الفوائد الصحية لزيت جوز الهند 760420.jpg



زيت جوز الهند يتم استخراج زيت جوز الهند من الحشوة الداخليّة الموجود في ثمار جوز الهند، حيث يتم اتباع إحدى الطريقتين إمّا الترطيب أو التجفيف، وفي طريقة التجفيف يتم إزالة اللّب الداخليّ لثمرة جوز الهند وفصلها عن القشرة، وبعدها يتم تجفيف اللّب على النار أو في الفرن أو باستخدام أشعة الشمس المباشرة، وبعد ذلك يتم ضغط اللّب أو تحليله بالمواد المُذيبة، وينتج عن ذلك الزيت ومادة أخرى غنيّة بالألياف والبروتينات ويتم استخدامه كعلف لبعض أنواع الحيوانات حيث لا يصلح للاستهلاك البشريّ وله استخداماته في مُختلف المجالات الحياتيّة، فهو يدخل في الصناعة وفي الغذاء وفي الصحة والمستحضرات التجميليّة.


فوائد زيت جوز الهند لجوز الهند فوائد مُتعددة لصحة الجسم وجماله، وفيما يلي بعض فوائد جوز الهند: بغضّ النظر عن كون زيت جوز الهند غنيّ بالدهون المُشبعة إلّا أنّه تم اكتشاف أنّ تناول زيت جوز الهند يُساعد على التقليل من الوزن وعلى حرق الدهون، حيثُ إنّ تناول هذا الزيت يُساعد على تنشيط عملية الحرق للإنسان وبالتالي إنتاج الطاقة اللازمة للجسم وبالتالي يزيد من سرعة عملية الأيض في الجسم وهي عمليّة الهدم والبناء. وعدا عن ذلك فإنّهُ يساعد على الشعور بالشبع والتقليل من الشهيّة وبالتالي التقليل من زيادة الوزن. وجد أنّ لجوز الهند قدرة على تعزيز وظائف الدماغ وبالتالي يقلل من فرصة حدوث أمراض الزهايمر والخرف ويعمل على الوقاية منها. حيثُ إنّ إحدى المشاكل التي تؤدّي إلى حدوث الزهايمر هو عدم قدرة خلايا الدماغ على استخدام جزيئات الجلوكوز للحصول على الطاقة، وفي عمليّة الهضم يتم تحويل الأحماض الدهنيّة الموجودة في زيت جوز الهند إلى مواد كيتونيّة وهذه يستخدمها الدماغ وخلاياه كمصدر بديل للجلوكوز للحصول على الطاقة وبالتالي قد يساعد ذلك في الوقاية من الزهايمر ومن أعراضه. وجد أنّ لزيت جوز الهند القدرة على المحافظة على صحة القلب والأوعيّة الدمويّة، فهو يقلّل من مستوى الكوليسترول في الدّم، وذلك بزيادة مستوى الكوليسترول الجيد HDL وتقليل نسبة مستوى الكولسترول الضار LDL، وكما أنّه يعزز عمل مضادات الأكسدة وعوامل التخثر. لزيت جوز الهند القدرة في مقاومة العدوى البكتيريّة والفطريّة، كونه يحتوي على مادة حمض اللوريك Lauric Acid وهذه لها القدرة على مكافحة العدوى. يساعد زيت جوز الهند على حماية الشعر من التلف ويضفي اللمعان والحيويّة والمظهر الصحيّ على الشعر. يعمل على ترطيب الجلد وحمايته من أشعة الشمس الضارة، وهو يُقاوم علامات تقدم السن ويعمل على تقشير الجلد، ويقلّل من الأكزيما ويخفّف من أعراض الصدفيّة. يمكن استخدامه لإزالة المكياج ولتدليك الجسم ويقلل من السليوليت، وتشققات الحمل والدوالي. يقلل من الإفرازت في المهبل. يعمل على تقوية الأظافر ويحسّن نموها. يساعد في التخلّص من رائحة الفم غير المُستحبة، (التخلّص من رائحة الفم الكريهة عند المضمضة به).


فوائد جوز الهند يمكن استخدام الماء الموجود في ثمرة جوز الهند في ترطيب البشرة من خلال غسل الوجه به، كما أنّه يساعد على التخلّص من المشاكل التي تظهر بها؛ كحب الشباب، والرؤوس السوداء، ويمكن خلطه (ماء جوز الهند) مع القليل من الكركم و خشب الصندل على شكل بودرة، لتكوين ماسك يوضع على البشرة، فيساعد في علاج التجاعيد ومنع ظهورها، والحصول على بشرة مشدودة ومشرقة، كما أنّه يستخدم في التخلّص من حروق الشمس ومعالجتها. علاج مشاكل تساقط الشعر وتقويته، والتخلّص من خشونته، وإعطاؤه البريق واللمعان والصحّة والمظهر الجميل، والتخلّص من القشرة من خلال تدليك فروة الرأس به أو شربه بشكل مستمر. يقوم ماء جوز الهند بتزويد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالأعمال اليوميّة، ومقاومة التعب والإرهاق. يساعد ماء جوز الهند على التخلّص من السموم في الجسم وطردها إلى الخارج، ممّا يزيد من نشاط الجسم وحيويته. يساعد زيت جوز الهند وماؤه على التخلّص من الكولسترول الضار في الجسم، وعلاج ارتفاع ضغط الدم، وحماية القلب والشرايين من الأمراض، وتقويته وزيادة قوّة عمله. يعمل ماء جوز الهند على علاج الأمراض العصبية بسبب كمية البوتاسيوم الموجودة فيه. يعمل زيت جوز الهند على تعزيز جهاز المناعة في الجسم، ومقاومة الأمراض، كما أنّه يعمل على علاج بعض الأمراض مثل: الالتهابات التي تصيب الحلق والجهاز التنفسي، وأمراض الربو، وعلاج أمراض المسالك البولية، وأمراض الكلى، كما أنّه يقوم بمحاربة انتشار عدوى الإصابة بالطفيليات والجراثيم. يدخل زيت جوز الهند في تقوية العظام والأسنان، وذلك بسبب احتوائه على نسبةٍ كبيرة من الكالسيوم، ويقوم بحماية الجسم من الإصابة بهشاشة العظام. يقوم زيت جوز الهند بتطهير الجهاز الهضمي ومساعدته في التخلّص من الاضطرابات وطفيليّات الأمعاء، وبالتالي يسبّب سهولة الهضم وامتصاص المواد الغذائية من الأطعمة. يساعد في التخلّص من الوزن الزائد، وزيادة حرق الدهون، وتنشيط عمليّة التمثيل الغذائي في الجسم.