التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟

كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟


+ الرد على الموضوع
صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 6
النتائج 101 إلى 109 من 109

الموضوع: كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟

  1. [101]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟

    من تجارب الآباء والأمهات في حماية أبناءهم من أخطار وسائل الإعلام:
    فيما يلي تجارب واقعية لآباء وأمهات في مجال حماية ووقاية أبنائهم من أخطار وسائل الإعلام:
    1- تقول إحدى الأمهات :
    في أوقات فراغي كنت أحرص عل مشاهدة التلفاز مع أبنائي الذين تتراوح أعمارهم بين السنتين والست سنوات، وبعد انتهاء فيلم الكارتون أو الفيلم الروائي كنت أحرص على طرح عدة تساؤلات حول أهم أحداث الفيلم لأرى مدى انطباع أبنائي عنها ، فكنت أسمعهم جيداً وأحاورهم حول الأحداث وأشرح لهم ما صعب عليهم فهمه، ثم أستغل الفرصة لتوجيههم لسلوكيات معينة ، أو ترسيخ قواعد تربوية محددة ،وإني أتصور أنه بدون هذه العادة فإن أبنائي يخرجون بعد كل فيلم بعلامات استفهام كثيرة ، وتساؤلات حائرة ، إن لم تتم الإجابة عنها بشكل جيد فإنها تترك لديهم آثاراً نفسية بالغة الضرر. والطريف أنني بعد أن أنجبت طفلتي الأخيرة صار إخوتها يقومون معها بنفس الدور الذي كن أقوم به معهم !!!




    2- ويقول أحد الآباء:
    كنت بعد صلاة العشاء جماعة مع أبنائي- الذين تتراوح أعمارهم من ست إلى تسع سنوات- أجلس معهم فوق سجادة الصلاة التي تسعنا جميعاً لأسألهم عن أهم الأحداث التي مرت بهم في ذلك اليوم وبعد ذلك أسألهم عن أفضل ما شاهدوه عبر التلفاز ، وعن أسوأ ما شاهدوه مع توضيح السبب، وكنت أناقشهم فيما يقولون وأحرص على توجيههم في جو من المرح والفكاهة حتى صارت هذه عادة يومية لا تنقطع إلا للطوارىء فقط.
    3- وتحكي إحدى الأمهات عن ابنها البالغ من العمر السابعة عشر:
    لقد فشلت في أقناع إبني في الاعتدال في استخدام الحاسب الآلي (اللاب توب) ورأيته لا يستطيع مقاومة التجول عبر الإنترنت والدردشة مع أصحابه، ففكرت في أن أشغله بأمر ما فعرضت عليه العمل لزيادة دخله – بعد المصروف- فرحب بذلك كثيرا، فهداني الله سبحانه إلى أن أقول له: " إن صديقتي تبحث عن مترجم وسوف تعطيك مبلغ كذا في الصفحة ن ما رأيك؟" فوافق على الفور، فاخترت له مقالات متاحة عبر الإنترنت عن الإسراف في استخدام الحاسب الآلي وأضرار ذلك وكيفية إدارة الوقت بمهارة ، فلما رأى المقالات ، قال لي : هذه المقالات تحدث عن موضوعات كثيرا ما تتحدثين إلي فيها" فقلت له - وأنا صادقة - : "صدقني أنا لم أٌقرأ هذه المقالات "؛فقد اكتفيت بقراء عناوينها فقط لعدم توفر الوقت لدي ، فتلكأ قليلاً ثم بدأ في ترجمتها واحدة تلو الأخرى ....فلما فقد صبره طلب مساعدتي في ترجمة ما تبقى منها فرحبت بالطبع ، المهم أنه بعد انتهاء المهمة أعطيت له الأجر وأنا سعيدة ، خاصة حينما لاحظتُ تغير إيجابي في سلوكه تجاه استخدام الحاسب ، والحمد لله رب العالمين .
    4- يقول أحد الآباء:
    كان ابني البالغ من العمر ثلاثة عشر عاما يشتكي من انشغالي عنه بالعمل ،فقررت ان أضاعف فائدة الوقت الذي أقضيه معه، فكنت أقول له: "اختر لي أحد ألعاب الكمبيوتر المفضلة لديك لكي أهزمك اليوم !!" فكان ذلك يسعده، وبعد ما نقضيه من وقت مرِح في اللعب كنت أناقشه في طريقة اللعب، وكذلك الأفكار المتاحة بهذه الألعاب وأقوم بتوجيهه وغرس المبادىء السامية في نفسه !!
    5- وتروي إحدى الأمهات :
    "إن عملي كمعلمة يفرض علي أن اكتب نصوصاً باستخدام الكمبيوتر، ولما كانت ابنتي البالغة من العمر خمسة عشر عاماً تهوى الكتابة على لوحة المفاتيح الكمبيوتر ، فقد كانت تطلب مني أن تساعدني في الكتابة ، فكنت أحياناً أعطيها الفرصة ، وأحياناً ًأرفض خوفاً على مصلحة العمل ، ولما عثرت على مقال بعنوان "أشهر خدع البريد الإلكتروني" في مجلة "لغة العصر" رأيت أن أطلب من ابنتي كتابته لأنني لو طلبت منها قراءته فسوف ترفض، ولو نقلت لها ما به من معلومات فلن تستمع إلي ، فلما عرضت عليها كتابته وافقت على الفور،وكانت هذه طريقة مضمونة لإفادتها من هذه المقالة.

  2. [102]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟

    من تجارب الآباء والأمهات في حماية أبناءهم من أخطار وسائل الإعلام:
    فيما يلي تجارب واقعية لآباء وأمهات في مجال حماية ووقاية أبنائهم من أخطار وسائل الإعلام:
    1- تقول إحدى الأمهات :
    في أوقات فراغي كنت أحرص عل مشاهدة التلفاز مع أبنائي الذين تتراوح أعمارهم بين السنتين والست سنوات، وبعد انتهاء فيلم الكارتون أو الفيلم الروائي كنت أحرص على طرح عدة تساؤلات حول أهم أحداث الفيلم لأرى مدى انطباع أبنائي عنها ، فكنت أسمعهم جيداً وأحاورهم حول الأحداث وأشرح لهم ما صعب عليهم فهمه، ثم أستغل الفرصة لتوجيههم لسلوكيات معينة ، أو ترسيخ قواعد تربوية محددة ،وإني أتصور أنه بدون هذه العادة فإن أبنائي يخرجون بعد كل فيلم بعلامات استفهام كثيرة ، وتساؤلات حائرة ، إن لم تتم الإجابة عنها بشكل جيد فإنها تترك لديهم آثاراً نفسية بالغة الضرر. والطريف أنني بعد أن أنجبت طفلتي الأخيرة صار إخوتها يقومون معها بنفس الدور الذي كن أقوم به معهم !!!


    2- ويقول أحد الآباء:
    كنت بعد صلاة العشاء جماعة مع أبنائي- الذين تتراوح أعمارهم من ست إلى تسع سنوات- أجلس معهم فوق سجادة الصلاة التي تسعنا جميعاً لأسألهم عن أهم الأحداث التي مرت بهم في ذلك اليوم وبعد ذلك أسألهم عن أفضل ما شاهدوه عبر التلفاز ، وعن أسوأ ما شاهدوه مع توضيح السبب، وكنت أناقشهم فيما يقولون وأحرص على توجيههم في جو من المرح والفكاهة حتى صارت هذه عادة يومية لا تنقطع إلا للطوارىء فقط.
    3- وتحكي إحدى الأمهات عن ابنها البالغ من العمر السابعة عشر:
    لقد فشلت في أقناع إبني في الاعتدال في استخدام الحاسب الآلي (اللاب توب) ورأيته لا يستطيع مقاومة التجول عبر الإنترنت والدردشة مع أصحابه، ففكرت في أن أشغله بأمر ما فعرضت عليه العمل لزيادة دخله – بعد المصروف- فرحب بذلك كثيرا، فهداني الله سبحانه إلى أن أقول له: " إن صديقتي تبحث عن مترجم وسوف تعطيك مبلغ كذا في الصفحة ن ما رأيك؟" فوافق على الفور، فاخترت له مقالات متاحة عبر الإنترنت عن الإسراف في استخدام الحاسب الآلي وأضرار ذلك وكيفية إدارة الوقت بمهارة ، فلما رأى المقالات ، قال لي : هذه المقالات تحدث عن موضوعات كثيرا ما تتحدثين إلي فيها" فقلت له - وأنا صادقة - : "صدقني أنا لم أٌقرأ هذه المقالات "؛فقد اكتفيت بقراء عناوينها فقط لعدم توفر الوقت لدي ، فتلكأ قليلاً ثم بدأ في ترجمتها واحدة تلو الأخرى ....فلما فقد صبره طلب مساعدتي في ترجمة ما تبقى منها فرحبت بالطبع ، المهم أنه بعد انتهاء المهمة أعطيت له الأجر وأنا سعيدة ، خاصة حينما لاحظتُ تغير إيجابي في سلوكه تجاه استخدام الحاسب ، والحمد لله رب العالمين .
    4- يقول أحد الآباء:
    كان ابني البالغ من العمر ثلاثة عشر عاما يشتكي من انشغالي عنه بالعمل ،فقررت ان أضاعف فائدة الوقت الذي أقضيه معه، فكنت أقول له: "اختر لي أحد ألعاب الكمبيوتر المفضلة لديك لكي أهزمك اليوم !!" فكان ذلك يسعده، وبعد ما نقضيه من وقت مرِح في اللعب كنت أناقشه في طريقة اللعب، وكذلك الأفكار المتاحة بهذه الألعاب وأقوم بتوجيهه وغرس المبادىء السامية في نفسه !!
    5- وتروي إحدى الأمهات :
    "إن عملي كمعلمة يفرض علي أن اكتب نصوصاً باستخدام الكمبيوتر، ولما كانت ابنتي البالغة من العمر خمسة عشر عاماً تهوى الكتابة على لوحة المفاتيح الكمبيوتر ، فقد كانت تطلب مني أن تساعدني في الكتابة ، فكنت أحياناً أعطيها الفرصة ، وأحياناً ًأرفض خوفاً على مصلحة العمل ، ولما عثرت على مقال بعنوان "أشهر خدع البريد الإلكتروني" في مجلة "لغة العصر" رأيت أن أطلب من ابنتي كتابته لأنني لو طلبت منها قراءته فسوف ترفض، ولو نقلت لها ما به من معلومات فلن تستمع إلي ، فلما عرضت عليها كتابته وافقت على الفور،وكانت هذه طريقة مضمونة لإفادتها من هذه المقالة.

    .

  3. [103]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟

    " وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا" (النساء آية 9)
    2- الاستغفار : فإنه سبب للنجاة من كل ضيق وهم وكرب .
    3- العقيقة : فإنها تمنع العقوق وتميط الأذى عن الأبناء .
    4- بذل الجهد في إحسان تربيتهم بطريقة القرآن والسُّنَّة وليس بطريقة الغرب.
    5- بر الوالدين سوا ء كانوا أحياء أم أمواتاً :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"بِروا آباءكم تبركم أبناءكم وعُفّوا تَعُف نساؤكم" رواه المنذري بإسناد حسن.
    هل فكر أحدنا أن لهذا الحديث تطبيقا حيا في كتاب الله ؟ نعم وإليكم الدليل:
    انظروا إلى سورة مريم في قول الله تعالى على لسان سيدنا إبراهيم عليه وعلى نبينا أفضل السلام (إذ قال لأبيه يا أبت لم تعبد ما لا يسمع ولا يُبصر ولا يُغنى عنك شيئاً...) وتكررت كلمة (يا أبَتِ) في حديث إبراهيم عليه السلام إلى أبيه المؤمن بالله أربع عدة مرات.
    ثم يأتي تصديق حديث رسول الله في سورة الصافات على لسان سيدنا إسماعيل عليه السلام حين قال له سيدنا إبراهيم انه يرى في المنام انه يذبحه انظروا كيف تكررت الكلمة نفسها التي قالها إبراهيم عليه السلام لأبيه فعاش حتى سمعها من ابنه إسماعيل (u)
    (قال يا أبتِ افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين)
    6- التوجه إلى الله تعالى - مالك المُلك - بالتضرع والدعاء،
    وخاصة في أوقات الإجابة بمثل ما يلي:
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    اللهم أصلِح لي نيَّتي وذُرِّيتي
    ربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قُرَّة أعيُن واجعلنا للمتَّقين إماما
    ربِّ هَب لي من لدُنكَ ذرية طيبة إنك سميع الدعاء
    اللهم اجعلني من الذين قلت عنهم ،وقولك الحق: "وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ"
    اللهم اشمَلنا بدعوة الملائكة حين يدعون: " ربنا وأدْخِلهم جنات عدنٍ التي وعَدْتَهم ومَن صلَح من آبائهم وأزواجِهم وذرياتهم ،إنك أنتَ العزيز الحكيم"
    اللهم إني أبرأ إليك من حولي وقوتي وعلمي-في تربية أولادي- إلى حَولك وقوتك وعلمك ، فأعِنِّي .
    اللهم أنبِت أولادي وأولاد المسلمين نباتاً حسناً واجعلهم ممَّن ينشئون في طاعتك
    اللهم ارزقني بِرَّهُم ، واجعلهم قرَّة عين لي في الدنيا والآخرة
    اللهم ارزقهم حبك وحب مَن يُحبك وحُبَّ عملٍ يقرِّبهم إلى حبِّك
    اللهم اربِط على قلوبهم ليكونوا من المؤمنين
    اللهم حبِّب إليهم الإيمان وزينه في قلوبهم وكرِّه إليهم الكفر والفسوق والعصيان
    اللهم ارزقهم حبك وحب مَن يحبك وحب عمل يقرِّبهم إلى حبك
    اللهم اكفِهم بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك ، و اغنِهِم بفضلك عمَّن سِواك
    اللهم أرِهِم الحق حقاً وارزقهم اتِّباعه وأرِهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه واجعلهم من الراشدين
    اللهم خُذ بنواصيهم إليك أخذَ الكِرامِ عليك .
    اللهم يا مقلِّب القلوب ثبت قلوبهم على دينك
    اللهم زوِّدهم التقوى واغفر لهم ووجِّههم للخير أينما توجهوا،
    اللهم أدخِل عظيم جُرْمهم في عظيم عفوك ورحمتك
    اللهم اهدِهِم من عندِك ، وأفِضْ عليهم من فضلك، وانشُر عليهم من رحمتك ، اللهم رُدَّهم إليك ردا ًجميلاً، اللهم زيِّنهم بالعلم النافع ، وجمِّلهم بالتقوى، وأكرِمهم بالعافية.
    اللهم احفظهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ونعوذ بعظَمَتك أن يُغتالوا من تحتهم
    اللهم احفظهم بحِفظك الذي لا يُرام واكنُفهُم بكَنَفِكَ الذي لا يُضام ، فأنت خير ٌحافظاً وأنت أرحم الراحمين.
    اللهم أحسِن عاقبتَهم في الأمور كلِّها، ونَجِّهم من فِتَن الدنيا وعذاب الآخرة .
    اللهم اعِذهُم وذرِّياتِهم من الشيطان الرجيم
    ربنا آتهم في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقهم عذاب النار
    وآخر دعوانا أنِ الحمد لله رب ا لعالمين،
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    7- عدم اليأس من رحمة الله عز وجل ؛
    بل الصبر والتصبُّر مع الاستمرار في الدعاء والتقرب إلى الله تعالى بالأعمال الصالحة حتى يحين وقت الفرج.
    يقول الله تعالى في سورة البقرة في موضعين:
    "وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ" (الآية 45) ،
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصابرين" (الآية 153)
    وفي موضعين من سورة آل عمران: "وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ " (الآية 120)،
    و"بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ" (الآية 125)
    8- الاستماع لسورة البقرة في المنزل كل ثلاثة أيام على الأقل لقوله صلى الله عليه وسلم: "أفضل القرآن سورة البقرة ، وأعظم آية فيه آية الكرسي ، وإن الشيطان ليفر من البيت الذي ( تقرأ ) فيه سورة البقرة" رواه ابن حجر العسقلاني وهو حديث مرسل إسناده صحيح
    9- تشجيع الأبناء على تلاوة خواتيم سورة البقرة عند حلول المساء( أي بعد أذان المغرب)، و آية الكرسي قبل النوم: لقوله (r): "الآيتان من آخر سورة البقرة ، من قرأهما في ليلة كفتاه. قال عبد الرحمن : فلقيت أبا مسعود وهو يطوف بالبيت ، فسألته فحدثنيه " صحيح البخاري .
    كما روى أبو هريرة رضي الله عنه قائلا ً:
    "وكلني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظ زكاة رمضان ، فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام ، فأخذته ، فقلت : لأرفعنَّك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم - فذكر الحديث - فقال : إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ، لن يزال عليك من الله حافظ ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: صدقك وهو كذوب ، ذاك شيطان . صحيح البخاري

  4. [104]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟

    " وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا" (النساء آية 9)
    2- الاستغفار : فإنه سبب للنجاة من كل ضيق وهم وكرب .
    3- العقيقة : فإنها تمنع العقوق وتميط الأذى عن الأبناء .
    4- بذل الجهد في إحسان تربيتهم بطريقة القرآن والسُّنَّة وليس بطريقة الغرب.
    5- بر الوالدين سوا ء كانوا أحياء أم أمواتاً :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"بِروا آباءكم تبركم أبناءكم وعُفّوا تَعُف نساؤكم" رواه المنذري بإسناد حسن.
    هل فكر أحدنا أن لهذا الحديث تطبيقا حيا في كتاب الله ؟ نعم وإليكم الدليل:
    انظروا إلى سورة مريم في قول الله تعالى على لسان سيدنا إبراهيم عليه وعلى نبينا أفضل السلام (إذ قال لأبيه يا أبت لم تعبد ما لا يسمع ولا يُبصر ولا يُغنى عنك شيئاً...) وتكررت كلمة (يا أبَتِ) في حديث إبراهيم عليه السلام إلى أبيه المؤمن بالله أربع عدة مرات.
    ثم يأتي تصديق حديث رسول الله في سورة الصافات على لسان سيدنا إسماعيل عليه السلام حين قال له سيدنا إبراهيم انه يرى في المنام انه يذبحه انظروا كيف تكررت الكلمة نفسها التي قالها إبراهيم عليه السلام لأبيه فعاش حتى سمعها من ابنه إسماعيل (u)
    (قال يا أبتِ افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين)
    6- التوجه إلى الله تعالى - مالك المُلك - بالتضرع والدعاء،
    وخاصة في أوقات الإجابة بمثل ما يلي:
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    اللهم أصلِح لي نيَّتي وذُرِّيتي
    ربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قُرَّة أعيُن واجعلنا للمتَّقين إماما
    ربِّ هَب لي من لدُنكَ ذرية طيبة إنك سميع الدعاء
    اللهم اجعلني من الذين قلت عنهم ،وقولك الحق: "وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ"
    اللهم اشمَلنا بدعوة الملائكة حين يدعون: " ربنا وأدْخِلهم جنات عدنٍ التي وعَدْتَهم ومَن صلَح من آبائهم وأزواجِهم وذرياتهم ،إنك أنتَ العزيز الحكيم"
    اللهم إني أبرأ إليك من حولي وقوتي وعلمي-في تربية أولادي- إلى حَولك وقوتك وعلمك ، فأعِنِّي .
    اللهم أنبِت أولادي وأولاد المسلمين نباتاً حسناً واجعلهم ممَّن ينشئون في طاعتك
    اللهم ارزقني بِرَّهُم ، واجعلهم قرَّة عين لي في الدنيا والآخرة
    اللهم ارزقهم حبك وحب مَن يُحبك وحُبَّ عملٍ يقرِّبهم إلى حبِّك
    اللهم اربِط على قلوبهم ليكونوا من المؤمنين
    اللهم حبِّب إليهم الإيمان وزينه في قلوبهم وكرِّه إليهم الكفر والفسوق والعصيان
    اللهم ارزقهم حبك وحب مَن يحبك وحب عمل يقرِّبهم إلى حبك
    اللهم اكفِهم بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك ، و اغنِهِم بفضلك عمَّن سِواك
    اللهم أرِهِم الحق حقاً وارزقهم اتِّباعه وأرِهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه واجعلهم من الراشدين
    اللهم خُذ بنواصيهم إليك أخذَ الكِرامِ عليك .
    اللهم يا مقلِّب القلوب ثبت قلوبهم على دينك
    اللهم زوِّدهم التقوى واغفر لهم ووجِّههم للخير أينما توجهوا،
    اللهم أدخِل عظيم جُرْمهم في عظيم عفوك ورحمتك
    اللهم اهدِهِم من عندِك ، وأفِضْ عليهم من فضلك، وانشُر عليهم من رحمتك ، اللهم رُدَّهم إليك ردا ًجميلاً، اللهم زيِّنهم بالعلم النافع ، وجمِّلهم بالتقوى، وأكرِمهم بالعافية.
    اللهم احفظهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ونعوذ بعظَمَتك أن يُغتالوا من تحتهم
    اللهم احفظهم بحِفظك الذي لا يُرام واكنُفهُم بكَنَفِكَ الذي لا يُضام ، فأنت خير ٌحافظاً وأنت أرحم الراحمين.
    اللهم أحسِن عاقبتَهم في الأمور كلِّها، ونَجِّهم من فِتَن الدنيا وعذاب الآخرة .
    اللهم اعِذهُم وذرِّياتِهم من الشيطان الرجيم
    ربنا آتهم في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقهم عذاب النار
    وآخر دعوانا أنِ الحمد لله رب ا لعالمين،
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    7- عدم اليأس من رحمة الله عز وجل ؛
    بل الصبر والتصبُّر مع الاستمرار في الدعاء والتقرب إلى الله تعالى بالأعمال الصالحة حتى يحين وقت الفرج.
    يقول الله تعالى في سورة البقرة في موضعين:
    "وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ" (الآية 45) ،
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصابرين" (الآية 153)
    وفي موضعين من سورة آل عمران: "وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ " (الآية 120)،
    و"بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ" (الآية 125)
    8- الاستماع لسورة البقرة في المنزل كل ثلاثة أيام على الأقل لقوله صلى الله عليه وسلم: "أفضل القرآن سورة البقرة ، وأعظم آية فيه آية الكرسي ، وإن الشيطان ليفر من البيت الذي ( تقرأ ) فيه سورة البقرة" رواه ابن حجر العسقلاني وهو حديث مرسل إسناده صحيح
    9- تشجيع الأبناء على تلاوة خواتيم سورة البقرة عند حلول المساء( أي بعد أذان المغرب)، و آية الكرسي قبل النوم: لقوله (r): "الآيتان من آخر سورة البقرة ، من قرأهما في ليلة كفتاه. قال عبد الرحمن : فلقيت أبا مسعود وهو يطوف بالبيت ، فسألته فحدثنيه " صحيح البخاري .
    كما روى أبو هريرة رضي الله عنه قائلا ً:
    "وكلني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظ زكاة رمضان ، فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام ، فأخذته ، فقلت : لأرفعنَّك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم - فذكر الحديث - فقال : إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ، لن يزال عليك من الله حافظ ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: صدقك وهو كذوب ، ذاك شيطان . صحيح البخاري
    .

  5. [105]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟

    " وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا" (النساء آية 9)
    2- الاستغفار : فإنه سبب للنجاة من كل ضيق وهم وكرب .
    3- العقيقة : فإنها تمنع العقوق وتميط الأذى عن الأبناء .
    4- بذل الجهد في إحسان تربيتهم بطريقة القرآن والسُّنَّة وليس بطريقة الغرب.
    5- بر الوالدين سوا ء كانوا أحياء أم أمواتاً :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"بِروا آباءكم تبركم أبناءكم وعُفّوا تَعُف نساؤكم" رواه المنذري بإسناد حسن.
    هل فكر أحدنا أن لهذا الحديث تطبيقا حيا في كتاب الله ؟ نعم وإليكم الدليل:
    انظروا إلى سورة مريم في قول الله تعالى على لسان سيدنا إبراهيم عليه وعلى نبينا أفضل السلام (إذ قال لأبيه يا أبت لم تعبد ما لا يسمع ولا يُبصر ولا يُغنى عنك شيئاً...) وتكررت كلمة (يا أبَتِ) في حديث إبراهيم عليه السلام إلى أبيه المؤمن بالله أربع عدة مرات.
    ثم يأتي تصديق حديث رسول الله في سورة الصافات على لسان سيدنا إسماعيل عليه السلام حين قال له سيدنا إبراهيم انه يرى في المنام انه يذبحه انظروا كيف تكررت الكلمة نفسها التي قالها إبراهيم عليه السلام لأبيه فعاش حتى سمعها من ابنه إسماعيل (u)
    (قال يا أبتِ افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين)
    6- التوجه إلى الله تعالى - مالك المُلك - بالتضرع والدعاء،
    وخاصة في أوقات الإجابة بمثل ما يلي:
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    اللهم أصلِح لي نيَّتي وذُرِّيتي
    ربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قُرَّة أعيُن واجعلنا للمتَّقين إماما
    ربِّ هَب لي من لدُنكَ ذرية طيبة إنك سميع الدعاء
    اللهم اجعلني من الذين قلت عنهم ،وقولك الحق: "وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ"
    اللهم اشمَلنا بدعوة الملائكة حين يدعون: " ربنا وأدْخِلهم جنات عدنٍ التي وعَدْتَهم ومَن صلَح من آبائهم وأزواجِهم وذرياتهم ،إنك أنتَ العزيز الحكيم"
    اللهم إني أبرأ إليك من حولي وقوتي وعلمي-في تربية أولادي- إلى حَولك وقوتك وعلمك ، فأعِنِّي .
    اللهم أنبِت أولادي وأولاد المسلمين نباتاً حسناً واجعلهم ممَّن ينشئون في طاعتك
    اللهم ارزقني بِرَّهُم ، واجعلهم قرَّة عين لي في الدنيا والآخرة
    اللهم ارزقهم حبك وحب مَن يُحبك وحُبَّ عملٍ يقرِّبهم إلى حبِّك
    اللهم اربِط على قلوبهم ليكونوا من المؤمنين
    اللهم حبِّب إليهم الإيمان وزينه في قلوبهم وكرِّه إليهم الكفر والفسوق والعصيان
    اللهم ارزقهم حبك وحب مَن يحبك وحب عمل يقرِّبهم إلى حبك
    اللهم اكفِهم بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك ، و اغنِهِم بفضلك عمَّن سِواك
    اللهم أرِهِم الحق حقاً وارزقهم اتِّباعه وأرِهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه واجعلهم من الراشدين
    اللهم خُذ بنواصيهم إليك أخذَ الكِرامِ عليك .
    اللهم يا مقلِّب القلوب ثبت قلوبهم على دينك
    اللهم زوِّدهم التقوى واغفر لهم ووجِّههم للخير أينما توجهوا،
    اللهم أدخِل عظيم جُرْمهم في عظيم عفوك ورحمتك
    اللهم اهدِهِم من عندِك ، وأفِضْ عليهم من فضلك، وانشُر عليهم من رحمتك ، اللهم رُدَّهم إليك ردا ًجميلاً، اللهم زيِّنهم بالعلم النافع ، وجمِّلهم بالتقوى، وأكرِمهم بالعافية.
    اللهم احفظهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ونعوذ بعظَمَتك أن يُغتالوا من تحتهم
    اللهم احفظهم بحِفظك الذي لا يُرام واكنُفهُم بكَنَفِكَ الذي لا يُضام ، فأنت خير ٌحافظاً وأنت أرحم الراحمين.
    اللهم أحسِن عاقبتَهم في الأمور كلِّها، ونَجِّهم من فِتَن الدنيا وعذاب الآخرة .
    اللهم اعِذهُم وذرِّياتِهم من الشيطان الرجيم
    ربنا آتهم في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقهم عذاب النار
    وآخر دعوانا أنِ الحمد لله رب ا لعالمين،
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    7- عدم اليأس من رحمة الله عز وجل ؛
    بل الصبر والتصبُّر مع الاستمرار في الدعاء والتقرب إلى الله تعالى بالأعمال الصالحة حتى يحين وقت الفرج.
    يقول الله تعالى في سورة البقرة في موضعين:
    "وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ" (الآية 45) ،
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصابرين" (الآية 153)
    وفي موضعين من سورة آل عمران: "وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ " (الآية 120)،
    و"بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ" (الآية 125)
    8- الاستماع لسورة البقرة في المنزل كل ثلاثة أيام على الأقل لقوله صلى الله عليه وسلم: "أفضل القرآن سورة البقرة ، وأعظم آية فيه آية الكرسي ، وإن الشيطان ليفر من البيت الذي ( تقرأ ) فيه سورة البقرة" رواه ابن حجر العسقلاني وهو حديث مرسل إسناده صحيح
    9- تشجيع الأبناء على تلاوة خواتيم سورة البقرة عند حلول المساء( أي بعد أذان المغرب)، و آية الكرسي قبل النوم: لقوله (r): "الآيتان من آخر سورة البقرة ، من قرأهما في ليلة كفتاه. قال عبد الرحمن : فلقيت أبا مسعود وهو يطوف بالبيت ، فسألته فحدثنيه " صحيح البخاري .
    كما روى أبو هريرة رضي الله عنه قائلا ً:
    "وكلني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظ زكاة رمضان ، فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام ، فأخذته ، فقلت : لأرفعنَّك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم - فذكر الحديث - فقال : إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ، لن يزال عليك من الله حافظ ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: صدقك وهو كذوب ، ذاك شيطان . صحيح البخاري
    ..

  6. [106]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟

    " وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا" (النساء آية 9)
    2- الاستغفار : فإنه سبب للنجاة من كل ضيق وهم وكرب .
    3- العقيقة : فإنها تمنع العقوق وتميط الأذى عن الأبناء .
    4- بذل الجهد في إحسان تربيتهم بطريقة القرآن والسُّنَّة وليس بطريقة الغرب.
    5- بر الوالدين سوا ء كانوا أحياء أم أمواتاً :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"بِروا آباءكم تبركم أبناءكم وعُفّوا تَعُف نساؤكم" رواه المنذري بإسناد حسن.
    هل فكر أحدنا أن لهذا الحديث تطبيقا حيا في كتاب الله ؟ نعم وإليكم الدليل:
    انظروا إلى سورة مريم في قول الله تعالى على لسان سيدنا إبراهيم عليه وعلى نبينا أفضل السلام (إذ قال لأبيه يا أبت لم تعبد ما لا يسمع ولا يُبصر ولا يُغنى عنك شيئاً...) وتكررت كلمة (يا أبَتِ) في حديث إبراهيم عليه السلام إلى أبيه المؤمن بالله أربع عدة مرات.
    ثم يأتي تصديق حديث رسول الله في سورة الصافات على لسان سيدنا إسماعيل عليه السلام حين قال له سيدنا إبراهيم انه يرى في المنام انه يذبحه انظروا كيف تكررت الكلمة نفسها التي قالها إبراهيم عليه السلام لأبيه فعاش حتى سمعها من ابنه إسماعيل (u)
    (قال يا أبتِ افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين)
    6- التوجه إلى الله تعالى - مالك المُلك - بالتضرع والدعاء،
    وخاصة في أوقات الإجابة بمثل ما يلي:
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    اللهم أصلِح لي نيَّتي وذُرِّيتي
    ربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قُرَّة أعيُن واجعلنا للمتَّقين إماما
    ربِّ هَب لي من لدُنكَ ذرية طيبة إنك سميع الدعاء
    اللهم اجعلني من الذين قلت عنهم ،وقولك الحق: "وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ"
    اللهم اشمَلنا بدعوة الملائكة حين يدعون: " ربنا وأدْخِلهم جنات عدنٍ التي وعَدْتَهم ومَن صلَح من آبائهم وأزواجِهم وذرياتهم ،إنك أنتَ العزيز الحكيم"
    اللهم إني أبرأ إليك من حولي وقوتي وعلمي-في تربية أولادي- إلى حَولك وقوتك وعلمك ، فأعِنِّي .
    اللهم أنبِت أولادي وأولاد المسلمين نباتاً حسناً واجعلهم ممَّن ينشئون في طاعتك
    اللهم ارزقني بِرَّهُم ، واجعلهم قرَّة عين لي في الدنيا والآخرة
    اللهم ارزقهم حبك وحب مَن يُحبك وحُبَّ عملٍ يقرِّبهم إلى حبِّك
    اللهم اربِط على قلوبهم ليكونوا من المؤمنين
    اللهم حبِّب إليهم الإيمان وزينه في قلوبهم وكرِّه إليهم الكفر والفسوق والعصيان
    اللهم ارزقهم حبك وحب مَن يحبك وحب عمل يقرِّبهم إلى حبك
    اللهم اكفِهم بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك ، و اغنِهِم بفضلك عمَّن سِواك
    اللهم أرِهِم الحق حقاً وارزقهم اتِّباعه وأرِهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه واجعلهم من الراشدين
    اللهم خُذ بنواصيهم إليك أخذَ الكِرامِ عليك .
    اللهم يا مقلِّب القلوب ثبت قلوبهم على دينك
    اللهم زوِّدهم التقوى واغفر لهم ووجِّههم للخير أينما توجهوا،
    اللهم أدخِل عظيم جُرْمهم في عظيم عفوك ورحمتك
    اللهم اهدِهِم من عندِك ، وأفِضْ عليهم من فضلك، وانشُر عليهم من رحمتك ، اللهم رُدَّهم إليك ردا ًجميلاً، اللهم زيِّنهم بالعلم النافع ، وجمِّلهم بالتقوى، وأكرِمهم بالعافية.
    اللهم احفظهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ونعوذ بعظَمَتك أن يُغتالوا من تحتهم
    اللهم احفظهم بحِفظك الذي لا يُرام واكنُفهُم بكَنَفِكَ الذي لا يُضام ، فأنت خير ٌحافظاً وأنت أرحم الراحمين.
    اللهم أحسِن عاقبتَهم في الأمور كلِّها، ونَجِّهم من فِتَن الدنيا وعذاب الآخرة .
    اللهم اعِذهُم وذرِّياتِهم من الشيطان الرجيم
    ربنا آتهم في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقهم عذاب النار
    وآخر دعوانا أنِ الحمد لله رب ا لعالمين،
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    7- عدم اليأس من رحمة الله عز وجل ؛
    بل الصبر والتصبُّر مع الاستمرار في الدعاء والتقرب إلى الله تعالى بالأعمال الصالحة حتى يحين وقت الفرج.
    يقول الله تعالى في سورة البقرة في موضعين:
    "وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ" (الآية 45) ،
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصابرين" (الآية 153)
    وفي موضعين من سورة آل عمران: "وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ " (الآية 120)،
    و"بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ" (الآية 125)
    8- الاستماع لسورة البقرة في المنزل كل ثلاثة أيام على الأقل لقوله صلى الله عليه وسلم: "أفضل القرآن سورة البقرة ، وأعظم آية فيه آية الكرسي ، وإن الشيطان ليفر من البيت الذي ( تقرأ ) فيه سورة البقرة" رواه ابن حجر العسقلاني وهو حديث مرسل إسناده صحيح
    9- تشجيع الأبناء على تلاوة خواتيم سورة البقرة عند حلول المساء( أي بعد أذان المغرب)، و آية الكرسي قبل النوم: لقوله (r): "الآيتان من آخر سورة البقرة ، من قرأهما في ليلة كفتاه. قال عبد الرحمن : فلقيت أبا مسعود وهو يطوف بالبيت ، فسألته فحدثنيه " صحيح البخاري .
    كما روى أبو هريرة رضي الله عنه قائلا ً:
    "وكلني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظ زكاة رمضان ، فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام ، فأخذته ، فقلت : لأرفعنَّك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم - فذكر الحديث - فقال : إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ، لن يزال عليك من الله حافظ ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: صدقك وهو كذوب ، ذاك شيطان . صحيح البخاري
    ...

  7. [107]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟

    وللوقاية من مثل هذه الحالات ينبغي :
    إراحة العينين لمدة خمس دقائق لكل ساعة عمل على الكمبيوتر عن طريق النظر عبر النافذة والتركيز على شيء بعيد .
    التجول حول المكان لإتاحة الفرصة للعينين لكي ترتاحان .،
    أن يرمش بعينيه من حين لآخر ، ولو قسراً؛ فإذا كان جفافهما ما زال يزعجه، يمكنه أن يستخدم قطرة مرطبة للقضاء على الجفاف، (وليس قطرة تعالج احمرار العين) .
    ضبط الإضاءة الخاصة بالشاشة على الوضع المريح للعين (تقليل الإضاءة قدر الإمكان )
    ضبط نِسَب الألوان contrast على الشاشة لجعل الحروف مميزة عن الخلفية
    ضبط معدل ال ********************* على الشاشة حتى تتوقف عن الوميض
    الكشف الدوري على العين (مرة كل سنتين على الأقل )
    للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 8 و 15 عام يجب أخذ استراحة مدتها 7 دقائق بعد كل 20 دقيقة استعمال للكمبيوتر على الأقل.
    وللأشخاص البالغين يجب أخذ استراحة مدتها 15 - 20 دقيقة بعد كل ساعتي عمل على الكمبيوتر على الأقل و بغض النظر عن نوعية العمل الذي يقوم به.، من خلال عمل ورديات منظَّمة للعاملين أمام الأجهزة لفترات طويلة ...بحيث يتناوبون حتى لا تطول فترات جلوسهم أمامه ...
    كما يجب أن يتوفر في قاعة العمل ما يلي:
    - مساحة عمل مناسبة.
    - تهوية جيدة.
    - درجة حرارة مناسبة (20 - 22 درجة مئوية).
    - نسبة رطوبة مناسبة (%40 - %60 ).
    - إنارة جيدة ( 300 - 500 لوكس) و تجنب الوهج و الانعكاسات على الشاشة واستخدام الستائر على النوافذ إذا لزم الأمر.
    - ينصح بان يحتوي مكان العمل على نباتات منزلية و التي تساهم في الراحة نفسية أثناء العمل.
    - يفضل وضع جهاز الكمبيوتر في زاوية القاعة أو الغرفة.
    - يفضل استخدام شاشات الكريستال السائل .(DCL)
    - عند استخدام الشاشات العادية (TRC) يجب استخدام الواقي الفلتري. (كما في الشكل رقم 16)

    الواقي الفلتري للعين من شاشة الحاسب الأصلية

    - يجب أن تكون الشاشة قابلة للتحريك و التعديل حسب راحة المستخدم.
    - يجب أن تبعد الشاشة عن عين المستخدم مسافة 50سم أو بطول ذراع الشخص المستخدِم .
    ينبغي عمل تمارين رياضية لتساعد على تنشيط عضلات العينيين و من هذه التمارين ما يلي:
    - إغمض العينين مدة 3 إلى 4 ثواني ثم افتح العينيين مدة 3 إلى 4 ثواني كرر هذا التمرين خمس مرات.
    - انظر إلى طرف انفك مدة 3 إلى 4 ثواني ثم انظر إلى جسم بعيد مدة 5 إلى 6 ثواني كرر هذا التمرين ست مرات.
    - انظر إلى الأمام ثم إلى اليمين ثم إلى الأمام ثم إلى اليسار ثم إلى الأمام ثم إلى الأعلى ثم إلى الأمام ثم إلى الأسفل ثم إلى الأمام ثم انظر إلى جسم بعيد مدة 4 ثواني كرر هذا التمرين خمس مرات كما هو موضح في الشكل رقم 17.
    تمرينات رياضية تساعد على تنشيط عضلات العين

    مع مراعاة الجلوس بوضعية صحية و مريحة على الكرسي و ثبات الرأس أثناء إجراء التمارين.
    5- اعتلال الدورة الدموية: وهي مسألة تثير الرعب؛ لأنها تسبب الجلطات الدموية في الشرايين العميقة بسبب تخثر الدم في الساقين وانتقاله إلى الرئتين ؛ الأمر الذي سبب ذعرا للمسافرين في الجو قبل سنوات، والخبر السيئ، أن هذا الأمر قد يحصل لمستخدمي الكمبيوتر، لكن الخبر الجيد بالنسبة لهم هو أنه قد لا يحدث بتلك الكثرة. وفي عام 2003 ، أفادت مجلة (يروبيان ريسبيراتوري جورنال) عن حالة شاب في نيوزيلاندا أصيب بتجلط في الشرايين العميقة نتيجة جلوسه لمدة 18 ساعة يوميا أمام الكمبيوتر ، وهي فترة طويلة فعلا .!! لكن من الممكن تصور ذلك .
    كما أنه يصعب في الوقت الحالي حصر التأثيرات الجسدية و النفسية التي يمكن للكمبيوتر أن يسببها للمستخدمين إلا أن التجارب العملية والظواهر الطبيعية أكدت أن الغالبية من السيدات العاملات على أجهزة الكمبيوتر لديهم مزيد من المشاكل التنفسية وأنهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض وخاصة الفيروسية كالزكام والأنفلونزا.
    وللوقاية من ذلك يمكن عمل تمرينات التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية ،ولعل أبسطها هو المشي لفترة ساعة على الأقل يومياً .
    6- أعراض التعب العام والشعور بالإجهاد، وعدم التركيز والاكتئاب و التأثيرات الجسدية والنفسية السلبية الأخرى الناتجة عن العمل على أجهزة الكمبيوتر.
    وللوقاية منها ينبغي عدم الإفراط في الجلوس أمام الجهاز لساعات طويلة، و عمل المهام المطلوبة بالتناوب، وعلى فترات.، و جعل الهواء -من حول الجالس على جهاز الحاسب - رطبا ًبوضع أطباق بها ماء ، أو آنية الزرع ، منها على وجه الخصوص نبات العنكبوتspider plants الذي يخلص الجو من الأبخرة الكيميائية
    7- الأضرار التي تصيب الأذنين لمستخدمي مكبرات الصوت ،
    وللوقاية منها ينبغي عدم الإفراط في استخدام هذه الأجهزة ،وتخفيض الصوت عند استخدامها
    8- الصداع والصداع النصفي (الشقيقة) من علامات استخدامات الكمبيوتر ، وقد يتكهن البعض بأن الذين يعانون من الصداع هم أكثر حساسية للتجدد الانتعاشي المستمر في منظر الشاشة مما يجعلهم أكثر عرضة له ، في حين يتكهن البعض الآخر أن التوتر ناتج عن قضاء ساعات طوال أمام الكمبيوتر وليس الكمبيوتر ذاته هو السبب . ويبقى من يقول أيضا : إن مستخدمي الكمبيوتر يعانون من تأزم وتوتر في العينين يصفونهما بالصداع ، ومهما كانت الأسباب .. فإن الواقع هو أن الكمبيوتر يسبب ضربة موجعة للرأس .
    وأفضل وقاية لذلك هو كسر النمط الذي تسير عليه عن طريق سحب عينيك من الشاشة والبقاء متأهبا لأي علامة من علامات بدء الصداع ، فإذا ما شعرت بوخزة ما في رأسك فالأفضل كبحها فورا عن طريق الابتعاد عن مكان الكمبيوتر
    9- زيادة الوزن وما يتسبب عنها من أمراض أخرى؛ فقد ذكرت مجلة (American Journal) للطب الوقائي في عدد أغسطس 2005 ، أن الرجل الذي يجلس على مكتبه لمدة ست ساعات في اليوم الواحد معرض أكثر من غيره بمقدار الضعفين أن يكون من أصحاب الوزن الزائد مقارنة بالآخرين الذين يمارسون أعمالاً نشيطة . والأشخاص البدينون - كما هو معروف - هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب وداء السكري والجلطات وضغط الدم العالي وبعض الأمراض السرطانية ، فضلا عن العديد من الأمراض الأخرى
    وأفضل وقاية لذلك هو الحركة ؛ كالقيام بالسير 10 آلاف خطوة في اليوم ...أما الذين يشكون من البدانة المفرطة وعدم القدرة على السيطرة عليها .. فإن وزارة الصحة الأمريكية توصي بتمارين رياضية تصل مدتها إلى ساعة ونصف يوميا .
    10- الأرق: قد يكون من الصعب أحيانا التخلص من توتر العمل ، بيد أن العمل على الكمبيوتر من شأنه أن يضاعف ذلك ، و يذكر (المركز الطبي) لـ (جامعة ميريلاند: ( " إن الاستخدام المسرف للكمبيوتر هو السبب في الأرق وقلة النوم ، وهذا ليس سببه التفكير في إنهاء التقرير الذي حان تاريخ تسليمه .. بل إن السبب أكثر تعقيدا ؛ فقد دلت دراسة يابانية أن إنجاز الأعمال المثيرة على الشاشات البراقة في أجهزة الكمبيوتر ليلا تخفض من درجة تركيز الميلاتونين ؛ وبالتالي تؤثر على الساعة البايولوجية في الجسم البشري والنوم "
    . وأفضل وقاية لذلك تحديد ساعات العمل أمام الكمبيوتر في الليل مسبقاً قبل بدء العمل ..
    11- إدمان الإنترنت: يقوم الأطباء بمعالجة هؤلاء المرضى المرغمون على أن يكونوا على الإنترنت طوال الوقت على حساب الأعمال اليومية والمدرسة والحياة العائلية. والاصطلاح الصحيح لهذه الحالة هو (إدمان الإنترنت) .. وسواء كان ذلك إدمانا أم لا ، إلا أنه لا يمكن إنكار أن قضاء ساعات طويلة على الإنترنت له عواقبه الوخيمة على الحياة الشخصية ، والأكثر من ذلك .. يمكن استخدام الإنترنت لتغذية أنواع أخرى من الإدمان على الموبقات ، وحتى الإدمان على التسوق والمشتريات . وقد يؤدي ذلك في بعض الحالات إلى فقدان الوظائف وانهيار العلاقات ونضوب الحسابات المصرفية ، وإذا كان الإدمان بحاجة إلى وقود .. فكر في وسيلة الاتصال بالإنترنت على أنها أقرب محطة وقود . هناك شخص كان يتلقى العلاج في الصين لأنه كان يقضي فترات تمتد إلى 24 ساعة أمام الكمبيوتر ، وكانت النتيجة علاجا شمل المواساة وتقديم النصائح والاستشارات .. فضلا عن الصدمات الكهربائية . وأفضل وقاية لمثل هذه الحالة هو الابتعاد تماما عن لوحة المفاتيح .
    خامسا ً: الأضرار البيئية :
    هناك ما يكفي من الأذى الذي يصل مباشرة إلى المستهلك ، وتغذية جهازك بالعديد من متطلباته .. مثل آخر الألعاب والمعدات الكمبيوترية ، وبالتالي التخلص منها بعد انقضاء مهمتها ، أو ظهور الجديد منها يلوث بيئة الأرض. والمعلوم أن أجهزة الكمبيوتر تحتوي على معادن ثقيلة مثل الرصاص والزئبق والكادميوم . ولدى طرحها والتخلص منها بسبب قدمها فإنها تنتهي في المكبات مسببة تسمم الأرض والمياه الجوفية . والمشكلة أبعد من ذلك بكثير كما تذكر منظمة (جرين بيست) العالمية ؛ إذ يجري تصدير النفايات الإلكترونية بشكل منظم إلى البلدان المتطورة في خرق واضح للقانون الدولي ؛ ففي الولايات المتحدة حوالي 50 ـ 80 في المائة من النفايات التي جمعت لأغراض التدوير يجري تصديرها وفقا لهذا الأسلوب .
    وأفضل وقاية لهذه المشكلة هو تحمل مسئولية المواد الخاصة بجهازك الحاسب ؛والتأكد من أنها تصل إلى غايتها الصحيحة لدى الانتهاء منها . فالتخلص منها ليس الخيار الوحيد ، بل حاول الاتصال بمراكز العمل الخيري للتأكد من وجود مكان تستخدم فيه أجهزة مضى عليها بعض الزمن.
    هذه الدراسات والعوارض تحتم علينا إعادة النظر في طريقة تعاملنا مع تكنولوجيا المعلومات ، وخاصة جهاز الحاسب الآلي، وتستوجب علينا أيضا فهم الطريقة الأمثل لاستخدام هذا الجهاز.

    إن الحوار الهادىء والهادف هو خير وسيلة لإقناع الشباب في هذه المرحلة بالاعتدال في استخدام وسائل التكنولوجيا بشتى أشكالها ، مع تشجيعهم على الإفادة من مميزاتها -ولكن بحذر وذكاء- حتى لا تصيبهم أضرارها ؛ هذا بالإضافة إلى تقديم البدائل المتنوعة التي تتيح أمامهم خيارات للإفادة والترفيه .
    من أسباب صلاح الأبناء
    وأخيراً ،،،،، فإن أفضل ما يمكن أن يفعله الوالدان بعد بذل ما استطاعا من جهد هو الأخذ بأسباب صلاح الأبناء، ولعل منها ما يلي:
    1- القاعدة الذهبية: ومن يتَّقِ اللهَ يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب.
    فمن أراد الفرج بشتى أنواعه ، فليتَّقِ الله ؛ والتقوى هي: أن يجعل العبد بينه وبين غضب الله تعالى وعذابه وقاية بامتثال أوامره واجتناب نواهيه، وحقيقة التقوى فعل المأمورات واجتناب المنهيات؛ قال طلق بن حبيب: إذا وقعت الفتنة فأطفئوها بالتقوى. قالوا: يا أبا علي: وما التقوى؟ قال: أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله، وأن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله.
    ....ويؤكد هذه الحقيقة الآية التالية:

  8. [108]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟

    " وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا" (النساء آية 9)
    2- الاستغفار : فإنه سبب للنجاة من كل ضيق وهم وكرب .
    3- العقيقة : فإنها تمنع العقوق وتميط الأذى عن الأبناء .
    4- بذل الجهد في إحسان تربيتهم بطريقة القرآن والسُّنَّة وليس بطريقة الغرب.
    5- بر الوالدين سوا ء كانوا أحياء أم أمواتاً :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"بِروا آباءكم تبركم أبناءكم وعُفّوا تَعُف نساؤكم" رواه المنذري بإسناد حسن.
    هل فكر أحدنا أن لهذا الحديث تطبيقا حيا في كتاب الله ؟ نعم وإليكم الدليل:
    انظروا إلى سورة مريم في قول الله تعالى على لسان سيدنا إبراهيم عليه وعلى نبينا أفضل السلام (إذ قال لأبيه يا أبت لم تعبد ما لا يسمع ولا يُبصر ولا يُغنى عنك شيئاً...) وتكررت كلمة (يا أبَتِ) في حديث إبراهيم عليه السلام إلى أبيه المؤمن بالله أربع عدة مرات.
    ثم يأتي تصديق حديث رسول الله في سورة الصافات على لسان سيدنا إسماعيل عليه السلام حين قال له سيدنا إبراهيم انه يرى في المنام انه يذبحه انظروا كيف تكررت الكلمة نفسها التي قالها إبراهيم عليه السلام لأبيه فعاش حتى سمعها من ابنه إسماعيل (u)
    (قال يا أبتِ افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين)
    6- التوجه إلى الله تعالى - مالك المُلك - بالتضرع والدعاء،
    وخاصة في أوقات الإجابة بمثل ما يلي:
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    اللهم أصلِح لي نيَّتي وذُرِّيتي
    ربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قُرَّة أعيُن واجعلنا للمتَّقين إماما
    ربِّ هَب لي من لدُنكَ ذرية طيبة إنك سميع الدعاء
    اللهم اجعلني من الذين قلت عنهم ،وقولك الحق: "وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ"
    اللهم اشمَلنا بدعوة الملائكة حين يدعون: " ربنا وأدْخِلهم جنات عدنٍ التي وعَدْتَهم ومَن صلَح من آبائهم وأزواجِهم وذرياتهم ،إنك أنتَ العزيز الحكيم"
    اللهم إني أبرأ إليك من حولي وقوتي وعلمي-في تربية أولادي- إلى حَولك وقوتك وعلمك ، فأعِنِّي .
    اللهم أنبِت أولادي وأولاد المسلمين نباتاً حسناً واجعلهم ممَّن ينشئون في طاعتك
    اللهم ارزقني بِرَّهُم ، واجعلهم قرَّة عين لي في الدنيا والآخرة
    اللهم ارزقهم حبك وحب مَن يُحبك وحُبَّ عملٍ يقرِّبهم إلى حبِّك
    اللهم اربِط على قلوبهم ليكونوا من المؤمنين
    اللهم حبِّب إليهم الإيمان وزينه في قلوبهم وكرِّه إليهم الكفر والفسوق والعصيان
    اللهم ارزقهم حبك وحب مَن يحبك وحب عمل يقرِّبهم إلى حبك
    اللهم اكفِهم بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك ، و اغنِهِم بفضلك عمَّن سِواك
    اللهم أرِهِم الحق حقاً وارزقهم اتِّباعه وأرِهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه واجعلهم من الراشدين
    اللهم خُذ بنواصيهم إليك أخذَ الكِرامِ عليك .
    اللهم يا مقلِّب القلوب ثبت قلوبهم على دينك
    اللهم زوِّدهم التقوى واغفر لهم ووجِّههم للخير أينما توجهوا،
    اللهم أدخِل عظيم جُرْمهم في عظيم عفوك ورحمتك
    اللهم اهدِهِم من عندِك ، وأفِضْ عليهم من فضلك، وانشُر عليهم من رحمتك ، اللهم رُدَّهم إليك ردا ًجميلاً، اللهم زيِّنهم بالعلم النافع ، وجمِّلهم بالتقوى، وأكرِمهم بالعافية.
    اللهم احفظهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ونعوذ بعظَمَتك أن يُغتالوا من تحتهم
    اللهم احفظهم بحِفظك الذي لا يُرام واكنُفهُم بكَنَفِكَ الذي لا يُضام ، فأنت خير ٌحافظاً وأنت أرحم الراحمين.
    اللهم أحسِن عاقبتَهم في الأمور كلِّها، ونَجِّهم من فِتَن الدنيا وعذاب الآخرة .
    اللهم اعِذهُم وذرِّياتِهم من الشيطان الرجيم
    ربنا آتهم في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقهم عذاب النار
    وآخر دعوانا أنِ الحمد لله رب ا لعالمين،
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    7- عدم اليأس من رحمة الله عز وجل ؛
    بل الصبر والتصبُّر مع الاستمرار في الدعاء والتقرب إلى الله تعالى بالأعمال الصالحة حتى يحين وقت الفرج.
    يقول الله تعالى في سورة البقرة في موضعين:
    "وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ" (الآية 45) ،
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصابرين" (الآية 153)
    وفي موضعين من سورة آل عمران: "وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ " (الآية 120)،

  9. [109]
    المنسي
    المنسي غير متواجد حالياً
    رفـيق الـدرب Array


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 30,627
    التقييم: 50

    افتراضي رد: كيف نربى ابنائنا فى زمن الانفتاح الاعلامى؟


+ الرد على الموضوع
صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 6

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف ننمي مهارات التفكير عند ابنائنا
    بواسطة محبة الاسلام في المنتدى منتدى الاسرة والطفل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2015-09-07, 01:57 PM
  2. جداول امتحانات ابنائنا بالخارج كل دول الخليج وأوربا2015
    بواسطة اميرة الشمال البعيد في المنتدى المناهج المصرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2015-01-03, 09:38 PM
  3. هل هذه الام الامريكية تحب ابنها اكثر مما نحب نحن ابنائنا
    بواسطة راجية جنة ربها في المنتدى منتدى الاسرة والطفل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-11-22, 11:18 PM
  4. عرض بوربوينت كيف نفجر الابداع في ابنائنا وبناتنا
    بواسطة املي بالله في المنتدى مناهج الطلاب و الجامعين العرب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-05-08, 01:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )