دكتور من فضلك عندنا عادة تقول أنّ حديث الولادة عندما ينام على جنبه يمكن لهذا أن يغير من شكل الجمجمة لهذا ينصح بأن ينام المولود على ظهره؟ الجواب حقيقة الأمر أن هناك موضوع هو أهم من شكل الراس حسب النوم , وهو موضوع موت الرضيع المفاجيء , فالدراسات العلمية التي اجريت على وضعية نوم الطفل الوليد لم تجرى من أجل شكل رأسه إنما للتأكد من أي وضعية ينام فيها الطفل تكون نسبة موت الرضيع المفاجيء أقل ما يكون , وقد وجد أن أفضل وضعية هو وضعية الاستلقاء على الظهر وليس النوم على الجانب , وهي الوضعية الافضل التي تقلل من نسبة موت الرضيع المفاجيء , على كل حال لقد وجد أن هناك أسبابا كثيرة لهذا الموت وليس فقط وضعية النوم , أما بالنسبة لسؤالكم فلم يثبت علميا وجود أي تغير في شكل الراس نتيجة لوضعية النوم , وبالنسبة لنا في نظام الغذاء الميزان وحسب نظرية الخلق من عناصر نحن نعتقد أن شكل الراس يتكون نتيجة نسبة العناصر التي خلق الله سبحانه وتعالى منها الإنسان من التراب وهو في بطن أمه " هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ " ( ٣٢) سورة النجم , فإذا كان مخلوق من تربة يغلب عليها الفوسفور كان رأسه كبيرا إلى جسمه ومكورا من الخلف وبارز بشدة , ولكن إذا كان مثلا قد خلق من تربة يغلب عليه الفوسفور كان رأسه مسطحا من الخلف ووجهه عريض وصدغيه كذلك والله تعالى أعلم.
والله ولي التوفيق اخوكم د جميل القدسي