التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


ركــن قصص الاطــفــال

ركــن قصص الاطــفــال


+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 21 إلى 35 من 35

الموضوع: ركــن قصص الاطــفــال

  1. [21]
    عاشق مصر
    عاشق مصر غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,999
    التقييم: 50

    افتراضي






    الكثرة تغلب الشجاعة



    القطة ترقص مع الكتب


  2. [22]
    عاشق مصر
    عاشق مصر غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,999
    التقييم: 50

    افتراضي

    طالع الشجرة " قصة للاطفال "

    كان نضال فتى وسيما ،عاش طفولته مع اسرته في احدى قرى الجليل . وكان بكر هذه الاسره

    القروية .... واعتاد ان يذهب الى الكروم والحقول مع رفاقه ، والى الغابة القريبه فوق جبل السنديان ،

    حيث يتسلقون الاشجار ويتأرجحون على اغصانها الغليظة ....

    وكان نضال بينهم القائد الصغير المبادر لكل عمل ولهو ، حتى نال حب واعجاب رفاقه ... لقد

    كان يكثر الخروج الى الطبيعة والتمتع بجمالها ويصعد على الاشجار حتى يصل الى القمة ....

    وذات يوم ، انطلق مع رفاقه الى احدى الغابات ، وكان في الغابة شجرة جميز عالية ومتفرعه ،

    فعزم على الوصول الى قمتها ، وقد حذره رفاقه من خطر السقوط ، الا انه لم يسمع نصيحتهم ، ولم

    يعبأ بتحذيرهم ...

    خلع نضال حذائه وثيابه العلويه ، وتسلق على الجذع الضخم وبسرعة وصل مجمع الفروع

    العديدة ، ومن ثم صعد على الفرع في وسط الشجرة المرتفع الى اعلى بزاوية قائمة تقريبا .... ارتفع

    نضال وارتفع ، وكان الرفاق من تحته على الارض ما بين مشجع ومحذر ولم يدر كيف ان قدمه

    انزلقت ، ولم تساعده يده على الامساك باحد الفروع ، واختل توازنه ، وفجأة هوى الى الاسفل ،

    مخترقا الاغصان الطرية تارة ومصطدما بالقاسية الاخرى ... واخيرا سقط على الارض ، فدقت ساقه

    اليمنى .....

    قضى نضال طيلة شهرين في الفراش ، والجبص يلف الساق كلها وجبر الكسر وعاد الى الحياة ،

    يلهو ويلعب ويخرج الى الغابة ويصعد على الاشجار ....

    لم تكن حادثة كسر ساقه قد ردعته عن شيء ، فعزم ان يصعد على الجميزة ويصل الى قمتها .

    لقد كان يراوده ذلك الامر وهو لا يزال نائما في السرير ، يقينا منه ان لا شيء مستحيل ....

    ذهب نضال كعادته مع بعض رفاقه الى نفس الغابة والى شجرة الجميز حيث دقت ساقه ، وما

    ان وصل حتى اسرع بخلع حذائه وثوبه ، وبالتسلق على الشجرة ، وتناسى ان رجله قد دقت في هذا

    المكان ، وانه سوف يعرض ساقه لنفس المصير الاول ، او ساقيه معا .... الا انه كان قد عرف مواطن

    الخطر ايضا ، وعرف الخطا الذي ارتكبه عندما سقط انذاك ....

    صعد نضال الى اعلى ، ولم يصل اكثر مما وصله في المرة الاولى ، وسقط على الارض هذه المرة

    ايضا ، كادت ساقه اليسرى ان تدق ، نهض متألما يتحسس رجله واعاد الكرة ثانية وثالثة ورابعة ...

    وكان في كل مرة يسقط الى الارض ! كان الرفاق يحاولون منعه قائلين له : كفى ! الا تخاف ان

    تكسر رجلك مرة اخرى ! وتنام في السرير شهرين كاملين ! لكن ذلك لم يثنه عن عزمه , بل استمر

    وتمكّن ان يتجنب كل مرّة الاخطاء التي تسببت في سقوطه ...

    وكان في كل مرة يحاول بها يرتفع قليلا حتى انه وصل اخيرا الى قمة الشجرة . واعاد الكرّة الى القمة

    ثانية وثالثة ورابعه...

    وارتفع صوت رفاقة بالغناء في كل مرة يصل فيها الى القمة قائلين :

    " يا طالع الشجرة هات لي معك بقرة

    تحلب لي وتسقيني بالملعقة الصيني .."



    وهكذا كان نضال لا ينثني عزمه عن انجاز عمل حتى يحقق ما يراه ممكنا !

    مرت الايام وكبر نضال واحب ركوب الخيل وتمرن على ذلك في حقول القرية الواسعه ,

    وصارت هوايته المحببه الوحيدة التي يمارسها يوميا على حصانه الابيض ..

    وركب الحصان ذات يوم, كي يعبر به فوق الحواجز لاول مرة فما ان قفز الحصان الا ونضال

    يهوي الى الارض. وفي الكرة الثانيه هوى عن حصانه الابيض وهو يجتاز الحاجز , لكنه استطاع ان

    يقف على رجليه بسرعة ويعود الى صهوة الجواد . وفي الثالثة والرابعة استطاع ان يسقط واقفا...

    وواظب على التمرين والمحاولة ولم يسقط, واستطاع ان يثبت فوق الجواد الابيض ...

    وذات يوم صار نضال يشارك في سباق الخيول , في تخطي الحواجز على اختلاف ارتفاعاتها..

    واستطاع ان يفوز اكثر من مرة بالمرتبة الثالثة فثم الثانية , حتى انه فاز اخيرا بالمرتبة الاولى !! وكان

    دائما يقول : "بالعزيمة والصبر والمثابره يتحقق كل شيء..."

  3. [23]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    Smile

    الديك والفجر


    كان يامكان وسالف العصر والأوان
    استيقظ حمدانُ باكراً، فأمسكَ ديكَهُ الأحمر، وربط ساقيه جيداً، ثم
    ألقاهُ في السلّة، ومضى إلى المدينة..


    وقف
    حمدان، في سوق المدينة، والديكُ أمامه في السلَّة، ينتظر مَنْ يشتريه..
    وكلّما مرَّ به رجلٌ، فحصَ الديكَ بناظريه، وجسّهُ بيديهِ، ثم يساومُ في
    الثمن، فلا يتفقُ مع حمدان، وينصرف مبتعداً..

    قال الديك في نفسه:


    -
    إذاً ستبيعني يا حمدان:

    وتململَ في السلّة، يحاولُ الخروجَ، فلم يقدر..

    قال غاضباً..

    -


    كيف يمدحون المدينةَ ولم أجدْ فيها إلاّ الأسر؟!

    وتذكّرَ القريةَ والحرية، فقال:

    -


    لن يصبرَ أهلُ قريتي على فراقي، فأنا أُوقظهم كلّ صباح، و..

    أقبل رجلٌ من قرية حمدان، فسلّم عليه، وقال:

    -


    ماذا تعمل هنا؟

    -


    أريدُ أنْ أبيعَ هذا الديك .

    -


    أنا أشتريه.

    اشترى الرجلُ، ديكَ حمدان، وعاد به إلى القرية..

    قال الديك مسروراً:

    -


    كنتُ أعرفُ أنّ القريةَ سترجعني، لأُطلعَ لها الفجر. وحينما دخل الرجلُ القريةَ، دهشَ الديكُ عجباً..

    لقد استيقظ الناسُ، وطلعَ الفجر!


    سأل الديك دجاجةً في الطريق:

    -


    كيف طلعَ الفجرُ، في هذا اليوم؟!

    -


    كما يطلعُ كلّ يوم

    -


    ولكنني كنتُ غائباً عنِ القرية!

    -


    في القرية مئاتُ الديوكِ غيرك .

    قال الديك خجلاً:

    -


    كنتُ أعتقدُ انّهُ لا يوجدُ غيري

    قالتِ الدجاجة:

    -


    هكذا يعتقد كلّ مغرور .

    وفي
    آخر الليل، خرج ديكُ حمدان، وأصغى منصتاً فسمع صياحَ الديوكِ، يتعالى من
    كلّ الأرجاء، فصفّقَ بجناحيهِ، ومدّ عنقه، وصاح عالياً، فاتّحدَ صوتُهُ
    بأصوات الديوك.. وبزغ الفجرُ الجميل..
    توتة توتةخلصت الحدوتة



  4. [24]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    قصص جميل بندق انا بحبها كتير

  5. [25]
    البلبل
    البلبل غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Jul 2010
    المشاركات: 1,547
    التقييم: 70

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    علشان
    انا طفل
    حبيت
    الحواديت
    (قصص اطفال)
    كلها
    وهامر
    على الصفحه
    كل يوم
    قبل ما انام


    شكراااا

    ليكم كلكم
    وخصوصا
    صاحب
    الفكرة
    بندق

  6. [26]
    MAHMOUD YASSIN
    MAHMOUD YASSIN غير متواجد حالياً
    عـضـو سوبــر Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 2,106
    التقييم: 50
    النوع: Black

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    شكرا جزيلا على الموضوع الجميل لك منى التحيات محمود يسن

  7. [27]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالدالطيب مشاهدة المشاركة
    قصص جميل بندق انا بحبها كتير

    يسلمووو خلود ع المرور الرائع

    تحياتى

  8. [28]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البلبل مشاهدة المشاركة
    علشان
    انا طفل
    حبيت
    الحواديت
    (قصص اطفال)
    كلها
    وهامر
    على الصفحه
    كل يوم
    قبل ما انام


    شكراااا

    ليكم كلكم
    وخصوصا
    صاحب
    الفكرة
    بندق

    مشكوووور ابو البلابل للمرور الطيب

    ومرحيا بك باى وقت

  9. [29]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mahmoud yassin مشاهدة المشاركة
    شكرا جزيلا على الموضوع الجميل لك منى التحيات محمود يسن
    مشكور يا حودة على مرورك الطيب

  10. [30]
    ياسر المنياوى
    ياسر المنياوى غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 12,774
    التقييم: 70
    النوع: Black

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال




    هاااااااااااااااااااااااا ااايل تهنئتى القلبيه

    الله يعطى قبلك العافية

    وقلمك التميز

    وشخصك النجاح



  11. [31]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    مشكوووور يسووووور ع المرووووووور

    الله يعطيك العافيه

  12. [32]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    الأصدقاء الأربعة








    كان لمروان أبٌ كريم يعطف عليه ويرعاه ، ولما مات

    أصبح مروان يعاني من اليتم والفقر

    والحرمان . ولكنه لم ييأس ، بل قرر أن يعمل ليكسب قوت يومه

    وفي طريقه أبصر حماراً نحيلاً . قال له مروان : ما بك أيها الحمار






    الحزين ؟ فاجابه الحمار : لقد

    أصبحت مسناً لا أقدر على العمل ، وصاحبي لا يقدم لي ما يكفي من الطعام

    فأشفق عليه مروان ، وقال له : هلم بنا إلى الغابة لعلنا نجد هنالك

    حشيشاً أخضر تتغذى به . وانطلقا

    معاً إلى الغابة

    وبينما كان مروان يحث الحمار على السير ، سمع صوت نباح ضعيف

    فالتفت ، فوجد كلباً يلهث قرب شجرة يابسة

    سأله مروان : ما بك أيها الكلب ؟ فأجابه الكلب : لقد منعني صاحبي

    من الطعام ، لأنني غدوت عجوزاً

    لا أقوى على حراسة البيت والغنم

    فقال مروان : لا تبتئس أيها الكلب العزيز . تعال معنا

    لعلني أجد لك شيئاً تأكله . وتابع الجميع

    طريقهم نحو الغابة

    وسمع مروان صوت قطٍ يموء ، فسأله عن حاله







    فأجابه القط : كنت أعيش في منزل ، أصيد الفئران

    وأقتل الحشرات ، فطردني أصحابه لما رأوا كبري وعجزي

    ولما وصل الجميع إلى الغابة ، ناموا متعبين

    إلا أن الكلب استيقظ على صوتٍ ينبعث من الغابة







    فقفز إلى رفاقه يوقذهم من النوم وحين علم الجميع بالخبر

    صعد القط شجرة عالية ، ونظر ، فقال

    لأصحابه : أرى منزلاً في الغابة فيه

    نور ، ومنه تنبعث الأصوات

    كان المنزل لرجل عجوز أتعبه المرض فنام . وثب الكلب

    على ظهر الحمار وقال : أرى جماعة من

    الرجال الأشرار يقتسمون أكواماً من الذهب

    فأخذ الحمار ينهق ، و الكلب ينبح ، و القط يموء ، ومروان يصيح

    فما كان من الأشرار إلا أن تركوا

    الذهب ، وهربوا خائفين

    وهكذا دخل الجميع المنزل ، وأعادوا للعجوز ثروته

    ففرح بهم وشكرهم ووهب القصر وأكوام الذهب

    للأصدقاء الأربعة . فعاشوا جميعاً برفقة العجوز هانئين مسرورين


  13. [33]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    خلود
    مشكور عزيزى لمشاركتك القيمه
    دمت بكل خير

  14. [34]
    نورسين
    نورسين غير متواجد حالياً
    عـضو نـشيـط Array


    تاريخ التسجيل: Jan 2012
    المشاركات: 57
    التقييم: 50

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    بسم الله الرحمن الرحيم





    الثعلب فرفر





    في غابة بعيدة .. عاشت مجموعة من الثعالب قرب نبع ماء بارد ..
    الثعالب تحرس النبع تمنع حيوانات الغابة من الاقتراب منه ..
    الحيوانات تبحث عن الماء في الغابات المجاورة ..
    الحيوانات الضعيفة كانت تخاف من الثعالب الشرسة ..
    الحيوانات المسكينة تسير مسافة طويلة لتحصل على الماء ..
    الثعلب فرفر قال في نفسه :
    لماذا تفعل الثعالب هذا ؟؟
    الماء يجب أن يكون للجميع ..إنها أنانية الثعالب ..
    الماء كثير .. معظمه لا تستفيد منه الثعالب فيذهب هدرا ..
    لماذا نمنع الحيوانات المسكينة ما دام النبع يكفينا كلنا طوال العام ..
    الثعلب فرفر استشار رفاقه الثعالب الصغار ..
    قالوا : عادة سيئة موروثة .. يجب تغييرها ..
    توجهت الثعالب يتقدمها فرفر إلى كبير الثعالب ..
    فرفر طلب منه الغاء هذه العادة السيئة ..
    كبير الثعالب رفض .. صاح بالثعالب الصغيرة ..
    فرفر أصر على رأيه وقال : سنعلن العصيان والتمرد
    تمردت الثعالب الصغيرة ..
    أعلنت العصيان ..
    قررت الامتناع عن شرب الماء وحراسة النبع ..
    أمام إصرار الثعالب الصغيرة قرر كبير الثعالب بعد استشارة معاونيه السماح لحيوانات الغابة بالشرب من هذا النبع ..
    حيوانات الغابة شكرت فرفر وأصدقاءه
    وعاش الجميع بسلام ووئام …

    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،


  15. [35]
    نورسين
    نورسين غير متواجد حالياً
    عـضو نـشيـط Array


    تاريخ التسجيل: Jan 2012
    المشاركات: 57
    التقييم: 50

    افتراضي رد: ركــن قصص الاطــفــال

    الرسام والعصفور


    بدأت أيام العطلة الصيفية ، وأخذ الأطفال يلعبون هنا وهناك فرحين سعداء .. كل واحد منهم أخذ يلعب لعبته المفضلة .. أما ماهر فقد عاد لممارسة هوايته في الرسم .. منذ مدة وماهر ينتظر أن يعود لريشته وألوانه .. كان يحب الرسم ويعتبره الهواية الأجمل في هذه الحياة .. نادته أمه من البعيد :
    - ماهر تعال يا ماهر ..
    ركض نحوها ، وحين وصل ووقف قربها ، وضعت يدها على رأسه بحنان وقالت :
    - هاقد عدت إلى هوايتك المضلة .. يحق لك الآن أن ترسم بكل حرية بعد أن أنهيت سنتك الدراسية بكل جد ونشاط ..أخبرني هل رسمت شيئا ؟؟ ..
    - نعم يا أمي رسمت بطة جميلة وزورقا يسبح في النهر ..
    قالت الأم:
    - وأين هي لوحتك ، أريد أن أراها ، ليتك تريني كل شيء ترسمه..
    ذهب ماهر إلى الغرفة وأحضر لوحته الصغيرة .. نظرت الأم إليها مدققة وقالت :
    - لا شك أنك رسام ماهر مثل اسمك.. لكن كما تعلم الرسم يحتاج إلى الكثير من الصبر والمران ، راقب كل شيء وارسم بكل هدوء .. التعامل مع الألوان ممتع يا حبيبي .. سيفرح والدك عندما يعود بعد أيام من سفره ليجد أمامه عدة لوحات .. السنة الماضية كانت لوحاتك أقل نضوجا .. لكن هاهي لوحتك الأولى لهذا العام تبشر بالكثير .. ارسم كل شيء تراه في الطبيعة .. ليس هناك أجمل من الطبيعة .. والآن سأقدم لك هديتي ...
    ضحك ماهر وقال :
    - وما هي يا أمي ؟؟..
    قالت الأم :
    - ماذا ترى هناك على المنضدة ؟؟
    نظر ماهر وصاح بفرح :
    - علبة ألوان ... كم أنا بحاجة إليها .. شكرا لك يا أمي ..
    ركض نحو المنضدة وأخذ علبة الألوان بفرح .. قالت الأم :
    - وقد وعد والدك أن يحضر معه الكثير من أدوات الرسم ..
    قال ماهر :
    - شكرا لكما يا أمي ..
    خرج ماهر إلى الحديقة المجاورة ، جلس على أحد المقاعد وأخذ يتلفت قائلا :
    - ماذا سأرسم ؟؟ يجب أن أرسم شيئا جميلا .
    سمعه عصفور ملون فقال :
    - ارسمني يا ماهر .. انظر إلى ريشي ما أجمل ألوانه ..
    قال ماهر :
    - وهل تستطيع أن تبقى واقفا هكذا على الغصن حتى أنتهي من الرسم .. ؟؟..
    أجاب العصفور :
    - أجل سأقف .. لكن هل سيكون الرسم جميلا ؟؟..
    قال ماهر :
    - سنرى ..
    وضع ماهر قطعة الورق المقوى على خشبة مربعة كان قد أحضرها معه.. أخرج الأقلام الملونة .. وبدأ يرسم بكل هدوء العصفور الذي وقف ساكنا إلى فترة تحرك بعدها وقال :
    - ماهر لقد تعبت ..
    كان ماهر مستغرقا برسمه ، فلم يسمعه .. طار العصفور ووقف قرب ماهر قال :
    - تعبت يا ماهر .. تعبت ..!!..
    ضحك ماهر وقال :
    -لا بأس سأتركك لترتاح قليلا ..
    زقزق العصفور فرحا ، طار إلى الغصن وعاد ، وقف قريبا من اللوحة وأخذ ينظر ، قال بدهشة :
    - هل هذا الرأس رأسي يا ماهر ؟؟..
    قال ماهر :
    - أكيد ..إنه رأسك الجميل أيها العصفور ..
    قال العصفور :
    - رسمك رائع يا ماهر .. سأقف على الغصن حتى تكمل الرسم ..
    أخذ ماهر يرسم العصفور بهدوء .. وكان العصفور بين الحين والحين يترك الغصن ويأتي لينظر إلى صورته في اللوحة .. وبعد قليل من الوقت انتهى ماهر تماما من رسم العصفور وقال :
    - الآن تعال وانظر أيها العصفور ..
    وقف العصفور أمام اللوحة ، زقزق سعيدا وقال :
    - هل هذه الصورة تشبهني حقا ؟؟ . كم هو جميل رسمك ..
    ضحك ماهر وقال :
    - رسمي جميل لأنك جميل أيها العصفور الغالي ..
    زقزق العصفور بفرح وطار بعيدا ليخبر أصدقاءه الطيور عن تلك الصورة الجميلة التي رسمها ماهر ، بينما حمل ماهر أدواته وعاد مسرورا مليئا بالسعادة إلى البيت ...


    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ركــن الافطــار في المطبــخ
    بواسطة املي بالله في المنتدى الديكور والاثاث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2015-04-08, 11:16 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )