التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))


+ الرد على الموضوع
صفحة 28 من 76 الأولىالأولى ... 18 24 25 26 27 28 29 30 31 32 38 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 541 إلى 560 من 1502

الموضوع: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

  1. [541]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    نغم شكرااا لكى تواجدك




  2. [542]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيَا وَيْحَ مَنْ أمسَى يُخَلَّسُ عَقْلُهُ
    أيَا وَيْحَ مَنْ أمسَى يُخَلَّسُ عَقْلُهُ
    رقم القصيدة : 14080
    -----------------------------------
    أيَا وَيْحَ مَنْ أمسَى يُخَلَّسُ عَقْلُهُ
    فأصبح مذموماً به كل مذهب
    خَلِيّاً مِنَ الْخُلاَّنَ إلاَّ مُعَذَّباً
    يضاحكني من كان يهوى تجنبي
    إذا ذُكِرَتْ لَيْلَى عَقَلْتُ وَرَاجَعَتْ
    روائع قلبي من هوى متشعب
    وقالوا صحيح مابه طيف جنة
    ولا الهمُّ إلاَّ بِافْتِرَاءِ التَّكّذُّبِ
    وَلِي سَقَطَاتٌ حِينَ أُغْفِلُ ذِكْرَهَا
    يَغُوصُ عَلَيْها مَنْ أرَادَ تَعَقُّبي
    وشاهد وجدي دمع عيني وحبها
    برى اللحم عن أحناء عظمي ومنكبي
    تجنبت ليلى أن يلج بي الهوى
    وهيهات كان الحب قبل التجنب
    فما مغزل أدماء بات غزالها
    بِأسْفَل نِهْيٍ ذي عَرَارٍ وَحلَّبِ
    بِأحْسَنَ مِنْ لِيْلَى وَلاَ أمُّ فَرْقَد
    غَضِيضَة ُ طَرْفٍ رَعْيُهَا وَسْطَ رَبْرَبِ
    نَظَرْتُ خِلاَلَ الرَّكْبِ فِي رَوْنَقِ الضُّحى
    بِعَيْنَيْ قُطَامِيٍّ نَما فَوْقَ عُرْقُبِ
    إلى ظعن تحدى كأن زهاءها
    نَوَاعِمُ أثْلٍ أوْ سَعِيَّاتُ أثْلَبِ
    وَلَمْ أرَ لَيْلى غَيْرَ مَوْقِفِ سَاعَة ٍ
    بِبَطْنِ مِنى تَرمِي جِمَارَ المُحَصَّبِ
    فأصبحت من ليلى الغداة كناظر
    مَعَ الصُّبحِ في أعقاب نجْمٍ مُغرِّب
    ألاَ إنَّمَا غَادَرْتِ يَاأمَّ مَالِكٍ
    وَيُبدِي الحصى منها إذا قَذَفَتْ به
    حَلَفْتُ بِمَنْ أرْسى ثَبِيراً مَكانَهُ
    عَليْهِ َضَبابٌ مِثْلُ رَأْس المُعَصَّبِ
    وما يسلك الموماة من كل نقصة
    طليح كجفن السيف تهدى لمركب
    خَوارِج مِنْ نُعْمَانَ أوْ مِنْ سُفوحِهِ
    إلى البيت أو يطلعن من نجد كبكب
    لقد عشت من ليلى زماناًأحبها
    أرى الموت منها في مجيئي ومذهبي
    ولما رأت أن التفرق فلتة
    وأنا متى ما نفترق نتشعب
    أشارت بموشوم كأن بنانه
    من اللين هداب الدمقس المهذب

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> حبيبٌ نأى عنِّي الزَّمانُ بِقُرْبِهِ
    حبيبٌ نأى عنِّي الزَّمانُ بِقُرْبِهِ
    رقم القصيدة : 14081
    -----------------------------------
    حبيبٌ نأى عنِّي الزَّمانُ بِقُرْبِهِ
    فَصَيَّرنِي فَرْداً بغيْرِ حَبيبِ
    فلي قلب محزون وعقل مدله
    وَوَحْشَة ُ مَهجُورٍ وَذُلُّ غَريبِ
    فيا حقب الأيام هل فيك مطمع
    لِرَدِّ حبيبٍ أوْ لِدَفْعِ كُرُوبِ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> لَقد هَمَّ قيسٌ أنْ يَزجَّ بِنفْسِهِ
    لَقد هَمَّ قيسٌ أنْ يَزجَّ بِنفْسِهِ
    رقم القصيدة : 14082
    -----------------------------------
    لَقد هَمَّ قيسٌ أنْ يَزجَّ بِنفْسِهِ
    ويَرْمِي بها مِنْ ذُرْوَة ِ الجَبَلِ الصَّعْبِ
    فلا غرو أن الحب للمرء قاتل
    يقلِّبُهُ ما شاءَ جَنْبَاً إلى جَنْبِ
    أنَاخَ هَوَى لَيْلَى بِهِ فَأذابَهُ
    ومن ذا يطيق الصبر عن محمل الحب
    فيسيقه كأس الموت قبل أوانه
    ويُورِدُهُ قَبْلَ المَماتِ إلى التُّرْبِ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> عفا الله عن ليلى وإن سفكت دمي
    عفا الله عن ليلى وإن سفكت دمي
    رقم القصيدة : 14083
    -----------------------------------
    عفا الله عن ليلى وإن سفكت دمي
    فإني وإن لم تجزني غير عائب
    عليها ولا مُبْدٍ لِلَيْلَى شِكايَة
    وقد يشتكي المشكى إلى كل صاحب
    يقولون تُبْ عن ذِكْرِ لَيْلى وحُبِّها
    وما خَلْدِي عَنْ حُبِّ لَيْلَى بِتائِبِ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألاَ يا نَسِيمَ الرِّيحِ حُكْمُكَ جائِرٌ
    ألاَ يا نَسِيمَ الرِّيحِ حُكْمُكَ جائِرٌ
    رقم القصيدة : 14084
    -----------------------------------
    ألاَ يا نَسِيمَ الرِّيحِ حُكْمُكَ جائِرٌ
    عليَّ إذا أرْضَيْتَني وَرَضِيتُ
    ألاَ يا نَسيمَ الرِّيحِ لو أَنَّ واحِداً
    من الناس يبليه الهوى لبليت
    فلو خلط السم الزعاف بريقها
    تَمَصَّصتُ مِنْهُ نَهْلَة ً وَرَوِيتُ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ومفرشة الخدين ورداُ مضرجا
    ومفرشة الخدين ورداُ مضرجا
    رقم القصيدة : 14085
    -----------------------------------
    ومفرشة الخدين ورداُ مضرجا
    إذا جَمَشَتْهُ الْعَيْنُ عاد بَنَفْسجَا
    شَكَوْتُ إليها طُولَ لَيْلِي بِعِبْرة ٍ
    فأبدت لنا بالغنج دراً مفلجا
    فَقُلْتُ لها مُنِّي عَلَيَّ بِقُبْلَة ٍ
    أداوي بها قلبي فقالت تغنجا
    بُلِيتُ بِرِدْفٍ لَسْتُ أَسْطِيعُ حَمْلَهُ
    يُجَاذِبُ أعْضَائِي إذا ما تَرَجْرَجَا

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> رُعَاة َ اللَّيْلِ ما فعلَ الصَّباحُ
    رُعَاة َ اللَّيْلِ ما فعلَ الصَّباحُ
    رقم القصيدة : 14086
    -----------------------------------
    رُعَاة َ اللَّيْلِ ما فعلَ الصَّباحُ
    وما فَعَلَتْ أوَائِلُهُ الْمِلاَحُ
    وما بالُ الَّذِينَ سَبَوْا فُؤادي
    أقاموا أم أجد بهم رواح
    وما بَالُ النُّجُومِ معَلَّقَاتُ
    بِقلْبِ الصَّبِّ ليس لها بَرَاحُ
    لها فَرْخانِ قد تُرِكَا بِقَفْرٍ
    وعشهما تصفقه الرياح
    إذا سمعا هبوب الريح هبا
    وقالا أُمّنا، تَأْتِي الرُّواحُ
    فلا بالليل نالت ما ترجى
    ولا في الصُّبحِ كان لها بَرَاحُ
    رُعاة اللَّيْل كُونُوا كَيْفَ شِئْتُمْ
    فقد أودي بي الحب المناح

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> خليلي هل قيظ بنعمان راجع
    خليلي هل قيظ بنعمان راجع
    رقم القصيدة : 14087
    -----------------------------------
    خليلي هل قيظ بنعمان راجع
    لياليه , أو أيامهن الصوالح
    ألا لاَ وَلا أيَّامُنَا بِمُتَالِعٍ
    رواجع ما أورى بزندي قادح
    إذِ الْعَيْشُ لَمْ يَكْدُرُ عليَّ ولَمْ يَمُتْ
    يزيد وإذ لي ذو العقيدة ناصح

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أمِنْ أجْلِ غرْبَانٍ تَصايَحْنَ غُدْوَة
    أمِنْ أجْلِ غرْبَانٍ تَصايَحْنَ غُدْوَة
    رقم القصيدة : 14088
    -----------------------------------
    أمِنْ أجْلِ غرْبَانٍ تَصايَحْنَ غُدْوَة
    ببينونة الأحباب دمعك سافح
    نعم جادت العينان مني بعبرة
    كما سل من نظم اللآلي تطارح
    ألا يا غراب البين لا صحت بعده
    وَأمكَنَ مِنْ أوْداجِ حَلْقِكَ ذَابح
    يروع قلوب العاشقين ذوى الهوى
    إذا أمنوا الشحاج أنك صائح
    وَعَدِّ سَواءَ الحُبِّ واتْركْهُ خَالِياً
    وكن رجلاً واجمح كما هو جامح

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> وأدنيتني حتى إذا ما فتنتني
    وأدنيتني حتى إذا ما فتنتني
    رقم القصيدة : 14089
    -----------------------------------
    وأدنيتني حتى إذا ما فتنتني
    بِقَوْلٍ يَحِلُّ الْعُصْمَ سَهْلَ الأَبَاطِحِ
    تجافيت عني حتى لا لي حيلة
    وغادرت ما غادرت بين الجوانح

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا يا غراب البين هيجت لوعتي
    ألا يا غراب البين هيجت لوعتي
    رقم القصيدة : 14090
    -----------------------------------
    ألا يا غراب البين هيجت لوعتي
    فَويْحَكَ خَبِّرْنِي بِمَا أنْتَ تَصْرُخُ
    أبِالْبَيْنِ مِنْ لَيْلَى ؛ فإنْ كُنْتَ صَادِقاً
    فَلا زَالَ عَظْمٌ مِنْ جَنَاحِكَ يُفْسَخُ
    ولازال رام فيك فوق سهمه
    فَلا أنْتَ في عُشٍّ وَلاَ أَنْتَ تُفْرِخُ
    وَلاَ زِلْتَ عَنْ عَذْبِ الْمِيَاهِ مُنَفِّراً
    وَوَكْرُكَ مَهْدُومَاً وبَيْضُكَ يُرْضَخُ
    فإن طرت أردتك الحتوف وإن تقع
    تقيض ثعبان بوجهك ينفخ
    وعانيت قبل الموت لحمك مشدخا
    عَلى حَرِّ جَمْرِ النَّارِ يُشْوَى وَيُطْبَخُ
    وَلاَ زِلْتَ فِي شَرِّ الْعّذَابِ مُخَلِّدَاً
    وريشك منتوف ولحمك يشرخ


  3. [543]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا قاتل الله الهوى ما أشده
    ألا قاتل الله الهوى ما أشده
    رقم القصيدة : 14091
    -----------------------------------
    ألا قاتل الله الهوى ما أشده
    و أسرعه للمرء وهو جليد
    دعاني الهوى من نحوها فأجبته
    فأصْبَحَ بِي يَسْتَنُّ حيث يُرِيدُ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> حب إلينا بك يا جراد
    حب إلينا بك يا جراد
    رقم القصيدة : 14092
    -----------------------------------
    حب إلينا بك يا جراد
    أرض وإن جاعت بك الأكباد
    وَضَاقَتِ الأَصْدَارُ والأَوْرَادُ
    وَلَمْ يَكُنْ قَبْلُ لَنا عَتَادُ
    ولا لأِبناء السَّبِيلِ زَادُ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ذكرت عشية الصدفين ليلى
    ذكرت عشية الصدفين ليلى
    رقم القصيدة : 14093
    -----------------------------------
    ذكرت عشية الصدفين ليلى
    وكل الدهر ذكراها جديد
    إذا حَالَ الْغُرَابُ الْجَوْنُ دُونِي
    فمنقلبي إلى ليلى بعيد
    عَلَيَّ ألِيَّة ٌ إنْ كُنْتُ أدْرِي
    أَيَنْقُصُ حُبُّ لَيْلَى أمْ يَزِيدُ
    لها في طرفها لحظات حتف
    تميت بها وتحيي من تريد
    وإن غضبت رأيت الناس هلكى
    وأن رضيت فأرواح تعود
    فَقُلْنَ لَقَدْ بَكَيْتَ فَقُلْتُ كَلاّ
    وهل يبكي من الطرب الجليد
    وَلَكِنْ قدْ أصَابَ سَوَادَ عَيْنِي
    عويد ندى له طرف حديد
    فَقُلْنَ فَما لِدمْعِهِمَا سَوَاءٌ
    أكلتا مقلتيك أصاب عود ؟

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أرقت وعادني هم جديد
    أرقت وعادني هم جديد
    رقم القصيدة : 14094
    -----------------------------------
    أرقت وعادني هم جديد
    فجسمي للهوى نضو بليد
    أراعي الفرقدين مع الثريا
    كذاك الحُبُّ أهْوَنُهُ شَدِيدُ
    علقت مليحة الخدين ورداُ
    تُشابه حُسْنَ مَطْلَعِهَا السُّعُودُ
    أهِيمُ بِذِكرِهَا وَأظَلُّ صَبّاً
    وَعَيْنِي بِالدُّمُوعِ لها تجُودُ
    ألاَ لَيْتَ لحْدَكِ كان لَحْدِي
    إذَا ضَمَّتْ جَنَائزَنَا اللُّحودُ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> وَجَدْتُ الحبَّ نِيرَاناً تَلَظَّى
    وَجَدْتُ الحبَّ نِيرَاناً تَلَظَّى
    رقم القصيدة : 14095
    -----------------------------------
    وَجَدْتُ الحبَّ نِيرَاناً تَلَظَّى
    قُلوبُ الْعَاشَقِينَ لَهَا وَقودُ
    فلو كانت إذا احترقت تفانت
    ولكن كلما احترقت تعود
    كأهْل النَّار إذْ نضِجَتْ جُلُودٌ
    أُعِيدَتْ-لِلشَّقَاءِ- لَهُمْ جُلُودُ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> فيا قلب مت حزناً ولا تك جازعاً
    فيا قلب مت حزناً ولا تك جازعاً
    رقم القصيدة : 14096
    -----------------------------------
    فيا قلب مت حزناً ولا تك جازعاً
    فإنَّ جَزُوعَ الْقَوْمِ لَيْسَ بِخَالِدِ
    هَوِيتَ فَتَاة ً كَالْغَزالَة ِ وَجْهُهَا
    وكَالشَّمسِ يَسْبِي دَلُّها كُلَّ عَابِدِ
    وَلي كَبدٌ حَرّا وَقَلْبٌ مُعّذَّبٌ
    ودَمْعٌ حَثِيثٌ في الهَوى غَيْرُ جامِدِ
    وأية وجد الصب تهطال دمعه
    ودَمْعُ الشَّجِيِّ الصَّبِّ أعْدَلُ شاهِدِ
    على مَا انْطَوَى مِنْ وَجْدِهِ في ضَمِيره
    على الآنسات الناعمات الخرائد
    فيا ليت أنَّ الدَّهْرَ جَادَ بِرجْعَة ٍ
    وهَيْهَاتَ، إنَّ الدَّهرَ لَيْسَ بعَائِدِ
    إلَيْكَ فَعَزِّ النَفْسَ واسْتَشْعِرِ الأَسَى
    فحبك يمني زائداً غير بائد
    وقد شسعت ليلى وشط مزارها
    وغيرها عن عهدها قول حاسد
    فَيَا أسَفا حَتَّامَ قَلْبِي مُعَذَّبٌ
    إلى اللّه أشْكُو طُولَ هذِي الشَّدائِدِ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> رَددْتُ قَلاَئِصَ الْقُرشِيِّ لَمَّا
    رَددْتُ قَلاَئِصَ الْقُرشِيِّ لَمَّا
    رقم القصيدة : 14097
    -----------------------------------
    رَددْتُ قَلاَئِصَ الْقُرشِيِّ لَمَّا
    رَأيْتُ النَّقضَ مِنْهُ للْعُهُودِ
    وراحوا مقصرين وخلفوني
    إلى حزن أعالجه شديد
    أُحِبُّ السَّبْتَ مِنْ كَلَفِي بِلَيْلَى
    كَأنِّي يَوْمَ ذَاك مِنَ الْيَهُودِ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> خليلي مرا بي على الأبرق الفرد
    خليلي مرا بي على الأبرق الفرد
    رقم القصيدة : 14098
    -----------------------------------
    خليلي مرا بي على الأبرق الفرد
    وَعهدِي بلَيْلَى حَبَّذَا ذاكَ مِنْ عَهْدِ
    ألايا صبا نجد متى هجت من نجد
    فقد زادني مسراك وجداً على وجد
    أَإنْ هَتَفَتْ وَرْقَاءُ في رَوْنَقِ الضُّحى
    على فنن غض البنات من الرند
    بكيتُ كَمَا يَبْكِي الْوَليدُ ولَمْ أزلْ
    جليداً وأبديت الذي لم أكن أبدي
    وَأصْبَحْتُ قد قَضَّيتُ كُلَّ لُبَانَة ٍ
    تِهامِيَّة ٍ وَاشْتَاقَ قَلْبِي إلى نَجْدِ
    إذا وعدت زاد الهوى لا نتظارها
    وإن بخلت بالوعد مت على الوعد
    وإنْ قَرُبَتْ دَاراً بكيتُ وَإنْ نَأتْ
    كَلِفْتُ فلا لِلْقُرْبِ أسْلُو وَلاَ الْبُعدِ
    وأرواحه إن كان نجد على العهد
    ألاحبذا نجد وطيب ترابه
    وأرواحه إن كان نجد على العهد
    وقد زعموا أن المحب إذا دنا
    يَملُّ وَأنَّ النَّأْيَ يَشْفِي مِنَ الْوَجْدِ
    بَكُلٍّ تدَاوَيْنَا فلمْ يُشْفَ ما بِنَا
    على أنَّ قُرْبَ الدَّارِ خَيْرٌ مِنَ الْبُعْدِ
    على أَنَّ قُرْبَ الدَّارِ ليسَ بِنافِعٍ
    إذا كان مَنْ تَهْواهُ ليس بِذي وُدِّ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> شَرَيْتُ بِشَاتِي شِبْهَ لَيْلَى وَلَو أبَوْا
    شَرَيْتُ بِشَاتِي شِبْهَ لَيْلَى وَلَو أبَوْا
    رقم القصيدة : 14099
    -----------------------------------
    شَرَيْتُ بِشَاتِي شِبْهَ لَيْلَى وَلَو أبَوْا
    لأعطيت من مالي طريفي وتالدي
    فَلَوْ كنْتُما حُرَّينِ ما بِعْتُمَا مَعاً
    شبيهاً لِلَيْلَى بَيْعة َ المتزَايِدِ
    وأعتقتماها رغبة في ثوابها
    ولم ترغبا في ناقص غير زائد

  4. [544]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    شعراء العراق والشام >> عبدالوهاب البياتي >> شيء عن السعادة
    شيء عن السعادة
    رقم القصيدة : 141
    -----------------------------------
    كذبوا , ان السعادةْ
    يا محمد
    لا تباع
    فالجرائد
    كتبت : ان السماء
    أمطرت في ليلة الأمس ضفاضع
    يا صديقي , سرقوا منك السعادة
    خدعوكَ
    عذبوكَ
    صلبوكَ
    في حبال الكلمات
    ليقولوا عنك : مت
    ليبيعوك مكاناً في السماء
    آه ما جدوى البكاء
    أنا خجلانُ محمد
    فالضفاضع
    سرقت منا السعادةْ
    و أنا رغم العذاب
    في طريق الشمس سائرْ
    زرعوا الليل خناجر
    و كلاب
    ان سقف الليل ينهار عليهم
    ! فتمرد
    !يا محمد
    ! فتمرد
    و حذارِ أن تخون

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أَحِنُّ إلَى نَجْدٍ وَإنِّي لآيسٌ
    أَحِنُّ إلَى نَجْدٍ وَإنِّي لآيسٌ
    رقم القصيدة : 14100
    -----------------------------------
    أَحِنُّ إلَى نَجْدٍ وَإنِّي لآيسٌ
    طوال الليالي من قفول إلى نجد
    وإن يك لا ليلى ولا نجد فاعترف
    بهجر يوم القيامة والوعد

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> بَيْضَاءُ باكَرَهَا النَّعِيمُ كَأنَّهَا
    بَيْضَاءُ باكَرَهَا النَّعِيمُ كَأنَّهَا
    رقم القصيدة : 14101
    -----------------------------------
    بَيْضَاءُ باكَرَهَا النَّعِيمُ كَأنَّهَا
    قَمَرٌ تَوَسَّطَ جُنْحُ لَيْلٍ أسْوَدِ
    موسومة بالحسن ذات حواسد
    إن الحسان مظنة للحسد
    وتَرى مَدَامِعَهَا تَرَقْرَقُ مُقْلَة ً
    سَوْدَاءَ تَرْغَبُ عَنْ سَوَادِ الإِثمِدِ
    خود إذا كثر الكلام تعوذت
    بحمى الحياء وإن تكلم تقصد

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> يَا مَنْ شَغَلْتُ بِهَجْرِهِ وَوِصَالِه
    يَا مَنْ شَغَلْتُ بِهَجْرِهِ وَوِصَالِه
    رقم القصيدة : 14102
    -----------------------------------
    يَا مَنْ شَغَلْتُ بِهَجْرِهِ وَوِصَالِه
    همم المنى ونسيت يوم معادي
    والله ما التقت الجفون بنظرة
    إلا وذكرك خاطر بفؤادي

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> إن الظباء التي في الدور تعجبني
    إن الظباء التي في الدور تعجبني
    رقم القصيدة : 14103
    -----------------------------------
    إن الظباء التي في الدور تعجبني
    تلك الظِّباءُ الَّتِي لا تَأْكُلُ الشَّجَرَا
    لهن أعناق غزلان وأعينها
    وهن أحسن من أبدانها صوراً
    وَلِي فُؤادٌ يَكَادُ الشَّوْقُ يَصْدَعُهُ
    إذا تذكر من مكنونه الذكرا
    كانت كدرة بحر غاص غائصها
    فَأسْلَمَتْها يدَاهُ بَعْدَ مَا قَدَرَا

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أسِرْبَ القَطا هَل من مُعيرٍ
    أسِرْبَ القَطا هَل من مُعيرٍ
    رقم القصيدة : 14104
    -----------------------------------
    فقُلتُ ومثلي بالبُكاء جَديرُ:
    أسِرْبَ القَطا هَل من مُعيرٍ جَناحَهُ
    لعلّي إلى من قَد هَوِيتُ أطيرُ
    وأي قطاة لم تعرني جناحها
    فعاشَتْ بضَيرٍ والجَناحُ كَسِيرُ
    وإلاّ فَمَنْ هذا يُؤدِّي تَحِيّة ً
    فأشكره إن المحب شكور

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أجد بأحياء الجميع بكور
    أجد بأحياء الجميع بكور
    رقم القصيدة : 14105
    -----------------------------------
    أجد بأحياء الجميع بكور
    وبان الأخلاء الذين تزور
    وشق عصا الجيران يوم ترحلوا
    نوى بالكليبيات عنك تجور
    بَرَاعَة ُ مَكْرُوهٍ مِنَ الْبَيْنِ لَمْ يَكُنْ
    لَهَا دوُنَ تَكْدِيرِ الصَّفَاء نكِيرُ
    مُحِبٌّ أتَاهَا أنّ مَا بَيْنَ بِيشَة ٍ
    وَنَجْرَانَ مُخْضَرُّ الْجَنَابِ مَطِيرُ
    أَيَذْهبُ عَقْلي بعد علمي وإنْ علا
    عِذارِي مِنْ بَعْدِ المشيب قَتيرُ
    ومستجهلي بعد التحلم نسوة
    أشار بليلى نحوهن مشير
    تعودن قتل المسلمين كأنما
    لَهُنَّ دِمَاءُ المُسْلِمِينَ طَهُورُ
    وقلن تزوج ثم دع ما كان بيننا
    أجَارَكَ مِنْ رَيْبِ الزَّمَانِ مُجيرُ
    أ ردن بلائي ما قضين لبانة
    فَقَدْ غَارَ أوْ كَادَ النُّجُوم تَغُور

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أَأَتْرُكُ لَيْلَى لَيْسَ بَيْني وَبَيْنَها
    أَأَتْرُكُ لَيْلَى لَيْسَ بَيْني وَبَيْنَها
    رقم القصيدة : 14106
    -----------------------------------
    أَأَتْرُكُ لَيْلَى لَيْسَ بَيْني وَبَيْنَها
    سِوَى لَيْلَة ٍ، إنِّي إذاً لَصَبُورُ!

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيَا هَجَرْ ليْلى قَدْ بَلغْتَ بِيَ المَدَى
    أيَا هَجَرْ ليْلى قَدْ بَلغْتَ بِيَ المَدَى
    رقم القصيدة : 14107
    -----------------------------------
    أيَا هَجَرْ ليْلى قَدْ بَلغْتَ بِيَ المَدَى
    وَزِدْتَ عَلَى ما لَمْ يَكُنْ بَلَغَ الهَجْرُ
    عَجِبْتُ لِسْعَي الدَّهْرِ بَيْنِي وَبَيْنَها
    فَلَمَّا انْقَضَى مَا بَيْننا سَكَنَ الدَّهْرُ
    فَيَا حُبَّها زِدْنِي جَوى ً كُلَّ لَيْلَة ٍ
    ويا سلوة الأيام موعدك الحشر
    تكاد يدي تندى إذا ما لمستها
    وينبت في أطرافها الورق النضر
    وَوَجْهٍ لَهُ دِيبَاجَة ٌ قُرشِيَّة ٌ
    به تكشف البلوى ويستنزل القطر
    ويهتز من تحت الثياب قوامها
    كَما اهتزَّ غصنُ البانِ والفننُ النَّضْرُ
    فيا حبَّذا الأحياءُ ما دمتِ فيهمِ
    ويا حبذا الأموات إن ضمك القبر
    وإني لتعروني لذكراك نفضة
    كمَا انْتَفضَ الْعُصْفُرُ بلَّلَهُ الْقَطْرُ
    عسى إن حججنا واعتمرناوحرمت
    زِيارَة ُ لَيْلَى أنْ يَكُونَ لَنَا الأَجْرُ
    فما هو إلا أن أراه افجاءة
    فَأُبْهَتُ لاَ عُرْفٌ لَدَيَّ وَلاَ نكْرُ
    فلو أن ما بي بالحصا فلق الحصا
    وبالصخرة الصماء لانصدع الصخر
    ولو أن ما بي بالوحش لما رعت
    وَلاَ سَاغَهَا المَاءُ النَّمِيرُ وَلا الزَّهْرُ
    ولو أن ما بي بالبحار لما جرى
    بِأمْوَاجِهَا بَحْرٌ إذا زَخَر الْبَحْرُ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أنِيري مَكانَ البَدْرِ إنْ أفَلَ البَدْرُ
    أنِيري مَكانَ البَدْرِ إنْ أفَلَ البَدْرُ
    رقم القصيدة : 14108
    -----------------------------------
    أنِيري مَكانَ البَدْرِ إنْ أفَلَ البَدْرُ
    وَقومِي مَقَامَ الشَّمسِ ما اسْتَأخَرَ الفَجْرُ
    ففيك من الشمس المنيرة ضؤوها
    وَلَيْس لهَا مِنْكِ التّبَسُّمُ وَالثَّغْرُ
    بلى لَكِ نُورُ الشَّمْسِ والبَدْرُ كُلُّهُ
    ولا حملت عينيك شمس ولا بدر
    لَك الشَّرْقَة ُ الَّلأْلاءُ والبَدْرُ طَالِع
    وليس لها مِنْكِ التَّرَائِب والنَّحْرُ
    ومن أيْنَ لِلشَّمْسِ المُنِيرة ِ بالضُّحى
    بِمَكْحُولَة ِ الْعَيْنَينْ في طرْفِهَا فَتْرُ
    وأنى لها من دل ليلى إذا انثنت
    بِعَيْنَي مَهاة ِ الرَّمْلِ قَدْ مَسَّهَا الذُّعرُ
    تَبَسَّمُ لَيْلَى عَنْ ثَنَايا كأنَّها
    اقاح بجرعاء المراضين أو در
    منعمة لو باشر الذر جلدها
    لأَثَّرَ مِنْهَا في مَدَارِجِها الذَّرُّ
    إذا أقْبَلَتْ تَمْشِي تُقارِبُ خَطوَهَا
    إلى الأقرب الأدنى تقسمها البهر
    شعِمَرِيضَة ُ أَثْنَاء التَّعَطُّفِ إنَّها
    تخاف على الأرداف يثلمها الخصر
    فمَا أُمُّ خِشْفٍ بالْعَقِيقَيْنِ تَرْعَوِي
    إلى رشأ طفل مفاصلها خدر
    بِمُخْضَلَّة ٍ جادَ الرَّبِيعُ زُهَاءَهَا
    رهائم وسمي سحائبه غزر
    وَقَفْنا عَلَى أطْلاَلِ لَيْلَى عَشِيَّة ً
    بأجرع حزوى وهي طامسة دثر
    يُجَادُ بِها مُزْنَانِ: أسْحَمُ بَاكِرٌ
    وآخر معهاد الرواح لها زجر
    وأوفى على روض الخزامى نسيمها
    وأنوارها واخضوضل الورق النضر
    رواحا وقد حنت أوائل ليلها
    روائح لأظلام ألوانها كدر
    تقلب عيني خازل بين مرعو
    وَآثار آياتٍ وَقَدْ رَاحَتِ العُفْرُ
    بِأحْسَنَ مِنْ لَيْلَى مِعُيدَة َ نَظْرة ٍ
    إلي التفاتاً حين ولت بها السفر
    محَاذِيَة ً عَيْني بِدَمْعٍ كَأنَّمَا
    تَحَلَّبُ مِنْ أشْفَارِهَا دُرَرٌ غُزْرُ
    فَلَمْ أرَ إلاَّ مُقْلَة ً لَمْ أكَدْ بِهَا
    أشيم رسوم الدار ما فعل الذكر
    رَفَعْنَ بِهَا خُوصَ الْعُيونِ وجوُهُهَا
    ملفعة ترباً وأعينها غزر
    وَمَازِلْتُ مَحْمُودَ التَّصَبُّرِ في الذِي
    ينوب ولكن في الهوى ليس لي صبر


  5. [545]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أحِنُّ إلى أرْضِ الْحِجَازِ وَحَاجَتي
    أحِنُّ إلى أرْضِ الْحِجَازِ وَحَاجَتي
    رقم القصيدة : 14109
    -----------------------------------
    أحِنُّ إلى أرْضِ الْحِجَازِ وَحَاجَتي
    خيام بنجد دونها الطرف يقصر
    وما نظري من نحو نجد بنافعي
    أجَلْ، لاَ، وَلكنِّي عَلَى ذاكَ أنْظُرُ
    أفي كل يوم عبرة ثم نظرة
    لَعَيْنِكَ يجْرِي مَاؤُهَا يَتَحدَّرُ
    متى يستريح القلب ، إما مجاور
    حزين وإما نازح يتذكر
    يقولون كم تجري مدامعُ عينهِ
    لها الدهر ، دمعٌ واكف يتحدر
    وليس الذي يجري من العين ماؤها
    وَلَكِنَّهَا نَفْسٌ تَذُوبُ وَتَقْطُرُ



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيا ليلَ زَنْدُ الْبَيْن يقدَحُ في صَدْري
    أيا ليلَ زَنْدُ الْبَيْن يقدَحُ في صَدْري
    رقم القصيدة : 14110
    -----------------------------------
    أيا ليلَ زَنْدُ الْبَيْن يقدَحُ في صَدْري
    ونار الأسى ترمي فؤادي بالجمر
    أبَى حَدَثانُ الدهر إلاَّ تشتُّتاً
    وأيُّ هَوى ً يَبْقَى على حَدَثِ الدهرِ
    تعز فإن الدهر يجرح في الصفا
    ويقدح بالعصرين في الجبل الوعر
    وإني إذا ما أعوز الدمع أهله
    فزعت إلى دلحاء دائمة القطر
    فو الله ما أنساك ما هبت الصبا
    وما ناحتِ الأطيارُ في وَضَح الفَجْرِ
    وما نطقت بالليل سارية القطا
    وما صدحت في الصبح غادية الكدر
    وما لاح نجم في السماء وما بكت
    مُطَوَّقة ٌ شَجْواً على فَنَنِ السِّدْرِ
    وما طلعت شمس لدى كل شارق
    وما هطلت عين على واضح النحر
    وما اغْطَوطَشَ الغِرْبيبُ واسْوَدَّ لونهُ
    وما مر طول الدهر ذكرك في صدري
    وما حَمَلَتْ أُنْثَى وما خَبَّ ذِعْلِبٌ
    وما طفح الآذي في لجج البحر
    وما زحفت تحت الرحال بركبها
    قِلاصٌ تؤمّ البَيْتَ في البَلدِ القفْرِ
    فلا تحْسَبي يا ليلَ أني نَسيتُكُمْ
    وأنْ لَسْتِ مِنِّي حيثُ كنتِ على ذُكْرِ
    أيبكي الحمامُ الوَرْقُ من فَقْدِ إلْفِه
    وتَسْلو وما لي عَنْ أليفيَ مِنْ صَبْرِ
    فأقسم لا أنساك ما ذر شارق
    وما خب آل في معلمة فقر
    ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة
    أُناجيكُمُ حَتَّى أرى َ غُرَّة َ الفجْرِ
    لقد حملت أيدي الزمان مطيتي
    على مَرْكَبٍ مَسْتَعْطِل النَّاب والظُّفْرِ



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا يا شفاء النفس لو يسعف النوى
    ألا يا شفاء النفس لو يسعف النوى
    رقم القصيدة : 14111
    -----------------------------------
    ألا يا شفاء النفس لو يسعف النوى
    ونجوى فؤادي لاتباح سرائره
    أثيبي فتى حققت قول عدوه
    عليه وقلت في الصديق معاذره
    أُحِبُكِ يا لَيْلَى عَلَى غَيْرِ رِيبَة ٍ
    وما خَيْرُ حُبًّ لا تَعِفُّ ضَمَائِرُهْ



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> بِنَفْسِيَ مَنْ لاَ بدَّ لِي أنْ أُهَاجِرَهْ
    بِنَفْسِيَ مَنْ لاَ بدَّ لِي أنْ أُهَاجِرَهْ
    رقم القصيدة : 14112
    -----------------------------------
    بِنَفْسِيَ مَنْ لاَ بدَّ لِي أنْ أُهَاجِرَهْ
    وَمَنْ أنَا فِي المَيسُورِ وَالْعُسْرِ ذَاكرُهْ
    ومن قد رماه الناس بي فاتقاهم
    بهجري إلا ما تجن ضمائره
    فمنأ جلها ضاقت علي برحبها
    بِلاَدِيَ إذْ لمْ أرْضَ عَمَّنْ أُجَاوِرُهْ
    وَمِنْ أجْلِهَا أحْبَبْتُ مَنْ لاَ يُحِبُّنِي
    وَباغَضْتُ مَنْ قَدْ كُنْتُ حِيناً أُعَاشرُهْ
    أَتَهْجُرُ بَيْتاً لِلحَبِيب تَعَلَّقَتْ
    بِه الْحِبُّ والأعداء أمْ أنْتَ زَائرُهْ
    وكيف خلاصي من جوى الحب بعدما
    يُسَرُّ بِهِ بَطْنُ الفُؤَادِ وَظَاهِرُهْ
    وقد مات قبلى أول الحب فانقضى
    فإن مِتُّ أضْحَى الْحُبُّ قد مَاتَ آخِرُهْ
    وقد كانَ قَلْبِي في حِجَابٍ يَكُنُّهُ
    فحبك من دون الحجاب يباشره
    أصد حياء أن يلج بي الهوى
    وفيكِ المُنَى لولا عَدُوُّ أُحاوِرُهْ



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> تَوَسَّدَ أحْجَارَ المَهَامِهِ وَالْقَفْرِ
    تَوَسَّدَ أحْجَارَ المَهَامِهِ وَالْقَفْرِ
    رقم القصيدة : 14113
    -----------------------------------
    تَوَسَّدَ أحْجَارَ المَهَامِهِ وَالْقَفْرِ
    وَمَاتَ جَريحَ الْقَلْب مَنْدَمِلَ الصَّدْرِ
    فيا ليت هذا الحب يعشق مرة
    فيعلم ما يلقى المحب من الهجر



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أقُولُ لِقمَقامِ بْنِ زَيْدٍ ألاَ تَرَى
    أقُولُ لِقمَقامِ بْنِ زَيْدٍ ألاَ تَرَى
    رقم القصيدة : 14114
    -----------------------------------
    أقُولُ لِقمَقامِ بْنِ زَيْدٍ ألاَ تَرَى
    سنا البرق يبدو للعيون النواظر
    فَإنْ تَبْكِ لِلبَرْقِ الَّذي هّيَّجَ الْهَوَى
    أُعِنْكَ وَإنْ تَصْبِرْ فَلَسْتُ بِصَابِر
    سقى الله حياً بين ضارة والحمى
    حمى الرشف صوب المدجنات المواطر
    أمين بوادي الله من كان منهم
    إلَيْهِمْ وَوَقَّاهُمْ صُرُوفَ المَقَادرِ



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> يا موقد النار يذكيها ويخمدها
    يا موقد النار يذكيها ويخمدها
    رقم القصيدة : 14115
    -----------------------------------
    يا موقد النار يذكيها ويخمدها
    قر الشتاء بأرياح وأمطار
    قم فاصطل النار من قلبي مضرمة
    فالَّوْقُ يُضْرِمُهَا يا مُوقِدَ النَّارِ
    وأيا أخا الذود قد طال الظماء بها
    لم تدر ما الري من جدب وإقتار
    رد المطي على عيني ومحجرها
    تروي المطي بدمع مسبل جار
    يا مزمع البين إن جد الرحيل فلا
    كان الرحيل فإني غير صبار



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أقول لأصحابي وقد طلبوا الصلا
    أقول لأصحابي وقد طلبوا الصلا
    رقم القصيدة : 14116
    -----------------------------------
    أقول لأصحابي وقد طلبوا الصلا
    تعالوا اصطلوا أن خفتم القر من صدري
    فأن لهيب النار بين جوانحي
    إذا ذُكِرَتْ لَيْلَى أحَرُّ مِنَ الْجَمْرِ
    فَقَالوا نُريدُ المَاءَ نَسْقِي وَنَسْتَقِي
    فقلت تعالوا فأستقوا الماء من نهري
    فَقَالوا وَأَيْنَ النَّهْرُ قُلْتُ مَدَامِعِي
    سَيُغْنِيكُمُ دَمْعُ الْجُفُونِ عَنِ الْحَفْرِ
    ففالوا ولم هذا فقلت من الهوى
    فَقَالُوا لَحَاكَ اللّه، قُلتُ اسْمَعُوا عُذْرِي
    ألم تعرفوا وجهاً لليلى شعاعه
    إذا برزت يغني عن الشمس والبدر
    يَمُرُّ بِوَهْمِي خَاطِرٌ فَيَؤُدُّهَا
    ويجرحها دون العيان لها فكري
    منعمة لو قابل البدر وجهها
    لكان له فضل مبين على البدر
    هِلاليَّة ُ الأَعْلَى مُطَلَّخة ُ الذُّرَى
    مرجرجة السفلى مهفهفة الخصر
    مبتلة هيفاء مهضومة الحشا
    مُوَرَّدَة ُ الْخَدَّيْنِ وَاضِحَة ُ الثَّغْرِ
    خَدَلَّجَة ُ السَّاقَيْنِ بضٌّ بَضِيضة ٌ
    مُفَلَّجَة ُ الأَنْيَابِ مَصْقُولَة ُ العَمْرِ
    فَقَالُوا أمَجْنُونٌ فَقُلْتَ مَوَسْوَسٌ
    أطوفُ بِظَهْرِ البِيْدِ قَفْراً إلَى قَفْرِ
    فلا ملك الموت المريح يريحني
    ولا أنَا ذُو عَيْشِ ولا أنَا ذُو صَبْرِ
    وصاحت بوشك البين منها حمامة
    تَغَنَّتْ بِلَيْلٍ في ذُرَى نَاعمٍ نَضْرِ
    على دَوْحَة ٍ يَسْتَنُّ تَحْتَ أُصُولَهَا
    نواقع ماء مدة رضف الصخر
    مَطَوَّقَة ٌ طَوْقاً تَرَى فِي خِطَامِهَا
    أُصُولَ سوادٍ مُطْمَئنٍّ عَلَى النَّحْرِ
    أَرَنَّتْ بِأَعْلَى الصَّوْتِ مِنْها فَهيَّجَتْ
    فؤاداً معنى بالمليحة لوتدري
    فَقُلْتُ لَهَا عُودِي فَلَمَّا تَرَنَّمَتْ
    تَبَادَرَتِ الْعَيْنانِ سَحَّا عَلَى الصَّدْرِ
    كَاَنَّ فُؤَادِي حِينَ جَدَّ مَسِيرُهَا
    جَنَاحُ غُرَابٍ رَامَ نَهْضاً إلَى الْوَكْرِ
    فودعتها والنار تقدح قي الحشا
    وتوديعها عندي أمر من الصبر
    ورحت كأني يوم راحت جمالهم
    سقيت دم الحياة حين انقضى عمري
    أبِيتُ صَريعَ الْحُبِّ دَامٍ مِنَ الهَوَى
    وأصبح منزوع الفؤاد من الصبر
    رَمَتْنِي يَدُ الأَيَّامِ عَنْ قَوْسِ غِرَّة ٍ
    بِسَهْمَيْن في أعْشَارِ قَلْبي وَفي سَحْرِي
    بِسَهْمَيْنِ مَسْمُومَيْنِ مِنْ رأْس شَاهقٍ
    فَغُودِرْتُ مُحْمَرَّ الترائِب وَ النَّحْرِ
    مناي دعيني في الهوى متعلقاً
    فَقَدْ مِتُّ إلاَّ أنَّني لَمْ يُزَرْ قبْرِي
    فَلوْ كُنْتِ مَاءً كُنْتِ مَنْ مَاء مُزْنَة ٍ
    وَلَو كُنْتِ نَوْمَاً كُنْتِ مِنْ غَفْوَة الفَجر
    وَلَوْ كُنْتِ لَيْلاً كُنْتِ لَيْلَ تَوَاصُلٍ
    وَلَوْ كُنْتِ نَجْماً كُنْتِ بَدْرَ الدُّجَى يَسْرِي
    عليك سلام الله ياغاية المنى
    وَقاتِلَتي حَتَّى الْقِيَامَة ِ وَالْحشْرِ



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أقول لصاحبي والعيس تهوي
    أقول لصاحبي والعيس تهوي
    رقم القصيدة : 14117
    -----------------------------------
    أقول لصاحبي والعيس تهوي
    بنا بين المنيفة فالضمار
    تَمَتَّعْ مِنْ شَميمِ عَرَارِ نَجْدٍ
    فما بَعْدَ العَشِيَّة ِ منْ عَرَارِ
    ألا حبذا نفحات نجد
    ورَيَّا رَوْضِهِ غِبَّ القِطَارِ
    وَأهْلُكَ إذْ يَحلُّ الحَيُّ نَجْداً
    وأنت على زمانك غير زار
    شُهُورٌ يَنْقَضِينَ وما شَعَرْنَا
    بَأنْصَافٍ لَهُنَّ ولا سَرَارِ
    فأما ليلهن فخير ليل
    وأطول ما يكون من النهار



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا أيُّها القومُ الَّذِينَ وَشَوا بنا
    ألا أيُّها القومُ الَّذِينَ وَشَوا بنا
    رقم القصيدة : 14118
    -----------------------------------
    ألا أيُّها القومُ الَّذِينَ وَشَوا بنا
    على غَيْرِ ما تَقْوَى الإله وَلا بِرِّ
    ألا ينْهَكُمْ عنَّا تُقاكُمْ فَتَنْتَهُوا
    أّمَ أنْتُمْ أُناسٌ قد جُبلتُم عَلَى الكُفْر
    تعالوا نقف صفين منا ومنكم
    وندعوا إله الناس في وضح الفجر
    عَلَى مَنْ يَقُولُ الزُّورَ أوْ يَطْلُبُ الخَنَى
    ومَنْ يَقْذِفُ الخَودَ الحَصَانَ ولا يَدْرِي
    حَلَفْتُ بِمَنْ صَلَّتْ قُرَيْشٌ وَجَمَّرَتْ
    له بمنى يوم الإفاضة والنحر
    ومَا حَلَقُوا مِنْ رَأْسِ كُلِّ مُلَبِّئٍ
    صبيحة عشر قد مضين من الشهر
    لَقَدْ أصْبَحَتْ مِنِّي حَصَاناً بَريئَة ً
    مطهرة ليلى من الفحش والنكر
    مِنَ الخَفِرَاتِ البِيضِ لم تَدْرِ ما الخَنَى
    ولم تُلْفَ يوماً بَعْدَهَجْعَتِها تَسْرِي
    ولا سمعوا من سائر الناس مثلها
    ولا برزت في يوم أضحى ولا فطر
    برهرهة كالشمس في يوم صحوها
    منعمة لم تخط شبراً من الخدر
    هي البدر حسناً والنساء كواكب
    فَشَتَّانَ ما بِيْنَ الكَواكِب والبَدْرِ
    يقولون مجنون يهيم بذكرها
    و والله ما بي من جنون ولا سحر
    إذا ما قرضت الشعر في غير ذكرها
    أبى وأبيكم أن يطاوعني شعري
    فلا سلام الله من ذي صبابة
    وصب معنى بالوساوس والفكر
    ليالي أعطيت البطالة مقودي
    تمُرُّ اللَّيالي وَالسُنوُن وَلا أدرِيَ
    مَضَى لَي زَمانٌ لو أُخَيَّرُ بَيْنَهُ
    وبين خالداً أبد الدهر
    لقلت ذروني ساعة وكلامها
    على غفلة الواشين ثم اقطعوا عمري


  6. [546]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا يا عقاب الوكر وكر ضرية
    ألا يا عقاب الوكر وكر ضرية
    رقم القصيدة : 14119
    -----------------------------------
    ألا يا عقاب الوكر وكر ضرية
    سُقِيتِ الغَوَادِي من عُقَابٍ على وَكْرِ
    أبِينِي لنا لا زّالَ رِيشُكِ نَاعِماً
    ولا زِلْتِ في صَيْدٍ مُخَضَّبَّة َ الظُّفْرِ
    أبيني لنا قد طَالَ ما قد تَرَكْتِنَا
    بعمياء لا ندري أنصبح أم نسري
    وقفت على مران أنشد ناقتي
    وما هلكت لي من قلوص ولا بكر
    وما أنشد البعران إلا صبابة
    بواضحة الخدين طيبة النشر
    مُفَلَّجَة ِ الأنْياب لَوْ أنَّ رِيقَهَا
    يداوى به الموتى لقاموا من القبر
    إذا ذُكِرَتْ لَيْلَى أُسَرُّ بِذِكْرِهَا
    كمَا انْتَفَضَ العُصْفُورُ مِنْ بَلَلِ القَطْرِ
    فقالَ جميعُ النَّاس لَمَّا نَشَدْتُهَا
    بَلَى ، وَفَريقٌ قَالَ: واللّهِ مَا نَدْرِي
    تَدَاوَيْتُ مِنْ لَيْلَى بِلَيْلَى عَن الْهَوى
    كمَا يَتَدَاوَى شَارِبُ الخَمْرِ بِالْخَمْرِ
    ألا زعمت ليلى بأن لا أحبها
    بَلَى وَاللَّيَالِي العَشْرِ والشَّفْعِ وَالْوَتْرِ
    بَلَى وَالَّذي لاَ يَعْلَمُ الغَيْبَ غيْرُهُ
    بقدرته تجري السفائن في البحر
    بَلَى والَّذِي نَادَى مِنَ الطُّورِ عَبْدَهُ
    وعظم أيام الذبيحة والنحر
    لقد فضلت ليلى على الناس مثل ما
    على ألف شهر فضلت ليلة القدر

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألاَ لَيْتَنَا كُنَّا غَزَالَيْنِ نَرْتَعِي
    ألاَ لَيْتَنَا كُنَّا غَزَالَيْنِ نَرْتَعِي
    رقم القصيدة : 14120
    -----------------------------------
    ألاَ لَيْتَنَا كُنَّا غَزَالَيْنِ نَرْتَعِي
    رياضاً الحوزان في بلد قفر
    ألا ليتنا كَنَّا حَمَامَيْ مَفَازَة ٍ
    نطِيرُ ونَأوِي بِالعَشيِّ إلى وَكْرِ
    إلا ليتنا حُوتاَنِ في البَحْرِ نَرتَمِي
    إذا نَحْنُ أمْسَيْنَا نُلَجِّجُ فِي الْبَحْرِ
    ويا ليتنا نَحْيا جَمِيعاً وليتنا
    نصير إذا متنا ضجيعين في قبر
    ضجيعين في قبر عن الناس معزل
    ونقرن يوم البعث والحشر والنشر

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> طبيبان لو داويتمتاني أجرتما
    طبيبان لو داويتمتاني أجرتما
    رقم القصيدة : 14121
    -----------------------------------
    طبيبان لو داويتمتاني أجرتما
    فما لَكُمَا تَسْتَغْنِيان عَن الأجْرِ
    فقالا بحزن : ما لك اليوم عندنا
    دواء فمت أو عز نفسك بالصبر
    وقَالاَ دوَاءُ الْحُبِّ غَالٍ وَدَاؤُهُ
    رخيص ولا ينبيك شيء كمن يدري
    فما بَرِحَا حَتَّى كَتَبْتُ وَصِيَّتِي
    ونشرت أكفاني وقلت احفروا قبري
    فما خير عشق ليس يقتل أهله
    كما قَتَلَ العُشَّاقَ في سَالِف الدَّهْر
    ألا حبذا البيض الأوانس كالدمى
    وإن كن يسكرن الفتى أيما سكر

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ومما شجاني أنها يوم ودعت
    ومما شجاني أنها يوم ودعت
    رقم القصيدة : 14122
    -----------------------------------
    ومما شجاني أنها يوم ودعت
    تَقُولُ لَنَا أسْتَوْدعُ اللّه مَنْ أدْرِي
    وَكَيفَ أُعَزِّي النَّفْسَ بعد فِراقِهَا
    وقد ضاق بالكتمان من حبها صدري
    فوالله والله العزيز مكانه
    وقد كاد روحي أن يزول بلا أمر
    خليلي مرا بعد موتي بتربتي
    و قولا لليلى ذا قتيل من الهجر

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> وداع دعا إذ نحن بالخيف من منى
    وداع دعا إذ نحن بالخيف من منى
    رقم القصيدة : 14123
    -----------------------------------
    وداع دعا إذ نحن بالخيف من منى
    فَهيَّجَ أحزانَ الفؤادِ وما يَدْرِي
    دعا باسم ليلى غيرها فكأنما
    أطارَ بليلى طائراً كانَ في صدرِي
    دعا باسم ليلى أسخن الله عينه
    وليلى بأرض الشام في بلد قفر
    عرضت على قلبي فقال لي
    مِنَ الآنَ فاجْزَعْ لاَ تملّ منَ الصَّبْرِ
    إذا بانَ من تَهوَى وشَطَّ به النَّوى
    فَفُرقَة ُ مَنْ تهوى أحرُّ منَ الجمر

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أما والذي أعطاك بطشاً وقوة
    أما والذي أعطاك بطشاً وقوة
    رقم القصيدة : 14124
    -----------------------------------
    أما والذي أعطاك بطشاً وقوة
    وصبراً وأزرى بي ونقص من بطشي
    لقد أمحض الله الهوى لي خالصاً
    وركبه في القلب مني بلا غش
    تبرأ من كل الجسوم وحل بي
    فَإنْ متُّ يَوْماً فَاطْلُبُوهُ على نَعْشِي
    سلي الليل عني هل أذوق رقاده
    وهل لضلوعي مستقر على فرشي

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> وذكرني من لا أبوح بذكره
    وذكرني من لا أبوح بذكره
    رقم القصيدة : 14125
    -----------------------------------
    وذكرني من لا أبوح بذكره
    محاجرُ خِشْفٍ في حبائل قانصِ
    فقلتُ ودمعُ العَيْن يجري بحُرْقة ٍ
    ولحظي إلى عينيه لحظة شاخص
    ألا أيهذا القانص الخشف خله
    وإنْ كُنْتَ تأْبَاه فخُذ بقلائِصِي
    خف الله , لا تقتله أن شبيهه
    حياتي وقد أرعدت مني فرائصي

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا أيُّهَا الشَّيْخُ الَّذِي مَا بِنَا يَرْضَى
    ألا أيُّهَا الشَّيْخُ الَّذِي مَا بِنَا يَرْضَى
    رقم القصيدة : 14126
    -----------------------------------
    ألا أيُّهَا الشَّيْخُ الَّذِي مَا بِنَا يَرْضَى
    شقيت ولا أدركت من عيشك الخفضا
    شقيت كما أشقيتني وتركتني
    أَهيمُ مع الهُلاَّك لا أُطْعَمُ الْغَمْضَا
    أما والذي أبلى بليلى بليتي
    وأصفى لليلى من مودتي المحضا
    لأعطيت في ليلى الرضا من يبيعها
    ولو أكثروا لومي ولو أكثروا القرضا
    فكم ذاكر ليلى يعيش بكربة
    فَيَنْفُضَ قَلْبِي حين يَذْكرُهَا نَفْضَا
    وحق الهوى إني أحس من الهوى
    على كبدي ناراً وفي أعظمي مرضا
    كأنَّ فُؤادِي في مَخالِبِ طَائِرٍ
    إذا ذَكَرَتْهَا النَّفْسُ شَدَّتْ بِه قَبْضا
    كأن فجاج الأرض حلقة خاتم
    عليَّ فلا تَزْدَادُ طُولاً ولاَ عَرْضَا
    وأُغْشَى فَيُحمى لي مِنَ الأرْضِ مَضْجَعِي
    وَأصْرَعُ أحْيَاناً فَألْتَزمُ الأرْضَا
    رَضيتُ بقَتْلي في هَوَاها لأنَّي
    أرَى حُبَّها حَتْماً وَطاعَتَها فَرْضَا
    إذا ذُكِرَتْ لَيْلَى أهِيمُ بِذِكْرِهَا
    وكانت مني نفسي وكنت لها أرضى
    وأن رمت صبراً أو سلواً بغيرها
    رأيت جميع الناس من دونها بعضا

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أنْفُسُ الْعَاشِقينَ لِلشَّوْقِ مَرْضَى
    أنْفُسُ الْعَاشِقينَ لِلشَّوْقِ مَرْضَى
    رقم القصيدة : 14127
    -----------------------------------
    أنْفُسُ الْعَاشِقينَ لِلشَّوْقِ مَرْضَى
    وبلاء المحب لا يتقضى
    عَبَرَات المُحِبِّ كيف تَرَاهَا
    بعضها يستحث في الخد بعضا
    ليس يَخْلُو أخو الهَوَى أنْ تَرَاهُ
    كُلَّ يَوْمٍ يُلامُ أو يَتَرَضَّى
    بَاكِياً سَاهِياً نحِيلاً ذَلِيلاً
    ليس يهدا وليس يطعم غمضا

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> إذَا جاءَني مِنْهَا الكِتَابُ بِعَيْنِهِ
    إذَا جاءَني مِنْهَا الكِتَابُ بِعَيْنِهِ
    رقم القصيدة : 14128
    -----------------------------------
    إذَا جاءَني مِنْهَا الكِتَابُ بِعَيْنِهِ
    خلوت ببيتي حيث كنت من الأرض
    فَأبْكِي لِنَفْسِي رَحْمَة ً مِنْ جَفَائِهَا
    ويبكي من الهجران بعضي على بعضي
    وإني لأهواها مسيئاً ومحسناً
    وأقْضِي على نَفْسِي لها بِالَّذِي تَقْضِي
    فحتى متى روح الرضا لا ينالني
    و حتى متى أيام سخطك لا تمضي

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أمِنْ أجْلِ سارٍ في دُجَى اللَّيْلِ لاَمِعِ
    أمِنْ أجْلِ سارٍ في دُجَى اللَّيْلِ لاَمِعِ
    رقم القصيدة : 14129
    -----------------------------------
    أمِنْ أجْلِ سارٍ في دُجَى اللَّيْلِ لاَمِعِ
    جَفَوْتَ حِذَارَ الْبَيْنِ لينَ المَضاجعِ
    علام تخاف البين والبين نافع
    إذا كان قرب الدار ليس بنافع

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا يا شبه ليلى لا تراعي
    ألا يا شبه ليلى لا تراعي
    رقم القصيدة : 14130
    -----------------------------------
    ألا يا شبه ليلى لا تراعي
    ولا تنسل عن ورد التلاع
    لقد أشبهتها إلا خِلالاً
    نُشوزَ القَرْنِ أو خَمْشَ الكرَاعِ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> بِلاَدي لو فَهِمْتِ بَسَطْتُ عُذرِي
    بِلاَدي لو فَهِمْتِ بَسَطْتُ عُذرِي
    رقم القصيدة : 14131
    -----------------------------------
    بِلاَدي لو فَهِمْتِ بَسَطْتُ عُذرِي
    إذا ما القلب عاوده نزوع
    بها الحسن المباح لمن بغاه
    وجَزْعٌ-لِلْغرِيب به-مُريعُ
    إلى أهْلِي الْكِرَامِ تُشَاقُ نَفْسِي
    فهل يوماً إلى وطني أريع

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> فو الله ما أبكي على يوم ميتتي
    فو الله ما أبكي على يوم ميتتي
    رقم القصيدة : 14132
    -----------------------------------
    فو الله ما أبكي على يوم ميتتي
    و لكنني من وشك بينك أجزع
    فصبراً لأمر الله إن حان يومنا
    فليس لأمْرٍ حَمَّهُ اللّه مَدْفَعُ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ما بال قلبك يا مجنون قد هلعا
    ما بال قلبك يا مجنون قد هلعا
    رقم القصيدة : 14133
    -----------------------------------
    ما بال قلبك يا مجنون قد هلعا
    في حبِّ من لا تَرى في نَيْلِهِ طَمَعَا
    الحبُّ والودُّ نِيطا بالفؤادِ لها
    فأصبحَا في فؤادِي ثابِتَيْنِ مَعا
    طُوبَى لمن أنتِ في الدنيا قرينتُه
    لقد نفى الله عنه الهم والجزعا
    بل ما قرأت كتاباً منك يبلغني
    إلاَّ ترقرقَ ماءُ العَيْن أو دمعَا
    أدعو إلى هجرها قلبي فيتبعني
    حتى إذا قلت هذا صادق نزعا
    لا أستطيع نزوعاً عن مودتها
    أو يصنع الحب بي فوق الذي صنعا
    كَمْ من دَنِيٍّ لها قد كنتُ أتبَعُهُ
    ولو صحا القلب عنها كان لي تبعا
    وزادني كَلَفاً في الحبِّ أن مُنِعَتْ
    أحبُّ شيءٍ إلى الإِنسان ما مُنِعا
    إِقْرَ السلامَ على لِيْلَى وحقَّ لها
    مني التحية إن الموت قد نزعا
    أمات أم هو حي في البلاد فقد
    قلَّ العّزَاءُ وأبدَى القلبُ ما جَزِعا

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أَإنْ سَجَعَتْ في بَطْنِ وَادٍ حَمَامَة ٌ
    أَإنْ سَجَعَتْ في بَطْنِ وَادٍ حَمَامَة ٌ
    رقم القصيدة : 14134
    -----------------------------------
    أَإنْ سَجَعَتْ في بَطْنِ وَادٍ حَمَامَة ٌ
    تُجَاوِبُ أُخْرَى دَمْعُ عَيْنِكَ دَافِقُ
    كأنَّك لم تَسْمَعْ بُكاء حَمَامَة ٍ
    بليل ولم يحزنك إلف مفارق
    ولم ترَ مَفْجُوعاً بِشَيْءٍ يُحِبُّهُ
    سواك ولم يعشق كعشقك عاشق
    بَلَى وَأفِقْ عن ذِكْرِ لَيْلَى فإنَّمَا
    أخو الحب من ذاق الهوى وهوتائق

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيا شبْهَ ليلى لا تُراعي فإنني
    أيا شبْهَ ليلى لا تُراعي فإنني
    رقم القصيدة : 14135
    -----------------------------------
    أيا شبْهَ ليلى لا تُراعي فإنني
    لكَ اليومَ مِنْ بين الوحوشِ صديقُ
    فأنت لليلى إن شكرت عتيق
    فعيناكِ عيناها وجيدُك جيدُها
    سوى أن عظم الساق منك دقيق
    وكادَتْ بلادُ اللّه يا أمّ مالكٍ
    بما رَحُبَتْ مِنْكُمْ عليَّ تَضيقُ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> يقولون ليْلى بالْعِرَاقِ مَريضة ٌ
    يقولون ليْلى بالْعِرَاقِ مَريضة ٌ
    رقم القصيدة : 14137
    -----------------------------------
    يقولون ليْلى بالْعِرَاقِ مَريضة ٌ
    فَمَا لَكَ لا تَضْنَى وأنْتَ صَديقُ
    سقى الله مرضى بالعراق فإنني
    على كل مرضى بالعراق شفيق
    فإنْ تَكُ لَيْلَى بالْعِراقِ مَريضَة ً
    فإني في بحر الحتوف غريق
    أهِيم بأقْطارِ البلادِ وعَرْضِهَا
    ومالي إلى ليلى الغداة طريق
    كأنَّ فُؤَادِي فِيهِ مُورٍ بِقادِحٍ
    وفيه لهيب ساطع وبروق
    إذا ذَكرَتْها النفْس مَاتَتْ صَبابَة ً
    لَها زَفْرَة ٌ قَتَّالة ٌ وَشَهِيقُ
    سبتني شمس يخجل البدر نورها
    ويكسف ضوء البرق وهو بروق
    غُرابِيَّة الْفرْعَيْنِ بَدرِيَّة ُ السَنا
    وَمَنظَرُها بَادِي الْجَمَال أنِيقُ
    وَقد صِرْتُ مَجْنُوناً مِنَ الْحُبِّ هَائِماً
    كأنِّيَ عانٍ في القُيُودِ وَثِيقُ
    أظل رَزيحَ الْعَقْل مَا أُطْعَمُ الكرَى
    وللقلب مني أنة وخفوق
    بَرى حُبُّها جِسْمِي وَقلبِي وَمُهْجَتِي
    فلم يبق إلا أعظم وعروق
    فلاَ تعْذلُونِي إنْ هَلَكْتُ تَرَحَّمُوا
    عَليَّ فَفَقْدُ الرُّوحِ ليْسَ يَعُوقُ
    وخطوة على قبري إذا مت واكتبوا
    قَتِيلُ لِحاظٍ مَاتَ وَهوَ عَشِيقُ
    إلى اللّهِ أشْكُو مَا أُلاَقِي مِنَ الْهَوَى
    بليلى ففي قلبي جوى وحريق

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أقول وقد صَاحَ ابْنُ دَأْيَة َ غُدْوَة ً
    أقول وقد صَاحَ ابْنُ دَأْيَة َ غُدْوَة ً
    رقم القصيدة : 14138
    -----------------------------------
    أقول وقد صَاحَ ابْنُ دَأْيَة َ غُدْوَة ً
    بِبُعْدِ النَّوَى لا أَخْطأتْكَ الشَّبائِكُ
    أفي كل يوم رائعي أنت روعة
    ببينونة الأحباب إلفك فارك
    ولا بضت في خضراء ما عشت بيضة
    وضَاقَت بِرَحْبَيْها عليكَ المسالِكُ
    وَفارَقْتَ أُمَّ الأفرُخِ السَّوْءِ عَنْ قِلى
    ونَاحَتْ على ابْنَيْكَ الضَّرُوسُ المُماحِكُ
    وأصْبَحْتَ مِنْ بَيْنِ الأحِبَّة ِ هَالكاً
    كما أنا مت بين الأحبة هالك

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أقول لظبي مر بي وهو راتع
    أقول لظبي مر بي وهو راتع
    رقم القصيدة : 14139
    -----------------------------------
    أقول لظبي مر بي وهو راتع
    أأنت أخو ليلى فقال يقال
    أيا شِبْهَ لَيْلَى إنَّ لَيْلَى مَرِيضَة ٌ
    وأنت صحيح إن ذا لمحال

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا هل إلى شم الخزامى ونظرة
    ألا هل إلى شم الخزامى ونظرة
    رقم القصيدة : 14140
    -----------------------------------
    ألا هل إلى شم الخزامى ونظرة
    إلى قرقرى قبل الممات سبيل
    فأشرب من ماء الحجيلاء شربة
    يداوى بها قبل الممات عليل
    فيها أثلاث القاع قد مل صحبتي
    مَسِيري فهل في ظِلِّكُنَّ مَقيلُ
    ويا أَثَلاتِ القاعِ ظاهرُ ما بدا
    بجسمي على ما في الفؤادِ دليلُ
    ويا أثَلاَتِ القاعِ مِنْ بَيْنِ تُوضِحٍ
    حَنِينِي إلى أفْيَائكُنَّ طَويلُ
    ويا أَثَلاَتِ القاعِ قَلْبِي مُوَكَّلٌ
    بكُنَّ وجَدْوَى خَيْرِكُنَّ قَلِيلُ
    أرُومُ انْحِدَاراً نَحْوَهَا فَيَرُدُّنِي
    ويَمْنَعُنِي دَيْنٌ عَلَيَّ ثَقيلُ
    أحدث عنك النفس إذ لست راجعاً
    إليكِ فَحُزْنِي في الفُؤَادِ دَخيلُ

  7. [547]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ليالي أصبو بالعشي وبالضحى
    ليالي أصبو بالعشي وبالضحى
    رقم القصيدة : 14141
    -----------------------------------
    ليالي أصبو بالعشي وبالضحى
    إلى خُرَّدٍ ليست بِسُودٍ ولاعُصْلِ
    منعمة الأطراف هيف بطونها
    كواعب تمشي مشية الخيل في الوحل
    و أعناقها أعناق غزلان رملة
    وأعينها من أعين البقر النجل
    وأثلاثُهَا السُّفلَى بُرَادِيُّ سَاحِلٍ
    وأثْلاَثُها الْوُسْطَى كَثِيبٌ مِن الرَّمْل
    وأثْلاَثُها الْعُلْيَا كأنَّ فُرُوعَهَا
    عَنَاقِيدُ تُغْذَى بِالدِّهَانِ وبِالغِسْلِ
    وتَرمْي فَتَصْطادُ القُلُوبَ عُيُونُها
    و أطرافها ما تحسن الرمي بالنبل
    زرعن الهوى في القلب ثم سقينه
    صبابات ماء الشوق بالأعين النجل
    رعَابِيبُ أقْصدْنَ القُلُوبَ وإنَّما
    هي النبل ريشت بالفتور وبالكحل
    ففيم دماء العاشقين مطلة
    بلا قود عند الحسان ولا عقل
    ويقتلن أبناء الصبابة عنوة
    أما في الهوى يا رب من حكم عدل

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> يَجِيشونَ في لَيْلَى عَلَيَّ ولم أنَلْ
    يَجِيشونَ في لَيْلَى عَلَيَّ ولم أنَلْ
    رقم القصيدة : 14142
    -----------------------------------
    يَجِيشونَ في لَيْلَى عَلَيَّ ولم أنَلْ
    مع الْعذْلِ من لَيْلَى حَرَاماً ولا حِلاَّ
    سوى أن حباً لو يشاء أقلها
    ولو تبتغي ظلاً لكان لها ظلا
    ألا حبذا أطلال ليلى على البلا
    وما بذلت لي من نوال وإن قلا
    فما يتمادى العهد إلا تجددت
    مَوَدَّتُّها عندي وإن زَعَمَتْ أنْ لاَ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> تروح سالماً يا شبه ليلى
    تروح سالماً يا شبه ليلى
    رقم القصيدة : 14143
    -----------------------------------
    تروح سالماً يا شبه ليلى
    قرير العين واستطب البقولا
    فليلى أنقذتك من المنايا
    وفَكَّتْ عن قَوَائِمِكَ الكُبولاَ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا أيُّها القَلْبُ اللَّجوجُ المُعَذَّلُ
    ألا أيُّها القَلْبُ اللَّجوجُ المُعَذَّلُ
    رقم القصيدة : 14144
    -----------------------------------
    ألا أيُّها القَلْبُ اللَّجوجُ المُعَذَّلُ
    أفق عن طلاب البيض إن كنت تعقل
    سلا كل ذي ود عن الحب وارعوى
    وأنت بليلى مستهام موكل
    فؤادك ما يعيا به المتحمل
    فقلت نعم حاشاك إن كنت تفعل
    و قلت لها بالله يا ليل إنني
    هبي أنني أذنبت ذنباً علمته
    لأُوفي بعهدي في الجميل وأُفْضِلُ
    فإن شئت هاتي نازعيني حكومة

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> وَشُغِلتُ عن فَهْمِ الحَديثِ سِوَى
    وَشُغِلتُ عن فَهْمِ الحَديثِ سِوَى
    رقم القصيدة : 14145
    -----------------------------------
    وَشُغِلتُ عن فَهْمِ الحَديثِ سِوَى
    ما كان مِنْك وحُبُّكُمْ شُغْلِي
    وأديم نحو محدثي ليرى
    أن قد فهمت وعندكم عقلي

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيا ناعيي ليلى بجانب هضبة
    أيا ناعيي ليلى بجانب هضبة
    رقم القصيدة : 14146
    -----------------------------------
    أيا ناعيي ليلى بجانب هضبة
    أما كان ينعاها إلي سواكما
    ويا ناعيي ليلى بجانب هضبة
    فمن بعد ليلى لا أمرت قواكما
    ويا ناعيي ليلى لقد هجمتا لنا
    تباريح نوح في الديار كلاكما
    فلا عشتما إلا حليفي مصيبة
    و لامتما حتى يطول بلاكما
    وأسلمت الأيام فيها عجائباً
    بِمَوْتِكُمَا إنِّي أُحِبُّ رَدَاكُمَا
    أظنكما لا تعلمان مصيبتي
    لقد حل بين الوصل فيما أراكما

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا يا غراب البين إن كنت هابطاً
    ألا يا غراب البين إن كنت هابطاً
    رقم القصيدة : 14147
    -----------------------------------
    ألا يا غراب البين إن كنت هابطاً
    بِلاَداً لِلَيْلَى فَالْتَمِسْ أنْ تَكَلَّمَا
    وَبَلِّغْ تَحِيَّاتِي إلَيْهَا وَصَبْوَتِي
    وكن بعدها عن سائر الناس أعجما

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> وإنِّي لمُفنٍ دَمْعَ عَيْنِيَ بِالْبُكَا
    وإنِّي لمُفنٍ دَمْعَ عَيْنِيَ بِالْبُكَا
    رقم القصيدة : 14148
    -----------------------------------
    وإنِّي لمُفنٍ دَمْعَ عَيْنِيَ بِالْبُكَا
    حذاراً لما قد كان أو هو كائن
    وما كنت أخشى أن تكون منيتي
    بكفي إلا أن ما حان حائن
    و قالوا غداً أو بعد ذاك بلية
    فراق حبيب بان أو هو بائن

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> خليلي هذا الربع أعلم آية
    خليلي هذا الربع أعلم آية
    رقم القصيدة : 14149
    -----------------------------------
    خليلي هذا الربع أعلم آية
    فَباللّهِ عُوجَا ساعة ً ثمَّ سَلِّمَا
    ألم تعلما أني بذلت مودتي
    لليلى وأن الحبل منها تصرما
    سَألْتكُمَا باللّهِ لمَّا قَضَيْتُمَا
    بِعَدْلٍ فَقَدْ وُلِّيتمَا الْحكْمَ فاحْكُمَا
    بِجُودِي عَلَى لَيْلَى بِوُدِّي وَبُخْلِها
    علي , سلاها أينا كان أظلما
    أحِنُّ إلَيها كُلَّمَا ذَرَّ شَارِقٌ
    كحب النصارى قدس عيسى ابن مريما
    فوالله ثم والله إني لصادق
    غَدَوْتِ مَدَى قَلْبِي أَجلَّ وَأَعْظَمَا
    كلامك أشهى فاعلمي لو أناله
    إلى النَّفْسِ مِنْ بَرْدِ الشَّرَابِ عَلَى الظَّمَا
    ووالله ما أحببت حبك فاعلمي
    لنكر ولا أحببت حبك مأثما
    لقد أكثر اللوام فيك ملامتي
    وكانُوا لِمَا أبْدَوا مِن اللَّوْمِ ألْوَمَا
    وقد أرْسَلَتْ ليْلَى إلَيَّ رَسُولَهَا
    بِأنْ آتِنَا سِرّاً إذا اللَّيْل أظْلَمَا
    فَجِئْتُ عَلَى خَوْفٍ وكُنْتُ مُعوِّذاً
    أُحَاذِرُ أيْقَاظاً عُدَاة ً وَنُوَّمَا
    فَبِتُّ وبَاتَتْ لم نَهُمَّ بِرِيبة ٍ
    ولم نجْترحْ يا صَاحِ وَاللّهِ مَحْرَمَا
    وكيف أُعزِّي القلْبَ عنها تَجَلُّداً
    وقد أورثت في القلب داء مكتما
    فلو أنها تدعو الحمام أجابها
    و لو كلمت ميتاً إذاً لتكلما
    ولو مسحت بالكف أعمى لأذهبت
    عَمَاهُ وَشِيكاً ثُمَّ عَادَ بلا عَمَى
    منعمة تسبي الحليم بوجهها
    تزين منهاعفة وتكرما
    فتلك التي من كان داء دواؤه
    وَهارُوتُ كُلَّ السِّحْرِ مِنْهَا تعلَّمَا

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> تعود مريضاً أسقمته بهجرها
    تعود مريضاً أسقمته بهجرها
    رقم القصيدة : 14150
    -----------------------------------
    تعود مريضاً أسقمته بهجرها
    ولو عادته عاد لا يعرف السقما
    لقد أضرمت في القلب ناراً من الجوى
    فما تَرَكَتْ عَظْماً ولا تَركتْ لَحْمَا
    وإنِّي عَلَى هِجْرَانِهَا وَصُدودِهَا
    وما حلَّ بي مِنْهَا أرَى حُبَّها حَتْمَا
    خَليليَّ كُفَّا لا تَلُومَا مُتَيَّماً
    لا تَقْتلاَ صَبّاً بِلَوْمِكما ظُلْمَا

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> وَإنِّي وإن لَمْ آتِ لَيْلَى وَأهْلَها
    وَإنِّي وإن لَمْ آتِ لَيْلَى وَأهْلَها
    رقم القصيدة : 14151
    -----------------------------------
    وَإنِّي وإن لَمْ آتِ لَيْلَى وَأهْلَها
    لبَاكٍ بُكَا طِفْلٍ عليه التمائِمُ
    بكاً ليس بالنزر القليل دائماً
    كما الهَجْرُ من لَيْلَى على الدَّهْرِ دَائمُ
    هَجرْتُكِ أيَّاماً بِذي الغَمرِ إنَّنِي
    على هَجْرِ أيَّامٍ بِذِي الغَمْر نَادمُ
    فَلمَّا مَضَتْ أيَّامُ ذِي الغَمْرِ وَارْتَمى
    بِيَ الهَجْرُ لاَمتْني عَليْك اللَّوَائِمُ
    وإنِّي وذَاكَ الهَجْرَ مَا تَعْلَمِينَهْ
    كعازبة عن طفلها وهي رائم
    ألم تعلمي أني أهيم بذكرها
    عَلى حِينَ لاَ يَبْقَى على الْوَصْلِ هَائمُ
    أظل أمني النفس إياك خالياً
    كما يتمنى بارد الماء صائم

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> لقد هَتَفَتْ في جُنْحِ لَيْلٍ حَمَامَة ٌ
    لقد هَتَفَتْ في جُنْحِ لَيْلٍ حَمَامَة ٌ
    رقم القصيدة : 14152
    -----------------------------------
    لقد هَتَفَتْ في جُنْحِ لَيْلٍ حَمَامَة ٌ
    على فنن وهناً وإني لنائم
    فقلت اعتذاراً عند ذاك وإنني
    لنفسي فيما قد أتيت للائم
    أأزعم أني عاشق ذو صبابة
    بليلى ولا أبكي وتبكي البهائم
    كَذّبْتُ وبَيْتِ اللّهِ لو كُنْتُ عَاشقاً
    لَمَا سَبَقَتْنِي بالْبُكَاءِ الْحَمَائِمُ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> تعَلَّقتُ لَيْلَى وهْيَ غِرٌّ صَغِيرَة ٌ
    تعَلَّقتُ لَيْلَى وهْيَ غِرٌّ صَغِيرَة ٌ
    رقم القصيدة : 14153
    -----------------------------------
    تعَلَّقتُ لَيْلَى وهْيَ غِرٌّ صَغِيرَة ٌ
    ولم يَبْدُ لِلأترابِ من ثَدْيها حَجْمُ
    صَغِيرَيْنِ نَرْعَى البَهْمَ يا لَيْتَ أنَّنَا
    إلى اليوم لم نكبر ولم تكبر البهم

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيا قبر ليلى لو شهدناك أعولت
    أيا قبر ليلى لو شهدناك أعولت
    رقم القصيدة : 14154
    -----------------------------------
    أيا قبر ليلى لو شهدناك أعولت
    عَلَيْكَ نِساءٌ مِنْ فَصيحٍ ومِنْ عَجَمْ
    ويا قبرَ ليلى أكْرِمَنَّ مَحَلَّهَا
    يَكُنْ لكَ ما عِشْنَا عَلَيْنَا بها نِعَمْ
    ويا قبرَ ليلى إنَّ لَيْلَى غريبَة ٌ
    بأرضك لا خل لديها ولاابن عم
    و يا قبر ليلى ما تضمنت قبلها
    شَبِيهاً لِلَيْلَى ذا عَفافٍ وذا كَرَمْ
    و يا قبر ليلى غابت اليوم أمها
    وَخَالَتُهَا وَالْحَافِظُونَ لها الذِّمَمْ

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيا جبل الثلج الذي في ظلاله
    أيا جبل الثلج الذي في ظلاله
    رقم القصيدة : 14155
    -----------------------------------
    أيا جبل الثلج الذي في ظلاله
    غزالان مكحولان مؤتلفان
    غزالان شبا في نعيم وغبطة
    وَرَغْدَة ِ عَيْشٍ نَاعمٍ عَطِرَانِ
    أرَغْتُهمَا خَتْلاً فَلَمْ أسْتَطِعْهُما
    فَفَرَّا وَشِيكاً بَعْدَ مَا قَتَلاني
    خليلي أما أم عمرو فمنهما
    وأمَّا عَنِ الأُخْرَى فَلاَ تَسلاَنِي
    فما صاديات جمن يوماً وليلة
    على الماء دون الورد هن حوان
    يرين حباب الماء والموت دونه
    وهن لأصوات السقاء دوان
    بأكثر مني حسرة وصبابة
    إليها ولكن الفراق عراني
    خليلي أني ميت أم مكلم
    لليلى بحاجي فامضيا وذراني
    أقُلْ حَاجِتي وَحْدِي فيَا رُبَّ حَاجَة ٍ
    قضيت على هول وخوف مكان
    وإن أحق الناس مني تحية
    وَشَوْقاً له مَنْ لوْ يَشَاءُ شَقَانِي
    وَمَنْ قَادَنِي لِلْمَوْتِ حَتَّى إذا صَفَتْ
    مَشَارِبُهُ سُمَّ الزُّعَافِ سَقَانِي

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أجَدَّكِ يَا حَمَاماتٍ بطَوْقٍ
    أجَدَّكِ يَا حَمَاماتٍ بطَوْقٍ
    رقم القصيدة : 14156
    -----------------------------------
    أجَدَّكِ يَا حَمَاماتٍ بطَوْقٍ
    فقد هيجت مشغوفاً حزنيا
    أغرَّكِ يَا حَمَاماتٍ بطوْقٍ
    بأني لا أنام وتهجعينا
    وأني قد براني الحب حتى
    ضنيت وما أراك تغيرينا
    أرَادَ اللّه مَحْلَلكِ في السُّلاَمَى
    إلى من بالحنين تشوقينا
    ولست وإن حننت أشد وجدا
    ولكني أسر وتعلنينا
    وبِي مِثْلُ الَّذِي بِكِ غَيْرَ أنِّي
    ”أحلُّ عن الْعقَال وَتَعقِلِينَا
    أما والله غير قلى وبغض
    أُسِرُّ وَلَمْ أزلْ جَزِعاً حزينا
    لقدْ جَعَلَتْ دَوَاوِينُ الْغَوانِي
    سوى ديوان ليلى ممحلينا
    فقِدْماً كنْتِ أرْجَى النَّاسِ عِنْدِي
    وَأقْدَرَهُمْ عَلَى مَا تَطْلُبِينَا
    ألاَ لا تَنْسِيَنْ رَوْعَاتِ قَلْبِي
    وَعِصْيَانِي عَلَيْكِ العَاذِلينَا

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألاَ يَا حَمَامَاتَ الحِمَى عُدْنَ عَوُدَة ً
    ألاَ يَا حَمَامَاتَ الحِمَى عُدْنَ عَوُدَة ً
    رقم القصيدة : 14157
    -----------------------------------
    ألاَ يَا حَمَامَاتَ الحِمَى عُدْنَ عَوُدَة ً
    فأني إلى أصواتكن حنون
    فعدن فلما عدن لشقوتي
    وكِدْتُ بِأسْرارٍ لَهُنَّ أُبينُ
    وَعُدْنَ بِقَرْقَارِ الهَدِيرِ كأنَّمَا
    شربن مداماً أو بهن جنون
    فَلَمْ تَرَ عَيْنِي مِثْلَهُنَّ حَمَائِماً
    بَكَيْنَ فَلَمْ تَدْمَعْ لهُنَّ عُيُونُ
    وكن حمامات جميعاً بعطيل
    فأصبحن شتى ما لهن قرين
    فأصبحن قد قرقرن إلا حمامة
    لهَا، مِثْلُ نَوْحِ النائِحَاتِ، رَنِينُ
    تذكرين ليلى على بعد دارها
    رواجف قلب مات وهو حزين
    إذا مَا خَلاَ لِلْنَّوْمِ أرَّقَ عَيْنَه
    نوائح ورق فرشهن غصون
    تداعين من البكاء تألفاً
    فقلبن أرياشاً وهن سكون
    فيا ليت ليلى بعضهن وليتني
    أطير ودهري عندهن ركين
    ألاَ إنَّمَا لَيْلَى عَصَا خَيْزُرَانَة ٍ
    إذَا غَمَزُوهَا بِالأكُفِّ تَلِينُ

  8. [548]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أرى الناس أما من تجدد وصله
    أرى الناس أما من تجدد وصله
    رقم القصيدة : 14158
    -----------------------------------
    أرى الناس أما من تجدد وصله
    فغث وأما من خلا فسمين
    تُخّبِّرُنِي الأَحْلاَمُ أَنَّي أرَاكُمُ
    فَيَا لَيْتَ أحْلاَمَ المَنَامِ يَقِينُ
    شهدت بأني لم أخنك مودة
    وَأنِّي بِكُمْ حَتَّى المَمَاتِ ضَنِينُ
    وأن فؤادي لا يلين إلى هوى
    سواك وإن قالوا بلى سيلين



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> وأجْهَشْتُ لِلتَّوْبَادِ حِينَ رَأيْتُهُ
    وأجْهَشْتُ لِلتَّوْبَادِ حِينَ رَأيْتُهُ
    رقم القصيدة : 14159
    -----------------------------------
    وأجْهَشْتُ لِلتَّوْبَادِ حِينَ رَأيْتُهُ
    وهلل للرحمن حين رآني
    وأذْرَيْتُ دَمْعَ الْعَيْنِ لَمَّا رَأيْتُهُ
    ونادَى بأعْلَى صَوْتِهِ ودَعَانِي
    فَقُلْتُ له أين الَّذيِنَ عَهِدْتُهُمْ
    حواليك في خصب وطيب زمان ؟
    فقال مضوا واستودعوني بلادهم
    ومن ذا الذي يبقى مع الحدثان
    وأني لأبكي اليوم من حذري غداً
    فراقك والحيان مؤتلفان
    سِجَالاً وَتَهْتاناً ووَبْلاً ودِيمَة ً
    وسَحّاً وتسْجَاماً إلى هَمَلاَنِ



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> إزَارانِ من بُرْدٍ لها خَلَقَانِ
    إزَارانِ من بُرْدٍ لها خَلَقَانِ
    رقم القصيدة : 14160
    -----------------------------------
    إزَارانِ من بُرْدٍ لها خَلَقَانِ
    وكيف إلى ليلى إذا رم أعظمي
    وصار وسادي منكبي وبناني
    و حلت بأعلى بيشتين فأصبحت
    يمانِيَّة ً والرمْسُ غيرُ يَماني



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أليْسَ اللَّيْلُ يَجْمَعُنِي ولَيْلَى
    أليْسَ اللَّيْلُ يَجْمَعُنِي ولَيْلَى
    رقم القصيدة : 14161
    -----------------------------------
    أليْسَ اللَّيْلُ يَجْمَعُنِي ولَيْلَى
    كَفَاكَ بِذَاكَ فِيهِ لَنَا تَدَاني
    ترى وضح النهار كما أراه
    و يعلوها النهار كما علاني



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيا بائِعَيْ ليْلَى بِمَكَّة َ ضَلَّة ً
    أيا بائِعَيْ ليْلَى بِمَكَّة َ ضَلَّة ً
    رقم القصيدة : 14162
    -----------------------------------
    أيا بائِعَيْ ليْلَى بِمَكَّة َ ضَلَّة ً
    تَبايَعْتما هَلْ يَسْتوِي الثَّمَنانِ
    فما غُبِنَ المُبْتاعُ لَيْلَى بِمالِهِ
    بل البائعا ليلى هما غبنان



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> يا رب إنك ذو من ومغفرة
    يا رب إنك ذو من ومغفرة
    رقم القصيدة : 14163
    -----------------------------------
    يا رب إنك ذو من ومغفرة
    بيت بعافية ليل المحبينا
    الذاكرينَ الهَوَى مِنْ بَعدِها رقدُوا
    الساقطين على الأيدي المكبينا
    يا رب لا تسْلُبَنِّي حُبَّها أبداً
    وَيَرْحَمُ اللّه عَبْداً قال آمينا



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أُحِبُّك حبّاً لو تحبِّين مثلَه
    أُحِبُّك حبّاً لو تحبِّين مثلَه
    رقم القصيدة : 14164
    -----------------------------------
    أُحِبُّك حبّاً لو تحبِّين مثلَه
    أصابك منْ وَجْدٍ عليَّ جنونُ
    قتيل من الأشواقِ أمّا نهارُه
    فباكٍ وأمّا ليلُه فأنينُ



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيا مهد لي نعي الحبيب صبيحة
    أيا مهد لي نعي الحبيب صبيحة
    رقم القصيدة : 14165
    -----------------------------------
    أيا مهد لي نعي الحبيب صبيحة
    بِمَنْ وإلى مَنْ جِئْتُمَا تشِيَانِ
    بِمَنْ لَوْ أرَاهُ عَانِياً لَفَدَيْتُهُ
    ومَنْ لوْ رَآنِي عَانِياً لَفَدَانِي
    فمن مبلغ عني الحبيب رسالة
    بِأنَّ فُؤادي دائمُ الخفقَانِ
    وأني ممنوع من النوم مدنف
    و عيناي من وجد الأسى يكفان



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا يا ركيات الرسيس على البلا
    ألا يا ركيات الرسيس على البلا
    رقم القصيدة : 14166
    -----------------------------------
    ألا يا ركيات الرسيس على البلا
    سقيتن هل في ظلكن شجون
    أضربكن العام نوء سحابة
    وَمَحْلٌ فَمَا تَجْرِي لَكُنَّ عُيُونُ
    أجنتن بعد الحي فانصاحت اللوى
    وكنتن عهدي ما بكن أجون



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أحِنُّ إذا رَأيْتُ جِمَالَ قَوْمِي
    أحِنُّ إذا رَأيْتُ جِمَالَ قَوْمِي
    رقم القصيدة : 14167
    -----------------------------------
    أحِنُّ إذا رَأيْتُ جِمَالَ قَوْمِي
    وأبكي إن سمعت لها حنينا
    سقى الغيث المجيد بلاد قومي
    وَإنْ خَلَتِ الدِّيَارُ وَإنْ بَلينَا
    على نجد وساكن أرض نجد
    تَحيَّاتٌ يَرُحْنَ وَيَغْتَدِينَا



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> يقولون ليلى بالعراق مريضة
    يقولون ليلى بالعراق مريضة
    رقم القصيدة : 14168
    -----------------------------------
    يقولون ليلى بالعراق مريضة
    فأقبلت من مصر إليها أعودها
    فوالله ما أدري إذا أنا جئتها
    أَأُبْرِئُهَا مِنْ دَائِهَا أمْ أزِيدُهَا



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألا حجبت ليلى وآلى أميرها
    ألا حجبت ليلى وآلى أميرها
    رقم القصيدة : 14169
    -----------------------------------
    ألا حجبت ليلى وآلى أميرها
    علي يميناً جاهلاً لا أزورها
    و أوعدني فيها رجال أبوهم
    أبي وأبوها خُشِّنَتْ لي صُدورُها
    على غير شيء غير أني أحبها
    وأن فؤادي عند ليلى أسيرها
    وإني إذا حنت إلى الإلف إلفها
    هفا بفؤادي حيثُ حنَّت سُحُورُها



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أمُوت إذا شطَّتْ وَأحيَا إذا دَنَتْ
    أمُوت إذا شطَّتْ وَأحيَا إذا دَنَتْ
    رقم القصيدة : 14170
    -----------------------------------
    أمُوت إذا شطَّتْ وَأحيَا إذا دَنَتْ
    وَتَبْعَثُ أحْزَانِي الصَّبا ونَسيمُهَا
    فمن أجل ليلى تولع العين بالبكا
    وتأوي إلى نفس كثير همومها
    كأنَّ الْحَشَا مِنْ تَحْتِهِ عَلِقَتْ به
    يَدٌ ذاتُ أظْفَارٍ فَتَدْمى كلومُها



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيا جبلى نعمان بالله خليا
    أيا جبلى نعمان بالله خليا
    رقم القصيدة : 14171
    -----------------------------------
    أيا جبلى نعمان بالله خليا
    سَبِيلَ الصِّبا يَخْلُصْ إلَيَّ نَسِيمُها
    أجد بردها أو يشف مني حرارة
    على كبد لم يبق إلا صميمها
    فَإنَّ الصَّبَا رِيحٌ إذا مَا تَنَسَّمَتْ
    على نفس محزون تجلت همومها
    ليالي أهلونا بنعمان جيرة
    وإذ نحن نرضيها بدار نقيمها
    ألا إن أدوائي بليلى قد يمة
    قَذَاها وقد يَأْتِي على الْعَيْنِ شُومُها
    تَذَكَّرْتُ وَصْلَ النَّاعِجِيَّاتِ بِالضُّحَى
    وَلذَّة َ عَيْشٍ قد تَوَلَّى نَعِيمُها
    وأنت التي هيجت عيني بالبكا
    فأسْجَمَ غَرْبَاهَا فَطَال سجومُها
    وقد قَذِيَتْ عَيْنِي بِلَيْلَى وأتْبَعَتْ
    قذاعاًوقد يأتي على العين شومها
    خَليلَيَّ قُومَا بِالْعِصابَة ِ فاعْصِبَا
    على كبد لم يبق إلا رميمها



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> يقول لي الواشون ليلى قصيرة
    يقول لي الواشون ليلى قصيرة
    رقم القصيدة : 14172
    -----------------------------------
    يقول لي الواشون ليلى قصيرة
    فليت ذراعاًعرض ليلى وطولها
    وإن بعينيها لعمرك شهلة
    فَقُلْتُ كِرَامُ الطَّيْر شُهْلٌ عُيونُها
    وجَاحِظَة ٌ فوْهاءُ، لاَبَأسَ إنَّها
    منى كبدي بل كل نفسي وسولها
    فَدُقَّ صِلاَبَ الصَّخْرِ رأسَكَ سَرْمَداً
    فإني إلى حين الممات خليلها



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> يا صَاحَبيَّ اللَّذينِ اليومَ قد أخَذَا
    يا صَاحَبيَّ اللَّذينِ اليومَ قد أخَذَا
    رقم القصيدة : 14173
    -----------------------------------
    يا صَاحَبيَّ اللَّذينِ اليومَ قد أخَذَا
    فِي الحَبْل شِبْهاً لِلَيْلَى ثُمَّ غَلاَّهَا
    إني أرى اليوم قي اعطاف حبلكما
    مَشابِهاً أَشْبَهَتْ لَيْلَى فَحُلاَّهَا
    وأرشداها إلى خضراء معشبة
    يوماً وأن طلبت إلفاً فدلاها
    وأورداها غد يراًلا عدمتكما
    من مَاءِ مُزْنٍ قَرِيبٍ عِنْدَ مَرْعَاهَا



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> لم تزل مقلتي تفيض بدمع
    لم تزل مقلتي تفيض بدمع
    رقم القصيدة : 14174
    -----------------------------------
    لم تزل مقلتي تفيض بدمع
    يُشْبِهُ الغَيْثَ بَعْدَ أنْ فَقَدَتْها
    مقلة دمعها حثيث وأخرى
    كلما جف دمعها أسعد تها
    ما جرت هذه على الخد حتى
    لحقت تلك بالتي سبقتها
    دَمْعَة ٌ بعد دمْعَة ٍ فإذا ما
    لحقت تلك هذه أحد رتها



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> فيا ليت ليلى وافقت كل حجة
    فيا ليت ليلى وافقت كل حجة
    رقم القصيدة : 14175
    -----------------------------------
    فيا ليت ليلى وافقت كل حجة
    قضاءً على ليْلَى وأنِّي رَفيقُهَا
    فَتَجْمَعَنَا مِن نَخْلَتْينِ ثَنِيَّة ٌ
    يغص بأعضادا لمطي طريقها
    فألْقَاكِ عنْدَ الرُّكْنِ أوْ جَانبَ الصَّفَا
    ويشغل عنا أهل مكة سوقها
    فأنشدها أن تجزي الهون والهوى
    وتمنح نفساً طال مطلاً حقوقها



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألاَ إنَّ ليْلَى الْعَامِريَّة َ أصْبَحَتْ
    ألاَ إنَّ ليْلَى الْعَامِريَّة َ أصْبَحَتْ
    رقم القصيدة : 14176
    -----------------------------------
    ألاَ إنَّ ليْلَى الْعَامِريَّة َ أصْبَحَتْ
    تَقَطَّعُ إلاَّ مِنْ ثَقِيفٍ حِبَالُهَا
    إذا التفتت والعيس صعر من البرى
    بنحلة غشى عبرة العين حالها
    فَهُمْ حَبَسُوهَا مَحْبَسَ الْبُدْنِ وابْتغَى
    بهَا المَالَ أقْوَامٌ ألاَ قَلَّ مَالُهَا



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> دعا المحرمون الله يستغفرونه
    دعا المحرمون الله يستغفرونه
    رقم القصيدة : 14177
    -----------------------------------
    دعا المحرمون الله يستغفرونه
    بمكة شعثاً كي تمحىذ نوبها
    وناد يت يا رحمن ! أول سؤلتي
    لنفسي ليلى ثم أنت حسيبها
    وإنْ أُعْطِ لَيْلَى فِي حَياتِي لَمْ يَتُبْ
    إلى اللّه عَبدٌ تَوْبَة ً لاَ أَتوبُها
    يقر لعيني قربها ويزيدني
    بِها عَجَباً مَنْ كانَ عِندِي يَعيبُها
    وكم قائل قد قال تب فعصيته
    وَتِلْكَ لَعَمْري خَلَّة ٌ لا أُصِيبُها
    وَمَا هَجرَتْكِ النَّفْسُ يا لَيْلَ أنَّها
    قَلَتْكِ وَلَكِنْ قَلَّ مِنْكِ نَصِيبُها
    فيا نفس صبراً لست والله فاعلمي
    بِأوَّلِ نَفْسٍ غابَ عَنْها حَبِيبُها



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألاَ إنَّمَا أفْني دُمُوعِي وشَفَّنِي
    ألاَ إنَّمَا أفْني دُمُوعِي وشَفَّنِي
    رقم القصيدة : 14178
    -----------------------------------
    ألاَ إنَّمَا أفْني دُمُوعِي وشَفَّنِي
    خُرُوجِي وتَرْكِي مَنْ أُحِبُّ وَرَائِيَا
    ومَا لِيَ لاَ يَسْتَنْفِدُ الشَّوْقِ عَبْرَتِي
    إذا كُنْتُ مِنْ دَارِ الأحِبَّة ِ نَائِيَا
    إذا لم أجِدْ عُذْراً لِنفْسِي ولُمْتُها
    حَمَلْتُ عَلَى الأَقْدَارِ ما كان جَارِيَا



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> أيها الطير المحلق غادياً
    أيها الطير المحلق غادياً
    رقم القصيدة : 14179
    -----------------------------------
    أيها الطير المحلق غادياً
    تحمل سلامي لا تذرني مناديا
    تَحَمَّلُ هّدَاكَ اللّه مِنِّي رِسَالة ً
    إلى بلد إن كنت بالأرض هاديا
    إلى قفرة من نحو ليلى مضلة
    بها الْقَلْبُ مِنِّي مُوثَقٌ وفؤَادِيَا
    ألاَ لَيْتَ يَوْمَاً حَلَّ بِي مِنْ فِرَاقِكُمْ
    تَزَوَّدْتُ ذاك اليومَ آخِرَ زادِيَا



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> ألاَ لاَ أُحِبُّ السَّيرَ إلاَّ مُصَعِّداً
    ألاَ لاَ أُحِبُّ السَّيرَ إلاَّ مُصَعِّداً
    رقم القصيدة : 14180
    -----------------------------------
    ألاَ لاَ أُحِبُّ السَّيرَ إلاَّ مُصَعِّداً
    وَلاَ البَرْقَ إلاَّ أنْ يَكُونَ يَمَانِيَا
    على مثل ليلى يقتل المرء نفسه
    و إن كنت من ليلى على اليأس طاويا
    إذا ما تمنى الناس روحاً وراحة
    تمَنَّيْتُ أنْ ألقاكِ يَا لَيْلَ خالِيَا
    أرى سقما في الجسم أصبح ثاوياً
    وحزناً طويلاً رائحاً ثم غاديا
    و نادى منادي الحب أين أسيرنا ؟
    لَعلَّكَ مَا تَزْدَادُ إلاَّ تمَادِيَا
    حملت فؤادي إن تعلق حبها
    جعلت له زفرة الموت فاديا



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> بينما نحن باِلْبَلاَكِثِ بِالْقَا
    بينما نحن باِلْبَلاَكِثِ بِالْقَا
    رقم القصيدة : 14181
    -----------------------------------
    بينما نحن باِلْبَلاَكِثِ بِالْقَا
    عِ سِرَاعاً وَالْعِيسُ تَهْوي هُوِيَّا
    خطرت خطرة على القلب من ذك
    راك وهناً فما استطعت مضيا
    قُلْتُ لَبَّيْكِ إذْ دَعَانِي لَكِ الشَّوْ
    قُ ولِلْحَادِيَيْن كُرَّا المَطيَّا



    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> دعوني دعوني قد أطلتم عذابيا
    دعوني دعوني قد أطلتم عذابيا
    رقم القصيدة : 14182
    -----------------------------------
    دعوني دعوني قد أطلتم عذابيا
    وأنضجتم جلدي بحر المكاويا
    دعوني أمت غما وهماً وكربة
    أيا ويحَ قلبِي مَنْ بِهِ مِثْلُ ما بيا
    دعوني بغمي وانهدوا في كلاءة
    مِنَ اللّهِ قد أيقنْتُ أنْ لسْتُ باقِيا
    وراء كم إني لقيت من الهوى
    تباريح أبلت جدتي وشبابيا
    يراني الشوق لو برضوى لهده
    ولو بثبير صار مساً وسافيا
    سقى الله أطلالاً بناحية الحمى
    وإن كن قد أبدين للناس ما بيا
    مَنَازلُ لو مَرَّتْ عَلْيها جِنَازتِي
    لقالَ الصَّدَى : يا حَامِلَيَّ انزِلا بيا
    فأشهد الرحمن من كان مؤمناً
    ومَنْ كَان يَرْجُو اللّه فهْو دَعَا لِيا
    لحَى اللّهُ أقواماً يقولون إنَّنا
    وجدنا الهوى في النأي للصب شافيا
    فما بال قلبي هده الشوق والهوى
    وأنضج حر البين مني فؤاديا
    ألا ليت عيني قد رأت من رآكم
    وهذا قميصِي من جَوَى البين بالِيا
    فقلت نسيم الريح أد تحيتي
    إليها وما قد حل بي ودهانيا
    فأشكره إني إلى ذاك شائق
    فيا ليت شِعري هل يكونُ تلاقيا
    مُعَذِّبتي لولاكِ ما كنتُ هائماً
    أبيتُ سَخينَ العين حَرَّانَ باكيا
    معذبتي قد طال وجدي وشفَّنِي
    هواك فيا للناس قل عزائيا
    معذِّبتي أوردتِني مَنْهَلَ الردَى
    و أخلفت ظني واحترمت وصاليا
    خليلي إني قد أرقت ونمتما
    لبرق يمان فاجلسا عللانيا
    خليليَّ لو كنتُ الصحيحَ وكنتُما
    سقيمين لم أفعل كفعلكما بيا
    خليلي مدا لي فراشي وارفعا
    وسادي لعل النوم يذهب ما بيا
    خليليَّ قد حانت وفاتِيَ فاطلُبا
    لي النعش والأكفان واستغفرا ليا
    وإن مِتُّ مِن داء الصبابة أبْلِغا

  9. [549]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> بِيَ الْيَوْمَ مَا بِي مِنْ هيَام أصَابَنِي
    بِيَ الْيَوْمَ مَا بِي مِنْ هيَام أصَابَنِي
    رقم القصيدة : 14183
    -----------------------------------
    بِيَ الْيَوْمَ مَا بِي مِنْ هيَام أصَابَنِي
    فإيَّاكَ عَنِّي لاَيِكنْ بِكَ مَا بِيَا
    كأن دموع العين تسقى جفونها
    غداة رأت أظعان ليلى غواديا
    غُرُوبٌ أثَرَّتْها نَوَاصِحُ مُغْرَبٍ
    معلقة تروي نحيلاً وصاديا
    أمرت ففاضت من فروع حثيثة
    على جدول يعلو منى متعاديا
    و قد بعدوا واستطردوا الآل دونهم
    بِدَيْمُومَة ٍ قَفْرٍ وَأنْزلْتُ جَادِيَا

    العصر الإسلامي >> قيس بن الملوح (مجنون ليلى) >> تذكرتُ ليلى والسنين الخواليا ( المؤنسة )
    تذكرتُ ليلى والسنين الخواليا ( المؤنسة )
    رقم القصيدة : 14184
    -----------------------------------
    تذكرت ليلى والسنين الخواليا
    وأيام لا نخشى على اللهو ناهيا
    ويوم كظل الرمح قصرت ظله
    بليلى فلهاني وما كنت لاهيا
    بثمدين لاحت نار ليلى وصحبتي
    بذات الغضى تزجي المطي النواجيا
    فقال بصير القوم وألمحت كوكبا
    بدا في سواد الليل فرداً يمانيا
    فقلت له بل نار ليلى توقدت
    بعليا تسامى ضوؤها فبدا ليا
    فليت ركاب القوم لم تقطع الغضى
    وليت الغضى ماشى الركاب لياليا
    فياليل كم من حاجةٍ لي مهممةٍ
    إذا جئتكم بالليل لم أدر ماهيا
    خليلي إن لا تبكياني ألتمس
    خليلاً إذا أنزفت دمعي بكى ليا
    وقد يجمع الله الشتيتين بعدما
    يظنان كل الظن ان لا تلاقيا
    لحى الله أقواماً يقولون إننا
    وجدنا طوال الدهر للحب شافيا
    ولم ينسني ليلى أفتقار ولا غنى
    ولا توبة حتى أحتضنت السواريا
    ولا نسوة صبغن كيداء جلعداً
    لتشبه ليلى ثم عرضناها ليا
    خليلي لا والله لا أملك الذي
    قضى الله في ليلى ولا ما قضى ليا
    قضاها لغيري وابتلاني بحبها
    فهلاِِ بشئٍ غير ليلى ابتلانيا
    وخبرتماني أن تيماء منزلاً
    لليلى إذا ماالصيف ألقى المراسيا
    فهذه شهور الصيف عنا قد انقضت
    فما للنوى ترمي بليلى المراميا
    فلو أن واشٍ باليمامة داره
    وداري بأعلى حضرموت أهتدى ليا
    وماذا لهم لا أحسن الله حالهم
    من الحظ في تصريم ليلى حباليا
    وقد كنت أعلو حب ليلى فلم يزل
    بي النقض والإبرام حتى علانيا
    فيا رب سوِِ الحب بيني وبينها
    يكون كفافاً لا عليا ولا ليا
    فما طلع النجم الذي يهتدى به
    ولا الصبح الا هيجا ذكرها ليا
    ولا سرت ميلاً من دمشق ولا بدا
    سهيلٍ لأهل الشام إلأ بدا ليا
    ولا سُميت عندي لها من سميةٍ
    من الناس إلا بل دمعي ردائيا
    ولا هبت الريح الجنوب لأرضها
    من الليل إلا بت للريحِ حانيا
    فأن تمنعوا ليلى وتحموا بلادها
    علي فلن تحمواعلي القوافيا
    فأشهد عند الله أني أُحبهاُ
    فهذا لها عندي فما عندها ليا
    قضى الله بالمعروف منها لغيرنا
    وبالشوق مني والغرامِ قضى ليا
    وأن الذي أملتُ يأم مالك
    أشاب فويدي واستهان فواديا
    أعد الليالي ليلة بعد ليلة
    وقد عشت دهراً لا اعد اللياليا
    وأخرج من بين البيوت لعلني
    أحدث عنك النفس بالليل خاليا
    أراني إذا صليت يممت نحوها
    بوجهي وأن كان المصلي ورائيا
    ومابي إشراك ولكن حبها
    وعظم الجوى اعيا الطبيب المداويا
    احب من الأسماء ما وافق اسمها
    أو أشبهه أو كان منه مدانيا
    خليلي ليلى أكبر الحاجِ والمُنى
    فمن لي بليلى أو فمن ذا لها بيا
    لعمري لقد أبكيتني ياحمامة
    العقيق وأبكيت العيون البواكيا
    لعمري لقد أبكيتني ياحمامة
    العقيق وأبكيت العيون البواكيا
    خليلي ما أرجوا من العيش بعدما
    أرى حاجتي تشرى ولا تشترى ليا
    فيا رب إذ صيرت ليلى هي المنى
    فزني بعبينها كما زنتها ليا
    وتُجرِم ليلى ثم تعزم أنني
    سلوت ولا يخفى على الناس ما بيا
    و إلا فبغضها إلي وأهلها
    فإني بليلى قد لقيت الدواهيا
    فلم أرى مثلينا خليلي صبابةً
    أشد على رغم الأعادي تصافيا
    خليلي أن ضنوا بليلى فقربا
    لي النعس والأكفان واستغفرا ليا
    خليلي أن ضنوا بليلى فقربا
    لي النعس والأكفان واستغفرا ليا
    خليلان لا نرجوا القاء ولا نرى
    خليلين لا يرجوان التلاقيا

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> آذَنَتْنَا بِبَينِهَا أَسْماءُ ( معلقة )
    آذَنَتْنَا بِبَينِهَا أَسْماءُ ( معلقة )
    رقم القصيدة : 14185
    -----------------------------------
    آذَنَتْنَا بِبَينِهَا أَسْماءُ
    رُبَّ ثاوٍ يُمَلُّ مِنْهُ الثَّوَاءُ
    بَعْدَ عَهْدٍ لَنَا بِبُرْقَة ِ شَمّاءَ
    فَأَدْنَى دِيارِها الخَلْصاءُ
    فالمحّياة ُ فالصِّفاحُ فأعنا
    قُ فتاق ٍ فعاذبٌ فالوفاءُ
    فرياضُ القطا فأودية ُ الشُّر
    بُبِ فالشُّعْبَتَانِ فالأَبلاءُ
    لا أرى من عهِدتُ فيها فأبكي الـ
    يومَ دلْهاً وما يحيرُ البكاءُ
    َوبعينيكَ أوقدتْ هندٌ النا
    رَ أخِيرا تُلْوِي بِهَا العَلْيَاءُ
    فَتَنَوَّرْتُ نَارَهَا مِنْ بَعِيدٍ
    بخَزازَى هيهاتَ منكَ الصِّلاءُ
    أوقَدتْها بينَ العقيقِ فشخصيـ
    ــن بعودٍ كما يلوحُ الضياءُ
    غَيرَ أنّي قَد أسْتَعينُ عَلَى الهَمِّ
    إذَا خَفَّ بالثَّويِّ النَّجَاءُ
    بِزَفوفٍ كأنَّها هِقْلَة ٌ أُمُّ
    ــمٌ رئالٍ دّوّية ُ سقفاءُ
    آنستْ نبأة ً وأفزَعها القُـ
    عَصْرا وَقَدْ دَنَا الإمْساءُ
    فَتَرَى خَلْفَهَا مِنَ الرَّجْع وَالوَقْع
    ــعِ منيناً كأنهُ إهباءُ
    وَطِرَاقا مِنْ خَلفهِنَّ طِرَاقٌ
    ساقطاتٌ ألوتْ بها الصحراءُ
    أتلهّى بها الهواجرَ إذ كلُّ ابـ
    ــنِ همٍّ بليّة ٌ عمياءُ
    وأتانا منَ الحوادثِ والأنبا
    ءِ خَطبٌ نُعْنَى بِهِ وَنسَاءُ
    إِنَّ إخْوَانَنَا الأرَاقِمَ يَغلُو
    نَ علينا في قيلهمْ إحفاءُ
    يخلطونَ البريءَ منّا بذي الذَّنـ
    وَلاَ يَنْفَعُ الخَلِيَّ الخَلاءُ
    زعموا أنّ كلَّ من ضربَ العيْـ
    أجْمَعُوا أمْرهُمْ عِشَاءً فَلَمَّا
    فآبتْ لِخَصْمِهَا الأجْلاَءُ
    منْ منادٍ ومنْ مجيبٍ ومِنْ تصـ
    تَصْهَالِ خَيْلٍ خِلاَلَ ذَاكَ رُغاءُ
    أيُّها الناطقُ المرقِّشُ عنّا
    عِنْدَ عَمْرو وَهَلْ لِذَاكَ بَقَاءُ
    لا تَخَلْنَا عَلى غَرَاتِكَ إنَّا
    قبلُ ما قدْ وشى بنا الأعداءُ
    فبقينا على الشناءة ِ تَنميـ
    ـنا حصونٌ وعزّة ٌ قعساءُ
    قبلَ ما اليومِ بيَّضتْ بعيونِ النـ
    ـاسِ فيها تغيُّظٌ وإباءُ
    وَكَأَنَّ المَنُونَ تَرْدي بِنَا أَرْ
    عنَ جَوناً ينجابُ عنهُ العماءُ
    مكفهّراً على الحوادثِ لا ترْ
    تُوهُ للدَّهْرِ مُؤْيدٌ صَمَّاءُ
    إرَميُّ بِمثْلِهِ جَالَتِ الجِنُ
    ــلُ وتأبى لخصمها الإجلاءُ
    مَلِكٌ مُقْسِطٌ وأفْضَلُ مَنْ يَمْشِي
    وَمِنْ دُونِ مَا لَدَيْهِ الثَّنَاءُ
    أَيَّما خُطَّة ٍ أرَدتُمْ فَأدُّو
    ها إلَيْنَا تُشْفَى بِهَا الأَمْلاءُ
    إنْ نقشتمْ ما بينَ ملحة َ فالصّا
    قبِ فيهِ الأمواتُ والأحياءُ
    أوْ نَقَشْتمْ فالنَّقْشُ يَجْشَمُهُ النَّا
    أوْ سكتّمْ عنّا فكنّا كمنْ أغْـ
    ـمضَ عيناً في جفنِها الأقذاءُ
    أو منعتمْ ما تسألونَ فمن حُدِّ
    ثْتُمُوهُ لَهُ عَلَيْنَا العَلاَءُ
    هَلْ عَلِمْتُمْ أيّامَ يُنْتَهَبُ النَّا
    سُ غِوَارا لِكُلِّ حَيٍّ عُوَاءُ
    أَمْ عَلَيْنَا جَرَّى العِبَادِ كَمَا نِيطَ
    يْنِ سَيْرا حَتَّى نَهَاهَا الحِسَاءُ
    ثمّ ملنا على تميمٍ فأحرمْـ
    وَفِينَا بَنَاتُ قَوْمٍ إمَاءُ
    لا يقيمُ العزيزُ بالبلدِ السّهـ
    ــلِ ولا ينفعُ الذليلَ النجاءُ
    ليسَ ينجي الذي يوائلُ منّا
    رأسُ طودٍ وحّرة ٌ رجلاءُ
    ملكٌ أضرعَ البريّة َ لا يُو
    جدُ فيها لما لديهِ كفاءُ
    كتكاليفِ قومنا إذ غزا المُنْـ
    ـذرُ هلْ نحنُ لابنِ هندٍ رعاءُ
    مَا أصَابُوا مِنْ تَغْلَبِيِّ فَمَطْلُو
    لٌ عَلَيْهِ إذا أُصِيبَ العَفاءُ
    إذ أحلَّ العلياءَ قُبّة َ ميسو
    نَ فأدنى ديارها العوصاءُ
    فتأوّتْ له قراضبة ٌ منْ
    كلّ حيٍّ كأنهمْ ألقاءُ
    فهداهمْ بالأسودينِ وأمرُ اللّـ
    بِلْغٌ تَشْقَى بِهِ الأشْقِيَاءُ
    إذْ تمنونهمْ غروراً فساقتـ
    إلَيْكُمْ أُمْنِيَّة ٌ أشْرَاءُ
    لم يَغرُّوكُمُ غُرُورا ولكِنْ
    رَفَعَ الآلُ شَخْصَهُمْ والضَّحاءُ
    أيّها الناطقُ المبلِّغُ عنّا
    عِندَ عَمْرٍو وَهَلْ لِذَاكَ کنْتِهَاءُ
    لَيْسَ يُنْجِي مُوَائلاً مِنْ جِذَارٍ
    تٌ ثلاثٌ في كلِّهنّ القضاءُ
    آية ٌ شارقُ الشقيقة ِ إذْ جا
    حَوْلَ قَيْسٍ مُسْتَلئِمِينَ بِكَبْشٍ
    قرظيٍّ كأنهُ عبلاءُ
    وَصَتِيتٍ مِنَ العَوَاتِكِ لا تَنْهَا
    ــهاهُ إلا مُبيضَّة ٌ رعلاءُ
    فرددناهمُ بطعنٍ كما يخْـ
    ـرُجُ مُنْ خُرْبَة ِ المَزَادِ الماءُ
    وحملناهمُ على حزم ِ ثهْلا
    نَ شلالاً ودُمّيَ الأنساءُ
    وَجَبَهْنَاهُمُ بِطَعْنٍ كَمَاتُنْهَزُ
    فِي جَمَّة ِ الطَّوِيِّ الدِّلاَءُ
    وفعلنا بهمْ كما علمَ الله
    وَمَا إنْ للحائِنِينَ دِمَاءُ
    ثمّ حجراً أعني ابنَ أمّ قطام
    وَلَهُ فَارِسِيَّة ٌ خَضْرَاءُ
    أسدٌ في الّلقاءِ وردٌ هموسٌ
    وَرَبِيعٌ إنْ شَمَّرَتْ غَبْرَاءُ
    وَفَكَكْنَا غُلَّ کمْرِيءِ القَيْسِ عَنْهُ
    ـهُ بعدما طالَ حبسهُ والعناءُ
    ومعَ الجونِ جونِ آل بني الأو
    سِ عنودٌ كأنها دفواءُ
    مَا جَزِعْنَا تَحْتَ العَجاجَة ِ إذْ وَلَّوا
    سِلالاً وَإذْ تَلَظَّى الصِّلاءُ
    وَأقَدْنَاهُ رَبَّ غَسَّانَ بالمُنْذِرِ
    ــذرِ كرهاً إذ لا تكال الدّماءُ
    وَأَتَيْنَاهُمُ بِتِسْعَة ِ أمْلاَكٍ
    كٍ كرامٍ أسلابهمْ أغلاءُ
    وَوَلَدْنا عَمْرَو بْنَ أمِّ أُنَاسٍ
    منْ قريبٍ لمّا أتانا الحباءُ
    مِثْلُهَا يُخْرِجُ النَّصِيحَة للْقَوْ
    مِ فَلاة ٌ مِنْ دُونِها أفْلاَءُ
    فاتركوا الطَّيخَ والتعاشي وإمّا
    تتعاشَوا ففي التعاشي الداءُ
    وکذْكُرُوا حِلْفَ ذِي المَجَازِ وَمَا
    مَ فيه العهودُ والكفلاءُ
    حَذَرَ الجَوْرِ وَالتَّعَدِّي وَهَلْ
    يَنْقُضُ مَا فِي المَهَارِقِ الأهْوَاءُ
    وَکعْلَمْوا أنَّنَا وإيّاكُمُ فِيمَا
    کشْتَرَطْنَا يَوْمَ کخْتَلَفْنَا سَوَاءُ
    عنناً باطلاً وظلماً كما تعْ
    عَنْ حُجْرَة ِ الرَّبِيضِ الظِّباءُ
    أعلينا جناحُ كندة َ أنْ يغْ
    ــنَمَ غازيهمُ ومنّا الجزاءُ
    أمْ عَلَيْنَا جَرَّى إيَادٍ كَمَا
    ــطَ بجوزِ المحمَّل الأعباءُ
    ليْسَ منا المضَّربونَ ولا قيـ
    ــسٌ ولا جندلٌ ولا الحَذّاءُ
    وثمانونَ منْ تميمٍ بأيديـ
    يهِمْ رِمَاحٌ صُدُورُهُنَّ القَضَاءُ
    تَرَكُوهُمْ مُلَحَّبِينَ وَآبُوا
    بنهاب يصمّ منها الحُداءُ
    أمْ عَلَيْنَا جَرَّى حَنِيفَة َ أوْ مَا
    جمعت من محارب غبراء
    أمْ عَلَيْنَا جرى َّ قُضَاعَة َ أمْ
    ــسَ علينا فيما جَنوا أنداءُ
    ثمّ جاؤوا يسترجعونَ فلمْ ترْ
    جَعْ لَهُمْ شَامَة ٌ وَلاَ زَهْرَاءُ
    لمْ يحلّوا بني رزاحٍ ببرقا
    ءَ نطاع ٍ لهمْ عليهمْ دعاءُ
    ثمّ فاؤوا منهمْ بقاصمة ِ الظُّهـ
    الغلاّقِ لا رَأْفَة ٌ وَلاَ إِبْقَاءُ
    وهوَ الّربّ والشّهيدُ على يو
    مِ الحيارَيْنِ، والبَلاَءُ بَلاَءُ

  10. [550]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> فَمَلَكْنَا بذَلك النَّاسَ إذْ ما
    فَمَلَكْنَا بذَلك النَّاسَ إذْ ما
    رقم القصيدة : 14186
    -----------------------------------
    فَمَلَكْنَا بذَلك النَّاسَ إذْ ما
    مَلكَ المُنْذرُ بنُ ماءِ السًّماءِ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> يا للرِّجالِ ليومِ الأربعاءِ أما
    يا للرِّجالِ ليومِ الأربعاءِ أما
    رقم القصيدة : 14187
    -----------------------------------
    يا للرِّجالِ ليومِ الأربعاءِ أما
    ينفكُّ يحدثُ لي بعدَ النُّهي طرَبا

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> أَلاَبَانَ بالرَّهْنِ الغَدَاة َ الحَبَائِبُ
    أَلاَبَانَ بالرَّهْنِ الغَدَاة َ الحَبَائِبُ
    رقم القصيدة : 14188
    -----------------------------------
    أَلاَبَانَ بالرَّهْنِ الغَدَاة َ الحَبَائِبُ
    كَأَنَّكَ مَعْتُوبٌ عَلَيْكَ وَعَاتِبُ
    لَعَمْرُ أَبِيكَ الخَيْرِ لَوْ ذَا أَطَاعَنِي
    لغُدِّيَ منهُ بالرَّحيلِ الرَّكائبُ
    تَعَلَّمْ بأنَّ الحَيَّ بَكْرَ بْنَ وَائلٍ
    هُمُ العِزُّ لا يَكْذِبْكَ عَنْ ذَاكَ كَاذِبُ
    فَإِنَّكَ إنْ تَعْرِضْ لَهُمْ أو تَسُؤْهُمُ
    تَعَرَّضْ لأِقْوَامٍ سِوَاكَ المذاهبُ
    فنحنُ غداة َ العينِ يومَ دعوْتنَا
    أتَيْناكَ إذ ثابَتْ عَلَيْكَ الحَلاَئِبُ
    فَجِئْنَاهُمُ قَسْرا نَقُودُ سَرَاتَها
    كما ذُبِّبتْ منَ الجمالِ المصاعبُ
    بِضَرْبٍ يُزِيلُ الهَامَ عَن سَكَنَاتِها
    كما ذِيدَ عنْ ماءِ الحياضِ الغرائبُ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> يا أيُّها المُزْمعُ ثُمَّ کنْثَنَى
    يا أيُّها المُزْمعُ ثُمَّ کنْثَنَى
    رقم القصيدة : 14189
    -----------------------------------
    يا أيُّها المُزْمعُ ثُمَّ کنْثَنَى
    لا يَثْنِكَ الحَازِي وَلاَ الشّاحِجُ
    ولا قَعيدٌ أعْضبٌ قرنُهُ
    هَاجَ لَهُ مِنْ مَرْتَعٍ هَائِجُ
    قُلْتُ لِعَمْرٍو حِينَ أرْسَلْتُهُ
    وَقَدْ حَبَا مِنْ دُونِهِ عَالِجُ
    لاَ تَكْسَعِ الشَّوْلَ بأغْبَارِهَا
    إنكَ لاَ تَدْرِي مَنِ النَاتِجُ
    قَدْ كُنْتَ يَوْما تَرْتَجِي رِسْلَهَا
    فَأُطْرِدَ الحَائِلُ وَالدَّالِجُ
    رُبَّ عِشَارٍ سَوْفَ يَغْتَالُهَا
    لا مبطىء ُ السَّيرِ ولا عائجُ
    يطيرها شلاً إلَى أهلِهِ
    كما يُطيرُ البَكرة َ الفَالجُ
    بينا الفتى يَسعى وَيُسْعَى لهُ
    تيحَ لهُ منْ أمرهِ خالجُ
    يَتْرُكُ مَا رَقَّحَ مِنْ عَيْشِهِ
    يعيثُ فيهِ همَجٌ هامجُ
    فَکصْبُبْ لأَضْيَافِكَ ألْبَانها
    فإنَّ شَرَّ اللَّبَنِ الوَالِجُ
    واعلمْ بأنَّ النَّفسَ إنْ عُمِّرتْ
    يَوْماً لها مِنْ سَنَة ِ لاَعِجُ
    كذاكَ للإنْسَان فِي عيشهِ
    غالية ٌ قامَ لها ناشجُ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> طَرقَ الخَيالِ ولا كليلة ِ مدلجِ
    طَرقَ الخَيالِ ولا كليلة ِ مدلجِ
    رقم القصيدة : 14190
    -----------------------------------
    طَرقَ الخَيالِ ولا كليلة ِ مدلجِ
    سدكاً بأرْحُلنَا ولمْ يتعرِّجِ
    أنَّى اهتديتِ وكنتِ غيرَ رجيلة ٍ
    وَالقَوْم قَدْ قَطَعُوا مِتَانَ السَّجْسَجِ
    وَالقَوْمُ قَدْ آنُوا وَكَلَّ مَطِيُّهُمْ
    إلاّ مُوَشِّكَة َ النَّجَا بالهَوْدَجِ
    وَمُدَامَة ٍ قَرَّعْتُهَا بِمُدَامَة ٍ
    وظباءِ محنية ٍ ذعرتُ بسمحجِ
    فكأنَّهنَّ لآلئٌ وكأنَّهُ
    فَإِذَا أَصَابَ حَمَامَة ً لَمْ تَدْرجِ
    صَقْرٌ يَصِيدُ بِظُفْرِهِ وَجَنَاجِهِ
    وَلَئِنْ سَأَلْتِ إذا الكَتِيبَة ُ أحْجَمَتْ
    وتبيَّنتْ رعبَ الجبانِ الأهوجِ
    وسمعتَ وقْعَ سيوفِنَا برؤُسِهمْ
    وقعَ السحابة ِ بالطّرافِ المُسْرجِ
    وإذا اللِّقاحُ تروَّحتْ بعشيَّة ٍ
    رَتْكَ النَّعَامِ إلى كَنِيفِ العَوْسَجِ
    أَلْفَيْتِنَا للضَّيْفِ خَيْرَ عِمَارَة ٍ
    إنْ لَمْ يَكُنْ لَبَنٌ فَعَطْفُ المُدْمَجِ
    صَقْرٌ يَلُوذُ حَمَامُهُ بالعَوْسجِ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> ولوَ أنَّ ما يأوِي إلَيَّ م
    ولوَ أنَّ ما يأوِي إلَيَّ م
    رقم القصيدة : 14191
    -----------------------------------
    ولوَ أنَّ ما يأوِي إلَيَّ م
    أصَابَ مِنْ ثَهْلاَنَ فِنْدَا
    أو رأسَ رهوَة َ أو رُؤُو
    سَ شوامخٍ لَهِدِدْنَ هدَّا
    خَيْلِي وَفَارِسُها، لَعَمْرُ
    ــرُ أبيكَ كانَ أجلَّ فَقدا
    فَضَعِي قِنَاعَكِ إنَّ رَيْـ
    ـبَ مُخبِّلٍ أفْنى مَعَدَّا
    مَنْ حَاكِمٌ بَيْنِي وَبَيْـ
    ـنَ الدَّهْرِ مَالَ عَلَيَّ عُمْدَا
    أودى بسادتِنَا وقدْ
    تَرَكُوا لَنَا حَلَقا وَجُرْدَاَ
    وَلَقَدْ رَأَيْتُ مَعَاشِرا
    قدْ جمَّعوا مالاً وَوُلْدَا
    وَهُمُ زَبابٌ حَائِرٌ
    لا يَسْمَعُ الآذَان رَعْدَا
    فانْعَمْ بجَدٍ لا يَضِرْ
    كَ النُّوْكُ ما أُعْطِيتَ جَدّا
    فالنُّوكُ خيرٌ في ظِلا
    لِ العَيْشِ مِمَّنْ عَاشَ كَدَّا
    هَلْ يُحْرَمُ المَرْءُ القَوِيُّ
    وقدْ ترى للنُّوكِ رُشْدَا

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> لا أَعْرِفَنَّكَ إنْ أرْسَلْتَ قَافِيَة ً
    لا أَعْرِفَنَّكَ إنْ أرْسَلْتَ قَافِيَة ً
    رقم القصيدة : 14192
    -----------------------------------
    لا أَعْرِفَنَّكَ إنْ أرْسَلْتَ قَافِيَة ً
    تُلقي المعاذيرَ إنْ لَمْ تنفَعِ العِذرُ
    إنَّ السَّعِيدَ لَهُ في غَيْرِهِ عِظَة ٌ
    وَفِي التَّجَارِبِ تَحْكِيمٌ وَمُعْتَبَرُ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> نَحْنُ مِنْ عَامِرِ بْنِ ذُبْيَانَ وَالنَّا
    نَحْنُ مِنْ عَامِرِ بْنِ ذُبْيَانَ وَالنَّا
    رقم القصيدة : 14193
    -----------------------------------
    نَحْنُ مِنْ عَامِرِ بْنِ ذُبْيَانَ وَالنَّا
    سُ كَهَامٍ مَحَارُهُمْ لِلْقُبُوِرِ
    إنَّما العَجْزُ أنْ تَهُمَّ وَلاَ تَفْـ
    ـعَلَ والهَمُّ نَاشِبٌ فِي الضَّمِيرِ
    أَرِقاً بِتُّ ما ألذُّ رُقاداً
    تَعْتَرِيني مُبَرَّحَاتُ الأُمُورِ
    وارداتٍ وضاجراتٍ إلى أنْ
    حَسَرَ المُدْلَهِمُّ ضَوْءَ البَشِيرِ
    قَذَفتكَ الأيَّامُ بالحدثِ الأكْـ
    ـبَرِ منها وشابَ رأسُ الصَّغيرِ
    وَتَفَانَى بَنُو أَبِيكَ فَأَصْبَحْـ
    ـتَ عَقيراً للدَّهرِ أو كالعَقيرِ
    ليسَ منْ حادثِ الزَّمانِ إذا حَ
    ـلَّ على أهلِ غبطة ٍ مِن مُجيرِ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> لِمنِ الدِّيارُ عفونَ بالحَبسِ
    لِمنِ الدِّيارُ عفونَ بالحَبسِ
    رقم القصيدة : 14194
    -----------------------------------
    لِمنِ الدِّيارُ عفونَ بالحَبسِ
    آياتُها كمهارقِ الفُرسِ
    لا شيءَ فيها غيرُ أَصْورة ٍ
    سُفْعِ الخُدودِ يَلحنَ في الشَّمسِ
    وغيرُ آثَارِ الجيادِ بأعْـ
    ــراضِ الِخيامِ وآية ِ الدَّعسِ
    فحَبْستُ فيها الرَّكبَ أَحدِسُ في
    جُلِّ الأمورِ وكنتُ ذا حَدسِ
    حَتَّى إذا کلْتَفَعَ الظِّبَاءُ بِأطْـ
    ـرَافِ الظّلاَلِ وَقِلْنَ فِي الكُنْسِ
    وَيَئِسْتُ مِمَّا كَانَ يَشْعَفُني
    فيها ولا يُسليكَ كاليأسِ
    أنمِي إلى حرفٍ مُذَكَّرة ٍ
    تهصُ الحَصا بمواقعٍ خُنسِ
    خَذِمٍ نَقَائِلُهَا يَطِرْنَ كَأقْـ
    ـطَاعِ الفِرَاءِ بِصَحْصَحٍ شَأْسِ
    أفَلا نُعدّيها إلى مَلِكٍ
    شهمِ الَمقَادة ِ حازمِ النَّفسِ
    فَإِلى کبْنِ مَارِيَة َ الجَوَادِ وَهَلْ
    شَرْوَى أبي حَسَّانَ في الإنْسِ
    يحبُوكَ بالزَّغفِ الفيُوضِ على
    هِميانِهَا والدُّهمِ كالغَرسِ
    وَبالسَّبِيْكِ الصُّفْرِ يُعْقِبُهَا
    بالآنِسَاتِ البِيضِ واللُّعْسِ
    لا مُمْسِكٌ لِلْمَالِ يُهْلِكُهُ
    طَلْقُ النُّجُومِ لَدَيْهِ كالنَّحْسِ
    فَلَهُ هُنَالِكَ لا عَلَيْهِ إذا
    رغمتْ أُنوفُ القومِ للتعسِ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> أَهْلِي فِدَاءُ بَنِي شَبِيمٍ كُلَّهِمْ
    أَهْلِي فِدَاءُ بَنِي شَبِيمٍ كُلَّهِمْ
    رقم القصيدة : 14195
    -----------------------------------
    أَهْلِي فِدَاءُ بَنِي شَبِيمٍ كُلَّهِمْ
    وَبَنِي الحَرَامِ وَجَمْعِ آلِ مُطيّعِ
    والعَامرينَ شبابِها وكُهولِها
    وَبَنِي المسَيَّبِ يَوْمَ دَعْوَة ِ لَعْلَعِ
    أمَّا بنو عمروٍ فإنَّ مقيلَهُم
    منْ ذاتِ أصداءٍ كسيلِ الأدرعِ
    وَبَنُو صُبَاحٍ أفْلَتُونَا عَنْوَة َّ
    والكَيسُ أينَ ما تنلهُ ينفَعِ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> لَمَّا جَفَانِي أخِلاَّئي وَأَسْلَمَنِي
    لَمَّا جَفَانِي أخِلاَّئي وَأَسْلَمَنِي
    رقم القصيدة : 14196
    -----------------------------------
    لَمَّا جَفَانِي أخِلاَّئي وَأَسْلَمَنِي
    دَهْرِي وَلَحْمُ عِظَامِي اليَوْمَ يُعْتَرَقُ
    أقْبَلْتُ نَحْوَأبي قَابُوسَ أمْدَحُهُ
    إنَّ الثَّنَاءَ لَهُ وَالحَمْدُ يَتَّفقُ
    سهلَ المبَاءة ِ محضراً محلُّهُ
    مَا يُصْبحُ الدَّهْرُ إلا حَوْلَهُ حَلَقُ
    للمنذرينَ وللمعصوبِ لمَّتُهُ
    أنتَ الضِّياءُ الذي يُجلى به الأُفقُ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> أَسَنَا ضَوْءِ نَارِ صُحْرَة َ بالقُفْـ
    أَسَنَا ضَوْءِ نَارِ صُحْرَة َ بالقُفْـ
    رقم القصيدة : 14197
    -----------------------------------
    أَسَنَا ضَوْءِ نَارِ صُحْرَة َ بالقُفْـ
    ــرَة ِ أَبصرتَ أمْ تَنصَّبَ بَرقُ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> وَتنوءُ تُثْقِلُهَا روادِفُهَا
    وَتنوءُ تُثْقِلُهَا روادِفُهَا
    رقم القصيدة : 14198
    -----------------------------------
    وَتنوءُ تُثْقِلُهَا روادِفُهَا
    فِعْلَ الضَّعِيفِ يَنُوءُ بالوَسَقِ

    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> يا آلَ زَيْدِ مَنَاة َ هَلْ مِنْ زَاجِرٍ
    يا آلَ زَيْدِ مَنَاة َ هَلْ مِنْ زَاجِرٍ
    رقم القصيدة : 14199
    -----------------------------------
    يا آلَ زَيْدِ مَنَاة َ هَلْ مِنْ زَاجِرٍ
    لَكُمُ فَيَنْهَى الجَهْلَ عَنْ هَمَّامِ
    مَاإنْ يُسَافِهُنا أُنَاسٌ سُوقَة ٌ
    إلاَّ سنشعَبُ هامَهُمْ في الهَامِ
    مِنَّا سَلاَمَة ُ إذْ أَتَانَا ثَائِرا
    يَعدو بأَبيضَ كالغديرِ حُسامِ
    فَعَلاَ بِهِ شَعَرَ القَذَالِ وَيَدَّعي
    فِعْلَ المُخَايِلِ مُقْعَدَ الإعْصَامِ
    وثنى لهُ تحتَ الغُبارِ يجرُّهُ
    جَرَّ المُفَاشِغِ هَمَّ بالإرْآمِ
    وسَما فيمَّمَهَا المفازَة َ قائِظاً
    يعلو المهامِهَ في سبيلٍ حامِ

    شعراء العراق والشام >> عبدالوهاب البياتي >> عن موت طائر البحر
    عن موت طائر البحر
    رقم القصيدة : 142
    -----------------------------------
    في زمن المنشورات السرية
    في مدن الثورات المغدورة
    جيفارا العاشق في صفحات الكتب المشبوهة
    يثوي مغموراً بالثلج و بالأزهار الورقية
    قالت و ارتشفت فنجان القهوة في نهم
    سقط الفنجان لقاع البئر المهجور
    رأيت نوارس بحر الروم تعود
    لترحل نحو مدار السرطان
    و نحو الأنهار الأبعد
    في أعمدة الصحف الصفراء
    يبيع الجزارون لحوم الشعراء المنفيين
    العّرافة قالت هذا زمن سقطت فيه الكتب
    المشبوهة
    و الفلسفة الجوفاء
    دكاكين الواقين
    طيورٌ ميتة
    فتعالي نمارس موت طيور البحر الأخرى
    فوق سرير الحب الممنوع
    إنتحب في صمت فالليل طويلٌ
    في مدن الثورات المغدورة
    و البحر الأبيض في قبضة بوليس الدول الكبرى
    يبحث عن أسماء العشاق المشبوهين
    رأيتك في روما في زمن المشورات السرية
    بين ذراعي رجل آخر تمضين إليّ
    بكيت , رآني البوليس وحيداً
    خلف نوافذ ملهى القط الأسود أبكي مخموراً
    وورائي خيط من نور يمتد لنافذة أخرى
    أشبعني الضابط ضرباً
    وجدوا في جيبي صورتها
    للباس البحر الأزرق
    ترنو للأفق المغسول بنور الغسق الباكي
    و نار الليل القادم من مدريد
    يبيع الجزارون لحوم الشعراء المنفيين
    رأيتك في مبغى هذا العالم
    في أحضان رجال و سماء تمضين الليل
    بكيت , رآني البوليس وحيداً
    في مدن الثورات المغدورة
    مجنوناً أتحدث عنك
    البوليس رآني

  11. [551]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))


    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> أَعمرَو ابنَ فرَّاشة ِ الأشيمِ
    أَعمرَو ابنَ فرَّاشة ِ الأشيمِ
    رقم القصيدة : 14200
    -----------------------------------
    أَعمرَو ابنَ فرَّاشة ِ الأشيمِ
    صرمتَ الحِبالَ ولَمْ تُصرمِ
    وَأفْسَدْتَ قَوْمَكَ بَعْدَ الصَّلاَحِ
    بَنِي يَشْكُرَ الصِّيدَ بالمَلهمِ
    دَعَوْتَ أبَاك إلى غَيْرِهِ
    وَذَاكَ العُقُوقُ من المَأْثَمِ
    كفى شاهداً بمُباحِ الصَّفا
    إلى مُلْتَقَى الحَجِّ بِالمَوْسِمِ
    فَهَلاَّ سَعَيْتَ لِصُلْحِ الصَّدِيقِ
    كَسَعْيِ کبْنِ مَارِيَة َ الأَقْصَمِ
    وقيسٌ تداركَ بَكرَ العراقِ
    وتَغْلِبَ منْ شرِّها الأعظمِ
    وَأصْلَحَ مَا أَفْسَدُوا بَيْنَهُمْ
    وذلكَ فِعْلُ الفتى الأكرمِ
    وَبَيْتُ شَرَاحِيلَ مِنْ وَائِلٍ
    مَكَانَ الثُّرَيّا مِنَ الأَنْجُمِ



    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> إخْوَة ٌ قَرَّشُوا الذُنُوبَ عَلَيْنَا
    إخْوَة ٌ قَرَّشُوا الذُنُوبَ عَلَيْنَا
    رقم القصيدة : 14201
    -----------------------------------
    إخْوَة ٌ قَرَّشُوا الذُنُوبَ عَلَيْنَا
    فِي حَدِيثٍ مِنْ دَهْرِنَا وَقَدَيمِ



    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> وَلَمَّا أنْ رَأيْتُ سَرَاة َ قَوْمِي
    وَلَمَّا أنْ رَأيْتُ سَرَاة َ قَوْمِي
    رقم القصيدة : 14202
    -----------------------------------
    وَلَمَّا أنْ رَأيْتُ سَرَاة َ قَوْمِي
    مَسَاكَى لا يثوبُ لَهمْ زعيمُ



    العصر الجاهلي >> الحارث بن حلزة >> فَمَا يُنْجيكُمُ منَّا شِبَامٌ
    فَمَا يُنْجيكُمُ منَّا شِبَامٌ
    رقم القصيدة : 14203
    -----------------------------------
    فَمَا يُنْجيكُمُ منَّا شِبَامٌ
    ولا قَطَنٌ ولا أهلُ الحَجُونِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَل مَا تَشَاءُ
    دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَل مَا تَشَاءُ
    رقم القصيدة : 14204
    -----------------------------------
    دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَل مَا تَشَاءُ
    وطب نفساً إذا حكمَ القضاءُ
    وَلا تَجْزَعْ لِحَادِثة الليالي
    فما لحوادثِ الدنيا بقاءُ
    وكنْ رجلاً على الأهوالِ جلداً
    وشيمتكَ السماحة ُ والوفاءُ
    وإنْ كثرتْ عيوبكَ في البرايا
    وسَركَ أَنْ يَكُونَ لَها غِطَاءُ
    تَسَتَّرْ بِالسَّخَاء فَكُلُّ عَيْب
    يغطيه كما قيلَ السَّخاءُ
    ولا ترجُ السماحة ََ من بخيلٍ
    فَما فِي النَّارِ لِلظْمآنِ مَاءُ
    وَرِزْقُكَ لَيْسَ يُنْقِصُهُ التَأَنِّي
    وليسَ يزيدُ في الرزقِ العناءُ
    وَلا حُزْنٌ يَدُومُ وَلا سُرورٌ
    ولا بؤسٌ عليكَ ولا رخاءُ
    وَمَنْ نَزَلَتْ بِسَاحَتِهِ الْمَنَايَا
    فلا أرضٌ تقيهِ ولا سماءُ
    وأرضُ الله واسعة ً ولكن
    إذا نزلَ القضا ضاقَ الفضاءُ
    دَعِ الأَيَّامَ تَغْدِرُ كُلَّ حِينٍ
    فما يغني عن الموت الدواءُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أَتَهْزَأُ بِالدُّعَاءِ وَتَزْدَرِيهِ
    أَتَهْزَأُ بِالدُّعَاءِ وَتَزْدَرِيهِ
    رقم القصيدة : 14205
    -----------------------------------
    أَتَهْزَأُ بِالدُّعَاءِ وَتَزْدَرِيهِ
    وَمَا تَدْرِي بِما صَنَعَ الدُّعَاءُ
    سِهَامُ اللَّيلِ لا تُخْطِي وَلَكِنْ
    لها أمدُ وللأمدِ انقضاءُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أَكْثَرَ النَّاسُ في النِّسَاءِ وَقالُوا
    أَكْثَرَ النَّاسُ في النِّسَاءِ وَقالُوا
    رقم القصيدة : 14206
    -----------------------------------
    أَكْثَرَ النَّاسُ في النِّسَاءِ وَقالُوا
    إنَّ حُبَّ النِّسَاءِ جَهْدُ الْبَلاءِ
    ليسَ حبُ النساءِ جهداً ولكنَ
    قُرْبُ مَنْ لاَ تُحِبُّ جُهْدُ الْبَلاءِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> وَاحَسْرَة ً للفتى ساعة ً
    وَاحَسْرَة ً للفتى ساعة ً
    رقم القصيدة : 14207
    -----------------------------------
    وَاحَسْرَة ً للفتى ساعة ً
    يَعِيشُها بعَد أَوِدَّائِه
    عمرُ الفتى لو كان في كفِّه
    رمى به بعد أحبَّائهِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أَصْبَحْتُ مُطَّرَحاً في مَعشَرٍ جهِلُوا
    أَصْبَحْتُ مُطَّرَحاً في مَعشَرٍ جهِلُوا
    رقم القصيدة : 14208
    -----------------------------------
    أَصْبَحْتُ مُطَّرَحاً في مَعشَرٍ جهِلُوا
    حَقَّ الأَدِيبِ فَبَاعُوا الرَّأْسَ بِالذَّنَبِ
    والنَّاسُ يَجْمَعهُمْ شَمْلٌ، وَبَيْنَهُم
    في الْعَقْلِ فَرْقٌ وفي الآدَابِ وَالْحَسَبِ
    كمثلِ ما الذَّهبِ الإبريز يشركه
    في لَوْنِهِ الصُّفْرُ، والتَّفْضِيلُ لِلذَّهَبِ
    والعودُ لو لمْ تطبْ منه روائحه
    لم يفرق الناسُ بين العود والحطبِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> تموتُ الأسدُ في الغابات جوعاً
    تموتُ الأسدُ في الغابات جوعاً
    رقم القصيدة : 14209
    -----------------------------------
    تموتُ الأسدُ في الغابات جوعاً
    ولحمُ الضَّأنِ تأكلهُ الكلابُ
    وذو (جهل) ينام على حرير
    وذو (علم) مفارشه التراب



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> خبتْ نارُ نفسي بِاشْتِعالِ مَفَارِقي
    خبتْ نارُ نفسي بِاشْتِعالِ مَفَارِقي
    رقم القصيدة : 14210
    -----------------------------------
    خبتْ نارُ نفسي بِاشْتِعالِ مَفَارِقي
    وأظلمَ ليلي إذ أضاءَ شهابها
    أيا بومة ً قد عشَّشت فوقَ هامتي
    على الرَّغم مني حين طارَ غرابها
    رأيتِ خرابَ منِّي فزتني
    وَأَدِّ زَكَاة َ الْجَاهِ واعْلَمْ بِأَنَّها
    أأنعمُ عيشاً بعد ما حلَّ عارضي
    تتغَّص من أيامه مستطابها
    فَدَعْ عَنْكَ سَوءَاتِ الأُمُورِ فَإنَّها
    حرامٌ على نفس التَّقي ارتكابها
    فَعَمَّا قَلِيلٍ يَحْتَوِيكَ تُرابُهَا
    كمثلِ زكاة ِ المالِ تمَّ نصابها
    وأَحْسِنْ إلى الأحرارِ تملِكْ رِقَابَهُمْ
    فَخَيْرُ تِجَارَاتِ الكِرَاءِ اكْتِسَابُهَا
    وَلاَ تَمْشِينَ في مَنْكِبِ الأَرْضِ فَاخِراً
    وَسِيقَ إلَيْنَا عَذْبُهَا وَعَذَابُهَا
    فلم أرها إلا غروراً وباطلاً
    كما لاح في ظهرِ الفلاة ِ سرابها
    وَمَا هِي إلاَّ جِيفَة ٌ مُسْتَحِيلَة ٌ
    عليها كلابٌ همُّهنَّ اجتذابها
    فإنْ تَجْتَنِبْها كُنْتَ سِلْماً لأَهْلها
    وإن تَجْتَذِبْهَا نَازَعتْكَ كِلابُهَا
    فَطُوبَى لنَفْسٍ أُوْلِعَتْ قَعْرَ دَارِهَا
    مغلَّقة َ الأبوابِ مرخى ً حجابها



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذَا سَبَّنِي نَذْلٌ تَزَايَدْتُ رِفْعة ً
    إذَا سَبَّنِي نَذْلٌ تَزَايَدْتُ رِفْعة ً
    رقم القصيدة : 14211
    -----------------------------------
    إذَا سَبَّنِي نَذْلٌ تَزَايَدْتُ رِفْعة ً
    وما العيبُ إلا أن أكونَ مساببهْ
    وَلَوْ لَمْ تَكْنْ نَفْسِي عَلَيَّ عَزِيزَة ً
    لمكَّنتها من كلِّ نذلٍ تحاربهُ
    ولو أنَّني أسعى لنفعي وجدتني
    كثيرَ التَّواني للذي أنا طالبه
    وَلكِنَّني أَسْعَى لأَنْفَعَ صَاحِبي
    وعارٌ على الشبَّعانِ إن جاعَ صاحبه



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> يُخَاطِبني السَّفيهُ بِكُلِّ قُبْحٍ
    يُخَاطِبني السَّفيهُ بِكُلِّ قُبْحٍ
    رقم القصيدة : 14212
    -----------------------------------
    يُخَاطِبني السَّفيهُ بِكُلِّ قُبْحٍ
    فأكرهُ أن أكونَ له مجيبا
    يزيدُ سفاهة ً فأزيدُ حلماً
    كعودٍ زادهُ الإحراقُ طيبا



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> بَلَوْتُ بَني الدُّنيا فَلَمْ أَرَ فِيهمُ
    بَلَوْتُ بَني الدُّنيا فَلَمْ أَرَ فِيهمُ
    رقم القصيدة : 14213
    -----------------------------------
    بَلَوْتُ بَني الدُّنيا فَلَمْ أَرَ فِيهمُ
    سوى من غدا والبخلُ ملءُ إهابه
    فَجَرَّدْتُ مِنْ غِمْدِ القَنَاعَة ِ صَارِماً
    قطعتُ رجائي منهم بذبابه
    فلا ذا يراني واقفاً في طريقهِ
    وَلاَ ذَا يَرَانِي قَاعِداً عِنْدَ بَابِهِ
    غنيِّ بلا مالٍ عن النَّاس كلهم
    وليس الغنى إلا عن الشيء لابه
    إِذَا مَا ظَالِمٌ اسْتَحْسَنَ الظُّلْمَ مَذْهباً
    وَلَجَّ عُتُوّاً فِي قبيحِ اكْتِسابِهِ
    فَكِلْهُ إلى صَرْفِ اللّيَالِي فَإنَّها
    ستبدي له مالم يكن في حسابهِ
    فَكَمْ قَدْ رَأَيْنَا ظَالِماً مُتَمَرِّداً
    يَرَى النَّجْمَ تِيهاً تحْتَ ظِلِّ رِكابِهِ
    فَعَمَّا قليلٍ وَهْوَ في غَفَلاتِهِ
    أَنَاخَتْ صُروفُ الحادِثَاتِ بِبابِهِ
    فَأَصْبَحَ لا مَالٌ وَلاَ جاهٌ يُرْتَجَى
    وَلا حَسَناتٌ تَلْتَقي فِي كتَابِهِ
    وجوزي بالأمرِ الذي كان فاعلاً
    وصبَّ عليهِ الله سوطَ عذابه

  12. [552]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> وَمِنْ الْبَلِيَّة أنْ تُحِـ
    وَمِنْ الْبَلِيَّة أنْ تُحِـ
    رقم القصيدة : 14214
    -----------------------------------
    وَمِنْ الْبَلِيَّة أنْ تُحِـ
    ـبَّ وَلاَ يُحِبُّكَ مَن تُحِبُّهْ
    ويصدُّ عنك بوجههِ
    وتلحُّ أنتَ فلا تغبُّه

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> خبِّرا عني المنجِّمَ أني
    خبِّرا عني المنجِّمَ أني
    رقم القصيدة : 14215
    -----------------------------------
    خبِّرا عني المنجِّمَ أني
    كافرٌ بالذي قضتهُ الكواكبْ
    عَالِماً أنَّ مَا يَكُونُ وَمَا كَانَ
    ن قضاءً من المهيمنِ واجبْ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أنت حسبي، وفيك للقلب حسبُ
    أنت حسبي، وفيك للقلب حسبُ
    رقم القصيدة : 14216
    -----------------------------------
    أنت حسبي، وفيك للقلب حسبُ
    ولحسبي إن صحَّ لي فيكَ حسبُ
    لا أبالي متى ودادك لي صحَّ
    مِنَ الدَّهْرِ مَا تَعَرَّضَ خَطْبُ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذا حارَ أمرُكَ في مَعْنَيَيْن
    إذا حارَ أمرُكَ في مَعْنَيَيْن
    رقم القصيدة : 14217
    -----------------------------------
    إذا حارَ أمرُكَ في مَعْنَيَيْن
    ولم تدرِ حيثُ الخَطَا والصَّوابُ
    فخَالِفْ هَوَاكَ فإنَّ الهوَى
    يقودُ النفوسَ إلى ما يعاب

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أرى الغرَّ في الدنيا إذا كان فاضلاً
    أرى الغرَّ في الدنيا إذا كان فاضلاً
    رقم القصيدة : 14218
    -----------------------------------
    أرى الغرَّ في الدنيا إذا كان فاضلاً
    تَرَقَّى عَلَى رُوس الرِّجَال وَيَخْطُبُ
    وَإنْ كَانَ مِثْلي لا فَضِيلَة َ عِنْدَهُ
    يُقَاسُ بِطِفْلٍ في الشَّوَارِع يَلْعَبُ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ما في المقامِ لذي عقلٍ وذي أدبِ
    ما في المقامِ لذي عقلٍ وذي أدبِ
    رقم القصيدة : 14219
    -----------------------------------
    ما في المقامِ لذي عقلٍ وذي أدبِ
    مِنْ رَاحَة ٍ فَدعِ الأَوْطَانَ واغْتَرِبِ
    سافر تجد عوضاً عمَّن تفارقهُ
    وَانْصِبْ فَإنَّ لَذِيذَ الْعَيْشِ فِي النَّصَبِ
    إني رأيتُ وقوفَ الماء يفسدهُ
    إِنْ سَاحَ طَابَ وَإنْ لَمْ يَجْرِ لَمْ يَطِبِ
    والأسدُ لولا فراقُ الأرض ما افترست
    والسَّهمُ لولا فراقُ القوسِ لم يصب
    والشمس لو وقفت في الفلكِ دائمة ً
    لَمَلَّهَا النَّاسُ مِنْ عُجْمٍ وَمِنَ عَرَبِ
    والتَّبْرَ كالتُّرْبَ مُلْقَى ً في أَمَاكِنِهِ
    والعودُ في أرضه نوعً من الحطب
    فإن تغرَّب هذا عزَّ مطلبهُ
    وإنْ تَغَرَّبَ ذَاكَ عَزَّ كالذَّهَبِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> سَأَضْرِبُ في طُولِ الْبِلاَدِ وَعَرْضِهَا
    سَأَضْرِبُ في طُولِ الْبِلاَدِ وَعَرْضِهَا
    رقم القصيدة : 14220
    -----------------------------------
    سَأَضْرِبُ في طُولِ الْبِلاَدِ وَعَرْضِهَا
    أنالُ مرادي أو أموتُ غريبا
    فإن تلفت نفسي فلله درُّها
    وَإنْ سَلِمَتْ كانَ الرُّجوعُ قَرِيباً

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ومن هابَ الرِّجال تهيبوهُ
    ومن هابَ الرِّجال تهيبوهُ
    رقم القصيدة : 14221
    -----------------------------------
    ومن هابَ الرِّجال تهيبوهُ
    ومنْ حقرَ الرِّجال فلن يهابا
    ومن قضتِ الرِّجالُ لهُ حقوقاً
    وَمَنْ يَعْصِ الرِّجَالَ فَما أصَابَا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> لَمَّا عَفَوْتُ وَلَمْ أحْقِدْ عَلَى أحَدٍ
    لَمَّا عَفَوْتُ وَلَمْ أحْقِدْ عَلَى أحَدٍ
    رقم القصيدة : 14222
    -----------------------------------
    لَمَّا عَفَوْتُ وَلَمْ أحْقِدْ عَلَى أحَدٍ
    أرحتُ نفسي من همَّ العداواتِ
    إنِّي أُحَيي عَدُوِّي عنْدَ رُؤْيَتِهِ
    لأدفعَ الشَّرَّ عني بالتحياتِ
    وأُظْهِرُ الْبِشرَ لِلإِنْسَانِ أُبْغِضهُ
    كما إنْ قدْ حَشى قَلْبي مَحَبَّاتِ
    النَّاسُ داءٌ وَدَاءُ النَّاسِ قُرْبُهُمُ
    وفي اعتزالهمُ قطعُ المودَّاتِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> يا لهْفَ نفسي على مالٍ أُفَرِّقُهُ
    يا لهْفَ نفسي على مالٍ أُفَرِّقُهُ
    رقم القصيدة : 14223
    -----------------------------------
    يا لهْفَ نفسي على مالٍ أُفَرِّقُهُ
    عَلَى المُقِلِّين مِن أهلِ المروءَاتِ
    إنَّ اعتذاري إلى من جاء يسألني
    ما ليسَ عِندِي لَمِنْ إحْدى المصيباتِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> قُضَاة ُ الدهر قدْ ضَلُّوا
    قُضَاة ُ الدهر قدْ ضَلُّوا
    رقم القصيدة : 14224
    -----------------------------------
    قُضَاة ُ الدهر قدْ ضَلُّوا
    فقد باتت خسارتهمْ
    فباعوا الدين بالدنيا
    فما رَبِحَتْ تجارتُهمْ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> وأنطقتِ الدَّراهمُ بعدَ صمتٍ
    وأنطقتِ الدَّراهمُ بعدَ صمتٍ
    رقم القصيدة : 14225
    -----------------------------------
    وأنطقتِ الدَّراهمُ بعدَ صمتٍ
    أناساً بعدما كانوا سكوتا
    فما عطفوا على أحدٍ بفضلٍ
    ولا عرفوا لمكرمة ٍ ثبوتا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> آلُ النبيِّ ذريعتي
    آلُ النبيِّ ذريعتي
    رقم القصيدة : 14226
    -----------------------------------
    آلُ النبيِّ ذريعتي
    وهُمُو إليْهِ وَسِيلَتِي
    أرْجُو بهمْ أُعْطَى غَداً
    بيدي اليمين صحيفتي

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> اصبر على مرِّ الجفا من معلمٍ
    اصبر على مرِّ الجفا من معلمٍ
    رقم القصيدة : 14227
    -----------------------------------
    اصبر على مرِّ الجفا من معلمٍ
    فإنَّ رسوبَ العلمِ في نفراتهِ
    ومنْ لم يذق مرَّ التعلمِ ساعة ً
    تجرَّعَ نلَّ الجهل طولَ حياته
    ومن فاتهُ التَّعليمُ وقتَ شبابهِ
    فكبِّر عليه أربعاً لوفاته
    وَذَاتُ الْفَتَى ـ واللَّهِ ـ بالْعِلْمِ وَالتُّقَى
    إذا لم يكونا لا اعتبار لذاتهِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أُحِبُّ مِنَ الإخْوانِ كُلَّ مُوَاتي
    أُحِبُّ مِنَ الإخْوانِ كُلَّ مُوَاتي
    رقم القصيدة : 14228
    -----------------------------------
    أُحِبُّ مِنَ الإخْوانِ كُلَّ مُوَاتي
    وَكلَّ غَضِيض الطَّرْفِ عَن عَثَرَاتي
    يُوَافِقُنِي في كُلِّ أَمْرٍ أُرِيدُهُ
    ويحفظي حياً وبعدَ مماتي
    فَمِنْ لِي بِهذَا؟ لَيْتَ أَنِّي أَصَبْتُهُ
    لَقَاسَمْتُهُ مَالِي مِنَ الْحَسَنَاتِ
    تَصَفَّحْتُ إخْوَاني فَكانَ أقلَّهُمْ
    على كثرة ِ الإخوان أهلُ ثقاتي

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ماذا يخبِّرُ ضيفُ بيتكَ أهلهُ
    ماذا يخبِّرُ ضيفُ بيتكَ أهلهُ
    رقم القصيدة : 14229
    -----------------------------------
    ماذا يخبِّرُ ضيفُ بيتكَ أهلهُ
    إن سيلَ كيفَ معادهُ ومعاجه
    أيقولُ: جاوزتُ الفراتَ ولم أنل
    ريَّاً لديهِ وقد طغت أمواجهُ
    وَرِقِيتُ في دَرَجِ الْعلاَ فَتَضَايَقَتْ
    عمَّا أريدُ شعابهُ وفجاجه
    ولتخبرنَّ خصاصتي بتملُّقي
    والماء يخبرُ عن قذاهُ زجاجة ُ
    عنْدِي يَوَاقِيتُ الْقَرِيضِ وَدُرُّهُ
    وَعَلَيّ إكْلِيلُ الْكَلاَم وَتَاجُهُ
    تربي على روضِ الرُّبا أزهارهُ
    وَيَرُفُّ في نَادِي النَّدى دِيبَاجُهُ
    وَالشَّاعِرُ المِنْطِيقُ أسْوَدُ سالخٌ
    وَالشعْرُ مِنْهُ لُعَابُهُ وَمُجَاجُهُ
    وَعَدَاوَة ُ الشّعَرَاءِ دَاءٌ مُعْضِلٌ
    وَلَقَدْ يَهُونُ عَلَى الْكَرِيمِ عِلاَجُهُ

  13. [553]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> وَلَرُبَّ نَازِلَة ٍ يَضِيقُ لَهَا الْفَتَى
    وَلَرُبَّ نَازِلَة ٍ يَضِيقُ لَهَا الْفَتَى
    رقم القصيدة : 14230
    -----------------------------------
    وَلَرُبَّ نَازِلَة ٍ يَضِيقُ لَهَا الْفَتَى
    ذرعاً، وعند الله منها المخرجُ
    ضاقت فلمَّا استحكمت حلقاتها
    فرجت، وكنتُ أظنُّهالا تفرجُ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> صَبْراً جَمِيلاً ما أقربَ الفَرَجَا
    صَبْراً جَمِيلاً ما أقربَ الفَرَجَا
    رقم القصيدة : 14231
    -----------------------------------
    صَبْراً جَمِيلاً ما أقربَ الفَرَجَا
    من رَاقَبَ اللَّهَ فِي الأمورِ نَجَا
    منْ صدق الله لم ينلهُ أذى
    ومن رجَاهُ يكونُ حيثُ رَجَا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> قالوا سكتُّ وقد خوصمتُ قلتُ لهم
    قالوا سكتُّ وقد خوصمتُ قلتُ لهم
    رقم القصيدة : 14232
    -----------------------------------
    قالوا سكتُّ وقد خوصمتُ قلتُ لهم
    إنَّ الجوابَ لبابِ الشرِّ مفتاحُ
    والصمَّتُ عن جاهلٍ أو أحمقٍ شرفُ
    وفيه أيضاً لصونِ العرضِ إصلاحُ
    أما تَرَى الأُسْدَ تُخْشى وهْي صَامِتة ٌ؟
    والكلبُ يخسى لعمري وهو نباحُ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> فقيهاً وصوفياً فكن ليسَ واحداً
    فقيهاً وصوفياً فكن ليسَ واحداً
    رقم القصيدة : 14233
    -----------------------------------
    فقيهاً وصوفياً فكن ليسَ واحداً
    فَإني وَحَقِّ اللَّهِ إيَّاكَ أَنْصَحُ
    فذلك قاسٍ، لم يذق قلبه تقى ْ
    وهذا جهولٌ، كيف ذو الجهل يصلحُ؟

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> محنُ الزَّمانِ كثيرة ٌ لا تنقضي
    محنُ الزَّمانِ كثيرة ٌ لا تنقضي
    رقم القصيدة : 14234
    -----------------------------------
    محنُ الزَّمانِ كثيرة ٌ لا تنقضي
    وسرورهُ يأتيكَ كالأعيادِ
    مَلَكَ الأَكَابِرَ فَاسْتَرقَّ رِقَابَهُمْ
    وَتَرَاهُ رِقًّا في يَدِ الأَوْغَادِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> قالوا ترفضتَ قلتُ: كلا
    قالوا ترفضتَ قلتُ: كلا
    رقم القصيدة : 14235
    -----------------------------------
    قالوا ترفضتَ قلتُ: كلا
    مَا الرَّفْضُ دِيني وَلاَ اعْتِقَادِي
    لكنْ توليتُ غير شكَّ
    خيرَ إمامٍ وخيرَ هادي
    إنْ كانَ حُبُّ الْوَلِيِّ رَفْضاً
    فإنَّ رفضي إلى العبادِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ليتَ الكلابَ لنا كانت مجاورة ً
    ليتَ الكلابَ لنا كانت مجاورة ً
    رقم القصيدة : 14236
    -----------------------------------
    ليتَ الكلابَ لنا كانت مجاورة ً
    وَلَيْتَنَا لا نَرَى مِمَّا نَرَى أَحَدَا
    إنّض الكلابَ لتهدي في مواطنها
    تَبْقَ سَعِيداً إِذَا مَا كنْتَ مُنْفَرِدَا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> تمنَّى رجالٌ أن أموتَ وإنْ أمُتْ
    تمنَّى رجالٌ أن أموتَ وإنْ أمُتْ
    رقم القصيدة : 14237
    -----------------------------------
    تمنَّى رجالٌ أن أموتَ وإنْ أمُتْ
    فتلكَسبيلٌ لستُ فيها بأوحدِ
    فَقلْ للذِي يبغِي خلافَ الذِي مَضَى
    تهيأ لأخرى مثلها فكأن قدِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> وَلَمَّا أَتَيْتُ النَّاسَ أَطْلُبُ عِنْدَهُمْ
    وَلَمَّا أَتَيْتُ النَّاسَ أَطْلُبُ عِنْدَهُمْ
    رقم القصيدة : 14238
    -----------------------------------
    وَلَمَّا أَتَيْتُ النَّاسَ أَطْلُبُ عِنْدَهُمْ
    أخا ثقة ٍ عند ابتلاء الشدائد
    تقلبتُ في دهري رخاءً وشدَّة ً
    وناديتُ في الأحياء هل من مساعد؟
    فلم أرَ فيما ساءني غير شامت
    وَلَمْ أَرَ فِيما سَرَّنِي غَيْرَ حاسِدِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إنِّي صَحِبْتُ أناساً مَا لَهُمْ عَدَدُ
    إنِّي صَحِبْتُ أناساً مَا لَهُمْ عَدَدُ
    رقم القصيدة : 14239
    -----------------------------------
    إنِّي صَحِبْتُ أناساً مَا لَهُمْ عَدَدُ
    وَكُنْت أَحْسبُ أنِّي قَدْ مَلأَتُ يدِي
    لَمَّا بَلَوْتُ أخِلائي وَجَدْتُهُمُ
    كالدَّهرِ في الغدرِ لم يبقوا على أحدِ
    إن غبتُ قشرُّ الناس يشتمني
    وَإنْ مَرضْتُ فَخَيْرُ النَّاسِ لَمْ يَعُدِ
    وإن رأوني بخيرٍ ساءهم فرحي
    وإن رأوني بشرَّ سرَّهم نكدي

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ومتعبُ العيسَ مرتاحاً إلى بلدِ
    ومتعبُ العيسَ مرتاحاً إلى بلدِ
    رقم القصيدة : 14240
    -----------------------------------
    ومتعبُ العيسَ مرتاحاً إلى بلدِ
    والموتُ يطلُبُه من ذَلِكَ البلدِ
    وضاحك والمنايا فوقَ هامته
    لو كانَ يعلمُ غيباً ماتَ من كمدِ
    من كانَ لَمْ يُؤْتَ عِلْماً في بقاءِ غدٍ
    ماذا تفكرهُ في رزقِ بعد غدِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> عفا الله عن عبدِ أعانَ بدعوة ٍ
    عفا الله عن عبدِ أعانَ بدعوة ٍ
    رقم القصيدة : 14241
    -----------------------------------
    عفا الله عن عبدِ أعانَ بدعوة ٍ
    خليلين كانا دائمين على الودِّ
    إلى أن مشى واشي الهوى بنميمة ٍ
    إلى ذَاكَ مِنْ هذَا فَزَالاَ عَنِ الْعَهْدِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إن كنتَ تغدو في النُّنوبِ جليدا
    إن كنتَ تغدو في النُّنوبِ جليدا
    رقم القصيدة : 14242
    -----------------------------------
    إن كنتَ تغدو في النُّنوبِ جليدا
    وتخافُ في يومِ المعادِ وعيدا
    فَلَقَدْ أَتَاكَ مِنَ الْمُهَيْمِنِ عَفْوُهُ
    وأفاضَ من نعمٍ عليكَ مزيدا
    لاَ تَيْأَسَنْ مِنْ لطفِ رَبِّكَ في الْحَشَا
    في بطنِ أمكَ مضة ً ووايدا
    لو شاءَ أن تصلى جهنم خالدا
    ما كانَ أنهمَ قلبكَ التوحيدا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذا أصبحتُ عندي قوتُ يومي
    إذا أصبحتُ عندي قوتُ يومي
    رقم القصيدة : 14243
    -----------------------------------
    إذا أصبحتُ عندي قوتُ يومي
    فخلُ الهمُ عنّي يا سعيدُ
    وَلاَ تخطرْ هُمُوم غَد بِبَالي
    فإنَّ غَداً لَهُ رِزْقٌ جَدِيدُ
    أسلم إن أراد الله أمراً
    فَأَتْرُكُ مَا أُرِيدُ لِمَا مَا أُريدُ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> وَلَوْلا الشِّعْرُ بِالعُلَمَاءِ يُزُرِي
    وَلَوْلا الشِّعْرُ بِالعُلَمَاءِ يُزُرِي
    رقم القصيدة : 14244
    -----------------------------------
    وَلَوْلا الشِّعْرُ بِالعُلَمَاءِ يُزُرِي
    لَكُنْتُ الْيَوْمَ أَشْعَرَ مِنْ لَبِيدِ
    وأشجعَ في الوغى من كلِّليثٍ
    وآلِ مهلَّبٍ وبني يزيدِ
    ولولا خشية ُ الرَّحمنِ ربِّي
    حسبتُ الناسَ كلهمُ عبيدي

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أرى راحة ً للحقِّ عند قضائهِ
    أرى راحة ً للحقِّ عند قضائهِ
    رقم القصيدة : 14245
    -----------------------------------
    أرى راحة ً للحقِّ عند قضائهِ
    ويثقلُ يوماً إن تركتُ على عمدِ
    وحسبُكَ حظّاً أَنْ تُرَى غيرَ كاذبٍ
    وقولكَ لم أعلم وذاك من الجهدِ
    ومن يقضِ حقَّ الجارِ بعدَ ابنِ عَمه
    وصاحبهِ الأدنى على القربِ والبعدِ
    يعشْ سَيِّداً يستعذبُ الناسُ ذكرَهُ
    وإن نابهُ حقٌّ أتوهُ على قصدِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> يُريدُ الْمَرْءُ أَنْ يُعْطَى مُنَاهُ
    يُريدُ الْمَرْءُ أَنْ يُعْطَى مُنَاهُ
    رقم القصيدة : 14246
    -----------------------------------
    يُريدُ الْمَرْءُ أَنْ يُعْطَى مُنَاهُ
    وَيَأْبَى اللَّهُ إلاَّ مَا أرَادَا
    يَقُولُ الْمَرْءُ فَائِدَتِي وَمَالي
    وتقوى الله أفضلُ ما استفادا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> يا مَنْ يُعَانِقُ دُنْيَا لا بَقَاءَ لَهَا
    يا مَنْ يُعَانِقُ دُنْيَا لا بَقَاءَ لَهَا
    رقم القصيدة : 14247
    -----------------------------------
    يا مَنْ يُعَانِقُ دُنْيَا لا بَقَاءَ لَهَا
    يُمسِي وَيُصْبِحُ في دُنْيَاهُ سَفَّارا
    هَلاَّ تَرَكْتَ لِذِي الدُّنْيَا مُعَانَقَة ً
    حتى تعاتقَ في الفردوسِ أبكارا
    إن كنت تبغي جنانَ الخلد تسكنها
    فَيَنْبَغِي لكَ أنْ لا تَأْمَنَ النَّارا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أمطري لؤلؤاًجبالَ سرنديـ
    أمطري لؤلؤاًجبالَ سرنديـ
    رقم القصيدة : 14248
    -----------------------------------
    أمطري لؤلؤاًجبالَ سرنديـ
    ـبَ وَفِيضي آبارَ تكرورَ تِبْرَا
    أَنَا إنْ عِشْتُ لَسْتُ أعْدَمُ قُوتاً
    وَإذا متّ لَسْتُ أعْدَمُ قَبْرَا
    همتي همَّة ُ الملوكِ ونفسي
    نَفْسُ حُرٍّ تَرَى الْمَذَلَّة َ كُفْرَا
    وإذا ما قبعتُ بالقوتِ عمري
    فَلِمَاذَا أزورُ زَيْداً وَعَمْرَا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> الدَّهْرُ يَوْمَانِ ذا أَمْنٌ وَذَا خَطَرُ
    الدَّهْرُ يَوْمَانِ ذا أَمْنٌ وَذَا خَطَرُ
    رقم القصيدة : 14249
    -----------------------------------
    الدَّهْرُ يَوْمَانِ ذا أَمْنٌ وَذَا خَطَرُ
    وَالْعَيْشُ عَيْشَانِ ذَا صَفْوٌ وَذا كَدَرُ
    أَمَا تَرَى الْبَحْرَ تَعْلُو فَوْقَهُ جِيَفٌ
    وَتَسْتَقِرُّ بأقْصى قَاعِهِ الدُّرَرُ
    وَفِي السَّماءِ نُجُومٌ لا عِدَادَ لَهَا
    وَلَيْسَ يُكْسَفُ إلاَّ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ

  14. [554]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))


    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> وجدتُ سكوتي متجراً فلزمتهُ
    وجدتُ سكوتي متجراً فلزمتهُ
    رقم القصيدة : 14250
    -----------------------------------
    وجدتُ سكوتي متجراً فلزمتهُ
    إذَا لَمْ أجِدْ رِبحاً فَلَسْتُ بِخَاسِرِ
    وَمَا الصَّمْتُ إلاَّ في الرِّجَالِ مَتَاجرٌ
    وتاجرهُ يعلو على كل تاجرِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> تاهَ الأعيرج واستعلى به الخطرُ
    تاهَ الأعيرج واستعلى به الخطرُ
    رقم القصيدة : 14251
    -----------------------------------
    تاهَ الأعيرج واستعلى به الخطرُ
    فقل لهُ خيرُ ما استعملتهُ الحذرُ
    أحسنتَ طنك بالأيامِ إذ حسنتُ
    وَلَمْ تَخَفْ سُوءَ مَا تَأْتِي بِهِ الْقَدَرُ
    وسالمتكَ الليالي فاغتررت بها
    وعندَ صفوِ الليالي يحدثُ الكدرُ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> اقبل معاذيرَ من يأتيكَ معتذراً
    اقبل معاذيرَ من يأتيكَ معتذراً
    رقم القصيدة : 14252
    -----------------------------------
    اقبل معاذيرَ من يأتيكَ معتذراً
    إنْ يرَّ عندكَ فيما قال: أو فجرا
    لقد أطاعكَ منْ يرضيك ظاهرة ً
    وقد أجلَّكَ من يعصيكَ مستترا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذَا مَا كُنْتَ ذَا فَضْلٍ وَعِلْمٍ
    إذَا مَا كُنْتَ ذَا فَضْلٍ وَعِلْمٍ
    رقم القصيدة : 14253
    -----------------------------------
    إذَا مَا كُنْتَ ذَا فَضْلٍ وَعِلْمٍ
    بما اختلف الأوائلُ والأواخر
    فَنَاظِرْ مَنْ تُنَاظِرُ في سُكُونٍ
    حليماً لا تلحُ ولا تكابر
    يُفِيدُكَ مَا اسْتَفَادَ بِلا امْتِنانٍ
    مِنَ النُّكَتِ اللَّطِيفَة ِ وَالنَّوَادِر
    وإياكَ اللَّجوحَ ومنُ يرائي
    بأني قد غلبتُ، ومن يفاخر
    فَإنَّ الشرَّ في جَنَبَاتِ هَذَا
    يمنِّي بالتقاطع والتدابر

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذَا لَمْ أجِدْ خِلاًّ تَقِيَّاً فَوِحْدَتي
    إذَا لَمْ أجِدْ خِلاًّ تَقِيَّاً فَوِحْدَتي
    رقم القصيدة : 14254
    -----------------------------------
    إذَا لَمْ أجِدْ خِلاًّ تَقِيَّاً فَوِحْدَتي
    ألذُ وأشهى من غويَّ أعاشرهُ
    وأجلسَ وحدي للعبادة آمناً
    أقرُّ لعيشي من جليسِ أحاذره

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> كُنْ سَائراً في ذا الزَّمَانِ بِسَيْرِهِ
    كُنْ سَائراً في ذا الزَّمَانِ بِسَيْرِهِ
    رقم القصيدة : 14255
    -----------------------------------
    كُنْ سَائراً في ذا الزَّمَانِ بِسَيْرِهِ
    وَعَنِ الْوَرَى كُنْ رَاهِباً في ديْرِهِ
    واغسل يديك من الزَّمانِ وأهلهِ
    وَاحْذَرْ مَوَدَّتَهُمْ تَنَلْ مِنْ خَيْرِهِ
    إني اطَّلعتُ فلم أجد لي صاحباً
    أصحبهُ في الدهرِ ولا في غيرهِ
    فتركتُ أسفلهم لكثرة ِ شرهِ
    وتركتُ أعلاهمُ لقلِّة خيره

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> صَدِيقٌ لَيْسَ يَنْفَعُ يَوْمَ بُؤْسٍ
    صَدِيقٌ لَيْسَ يَنْفَعُ يَوْمَ بُؤْسٍ
    رقم القصيدة : 14256
    -----------------------------------
    صَدِيقٌ لَيْسَ يَنْفَعُ يَوْمَ بُؤْسٍ
    قَرِيبٌ مِنْ عَدُوٍّ في الْقِيَاسِ
    وَمَا يَبْقَى الصَّدِيقُ بِكُلِّ عَصْرٍ
    ولا الإخوانُ إلا للتآسي
    عمرتُ الدَّهرَ ملتمساً بجهدي
    أخا ثقة ٍ فألهاني التماسي
    تنكرتِ البلادُ ومن بجهدي
    كَأنَّ أُنَاسَهَا لَيْسُوا بِنَاس

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> قلبي برحمتكَ اللهمَّ نو أنسِ
    قلبي برحمتكَ اللهمَّ نو أنسِ
    رقم القصيدة : 14257
    -----------------------------------
    قلبي برحمتكَ اللهمَّ نو أنسِ
    في السِّرِّ والجهرِ والإصباحِ والغلسِ
    وما تقَّلبتُ من نومي وفي سنتي
    إلا وذكركَ بين النَّفس والنَّفسِ
    لقد مننتَ على قلبي بمعرفة ٍ
    بِأنَّكَ اللَّهُ ذُو الآلاءِ وَالْقَدْسِ
    وقد أتيتُ ذنوباً أنت تعلمها
    وَلَمْ تَكُنْ فَاضِحي فِيهَا بِفِعْلِ مسي
    فَامْنُنْ عَلَيَّ بِذِكْرِ الصَّالِحِينَ وَلا
    تجعل عليَّ إذا في الدِّين من لبسِ
    وَكُنْ مَعِي طُولَ دُنْيَايَ وَآخِرَتي
    ويوم حشري بما أنزلتَ في عبس

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> يا وعظَ الناس عمَّا أنتَ قاعلهُ
    يا وعظَ الناس عمَّا أنتَ قاعلهُ
    رقم القصيدة : 14258
    -----------------------------------
    يا وعظَ الناس عمَّا أنتَ قاعلهُ
    يَا مَنْ يُعَدُّ عَلَيْهِ العُمْرُ بِالنَّفَسِ
    احفظ لشبيكَ من عيبٍ يدنسهُ
    إنَّ البياض قليلُ الحملِ للدنسِ
    كحاملٍ لثياب النَّاسِ يغسلها
    وثوبهُ غارقٌ في الرَّجسِ والنَّجسِ
    تَبْغي النَّجَاة َ وَلَمْ تَسْلُكْ طَرِيقَتَهَا
    إنَّ السَّفِينَة َ لاَ تَجْرِي عَلَى اليَبَسِ
    ركوبكَ النَّعشَ ينسيك الرُّكوب على
    مَا كُنْتَ تَرْكَبُ مِنْ بَغْلٍ وَمِنْ فَرَسِ
    يومَ القيامة ِ لا مالٌ ولا ولدٌ
    وضمَّة ُ القبرِ تنسي ليلة العُرسِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> لَقَلْعُ ضِرْسٍ وَضَرْبُ حَبْسِ
    لَقَلْعُ ضِرْسٍ وَضَرْبُ حَبْسِ
    رقم القصيدة : 14259
    -----------------------------------
    لَقَلْعُ ضِرْسٍ وَضَرْبُ حَبْسِ
    ونزعُ نفسٍ وردُّ أمسِ
    وَقَرُّ بَرْدٍ وَقَوْدُ فرْدِ
    ودبغُ جلدٍ يغير شمسِ
    وأكلُ ضبَّ وصيدُ ذبُّ
    وصرفُ حبَّ بأرضِ خرسِ
    ونفخُ نارٍ وحملَ عارٍ
    وبيعُ دارٍ بريعِ فلس
    وبيعُ خفَّ وعدمُ إلفِ
    وضربُ إلفٍ بحبلِ قلسِ
    أهونُ من وقفة الحرِّ
    يرجو نوالاً ببابِ نحسِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> العلمُ مغرسُ كلِّ فخرٍ
    العلمُ مغرسُ كلِّ فخرٍ
    رقم القصيدة : 14260
    -----------------------------------
    العلمُ مغرسُ كلِّ فخرٍ
    وَاحُذَرْ يَفُوتُك فَخْرُ ذَاكَ المغْرَسِ
    واعلم بأنَّ العلم ينالهُ
    مَنْ هَمُّهُ في مَطْعَمٍ أَوْ مَلْبَسٍ
    إلاَّ أَخُو العِلمِ الَّذِي يُعْنَى بِهِ
    في حالتيه: عاريا أو مكتسي
    فاجعل لنفسكَ منهُ حظاً وافراً
    وَاهْجُرْ لَهُ طِيبَ الرُّقَادِ وَعَبسِ
    فَلَعَلَّ يَوْماً إنْ حَضَرْتَ بِمَجْلِسٍ
    كنتَ الرئيس وفخرّ ذاك المجلسِ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> شهدتُ بأنَّ الله لا ربَّ غيرهُ
    شهدتُ بأنَّ الله لا ربَّ غيرهُ
    رقم القصيدة : 14261
    -----------------------------------
    شهدتُ بأنَّ الله لا ربَّ غيرهُ
    وَأشْهَدُ أنَّ البَعْثَ حَقٌّ وَأخْلَصُ
    وأنَّ عرى الإيمان قولٌ مبينٌ
    وفعلٌ زكيِّ قد يزيدُ وينقص
    وَأنَّ أبَا بَكْرٍ خَلِيفَة ُ رَبِّهِ
    وكان أبو حفصٍ على الخير يحرصُ
    وَأُشْهِدُ رَبِّي أنَّ عُثْمانَ فَاضِلٌ
    وأنَّ عليا فضيلهُ متخصِّصُ
    اتمهُ قومٍ يهتدى بهداهمُ
    لَحَى اللَّهُ مَنْ إيَّاهُمُ يَتَنَقَّصُ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> شَكَوْتُ إلَى وَكِيعٍ سُوءَ حِفْظِي
    شَكَوْتُ إلَى وَكِيعٍ سُوءَ حِفْظِي
    رقم القصيدة : 14262
    -----------------------------------
    شَكَوْتُ إلَى وَكِيعٍ سُوءَ حِفْظِي
    فَأرْشَدَنِي إلَى تَرْكِ المعَاصي
    وَأخْبَرَنِي بأَنَّ العِلْمَ نُورٌ
    ونورُ الله لا يهدى لعاصي

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذا لم تجودوا والأمورُ بكم تمضى
    إذا لم تجودوا والأمورُ بكم تمضى
    رقم القصيدة : 14263
    -----------------------------------
    إذا لم تجودوا والأمورُ بكم تمضى
    وَقَدْ مَلَكَتْ أيْدِيكُمُ البَسْطَ والقَبْضَا
    فَمَاذَا يُرَجَّى مِنْكُمُ إنْ عَزَلْتُمُ
    وَعَضَّتْكُمُ الدُّنْيَا بِأنْيابِهَا عَضَّا
    وَتَسْتَرْجِعُ الأَيَّامُ مَا وَهَبَتْكُمُ
    ومن عادة ِ الأيام تسترجعُ القرضا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> تَعَمَّدني بِنُصْحِكَ في انْفِرَادِي
    تَعَمَّدني بِنُصْحِكَ في انْفِرَادِي
    رقم القصيدة : 14264
    -----------------------------------
    تَعَمَّدني بِنُصْحِكَ في انْفِرَادِي
    وجنِّني النصيحة َ في الجماعهْ
    فَإِنَّ النُّصْحَ بَيْنَ النَّاسِ نَوْعٌ
    من التوبيخِ لا أرضى استماعه
    وَإنْ خَالَفْتنِي وَعَصَيْتَ قَوْلِي
    فَلاَ تَجْزَعْ إذَا لَمْ تُعْطَ طَاعَه

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> الْمَرْءُ إنْ كَانَ عَاقِلاً وَرِعاً
    الْمَرْءُ إنْ كَانَ عَاقِلاً وَرِعاً
    رقم القصيدة : 14265
    -----------------------------------
    الْمَرْءُ إنْ كَانَ عَاقِلاً وَرِعاً
    أشغلهُ عن عيوبِ غيرهِ ورعهْ
    كما العليلُ السقيمُ اشغلهُ
    عن وجعِ الناسِ كلِّهم وجعِْ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> حسبي بعلمِ أن نفعْ
    حسبي بعلمِ أن نفعْ
    رقم القصيدة : 14266
    -----------------------------------
    حسبي بعلمِ أن نفعْ
    ما الذُّلُّ إلا في الطمعْ
    مَن رَاقَبَ الله رَجَع
    عن سوء ما كانَ صنعْ
    مَا طَارَ طَير فَارتَفَع
    إلا كما طارَ وقعْ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ورب ظلوم كفيت بحربه
    ورب ظلوم كفيت بحربه
    رقم القصيدة : 14267
    -----------------------------------
    ورب ظلوم كفيت بحربه
    فَأَوْقَعَهُ الْمَقْدُورُ أيَّ وُقُوعِ
    فما كان لي الإسلام إلاتعبدا
    وَأدْعِيَة ً لا تُتَّقَى بِدُرُوعِ
    وَحَسْبُكَ أنْ يَنْجُو الظَّلُومُ وَخَلْفَهُ
    سِهَامُ دُعَاءٍ مِنْ قِسِيٍّ رُكُوعِ
    مُرَيِّشَة ً بالْهُدْبِ مِنْ كُلِّ سَاهِر
    منهلة أطرافها بدموع

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> تَعْصِي الإِله وَأنْتَ تُظْهِرُ حُبَّهُ
    تَعْصِي الإِله وَأنْتَ تُظْهِرُ حُبَّهُ
    رقم القصيدة : 14268
    -----------------------------------
    تَعْصِي الإِله وَأنْتَ تُظْهِرُ حُبَّهُ
    هذا محالٌ في القياس بديعُ
    لَوْ كانَ حُبُّكَ صَادِقاً لأَطَعْتَهُ
    إنَّ الْمُحِبَّ لِمَنْ يُحِبُّ مُطِيعُ
    في كلِّ يومٍ يبتديكَ بنعمة ٍ
    منهُ وأنتَ لشكرِ ذاكَ مضيعُ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> العبدُ حرٌّ إن قَنَعْ
    العبدُ حرٌّ إن قَنَعْ
    رقم القصيدة : 14270
    -----------------------------------
    العبدُ حرٌّ إن قَنَعْ
    والحرُّ عبدٌ إن طبع
    فاقنعْ ولا تطمعْ فلاَ
    شيءٌ يشينُ سوى الطمع

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذا المرءُ لا يرعاكَ إلا تكُّفاً
    إذا المرءُ لا يرعاكَ إلا تكُّفاً
    رقم القصيدة : 14271
    -----------------------------------
    إذا المرءُ لا يرعاكَ إلا تكُّلفاً
    فدعهُ ولا تكثر عليه التَّأسفا
    فَفِي النَّاسِ أبْدَالٌ وَفي التَّرْكِ رَاحة ٌ
    وفي القلبِ صبرٌ للحبيب ولو جفا
    فَمَا كُلُّ مَنْ تَهْوَاهُ يَهْوَاكَ قَلْبُهُ
    وَلا كلُّ مَنْ صَافَيْتَه لَكَ قَدْ صَفَا
    إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ً
    فلا خيرَ في ودٍ يجيءُ تكلُّفا
    ولا خيرَ في خلٍّ يخونُ خليلهُ
    ويلقاهُ من بعدِ المودَّة ِ بالجفا
    وَيُنْكِرُ عَيْشاً قَدْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ
    وَيُظْهِرُ سِرًّا بِالأَمْسِ قَدْ خَفَا
    سَلامٌ عَلَى الدُّنْيَا إذا لَمْ يَكُنْ بِهَا ** صديق صدوق صادق الود منصفا

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> لقد زان البلادَ ومن عليها
    لقد زان البلادَ ومن عليها
    رقم القصيدة : 14272
    -----------------------------------
    لقد زان البلادَ ومن عليها
    إمَامُ المسْلِمينَ أبُو حَنِيفة
    بأحكامِ وآثارِ وفقهٍ
    كآيَاتِ الزَّبُورِ عَلَى الصَّحِيفَة
    فما بالمشرقين له نظيرٌ
    ولا بالمغربين ولا بكوفه
    فَرَحْمَة ُ رَبِّنا أبداً عَليْهِ
    مَدَى الأَيَّامِ مَا قُرِئَتْ صَحِيفة

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أكلَ العقابُ بقوة ٍ جيفَ الفلا
    أكلَ العقابُ بقوة ٍ جيفَ الفلا
    رقم القصيدة : 14273
    -----------------------------------
    أكلَ العقابُ بقوة ٍ جيفَ الفلا
    وجنى الذبابُ الشُّهدَ وهو ضعيفُ

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ارْحَلْ بِنَفْسِكَ مِنْ أَرْضٍ تُضَامُ بِهَا
    ارْحَلْ بِنَفْسِكَ مِنْ أَرْضٍ تُضَامُ بِهَا
    رقم القصيدة : 14274
    -----------------------------------
    ارْحَلْ بِنَفْسِكَ مِنْ أَرْضٍ تُضَامُ بِهَا
    وَلاَ تَكُنْ مِنْ فِرَاقِ الأَهْلِ فِي حُرَقِ
    فاعنبرُ الخامُ روثٌ في مواطنهِ
    وَفِي التَّغَرُّبِ مَحْمُولٌ عَلَى الْعُنُقِ
    والكحلُ نوعٌ منَ الأحجارِ تنظرهُ
    فِي أرضِهِ وَهْوَ مَرْمِيٌّ عَلَى الطُّرُقِ
    لمَّا تغرَّبَ حازَ الفضلَ أجمعهُ
    فَصَارَ يُحْمَلُ بَيْنَ الْجَفْنِ وَالْحَدَقِ

  15. [555]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> سَهَرِي لِتَنْقِيحِ العُلُومِ أَلَذُّ لي
    سَهَرِي لِتَنْقِيحِ العُلُومِ أَلَذُّ لي
    رقم القصيدة : 14275
    -----------------------------------
    سَهَرِي لِتَنْقِيحِ العُلُومِ أَلَذُّ لي
    مِنْ وَصْلِ غَانِية ٍ وَطيبِ عِنَاقِ
    وصريرُ أقلامي على صفحائها
    أحلى منَ الدَّكاءِ والعشاقِ
    وَأَلَذُّ مِنْ نَقْرِ الفتاة لِدُفِّهَا
    نقري لألقي الرَّملَ عن أوراقي
    وتمايلي طرباً لحلِّ عويصة ٍ
    في الدَّرْسِ أَشْهَى مِنْ مُدَامَة ِ سَاقِ
    وأبيتُ سهرانَ الدُّجا ونبيتهُ
    نَوْماً وَتَبْغي بَعْدَ ذَاكَ لِحَاقِي؟



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> فَإذا سَمِعْتَ بِأَنّ مَحْدُودَاً حَوَى
    فَإذا سَمِعْتَ بِأَنّ مَحْدُودَاً حَوَى
    رقم القصيدة : 14276
    -----------------------------------
    فَإذا سَمِعْتَ بِأَنّ مَحْدُودَاً حَوَى
    عوداً فأثمرَ في يديهِ فصدِّقِ
    وَإذا سَمِعْتَ بأنَّ مَحْرُوماً أَتَى
    مَاءً لِيَشْرَبَهُ فَغَاضَ فَحَقِّقِ
    لَوْ كانَ بِالْحِيَلِ الغنى لوَجَدْتَنِي
    بنجومِ أقطارِ السماءِ تعلقي
    لكنَّ من رزقَ الحجا حرمَ الغني
    ضِدَّانِ مُفْتَرقَانِ أيَّ تَفَرُّقِ
    وأحقُّ خلقِ اللهِ بالهمِّ امرؤٌ
    ذُو هِمَّة ً يُبْلَى بِرِزْقٍ ضَيِّقِ
    وَمِنَ الدليل عَلَى القَضَاءِ وحكْمِهِ
    بؤسُ البيبِ وطيبُ عيشِ الأحمقِ
    إنَّ الذي رزقَ اليسارَ فلم ينل
    أجراً ولا حمداً لغيرُ موَّ فقِ
    وَالجَدُّ يُدْنِي كُلَّ أَمرٍ شَاسعٍ
    والجَد يَفْتَحُ كُلَّ بَابٍ مُغَلقِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذا المرءُ أفشى سرَّهُ بلسانهِ
    إذا المرءُ أفشى سرَّهُ بلسانهِ
    رقم القصيدة : 14277
    -----------------------------------
    إذا المرءُ أفشى سرَّهُ بلسانهِ
    وَلاَمَ عَليهِ غَيْرَهُ فهو أَحْمَق
    إذا ضاقَ المرءِ عن سيرِّ نفسهِ
    فصدرُ الذي يستوعُ السرَّ أضيق



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إنَّ الغريبَ لهُ مخافة ُ سارقِ
    إنَّ الغريبَ لهُ مخافة ُ سارقِ
    رقم القصيدة : 14278
    -----------------------------------
    إنَّ الغريبَ لهُ مخافة ُ سارقِ
    وَخُضُوعُ مَدْيونٍ وَذِلَّة ُ مُوثَقِ
    فإذا تَذَكَّرَ أَهلَهُ وبِلاَدَهُ
    ففؤادهُ كحباحِ طيرٍ خافقِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> تَوكلْتُ في رِزْقي عَلَى اللَّهِ خَالقي
    تَوكلْتُ في رِزْقي عَلَى اللَّهِ خَالقي
    رقم القصيدة : 14279
    -----------------------------------
    تَوكلْتُ في رِزْقي عَلَى اللَّهِ خَالقي
    وأيقنتُ أنَّ اللهَ لا شكٌ رازقي
    وما يكُ من رزقي فليسَ يفوتني
    وَلَو كَانَ في قَاع البَحَارِ الغَوامِقِ
    سيأتي بهِ اللهُ العظيمُ بفضلهِ
    ولو لم يكن مني اللسانُ بناطقِ
    ففي أي شيءٍ تذهبُ النفسُ حسرة ً
    وَقَدْ قَسَمَ الرَّحْمَنُ رِزْقَ الْخَلاَئِقِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> لَوْ كُنْتَ بالعَقْلِ تُعطَى ما تُريدُ إذَنْ
    لَوْ كُنْتَ بالعَقْلِ تُعطَى ما تُريدُ إذَنْ
    رقم القصيدة : 14280
    -----------------------------------
    لَوْ كُنْتَ بالعَقْلِ تُعطَى ما تُريدُ إذَنْ
    لمَا ظَفرتَ مِنَ الدنيَا بِمرْزُوقِ
    رزقتَ مالاً على جهلٍ فعشتَ بهِ
    فلستَ أوَّلَ مجنونٍ ومرزوقِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> عِلْمي مَعي حَيْثما يَمَّمْتُ فهو معي
    عِلْمي مَعي حَيْثما يَمَّمْتُ فهو معي
    رقم القصيدة : 14281
    -----------------------------------
    عِلْمي مَعي حَيْثما يَمَّمْتُ فهو معي
    قلبي وعَاءٌ لَهُ كبَطْن صُنْدُوقِ
    إنْ كُنْتُ فِي البَيْتِ كانَ العِلْمُ فِيهِ مَعي
    أَوْ كُنْتُ في السُّوقِ كَانَ العِلْمُ في السُّوقِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> رَامَ نَفْعَاً فضرَّ مِنْ غَيْرِ قصْدِ
    رَامَ نَفْعَاً فضرَّ مِنْ غَيْرِ قصْدِ
    رقم القصيدة : 14282
    -----------------------------------
    رَامَ نَفْعَاً فضرَّ مِنْ غَيْرِ قصْدِ
    وَمِنَ البرِّ مَا يَكُونُ عُقُوقَا



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ما حكَّ جلدكَ مثلُ ظفركَ
    ما حكَّ جلدكَ مثلُ ظفركَ
    رقم القصيدة : 14283
    -----------------------------------
    ما حكَّ جلدكَ مثلُ ظفركَ
    فَتَوَلَّ أنْتَ جَميعَ أمركْ
    وإذا قصدْتَ لحاجَة ٍ
    فاقْصِدْ لمعترفٍ بقدْرِكْ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> رَأيْتُ القنَاعَة َ رَأْسَ الغنَى
    رَأيْتُ القنَاعَة َ رَأْسَ الغنَى
    رقم القصيدة : 14284
    -----------------------------------
    رَأيْتُ القنَاعَة َ رَأْسَ الغنَى
    فصِرتُ بأَذْيَالِهَا مُمْتَسِكْ
    فلا ذا يراني على بابهِ
    وَلا ذا يَرَاني بهِ مُنْهمِكْ
    فصرتُ غَنِيّاً بِلا دِرْهَم
    أمرُّ على النَّاسِ شبهَ الملك



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> وَمِنَ الشَّقَاوَة ِ أن تُحِبَّ
    وَمِنَ الشَّقَاوَة ِ أن تُحِبَّ
    رقم القصيدة : 14285
    -----------------------------------
    وَمِنَ الشَّقَاوَة ِ أن تُحِبَّ
    وَمَنْ تُحِبّ يُحِبُّ غَيْرَكْ
    أو أن تريدَ الخيرَ للإنـ
    ـسانِ وَهْوَ يُريدُ ضَيْرَكْ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إِنَّ الفَقِيهَ هُوَ الفَقِيهُ بِفعْلِهِ
    إِنَّ الفَقِيهَ هُوَ الفَقِيهُ بِفعْلِهِ
    رقم القصيدة : 14286
    -----------------------------------
    إِنَّ الفَقِيهَ هُوَ الفَقِيهُ بِفعْلِهِ
    لَيْسَ الفقِيهُ بِنُطْقِهِ وَمَقَالِهِ
    وكذا الرَّءيسُ هو الرئَّيسُ بخلقهِ
    ليسَ الرَّئِيسَ بِقَوْمِهِ وَرِجَالِهِ
    وكذا الغنيُ هو الغنيُ بحالهِ
    ليسَ الغنيُّ بِمُلْكِهِ وَبِمَالِهِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> صنِ النفسَ واحملها على مايزينها
    صنِ النفسَ واحملها على مايزينها
    رقم القصيدة : 14287
    -----------------------------------
    صنِ النفسَ واحملها على مايزينها
    تَعِشْ سَالِماً والقولُ فيكَ جَمِيلُ
    ولا تُوِلينَّ النَّاسَ إلاَّ تَجمُّلاً
    نبا بكَ دهرٌ أو جفاكَ خليلُ
    و‘ن ضاقَ رزقُ اليوم فاصبر إلى غدٍ
    عَسى نَكَبَاتُ الدَّهْرِ عَنْكَ تَزولُ
    ولا خيرَ في ودِّ امرئٍ متلونٍ
    إذَا الرِّيحُ مالَتْ، مَالَ حيْثُ تَميلُ
    ومَا أكثرَ الإِخْوانَ حِينَ تَعُدّهُمْ
    وَلَكِنَّهُمْ في النَائِبَاتِ قلِيلُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> كلما أدبني الدهر
    كلما أدبني الدهر
    رقم القصيدة : 14288
    -----------------------------------
    كلما أدبني الدهر
    زِّ أراني نقصَ عقلي
    وإذا ما ازددت علماً
    زادني علماً بجهلي



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> تعلم فليسَ المرءُ يولدُ عالماً
    تعلم فليسَ المرءُ يولدُ عالماً
    رقم القصيدة : 14289
    -----------------------------------
    تعلم فليسَ المرءُ يولدُ عالماً
    وَلَيْسَ أخو عِلْمٍ كَمَنْ هُوَ جَاهِلُ
    وإنَّ كَبِير الْقَوْمِ لاَ علْمَ عِنْدَهُ
    صَغيرٌ إذا الْتَفَّتْ عَلَيهِ الْجَحَافِلُ
    وإنَّ صَغيرَ القَومِ إنْ كانَ عَالِماً
    كَبيرٌ إذَا رُدَّتْ إليهِ المحَافِلُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> لا يُدْرِكُ الحِكْمة َ مَنْ عُمْرُهُ
    لا يُدْرِكُ الحِكْمة َ مَنْ عُمْرُهُ
    رقم القصيدة : 14290
    -----------------------------------
    لا يُدْرِكُ الحِكْمة َ مَنْ عُمْرُهُ
    يكدحُ في مصلحة ِ الأهلِ
    وَلاَ يَنالُ العِلْمَ إلاَّ فَتًى
    خالٍ من الأفكارِ والشغلِ
    لَوْ أَنَّ لُقْمَانَ الْحَكِيم الذي
    سارت به الرُّكبانُ بالفضلِ
    بُلِي بِفقْرٍ وَعِيالٍ لمَا
    فرَّقَ بَيْنَ التِّبنِ والبَقْلِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> بقدرِ الكدِّ تكتسبُ المعالي
    بقدرِ الكدِّ تكتسبُ المعالي
    رقم القصيدة : 14291
    -----------------------------------
    بقدرِ الكدِّ تكتسبُ المعالي
    ومن طلب العلا سهر الليالي
    ومن رام العلا من غير كد
    أضاع العمر في طلب المحال
    تروم العز ثم تنام ليلاً
    يغوص البحر من طلب اللآلي



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذا تحنُ فضلنا علياً فإنَّنا
    إذا تحنُ فضلنا علياً فإنَّنا
    رقم القصيدة : 14292
    -----------------------------------
    إذا تحنُ فضلنا علياً فإنَّنا
    روافضُ بالتفصيلِ عندَ ذوي للفضلِ
    وفَضْلُ أَبي بَكْرٍ إذَا مَا ذَكَرْتُهُ
    رُمِيتُ بنصْب عِنْدَ ذِكريَ للفَضْلِ
    فَلاَ زِلْتُ ذَا رَفْضٍ وَنَصْبٍ كِلاَهُمَا
    بحبَّيهِما حَتَّى أُوسَّدَ فِي الرَّمْلِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> يا آلَ بيتِ رسولِ اللهِ حبكمُ
    يا آلَ بيتِ رسولِ اللهِ حبكمُ
    رقم القصيدة : 14293
    -----------------------------------
    يا آلَ بيتِ رسولِ اللهِ حبكمُ
    فَرْضٌ مِنَ اللَّهِ في القُرآنِ أَنْزَلَهُ
    يكفيكمُ منْ عظيمِ الفخرِ أتَّكمُ
    مَنْ لَمْ يُصَلِّ عَلَيْكُمْ لا صَلاة َ لَهُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> وَدَارَيْتُ كلَّ النَّاسِ لَكِنَّ حَاسِدِي
    وَدَارَيْتُ كلَّ النَّاسِ لَكِنَّ حَاسِدِي
    رقم القصيدة : 14294
    -----------------------------------
    وَدَارَيْتُ كلَّ النَّاسِ لَكِنَّ حَاسِدِي
    مدراتهُ عزَّت وعزَّ منالها
    وَكَيْفَ يُدَارِي المرءُ حَاسِدَ نِعْمَة ٍ
    إذا كانَ لا يرضيه إلاَّ زوالها



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> رَأَيْتَ العِلْمَ صَاحِبُهُ كَرِيم
    رَأَيْتَ العِلْمَ صَاحِبُهُ كَرِيم
    رقم القصيدة : 14295
    -----------------------------------
    رَأَيْتَ العِلْمَ صَاحِبُهُ كَرِيم
    ولو ولدتهُ آباءٌ لئامُ
    وليسَ يزالُ يرفعهُ إلى أن
    يُعَظِّمَ أمرَهُ القَومُ الكِرامُ
    وَيَتَّبِعُونَهُ فِي طُلِّ حَالٍ
    كراعي الضأنِ تتبعهُ السَّوامُ
    فَلَولاَ العِلْمُ مَا سَعِدَتْ رِجَالٌ
    ولا عرفُ الحلالُ ولا الحرامُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ثَلاَثٌ هُنَّ مُهْلِكَة ُ الأنامِ
    ثَلاَثٌ هُنَّ مُهْلِكَة ُ الأنامِ
    رقم القصيدة : 14296
    -----------------------------------
    ثَلاَثٌ هُنَّ مُهْلِكَة ُ الأنامِ
    وداعية ُ الصحيحِ إلى السِّقامِ
    دَوامُ مُدَامَة ٍ وَدَوَامُ وطءٍ
    وإدخالُ الطَّعامِ على الطعامِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أأنثرُ دراً بين سارحة ِ البهمَ
    أأنثرُ دراً بين سارحة ِ البهمَ
    رقم القصيدة : 14297
    -----------------------------------
    أأنثرُ دراً بين سارحة ِ البهمَ
    وأنظمُ منثوراً لراعية الغنمْ؟
    لعمري لئن ضيعتُ في شرِّ بلدة ٍ
    فَلَسْتُ مُضَيعاً فيهمُ غرر الكلَمِ
    لَئِنْ سَهَّل اللَّه العَزِيزُ بِلطفِهِ
    وصادفتُ أهلاً للعلوم وللحكم
    بَثَثْتُ مُفيداً واستَفَدْتُ وَدَادَهُمْ
    وإلاّض فمكنونٌ لديَ ومكنتمْ
    وَمَنْ مَنَحَ الجهّالَ عِلْماً أضَاعَهُ
    وَمَنْ مَنَعَ المستوجِبين فقَدْ ظَلَم



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> عفّوا تعِفُّ نِسَاؤُكُمْ فِي المَحْرَمِ
    عفّوا تعِفُّ نِسَاؤُكُمْ فِي المَحْرَمِ
    رقم القصيدة : 14298
    -----------------------------------
    عفّوا تعِفُّ نِسَاؤُكُمْ فِي المَحْرَمِ
    وتجنبوا مالا يليقُ بمسلمِ
    إنَّ الزنا دينٌ فإن أفرضتهُ
    كَانَ الزِّنَا مِنْ أهلِ بَيْتِك فَاعْلَمِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أجودُ بموجودٍ ولو بتُ طاوياً
    أجودُ بموجودٍ ولو بتُ طاوياً
    رقم القصيدة : 14299
    -----------------------------------
    أجودُ بموجودٍ ولو بتُ طاوياً
    عَلَى الجُوعِ كَشْحاً والحَشا يَتَأَلَّمُ
    وَأُظْهِرُ أسبَابَ الغنَى بَيْنَ رِفْقَتِي
    ليَخْفَاهُمُ حَالِي وإنِّي لَمُعْدَمُ
    وبيني وبينَ الله أشكو فاقتي
    حقيقاً فإنَّ اللهَ بالحالِ أعلمُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ولقد بلوتكَ وابتليتَ خليقي
    ولقد بلوتكَ وابتليتَ خليقي
    رقم القصيدة : 14300
    -----------------------------------
    ولقد بلوتكَ وابتليتَ خليقي
    وَلَقَدْ كَفَاكَ مُعَلَّمي تَعْلِيمي



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> بموقفِ ذلي دونَ عزتكَ العظمى
    بموقفِ ذلي دونَ عزتكَ العظمى
    رقم القصيدة : 14301
    -----------------------------------
    بموقفِ ذلي دونَ عزتكَ العظمى
    بِمَخفيِّ سِرٍّ لاَ أحِيطُ بِهِ عِلْمَا
    بِإطْرَاقِ رَأْسي، باعتِرَافي بِذِلّتي
    بمدِّ يدي، استمطرُ الجودَ والرُّحمى
    بأسْمَائِكَ الحسنى التي بَعْضُ وصْفِهَا
    لعزتها يستغرقُ النثرَ والنظما
    بعهدٍ قديمٍ من" أستُ بربكم"؟
    بِمَنْ كَانَ مَكْنوناً فَعُرِّف بالأَسْمَا
    أَذِقْنَا شَرَابَ الأنْسِ يَا مَنْ إذَا سَقَى
    مُحِبّاً شراباً لاَ يُضَامُ وَلاَ يَظْمَا



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إليك إلsه الخلق أرفع رغبتي
    إليك إل
    sه الخلق أرفع رغبتي
    رقم القصيدة : 14302
    -----------------------------------
    إليك إل
    sه الخلق أرفع رغبتي
    وإن كنتُ- ياذا المنِّ والجود- مجرماً
    ولَّما قسا قلبي، وضاقت مذاهبي
    جَعَلْتُ الرَّجَا مِنِّي لِعَفْوِكَ سُلّمَا
    تعاظمني ذنبي فلَّما قرنتهُ
    بعفوكَ ربي كانَ عقودكَ أعظما
    فَمَا زِلْتَ ذَا عَفْوٍ عَنِ الذَّنْبِ لَمْ تَزَلْ
    تَجُودُ وَتَعْفُو مِنَّة ً وَتَكَرُّمَا
    فلولاكَ لم يصمد لإبليسَ عابدٌ
    فكيفَ وقد أغوى َ صفيَّكَ آدما
    فيا ليت شعري هل أصير لجنة ٍ
    أهنا وأما للسعير فأندما
    فإن تعفُ عني تعفُ عن متمردٍ
    ظَلُومٍ غَشُومٍ لا يزايلُ مأثما
    وإن تنتقمْ مني فلستُ بآيسٍ
    ولو أدخلوا نفسي بجُرْم جهنَّما
    فَللَّهِ دَرُّ الْعَارِفِ النَّدْبِ إنَّهُ
    تفيض لِفَرْطِ الْوَجْدِ أجفانُهُ دَمَا
    يُقِيمُ إذَا مَا الليلُ مَدَّ ظَلاَمَهُ
    على نفسهِ من شدَّة الخوفِ مأتما
    فَصِيحاً إِذَا مَا كَانَ فِي ذِكْرِ رَبِّهِ
    وَفِي مَا سِواهُ فِي الْوَرَى كَانَ أَعْجَمَا
    ويذكرُ أياماً مضت من شبابهِ
    وَمَا كَانَ فِيهَا بِالْجَهَالَة ِ أَجْرَمَا
    فَصَارَ قَرِينَ الهَمِّ طُولَ نَهَارِهِ
    أخا السُّهدِ والنَّجوى إذا الليلُ أظلما
    يَقُولُ حَبيبي أَنْتَ سُؤْلِي وَبُغْيَتِي
    كفى بكَ للراجينَ سؤلاً ومغنما
    ألستَ الذِّي غذيتني هديتني
    وَلاَ زِلْتَ مَنَّاناً عَلَيَّ وَمُنْعِمَا
    عَسَى مَنْ لَهُ الإِحْسَانُ يَغْفِرُ زَلَّتي
    ويسترُ أوزاري وما قد تقدما

  16. [556]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> العلمُ من فضلهِ، لمن خدمهُ
    العلمُ من فضلهِ، لمن خدمهُ
    رقم القصيدة : 14303
    -----------------------------------
    العلمُ من فضلهِ، لمن خدمهُ
    أن يجعلَ النَّاسَ كلَّهم خدمهْ
    فَوَاجِبٌ صَوْنُهُ عَلَيْهِ كَمَا
    يَصُونُ فِي النَّاسِ عِرْضَهُ وَدَمَهُ
    فَمَنْ حَوَى العِلْمَ ثُمَّ أَوْدَعَهُ
    بجَهْلِهِ غيرَ أهلِهِ ظلَمه



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> قنعتُ بالقوتِ من زماني
    قنعتُ بالقوتِ من زماني
    رقم القصيدة : 14304
    -----------------------------------
    قنعتُ بالقوتِ من زماني
    وَصنتُ نَفسِي عَنِ الهَوانِ
    خَوفاً مِنَ النَّاسِ أنْ يَقولُوا
    فضْلُ فلانٍ عَلَى فلاَنِ
    مَنْ كُنْتُ عَنْ مَالِهِ غَنِيّاً
    فلا أبالي إذا جفاني
    وَمَنْ رَآنِي بِعينِ تمٍّ
    رأيتهُ كاملَ المعاني



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أحفظ لسانكَ أيُّها الإنسانُ
    أحفظ لسانكَ أيُّها الإنسانُ
    رقم القصيدة : 14305
    -----------------------------------
    أحفظ لسانكَ أيُّها الإنسانُ
    لا يلدغنَّكَ إنهُ ثعبانُ
    كم في المقابرِ من قتيلِ لسانهِ
    كاتت تهابُ لقاءهُ الأقرانُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> نَعِيبُ زَمَانَنَا وَالعَيْبُ فِينَا
    نَعِيبُ زَمَانَنَا وَالعَيْبُ فِينَا
    رقم القصيدة : 14306
    -----------------------------------
    نَعِيبُ زَمَانَنَا وَالعَيْبُ فِينَا
    وَمَا لِزَمَانِنَا عَيْبٌ سِوَانَا
    وَنَهجُو ذَا الزَّمَانِ بِغيرِ ذَنْبٍ
    وَلَوْ نَطَقَ الزَّمَانُ لَنَا هَجَانَا
    وليسَ الذنبُ يأكلُ لحمَ ذئبٍ
    ويأكلُ بعضنا بعضاً عيانا



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> مَا شِئْتَ كَانَ، وإنْ لم أشَأْ
    مَا شِئْتَ كَانَ، وإنْ لم أشَأْ
    رقم القصيدة : 14307
    -----------------------------------
    مَا شِئْتَ كَانَ، وإنْ لم أشَأْ
    وَمَا شِئْتُ إن لَمْ تَشأْ لَمْ يكنْ
    خَلقْتَ العِبَادَ لِمَا قَدْ عَلِمْتَ
    فَفِي العِلْمِ يَجري الفَتَى وَالْمُسِنْ
    فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ، وَمِنْهُمْ سَعِيد
    وَمِنْهُمْ قَبِيحٌ، وَمِنْهُمْ حَسَنْ
    عَلَى ذَا مَنَنْتَ، وَهَذا خَذلْتَ،
    وذاكَ أعنتَ، وذا لم تعن



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذا رمتَ أن تحيا سليماً منَ الرَّدى
    إذا رمتَ أن تحيا سليماً منَ الرَّدى
    رقم القصيدة : 14308
    -----------------------------------
    إذا رمتَ أن تحيا سليماً منَ الرَّدى
    وَدِيُنكَ مَوفُورٌ وَعِرْضُكَ صَيِّنُ
    فَلاَ يَنْطقنْ مِنْكَ اللسَانُ بِسوأة ٍ
    فَكلُّكَ سَوءاتٌ وَلِلنَّاسِ أعْينُ
    وَعَاشِرْ بمَعْرُوفٍ، وَسَامِحْ مَنِ اعتَدَى
    ودافعُ ولكن يالتي هي أحسنُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إنَّ للَّهِ عِبَاداً فُطَنَا
    إنَّ للَّهِ عِبَاداً فُطَنَا
    رقم القصيدة : 14309
    -----------------------------------
    إنَّ للَّهِ عِبَاداً فُطَنَا
    تَرَكُوا الدُّنْيَا وَخَافُوا الفِتَنَا
    نظروا فيها فلما علموا
    أنها ليست لحيٍّ وطنا
    جعَلُوهَا لُجَّة ً وَاتَّخَذوا
    صالحَ الأعمالِ فيها سفنا



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> زن من وزنكَ، بما وز
    زن من وزنكَ، بما وز
    رقم القصيدة : 14310
    -----------------------------------
    زن من وزنكَ، بما وز
    نك وماوزنكَ بهِ فزنهُ
    من جا إليكَ فرح إلي
    ـه وَمَنْ جَفَاكَ فَصُدَّ عَنْهُ
    من ظنَّ أنَّك دونهُ
    فاترك هواهُ إذن وهنهُ
    وارجع إلى ربِّ العبا
    دِ فكلُّ ما يأتيكَ منهُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> سَهِرَتْ أَعينٌ، وَنَامَتْ عُيونُ
    سَهِرَتْ أَعينٌ، وَنَامَتْ عُيونُ
    رقم القصيدة : 14311
    -----------------------------------
    سَهِرَتْ أَعينٌ، وَنَامَتْ عُيونُ
    في أمورٍ تكونُ أو لاتكونُ
    فَادْرَأ الهمَّ مَا استَطعْتَ عَنْ النَّفْـ
    ــس فحملا نكَ الهمومَ جنونُ
    إن رَّباَّ كفاكَ بالأمسِ ما كا
    نَ سَيَكْفِيكَ في غَدٍ مَا يَكُونُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أمَتُّ مَطَامِعي فأرحْتُ نَفْسي
    أمَتُّ مَطَامِعي فأرحْتُ نَفْسي
    رقم القصيدة : 14312
    -----------------------------------
    أمَتُّ مَطَامِعي فأرحْتُ نَفْسي
    فإنَّ النَّفسَ ما طيعت تهونُ
    وَأَحْيَيْتُ القُنُوع وَكَانَ مَيْتاً
    ففي إحيائهِ عرضٌ مصونُ
    إذا طمعٌ يحلُ بقلبِ عبدٍ
    عَلَتْهُ مَهَانَة ٌ وَعَلاَهُ هُونُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> رَأيتُكَ تكويني بِميْسَمِ مِنَّة ٍ
    رَأيتُكَ تكويني بِميْسَمِ مِنَّة ٍ
    رقم القصيدة : 14313
    -----------------------------------
    رَأيتُكَ تكويني بِميْسَمِ مِنَّة ٍ
    كَأنَّكَ كُنْتَ الأصلَ في يَوم تكْويني
    فدعني منَ المنِّ الوخيم فلقمة ٌ
    منَ العيش تكفيني إلى يومِ تكفيني



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> لا تحملنَّ لمن يمنُّ
    لا تحملنَّ لمن يمنُّ
    رقم القصيدة : 14314
    -----------------------------------
    لا تحملنَّ لمن يمنُّ
    مِنَ الأنَامِ عَليك مِنَّة
    وَاخْتَر لِنَفْسِكَ حَظَّهَا
    واصبر فإنَّ الصبرَ جنَّه
    مِنَنُ الرِّجَالِ عَلَى القُلو
    بِ أشدٌ من وقع الأسنه



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إني معزيكَ لا أنيِّ على ثقة ٍ
    إني معزيكَ لا أنيِّ على ثقة ٍ
    رقم القصيدة : 14315
    -----------------------------------
    إني معزيكَ لا أنيِّ على ثقة ٍ
    مِنَ الخُلودِ، وَلكنْ سُنَّة ُ الدِّينِ
    فما المُعَزِّي بباقٍ بعدَ صاحِبِهِ
    ولا المُعَزَّى وإنْ عاشَا إلى حَينِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> كلُّ العُلُومِ سِوى القُرْآنِ مَشْغَلَة ٌ
    كلُّ العُلُومِ سِوى القُرْآنِ مَشْغَلَة ٌ
    رقم القصيدة : 14316
    -----------------------------------
    كلُّ العُلُومِ سِوى القُرْآنِ مَشْغَلَة ٌ
    إلاَّ الحَديث وَعِلْمِ الفِقْهِ في الدِّينِ
    العلمُ ما كانَ فيه: قالَ، حدثنا
    وَمَا سِوى ذَاكَ وَسْوَاسُ الشَّيَاطِينِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إِذا هَبَّتْ رِياحُكَ فَاغْتَنِمْها
    إِذا هَبَّتْ رِياحُكَ فَاغْتَنِمْها
    رقم القصيدة : 14317
    -----------------------------------
    إِذا هَبَّتْ رِياحُكَ فَاغْتَنِمْها
    فَعُقْبَى كُلِّ خافِقَة ٍ سُكُوْنُ
    ولا تغفل عن الإحسان فيها
    فلا تدري السكونُ متى يكونُ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> لن يبلُغَ العلمَ جميعاً أحدٌ
    لن يبلُغَ العلمَ جميعاً أحدٌ
    رقم القصيدة : 14318
    -----------------------------------
    لن يبلُغَ العلمَ جميعاً أحدٌ
    لا ولَوْ حاوَلَهُ ألفَ سنَهْ
    إنما العلْمُ عَمِيقٌ بحرُهُ
    فخذوا من كل شيءٍ أحسنه
    لا خَيرَ في حَشْوِ الكَلا
    ابن عم ابن عم أخي عمِّ أبيهِ
    صلر مالُ المتوفَّى كاملاً
    باجتماعِ القولِ لا مرية َ فيهِ
    فأزالَهُ عَنْ رُشْدِهِ،



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> ومنزلة ُ السفيهِ من الفقيهِ
    ومنزلة ُ السفيهِ من الفقيهِ
    رقم القصيدة : 14319
    -----------------------------------
    ومنزلة ُ السفيهِ من الفقيهِ
    كمنزلة ِ الفقيه من السفيهِ
    فهذا زاهدٌ في قربِ هذا
    وهذا فيهِ أزهدُ منه فيهِ
    إذا غلبَ الشقاءُ على سفيهٍ
    تنطَّعَ في مخالفة ِ الفقيهِ



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> إذا في مجلسٍ نذكرُ علياً
    إذا في مجلسٍ نذكرُ علياً
    رقم القصيدة : 14320
    -----------------------------------
    إذا في مجلسٍ نذكرُ علياً
    وَسِبْطَيْهِ وَفَاطِمَة َ الزَّكِيَّة
    يقالُ تجاوزوا يا قومُ هذا
    فَهَذَا مِنْ حَدِيثِ الرَّافِضيَّة
    بَرَئْتُ إلَى المُهيمن مِنْ أنَاسٍ
    يَرونَ الرَّفْضَ حُبَّ الفَاطِميَّة



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أعْرِضْ عَنِ الجَاهِلِ السَّفِيه
    أعْرِضْ عَنِ الجَاهِلِ السَّفِيه
    رقم القصيدة : 14321
    -----------------------------------
    أعْرِضْ عَنِ الجَاهِلِ السَّفِيه
    فكلُّ ما قالَ فهو فيهِ
    ما ضرَّ بحرَ الفراتِ يوماً
    أن خاضَ بَعْضُ الكِلاب فيه



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> وعينُ الرِّضا عن كلَّ عيبٍ كليلة ٌ
    وعينُ الرِّضا عن كلَّ عيبٍ كليلة ٌ
    رقم القصيدة : 14322
    -----------------------------------
    وعينُ الرِّضا عن كلَّ عيبٍ كليلة ٌ
    وَلَكِنَّ عَينَ السُّخْطِ تُبْدي المَسَاوِيَا
    وَلَسْتُ بَهَيَّابٍ لمنْ لا يَهابُنِي
    ولستُ أرى للمرءِ ما لا يرى ليا
    فإن تدنُ مني، تدنُ منكَ مودتي
    وأن تنأ عني، تلقني عنكَ نائيا
    كِلاَنا غَنِيٌّ عَنْ أخِيه حَيَاتَه
    وَنَحْنُ إذَا مِتْنَا أشَدُّ تَغَانِيَا



    العصر العباسي >> الإمام الشافعي >> أرَى حُمُراً تَرْعَى وَتُعْلَفُ مَا تَهْوَى
    أرَى حُمُراً تَرْعَى وَتُعْلَفُ مَا تَهْوَى
    رقم القصيدة : 14323
    -----------------------------------
    أرَى حُمُراً تَرْعَى وَتُعْلَفُ مَا تَهْوَى
    وأسداً جياعاً تظمأُ الدَّهرَ لا تروى
    وأشْرَافَ قَوْمٍ لاَ يَنَالُونَ قُوتَهُمُ
    وَقَوْماً لِئاماً تَأكُلُ المَنَّ والسَّلْوى
    قَضَاءٌ لديَّانِ الخلاَئِقِ سَابِقٌ
    وليسَ على مرِّ القضا أحدٌ يقوى
    فمنْ عَرَفَ الدَّهْرَ الخُؤونَ وَصَرْفه
    تصبرَ للبلوى ولم يظهرِ الشَّكوى



    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> قفا نبك من ذِكرى حبيب ومنزل ( معلقة )
    قفا نبك من ذِكرى حبيب ومنزل ( معلقة )
    رقم القصيدة : 14324
    -----------------------------------
    قفا نبك من ذِكرى حبيب ومنزل
    بسِقطِ اللِّوى بينَ الدَّخول فحَوْملِ
    فتوضح فالمقراة لم يَعفُ رسمهاَ
    لما نسجتْها من جَنُوب وشمالِ
    ترى بَعَرَ الأرْآمِ في عَرَصاتِها
    وقيعانها كأنه حبَّ فلفل
    كأني غَداة َ البَيْنِ يَوْمَ تَحَمَلّوا
    لدى سَمُراتِ الحَيّ ناقِفُ حنظلِ
    وُقوفاً بها صَحْبي عَليَّ مَطِيَّهُمْ
    يقُولون لا تهلكْ أسى ً وتجمّل
    وإنَّ شفائي عبرة ٌ مهراقة ٌ
    فهلْ عند رَسمٍ دارِسٍ من مُعوَّلِ
    كدأبكَ من أمِّ الحويَرثِ قبلها
    وجارتها أمَّ الربابِ بمأسل
    ففاضتْ دُموعُ العين مني صبابة
    نزُولَ اليماني ذي العيابِ المحمَّلِ
    ألا ربَّ يومٍ لك مِنْهُنَّ صالح
    ولا سيّما يومٍ بدارَة ِ جُلْجُلِ
    ويوم عقرتُ للعذارى مطيتي
    فيا عَجَباً من كورِها المُتَحَمَّلِ
    فظلَّ العذارى يرتمينَ بلحمها
    وشحمٍ كهداب الدمقس المفتل
    ويوم دخلتُ الخدرِ خدر عنيزة
    فقالت لك الويلات إنكَ مُرجلي
    تقولُ وقد مالَ الغَبيطُ بنا معاً
    عقرت بعيري يامرأ القيس فانزلِ
    فقُلتُ لها سيري وأرْخي زِمامَهُ
    ولا تُبعديني من جناك المعللِ
    فمِثلِكِ حُبْلى قد طَرَقْتُ ومُرْضعٍ
    فألهيتُها عن ذي تمائمَ محول
    إذا ما بكى من خلفها انْصَرَفَتْ لهُ
    بشِقٍّ وَتحتي شِقُّها لم يُحَوَّلِ
    ويوماً على ظهر الكثيبِ تعذَّرت
    عَليّ وَآلَتْ حَلْفَة ً لم تَحَلَّلِ
    أفاطِمُ مهلاً بعض هذا التدلل
    وإن كنتِ قد أزمعت صرمي فأجملي
    وَإنْ تكُ قد ساءتكِ مني خَليقَة ٌ
    فسُلّي ثيابي من ثيابِكِ تَنْسُلِ
    أغَرّكِ مني أنّ حُبّكِ قاتِلي
    وأنكِ مهما تأمري القلب يفعل
    ومَا ذَرَفَتْ عَيْناكِ إلا لتَضْرِبي
    بسَهمَيكِ في أعشارِ قَلبٍ مُقَتَّلِ
    و بيضة ِ خدر لا يرامُ خباؤها
    تَمَتّعتُ من لَهْوٍ بها غيرَ مُعجَلِ
    تجاوزْتُ أحْراساً إلَيها ومَعْشَراً
    عليّ حِراساً لو يُسروّن مقتلي
    إذا ما الثريا في السماء تعرضت
    تعرضَ أثناء الوشاح المفصَّلِ
    فجِئْتُ وقد نَضَّتْ لنَوْمٍ ثيابَها
    لدى السِّترِ إلاَّ لِبْسَة َ المُتَفَضِّلِ
    فقالت يمين الله ما لكَ حيلة ٌ
    وما إن أرى عنك الغواية َ تنجلي
    خَرَجْتُ بها أمشي تَجُرّ وَراءَنا
    على أثَرَيْنا ذَيْلَ مِرْطٍ مُرَحَّلِ
    فلما أجزْنا ساحة الحيِّ وانتحى
    بنا بطنُ خَبْتٍ ذي حِقافٍ عَقَنْقَلِ
    هصرتُ بِفودي رأسها فتمايلت
    عليَّ هضيمَ الكَشحِ رِيّا المُخَلخَلِ
    مُهَفْهَفَة ٌ بَيْضاءُ غيرُ مُفاضَة ٍ
    ترائبها مصقولة ٌ كالسجنجل
    كِبِكْرِ المُقاناة ِ البَياضِ بصُفْرَة ٍ
    غذاها نميرُ الماء غير المحللِِ
    تصد وتبدي عن أسيلٍ وتتَّقي
    بناظرَة ٍ من وَحش وَجْرَة َ مُطفِلِ
    وجيد كجيد الرئم ليس بفاحِش
    إذا هيَ نَصّتْهُ وَلا بمُعَطَّلِ
    وفرعٍ يُغشي المتنَ أسودَ فاحم
    أثيت كقنو النخلة ِ المتعثكلِ
    غدائرهُ مستشزراتٌ إلى العلى
    تضِل المداري في مُثنى ومُرسل
    وكشح لطيف كالجديل مخصر
    وساق كأنبوبِ السقي المُذلل
    وَتَعْطو برخَصٍ غيرِ شَثْنٍ كأنّهُ
    أساريعُ ظبي أو مساويكُ إسحلِ
    تُضيء الظلامَ بالعشاء كأنها
    منارة ُ ممسى راهب متبتل
    وَتُضْحي فَتِيتُ المِسكِ فوق فراشها
    نؤومُ الضُّحى لم تَنْتَطِقْ عن تَفضُّلِ
    إلى مثلها يرنو الحليمُ صبابة
    إذا ما اسبكَرّتْ بينَ درْعٍ ومِجْوَلِ
    تسلت عمايات الرجالِ عن الصّبا
    وليسَ صِبايَ عن هواها بمنسل
    ألا رُبّ خَصْمٍ فيكِ ألْوَى رَدَدتُه
    نصيح على تعذَاله غير مؤتل
    وليل كموج البحر أرخى سدولهُ
    عليَّ بأنواع الهموم ليبتلي
    فَقُلْتُ لَهُ لما تَمَطّى بصُلْبِهِ
    وأردَف أعجازاً وناءَ بكلْكلِ
    ألا أيّها اللّيلُ الطّويلُ ألا انْجَلي
    بصُبْحٍ وما الإصْباحَ مِنك بأمثَلِ
    فيا لكَ من ليلْ كأنَّ نجومهُ
    بكل مغار الفتل شدت بيذبلِ
    كأن الثريا علِّقت في مصامها
    بأمْراسِ كتّانٍ إلى صُمّ جَندَلِ
    وواد كجوف العير قفر قطعته
    به الذئب يعوي كالخليع المعيّلِ
    فقلت له له لما عوى إن شأننا
    قليل الغنى لما تموّلِ
    كلانا إذا مانال شيئاً أفاته
    ومن يحترث حرثي وحرثك يهزلِ
    وَقَدْ أغْتَدي وَالطّيرُ في وُكنُاتُها
    بمنجردٍ قيدِ الأوابدِ هيكلِ
    مِكَرٍّ مفرٍّ مُقْبِلٍ مُدْبِرٍ معاً
    كجلمودِ صخْر حطه السيل من علِ
    على الذَّبْلِ جَيّاشٍ كأنّ اهتزامَهُ
    كما زَلّتِ الصَّفْواءُ بالمُتَنَزّلِ
    مسحٍّ إذا ما السابحاتُ على الونا
    أثرنَ غباراً بالكديد المركل
    يزل الغلام الخف عن صهواته
    ويلوي بأثواب العنيف المثقلِ
    على العقبِ جيَّاش كأن اهتزامهُ
    إذا جاش فيه حميُه غَليُ مِرْجلِ
    يطيرُ الغلامُ الخفُّ على صهواته
    وَيُلْوي بأثْوابِ العَنيفِ المُثقَّلِ
    دَريرٍ كَخُذْروفِ الوَليدِ أمَرّهُ
    تقلبُ كفيهِ بخيطٍ مُوصلِ
    لهُ أيطلا ظبيٍ وساقا نعامة
    وإرخاء سرحانٍ وتقريبُ تنفلِ
    كأن على الكتفين منه إذا انتحى
    مَداكَ عَروسٍ أوْ صَلاية َ حنظلِ
    فَباتَ عَلَيْهِ سَرْجُهُ وَلجامُهُ
    وباتَ بعيني قائماً غير مرسل
    فعنَّ لنا سربٌ كأنَّ نعاجَه
    عَذارَى دَوارٍ في مُلاءٍ مُذَيَّلِ
    فأدبرنَ كالجزع المفصل بينه
    بجيدِ مُعَمٍّ في العَشيرَة ِ مُخْوَلِ
    فألحَقَنا بالهادِياتِ وَدُونَهُ
    جواحِرها في صرة ٍ لم تزيَّل
    فَعادى عِداءً بَينَ ثَوْرٍ وَنَعْجَة ٍ
    دِراكاً ولم يَنْضَحْ بماءٍ فيُغسَلِ
    فظلّ طُهاة ُ اللّحمِ من بينِ مُنْضِجٍ
    صَفيفَ شِواءٍ أوْ قَديرٍ مُعَجَّلِ
    ورُحنا راحَ الطرفُ ينفض رأسه
    متى ما تَرَقَّ العينُ فيه تَسَفَّلِ
    كأنَّ دماءَ الهادياتِ بنحره
    عُصارة ُ حِنّاءٍ بشَيْبٍ مُرْجّلِ
    وأنتَ إذا استدبرتُه سدَّ فرجه
    بضاف فويق الأرض ليس بأعزل
    أحار ترى برقاً أريك وميضه
    كلمع اليدينِ في حبي مُكلل
    يُضيءُ سَناهُ أوْ مَصَابيحُ راهِبٍ
    أهان السليط في الذَّبال المفتَّل
    وأضحى يسحُّ الماء عن كل فيقة
    يكبُّ على الأذقان دوحَ الكنهبل
    وتيماءَ لم يترُك بها جِذع نخلة
    وَلا أُطُماً إلا مَشيداً بجَنْدَلِ
    كأن ذرى رأس المجيمر غدوة ً
    من السَّيلِ وَالأغْثاء فَلكة ُ مِغزَلِ
    كأنَّ أباناً في أفانينِ ودقهِ
    كَبيرُ أُناسٍ في بِجادٍ مُزَمَّلِ
    وَألْقى بصَحْراءِ الغَبيطِ بَعاعَهُ
    نزول اليماني ذي العياب المخوَّل
    كأنّ السِّباعَ فيهِ غَرْقَى عَشِيّة ً
    بِأرْجائِهِ القُصْوى أنابيشُ عُنْصُلِ
    على قَطَنٍ بالشَّيْمِ أيْمَنُ صَوْبهِ
    وَأيْسَرُهُ عَلى السّتارِ فَيَذْبُلِ



    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> ألا عِمْ صَبَاحاً أيّهَا الطّلَلُ البَالي
    ألا عِمْ صَبَاحاً أيّهَا الطّلَلُ البَالي
    رقم القصيدة : 14325
    -----------------------------------
    ألا عِمْ صَبَاحاً أيّهَا الطّلَلُ البَالي
    وَهل يَعِمنْ مَن كان في العُصُرِ الخالي
    وَهَل يَعِمَنْ إلا سَعِيدٌ مُخَلَّدٌ
    قليل الهموم ما يَبيتُ بأوجالِ
    وَهَل يَعِمَنْ مَن كان أحدثُ عَهدِه
    ثَلاثِينَ شهراً في ثَلاثَة ِ أحوَالِ
    دِيارٌ لسَلمَى عَافِيَاتٌ بذِي خَالِ
    ألَحّ عَلَيها كُلُّ أسْحَمَ هَطّالِ
    وتحسبُ سلمى لا تزالُ ترى طَلا
    من الوَحشِ أوْ بَيضاً بمَيثاءِ مِحْلالِ
    وتحسِبُ سلمى لا نزالُ كعهدنا
    بوَادي الخُزَامى أوْ على رَسّ أوْعالِ
    لَيَاليَ سَلَمى إذْ تُرِيكَ مُنْصَّباً
    وجيداً كجيد الرئم ليس بمعطال
    ألا زعمت بسبابة ُ اليوم أنني
    كبرت وأن لا يحسنُ اللهو أمثالي
    وأمنعُ عرسي أن يزنَّ بها الخالي
    وَيَا رُبّ يَوْمٍ قَد لهَوْتُ وَلَيْلَة ٍ
    بِآنِسَة ٍ كَأنّهَا خَطُّ تِمْثَالِ
    يُضيء الفراشَ وجهها لضجيعها
    كَأنيَ لَمْ أرْكَبْ جَوَاداً لِلَذّة ٍ
    كأنَّ على لباتها جمرَ مُصطل
    أصاب غضى جزلاً وكفِّ بأجذال
    وَهَبّتْ لهُ رِيحٌ بمُخْتَلَفِ الصُّوَا
    صباً وشمال في منازلِ قفّال
    ومِثْلِكِ بَيضاءِ العوارِضِ طَفْلة ٍ
    لعوبٍ تُنَسِّيني، إذا قُمتُ، سِربالي
    إذا ما الضجيعُ ابتزها من ثيابها
    تَمِيلُ عَلَيهِ هُونَة ً غَيرَ مِجْبالِ
    كحِقْفِ النَّقَا يَمشِي الوَليدَانِ فوْقَه
    بما احتسبا من لين مس وتسهال
    لَطِيفَة ُ طَيّ الكَشْح غيرُ مُفَاضَة ٍ
    إذَا انْفَتَلَتْ مُرْتجّة ً غَيرَ مِثقالِ
    تنورتها من أذرعاتٍ وأهلها
    بيَثْرِبَ أدْنى دَارِهَا نَظَرٌ عَالِ
    أيَقْتُلُني وَالمَشْرَفيُّ مُضَاجِعِي
    كُمَيتٍ كَأنّهَا هَرَاوَة ُ مِنْوَالِ


  17. [557]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> خليلّي مرّ بي على أم جندب
    خليلّي مرّ بي على أم جندب
    رقم القصيدة : 14326
    -----------------------------------
    خليلّي مرّ بي على أم جندب
    نُقَضِّ لُبَانَاتِ الفُؤادِ المُعذَّبِ
    فَإنّكُمَا إنْ تَنْظُرَانيَ سَاعَة ً
    من الدهرِ تَنفعْني لَدى أُمِّ جُندَبِ
    ألم ترياني كلما جئتُ طارقاً
    يُفَدّونَهُ بالأمّهَاتِ وبَالأبِ
    عَقيلَة ُ أتْرَابٍ لهِا، لا دَمِيمَة
    وَلا ذَاتُ خَلقٍ إن تأمّلتَ جَأنّبِ
    ألا ليتَ شعري كيف حادث وصلها
    وكيْفَ تُرَاعي وُصْلَة َ المُتَغَيِّبِ
    أقَامَتْ على مَا بَيْنَنَا مِنْ مَوَدّة ٍ
    أميمة أم صارت لقول المخببِ
    فإن تنأ عنها لا تُلاقِها
    فإنكَ مما أحدثت بالمجربِ
    وقالت متى يبخل عليك ويعتلل
    يسوكَ إن يكشف غرامكَ تدرب
    تبصر خليلي هل ترى من ظعائن
    سوالك نقباً بن حزمي شعبعب
    علونَ بأنطاكية ٍ فوق عقمة
    كجرمة نخل أو كجنة يثرب
    ولله علينا من رأى من تفرق
    أشت وأنأى من فراق المحصّب
    فريقان منهم جازع بطنَ نخلة
    وآخر منهم قاطعٌ نجد كبكب
    فَعَيْنَاكَ غَرْباً جَدْوَلٍ في مُفَاضَة ٍ
    كمَرّ الخَليجِ في صَفيحٍ مُصَوَّبِ
    وإنكَ لم يفخر عليكَ كفاخر
    ضَعيفٍ وَلمْ يَغْلِبْكَ مثْلُ مُغَلَّبِ
    وإنك لم تقطع لبانة عاشقِ
    بمِثْلِ غُدُوّ أوْ رَوَاحٍ مُؤَوَّبِ
    بأدماء حرجوج كأن قتودها
    على أبلق الكشحين ليس بمغرب
    يُغرد بالأسحار في كل سدفة
    تَغَرُّدَ مَيّاحِ النّدَامى المُطَرِّبِ
    يمج لعاع البقل في كل مشربِ
    بمحنية قد آزر الضال نبتها
    مَجَرَّ جُيُوشٍ غَانِمِينَ وَخُيّبِ
    وقَد أغتَدى وَالطّيرُ في وُكُنّاتِهَا
    وَماءُ الندى يجرِي على كلّ مِذْنَبِ
    بمنجردِ قيدِ الأوابد لاحهُ
    طِرَادُ الهَوَادِي كُلَّ شَاوٍ مُغرِّبِ
    عَلى الأينِ جَيّاشٍ كَأنّ سَرَاتَهُ
    على الضَّمرِ وَالتّعداءِ سَرْحة ُ مَرْقَبِ
    يُبارِي الخَنوفَ المُسْتَقلَّ زِماعُهُ
    ترى شخصه كأنه عود مشحب
    له أيطلا ظبي وساقا نعامة
    وَصَهْوَة ُ عَيرٍ قائمٍ فَوْقَ مَرْقَبِ
    وَيَخْطُو على صُمٍّ صِلابٍ كَأنّهَا
    حجارة غيل وارساتٌ بطحلب
    له كفلٌ كالدّعص لبدهُ الثدى
    إلى حارِكٍ مِثْلِ الغَبيطِ المُذَأّبِ
    وَعَينٌ كمِرْآة ِ الصَّنَاعِ تُدِيرُها
    لمَحْجِرهَا مِنَ النّصيفِ المُنَقَّبِ
    لَهُ أُذُنَانِ تَعْرِفُ العِتْقَ فيهِمَا
    كسامعتي مذعورة وسطَ ربرب
    ومستفلكُ الذفرى كأن عنانهُ
    ومَثْناتَهُ في في رأسِ جِذْعٍ مُشذَّبِ
    وَاسْحَمُ رَيّانُ العَسيبِ كَأنّهُ
    عَثاكيلُ قِنْوٍ من سُميحة ِ مُرْطِبِ
    إذا ما جرى شأوين وابتل عطفه
    تَقولُ هزِيزُ الرّيحِ مَرّتْ بأثْأبِ
    يُدِيرُ قَطَاة ً كَالمَحَالَة ِ أشْرَفَتْ
    إلى سند مثلُ الغبيطِ المذأبِ
    وَيَخْضِدُ في الآرِيّ، حتى كأنّهُ
    بهِ عُرّة ٌ من طائفٍ، غَيرَ مُعْقِبِ
    رُدَيْنِيّة ٌ فيهَا أسِنّة ُ قَعْضَبِ
    ويوماً على بيدانة أم تولب
    فينا نعاجٌ يرتعينَ خميلة ً
    كمَشْيِ العَذارَى في المُلاءِ المُهَدَّبِ
    فكان تنادينا وعقد عذارهِ
    وَقَالَ صِحَابي قد شَأَوْنَكَ فاطْلُبِ
    فلأياً بلأي ما حملنا غلامنا
    على ظَهْرِ مَحْبوكِ السّرَاة ُ مُحنَّبِ
    وولى كشؤبوب الغشي بوابل
    ويخرجن من جعد ثراهُ منصبٍ
    فللساق ألهوبٌ وللسوط درة ٌ
    فَأدْرَكَ لمْ يَجْهَدْ وَلمْ يَثنِ شَأوَهُ
    تر كخذروف الوليد المثقبِ
    ترى الفار في مستنقع القاع لا حباً
    على جدد الصحراء من شد ملهبِ
    خفاهنَّ من أنفاقهن كأنما
    خفاهن ودق من عشي مجلب
    فَعادى عِداءً بَينَ ثَوْرٍ وَنَعجَة ٍ
    وَبينَ شَبوبٍ كَالقَضِيمَة ِ قَرْهَبِ
    وظل لثيران الصريم غماغمُ
    يداعسها بالسمهريِّ المعلب
    فَكابٍ على حُرّ الجبينِ وَمُتّقِ
    بمَدْرِيَة ٍ كَأنّهَا ذَلْقُ مِشْعَبِ
    وقلنا لفتيان كرام ألا انزلوا
    فَعَالُوا عَلَيْنَا فضْلَ ثوْبٍ مُطنَّبِ
    وَأوْتادُهُ مَاذِيّة ٌ وَعِمَادُهُ
    وَأَطْنَابُهُ أشطَانُ خوصٍ نَجائِبٍ
    وصهوته من أتحميِّ مشرعب
    فَلَمّا دَخَلْنَاهُ أصَغْنَا ظُهُورَنَا
    إلى كلّ حاري جديد مشطب
    كأنّ عُيونَ الوَحشِ حَوْلَ خِبائِنَا
    وأرجلنا الجزع الذي لم يثقب
    نمش بأعراف الجياد أكفنا
    إذا نحن قمنا عن شواءٍ مضهب
    ورحنا كأنا من جواثي عشية
    نعالي النعاجَ بين عدل ومحقب
    وراح كتيس الرّبل ينفض رأسهُ
    أذَاة ً بهِ مِنْ صَائِكٍ مُتَحَلِّبِ
    كأنك دماءَ الهاديات بنحره
    عُصَارَة حِنّاءٍ بشَيْبٍ مُخَضَّبِ
    وأنت إذا استدبرته سد فرجهُ
    بضاف فويقَ الأرض ليس بأصهب

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> سما لكَ شوقٌ بعدما كان أقصر
    سما لكَ شوقٌ بعدما كان أقصر
    رقم القصيدة : 14327
    -----------------------------------
    سما لكَ شوقٌ بعدما كان أقصر
    وحلتْ سليمي بطن قو فعرعرا
    كِنَانِيّة ٌ بَانَتْ وَفي الصَّدرِ وُدُّهَا
    وَرِيحَ سَناً في حُقّة حِمْيَرِيّة ٍ
    بعَيْنيَّ ظَعْنُ الحَيّ لمّا تَحَمّلُوا
    لدى جانبِ الأفلاجِ من جنبِ تيمُرَا
    فشَبّهتُهُم في الآل لمّا تَكَمّشُوا
    حدائق دوم أو سفيناً مقيرا
    أوِ المُكْرَاعاتِ من نَخيلِ ابنِ يامِنٍ
    دوينَ الصفا اللائي يلينَ المشقرا
    سوامقَ جبار أثيثٍ فروعه
    وعالين قنواناً من البسر أحمرا
    حمتهُ بنوا الربداء من آل يامن
    بأسيافهم حتى أقر وأوقرا
    وأرضى بني الربداءِ واعتمَّ زهوهُ
    وأكمامُهُ حتى إذا ما تهصرا
    أطَافَتْ بهِ جَيْلانُ عِنْدَ قِطَاعِهِ
    تَرَدّدُ فيهِ العَينُ حَتى تَحَيّرَا
    كأن دمى شغف على ظهر مرمر
    كسا مزبد الساجوم وشياً مصورا
    غَرَائِرُ في كِنٍّ وَصَوْنٍ وَنِعْمَة ٍ
    يحلينَ يا قوتاً وشذراً مفقرا
    وريح سناً في حقه حميرية
    تُخَصّ بمَفرُوكٍ منَ المِسكِ أذْفَرَا
    وباناً وألوياً من الهند داكياً
    وَرَنْداً وَلُبْنى وَالكِبَاءَ المُقَتَّرَا
    غلقن برهن من حبيب به ادعت
    سليمى فأمسى حبلها قد تبترا
    وَكانَ لهَا في سَالِفِ الدّهرِ خُلّة ٌ
    يُسَارِقُ بالطَّرْفِ الخِبَاءَ المُسَتَّرَا
    إذا نَالَ مِنْها نَظَرَة ً رِيعَ قَلْبُهُ
    كما ذرعت كأس الصبوح المخمر
    نِيافاً تَزِلُّ الطَّيْرُ قَذَفاته
    تراشي الفؤاد الرخص ألا تخترا
    أأسماءُ أمسى ودُها قد تغيرا
    سَنُبدِلُ إنْ أبدَلتِ بالوُدِّ آخَرَا
    تَذَكّرْتُ أهْلي الصّالحينَ وَقد أتَتْ
    على خملى خوصُ الركابِ وأوجرا
    فَلَمّا بَدَتْ حَوْرَانُ في الآلِ دونها
    نظرتَ فلم تنظر بعينيك منظرا
    تقطع أسبابُ اللبانة ِ والهوى
    عَشِيّة َ جَاوَزْنَا حَمَاة ً وَشَيْزَرَا
    بسير يضجّ العودُ منه يمنه
    أخوا لجهدِ لا يلوى على من تعذّرا
    ولَم يُنْسِني ما قَدْ لَقِيتُ ظَعَائِناً
    وخملا لها كالقرّ يوماً مخدراً
    كأثل من الأعراض من دون بيشة
    وَدونِ الغُمَيرِ عامِدَاتٍ لِغَضْوَرَا
    فدَعْ ذا وَسَلِّ الهمِّ عنكَ بجَسْرَة ٍ
    ذَمُولٍ إذا صَامَ النَّهارُ وَهَجّرَا
    تُقَطَّعُ غِيطَاناً كَأنّ مُتُونَهَا
    إذا أظهرت تُكسي ملاءً منشرا
    بَعِيدَة ُ بَينَ المَنْكِبَينِ كَأنّمَا
    ترى عند مجرى الظفر هراً مشجراً
    تُطاير ظرَّانَ الحصى بمناسم
    صِلابِ العُجى مَلثومُها غيرُ أمعَرَا
    كأنّ الحَصَى مِنْ خَلفِهَا وَأمامِهَا
    إذا نجَلَته رِحلُها حَذْفُ أعسَرَا
    كَأنّ صَلِيلَ المَرْوِ حِينَ تُشِذُّهُ
    صليل زيوفٍ ينقدنَ بعبقرا
    عليها فتى لم تحملِ الأرضُ مثله
    أبر بميثاق وأوفى وأصيرا
    هُوَ المُنْزِلُ الآلافَ من جَوّ ناعِطٍ
    بَني أسَدٍ حَزْناً من الأرضِ أوْعرَا
    وَلوْ شاءَ كانَ الغزْوُ من أرض حِميَرٍ
    ولكنه عمداً إلى الروم أنفرا
    بَكى صَاحِبي لمّا رأى الدَّرْبَ دُونه
    وأيقنَ أنا لاحقانِ بقصيرا
    فَقُلتُ لَهُ: لا تَبْكِ عَيْنُكَ إنّمَا
    نحاوِلُ مُلْكاً أوْ نُموتَ فَنُعْذَرَا
    وإني زعيمٌ إن رجعتُ مملكاً
    بسيرٍ ترى منه الفرانقَ أزورا
    على لاحبٍ لا يهتدي بمنارهِ
    إذا سافه العودُ النباطي جرجرا
    على كل مقصوص الذنابي معاوِد
    بريد السرى بالليل من خيلِ بربرا
    أقَبَّ كسِرْحان الغَضَا مُتَمَطِّرٍ
    ترى الماءَ من أعطافهِ قد تحدرا
    إذا زُعته من جانبيه كليهما
    مشي الهيدبى في دفه ثم فرفرا
    إذا قُلْتُ رَوِّحْنَا أرَنّ فُرَانِقٌ
    على جعلدٍ واهي الاباجل أبترا
    لقد أنكرتني بعلبك وأهلها
    وجَوّاً فَرَوَّى نَخْلَ قيْسِ بْن شَمَّرَا
    نَشيمُ بُرُوقَ المُزْنِ أينَ مَصَابُهُ
    ولا شيء يشفي منك يا ابنة َ عفزرا
    من القاصراتِ الطرف لو دب محولٍ
    وَلا مِثْلَ يَوْمٍ في قَذَارَانَ ظَلْتُهُ
    له الويل إن أمسى ولا أم هاشم
    قريبٌ ولا البسباسة ُ ابنة يشكرا
    أرى أمّ عمرو دمعها قد تحدرا
    بُكَاءً على عَمرٍو وَمَا كان أصْبَرَا
    إذا نحن سرنا خمسَ عشرة ليلة
    وراء الحساءِ من مدافع قيصرا
    من الناس إلا خانني وتغيرا
    ورثنا الغنى والمجد أكبَر أكبرا
    وما جبنت خيلي ولكن تذكرتْ
    مرابطها في بربعيصَ وميسرا
    ألا ربّ يوم صالح قد شهدتهُ
    بتَاذِفَ ذاتِ التَّلِّ من فَوْق طَرْطرَا
    ولا مثلَ يوم فق قُدار ان ظللتهُ
    كأني وأصحابي على قرنِ أعفرا
    ونشرُب حتى نحسب الخيل حولنا
    نِقَاداً وَحتى نحسِبَ الجَونَ أشقَرَا

  18. [558]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> أعِنّي عَلَى بَرْقٍ أراهُ وَمِيضِ
    أعِنّي عَلَى بَرْقٍ أراهُ وَمِيضِ
    رقم القصيدة : 14328
    -----------------------------------
    أعِنّي عَلَى بَرْقٍ أراهُ وَمِيضِ
    يُضيءُ حَبِيّاً في شَمارِيخَ بِيضِ
    ويهدأ تاراتٍ وتارة ً
    ينوءُ كتعتاب الكسير المهيض
    وَتَخْرُجُ مِنْهُ لامِعَاتٌ كَأنّهَا
    أكُفٌّ تَلَقّى الفَوْزَ عند المُفيضِ
    قَعَدْتُ لَهُ وَصُحُبَتي بَينَ ضَارجٍ
    وبين تلاع يثلثَ فالعريض
    أصَابَ قَطَاتَينِ فَسالَ لِوَاهُمَا
    فوادي البديّ فانتحي للاريض
    بِلادٌ عَرِيضَة ٌ وأرْضٌ أرِيضَة ٌ
    مَدَافِعُ غَيْثٍ في فضاءٍ عَرِيضِ
    فأضحى يسحّ الماء عن كل فيقة
    يحوزُ الضبابَ في صفاصف بيضِ
    فأُسْقي بهِ أُخْتي ضَعِيفَة َ إذْ نَأتْ
    وَإذْ بَعُدَ المَزَارُ غَيرَ القَرِيضِ
    وَمَرْقَبَة ٍ كالزُّجّ أشرَفْتُ فَوْقَهَا
    أقلب طرفي في فضاءٍ عريض
    فظَلْتُ وَظَلّ الجَوْنُ عندي بلِبدِهِ
    كأني أُعَدّي عَنْ جَناحٍ مَهِيضِ
    فلما أجنّ الشمسَ عني غيارُها
    نزلت إليه قائماً بالحضيض
    أُخَفّضُهُ بالنَّقْرِ لمّا عَلَوْتُهُ
    ويرفع طرفاً غير جافٍ غضيض
    وَقد أغتَدِي وَالطيّرُ في وُكُنَاتِهَا
    بمنجردٍ عبل اليدين قبيض
    لَهُ قُصْرَيَا غَيرٍ وَسَاقَا نَعَامَة ٍ
    كَفَحلِ الهِجانِ يَنتَحي للعَضِيضِ
    يجم على الساقين بعد كلاله
    جُمومَ عُيونِ الحِسي بَعدَ المَخيضِ
    ذعرتُ بها سرباً نقياً جلودهُ
    كما ذعر السرحانُ جنب الربيض
    وَوَالَى ثَلاثاً واثْنَتَينِ وَأرْبَعاً
    وغادر أخرى في قناة الرفيض
    فآب إياباً غير نكد مواكلٍ
    وأخلفَ ماءً بعد ماءٍ فضيض
    وَسِنٌّ كَسُنَّيْقٍ سَنَاءً وَسُنَّماً
    ذَعَرْتُ بمِدْلاجِ الهَجيرِ نَهُوضِ
    أرى المرءَ ذا الاذواد يُصبح محرضاً
    كإحرَاضِ بَكْرٍ في الدّيارِ مَرِيضِ
    كأن الفتى لم يغنَ في الناس ساعة
    إذا اختَلَفَ اللَّحيانِ عند الجَرِيضِ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> غشيتُ ديارَ الحي بالبكراتِ
    غشيتُ ديارَ الحي بالبكراتِ
    رقم القصيدة : 14329
    -----------------------------------
    غشيتُ ديارَ الحي بالبكراتِ
    فَعَارِمَة ٍ فَبُرْقَة ِ العِيَرَاتِ
    فغُوْلٍ فحِلّيتٍ فأكنَافِ مُنْعِجٍ
    إلى عاقل فالجبّ ذي الأمرات
    ظَلِلْتُ، رِدائي فَوْقَ رَأسيَ، قاعداً
    أعُدّ الحَصَى ما تَنقَضي عَبَرَاتي
    أعِنّي على التَّهْمامِ وَالذِّكَرَاتِ
    يبتنَ على ذي الهمِّ معتكراتِ
    بليلِ التمام أو وصلنَ بمثله
    مقايسة ً أيامها نكرات
    كأني ورد في والقرابَ ونمرقي
    على ظَهْرِ عَيْرٍ وَارِدِ الحَبِرَاتِ
    أرن على حقب حيال طروقة ٍ
    كذَوْدِ الأجيرِ الأرْبع الأشِرَاتِ
    عَنيفٍ بتَجميعِ الضّرَائرِ فاحشٍ
    شَتيمٍ كذَلْقِ الزُّجّ ذي ذَمَرَاتِ
    ويأكلن بهمى جعدة ً حبشية ً
    وَيَشرَبنَ برْدَ الماءِ في السَّبَرَاتِ
    فأوردها ماءً قليلاً أنيسهُ
    يُحاذِرْنَ عَمراً صَاحبَ القُتَرَاتِ
    تَلِثُّ الحَصَى لَثّاً بسُمرٍ رَزِينَة ٍ
    موازنَ لا كُزمٍ ولا معرات
    ويَرْخينَ أذْناباً كَأنّ فُرُعَهَا
    عُرَى خِلَلٍ مَشهورَة ٍ ضَفِرَاتِ
    وعنسٍ كالواح الإرانِ نسأتُها
    على لاحب كالبُرد ذي الحبرات
    فغادَرْتُها من بَعدِ بُدْنِ رَزِيّة ٍ
    تغالي على عُوج لها كدنات
    وَأبيَضَ كالمِخرَاقِ بَلّيتُ خدَّهُ
    وَهَبّتَهُ في السّاقِ وَالقَصَرَاتِ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> ألا إنّ قَوْماً كُنتمُ أمسِ دُونَهُمْ
    ألا إنّ قَوْماً كُنتمُ أمسِ دُونَهُمْ
    رقم القصيدة : 14330
    -----------------------------------
    ألا إنّ قَوْماً كُنتمُ أمسِ دُونَهُمْ
    همْ مَنعوا جاراً لكُمْ آلَ غُدْرَانِ
    عويرٌ ومن مثلُ العويرِ ورهطه
    وَأسْعَدَ في لَيْلِ البَلابلِ صَفْوَانُ
    ثِيَابُ بَني عَوْفٍ طَهَارَى نَقِيّة ٌ
    وَأوْجُهُهُمْ عِنْدَ المَشَاهدِ غُرّانُ
    هم أبلغوا الحي المضللَ أهلهم
    وساروا بهم بين العراقِ ونجرانِ
    فَقَدْ أصْبَحُوا، وَالله أصْفَاهُمُ بِهِ،
    أبرّ بميثاق وأوفى بجيرانِ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> لِمَنْ طَلَلٌ أبْصَرتُهُ فَشَجَاني
    لِمَنْ طَلَلٌ أبْصَرتُهُ فَشَجَاني
    رقم القصيدة : 14331
    -----------------------------------
    لِمَنْ طَلَلٌ أبْصَرتُهُ فَشَجَاني
    كخط زبور في عسيب يمانِ
    دِيَارٌ لهِنْدٍ وَالرَّبَابِ وَفَرْتَني
    ليالينا بالنعفِ من بدلان
    ليالي يدعوني الهوى فأجيبهُ
    وأعينُ من أهوى إليّ رواني
    فإن أمس مكروباً فيا ربّ بهمة
    كشَفتُ إذا ما اسْوَدّ وَجْهُ الجَبانِ
    وإن أمس مكروبا فيارُبّ قينة
    منعمة أعملتُها بكران
    لهَا مِزْهَرٌ يَعْلُو الخَمِيسَ بِصَوْتهِ
    أجَشُّ إذَا مَا حَرّكَتْهُ اليَدَانِ
    وان أمس مكروباً فيا ربُ غارة
    شَهِدْتُ عَلى أقَبَّ رَخْوِ اللَّبَانِ
    على ربذٍ يزدادُ عفواً إذا جرى
    مسحٍّ حثيث الركض والزالان
    ويخدي على صم صلاب ملاطس
    شَدِيدَاتِ عَقْدٍ، لَيّنَاتٍ مِتَانِ
    وغيث من الوسمي حو تلاعهُ
    تبطنتهُ بشيظم صلتان
    مِكَرٍّ مِفَرٍّ مُقْبِلٍ مُدْبِرٍ مَعاً
    كَتَيسِ ظِبَاءِ الحُلّبِ العَدَوَانِ
    إذا ما جنبناهُ نأود متنُهُ
    كعِرْقِ الرُّخامى اهْتَزّ في الهَطَلانِ
    تَمَتّعْ مِنَ الدّنْيَا فَإنّكَ فَاني
    مِنَ النَّشَوَاتِ وَالنّسَاءِ الحِسَانِ
    مِنَ البِيضِ كالآرَامِ وَالأُدمِ كالدّمى
    حواصنها والمبرقات الرواني
    أمِنْ ذِكْرِ نَبْهَانِيّة ٍ حَلّ أهْلُهَا
    بِجِزْعِ المَلا عَيْنَاكَ تَبْتَدِرَانِ
    فَدَمْعُهُمَا سَكْبٌ وَسَحٌّ وَدِيمَة ٌ
    وَرَشٌّ وَتَوْكَافٌ وَتَنْهَمِلانِ
    كَأنّهُمَا مَزَادَتَا مُتَعَجِّلٍ
    فريانِ لما تُسلقا بدهانِ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> قفا نبك من ذكرى حبيب وعرفان
    قفا نبك من ذكرى حبيب وعرفان
    رقم القصيدة : 14332
    -----------------------------------
    قفا نبك من ذكرى حبيب وعرفان
    وَرَسْمٍ عَفتْ آياتُه مُنذُ أزْمَانِ
    أتت حججٌ بعدي عليها فأصبحت
    كخطٍّ زبور في مصاحف رهبان
    ذكَرْتُ بها الحَيَّ الجَميعَ فَهَيّجَتْ
    عقابيل سقم من ضمير وأشجان
    فَسَحّتُ دُموعي في الرِّداءِ كأنّهَا
    كُلى ً من شَعِيبٍ ذاتُ سَحٍّ وَتَهْتانِ
    إذا المرءُ لم يخزن عليه لسانه
    فَلَيْسَ على شَيْءٍ سِوَاهُ بخَزّانِ
    فإما تريني في رحالة جابر
    على حرج كالقرّ تخفقُ اكفاني
    فَيا رُبّ مَكرُوبٍ كَرَرْتُ وَرَاءَهُ
    وعانٍ فككت الغلَّ عنه ففداني
    وَفِتيانِ صِدْقٍ قد بَعَثْتُ بسُحرَة ٍ
    فقاموا جَميعاً بَينَ عاثٍ وَنَشْوَانِ
    وَخَرْقٍ بَعِيدٍ قد قَطَعْتُ نِيَاطَهُ
    على ذاتِ لَوْتٍ سَهوَة ِ المشْيِ مِذعانِ
    وغيث كألوان الفنا قد هبطتهُ
    تعاونَ فيه كلّ أوطفَ حنانِ
    على هَيكَلٍ يُعْطِيكَ قبلَ سُؤالِهِ
    أفانينَ جري غير كزّ ولا وانِ
    كتَيسِ الظِّباءِ الأعفَرِ انضَرَجَتْ له
    عقابٌ تدلت من شماريخ ثهلان
    وَخَرْقٍ كجَوْفِ العيرِ قَفرٍ مَضَلّة ٍ
    قطعتُ بسام ساهِم الوجهُ حسان
    يدافعُ أعطافَ المطايا بركنه
    كما مال غصْنٌ ناعمٌ فوْق أغصَانِ
    وَمَجْرٍ كَغُلاّنِ الأنَيْعِمِ بَالِغٍ
    دِيَارَ العَدُوّ ذي زُهَاءٍ وَأرْكَانِ
    وَحَتَّى تَرَى الجَونَ الَّذي كانَ بادِناً
    عَلَيْهِ عَوَافٍ مِنْ نُسُورٍ وَعِقْبانِ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> دَعْ عَنكَ نَهباً صِيحَ فيحَجَرَاتِهِ
    دَعْ عَنكَ نَهباً صِيحَ فيحَجَرَاتِهِ
    رقم القصيدة : 14333
    -----------------------------------
    دَعْ عَنكَ نَهباً صِيحَ فيحَجَرَاتِهِ
    ولكن حديثاً ما حديثُ الرواحلِ
    كأن دثاراً حلقت بلبونهِ
    عقابُ تنوفى لا عقابُ القواعلِ
    تَلَعّبَ بَاعِثٌ بِذِمّة ِ خَالِدٍ
    وأودى عصامٌ في الخطوبِ الأوائل
    وَأعْجَبَني مَشْيُ الحُزُقّة ِ خَالِدٍ
    كمَشْيِ أتَانٍ حُلِّئَتْ بِالمَنَاهِلِ
    أبت أجأ أن تسلم العام جارها
    فمن شاء فلينهض لها من مقاتِل
    تَبِتْ لَبُوني بِالقُرَيّة ِ أُمّناً
    واسرحنا غباً بأكناف حائل
    بَنُو ثُعَلٍ جِيرَانُهَا وَحُمَاتُهَا
    وتمنع من رماة ِ سعد ونائل
    تلاعب أولاد الوعول رباعها
    دوين السماء في رؤوسِ المجادل
    مكللة ً حمراء ذات أسرة
    لها حبكٌ كأنها من وصائل

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> أرانا موضعين لأمر غيب
    أرانا موضعين لأمر غيب
    رقم القصيدة : 14334
    -----------------------------------
    أرانا موضعين لأمر غيب
    وَنُسْحَرُ بالطَّعامِ، وَبالشَّرابِ
    عَصافيرٌ، وَذُبَّانٌ، وَدودٌ،
    وأجْرأُ مِنْ مُجَلِّحَة ِ الذِّئابِ
    فبعضَ اللوم عاذلتي فإني
    ستكفيني التجاربُ وانتسابي
    إلى عرقِ الثرى وشجت عروقي
    وهذا الموت يسلبني شبابي
    ونفسي،، سَوفَ يَسْلُبُها، وجِرْمي،
    فيلحِقني وشكا بالتراب
    ألم أنض المطي بكلِّ خرق
    أمَقَ الطُّولِ، لمَّاعِ السَّرابِ
    وأركبُ في اللهام المجر حتى
    أنالَ مآكِلَ القُحَمِ الرِّغابِ
    وكُلُّ مَكارِمِ الأخْلاقِ صارَتْ
    إلَيْهِ هِمَّتي، وَبِهِ اكتِسابي
    وقد طَوَّفْتُ في الآفاقِ، حَتى
    رضيتُ من الغنيمة بالإياب
    أبعد الحارث الملكِ ابن عمرو
    وَبَعْدَ الخيرِ حُجْرٍ، ذي القِبابِ
    أرجي من صروفِ الدهر ليناً
    ولم تغفل عن الصم الهضاب
    وأعلَمُ أنِّني، عَمّا قَريبٍ،
    سأنشبُ في شبا ظفر وناب
    كما لاقى أبي حجرٌ وجدّي
    ولا أنسي قتيلاً بالكلاب

  19. [559]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر العباسي >> الشريف الرضي >> هوى ً لكما ان الشباب يعاد
    هوى ً لكما ان الشباب يعاد
    رقم القصيدة : 10000
    -----------------------------------
    هوى ً لكما ان الشباب يعاد
    وإنّ بَيَاضَ العَارِضَينِ سَوَادُ
    وَإنّ اللّيَالي عُدْنَ، وَالحَيُّ جِيرَة ٌ
    كما كن ام لا مالهن معاد
    حننت اليكم حنة النيب اصبحت
    ثلوب على الماء الروى وتذاد
    تَوَانٍ بِأعْنَاقِ الغَلِيلِ، وَقد حوَى
    مشارعه عذب الجمام يراد
    دع الوجد يبلغ ما ارادا فما الهوى
    بِدانٍ، وَلا عَهْدُ الدّيَارِ مُعَادُ
    وَإنّ بذاكَ الجِزْعِ وَحْشاً غَرِيرَة ً
    تَصِيدُ، وَأعيَا النّاسَ كيفَ تُصَادُ
    ضَلالاً، أبَيْنَ الزّاهِدِينَ أُزَادُ
    فَظَلّ، وَلمْ يُمْلَكْ لَهُنّ قِيَادُ
    غَداة َ وَقَفْنَا، وَالدّمُوعُ مُرِشّة ٌ
    كَأنّ عُيُونَ الواقفين مزاد
    أبا طول هم أن تكون مضاجعٌ
    و غزر دموع ان يكن رقاد
    فَتَمّوا عَلى عُنْفِ السّياقِ وَزَادُوا
    و بين جفوني والمنام طراد
    لهم كل يوم والنوى مطمثنة
    سليم له يوم الفراق عداد
    فيا بين لم تنفع اليك وسيلة
    و يا وجد لم يسلم عليك فؤاد
    حلفت بايديهن في كل مهمه
    عَلَيهِنّ مِنْ بَاقي الظّلامِ سَوَادُ
    كأيدي العذارَى الفاقِداتِ تَدارَعَتْ
    للدم الطلا اطمارهن حداد
    خَوَانِفُ، مَهْبُوطٌ بهِنّ عَشِيّة ً
    قَرَارٌ، وَمَطْلُوعٌ بهِنّ نِجَادُ
    تُقَصّ بِآثَارِ الدّمَاءِ، كَأنّها
    مَساحِبُ جَرْحَى يَوْمَ طالَ طِرَادُ
    يطيرن بالوقع الشرار كانما
    مَنَاسِمُهَا تَحْتَ الظّلامِ زِنَادُ
    كَأنّ الدّجَى وَالفَجرُ يَرْكَبُ عِقبَه
    نزائع دهم خلفهن وراد
    أزِيرُ سُرًى ما فيهِ للغَمضِ مَطمَعٌ
    كان قتود اليعملات قتاد
    رَوَامٍ إلى جَمْعٍ كَأنّ رُؤوسَهَا
    قباب بنتها بالمراقب عاد
    يُجَعجِعنَ أجْلاداً وَهَاماً رَوَاجِفاً
    وَهُنّ عَلى مَا نَابَهُنّ جِلادُ
    لحيّ على الجرعاء الام رحلة
    إذا ظَعَنُوا سَاقُوا العُيُوبَ وَقَادُوا
    اذا رحلوا عن خطة اللوم خالفوا
    إلَيْهَا بِأعْنَاقِ المَطِيّ وَعَادُوا
    لهم مجلس ما فيه للمجد مقعد
    و مربط عار ما عليه جياد
    بُيُوتُهُمُ سُودُ الذُّرَى ، وَلِنَارِهِمْ
    مواقد بيض ما بهن رماد
    لهم حسب اعمى اضل دليله
    قلم يدر في الاحساب اين يقاد
    تَحَيّرَ في الأحْيَاءِ ذُلاًّ مَتَى يَرُمْ
    سَبيلَ العُلَى يُضْرَبْ عَلَيْهِ سِدادُ
    لَهُ عَنْ بُيُوتِ الأكْرَمينَ دَوَافعٌ
    و عن هضبات الماجدين ذياد
    قِبَابٌ يُطَاطي اللّؤمُ مِنْهَا كَأنّها
    و لو رفعت فوق الجبال وهاد
    و ايد جفوف لا تلين وانها
    و لو مطرت فيها الغيوم جماد
    لهنّ عَلى طَرْدِ الضّيُوفِ تَعاقُدٌ
    هِرَاشُ كِلابٍ بَيْنَهُنّ عِقَادُ
    تصان النصول النابيات وعندهم
    نصول مواض ما لهن غماد
    اما كان فيكم مجمل أو مجامل
    إذا لم يكن فيكم اغر جواد
    فلامر حبا بالبيت لا فيه مفزع
    للاج ولا للمستجن عماد
    فَلا تُرْهِبُوني بِالرّمَاحِ سَفَاهَة ً
    فَعِيدانُ أوْطَاني قَناً وَصِعَادُ
    وَلا تُوعِدُوني بِالصّوَارِمِ ضِلّة ً
    فبيني وبين المشرفي ولاد
    سامضغ بالاقوال اعراض قومكم
    و للقول انياب لدي حداد
    تَرَى للقَوَافي، وَالسّمَاءُ جَلِيّة ٌ
    عليكم بروق جمة ورعاد
    فحمد الآل الغوث إن أكفهم
    سِبَاطُ الحَوَاشِي، وَاللِّمَامُ جِعَادُ
    إذا وَقَفُوا في المَجدِ خافُوا نَقيضَهُ
    فثموا على عنف السياق وزاد
    أقاموا بأقطار العلى وتناقلوا
    عَلَيها وَأبْدَوْا في العُلَى ، وَأعادُوا
    إلى حسب منه على البدر عمة
    وَفي عَاتِقِ الجَوْزَاءِ مِنْهُ نِجَادُ
    بما تنزل الحاجات يا أم مالك
    وأين رجال تعتفى وبلاد
    حبَستُ مَقالي مَحبَسَ البُدنِ أبتَغى
    بِهِ عِوَضاً جَمّاً، وَلَيسَ يُرَادُ
    ارى زهد مستام وارجو زيادة
    فَلا اخضَرّ وَادٍ أنتُمُ مِنْ حِلالِهِ
    و لا جيد ما جاد البلاد عهاد
    وَلا رُفِعَتْ نارٌ لكُمْ مِسْيَ لَيْلَة ٍ
    ولا راج مال طارف وتلاد
    فما للندى فيكم نصيب وسهمه
    ولا للاماني مسرح ومراد
    ألا إنّ مَرْعَى الطّالِبِينَ هَشَائِمٌ
    لَدَيكُمْ، وَوِرْدَ الآمِلِينَ ثِمَادُ
    لكم عقدة قبل النوال مريرة
    وَداهِيَة ٌ بَعْدَ النّوَالِ نَآدُ
    و زرعتم ولكن حال من دون زرعكم
    جنود اذى منها دبى وجراد

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> ألما على الربع القديم بعسعسا
    ألما على الربع القديم بعسعسا
    رقم القصيدة : 14336
    -----------------------------------
    ألما على الربع القديم بعسعسا
    كأني أُنَادي أوْ أُكَلّمُ أخرْسَا
    فلوْ أنّ أهلَ الدّارِ فيها كَعَهْدِنَا
    وَجدتُ مَقيلاً عِندهمْ وَمْعرَّسَا
    فلا تنكروني إنني أنا ذاكم
    لَيَاليَ حَلَّ الحَيُّ غَوْلاً فَألعَسَا
    فإما تريني لا أغمضُ ساعة
    من الليل إلا أن أكبَّ فأنعسا
    تَأوّبَني دَائي القَدِيمُ فَغَلَّسَا
    أُحَاذِرْ أنْ يَرْتَدّ دائي فأُنْكَسَا
    فَيا رُبّ مَكرُوبٍ كَرَرْتُ وَرَاءَهُ
    وطاعنتُ عنهُ الخيلَ حتى تنفسا
    وَيَا رُبّ يَوْمٍ قَدْ أرُوحُ مُرَجَّلاً
    حَبِيباً إلى البِيضِ الكَوَاعبِ أملَسَا
    يرعنَ إلى صوتي إذا ما سمعنه
    كمَا تَرْعوِي عِيطٌ إلى صَوْتِ أعيَسَا
    أرَاهُنّ لا يُحْبِبنَ مَن قَلّ مَالُهُ
    ولا من رأين الشيب فيه وقوّا
    وما خفتُ تبريح الحياة كما أرى
    تَضِيقُ ذِرِاعي أنْ أقومَ فألبَسَا
    فلو أنها نفسٌ تموتُ جميعة
    وَلَكِنّهَا نَفْسٌ تَسَاقَطُ أنْفُسَا
    وبدلت قرحاً دامياً بعد صحة
    فيا لك من نعمى تحوّلن أبؤساً
    لَقد طَمَحَ الطَّمّاحُ من بُعد أرْضِهِ
    ليلبسني من دائه ما تلبسا
    ألا إن بعد العُدم للمرء قنوة ً
    وَبعدَ المَشيبِ طولَ عُمرٍ ومَلَبَسَا

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> لَعَمْرُكَ ما قَلْبي إلى أهْلِهِ بِحُرْ
    لَعَمْرُكَ ما قَلْبي إلى أهْلِهِ بِحُرْ
    رقم القصيدة : 14337
    -----------------------------------
    لَعَمْرُكَ ما قَلْبي إلى أهْلِهِ بِحُرْ
    ولا مقصر يوماً فيأتيني بقرّ
    ألا إنّمَا الدّهرُ لَيَالٍ وَأعْصُرٌ
    وليسَ على شيء قويم بمستمر
    ليالٍ بذاتِ الطلحِ عند محجر
    أحَبُّ إلَيْنَا من لَيَالٍ عَلى أُقُرْ
    أغادي الصبوح عند هرٍّ وفرتني
    وليداً وهل أفنى شبابي غير هر
    إذا ذقتُ فاها قلت طعم مدامة ٍ
    معتقة مما تجيءُ به التجر
    هُمَا نَعجَتَانِ مِنْ نِعَاجِ تَبَالَة ٍ
    لدى جُؤذَرَينِ أوْ كبعض دمى هَكِرْ
    إذا قَامَتَا تَضَوّعَ المِسْكُ مِنْهُمَا
    نَيسمَ الصَّبَا جاءتْ برِيحٍ من القُطُرْ
    كأنّ التِّجَارَ أصْعَدوا بِسَبِيئَة ٍ
    من الخَصّ حتى أنزَلوها على يُسُرْ
    فلمّا استَطابوا صُبَّ في الصَّحن نصْفُهُ
    وشجت بماء غير طرق ولا كدر
    بمَاءِ سَحَابٍ زَلّ عَنْ مَتنِ صَخرَة ٍ
    إلى بطن أخرى طيب ماؤها خصر
    لَعَمْرُكَ ما إنْ ضرّني وَسْطَ حِميَرٍ
    وأوقولها إلا المخيلة ُ والسكرْ
    وغيرُ الشقاء المستبين فليتني
    أجرّ لساني يومَ ذلكم مجر
    لَعَمْرُكَ ما سَعْدٌ بخُلّة ِ آثِمٍ
    وَلا نَأنَإٍ يَوْمَ الحِفاظِ وَلا حَصِرْ
    لَعَمرِي لَقَوْمٌ قد نَرَى أمسِ فيهِمَ
    مرابط للامهار والعكر الدثرِ
    أحَبُّ إلَيْنَا من أُنَاسٍ بِقُنّة ٍ
    يَرُوحَ عَلى آثَارِ شَائِهِمُ النَّمِرْ
    يُفاكهنا سعدٌ ويغدو لجمعنا
    بمَثْنى الزِّقَاقِ المُتَرَعَاتِ وَبالجُزُرْ
    لعمري لسعدٌ حيث حلت ديارهُ
    أحبُّ الينا منكَ فافرسٍ حمر
    وَتَعْرِفُ فِيهِ مِنْ أبِيهِ شَمَائِلاً
    ومن خاله ومن يزيدَ ومن حُجر
    سَمَاحَة َ ذَا وَوَفاءَ ذَا
    ونائلَ ذا اذا صحا واذا سكر

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> لمن الديار غشيتها بسحام
    لمن الديار غشيتها بسحام
    رقم القصيدة : 14338
    -----------------------------------
    لمن الديار غشيتها بسحام
    فَعَمَايَتَينِ فَهَضْبِ ذِي أقْدَامِ
    فصفا الاطيطِ فصاحتين فغاضرٍ
    تَمْشِي النّعَاجُ بِهَا مَعَ الآرَامِ
    دَارٌ لِهنْدٍ وَالرَّبَابِ وَفَرْتَنى
    ولميس قبل حوادث الأيام
    عوجا على الطلل المحيل لأننا
    نبكي الديار كما بكى ابن خذام
    أو ما ترى أضغانهن بواكراً
    كالنّخلِ من شَوْكانَ حينَ صِرَامِ
    حوراً تعللُ بالعبير جلودها
    وَأنَا المُعَالي صَفْحَة َ النُّوّامِ
    فَظَلِلْتُ في دِمَنِ الدّيَارِ كَأنّني
    نَشْوَانُ بَاكَرَهُ صَبُوحُ مُدَامِ
    أنفٍ كلونِ دم الغزال معتق
    من خَمرِ عانَة َ أوْ كُرُومِ شَبَامِ
    وكأن شاربها أصاب لسانهُ
    مومٌ يخالطُ جسمه بسقام
    ومجدة نسأتها فتكمشت
    رنكَ النعامة في طريق حام
    تخذي على العلاتِ سامٍ رأسها
    روعاء منسمها رثيم دام
    جالت لتصرعني فقلتُ لها اقصري
    إني امرءٌ صرعي عليك حرام
    فجزيتِ خيرَ جزاء ناقة واحدٍ
    وَرَجَعْتِ سَالِمَة َ القَرَا بِسَلامِ
    وكأنما بدرٌ وصيلُ كتيفة ٍ
    وَكَأنّمَا مِنْ عَاقِلٍ أرْمَامُ
    أبلغ سبيعاً أن عرضت رسالة
    إني كَهَمّكَ إنْ عَشَوْتُ أمَامي
    أقْصِرْ إلَيْكَ مِنَ الوَعِيدِ فَأنّني
    مِمّا أُلاقي لا أشُدّ حِزَامي
    وأنا المبنهُ بعدَ ما قد نوّموا
    وأنا المعالنُ صفحة َ النوام
    وأنا الذي عرفت معدٌ فضلهُ
    ونشدتُ عن حجر ابن أمِّ قطام
    وَأُنَازِلُ البَطَلَ الكَرِية َ نِزَالُهُ
    وإذا أناضلُ لا تطيشُ سهامي
    خالي ابن كبشة قد علمت مكانهُ
    وَأبُو يَزِيدَ وَرَهْطُهُ أعْمَامي
    وَإذَا أذِيتُ بِبَلْدَة ٍ وَدّعْتُهَا
    ولا أقيم بغير دار مقام

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> يَا دَارَ مَاوِيّة َ بِالحَائِلِ
    يَا دَارَ مَاوِيّة َ بِالحَائِلِ
    رقم القصيدة : 14339
    -----------------------------------
    يَا دَارَ مَاوِيّة َ بِالحَائِلِ
    فَالسَّهْبِ فَالخَبْتَينِ من عاقِل
    صَمَّ صَدَاهَا وَعَفَا رَسْمُهَا
    واسعجمت عن منطق السائل
    قولا لدودانَ عبيد العصا
    ما غركم بالاسد الباسل
    قد قرتِ العينانِ من مالكٍ
    ومن بني عمرو ومن كاهل
    ومن بني غنم بن دودان إذ
    نقذفُ أعلاهُم على السافل
    نطعنهم سُلكى وملوجة ً
    لفتكَ لأمينِ على نابل
    إذْ هُنّ أقسَاطٌ كَرِجْلِ الدَّبى
    أو كقطا كاظمة َ الناهلِ
    حَتى تَرَكْنَاهُمْ لَدَى مَعْرَكٍ
    أرْجُلُهْمْ كالخَشَبِ الشّائِلِ
    حَلّتْ ليَ الخَمرُ وَكُنتُ أمْرَأً
    عَنْ شُرْبهَا في شُغُلٍ شَاغِلِ
    فَاليَوْمَ أُسْقَى غَيرَ مُسْتَحْقِبٍ
    إثماً من الله ولا واغلِ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> ربَّ رامٍ من بني ثعلٍ
    ربَّ رامٍ من بني ثعلٍ
    رقم القصيدة : 14340
    -----------------------------------
    ربَّ رامٍ من بني ثعلٍ
    متلج كفيهِ في قتره
    عارض زوراء من نشم
    غير باتاة ٍ على ترهْ
    قد أتتهُ الوحشُ واردة ً
    فَتَنَحّى النَّزْعَ في يَسَرِهْ
    فرماه في فرائصها
    بإزَاءِ الحَوْضِ أوْ عُقَرهْ
    برهيش من كنانته
    كتلظّي الجمرِ في شرره
    راشه من ريش ناهضة ٍ
    ثُمّ أمْهَاهُ عَلى حَجَرِهْ
    فَهْوَ لاَ تَنْمي رَمِيّتُهُ
    مَا لَهُ لاَ عُدَّ مِنْ نَفَرهْ
    مُطْعَمٌ للصَّيْدِ لَيْسَ لَهُ
    غيرها كسبٌ على كبره
    وخليلٍ قد أقارقه
    ثُمّ لاَ أبْكي عَلى أثَرِهْ
    وَابنِ عَمٍّ قَدْ تَرَكْتُ لَهُ
    صفو ماءٍ الحوض عن كدره
    وَحَدِيثُ الرَّكْبِ يَوْمَ هُناً
    وحديثٌ ما على قصرِه

  20. [560]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور (( خالد الطيب ونور حياتى ))

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> أيا هِندُ، لا تَنْكِحي بوهَة ً،
    أيا هِندُ، لا تَنْكِحي بوهَة ً،
    رقم القصيدة : 14341
    -----------------------------------
    أيا هِندُ، لا تَنْكِحي بوهَة ً،
    عَلَيْهِ عَقيقَتُهُ، أحْسَبا
    مُرَسَّعة ٌ بينَ أرْساغِهِ،
    به عَسَمٌ، يَبْتَغي أرْنَبا
    ليجعلَ في رجلهِ كعبها
    حذارَ المنية ِ أن يعطبا
    ولستُ بخذرافة في القعود
    ولستُ بطياخة أخدبا
    ولست بذي رثية إمر
    إذا قيد مستكرهاً أصحبا
    وقالت بنفسي شباب له
    ولمته قبل أن يشجبا
    وإذ هي سوداء مثل الفحيم
    تغشى المطانَب والمنكبا

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> ألا قبح الله البراجم كلها
    ألا قبح الله البراجم كلها
    رقم القصيدة : 14342
    -----------------------------------
    ألا قبح الله البراجم كلها
    وجدع يربوعاً وعفر دارما
    وَآثَرَ بِالمَلْحَاة ِ آلَ مُجَاشِعٍ
    رقَابَ إمَاءٍ يَقْتَنينَ المَفَارِمَا
    فما قاتلوا ربهم وربيبهم
    ولا آذنوا جاراً فيظفرَ سالما
    وَما فَعَلُوا فِعْلَ العُوَيْرِ بجَارِهِ
    لدى بابِ هندٍ إذ تَجَرّد قائِما

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> إن بني عوف ابتنوا حسباً
    إن بني عوف ابتنوا حسباً
    رقم القصيدة : 14343
    -----------------------------------
    إن بني عوف ابتنوا حسباً
    ضيعه الدخالون إذا غدروا
    أدوا إلى جارهم خفارته
    ولم يضع بالمغيب من نصروا
    لم يفعلوا فعلِِ آل حنظلة ٍ
    إنهم جير بئس ما ائتمروا
    لا حِمْيَرِيٌّ وَفَى وَلا عَدَسٌ
    ولا است عيرٍ يحكها الثفرُ
    لَكِنْ عُوَيْرٌ وَفَء بِذِمّتِهِ
    لا عور شانهُ ولا قِصر

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> ألا إلا تكن إبل فمعزى
    ألا إلا تكن إبل فمعزى
    رقم القصيدة : 14344
    -----------------------------------
    ألا إلا تكن إبل فمعزى
    كَأنّ قُرُونَ جِلّتِهَا العِصِيُّ
    وجادَ لها الربيعُ بواقصاتٍ
    فآرام وجادَ لها الوليّ
    إذا مشت حوالبها أرنت
    كَأنّ الحَيَّ صَبّحَهُمْ نَعِيّ
    تروح كأنها مما أصابت
    معلقة ٌ بأحقيها الدليّ
    فتوسعُ أهلها أقطاً وسمناً
    وَحَسْبُكَ مِنْ غِنى ً شِبَعٌ وَرِيّ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> ألا يا لهف هُنْدٍ إثْرَ قَوْمٍ
    ألا يا لهف هُنْدٍ إثْرَ قَوْمٍ
    رقم القصيدة : 14345
    -----------------------------------
    ألا يا لهف هُنْدٍ إثْرَ قَوْمٍ
    هم كانوا الشفاء فلم يصابوا
    وقاهم جدهم ببني أبيهم
    وبالاشقين ما كان العقابُ
    وأفلتهنَّ علباءٌ جريضاً
    وَلَوْ أدْركْنَهُ صَفِرَ الوِطابُ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> كَأني إذْ نَزَلْتُ عَلى المُعَلّى
    كَأني إذْ نَزَلْتُ عَلى المُعَلّى
    رقم القصيدة : 14346
    -----------------------------------
    كَأني إذْ نَزَلْتُ عَلى المُعَلّى
    نَزَلْتُ عَلى البَوَاذِخِ مِنْ شَمَامٍ
    فما ملك العراق على المعلى
    بمقتدر ولا ملك الشآم
    أصد نشاص ذي القرنين حتى
    تولى عارضُ الملك الهمام
    أقَرَّ حَشا امرِىء القَيسِ بنِ حُجرٍ
    بنُو تَيْمٍ مَصَابِيحُ الظّلامِ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> لَنِعمَ الفَتى تَعشُو إلى ضَوْءِ نَارِهِ
    لَنِعمَ الفَتى تَعشُو إلى ضَوْءِ نَارِهِ
    رقم القصيدة : 14347
    -----------------------------------
    لَنِعمَ الفَتى تَعشُو إلى ضَوْءِ نَارِهِ
    طريفُ بن مالٍ ليلة الجوع والخصر
    إذا البَازِلُ الكَوْماءُ رَاحتْ عَشِيّة ً
    تُلاوِذُ من صَوْتِ المُبِسِّينَ بالشجَرْ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> ابعد الحارث الملك بن عمرو
    ابعد الحارث الملك بن عمرو
    رقم القصيدة : 14348
    -----------------------------------
    ابعد الحارث الملك بن عمرو
    له ملك العراق إلى عمان
    مُجَاوِرَة ً بَني شَمَجَى بنِ جَرْمٍ
    هَوانا ما أتيحَ من الهوانِ
    وَيَمْنَعُهَا بَنُو شَمَجَى بنِ جَرْمٍ
    مَعِيزَهُمُ، حَنَانَكَ، ذَا الحَنَانِ

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> ديمة ٌ هطلاءُ فيها وطفٌ
    ديمة ٌ هطلاءُ فيها وطفٌ
    رقم القصيدة : 14349
    -----------------------------------
    ديمة ٌ هطلاءُ فيها وطفٌ
    طبقَ الأرض تجرَّى وتدرّ
    تخرجُ الودّ إذا ما أشجذت
    وتورايهِ إذا ما تشتكر
    وَتَرَى الضَّبَّ خَفِيفاً مَاهِراً
    ثانياً برثنهُ ما ينعفر
    وَتَرَى الشَّجْرَاءَ في رَيِّقِهِ
    كَرُؤوسٍ قُطِعَتْ فيها الخُمُرْ
    سَاعَة ً ثُمّ انْتَحَاهَا وَابِلٌ
    ساقط الأكناف واهٍ منهمر
    رَاحَ تَمْرِيهِ الصَّبَا ثمّ انتَحَى
    فيه شؤبوبُ جنوبٍ منفجر
    ثَجّ حَتى ضَاقَ عَنْ آذِيّهِ
    عرض خيمٍ فخفاءٍ فيسرُ
    قد غدا يحملني في أنفه
    لاحقُ الإطلين محبوكٌ ممر

    العصر الجاهلي >> امرؤ القيس >> أحار عمرو كأني خمر
    أحار عمرو كأني خمر
    رقم القصيدة : 14350
    -----------------------------------
    أحار عمرو كأني خمر
    ويعدو على المرء ما يأتمرْ
    لا وأبيك ابنة َ العامر
    يّ لا يدّعي القومُ أني أفرَ
    تَمِيمُ بنُ مُرٍّ وَأشْيَاعُهَا
    وكندة ُ حولي جميعاً صبر
    إذا ركبوا الخيلَ واستلأموا
    تَحَرّقَتِ الأرْضُ وَاليَوْمُ قُرْ
    تروح من الحيّ أم تبتكر
    وماذا عليك بأن تنتظر
    أمرخٌ خيامهم أم عشر
    أم القلبُ في إثرهم منحدر
    وفيمن أقامَ عن الحي هر
    أمِ الظّاعِنُونَ بهَا في الشُّطُرْ
    وهر تصيدُ قلوب الرجالِ
    وأفلتَ منها ابن عمرو حجر
    رَمَتْني بسَهْمٍ أصَابَ الفُؤادَ
    غَدَاة َ الرّحِيلِ فَلَمْ أنْتَصِرْ
    فأسبَلَ دَمعي كَفَضّ الجُمَانِ
    أو الدرّ رقراقِه المنحدر
    وإذ هي تشمي كمشي النزيف
    يَصرَعُهُ بِالكَثِيبِ البُهُرْ
    برهرهة ٌ رودة ٌ رخصة ٌ
    كخرعوبة البانة المنفطرْ
    فتورُ القيام قطيعُ الكلا
    تَفْتَرُّ عَنْ ذِي غُرُوبٍ خَصِرْ
    كأن المدامَ وصوب الغمام
    وَرِيحَ الخْزَامَى وَنَشْرَ القُطُرْ
    يُعَلُّ بِهِ بَرْدُ أنْيَابِهَا
    إذَا طَرّبَ الطّائِرُ المُسْتَحِرْ
    فبتّ أكابد ليل التما
    وَالقَلْبُ من خَشْيَة ٍ مُقْشَعِرْ
    فَلَمّا دَنِوْتُ تَسَدّيْتُهَا
    فثوباً نسيتُ وثوباً أجرّ
    وَلَمْ يَرَنَا كَالىء ٌ كَاشحٌ
    ولم يفشُ منا لدى البيت سر
    وقد رابني قولها يا هنا
    وَيْحَكَ ألْحَقْتَ شَرّاً بِشَرْ
    وَقَدْ أغْتَدِي وَمَعي القَانِصَانِ
    وَكُلٌّ بمَرْبَأة ٍ مُقْتَفِر
    سَمِيعٌ بَصِيرٌ طَلُوبٌ نَكِرْ
    ألصّ الضروس حني الضلوع
    تبوع طلوع نشيط أشر
    فأنْشَبَ أظْفَارَهُ في النَّسَا
    فقلتُ هبلتَ ألا تنتصر!
    فَكَرّ إلَيْهِ بمِبْراتِهِ
    كماخلّ ظهر اللسانِ المجرْ
    فَظَلّ يُرَنِّحُ في غَيْطَلٍ
    كما يستدير الحمار النعر
    وأركب في الروع خيفانة ٍ
    كسا وجهها سعف منتشر
    لها حافرٌ مثل قعب الوليـ
    د ركبَ فيه وظيفٌ عجز
    لها ثننٌ كخوافي العقا
    بِ سُودٌ يَفِينَ إذا تَزْبَئِرْ
    وَسَاقَانِ كَعْبَاهُمَا أصْمَعَا
    نِ لحمُ حَمَاتَيْهِمَا مُنْبَتِرْ
    لها عجزٌ كصفاة المسيـ
    ل أبرزَ عنها جحاف مضر
    لهَا ذَنَبٌ، مِثلُ ذَيلِ العَرُوسِ،
    تسد به فرجها من دبرُ
    لهَا مَتْنَتَانِ خَظَاتَا كمَا
    أكَبّ عَلى سَاعِدَيْهِ النَّمِرْ
    لها عذر كقرون النسا
    رُكّبنَ في يَوْمِ رِيحٍ وَصِرْ
    وسالفة كسحوقِ الليا
    نِ أضرَمَ فِيهَا الغَوِيُّ السُّعُرْ
    لها جبهة كسراة المجـ
    حَذَّفَهُ الصّانِعُ المُقْتَدِرْ
    لهَا مِنْخَرٌ كَوِجَارِ الضِّبَاعِ
    فَمِنْهُ تُرِيحُ إذَا تَنْبَهِرْ
    وَعَينٌ لهَا حَدْرَة ٌ بَدْرَة ٌ
    وشقت مآقيها من أخر
    إذَا أقْبَلَتْ قُلْتَ: دُبَّاءَة ٌ
    من الحضر مغموسة في الغدر
    وإن أدبرت قلتُ أثفية
    ململمة ليسَ فيها أثر
    وَإنْ أعرَضَتْ قُلْتَ: سُرْعرفَة ٌ
    لهَا ذَنَبٌ خَلْفَهَا مُسْبَطِرْ
    وللسوط فيها مجال كما
    تنزل ذو بردٍ منهمر
    لهَا وَثَبَاتٌ كَصَوْبِ السَّحَابِ
    فوادٍ خطاءٌ ووادٍ مطر
    وتعدو كعدوِ نجاة الظبا
    ء أخطأها الحاذف المقتدر

+ الرد على الموضوع
صفحة 28 من 76 الأولىالأولى ... 18 24 25 26 27 28 29 30 31 32 38 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ادم مول في دردشه شات(بحر الشوق@خالد الطيب)
    بواسطة خالدالطيب في المنتدى أناقة الرجال
    مشاركات: 113
    آخر مشاركة: 2012-12-14, 11:01 AM
  2. الف مبروك للاخ خالد الطيب
    بواسطة رغــدا في المنتدى التهاني ومناسبات
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 2011-08-01, 07:02 PM
  3. عقبال مليون سنه ( خالد الطيب )
    بواسطة ابوسمرة في المنتدى التهاني ومناسبات
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 2011-04-02, 01:45 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )