التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل


+ الرد على الموضوع
صفحة 7 من 8 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 7 8 الأخيرةالأخيرة
النتائج 121 إلى 140 من 141

الموضوع: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

  1. [121]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    العمل والحمل



    * هل يضر العمل بالمرأة الحامل؟
    - إذا كنتى حاملاً .. هل أنتى تعملين! وإذا كنتى تعملين هل تواجهين مشاكل الحمل من الغثيان والقىء والإرهاق والرغبة المستمرة للنوم ..


    ليس هذا فحسب هل تفكرين فى أجازة رعاية الطفل بعد الولادة أم أنك ستخسرين عائد مادى أنتى فى حاجة إليه أو تفتقدين تدرج وظيفى تتوقين إليه؟! لا تثقلى ذهنك بالتفكير فالمرأة وهى حامل تحتاج إلى الاسترخاء وعدم المعاناة والتفكير سوى فى رعاية نفسك والعناية بجنينك.. لا ضرر من عمل المرأة وهى حامل، ولكن السؤال الذى ينبغى أن يكون هو كيف يكون شكل العمل وممارستك له مع الحمل ليصبح سهلاً غير مرهقاً لك.

    * ستة نصائح لعمل المرأة الحامل:
    1- التغلب على الغثيان صباحاً:
    من خلال المداومة على وجود وجبات خفيفة معك فى المكتب غنية بالكربوهيدرات، كما أن شاى النعناع مفيد لعلاج ذلك.

    2- عدم ترك أى وجبة غذائية:
    يجب أن تتناولى على الأقل ثلاث وجبات غذائية فى اليوم الواحد وتكون وجبات متكاملة بقدر الإمكان. بجانب بعض الوجبات الخفيفة مثل الجزر أو الموز على مدار اليوم للحفاظ على معدلات الجلوكوز فى الدم مستقرة (معدلات السكر تكون متغيرة أثناء فترة الحمل).



    3- شرب المياه بوفرة:
    المياه تحميك وتحمى جنينك من الجفاف، كما أنها تحافظ على معدلات الطاقة بجسمك.

    4- الحرص على الحركة:
    بممارسة رياضة معتدلة (بعد استشارة الطبيب) وخاصة رياضة المشى، فالجلوس والقيام على وتيرة واحدة بنفس الوضع لمدة طويلة تزيد من إمكانية الإصابة بجلطات دموية ودوالى الأوردة والتورم.

    5- محاربة الإرهاق:
    أولاً للتغلب على الإرهاق والتعب لابد وأن تنام المرأة الحامل ليلاً من 10-11 ساعة وهذا ليس غير طبيعياً، وأن تحرص على الاسترخاء أثناء العمل قليلاً وأن ترفع أرجلها لأعلى.

    6- التخفيف فى مواعيد العمل:
    وهنا الالتزام بالمواعيد لا ينطبق على المرأة الحامل، ونقصد بمواعيد الانصراف فيمكنها الاستئذان قبل المواعيد الرسمية لأن الضغوط التى تقابلها فى العمل تجعلها تفرز هرمونات فى الجسم تجعل عملية الولادة أصعب


  2. [122]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    الشعر والحمل



    * تغيرات الشعر أثناء الحمل:
    - تلاحظ الكثير من النساء أن الشعر يصبح أسمك خلال فترة الحمل ...


    كما يتعرضن لتساقط الشعر لعدة أسابيع والتي قد تصل لأشهر بعد الولادة وهذه التغيرات طبيعية، ثم يعود الشعر لحالته الطبيعية بعد ستة أشهر من الولادة.

    - قبل الحمل ينمو الشعر ويمر بالمرحلة الطبيعية التالية:
    1- ينمو الشعر حوالي 1/2 1 بوصة شهرياً لمدة 2-6 سنوات متتالية.
    2- ثم يأخذ فترة راحة للنمو لمدة تتراوح من 2-3 أشهر.
    3- ثم يتساقط تدريجياً وغالباً عند التمشيط أو غسيله.
    4- ثم تعود دورة النمو الطبيعية السابقة مرة أخري، وفي الدورة الواحدة يكون حوالي 10% من الشعر في حالة الراحة والـ 90% في دورة النمو.

    وخلال فترة الحمل يصبح أغلبية النسبة من الشعر في حالة الراحة كما أنها تستغرق وقتاً أطول وتقل كمية الشعر المتساقط وبالتالي يصبح الشعر كثيفاً وأسمك.

    بعد الولادة تقصر فترة الراحة "السكون" هذه وتتساقط كمية من الشعر أكثر ويبدأ الشعر الجديد في النمو مرة أخرى، لكن الشعر الذي يأخذ في التساقط بعد الحمل يتزامن حدوثه مع النسبة التي تتساقط طبيعياً في الدورة العادية للشعر وبالتالي تقل كثافة الشعر ويصبح أقل سمكاً مما كان عليه أثناء فترة الحمل.

    * النمو الآخر للشعر:
    التغيرات في نمو الشعر لا تحدث فقط للذي على فروة الرأس، وإنما قد تلاحظ بعض السيدات الحوامل تزايد في نمو الشعر في أماكن مختلفة مثل الذقن، فوق الشفة العليا، على الوجنتين (الخدود)، الذراع، والأرجل، أو قد تلاحظ نمو للشعر في أماكن جديدة لم يكن من المعتاد نمو الشعر بها مثل الثدي أو البطن أو الظهر (وأحياناً تكون ما بين خصلة شعر أو اثنين).

    والسبب في ذلك أن هرمونات الحمل وإفراز الكورتيزون المتزايد يسبب هذا النوع من نمو الشعر خلال فترة الحمل، ويقل غالباً بعد حوالي ستة أشهر بعد الحمل.

    * ماذا يمكن أن تفعلي لتغيرات الشعر؟
    - تزايد نمو الشعر على الوجهن الذراعين، الأرجل أمر طبيعي خلال فترة الحمل ويعود إلى معدلاته الطبيعة في النمو في خلال ستة أشهر بعد الولادة. يمكن التخلص من هذا الشعرالزائد بالحلاقة أو الملقاط أو أي طريقة أخرى طبيعة بشرط الابتعاد عن أية كريمات مصنعة قد يمتصها جسم المرأة الحامل وقد تلحق الضرر بجنينها.

    - أما بالنسبة للاعتناء بشعر الرأس فتلك هي النصائح المفيدة:
    - تناول أنظمة غذائية غنية بالفاكهة والخضراوات، فهي تعطي الحماية لبويصلات الشعر كما تساعد على نموه.

    - كوني حانية على شعرك عندما يكون مبللاً فقومي بتمشيطه بمشط ناعم ليس له سنون مدببة.

    - الابتعاد عن استخدام مجفف الشعر الساخن وبدلاً منه استخدمي البارد.

    - تجنبي استخدام تسريحات الشعر التي تشده مثل الجديلة (الضفيرة) أو استخدام وسائل لفه التي تعرضه للضغط والإجهاد.

    - قلة كثافة الشعر بعد الولادة لعدة أسابيع أو أشهر شئ طبيعي فلا تستخدمي أي علاج لأنه سيعود إلى حالته الطبيعة بعد انقضاء هذه الفترة طالما أنه لا يوجد استمرار دائم للتساقط أو أن هناك بداية لظهور أماكن للصلع، وعند التساقط بكميات كبيرة فقد يرجع إلى نقص الفيتامينات والمعادن أو نتيجة لوجود بعض المشاكل الصحية مثل الأمراض الجلدية أو اضطراب في الغدة الدرقية ومن هنا يجب استشارة الطبيب المتخصص.

  3. [123]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    وسائل منع الحمل:
    - عوامل يجب التفكير فيها قبل بداية استخدام وسائل منع الحمل:


    - هل الوسيلة يمكن استخدامها بشكل سهل أو بدون استشارة الطبيب أم يجب الاستشارة؟
    - هل تكاليف هذه الوسيلة بسيطة؟ إذا كانت مكلفة هل التكلفة يمكن أن تقارن بتكاليف حمل غير مرتب له الآن من ناحية الطرفين؟
    - مدى تأثير وسائل منع الحمل علي السيدات، وهل هناك وسيلة معينة فعالة أكثر من الأخرى؟
    - هل هناك ضرر أو خطورة يمكن حدوثها نتيجة استخدام وسيلة معينة؟

    هناك بعض الوسائل تكون ذات خطورة علي بعض السيدات. مثال ← لا ينصح باستخدام أقراص منع الحمل بالنسبة للسيدات فوق 35 عام خاصة المدخنات.
    - مدى تأثير حدوث حمل خطأ: بمعنى هل ستوجد مشكلة كبيرة إذا حدث حمل خطأ؟ في هذه الحالة يجب استخدام وسيلة قوية لمنع الحمل. أم أن الطرفين يريدان فقط تأجيل حدوث حمل، لكن إذا حدث بطريق الخطأ لن تكون هناك مشكلة كبيرة، فيمكن في هذه الحالة استخدام وسيلة أقل تأثيراً.
    - المشاركة بين الطرفين: عدم قبول الطرف الثاني لفكرة التحكم في حدوث حمل، وعدم قبوله للتعاون والمشاركة مع الطرف الآخر، يؤثر بشكل كبير علي نوع الوسيلة المستخدمة لمنع الحمل.

    * وسائل منع الحمل ومدى تأثيرها:
    - الوسائل الطبيعية:
    - عملية سحب القضيب من المهبل قبل القذف. تعتبر هذه الوسيلة بشكل نظري ذات تأثير فعال مثل باقي وسائل الحمل، لكن عملياً قد يحدث دخول لبعض الحيوانات المنوية قبل عملية السحب وبالتالي قد يحدث حمل، لذلك هذه الطريقة ليست عملية بشكل كافٍ.

    - هناك فكرة خاطئة لدى بعض الناس، أن السيدة التي ترضع لا تنجب أثناء الرضاعة لأن عملية التبويض لا تحدث في هذه الفترة. لكن في الواقع أن عملية التبويض يمكن أن تحدث بعد فترة قصيرة من الولادة لحوالي 6% من السيدات. لذلك فهذه الطريقة لا تعد آمنة علي الإطلاق لمنع الحمل.

    - هناك بعض السيدات يقومون بالاغتسال مباشرة بعد الجماع وذلك لمنع دخول الحيوان المنوي إلي عنق الرحم.لكن في الواقع أن الحيوان المنوي يمكن أن يصل إلي عنق الرحم في خلال (90 ثانية) بعد القذف، لذلك فهي طريقة غير آمنة أيضاً.

    - الوسائل المتعارف عليها:
    - الواقي الذكري:
    وهي طريقة آمنة إلي حد كبير، وتقي من أمراض الاتصال الجنسي المختلفة. يتم وضع الواقي علي قضيب الرجل، وفي حالة الواقي الخاص بالأنثى فيتم وضعه علي فتحة المهبل قبل بداية الجماع. يتم تجميع الحيوان المنوي في الواقي وإزالته بعد الجماع. الواقي الذكري والأنثوي متوفر في كل الصيدليات وبأسعار رخيصة.
    حالات حدوث الحمل مع استخدام الواقي منخفضة بالمقارنة بباقي الوسائل التقليدية الأخرى.
    (حوالي 21 حالة حدوث حمل بين 100 سيدة يستخدمن الواقي).

    - إبادة الحيوان المنوي في المهبل:
    هناك بعض المواد الكيماوية علي شكل كريم، وجيل توضع في المهبل قبل عملية الجماع لقتل الحيوان المنوي في المهبل وهي متوفرة أيضاً في الصيدليات. استخدام هذه الوسيلة بمفردها غير كافية بشكل جيد، حيث أن فرصة حدوث حمل مرتفعة مع استخدام هذه الوسيلة
    (حوالي 21 سيدة من 100 سيدة يستخدمن هذه الطريقة يحدث لهن حمل).

    - استخدام حاجز:
    هو عبارة عن مطاط مرن يتم ملئه بالكريم أو الجل الذي يحتوي علي مادة كيماوية لقتل الحيوان المنوي ويتم وضعه في المهبل علي عنق الرحم قبل بداية الجماع. يجب استشارة الطبيب في إمكانية استخدام هذه الوسيلة لتحديد حجم ونوع الحاجز الأمثل للسيدة. يبقي هذا الحاجز لمدة 6 إلي 8 ساعات بعد الجماع.
    (حوالي 18 حالة حمل تحدث بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

    - إسفنجة المهبل:
    هي عبارة عن قطعة إسفنجية ناعمة توضع فيها المواد الكيمائية أيضاً التي تقتل الحيوان المنوي ثم يتم وضعها في المهبل علي عنق الرحم قبل عملية الجماع وهي مشابهة للحاجز لأنها بمثابة حاجز أمام وصول الحيوان المنوي لعنق الرحم. يجب بقاء هذه الإسفنجة لمدة 6 إلي 8 ساعات بعد الجماع. يمكن استخدام هذه الوسيلة دون استشارة الطبيب، وهي متوفرة في الصيدليات.
    (حوالي 18 إلي 28 حالة حمل تحدث بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

    - فترة الخصوبة:
    معرفة أكثر الفترات خصوبة عند كل سيدة – وهي تتطلب ملاحظة التغيرات الطبيعية التي تحدث في الجسم في هذه الفترة (مثال ← تغيرات في عضلات عنق الرحم، تغيرات في حرارة الجسم العادية) وتسجيل هذه البيانات في نتيجة لقياس وقت التبويض في كل شهر. يمكن عدم استخدام وسائل منع الحمل في الفترة قبل وبعد فترة التبويض بأيام. هذه الطريقة تتطلب قدراً كبيراً من الوعي والإدراك من الطرفين لإمكانية تنظيم هذه الفترة بشكل جيد. (حوالي 15 – 20 حالة حمل تحدث بين 100 سيدة يستخدمن هذه الطريقة).

    - الوسائل االحديثة:
    - أقراص منع الحمل:
    تعمل هذه الأقراص بواسطة جرعة مركبة من هرمون الإستروجين والبروجسترون. تقوم هذه التركيبة بمنع حدوث تبويض.
    يجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذه الوسيلة.
    تعتبر أقراص منع الحمل من الوسائل الفعالة إذا تذكرت السيدة تناول القرص في نفس الميعاد يومياً.
    المضادات الحيوية (الأقراص) تقلل من تأثير أقراص منع الحمل. لذلك يجب استخدام
    وسيلة أخرى بديلة لأقراص منع الحمل أثناء استخدام أي نوع من المضاد الحيوي وحتى
    ميعاد الدورة الشهرية الأخرى.
    هناك أنواع عديدة ومختلفة من أقراص منع الحمل، لذلك إذا وجدت السيدة أية مشاكل في
    أي نوع يمكن استشارة الطبيب وتغييرها وتناول نوع آخر من الأقراص.
    (حوالي 2 – 3 سيدات يحدث لهن حمل بين 100 سيدة يستخدمن أقراص منع الحمل).

    - أقراص منع الحمل من هرمون البروجسترون فقط:
    حيث أن هناك بعض السيدات يعانون من بعض المشاكل في تناول أقراص تحتوي علي هرمون الإستروجين. لذلك هناك أقراص تحتوي علي البروجسترون فقط.
    هذه الأنواع من الأقراص أقل تأثيراً من الأقراص المركبة من الإستروجين والبروجسترون معاً ولكن بشكل قليل جداً.
    (حوالي 3 – 7 سيدات يمكن أن يحدث لهن حمل بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

    - زرع البروجستين:
    وهي عبارة عن 6 أعواد صغيرة توضع تحت الذراع.
    تقوم هذه الأعواد الصغيرة بإفراز جرعات البروجستين التي تمنع حدوث التبويض، تغير من جدار الرحم، وتزيد من سمك عضلات عنقه والتي يمكن أن تقوم بمنع الحيوان المنوي من الوصول إلي الرحم. زراعة البروجستين تعتبر وسيلة لمنع الحمل لمدة تصل إلي 5 أعوام، وهي وسيلة مكلفة إلي حد ما.
    (حوالي سيدة واحدة يحدث لها الحمل بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

    - الحقن بالهرمونات:
    يتم حقن السيدة بهرمون البروجستين تحت أنسجة عضلات الذراع أو الأرداف. تقوم عملية الحقن بالهرمون بوقف التبويض عند السيدة، تقوم الحقنة الواحدة بمنع الحمل لمدة تصل إلي 90 يوم . تعتبر هذه الوسيلة من الوسائل الفعالة جداً لمنع الحمل.
    (حوالي سيدة واحدة يمكن أن يحدث لها حمل بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

    - جهاز صغير يتم وضعه داخل الرحم:
    وهو مصنوع من البلاستيك والنحاس. يقوم هذا الجهاز بتغيير المناخ الطبيعي للرحم لمنع حدوث الحمل.
    يمكن بقاء هذا الجهاز في الرحم لأعوام. لا ينصح باستخدام هذه الوسيلة للسيدات اللاتي تعاني من أية إصابات أو التهابات في الحوض أو اللاتي تعرضن لحالات حمل خارج الرحم سابقاً.
    (حوالي 2 – 3 سيدات يحدث لهن حمل بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

    - وسائل لمنع الحمل بشكل نهائي:
    - ربط قناة فالوب:
    هذه الوسيلة هي أكثر الوسائل انتشاراً لمنع الحمل بشكل نهائي (التعقيم). يتم قطع أو سد قناة فالوب في هذه العملية وذلك لمنع دخول البويضة الملقحة أو الحيوان المنوي إلي القناة وبالتالي إلي الرحم.
    في بعض الحالات يمكن رجوع القناة لشكلها الطبيعي إذا أرادت السيدة الإنجاب مرة أخرى (في حالة الربط). وقد يحدث حمل مرة أخرى بعد رجوع القناة بنسبة 60% إلي 80% من السيدات. ولكن من الأفضل دائماً استخدامها كطريقة نهائية لمنع الحمل.

    - عملية قطع الوعاء الناقل للمنى:
    وهى عملية تعقيم للرجل. وتتطلب قطع وكي للأنبوب الموجود في الجهاز التناسلي للرجل والذي يحمل المنى. مثل عملية ربط قناة فالوب، يمكن الرجوع في هذه العملية في بعض الأحيان (في حالة ربط الوعاء). وتنجح عملية الرجوع في التعقيم بنسبة 30% إلي 40% من الحالات.
    من الأفضل أيضاً عدم اللجوء إلي هذه الوسيلة إلا في حالة التعقيم النهائي.

    - هناك نوع من الأقراص لمنع الحمل، يتم تناولها بشكل طارئ في خلال 72 ساعة من الاتصال الجنسي. وهذه الأقراص تقوم بمنع حدوث حمل عن طريق وقف عمل التبويض أو وقف التلقيح أو وقف وصول البويضة إلي الرحم.
    يتم استخدام هذه الوسيلة في الحالات الطارئة فقط إذا حدثت أية مشكلة للوسائل الأخرى لمنع الحمل مثل: قطع للواقي الذكري أثناء الاتصال أو في حالة حدوث اغتصاب وما إلي ذلك.


  4. [124]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    متلازمة المبيض المتعددة الحويصلات


    * تعريف متلازمة المبيض المتعددة الحويصلات:
    - يعنى هذا المرض حدوث تضخم في المبيض.

    يحتوي كل مبيض علي عدد من الحويصلات ممتلئة بسائل ويكون مصاحباً بارتفاع في نسبة هرمون الأندروجين الذكري الذي يضفى بعض صفات الرجولة علي السيدة مثل: ظهور شعر كثيف وظهور حب الشباب وإذا لم يتم علاج هذه المتلازمة مبكراً فإن بعضاً من هرمون الأندروجين قد يتحول إلى الإستروجين بنسبة عالية مما يزيد مخاطر الإصابة بسرطان الرحم.

    - الأعراض:
    - تبدا هذه الأعراض في مرحلة البلوغ مع وجود أو عدم وجود الدورة الشهرية وهي:

    - سمنة وزيادة في كثافة شعر الجسم الذى ينمو مثل نمو شعر الرجل كما في الصدر والوجه.
    - نزيف مهبلي غير منتظم، ويتم تشخيص الحالة بالاعتماد علي الأعراض المصاحبة للمرض وقياس نسبة الهرمونات المفرزة للبويضات من الحويصلات المبيضية والتي تنتجها الغدة النخامية. وكذلك ارتفاع نسبة هرمون الأندروجين.
    - موجات فوق صوتية للوقوف على الصورة العامة للمبيضين.

    - كيفية علاج هذه الأعراض:
    - يعتمد العلاج أساساً على نوع الأعراض وحدتها وعلى سن السيدة.
    - السيدة التي لا تعانى من زيادة الشعر بالجسم فإنها تعالج بعقار يسمي البروجستين المخلق والذي يشبه هرمون الروجسترون أو عن طريق أدوية منع الحمل إذا كانت لا ترغب في الحمل وهذا الدواء له فائدة كبيرة وهى تقليل نسبة حدوث سرطان الرحم.
    - ولكن قبل إعطاء هذا الدواء لابد أن يتم أخذ عينة من الجدار الداخلي للرحم للتأكد من عدم وجود سرطان رحمي. السيدة التي تعاني من زيادة الشعر بالجسم. ولا يوجد لها دواء معروف لإزالة هذا الشعر ومنع تكونه ولكن استعمال حبوب منع الحمل ربما يفيد في بعض الحالات وننصح السيدات في هذه الحالة باستعمال مزيلات الشعر العادية.
    - ويمكن استخدام عقار اسبيرونولاكتون حيث يمنع إفراز الهرمونات الذكرية وتكوينها. ولكن له بعض الآثار الجانبية: مثل زيادة كمية البول، وانخفاض ضغط الدم، ألم بالثديين، ونزيف مهبلي غير منتظم وإذا كانت السيدة حامل فهو يسبب تشوهات للجنين.
    - في حالة ما إذا كانت السيدة المصابة بهذا المرض ترغب في الحمل ينصح لها بدواء كلوميفين الذي ينشط المبيضين لإفراز بويضات وكذلك يمكن استخدام أدوية الهرمونات لتنشيط الحويصلات للمبيضين لإفراز بويضات.
    - يمكن إجراء جراحة لإزالة جزء من المبيض أو إجراء عملية كي للحويصلات المبيضية لكنها آخر الحلول التي يمكن اللجوء إليها في العلاج لأنها قد تؤدى إلي حدوث التصاقات قد تمنع الحمل نهائياً


  5. [125]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    التمدد الرحمي


    * التمدد الرحمى:
    - إن هذا المرض معناه أن الرحم قد يتم سقوطه لدرجة أنه قد يصل إلي المهبل ويرجع هذا إلي ضعف الأربطة المعلقة للرحم في جدار الحوض.


    ويحدث هذا المرض إحساس بالضغط في داخل المهبل وعدم الارتياح، والبول ضعيف ومتكرر.

    - ما هي أهم وسائل علاج هذا المرض:
    يعتمد أساساً علي مدي ضعف هذه الأربطة وعلي سن السيدة وصحتها وعلي مدي رغبتها في الحمل.

    - أهم أساليب العلاج هي:
    - القيام بالرياضة التي تساعد علي تقوية عضلات الحوض والتي يتم فيها شد عضلات البطن والحوض لبعض ثواني ثم إرخاء هذه العضلات وتكرر عدة مرات.
    - إعطاء هرمون الاستروجين للحد من زيادة ضعف عضلات وأنسجة الأربطة المعلقة للرحم.
    - يتم وضع حلقة مطاطية حول عنق الرحم للمساعدة في رفع الرحم لأعلي وفي هذه الحالة يجب أن تزال بإنتظام لتنطيفها.
    - إجراء جراحة لربط وشد الأربطة الضعيفة وذلك من خلال المهبل أو البطن.
    - استئصال الرحم إذا كانت الأربطة ضعيفة جداً لدرجة أن الرحم يبدأ في الظهور من خلال المهبل.


  6. [126]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    النزيف المهبلي


    * تعريف النزيف المهبلى:
    - النزيف المهبلي هو حدوث قطرات من الدم بكميات صغيرة جداً بين الدورتين. فإذا كان النزيف يحدث للسيدة قبل بداية انقطاع الدورة بنسبة قليلة، فلا خوف من ذلك ويعتمد بعد ذلك علي المتابعة.


    ويمكن أن يحدث لبعض السيدات اللاتي تستخدمن حبوب منع الحمل وذلك في الشهور الأولي. بالنسبة للسيدات في مرحلة انقطاع الدورة أو بعد هذه المرحلة واللاتي يستخدمن علاج هرموني للسيطرة علي الأعراض التي تظهر في هذه المرحلة، يحدث لهن بعض النزيف والذي يشبه الدورة لمدة أيام قليلة.

    - هل يحدث نزيف مهبلي للسيدات بعد استئصال الرحم؟
    نعم .. لأنه عند استئصال الرحم كلية إذا حدث نزيف، يكون نتيجة لأسباب تتعلق بالمهبل نفسه. أما في بعض حالات استئصال الرحم جزئياً حيث يترك عنق الرحم، ففي هذه الحالة فإن أي نزيف يحدث قد يكون نتيجة عنق الرحم أو المهبل.

    - هل السيدة التي يحدث لها نزيف مهبلي تعتبر مصابة بالسرطان؟
    في معظم حالات النزيف المهبلي غير المنتظم يكون غير سرطاني نتيجة اضطرابات الهرمونات.

    - النزيف المهبلي في السيدات قبل فترة انقطاع الدورة:
    - النزيف المهبلي: في السيدات المتقدمات في السن وخاصة بعد انقطاع الدورة بفترة قد يكون:
    - بداية أورام سرطانية
    - اضطرابات بالدورة الشهرية.
    - اضطرابات بالهرمونات.
    - التهابات مهبلية.
    - التهابات بالأوردة الموجودة بالمهبل وتسبب احتقان لها.
    - حدوث أورام أو زوائد رحمية أو أورام ليفية بالرحم.
    - التهابات عنق الرحم وتقرحات به ويكون مصاحب بنزيف بعد اللقاءات الجنسية.
    - سرطان الرحم وعنقه أو سرطان بالمهبل.
    - وقد يكون نتيجة لحمل مصاحب بنزيف أو حمل خارج الرحم.

    - ماذا يجب أن تفعلي في حالات النزيف المهبلي؟
    ينصح السيدات اللاتي في مقتبل العمر وفي مرحلة الإخصاب بأن يتبعن فحص طبي دوري لمنطقة الحوض والمهبل. (يجب استشارة الطبيب المتخصص). معظم حالات النزيف المهبلي غير سرطانية ويتم علاجها بسهولة.


  7. [127]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    داء البطانة الرحمية



    * داء البطانة الرحمية:
    - إن الرحم مبطن من الداخل بجدار مهمته هو استقبال البويضة من قناة فالوب بعد إفرازها من المبيض.


    وهذه البويضة إما أن تكون ملقحة ويتم التصاقها بهذا الجدار لتبدأ في تكوين الجنين .. أو تكون غير ملقحة وتنفجر مع طبقات هذا الجدار وتحدث الدورة الشهرية.

    - ما هو داء البطانة الرحمية؟
    هو مرض يصيب السيدات في أي سن ومن أي نوع وهو عبارة عن انتشار خلايا شبيهة بخلايا جدار الرحم وتنتشر في تجويف البطن وتعمل عمل خلايا جدار الرحم. وفي هذه الحالة تسبب التهابات شديدة للأنسجة والأعضاء المحيطة بها.

    - ومن أهم الأعضاء التي تنتشر بها داء البطانة الرحمية هي:
    - المبيضان.
    - قناتي فالوب.
    - المهبل.
    - الأمعاء.
    - المستقيم.
    - المثانة البولية.
    - عنق الرحم.
    - الشفة الخارجية.

    - أعراض البطانة الرحمية:
    تبدأ معظم الأعراض بعد سنوات من حدوث الدورة الشهرية وتقل بعد فترة انقطاع الدورة وتزداد الأعراض كلما ازدادت مساحة انتشار المرض.

    - وأهم هذه الأعراض:
    - ألم أثناء الدورة وخاصة في البطن أو أسفل الظهر أو أثناء الممارسة الجنسية.
    - عقم قد يحدث في نسبة 30% من السيدات.
    - قد يحدث سرطان في نسبة 1%من السيدات المصابة بهذا المرض.
    - التهابات بالأمعاء وألم عند الضغط علي البطن.

    - علاقة مرض داء البطانة الرحمية بحدوث عقم عند السيدات:
    يعتبر هذا المرض واحداً من أهم أسباب العقم عند السيدات نتيجة الالتصاقات الشديدة التي تحدث بين الأعضاء والأنسجة المنتشرة بها هذه الخلايا غير الطبيعية والتي قد تؤ دي إلي انسداد قناتي فالوب.

    - ماهي أسباب داء البطانة الرحمية:
    - غير معروفة السبب وهناك بعض النظريات:
    - أثناء حدوث الدورة الشهرية فإن بعض الخلايا والأنسجة المكونة للدورة الشهرية تتراجع خلال قناة فالوب ومنها إلي البطن حيث تتعلق وتنمو هناك.
    - ربما يكون السبب وراثياً.
    - ومن الملاحظ ازدياد هذا المرض في السيدات اللاتي يتأخرن في الحمل، لأن الهرمونات التي تتكون أثناء الحمل بواسطة المشيمة تمنع التبويض وبالتالي تمنع انتشار داء البطاقة الرحمية.

    - التشخيص:
    - الفحص الدوري للسيدات.
    - المنظار من خلال فتحة صغيرة بالبطن يتم استشكاف المرض من خلالها.

    - العلاج:
    - المتابعة إذا كانت الأعراض بسيطة.
    - السيدات اللاتي يرغبن في الحمل يستخدموا أية وسائل لمنع الحمل لمدة تتراوح مابين 6 شهور إلى سنة فإذا لم يحدث حمل بعد ذلك يتم استشارة الطبيب.
    - استعمال منشطات الهرمونات للإقلال أو منع التبويض وفي هذه الحالة فإن السيدة تصبح غير قادرة علي الحمل طوال فترة العلاج فقط.
    - أهم هذه الأدوية هي أدوية منع الحمل أو دواء دانازول وهو عبارة عن هرمون ذكرى مخلق ونسبة الشفاء بهذه الأدوية 80 -90 %.
    - كذلك يتم استعمال مضاد لهرمون الجونا توتروبين الذي يوقف عملية التبويض من خلال عدم إفراز هرمون الغدة النخامية.
    - قد تفيد الجراحة في إزالة هذه الأنسجة الغريبة دون المساس بالأعضاء المحيطة بها وقد يتم استئصال الرحم أو المبيضين إذا كان في حالة سيئة.
    - يتم من خلال استخدام المنظار إجراء عملية كي للأنسجة الضعيفة الموجودة لتقليل حجمها.
    - استخدام الليزر حديثا لتبخير الأنسجة الغريبة.


  8. [128]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    لالتصاقات



    - التصاقات:
    - إن الاعضاء الموجودة في منطقة الحوض تكون غير متصلة أو ملتصقة ببعضها ولكن نتيجة وجود التهابات مستمرة في هذه المنطقة ينتج نسيج ليفي يربط هذه الأعضاء ببعضها.


    - لماذا تحدث هذه الالتصاقات؟
    - من أهم أسباب ذلك الآتي:
    - الحوادث أو بعد إجراء الجراحات.
    - نقص كمية الدم تصل للأعضاء أثناء الجراحة الطويلة مما يؤدي إلي التهاب العضو وحدوث التصاقات.
    - وجود أجسام غريبة أثناء العمليات الجراحية مثل الخيوط.
    - الفوط الطبية حيث يحدث تفاعل من الجسم ضد هذه الأجسام الغريبة وتحدث التصاقات.
    - حدوث نزيف حيث يحدث تفاعل بين المواد المكونة للدم مع منطقة العمليات مما يؤدي إلي الالتهابات والالتصاقات.
    - الالتهابات الميكروبية مثل التهابات جدار الرحم أو الحوض.

    - أين تتكون هذه الالتصاقات؟
    ممكن ان تحدث الالتصاقات في أي مكان في منطقة الحوض أو البطن بعد العمليات الجراحية. ولكن هناك بعض الاعضاء يكون لها قابلية شديدة للالتصاقات مثل المبيضين وجدار الحوض ونهايات قناتي فالوب.

    - ما هي وسائل منع هذه الالتصاقات؟
    - المنظار الجراحي بقدر المستطاع لتقليل مساحة منطقة العمليات وتقليل التفاعلات التي يمكن أن تحدث بها.
    - هناك بعض العقاقير تقلل من مخاطر حدوث الالتصاقات بعد العملية.
    - استخدام بعض المواد الطبية في مكان العملية الجراحية وبين أسطحها لتقليل عملية الالتصاقات مثل استخدام مادة تسمي "إنترسيد" حيث تمتص هذه المادة في مكان العملية بعد أربعة اسابيع من إجراء الجراحة


  9. [129]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    استئصال الرحم


    * استئصال الرحم:
    - إن عملية استئصال الرحم تتم لإزالة أعراض لبعض الأمراض وهي:



    - الأورام الليفية.
    - داء البطانة الرحمية.
    - بروز الرحم في المهبل.
    - تضخم الرحم.
    - نزيف شديد أو غير منتظم.

    ومعني أن يتم استئصال الرحم فإنك تصبحين غير قادرة علي الحمل، ويؤدي أيضاً إلى توقف الدورة وإذا تم استئصال المبيضين مع الرحم فسوف تشعرين بأعراض فترة انقطاع الدورة.

    - هل هناك أنواع من استئصال الرحم؟
    - استئصال رحم جزئي:
    وقد يتم استئصال الرحم ولكن يتم ترك عنق الرحم والمبيضين وقناتي فالوب.
    - استئصال رحم كلي:
    يتم فيه استئصال الرحم وعنقه ويترك المبيضين وقناتي فالوب.

    - استئصال رحم جذري:
    يتم فيه استئصال الرحم وعنقه والمبيضين وقناتي فالوب.

    - ماذا بعد الاستئصال؟
    - يمكن أن يصف لك الطبيب بعض المسكنات لإزالة الألم بعد الجراحة.
    - راحة تامة بعد العملية وأن تبدئي في إجراء بعض التمارين الرياضية البسيطة كل يوم لتقوية عضلات البطن.

    - هل تترك الجراحة آثارا؟
    هذا يعتمد علي نوع الجرح ومكانه.
    إذا كان الجرح في منطقة شعر العانة فلن يوجد أثر للجرح بعد التئامه.
    إذا كان الجرح يتم من خلال المهبل في حالة أن الرحم حجمه صغير لا يترك أثراً.
    إذا كان الجرح في المنطقة الواقعة بين خط شعر العانة وأسفل السرة فإنه الجرح من الممكن أن يترك أثراً.

    - بعد أن تمت عملية استئصال الرحم … ماهي الآثار الجانبية؟
    - تعتمد علي سن السيدة وحالتها الصحية وعلي نوع استئصال الرحم:

    - إذا لم يتم استئصال المبيضين تشعرين بالتغيرات الهرمونية التي تصاحب الدورة ولكن بدون نزول دورة شهرية.

    - إذا تم استئصال المبيضين تشعر السيدة بأعراض انقطاع الدورة وتشتمل على: سخونة بالجسم - جفاف بالمهبل - عرق بالليل وتغيرات بالمزاج.

    - يمكن ان يحدث غثيان وتعب وذلك نتيجة البنج (المخدر).

    - قد يحدث التهابات وفي هذه الحالة يتم إعطاء المضادات الحيوية المناسبة.

    - قد يحدث نزيف شديد في اثناء العملية ولذلك يجب معرفة فصيلة الدم أو العثور علي متبرع مناسب (أو أحد ألاقارب).

    - قد يحدث تدمير لبعض الأعضاء القريبة من الرحم أثناء العملية.

    - لذلك يجب استشارة طبيبك ماذا يحدث في حالة تلف أي عضو.

    - هل يتم أخذ علاج للتعويض عن الهرمون الذي ينتجه المبيض:
    تقوم المبايض بإفراز هرمون الإستروجين والذي له أهمية كبري في منع أمراض القلب وهشاشة العظام عند السيدات وكذلك يمنع جفاف المهبل.

    ولكن بعد استئصال المبيضين هل العلاج بالاستروجين مفيد أم لا .. !!!
    تفيد بعض الأبحاث أن استعمال هرمون الإستروجين لسنوات طويلة ربما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي وخطر انتشار داء البطانة الرحمية بعد انقطاع الدورة.

    - بماذا تشعرين بعد إجراء عملية استئصال الرحم؟!
    - هذا يعتمد علي نوع العملية:
    - إذا كان هناك استئصال للمبيضين فإن السيدة تشعر بأعراض انقطاع الدورة.

    - تعتقد بعض السيدات أن استئصال الرحم والمبيضين معناه فقدان الإثارة الجنسية ولكن بالعكس تماماً فإن السيدات اللاتي يتم استئصال الرحم لهن يتمتعن بحياة جنسية طبيعية وذلك لأن الرحم ما هو إلا وعاء خلقه الله تعالي للإعداد لاستقبال الجنين والحفاظ عليه وليس له علاقة بالإثارة الجنسية.

    - في بعض حالات استئصال الرحم تكون السيدة صغيرة في العمر ولم تكون أسرة بعد، ولكن يجب أن تعلمي بأن استئصال الرحم إذا كان ضرورياً فهو للحفاظ على صحتك.

    - قبل إجراء أية عملية لاستئصال الرحم يتم أخذ أكثر من رأي طبي للتأكد من أن استئصال الرحم ضروري للحفاظ على صحتك.

    - هناك بعض الأسئلة ربما تحتاجين إليها عند ذهابك إلى الطبيب:
    - ما تشخيص الحالة التي أصابتني؟
    - ما هي أسبابها؟
    - هل الحالة لها علاقة بالأمراض التي تنتقل من خلال الممارسة الجنسية؟ وبماذا أخبر زوجي إذا كانت كذلك؟ وما هي طرق الوقاية منها بالنسبة لي ولزوجي؟
    - ما هي المعلومات المتوفرة عن هذه الحالة؟
    - ما هي أنواع العلاج بالنسبة لحالتي؟ ولماذا؟
    - هل أستطيع علاج حالتي بدون اللجوء للجراحة أو تعاطي عقاقير؟ وفي حالة إجراء جراحة كم أستغرق من الوقت للإفاقة من العملية؟ وهل لها تأثير على نشاطي الجسماني والجنسي؟
    - ماذا يحدث إذا قررت عدم الخضوع لإجراء جراحة أو استعمال أدوية لفترة من الزمن؟
    - ما هي الآثار الجانبية للعلاج أو الجراحة؟


  10. [130]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    متلازمة أعراض قبل الدورة



    * متلازمة أعراض ما قبل الدورة:
    - حتى الآن لا يوجد سبب لحدوث هذه الأعراض وهي تحدث في السيدات اللاتي يحدث لهن تبويض طبيعي منتظم ونسبة حدوثها تكون عالية ما بين 20 - 40 سنة من العمر.


    - أعراض هذه المتلازمة:
    تحدث هذه الاعراض غالباً في النصف الثاني من الدورة الشهرية.

    - أعراض جسمانية:
    - صداع.
    - آلام في الظهر.
    - تقلصات بالبطن.
    - إحساس بالامتلاء والانتفاخ بالبطن.
    - تورم القدمين واليدين.
    - تقلصات بالعضلات.
    - تعب وتضخم بالثديين.
    - زيادة بالوزن.
    - زيادة كمية حب الشباب بالوجه.
    - اضطرابات القولون (إسهال - إمساك).
    - آلام بالدورة الشهرية

    - أعراض نفسية:
    قلق - توتر - اكتئاب - عصبية - عدم التركيز - عدم الحكم أو التقدير علي الأشياء - تغيرات في الإحساس الحسي - الإحساس بالخوف.

    - علاج هذه الأعراض وطرق الوقاية:
    - غذاء صحي جيد متوازنة يحتوي على: فيتامين ب6 - كالسيوم - ماغنسيوم.
    - بعض الأدوية التي تمنع إفراز البروستاجلانتين مثل الأسبرين والبروفين لتقليل الآلام المصاحبة لهذه الأعراض.
    - مدرات البول للسيدات التي اكتسبن زيادة في الوزن نتيجة تخزين السوائل بالجسم.
    - بعض المهدئات.
    - العلاج بالهرمونات، لكن لم يثبت فاعليته حتى الآن من الممكن أن يزيد أو يقلل من هذه الأعراض.

    - الأعراض الجانبية للمتلازمة:
    مع معرفة الأسباب الرئيسية لها ومعرفة طرق الوقاية منها والاهتمام بالصحة العامة والابتعاد عن الانفعال …
    لا يسبب المرض أية مشاكل جانبية بالنسبة لك …

  11. [131]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    الاضطرابات الجنسية عند المرأة



    *خلل الوظائف الجنسية عند المرأة:
    - تمر العديد من السيدات ببعض الصعوبات الجنسية فى حياتها, فمن الممكن أن تكون المرأه نشطة جنسياً لكن لعوامل أخري قد تؤثر عليها تتسبب فى خلل الوظائف الجنسية ..


    مثل السن عدم وجود شريك آخر ... كما أن للعوامل النفسية دوراً كبيراً فى هذه الاضطرابات ..

    وبعض الاضطرابات الجنسية تأتى بعد سن انقطاع الدورة الشهرية لأن إفراز الهرمونات يقل ... وتوصف الاضطرابات الجنسية على أنها مشاكل تحدث بشكل متكرر فى إحدى مراحل الاستجابات الجنسية أو أكثر, حيث توجد خمسة مراحل لدورة الاستجابة الجنسية:
    - المرحلة الأولى - الرغبة وتسمى بالشهوة الجنسية (Libido)، وهى الرغبة القوية بالحاجة الى الإثارة الجنسية أو السبب الذى يؤدى الى البحث عن الرضاء الجنسي ..

    - المرحلة الثانية - الاستثارة ويطلق عليها (Arousal/Excitement), والاستثارة هى استجابة الجسم للرغبة الجنسية والتى تستغرق وقتا أطول فى النساء للوصول إليها عن الرجال, تتمدد منطقة المهبل ويكبر البظر ويتورم, تزيد إفرازات المهبل ويزداد حجم الثدى, تنفصل الشفتين وتتورما (Labia's) يرتفع الرحم قليلاً, وتعتبر الإفرازات المهبلية المؤشر الرئيسي للإثارة الجنسية ..

    - المرحلة الثالثة – (Plateau), وهى تمثل قمة وذروة الاستثارة الجنسية التى تسبق مرحلة هزة الجماع ويتم الوصول لهذة المرحلة إذا تم الاستمرار فى الاثارة الجنسية والعقلية والتى تؤدى إلى حدوث أو شعور الفرد بوشكه على الدخول فى هزة الجماع ويتمثل الاستمرار فى الإثارة: التزايد المستمر لضربات القلب, ارتفاع ضغط الدم, الاحتياج الجنسى العضلات المشدودة ..

    - المرحلة الرابعة - (Orgasm)، هزة الجماع والتى تحدث فى ذروة المرحلة الثالثة وتمثل انتهاؤها .. وخلال مرحلة هزة الجماع فكل الشد الجنسي الذى بني خلال المرحلة السابقة يتم التحرر فيه من خلال إفراز الجسم لمواد كميائية تسمى (إندورفين Endorphins) والتى تشعر الشخص بالاسترخاء .. وتختلف قوة هزة الجماع من فرد لآخر بل ويختلف الشخص نفسه حسب مروره بالخبرات الجنسية من حين لآخر, وتختلف قوة هزة الجماع من فقد للإدراك والوعي إلى حدة أقل متمثلة فى تنهد عميق وإحساس بالاسترخاء ...

    - المرحلة الخامسة – (Resolution), وهى المرحلة التى تلى هزة الجماع, والتى تسترخي فيها العضلات ويعود الجسم إلى حالته الطبيعية التى تسبق ما قبل الدخول فى مرحلة الإثارة ...


    * أنواع الاضطراباط الجنسية:
    - تقسم الاضطرابات الجنسية عند الإناث إلى أربعة أانواع على الأقل:
    - ضعف الرغبة الجنسية:
    من أكثر الاضطرابات شيوعاً بين السيدات هو قله الشهوة الجنسية او عدم أو الافتقار إلى الدافع الجنسي أو عدم الرغبة لممارسة الجنس فكلها مرادفات لاضطراب واحد بعينه ..

    - اضطراب عدم الإثارة الجنسية:
    وهنا تتوافر الرغبة الجنسية والدافع الجنسي مع الطرف الآخر .. لكن تأتى عدم القدرة على الاستثارة أو الاستمرار على الاستثارة خلال العملية الجنسية ويكون ذلك لأسباب عدة منها الجهل بتشريح الجهاز التناسلي ووظائفه وخاصة وظيفة البظر, وإلى الجهل أيضا بالطرق الفعالة لإحداث الإثارة عند المرأة, وقد تتضمن الأسباب أيضاً على الشعور بالذنب والخوف من عملية الجماع أو الاتصال الجنسي ..

    - اضطرابات تتصل بهزة الجماع:
    ويتمثل الاضطراب هنا فى صعوبة حدوث هزة الجماع بعد حدوث الإثارة الجنسية بدرجة مرضية وبعد التحضير على الاستثارة المستمرة وقد يكون السبب فى ذلك تناول بعض العقاقير مثل السيروتونين المضاد للاكتئاب من الوصول إلى هزة الجماع, كما أن الاكتئاب فى حد ذاته كمرض يؤدى إلى عدم الاستثارة الكافية التى تؤدى من ثَّم إلى الجماع وحوالى 10% من إجمالى السيدات لا يصلن إلى هزة الجماع بصرف النظر عن الاستثارة أو حالتها النفسية, والعديد من السيدات تصل إلى هزة الجماع من إثارة البظر لديهم وحوالى 50% يصلن إالى رعشة الجماع من خلال الاتصال الجنسي ..

    - اضطرابات الآلام أثناء الاتصال الجنسي:
    وتحدث الآلام إما مع الاستثارة الجنسية خلال الاتصال الجنسى أو عند لمس أو الاتصال بالمهبل بأى صورة من صوره ..

    - أسباب الاضطرابات الجنسية عند الإناث:
    - تتعدد اسباب الاضطرابات الجنسية عند الأنثي:
    - قد يرجع السبب إلى طبيعة العلاقة بين المرأه وشريكها وخاصة إذا كانت لم تعاني من اضطرابات جنسية فيما يتعلق بضعف الدافع الجنسي ثم تلتها هذه الاضطرابات ..

    - الأمور العائلية وهى تعتبر إحدى الأسباب النفسية:
    - المرض أو الموت.
    - الصعوبات المالية.
    - أعباء العمل.
    - القلق المزمن.
    - مسئولية الأطفال
    - معتقدات دينية أو ثقافية.
    - الافتقار إلى الثقافة الجنسية.
    - التعرض لأزمات جنسية من قبل مثل: الاغتصاب, الاعتداء البدني, أو الجنسي أو العاطفي ..

    - وقد تكون أسباب جسدية مثل:
    - التعرض للإرهاق.
    - الاكتئاب.
    - ارتفاع ضغط الدم.
    - خلل فى الهرمونات (نقص فيها).
    - أمراض القلب.
    - السرطان.
    - مرض السكر.
    - فرط نشاط الغدة الدرقية.
    - أمراض الجهاز العصبي (Multiple Sclerosis).
    - نقص فى إفرازات غدة الإدرنيالين.
    - التهابات فطرية فى المهبل.
    - داء البطانة الرحمية.
    - التهاب المهبل.
    - أمراض الكبد المزمنة.
    - الرضاعة الطبيعية بعد الولادة.
    - الاضطرابات المتصلة بجهاز المناعة.
    - العقاقير الخاصة بعلاج ضغط الدم المرتفع والقلق والاكتئاب.
    - الكحوليات والمخدرات.
    - بعض أنواع من العقاقير الأخرى.
    - جفاف المهبل وهو من الأسباب الشائعة وخاصة بعد التغيرات التى تحدث للمرأة بعد سن انقطاع الدورة الشهرية, فتناقص إفراز هرمون الإستروجين قد يسبب جفاف جدار المهبل ويصبح أرفع عن ذى قبل (يقل سمكه) وتصبح المرأه أقل استمتاعا بالجنس وعدم الاستثارة سريعا أو الشعور بعدم الراحة والألم خلال الاتصال الجنسي ..

    فالبحث عن أسباب الاضطرابات الجنسية عند المرأه ليس بالأمر البسيط, فالدافع الجنسي عند المرأه هو مركب معقد ما بين إشارات المخ والمبايض وبين أعضاء التناسل الأخرى وأيضاً بين مشاعرها, ثقافتها, خبراتها, نمط حياتها, وطبيعة علاقتها الاجتماعية أيضا تلعب دوراً هاماً ..

    وهنا يتضح الفارق المرئى وغير المرئى فى هذة الاضطرابات بين الرجل والمرأه, فالانتصاب والاتصال الجنسي وهزة الجماع كل هذه عمليات مرئية يمكن وضوحها مع الرجل ومعاناته أو عدم معاناته من أيه اضطرابات جنسية يمكن الحكم عليها بسهولة، لكن الأمر يختلف مع المرأه فالاضطرابات تتصل بالحالة النفسية والشعورية واتصالها بالطرف الآخر يلعب دوراً كبيراً فى إرضاء المرأه واستثارة رغبتها الجنسية ..


    - كيف تشخص الاضطرابات الجنسية عند الأنثي:
    تشخيص الاضطرابات الجنسية عند الرجل واضحة وصريحة والتى تعرف باسم العجز الجنسي والسبب فى وضوحها أنه لا يقوم بممارسة الجنس, أما المرأه إذا كانت تعانى من الاضطرابات الجنسية فلا يظهر عليها لأنها تستطيع ممارسة الجنس لكنها لا تكون مستمتعة ..

    - ولتشخيص آى خلل فى الوظائف الجنسية لا بد وأن تستشير المرأه الطبيب المتخصص, والذى سيلجأ إلى طلب التالي:
    - الفحص الجسدى.
    - فحص الحوض.
    - اختبارات الاكتئاب.
    - صورة دم كاملة.
    - تحليل بول.
    - تحليل دم قياسي (Follicle – Stimulating Hormone) ..
    - مزرعة لإفرازات المهبل ..
    - اختبار لمعدلات التيستوستيرون ..
    - اختبار لقياس معدلات هرمون الإستروجين ..
    - اختبار دم لقياس هرمون Latinizing Hormone ..

    - ما هي آثار اضطرابات الوظائف الجنسية على المدى الطويل؟
    استمرار هذة الاضطرابات على المدى الطويل قد يكون لها تأثير نفسي وإحساس بالفشل وعدم احترام الذات أو تقديرها مما يؤدى فى النهاية إلى أمراض نفسية متمثلة فى الاكتئاب المزمن والقلق ..

    - العلاج التقليدى للاضطرابات الجنسية:
    - لابد من علاج آى خلل يمر به الشخص أو يعانى منه, وأولي هذه الخطوات هو مناقشة الأمر بين الزوحين والتحدث فيه بصارحة لتحديد المشاكل والحلول ولتقوية المشاعر بينهما والذى قد يؤدى إلى حل المشكلة بدون اللجوء الى المساعدة الطبية ألا وهى تقوية العلاقة الجنسية بينهما ..

    - ثم تأتى الاستشارة الطبية المتخصصة إذا كانت هنال مشاكل تتصل بعدم الانسجام الجنسي او تتصل بهزة الجماع ..

    - أما دور الرجل فهام للغاية عليه أن يتفهم بشكل صحيح الوظائف والاستجابات الجنسية للأعضاء التناسلية والجنسية عند المرأة بما فيها ما هى أفضل الطرق لإثارة البظر والعمل على زيادة الاحساس فى المهبل ..

    - القيام ببعض التمارين الرياضية المتخصصة التى تعمل على تقوية عضلات الحوض (Pubococcygeus Muscles) والتى يتم فيها شد عضلات الحوض من 10 – 15 مرة, ثلاث مرات يومياً والاحساس بشد العضلات يكون كأن المرأه تحاول وقف تدفق البول, وستجد المرأه بعد مرور من شهرين إلى ثلاث أشهر تحسن ملحوظ فى العضلات التى تحيط بمنطقة المهبل ..

    - الهرمون الذكرى (تيستوستيرون) من العلاج الواعد فى مجال الاضطرابات الجنسية عند المرأه, فالمرأه تفرز هذا الهرمون فى مبايضها وفى غدة الأدرينالين تصل أقصى معدلات كلما تقدم السن وقد توصلت بعض الدراسات المعملية إلى أن الجرعات العالية من هذا الهرمون تزيد من الاستمتاع والرخاء الجنسي لكن له تاثير سلبى فى زيادة معدلات الكوليسترول وإحداث خلل فى وظائف الكبد وزيادة شعر الجسم وخشونة الصوت أيضاً ..

    - وتوجد لاصقة التيستوستيرون والتى يعتقد الكثير أنها أكثر أماناً وأكثر فاعلية للسيدات التى تعانى من معدلات تيستوستيرون منخفضة ولكنها ما زالت فى انتظار الموافقة عليها من قبل المتخصصين ..

    - كما يوجد عقار يتجرع عن طرق الفم (Estratest) وهو يحتوى على هرمون الإيستروجين والتيستوستيرون على الرغم من أنه يعالج (Estrogen – Resistant Hot Flashes) إلا أن الأطباء تصفه لعلاج حالات ضعف الشهوة الجنسية

  12. [132]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    الأطعمة وحرقان فم المعدة


    * حرقان فم المعدة أو ارتداد الحمض:
    - توجد بعض الأطعمة والمشروبات التى نتناولها والتى إلى زيادة أعراض حرقان فم المعدة أو ارتداد الحمض.

    لذا فمن الأفضل الحد من أو تجنب الأطعمة التى تؤدى إلى ارتداد الحمض أو ارتجاعه بقدر الإمكان، ومن ناحية أخرى توجد بعض الأطعمة التى ليس لها تأثير على ارتداد الحمض أو قد يكون لها تأثير بسيط.

    وهناك قائمتان من الأطعمة، قائمة الطعام الآمنة وقائمة الطعام التى ينبغى تجنبها .. وهذه القوائم ستظل غير مكتملة لأنها تعتمد على استعدلد كل شخص واستجابته لأنواع الأطعمة المختلفة ومن ثَّم يأتى إكمالها من خلال يوميات يدونها الشخص لأنواع أطعمته التى يتناولها وماهى الأعراض التى يتعرض لها والتى تساعد الطبيب المعالج فى نفس الوقت.

    * قائمة الأطعمة الآمنة:المجموعة الغذائية الأطعمة التى لها تأثير ضئيل على حرقان فم المعدة
    - الفاكهة
    - التفاح الطازج
    - التفاح المجفف
    - عصير التفاح
    - الموز

    - الخضراوات
    - البطاطس المخبوزة
    - البروكلى
    - الكرنب
    - الجزر
    - الفاصوليا الخضراء
    - البسلة

    - اللحوم - اللحم البقرى الخالى من الدهون
    - صدور الدجاج منزوعة الجلد
    - بياض البيض
    - بدائل البيض
    - السمك بدون إضافة الدهون
    - منتجات الألبان - جبن الماعز أو الجبن الأبيض
    - كريمة الجبن منزوعة الدسم
    - جبن الصويا قليلة الدهون
    - الحبوب - الأرز الأبيض أو البنى
    - خبز الذرة
    - الحبوب
    - الشوفان
    - المشروبات - المياه المعدنية
    - الدهون/الزيوت - توابل السلطة القليلة فى دهونها


    * قائمة الأطعمة الممنوعة لحرقان فم المعدة (ارتداد الحمض):
    المجموعة الغذائية الممنوعات من الأطعمة
    - الفاكهة - عصير البرتقال
    - الليمون
    - عصير الليمون
    - عصير الجريب فروت
    - عصير التوت
    - الطماطم
    - الخضراوات - البطاطس البيوريه
    - البطاطس المحمرة
    - البصل الطازج
    - منتجات الألبان - الميلك شيك
    - الآيس كريم
    - الحبوب - المكرونة والجبن
    - الإسباجيتى بالصلصة
    - المشروبات - النبيذ
    - القهوة
    - الشاى
    - الدهون/الزيوت - توابل السلطة والتى تشتمل على الخل
    - الزيوت والكريمات
    - الحلوى - الشيكولاته
    - الفطائر المصنعة بالزبد


    * التدخين وعلاقته بحرقان فم المعدة:
    إذا كنت تدخن فعليك الإقلاع عن التدخين أو الإقلال من كم السجائر الذى تدخنه وذلك للأسباب التالية:
    - السبب الأول:
    يمنع تدخين السحائر إفراز اللعاب، واللعاب هو أحد وسائل الجسم الدفاعية والتى تحول دون تعرض أنسجة المرىء للتلف حيث توجد مواد كيميائية تعادل الحمضية فى اللعاب والتى تسمى (Bicarbonate) وهذه المادة تعادل حمض المعدة، أما فى حالة المدخن فنجد أن لعابه يحتوى على كميات أقل من هذه المادة وبالتالى تقل مقدرة اللعاب على معادلة حمض المعدة. ونجد أن اللعاب أيضاً يغسل المرىء ويقلل من تأثير الحمض الذى يرتد فيه من المعدة فهو يساعد على رجوعه مرة أخرى إلى المعدة.

    - السبب الثانى:
    والسبب الثانى هو أن التدخين يحفز على إفراز حمض المعدة.

    - السبب الثالث:
    يساعد التدخين على إضعاف وإرخاء العضلة العاصرة للمرىء السفلية والتى توجد بين المرىء والمعدة، وإذا لم تعمل هذه العضلة بشكل صحيح فسوف يرتد حمض المعدة لأعلى فى المرىء.

    - السبب الرابع:
    يحفز التدخين وينشط حركة أملاح الصفراء من الأمعاء إلى المعدة الأمر الذى يجعل حمض المعدة أكثر ضرراً.

    - السبب الخامس:
    قد يؤثر التدخين بشكل مباشر على المرىء بالإضافة إلى أنه يزيد الأثر التدميرى نتيجة لارتداد الحمض.

    - السبب السادس:
    أظهرت الدراسات مؤخراً أن المدخنين حركة أمعائهم تقل أثناء التدخين، والتى تؤدى إلى كفاءة أقل فى الهضم لأنها تأخذ وقتاً أطول حتى تصبح خاوية.

    * حرقان فم المعدة والحمل:
    كيف تتجنب المرأة الحامل حدوث حرقان فم المعدة (الحموضة) طوال فترة الحمل؟ لماذا تعانى الكثير من السيدات من حرقان فم المعدة (الحموضة) أثناء فترة الحمل؟
    يحدث حرقان فم المعدة لأسباب عديدة منها:
    - زيادة إفراز الهرمونات فى جسد المرأة الحامل يعمل على جعل الأربطة أكثر ليونة والتى تجعل العضلة العاصرة للمرىء السفلية مغلقة بشكل محكم (وهذا شىء طبيعى) أما إذا تعرضت هذه العضلة العاصرة للارتخاء فى أوقات غير ملائمة فهذا سيسمح للطعام وحمض المعدة للارتداد لأعلى فى المرىء والحنجرة.
    - السبب الثانى، تتعرض المرأة الحامل لحرقان فم النعدة نتيجة للتغيرات التى تحدث لجسم الحامل ونمو جنينها داخل الرحم والضغط الدائم على المعدة وهذا بدوره يجبر محتويات المعدة على الارتجاع من خلال العضلة العاصرة ومنها للمرىء.
    وما العمل إذن لتقليل أعراض حرقان فم المعدة أثناء فترة الحمل؟ من الصعب تجنبه كلية ولكن هناك خطوات لتقليله وتجنب عدم الارتياح الذى تعانى منه المرأة الحامل:
    - لا تأكل المرأة الحامل أنواع الأطعمة المعروف عنها أنها محفزات للحموضة وحرقان فم المعدة ومنها: الشيكولاته، العصائر والفاكهة الحمضية، الطماطم ومنتجاتها، المستردة، الخل، منتجات النعناع، الأكلات الحارة المتبلة والمقلية والتى يوجد بها دهنيات (قائمتى الأطعمة الآمنة والأطعمة الممنوعة).
    - تجنب المشروبات التى يوجد بها كافيين مثل (القهوة - الشاى - الكولا) لأنها تعمل على إرخاء العضلة العاصرة للمرىء (LES) وتساعد على ارتجاع الحمض فى المرىء.
    - تجنب شرب الكحوليات.
    - لا تتناول المرأة الحامل الوجبات الكبيرة، لكن وجبان صغيرة عديدة على مدار اليوم.
    - عدم السرعة فى تناول الوجبات ولكن المضغ الجيد وأخذ وقت أطول.
    - عدم الخلود للنوم إلا بعد مرور ثلاث ساعات من تناول آخر وجبة.
    - من الهام جداً شرب المياه بكثرة (8-10 أكواب يومياً) مع السوائل الأخرى، ولا تشربها المرأة الحامل فقط أثناء تناول الوجبات. أما الكميلات الكبيرة من السوائل تنفخ المعدة وتعرضها لمزيد من الضغط على العضلة العاصرة للمرىء وتجبرها على الفتح فى وقت غير سليم، لذا ينبغى تناول البعض منها بين الوجبات.
    - النوم برفع الرأس والكتفين على وسادات عالية، وهذا يسمح للجاذبية أن تعمل لصالح المرأة الحامل وتساعد على بقاء حمض المعدة فى مكانه بدون أن يرتد.
    - ارتداء الملابس الفضفاضة الواسعة حول الوسط والمعدة.
    - الانحناء عن طريق الركبتين وليس عند منطقة الخصر لأنها تزيد من الضغط على المعدة.
    - الجلوس على مقعد مريح فى استقامة بدون ترهل.
    - الحرص فى زيادة الوزن بأن تكون فى المعدلات المسموح بها للمرأة الحامل لأن السمنة وزيادة الوزن تمثل ضغطاً على المعدة وتجبر محتوياتها للارتجاع.
    - عدم التدخين، أولاً لأنه يضر بالجنين وثانياً لأنه يزيد من أعراض حرقان فم المعدة وذلك للأسباب السابقة.
    - هناك بعض الأدوية التى تساعد على التخفيف من أعراض الحموضة وحرقان فم المعدة لكن


  13. [133]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل


    سرطان عنق الرحم


    * سرطان عنق الرحم:
    - إن سرطان عنق الرحم يحدث عندما تبدأ خلايا عنق الرحم في التغيير من طبيعتها ووظيفتها نتيجة تدمير هذه الخلايا

    وهذه الحالة تؤدي إلي تعثر نمو هذه الخلايا بصورة طبيعية وتؤدي إلي حدوث السرطان الذى يمتد تأثيره إلي الأنسجة المجاورة.

    * ومن أهم العوامل التي تؤدي إلي كثرة نمو الخلايا في عنق الرحم هي:
    - الإصابة ببعض الفيروسات.
    - التدخين.
    - تعدد االعلاقات الجنسية غير الشرعية.
    - استعمال حبوب منع الحمل لفترة طويلة.
    - الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي الوبائي (سي).

    وعندما تبدأ هذه التغيرات السرطانية فى الحدوث تكون محدودة في الطبقة الخارجية من عنق الرحم لمدة تتراوح من 2 - 10 سنوات قبل أن تبدأ في مهاجمة الطبقة العميقة من منه وبعد ذلك تبدأ فى مهاجمة الأنسجة والأعضاء المجاورة للرحم والمثانة والمستقيم.

    * الأعراض:
    - إفرازات مهبلية قد تكون ليس لها لون أو مصحوبة بدماء وغير مصحوبة بهرش.
    - نزيف دموي بعد الاتصال الجنسي.
    - نزيف.
    ولكن هذه الأعراض لا تدل علي وجود سرطان عنق الرحم في حد ذاتها بل قد تكون أعراض لأمراض وإضطرابات أخرى.

    * التشخيص:
    عندما يلاحظ طبيبك عند الفحص وجود منطقة غير طبيعية بعنق الرحم يجب أن يقوم بأخذ عينة منه وفحصها معملياً للتأكد من وجود خلايا سرطانية من عدمه.

    * الوقاية:
    إن الوقاية والتشخيص المبكران لمثل هذه الحالة مهم جداً حيث أن علاج هذه الأورام مبكراً يعطي نسبة شفاء 99%.

    * وللوقاية من هذا المرض يجب أن تتبعي الآتي:
    - القيام بعمل فحص مهبلي دوري لتشخيص أية تغيرات في عنق الرحم مبكراً.
    - عدم ممارسة الاتصال الجنسي غير الشرعي لتجنب الإصابة بالفيروسات التي تدمر خلايا عنق الرحم.
    - التوقف عن التدخين.
    - الإقلال من استعمال حبوب منع الحمل لفترة طويلة واستعمال الواقي الذكري أثناء الممارسة الجنسية.

    * العلاج:
    يعتمد علي درجة حدوث السرطان من حيث المكان والحجم وهل هو منتشر في الأعضاء المجاورة أم محدد في عنق الرحم فقط ويكون العلاج إما جراحياً أو باستعمال العلاج الإشعاعي أو كليهما معاً

  14. [134]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    سرطان المبيض



    * سرطان المبيض:
    - عندما يتم اكتشاف سرطان المبيض مبكراً تكون نسبة الشفاء منه حوالي 90% ونتيجة لصعوبة ذلك فإن نسبة اكتشافه تمثل 24% فقط قبل تطوره وانتشاره فى الأعضاء المجاورة.




    - المبيضان:
    يوجد عند كل سيدة مبيضان يقعا حوالي10-12 سم أسفل الوسط علي جانبي تجويف الحوض ويقع كل مبيض علي جانب الرحم. ووظيفة المبيضين إفراز البويضات وكذلك الهرمونات الأنثوية مثل الإستروجين والبروجسترون.
    وعندما تبدأ خلايا المبيض في النمو بطريقة غير منتظمة فإن ذلك يؤدي إلي حدوث أورام المبيض الحميدة أو السرطانية.
    ومعظم سرطانات المبيض تنمو في القشرة الخارجية التي تغطي المبيض، وبعضها ينمو في الخلايا التي تقوم بإفراز البويضات والبعض الآخر ينمو في الأنسجة التي تقوم بإفراز الهرمونات.

    - الأعراض:

    - في المرحلة المبكرة من المرض قد تحدث أعراض خفيفة جداً، ولكن عندما يبدأ في الانتشار فإنه يمكن أن تحدث الأعراض الآتية:
    - ضغط علي المثانة والأعضاء الموجودة في منطقة البطن.
    - ورم بالبطن مع ألم.
    - انتفاخ وعسر هضم وغثيان.
    - تغير في طبيعة حركة الأمعاء مثل إمساك أو إسهال ... وهكذا.
    - نقص في الوزن غير معروف السبب.

    - التشخيص:

    - رغم أنه لا توجد طريقة محددة لتشخيص سرطان المثانة إلا أن الفحص المهبلي وكذلك فحص المستقيم وفحص البطن هى إحدى الوسائل الممكنة لمناظرة أي ورم.
    - فحص الدم مهم جداً لتشخيص ورم المبيضين حيث يرتفع نسبة عامل بروتيني يسميca" 125" في الدم بنسبة كبيرة في السيدات اللاتي يصبن بسرطان المبيض.


    - مراحل سرطان المبيضين:
    - المرحلة الأولي: تشمل سرطان المبيضين سواء واحد فقط أو الاثنين معاً.
    - المرحلة الثانية: يبدأ السرطان في الانتشار للأنسجة المجاورة في الحوض مثل الرحم وقناة فالوب.
    - المرحلة الثالثة: يمتد السرطان إلي البطن والغشاء البريتوني وكذلك الخلايا الليمفاوية.
    - المرحلة الرابعة: ينتشر المرض ويصل إلي الكبد وبعض أعضاء البطن.

    - العلاج:
    - يشمل العلاج الجراحي والعلاج الكيمائي والإشعاعي.
    والعلاج الجراحي يشمل استئصال المبيضين والرحم وقناة فالوب والغدد الليمفاوية المجاورة وجزء من الغشاء الدهني في الحوض المحيط بالمبيضين.


  15. [135]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    سرطان الغشاء المبطن للرحم

    * سرطان الرحم:
    - يعتبر سرطان الغشاء المبطن للرحم من الأنواع الشائعة في سرطان الرحم.




    ويحدث هذا النوع نتيجة زيادة مستوي هرمون الإستروجين. ويكثر هذا النوع من الورم ما بين سن 60 - 70 سنة من العمر وتقل نسبة حدوثه (2 - 5 %) قبل سن الأربعين من العمر.

    * هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلي حدوث سرطان الغشاء المبطن للرحم ومنها:
    - السمنة.
    - ارتفاع ضغط الدم.
    - تعدد الحويصلات في المبيضين.
    - السيدات اللاتي لا يحملن علي الإطلاق واللاتي يصبن بالعقم لأي سبب ولا يستطعن الحمل.
    - بدء الدورة مبكراً وتأخر سن اليأس.
    - مرض السكر.
    - السيدات اللاتي أصبن من قبل بأورام ليفية بالرحم.

    * الوقاية:
    - فحص طبي دوري مستمر.
    - عندما تعالج السيدة بهرمون الإستروجين وتشعر بأي من الأعراض الآتية عليها باستشارة الطبيب على الفور:
    - نزيف بعد الممارسة الجنسية أو بعد التشطيف.
    - استمرار الدورة الشهرية لأكثر من سبعة أيام.
    - تعاقب الدورة الشهرية كل ثلاثة أسابيع أو أقل.
    - ظهور دم بعد ستة أشهر من انقطاع الدورة.

    * الأعراض:
    - نزيف رحمي غير عادي مع تغيرات في الدورة الشهرية حيث يكون النزيف بين الدورة الشهرية والأخرى في السن الصغيرة أو نزيف مهبلي في السيدات بعد سن اليأس.
    - نزيف شديد ومستمر لمدة طويلة ويكون علي فترات للسيدة فوق سن الأربعين.
    - ألم بأسفل البطن وتقلصات في منطقة الحوض.

    * التشخيص:
    - فحص مهبلي لفحص الرحم من حيث الحجم والشكل وفحص الأعضاء المجاورة.
    - عينة من الغشاء المبطن للجدار الرحمي وفحصه معملياً.
    - بزل من الغشاء المبطن لجدار الرحم.
    - إجراء عملية توسيع لعنق الرحم وتحت جدار الرحم وأخذ عينة منه للفحص معملياً.

    * مراحل سرطان الرحم:
    - سرطان محدد لجسم الرحم فقط.
    - سرطان يشمل جسم الرحم وعنق الرحم فقط.
    - سرطان يمتد خارج الرحم إلي أعضاء الحوض فقط.
    - سرطان يمتد إلي الأعضاء المجاورة القريبة والبعيدة.

    * العلاج:
    يكون العلاج جراحياً ويعتمد علي مراحل نمو الأورام ويكون مصاحباً للعلاج الجراحي العلاج الكيميائى والإشعاعي:
    75 - 95 % في المرحلة الأولي.
    50 % في المرحلة الثانية.
    30 % في المرحلة الثالثة.
    5 % في المرحلة الرابعة.

    * المضاعفات:
    - أنيميا نتيجة استمرار حدوث نزيف رحمي.
    - ثقب في جدار الرحم عند إجراء عملية التوسيع والكحت لأخذ عينة وذلك لضعف جدار الرحم


  16. [136]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    مشاكل الخصوبة



    * الخصوبة:
    - إذا كنت تحاول إنجاب طفل ولم يحدث ذلك بالسرعة التي كنت تتوقعها، فبالطبع يوجد داخلك الكثير من الأسئلة تريد أن تستفسر عنها.


    * ما هو العقم؟
    العقم هو حالة أو مرض يصيب الجهاز التناسلى وهذه الحالة يتم تشخيصها بعد استمرار العلاقة الجنسية بين الزوجين لمدة عام ولم يتم حدوث حمل في هذه الفترة، أو إذا لم تتمكن المرأة الحامل من استمرار الحمل حتى الولادة.

    * هل العقم مشكلة السيدات؟
    العقم هو مشكلة طبية حوالي 35% من حالات العقم تكون بسبب السيدة و35% تكون بسبب الرجل. وفى حالات أخرى يكون بسبب الرجل والمرأة معا أو بسبب غير معروف.

    * متى يجب استشارة الطبيب؟
    ينصح معظم الأطباء بعدم الاهتمام بالأمر إلا إذا كانت محاولات الإنجاب استمرت لأكثر من عام بلا جدوى. أما إذا كنت فوق الثلاثين من العمر، ولديك تاريخ مرضى لالتهابات الحوض، وشعور بآلام أثناء الدورة الشهرية، وحدوث إجهاض تلقائي (سقوط للحمل)، أو عدم انتظام الدورة، أو إذا كان الزوج يعانى من ضعف في الحيوانات المنوية، عندئذ يجب استشارة الطبيب
    يجد العديد من الأزواج صعوبة كبيرة في الاعتراف بوجود مشكلة في الخصوبة ولكن يجب عليهم استشارة الطبيب للعلاج.

    *ماهى الفترة التي تكون المرأة فيها أكثر خصوبة؟
    - يوم بداية الدورة الشهرية هو نفسه تاريخ بداية الخصوبة لدى المرأة، ويبدأ التبويض في اليوم 14 من بدايتها. وهذا يعنى أن المبايض تحتوى على بويضات، هذه البوضيات تعيش لمدة 24 ساعة. وهذه الفترة هي أكثر فترات الخصوبة عند المرأة
    ولكنها ليست قاعدة لكل النساء، حيث أن هناك سيدات تحدث عندهن عملية التبويض قبل أو بعد "اليوم 14" وهناك سيدات لا تحدث لهن عملية التبويض على الإطلاق.
    ولكن تذكري أن حدوث الدورة الشهرية ليس له علاقة بالتبويض حيث أن عملية التبويض يمكن أن تختلف من شهر إلى آخر.
    أما الحيوان المنوي فيمكن أن يبقى لمدة 48 ساعة. يفضل وجود الحيوان المنوي في الفترة التي تكون المرأة فيها أكثر خصوبة.
    من المفضل أن يحدث الاتصال الجنسي (اليوم 10، 12، 14، 16). ولكن تذكري دائما أن كل سيدة تختلف عن الأخرى. فمن الممكن ألا يحدث التبويض في اليوم 14. وإذا حدث في اليوم 14، فهذا لا يعنى حدوثه في نفس اليوم في الشهر التالي.
    لذلك من المفضل حدوث الاتصال الجنسي يوم بعد يوم أفضل من كل يوم للتأكد من وجود كم كافٍ من الحيوانات المنوية.

    * ما هي الاختبارات التي يقوم بها الطبيب؟
    - اختبارات الدم لفحص مستوى الهرمون لدى المرأة وهرمون الغدة الدرقية، والبرولكتين والإندروجين (هرمون تنشيط الذكورة).
    - تحليل كامل للحيوان المنوي عند الرجل.
    - اختبار بعد الاتصال الجنسي (هذا الاختبار لا يحل محل تحليل الحيوان المنوي).
    - أشعة على الرحم للتأكد من أن قناة فالوب مفتوحة.
    - عينة من الرحم، لاختبار كفاءة الجدار الداخلي للرحم.
    - منظار داخلي للبطن للتأكد من عدم وجود داء البطانة الرحمية أو أية جروح في الحوض عند المرأة.

    * علاقة الخصوبة بالتدخين، شرب الخمور والكافيين:
    هناك دلائل واضحة على وجود علاقة كبيرة بين مشاكل الخصوبة وتناول الخمور والتدخين والكافيين.
    الخمور والتدخين لهما تأثير كبير على القدرة الإنجابية للرجل والمرأة، وخاصة التبغ الذي يسبب ضرر كبير للخصوبة.
    من الحكمة أن تكون في أفضل شكل صحي يمكنك الحصول عليه إذا كنت تريد الإنجاب وأيضاً لضمان حمل صحي وطفل سليم.

    * درجة الحرارة العالية تضر بصحة الرجل:
    يمكن أن تضر درجة الحرارة المرتفعة بصحة الرجل، حيث أن الحرارة تقتل الحيوان المنوي لذلك فإن كيس الخصية موجود خارج جسم الرجل، حيث أنه يعمل على بقاء الحيوان المنوي في درجة حرارة منخفضة خارج الجسم. فلابد من تجنب حمامات البخار وارتداء ملابس داخلية.

    * ما يجب عليك فعله:
    يجب أن تسعى إلي معرفة كل ما يمكن معرفته عن العقم، وقراءة كل المعلومات المتاحة لديك. (ليس فقط من المجلات) ولكن من طبيبك أيضاً ومن المصادر الموثوق بها. لا تخشى أو تشعر بحرج في سؤال طبيبك عن أية معلومة تحتاج إليها حيث أن المعلومات التي يمكن أن تحصل عليها سوف تساعدك كثيرا لتجنب العديد من المشاكل
    فيمكن أن توفر المعرفة عليك أعواماً من المعاناة.


  17. [137]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    سرطان الثدى



    * تعريف الثدي:
    - إن كل ثدي يحتوي علي حوالي من 15-20 فص و كل فص يحتوي علي فصوص صغيرة تنتهي بحويصلات تنتج اللبن.


    وكل هذه الفصوص ترتبط بقنوات وهذه القنوات تصل إلي الحلمة الموجودة في منتصف منطقة داكنة اللون بالثدي. ومن المعروف أن كمية من الدهون تملأ الفراغات الموجودة حول الفصوص والقنوات ولا توجد عضلات في الثديين ولكن توجد عضلات أسفل الصدر وتغطي الضلوع.
    وكل ثدي يحتوي علي أوعية دموية وأوعية ليمفاوية والتي تؤدي إلي الغدد الليمفاوية وهذه الغدد توجد في تجمعات تحت الإبط والصدر.

    - طريقة فحص الثدي:
    وهي تتم في ثلاث مراحل:
    - رؤية ثدييك أمام المرآة لفحص أي تغيرات بهم.
    - فحص ثدييك أثناء استحمامك ولكي تفحصي الثدي الأيمن ارفعي يدك اليمني فوق رأسك واستعملي يدك اليسرى للفحص والعكس صحيح
    - استلقي علي ظهرك وافحصي ثدييك بنفس الطريقة السابقة وقد تكتشفي تغيرات في ثدييك عند الاستلقاء ظهراً لم تظهر وأنتِ جالسة.

    ويتم الكشف براحة الأصابع الثلاثة الوسطي وليس بمقدمة الأصابع وتبدئي بحركة الأصابع في حركة دائرية علي الثدي من أعلي إلي أسفل وبالضغط الخفيف علي أنسجة الثدي. وننصح بإجراء الفحص مرة كل شهر ويستحسن بعد أسبوع من بداية الدورة الشهرية أي بعد أن يقل تضخم الثديين.
    وإذا لاحظتِ أي تغيرات في الثديين استشيري طبيبك مباشرةً

    - اضطرابات الثديين:
    وهي ربما تكون اضطرابات حميدة أو غير حميدة، والاضطرابات الحميدة تشمل:
    - ألم الثديين.
    - حويصلات بالثديين.
    - تليف بأنسجة الثديين.
    - إفرازات من الثدي.
    - التهابات الثديين.

    - ألم الثديين:
    : من الطبيعي أن تشعر السيدة بألم في الثديين قبل بدء الدورة الشهرية وذلك نتيجة تغيرات في الهرمونات المتعلقة بحدوث الدورة الشهرية.
    ولكن قد يكون حدوث الألم بالثدي نذير لحدوث بعض الاضطرابات في الثدي قبل وجود حويصلات أو نتيجة تأثير بعض المأكولات والمشروبات مثل القهوة
    ومعظم ألم الثدي ينتهي بسرعة ولكن في بعض الأحيان النادرة يستمر ويكون علاجه بالعقاقير مثل عقار الدنازول وهو هرمون يُخلق مثل التستوستيرون وعقار الداموكسوفين الذي يبطل مفعول الإستروجين وبذلك يزول ألم الثدي.

    - حويصلات بالثديين:
    هي عبارة عن أكياس صغيرة ملية بسائل وتنمو داخل الثدي ويسهل الإحساس بها، وسبب هذه الحويصلات غير معروف حتى الآن ولكن البعض يفسر وجودها لوجود بعض الإصابات بالثدي.
    و هذه الحويصلات قد تسبب ألم بالصدر ولتخفيف هذا الألم يقوم الطبيب بسحب هذه السوائل من الحويصلة عن طريق إبرة معينة ويرسل السائل للفحص المعملي ويجب أن يلاحظ الطبيب كمية ولون السائل الخارج من الحويصلة وهل سوف تختفي بعد سحب السائل منها أم لا ...
    و إذا كان السائل عبارة عن دم أو لونه معكر أو أن الحويصلة سوف تظهر مرة ثانية بعد 12 أسبوع من تفريغ السائل منها ففي هذه الحالة يجب إزالة الحويصلة جراحياً لأنها قد تكون بداية لظهور سرطان بالثدي.

    - أمراض الثدي الليفية الكيسية:
    وهو مرض شائع في بعض السيدات ويكون مصحوباً بألم بالثدي وهو عبارة عن بصيلات متجمعة بالثدي وهذه الأعراض غالباً لا تؤدي إلي حدوث سرطان بالثدي ولكن يتم علاجها بالعقاقير.

    - تليف الثدي الكتلي:
    هو عبارة عن تكتلات صلبة صغيرة غير سرطانية مكونة ممن ألياف وأنسجة غددية وهي تظهر غالباً في السن الصغيرة وهذه الكتل تتحرك بسهولة ويمكن الشعور بها ولها ملمس ناعم وجامد لأنها تحتوي علي الكولاجين وفي الغالب هذه التكتلات تزال جراحياً ولكن سرعان ما تعود مرة ثانية. بعد التأكد من أن هذه الكتل غير سرطانية فإن الطبيب المعالج لا ينصح بإزالتها مرة ثانية.

    - إفرازات الحلمة:
    هي إفرازات دموية تحدث عادة عن طريق وجود كتل غير سرطانية في القنوات اللبنية معظم هذه الكتل يمكن الشعور بها أو قد يتم اكتشافها بالأشعة علي الثديين ويجب إزالتها فوراً.
    إفرازات لبنية في السيدة التي لم تحمل أو تلد من قبل قد تكون نتيجة تغيرات هرمونية.


    - التهابات بالثدي وخراج:
    التهابات الثدي تكون نادرة وقد تحدث في مرحلة الولادة أو بعد الجروح (سرطان الثدي قد يُحدث أعراض مثل أعراض التهابات الثدي)
    والثدي الملتهب يظهر عادةً علي هيئة احمرار بالثدي وتورم وإحساس بالسخونة وألم. ويتم معالجة هذه الأعراض بالمضادات الحيوية.


    - سرطان الثدي:
    إن معظم أنواع سرطان الثدي يحدث أو يبدأ في القنوات اللبنية ويسمي سرطان القنوات والبعض الآخر يظهر في الفصوص الصغيرة بالثدي ويسمي السرطان الفصي.
    وعندما يبدأ سرطان الثدي في الانتشار خارج الثدي فإن الخلايا السرطانية تصل إلي الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط وفي هذه الحالة فإن السرطان يبدأ في الانتشار إلي جميع خلايا الجسم الليمفاوية.

    - العوامل الخطرة المؤدية إلي سرطان الثدي:
    - خطر سرطان الثدي يزداد تدريجياً في السيدات المتقدمات في السن.
    - وجود تاريخ مرض للسيدة بمعني أن السيدة التي تعرضت لوجود سرطان ثدي قديم وعولجت يمكن أن يظهر مرة أخري.
    - طفرات وراثية، تغيرات في بعض الجينات يجعل السيدة معرضة للإصابة بالسرطان.
    - تاريخ مرض عائلي، السيدة التي لها تاريخ عائلي بهذا المرض مع الأم أو الأخت قد تكون معرضة أكثر لحدوث سرطان الثدي.
    - كثافة الثدي، ثدي السيدات فوق سن 45 سنة يكون متليف وسميك ومن الصعب الشعور بالأورام السرطانية وهذه الأنسجة السميكة قد تتحول إلي سرطان الثدي
    - التعرض للعلاج الإشعاعي، عندما تتعرض السيدة إلي العلاج الإشعاعي وخاصة في منطقة الثدي فإن فرص الإصابة بسرطان الثدي تكون أكثر.
    - الحمل في السن المتأخرة، السيدة التي تحمل لأول مرة بعد سن 30 سنة من العمر يكون فرصة تعرضها بسرطان الثدي أكثر من السيدة التي تحمل وهي في سن صغيرة.
    - السيدات اللاتي يتأخرن في سن اليأس بعد سن 55 سنة أو المرأة التي تحدث الدورة الشهرية قبل سن 12 سنة أو السيدات اللاتي لم يحملن نهائياً أو السيدات اللاتي يتعرضن للعلاج الهرموني أو حبوب منع الحمل لفترة طويلة.

    * ملحوظة: أيضاً مع عدم وجود هذه العوامل الخطرة قد تصاب السيدة بسرطان الثدي أو أنه مع وجود أحد هذه العوامل قد لا تصاب السيدة بسرطان الثدي.

    - الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي:
    إن الاكتشاف والعلاج المبكر بسرطان الثدي يجعل السيدة في حالة أفضل ويتم الاكتشاف المبكر عن طريق عمل أشعة علي الثدي بطريقة منتظمة وفحص الثدي بانتظام.
    ومن مزايا الأشعة علي الثدي أنه قد يتم اكتشاف سرطان الثدي قبل الشعور به وكذلك يمكن عن طريق هذه الأشعة رؤية ترسبات الكالسيوم في الثدي والتي قد تكون بداية سرطان الثدي.
    وعند فحص الثدي في المنزل قد توجد بعض العلامات ولكنها لا تدل علي وجود سرطان مثل تورم الثديين أثناء الدورة الشهرية ووجود بعض الكتل الصغيرة التي توجد في الثدي نتيجة علاج هرموني.
    يجب القيام بفحص ثديك بنفسك أو عن طريق طبيبك الخاص بشكل دوري بعد سن الأربعين.

    - أعراض سرطان الثدي:
    سرطان الثدي لا يعطي في أول ظهوره أي ألم أو مشاكل ولكن مع تقدم الحالة يمكن أن يحدث الآتي:
    - كتل أو تجمعات وكثافة المنطقة المحيطة بالثدي وتحت الجلد.
    - تغيرات في حجم وشكل الحلمة والثدي.
    - إفرازات من الحلمة وألم وثقل في الثدي ودخول الحلمة إلي داخل الثدي.
    - جلد الثدي يحدث به تغيرات ويصبح مثل قشرة البرتقال.
    - تورم وسخونة في جلد الثدي ويكون لونه أحمر.
    بمجرد ملاحظتك لأي من هذه الأعراض يجب أن تستشيري طبيبك الخاص بسرعة لأن العلاج المبكر مهم جداً.


    - التشخيص:
    - الإحساس، إن الطبيب يستطيع أن يحدد الكتل الموجودة في الثدي ويحددها من حيث الحجم والملمس وحركتها.
    - الأشعة علي الثدي، تحدد أكثر المعالم الرئيسية للورم الموجود.
    - موجات صوتية علي الثدي، تحدد ما إذا كان الورم صلب أو سائل وعلي كل حال فإن أي سائل أو نسيج أزيل من الثدي يجب أن يخضع للفحص الباثولوجي لتحديد نوعيته.
    ويتم الحصول علي السائل أو النسيج من الثدي بإحدى الطرق الآتية:
    - استعمال إبرة البذل: ويتم بها سحب السائل من الثدي وهي تستخدم لمعرفة ما إذا كان الورم يحتوي علي سائل ويكون في هذه الحالة ورم حميد أو عدم وجود السائل يكون الورم صلب وفي هذه الحالة يكون ورم سرطاني.
    وإذا كان السائل المسحوب من الثدي سائل شفاف فهذا لا يعني شيء و يحتاج للمتابعة فقط.
    - إبرة العينة: وهي تستخدم لإزالة جزء من النسيج المشتبه فيه أنه ورم و يتم إرسال هذا النسيج إلي المعمل لفحص خلايا السرطان.
    - عينة جراحية: في هذه الحالة فإن الجراح يستأصل جزء من الورم ويرسله إلي المعمل لفحص خلايا السرطان.

    - توجد عدة أسئلة يجب أن تسأليها عندما يقرر طبيبك أنك لابد أن تخضعي لأخذ عينة من الثدي وهي:
    - ما هي أنواع العينة ولماذا؟
    - كم يستغرق من الوقت لأخذ العينة وهل ستكون ضارة لي؟
    - متي أعرف النتيجة؟
    - إذا كان هناك خلايا سرطانية من سيقوم بعلاجي ومتي؟

    - متي نجد الخلايا السرطانية:
    - بمجرد الشك في وجود سرطان بالثدي فإن الطبيب يرسل العينة إلي المعمل الذي يحدد ما هو نوع السرطان هل هو في القنوات اللبنية أو الفصوص وهل هو منتشر في الأنسجة المجاورة أم لا.
    - هناك بعض الأبحاث المعملية التي تفيد في تحديد نوع السرطان مثل اختبار مستقبلات الهرمونات وهو يساعد في معرفة إذا نوع السرطان الموجود له علاقة باضطراب الهرمونات بمعني أن هذا الاضطراب إذا كان موجب فيعني أن هذا الورم منتشر ويزداد بتأثير الهرمونات وفي هذه الحالة فإن العلاج هنا يكون علاج هرموني.
    - هناك بعض الأبحاث الطبية التي تجرى علي العظام والكبد والرئة لتبين مدى انتشار الورم.

    - إذا ثبت معملياً أن هناك سرطان فيجب الاستفسار عن الأسئلة الآتية:
    - ما هو نوع الورم وهل هو منتشر في الجسم؟
    - هل الورم له علاقة بالهرمونات؟
    - ما هو نوع العلاج الذي سوف يُتبع وهل توجد أبحاث أخرى تساعد في العلاج؟

    - العلاج:
    - يعتمد العلاج أساساً علي حجم ومكان الورم في الثدي وعلي نتائج الأبحاث المعملية ودرجة الورم نفسه وكذلك علي سن السيدة وصحتها العامة وهل الغدد الليمفاوية تحت الإبط أصبحت محسوسة أم لا وكذلك علي حجم الثدي ودرجة انتشار الورم.
    - هناك بعض الأسئلة التي يجب علي السيدة أن تدونها وتسأل عنها الطبيب قبل البدء في العلاج:
    - ما هي أنواع العلاج المتاحة؟
    - ما هي النتائج المتوقعة لكل نوع من العلاج؟
    - ما هي المخاطر والآثار الجانبية لكل نوع من العلاج؟

    - والآن ما هي وسائل العلاج:
    - علاج موضعي ويشمل الجراحة والعلاج الإشعاعي ويستعمل لإزالة وتدمير الخلايا السرطانية في منطقة محددة من الثدي.
    - علاج شامل ويشمل العلاج الكيمائي والعلاج الهرموني ويمكن أن تخضع السيدة لنوع واحد من العلاج أو للنوعين معاً.

    أولاً: الجراحة:
    تعتبر الجراحة من أهم الطرق العلاجية لإزالة سرطان الثدي ويجب علي الجراح إخبار السيدة بكل تفاصيل الجراحة وآثارها الجانبية وفائدتها.
    أنواع الجراحة هي إما إزالة الثدي كاملاً إذا كان الورم كبير ومنتشر في أنسجة الثدي أو استئصال الورم فقط و ترك الثدي. أو استئصال كل القنوات أو الجزء الموجود به الورم.
    وبعد ذلك يتبع الجراحة علاج إشعاعي لتدمير الخلايا السرطانية التي قد تكون موجودة بعد العملية.
    وفي بعض الأحيان فإن الجراح يقوم باستئصال الخلايا الليمفاوية الموجودة تحت الإبط لتحديد ما إذا كان الورم قد انتشر في الجهاز الليمفاوي أم لا.
    ويوجد نوع حديث من الجراحة وهي إزالة الثدي كاملاً ومعظم الخلايا الليمفاوية في الإبط وكذلك الأنسجة الموجودة فوق عضلات الصدر وكذلك العضلتين الصدريتين يتم استئصالهما للتأكد من إزالة الخلايا الليمفاوية.
    والآن بعد أن تم استئصال الثدي فهناك بعض الآراء لعمل ثدي صناعي بعد العملية و إليكِ بعض الأسئلة المهمة لهذه الحالة:
    - ما هو نوع العملية؟
    - هل سيتبع العملية علاج إشعاعي؟
    - هل أحتاج لإزالة الخلايا الليمفاوية ولماذا؟
    - ماذا سوف أشعر بعد العملية؟
    - ما هو نوع النسيج الذي سيتكون بعد العملية مكان الجراحة؟
    - إذا قررت بعد العملية أن أخضع لعملية ثدي صناعي متي أبدأ في ذلك وكيف؟
    - هل أستطيع أن أقوم ببعض التمارين الخاصة؟
    - هل أستطيع أن أرجع إلي نشاطي العادي؟

    ثانياً - العلاج الإشعاعي:
    هذا النوع من العلاج يستعمل لقتل الخلايا السرطانية ومنعها من النمو والعلاج الإشعاعي لوحده أو مع العلاج الكيمائي أو الهرموني يكون له فائدة قبل الجراحة لتدمير الخلايا السرطانية وتقليل حجم الورم.
    ولكن قبل البدء في العلاج الإشعاعي يجب أن تسألي الطبيب في الآتي:
    - لماذا أحتاج لهذا النوع من العلاج؟
    - متي أبدأ العلاج ومتي ينتهي؟
    - بماذا سوف أشعر أثناء العلاج؟
    - ما هي الاحتياطات التي يجب أن أتبعها أثناء العلاج الإشعاعي؟
    - هل أستطيع أن أمارس حياتي الطبيعية؟
    - كيف سوف يبدو ثدي بعد العلاج؟
    - ما هي احتمالات رجوع الورم في الثدي مرة أخري؟

    ثالثاً - العلاج الكيمائي:
    وهو استخدام أدوية معينة لقتل الخلايا السرطانية وهو يعتبر علاج شامل من حيث أنه يدخل الجسم.
    ويمر في خلال الدورة الدموية وهو يعطي علي دورات كالآتي:
    علاج لمدة معينة يعقبها فترة راحة ثم فترة علاج يعقبها راحة وهكذا ...

    رابعاً - العلاج الهرموني:
    وهو يعتمد علي منع خلايا السرطان من الحصول علي الهرمونات اللازمة لنموها وهي تشمل إما أدوية تغير من طريقة عمل الهرمونات أو بالجراحة التي تؤدي إلي استئصال المبيضتين الذين يفرزان هرمون الإستروجين.
    والعلاج الهرموني يعتبر علاج شامل لكل أجزاء الجسم.

    - بعض الأسئلة حول العلاج الكيمائي والهرموني مثل:
    - لماذا أحتاج لهذا النوع من العلاج؟
    - ما هي أنواع العقاقير التي سوف أتناولها وما هو دورها؟
    - هل توجد آثار جانبية لهذه العقاقير وماذا يجب أن أفعله إذا حدثت هذه الآثار؟
    - إذا كان هناك علاج هرموني ما هي أفضل طريقة للعلاج بهذه الطريقة هل بالدواء أو بالجراحة؟
    - ما هي مدة العلاج اللازمة لي؟

    - الآثار الجانبية لعلاج الأورام السرطانية:
    من الصعب جدا الإقلال من الآثار الجانبية لعلاج السرطان حيث أن الخلايا السليمة والأنسجة قد تتأثر بهذا العلاج.
    وقد تختلف الآثار الجانبية باختلاف طرق العلاج.

    أولا - الآثار الجانبية للجراحة:
    - ألم بسيط مكان العملية.
    - نزيف وتأخر في عملية التئام الجرح.
    - بعض الالتهابات نتيجة العملية.
    - حساسية وآثار جانبية للبنج.
    - إزالة أحد الثديين أثناء الجراحة قد يخل بالتوازن في وزن المرأة وخاصة إذا كان حجم الثدي كبير مما يجعل السيدة تشعر بعدم ارتياح وخاصة في منطقة الرقبة والظهر.
    - الجلد الموجود في منطقة الثدي المستأصل قد يكون مشدوداً لدرجة أنه يجعل عضلات الذراع والكتف متصلبة ومشدودة مما يجعل حركة هذه العضلات محدودة ويمكن التغلب على ذلك بالعلاج الطبيعي لهذه العضلات.
    - قد تشعر السيدة بعد العملية بتنميل في الصدر وتحت الجلد والكتف والذراع نتيجة قطع أو جرح في الأعصاب في منطقة العملية وهذه الأعراض تزول بعد عدة أسابيع من العملية.
    - عند إزالة الغدد الليمفاوية تحت الإبط فإن هذا يقلل من عملية سريان السائل الليمفاوي وهذا قد يؤدى إلى تراكم هذا السائل في اليد والذراع ويؤدى إلى تورمه.

    ثانيا - الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي:
    - الإرهاق الشديد وخاصة في الأسابيع الأخيرة من العلاج وقد تستمر فترة بعد العلاج.
    - الجلد في مكان العلاج الإشعاعي يصبح أحمر اللون ومؤلم وبه حك ولكن في نهاية العلاج يصبح الجلد رطبا ويبدأ في التقشير وممكن التغلب على هذه الحالة بتعرض الجلد للهواء بقدر المستطاع وينصح بلبس الملابس القطنية التي لا تلتصق بالجلد. وهذه الآثار على الجلد تكون مؤقتة وغالباً ما تنتهي بعد العلاج.
    - قد يكون حجم الثدي بعد العلاج الإشعاعي أصغر من الطبيعي.

    ثالثا - الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي:
    يعتمد على نوع العقاقير التي يتم تناولها ولتعلمي سيدتي أن العقاقير المضادة للسرطان تؤثر على الخلايا الحية الأخرى مثل خلايا الدم و يحدث الآتي:
    - التهابات مستمرة أو نزيف وتعاني السيدة من قلة النشاط.
    - سقوط الشعر وفقدان الشهية وغثيان وقيء وإسهال وتقرحات بالفم. وتكون هذه الآثار مؤقتة طوال فترة العلاج.
    - قد تصاب السيدات التي تعالج بالعلاج الكيمائي بسرطان الدم نتيجة تعرض كرات الدم الحمراء للتأثير الضار للأدوية المضادة للسرطان
    - قد تسبب تدمير الخلايا المبيضين مما يؤدي إلي شعور السيدة بأعراض سن اليأس نتيجة انقطاع الدورة.
    - قد يسبب عقم عند السيدات اللاتي فوق سن 40 سنة.

    رابعاً - العلاج الهرموني:
    - يعتمد علي نوع العلاج الهرموني و يختلف من سيدة لأخرى.
    - إن دواء التاموكسوفين هو أهم عقار يستخدم في هذا المجال حيث أنه يقوم بمنع تأثير هرمون الاستروجين ولكنه لا يمنع إنتاج هذا الهرمون وهذا الدواء قد يسبب الآتي:
    - إفرازات مهبلية والتهابات.
    - سرطان الرحم.
    - عدم انتظام الدورة الشهرية.
    - تجلطات في أوردة الرجلين.
    - السيدات الصغيرات في السن قد يصبحن حوامل بسهولة نتيجة هذا العقار لذلك لابد من استشارة الطبيب في استعمال وسيلة لمنع الحمل طوال فترة العلاج.
    - وفي بعض السيدات يتم استئصال المبيضين لوقف إفراز هرمون الإستروجين وهذا يسبب ظهور أعراض سن اليأس بدرجة كبيرة جداً.

    - إعادة بناء ثدي صناعي بعد العملية:
    بعض السيدات يفضلن بعد استئصال أحد الثديين أن يرتدوا ثدي صناعي ويتم هذا بإحدى الطرق الآتية:
    - إما بزرع مادة السيليكون مكان العملية.
    - استخدام الأنسجة من أماكن أخري من جسم السيدة

    - التأهيل بعد العملية:
    - يعتبر التأهيل بعد العملية مهم جداً في العلاج.
    - من المهم مساعدة السيدة المريضة أن تعود بسرعة إلي نشاطها الطبيعي عن طريق الاعتناء بصحتها وذلك عن طريق:
    - ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة للمساعدة في استعادة حركة العضلات في اليدين والكتف ولتخفيف الألم في منطقة الرقبة ويجب بدء التمارين الرياضية بعد انتهاء العملية بيومين وتبدأ بسيطة ثم تزداد بعد ذلك.
    - قد تستطيع السيدة منع تورم اليدين نتيجة استئصال الغدد الليمفاوية وتجمع السائل الليمفاوي أو التقليل من تأثيره بواسطة بعض التمارين الرياضية وأن تقومي بإسناد ذراعك علي مخدة وكذلك إجراء مساج طبيعي علي ذراعك للمساعدة في تصريف السائل الليمفاوي وقد تحتاجين إلي ارتداء حزام مطاطي لتحسين سريان السائل الليمفاوي.

    - المتابعة الدورية:
    إجراء فحص طبي دوري مهم جداً بعد استئصال أورام الثدي للتأكد من أن هذه الأورام لن تعود مرة ثانية وهذا الفحص يشمل:
    - فحص الثديين والصدر والجلد والرقبة.
    - أشعة علي الثديين علي فترات.
    - فحص الثدي الآخر إذا كان سليماً من قبل للتأكد من عدم إصابته بالسرطان حيث يكون هناك عامل خطر في الإصابة به.
    - يجب إخبار طبيبك عن أي تغيرات تحدث لك مثل فقدان الشهية وتغير في الدورة الشهرية مع إفرازات مهبلية، زغللة في العين وصداع مستمر، تغير في حدة الصوت، ألم بالظهر حيث أن هذه الأعراض قد تكون لها علاقة برجوع السرطان مرة أخرى.

    - التعايش مع السرطان:
    إن تشخيص أورام الثدي قد يكون له أثر في حياتك وحياة زوجك ويسبب لك اكتئاب وخوف .. ولكن هذه أشياء طبيعية علي الأشخاص الذين يواجهون مشكلة صعبة في حياتهم.
    بعض السيدات يشعرن بالخوف من التغيرات التي تحدث لجسمهم وكذلك نظرة الآخرين لهم وكذلك تشعر بالخوف من السرطان الذي قد يؤثر علي حياتها الجنسية مع زوجها ولكن العكس صحيح فإن العلاقة الجنسية تتم بطريقة عادية جداً ويجب أن يقف الزوج بجانبك في هذه الفترة.
    بعض السيدات يشعرن بالقلق من الالتحاق بأعمال أو تكوين أسرة أو بدء علاقات اجتماعية ولكن هذا علي عكس المتوقع حيث أنك تستطيعين أن تمارسي حياتك بصورة طبيعية.


  18. [138]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    دوالي الأوردة

    هي عملية تضخم في الأوردة القريبة من سطح الجلد. قد تحدث الدوالي في أي منطقة في أوردة الجسم ولكنها أكثر انتشاراً وتأثيراً علي أوردة الساق والقدم.

    حالة دوالي الأوردة هي حالة بسيطة وعامة وقد تتطلب علاج وعناية عن طريق مستحضرات التجميل فقط. ولكن في حالات أخرى تحدث مضاعفات وأعراض مؤلمة للشخص وقد تزداد الحالة خطورة وتؤثر بشكل كبير علي وظائف أخرى بالجسم.


    أعلي

    * الأعراض:
    - تحدث بعض الأعراض البسيطة قبل ظهور دوالي الأوردة وتتضمن:
    - شعور بوخز (شكة)، ثقل، شد عضلي أو تضخم في أسفل الساق.

    - زيادة الشعور بالألم في حالة الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة.

    - تظهر دوالي الأوردة بوضوح تحت جلد الساق.

    - تغير في لون الكاحل إلي اللون الرمادي.

    - حك حول منطقة الوريد.

    - ظهور قرح بالجلد ويتطلب المريض عناية فورية في هذه الحالة.

    أعلي

    * الأسباب:
    تقوم الشرايين بنقل الدم من القلب إلي باقي أنسجة الجسم. وتقوم الأوردة بإعادة نقل الدم من الجسم إلي القلب لإعادة إرساله مرة أخرى.
    من أجل إرسال الدم إلي القلب مرة أخرى تحتاج الأوردة في الرجل للعمل ضد الجاذبية الأرضية ويحدث ذلك عن طريق انقباض العضلات في أسفل الأرجل، والتي تعمل بمثابة مضخة مساعدة لجدار الأوردة لنقل الدم. تقوم الصمامات بفتح المجال أمام تدفق الدم ومنعه من الارتداد مرة أخرى.

    تحدث الدوالي عندما تعجز هذه الصمامات عن القيام بعملها بكفاءة. وتصبح الأوردة غير مرنة بالشكل الكافي كلما يمر بنا العمر وبالتالي يحدث فيها تمدد وعندئذ فإن الدم الذي يتجه إلي القلب يتراجع إلي الوراء مرة أخرى ويتراكم في الأوردة ويتضخم وبالتالي تحدث حالة الدوالي في الأوردة.


    أعلي

    * عوامل الخطورة:
    - هناك عوامل تساعد علي امكانية الإصابة بدوالي الأوردة، وتتضمن هذه العوامل:
    - السن: تحدث حالة دوالي الأوردة ما بين سن 30 إلي 70 عام.

    - النوع: تتضاعف فرصة إصابة السيدة عن الرجل. وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل، قبل الدورة الشهرية وبعد سن انتهاء الدورة الشهرية حيث أن الهرمونات الأنثوية تعمل علي ارتخاء جدار الأوردة.

    - الجينات الوراثية: الإصابة بدوالي الأوردة من الأمراض الوراثية، أي أن إصابة أحد أعضاء الأسرة بهذه الحالة يزيد من فرص إصابة أحد الأفراد الأخرى أو الأجيال التالية.

    - البدانة: زيادة وزن الجسم يعمل علي الضغط علي الأوردة مما يزيد من فرصة الإصابة بالدوالي.

    - الوقوف لفترات طويلة: يؤدي الوقوف لفترات طويلة إلي ضعف تدفق الدم وبالتالي تزيد فرصة الإصابة بالدوالي.


    أعلي


    * متى يجب اللجوء للطبيب:
    هناك إجراءات بسيطة يمكن اتباعها لتفادي حدوث آلام ناتجة عن الدوالي ويمكن أيضاً تجنب ازدياد الحالة سوءاً.
    ولكن في حالة ازدياد الحالة سوءاً، أو إذا كنت قلق بسبب شكل الدوالي الظاهر في الساق فيمكنك اللجوء للطبيب لمحاولة علاج الحالة.


    أعلي

    * التشخيص:
    يقوم الطبيب بفحص الساق المصابة بالدوالي أثناء وقوف المريض وفحص وجود تضخم فيها ومعرفة نوعية الألم الذي يشعر به المريض.
    يقوم الطبيب أيضاً بإجراء اختبار موجات فوق الصوتية لمعرفة إذا كان هناك احتمال قائم لتكوين كتل دموية في الساق.


    أعلي

    * المضاعفات:
    تحدث حالات نادرة من القرح المؤلمة بالقرب من دوالي الأوردة وتحديداً علي الكاحل. تحدث القرحة نتيجة تراكم المياه لفترة طويلة علي الأنسجة وذلك نتيجة زيادة ضغط الدم علي الأوردة. وتحتاج هذه القرحة عناية سريعة واستشارة الطبيب.



    أعلي

    * العلاج:
    - لا يتطلب علاج الدوالي البقاء في المستشفي أو فترة طويلة من العلاج.

    - تحتاج حالة الإصابة البسيطة إلي مجرد علاج بسيط بالإضافة إلي بعض الاجراءات الشخصية التي يجب اتباعها من قبل المريض مثل: ممارسة الرياضة، إنقاص الوزن في حالة البدانة، عدم ارتداء الملابس الضيقة، رفع الأرجل وعدم الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.

    - في حالة عدم استجابة الشخص لهذه الاجراءات وعدم شفاء الدوالي فيمكن اتباع بعض العلاجات الأخرى مثل:

    - Sclerotherapy: يقوم الطبيب بحقن وريد صغير أو متوسط به دوالي بمحلول يعمل علي التئام الوريد. هذه العملية تقوم بإغلاق الوريد المصاب وبالتالي يجبر الدم علي تغيير مساره من خلال وريد آخر.

    - Ambulatory phlebectomy: يقوم الطبيب من خلال هذه العملية بإزالة الدوالي الصغيرة في الوريد المصاب من خلال ثقب صغير جداً في الجلد. يتم استخدام بنج موضعي فقط في المكان المطلوب.

    - استئصال الوريد: تتضمن هذه العملية استئصال وريد طويل من خلال ثقب صغير .يستطيع المريض ممارسة نشاطاته بشكل طبيعي في أقل من أسبوعين.

    - جراحة المنظار: يلجأ الطبيب إلي هذه الوسيلة فقط في حالة تطور دوالي الأوردة وعند ظهور قرح في الساق. يقوم الجراح باستخدام كاميرا صغيرة جداً يتم وضعها في الساق لرؤية الأوردة جيداً، ويتم عمل فتحة صغيرة في الساق مثل الطرق السابقة.

    - جراحة الليزر: بدأ الكثير من الأطباء الآن استخدام الليزر في علاج مشكلة دوالي الأوردة، وهي أكثر الطرق يسراً في العلاج.


    أعلي

    * الوقاية:
    لا يوجد طريقة محددة للوقاية من الإصابة بدوالي الأوردة. لكن هناك وسائل يمكن بها تحسين الدورة الدموية لعضلاتك وبالتالي تنخفض فرصة الإصابة بالدوالي.

    - طرق لتحسين الدورة الدموية:
    - التمارين الرياضية: المشي وتحريك القدم بشكل مستمر هي من أفضل الوسائل لتحسين الدورة الدموية للقدم.

    - التحكم في وزن الجسم: تعمل زيادة وزن الجسم علي الضغط علي الأوردة وبالتالي تزيد فرصة إصابة الأوردة بالدوالي.

    - نوع الملابس: يجب تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالى. الأحذية المنخفضة تساعد علي تحريك عضلات الساق بشكل أكبر. يفضل أيضاً عدم ارتداء الملابس الضيقة علي الفخذين أو الساق وذلك لأن هذه النوعية من الملابس تحد من سلاسة عملية الدورة الدموية.

    - رفع القدم: لتحسين الدورة الدموية للقدم، يمكنك رفع قدمك لمدة 10 – 15 دقيقة من ثلاثة إلي أربع مرات في اليوم. علي سبيل المثال ← استلق علي ظهرك وقم برفع القدم علي أربع وسادات عالية.

    - تجنب فترات طويلة من الجلوس أو الوقوف: يجب تغيير وضع جلوسك أو وقوفك كل فترة قصيرة وذلك لتحسين عملية تدفق الدم في الساق.


    أعلي

    * العناية الشخصية:
    ارتداء الجوارب هي أفضل الوسائل التي يمكنك تجربتها قبل بداية اتباع وسائل العلاج. ارتداء الجوارب طوال اليوم يساعد أوردة الرجل وعضلاتها علي تدفق الدم بشكل أكثر فاعلية.


  19. [139]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    الأورام الليفية الرحمية


    * ما هى الأورام الليفية الرحمية؟
    - هذه الأورام هي عبارة عن مجموعة من خلايا عضلات ونسيج ليفي تنمو في جدار الرحم علي هيئة عنقود واحد أو أكثر تتراوح في حجمها من (1مم إلي 20سم) وقد تنمو هذه الأورام في جدار الرحم الداخلي وقد تمتد إلي داخل التجويف الرحمي.


    - وهذه الأورام نادراً ما تنمو في السيدات الصغيرات اللاتي لم يحدث لهن الدورة الشهرية ولكن تحدث للسيدات في منتصف العمر وتضمر في السيدات ما بعد سن اليأس، وهذه الأورام هي أورام حميدة وليست سرطانية.

    - وتكثر بنسبة كبيرة في السيدات اللاتي لم يحدث لهن حمل وكذلك السيدات المدخنات.

    * الأعراض المصاحبة للأورام الليفية:

    - يحدث لبعض السيدات نزيف مع ألم في أثناء الدورة أو ما بين الدورتين.
    - إحساس بالامتلاء في أسفل البطن وتبول متقطع وعلي فترات قصيرة نتيجة ضغط الورم علي المثانة البولية.
    - ألم أثناء اللقاءات الجنسية وألم أسفل الظهر.
    - إجهاض مفاجئ للحمل.
    - عقم نتيجة انسداد الرحم بالأورام أو إنسداد قناتي فالوب بها.

    * علاج الأورام الليفية الرحمية:

    - متابعة الأورام الصغيرة غير المسببة لأية أعراض أو مشاكل.
    - أما الأورام الكبيرة التي يصل الورم داخل الرحم إلى جانب السيدة أثناء حملها في الأسبوع الثاني عشر يتم فيها استئصال الرحم كليا.
    - إذا كان الورم بسيطاً ولم يتخلل التجويف الرحمي، فإنه يتم استئصال الورم فقط من جدار الرحم وبالتالي يصبح جداره خفيفاً فإذا أصبحت السيدة حامل فيجب أن تكون الولادة قيصرية وذلك لضعف جدار الرحم.
    - يتم استخدام مضاد الهرمون الجوناتوتروبين على الفور والذي يقوم بتقليل مستوي هرمون الإستروجين بالدم ويؤدي إلي تقليل حجم الرحم بنسبة 60% من حجمه مما يسهل إجراء استئصال الرحم إذا كان الورم كبيراً.

  20. [140]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل و كامل

    تعريفات طبية

    * تعريفات طبية:
    - داء البطانة الرحمية.
    - الأورام الليفية.
    - التهابات الحوض.
    - المنظار.

    - ما هو داء البطانة الرحمية:
    يحدث نتيجة هروب بعض الخلايا الموجودة بالغشاء المبطن لجدار الرحم إلى أماكن متفرقة بالحوض مما يسبب التهابات وآلام شديدة.
    ومن أهم أعراضه:
    الآلام الشديدة بالبطن مع تعب أثناء الاتصال الجنسي، وهو يعالج إما بالهرمونات أو بالجراحة في الحالات التي لا تستجيب للعلاج.

    - هل الأورام الليفية داخل الرحم تعتبر أورام سرطانية؟
    لا تعتبر الأورام الليفية داخل الرحم أورام سرطانية.
    ومن أهم أعراض هذه الأورام هي:
    ألم بالبطن -آلام مصاحبة للدورة الشهرية - ألم بالمعدة.
    ويعتمد علاجها علي حجم الورم ومكانه بالرحم وغالباً لا تحتاج إلى علاج ولكن بعضها يحتاج إلى استئصال الورم ذاته أو استئصال الرحم كله. ونمو هذه الأورام يعتمد علي هرمون الإستروجين بدليل أنه بعد إنتهاء فترة الدورة الشهرية تبدأ هذه الأورام في التقلص.

    - ما هي التهابات الحوض؟
    تحدث نتيجة الالتهابات الطويلة لأي عضو من الأعضاء الموجودة في منطقة الحوض، ومن أهم أعراضها: ألم شديد عند الممارسة الجنسية - إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة - آلام تصاحب الدورة الشهرية وهي تعالج بالمضادات الحيوية.
    التهابات الحوض المزمنة:
    إن التهابات الحوض المزمنة هي إحساس بألم شديد في الحوض دون وجود سبب معين.
    كيف يمكن علاج هذه الحالة؟ علاجها عبارة عن:
    1- مركب من أدوية مضادة للالتهابات مع حبوب منع الحمل وعلاج طبيعي مع تغذية جيدة.
    2- الجراحة وتتمثل في استئصال الالتصاقات والتي قد تسبب ألم أو استئصال الرحم في حالة إذا كان هناك تضخم مزمن في أوردة الحوض أو قطع في الأعصاب في مؤخرة العمود الفقري وذلك لإزالة الألم.

    - ما هو المنظار؟
    هو عمل فتحة صغيرة جدا بجدار البطن ويمر فيها أنبوبة رفيعة جداً متصلة بكاميرا دقيقة جداً ومن خلال حركة الأنبوبة داخل منطقتي البطن والحوض يمكن للطبيب أن يري ما بداخل الحوض وتحديد سبب الالتهابات


+ الرد على الموضوع
صفحة 7 من 8 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 7 8 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موضوع شامل عن صحة الطفل
    بواسطة راجية جنة ربها في المنتدى منتدى الاسرة والطفل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-12-22, 07:54 PM
  2. موضوع شامل عن صحة الطفل
    بواسطة راجية جنة ربها في المنتدى منتدى الاسرة والطفل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2013-11-03, 05:30 PM
  3. موضوع شامل عن الأمانة
    بواسطة ظل البحر في المنتدى القسم الاسلامي .احاديث.فقه.صوتيات اسلامية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2012-03-09, 04:15 PM
  4. موضوع: طرق التخلص من المخلفات الطبية المنزلية
    بواسطة zizoo في المنتدى منتدى الصحة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2010-05-30, 08:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )