التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))


+ الرد على الموضوع
صفحة 53 من 76 الأولىالأولى ... 3 43 49 50 51 52 53 54 55 56 57 63 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,041 إلى 1,060 من 1502

الموضوع: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

  1. [1041]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ولا أنسَ يوماً عندَ وانة ِ منزلي
    ولا أنسَ يوماً عندَ وانة ِ منزلي
    رقم القصيدة : 19300
    -----------------------------------
    ولا أنسَ يوماً عندَ وانة ِ منزلي
    وقَولي لركبٍ رائحينَ ونُزَّلِ
    أقيموا علينا ساعة ً نشتفي بها،
    فإني، ومَن أهواهُمُ في تَعَلّلِ
    فإنْ رحلوا ساروا بأيمنِ طائرٍ
    وإن نَزَلُوا حلّوا بأخصَبِ مَنزِلِ
    وبالشعبِ من وادى قناة ٍ لقيتهمْ
    وعهدي بهمْ بينَ النّقا والمُشلَّلِ
    يُرَاعون مرْعى العيس حيثُ وَجدنَهُ،
    وليسَ يراعوا قلبَ صبٍّ مضلَّلِ
    فيا حاديَ الأجمالِ رِفقاً على فَتًى ،
    تَرَاهُ لدَى التّوديعِ كاسرَ حنظَلِ
    يخالفُ بينَ الرَّاحتينِ على الحشا
    يُسكّنُ قَلباً طارَ من صَرّ مَحمَلِ
    يقولون صَبراً، والأسى غيرُ صابرٍ،
    فما حِيلَتي، والصّبرُ عنّي بمعَزَلِ
    فلو كانَ لي صبرٌ، وكنتُ بحكمهِ،
    لما صبرتْ نفسي، فكيفَ وليسَ لي
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> طَلَعَ البَدرُ في دُجى الشعَرِ،
    طَلَعَ البَدرُ في دُجى الشعَرِ،
    رقم القصيدة : 19301
    -----------------------------------
    طَلَعَ البَدرُ في دُجى الشعَرِ،
    وسقى الوردُ نرجسَ الحوَرِ
    غادة ٌ تاهتِ الحسانُ بها،
    وزها نُورها على القمرِ
    هي أسنى منَ المهاة ِ سناً،
    صُورة ٌ لا تُقاسُ بالصّوَرِ
    فَلَكَ النّورِ دونَ أخمَصِهَا،
    تاجها خارجٌ عنِ الأكرِ
    إن سَرَت في الضّميرِ يَجرَحُها
    ذلكَ الوَهمُ، كيْفَ بالبَصَرِ
    لُعبَة ٌ ذِكرُنَا يُذَوّبُهَا
    لَطُفتْ عن مسارحَ النَّظرِ
    طلبَ النَّعتُ أنْ يبينها
    فتعالتْ، فعادَ ذا حصرِ
    وإذا رامَ أن يُكَيّفَها
    لمْ يزلْ ناكصاً على الأثرِ
    إنْ أراحَ المَطِيَّ طالِبُها
    لم تُرِح مَطِيّة َ الفِكَر
    روحنتْ كلَّ منْ أشبَّ بها،
    نقلتهُ عن مراتبِ البشرِ
    غيرة ً أنْ يشابَ رايقها
    بالّذي في الحِيَاضِ من كَدَرِ
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> أحبابُنا أين هُمُ؟
    أحبابُنا أين هُمُ؟
    رقم القصيدة : 19302
    -----------------------------------
    أحبابُنا أين هُمُ؟
    بالله قولوا: أين همْ
    كما رأيتُ طيفهم،
    فهلْ ترينيْ عينهمْ؟
    فكم، وكم أطلُبُهم،
    زكمْ سألتُ بينهم
    حتَّى أمنتُ بينهم،
    وما أمِنْتُ بينَهمْ
    لعلَّ سعدي حائلٌ
    بينَ النَّوى وبينهم
    لِتنْعمَ العينُ بهمْ،
    فلا أقولُ: أينَ هم
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> بين الحشا والعيونِ النُّجلِ حرْبُ هَوًى
    بين الحشا والعيونِ النُّجلِ حرْبُ هَوًى
    رقم القصيدة : 19303
    -----------------------------------
    بين الحشا والعيونِ النُّجلِ حرْبُ هَوًى
    والقلبُ من أجلِ ذاكَ الحرْبِ في حَرَبِ
    لمياءُ لعساءُ معسولٌ مقبِّلها
    شهادة ُ النّحلِ ما يَلقَى منَ الضَّرَبِ
    رَيّا المُخلخَلِ، ديجورٌ على قَمَرٍ،
    في خدِّها شفقٌ، غصنٌ على كُثُبِ
    حسناءُ حالية ٌ ليستْ بغانية ٍ،
    تفتَّرُ عنْ برَدٍ ظلمٍ وعن شنبِ
    تَصُدّ جِدّاً، وتلهو بالهَوى لَعِباً،
    والموتُ ما بينَ ذاكَ الجدِّ واللَّعبِ
    ما عسعسَ اللَّيلَ إلاَّ جاءَ يعقبهُ،
    تنفسُ الصُّبحُ معلومٌ منَ الحقبِ
    ولا تَمُرّ على رَوْضٍ رِياحُ صَباً
    تحوي على كاعباتٍ خُرّدٍ عُرُبِ
    إلاّ أمالَتْ ونمّتْ في تنسّمِها،
    بما حَمَلنَ من الأزْهَارِ والقُضُبِ
    سألتُ ريحَ الصَّبا عنهمْ لتخبرني،
    قالت: وما لك في الأخبارِ منْ أرَبِ
    في الأبرقينِ، وفي بركِ العمادِ،وفي
    بركِ العميمِ تركتُ الحى َّ عنْ كثبِ
    لا تستقِلُّ بهمْ أرْضٌ، فقلتُ لها:
    أينَ المفرُّ، وخيلُ الشَّوقِ في الطَّلبِ
    هيهاتَ ليس لهم مَعنًى سوَى خَلَدِي،
    فحيثُ كنتُ يكونُ البدرُ فارتقبِ
    أليسَ مطلعها وهمي، ومغربها
    قلبي، فقدْ زالَ شؤمُ البانِ والغربِ
    ما للغرابِ نعيقٌ في منازلنا
    وما لَهُ في نِظامِ الشَّملِ من نَدَبِ
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> حمامة َ البانِ بذاتِ الغَضا،
    حمامة َ البانِ بذاتِ الغَضا،
    رقم القصيدة : 19304
    -----------------------------------
    حمامة َ البانِ بذاتِ الغَضا،
    ضاقَ لما حمَّلتنيهِ الفضا
    منْ ذا الَّذي يحملُ شجوَ الهوى ،
    من ذا الَّذي يجرعُ مرَّ القضا
    أقولُ منْ وجدٍ ومنْ لوعة ٍ:
    يا ليتَ منْ أمرضنيْ مرضا
    مرَّ ببابِ الدَّارِ مستهزئاً
    مستخفياً معتجراً معرضا
    ما ضرّني تَعجِيرُهُ، إنّما
    أضرّ بي من كوْنهِ أعرَضا
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> يا حاديَ العيس بسَلعٍ عَرّجِ،
    يا حاديَ العيس بسَلعٍ عَرّجِ،
    رقم القصيدة : 19305
    -----------------------------------
    يا حاديَ العيس بسَلعٍ عَرّجِ،
    وقِفْ على البَانَة ِ بالمدَرَّجِ
    ونادِهمْ مُستَعطِفاً، مُستلطِفاً:
    يا سادتي! هل عندكم منْ فرجِ؟
    برامة ٍ، بينَ النَّقا وحاجرٍ،
    جارية ٌ مَقصُورَة ٌ في هَوْدَجِ
    يا حسنها منْ طفلة ٍ غُرَّنها
    تضيءُ للطَّارقِ مثلَ السُّرجِ
    لؤلؤة ٌ مكنونة ٌ في صدفٍ،
    من شَعَرٍ مثلِ سوادِ السَّبَجِ
    لؤلؤة ٌ غوَّاصها الفِكرُ، فما
    تَنفَكّ في أغوَارِ تلكَ اللُّجَجِ
    يحسَبُهَا ناظرُها ظَبْيَ نَقاً،
    منْ جِيدِها، وحسنِ ذاكَ الغنجِ
    كأنَّها شمسُ ضحى ً في حملٍ،
    قاطعَة ٌ أقصَى مَعالي الدَّرَجِ
    إنْ حسرتْ برقُعها، أو سفرتْ
    أزرتْ بأنوارِ الصَّباحِ الأبلجِ
    ناديتها بينَ الحمى ورامة ٍ
    مَنْ لِفَتًى حلّ بسَلعٍ يَرتجي
    مَن لِفَتًى مُتَيَّهٍ في مَهْمَهٍ
    مُوَلَّهٍ مُدَلَّهٍ العَقْلِ شَجِي
    مَنْ لِفَتًى دَمعتُهُ مُغرِقَة ٌ،
    أسكَرَهُ خَمرٌ بذاكَ الفَلَجِ
    مَن لِفَتًى زَفرَتُهُ مُحرِقَة ٌ،
    تَيّمَهُ جمالُ ذاكَ البَلَجِ
    قد لَعِبَتْ أيدي الهوَى بقَلْبِهِ،
    فما عليهِ في الذى منْ حرجِ
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> منْ لي بمخضوبة ِ البنانِ،
    منْ لي بمخضوبة ِ البنانِ،
    رقم القصيدة : 19306
    -----------------------------------
    منْ لي بمخضوبة ِ البنانِ،
    منْ لي بمعسولة ِ اللِّسانِ
    منْ كاعباتٍ ذواتِ خدرٍ،
    نَواعِمٍ خُرّدٍ حِسانِ
    بدورُ تمٍّ على غصونٍ
    هُنّ من النّقصِ في أمانِ
    برَوضَة ٍ من ديارِ جسمي،
    حَمامَة ٌ فوْقَ غُصْنِ بانِ
    تموتُ شوقاً تذوبُ عشقاً،
    لمَّا دهاها الَّذي دهاني
    تَنْدُبُ إلفاً تذُمّ دَهراً،
    رماها قصداً بما رماني
    فراقُ جارٍ ونأي دارٍ،
    فيا زماني على زماني
    منْ لي بمنْ يرتضى عذابي،
    ما لي بما يرتضي يدانِ
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> بذاتِ الأضا، والمأزمين وبارقٍ
    بذاتِ الأضا، والمأزمين وبارقٍ
    رقم القصيدة : 19307
    -----------------------------------
    بذاتِ الأضا، والمأزمين وبارقٍ
    وذي سَلَمٍ، والأبرَقَينِ لطارِقِ
    بُروقُ سيوفٍ منْ بُروقِ مباسمٍ،
    نَوافِجُ مِسْكٍ ما أُبيحتْ لناشِقِ
    فإن حورِبوا سلّوا سيوفَ لحاظهمْ،
    وإن سلّموا هَدّوا عُقودَ المضايقِ
    فَنَالُوا، ونِلنا لَذّتَيْنِ تَساوَيَا،
    فملكٌ لمعشوقٍ، وملكٌ لعاشقِ
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> رَضِيتُ بَرَضْوَى رَوْضة ً ومُناخَا،
    رَضِيتُ بَرَضْوَى رَوْضة ً ومُناخَا،
    رقم القصيدة : 19308
    -----------------------------------
    رَضِيتُ بَرَضْوَى رَوْضة ً ومُناخَا،
    فإنّ به مَرْعًى وفيه نُفاخَا
    عسى أهلُ ودِّي يسمعونَ بخصبهِ،
    فيتّخِذُوهُ مَرْبَعاً وَمُنَاخَا
    فإنَّ لنا قلباً بهنَّ معلقاً
    إذا ما حَدَا الحادي بهِنّ أصاخَا
    وإنْ همْ تنادوا للرَّحيلِ وفوَّزوا،
    سمعتَ لهُ خلْفَ الرّكابِ صُرَاخَا
    فإنْ قصدوا الزوراءَ كانَ أمامهم،
    وإنْ يمَّموا الجرعاءَ، ثَمَّ أناخا
    فما الطّيرُ إلاّ حيثُ كانوا وخيّموا،
    فإنَّ لهُ في حيِّهنَّ فراخا
    تَحَارَبَ خَوْفٌ لي وَخَوْفٌ منَ اجلها،
    وما واحدٌ عنْ قِرنهِ يتراخا
    إذا خطفتْ أبصارنا سبحاتها،
    أصَمّ لها صوتُ الشهِيقِ صِمَاخَا
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> إذا ما التقَينا للوَداعِ حسِبتَنا
    إذا ما التقَينا للوَداعِ حسِبتَنا
    رقم القصيدة : 19309
    -----------------------------------
    إذا ما التقَينا للوَداعِ حسِبتَنا
    لدَى الضّمّ والتعنيقِ حَرْفاً مشدَّدا
    فنحنُ، وإن كنّا مثنّى شخوصُنا،
    فما تنظرُ الأبصارُ إلاَّ موحَّدا
    وما ذاك إلاّ من نُحولي ونُوره،
    فلَوْلا أنيني ما رَأتْ ليَ مَشهدا



  2. [1042]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> وقالوا شموسٌ بدارِ الفلك
    وقالوا شموسٌ بدارِ الفلك
    رقم القصيدة : 19310
    -----------------------------------
    وقالوا شموسٌ بدارِ الفلك
    وهل منزِلُ الشمس إلاّ الفَلَكْ
    إذا قامَ عَرْشٌ على ساقِهِ،
    فلمْ يبقَ إلاَّ استواء الملك
    إذا خلصَ القلبُ من جهلِهِ،
    فما هوَ إلاَّ نزولُ الملك
    تمَلّكَني وتمَلَّكْتُهُ،
    فكُلَّ لصَاحِبِهِ قدْ مَلَكْ
    فكوني ملكاً لهُ بيِّنٌ،
    ومُلكي لهُ قَولُهُ هيتَ لَكْ
    فيا حاديَ العِيسِ عَرّجْ بِنا،
    ولا تعدُ بالرَّكبِ دارَ الفلكْ
    أعلَّكَ دارٌ على شاطئٍ،
    بقربِ المسنَّى وما علَّلكْ
    فليتَ الَّذي بي وحمِّلتهُ،
    من الحُبّ رَبّ الهَوَى حَمّلَكْ
    فليسَ زرودٌ ولا حاجرٌ،
    ولا سلمٌ منزلٌ أنحلكْ
    ظَلَلْتُ لحَرّ الهَوَى طالِباً
    سحابَ الوصالِ وما ظلَّلكْ
    أذَلّكَ عِزٌّ لسُلطانِهِ،
    فليتَ كما ذَلّلَك ذَلّ لَكْ
    ويا ليتَهُ إذْ أبَى عِزّة ً
    تَدَلُّلُهُ ليتَهُ دلَّ لَكْ
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> أغيبُ، فيفني الشوقُ نفسي، فألتقي
    أغيبُ، فيفني الشوقُ نفسي، فألتقي
    رقم القصيدة : 19311
    -----------------------------------
    أغيبُ، فيفني الشوقُ نفسي، فألتقي
    فلا أشتفي، فالشوقُ غيباً ومُحضرا
    ويُحدِثُ لي لُقياهُ ما لم أظنّهُ،
    فكانَ الشِّفاء داءً منَ الوجدِ آخرا
    لأني أرى شخصاً يزيدُ جمالهُ،
    إذا ما التقينا نَفرَة ً وتكبُّرا
    فلا بُدّ من وَجدٍ يكونُ مُقارِناً
    لما زَادَ من حُسنٍ نِظاماً مُحرَّرا
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> القصر ذو الشُّرفاء من بَغدادِ
    القصر ذو الشُّرفاء من بَغدادِ
    رقم القصيدة : 19312
    -----------------------------------
    القصر ذو الشُّرفاء من بَغدادِ
    لا القصرُ ذو الشُّرفاتِ منْ سندادِ
    والتّاجُ من فوْقِ الرّياضِ كأنّهُ
    عَذْرَاءُ قد جُلِيتْ بأعطَرِ نادِ
    والرّيحُ تلعبُ بالغُصُون، فتنثَنِي،
    فكأنَّهُ منها على ميعادِ
    وكأنَّ دجلة َ سلكها في جِيدها
    والبَعلَ سَيّدَنا الإمامُ الهادي
    النّاصرُ المنصُورُ خيرُ خليفَة ٍ،
    لا يمتطي في الحربِ متنَ جوادِ
    صّلى عليهِ الله ما صَدَحَتْ بِهِ
    ورقا مطوِّقة ٌ على ميَّادِ
    وكذلكَ ما برقتْ بروقُ مباسمٍ
    سحَّتْ لها منْ مقلتيَّ عوادِ
    من خُرّدٍ كالشمس أقلَعَ غيثُها
    فبدتْ بأنورَ مستنيرٍ بادي
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ألا يا نسيمَ الرّيح بلّغْ مَهَا نَجدِ
    ألا يا نسيمَ الرّيح بلّغْ مَهَا نَجدِ
    رقم القصيدة : 19313
    -----------------------------------
    ألا يا نسيمَ الرّيح بلّغْ مَهَا نَجدِ
    بأنّي على ما تعلَمُونَ من العَهْدِ
    وقلْ لفتاة ِ الحيِّ موعدنا الحمى
    غُدَيّة َ يَوْمِ السّبْتِ عندَ رُبى نجدِ
    على الرّبوَة ِ الحمرَاءِ من جانبِ الضَّوَى ،
    وعَنْ أيْمنِ الأفلاجِ والعَلَمِ الفرْدِ
    فإنْ كَانَ حَقّاً ما تَقُولُ، وعندَها
    إليَّ منَ الشَّوقِ المبرِّحِ ما عندي
    إلَيْهَا، فَفي حَرِّ الظَّهِيرَة ِ نَلتَقي
    بخيمتها سرَّاً على أصدقِ الوعدِ
    فتلقي ونلقي ما نلاقي منَ الهوى
    ومِنْ شِدّة ِ البَلوَى ومن ألم الوَجْدِ
    أأضْغَاثُ أحْلامٍ، أبُشْرَى مَنَامَة ٍ،
    أنُطقُ زَمانٍ كان في نُطقِهِ سَعدي
    لعلّ الّذي ساقَ الأماني يَسوقُها
    عياناً فيهدى روضها لي جنى الوردِ
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ألاَّ هلْ إلى الزُّهرِ الحسانِ سبيلُ،
    ألاَّ هلْ إلى الزُّهرِ الحسانِ سبيلُ،
    رقم القصيدة : 19314
    -----------------------------------
    ألاَّ هلْ إلى الزُّهرِ الحسانِ سبيلُ،
    وهلْ لي على آثارهنَّ دليلُ
    وهلْ لي بخيماتِ اللَّوى منْ معرَّسٍ
    وهلْ لي في ظلِّ الأراكِ مقيلُ
    فقالَ لِسَانُ الحَالِ يُخبِرُ أنّهَا
    تقولُ: تمنَّ ما إليهِ سبيلُ
    وَدادي صحيحٌ فيكِ يا غَاية َ المُنَى ،
    وقلبي منْ ذاكَ الودادِ عليلُ
    تعاليتَ من بدرٍ على القُطبِ طالِعٍ،
    وليسَ لهُ بعدَ الطّلوعِ أُفولُ
    فديتكِ يا منْ عزَّ حُسناً ونخوة ً
    فليسَ لهُ بينَ الحسانِ عديلُ
    فَرَوْضُكَ مَطلولٌ، وَوَرْدُكَ يانعٌ،
    وحُسنُكَ مَعشوٌقُ عليهِ قبولُ
    وزهركَ بسَّامٌ وغصنكَ ناعمٌ،
    تَمِيلُ لهُ الأروَاحُ حيثُ يَمِيلُ
    وظرفكَ فتَّانٌ، وطرفكَ صارمٌ
    بِهِ فارِسُ البَلْوَى عليّ يَصُولُ
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> لطيبة َ ظبيٍ ظُبى صارمٍ
    لطيبة َ ظبيٍ ظُبى صارمٍ
    رقم القصيدة : 19315
    -----------------------------------
    لطيبة َ ظبيٍ ظُبى صارمٍ
    تجرَّدَ منْ طرفها السَّاحرِ
    وفي عرفاتٍ عرفتُ الَّذي
    تُريدُ، فلم أكُ بالصّابِرِ
    وليلة َ جمعٍ جمعنا بها
    كما جاءَ في المثلِ السَّائرِ
    يمينُ الفتاة ِ يمينٌ، فلا
    تَكُنْ تَطْمئِنُّ إلى غَادِرِ
    منى ً بمنى ً نلتها ليتها
    تدومُ إلى الزّمنِ الآخِرِ
    تولَّعتُ في لعلعٍ بالَّتي
    تريكَ سنا القمرِ الزَّاهرِ
    رَمَتْ رامة ً وصَبَتْ بالصَّبا
    وحجّرتِ الحَجْرَ بالحاجرِ
    وشامتْ بريقاً على بارقٍ
    بأسرَعَ من خَطرة ِ الخاطِرِ
    وغاضَتْ مياهُ الغضا من غَضًى ،
    بأضلُعِهِ من هَوًى ساحرِ
    وبانتْ بيانِ النَّقا فانتقتْ
    لآلىء َ مَكْنُونَة ِ الفاخِرِ
    وأضلَتْ بذاتِ الأضَا القهْقَرى
    حذاراً منِ الأسدِ الخادرِ
    بذي سَلَمٍ أسلَمَتْ مُهجَتي
    إلى لحظها الفاتكِ الفاترِ
    حمتْ بالحمى ولوتْ باللِّوى
    لعطفة ِ جارحها الكاسرِ
    وفي عالِجٍ عالجَتْ أمرَها
    لتُفلِتَ من مِخلَبِ الطّائِرِ
    خورنقها خارقٌ للسَّماءِ،
    يسمو اعتلاءً على النَّاظرِ
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ألممْ بمنزلِ أحبابٍ لهمْ ذممُ،
    ألممْ بمنزلِ أحبابٍ لهمْ ذممُ،
    رقم القصيدة : 19316
    -----------------------------------
    ألممْ بمنزلِ أحبابٍ لهمْ ذممُ،
    سحَّتْ عليهمْ سحابٌ صوبها ديمُ
    واستنشقَ الرِّيحَ منْ تلقاءِ أرضهمُ
    شوْقاً لتُخْبِرَكَ الأرْوَاحُ أينَ همُ
    أظنَهمْ خيَّموا بالبانِ منْ أضمٍ
    حيثُ العرارُ، وحيثُ الشِّيحُ والكتمُ
    العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ألا يا بَانَة َ الوَادِي،
    ألا يا بَانَة َ الوَادِي،
    رقم القصيدة : 19317
    -----------------------------------
    ألا يا بَانَة َ الوَادِي،
    بِشاطي نَهْرِ بَغْدَادِ
    شجاني فيكِ ميّادٌ،
    طروبٌ فوقَ ميَّادِ
    يُذكّرُني تَرنُّمُهُ
    تَرنُّمَ رَبّة ِ النّادي
    إذا استَوَتْ مَثَالثُها،
    فلا تذكرْ أخا الهادي
    وإنْ جادَتْ بنَغْمَتِها،
    فمِنْ أنجِشَة ِ الحادي
    بذي الخَصَمَاتِ من سَلمى
    يميناً ثمَّ سندادِ
    لقْد أصْبحتُ مَشغُوفاً
    بمنْ سكنتْ بأجيادِ
    غلطنا إنَّما سكنتْ
    سويدا خلبِ أكبادِ
    لقدْ تاهَ الجمالُ بها،
    وفاحَ المسكُ والحادي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> بِأَبي من هُو دائي
    بِأَبي من هُو دائي
    رقم القصيدة : 19318
    -----------------------------------
    بِأَبي من هُو دائي
    ومن السّقمِ شفائي
    وهو هَمّي ومُنى نفـ
    سي وسؤلي ورجائي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ألله يحفظهُ ويجمعُ بيننا
    ألله يحفظهُ ويجمعُ بيننا
    رقم القصيدة : 19319
    -----------------------------------
    ألله يحفظهُ ويجمعُ بيننا
    ربّ قريبٌ للدّعاءِ مجيبُ
    ياطيبَ عَيْشٍ كنتُ فيه وسيّدي
    نُسْقَى بكأسٍ والجنابُ خصيبُ

  3. [1043]
    امل فارس
    امل فارس غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Dec 2012
    المشاركات: 1,317
    التقييم: 50

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))


  4. [1044]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))



  5. [1045]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> سلطانُ ماذا الغضبُ
    سلطانُ ماذا الغضبُ
    رقم القصيدة : 19320
    -----------------------------------
    سلطانُ ماذا الغضبُ
    يعتبُ إن لم تعتبوا
    ما ليَ ذنبٌ فإذا
    شئتَ فإنّي مُذْنِبُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> وفي القلبِ منَ وجدٍ بسلمى مع الذّي
    وفي القلبِ منَ وجدٍ بسلمى مع الذّي
    رقم القصيدة : 19321
    -----------------------------------
    وفي القلبِ منَ وجدٍ بسلمى مع الذّي
    أرى من توانيها ومن ذاك أعجبُ
    جُرُوحٌ دَوامٍ ماتداوَى كُلُومها
    كما لا أرى كسرَ الزجاجة ِ يشعبُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> نفسي فدا ظالمٍ يظلمني
    نفسي فدا ظالمٍ يظلمني
    رقم القصيدة : 19322
    -----------------------------------
    نفسي فدا ظالمٍ يظلمني
    في كفّه مهجتي يقلّبها
    ثمّ تولّى غضبان يحلفُ لي
    كفرتُ باللَّهِ إن ذهبْتَ بِها
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ما أقصرَ اسم الحبِّ يا ويحَ ذا الحبِّ
    ما أقصرَ اسم الحبِّ يا ويحَ ذا الحبِّ
    رقم القصيدة : 19323
    -----------------------------------
    ما أقصرَ اسم الحبِّ يا ويحَ ذا الحبِّ
    وأطولَ بلواهُ على العاشقِ الصَّبِّ
    يَمُرُّ به لفظُ اللّسانِ مُسَهّلاً
    ويَرمي بِمَنْ قاساهُ في هائرٍ صعبِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> القلبُ مشتاقٌ إلى ريبِ
    القلبُ مشتاقٌ إلى ريبِ
    رقم القصيدة : 19324
    -----------------------------------
    القلبُ مشتاقٌ إلى ريبِ
    يا ربِّ ما هذا منَ العيبِ
    قد تيّمتْ قلبي فلم أستطعْ
    إلاّ البُكا ياعالمَ الغيبِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أيُّ ذنبٍ أذنبتُه أيُّ ذنبٍ
    أيُّ ذنبٍ أذنبتُه أيُّ ذنبٍ
    رقم القصيدة : 19325
    -----------------------------------
    أيُّ ذنبٍ أذنبتُه أيُّ ذنبٍ
    أيُّ ذنبٍ لولا مخافة ُ ربّي
    بمقامي بطيزناباذَ يوماً
    بعدَهُ ليلة ٌ على غيرِ شربِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ومغتربٍ بالمرجِ يبكي لِشَجْوِهِ
    ومغتربٍ بالمرجِ يبكي لِشَجْوِهِ
    رقم القصيدة : 19326
    -----------------------------------
    ومغتربٍ بالمرجِ يبكي لِشَجْوِهِ
    وقد غاب عنه المُسْعِدونَ على الحُبِّ
    إذا ما أتاهُ الرّكْبُ من نحوِ أرضِهِ
    تَنَشَّقَ يستشفي برائحة الرّكْبِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أسعى فما أجزى وأظما فما
    أسعى فما أجزى وأظما فما
    رقم القصيدة : 19327
    -----------------------------------
    أسعى فما أجزى وأظما فما
    أُرْوَى من الباردِ والعَذْبِ
    يحملني الحُبُّ على مركبٍ
    من هجركمْ يا أملي صعبِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> شُغِفَ الفؤَادُ بجارة ِ الجنْبِ
    شُغِفَ الفؤَادُ بجارة ِ الجنْبِ
    رقم القصيدة : 19328
    -----------------------------------
    شُغِفَ الفؤَادُ بجارة ِ الجنْبِ
    فَظَللْتُ ذا حُزْنٍ وذا كَرَبِ
    يا جارتي أمسيتُ مالكة ً
    رِقّي وغالبتي على لُبّي
    وأنا الذليلُ لمن بليتُ بهِ
    حسبي به عاذلتي حسبي
    أمّا النهارُ ففيه شغلُ تحمُّلٍ
    والليلُ يَجْلبُ لي هوى الحُبِّ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> قل للإمامِ ابنِ الإما
    قل للإمامِ ابنِ الإما
    رقم القصيدة : 19329
    -----------------------------------
    قل للإمامِ ابنِ الإما
    مِ مقال ذا النصحِ المصيبِ
    لولا قدومكَ ما انجلى
    عنّا الجيلُ منَ الخطوبِ

  6. [1046]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ياخَلَّتي وَصفِيَّتي وَعَذابي
    ياخَلَّتي وَصفِيَّتي وَعَذابي
    رقم القصيدة : 19330
    -----------------------------------
    ياخَلَّتي وَصفِيَّتي وَعَذابي
    ما لي كتبتُ فلم تردِّ جوابي
    خنتِ المواثقَ أم لقيتِ حواسداً
    يهوينَ هجري أم مللتِ عتابي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> بليتُ منكِ بطولِ الهجرِ والغضبِ
    بليتُ منكِ بطولِ الهجرِ والغضبِ
    رقم القصيدة : 19331
    -----------------------------------
    بليتُ منكِ بطولِ الهجرِ والغضبِ
    واليومَ أَوّلُ يَوْمٍ كانَ في رَجَبِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> كأنَّها منْ طيبها في يدي
    كأنَّها منْ طيبها في يدي
    رقم القصيدة : 19332
    -----------------------------------
    كأنَّها منْ طيبها في يدي
    تشمُّ في المحضرِ أو في المغيبْ
    ريحانة ٌ طينتها عنبرٌ
    تسقى مع الرّاح بماءٍ مشوبْ
    عروقها من ذا وتسقى بذا
    ممزوجة ً يا صاحِ طيباً بطيبْ
    تِلْكَ التي هَامَ فُؤادي بها
    مَا إِنْ لِدائي غَيْرُها مِنْ طبيبْ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> غوثاهُ غوثي بربّي
    غوثاهُ غوثي بربّي
    رقم القصيدة : 19333
    -----------------------------------
    غوثاهُ غوثي بربّي
    من طولِ جهدي وكربي
    مِنْ حُبِّ مَنْ لا يُجازي الْـ
    معشارَ من عشرِ حبِّي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أَلِفْتُ الهوى حتّى تَشَبَّثَ بِي الهوَى
    أَلِفْتُ الهوى حتّى تَشَبَّثَ بِي الهوَى
    رقم القصيدة : 19334
    -----------------------------------
    أَلِفْتُ الهوى حتّى تَشَبَّثَ بِي الهوَى
    وأردَفَني مِنْهُ عَلى مَرْكبٍ صَعْبِ
    كتابيَ لا يُقْرى ومابِيَ لا يُرى
    ونارُ الهوى شوقاً توقَّدُ في قلبي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> الشَّأْنُ في التَّصابي
    الشَّأْنُ في التَّصابي
    رقم القصيدة : 19335
    -----------------------------------
    الشَّأْنُ في التَّصابي
    واللّهو والشَّرابِ
    من قَهْوَة ٍ شَمولٍ
    في الكَأْسِ كالشِّهابِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> كم تجنَّى ذنباً عليَّ بلا ذنـ
    كم تجنَّى ذنباً عليَّ بلا ذنـ
    رقم القصيدة : 19336
    -----------------------------------
    كم تجنَّى ذنباً عليَّ بلا ذنـ
    بٍ وما إن أمرتني فعصيتُ
    إنْ تَكُنْ قد صدَدْتَ عنّيَ لمَّا
    أن تملَّكتني فصدُّك موتُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> تعالوا ثم نصطبحُ
    تعالوا ثم نصطبحُ
    رقم القصيدة : 19337
    -----------------------------------
    تعالوا ثم نصطبحُ
    ونَلْهُو ثُمَّ نَقْتَرِحُ
    ونجمعُ في لذاذتنا
    فإِنَّ القَوْمَ قَدْ جَمَحوا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> جاءني عاذلي بوجهٍ مشيح
    جاءني عاذلي بوجهٍ مشيح
    رقم القصيدة : 19338
    -----------------------------------
    جاءني عاذلي بوجهٍ مشيح
    لامَ في حُبِّ ذَاتِ وَجْهٍ مَليحِ
    قُلْتُ واللَّهِ لا أَطَعْتُكَ فيها
    هيّ روحي فكيفَ أتركُ روحي
    ظبية ٌ تسكنُ القبابَ وترعى
    مَرتَعاً غَيْرَ ذي أَراكٍ وشيحِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> قلْ لذي الطرّة ِ والأصـ
    قلْ لذي الطرّة ِ والأصـ
    رقم القصيدة : 19339
    -----------------------------------
    قلْ لذي الطرّة ِ والأصـ
    داغِ والوجهِ المليحِ
    ولِمَنْ أشعلَ نار الـ
    حبِّ في قلبٍ قريحِ
    ما صحيحٌ عملتْ عيـ
    ناكَ فيه بصحيحِ

  7. [1047]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> الشوقُ بين جوانحي يتردَّدُ
    الشوقُ بين جوانحي يتردَّدُ
    رقم القصيدة : 19340
    -----------------------------------
    الشوقُ بين جوانحي يتردَّدُ
    ودموعُ عيني تستهلُّ وتنفدُ
    إنّي لأطمعُ ثمَّ أنهضُ المنى
    واليَأْسُ يَجْذِبُني إِلَيْهِ فَأقْعُدُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> وحَدَّثني عن مجلسٍ كنتِ زينَه
    وحَدَّثني عن مجلسٍ كنتِ زينَه
    رقم القصيدة : 19341
    -----------------------------------
    وحَدَّثني عن مجلسٍ كنتِ زينَه
    رسولٌ أمينٌ والنساءُ شُهودُ
    فقلتُ له: كُرَّ الحديثَ الذي مَضَى
    وذكركِ من ذاك الحديثِ أريدُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> كتمتُ اسم الحبيبِ منَ العبادِ
    كتمتُ اسم الحبيبِ منَ العبادِ
    رقم القصيدة : 19342
    -----------------------------------
    كتمتُ اسم الحبيبِ منَ العبادِ
    وردَّدْتُ الصَّبابة َ في فؤادي
    فوا شوقي إلى بلدٍ خَليٍّ
    لَعَلّي باسم من أهوى أُنادي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ما لي نسيتُ وقدْ نودي بأصحابي
    ما لي نسيتُ وقدْ نودي بأصحابي
    رقم القصيدة : 19343
    -----------------------------------
    ما لي نسيتُ وقدْ نودي بأصحابي
    وكنتُ والذّكرُ عندي رائحٌ غادي
    أنا التي لا أطيقُ الدّهرَ فرقتكمْ
    فرقَّ لي يا أخي من طول إبعادِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أمسيتُ في عنقي من حبِّ جارية ٍ
    أمسيتُ في عنقي من حبِّ جارية ٍ
    رقم القصيدة : 19344
    -----------------------------------
    أمسيتُ في عنقي من حبِّ جارية ٍ
    غلٌّ فلا فكَّ عنّي آخرَ الأبدِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> طالت عليّ ليالي الصّومِ واتّصلتْ
    طالت عليّ ليالي الصّومِ واتّصلتْ
    رقم القصيدة : 19345
    -----------------------------------
    طالت عليّ ليالي الصّومِ واتّصلتْ
    حتّى لقد خلتُها زادتْ على العَدَدِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أطلتِ عاذلتي لومي وتفنيدي
    أطلتِ عاذلتي لومي وتفنيدي
    رقم القصيدة : 19346
    -----------------------------------
    أطلتِ عاذلتي لومي وتفنيدي
    وأَنْتِ جاهِلَة ٌ شَوقي وتَسْهيدي
    قام الأمين فأغنى الناسَ كلَّهم
    فما فَقيرٌ على حالٍ بموجودِ
    لا تشربِ الرّاحَ بين المسمعات وزرْ
    ظبياً غريراً نقيّ الخدّ والجيدِ
    قد رنَّحتهُ شمولٌ فهو منجدلٌ
    يَحْكي بِوَجْنَتِهِ ماءَ العناقيدِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> شَرَيْتُ نوماً بِسَهَرْ
    شَرَيْتُ نوماً بِسَهَرْ
    رقم القصيدة : 19347
    -----------------------------------
    شَرَيْتُ نوماً بِسَهَرْ
    وغصْتُ في بحرِ الفكرْ
    ما للتّصابي والغِيَرْ
    منْ عرفَ الحبَّ عذرْ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> إن يمسِ حبلكَ بعدَ طولِ تواصلٍ
    إن يمسِ حبلكَ بعدَ طولِ تواصلٍ
    رقم القصيدة : 19348
    -----------------------------------
    إن يمسِ حبلكَ بعدَ طولِ تواصلٍ
    خَلقَاً وأصْبَحَ بيتُكُمْ مَهْجورا
    فلقَدْ أراني والجديدُ إلى بلى ً
    زمناً بوصلكَ راضياً مسرورا
    كنتَ الهَوى وأَعَزَّ مَنْ وطِىء الحَصَى
    عندي وكنتَ بذاكَ منكَ جديرا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> مالِكَ رِقّي أنت مَسْرورُ
    مالِكَ رِقّي أنت مَسْرورُ
    رقم القصيدة : 19349
    -----------------------------------
    مالِكَ رِقّي أنت مَسْرورُ
    وبالَّذي تهواهُ محبورُ
    أوحشتني يا نورَ عيني فمنْ
    يؤنسني غيركَ يا نورُ
    أنتَ على الأعداء ياسيّدي
    مُظفَّرُ الآراءِ منصورُ

  8. [1048]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> اشرب وغنّ على صوتِ النواعيرِ
    اشرب وغنّ على صوتِ النواعيرِ
    رقم القصيدة : 19350
    -----------------------------------
    اشرب وغنّ على صوتِ النواعيرِ
    ما كنتُ أعرفها لولا ابنُ منصورِ
    لولا الرجاءُ لمن أمَّلتُ رؤيتهُ
    ماجُزْتُ بغدادَ في جوفٍ وتغريرِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> تكاتبنا برمزٍ في الحضورِ
    تكاتبنا برمزٍ في الحضورِ
    رقم القصيدة : 19351
    -----------------------------------
    تكاتبنا برمزٍ في الحضورِ
    وإيحاءٍ يلوحُ بلا سطورِ
    سوى مُقَلٍ تُخَبِّرُ ماعناهَا
    بكفِّ الوهمِ في ورقِ الصدورِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> وددتُ وبيتِ الله في الحبّ أنني
    وددتُ وبيتِ الله في الحبّ أنني
    رقم القصيدة : 19352
    -----------------------------------
    وددتُ وبيتِ الله في الحبّ أنني
    قدرتُ على ما تقدرين من الصّبرِ
    فإنْ تَكُ أنفاسي عليكِ كثيرة ً
    فلم يَكُ مِن عَيْني عَلَيْكِ دمٌ يجري
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> حَقُّ الذي يعشقُ نفسينِ أن
    حَقُّ الذي يعشقُ نفسينِ أن
    رقم القصيدة : 19353
    -----------------------------------
    حَقُّ الذي يعشقُ نفسينِ أن
    يُصلبَ أو يُنشرْ بمنشارِ
    وعاشقُ الواحدِ مثلُ الذي
    أَخْلَصَ دينَ الواحدِ الباري
    صبرتُ حتّى ظفرَ السُّقمُ بي
    كم تصبُر الحَلْفاءُ للنّارِ
    لولا رجائي العطفَ من سَيِّدي
    بقيتُ بين البابِ والدَّارِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> بِتُّ قَبْلَ الصَّباحِ إِنْ بِتُّ إلاَّ
    بِتُّ قَبْلَ الصَّباحِ إِنْ بِتُّ إلاَّ
    رقم القصيدة : 19354
    -----------------------------------
    بِتُّ قَبْلَ الصَّباحِ إِنْ بِتُّ إلاَّ
    في إزارٍ على فِراشٍ حَريرِ
    أو يحلْ دون ذاكَ غلقُ قصورٍ
    كم قتيلٍ مِنَ الهوى في القصورِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> سأمنعُ طرفي أن يلفَّ بنظرة ٍ
    سأمنعُ طرفي أن يلفَّ بنظرة ٍ
    رقم القصيدة : 19355
    -----------------------------------
    سأمنعُ طرفي أن يلفَّ بنظرة ٍ
    وأحجبهُ بالدمعِ عن كلّ منظرِ
    وأشكرُ قلبي فيكَ حسنَ بلائهِ
    أَلَيْسَ به ألقاكَ عند التفكّرِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أُمسي فلا أرجو صَباحاً وإنْ
    أُمسي فلا أرجو صَباحاً وإنْ
    رقم القصيدة : 19356
    -----------------------------------
    أُمسي فلا أرجو صَباحاً وإنْ
    أصبحْتُ حيّاً قلْتُ لا أُمْسي
    لا يَسْتوي واللّه هذا كما
    لايستوي في قَدِّها خُمْسي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> لأشربنَّ بكأسٍ بعدما كأسِ
    لأشربنَّ بكأسٍ بعدما كأسِ
    رقم القصيدة : 19357
    -----------------------------------
    لأشربنَّ بكأسٍ بعدما كأسِ
    راحاً تدورُ بأخماسٍ وأسداسِ
    وأرضعُ الدَّرَّ منها باكراً أبداً
    حَتَّى أُغَيَّبَ في لحْدٍ وأرْماسِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> لا حزنَ إلاّ دون حزنٍ نالني
    لا حزنَ إلاّ دون حزنٍ نالني
    رقم القصيدة : 19358
    -----------------------------------
    لا حزنَ إلاّ دون حزنٍ نالني
    يومَ الفراقِ وقد غدوتُ مودّعا
    فإذا الأحبَّة قد تولَّت عيرهم
    وبقيتُ فرداً والهاً متوجِّعا
    ودّعتُ من أهوى ورحتُ بحَسْرة ٍ
    عجباً لقلبي كيف لَنْ يَتَصَدَّعا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أيا رَبِّ حتى متى أُصْرَعُ
    أيا رَبِّ حتى متى أُصْرَعُ
    رقم القصيدة : 19359
    -----------------------------------
    أيا رَبِّ حتى متى أُصْرَعُ
    وحَتَّام أبكي وأسترجِعُ
    لقد قطعَ اليأسُ حَبْلَ الرَّجاءِ
    فما في وصالكِ لي مطمعُ
    بُليتَ بِقَلْبٍ ضعيفِ القُوَى
    وعينٍ تضرُّ ولا تنفعُ
    إذا ما ذكرتُ الهوى والمنى
    تحدَّر من جَفْنِها أربعُ

  9. [1049]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أليستْ سُليمى تَحْتَ سَقْفٍ يُكنُّها
    أليستْ سُليمى تَحْتَ سَقْفٍ يُكنُّها
    رقم القصيدة : 19360
    -----------------------------------
    أليستْ سُليمى تَحْتَ سَقْفٍ يُكنُّها
    وإياي هذا في الهوى ليَ نافعُ
    ويَلْبَسُها الليلُ البهيمُ إذا دَجَى
    وتُبصرُ ضوءَ الفجرِ والفجرُ ساطعُ
    تدوس بساطاً قد أراه وأَنْثَني
    أطأهُ برجلي كلُّ ذا ليَ شافعُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> قَدْ كانَ ما كُلِّفْتُه زَمَناً
    قَدْ كانَ ما كُلِّفْتُه زَمَناً
    رقم القصيدة : 19361
    -----------------------------------
    قَدْ كانَ ما كُلِّفْتُه زَمَناً
    ياطَلُّ مِنْ وَجُدٍ بكم يَكفي
    حتّى أتيتكَ زائراً عجلاً
    أَمْشي على حَتفٍ إلي حَتْفي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> هَلْ لكمْ أنْ نَكُرَّ حُلْوَ التَّصابي
    هَلْ لكمْ أنْ نَكُرَّ حُلْوَ التَّصابي
    رقم القصيدة : 19362
    -----------------------------------
    هَلْ لكمْ أنْ نَكُرَّ حُلْوَ التَّصابي
    ونميتَ الجفاءَ بالألطافِ
    لم يكن حادثٌ يُشتِّتُ شعباً
    لا ولا نَبْوَة ٌ تَجُرُّ التَجافي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> لطغيانَ خفٌّ مُذْ ثلاثين حجَّة ً
    لطغيانَ خفٌّ مُذْ ثلاثين حجَّة ً
    رقم القصيدة : 19363
    -----------------------------------
    لطغيانَ خفٌّ مُذْ ثلاثين حجَّة ً
    جديدٌ فلا يَبلَى ولا يتخرَّقُ
    وكيف بلى خفَّ هو الدهرَ كلَّهُ
    على قدميها في السَّماءِ معلَّقُ
    فما خرقَتْ خُفّاً ولم تُبلِ جَوْرباً
    وأمَّا سراويلاتُها فَتُمَزَّقُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> صحائِفُنا إشارتُنا
    صحائِفُنا إشارتُنا
    رقم القصيدة : 19364
    -----------------------------------
    صحائِفُنا إشارتُنا
    وأكْثَرُ رُسْلِنا الحَدَقُ
    لأنّ الكُتْبَ قد تُقْرا
    ولَيْسَ برُسْلِنا نَثِقُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أَصابني بَعْدَك ضُرُّ الهوى
    أَصابني بَعْدَك ضُرُّ الهوى
    رقم القصيدة : 19365
    -----------------------------------
    أَصابني بَعْدَك ضُرُّ الهوى
    واعْتادني للبُعْدِ إِقْلاقُ
    قد يعلمُ المولى وحسبي بهِ
    أنّي إلى وجهكِ مشتاقُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> يا موقد النارِ بالصحراءِ من عمقٍ
    يا موقد النارِ بالصحراءِ من عمقٍ
    رقم القصيدة : 19366
    -----------------------------------
    يا موقد النارِ بالصحراءِ من عمقٍ
    قمْ فاصطلِ النَّارَ من قلبٍ بكم قلقِ
    النار توقدُها حيناً وتطفئُها
    ونارُ قلبي لا يُطفى من الحرقِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> لَيْتَ شِعري متى يكونُ التَّلاقي
    لَيْتَ شِعري متى يكونُ التَّلاقي
    رقم القصيدة : 19367
    -----------------------------------
    لَيْتَ شِعري متى يكونُ التَّلاقي
    قَدْ بَراني وسَلَّ جِسْمي اشْتِياقي
    غَابَ عَنّيَ مَنْ لا أُسَمّيهِ خَوْفاً
    ففؤادي معلَّقٌ بالتّراقي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ألا يانَفْسُ وَيْحُكَ لاتتوقي
    ألا يانَفْسُ وَيْحُكَ لاتتوقي
    رقم القصيدة : 19368
    -----------------------------------
    ألا يانَفْسُ وَيْحُكَ لاتتوقي
    إلى منْ ليسَ بالبرِّ الشَّفيقِ
    ألا يا نَفْسُ أَنْتِ جَنَيْتِ هذا
    فذوقي ثمَّ ذوقي ثمَّ ذوقي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ما زلتُ مذ دخلتُ القصرَ في كربٍ
    ما زلتُ مذ دخلتُ القصرَ في كربٍ
    رقم القصيدة : 19369
    -----------------------------------
    ما زلتُ مذ دخلتُ القصرَ في كربٍ
    أهذي بذكركِ صبّاً لستُ أنساكِ
    لا تحسبيني وإن حجَّابُ قصركمْ
    سدُّوا الحجابَ وحالوا دونَ رؤياكِ
    أنّي تغيّرتُ عمّا كنتُ يا سكني
    أيَّامَ كنتُ إذا ما شئتُ ألقاكِ
    لكنَّ حبَّكِ أبلاني وعذّبني
    وأنتِ في راحة ٍ طوباكِ طوباكِ

  10. [1050]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> مُنْفَصِلٌ عنّي وما
    مُنْفَصِلٌ عنّي وما
    رقم القصيدة : 19370
    -----------------------------------
    مُنْفَصِلٌ عنّي وما
    قلبيَ عنهُ منفصلْ
    يا قاطعي اليوم لمنْ
    نويتَ بعدي أن تصلْ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> فرِّجوا كربي قليلا
    فرِّجوا كربي قليلا
    رقم القصيدة : 19371
    -----------------------------------
    فرِّجوا كربي قليلا
    فلقد صِرْتُ نحيلا
    افعلوا في أمرِ مشغو
    فٍ بكُمْ فِعْلاً جميلا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> تَفْدِيك أختُكَ قد حَييتَ بنعْمَة ٍ
    تَفْدِيك أختُكَ قد حَييتَ بنعْمَة ٍ
    رقم القصيدة : 19372
    -----------------------------------
    تَفْدِيك أختُكَ قد حَييتَ بنعْمَة ٍ
    لسْنا نعُدُّ لها الزَّمانَ عَديلا
    إلاّ الخلودَ وذاكَ قربُكَ سيّدي
    لازال قربُكَ والبقاءُ طويلا
    وحمدْت ربّي في إجابة ِ دَعْوَتي
    ورأيتُ حمدي عند ذاك قليلا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> يا عاذلتي قد كنتُ قبلك عاذلاً
    يا عاذلتي قد كنتُ قبلك عاذلاً
    رقم القصيدة : 19373
    -----------------------------------
    يا عاذلتي قد كنتُ قبلك عاذلاً
    حتّى ابتُليتُ فَصِرْتُ صَبّاً جاهلا
    الحبُّ أوّلُ مايكون جَهالة ً
    فإذا تمكّنَ صارَ شغلاً شاغلا
    أرضى فَيَغْضَبُ قاتلي، فتعجّبوا
    يرضى القتيلُ ولا يُرضّي القاتِلا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ياابْنَ الخلائِفِ والجَحَاجحة ِ العُلَى
    ياابْنَ الخلائِفِ والجَحَاجحة ِ العُلَى
    رقم القصيدة : 19374
    -----------------------------------
    ياابْنَ الخلائِفِ والجَحَاجحة ِ العُلَى
    والأكرمينَ مَناسِباً وأُصولا
    والأعظمينَ إذا العظامُ تنافسوا
    بالمَكْرُماتِ وحَصَّلوا تَحْصيلا
    والقائدينَ إلى العزيز بأرضهِ
    حتّى يذلَّ عساكراً وخيولا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أيا سرْوة َ البُستانِ طال تشوُّقي
    أيا سرْوة َ البُستانِ طال تشوُّقي
    رقم القصيدة : 19375
    -----------------------------------
    أيا سرْوة َ البُستانِ طال تشوُّقي
    فهَلْ لي إلى ظلِّ لديكِ سبيلُ
    متى يَلْتقي مَنْ ليس يُقْضى خروجَهُ
    وليسَ لما يُقْضَى إليه دُخولُ
    عسى اللهُ أو نرتاحَ من كربة ٍ لنا
    فيلقى اغتباطاً خلّة ٌ وخليلُ
    عسى اللهُ أن يُرتاح منهُ برحمة ٍ
    فَيُشفى جوى ً من مُدْنَفٍ وعَويلُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> هارونُ يا سؤلي وقيتَ الرّدى
    هارونُ يا سؤلي وقيتَ الرّدى
    رقم القصيدة : 19376
    -----------------------------------
    هارونُ يا سؤلي وقيتَ الرّدى
    قلبي بعتبٍ منكَ مشغولُ
    ما زلتُ مذْ خلَّفتني في عمى ً
    كأنّني في الناس مخبولُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> سَلِمْ على ذكْرِ الغزَا
    سَلِمْ على ذكْرِ الغزَا
    رقم القصيدة : 19377
    -----------------------------------
    سَلِمْ على ذكْرِ الغزَا
    لِ الأغْيَد المُسْبي الدَّلالِ
    سَلّمْ عليه وقُلْ لَهُ
    يا غلَّ ألبابِ الرِّجالِ
    خلّيتَ جسمي صاحياً
    وسَكنتَ في ظِلِّ الحِجالِ
    وبَلَغْتَ منّي غاية ً
    لم أَدْرِ فيها ما احْتيالي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> إذلُّ لمن أهوى لأدركَ عزَّة ً
    إذلُّ لمن أهوى لأدركَ عزَّة ً
    رقم القصيدة : 19378
    -----------------------------------
    إذلُّ لمن أهوى لأدركَ عزَّة ً
    وَكَمْ عِزّة ٍ قَدْ نالها المرءُ بالذُّلِّ
    فلو كنتُ أسلوهُ لسوءِ فعالهِ
    لَقَدْ كانَ في إِقصائِه لي ما يُسْلي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> صرمتْ أسماءُ حبلي فانصرمْ
    صرمتْ أسماءُ حبلي فانصرمْ
    رقم القصيدة : 19379
    -----------------------------------
    صرمتْ أسماءُ حبلي فانصرمْ
    ظلمتنا كلُّ منْ شاءَ ظلمْ
    وکسْتَحلَّتْ قَتْلَنا عامِدَة ً
    وتجنَّتْ عللاً لم تُجترمْ

  11. [1051]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> شَغَلْتُ اشتغالي ونفسي بكُمْ
    شَغَلْتُ اشتغالي ونفسي بكُمْ
    رقم القصيدة : 19380
    -----------------------------------
    شَغَلْتُ اشتغالي ونفسي بكُمْ
    وأمسيتُ صبّا إلى قربكمْ
    فإنْ بالهوى مرّة ً عدتمُ
    فإنّي إذن عدتُ عبداً لكمْ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> قد رابني أن صددتمْ في مجاملة ٍ
    قد رابني أن صددتمْ في مجاملة ٍ
    رقم القصيدة : 19381
    -----------------------------------
    قد رابني أن صددتمْ في مجاملة ٍ
    وأنكرَ القلبُ أن جئنا بحجّكمُ
    فما الصدودُ وقلبي عِنْدَكم عَلقٌ
    وما الذُّنوبُ التي هاجَتْ بِحَرْبِكُمُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ألبسِ الماءَ المداما
    ألبسِ الماءَ المداما
    رقم القصيدة : 19382
    -----------------------------------
    ألبسِ الماءَ المداما
    واسقني حتّى أناما
    وأفضْ جودك في النّا
    سِ تكنْ فيهمْ إماما
    لعنَ اللهُ أخا الـ
    ـبخلِ وإنْ صلَّى وصامَا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أوقعتِ في قلبي الهوى
    أوقعتِ في قلبي الهوى
    رقم القصيدة : 19383
    -----------------------------------
    أوقعتِ في قلبي الهوى
    ونجوتِ منه سالمهْ
    وبدأتني بالوصلِ ثمْ
    مَ قطعتِ وصلي ظالمهْ
    تُوبي فإنَّكِ عالمَهْ
    أو لاَ فإنّي آثمهْ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> هنيئاً رضيتُ بما تصنعينَ
    هنيئاً رضيتُ بما تصنعينَ
    رقم القصيدة : 19384
    -----------------------------------
    هنيئاً رضيتُ بما تصنعينَ
    وإنْ كان في الحبِّ غير استقامهْ
    أموتُ بِدائي وكَرْبِ الهَوَى
    وأنتِ مناتي رزقتِ السَّلامه
    أهانُ بهجركمُ كلَّما
    أريتكمُ بالوصالِ الكرامهْ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> باح بالوجدِ قلبك المستهامُ
    باح بالوجدِ قلبك المستهامُ
    رقم القصيدة : 19385
    -----------------------------------
    باح بالوجدِ قلبك المستهامُ
    وَجَرَتْ في عظامِكَ الأسقامُ
    يوم لا يملكُ البكاءَ أخو الْـ
    ـشَّوقِ فيُشْفَى ولا يُرَدُّ السَّلامُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أرى جَسَدي يَبْلَى وسُقْمِيَ باطنٌ
    أرى جَسَدي يَبْلَى وسُقْمِيَ باطنٌ
    رقم القصيدة : 19386
    -----------------------------------
    أرى جَسَدي يَبْلَى وسُقْمِيَ باطنٌ
    وفي كبدي داءٌ وقلبي سالمُ
    فما السُّقْمُ إلاَّ دُونَ سُقْمٍ أصابني
    ولا الجهدُ إلاّ والَّذي بي أعظمُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> سلامٌ على مَنْ لا يَرُدّ سَلامي
    سلامٌ على مَنْ لا يَرُدّ سَلامي
    رقم القصيدة : 19387
    -----------------------------------
    سلامٌ على مَنْ لا يَرُدّ سَلامي
    ومَنْ لا يراني مَوْضِعاً لِكَلامِ
    وماذا عليهِ أن يردَّ مسلِّماً
    إذا كان يَقْضي بالسَّلام ذمامي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> بينَ الإزارينِ من المحرمِ
    بينَ الإزارينِ من المحرمِ
    رقم القصيدة : 19388
    -----------------------------------
    بينَ الإزارينِ من المحرمِ
    تدليه عقل الرَّجلِ المسلمِ
    في قَدِّ غُصْنِ البانِ لكنَّه
    من طيّباتِ الشجرِ المُطْعَمِ
    مرَّ إلى الرّكنِ فزاحمتهُ
    فالْتَمَسَ الرُّكنَ ولم يَلْثَمِ
    وفاتَ بالسَّبْقِ إلى زمزمٍ
    وكانت اللَّذّاتُ في زمزمِ
    شربتُ فضل الماءِ من بعدهِ
    فلستُ أنسى طعمه في الفمِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> نامَ عذَّالي ولم أنم
    نامَ عذَّالي ولم أنم
    رقم القصيدة : 19389
    -----------------------------------
    نامَ عذَّالي ولم أنم
    واشتفى الواشون من سقمي
    وإذا ماقُلْتُ: بي أَلَمٌ
    شَكَّ مَن أهواه في أَلَمي

  12. [1052]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ما صنعَ الهجرانُ لا كانا
    ما صنعَ الهجرانُ لا كانا
    رقم القصيدة : 19390
    -----------------------------------
    ما صنعَ الهجرانُ لا كانا
    هاجَ عليَّ الهجْرُ أَحْزانا
    ونمَّ طرفي بدخيلِ الهوى
    فَصارَ ما أسرَرْتُ إعلانا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> زوّدني يومَ سارَ أحزانا
    زوّدني يومَ سارَ أحزانا
    رقم القصيدة : 19391
    -----------------------------------
    زوّدني يومَ سارَ أحزانا
    كان لهُ اللّهُ حيثُما كانا
    إنْ لم يكُنْ حُبُّهُ قد أَقْلَقَني
    فلا صَفَا العيشُ لي ولا لانا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> واكَبدِي مِنْ زَفَراتِ الضَّنَى
    واكَبدِي مِنْ زَفَراتِ الضَّنَى
    رقم القصيدة : 19392
    -----------------------------------
    واكَبدِي مِنْ زَفَراتِ الضَّنَى
    حقَّ لها ممَّا تذوبُ الفنا
    لم يضعِ اللومُ على عاشقٍ
    شفرتَهُ إِلاّ انتحاني أنا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ومدمنُ الخمرِ يصحو بعدَ سكرتهِ
    ومدمنُ الخمرِ يصحو بعدَ سكرتهِ
    رقم القصيدة : 19393
    -----------------------------------
    ومدمنُ الخمرِ يصحو بعدَ سكرتهِ
    وصاحِبُ الحبِّ يُلْقَى الدَّهرَ سَكْرانا
    وقد سكرْتُ بلا خمرٍ يخامِرُني
    لمّا ذكرتُ وما أنساهُ إنسانا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أما واللّهِ جوزيـ
    أما واللّهِ جوزيـ
    رقم القصيدة : 19394
    -----------------------------------
    أما واللّهِ جوزيـ
    ـتُ بالإِحْسانِ إحْسانا
    لما صدَّ الذي أهوى
    ولا ملَّ ولاَ خانا
    رَأَيْتُ النّاسَ من أَلْقى
    عَلَيْهمْ نَفْسَهُ هَانا
    فزرْ غبّاً تزدْ حبّاً
    وإِنْ جُرِّعْتَ أَحْزانَا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> تغيبُ فأخلو بالهمومِ
    تغيبُ فأخلو بالهمومِ
    رقم القصيدة : 19395
    -----------------------------------
    تغيبُ فأخلو بالهمومِ ونلتقي
    كأنّي إذا ألزمْتَني ليسَ لي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أَلا يا أَقْبَحَ الثَّقلينِ فِعْلاً
    أَلا يا أَقْبَحَ الثَّقلينِ فِعْلاً
    رقم القصيدة : 19396
    -----------------------------------
    أَلا يا أَقْبَحَ الثَّقلينِ فِعْلاً
    وأحسنَ ما تأمَّلتِ العيونُ
    يَرى حَسَناً فلا يُجْزِي عَلَيْه
    ويَنْزِلُ بي عُقُوبَتَهُ الظُّنُونُ
    ولكنّي أكذِّبُ فيه ظنِّي
    وعندي منْ شواهدهِ يقينُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أشكو انفرادي بالهمومِ ووحشتي
    أشكو انفرادي بالهمومِ ووحشتي
    رقم القصيدة : 19397
    -----------------------------------
    أشكو انفرادي بالهمومِ ووحشتي
    لفراقِكُمْ وصبابتي وحَنيني
    وتَلَفُّتي كيما أراكِ وماأرى
    إلاّ خيالاً مُذْكِراً يُؤْذيني
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أَلاَ مَنْ لي بإنسانِ
    أَلاَ مَنْ لي بإنسانِ
    رقم القصيدة : 19398
    -----------------------------------
    أَلاَ مَنْ لي بإنسانِ
    كوى قلبي بهجرانِ
    وقاضٍ حاكمٍ فيَّ
    بظلمٍ وبعدوانِ
    لقد سلّطَ ذا الحُبَّ
    علينا شَرُّ سلطانِ
    فيا عَوْناهُ من يَطْلُـ
    بُ لي مرضاة َ غضبانِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ياحِبُّ باللّهِ لِمْ هَجَرْتِيني
    ياحِبُّ باللّهِ لِمْ هَجَرْتِيني
    رقم القصيدة : 19399
    -----------------------------------
    ياحِبُّ باللّهِ لِمْ هَجَرْتِيني
    صددتِ عنّي فما تباليني
    وآمِلُ الوَعْدِ مِنْكِ ذُو غُررٍ
    لاتَخْدَعيهِ كَما خَدَعْتيني
    أينَ اليمينُ الّتي حلفتِ بها
    والشّاهدُ اللهُ ثمَّ خنتيني

  13. [1053]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ليتَ سلمى تراني
    ليتَ سلمى تراني
    رقم القصيدة : 19400
    -----------------------------------
    ليتَ سلمى تراني
    أو تنبَّى بشاني
    كي تَفُكّ أسيراً
    متعبَ القلب عاني
    يا ديارَ الغواني
    المِلاحِ الحسانِ
    جادك الغيثُ منهُ
    بالغوادي الرّواني
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> يا ربُّ إنّي حرضتُ بهجرها
    يا ربُّ إنّي حرضتُ بهجرها
    رقم القصيدة : 19401
    -----------------------------------
    يا ربُّ إنّي حرضتُ بهجرها
    فإليكَ أشكو ذاكَ يا ربّاهُ
    مولاة ُ سوءٍ تستهينُ بعبدها
    نِعْمَ الغلامُ وبِئْسَتِ المولاهُ
    ظِلٌّ ولكنّي حُرِمْتُ نعيمَهُ
    وهَواهُ إنْ لمْ يُغِثْني اللّهُ
    يا ربّ إنْ كانتْ حياتي هكذا
    ضرّاً عليّ فما أريدُ حياهُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> يا ذا الذي أكتمُ حبّيهِ
    يا ذا الذي أكتمُ حبّيهِ
    رقم القصيدة : 19402
    -----------------------------------
    يا ذا الذي أكتمُ حبّيهِ
    ولستُ من خوفٍ أسمّيهِ
    لم يدرِ ما بي من هواهُ ولم
    يعلمْ بما قاسيتهُ فيهِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> وجدَ الفؤادُ بزينبا
    وجدَ الفؤادُ بزينبا
    رقم القصيدة : 19403
    -----------------------------------
    وجدَ الفؤادُ بزينبا
    وجداً شديداً متعبا
    أصبحتُ من وجدٍ بها
    أدعى شقيّاً منصبا
    ولقد كَنَيْتُ عن اسمِها
    عَمْداً لكيلا تَغْضَبا
    وجعلتُ زينبَ سترة ً
    وأتيتُ أمراً معجبا
    قالت وقد عزَّ الوِصَا
    لُ ولم أجِدْ لي مَذْهَبا
    واللّهِ لانلتَ المَوَ
    دَّة أو تنالَ الكوكبا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> تَحَبَّبْ فإنَّ الحبَّ داعية ُ الحبّ
    تَحَبَّبْ فإنَّ الحبَّ داعية ُ الحبّ
    رقم القصيدة : 19404
    -----------------------------------
    تَحَبَّبْ فإنَّ الحبَّ داعية ُ الحبّ
    وكمْ من بعيدِ الدار مستوجبَ القربِ
    تبصَّرْ فإن حدِّثتَ أنّ أخا هوى ً
    نجا سالماً فارْجُ النَّجاة َ من الحُبُ
    وأطيبُ أيّامِ الهوى يومك الّذي
    تروَّعُ بالتَّحريشِ فيه وبالعتبِ
    وإذا لم يكن في الحبِّ سخطٌ ولا رضا
    فَأَيْنَ حَلاواتُ الرّسائلِ والكُتْبِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> بني الحبُّ على الجورِ فلو
    بني الحبُّ على الجورِ فلو
    رقم القصيدة : 19405
    -----------------------------------
    بني الحبُّ على الجورِ فلو
    أنصَفَ المعشوقُ فيهِ لَسَمَجْ
    ليسَ يستحسنُ في وصفِ الهوى
    عاشقٌ يَعْرِفُ تَأليفَ الحُجَجْ
    لا تعيبنّ من محبِّ ذلَّة ً
    ذِلَّة ُ العاشق مِفتاحُ الفَرَجْ
    وقليل الحبّ صرفاً خالصاً
    لك خَيْرٌ من كثيرٍ قَدْ مُزِجْ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> لو كان يمنعُ حسنَ الوجهِ صاحبهُ
    لو كان يمنعُ حسنَ الوجهِ صاحبهُ
    رقم القصيدة : 19406
    -----------------------------------
    لو كان يمنعُ حسنَ الوجهِ صاحبهُ
    من أن يكون له ذَنْبٌ إِلى أَحَدِ
    كانت عليَّهُ أبرى الناس كلهمُ
    من أن تكافا بسوءٍ آخر الأبدِ
    مالي إذا غبتُ لم أذكر بواحدة ٍ
    وإن سقَمْتُ فَطَالَ السُّقْمُ لم أُعدِ
    ما أعجبَ الشيءَ ترجوهُ فتحرمهُ
    قد كُنْتُ أَحْسَبُ أنّي قد مَلاَتُ يَدي
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> إني كثرتُ عليهِ في زيارتهِ
    إني كثرتُ عليهِ في زيارتهِ
    رقم القصيدة : 19407
    -----------------------------------
    إني كثرتُ عليهِ في زيارتهِ
    فملَّ والشيءُ مملولٌ إذا كثرا
    ورابَني مِنه أَنّي لا أزال أَرَى
    في طرفهِ قصراً عنّي إذا نظرا
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ألا أيُّهذا الراكبُ العيسَ بلِّغنْ
    ألا أيُّهذا الراكبُ العيسَ بلِّغنْ
    رقم القصيدة : 19408
    -----------------------------------
    ألا أيُّهذا الراكبُ العيسَ بلِّغنْ
    سباعاً وقُلْ إن ضَمَّ داركُمُ السَّفْرُ
    أَتَسْلُبني مالي ولو جاء سائلٌ
    رققتَ له إن حَطَّهُ نحوك الفقْرُ
    كشافية ِ المرضَى بفائدة ِ الزِّنا
    تُؤمِّلُ أجراً حيثُ ليس لها أجْرُ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> ليسَ خطبُ الهوى بخطبٍ يسيرِ
    ليسَ خطبُ الهوى بخطبٍ يسيرِ
    رقم القصيدة : 19409
    -----------------------------------
    ليسَ خطبُ الهوى بخطبٍ يسيرِ
    لايُنَبِّئْكَ عنْهُ مثلُ خبيرِ
    ليس خطب الهوى يدبَّرُ بالرَّأ
    يِ ولا بالقياسِ والتقديرِ
    إنّما الأمْرُ في الهوى خَطَراتٌ
    محدثاتُ الأمور بعد الأمور
    إن تَكُنْ صادق المودّة ِ فاقْنَعْ
    وارْضَ مِمّن تُحِبُّه باليسير

  14. [1054]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أقولُ والرَّكبُ قد مالتْ عمائمهمْ
    أقولُ والرَّكبُ قد مالتْ عمائمهمْ
    رقم القصيدة : 19410
    -----------------------------------
    أقولُ والرَّكبُ قد مالتْ عمائمهمْ
    بَعْدَ الهُدُوءِ بِقَفْرٍ غَيْرِ مَأْنوسِ
    والعِيسُ قد وَخَدَتْ عَرْضَ الفلاة بِهِمْ
    وماتَرى لَهُمْ همّاً بِتَعْريسِ
    إذا أقولُ أتاني اليَوْمَ نَعْرُهُ
    زجرَ الحداة ِ وحثّ الرّكبِ للعيسِ
    سقياً لأرضٍ إذا ما نمتُ نبّهني
    قَبْلَ الصّباحِ بها نَقْرُ النواقيسِ
    صوت التّداريج لا المُكّاءُ تَسْمَعُهُ
    بينَ البساتينِ فيها والفراديسِ
    إذا أضاءت من البستانِ حاوية ً
    بألف صَوْتٍ بديعٍ غَيْرِ مَلبوسِ
    كأنَّما أرضها والياسمينُ بها
    زبرجنُ والنَّسرينُ يغشى بالقراطيسِ
    الوردُ والسوسنُ في كلّ شارقة ٍ
    على الميادين أذنابُ الطواويسِ
    خِلالَهُ الآسُ والخَيْريُّ عن كَثَبٍ
    والنَّخْلُ من بَيْنِ خُذْروفٍ ومَغْروسِ
    لتلك أشهى إليّ أن أموتَ بها
    من السُّقامِ بأرضِ القفرِ والبوسِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> إذا كنتَ لا يسليكَ عمَّنْ تحبُّه
    إذا كنتَ لا يسليكَ عمَّنْ تحبُّه
    رقم القصيدة : 19411
    -----------------------------------
    إذا كنتَ لا يسليكَ عمَّنْ تحبُّه
    ثناءٍ ولا يشفيكَ طول تلاقي
    فما أنتَ إلاّ مستعيرٌ حشاشة ً
    لمُهْجَة ٍ نفسٍ آذنَتْ بفراقِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> طالَ تكذيبي وتصديقي
    طالَ تكذيبي وتصديقي
    رقم القصيدة : 19412
    -----------------------------------
    طالَ تكذيبي وتصديقي
    لم أجدْ عهْداً لمخلوقِ
    إنَّ ناساً في الهوى حدَّثوا
    أحْدثوا نقضَ المواثيقِ
    لا تراني بعدهمْ أبداً
    أشتكي عشقاً لمعشوقِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> تمارضتِ كي أشجى وما بكِ علَّة ٌ
    تمارضتِ كي أشجى وما بكِ علَّة ٌ
    رقم القصيدة : 19413
    -----------------------------------
    تمارضتِ كي أشجى وما بكِ علَّة ٌ
    تُريدين قَتْلي قد ظفرْتِ بذلكِ
    وقولكِ للعوّادِ : كيفَ ترونهُ؟
    فقالُوا: قتيلاً. قلتِ: أهْوَنُ هالكِ
    لئِنْ ساءني أنْ نِلْتني بمَساءَة ٍ
    فَقَدْ سَرَّني أنّي خَطرْتُ ببالكِ
    العصر العباسي >> علية بنت المهدي >> أهلي سلُوا رَبَّكم العافيَهْ
    أهلي سلُوا رَبَّكم العافيَهْ
    رقم القصيدة : 19414
    -----------------------------------
    أهلي سلُوا رَبَّكم العافيَهْ
    فقد دهتني بعدكمْ داهيهْ
    فَارَقَني بَعْدَكم سَيّدي
    فعبرتي منهلَّة ٌ جاريهْ
    مالي أرى الأبصار بي جافية ْ
    ما تَنْثَني منّي إِلى ناحِيَهْ
    ما ينظر النَّاسُ إلى المبتلى
    وإنَّما الناسُ مَعَ العافِيَهْ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وَاذْهَبْ صُرَيْمُ كَيْ نَحُلَّنْ بَعْدَهَا
    وَاذْهَبْ صُرَيْمُ كَيْ نَحُلَّنْ بَعْدَهَا
    رقم القصيدة : 19415
    -----------------------------------
    وَاذْهَبْ صُرَيْمُ كَيْ نَحُلَّنْ بَعْدَهَا
    صَغْوَا وَحُلَّنْ بِالْجَمِيعِ الْحَوْشَبَا
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> أغَرَّكَ مِنِّي يَا بْنَ فَعْلَة َ عِلَّتِي
    أغَرَّكَ مِنِّي يَا بْنَ فَعْلَة َ عِلَّتِي
    رقم القصيدة : 19416
    -----------------------------------
    أغَرَّكَ مِنِّي يَا بْنَ فَعْلَة َ عِلَّتِي
    عَشِيَّة َ أَنْ رَابَتْ عَلَيَّ رَوَائِبِي
    وموقدُ نيرانٍ ثلاثٍ فَشَرّها
    وألأمها إذ قُدتُها غيرَ عازبِ
    سَلَبْتَ سِلاَحِي بَائِساً وَشَتَمْتَنِي
    فيا خَيرَ مسلُوبٍ ويا شرَّ سالبِ
    فإن أكُ لم أخضِبكَ فيها فإنّها
    نيوبُ أساويدٍ وشولُ عقاربِ
    ويا ركبة َ الحمراءِ شرَّة ََ ركبة ٍ
    وكادتْ تكونُ شرّ ركبة َ راكبِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ألا هل أتى الحسناءَ أنَّ حليلها
    ألا هل أتى الحسناءَ أنَّ حليلها
    رقم القصيدة : 19417
    -----------------------------------
    ألا هل أتى الحسناءَ أنَّ حليلها
    تَأَبَّطَ شَرّاً وَاكْتَنَيْتُ أَبَا وَهْبِ
    فَهَبْهُ تَسَمَّى اسْمِي وَسَمَّاني باسْمِهِ
    فَأَيْنَ لَهُ صَبْرِي عَلَى مُعْظَمِ الخَطْبِ
    وأينَ لهُ بأسٌ كبأسي وَسَورَتي
    وأينَ لَهُ في كُلِّ فَادِحة ٍ قَلبي
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> لَعَلِّي مَيِّتٌ كَمَداً وَلَمَّا
    لَعَلِّي مَيِّتٌ كَمَداً وَلَمَّا
    رقم القصيدة : 19418
    -----------------------------------
    لَعَلِّي مَيِّتٌ كَمَداً وَلَمَّا
    أطالع أهلَ ضيمٍ فالكرابِ
    وإنْ لَمْ آتِ جَمْعَ بَنِي خُثَيْمٍ
    وكاهِلَها برجلٍ كالضبابِ
    إذَا وَقَعَتْ بِكَعْبٍ أوْ قُرَيْمٍ
    وسيَّارِ فّيَا سوغَ الشَّرَابِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وَحَرَّمْتُ النِّسَاءَ وَإنْ أُحِلَّتْ
    وَحَرَّمْتُ النِّسَاءَ وَإنْ أُحِلَّتْ
    رقم القصيدة : 19419
    -----------------------------------
    وَحَرَّمْتُ النِّسَاءَ وَإنْ أُحِلَّتْ
    بشورٍ أو بمزجٍ أو لصَاب
    حَيَاتِي أوْ أزُورَ بَنِي عُتَيْرٍ
    وكاهلها بجمعٍ ذي ضبابِ
    إذَا وَقَعْتُ لِكَعْبٍ أوْ خُثْيم
    وسيَّارٍ يسوغُ لها شرابي
    أظُنّي ميِّتاً كمَداً ولمَّا
    أطالعُ طلعة أهل الكرابِ
    وَدُمْتُ مُسَيَّراً أَهْدِي رَعِيلاً
    أؤُمُّ سوادَ طودٍ ذي نقابِ

  15. [1055]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وَلا أتَمَنَّى الشَّرَّ والشَّرُّ تَارِكِي
    وَلا أتَمَنَّى الشَّرَّ والشَّرُّ تَارِكِي
    رقم القصيدة : 19420
    -----------------------------------
    وَلا أتَمَنَّى الشَّرَّ والشَّرُّ تَارِكِي
    ولكن متى أُحمل على الشَّرِّ أركبِ
    ولستُ بمفراح إذا الدَّهرُ سرَّني
    وَلاَ جَازِعٍ مِنْ صَرْفِهِ المُتَقَلِّبِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وما وَلدت أمِّي منَ القومِ عاجزاً
    وما وَلدت أمِّي منَ القومِ عاجزاً
    رقم القصيدة : 19421
    -----------------------------------
    وما وَلدت أمِّي منَ القومِ عاجزاً
    وَلاَ كَانَ رِيشِي مِنْ ذُنَابِى وَلاَ لَغْبِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> إِذَا خَلَّفْتُ بَاطِنَتَيْ سَرَارٍ
    إِذَا خَلَّفْتُ بَاطِنَتَيْ سَرَارٍ
    رقم القصيدة : 19422
    -----------------------------------
    إِذَا خَلَّفْتُ بَاطِنَتَيْ سَرَارٍ
    وبطنَ هضاضَ حيثُ غذا صباحُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> شَنِئْتُ الْعَقْرَ عَقْرَ بَنِي شُلَيْلٍ
    شَنِئْتُ الْعَقْرَ عَقْرَ بَنِي شُلَيْلٍ
    رقم القصيدة : 19423
    -----------------------------------
    شَنِئْتُ الْعَقْرَ عَقْرَ بَنِي شُلَيْلٍ
    إذَا هَبَّتْ لِقَارِيهَا الرِّيَاحُ
    كرهتُ بني جُذيمة إذ ثرونا
    قَفَا السَّلَفَيْنِ وانْتَسَبُوا فَبَاحُوا
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وكادت وبيتِ اللهِ أطنابُ ثاتبٍ
    وكادت وبيتِ اللهِ أطنابُ ثاتبٍ
    رقم القصيدة : 19424
    -----------------------------------
    وكادت وبيتِ اللهِ أطنابُ ثاتبٍ
    تَقَوَّضُ عَنْ لَيْلَى وَتَبْكِي النَّوَائِحُ
    تَمَنَّى فَتى ً مِنَّا فَلاَقَى ولَمْ يَكَدْ
    غلاماً نمته المُحصَناتُ الصَّرائحُ
    غُلاَمٌ نَمَى فَوْقَ الْخُمَاسِيِّ قَدْرُهُ
    وَدُوْنَ الَّذِي قَدْ تَرْتَجِيهِ النَّوَاكِحُ
    فإن تكُ نالتهُ خطا طيفُ كفِّه
    بِأَبْيَضَ قَصَّالٍ نَمَى وَهْوَ فَادِحُ
    فَقَدْ شَدَّ في إِحْدَى يَدَيْهِ كِنَانَة ً
    تَدَاوَى لَهَا في أَسْوَدِ الْقَلْبِ قَادِحُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> أَتَنْظُرَانِ قَلِيلاً رَيْثَ غَفلَتِهِمْ
    أَتَنْظُرَانِ قَلِيلاً رَيْثَ غَفلَتِهِمْ
    رقم القصيدة : 19425
    -----------------------------------
    أَتَنْظُرَانِ قَلِيلاً رَيْثَ غَفلَتِهِمْ
    أوْ تَعْدُوَانِ فَإنَّ الرّيحَ لِلْعَادِي
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> أَلاَ عَجِبَ الْفِتْيَانُ مِنْ أُمِّ مَالِكٍ
    أَلاَ عَجِبَ الْفِتْيَانُ مِنْ أُمِّ مَالِكٍ
    رقم القصيدة : 19426
    -----------------------------------
    أَلاَ عَجِبَ الْفِتْيَانُ مِنْ أُمِّ مَالِكٍ
    تَقُولُ أَرَاكَ الْيَوْمَ أَشْعَثَ أَغْبَرَا
    تبُوعاً لآثار السَّريَّة بعدما
    رَأَيْتُكَ بَرَّاقَ الْمَفَارِقِ أيْسَرَا
    فقلتُ لها :يومَانِ يومُ إقامة ٍ
    أهزُّ به غُصناً منَ البانِ أخضَرا
    ويومٌ أهزُّ السَّيف في جيدِ أغيدٍ
    لَهُ نَسْوَة ٌ لَمْ تَلْقَ مِثْلِي أَنْكَرَا
    يخفنَ عليهِ وهوَ ينزِعُ نفسَهُ
    لقد كنتُ أبَّاءَ الظُّلامة ِ قَسوَرَا
    وَقَدْ صِحْتُ فيِ آثَارِ حَوْمٍ كَأنَّهَا
    عَذَارَى عُقَيْلٍ أَوْ بَكَارَة ُ حِمْيَرَا
    أبعدَ النَّفاثيِّينَ آملُ طُرفة ً
    وآسى عَلَى شيءٍ إذا هوَ أدبَرا
    أُكفكفُ عَنهُم صُحبتي وإخالُهم
    مِنَ الذُّلِّ يَعْراً بِالتَّلاَعَة ِ أعْفَرَا
    فَلَوْ نَالَتِ الكَفَّانِ أَصْحَابَ نَوْفَلٍ
    بمهمهة ٍ من بطنِ ظَرءٍ فعَرعرا
    وَلَمَّا أبى اللَّيْثِيُّ إلاَّ تَهَكُّماً
    بعِرضي وكان العِرضُ عِرضي أوفَرَا
    قُلْتُ لَهُ حَقَّ الثَّنَاءُ فَإنَّنِي
    سأذهبُ حتَّى لم أجِد متأخَّرا
    وَلَمَّا رَأَيْتُ الْجَهْلَ زَادَ لَجاجَة ً
    يَقُولُ فَلاَ يَأْلُوكَ أَنْ تَتَشَوَّرَا
    دَنَوْتُ لَهُ حَتَّى كَأَنَّ قَمِيصَهُ
    تشرَّبَ من نَضح الأخادعِ عُصُفرا
    فمَن مبلغٌ ليثَ بنَ بكرٍ بأنَّنا
    ترَكَنا أخاهُم يومَ قرنٍ معفَّرا
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> عَلَى الشَّنْفَرَى سَارِي الْغَمَام فَرَائِحٌ
    عَلَى الشَّنْفَرَى سَارِي الْغَمَام فَرَائِحٌ
    رقم القصيدة : 19427
    -----------------------------------
    عَلَى الشَّنْفَرَى سَارِي الْغَمَام فَرَائِحٌ
    غَزِيرُ الكُلَى أَوْ صَيِّبُ الْمَاءِ بَاكِرُ
    عَلَيْكَ جَدَاءٌ مِثْلُ يَوْمِكَ بِالْحَيَا
    وَقَدْ رَعَفَتْ مِنِّي السُّيُوفُ البَوَاتِرُ
    ويومُكَ يوم العَيكتينِ وعَطفة ٌ
    عَطَفتَ وقد مسَّ القلوبَ الحَنَاجِرُ
    تُجيلُ سلاحَ الموتِ فيهم كأنَّهم
    لِشَوْكَتِكَ الحُدَّى ضَئِينٌ نَوَافِرُ
    وطعنة ِ خلسٍ قد طعنتَ مُرشَّة ٍ
    لها نفذٌ تَضِلُّ فيها المَسَابِرُ
    يظلُّ لها الآسي أميماً كأنَّهُ
    نَزِيفٌ هَرَاقَتْ لُبَّهُ الْخَمْرُ سَاكِرُ
    وإنَّكَ لَوْ لاَقَيْتَنِي بَعْدَ مَا تَرَى
    وهل يُلقَين من غيَّبتهُ المقابرُ
    لألفيتَني في غارة ٍ أُدَّعى لها
    إلَيْكَ وَإمَّا رَاجِعاً أَنَا ثَائِرُ
    وإنْ تَكُ مَأْسُوراً وَظِلْتَ مُخَيِّماً
    وَأَبْلَيْتَ حَتَّى مَا يَكِيدُكَ وَاتِرُ
    وَحَتَّى رَمَاكَ الشَّيْبُ في الرَّأْسِ عَانِساً
    وخَيرُكَ مبسُوطٌ وزادُكَ حَاضرُ
    وَأَجْمَلُ مَوْتِ الْمَرْءِ إِذْ كَانَ مَيِّتاً
    وَلاَ بُدَّ يَوْماً مَوْتُهُ وَهْوَ صَابِرُ
    فَلاَ يَبْعَدَنَّ الشَّنْفَرَى وَسِلاَحُهُ
    الْحَدِيدُ وَشَدُّ خَطْوِهِ مُتَوَاتِرُ
    إذَا رَاعَ رَوْعَ الْمَوْتِ رَاعَ وَإنْ حَمَى
    حمى معهُ حرٌّ كريمٌ مصابرُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وشعبٍ كشلِّ الثوبِ شكسٍ طريقهُ
    وشعبٍ كشلِّ الثوبِ شكسٍ طريقهُ
    رقم القصيدة : 19428
    -----------------------------------
    وشعبٍ كشلِّ الثوبِ شكسٍ طريقهُ
    مَجَامِعُ صَوْحَيْهِ نِطَاقٌ مُحَاصِرُ
    بِهِ مِنْ سُيُولِ الصَّيْفِ بِيضٌ أَقَرَّهَا
    جُبارٌ لصمِّ الصَّخرِ فيه قراقرُ
    تبطَّنتُهُ بالقومِ لم يهدني لهُ
    دَلِيلٌ وَلَمْ يُثْبِتْ لِيَ النَّعْتَ خَابِرُ
    به سملاتٌ من مياهٍ قديمة ٍ
    مَوَارِدُهَا مَا إنْ لَهُنَّ مَصَادِرُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> إذا المرءُ لم يحتل وقد جدَّ جِدُّهُ
    إذا المرءُ لم يحتل وقد جدَّ جِدُّهُ
    رقم القصيدة : 19429
    -----------------------------------
    إذا المرءُ لم يحتل وقد جدَّ جِدُّهُ
    أَضَاعَ وَقَاسَى أمْرَهُ وَهْوَ مُدْبِرُ
    لكن أخو الحزمِ الذي ليسَ نازِلاً
    بِهِ الخطْبُ إلاَّ وَهْوَ لِلْقَصْدِ مُبْصِرُ
    فذاكَ قريعُ الدّهرِ ما عاشَ حوَّلٌ
    إذْا سُدَّ مِنْهُ مَنْخِرٌ جَاشَ مَنْخِرُ
    أَقُولُ لِلْحَيْانٍ وَقَدْ صَفِرَتْ لَهُمْ
    وِطَابِي وَيَوْمِي ضَيِّقُ الجُحْرِ مَعْوِرُ
    هما خُطَّتا إما إسارٌ ومنَّة ٌ
    وإما دمَّ والقتلُ بالحرِّ أجدرٌ
    وأخرى أصادي النَّفسَ عنها وإنَّها
    لَمَوْرِدُ حَزْمٍ إنْ فَعَلْتُ وَمَصْدَرُ
    فرَشْتُ لَهَا صَدْرِي فَزَلَّ عَنِ الصَّفَا
    به جؤجؤ عبلٌ ومتنٌ مخصّرُ
    فَخَالَطَ سَهْلَ الأرْضِ لَمْ يَكْدَح الصَّفَا
    به كدحة ً والموتُ خَزيانُ ينظرُ
    فأبتُ إلى فهمٍ ولم أكُ آيباً
    وَكَمْ مِثْلِهَا فَارَقْتُهَا وَهْيَ تَصْفِرُ
    فَإنَّكَ لَوْ قَايَسْتَ بِاللِّصْبِ حِيلَتِي
    بِلُقْمَانَ لَمْ يُقْصِر بِيَ الدَّهْرَ مُقْصِرُ

  16. [1056]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> فإن تصرِميني أو تُسِيئي جنابَتي
    فإن تصرِميني أو تُسِيئي جنابَتي
    رقم القصيدة : 19430
    -----------------------------------
    فإن تصرِميني أو تُسِيئي جنابَتي
    فإنِّي لصرَّامُ المُهينِ جُذامِرُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وإنك لا بزّاً منعتَ ولا يداً
    وإنك لا بزّاً منعتَ ولا يداً
    رقم القصيدة : 19431
    -----------------------------------
    وإنك لا بزّاً منعتَ ولا يداً
    وإنَّ السُّيوفَ بالأكفِّ شوارعُ
    غداة َ تقولُ قد ملكتم فأسجحُوا
    وَإنِّي لِمَا أَسْلَكْتُمُونِي لَتَابِعُ
    فوالله لولا ابنا كلابٍ وعامرٌ
    بعوا أمرَ غياّتٍ همُ والأقارعُ
    لجامعتُ أمراً ليسَ فيهِ هوادة ٌ
    ولا غُضَّة ٌ وليسَ فيها تنازُعُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وقالوا لها لاتُنكحيهِ فإنهُ
    وقالوا لها لاتُنكحيهِ فإنهُ
    رقم القصيدة : 19432
    -----------------------------------
    وقالوا لها لاتُنكحيهِ فإنهُ
    لأوَّلِ نَصْلٍ أَنْ يُلاَقِيَ مَجْمَعا
    فَلَمْ تَرَ مِنْ رَأْيٍ فَتِيلاً وَحَاذَرَتْ
    تأيُّمها من لابسِ الَّليلِ أروَعا
    قَلِيلُ غِرَارِ النَّوْمِ أَكْبَرُ هَمِّهِ
    دمُ الثَّأر أو يَلقى كميّاً مسفَّعا
    يُمَاصِعُهُ كُلٌّ يُشَجِّعُ قَوْمُهُ
    وَمَا ضَرْبُهُ هَام العِدَا ليُشَجَّعَا
    قليل ادِّخارِ الزَّاد إلاَّ تعلَّة ً
    فقد نشزَ الشُّرسوفُ والتصق المِعا
    يبيتُ بمغنى الوحوشِ حتَّى ألفنهُ
    وَيُصْبِحُ لاَ يَحْمِي لَهَا الدَّهْرَ مَرْتَعَا
    على غرة ٍ أو نهزة ٍ من مكانسٍ
    أطالَ نِزالَ القومِ حتّى تسعسَعا
    وَمَنْ يُغْرَ بِالأعْدَاءِ لا بُدَّ أنَّهُ
    سَيَلْقَى بِهِمْ مَنْ مَصْرَعِ الْمَوْتِ مَصْرَعَا
    رَأَيْنَ فَتى ً لاَ صَيْدُ وَحْشٍ يُهِمُّهُ
    فَلَو صَافَحَتْ إنْساً لَصَافَحْنَهُ مَعَا
    وَلَكِنَّ أَرْبَابَ الْمَخَاضِ يَشُفُّهُمْ
    إذَا اقْتَفَرُوهُ وَاحِداً أوْ مُشَيَّعَا
    وإنِّ وَإنّي عُمِّرْتُ أَعْلَمُ أَنَّنِي
    سَأَلْقَى سِنَانَ الْمَوْتِ يَبْرُقُ أَصْلَعَ
    وَكُنْتُ أَظُنُّ المَوْتَ في الحَيِّ أَوْأُرَى
    ألذَّ وأُكرى أو أموتَ مقنَّقا
    ولستُ أبيتُ الدَّهرَ إلاّ على فتى
    أسلِّبهُ أو أُذعرُ السربَ أجمَعَا
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> تَعْتَعْتُ حِضْنَيْ حَاجِزٍ وَصِحَابَهُ
    تَعْتَعْتُ حِضْنَيْ حَاجِزٍ وَصِحَابَهُ
    رقم القصيدة : 19433
    -----------------------------------
    تَعْتَعْتُ حِضْنَيْ حَاجِزٍ وَصِحَابَهُ
    وقد نبذوا خُلقانَهم وتشنَّعوا
    أظنُّ وإن صادفتُ وعثاً وإن جرى
    بِي السَّهْلُ أَوْ مَتْنٌ مِنَ الأرْضِ مَهْيعُ
    أُجَارِي ظِلاَلَ الطَّيْرِ لو فَاتَ واحدٌ
    ولو صدقوا قالوا بلى أنتَ أسرعُ
    فمن كانَ من فتيانِ قيسٍ وخِندفٍ
    أَطَافَ بِهِ الْقَنَّاصُ مِنْ حَيْثُ أُفْزِعُوا
    يحُبْ ثلاثاً بين يومٍ وليلة ٍ
    وآبَ مُرِيحاً وَهْوَ أَشْوَشُ أَرْوَعُ
    وَلَوْ كَانَ قِرْنِي وَاحِداً لَكَفَيْتُهُ
    وما ارتجَعوا لو كانَ في القوم مَطمعُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> أَبَعْدَ قَتِيلِ الْعَوْصِ آسِي عَلَى فَتى ً
    أَبَعْدَ قَتِيلِ الْعَوْصِ آسِي عَلَى فَتى ً
    رقم القصيدة : 19434
    -----------------------------------
    أَبَعْدَ قَتِيلِ الْعَوْصِ آسِي عَلَى فَتى ً
    وصاحبِهِ أو يأمُلُ الزَّادَ طارقُ
    أَأَطْرِدُ نَهْبَاً آخِرَ الَّليْلِ أَبْتَغِي
    عُلاَلَة َ يَوْمٍ أَوْ تَعُوق الْعَوَائِقُ
    لَنِعْمَ فَتى ً نِلْتُمْ كَأَنَّ رِدَاءَهُ
    على سَرحة ٍ من سرحِ دومة َ شانقُ
    لأَطْرُدَ نَهْبَاً أَوْ نَرُودَ بِفِتْيَة ٍ
    بأيْمَانِهم سُمرُ القنَى والفتائقُ
    مساعِرة ٌ شُعثٌ كأنَّ عيونَهُم
    حَرِيقُ الْغَضَا تُلْفَى عَلَيْهَا شَقَائِقُ
    فعدُّوا شهورَ الحُرمِ ثمَّ تعرَّفوا
    قتيلَ أناسٍ أو فتاة ً تعانقُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> بحليلة ِ البجليّ بتْ من ليلها
    بحليلة ِ البجليّ بتْ من ليلها
    رقم القصيدة : 19435
    -----------------------------------
    بحليلة ِ البجليّ بتْ من ليلها
    بينَ الإزارِ وكشحِها ثمّ ألصَقِ
    بِأَنِيسَة ٍ طُوِيَتْ على مَطْوِيِّها
    طَيُّ الحَمَالَة ِ أو كَطَيّ المِنْطَقِ
    فإذا تقومُ فصعدة ٌ في رملة ٍ
    لبدتْ بريِّقِ ديمة ٍ لم تغدقِ
    وإذا تجيءُ تجيءُ شحبٌ خلفها
    كالأثيمِ أُصعدَ في كئيبٍ يرتقي
    كَذَبَ الْكَوَاهِنُ وَالسَّواحِرُ والهُنا
    أن لا وفاءَ لعاجزٍ لا يتَّقي
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> يَا عيدُ مَا لَكَ مِنْ شَوْقٍ وَإيِراقِ
    يَا عيدُ مَا لَكَ مِنْ شَوْقٍ وَإيِراقِ
    رقم القصيدة : 19436
    -----------------------------------
    يَا عيدُ مَا لَكَ مِنْ شَوْقٍ وَإيِراقِ
    وَمَرِّ طَيْفٍ عَلَى الأَهْوَالِ طَرَّاقِ
    يسرِي على الأينِ والحيَّات مُحتفيا
    نفسي فداؤكَ من سارٍ على ساقِ
    إنِّي إذَا خُلَّة ٌ ضَنَّتْ بِنَائِلِها
    وَأَمْسَكَتْ بِضَعِيفِ الْوَصْلِ أَحْذَاقِ
    نَجَوْتُ مِنْهَا نَجَائِي مِنْ بَجِيلة َ إذْ
    أَلْقَيْتُ لَيْلَة َ خَبْتِ الرَّهْطِ أَرْوَاقِي
    لَيْلَة َ صَاحُوا وَأَغْرَوْا بِي سِرَاعَهُمُ
    بِالْعَيْكَتَيْنِ لَدَى مَعْدَى ابنِ بَرَّاقِ
    كَأَنَّمَا حَثْحثُوا حُصّاً قَوَادِمُهُ
    أو أمَّ خشفٍ بذي شثِّ وطُبَّاقِ
    لا شيءَ أسرعُ منِّي ليسَ ذا عُذَرٍ
    وذا جناحٍ بجنبِ الرَّيدِ خفَّاقِ
    حتى نجوتُ ولمَّا ينزِعوا سَلَبي
    بوالهٍ من قَبيضِ الشَّدِّ غيداقِ
    ولا أقولُ إذا ما خُلٌّة صَرَمت
    يا ويحَ نفسِي من شوقٍ وإشفاق
    لكنَّما عوَيلي إن كنتُ ذا عولٍ
    على بصيرٍ بكسبِ الحمدِ سبَّاقِ
    سَبَّاقِ غَايَاتِ مَجْدٍ في عَشِيرَتِهِ
    مُرجِّع الصَّوتِ هدّاً بينَ أرفاقِ
    عَارِي الظَّنَابِيبِ مُمْتدٍّ نَوَاشِرُهُ
    مِدْلاَجِ أَدْهَمَ وَاهِي الْمَاءِ غَسَّاقِ
    حَمَّالِ أَلْوِيَة ٍ شَهَّادِ أَنْدِيَة ٍ
    قوَّالِ مُحكمة ٍ جوَّابِ آفاقِ
    فذاك همِّي وغزوي أستغيثُ بهِ
    إذَا اسْتَغَثتَ بِضَافِي الرَّأْسِ نَغَّاقِ
    كَالْحِقْفِ حَدَّأَهُ النَّامُونَ قلتُ لَهُ
    ذُو ثَلَّتَيْنِ وَذُو بَهْمٍ وَأَرْبَاقِ
    وقلَّة ٍ كسنان الرُّمح بارزة ٍ
    ضَحْيَانَة ٍ فِي شُهُورِ الصَّيْفِ مِحْرَاقِ
    بادرتُ قنَّتها صحبي وما كسِلوا
    حَتَّى نَمَيْتُ إلَيْهَا بَعْدَ إشْرَاقِ
    لا شيء في ريدها إلاَّ نعَامتُها
    مِنْهَا هَزِيمٌ وَمِنْهَا قَائِمٌ بَاقِ
    بشرثة ٍ خلقٍ يوقى البنانُ بها
    شددتُ فيها سَريحاً بعد إطراقِ
    بل من لعذَّالة ٍ خذَّالة ٍ أشِبٍ
    حرّق باللّوم جِلدي أيَّ تحراقِ
    يقولُ أهلكتَ مالاً لو قنعتَ بهِ
    من ثوبِ صدقٍ ومن بزٍّ وأعلاقِ
    عاذلتي إنّ بعضَ اللَّوم معنفة ٌ
    وَهَلْ مَتَاعٌ وَإنْ أَبْقَيْتُهُ بَاقِ
    إنِّي زعيمٌ لئن لم تتركوا عذلي
    أَنْ يَسْأَلَ الْحَيُّ عَنِّي أَهْلَ آفَاقِ
    أَنْ يَسْأَلَ الْقَوْمُ عَنِّي أَهْلَ مَعْرِفَة ٍ
    فَلاَ يُخَبِّرُهُمْ عَنْ ثَابِتٍ لاَقِ
    سدِّد خلالكَ من مالٍ تُجمّعهُ
    حَتَّى تُلاَقِي الَّذي كُلُّ امْرِىء ٍ لاَقِ
    لتقرعنَّ عليَّ السِّنَّ من ندمٍ
    إذا تذكَّرتَ يوماً بعضَ أخلاقي
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وإنِّي لمُهدٍ من ثنائي فقاصدٌ
    وإنِّي لمُهدٍ من ثنائي فقاصدٌ
    رقم القصيدة : 19437
    -----------------------------------
    وإنِّي لمُهدٍ من ثنائي فقاصدٌ
    به لابن عمِّ الصِّدقِ شُمسِ بن مالكِ
    أهزُّ بهِ في ندوة ِ الحيِّ عِطفهُ
    كَمَا هَزَّ عِطْفِي بِالْهِجانِ الأوَارِكِ
    قَلِيلُ التَّشَكِّي لِلْمُهِمّ يُصِيبُهُ
    كَثِيرُ الْهَوَى شَتَّى النَّوَى وَالْمَسَالِكِ
    يَظَلُّ بِمَوْمَاة ٍ وَيُمْسِي بِغَيْرِهَا
    جَحيشاً ويَعرَورى ظهورَ المهالكِ
    ويسبقُ وفد الرِّيحِ من حيث ينتحي
    بمنخَرقٍ من شدِّهِ المتداركِ
    إذا خَاطَ عَيْنَيْهِ كَرى النَّوْمِ لَمْ يَزَلْ
    لَهُ كَالِىء ٌ مِنْ قَلْبِ شَيْحَانَ فَاتِكِ
    إذا طلعت أولى العَديِّ فنفرهُ
    إلى سلَّة ٍ من صارمِ الغربِ باتك
    إذَا هَزَّهُ فِي عَظْمِ قَرْنٍ تَهَلَّلَتْ
    نواجذُ أفواهِ المنَايا الضَّواحكِ
    يَرَى الْوَحْشَة َ الأُنْسَ الأَنِيسَ ويَهْتَدِي
    بِحَيْثُ أهتدت أُمُّ النُّجُومِ الشَّوَابِكِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وَلَقَدْ عَلِمْتُ لَتَعْدُوَنّ
    وَلَقَدْ عَلِمْتُ لَتَعْدُوَنّ
    رقم القصيدة : 19438
    -----------------------------------
    وَلَقَدْ عَلِمْتُ لَتَعْدُوَنّ
    عَلَيَّ شِيمٌ كَالْحَسَاكِلْ
    يَأْكُلْنَ أَوْصَالاً وَلَحْـ
    ـماً كَالشَّكَاعِي غَيْرَ جَاذِلْ
    يَا طَيْرُ كُلْنَ فَإنَّنِي
    سُمٌّ لكُنَّ وذو دَغاولْ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ألا أبلغْ بني فهم بنِ عمروٍ
    ألا أبلغْ بني فهم بنِ عمروٍ
    رقم القصيدة : 19439
    -----------------------------------
    ألا أبلغْ بني فهم بنِ عمروٍ
    عَلَى طُولِ التَّنَائِي والمقَالَهْ
    مَقَالَ الكَاهِنِ الْجَامِيّ لَمَّا
    رَأَى أَثَرِي وَقَدْ أَنْهَبْتُ مَالَهْ
    أرَى قَدَمَيَّ وَقْعُهمَا حَثِيثٌ
    كتحليل الظَّليم دعا رئالهْ
    أرَى بِهِمَا عَذَابَاً كُلَّ يَوْمٍ
    لخثعمَ أو بَجِيلة َ أو ثمالهْ
    وشرّاً كانَ صبَّ على هُذيلٍ
    إذَا عَلَقَتْ حِبالُهُمْ حِبَالَهْ
    وَيَوْمُ الأَزْدِ مِنْهُمْ شَرُّ يَوْمٍ
    إذَا بَعدُوا فَقَدْ صَدَّقْتَ فَالَهْ

  17. [1057]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> مَا لَكَ مِنْ ... سليب الخُلَّة ْ
    مَا لَكَ مِنْ ... سليب الخُلَّة ْ
    رقم القصيدة : 19440
    -----------------------------------
    مَا لَكَ مِنْ ... سليب الخُلَّة ْ
    عَجَزْتَ عَنْ جَارِيَة ٍ رِفَلَّهْ
    تَمْشِي إِلَيْكَ مِشْيَة َ هِرَكلَّهْ
    كَمِشْيَة ِ الأرْخِ تُرِيدُ العَلَّهْ
    لو أنَّها راعية ٌ في ثلّة ْ
    تَحِمْلُ قِلعَينِ لِها قبلَّهْ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> تقولُ سُليمى لجاراتِها
    تقولُ سُليمى لجاراتِها
    رقم القصيدة : 19441
    -----------------------------------
    تقولُ سُليمى لجاراتِها
    أَرَى ثَابِتاً يَفَناً حَوْقَلاَ
    لَهَا الْوَيْلُ مَا وَجَدَتْ ثَابِتاً
    أَلَفَّ الْيَدَيْنِ وَلاَ زُمَّلاَ
    وَلاَ رَعِشَ السَّاقِ عِنْدَ الجِرَاء
    إذَا بَادَرَ الْحَمْلَة َ الْهَيْضَلاَ
    يفوتُ الجيادَ بتقريبهِ
    ويكسُو هواديَها القسطلا
    وأدهمَ قد جُبتُ جلبابهُ
    كَمَا اجْتَابَتِ الْكَاعِبُ الْخَيْعَلاَ
    إلَى أَنْ حَدَا الصُّبْحُ أَثْنَاءَهُ
    وَمَزَّقَ جِلْبَابَهُ الأَلْيَلاَ
    عَلَى شَيْمِ نَارٍ تَنَوَّرْتُهَا
    فَبِتُّ لَهَا مُدْبِراً مُقْبِلاَ
    فَأصْبَحْتُ وَالْغُولُ لِي جَارَة ٌ
    فَيَا جَارَتَا أَنْتِ مَا أَهْوَلاَ
    وَطَالَبْتُهَا بُضْعَهَا فَالْتَوَتْ
    بِوَجْهٍ تَهَوَّلَ فَاسْتَغْوَلاَ
    فقلتُ لها يا انظري كي تريْ
    فولّت فكنتُ لها أغوَلا
    فطارَ بقحفِ ابنة ِ الجنِّ ذو
    سَفَاسِقَ قَدْ أَخْلَقَ الْمِحْملاَ
    إذا كلَّ أمهيتُهُ بالصَّفا
    فَحَدَّ وَلَمْ أَرِهِ صَيْقَلاَ
    غَظَاءَة ُ قَفْرٍ لَهَا حُلَّتَا
    نِ مِنْ وَرَقِ الطَّلْحِ لَمْ تُغْزلاَ
    فمن سالَ أين ثوت جارتي
    فإنَّ لها باللِّوى منزلا
    وكنتُ إذا ما هممتُ اعتزمتُ
    وأحرِ إذا قلتُ أنْ أفعَلا
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وبالشَّعبِ إذا سدَّتْ بجيلة ُ فجَّهُ
    وبالشَّعبِ إذا سدَّتْ بجيلة ُ فجَّهُ
    رقم القصيدة : 19442
    -----------------------------------
    وبالشَّعبِ إذا سدَّتْ بجيلة ُ فجَّهُ
    وَمِنْ خَلْفِهِ هُضْبٌ صِغَارٌ وَجَامِلُ
    شددتُ لنفسِ المرءِ مرّة َ حزمهُ
    وَقَدْ نُصِبَتْ دُوَنْ النَّجَاءِ الْحَبَائِلُ
    وقلتُ لهُ كن خلفَ ظهري فإنني
    سَأفْدِيكَ وانْظُرْ بَعْدُ مَا أَنْتَ فَاعِلُ
    فَعَاذَ بِحَدِّ السَّيْفِ صَاحِبُ أَمْرِهِمْ
    وَخَلَّوا عَنِ الشَّيْءِ الَّذِي لَمْ يُحَاولُوا
    وَأخْطَأَهُمْ قَتْلِي وَرَفَّعْتُ صَاحِبِي
    على اللَّيلِ لم تُؤخذْ على َّ المخاتلُ
    وَأخْطَأَ غُنْمَ الْحَيِّ مُرَّة ُ بَعْدَ مَا
    حَوَتْهُ إلَيْهِ كَفُّهُ وَالأنَامِلُ
    يَعَضُّ عَلَى أَطْرَافِهِ كَيْفَ زَوْلَهُ
    وَدُونَ المَلاَ سَهْلٌ مِنْ الأرْضِ مَاثِلُ
    فَقُلْتُ لَهُ هَذِي بِتِلْكَ وَقَدْ يَرَى
    لها ثمناً منْ نفسهِ ما يُزاولُ
    تولولُ سُعدى إنْ أتيتُ مجرَّحاً
    إليها وقد منَّت عليَّ المقاتلُ
    وَكَائِنْ أَتَاهَا هَارِباً قَبْلَ هَذِهِ
    ومَنْ غانمٍ أو أينَ منكَ الولاولُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> إنَّ بالشَّعبِ الَّذي دُونَ سلعٍ
    إنَّ بالشَّعبِ الَّذي دُونَ سلعٍ
    رقم القصيدة : 19443
    -----------------------------------
    إنَّ بالشَّعبِ الَّذي دُونَ سلعٍ
    لقتيلاً دمهُ ما يُطلُّ
    خَلَّفَ الْعِبْءَ عَلَيَّ وَولَّى
    أنا بالعبءِ لهُ مُستقلُّ
    ووراءَ الثَّأر منِّي ابنُ أختٍ
    مَصِعٌ عُقْدَتُهُ مَا تُحَلُّ
    مُطْرِقٌ يَرْشَحُ سَمّاً كَمَا أَطْـ
    ـرَقَ أَفْعَى يَنْفِثُ السَّمَّ صِلُّ
    خبرٌ ما نابنا مصمئلٌّ
    جلَّ حتّى دقَّ فيهِ الأجلُّ
    بزَّني الدَّهرُ وكانَ غَشوماً
    بأبي جارهُ ما يُذلُّ
    شامسٌ في القرِّ حتى إذا ما
    ذكتِ الشِّعرَى فبردٌ وظلُّ
    يابسُ الجنبينِ من غيرِ بؤسٍ
    وَنَدِي الْكَفَّيْنِ شَهْمٌ مُدِلُّ
    ظَاعِنٌ بِالْحَزْمُ حَتَّى إذا مَا
    حلَّ حلَّ الحزمُ حيثُ يحلُّ
    غَيْثُ مُزْنٍ غَامِرٌ حَيْثُ يُجْدِي
    وَإذَا يَسْطُو فَلَيْثٌ أَبَلُّ
    مُسْبِلٌ فِي الْحَيِّ أَحْوَى رِفَلٌّ
    وَإذَا يَغْزُو فَسِمْعٌ أَزلُّ
    وَلَهُ طَعْمَانِ أَرْيٌ وَشَرْيٌ
    وكلا الطَّعمينِ قد ذاق كلُّ
    يَرْكَبُ الْهَوْلَ وَحِيداً وَلاَ يَصْـ
    حبهُ إلاّ اليماني الأفلُّ
    وَفتُوٍّ هَجَّرُوا ثُمَّ أَسْرَوْا
    لَيْلَهُمْ حَتَّى إذَا انْجَابَ حُلُّوا
    كلُّ ماضٍ قد تردَّى بماضٍ
    كَسَنا البرقِ إذا ما يُسلُّ
    فَادَّرَكْنَا الثَّأرَ مِنْهُمْ وَلمَّا
    ينجُ ملحيَّينِ إلاّ الأقلُّ
    فاحتسوا أنفاسَ نومٍ فلما
    هَوَّمُوا رُعْتَهُمُ فَاشْمَعَلُّوا
    فَلَئِنْ فَلَّتْ هُذَيْلٌ شَباهٌ
    لبما كانَ هذيلاً يفلُّ
    وبم أبركها في مناخٍ
    جَعْجَعٍ يَنْقَبُ فِيهِ الأَظَلُّ
    وبما صبَّحها في ذراها
    منهُ بعدَ القتل نهبٌ وشلُّ
    صليتْ منِّي هذيلٌ بخرقٍ
    ولا يملُّ الشرَّحتى يملُّوا
    يُنهلُ الصّعدة َ حتّى إذا ما
    نهلت كان لها منه عِلُّ
    حَلَّتِ الْخَمْرُ وَكَانَتْ حَرَاماً
    وبلأيٍ ما ألمَّت تحلُّ
    فاسقنيها يا سوادَ بن عمرو
    إنَّ جِسمِي بَعْدَ خَالِي لَخَلُّ
    تضحكُ الضَّبعُ لقتلي هذيلٍ
    وترى الذِّئبَ لها يستهلُُّّ
    وعتاقُ الطَّيرِ تغدو بطاناً
    تَتَخَطَّاهُمْ فَمَا تَسْتَقِلُّ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وَلَسْتُ بِتِرْعِيٍّ طَوِيلٍ عَشَاؤُهُ
    وَلَسْتُ بِتِرْعِيٍّ طَوِيلٍ عَشَاؤُهُ
    رقم القصيدة : 19444
    -----------------------------------
    وَلَسْتُ بِتِرْعِيٍّ طَوِيلٍ عَشَاؤُهُ
    يؤنِّفُها مستأنفَ النَّبتِ مبهلُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> إذَا أفْزَعُوا أُمَّ الصَّبِيَّيْنِ نَفضُوا
    إذَا أفْزَعُوا أُمَّ الصَّبِيَّيْنِ نَفضُوا
    رقم القصيدة : 19445
    -----------------------------------
    إذَا أفْزَعُوا أُمَّ الصَّبِيَّيْنِ نَفضُوا
    غَفَارِيَّ شُعْثاً صَافَة ً لَمْ تُرَجَّلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> أقسمتُ لا أنسى وإن طالَ عيشُنا
    أقسمتُ لا أنسى وإن طالَ عيشُنا
    رقم القصيدة : 19446
    -----------------------------------
    أقسمتُ لا أنسى وإن طالَ عيشُنا
    صَنِيعَ لُكَيْزٍ وَالأحَلِّ بن قُنْصُلِ
    نَزَلْنَا بِهِ يَوْماً فسَاءَ صَبَاحُنَا
    فإنَّك عمري قد ترى أيَّ منزلِ
    بَكى إذْ رَآنَا نَازِلِينَ بِبَابِهِ
    وكيفَ بكاءُ ذي القليلِ المسبَّلِ
    فلا وأبيهِ ما نزلنا بعامرٍ
    ولا عامرٌ حتَّى الرئيسِ بن قوقلِ
    ولا بالشَّليل ربُّ مروانَ قاعداً
    بأحْسَنَ عَيْشٍ وَالنُّفَاثِيّ نَوْفَلِ
    ولا ابنِ وَهِيبٍ كَاسِبِ الحَمْدِ وَالعُلاَ
    وَلاَ ابنِ ضَبَيْعٍ وَسْطَ آلِ المُخَبَّلِ
    ولا ابن حُلَيْسٍ قَاعِداً في لِقَاحِهِ
    وَلاَ ابنِ جُرَيٍّ وَسْطَ آلِ المُغَفَّلِ
    ولا ابنِ رِياحٍ بالزُّلَيْفَاتِ دَارُهُ
    رياح بنِ سعدٍ لا رياحِ بنِ معقلِ
    أُولَئِكَ أعْطَى لِلوَلاَئِدِ خِلْفَة ً
    وَأدْعَى إلى شَحْمِ السَّدِيفِ المُرَعْبَلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ألا أبلغا سعدَ بنِ ليثٍ وجُندُعاً
    ألا أبلغا سعدَ بنِ ليثٍ وجُندُعاً
    رقم القصيدة : 19447
    -----------------------------------
    ألا أبلغا سعدَ بنِ ليثٍ وجُندُعاً
    وَكَلْبَاً أَنِيبُوا الْمَنَّ غَيْرَ المُكَدَّلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> إنِّي إِذَا حَمِيَ الوَطِيسُ وَأُوْقِدَتْ
    إنِّي إِذَا حَمِيَ الوَطِيسُ وَأُوْقِدَتْ
    رقم القصيدة : 19448
    -----------------------------------
    إنِّي إِذَا حَمِيَ الوَطِيسُ وَأُوْقِدَتْ
    لِلْحَرْبِ نَارُ كَرِيهَة ٍ لَمْ أَنْكُلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> تَأبَّطَ شَرّاً ثُمَّ رَاحَ أَوْ اغْتَدَى
    تَأبَّطَ شَرّاً ثُمَّ رَاحَ أَوْ اغْتَدَى
    رقم القصيدة : 19449
    -----------------------------------
    تَأبَّطَ شَرّاً ثُمَّ رَاحَ أَوْ اغْتَدَى
    يُوَائِمُ غُنْماً أَوْ يَشِيفُ عَلَى ذَحْلِ

  18. [1058]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> تُرجّي نساءُ الأزدِ طلعة َ ثابتٍ
    تُرجّي نساءُ الأزدِ طلعة َ ثابتٍ
    رقم القصيدة : 19450
    -----------------------------------
    تُرجّي نساءُ الأزدِ طلعة َ ثابتٍ
    أَسِيراً وَلَمْ يَدْرِينَ كَيْفَ حَوِيلِي
    فإنَّ الأُلَى أَوْصَيْتُمْ بَيْنَ هَارِبٍ
    طريدٍ ومسفوحِ الدِّماءِ قتيلِ
    وَخَدْتُ بِهِمْ حَتَّى إذَا طَالَ وَخْدُهُمْ
    وَرَابَ عَلَيْهِمْ مَضْجَعِي وَمَقِيلِي
    مَهَدْتُ لَهُمْ حَتَّى إذَا طَالَ رَوْعُهُمْ
    إلى المهدِ خاتلتُ الضِّيا بختيلِ
    فلمَّا أحسُّوا النَّومَ جاءوا كأنَّهُمْ
    سِبَاعٌ أضَافَتْ هَجْمَة ً بِسَلِيلِ
    فقلَّدْتُ سوَّارَ بن عمرو بنِ مالكٍ
    بِأسْمَرَ جَسْر القُّذَّتَيْنِ طَمِيلِ
    فَخَرَّ كَأنَّ الْفِيلَ أَلْقَى جِرَانَهُ
    عليه بريّان القواءِ أسيلِ
    وَظَلَّ رَعَاَعُ الْمَتْنِ مِنْ وَقْعِ حَاجِزٍ
    يخِرّ ُولو نهنهتُ غيرَ قليلِ
    لأُبتُ كما أبا ولو كنتُ قارناً
    لجئتُ وما مالكتُ طولَ زميلي
    فسرُّكَ ندماناكَ لمّا تتابعَا
    وأنَّكَ لمْ ترجعْ بعوصِ قتيلِ
    ستأتي إلى فهمٍ غنيمة ُ خلسة ً
    وفي الأزدِ نوحُ ويلة ٍ بعويلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> فَيَوْماً بِغُزَّاءٍ وَيَوْماً بِسُرْيَة ٍ
    فَيَوْماً بِغُزَّاءٍ وَيَوْماً بِسُرْيَة ٍ
    رقم القصيدة : 19451
    -----------------------------------
    فَيَوْماً بِغُزَّاءٍ وَيَوْماً بِسُرْيَة ٍ
    ويوماً بخشخاشٍ منَ الرَّجلِ هيضلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> لَعَمْرِ أبِينَا مَا نَزلْنَا بِعَامِرٍ
    لَعَمْرِ أبِينَا مَا نَزلْنَا بِعَامِرٍ
    رقم القصيدة : 19452
    -----------------------------------
    لَعَمْرِ أبِينَا مَا نَزلْنَا بِعَامِرٍ
    ولاَ عامرٍ ولاَ النُّفاثيُّ نوفلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> مَتى تَبْغِني مَا دُمْتُ حَيّاً مُسَلّماً
    مَتى تَبْغِني مَا دُمْتُ حَيّاً مُسَلّماً
    رقم القصيدة : 19453
    -----------------------------------
    مَتى تَبْغِني مَا دُمْتُ حَيّاً مُسَلّماً
    تَجِدْنِي مَعَ الْمُسْتَرعِلِ المُتَعَبْهِلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وَقِرْبَة ِ أقْوامٍ جَعَلْتُ عِصامَها
    وَقِرْبَة ِ أقْوامٍ جَعَلْتُ عِصامَها
    رقم القصيدة : 19454
    -----------------------------------
    وَقِرْبَة ِ أقْوامٍ جَعَلْتُ عِصامَها
    على كاهِلٍ مني ذَلُولٍ مُرَحَّلِ
    وَوادٍ كجَوْفِ العَيرِ قَفْرٍ قطعتُهُ
    بهِ الذئبُ يَعوي كالخَليعِ المُعَيَّلِ
    فَقُلتُ لَهُ لما عَوى : إنّ شَأنَنا
    قليلُ الغنى إنْ كنتَ لمَّا تموِّلِ
    كِلانا إذا ما نالَ شَيْئاً أفاتَهُ
    وَمن يحترِث حَرْثي وَحرْثَك يهزُلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ولا حوقلَ خطَّارة ً حولَ بيتِهِ
    ولا حوقلَ خطَّارة ً حولَ بيتِهِ
    رقم القصيدة : 19455
    -----------------------------------
    ولا حوقلَ خطَّارة ً حولَ بيتِهِ
    إذا العِرشُ آوى بيتُها كُلَّ خوتلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وَلاَ خَرِعٍ خَيْعَابَة ٍ ذِي غَوائِلٍ
    وَلاَ خَرِعٍ خَيْعَابَة ٍ ذِي غَوائِلٍ
    رقم القصيدة : 19456
    -----------------------------------
    وَلاَ خَرِعٍ خَيْعَابَة ٍ ذِي غَوائِلٍ
    هَيامٍ كَجَفْرِ الأبْطَحِ الْمُتَهَيِّلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وَلَسْتُ بِجِلْبٍ جِلْبِ لَيْلٍ وَقِرَّة ٍ
    وَلَسْتُ بِجِلْبٍ جِلْبِ لَيْلٍ وَقِرَّة ٍ
    رقم القصيدة : 19457
    -----------------------------------
    وَلَسْتُ بِجِلْبٍ جِلْبِ لَيْلٍ وَقِرَّة ٍ
    ولا بصفاً صلدٍ عنِ الخيرِ معزلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ولستُ براعي ثلَّة ٍ قامَ وسطها
    ولستُ براعي ثلَّة ٍ قامَ وسطها
    رقم القصيدة : 19458
    -----------------------------------
    ولستُ براعي ثلَّة ٍ قامَ وسطها
    طويلِ العصا غُرنيقِ ضَحلٍ مُرَسِّلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ولقد سريتُ على الظَّلام بمغشمٍ
    ولقد سريتُ على الظَّلام بمغشمٍ
    رقم القصيدة : 19459
    -----------------------------------
    ولقد سريتُ على الظَّلام بمغشمٍ
    جلدٍ من الفتيانِ غيرِ مُهبَّل
    مِمَّنْ حَمَلْنَ بِهِ وَهُنَّ عَوَاقِدٌ
    حُبك النِّطاق فعاشَ غيرَ مثقلِ
    حَمَلَتْ بِهِ في لَيْلَة ٍ مَزْؤُودَة ً
    كرهاً وعقدُ نطاقها لم يُحلَّلِ
    فأتت به حُوشَ الجنانِ مبطَّناً
    سُهُداً إذَا مَا نَامَ لَيْلُ الهَوْجَلِ
    وَمُبَرَّأً مِنْ كُلِّ غُبَّرِ حَيْضَة ٍ
    ورضاعِ مُغيلة ٍ وداءٍ معضلِ
    فإذا نظرتَ إلى أسرّة وجهه
    بَرَقَتْ كَبَرْقِ الْعَارِضِ المُتَهَلِّلِ
    وَإذَا قَذَفْتَ لَهُ الْحَصَاة َ رَأَيْتَهُ
    يَنْزُو لِوَقْعَتِهَا طُمُورَ الأخْيَلِ
    وإذا رميتَ به الفجاجَ رأيته
    يهوى مخارمها هويّ الأجدلِ
    وَإذَا يَهْبُّ من الْمَنَامِ رَأَيْتَهُ
    كَرُتُوبِ كَعْبِ السَّاقِ لَيْسَ بِزُمَّلِ
    مَا إنْ يَمَسّ الأَرْضَ إلاَّ مَنْكِبٌ
    مِنْهُ وَحَرْفُ السَّاقِ طَيَّ المِحْمَلِ
    يُعطي الصِّحابَ إذا تكونُ كريهة ٌ
    وَإذَا هُمُ نَزعلُوا فَمَأْوَى الْعُيَّلِ
    فَإذَا وَذَلِكَ لَيْسَ إلاَّ ذِكْرُهُ
    وَإذَا مَضَى شَيْءٌ كَأَنْ لمْ يُفْعَلِ

  19. [1059]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ولستُ براعي صِرمة ٍ كانَ عبدُها
    ولستُ براعي صِرمة ٍ كانَ عبدُها
    رقم القصيدة : 19460
    -----------------------------------
    ولستُ براعي صِرمة ٍ كانَ عبدُها
    طويلَ العصا مئناثة َ الصَّقبِ مِهبلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وَلَكِنَّنِي أَرْوِي مِنَ الْخَمْرِ هَامَتِي
    وَلَكِنَّنِي أَرْوِي مِنَ الْخَمْرِ هَامَتِي
    رقم القصيدة : 19461
    -----------------------------------
    وَلَكِنَّنِي أَرْوِي مِنَ الْخَمْرِ هَامَتِي
    وأنضُو المَلاَ بالشَّاحبِ المُتشلشلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> وَمَرْقَبَة ٍ يَا أُمَّ عَمْروٍ طِمِرَّة ٍ
    وَمَرْقَبَة ٍ يَا أُمَّ عَمْروٍ طِمِرَّة ٍ
    رقم القصيدة : 19462
    -----------------------------------
    وَمَرْقَبَة ٍ يَا أُمَّ عَمْروٍ طِمِرَّة ٍ
    مَذَبْذَبَة ٍ فَوْقَ المُرَاقِبِ عَيْطَلِ
    نهضتُ إليها منْ جُثُومٍ كأنَّها
    عَجُوزٌ علَيْهَا هِدْملٌ ذاتُ خَيْعَلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ونعلٍ كأشلاءِ السُّمَاني نبذتُها
    ونعلٍ كأشلاءِ السُّمَاني نبذتُها
    رقم القصيدة : 19463
    -----------------------------------
    ونعلٍ كأشلاءِ السُّمَاني نبذتُها
    إلى صَاحِبٍ حافٍ وَقُلْتُ لَهُ انْعَلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ويوماً على أهلِ المواشي وتارة ً
    ويوماً على أهلِ المواشي وتارة ً
    رقم القصيدة : 19464
    -----------------------------------
    ويوماً على أهلِ المواشي وتارة ً
    لأهْلِ رَكِيبٍ ذِي ثَمِيلٍ وَسُنْبُلِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> إذا الحربُ أولَتكَ الكليبَ فوَلِّها
    إذا الحربُ أولَتكَ الكليبَ فوَلِّها
    رقم القصيدة : 19465
    -----------------------------------
    إذا الحربُ أولَتكَ الكليبَ فوَلِّها
    كَلِيبَكَ وَاعْلَمْ أَنَّهَا سَوْفَ تَنْجَلِي
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> أتوا ناري فقلتُ منونَ أنتُمْ
    أتوا ناري فقلتُ منونَ أنتُمْ
    رقم القصيدة : 19466
    -----------------------------------
    أتوا ناري فقلتُ منونَ أنتُمْ
    فَقَالُوا الْجِّنُ قُلْتُ عِمُوا ظَلاَمَا
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ونارٍ قد حضأتُ بُعيدَ وهنٍ
    ونارٍ قد حضأتُ بُعيدَ وهنٍ
    رقم القصيدة : 19467
    -----------------------------------
    ونارٍ قد حضأتُ بُعيدَ وهنٍ
    بدارٍ ما أريدُ بها مُقامَا
    سوى تحليلِ راحلة ٍ وعيرٍ
    أكالئُهُ مخافة َ أن ينامَا
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> لقدْ قالَ الخليُّ وقالَ حُلساً
    لقدْ قالَ الخليُّ وقالَ حُلساً
    رقم القصيدة : 19468
    -----------------------------------
    لقدْ قالَ الخليُّ وقالَ حُلساً
    بِظَهْرِ اللَّيْلِ شُدَّ بِهِ الْعَكُومُ
    لَطِيْفٍ مِنْ سُعَادَ عَنَاكَ مِنْهَا
    مُراعَاة ُ النُّجُومُ وَمَنْ يَهِيمُ
    وَتِلْك لَئِنْ عُنِيتَ بِهَا رَدَاحٌ
    مِنَ النسِّوَانِ مَنْطِقُهَا رَخِيمُ
    نَيَافُ الْقُرْطِ غَرَّاءُ الثَّنَايَا
    وريداءُ الشَّبابِ ونِعمُ خيمُ
    وَلَكِنْ فَاتَ صَاحِبَ بَطْنِ رَهْوٍ
    وصاحبهُ فأنتَ به زعيمُ
    أُوَاخِذُ خُطَّة ً فِيهَا سَواءً
    أبيتُ وليلُ داثرِها نؤومُ
    ثَأَرْتُ بِهِ وَمَا افْتَرَقَتْ يَدَاهُ
    فَظَلَّ لَهَا بِنَا يَوْمٌ غَشُومُ
    نَحِزُ رِقَابَهُمْ حَتَّى نَزَعْنَا
    وَأَنْفُ الْمَوْتِ مِنْخَرُهُ رَثِيمُ
    وَإنْ تَقَعِ النُّسُورُ عَلَيَّ يَوْماً
    فَلَحْمُ الْمُعْتَفَى لَحْمٌ كَرِيمُ
    وَذِي رَحِم أَحَالَ الدَّهْرُ عَنْهُ
    فَلَيْسَ لَهُ لِذِي رَحِمٍ حَرِيمُ
    أصابَ الدَّهرُ آمنَ مِروتيهِ
    فَألْقَاهُ المُصَاحِبُ والْحَمِيمُ
    مددتُ لهُ يميناً من جناحي
    لَهَا وَفْرٌ وَكَافِيَة ٌ رَحُومُ
    أُواسيهِ على الأيامِ إنِّي
    إذا قعَدتْ بهِ اللُّؤَمَا أَلُومُ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> جَزَى اللَّهُ فِتْيَاناً عَلَى العَوْصِ أَمْطَرَتْ
    جَزَى اللَّهُ فِتْيَاناً عَلَى العَوْصِ أَمْطَرَتْ
    رقم القصيدة : 19469
    -----------------------------------
    جَزَى اللَّهُ فِتْيَاناً عَلَى العَوْصِ أَمْطَرَتْ
    سماؤهمُ تحتَ العجاجة بالدمِ
    وَقَدْ لاَحَ ضَوْءُ الْفَجرِ عَرْضاً كَأَنَّهُ
    بلمحتهِ أقرابُ أبلقَ أدهمِ
    فَإنَّ شَفَاءَ الدَّاءِ إدْرَاكُ نُحْلَة ٍ
    صياحٌ على آثارِ حومٍ عرمرمِ
    وضاربتهمْ بالسَّفحِ إذ عارضتُهم
    قبائلُ من أبناءِ بشرٍ وخثعم
    ضراباً غدا منهُ ابنُ حاجزَ هارباً
    ذُرَى الصَّخْرِ فِي جَدْرِ الرَّجِيلِ المُرَيَّمِ

  20. [1060]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ألا تلكُما عِرسي منيعة ُ ضمّنت
    ألا تلكُما عِرسي منيعة ُ ضمّنت
    رقم القصيدة : 19470
    -----------------------------------
    ألا تلكُما عِرسي منيعة ُ ضمّنت
    مِنَ الله إثْماً مُسْتَسِراً وَعالنا
    تقولُ تركتُ صاحباً لكَ ضائعاً
    وَجِئْتَ إَلَيْنَا فَارِقاً مُتَبَاطِنا
    إذَا مَا تَرَكْتُ صَاحِبِي لِثَلاَثَة ٍ
    أَوْ اثْنَيْنِ مِثْلَيْنَا فَلاَ أُبْتُ آمِنا
    وما كنتُ أبَّاءً على الخلّ إذْ دعا
    وَلا المَرْءِ يَدْعُونِي مُمِرّاً مُدَاهِنَا
    وَكَرِّي إذَا أُكْرِهْتُ رَهْطاً وَأَهْلَهُ
    وأرضاً يكونُ العوصُ فيها عُجاهنا
    ولمَّا سمعتُ العوصَ تدعو تنعَّرتْ
    عَصَافِيرُ رَأسِي مِنْ غُوَاة ِ فَراتِنَا
    ولم أنتظر أن يدهموني كأنّهمْ
    وَرَائِي نَحْلٌ فِي الخَلِيَّة ِ وَاكِنَا
    وَلاَ أَنْ تُصِيبَ النَّافِذاتُ مَقَاتِلِي
    وَلَمْ أَكُ بِالشّدِ الذَّلِيقِ مَدَاينا
    فَأَرْسَلْتُ مثنياً عَنِ الشَّرِّ عَاطِفاً
    وَقُلْتُ تَزَحْزَحْ لاَ تَكُونَنَّ حَائِنَا
    وحثحثتُ مشعوفَ النَّجَاءِ كأنّني
    هِجَفٌّ رَأى قَصْراً سَمَالاً وَداجِنَا
    من الحُصِّ هَزروفٌ كأنَّ عِفاءهُ
    إذا استدرجَ الفيفاء مدَّ المغابنا
    أزَجُّ زَلوجٌ هذرفيٌّ زفازفٌ
    هِزَفُّ يَبُذُّ النَّاجِيَاتِ الصَّوَافِنَا
    فَزَحْزَحْتُ عَنْهُمْ أَوْ تَجِئْنِي مَنِيَّتِي
    بغبراءَ أو عرفاءَ تغدُو الدَّفائنا
    كَأنِّي أَرَاها الْمَوْتَ لاَ دَرَّ دَرُّهَا
    إذا أمكنتْ أنيابها والبراثنا
    وقالتْ لأُخرى خلفَها وبناتِها
    حَتُوفٌ تُنَقِّي مُخَّ مَنْ كَانَ وَاهِنَا
    أَخَالِيجُ ورّادٍ عَلَى ذِي مَحَافِلٍ
    إذا نزعوا مَدُّوا الدَّلاَ والشَّواطنا
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> ألا مَنْ مُبلغٌ فتيانَ فهمٍ
    ألا مَنْ مُبلغٌ فتيانَ فهمٍ
    رقم القصيدة : 19471
    -----------------------------------
    ألا مَنْ مُبلغٌ فتيانَ فهمٍ
    بِمَا لاَقَيْتُ عِنْدَ رَحَى بِطَانِ
    بأني قد لقيتُ الغولَ تهوي
    بِشُهْبٍ كَالصَّحِيفَة ِ صَحْصَحَانِ
    فقلتُ لها: كلانا نضوُ أينٍ
    أَخُو سَفَرٍ فَخَلِّي لِي مَكَانِي
    فَشَدَّتْ شَدَّة ً نَحْوِي فَأَهْوَى
    لها كفِّي بمصقولٍ يماني
    فأضرِبها بلا دهشٍ فخرَّت
    صَرِيعاً لِلْيَدَيْن وَلِلْجِرَانِ
    فقالت عد فقلتُ لها رويداً
    مكانك إنّني ثبتُ الجنانِ
    فَلَمْ أَنْفَكَّ مُتَّكِئاً عَلَيْها
    لأنظرَ مُصبحاً ماذا أتاني
    إذا عينان في رأسٍ قبيحٍ
    كَرَأْسِ الْهِرِّ مَشْقُوقِ اللِّسَانِ
    وَسَاقَا مُخْدَجٍ وَشَوَاة ُ كَلْبٍ
    وثوبُ من عباءٍ أو شنانِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> إذَا وَجْرٌ عَظِيمٌ فِيهِ شَيْخٌ
    إذَا وَجْرٌ عَظِيمٌ فِيهِ شَيْخٌ
    رقم القصيدة : 19472
    -----------------------------------
    إذَا وَجْرٌ عَظِيمٌ فِيهِ شَيْخٌ
    منَ السُّوادانِ يُدعى الشَّرَّتينِ
    العصر الجاهلي >> ثابت بن جابر >> قد أطعنُ الطَّعنة َ النَّجلاءَ عنْ عُرُضٍ
    قد أطعنُ الطَّعنة َ النَّجلاءَ عنْ عُرُضٍ
    رقم القصيدة : 19473
    -----------------------------------
    قد أطعنُ الطَّعنة َ النَّجلاءَ عنْ عُرُضٍ
    كَفَرْجِ خَرْقَاءَ وَسْطَ الدَّارِ مِسْكِينِ
    العصر الجاهلي >> زهير بن أبي سلمى >> أمِنْ أُمّ أوْفَى دِمْنَة ٌ لمْ تَكَلّمِ ( معلقة )
    أمِنْ أُمّ أوْفَى دِمْنَة ٌ لمْ تَكَلّمِ ( معلقة )
    رقم القصيدة : 19474
    -----------------------------------
    أَمِنْ أُمِّ أَوْفَى دِمْنَةٌ لَمْ تَكَلَّمِ
    بِحَوْمَانَةِ الدُّرَّاجِ فَالمُتَثَلَّمِ
    وَدَارٌ لَهَا بِالرَّقْمَتَيْنِ كَأَنَّهَا
    مَرَاجِيْعُ وَشْمٍ فِي نَوَاشِرِ مِعْصَمِ
    بِهَا العِيْنُ وَالأَرْآمُ يَمْشِينَ خِلْفَةً
    وَأَطْلاؤُهَا يَنْهَضْنَ مِنْ كُلِّ مَجْثَمِ
    وَقَفْتُ بِهَا مِنْ بَعْدِ عِشْرِينَ حِجَّةً
    فَلأيَاً عَرَفْتُ الدَّارَ بَعْدَ تَوَهُّمِ
    أَثَافِيَ سُفْعاً فِي مُعَرَّسِ مِرْجَلِ
    وَنُؤْياً كَجِذْمِ الحَوْضِ لَمْ يَتَثَلَّمِ
    فَلَمَّا عَرَفْتُ الدَّارَ قُلْتُ لِرَبْعِهَا
    أَلاَ أَنْعِمْ صَبَاحاً أَيُّهَا الرَّبْعُ وَاسْلَمِ
    تَبَصَّرْ خَلِيْلِي هَلْ تَرَى مِنْ ظَعَائِنٍ
    تَحَمَّلْنَ بِالْعَلْيَاءِ مِنْ فَوْقِ جُرْثُمِ
    جَعَلْنَ القَنَانَ عَنْ يَمِينٍ وَحَزْنَهُ
    وَكَمْ بِالقَنَانِ مِنْ مُحِلٍّ وَمُحْرِمِ
    عَلَوْنَ بِأَنْمَاطٍ عِتَاقٍ وكِلَّةٍ
    وِرَادٍ حَوَاشِيْهَا مُشَاكِهَةُ الدَّمِ
    وَوَرَّكْنَ فِي السُّوبَانِ يَعْلُوْنَ مَتْنَهُ
    عَلَيْهِنَّ دَلُّ النَّاعِمِ المُتَنَعِّمِ
    بَكَرْنَ بُكُورًا وَاسْتَحْرَنَ بِسُحْرَةٍ
    فَهُنَّ وَوَادِي الرَّسِّ كَالْيَدِ لِلْفَمِ
    وَفِيْهِنَّ مَلْهَىً لِلَّطِيْفِ وَمَنْظَرٌ
    أَنِيْقٌ لِعَيْنِ النَّاظِرِ المُتَوَسِّمِ
    كَأَنَّ فُتَاتَ العِهْنِ فِي كُلِّ مَنْزِلٍ
    نَزَلْنَ بِهِ حَبُّ الفَنَا لَمْ يُحَطَّمِ
    فَلَمَّا وَرَدْنَ المَاءَ زُرْقاً جِمَامُهُ
    وَضَعْنَ عِصِيَّ الحَاضِرِ المُتَخَيِّمِ
    ظَهَرْنَ مِنْ السُّوْبَانِ ثُمَّ جَزَعْنَهُ
    عَلَى كُلِّ قَيْنِيٍّ قَشِيْبٍ وَمُفْأَمِ
    فَأَصْبَحْتُمَا مِنْهَا عَلَى خَيْرِ مَوْطِنٍ
    بَعِيدَيْنِ فِيْهَا مِنْ عُقُوقٍ وَمَأْثَمِ
    عَظِيمَيْنِ فِي عُلْيَا مَعَدٍّ هُدِيْتُمَا
    وَمَنْ يَسْتَبِحْ كَنْزاً مِنَ المَجْدِ يَعْظُمِ
    تُعَفِّى الكُلُومُ بِالمِئينَ فَأَصْبَحَتْ
    يُنَجِّمُهَا مَنْ لَيْسَ فِيْهَا بِمُجْرِمِ
    يُنَجِّمُهَا قَوْمٌ لِقَوْمٍ غَرَامَةً
    وَلَمْ يَهَرِيقُوا بَيْنَهُمْ مِلْءَ مِحْجَمِ
    فَأَصْبَحَ يَجْرِي فِيْهِمُ مِنْ تِلاَدِكُمْ
    مَغَانِمُ شَتَّى مِنْ إِفَالٍ مُزَنَّمِ
    أَلاَ أَبْلِغِ الأَحْلاَفَ عَنِّى رِسَالَةً
    وَذُبْيَانَ هَلْ أَقْسَمْتُمُ كُلَّ مُقْسَمِ
    فَلاَ تَكْتُمُنَّ اللهَ مَا فِي نُفُوسِكُمْ
    لِيَخْفَى وَمَهْمَا يُكْتَمِ اللهُ يَعْلَمِ
    يُؤَخَّرْ فَيُوضَعْ فِي كِتَابٍ فَيُدَّخَرْ
    لِيَوْمِ الحِسَابِ أَوْ يُعَجَّلْ فَيُنْقَمِ
    وَمَا الحَرْبُ إِلاَّ مَا عَلِمْتُمْ وَذُقْتُمُ
    وَمَا هُوَ عَنْهَا بِالحَدِيثِ المُرَجَّمِ
    مَتَى تَبْعَثُوهَا تَبْعَثُوهَا ذَمِيْمَةً
    وَتَضْرَ إِذَا ضَرَّيْتُمُوهَا فَتَضْرَمِ
    فَتَعْرُكُكُمْ عَرْكَ الرَّحَى بِثِفَالِهَا
    وَتَلْقَحْ كِشَافاً ثُمَّ تُنْتَجْ فَتُتْئِمِ
    فَتُنْتِجْ لَكُمْ غِلْمَانَ أَشْأَمَ كُلُّهُمْ
    كَأَحْمَرِ عَادٍ ثُمَّ تُرْضِعْ فَتَفْطِمِ
    فَتُغْلِلْ لَكُمْ مَا لاَ تُغِلُّ لأَهْلِهَا
    قُرَىً بِالْعِرَاقِ مِنْ قَفِيْزٍ وَدِرْهَمِ
    لَعَمْرِي لَنِعْمَ الحَيِّ جَرَّ عَلَيْهِمُ
    بِمَا لاَ يُؤَاتِيْهِم حُصَيْنُ بْنُ ضَمْضَمِ
    وَكَانَ طَوَى كَشْحاً عَلَى مُسْتَكِنَّةٍ
    فَلاَ هُوَ أَبْدَاهَا وَلَمْ يَتَقَدَّمِ
    وَقَالَ سَأَقْضِي حَاجَتِي ثُمَّ أَتَّقِي
    عَدُوِّي بِأَلْفٍ مِنْ وَرَائِيَ مُلْجَمِ
    فَشَدَّ فَلَمْ يُفْزِعْ بُيُوتاً كَثِيرَةً
    لَدَى حَيْثُ أَلْقَتْ رَحْلَهَا أُمُّ قَشْعَمِ
    لَدَى أَسَدٍ شَاكِي السِلاحِ مُقَذَّفٍ
    لَهُ لِبَدٌ أَظْفَارُهُ لَمْ تُقَلَّمِ
    جَريءٍ مَتَى يُظْلَمْ يُعَاقَبْ بِظُلْمِهِ
    سَرِيْعاً وَإِلاَّ يُبْدِ بِالظُّلْمِ يَظْلِمِ
    دَعَوْا ظِمْئهُمْ حَتَى إِذَا تَمَّ أَوْرَدُوا
    غِمَاراً تَفَرَّى بِالسِّلاحِ وَبِالدَّمِ
    وَلاَ شَارَكَتْ فِي المَوْتِ فِي دَمِ نَوْفَلٍ
    وَلاَ وَهَبٍ مِنْهَا وَلا ابْنِ المُخَزَّمِ
    فَكُلاً أَرَاهُمْ أَصْبَحُوا يَعْقِلُونَهُ
    صَحِيْحَاتِ مَالٍ طَالِعَاتٍ بِمَخْرِمِ
    وأَعْلَمُ مَا فِي الْيَوْمِ وَالأَمْسِ قَبْلَهُ
    وَلكِنَّنِي عَنْ عِلْمِ مَا فِي غَدٍ عَمِ
    رَأَيْتُ المَنَايَا خَبْطَ عَشْوَاءَ مَنْ تُصِبْ
    تُمِتْهُ وَمَنْ تُخْطِىء يُعَمَّرْ فَيَهْرَمِ
    وَمَنْ لَمْ يُصَانِعْ فِي أُمُورٍ كَثِيرَةٍ
    يُضَرَّسْ بِأَنْيَابٍ وَيُوْطَأ بِمَنْسِمِ
    وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْروفَ مِنْ دُونِ عِرْضِهِ
    يَفِرْهُ وَمَنْ لا يَتَّقِ الشَّتْمَ يُشْتَمِ
    وَمَنْ يُوْفِ لا يُذْمَمْ وَمَنْ يُهْدَ قَلْبُهُ
    إِلَى مُطْمَئِنِّ البِرِّ لا يَتَجَمْجَمِ
    وَمَنْ هَابَ أَسْبَابَ المَنَايَا يَنَلْنَهُ
    وَإِنْ يَرْقَ أَسْبَابَ السَّمَاءِ بِسُلَّمِ
    وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِهِ
    يَكُنْ حَمْدُهُ ذَماً عَلَيْهِ وَيَنْدَمِ
    وَمَنْ يَعْصِ أَطْرَافَ الزُّجَاجِ فَإِنَّهُ
    يُطِيعُ العَوَالِي رُكِّبَتْ كُلَّ لَهْذَمِ
    وَمَنْ لَمْ يَذُدْ عَنْ حَوْضِهِ بِسِلاحِهِ
    يُهَدَّمْ وَمَنْ لا يَظْلِمْ النَّاسَ يُظْلَمِ
    وَمَنْ يَغْتَرِبْ يَحْسَبْ عَدُواً صَدِيقَهُ
    وَمَنْ لَم يُكَرِّمْ نَفْسَهُ لَم يُكَرَّمِ
    وَمَهْمَا تَكُنْ عِنْدَ امْرِئٍ مَنْ خَلِيقَةٍ
    وَإِنْ خَالَهَا تَخْفَى عَلَى النَّاسِ تُعْلَمِ
    ومن هابَ أسبابَ المنايا ينلنهُ
    وإنْ يَرْقَ أسْبابَ السّماءِ بسُلّمِ
    وَكَاءٍ تَرَى مِنْ صَامِتٍ لَكَ مُعْجِبٍ
    زِيَادَتُهُ أَو نَقْصُهُ فِي التَّكَلُّمِ
    لِسَانُ الفَتَى نِصْفٌ وَنِصْفٌ فُؤَادُهُ
    فَلَمْ يَبْقَ إَلا صُورَةُ اللَّحْمِ وَالدَّمِ
    ومَن يَعصِ أطرَافَ الزِّجاجِ فإنّهُ
    يطيعُ العوالي، ركبتْ كلَّ لهذمِ
    وَإَنَّ سَفَاهَ الشَّيْخِ لا حِلْمَ بَعْدَهُ
    وَإِنَّ الفَتَى بَعْدَ السَّفَاهَةِ يَحْلُمِ
    ومن يوفِ لا يذممْ ومن يفضِ قلبهُ
    إلى مُطمَئِنّ البِرّ لا يَتَجَمجمِ
    ومن يوفِ لا يذممْ ومن يفضِ قلبهُ
    إلى مُطمَئِنّ البِرّ لا يَتَجَمجمِ
    سَألْنَا فَأَعْطَيْتُمْ وَعُداً فَعُدْتُمُ
    وَمَنْ أَكْثَرَ التّسْآلَ يَوْماً سَيُحْرَمِ
    العصر الجاهلي >> زهير بن أبي سلمى >> إنّ الخليطَ أجدَّ البينَ، فانفرقا
    إنّ الخليطَ أجدَّ البينَ، فانفرقا
    رقم القصيدة : 19475
    -----------------------------------
    إنّ الخليطَ أجدَّ البينَ، فانفرقا
    وَعُلّقَ القلبُ مِنْ أسماءَ ما عَلِقَا
    وفارَقَتْكَ برَهْنٍ لا فَكاكَ لَهُ
    يوْمَ الوداعِ فأمسَى الرّهنُ قد غَلِقَا
    وأخلفتكَ ابنة ُ البكريِّ ما وعدتْ
    فأصْبَحَ الحَبْلُ مِنْها واهِناً خَلَقَا
    قامت تبدَّى بذي ضالِ لتحزنني
    ولا محالة َ أنْ يشتاقَ من عشقا
    بِجِيدِ مُغْزِلَة ٍ أدْماءَ خاذِلَة ٍ
    من الظباءِ، تراعِي شادناً، خرِقا
    كأنّ رِيقَتَها بعدَ الكرَى اغتُبِقَتْ
    مِنْ طَيّبِ الرّاحِ لمّا يَعْدُ أن عَتُقَا
    مدحنا لها روقَ الشبابِ، فعارضتْ
    الصُّلْبَ والعُنُقَا
    هوَ الجَوادُ فإنْ يَلحَقْ بشأوِهِمَا
    مِنْ ماءِ لِينَة َ لا طَرْقاً وَلا رَنِقَا
    ما زلتُ أرمقهم، حتّى إذا هبطتْ
    أيدي الرّكابِ بهِمْ من راكِس فلقَا
    دانية ً من شرورى ، أو قفا أدمٍ
    يَسْعَى الحُداة ُ على آثارِهمْ حِزَقَا
    كَأنّ عَيْنيّ في غَرْبَيْ مُقَتَّلَة ٍ
    منَ النّوَاضِحِ تسقي جَنّة ً سُحُقَا
    تمطو الرشاءَ، وتجري في ثنايتِها
    مِنَ المَحالَة ِ ثَقْباً رائِداً قَلِقَا
    لها أداة ٌ، وأعوانٌ، غدونَ لها:
    قتبٌ، وغربٌ، إذا ما أفرغَ انسحقا
    وخلفها سائقٌ، يحدُو، إذا خشيتْ
    وقابلٌ، يتغنَّى ، كلَّما قدرتْ
    على العراقي يداهُ، قائماً، دفقا
    يُحيلُ في جَدْوَلٍ تَحْبُو ضَفادِعُهُ
    حَبْوَ الجَواري تَرَى في مائِهِ نُطُقَا
    يخرجنَ، من شرباتٍ، ماؤها طحلٌ
    على الجُذوعِ يَخَفْنَ الغَمّ والغَرَقَا
    على تَكاليفِهِ ف
    مِثْلُهُ لَحِقَا
    منَ الحوادِثِ غادى النّاسَ أوْ طَرَقَا
    يمري بأظلافه حتى إذا بلغتْ
    يبسَ الكثيبِ تداعَى التربُ فانخرقا
    بلِ اذكُرَنْ خيرَ قَيسٍ كلّها حَسَباً
    وخَيرَها نائِلاً وخَيرَها خُلُقَا
    وذاك أحزمهم رأياً، إذا نبأٌ
    فضلَ الجوادِ على الخيلِ البطاءِ فلا
    يعطي بذلكَ ممنوناً، ولا نزقا
    قد جَعَلَ المُبتَغونَ الخَيرَ في هَرِمٍ
    والسائلونَ، إلى أبوابهِ، طرُقا
    القائدُ الخيلَ، منكوباً دوابرها
    قد أُحكمتْ حكماتِ القدِّ، والأبقا
    غَزَتْ سِماناً فآبَتْ ضُمّراً خُدُجاً
    مِنْ بَعدِ ما جَنَبوها بُدّناً عُقُقَا
    تشكو الدوابرَ والأنساءَ والصفقا
    يطلبُ شأوَ امرأَينِ، قدَّما حسناً
    نالا الملوكَ، وبذّا هذهِ السوقا
    أو يسبقاهُ، على ما كانَ من مهلٍ،
    فمثلُ ما قدَّما، من صالحٍ، سبقا
    أغرُّ أبيضُ، فياضٌ، يفككُ عن
    أيدي العُناة ِ وعَنْ أعْناقِها الرِّبَقَا
    إنْ تَلْقَ يَوْماً على عِلاّتِهِ هَرِماً
    يلقَ السماحة َ منهُ، والندَى خلُقا
    وليسَ مانع ذي قربَى ، ولا نسبٍ
    يوماً، ولا معدماً من خابطٍ، ورقا
    لَيْثٌ بعَثّرَ يَصطادُ الرّجالَ إذا
    ما كَذّبَ اللّيْثُ عَنْ أقرانِهِ صَدقَا
    يَطعَنْهُمُ ما ارْتَمَوْا حتى إذا اطّعَنوا
    ضارَبَ حتى إذا ما ضارَبُوا اعتَنَقَا
    هذا وَلَيسَ كمَنْ يَعْيَا بخُطّتِهِ
    وَسْطَ النّديّ إذا ما ناطِقٌ نَطَقَا
    لو نالَ حيٌّ، منَ الدنيا، بمكرمة ٍ
    وَسطَ السّماءِ لَنالَتْ كَفُّه الأفُقَا
    العصر الجاهلي >> زهير بن أبي سلمى >> عَفَا مِنْ آلِ فاطِمة َ الجِواءُ
    عَفَا مِنْ آلِ فاطِمة َ الجِواءُ
    رقم القصيدة : 19476
    -----------------------------------
    عَفَا مِنْ آلِ فاطِمة َ الجِواءُ
    فَيُمْنٌ فالقَوَادِمُ فالحِسَاءُ
    فذُوهاشِ، فميثُ عريتناتٍ
    عفتها الريحُ، بعدكَ، والسماءُ
    فذِرْوَة ُ فالجِنابُ كأنّ خُنْسَ
    النّعاجِ الطّاوياتِ بها المُلاءُ
    يَشِمْنَ بُرُوقَهُ ويُرِشّ أريَ
    ـجنوبِ، على حواجبها، العماءُ
    كأنّ أوابِدَ الثّيرانِ فيها
    هَجائِنُ في مَغابِنِها الطّلاءُ
    فلما أنْ تحمَّل أهلُ ليلى
    جرتْ، بيني، وبينهمُ الظباءُ
    جرتْ سنحاً، فقلتُ لها: أجيزي
    نوى ً مشمولة ً، فمتَى اللقاءُ؟
    تحملَ أهلُه، عنها، فبانُوا
    على آثارِ من ذهبَ العفاءُ
    لقَد طالَبتُها، ولكُلّ شيءٍ
    وإنْ طالَتْ لَجاجَتُهُ انْتِهاءُ
    تَنَازَعَها المَهَا شَبَهاً وَدُرُّ
    النّحُورِ، وشاكَهَتْ فيهِ الظّباءُ
    فأمّا ما فويقَ العقدِ، منها،
    فمن أدماءَ، مرتعُها الخلاءُ
    وَأمّا المُقْلَتَانِ فمِنْ مَهَاة ٍ
    وللدرِّ الملاحة ُ، والنقاءُ
    فصرمْ حبلها، إذ صرمتهُ
    وعادَى أنْ تُلاقِيَها العَداءُ
    بِآرِزَة ِ الفَقَارَة ِ لم يَخُنْهَا
    قطافٌ، في الركابِ، ولا خلاءُ
    كأن الرحلَ، منها، فوقَ صعلٍ
    من الظلمانِ، جؤجؤهُ هواءُ
    أصكَّ، مصلمِ الأذنين، أجنَى
    لهُ بالسِّيّ تَنّومٌ وآءُ
    عَلَيْهِ مِن عَقيقَتِهِ عِفَاءُ
    تربعَ صارة ً، حتَّى إذا ما
    فنى الدُّحْلانُ عنهُ والأضاءُ
    تربعَ، بالقنانِ، وكلِّ فجٍّ
    طبه الرعيُ، منهُ، والخلاءُ
    فأوردها حياضَ صنيبعاتٍ
    فألفاهُنّ لَيسَ بهِنّ مَاءُ
    فَشَجّ بها الأماعِزَ فهْيَ تَهْوي
    هُوِيَّ الدّلْوِ أسْلَمَها الرِّشاءُ
    فليسَ لحاقهُ كلحاقِ إلفٍ
    وَلا كَنَجائِها مِنْهُ نَجَاءُ
    وإنْ مالا لوعثٍ، خاذمتهُ
    بألْواحٍ مَفَاصِلُهَا ظِمَاءُ
    يخرُّ نبيثها، عن حاجبيهِ
    فَلَيْسَ لوَجْهِهِ مِنْهُ غِطاءُ
    يغردُ، بينَ خرمٍ، مفرطاتٍ
    صوافٍ، لا تكدرُها الدلاءُ
    يفضلهُ، إذا اجتهدتْ عليهِ،
    تَمَامُ السّنّ منهُ والذّكاءُ
    كأنّ سَحيلَهُ في كلّ فَجْرٍ
    على أحْساءِ يَمْؤودٍ دُعَاءُ
    فآضَ كأنهُ رجلٌ، سليبٌ
    على عَلْياءَ لَيسَ لَهُ رِداءُ
    كأنَّ بريقهُ برقانُ سحلٍ
    جلا عن متنهِ، حرضٌ وماءُ
    فليسَ بغافلٍ، عنها، مضيعٍ
    رَعِيّتَهُ إذا غَفَلَ الرّعاءُ
    وقد أغْدو على ثُبَة ٍ كِرامٍ
    نشاوَى ، واجدينَ لما نشاءُ
    لهم راحٌ، وراووقٌ، ومسكٌ
    فلَيسَ لِما تَدِبّ لَهُ خَفَاءُ
    تَمَشَّى بَينَ قَتلى قَدْ أُصِيبَتْ
    نفوسهمُ، ولم تقطرْ دماءُ
    يجرونَ البرود، وقد تمشتْ
    حميّا الكأسِ، فيهمْ، والغناءُ
    وما أدري، وسوفَ إخالُ أدري،
    أقَوْمٌ آلُ حِصْنٍ أمْ نِساءُ؟
    فإن تكنِ النساءَ، مخبآتٍ
    فَحُقّ لكُلّ مُحْصَنَة ٍ هِداءُ
    وأما أنْ يقولَ بنو مصادٍ:
    إليكمْ، إننا قومٌ، براءُ
    وإمّا أن يقولوا: قد أبينا
    فَشَرُّ مَوَاطِنِ الحَسَبِ الإبَاءُ
    وإمّا أنْ يقولوا: قد وفينا
    بذِمّتِنَا فَعادَتُنَا الوَفَاءُ
    فإنَّ الحقَّ مقطعهُ ثلاثٌ:
    يمينٌ، أو نفارٌ، أو جلاءُ
    فذلكمُ مقاطعُ كلِّ حقٍّ
    ثَلاثٌ كُلّهنّ لَكُمْ شِفَاءُ
    فلا مستكرهونَ، لما منعتمْ
    وَلا تُعطُونَ إلاّ أنْ تَشَاؤوا
    جِوارٌ شاهِدٌ عَدْلٌ عَلَيكُمْ،
    وسيانِ الكفالة ُ، والتلاءُ
    بأيّ الجِيرَتَينِ أجَرْتُمُوهُ،
    فلم يصلحْ، لكُم، إلاّ الأداءُ
    وجارٍ، سارَ، معتمداً إلينا
    أجاءتْهُ المخافة ُ، والرجاءُ
    فجاورَ مكرماً، حتَّى إذا ما
    ضمنّا مالهُ، فغدا سليماً
    علينا نقصهُ، ولهُ النماءُ
    ولولا أن ينالَ أبا طريفٍ
    لقد زارتْ بيوتَ بني عُلَيمٍ
    من الكلماتِ، أعساسٌ، ملاءُ
    فتُجْمَعُ أيْمُنٌ مِنّا ومنكُمْ
    بمقسمة ٍ تمورُ بها الدماءُ
    سيأتي آلَ حصنٍ، أينَ كانوا،
    مِنَ المَثُلاتِ باقِيَة ٌ ثِنَاءُ
    فلم أرَ معشراً، أسروا هدياً
    وَلم أرَ جارَ بَيْتٍ يُسْتَبَاءُ
    وجارُ البيتِ، والرجلُ المنادي
    أمام الحيِّ عهدهما سواءُ
    أبَى الشهداءُ، عندكَ، من معدٍّ
    فليسَ لما تدبُّ، بهِ، خفاءُ
    فأبرىء ُ موضحاتِ الرأسِ، منهُ
    وقد يشفي، من الجربِ الهناءُ
    تلجلجُ مضغة ً، فيها أنيضٌ
    أصلتْ، فهيَ تحتَ الكشحِ داءُ
    غصصتَ بنيئها، فبشمتَ عنها
    وَعِندَكَ، لوْ أرَدْتَ، لها دوَاءُ
    فمَهْلاً، آلَ عَبدِ اللَّهِ، عَدّوا
    مَخازِيَ لا يُدَبّ لهَا الضَّرَاءُ
    أرُونَا سُنّة ً لا عَيْبَ فيها
    يسوَّى ، بيننا فيها، السواءُ
    فإن تدعوا السواءَ فليسَ بيني،
    وَبَينَكُمُ بَني حِصْنٍ بَقَاءُ
    ويبقى بيننا قذعٌ، وتلفوا
    إذا قومٌ، بأنفسهمْ أساؤوا
    وتُوقَدْ نارُكُمْ شَرَراً ويُرْفَعْ
    لكُمْ في كلّ مَجمَعَة ٍ لِواءُ

+ الرد على الموضوع
صفحة 53 من 76 الأولىالأولى ... 3 43 49 50 51 52 53 54 55 56 57 63 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ادم مول في دردشه شات(بحر الشوق@خالد الطيب)
    بواسطة خالدالطيب في المنتدى أناقة الرجال
    مشاركات: 113
    آخر مشاركة: 2012-12-14, 11:01 AM
  2. الف مبروك للاخ خالد الطيب
    بواسطة رغــدا في المنتدى التهاني ومناسبات
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 2011-08-01, 07:02 PM
  3. عقبال مليون سنه ( خالد الطيب )
    بواسطة ابوسمرة في المنتدى التهاني ومناسبات
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 2011-04-02, 01:45 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )