شرح الدراسة قي الاقتصاد

شرح الدراسة قي الاقتصاد

شرح الدراسة في الاقتصاد do.php?img=48882


شرح الدراسة قي الاقتصاد

شرح الدراسة قي الاقتصاد



الاقتصاد مؤشر النبض الحيوي الذي يخبرنا بأن دولةً ما لازالت على قيد الحياة... قادرة
على الإنتاج والعطاء والازدهار... قادرة على النمو والتطور والتقدم... وظيفتنا كاقتصاديين
أن ننظم سير الحياة الاقتصادية في المجتمع بما يكفل توازنه وبما يمنحه الدفع نحو الأمام كي


يصبح مجتمعاً مبدعاً خلاقاً ينأى بنفسه عن التخلف والرجعية... إذاً مهمتنا أن نفسر الظواهر
الاقتصادية ونجد الحلول المناسبة لها... نتدارسها وفقاً لعلومٍ شتى نتعلمها في كلية الاقتصاد.


نتدارس البطالة والكساد والتضخم والتسويق والإنتاج والاستيراد والتصدير وإدارة الأمور
المالية لمنشأة (شركة) ما... والعديد من المواضيع الشاملة التي تخطف الألباب بشموليتها حينما
نتعمق في تفاصيلها لنجد منها الشيق والمثير للعجب!


مواضيع لن تخطر على بال أيّ منا كطلاب عاديين أن نتفكر فيها ونبحث عن أسبابها بل حتى
نجد لها حلولاً معقولة قد تعفي المجتمع من أضرار جسيمة يمر بها... وتكفل لأبناء مجتمعنا
حياة كريمة بأبسط الطرق والأساليب التي لم تطبق بسبب الجهل بوجودها... كحلول البطالة! وغلاء الأسعار!


بأيدينا نحن الاقتصاديين ندي�� حياة المجتمع... حيث يدخل عملنا ضارباً جذوره في مختلف قطاعات
الحياة والتي دائماً ما يقوم الاقتصاد بدور المشرف على إدارتها، ودراسة مخاطر أي قرارات قد يتم
اتخاذها فتخل بمسار العمل في هذه القطاعات.


يتوقف تقدم الدولة وتطورها على قدرة الاقتصاديين على إدارة النشاط الاقتصادي والتجاري
في الدولة بطريقة مبدعة تضمن الاستقرار الاقتصادي وازدهار أحوال البلاد بعيداً عن أية ديون
أو التزامات مالية لصندوق النقد الدولي أو أية دول أجنبية أخرى.


التخصصات في كلية الاقتصاد:


فرعنا هذا واسع شاسع ليغطي بعلومه متطلبات المجتمع وحياته اليومية... يحتوي على خمسة
تخصصات يتم فرز الطلاب إليها في السنة الثالثة... وذلك بناءً على رغبة الطالب وبحسب
هذا التخصص تتحدد المجالات التي يحق لنا العمل فيها مستقبلاً. وهي: المحاسبة – المصارف والتأمين
إدارة الأعمال – الاقتصاد – الإحصاء. واختصاص جديد هو التسويق.


- إدارة الأعمال: هذا الاختصاص من أكثر الاختصاصات تميزاً... حيث يدرس الطالب في هذا التخصص
طرق وأساليب إدارة أي مشروع ليضمن نجاحه وتميزه. واتخاذ القرارات الإدارية يعتمد على حكمة
المدير ودهائه... فهذا التخصص هو الفسحة المطلقة للإبداع الشخصي وابتكار الحلول المميزة للمشاكل
الاقتصادية التي تواجه سير العمل يومياً... ليضمن إيجاد الحلول السحرية لها التي تقلب النقمة نعمة.


مهمة المدير الناجح أن يخلق الجو الأمثل داخل الشركة ليشعر العمال بأنهم في منزلهم الثاني... وأن
يكون قادراً على إنقاذ الشركة من أية مشاكل قد تواجهها فينجيها من الخطر بحلوله الحكيمة!


تتنوع فروع الإدارة بتنوع المواضيع التي تتناولها:
1) إدارة الأفراد. 2)إدارة الإنتاج. 3)إدارة البيع والتسويق. 4)الإدارة التنفيذية. 5) إدارة المشاريع الصغيرة .
وكما يوجد تخصصات أخرى في هذا القسم تتعلق بإدارة الأعمال الدولية وغيرها من التخصصات الواسعة.


مجال العمل لدارس هذا الاختصاص: مجالاته مفتوحة واسعة... ما دمت من الأشخاص الذين
يحبون التعامل مع الناس متسلحاً بالعلوم الإدارية اللازمة فلا شيء سيقف في طريقك! كل شركة
قائمة أو ستقوم... أو كل مشروع قائم أو سيقوم يحتاج لإداري ناجح يجعله قادراً على الاستمرار
والنجاح، وكل ما كان الإداري أكثر نجاحاً تسلم عملاً ذو مسؤوليات أكبر وقدر رفيع أكبر...


أمثلة: إدارة قسم إنتاج مثلاً في شركة ما، مدير شركة محلية، مدير فرع لشركة عالمية، مدير
مصرف، وأي مشروع يحتاج لإدارة وتنظيم ستجده مرحباً بكَ لتديره من مؤسسات أو شركات
أو جمعيات أو فرق الرياضية و مشاف وبنوك ومؤسسات الدولة وغيرها.


- المصارف والتأمين: هذا الاختصاص يهتم بالتحليل الكمي للأخطار المالية من وجهة نظر السوق
في المصارف، وشركات التأمين والمعاش والضمان الاجتماعي، وكذلك في المؤسسات المالية المختلفة الأخرى.


مجال العمل لدارس هذا الاختصاص: يتيح العمل في مؤسسات التأمين التجارية وصناديق الضمان
الاجتماعي والمصارف في القطاعين العام والخاص. من هذه الوظائف: مدراء فروع ورؤساء
أقسام في قطاعات التأمين أو المصارف أو التأمينات الاجتماعية، خبراء تقنيين كميين ماليين، خبراء
في قضايا الدفعات المالية والقروض في المؤسسات المالية والتجارية المختلفة، خبراء في تحليل


الخطر في التأمين والمصارف والمنشآت المالية والتجارية المختلفة الأخرى، وظائف بمؤسسات
مختلفة ذات طابع مالي استثماري في مختلف المنشآت الاقتصادية الصناعية والخدمية.


- الإحصاء التطبيقي: هو علم إداري تخطيطي استراتيجي، عملي تماماً ويعتمد على البيانات
والأرقام والأحداث السابقة فيقوم بتبويبها ويحلّلها ويضع التحاليل النهائية ويوصي بعدة توصيات


كنتيجة نهائيّة. تعمل به الشركات الكبرى التي تفتح قسم كاملاً يدعى بـ "قسم الدّراسات" للقيام
بالدراسات المبنية على الأرقام والدراسات الكاملة والبحوث التسويقية مع تحليلها الكامل ومؤشراتها
والتوصيات الواجب عملها بناءً على الحقائق السّابقة.


مستقبل العمل في الاختصاص: مجاله في بلدنا يعتمد على الشركات الكبرى لما له من أهمية، وهو
أكثر انتشاراً في باقي البلدان. لذا فيمكن الشخص أن يعمل كمحلل بيانات أو مستشار اقتصادي
بالشركة أو محلل بقسم البحوث التّسويقية أو محلل مالي معتمد. وينصح لمن أراد دخول هذا المجال


بأخد شهادة (CFA) كما يستطيع الشخص أن يدرس مواد الإحصاء بالمعاهد والجامعات الخاصة لأنه
علم بنيوي في جميع الكليات. كما أنّ رسائل التخرج والماجستير والدكتوراه في جميع الكليات لها جانب
إحصائي لذا يمكنك أن تنجز هذا الجانب وتأخذ أجرة لعلمك الاستثنائي.


- المحاسبة: لنقم بجولة سريعة في اختصاص المحاسبة ذا الصيت الأكثر شهرةً في كليتنا العزيزة:
هو تسجيل للداخل والخارج من النقود (القيود)، واتخاذ القرارات والرقابة على العمليات التي قد
يؤدي القرار الخاطئ فيها إلى إفلاس الشركات.


والمحاسبة على أنواع عديدة، فلدينا: المحاسبة المصرفية والمحاسبة المتوسطة
{التي تتحدث عن المحاسبة وكيفيّة معالجة بعض القضايا العامة}، والمحاسبة الضريبية
{التي يتم من خلالها حساب الضريبة وإنشاء ما يسمى البيان الضريبي للعميل}، والمحاسبة الحكومية
{فهو يهتم بالقطاع العام والموازنات العامة وكيفيّة تخصيص الأموال لكل وزارة}، والمحاسبة المتقدمة ومحاسبة
التكاليف التي من شأنها حساب تكلفة المنتج والمحاسبة الإدارية.


كما يتم فيها تدقيق الحسابات (الأصول): وهي مراجعة لحسابات الشركات العامة من أجل التأكد من
أنّ الحسابات وقوائم الشركات مسجلة وفق المعايير الدوليّة بسبب التلاعب
الكبير الذي من الممكن أن يحدث فيها.


مستقبل العمل في الاختصاص: الوظائف تتدرج من محاسب محل إلى محاسب مساعد للشركات
ثمّ محاسب رئيسي لشركة ومن ثمّ مدير مالي ومن الممكن أن تعمل كمدقّق حسابات للشركات
المساهمة كما لك الخيار في التّوظّف في المصارف وشركات التأمين وغيرها. ومن يرغب في


استكمال دراسته، فاختصاص المحاسبة في الدراسات العليا له ثلاثة اختصاصات أخرى
ماجستير عام (محاسبة عامّة)ْ، ماجستير مراجعة حسابات، ماجستير ضريبي.


- الاقتصاد: قسم الاقتصاد قسمُ يهتم بالمواضيع التي لها علاقة بالدّولة ككل. فهو يهتم بثروات
الدولة جميعها، ويسلط الضوء على سياسة الدولة لتأمين مصادر الطاقة، ويقوم بحساب الناتج
المحلي الإجمالي وحساب ناتج كل قطاع على حدة
(القطاع العسكري، قطاع المصارف، قطاع التأمين، الخ).


ومن خلاله نستطيع وضع الخطط الاقتصادية التي تكون على عدة مستويات
(مستوى الدولة، مستوى القطاعات، الخ) وذلك بهدف التنمية الاقتصادية.
ويهتم بدراسة العلاقات الاقتصادية الدولية، فعلى أساسه يتم دراسة ميزان المدفوعات وسعر الصرف، كما
يتناول توزع الدول أدوار إنتاج السلع والخدمات بينها.


ولا يجب أن ننسى بأنه يتناول القضايا الاقتصادية المعاصرة وأهم الأحداث التاريخية الاقتصادية بالسنوات الأخيرة.


مستقبل الدّراس لهذا الاختصاص: يستطيع العمل كباحث بمركز الدراسات، محلل اقتصادي، مستشار مالي.


الاختصاصات بعد التخرج (الدراسات العليا):


- قسم المحاسبة: المحاسبة العامة، مراجعة حسابات، محاسبة ضريبية.


- قسم الاقتصاد: اقتصاد، اقتصاد مالي ونقدي.


- قسم الإدارة: إدارة أعمال، تسويق.


- قسم المصارف والتأمين: أسواق مالية، علوم مالية ومصرفية.


- قسم الإحصاء التطبيقي: الإحصاء التطبيقي، الأساليب الكمية.


تم إنجاز هذا المقال بالتعاون مع فريق الكريات الحمر التطوعي.

====


مواضيع ذات صلة - إقرأ أيضاً
شرح الدراسة في الاقتصاد do.php?img=46725
====