التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


رواية احبك يشهد الله علي

رواية احبك يشهد الله علي


+ الرد على الموضوع
صفحة 7 من 9 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 7 8 9 الأخيرةالأخيرة
النتائج 121 إلى 140 من 174

الموضوع: رواية احبك يشهد الله علي

  1. [121]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    حمد (يوقف) : بطلع بس خلينا نجلس بتكلم معك
    اسيل : لا لا ما ابي حمد أطلع اتركني حرام عليك كل مره تجرح وأسكت تعبت حمد أتركني بحال سبيلي
    حمد (يقرب واهي تبعد للخلف) : أسيل أناعارف ان كل اللي مرينا فيه خطأ بس سمعيني
    أسيل(تسكر أذونها وتطلع من الغرفه بسرعه متجهه لبرى الجناح) : كفايه كذب كفايه شيل القناع محد فيه غيرنا تعبت منك
    ماحست إلا باللي يمسكها ويلفها له
    حمد (بحزن لحالها وبهمس لانهم بالممر وممكن أي أحد يشوفهم) : أسيل رجعي معي بتكلم بس سمعيني
    أسيل (تحاول تبعده عنها مو متحمله قربه) : أبعد حمد كفايه تعبت حررني من قيودك أبي حريتي طلقـ...
    حمد : أسيل
    أسيل (رفعت عيونها له بتحدي) : طلقني طلقني
    حمد (عصب وصر على ضروسه) : لا تجيبين هذي السيره وتعالي داخل جناحنا بهدوء احسن لك
    قطع كلامهم طلعت ملاك اللي صرخت أو ماشافت أسيل
    ملاك : أسييييييييييييييييييييييي ييييل
    حمد هد أسيل لما شاف ملاك ومناير وسلوى طالعات من غرفة ملاك
    اسيل(تبتسم) : هلا حبيبتي
    ملاك (تبكي) : خفت عليك
    أسيل (تنزل لها وتضمها وتمسح على شعرها) : أنا بخير
    ملاك (بفرح) : والله
    أسيل (طالعت لحمد اللي كاظم غيضه ورجعت طالعت لها وأبتسمت) : تعالي ننزل تحت عشان تصدقين أني بخير
    مناير : مولازم تنزلين أرتاحي بغرفتك
    حمد (أبتسم) : وانا بعد أقول كذا
    أسيل (توقف) : أنا بخير يله ملوك ننزل
    ملاك (تمسك يدها وتمسك يد أبوها ) : كلنا تحت
    حمد (يطالع لها وبهمس) : ليه ماتبين تسمعين لي
    أسيل (بهمس بدون تطالع له) : لانك ماسمعت لي وهذا ما يعطيك الحق أني أسمع لك
    حمد (في خاطره) : شنو اللي حصل لي ليه هذا الأحساس ذنب ولا خوف ولا صلة الرحم ولا رأفه (لف يطالع لها بعد ما نزلوا ) او حب معقوله أنهزمت قدامها مو قادر أرسي على بر أبيها ولا لا أحبها ولا لا مو قادر أسيطر على نفسي ودي أقول لها كل اللي بخاطري بس(لف لروابي اللي تسولف معها) روابي تقول بندم أنا فعلا بديت أندم أني بديت حياتي بهذا الشكل (رجع يطالع لأسيل اللي تبتسم رغم التعب ) انا ما عمري قصرت بحق أي وحده تزوجتها رغم أنهن ما يساون ظفر اسيل ليه هي بالذات ليه ياحمد لأنها سيطرت عليك بدل أنت لا تسيطر عليها انها روضتك بدل أنت تروضها لا بنجن أذا بغيت (وقف بيطلع)
    أم حمد : وين يمه
    حمد (يطالع ساعته) : مواعد الربع يمه الساعه 6 بنمشي للمزرعه عشان نوصل مبكر قبل الكل ونجهزها
    أم حمد : أن شاء الله بس بنروح بسياره ولا سيارتين
    حمد : سياره تكفي لنا تامرون على شيء
    أمينه : حافظك الله يمه
    أسيل : حمد
    حمد (كان معطيها ظهره ) : هلا
    أسيل : لو سمحت بروح بيت أمي أبوي بيسافر بكره حابه أنام عندهم عشان أسهر معه
    حمد (أنقهر من حركتها هذي اللي أجبرنه يوافق قدام الكل متعمدتها ) : جيبي عباتك أنتظرك بالسياره
    أم حمد : الله يجزالك خير يمه اللي خليتها تروح
    أسيل كانت متعمده تحرجه عشان ماتترك له مجال الرفض و يصير شهم قدامهم تبي تبعد عنه لانها مو مرتاحه له
    جابت عباتها و ثواني نزلت وصعدت السياره مرتين راحت لأهلها زياره ولا نامت عندهم كان يرفض ألتزمت السكوت واهو بعد باين سرحان طول الوقت لين وصلوا وقبل تنزل مسك يدها أسيل خافت منه بس سكتت
    حمد (بصوت واطي) : بمرك بكره الساعه 6 الصبح
    أسيل : ليه
    حمد : عشان نطلع للمزرعه
    أسيل : طيب خلني أجي مع أهلي
    حمد : انسى أهلك أنا أهلك بعدين أنتي جهزتي ملابسك
    أسيل : أيه جاهزات الشنطه عند روابي بغرفتها
    حمد : الساعه 6 يا أسيل وبلاش حركات مثل اللي سويتيها قبل شوي عارفه لو بروحنا ماوافقت
    أسيل : ..................................
    حمد : يله نزلي
    أسيل : وأنت بتروح
    حمد (أبتسم وطفى السياره ) : بنزل أسلم على خالتي وعمي
    أسيل : هاه الوقت متأخر أخاف نايمين
    حمد (زادت أبتسامته ) : لا قاعدين أتصلت على عبود قبل أجي شوفي فتح الباب لنا
    أسيل (شافت عبدالله وأبتسمت ) : طيب
    نزلت ومع حمد وسلمت على عبدالله ودخلوا بعد نص ساعه طلع حمد وكانت أسيل مجبوره قدامهم تطلع معه توصله حس فيها لف قبل يوصل الباب وهي كانت سرحانه فما أنتبهت أصدمت فيه وقبل تطيح لمها وأبتسم
    حمد : علامك
    أسيل (أنحرجت منه ثاني مره يصير موقف هذا ونزلت راسها) : حمد أتركني
    حمد : علامك أسيل ليه ساكته عني صرخي تكلمي قولي شيء ريحيني
    أسيل : ريحني أنت
    حمد (همس بأذنها) : اذا أرتحت أريحك
    تركها حمد وأهي منصدمه فهمت من كلامه قصده يرتاح لما يعذبها ويوصل لرد كرامته يرتاح لما ينتقم منها بأسلوبه شافته يطلع كرهت حياتها اللي مو مثل كل البنات جلست مع اهلها جسد بلا روح كلماته ترن باذنها أذا أرتحت ريحك ما ارتاح للحين من عذابي مارأتاح من أهاناته المتكرره لي ما أرتاح من نبذه وهجره لي ما أرتاح من تركه لي مهمشه ياني اتمنى أعيش وسط الناس بسبب أسلوبك الحلو معي اذا كان الكل موجود ودي أفهمك شنو تبي ولوين تبي توصل
    صحاها من سرحانها عبدالله
    عبدالله : تراه وصل لبيتهم من زمان
    أسيل : هههههههههههههههههههههه الحمد لله الله يبشرك بخير كنت احاتيه
    عبدالله : يله تعالي ندخل الجو بارد بنسهر للصبح وننام للظهر وبعدها نطلع للمزرعه
    أسيل(أبتسمت) : أنا بسهر معكم بس ماراح أروح معكم الساعه 6 بيمر ياخذني
    عبدالله : ياعيني على الحب مو قادر يبعد عنك
    أسيل (بحيا) : الله يخليه لي
    عبدالله : أمين
    أسيل وعبدالله دخلوا وسهروا للساعه 3 الفجر بعد ما صلوا ناموا وصحت على صوت تلفونها
    أسيل(وللحين فيها النوم) : ألو
    حمد : صباح الخير
    أسيل : هلا من
    حمد : حبيبك وروح قلبك وعمرك وزوجك وحيـ..
    أسيل (تتعدل أستحت من كلامه) : بس بس صحيت آمر
    حمد : ربع ساعه وبمرك تجهزي
    اسيل : أتجهز ليه كم الساعه
    حمد : 6 ونص مسافة الطريق واذا رجعتي نمتي بنزل (بخبث) واجي أصحيك بطريقتي
    أسيل (في نفسها) : أكيد عنده أحد عارفه أسلوبك ياحمد ليت كل مره عندك احد عشان هالكلام ما أفقده
    حمد : حياتي وينك سرحتي ولا رجعتي نمتي أذن تبين أجي أصحيك بطريقتي
    أسيل : هاه لا لا صحيت خلاص بتجهز لين تجي باي
    حمد : هههههههههههههههههههههههه باي
    سكر حمد واللي ماتعرفه أسيل أن كلامه من قلبه محد كان عنده بروحه بغرفته أبتسم ونزل وجهزوا الاغراض ومروا على بيت العم عبدالوهاب وأخذوا أسيل اللي طلب حمد من خواته تكون وراه بالسياره وخواته رضن واتجهوا للمزرعه الطريق طويل

    ###########################



    أنـــــــــــــــتـــــــ ـــــــــهـــــــــــــــ ـــى الــــــــــــــــــــــف ـــــــــ 29ــــــــــــــــــصل




  2. [122]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الــــــــــــــفــــــــ 30 ــــــــــــصل

    .................................................. .......................................


    حركوا السيارة فيها حمد وأهله والسياره اللي وراهم جيب أسود فيه أثنين من حرس حمد ودادا حليمه وكات وسيرينا الخادمات مع الأغراض
    حمد طوال الوقت يطالع لأسيل اللي سانده راسها على الكرسي ومغمضه عيونها تدعي النوم وهي كاشفه نظرات حمد لها بس ما تبي تبين له أنها شايفته أسيل تأكدت ألحين أن حمد ألحين مختلف عن حمد قبل زواجهم بس هذا مو معناه تخضع له وتنسى جروحها عشان تغيضه زياده لفت لسلوى اللي بالكرسي الأخير

    أسيل : سوسو
    سلوى : هلا
    أسيل : أممممممم بدليني بالمكان بنام تعبانه
    سلوى : لا
    أسيل : طلبتك والله تعبانه
    سلوى : طيب بس نوقف
    أسيل : وين نوقف
    سلوى : عند البانزين نعبي السياره
    أسيل : طيب
    بعد ربع ساعه وقفوا يعبون فتح حمد شباك السياره لواحد من حراسه
    حمد (لف) : شنو تبون
    الأم : أبي حليب يكفيني
    أمينه : وأنا مثل أمك
    روابي : أبي بيبسي وشبس
    سلوى : وأنا عصير وبس
    مناير : و أنا بعد عصير
    حمد : وملاك وأسيل
    سلوى : ملاك وأسيل نامن
    حمد (لف للكرسي اللي وراه شاف سلوى عقد حواجبه) : متى بدلتن الأماكن
    روابي : من وقفنا (غمزت له) الأماكن كلها مشتاقه لك
    أسيل تسمع لهم وأهي مغمضه عيونها وكاتمه ضحكتها عرفت ألحين أن حمد سلم الرايه فعلا أمامها بس لا توها على ماتسلم رايتها لين تاخذ حقها منه عن الفتره اللي سبقت زواجها وتخليه يندم على كل حرف كل كلمه غلط بحقها فيه من تعبها وفرحتها بالانتصار أخيرا نامت ولا حست لين وصلوا للمزرعه وصحتها روابي
    على الساعه 8 ونص الصبح وصلوا للمزرعه عائلة حمد أول شيء
    أم حمد : حليمه هالله هالله بالغدا ترى على الساعه 1 الكل موجود خليه جاهز
    حليمه : حاضر
    روابي : كات سيرينا جيبن الشنط للغرف فوق
    أسيل (تشيل شنطتها) : روابي خدمي نفسك شوفي سلوى ومنوره
    روابي : مالي خلق أصعد وأتعب لا لا
    أسيل تلفتت حولها تشوف حمد لأن من صحت ونزلت ما شافته
    روابي(تغمز لها) : أسوله ماهو هنا دخل البيت
    أسيل (أبتسمت) : طيب بسلامته
    روابي (تقرب منها وبهمس) : إلا وين راح تنامين في جناحكم أو عندنا
    أسيل : مدري بس ما اضنه يبيني بجناحه خلينا كذا أحسن
    روابي : ياربي بياكلونك ماصار لكم أسبوعين متزوجين خصوصا طيف
    أسيل (تغمز ) : أفاااااا عليك أصرفها طيف تبي جنازه وتشبع فيها لطم تووووووووووولي
    روابي : تعالي بناخذ غرفه ماتكون فيها
    أسيل : أوكيه يكون أحسن
    وتجري الرياح بما لا تشتهي السفن طيف وروابي وأسيل وبشاير وهيام وعايشه بغرفه ومناير وشهد ووجدان ونجد ونجود ورنا وسلوى بغرفه وأوراد وعيالها وسعاد وعيالها بغرفه
    بعد الغدا راحن البنات يرتاحن بغرفهن
    طيف (تدخل ملابسها للدولاب(كبت) ) : أووووه العروس هنا
    أسيل(تبتسم) : شفتي حبيت أسوي لكم مفاجئه
    طيف (تجلس وتحط رجل على رجل) : لهذي الدرجه يبي الفكه منك
    أسيل (ترفع حاجبها ) : الفكه
    طيف : حمد ماصار لكم أسبوعين الصراحه أنا ضنيت أنه ماراح يخليك تطلعين لنا
    أسيل : أطلع ليه تقصدين يحبسني هههههههههههه لا انا طلبت منه يسمح لي أبات مع البنات مشتاقه لهن
    بشاير (منسدحه على ظهرها) : طيف بلاش نغزات أوكيه
    طيف :أيش دخلك أنا أسولف مع العروس
    أسيل : يوووه أستحي من كلمه العروس عقبالك طيف
    طيف : أنا أذا تزوجت أبي واحد يدللني مو يصدق يفارقني مثل بعض الناس
    أسيل : هههههههههههههههههههههه أسمحي لي هذا أذا تزوجتي
    البنات انصدمن من رد أسيل لطيف حتى طيف سكتت
    أسيل(ماتركت لها مجال ترد عليها) : يله بنزل أشوف أمي يوه لا أنسى جوالي أخاف حبيبي يتصل وما يحصلني بااااااااااااي

    نزلت وجلست على عتبات الدرج تفكر بكلام طيف كانت تتوقع كلامها بس ماضنيت أنه يهزني أو يأثر فيني نزلت دمعه كيف تتجرأ وتقول كذا ياربي لهذي الدرجه واضحين أنا وحمد
    : أسيل ليه جالسه هنا
    أسيل(عرفته حمد نزلت راسها خافت يشوف دمعتها وهزت راسها بلا ) : ..................
    حمد : طيب لا تجلسين هنا كأنك من الطرارين عند المساجد
    أسيل لما صعد حمد لفت لفتها عدل وطلعت برا البيت كان الظهر والأغلب نايم طلعت تركض وتركض وتركض لين وصلت عند الوضحه وبسرعه أسرجتها وركبتها مادخلت حظيرة الخيل طلعت تلف المزرعه فيها تركض وتنط حواجز وصخور بس أغلبها مو عاليه كانت تبي تفرغ طاقه مكبوته من الألم والقهر ولكن
    فـــــــــــــــــجــــــ ــــــــــأه
    ما أنتبهت واهي تمسح دموعها لصخره وحاولت توقف الوضحه فأختل توازنها وطاحت وضربت بصخره براسها وبلا حراك على الأرض والوضحه براسها تحركها وصوت صهيل الخيل بس ولا أستجابه من أسيل

    بعد صلاة العصر نزلن للصاله بعد مالفن لفاتهن تحسبا لوجود الشباب

    البنات : السلام عليكم
    الحريم : وعليكم السلام
    بشاير: أسيل وين
    الجده : اسيل مو معكن
    عايشه : لا قالت من ساعتين بتنزل تشوف أمي
    الأم : والله ماشفتها من بعد ما صعدتن
    هيام : غريبه يمكن مع حمد
    روابي : حمد (طلعت جوالها تتصل عليه) مايرد
    أم حمد : يمه يمكن نايمين خليهم الله يهنيهم
    الكل : أمين
    روابي (في نفسها) : لو تعرفون أن حمد ما يتقبل وجودها جنبه كان ماقلتوا هذا الكلام
    هيام(تمد لها فنجان القهوه) : خذي لي ساعه أمدها لك
    روابي : طيب مشكوره
    بشاير (تهمس لها) : فيك شيء
    روابي (تحط فنجان القهوه ترد تتصل) : لا مو متطمنه
    أم روابي : علامك يمه
    روابي : أحاتي أسيل
    الجده : علامك مع رجلها لا تزعجينها
    روابي : بتصل عليها أهي نومها خفيف أذا ردت خير
    سعاد : روابي علامك خليهم عرسان جدد
    روابي (تتصل ) : ماترد ماترد
    بشاير : أهدي شفيك اليوم
    روابي (تتصل بحمد ) : وهذا الثاني ما يعرف يرد بعد
    الجده : يا بنت خلاص
    روابي ماردت على أحد وصعدت لجناح حمد وطقت الباب لين فتح
    روابي : حمد
    حمد (بفرك عيونه) : خير فيكم شيء
    روابي : حمد أسيل عندك
    حمد : لا شنو يجيبها عندي آخر مره شفتها (يطالع ساعته) من ساعتين وربع
    روابي : وين راحت لها ساعتين
    حمد : تلاقينها عند حبيبة قلبها الوضحه أو سرجتها وتركض فيها معها تنسى الدنيا والوقت
    روابي : طيب بروح أشوفها
    حمد : لا انتظري بتصل على مدحت يقول هي فين (يرد وأخذ جواله ) ألو...
    مدحت : هلا سيد حمد
    حمد : بسألك الوضحه بالإسطبلات
    مدحت : لا مدام أسيل أخذتها
    حمد : طيب (يلف لروابي) شفتي مع الوضحه
    روابي : طيب قله وينها خاطري أروح لها
    حمد : مدحت أهي بالحظيرة
    مدحت : لا دخلت المزرعه بيها
    حمد : يقولك دخلت المزرعه فيها
    مدحت (يقطع كلامه ) : من ساعتين ولا خرغت مره تانيه
    حمد (بصوت عالي) : شنووووووووووووووووووووو
    مدحت (بخوف ) : أيوه كانت بحاله مش طبيعيه زي اللي يبكي ويمسح دموعه وما شفتها تاني
    حمد(بعصبيه) : يا ثووووووور ليه ماقلت لي يوم ما رجعت يا حيواااااااان بس معليه أنا بوريك
    مدحت : أسـ..
    حمد(ماعطاه مجال وسكر التلفون بوجهه) : الحيوان يقول لها ساعتين ما طلعت
    روابي (بخوف) : حمد أحنا داخلين على المغرب
    حمد بسرعه بدل البيجامه وحط كاب (كبوس _ طربوش) ونزل مسرع ويدق عليها ماترد دق على فراس
    حمد : ألو فراس أسمع أسيل دخلت المزرعه لها ساعتين على الوضحه ولا طلعت ........ أيه .... مدري ياولد بسرعه أنا عند الإسطبل ... باي
    الجده : حمد علامك
    حمد (طلع يركض ) : ولاشيء ولاشيء
    روابي ركضت نازله معه بس الجده وقفتها واهي تلف اللفه
    روابي : هلا جده


    يتبع

  3. [123]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الجده : علامه حمد
    أم أسيل : روابي وين أسيل
    روابي : أسيل دخلت المزرعه مع الوضحه لها ساعتين ولا ردت حتى جوالها ماترد عليه
    أم أسيل (حطت يدها على قلبها) : ياويلي بنتي
    هيام : أهدي ياخاله أن شاء الله بخير
    الجده : طيب وين رايحه انتي
    روابي : بروح أدور عليها
    سعاد : روابي خلي الشباب يدورون عليها
    نجد : خذيني معك
    عايشه (ترد على جوالها ) : ألو ... هلا عبدالله ... مدري لها ساعتين ... طمنونا باي
    أم روابي : خلونا نجلس برا نجود حبيبتي جيبي لأمك ماي
    نجود : حاضر ياعمه
    طلعن وجلسن برا والكل يدعي الله يستر ولا يكون شر صابها حمد ركب فرسه وفراس على البرنسيسه وروابي ونجد على الدباب (بغي^_^) ومشعل وراشد على واحد وفهد على دباب وعبدالله على دباب ودخلوا المزرعه ولأنها كبيره وأشجار كثيفه وبدت تظلم الدنيا تفرقوا

    نجد (شوي وتصيح لهم نص ساعه ولا حصلوها ) : روابي
    روابي (تحاول تطمنها واهي مو متطمنه ) : لا تحاتين بأذن الله بنلقاها
    نجد (كأنها تذكرت شيء) : التصفير
    روابي (توقف الدباب) : تصفير شنووو قصدك
    نجد : عطيني جوالك (أخذته ودقت على عبدالله ) ألووو عبود
    عبدالله : هاه بشري
    نجد : لا ما حصلناها عبود صفر مثل أسيل بقوه بقوه
    عبدالله : أيه صح أنتظري
    وقف عبدالله على الدباب وبدأ يصفر ويصفر ولا سمعوا صوت
    عبدالله (بحزن) : مافيه أمل
    روابي : وااااااااااااو نجد هذي أهي صوتها قريب
    نجد (بفرح) : عبدالله صوت الوضحه قريب بس مانشوفها
    عبدالله : بأي قسم أنتو
    نجد : الشمالي عبود لا تتأخر
    عبدالله : ثواني
    عبدالله بلغ الشباب والكل أتجه للشمال ونجد وروابي نزلن يمشن وينادن على أسيل اللي ماترد ودقايق شافن الوضحه بس لأسيل مو موجوده
    روابي : تعالي الوضحه ما تبعد عن أسيل
    نجد قربت يوم شافت منظر أسيل طايحه بلا حرام والدم مغطي راسها ما تمالكت نفسها
    نجد (صرخت صرخه يسمعها آخر من بالمزرعه) : أسييييييييييييييييييييييي يييييييييييل لاااااااااااااااااااااااا
    الأم أول ما سمعت الصراخ دارت بها الدنيا وأغمى عليها ومسكوها قبل تطيح ويحاولن يصحونها
    روابي تمسك اسيل اللي راسها مليان دم نست أنها لازم ماتحركها
    روابي (صرخت حستها جثه بين أيديها) : أسيل أسيييييييييييل لااااااااااااا لا لا
    حـــــــــــــــــــــمــ ــــــــــــــــــــد حمد آآآآآآآآآآآآآآه لا لا أسيييييييل
    حمد من سمع الصراخ كل نبض وقف فيه يركض بين الشجر والنخل هو فراس بس يبون يوصلون ويوم وصلوا أنصدموا راسها دم ووجها بعد قربوا منها وحمد يحس بخطوته ثقيله وأخذها من روابي وقربها له

    حمد (بهمس) : أسيل أسيل (ضمها لصدره بقوه وبدون ما يحس صرخ ) أسيييييييييييييييييييييل
    حمد بهذي اللحظه تذكر حلمه كيف فقدها وماتت بين أيديه خاف يتحقق الحلم ألحين كان يرجف من الرعب
    فراس (خايف على أخته بس خاف من شكل حمد قرب) : بسم الله عليك حمد هد أسيل مافيها إلا العافيه
    حمد (لف لروابي اللي تبكي) : ر ر ر ر وا..... روابي
    روابي مسحت دموعها وتمالكت نفسها وتدعي ربها أنهم ما ضروها بحركتهم لها وماصابها أرتجاج بالمخ
    روابي (بعد ثواني أبتسمت) : حيه حيه حمد تطمن حيه
    حمد ضمها بفرح وشالها ركب الدباب وحطها قدامه ومسكها بأيد وأيد على المقود وقال لهم بسبقكم
    روابي ركبت فرس حمد ونجد مع فراس وأتجهوا للبيت وأتصلوا وبلغوهم أنها بخير
    عايشه (بفرح) : يمه يمه أسيل بخير
    الأم (تمسح دموعها) : والله وينها
    الجده : حمد جايبها الحمد لله هي بخير
    وصل حمد وبنفس اللحظه وصل فراس والشباب نزل حمد شايلها
    الجده : حمد علامها
    حمد : مافيها شيء طاحت من الوضحه سلوى سلوى
    سلوى : لبيه
    حمد : خذي من جيبي مفتاح جناحي بسرعه (لف لروابي ) روابي
    روابي : أسبقني بجيب شنطتي وأجي
    صعد وحطها على السرير بهدوء ودخلت روابي والجده وأم أسيل
    الجده : روابي ملابسها كلها ماء ودم
    الأم : ليه مهي صاحيه
    روابي : بتصحى ألحين ياخاله (تلف لحمد) خلن البنات يجيبن غيارات لها
    حمد : أن شاء الله أنا بنتظركم برا طمنيني
    روابي : أتصل على زياد للحين ما جاء خله يمر المستشفى ويجيب مغذي
    حمد : يعرفه
    روابي : قله شنو صار وأهو بيعرف وقله من متى مفقوده طيب
    حمد : طيب بس راسها
    روابي : ما صار له شيء جرح بسيط لا تحاتي حتى ما يحتاج خياط بس غيار
    حمد : أنا بره
    حمد وروابي تناوبوا على السهر على أسيل اللي بعد ساعتين أرتفعت درجة حرارتها كثير وكانوا يحطون لها الكمادات و أنخفضت الحرارة وحمد قال لروابي تروح تنام لأنها تعبت واهو بيسهر معها بس شوي من التعب غفى على الكرسي اللي جنبها
    بدت تصحا بعد فتره وطالعت للمكان تستكشفه كان المكان غريب راقي الأثاث عنابي بذهبي ألتفتت على الكرسي جنبها كان حمد نايم
    أسيل (في نفسها) : أنا أحلم ولا أنا بغرفه معه (طالعت نفسها) بس هذي مو ملابسي شنو حصل ماأذكر شيء غير الوضحه وبعدها ما أذكر(شافت يدها مغذي ولمست راسها الملفوف وتألمت) أنا ليه هنا أول مره أشوف هذي الغرفه حنا وين
    نزعت المغذي بما أنها سستر تعرف له ووخرت اللحاف تبي تطلع من المكان قبل يصحا
    حمد (حس فيها وفتح عيونه) : أسيل وين
    أسيل (حست برجفه ولفت له) : بروح للبنات
    حمد (أبتسم) : أي بنات الناس نايمين
    أسيل : نايمين ليه كم الساعه
    حمد : الساعه 2 الفجر
    أسيل (شهقت ) : أهئئئئئئئئ شنو كم نمت أنا
    حمد : أظن 12 ساعه يعني شبعانه نوم
    أسيل : لا بنام
    حمد : أحد ماسكك نامي مع أني ما أعتقد تنامين
    أسيل : بنام عند البنات بسرير عندهن حمد
    حمد(يهز راسه بلا) : نامي هنا




    يتبع

  4. [124]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    أسيل : ما أبي بنام هناك حمد بطلع
    حمد (يحط رجل على رجل ) : طلعي أحد ماسكك
    أسيل عصبت من بروده وقفت لكن داخت وكانت بتطيح بس حمد مسكها وساعدها لين جلست مره ثانيه على السرير
    حمد : قعدي أسيل أنتي دايخه للحين من الضربه
    أسيل : طيب ساعدني لين أروح للفراش
    حمد : أسيل خلاص أنتي مو عند غريب عند زوجك
    أسيل (في نفسها) : ياربي شنو هالورطه بطلع مو متحمله وجوده وبعدين شنو زوجك عفيه نسى شسوي شسوي أيييييييه لقيتها (لفت له) حمد جوعانه باكل
    حمد (أبتسم ) : طيب بروح أجيب لك شيء تاكلينه لا تتحركين
    أسيل (أبتسمت) : طيب
    نزل حمد و لقى عشى حطه بالميكروويف وصب قلاص لبن بحليب وصعد
    حمد : أحلى عشـ... (يتلفت) هذي وين (حط الصينيه على الطاوله وأخذ الورقه المحطوطه )... حمد أنا رحت أنام عند البنات تصبح على خير يا زوجي
    حمد حس انها تستهزئ خصوصا بكلمة زوجي عفس الورقه ورماها بعصبيه
    حمد : هين يا أسيل هين أنام وبكره لي تصرف ثاني معك سويتيني مثل البزر ضحكتي علي أففففففففففففففف
    نزع البلوزه ورمى بنفسه على السرير ونام من التعب والسهر والخوف عليها

    على الساعه 9 رن المنبه اللي موقته حمد صحا وأخذ دش وصلى ونزل للصاله تنحنح ودخل

    حمد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    حمد طالع لأسيل اللي جالسه عند جدته وعض على شفايفه وكانه يتوعد فيها وأسيل فهمته ونزلت رسها وأهي تبتسم قرر يجلس جنبها
    حمد (بهمس لها) : كيفك
    أسيل (منحرجه منه ومن نظرات الكل) : بخير
    حمد : كذا تقصين علي مو حرام عليك
    أسيل : قلت لك ما طعتني
    طيف (بلقافه) : علامكم تتهامسون خير
    أسيل (أففففففففففففف أبتسمت) : أبدا (طالعت لحمد ) بس أقوله

    سلام ياكاسب غلا كـل مغليـك
    يامالك زمان المراجـل بيمانـك
    الطيب ساسك والعرب عزها فيك
    لا ضاعت علوم الرجاجيل تنصاك
    ربعك تفاخر وتفتخـر بطاريـك
    لاهان ذاك اللي على الطيب رباك

    أسيل (تبتسم) : وسلامتكم
    الكل : صح لسانك
    الجده (تبتسم) : حمد شنو بترد عليها يله
    حمد (أبتسم) : تستاهل اللي يرد عليها (لف ومسك يديها الثنتين بأيديه ) أقو لها

    حي الصباح اللي يساوي ملايين

    واللي بدونك مالقى الصبح لونه

    يسعد صباحك ياصباح المحبين

    انا اشهد ان الورد بك يوصفونة

    أسيل أنحرجت وسط تصفيق الكل وتصفير البنات إلا بدخلة أحمد وفهد وفراس وراشد ومشعل توهم صاحين تنحنحوا ودخلوا
    الشباب : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    أحمد : علامكم خير فيه مباراة للمنتخب
    بشاير : لا والله ياخوي مباراة للشعر والغزل بين عرسانا الجدد
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    مشعل : أووووه أجل جالسين
    فهد (يجلس ) : أول الحمد لله على سلامتك أسيل
    أسيل : الله يسلمك ياخوي
    راشد : خوفتينا عليك يالغاليه
    أسيل (تبتسم) : بسم الله على قلبك
    فراس(بخبث) : أما الحبيب اللي جنبك بقى يموت (يقلد صوته) أسييييييييييييييييييييييي ييييل
    حمد (أخذ كوشيه ورماها عليه ) : جـــــــــــــب
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
    حمد (يهمس لها ) : تضحكين علي وأنا كنت خايف عليك
    أسيل (أبتسمت ) : ................................
    مشعل : شنو بعد قلت لها شعر سمعنا
    حمد (أبتسم) : أقول لها

    سيد الإحساس من بإحساسه يجاريـك
    من قال انـه وصـل للشعـور كـذاب
    تطري علي يا كثر ما سـرح بطاريـك
    وارسم خيالك واحبسه بيـن الأهـداب
    و أغمض عيوني بالأجفان و أغطيـك
    وافتـح أناظـر مـن زود الإعجـاب
    اعجاب خلاني اعشقك وامـوت فيـك
    ولولا الحقيقة كنـت ظنيتـك سـراب
    ايه احبك يا منـى الـروح و أغليـك
    لو شاب راسي منك القلـب مـا تـاب
    لو قلت احبك ما وفيت إحساسي فيـك
    و لو قلت أعشقك أكون مغالط بالحساب
    انت حب لـو فقدتـه العيـن تبكيـك
    بعـدك حياتـي عـذاب فـي عـذاب

    حمد : وسلامتكم
    الكل : صح لسانك
    روابي : الله لا يجيب فراق ياخوي (طالعت لأسيل اللي نظرتها حزن وغمزت لها) يالله أسوله أغلبيه
    أسيل (في نفسها) : مشاعري مشتته كيف أردها لك ومدري صادق ولا لابس القناع (طالعت لحمد تتأمل عيونه) مدري شنو هاللي في عيونك نظره غير عن اللي كنت أشوفها تحدي جديد ولا قدام الناس ولا من صدق مو قادره أحدد بس لازم أرد ولا مجبوره الله يهداك ياحمد لازم
    الجده : هاه أسيل شنو تردين عليه
    أسيل (بحرج) :
    محد يغلب سيد الأحساس بس بقول له
    العشق من غير قربك سايرا كنـه هـلاك
    والعمر لي وش يساوي دام اني ماني معاك
    لو ادور الكون كله ماملا عينـي سـواك
    ساحرا قلبي وعقلي والبلا بسمـة شفـاك
    إن بعدت ازداد شوقي وكل يوما في طراك
    وإن قربت اشعلـت نـاري فـي هـواك
    كل يوم وكل ساعه انتظـر لحظـة لقـاك
    واتذكر كيف نجلس وكيف كنـا يـوم ذاك
    يوم اقلك يا حبيبي تردلي يا نعم لبيك جاك
    وقتها الدنيا با اكملها ما تسع مشيت خطاك
    وانا اقول اكثر تدلل واطلب اعيوني وهاك
    يكفي اشوفك وسط قلبي زيدا والله غـلاك

    فراس : يسلم فمك ولسانك (لف لبشاير) ماتتعلمين غزل ومدح
    بشاير : لا أحلف ياقيس بن الملوح كل يوم وأنت تصحيني على قصيده وتنيمني على قصيده
    فراس (غمز لها) : والله اللي يكون معك ينسى نفسه كيف عاد قصيده
    الكل ضحك وبشاير أنحرجت وسكتت
    راشد : أقول فطرونا خواتي ياخواتي
    عايشه : لعيونك أحلى فطور ثواني بس
    أحمد (يمسك يدها ويردها تجلس) : وين قعدي يالله يالله تشيلين بطنك خلي الخادمات يسون له
    راشد : أهب ياشينك أنا مسكين أمي وأبوي راحوا لمكه إهئ أهئ أهئ جوووووووووعاااااااااااااا ااااان أهئ أهئ
    نجد ورنا وسلوى : السلام عليكم




    يتبع

  5. [125]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الكل : وعليكم السلام
    نجد : من اللي يبكي
    راشد (يرفع يده بأدب ويقلد الطفل ويبوز) : أنا أنا أهئ أهئ ما يعطوني فطور أمي وأبوي راحو وأحمد البطه عيا يخلي عيوش تجيب أهئ أهئ
    رنا (في نفسها ) : بمووووووووووووووووووووووت يهبل يا ناس يهبل فديتك يا لبى قلبك
    نجد (تنغزها حست انها سرحت ومسكت يدها معها) : أفاااااااااااا مايصير لؤلؤ ينزل من هالعيون رشود ثواني يالغالي أحلى فطور عندك
    راحت نجد وسحبت رنا وسلوى كاتمه ضحكتها على شكل رنا دخلن المطبخ
    سلوى ونجد : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
    رنا (تحط يدها على صدها ) : فديته يهبل يهبل يلبى قلبه صغنوني
    نجد : هههههههههههههههههههههههه رنا خلاص وربي شكلك كأنك غبيه يوم تطالعين
    رنا : أطالع أهو بروحه يلفت أذا موجود
    سلوى : الحمد لله أقول عقلي لا يكتشفون اللي أكتشفناه يا عاشقة بصمت
    رنا (حمرت خدودها) : لولا عيوني ما كان أنفضحت قدامك عاد أنتي ما تسكتين خلقه
    سلوى : يالبى قلبه هاه
    رنا : بسسسسسسسسسسسسسسس
    نجد وسلوى : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ه
    نعود للصاله ......
    أسيل (رن جوالها) : ألو ........ صباح النور يالغالي ........ بخير ياقلبي ........ أمممممممم ثواني بس ...... أوكيه باي
    حمد (يهمس لها) : وين
    أسيل : عبود يبيني ثواني بس
    حمد : طيب بس لاتقولين لأحد غالي أو قلبي أو كلام حلو فاهمه ياويلك بذبحك
    أسيل (أبتسمت) : تغير
    حمد : أغير لا تضحكيني وبعدين اللي أقوله يتنفذ بدون نقاش فاهمه
    أسيل طالعت له بنظرت حزينه كانت تجس نبضه بتعرف تصرفاته صادقه اليوم ولا لا و(همست له بأذنه):

    تجرح وتنساني ولا اقدر اسألك
    من يسأل الجراح عن جور الجروح

    واذا سألتك قلت لي وش مزعلك ؟
    واذا سكت القهر فـ قلبي ينوح

    ترمي الكلام تظن قلبي بيجهلك
    اصعب كلام اللي جروحه ماتروح

    دايم افكر كيف اقدر اوصلك
    وانت تفكر كيف تهديني الجروح

    تركته أسيل وهي تتمنى تخنقه من الغيض بس ما تقدر مالها حكم على مشاعره كل ماتحاول تغفر له يزيد بالذنب من ناحيتها خلاص كفايه تبرر له أذا قلبه حجر قلبها فولاذ
    أما حمد تركته بدوامه يسترجع الكلمات
    تجرح ...... جروح ........ قلبي ينوح .... تهديني الجرح
    شنو زعلها ماقلت شيء شفيها
    روابي (تمد نسكافيه ) : حمد حمد حمودي
    حمد (اللي سرحان توه ينتبه ) : هاه هلا
    روابي : تفضل يا خوي
    أحمد : راحوا الحبايب
    حمد (أبتسم وأخذ النسكافيه): راجعين يابو محسن بأذن الله بروح للمجلس روابي عطيني كوب ثاني عبدالله
    روابي (أستحت وحمر وجها ونزلته ومدت لأخوها قلاص ثاني ) : تفضل
    نجد والبنات شايلات الفطور وحطنه قدام الشباب اللي ما صدقوا أكل قدامهم
    سعاد : علامكم بشويش مفاجيع
    الجده : ذكري الله لا يغصون
    أمينه : يا حليلهم عرسانا ونسونا بالأشعار
    أم حمد : الله يهنيهم
    الجده : أيه والله يرهم بالخير
    مشعل : جده شنو رأيك في بيت شعر
    أم أحمد : مشعل شاعر من متى
    مشعل : يايمه الظروف تجبر نشعر
    الجده : سمعني يا ولد محسن
    مشعل : طيب أبي أحد يرد علي بشعر<< عارف أن نجد تحب الشعر وتحفظه
    نجود (تعمدت) : نجد تعرف شعر
    نجد : لا ما أعرف
    رنا (فهمت نجود) : لا والله والقصايد اللي تقولينها لنا بين فتره وفتره
    الجده : يله مشعل
    مشعل (نزل راسه للأكل عشان عيونه ما تفضحه ) : يقولون

    ياشوق أنا ماقوى الجفا من عيونك
    ماأقوى يطول الصد بينك وبيني
    ولا أتصور يوم عمري بدونك
    أنت الهوى واللي بقى من سنيني
    مشتاق لك ولنظره من عيونك
    رغم أن طيفك ساكن وسط عيني
    ودي أكون بوسط قلبك وكونك
    ودي أحس بغيرتي ياظنيني
    أهواك انا رغم انهم يعشقونك
    غيري يحبك وانت مالك سنيني
    اللي يحبك ياحياتي يصونك
    وحبك تمكن في خفوقي وفيني


    الكل يصفق له ونجد بصدمه تعرفه يقصدها بالكلام بس وقح كيف يعلن حبه لي وأهو بيخطب بنت خالته صدق راحمتها ياقلبي عنها لو تعرف عن غدرك ما تقبل فيك هييييييييييييييين والله لأردها لك
    راشد (همس له ) : لو من بحسبت اخوي كان وطيت ببطنك تتغزل باختي قدامي
    مشعل (يبتسم ويهمس له ) جننتني أعلنها قدام الكل أحبهاااااااااااا وربي عقبالك ياراشد
    راشد (ابتسم وفي نفسه ) : بلاك ماتعرفني يا مشعل قلبي ما يحب قلبي غارق في حبها وينبض لها وبس يارب تحس فيني ويجمعنا
    الجده : هاه يا بنت عبدالوهاب علامك صخيتي ردي علي
    نجد : لا ياجده برد عليه
    الجده : يله خلينا نسمع
    نجد (باستهزاء ) : خذ ياولد عمي أحم أحم يقولون

    ما ني من اللي يقضي العمر باوْهام
    ولا ني من اللي يتبعون السرابي ...

    ولا أتـبع المقفي ولو عمري حْطَام
    أدوس قلبي لو شـــقيت بغــيابي...

    لي عـــزةٍ واشيلها بصــدري وسام
    واصبر على جور الزمن والعــذابي ...

    يكفي أمـــاني مالـــها حد واحــلام
    ما ارضــي بها لو راح فيها شبابي...

    أنا بشر لي قلب واحساس والْهام
    لكن في الحزَّاتْ أعـــــــرف صوابي ...

    ملّـــيت من صــــبري وباكــر وقدَّام
    يا رب صــــبِّرني وخـــفف مصابي...

    بين الرجــا والــياس ســاهر ولا انام
    تَعَـــبتْ اردد صرخــتي في عتابي ...

    خــلاص انا ملَـــيت من تبع لَوهَـــام
    ولا أتبع اللي في حـياتي سرابي ...

    مشعل وقف عن الأكل من صدمته يعني سراب حبه مهي مصدقه أنه من قلبه وتعلن صراحه أنها ما تبيه ليه يا نجد ليه سمعي اللي قلته شوفيه كله ينبض لك ولخاطر
    مشعل (وقف) : أسمحولي
    راشد (وقف معه) : مشعل مشعل أنتظر (لف لنجد بنظرت عتاب) مشعل
    نجد صعدت غرفتهن تخفي دمعتها
    نجد (في نفسها) : كيف يحبني وأهو يبي ياخذ بنت خالته هذي خيانه ما أقدر أعلق قلبي بقلب ماهو ملكي ما أقدر الله يسهل لك دروبك
    نجود وسلوى ورنا لحقنها وعاتبنها بس نجد ماردت عليهن ودخلت الحمام (وانتو بكرامه) تخفي دموعها عنهن

    أما عند أسيل وحمد وعبدالله فله (^_^)
    أسيل : خلاص أنتو
    عبدالله : أراهنك تحبني أنا
    حمد : هااااااياااتي زمان ألحين أنا وبس
    عبدالله(يحاوطها بايديه ويبوس خدها) : فديتك مو أنا بس
    حمد(غار منه سحبها وضمها وباس خدها) : لا أنا
    وأسيل بينهم تحس ذابت من الأحراج اهي عارفه أنهم يتعمدون بس رافضين يتركونها
    عبدالله وحمد : هاه من تحبين أكثر
    أسيل (شافت ملاك تدخل أبتسمت) : أحب ملااااااااااااااك أكثررررررررررررر
    ملاك (تركض لها وتضمها) : وانا بعد أحبك مووووووووووت
    حمد(غمز لها) : لا مو جواب
    أسيل(قدرت تفك نفسها وتمسك يد ملاك) : تعالي نلعب وخليهم عنا
    ملاك(تمد لسانها لهم) : تحبني انا بس
    حمد وعبدالله : ههههههههههههههههههههههههه هههه
    ما صدقت تطلع عنهم تحس مولعه نار من الأحراج وتحمد ربها دخلت ملاك أنقذتها منهم أبتسمت على شكلهم يوم يتحدونها وركضت مع ملاك للمراجيح يلعبون


    ............................................


    يتبع

  6. [126]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    أما عند البنات......

    سلوى : خلاص اللي صار صار
    نجد(تمسح دموعها) : خلاص تكفن أنا مو قصدي أجرحه بس ما أبيه يتعلق فيني أنا قلبي مو للحب أرحموني
    رنا : كان عطيتيه فرصه
    نجد : وليه ما عطيتي يوسف فرصه
    رنا : ........................
    نجد : آسفه مو قصدي والله رنا آسفه
    رنا : عادي يا قلبي
    نجود : خلنا ننزل تحت نتمشى ونغير جو
    نجد : مالي خلق أنزلن انتن
    نجود (في نفسها) : ياليتني أقدر أقول لك الحقيقه أنتي تضنين مشعل بياخذ بنت خالته لو أقولك أنها خطه بيعرفون مشاعرك ناحيته وانا ساعدتهم بس ألحين متندمه كثير بصارحك بس عارفه ماراح تغفرين لي (لفت للبنات): خلنها على راحتها يله ننزل
    قامن يتمشن والمناظر والجو حلو كثير
    رنا (ترد على جوالها) : ألو هلا بدنونه
    : أنا مو دانه أنا يوسف
    رنا(تجمدت) : يوسف
    نجود وسلوى : يوسف
    رنا : ليه داق علي
    يوسف : كيفك يابنت محمد سلطان يالفقيره
    رنا(ماحبت طريقته ) : خير أيه أنا بنت محمد سلطان
    يوسف : ليه كذبتي علي ليه خليتيني مغفل
    رنا : محد طقك على أيديك قلت لك من الأول ما أبيك ليه ما تفهم
    يوسف : بس أنتي دخلتي مزاجي
    رنا : مثل ما دخلت أطلع
    يوسف (بحده) : لا يا رنا بعدك ماعرفتي يوسف أنا اللي يدخل مزاجي ما يطلع
    رنا : يعني شنو
    يوسف : تصدقين أنا ما كنت عارف أنك بهذا الجمال تفاجئت يوم شفتك
    رنا (بصدمه) : شفتني
    يوسف : أيه شفتك عليك شعر وقوام والتنوره الوردي بأسود تهبل عليك جسمك روعه
    رنا (بلعت ريقها وغمضت عيونها) : يوسف انت شفتني ببيت أهلك صح
    يوسف : أيه ههههههههههههههههههههه يوم جيتي مع بنات خوالك تباركون لدانه على الملكه تصدقين ما قدرت أطلع لين أملي عيني منك ومن شوفتك (وبخبث) وعشان ما أنساك صورتك بجوالي
    سلوى ونجود يسمعن الحوار وقلوبهن طبول من الخوف
    رنا(بصدمه) : لا لا لا لا حقيررررررررررررر لييييييييييييه
    يوسف : هههههههههههههههههه دقي علي تعرفين رقمي أذا تبينا نتفاهم يا حلوه ههههههههههههههههه
    رنا : يوسف يوسف أنتظر خلنا نتفاهم يوسف
    ما عطاها مجال وسكر بوجها رنا حست دمعتها بتنزل بس الصدمه وقفت دمعتها بصرخته آخر شخص تتمنى يسمع اللي أنقال
    راشد : رنااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا
    البنات ألتفتن لراشد اللي باين عيونه تتضرب شرار معناها سمع
    رنا(ترجف) : ر ر رر ر راشد
    نجود(خافت ) : راشد أسمع
    راشد(بعصبيه) : جب جب ولا كلمه (لف لرنا) من يوسف
    سلوى : راشد أنت فاهم الموضوع غلط
    راشد (زادت عصبيته) : قلت جب جـــــــــــــــب جب ولا صوت
    رنا : مالك دخل
    راشد (مسك يدها بعصبيه) : مالي دخل يالحيوانه من يوسف تكلمي
    رنا (بعصبيه) : ماني حيوانه واحفظ لسانك ومالك دخل فاهم وخررررررررر عني
    راشد(يشد على يدها ويصر على ضروسه) : رنووووووووووووه تلمي لا أدفنك هنا تكلمي أحسن لك من يوووووووووووووووووسف
    رنا (بعصبيه تخفي خوفها منه) : تخسي
    راشد فقد اعصابه ورفع يده عطاها كف نزل مثل الصاعقه على خدها وسلوى ونجود شهقن
    طرااااااااااااااااااااااا ااااااااااااخ
    رنا (تجمعت دموعها من الصدمه والألم) : تضربني أنا رنا أنضرب
    راشد(بعصبيه) : أيه تنضربين وأكسر راسك فاهمه
    رنا (مسكت نفسها عن الصياح وبتحدي) : ماعاش ولا كان اللي يكسر راسي فاهم وأنت ورحمة أمي يا راشد لتندم على الكف قد شعر راسك
    راشد (بتحدي وعصبيه) : تخسين ما جابتها أمها اللي تندم راشد بن عبدالوهاب ويوسف هذا راح أعرفه وأوصل له وساعتها ياويلك وياويله
    تركهن راشد ورنا واقفه بشموخ لين غاب عن نظرهن انهارت ومسكتها سلوى ونجود قبل تطيح
    نجود : رنا رنا
    رنا (تبكي) : صدمتين بيوم واحد ضربتين بالراس توجع يوسف الحقير مصورني وراشد يضربني راشد يجرحني كنت أضنه لي الدواء صار الجراح
    أسيل لمحت اللي صار وجت لهم ركض
    أسيل : رنا فيك شيء شنو صار
    رنا ونجود وسلوى شافنها ودخلن بدوامة بكي وأسيل مو فاهمه شيء
    ملاك : ليه يصيحن
    أسيل : يوووووه ملوكه تحبيني صح
    ملاك : أيه
    أسيل : لا تقولين لأحد شيء يالشاطره وروحي لعبي عند المراجيح زين
    ملاك : حاضر
    أسيل(تسند رنا) : يله خلنا ندخل ونتكلم داخل
    حمدن ربهن أن االوقت وقت صلاه محد موجود بالصاله وصعدن بشويش لين غرفهن
    نجد (بخوف) : رنا علامك طايحه
    رنا (تهز راسها بلا) : ..............
    أسيل(بعد ما جلسن) : قولن لي شنو اللي حصل
    البنات يتبادلن النظرات وخايفات من الجاي ونجد مو فاهمه شيء
    نجد : علامكن في شيء حصل
    نجود (بهمس) : يوسف
    أسيل : يوسف من يوسف
    نجد : لا تقولين رجع يتصل
    رنا : أيه (وحطت وجها بين أيديها تصيح) الحقير مصورني يوم كنا عندهم نزور دانه ونبارك لها
    أسيل (بعصبيه) : صورك كيف ومن قال لك أهو
    رنا : قالي بكل حقاره وجرأه أنا ما ضنيت أنك حلوه لهذي الدرجه شعر وقوام والتنوره الورديه بالأسود حلوه على جسـ...
    البنات لفن لنجد اللي شهقت وحطت يدها على فمها لا تصرخ
    أسيل(بخوف) : علامك تكلمي
    نجد : لا لا لا مو معقوله أنا اللي صورها أنا ظن أني رنا
    أسيل (زاد صدمتها) : شنوووووووو متأكده
    نجد : أيه أنا لحظه لحظه رنا أنا أخذت جوالك بتصل بأمي وطلعت للحديقه ولما خلصت المكالمه دق يوسف وقلت لك صح
    رنا : صح وقلت لك طنشيه وطنشناه بس والله ما كنت أعرف أنه موجود أو يعرف من أنا
    نجد : أذا نشرها بتكون نهايتي أسيل كيف بتصرف
    أسيل : نجد تطمني بنلقى حل ولو مالقينى بنقول لأهلي وهم بيتصرفون بس ألحين قولن لي سالفة يوسف كلها ولا تنسن شيء
    رنا : طيب بقول لك كل شيء من أول ما عرفته لآخر مكالمه

    .................................................. ..........................

    مشعل يحاول يهدي راشد الثاير

    مشعل : ياراشد أهدي
    راشد (بعصبيه) : شنو اهدى أقولك تكلم واحد أسمه يوسف
    مشعل : لاحول ولا قوة إلا بالله يمكن غلطان أو متصل غلط
    راشد : موصاحي أنت أقولك سمعتها تقوله يوسف أنتظر خلنا نتفاهم عاااااااااااااااااارفته مو غلطان
    مشعل : طيب هذا ما يعطيك الحق تمد يدك عليها عندها أبوها وأخوانها
    راشد(قرب منه لدرجه مشعل خاف من نظراته) : هي لي لي فاهم
    مشعل (أنصدم) : أنت أنت أنت تحب رنا
    راشد (يقعد جنبه وبحزن مكبوت) : أنا أعشق رنا هي سري اللي أعيشه من زمن
    مشعل : لا لا لا ما أصدق ههههههههههههههههههههههههه هههههههه راشد يحب ومن هههههههههههههههههههههههه رنا اللي دوم يقول عنها دلوعه
    راشد (أبتسم رغم صدمته فيها) : هي دلوعتي وطفلتي هي قلبي وروحي بس خساره (طق على قلبه بقوه تعكس الألم فيه) خساره هذا القلب فيها
    مشعل : أهدى أهدى لنا كلام ثاني جراح ومحمد جايين


    .................................................. ............................




    يتبع

  7. [127]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    أما بالمطبخ الثلاثي المرح ^_^.......


    وجدان (تصب لها قهوه) : لا والله
    مناير(تاخذ قطعت حلى) : هذا اللي صار خالتي قبل تروح الحج كلمت أمي بالموضوع
    شهد(تمد الفنجان لوجدان تصب لها) : طبعا بترفضينه
    مناير : ليه سلمان ماعليه غبار
    شهد (شهمقت) : أهئئئئئئئئئئئئ وجراح
    مناير (بحزن) : هذا أحنا قدام بعض ماتقدم ولا خطى ولا أعطى أمل أنه يبيني معناه حب من طرف واحد
    وجدان : بهذي معاك حق
    شهد : وتنسين الحب كله
    وجدان(تمد لها الفنجان) : ياقلبي يا شهد موكل حب ينتهي بالزواج هذا أنا أكبر مثال حبيت محمد أخوك سنين وسنين من وعيت على الدنيا وأنتظره وبالنهايه أنصدمت يحب أختي بس الله عوضني بسعود عرفت الفرق بين حب المراهقه والحب الحقيقي مع سعود
    مناير : وبعدين جراح عنده فرصه أسبوع أذا يبيني يتدخل واذا سكت النهايه الفاصله بينا
    شهد : مدري أنا أعتبر الحب أهو أساس الزواج
    وجدان : مو أهلنا ماتزوجوا عن حب وعايشين
    شهد : زمنا غير زمنهم
    مناير : بس يبقى الرجل الشرقي هو الرجل
    وجدان : شهد أنتي ليه رافضه عمر أسمحيلي من زمان أبي أسألك
    مناير : حتى انا ودي أعرف
    شهد (تحرك فنجانها بأيدها وببرود ) : لأني ما أحبه
    مناير : ومن اللي كانت ماتصدق تقول لها بشاير بنروح بيت خوالي إلا أول وحده تركب و مرتزه
    شهد : ههههههههههههههههههه موقلنا حب مراهقه
    كانت متسنده على الطوفه الخارجيه وقريبه من الباب مكتفه أيديها وتسمع بهدوء لهن
    بشاير (تبتسم) : آآآآآه ياشهد وآآآآآآآه منك تحبين وتكابرين ذكرتيني بنفسي بس ما يهون علي تمرين باللي مريت فيه طول 3 سنوات أحب وكاتمته (طلعت جوالها)
    بشاير : ألووو
    عمر : هلا وغلا ب
    بشاير : هلا فيك شخبارك عموري شخبارك
    عمر : تمام وأنت
    بشاير : بخير عمر أسمع بقولك شيء
    عمر : خير
    بشاير : أنت تبي شهد للحين
    عمر : آآآآآآآآه من شهد عذبتني برفضها
    بشاير : لا تتنازل عن شهد أبدا
    عمر (بحزن) : رافضه يا بشاير مر أسبوعين من خطبت وأنا ما أبي أجبرها
    بشاير : خالي والله شهد تحبك تحبك لا ومن زمان بعد
    عمر : ما أظن اللي يحب يعذب حبيبه ليه رافضه
    بشاير : مدري يمكن خوف أو تردد بس لا تتنازل
    عمر : شنو تبيني أسوي أمسكها بشعرها وأقول تزوجيني غصب لاني ولد عمها ولا ولد خالها وأجبرها
    بشاير : طيب وألحين
    عمر : مدري أذا عايفتني خلاص ما بجبرها بشوف دربي بتزوج
    بشاير : لا عمر لا تيأس دخل جدتي سلمى تدري جدتي عايشه ماترفض طلب لها تكفه خالي شهد تحبك والله تكابر بس
    عمر : خير خير تبين شيء
    بشاير : لا باي
    عمر : باي


    .................................................. ...............................



    نعود للبنات ........

    نجد : أسيل لك ربع ساعه ساكته
    أسيل (تطل من الشباك) : صعب نتصرف يبيله تفكير
    رنا : والتصوير
    نجد : هذا الشيء يبيله رجال يتصرفون هذي عرضنا
    أسيل : صدقتي بس خليني بالأول أشوف هالمتهور راشد يله أنا رايحه
    نزلت أسيل للصاله كان البنات جالسات الكبار .......
    روابي : وينك أسوله
    أسيل (تبتسم) : موجوده آمري
    روابي : بغير للجرح وتاخذين الدواء ياربي كأنك بزر ندورك عشان الدواء
    أسيل : ههههههههه لا بس أنشغلت مولازم ألحين شوفي مافيه شيء
    حمد (توه داخل وسمعها) : لالازم السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    حمد : روابي غيري لها على الجرح
    أسيل : بعد الغدا روابي
    روابي : الغدا توه
    أسيل : والله مشغوله حمد
    حمد : هلا
    أسيل : راشد موجود بالخيمه
    حمد : أيه خير
    أسيل : سلامتك يله باي
    عايشه : هذي علامها
    طيف : يمكن الطقه أثرت على مخها ههههههههه
    حمد (بحده) : طيف حدك
    روابي : حمد الله يهداك طيف تمزح
    طيف : أيه أمزح
    حمد : أنا بغرفتي أذا حطيتوا الغدا خبروني
    روابي : تامر ياخوي
    حمد اللي صعد ويشوف أسيل من الشباك شنو تسوي
    أسيل (تمسك يده) : تعال راشد
    راشد : يا أسيل ما أبي أسمع شيء
    أسيل : راشد حرام عليك رنا والله شريفه ليه تقول كذا
    راشد : ويوسف اللي تكلمه وتقول أنتظر خلنا نتفاهم
    أسيل : أسمع السالفه من الأول يا خوي
    خبرته أسيل بكل شيء عن يوسف من الأول بس ماقالت له عن التصوير وعلل عصبيتها أنه عرفها ويبي يخطبها وهو عارف أبوها مايرده لأنه ولد عز
    أسيل : وأنت بدل لا تحل الموضوع طينته
    راشد : الله يلعن الشيطان اللي خلاني أشك فيها
    أسيل : تعترف انك غلطت عليها صح
    راشد : أعترف بس ماراح تسامحني
    أسيل (توقف وتغمز له) : أنت وشطارتك يله باي
    راشد(يبتسم) : باي
    مشعل(أول ماشاف أسيل تبعد راح لراشد) : بشر عرفت السالفه
    راشد : أيه كنت غلطان
    مشعل : مو دوم أنت عصبي شفت قلت لك في شيء غلط مهما تكون هذي تربية جدتي عايشه
    راشد : طيب ألحين شنو راح أسوي ودي أعتذر منها
    مشعل : صعب ترضى بسهوله
    راشد : صدقت هذي (أبتسم) دلوعتي
    مشعل : أخاف تحاول ترضيها تزيدها أقول خل الأمور ماشيه كذا
    راشد : شايف كذا
    مشعل : أيه خلها تجي بروحها ونشوف
    راشد : طيب

    أما أسيل اللي تتمشى صوب الحظيرة رن جوالها....

    أسيل : ألوووو
    عايشه : أسوله حطينا الغدا وينك
    أسيل : مو مشتهيه بروح للوضحه
    عايشه : لا تركبينها مثل أمس
    أسيل : لا ماأبي أركبها بشوفها بس
    عايشه : نشيل لك أكل
    أسيل : لا ما أبي باي عيوش
    عايشه : باي
    أسيل دخلت الحضيره وتفحصتها خافت اللي صار أمس أثر عليها بس أرتاحت يوم عرفت ما صابها شيء سحبت حزمة تبن وحطتها قدامها وقعدت مقابل للوضحه اللي تنزل راسها لأسيل تمسح عليها بحب وسرور
    أسيل : آآآآآآآآه يالغلا كيف أتصرف محتاجه لسند محد حولي أبي أرسى على أرض شنو أسوي ووين الحقيقه مو قادره أحدد مشاعري (أبتسمت ) زمان قالت طيف شيء لو قالت ألحين قلت صح لسانك صدق تقصديني بهذي






    يتبع


  8. [128]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    ""أبيه و ما أبيه! و لا يغيب بكل حزاتي""
    ""احبه و أكرهه مدري! أحبه و ألعن أوقاته""
    ""ليا من غاب عن عيني افكر فيه و أحاتي""
    ""و إذا عندي يضايقني كلامه و اكره سكاته""

    ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ه صدق زمان وألحين زمان (قطع سرحانها صوت جواله يرن مره ومرتين وثلاث واللي يتصل ماتعرفه وشكله ملزم ) أرد أحسن (بعصبيه) ألووو خير
    : خير بوجهك علامك معصبه
    أسيل(عصبت) : شنو دخلك وليه متصل علي
    (عصب من أسلوبها) :منتي صاحيه أسيلوووووه ووووووجع تكلمي عدل
    أسيل (أنصدمت) : حمد آسفه ماكنت أدري انه انت
    حمد : ليه ماتعرفين رقم رجلك
    أسيل : لا لأني (بأستهزاء) زوجي ماعطاني الرقم أبدا شنو أغصبه
    حمد : زين ليه ماتعرفين تطلبينه
    أسيل : صعب
    حمد : صعب تطلبين من زوجك
    أسيل : بلاش هالكلام ألحين تبي شيء
    حمد : أبي افهم بالأول ليه صعب أنا مو غريب
    أسيل : بسألك أول عندك أحد
    حمد(تعجب) : أحد ليه
    أسيل(بأستهزاء) : لأنك تتكلم عدل بدون صراخ معناها لابس القناع
    حمد(حزن وأهو عارف صعب تصدقه وتغفر له) : ليه لهذي الدرجه صعب تصدقين
    أسيل : ترمي الكلام تظن قلبي بيجهلك أصعب الكلام اللي جروحه ماتروح
    سكرت الجوال ماتبيه يسمع بكاها قامت تفكر بكلامه
    ههههههههههههههههههههههههه ه كيف ينسى بسهوله الكلام اللي قاله كيف ينسى الجررح فأول الفرحه كيف ينسى التنازل وراجع يقول زوجك

    مسحت دمعتها وسرجت الوضحه ضاربه لكل تحذيراتهم لها بانها ماتركبها عرض الحائط دخلت الحلبه تركض فيها تتمنى لو تطير معها لمكان مافيه بشر ولا جروح حست بضغط براسها وتعب نفسي هدت سرعتها ماكانت للحظه تظن أنه ممكن يجي بس تفاجئت يوم شافته واقف بهيبته وكشخته المعتاده أشرلها تقرب ماكانت تبي تقرب بس مجبوره تلتزم للأوامر قربت بالوضحه لين وصلت له بس مانزلت عنها

    أسيل : هلا
    حمد : أنزلي عن الوضحه يا أسيل
    أسيل : حمد
    حمد(أبتسم يخفي عصبيته الواضحه لها) : أقول نزلي وماراح أكرر كلامي
    أسيل (نزلت بس وقفت بعيد عنه شوي) : هلا
    حمد(أشر بأيده) : مدحت مدحت
    أسيل : مدحت ليه تبيه
    مدحت : أيوه يابيه
    حمد : خذها
    أسيل وأهي تشوف مدحت ياخذها ويبعد فيها





    أسيل : حمد وين ماخذها
    حمد : أنا والكل مو قايلين لك لا تركبينها بعد اللي صار أمس ليه ماتسمعين الكلام بطلعها من المزرعه
    أسيل : لا حمد أسمع بس خلها تكفه لا تبعدها
    حمد : أنتي تنسين العالم لما تكونين معها
    أسيل(بحزن) : لأن العالم نساني خلها حمد صدقني ما أركبها
    حمد : طيب بنشوف وألحين ليه ما غيرتي على الجرح وماتغديتي
    أسيل : مو مشتهيه شيء وجرحي مافيه شيء
    حمد : والدم هذا شنو
    أسيل (تلمس جبينها) : دم عادي حمد الوضحه
    حمد : طيب بشوف هذي المره يا أسيل آخر مره والله والله لأطلعها من المزرعه فاهمه
    أسيل : فاهمه
    حمد : يله قدامي خلينا نروح لدارنا ويغيرون لجرحك وترتاحين
    أسيل : وين لا بجلس هنا
    حمد : شنو تجلسين هنا الجو بارد وغيمت يمكن تمطر
    أسيل : ......................
    حمد(بخبث) : أذا مامشيتي قدامي بشيلك
    أسيل (فتحت عيونها تعرفه متهور) : لا لا لا أقدر أمشي الحمد لله
    حمد(أبتسم) : طيب يله قدامي
    أسيل : لا مايصير الرجال قوامون على النساء حضرتك قدامي
    حمد(مسك يدها) : مع بعض
    أسيل حست بكهرباء تسري بجسمها من لمسته لها حست قلبها طبول رجفت من لمسته وقربه أول مره يكون بينهم تلامس
    حمد(حس أنها وقفت ألتفت لها) : علامك
    اسيل(سحب يدها وضمتها بأيدها الثانيه) : ولا شيء يله خلنا نروح
    حمد : أسيل فيك شيء
    أسيل (هزت راسها بلا) : أنا بسبقك باي
    حمد : أنتظري أسيل أسيل
    أسيل تركض رغم أحساس الضغط بس تبي تبعد وأهي تهمس
    أسيل(تخفي دمعها) : كيف ياحمد تطلب أنتظر وأنت ما انتظرت ذبحتني لا تتأمل ولا أتأمل أصلا ماعدت أفهمك أو أفهم شيء منك

    دخلت غرفة البنات ولقت روابي اللي هزئتها وعايشه اللي كملت عليها لأن الجرح ينزف غيرت لها الشاش وأضطرت تعطيها أبره عشان تنام لها كم يوم ما تنام وخافت يلتهب الجرح وأسيل ماصدقت تحط راسها تنام أعتقدته من التعب ما ضنت للحظه أنه من الأبره المخدره اللي عطتها روابي بدون علمها (بتعرفون ليه ^_^)


    .................................................. ...

    أما بغرفة الجده.....

    الجده (تسمع طق) : أدخل جراح
    جراح (دخل وأهو يبتسم) : كيف عرفتي أنه أنا
    الجده : لأنك مميز بطقك أجلس حبيبي
    جراح(يحب راسها ويجلس) : آمري أحمد قال لي أنك تبيني
    الجده : أول شيء أبوك وخالتك متى بيجون
    جراح : بكره الظهر هنا بأذن الله
    الجده : أن شاء الله
    سكتت وجراح يطالع لها تسبح بأيديها وباين تبي تقول بس مو عارفه كيف
    جراح : جده خير
    الجده : خير بأذن الله مناير بنت عمك جوها خطابيه
    جراح (أنصدم وتوه بيتكلم بس زادت صدمته يوم عرف من خطبها) : ..............
    الجده : سلمان ولد خالتها خطبها
    جراح (في نفسه) : سلمااااااااااااااااااان لا مو معقوله سلمان أغلى ناسي لو يطلب عيوني ماوفيته حقه بس هذي مناير حبك وهذا سلمان أخو دنيه أخوي اللي ماجابته أمي خوي درب رفيق سفر ودراسه لا لا كيف ألحين آآآآآآآآآآآآآآآآآآه مالي قدر فيك يامناير لو غيره كان رفضت ووقفت وقلت تحملي عقدتي لين تفك بس سلمااااان(لف لجدته بفرح) صدق نذل ماقال لي ألف مبروك خلني بس أشوفه
    الجده : فرحان أنها بتروح منك
    جراح (رفع حاجبه) : تروح
    الجده : مو انت تبيها
    جراح : جده مناير حسبت أختي وما فيه غير كذا وسلمان ونعم الرجال يستاهل والنعم فيه وكلن ياخذ نصيبه
    الجده : يعني ماتبيها سامح
    جراح : مناير بنت عمي وسلمان صاحبي وأتمنى لهم السعاده والزواج ما أفكر فيه لا من مناير ولا من غيرها خلها تشوف نصيبها
    الجده : على راحتك
    جراح(يوقف) : تامرين على شيء
    الجده : وين أجلس معي
    جراح(يحب راسها) : الشباب ينتظروني مع السلامه
    الجده : مع السلامه


    .................................................. ...............

    بعد صلاة العصر ......
    جلسن الحريم الكبار برا البيت لأن الجو حلو حبن يجتمعن مع الجده ومحسن اللي حب يجلس معهم

    محسن : يمه للحين يعورك رجولك
    الجده : خابر البرد وش يسوي
    محسن : الله يخليك لنا تدفي
    أم أحمد : ترى يا أبو احمد الجماعه ردوا علينا
    محسن : خير شنو قالوا
    أم أحمد : موافقين وقالوا وين راح نلقى نسب أحسن منا
    أم خالد : والله سوسن زينت البنات يتهنون يارب
    الجده : خلاص الله يهنيهم يمه عجلوا بالعرس لا تأخرونه
    محسن : لا يمه أذا ملكنا مايصير شهر إلا معرس ليه ننتظر كل شيء جاهز
    الجده : زين والثانيين
    البنات : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    محسن : من قصدك يمه
    الجده (تناظر شهد اللي تصب القهوه) : شهيدوه
    شهد(تاخذ قطعة حلى) : علامها شهيدوه يا قلب شهد
    الجده : ماتبين تنزلين الجنون اللي براسك وتاحذين عمر
    شهد (وأهي تشرب القهوه شرقت) : كح كح كح والله ما آخذه أبو العصاقل
    محسن(بعصبيه) : شهد وووجع أسمه عمر ماتستحين
    شهد : أهو السبب ما يستحي قلت له مابيه غصب
    أم أحمد : وعلامك رافضته عمر زينة الشباب
    شهد : يمه ما بيه كيفي
    الجده : بلا عياره محسن أم عمر دقت اليوم طلبتها من ثاني وكلها أمل توافق يمه لا تردها طلبتك
    محسن(يبوس راس أمه) : ماعاش من يردك ويردها قولي لها متى تبي الملكه
    شهد (مصدومه) : يبه
    محسن(خزها) : ولا كلمه قلت شيء ما أثنيه
    شهد (وقفت واهي تصيح دخلت البيت) : ظلم ظلم أكرهههههه
    محسن : روابي كيف اسيل ألحين
    روابي : بخير ياخال بنفسي غيرت لها الجرح ونامت
    الجده : إلا وينها ألحين
    بشاير(تطالع البنات وأبتسمت) : جده نايمه
    الجده : عساه نوم العوافي يارب
    أم أحمد : إلا عويش وينها
    هيام : نايمه يا خاله تقول الوقفه تتعبها
    سعاد : عاد أنا موصيتها ماتولد قبل العيد
    هيام : شكلها بتولد قريب



    يتبع

  9. [129]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    أم أسيل : لا هذي فروع ماصار لها أسبوع داخله شهرها تو الناس


    .................................................. ..........

    أما أسيل اللي توها تصحي طالعت ساعتها

    أسيل : أووووووه نمت للساعه 6 ليه ما صحنـ......(لفت حولها) أنا وين
    حمد (أبتسم ما أنتبهت له) : عندي أنا
    أسيل لفت للجهه الثانيه من السرير كان جالس وماد رجوله ويقرا بملفات موزعهن قدامه على السرير تعدلت بسرعه
    أسيل : حمد
    حمد (يبتسم) : عيونه
    أسيل(عقدت حواجبها) : أنا أذكر كنت نايمه عند البنات كيف جيت هنا
    حمد (بخبث) : شلتك وأنتي نايمه
    أسيل (كتفت أيديها) : شنووووووووووو شنووووووو أحلف
    حمد(يدعي البراءه ) : والله
    أسيل : ومن قالك
    حمد (رجع يطالع الملف اللي بأيده وببرود) : كيفي زوجتي
    أسيل(بدت تعصب) : بس أنا ما أبي أنام هنا وبعدين أنت كل مانمت جبتني لغرفتك
    حمد (رفع حاجبه) : نامي هنا ولا أجيبك
    أسيل : لا لا لا
    حمد : أجل مافيه طلعه من هنا
    أسيل(بعند) : لا بطلع وبطلع وبعد بطلع
    حمد : هههههههههههههه هذا أذا حصلتي المفتاح
    أسيل : طيب بروح أجيب لي ملابس وأجي
    حمد : ههههههههههههههههههههههههه هههههه مو نقلت أغراضك هنا بالدولاب
    أسيل (شهقت) : أهئئئئئئئئئئئئ متى وكيف
    حمد : و أنتي نايمه خلاص مالك عذر تباتين هنا
    أسيل (تحط يدها على خصرها): لا والله أيش الله تغير خلاك تصر أني أبات هنا
    حمد : أبدا كذا
    أسيل (توقف و تطلع من الغرفه لغرفة الجلوس و تتربع):أففففففففففففففف
    حمد (يجلس و يحط رجل على رجل و بإستهزاء): علامك تتأفأفين
    أسيل (بعناد): كيفي و بعدين شنو شاذي حابسني خليني أطلع حمد
    حمد : هههههههههههههههههه حلو شاذي ذي
    أسيل : حمد جوعانه باكل
    حمد (يطالع لها بنص عين): أيه مثل البارح صح
    أسيل (ترفرف بعيونها ببراءه): حرام عليك والله جوعانه ما أكلت من أمس
    حمد : ثواني بتأكلين
    أسيل : طيب
    حمد : روحي صلي فاتك العصر والمغرب ما صار وقت وأذن
    أسيل : طيب

    توضت أسيل و رجعت لقت حمد على مكانه والأكل قدامه
    أسيل : متى جبته
    حمد : جابته دادا لك
    أسيل (لفت على الباب):........................
    حمد (يبتسم): لا تخافين المفتاح معي
    أسيل (تخبط برجلها بالأرض بعصبيه):أكــرهــك أكــرهـــك بطلع بطلع
    حمد : طيب كلي و بعدين طلعي
    أسيل : مــا أبــي
    حمد : أسيل أنتي من أمس ما أكلتي علامك ما تخافين على نفسك
    أسيل (بعصبيه): لا لا لا ما تهمني نفسي
    حمد (يمسك يدها بعصبيه): علامك منتي صاحيه مجنونه الظاهر الضربه أثرت على مخك مثل ما تقول طيف
    أسيل (تحاول تفك يدها و تضربه على صدره بعصبيه): المجنون أنت و طيف أتركني أتركني
    حمد (يمسك أيدها الثنتين بعصبيه): أسيل ترى طولت بالي عليك لا تختبرين صبري كلي و أنتي هاديه (بصوت عالي) فـــــــــاهـــــــمـــــ ـــــه
    أسيل : زين هدني
    حمد : يله قعدي و أكلي
    أسيل (تطالع الأكل و تطالعه)أمممممم حمد
    حمد(بدى يفقد صبره ) : خير
    أسيل : سوري ما أحب الرز
    حمد : طيب كلي سلطه ودجاج
    أسيل : حمد عفيه والله ما أبي خلني على راحتي
    حمد : أنا بسألك كيف عايشه
    أسيل(بهبال) : عايشه بخير تلقاها بره
    حمد(خزها وبعصبيه) : أسييييييييييييييييييييييل
    أسيل(كتمت ضحكتها وخافت تزودها يضربها) : .....................
    حمد : تاكلين ولاأأكلك أخلصي أختاري
    أسيل : لا أنا آكل (أخذت شويت خياره ودجاجه قطعه) الحمد لله خلصنا خلنا نطلع عاد
    حمد(يطالع الأكل مستغرب) : لا والله أحلفي هذا أكلك يعني
    أسيل : طيب باكل مع البنات على حزت العشاء موحابه أفقد شهيتي قبل العشاء
    حمد : لناساعه أحايل فيك مثل البزر وهذا أكلك
    أسيل (أبتسمت) : عاد شنو تشوي أخذت زوجه أكلها أكل عصافير
    حمد (غمز لها) : وأحلى زوجه
    أسيل (ماأرتاحت لنظراته ووقفت) : يله عاد أنت قلت أذا أكلت نطلع
    حمد : مستعجله لهذي الدرجه
    أسيل : لا مو قصدي بس جمعت بنات ماتتعوض
    حمد (يوقف) : طيب بس أذا جيتي تنامين نامي هنا
    أسيل : أوكيه



    .................................................. ......................................

    أنــــــــــــــتــــــــ ـــــــــهـــــــــــــــ ـــــي

    الـــــــــــــــــــــــ ــــــفــــــــــــــــــ ـ 30 ــــــــــــــــــصل



    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


  10. [130]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

    الــــــــــــــفــــــــ 31 ـــــــــــــصل

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



    ما صدقت طلعت وجوده قريب يربك أحاسيسها ينتابها فرح وسرور خوف وقلق

    نزلوا الصالة ....

    حمد : محد موجود يمكن برا
    أسيل : يمكن الجو حلو وتعرف يحبون الجلسة برا
    حمد : يله
    أسيل : طيب أنا أسمع صوت البنات داخل المطبخ أسبقني
    حمد : لا تتاخرين زين
    دخلت المطبخ ولقت روابي عايشه وأوراد
    أوراد : هلا بالعروس
    أسيل : طلبتك لا تبدون طنازه
    عايشه : ما بغيتوا تنزلون
    أسيل : عيوووووووووووووووش
    عايشه : ههههههههههههههه طيب لا تعصبين تبين قهوه صح
    أسيل (تقعد) : أيه طلبتك راسي يعورني أحسه بينفجر
    روابي : خير الجرح يا ألمك
    اسيل(تشرب القهوه) : لا بس كيف حمد جابني لجناحه ولاحسيت فيه ونقل كل أغراضي لا راسي يعورني أبي أعرف كيف صار كل هذا أنا نومي خفيف
    الكل سكت وأسيل حست أن في شيء رفعت نظرها شافت روابي تأشر بأصبعها تطلب يسكتن
    أسيل : روابي فيك شيء
    روابي : لا
    أسيل لاحظت عايشه واوراد يبتسمن
    أسيل(وقفت وخزتها) : روابي أنتي شنو عطيتيني شنو كان بالأبره
    روابي : ..........
    أسيل : روااااااااابي تكلمي أنتي عطيتيني مخدر
    روابي(كتمت الضحكه وهزت راسها أيه ) : ..................
    عايشه : أهدي أسيل أحنا قلنا لها تعطيك مخدر لأنك لك فتره ماتنامين حتى الأكل مو عدل
    أسيل(تكتف أيديها) : أحنا من تقصدين
    أوراد : أممممممم أحنا وخالتي زهره و....و...و
    أسيل(تغمض عيونها) : لا تقولين حمد بعد
    روابي : أيه حمد كان يحاتيك


    في الجلسه الثانيه.....

    الجده : عساها صارت زينه
    حمد : أيه الحمد لله بخير
    محسن : إلا هي وين
    حمد : داخل عند البنات بالمطبخ
    سعاد(تهمس له) : درت عن المخدر
    حمد (ابتسم) : لا بعد مادرت عنـ...

    روااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااااااااابي

    سعاد : هههههههههههههههههههههههه درت
    حمد : ههههههههههههههه الله يستر

    طلعت روابي تركض وأسيل تلحقها معصبه

    الجده : هذيلن علامهن يتلاحقن
    نجد : يلعبن يمكن
    الجده : مايعقلن وحده معرسه والثانيه قرب عرسها
    ام حمد : يمه حمد ماتبي توقفهن
    حمد (يشرب قهوه) : لا خليهن
    أمينه : ليتها تمسكها عشان ما تسوي فيها كذا مره ثانيه
    محسن : شنو اللي سوته روابي زعل أسيل
    أمينه : ياخوي عطتها منوم
    حمد (يغمز لعمته) : ياعم عشان تنام تبيها ترتاح
    محسن : حمد انتبه لأسيل باين لا تنام ولا تاكل ما اوصيك
    حمد : تامر ياعم
    هيام : ياويلها مسكتها
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه
    أم حمد : حمد قم مو تسبب المشاكل وتجلس
    حمد(دخل يده بشعره) : يمه
    أم حمد : قوم ولا أقوم
    حمد : أقوم حاضر


    روابي(ورا الشجره) : أسيل خلاص توبه
    أسيل : ليه كذا
    روابي : توووووووووووووبه بس والله قالوا لي
    أسيل : كنتي عارفه باللي راح يصير
    روابي : قصدك حمد ونقلتك لا والله ماكنت اعرف غير أنه يبيك تنامين أما أخذك لا
    أسيل (تصد عنها) : ما أكلمك ليه تخلين له مجال ليييييييييييييييييييييييه
    روابي : اسيل
    أسيل : ............................
    روابي(تضمها) : آسفه آسفه آسفه
    روابي : ردي علي أرجوك
    أسيل (تلف لها وأبتسمت) : وأنا أقول ماشفت عبود اليوم
    روابي : من
    اسيل (تاشر وراها) : عبودي وراك أكيد حسيت أنها روابي
    روابي صدقت وقامت ترجف عبدالله قريب ووراها بعد عجزت تلف وماعليها غطا
    أسيل (بخبث تبتسم) : عارفه ان كل واحد منكم مستحي من الثاني بس بخليكم تاخذون حريتكم
    روابي (تمسك يدها واهي تهمس بخوف): وين يالهبله لا تخليني معه ما علي غطا
    أسيل(دزتها له ) : خذها
    روابي(صارت بين أيديه ترجف رفعت راسها وشوي تبكي وبعصبيه) : حــــــــــــــــــــــمـ ـــــــــــــــــد
    حمد وأسيل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
    روابي :يالدب يالسخيف أنت مع مرتك
    أسيل(تكتف أيديها) : كما تدين تدان
    حمد : هههههههههههههههههههه تعالي رورو روابي نمزح
    روابي(بعصبيه) : مالت عليك هذا وانا أساعدك هيييييييييييييييييين يا حمد تجي تطلب ماراح أرضى
    أسيل : هههههههههههههههههههه حيلهم بينهم
    حمد(يخزها) : كنتي قاصدتها
    أسيل(تكتف أيديها) : كما تدين تدان
    روابي : لا والله تبين تخربينها بينا وتقولين كما تدين هيييييييييييييييين حمد اطلب وانا أنفذ
    أسيل(تمد لها لسانها) : أيه بس هالمره عدت المره الجايه شوفي من يصدقك يا دكتوره
    حمد(قرب وحاوط خصرها بايده وأبتسم) : كما تدين تدان راد لك الدين (وغمز لها)
    أسيل(تحاول توخر يده بس أهو محكمها) : حمد هدني
    حمد : روحي روابي
    روابي: ههههههههه احسن باي
    أسيل : روابي رورو يالزفته حمد وين رايحيين هدني شكلنا مو حلو
    حمد : شنو فيها مع زوجك ورايحين بتكلم معك شوي
    اسيل : بعدين (تحاول تفك يده اللي محاوطتها بأحكام منه) هددددددددددددددددد
    حمد : أسيل لا تخليني أشيلك أهدي
    أسيل : طيب وين رايحيين هذا صوب المسبح
    حمد : .....................
    أسيل : لا يكون بتسبح برد
    حمد(دخلوا المسبح المغلق وقفل الباب ) : لا ما بسبح
    أسيل (بدت ترجف يوم قفل الباب وبعدت عنه) : خير خير ليه قفلت الباب
    حمد(يقرب) : أمممممممم ليه خايفه
    أسيل (تتراجع وعيونها بعيونه) : م م م م ماني خايفه من قال
    حمد :طيب صرتي على الطرف الثاني تعالي بكلمك
    أسيل(صارت على أخر المسبح وأهو أوله وحست براحه شوي) : تكلم أسمعك
    حمد(يجلس على الكراسي ويشعل السيجاره) : أسوله
    أسيل(غمضت عيونها من سمعت أسمها أول مره يدلعها) : .....................
    حمد : فيك شيء
    أسيل : .................................................. .....
    حمد (وقف) : أسيل
    أسيل : لا لا أنا بخير لا تجي شنو تبي حمد
    حمد : أنتي اللي شنو تبين شنو آخر هالحركات
    أسيل : حركات أي حركات
    حمد : ماتاكلين ماتنامين ما تحبين وجودي ساكته ماتضحكين ما تجلسين مع الكل مثل قبل
    اسيل : الطلاق
    حمد(بصرخه لوهله يشعر الشخص أنها هزت المسبح) : أسييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي يييييييييل

    نعود للجلسه .....

    روابي : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    الجده : أنتن ورا ماتستحن تتلاحقن مثل البزران
    روابي : نلعب ياجده عادي
    محسن : طيب كيف أسيل ألحين
    روابي : بخير مع حمد بس ياخال مهمله بنفسها كثير
    الجده : إلا وينهم
    روابي : راحوا يتمشون ياجده
    أم احمد : وعايشه ماشفتها
    هيام : نايمه ياخاله تقول الوقفه تتعبها
    سعاد : عاد أنا موصيتها ما تولد قبل تعيد معنا
    هيام : شكلها بتولد قريب
    أم أسيل : لا هذي فروع ماصار لها أسبوع داخل شهرها
    نجد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    نجد(تبوس راس عمها وجدتها) : عمي شلونك
    محسن : بخير كيفك دكتورتنا
    نجد : بخير أسمحولي باخذ عمي شوي
    الجده : وأنا ما تبيني
    نجد : أفاااااااا أنتي الخير والبركه
    محسن : تعالي وأنا عمك
    نجد(وأهي حاطه يدها بأيد عمها يتمشون) : عمي انت حسبت الوالد
    محسن : أمري ياقلب عمك
    نجد : عندي صديقه طايحه في مشكله كبيره ومهي عارفه شنو تسوي
    محسن : سولفي لي
    نجد : تقول أن اخو وحده من صاحباتها صورها بجواله يوم كانت عندهم زايره أخته وأهي والله ماتدري وألحين يهددها
    محسن : بشنو وليه
    نجد : تتزوجه أو يتصرف بالصور
    محسن : حقير هذا لو صادق ويبيها ما يسوي كذا يطق الباب أكيد حافي منتف
    نجد : لا اهو غني وأهي ما عليها قصور
    محسن حس أن لها دخل بالسالفه بس ماحب يجبرها على شيء هذي نجد الغاليه
    محسن : وانا عمك أفضل تقول لأهلها يوقفونه عند حده قبل تتعقد الأمور
    نجد(تقابل عمها) : ياعمي اتمنى تسمعني للنهايه ولا تعصب
    محسن سمع كل سالفة يوسف واهو بدا يعصب كيف يتجرا ورنا اللي مرت بكل هذا وكيف ماتشتكي يمكن لبعد الكل عنها وبقائها وحيده بس صبرها وجود نجد ونجود وسلوى معها واللي خلا محسن يهدا هو نجد اللي جته وحكت له كل شيء لثقتها بعمها وحكمه مع انه عصبي لأبعد حدود بس نجد وأسيل أهن يقدرن يخلنه يتحكم بأعصابه
    نجد (تمسح دموعها) : وهذي كل السالفه لحد امس
    محسن : يوسف ولد من
    نجد : طلال الـ....
    محسن : تصدقين يانجد لو ماقلتي لي كان ذبحتكن أربعتكن لو صارت السالفه
    نجد : والله يا عمي خفنا من اللي حصل
    محسن : طيب أخته معه
    نجد : تأكد أن دانه من أفضل البنات وأخلاقها عاليه
    محسن : طيب كيف تأكدتي أنها مو مسويتها مع أخوها أقصد خطه
    نجد : لأن قبل أجيك أتصلنا عليها وقلنا لها وأنصدمت ماضنت في يوم أخوها يتجرأ ويسويها كذا
    محسن : طيب جيبي لي رقم يوسف
    نجد : عمي
    محسن (أبتسم) : لا تخافين أنا بتصرف معه
    نجد(تبتسم وتحب راسه) : مشكور ثواني بجيبه



    نعووووووووووووووود .......



    أسيل : ليه معصب
    حمد (بقمة العصبيه) : أنتي لمتى لمتى ما تفهمين
    أسيل(عصبت ) : أففففففففففففففففف خلاص كله تعصب تعصب احمد ربي جدران المسبح عازل ولا كان الكل سمع وتشمتوا فيني مو صاحي
    حمد (عصب وبسرعه ركض لها مالحقت تهرب منه ومسكها بايديها) : لمتى تعبت حسي
    أسيل (خافت من نظرته وعروق الغضب باينه) : انا أنا
    حمد : أسيل أرجوك تعبتيني أفهميني ولو مره
    أسيل (فكها يرجف ودمعها بعيونها) : حرام عليك انت تعبتني (بصرخه وحده) كفااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااايه
    تعبتيني كفااااااااااااايه طلبتك ريحني
    حمد (ضمها يهديها ونسى عصبيته) : أسيل أهدي مو قصدي أسيل
    أسيل(تضربه على صدره بقوه وتبكي) : اتركني أكرهك أكرهك
    حمد : أسيل أهدي بتركك بس أهدي
    أسيل قدرت تبعد عنه وأبتعدت بعيد وجلست وأهي ضامه نفسها وتصيح حمد جلس مكانه ويطالع لها بصمت
    بعد فتره هدت ورفعت وجها تطالع له
    اسيل (بحرج منه وبهمس) : آسفه ماكان قصدي
    حمد (أبتسم ) : حلوه بكل حالاتك حتى لما تبكين
    اسيل (فتحت عيونها مصدومه يتغزل فيها) : .............................
    حمد (كانت الصدمه واضحه علىوجها):ههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه
    أسيل (عصبت وصدت عنه) : سخيييييييييييييييف
    حمد : ههههههههههههههههههههههههه ههههه طيب سخيف سخيف أعلمك بدارنا
    اسيل (رجعت تطالع له ) : شنووووووو تقصد
    حمد (غمز لها ) : خلينا نروح لدارنا وأفهمك
    أسيل (تلعثمت) : أصـ أصـ أ صـ أصلا من قال لك بروح معك أفتح الباب حمد بطلع
    حمد (يكتف أيديه) : آسف
    اسيل : حمد
    حمد : بنسهر هنا الليله
    أسيل : شنووووووووووووووووووووووو ووووووووو
    حمد : اللي سمعتي (رن جواله) هلا فروس .... أيه أيه (طالع لأسيل وبان على وجهه خيبة الأمل) ..... طيب هالزفت شنو جابه هالحزه ......... افففففففف.... مالك دخل شنو مشغول فيه هههههههههههههههههههههه كل تبن زين....... فرااااااااااااااااااااااس (بعصبيه) أقسم لأخصم عليك والأجازات بنص الدوام عشان المدام مرفوضه ..... لا لا لا تحاول .... أييييييييييييه نذاله عشان تتشمت (لاحظ أسيل اللي ضحكت وصدت ) لا والله جايك أنت والتبن اللي عندك بوطي ببطنه باي أقلب وجهك باي
    أسيل (كتمت ضحكتها وصدت عنها ماحست إلا باللي يحاوطها جمدت بين أيديه) : ....................
    حمد حس فيها خاف يصير لها مثل المره اللي فاتت قرب وحط راسه على كتفها قريب من وجها
    حمد (بهدوء يخفي خوفه عليها) : خذي نفس لا تتشنجين مثل المره اللي فاتت ..... أسيل ماراح اتركك اخاف تطيحين خذي نفس مثل ماقالت لك روابي.... أسيل لا تعاندين خذي نفس وطلعي نفس ما أقدر أبعد جسمك متصلب
    أسيل تحس فعلا جسمها تصلب وحقيقه لو تركها حمد تطيح ما تتوازن نفذت أوامر لين حست أرتخت طبيعي
    حمد(أبتسم وباس خدها وأبتعد) : يا عمري
    اسيل جمدت وسرحت لدرجة ما أنتبهت أنه طلع وترك الباب مفتوح لين حست بهواء بارد لفت مالقته أبتسمت وحطت يدها على خدها وحست بخجل بس كأنها صحت وهزت راسها تبعد الافكار هذي عنها
    أسيل(تصر على ضروسها من عصبيتها على سذاجتها) : غبيه غبيه يالحقير تبي تسلب عقلي بحركاتك تبطي انا لك بالمرصاد والله ماتنال اللي تتمنى مني بسهوله الزمن بعده ما شفى جروحي

    رجعت اسيل بس دخلت من الباب الخلفي للمطبخ مالها خلق لأحد ونغزاتهم فتحت الثلاجه وأخذت أيس كريم وجلست على الكرسي ورفعت رجولها عن الأرض وضمتهن وفتحت الأيس كريم تاكله

    حليمه : أسيل بارد عليك تمرضين
    أسيل : لا دادا مو بارد لهذي الدرجه
    حليمه : طيب العشاء بيجهز بيسد نفسك
    أسيل(تهز راسها بلا) : دادا أكلت الأكل اللي دزيتيه لنا كان حلو كثير شبعت
    حليمه : بالعافيه
    طلعت جوالها لقت اتصال من عبدالله دقت الأرقام إلا بدخلت روابي
    روابي : أسووووووووله هنا فك قيدك هههههههههههههههههههههه
    أسيل : ......................
    روابي (تجلس جنبها وتدفها بشويش) : أحبك
    أسيل : أقول لا تقصين علي روحي روحي لأخوك مسويه علي عصابه معه هيييييييييييييييين لأخلي أخوي يهون عنك بنخطب له غيرك
    روابي : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ نعم نعم شوفي حبيبتي إلا عبودي لا تقربين منه وبعدين حرام عليك تعرفين أنه نقطة ضعفي عبدالله
    أسيل : كلي تبن يالعياره ويوم تسوين كذا ما حسبتي حساب أن عبدالله يسمع كلامي
    روابي : هاه تقصدين
    اسيل : أيه أيه أقصد لو قلت له يسويها وياخذ غيرك وبعدين ليه عبود بالذات
    روابي (بحيا) : بقولك أممممممممممممم لأني أحبه
    فجأه سمعت صوت تعرفه ولا يغيب عن بالها أبدا سمعته يقول

    و شلون اعبر لك اذا قلت اهواك ..
    كلمة احبك ما توصف شعوري ..
    عمري فداك و فوقه الدنيا تفداك ..
    يفداك عمري في غيابي و حضوري

    روابي حطت يدها على فمها تداري شهقتها يوم شافت أسيل مطلعه الجوال وحاطته سبيكر

    أسيل : هههههههههههههههههه صح لسانك يالغالي
    عبدالله : صح بدنك روابي وانا بعد أحبك إلا أمووووووووووووووووووووووو ت فيك
    أسيل : ههههههههه عبود البنت ساحة خلاص باي
    عبدالله : أنتبهي لنور عيون أخوك باي
    روابي (وقفت ومن الصدمه صرخت) : أسييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييل
    أسيل(وقفت ومدت لسانها) : كما تدين تدان ما قدرت أرد أخوي عن سماع صوتك مثل ما أنتي ما قدرتي تردين حمد
    وأنحاشت برا تركض وروابي متحلفه فيها وتخبت ورا عمها محسن

    الجده : هذلن مهن صاحيات أول أسيل وألحين روابي
    أسيل : عمي عمي دخليك أنا بحمايتك
    محسن : علامك
    روابي (تحط يدها على خصرها وتهز رجلها بعصبيه) : ماأبي طلعي طلعي اليوم ذابحتك
    سعاد : صدق بزران وبعدين ليه تخبيتي ورا عمك وما تخبيتي ورا رجلك
    أسيل(تطالع لحمد) : لأن حمد يفزع لها عارفته وعمي ما أهون عليه
    حمد(أبتسم) : .......................
    روابي : طلعي أسيلوووووووووووووه طلعي
    أسيل : مجنونه أطلع رورو كما تدين تدان يالغلا
    روابي : لاااااااااااااااا ما تردين الدين كذا لا لالا
    سلوى : علامك روابي تبيني اصديها معك
    هيام : نعم نعم لا تقربين من أختي
    اسيل : بعد عمري اللي يفزعون
    سيرينا : ماما عسا خلاص يقول دادا
    أم حمد : جيبوه هنا الجو حلو شنو رايكم
    الجميع : موافقين
    محسن : بروح للمجلس عشان العيال
    حمد(يوقف) : بجيب العشاء وأجي وراك
    الجده : طيب وهالبزرتين كيف يعني
    حمد : أنا بتصرف (مسك يد روابي ومسك يد اسيل) تعالن
    روابي تبتسم وأسيل منحرجه منه كثير ودخلوا المطبخ ووقفهن قدامه وأشر للخدم يطلعون ويسكرون الباب
    حمد : وألحين شنو السالفه
    أسيل : أممممممممممم أسأل روابي
    روابي (خزتها) : أسيلوه
    حمد(يكتف ايديه ويبتسم) : أممممممممممممم أسأل روابي مع اني متأكد انه أنتي السبب
    أسيل(تأشر على نفسها ببرائه) : انااااااااااااااااااااااا ا
    حمد : أيه أنتي يله قولي لي شنو سويتي
    أسيل : ولاشيء أسأل رورو (طالعت لها بخبث وابتسمت) هاه رورو شنو سويت خلاك تعصبين
    روابي(تذكرت وولع وجها أستحت ) : ولا شيء بس مردوده بقوه بقووووووه لك يا أسيل
    طلعت واسيل تبي تطلع بس حمد حجزها بين أيديه وأهو قدامها والطوفه(الحائط) خلفها يبتسم
    أسيل (بلع ريقها) : حمد
    حمد : همممممممم
    أسيل : ب ب ب ب بطلع
    حمد : لازم
    أسيل نزلت من بين أيديه وطلعت بسرعه واهي تسمع ضحكاته تعرفه يحب يحرجها
    أم حمد (يوم شافت أسيل جايه) : تعالي تعشي يمه
    وجدان : ماشاء الله العمه حريصه على مرت ولدها
    أسيل(تمشي لهم وتطالع السماء) : ياربي ياربي يالغيره قل أعوذ برب الفلق يمه حطت لي دادا حليمه وسبقتكم بالاكل
    الجده : أكيد
    أسيل : أيه جده حتى حليت بأيس كريم أسألي روابي
    روابي : شفتها تاكل أيس كريم ودادا ماراح تخليها تاكل قبل العشاء بس مدري ما أضمن أسيل
    أسيل سمعت حمد ينادي لفت له وكان شايل صينيه الشباب عشاهم راحت له بس ما قربت كثير
    أسيل : هلا
    حمد : ليه واقفه بعيد
    اسيل(تطالع الأرض) : مالك أمان
    حمد : ههههههههههههههه طيب تحبين تتعشين معنا
    أسيل(ترفع راسها ) : معكم من أنتو
    حمد : أنا وعمي محسن وعبدالله وفراس الباقي طلعوا للسوق يرجعون متاخر
    أسيل : لا جدتي تقول كلي معنا روح انت
    حمد : على راحتك بس تاكلين عدل
    أسيل : أكيد جوعانه ما أكلت من امس بالعافيه عليكم
    حمد : وعليك يله باي
    أسيل : باي
    دخلت المطبخ وصبت لها كوب ماي وجلست تشرب
    حليمه : ليه ما أكلتي
    أسيل : ما عندي شهيه
    حليمه : تبين أسوي لك شيء معين
    أسيل : لا مشكوره
    حليمه (تجلس قدامها) : ليه قلتي لي انك أكلتي وأنتي ما لمستي الاكل ابدا
    أسيل : أممممممممم كنت توني صاحيه ما احب آكل بس أكلك حلو كثير
    حليمه : طيب متى ما حبيتي تاكلين قولي لي
    أسيل(توقف) : أوكيه يله باي
    حليمه : أسيل عشان خاطري خذي كاست حليب بلبن بس
    أسيل(تبتسم) : عشان خاطرك بس
    بعد ماصبت اللبن اخذته وطلعت للحريم
    أسيل(تقعد جنب الجده) : خذي جده اللبن
    الجده : يارب يخليك لي نست الخبله تجيبه لي
    نجد : أسوله تعالي كلي
    أسيل(تنسدح(تنام) ورا جدتها) : ما أبي شبعانه الليله حلوه وبكره يوم الوقفه لا تنسون تصومون
    الجده : أيه والله بقول لحليمه عن السحور
    أسيل : أنا بتسحر قبل أنام أحسن
    طيف : أكيد ما يجيك نوم
    أسيل(ببرود) : جــــــــــــــــب
    طيف(بدون نفس) : عاد انا شنو قلت عشان تردين علي كذا
    أسيل(تلف وتعطيهم ظهرها وتغمض ) : طيب
    أم أسيل(توقف) : أسيل تعالي أبيك
    أسيل : حاضر يمه
    دخلت أسيل وأمها الغرفه اللي تنام فيها أمها
    الأم : جلسي يمه
    أسيل : هلا
    الأم : علامك يمه ماقمتي تاكلين ولا تضحكين مثل قبل صاير شيء بينك وبين حمد
    أسيل : لايمه بس ما أشتهي أكل أحب آكل خفايف
    الأم : أنا أعرفك من يومك أذا كنتي متضايقه تعيفين(ترفضين) الأكل لين تتعبين قولي شنو متعبك
    أسيل(تحط راسها بحضن أمها ودمعت عيونها) : يمه البعد عنكم متعبني بس مو شيء ثاني
    الأم بدت تمسح على شعرها وتقرا قرآن وتهدي نفسها
    أسيل(في نفسها) : آآآآآآآآآه يا يمه تعبانه تعبانه كثير أبي أرتاح بس كيف عايشه بدوامه مو قادره أفهمه أبي أرتاح عشان نفسي ترتاح حمد شنو ولوين بيوصل سامحيني يالغاليه أذا حياتي مالها طعم فكيف للأكل طعم أحس كل ما أبي آكل أبي أرجعه مره ثانيه



    يتبع


  11. [131]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    عند البنات ..............



    قامن الحريم ينامن والبنات يسهرن

    عايشه : والله أني تعبت هاليومين الله يستر
    وجدان : لا تولدين لين تعيدين
    عايشه : أهو بكيفي بس شكله بنت او ولد أختك مستعجل
    شهد : فديته مستعجل وانا بعد مستعجله أبيه يطلع بسرعه بلعب معه
    نجد : هيييه خذي ولد اختك وألعبي معه هذا قسمنا حنا بس نلعب فيه
    بشاير : عيوش تقاسموا عيالنا
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هههههه
    مناير : أما أنا أبي بس عيال حمد ألعب معهم
    رنا : إلا صدق وينها راحت ولاجت
    سعاد : يمكن راحت لدارها عشان رجلها
    بشاير : والله أني أشتقت لرجلي
    هيام (تغمز لها) : أشتقتي هاه
    بشاير(تضربها بكتفها) : هواااااااااااااااه مو مثل منتي تفكرين
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههه
    طيف : أففففففففففففف أروح أنام أحسن باي
    الكل سكت أحترموا وجدان وهيام وهذي خالتها مع أن البعض وده يذبحها
    عايشه : بشاير في غرفتين فاضيات تاخذين وحده وأنا وحده
    بشاير : فكره حلوه
    نجود : لا والله تحشرنا بغرفتين
    شهد : لا والبزران عيال سعاد وأوراد
    أوراد : شنو خصنا أنا بعد أبي غرفه أشتقت لأبو عبدالوهاب
    سعاد : منتن أحسن مني باخذ لي غرفه انا ورجلي
    رنا : والله أنطردنا
    مناير : أقول اللي مشتاقه لرجلها تتصل عليه وترجع بيتهم
    البنات : صـــــــــــــــــــــح
    أوراد : يمه منكن نمزح نمزح
    روابي : يمه منكن أنتن لو حاصل لكن مارفضتن
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    شهد (تمد شاي لروابي) : تفضلي
    روابي : تسلمين أما أقول ذكرت علي نكته يوم شفت الشاي سمعن
    البنات : يله
    روابي : محشش راح يخطب قدموله شاي لبتون قال حلو من بدايتها سحر

    البنات : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
    شهد : لو بسحرك كان سحرتك ما تاخذين عبدالله نحاسه
    روابي (تضربها على كتفها) : حمااااااااااااااااااره جب
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
    نجد : لا لا انا أحلي نكتي سمعن محشش مسكته الشرطة سألوه ليش عيونك حمرة؟ قال:شارب فيمتو(فينتو) وانا منسدح
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه

    مناير : ههههههههههههههههههههه ليلة المحششين

    عايشه : أنا بعد بقول نكته لكم
    شهد : أذا نكت أحمد ألي يقولهن لك كل ليله قديمات
    عايشه (تخزها) : شنو عرفك لازقه أذنك عند بابنا
    شهد : لا الله يسلمك صوتكم واصل لعندنا
    عايشه : ههههههههههههههههههههههههه ه زين قلتي لي بنقل غرفتك للطابق التحتي
    شهد : نقلي أنتي ياماما
    سعاد : أقول خلن الغبيتين يتهاوشن على الغرف سمعن النكته

    محشش خالته جابت ولد بدون "أذاني "
    قالت له امه روح بارك لخالتك
    بس أنــتـــبـــه لا تجيب موضوع الأذاني
    "لان ولدها بدون أذاني"
    لا تجرح مشاعرها ولا تقلب عليها المواجع
    قال اوكيه
    راح المحشش وسلم على خالته وبارك لها
    وقالها: اهم شي تكثرون له من عصير الجزر
    عشان مايقصر نظره
    قالت خالتــه: اذا قصر نظره نفصل له نظاره
    قال: هنا المشكله >.....> وين يعلقها

    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه

    نجود : هذي حلوه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه سمعوا هذي بنقلب من المحششين
    مره واحد فتح الباب وقعد يصرخ بيقول حماتى هترمى نفسها حماتى هترمى نفسها من الشباك قالولو وانت زعلان ليه قالهم الشباك مش راضى يتفتح

    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههه

    مناير : لا لا المحششين أحلى سمعوا فيه ثنين محششين قاعدين في غرفه قال الأول لخويه انا بردان من المكيف قال الثاني انا فهد من الرياض

    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه

    عايشه : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه حرام عليكن بس وربي بطني يعورني من الضحك بتولدني يالنذاله
    سعاد : هههههههههههههههههههههه صدق والله بتولد علينا

    حمد (شافهن جالسات من غير أسيل) : روابي روابي
    روابي : لبيه
    حمد : تعالي
    روابي : ثواني بنات راده.... هلا الغالي
    حمد : بسألك أسيل تعشت
    روابي : معنا لا ما أكلت
    حمد : هذي شنو سالفتها
    روابي : مدري صراحه مالها قابليه للأكل
    حمد : طيب هي وينها ناديها
    روابي : راحت مع خاله زهره من الساعه 10 لغرفة خالتي
    حمد : طيب دخلي ناديها لي
    روابي : ثواني
    حمد (رفع يده للبنات) : تصبحن على خير
    البنات : وأنت من أهله
    دخلت روابي وطلعت من الغرفة
    روابي : حمودي نايمه
    حمد : نايمه هنا
    روابي : أيه جنب خاله زهره من زمان
    حمد : طيب يله تصبحين على خير
    روابي : وأنت من أهله
    حمد صعد لغرفته وغير ملابسه وفتح الشباك وولع سيجاره يفكر بحال أسيل وفيها

    علامها مهي أسيل اللي زمان القويه اللبؤه الشرسه الحيويه الشعله من النشاط الحب البسمه اللي تجذب وتذوب الصخر أذا ما تصرفت راح تروح مني أفقدها لا لا لا لا لا لا ما أقدر أسيل شيء ثاني شيء أساسي بحياتي (طالع لنفسه بالمرايه) كيف أساسي وأنت تجرحها رافضها نافر منها لا لا أنا بس مو عارف مو عارف يمكن حبيتها أيه أيه والله أحبها ولا حبيت مثلها لا أحلام الله يرحمها ولا أي وحده تزوجتها صدق قلت لها كلام جارح قاسي لأني خفت أضعف قدامها وقام حبها اللي أنتشر بقلبي وأنا القوه والجبروت أحب أحكم ما أنحكم وأسيل
    أحــــــــــــــكــــــــ ـــــمـــــــــــــتـــــ ـــــــــنـــــــــــي والــــــــــــــــــــاـ ــــــــــــــــــــه
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآه منك يا أسيل ومن حبك
    لو تعرفين أنه وراء هذا الدرع من الصلابه والرفض والقسوه لك حب ماقدرت أمرآه تمتلكه لها أنتي لوحدك تملكتي على عرش قلبي وملكتي حمد بن فهد بكره لازم أعرف شنو فيك ولا آخذك للمستشفى أنا


    حـــــــــــــــبــــــــ ــــــــيــــــــــــــــ ــــــــتــــــــــــــــ ــــــك


    من يوم اللي شفتك أول مره بحادث عبدالله وللآن أحبك حتى بعنادك وقسوتك على صدك وعلى غرورك أحبك بكل حالاتك
    طفى السيجاره وسكر الشباك ونام




    يتبع


  12. [132]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%





    اليوم الثاني يوم الوقفه(يوم عرفات^_^)

    أوراد : عيوش طلعي من المطبخ أنتي مع كرشتك مسويه زحمه يله آووووووووووت
    عايشه(تحط السكين وتوقف) : مالت هذا وأنا بساعدكن
    نجد : لا ياماما تساعدينا يوم تطلعين مع الزحمه اللي ببطنك
    عايشه(تمسح على بطنها) : ووووويه فديته ولد أحمد تعال ماما نطلع خلهم بحوستهم(فوضه)
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه
    أسيل : أنا بكمل السلطه
    سعاد : أيه عفيه ماباقي إلا أقل من ساعه
    دادا : الشوربه قريب تجهز يا أم رياض
    سعاد : تسلمين رنا سلوى شنو صار
    سلوى : ماباقي شيء ونخلص السمبوسه
    هيام : الرز بعد 10 دقايق أحطه عاد الله يستر أول مره
    بشاير : ماعليك بناكله لو مو مستوي لأن اللي من أيديك حلو
    روابي : عاد أنا بتفنن بأنواع الشاي والقهوه بسوي بوفيه لكم
    سعاد : أقول سوي وبعدين نحكم
    نجود(تقطع السلطه مع أسيل ولاحظت تمسك راسها كل شوي) : أسيل فيك شيء
    أسيل(تبتسم) : لا عيوني شوي توجعني
    وجدان(جلست جنبها) : أسوله علامك دايخه
    أسيل : أيه شوي يمكن لأني صايمه
    دادا : لو ماكله البارحه كان زين بس الحمد لله شربتي حليب صبرك لين تفطرين
    وجدان : بس الحليب عطيتيه جدتي
    مناير : أسيل معناه ما أكلتي من أمس
    سعاد(بعصبيه) : أسيل علامك كذا رافضه الأكل
    نجد(تغمز لعمتها) : معليه عمه هدي أسيل أنتي بخير
    أسيل وقفت بس رجعت جلست حست بدوخه كانت تبي تطلع وبس
    أسيل: أيه بخير سمحولي بطلع لداري لوقت الفطور
    سعاد(أخذت نفس وقربت منها ومسكت يدها ) : تعالي معي أسيل
    أسيل : عمه آسفه والله مو مني ما أحب آكل ومو قصدي أعصبك
    سعاد(تبتسم) : تعالي يالغلا نروح دارك ونسولف هناك
    طلعت من المطبخ والكل خايف عليها
    أم اسيل(تمسك يدها الثانيه) : يمه ليه ماطعتيني ليه حارمه نفسك
    أسيل(بدموع) : يمه تعبانه مو قادره آكل والله
    سعاد حست أنها بتفقد وعيها نادرت روابي وهيام اللي سندنها وطلعنها غرفتها وبقت امها معها
    سعاد : روابي عطيني جوالك وروحن أنتن
    روابي : خذي
    سعاد : ألو
    حمد : هلا رورو
    سعاد : انا سعاد مو روابي
    حمد : هلا عمه
    سعاد : تعال للصاله العلويه ألحين
    حمد : خير فيه شيء
    سعاد : تعال بس
    حمد : حاضر
    مسافة الطريق وكان عندها
    حمد : هلا عمه
    سعاد : أسيل تعبت
    حمد(بخوف) : هاه كيف
    سعاد : بالمطبخ وأهي تساعدنا أسيل رافضه الأكل من أمس
    حمد : أمس قلت لها قالت تبي تاكل مع جدتي
    سعاد : قالت كذا لك وحتى قالت لنا أكلت عند حليمه وقالت لحليمه أكل الأكل اللي المغرب دزته لها وأنا مو عارفه شنو سالفتها حمد شنو صاير بينكم أخاف مرتك حامل
    حمد(أنصدم) : حامل
    سعاد : أيه علامك عادي كل الحريم يحملن
    حمد(أبتسم) : لا ياعمه مو حامل مجلين سالفة الحمل هي بس تعبانه شوي إلا وينهى فيه
    سعاد : داخل أمها معها
    حمد : أنا بدخل وأتفاهم معها
    سعاد(تمسك يده) : خلها تاكل غصب ياحمد فاهم لو بل غصب
    حمد : دزوا الأكل لنا فوق

    دخل حمد وأول ما شافته صدت على جنبها الثاني باين على وجهه معصب وواصل حده أم أسيل مسكت يده وضغطت بشويش عليها كأنها تقول صبرك عليها معليه حمد حب راسها وطلعت وأسيل سمعت الباب يسكر ماقدرت تلف تشوف من اللي طلع أمها ولا حمد عم الهدوء المكان لا حركه ولا صوت تأكدت انه حمد لو أمها كان سألتها كيفك معناها واصل حده لانها كذبت عليه
    بعد فتره....
    حمد : أسيل
    أسيل(بهمس) : هلا
    حمد(جلس على طرف السرير) : ما باقي شيء على المؤذن قلت لهم يطلعون لنا فطور هنا
    أسيل(تلف له) : بس أنـ..
    حمد(حط أصبعه على فمه) : أششششششششش ولا كلمه فاهمه بعد الفطور بنسولف لين نشبع
    أسيل : بفطر مع البنات وأمي وجدتي تحت
    حمد(يحاول يتحكم بأعصابه) : مثل البارح جدتي تقول تعشي معنا ودادا أكلت أكلك اللي سويتيه لا لا
    أسيل : مو قصدي بس ما أبي آكل أذا اشتهيت آكل
    حمد : ليه
    أسيل(تغطي وجها باللحاف(البطانيه)) : كيفي كيفي محد له دخل فيني
    حمد(سحب الغطا وبعصبيه) : بتاكلين غصب عنك فاااااااااهمه
    أسيل(بعصبيه) : لا مو فاهمه مالك دخل فيني كيفي بموووووووووووت أحسن أفتك منك ومن هالدنيا تعبت تعبت
    حمد(في نفسه) : هذي عنيده ماراح تاكل أبدا لو أمد يدي عليها أييييييييييه عرفت كيف أخليها تاكل

    قام وطلع من الجناح وظنت أسيل أنه فقد الأمل فيها بس رجع بعد 10 دقايق تعدلت يوم شافت عمها محسن داخل مع حمد
    محسن : السلام عليكم
    أسيل : هلا وعليكم السلام
    محسن(جلس على طرف السرير) : علامك يا الحلوه
    حمد : أحم أحم تراني أغار
    أسيل(أبتسمت ) : مافيه شيء يالغالي
    محسن : حمد يقول أنك رافضه تاكلين من أمس شنو تاعبك
    أسيل : لا بس مالي قابليه للأكل كثير حمد يبالغ
    محسن : تبين نوديك للمستشفى
    أسيل : لا لا لا ما يحتاج
    محسن : طيب ممكن أفحصك عشان نتطمن وباخذ عينات ونرسلها للمستشفى دام مو حابه تروحين
    أسيل(ضمت رجولها لنفسها) : ماله حاجه ياعم بكون بخير
    محسن : طيب تاكلين معي ماراح آكل لين تاكلين حمد قال لهم يجيبون الأكل هنا عشان ناخذ راحتنا
    أسيل : تامر باكل عشانك وعشان حمد
    محسن(بخبث) : أذا حابه نطرد حمد وناكل بروحنا قولي بس أدري غاثك ولايعه كبدك منه
    حمد : نعم نعم أفاااااااااااا ياعم بغيتك عون صرت فرعون علي
    أسيل(بحيا) : لا حمد نور الجلسه أسمحلي ياعم انا الطالعه وهو الداخل
    حمد(بلم(خق) يطالع لها كلامها حلو) : .............
    محسن : ههههههههههههههههههههه يالأخ سكر فمك لا تدخل ذبانه داخله
    حمد(أنحرج) : أحم بجيب الفطور ثواني بس
    محسن (بهمس لأسيل) : أخاف ينزل ويرد نفس الشيء بعد الكلام الحلو منك
    أسيل : هههههههههههههههههههههههه
    حمد : لا لا تحشون فيني بعد
    محسن : أقول رح جيب الفطور المؤذن بيأذن وأحنا بعد ما أفطرنا
    حمد : زين بس لا تحشون فيني

    نزل حمد وجاب الفطور ورجع وأفطروا وأسيل أكلت وتغيرت نفسيتها ضحك ومقالب وسوالف عن حمد يوم انه صغير بعضها محرج ومراهقته كل فضايحه قالهن محسن لأسيل اللي ضحكت وحمد مبوز على عمه اللي تمنى ماناداه وأكتفى يغصبها تاكل ولا أنواع الأحراجات بهذا اليوم




    يتبع


  13. [133]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    بعد الفطووووووووووووور .................


    طلعن الرباعي بعد ماسون شاي بالحليب برا البيت

    نجود : إلا عمي شنو سوى بسالفة يوسف
    رنا : مدري من زمان ماكلمت دانه ومستحيه أكلم خالي
    نجد : ليه زعلانه منها بسبب اخوها
    رنا : لا والله بس أخاف أسبب لها مشاكل
    سلوى : أنا بتصل فيها (طلعت جوالها)
    نجود : أجليها مشعل وراشد جايين مالنا خلق مشاكل
    نجد : رنا لا تسببين مشاكل عمي قال لك خلاص اللي صار صار تحكمي باعصابك قدام راشد
    رنا : هههههههههههه الحال من بعضه تحكمي باعصابك قدام مشعل بعدين أنصحيني
    نجد : لا ياماما انا بقوم مالي خلق كلامه
    نجود : ماتقدرين تواجهينه أعترفي
    نجد : أواجهه تتحديني يعني
    نجود : أيه
    نجد : أوكيه وهذي جلسه عطيني حليبي سلوى
    مشعل وراشد : السلام عليكم
    سلوى ونجود : وعليكم السلام
    راشد : علامكن السلام لله ترى
    نجدورنا : وعليكم السلام
    نجود : حياكم تقهوه معنا
    نجد ورنا خزن نجود بعصبيه
    مشعل(يقعد) : ترى مو ذابحه أحد من أهلكن تخزنها كذا
    راشد : على شنو رافعات خشومكن
    نجد : أفااااااااااا يابو علي ماعاش من يرفع خشمه عليك بس الجو مغبر حولي
    سلوى : الله يعين رجالكن عليكن
    راشد ومشعل(يطالعون بعض ويبتسمون) : أميييييييييييييييييييين الله يعيينا عليهن
    رنا : خير خير وبعد خير شنو دخلكم
    نجد : ياشين قطت الفيس بدون داعي
    مشعل : شنو الشين ما قطيت وجهي إلا عند زوجتي أوه أقصد زوجة المستقبل
    راشد : وانا من حاله قولي آمين
    نجود وسلوى : أمييييييييييييييييييييييي ييين
    رنا(تلف لنجد وبهمس) : سمعتي شنو يقول راشد من يقصد بزوجة المستقبل
    نجد(تهمس بعصبيه) : يعني أنا أنا أخته وسلوى بتتزوج عبدالرحمن ونجود أخته يعني من انت يالهبله
    رنا(تشهق وبعصبيه) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ فال الله ولا فالك مالت أنا رنا محمد آخذ راشد ووووووووووووع
    راشد : لك الشرف
    رنا(رفعت خشمها بكبرياء) : مستغنيه عن هذا الشرف
    نجد : راشد خلاص
    مشعل(حب يرفع ضغطها) : شنو دخلك بينهم رجل ومرته خليك معي
    نجد(بعصبيه) : نعم من أنت عشان أكون معك
    مشعل : رجلك المستقبل
    نجد : ههههااااااي يابابا رح ألعب بعيد أنا نجد ما آخذ مشعل
    مشعل(بأستهزاء) : عادي مشعل ياخذ نجد أنتي لا تاخذينه وههههااااااي بعد
    رنا : نجد خليك معي أنا ياقلبي
    راشد(بأستهبال) : تكلمي تقولي ياقلبي
    نجد (مطنشه) : تامرين يا عمري
    مشعل : أووووووووه قويه تقولين يا عمري لي
    نجد(تأشر للأثنين بعصبيه) : أسمع أنت وأهو لو ماعقلتوا لأقول لعمي محسن بلاش حركات الهبال هذي
    راشد(همس لمشعل) : أقول والله زودناها عاد أبوك والغاليه نجد فيها قص رقاب
    مشعل : صدقت بس بعد قلبي ما برد (لف لنجود) نجود كيفك
    نجود : بخير
    مشعل : دوم يارب إلا شخبار عروسي ماتدرين عنها
    نجد(في نفسها) : مالت عليك الله يعين سوسن عليك لو تشوفك تتغزل فيني كان تركتك عساك تهتدي بعد الزواج
    نجود : أمممممممم لا ليه أنت ما شفتها
    مشعل : شفتها بس ما أفهمها
    نجد(تشرب الحليب) : لأنك ثقيل فهم وعقل
    راشد(بعصبيه) : نجد أمسكي لسانك عيب
    رنا(ماقدرت تستحمل بعصبيه) : عيب العيب اللي تسوونه متى ما انت مسكت لسانك ويدك قل للناس يمسكون لسانهم
    نجد : صادقه رنا
    راشد(لف بعصبيه لرنا) : أنتي جب لما أتكلم مع أختي لا تتدخلين
    نجد(تحط يدها على خصرها) : لا والله تزعل أذا تدخلت رنا ولا تزعل أذا مشعل قط الكلام
    سلوى : مشعل راشد لو سمحتوا خلاص
    أسيل (جتهم) : أقول شباب بلا طرده يله أصواتكم واصله لبعيد وأن سمعكم عمي الله يستر
    راشد(يوقف) : صدقتي كلش ولا عمي يله مشينا
    مشعل : مشينا بس عشان خاطرك ولا ماكان قمت
    نجد(بهمس وبعصبيه) : فارق
    مشعل(سمعها وأبتسم) : ألحين بس لخاطر أم فهد بس راجع والله راجع
    رنا : الله لا يردكم
    راشد : بسم الله علينا
    نجد ورنا(مع بعض) : روحوووووووووووووووووووووو
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
    رنا(بعد ماراحوا راشد ومشعل) : فرحانات فينا مالت عليكن
    نجد : هين هين
    أسيل(تجلس) : ماعليكن منهم أذا ضايقوكن قلن لي
    نجد : أسوله ياقلبي تبين حليب
    أسيل : أيه عطيني
    مناير وهيام : هااااااااااااااي
    البنات : هاااااااااايااااااااات
    هيام : هاه أسيل كيفك
    أسيل : بخير يا عمري
    مناير : كلتي عدل
    أسيل(تشرب الحليب) : أيه
    أوراد : السلام عليكم
    البنات : وعليكم السلام
    أوراد(تاخذ الحليب من أسيل وتجلس) : عطينياه أموت فيه
    أسيل : وليه ما تصبين لك
    أوراد : لأنك ماراح تشربينه
    مناير : بالعكس أسيل غرامها قلاص حليب وتكيف
    أوراد : لأن حمد يبغاك بسرعه
    أسيل : توني كنت عنده
    أوراد(تشرب) : أممممممم مدري توه قالي
    أسيل : وينه
    أوراد : في جناحكم
    أسيل(توقف) : أوكيه بنات باي(صعدت وطقت الباب) حمد حمد
    حمد : تعالي أسيل انا هنا
    أسيل(تدخل غرفة) هلـ.... (لفت عنه منحرجه) ماتعرف تلبس بعدين تنادي
    حمد : علامك الحمد لله والشكر زوجك وكله قميص ترى
    أسيل : طيب ألبس وبعدين كلمني
    حمد : طيب لبسي بنطلع
    أسيل(لفت عليه) : نطلع وين ومن
    حمد(يسكر أزرار قميصه) : وين مالك دخل من أنا وأنتي
    أسيل : طيب ممكن ناخذ روابي معنا
    حمد(رفع راسه لها) : حلفي لا والله وشنو رايك ناخذ مناير وهيام وطيف بعد
    أسيل : مع أني ما أحب طيف بس راضيه بروح أقول لهن
    حمد(مسك يدها) : لحظه لحظه
    أسيل(تطالع يده) : هلا
    حمد : أقول وين رايحه
    أسيل(تسحب يدها) : بقول للبنات يتجهزن
    حمد(مسك أعصابه) : أقول لبسي لا أعطيك كف ماتفهمين أنا وأنتي بس بس بس
    أسيل : طيب طيب لا تعصب .....(بعد صمت) حمد
    حمد : خير بعد ماتلبسين وتخلصين
    أسيل : ممكن تطلع بلبس
    حمد(رفع حاجبه) : نعم
    أسيل : قلت بلبس أطلع
    حمد(يتسند على الكرسي عناد) : غيري وطلعه ما راح أطلع
    أسيل(تتكتف) : مابغير وطلعه ماراح أطلع معك
    حمد : أقول بدلي بنفسك لا أجي أبدل لك بسرعه وبتطلعين غصب عنك ومعي فاهمه
    أسيل(تحط يدها على خصرها وبعصبيه) : لا والله أحلف (لما شافت حمد يقرب لها) خلاص خلاص بغير ملابسي
    حمد(يرجع يقعد) : أيه تعدلي يله غيري
    أسيل تطلع ملابسها من الدولاب وبس شافته أنشغل بجواله دخلت الحمام وقفلته
    حمد : ههههههههههههههههه يالملعونه ليه أنحشتي
    أسيل(من داخل الحمام) : مصدق عمرك أبدل عندك
    حمد : طيب أنتظرك بالسياره
    أسيل : طيب

    حمد طالع وتوه بيفتح الباب إلا بسيارة عمه سعد واقفه توه واصل
    حمد : هلا والله عمي
    سعد(يسلم على حمد) : هلا والله كيفك
    حمد : بخير وينك تأخرت عن الفطور
    سعد : والله بسام وأحنا طالعين زلق وكسر يده ووديناه المستشفى
    حمد : أفاااا الحمد لله كيفه ألحين
    سعد : الحمد لله كسر خفيف جبسوه له
    حمد : الحمد لله على سلامته (لف للعنود) شلونك يامرت عمي
    العنود : بخير كيفك وكيف أسيل وملاك
    حمد : بخير الحمد لله
    سعد : إلا وين طالع بهذا الوقت
    حمد : أبدا طالع أنا والمدام ياعم
    سعد(يبتسم) : الله يهنيكم
    العنود : الحريم داخل
    حمد : أيه
    سعد : يله تسهلوا الله يوفقكم
    حمد : تسلم
    أسيل طلعت وشافت عنود وسلمت عليها وبعدين أتجهت لحمد وعمها
    أسيل : أوووه عمووو سعودي
    سعد : يا قلب عمك
    حمد : أحم أحم نحن هنا
    سعد(يسلم عليها) : أخص يالغيره
    حمد : طبعا نغير
    أسيل(حب تغيضه زياده) : وانا بذيك الساعه اللي أكون قلب عمووووه
    حمد(صر على ضروسه حس بالغيره) : أقول ركبي قبل أعلمك من قلبه أنتي
    سعد : هههههههههههههه روحي لا يذبحنا
    أسيل : طيب باي عمي
    سعد(يدخل الخيمه) : السلام عليكم
    الكل(قام يسلم عليه) : وعليكم السلام
    محسن : علامك تأخرت علينا
    سعد : والله ياخوي بسام قبل نطلع زلق وكسر يده ووديناه المستشفى وجبروها
    جراح(يمد فنجان قهوه لأبوه) : تفضل يبه أن شاء الله صار زين ألحين
    سعد : أحسن لله الحمد مع خالتك العنود
    جراح : بروح أشوفه وأسلم على خالتي اسمحولي
    فهد : عمي فطرت ولا بعد
    سعد : لا والله مالحقنا نفطر
    محسن : فراس خلهم يجهزون لعمك فطور دق على بشاير
    فراس : تامر ياعم
    مشعل : وليه بشاير يبه الله يعينها على وحامها دق على حبيبت قلبك نجد تسنع لعمي فطور مع الرباعي المرح
    راشد(فهم مشعل وغمز له) : صح كلام مشعل
    محسن(يطلع جواله) : ألووووو ... هلا وغلا.... نجد بطلبك.... أدري ياقلبي ماترديني عمك سعد ماتفطر.... آها قالت لكم ... زيين لا والله ..... طيب لحظه(يلف لسعد) خذ تبيك
    سعد : ألو.... ههههههههه وأنا بعد والله........ زين مع السلامه
    محمد : عساه دوم الفرح علامكم
    سعد : نجد تقول عازمتني أنا وعمها على مشاوي لحم (باربكيون) صغير على قدنا
    فهد : أخص يالنذاله نست أخوها
    محسن : لا والله قصدها تبي تاخذ راحتها هي والبنات باللبس وبدون جلال يبن حريتهن وانا وسعد محارم لهن
    أحمد : لا ظلم أنا من يوم الحفله اللي سونها يومنا بجده وهي بكبدي
    محمد : ألين راح نتنظر لحزة المشاوي تجهز
    : عمي عمي
    محسن : ياقلب عمك تعالي
    سعد : حيالله هالصوت والله
    : أحم أحم
    سعد : واللي معها بعد ههههههههههههههههه
    الرباعي : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    البنات حطن الأكل قدام سعد و وضلن واقفات
    محمد : هذلن شايلات العشاء
    نجود : عشاء الله يهديك هذا فطور عمي سعد
    أحمد : عمي يبه وين أجل الباربكيون
    سلوى : باربكيون
    سعد : هههههههههههههههه قلت لهم ان نجد عازمتني مع عنها محسن على الباربكيون وزعلوا عليك
    نجد : عمي (تلف عليهم مكتفين أيديهم) زعلتوا والله عمي يمزح
    محمد : ترى يانجد فهد يقول أنك نذله
    فهد : يالفتان
    نجد : أفااااااااا يا أبو عبد الوهاب هذا وأنا مذوقتك الحلى اللي مسويته بس أنت وخش ودس ولا حد يدري
    فراس : وأناااااااااااا مو أخوك مثله
    محسن : الله يهديك ياسعد فتحت عليها أبواب ما تنسكر
    فهد : متى
    نجد : فراس أنا قلت له يعطيكم أهو قال لا قلت حرام قال ياويلك أذا قلتي لهم
    فهد(بقق عيونه مصدوم) : نجدوووووووووه
    أحمد : يالزطي همك بطنك وبس
    فراس : شحيفان القطو ليه أناني
    فهد : كذابه ماحصل يا جماعه
    نجد : هههههههههههههههههههه عشان تعرف النذاله على أصولها
    فهد : اخص يالنذله بغيت أصدق الكذبه
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ه
    نجد(تجلس جنب فهد اللي مبوز) : فهد والله أني شايله لك حلى بدزه لك دبل حلاهم بس لا تزعل
    فهد(يبتسم ) : خلاص رضيت
    مشعل : ضمن بطنه هههههههههههههههه
    فهد : لا والله أحد ما يرضى على نجد
    نجد : تسلم ياخوي (حبت راسه ووقفت)
    رنا : أحم احم خالي محسن
    محسن : عيون محسن
    رنا(أنحرجت) : شنو صار على الموضوع
    محسن(يوقف) : كل خير تعالن يالرباعي المرح
    محمد : علامكم وين ماخذهن يبه
    محسن : شنو دخلك صديقاتي أبروح معهن عندنا موضوع خاص
    احمد : خذني معك أنفع بالمواضيع الخاصه
    راشد : يا أخي أنسى انك شرطي شوي فضوووووووووولي

    طلع محسن وجلسوا بالمجلس الصغير.........

    محسن : سمعن شنو حصل مع يوسف يوم قابله سعد
    رنا(بخوف) : خالي سعد عرف
    محسن : صدقيني يارنا أنا ما قدرت أروح له خفت أفقد أعصابي وأذبحه وسعد أهدى مني
    سلوى : طيب شنو حصل يا خال
    محسن : خالك سعد راح لبيتهم وبعد ما دق الباب طلع واحد




    يتبع


  14. [134]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    سعد : السلام عليكم
    : وعليكم السلام
    سعد : لو سمحت انت يوسف
    : لا أنا أمجد ولد خالته آمر
    سعد : لو سمحت بغيت يوسف أذا موجود
    أمجد : حياك ياعم بالمجلس ثواني ويجي
    سعد : زاد فضلك
    أمجد(يدخل البيت) : يوسف في رجال يبيك بالمجلس
    يوسف : من الربع
    أمجد : لا رجال بالأربعينات
    يوسف : طيب بروح أشوفه وأجي
    يوسف دخل وانصدم يوم شاف سعد أهو يعرفه
    يوسف : هلا ببو جراح حياك الله
    سعد(يصافحه ) : يعني تعرفني من انا
    يوسف : أيه أعرفك تفضل
    سعد(يقعد) : يعني تعرف ليه جاي أنا
    يوسف(أنحرج منه) : أظن أني أعرف بس ياعم أسمعني أول وبعدين أحكم
    سعد : قل يا يوسف
    يوسف : أنا قلت لرنا بنت أختك أني صورتها بالجوال بس والله أني أكذب وربي شاهد اللي ما ارضاه على خواتي ما أراضاه على بنات الناس أنا شفت بنت في الحديقه وكنت عارف أن رنا راح تجي لأختي دانه تبارك لها على الملكه ولأني كنت زعلان ومتضايق منها قلت لها أني صورتك بس ماكنت قاصد أشوفها والله صدفه أضطريت أرد للبيت وشفتها
    سعد : والله يايوسف لو أني ما أعرف أبوك وأعرف أصله ومعدنه وأخلاقه كان ما صدقتك
    يوسف : ياعم والله يوم اتصلت عليها أول مره كان غلط الرقم سمعتها حنيت عليها كسرت خاطري حاولت أساعدها والله بس وحاولت أعرف من أهي رفضت حبيتها لأنها قالت أنها فقيره وعزت نفسها وانها مارضخت لي رغم الأغرائات خلتني أطلب من أبوي وأمي أتزوجها
    رنا(شهقت) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ يتزوجني
    محسن : أيه مثل ماقلت لك طلب يتزوجك
    نجد : وبعدين
    محسن : أبدا قال له سعد أذا أنت صادق تدل بيت أبوها ومن اهو رح له وأذا لك نصيب تاخذه
    نجود : ألحين صادق يبي يخطبها
    رنا : أنا ما أبيه يا خال
    محسن : والولد ما ينعاب يا رنا
    رنا(توقف) : أسمحولي بس ما أبيه ما أبيه أكرهه
    نجود : تعالي رنا رنووووووه بروح أشوفها
    سلوى : خذيني معك نجد تجين
    نجد : لا بجلس مع عمي شوي وبعدين بلحقكن
    محسن : خير يانجد
    نجد : الخير بوجهك شنو بجلس معك يعني تقصد أني ما أجلس معك إلا أبي شيء
    محسن : لابس ماتفارقين مجموعتك إلا نادرا
    نجد (توقف) : هونت بروح لهن
    محسن(يمسك يدها) : ههههههههههههه قعدي قعدي أمزح معك
    نجد : لو ما حلفت ما كنت جلست
    محسن : هههههههههههههه ياحلوك يا نجد والله اتمناك لأحد من عيالي أبي أشوفك دوم قدامي
    نجد : أفاااااااااااااااا ياعم عشان تشوفني تبي تبلشني(تورطني) بعيالك
    : علامهم عياله
    محسن : ههههههههههههه خذي عاد
    نجد : أحمد أنا ما أحل لك ماخذ أختي وبعدين ما جمعت عياله كلهم بكلامي
    أحمد : هييييييييييين (دخل الخيمه ورد للمجلس) كاهم
    نجد (تجلس جنب عمها) : يييييييييييمه منك والله لأقول لعايشه
    محمد : تهددين أخوي
    الشباب(لحقوهم) : السلام عليكم
    نجد ومحسن : وعليكم السلام
    نجد : عمي شف عيالك
    محسن : مو تقولين بلشه(ورطه) فكي عمرك
    نجد(تحط يدها على خصرها) : تتخلى عني (لفت لأخوانها) فهد فراس راشد
    فهد : مانتكلم بحضور عمي
    نجد : والحلى
    مشعل : لا ترشينه فاتت
    سعد (يدخل ) : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    سعد : علامكم
    محسن : أبدا نجد تقول عن عيالي بلشه (ورطه)
    نجد : مو قصدي أرد على كلامه بس
    سعد : خير أي كلام
    محسن : أبدا قلت لها اتمنى أشوفك دوم عشان كذا أتمنى تاخذين أحد من عيالي قالت حرام عليك عشان تشوفني تبلشني بعيالك
    نجد : عمممممممممممممممممممممممم مميييييييي
    سعد : ههههههههههههههه أحرجتها
    محمد : عاد أنا أبتلشت بوحده غيرك وراضيه فيني
    نجد : من هذي
    مشعل (بأبتسامه خبث) : بنت خالتي سوسن محد قال لك أنه خطبها
    نجد(عصبت لأنها أكتشفت أن كل الموضوع خدعه وأبتسمت) : والله ألف مبروك محمد
    مشعل(بخبث) : يبه عاد مافيه غيري تبلشها فيه
    نجد (رفعت حاجبها) : نعم نعم نعم
    راشد : كلووووووش مبروك بلشه أقصد مشعل
    مشعل (يسلم عليه) : الله يبارك فيك الفال لك
    نجد : عمي محسن والله ما أسامحك ليه كذا خليتني مهزأ
    أحمد : عشان تعرفين عيال محسن لما يبلشون أحد
    نجد : لا والله وانا أطيح فيها لا يابابا مو نجد عبدالوهاب
    مشعل (يقاطعها) : حرم مشعل محسن
    نجد(عصبت) : عــــــــــــــــــــــمـ ـــــــــــــــــــــــــ ــي
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    نجد(تبوز وتوقف) : والله ضايقتني يا عمي أفا هذا وأنا جايه أسولف معك
    طلعت نجد متضايق والدمعه بعينها من الموقف اللي حطها عمها فيه وانها أكتشفت خدعه نجود وانصدمت فيها
    فراس : حرام والله زعلت هذا وانت الغالي ياعم
    مشعل : غالي لأنه أبو الغالي
    فهد : هيييييييييييييييه أنت صدقت عمرك أعقل تراها سوالف بس
    مشعل : نعم نعم سوالف لا يابابا هذي حقيقه
    فراس : من جدك عبالي تستفزها بس
    مشعل : وليه ما أخذها بنت عمي وانا أولا فيها من الغرب
    سعد : والله والنعم فيك يا مشعل
    مشعل : ماعليك زود
    محسن : يعني تبي تطلبها من عمك
    مشعل (يبتسم) : بأذن الله لما يرجعون بالسلامه
    راشد : ما اظن نجد تقبل فيك
    مشعل : وحياتك غصب عنها تقبل فيني
    فهد : لا يالغالي بهذي غلطت ولا يهونون عمامي بنت عبدالوهاب ماتنغصب وخصوصا بالزواج
    فراس : صح لسانك يا أبو عبدالوهاب سبقتني ولا كان قلته
    محمد : لاهنت يا أبو عبدالوهاب ولا هانوا السامعين بس ولد محسن ماينرد والبنت ما خذينها ما خذينها
    مشعل : لو خطف والله ما خذها
    أحمد : صادقين يا عيال محسن
    راشد : مع أني أتمنى مشعل يا خذ نجد لكن مهي غصيبه والخطف بعيد عنك ونجد أهي سكر عايلتنا وفوق الراس ما تنجبر
    سعد : منتو صاحين علامكم
    فراس : ماتسمعهم خططوا وقرروا وخلاص
    محسن : لا قوموا تضاربوا (عصب زياده) يله كل واحد يمسك شيء ويضرب الثاني
    الشباب : هههههههههههههههههههههههه
    محمد : يابوي مقلب والله متفقين على كل شيء يوم طلعت لهم وقلت لهم عن نجد
    محسن : أنا ضنيت أنكم راح تتخانقون
    فهد : والله يامشعل لو هي ذبيحه ما عشتك وأنت ولد عمها
    مشعل : تسلم يا بو عبدالوهاب بس بس ما خذها غصب عنها رضت ولا رفضت
    فهد : موااااااااااااااااااااااا افقين
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هه





    يتبع


  15. [135]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%





    أهم يضحكون بنفس الوقت ثنتين يصيحن ^_* عرفتوهن صح نجد ورنا

    نجود : نجد
    نجد(بعصبيه) : لا تتكلمين ما أبي أسمع صوتك
    نجود : آسفه ماكان قصدي
    نجد(تصيح) : أنا تسوين فيني كذا
    نجود(بدت تصيح) : والله نجد مو قصدي
    سلوى : علامكن كلن تصيح نجد رنا نجود ترى بصيح
    رنا (بعصبيه) : الحقيييييييييييييير يا جرأته خلاني على أعصابي الحقيييييييييييييير وجاي بكل وقاحه يقول بتزوجها يخسي أبن اللذينا
    سلوى : أهدي ياقلبي ربك ستر خلاص أهدي (تلف لنجد ونجود) علامكن انت بعد
    نجد(تمسح دموعها وتوقف) : عندك مدام زياد أسأليها انا طالعه
    نجود : نجد نجد تعالي
    سلوى : علامها نجد
    نجود : أنا أقول لك اللي صار زياد ومشعل طلبوا مني أقول لها ان مشعل خطب بنت خالته سوسن
    سلوى : طيب وش دخلها وليه هي بالذات
    نجود : مشعل يحب نجد من زمان
    رنا : مشعل
    سلوى : والله كنت حاسه فيه ونجد
    نجود : مدري نجد ماتظهر مشاعرها لأحد حتى أنا توأمتها
    رنا : وبعدين
    نجود : طلبوا اشترك معهم وأقول لنجد عنه بيشوفون ردت فعل نجد لما تعرف الخبر بس نجد ولا بينت شيء أن كانت تقبلت فكرة زواجه أو شيء عادي
    رنا : طيب هي تحبه
    نجود(تمسح دموعها) : والله مدري أحس تكن له مشاعر بس حب أخوه مدري شنو وأهي زعلانه علي لأني خدعتها
    سلوى : والله مشكله أنجرحت بكبريائها ومن أقرب الناس لها قويه يا نجود
    نجود : أنا معترفه أني غلطت بس ماكان قصدي أبي سعادتها وألحين زياد ومشعل طلعوا منها وانا طحت فيها
    سلوى : هدي يا عمري بنصالحكم بس خليها لين تهدا
    نجود : أيه والله تكفين أبيها تسامحني ولا عاد اعودها


    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


    كانت قاعده معهم وناسيه الناس وبس تشوفه هو كيف حنون على أخوانه ويوقع على جبس أخوه
    وأهو جالس معهم بس قلبه معها حاس بنظراتها له يتمنى يلقط لو نظره تشفي شوقه لها بس الناس تحكم

    بسام : لا زلاح أبي كلب(قلب)
    جراح : ياليل ما عندي قلم أحمر
    بسام : ألحم وسو
    ملاك : ياليل يقولوله أحمر مو ألحم جراح تبي أحمر
    جراح : يا زينك أيه والله أبي
    ملاك : عمه مناير معليه أجيب من شنطتي لون لجراح
    مناير (أنحرجت لما طالع لها) : أحم أيه روحي
    جراح(في نفسه) : أعذريني يالغلا والله الموت أرحم علي من البعد بس سليمان فداه عيوني

    لا تحسبين اللي في قلبي لك شوي ,
    لا تحسبين شخص مر ونسيته ..
    انتي لي الدنيا ولعيوني الضي ,
    وانتي غناتي والرجا اللي رجيته ..
    حلفت منساك مادامني حي ,
    حتى السهر لعيونك هويته ..
    لا تحسبين اللي بقلبي لك شوي ,
    درب الغلا توني ما بديته ..



    مناير (في خاطرها) : كيف اهون عليك ترخصني يالغالي لغيرك لو كنت ساكت كان أرحم من أنك ترخصني للغرب

    يوم من الايام تمنيتك حبيبي
    تمنيت اكون حبك وتكون نصيبي
    بقيت احلم فيك وبقى قلبي محتار فلهيبي
    طلعت انت جارحني وانا الي ضنيتك طبيبي
    طلعت همي وحزني وانا الي ضنيتك طبيبي


    العنود : هاه جراح انت اول واحد تكتب شنو تبي تكتب على الجبس
    جراح : والله ياخاله ودي اكتب


    اعذرن يازين لو صمتي يطـول
    لا تلومن ساعة الفرقى تلـوع

    كلمة التوديع من حـزنٍ يهـول
    وقفت بشفاي للعبرة خضـوع

    ودي اوادعك واطرافـي تحـول
    أتحسر وارجي الله لك رجـوع

    انتصر حزني وضاعن الحلـول
    موقفي صعبٍ وفرقاكم تـروع

    في خفى قلبـي تعابيـر تجـول
    في وداعك وانتهت بين الضلوع


    جراح (يخفي مشاعره) : ههههههههههههههههههههههههه ههههه لكن الجبس مايكفي بكتب شيء صغير

    رفعت راسي للسماء ماهو غرور
    اداري دمعه في غيابك عذبتني


    شهد ووجدان طالعن لمناير فهمن الكلام و مناير نزلت راسها تداري دمعه لا تنزل بحضوره وتفضح كبريائها

    ودارت العنود تسأل الكل عن اللي يبون يكتبون واللي يوقع واللي يرسم واللي يكتب بيت شعر صغير لين وصلت العنود لمناير اللي متعمده تخليها آخر وحده تعرف مشاعر ولد أختها ناحية مناير وسبب عقدته وكيف حزن عليها

    العنود : ومنورتي وش تبين تكتبين
    مناير (مسكت القلم) : أممممممممم كنت بكتب عليه

    ياحياتي والله انك كل شيًءً بـعيوني
    والحياه اصـلا بدونـك مـا أبيهـا
    ليتني ما يوم قبلـك عشـت كونـي
    ماأبي دنيا حبيبي مـا انـت فيهـا
    تختلف نظرات عينـي يـا جنونـي
    لا طروا فيك السوالـف احتريهـا
    ما تحس بلهفتـي حـزة سكونـي
    والعيـون احلامهـا إنـك تجيهـا
    أدري والله ان احاسيسـكِ يبونـي
    افتديهـا وافتـدي مـن يحتويـهـا
    انت قلبك ما أبيعـه لـو عطونـي
    كل مافي الأرض يشمل ما عليهـا
    إيه احبك وانته افراحي وشجونـي
    والحياه اصـلا لا اجلـك أفتديهـا

    مناير : هههههههههههههههههه بس يد بسومي صغنونه بكتب

    ماكان العشم فيكم في عز جروحي تنسوني
    وربي كان انا ظني تجوني قبل اناديكم
    لكن لاسف بانت وخانت فيكم ظنوني
    وهدمتو اجمل احلامي وخيبتو الرجا فيكم


    كانت مركزه عيونها له مو مهتمه لوجودهم تبي تعرف شعوره من ملامح وجهه بعد كلامها لكن جراح مارفع نظره لها يداري نظرت الحزن والوله والشوق لها

    مناير (توقف) : تصبحون على خير


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



    تركتهم وهي تنزف ألم كانت هذي آخر فرصه تعطيها لجراح قبل تعطي رأيها بطلب سليمان سواء رفض ولا قبول كانت تحس بالقهر الألم الخيانه ومثل عادتهن شهد ووجدان مع بعض بالسراء والضراء

    أما جراح كان حزين لدرجه حس قلبه انكسر مناير كشفت له وأعلنت عن حبها الصريح بس بعد فوات الأوان ألحين عرف مشاعرها ناحيته كان وده يصرخ ويقول
    أحببببببببببببببببببببببب ببببببببببببببببببببببببب ببببببببببببببببببببببببب بببببببببببببببك

    بس فات صارت من نصيب غيره أعز أنسان عنده بالوجود جالس معهم بقايا أنسان محطم ويردد بقلبه بس

    انا ما عاد بـي يــا صاحبي جسم .. وعروق .. ودم
    ولا حــتى ظلال ٍ يارث أشباهي .. من الـليـــلهـ ..

    أنا .. وإن قلت " أنا " يعني / حزن .. يعني / جراح ..وهم
    ولا أدري وشـ أسوي .. ما بقى بـ اليد من حيلــــهـ ؟؟

    على كثر البكى .. صرت أحسب إنــي ســاكن بـ مــيــتم !
    وعلى كثر الرجى .. صرت أحسد الباكي بـ منديلهـ


    طلع جراح والعنود قلبها يتقطع عليه تعرف بشعوره وان أمنيته مناير بس ليته انتظر ولا بدا الخلق على نفسه ولو مره شاف نفسه قبل الكل عرفت أن هذا طريق النهايه لقصة حب عاشت بالخفاء والسر للأثنين شالت بسام اللي نام وقررت تنام وتدعي ربها يسهل الفراق على القلبين




    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%





    على الساعه 1ونص.....

    حمد(يدخل معصب) : الحق علي اللي مطلعك
    أسيل(ببرود) : ومن قالك محد طقك على يديك
    حمد(يدخل الغرفه ويرمي المفتاح على الطاوله وجواله) : لانك مو وجه طلعه
    أسيل(عصبت) : لا والله صادق ماني وجه طلعه خليت الوجه لغاده وهنادي وغيرهن من حريمك
    حمد : جـــــــب لا تجيبين سيرتهن
    أسيل : أوووه آسفه نسيت أني ما أسواهن وأهن كاملات والكامل الله وانا ناقصه أسمح لي لازم ما اتكلم وإلا (بأستهزاء) ياويلي أن عرف أحد
    حمد قرب منها بعصبيه وهي تراجعت لين صارت الطوفه (الحيطه) وراها ومسك يدها وضغط
    حمد(بعصبيه) : تستهزئين يا أم عيون
    أسيل (تتألم وبعناد) : أيه يالمغرور
    حمد(يشد أكثر لدرجة حس بأصابعها بتتكسر) : أنا المغرور تبيني أعلمك الغرور كيف
    أسيل (تتألم) : آآآآآآي هدني يالنذل ترى أعرف كيف أدافع عن نفسي
    حمد(بأستهزاء) : لا والله حلفي يله وريني
    أسيل(رفعت يدها وعطته بقس على خشمه ) : أنا حذرتك أأأأأح وجع بشكلك كسرت أيدي
    حمد (هدها ومسك خشمه ولاحظ الدم ينزل منه وعصب) : يالحيوااااااااانه
    أسيل (بخوف) : أنت اجبرتني حمد هد هد خلنا نتفاهم
    حمد(قرب بعصبيه) : أنا تمدين يدك علي أن ماكسرتها لك
    أسيل(أنحاشت للحمام وانتو بكرامه وقفلت عليها) : يمه يمه والله يذبحني
    حمد(يطق الباب بعصبيه) : طلعي أقولك طلعي هيييييييييييين مردك لي والله لأوريك منتظرك
    أسيل : حمد خلاص آسفه ماكان قصدي سامحني
    حمد(راح للمرايه يمسح خشمه) : تبيني أسامحك طلعي
    أسيل : لا والله عشان تذبحني أو تضربني
    حمد(أخذ منديل) : ههههههههههه لا طلعي وتعرفين
    أسيل (فهمته) : آسفه ماعندي شيء لك ناسي أني حرمه ناقصه ما أقدر أوفرلك متطلباتك لأنك متنازل عن حقوقك صح
    حمد(يحاول يوقف الدم من خشمه) : طيب طلعي ونتفاهم خليك شطوره وطلعي
    أسيل : لا أنا كسلانه والله لو أقعد أسبوع هنا ما طلعت لك بعيد عن شواربك
    حمد : معليه ألحين بعيد عن شواربي بس لما أصحى أعلمك وراي صلاة العيد هيييييييييييييييييييييييي ييين




    يتبع


  16. [136]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    بعد ساعه ....

    طلعت أسيل بعد ما تاكدت ان حمد نام تسحبت وطلعت للصاله ونامت على الكرسي وأهي ضامه نفسها لا غطاء (لحاف) ولاشيء وبرد وتدعي ربها يعدي بكره على خير وتشوف يدها ودمعتها بعينها من الألم والأيد مورمه مسحت دمعتها ونامت

    سمعت طق الباب وبقوه .................

    أسيل (تطالع ساعتها وفيها نوم) : أووووووه الساعه 5 ونص .... لحظه لحظه (فتحت الباب ) هلا يمه آمري
    أم حمد : بعدكم نايمين صحي رجلك وراه صلاة العيد
    أسيل : حاضر يمه ثواني بقول له(سكرت الباب وراحت لحمد ونست سالفة امس) حمد حمد
    حمد : همممممممممممم
    أسيل : يا حمد قوم أمي سارا تقولك قوم عشان صلاة العيد
    حمد : طيب طيب 5 دقايق بس
    أسيل :حمد قوم أمي معصبه يله
    حمد (عصب) : أفففففففففف ذلفي قلت لك 5 دقايق
    أسيل (عصبت) : شنو ذلفي خدامتك شوف تبي تقوم قوم منت قايم نام أحسن
    حمد بحركه سريعه مسك يدها وطاحت على السرير وثبت كتوفها بأيديه عشان ما تتحرك
    حمد(أبتسم بخبث) : ياحيالله أسيل بعيد عن شواربي
    أسيل(خافت منه ومن أبتسامته) : هاه خير علامك
    حمد : ههههههههههه ناسيه البارح
    أسيل : أستهدى بالله حنا العيد يوم التسامح والأخوه والرأفه
    حمد : الرأفه هاه ألحين أعلمك كيف بعيد عن شواربي

    وقطع على حمد مخططه طق الباب العنيف جدا......

    أم حمد : حمد حمد بعدك نايم قم لا تفوتنا صلاة العيد أخلص
    حمد(بصوت عالي) : صاحي يمه صاااااااااحي أغير وأجي
    أسيل حطت يدها على فمها تكتم ضحكتها على حمد وعصبيته
    حمد(خزها) : تضحكين ألحين فكك الله بس لنا لقاء(غمز لها وباسها على خدها وتركها وأهو يضحك)
    أسيل(تمسح خدها) : وصخ ووووووووووووووووع

    طلع حمد ولبست أسيل فستان قصير من قدام طويل من الخلف أزرق بورد صغير من الستراس موزع على حاشية الثوب من تحت لونه موف لبست كعب ربط موف وسوت شعرها كيرلي كله بس خفيف ورفعت الغره(القصه) بشباكيه كرستال صغيره ولبست أكسسواراتها ويوم جت تحط مكياج ماقدرت تمسك شيء بيدها اليمين لأنها مورمه(منتفخه) دمعت عيونها لأنها ورمت أكثر من البارحه
    أسيل(أخذت جوالها) : ألو عيوش ..... ممكن تجين لغرفتي شوي ...... طيب باي
    عايشه(بعد ثواني تدخل وتسلم عليها) : كل عام وانتي بخير
    أسيل : وأنتي بخير
    عايشه : ما خلصتي الكل تحت ينتظرك
    أسيل دمعت عينها ورفعت يدها لأختها
    أسيل : مو قادره أمسك القلم والفرشاه بيدي
    عايشه(تشهق) : علامها يدك
    أسيل (بكت) : حمد بغى يكسر يدي البارحه يوم ردينا عيوش أكررررررررررررهه حقيرررررررررر خليه يطلقني أكررررررررررررررررهه
    عايشه (تضمها) : أهدي أهدي ألحين تنتفخ عيونك ويعرفون أنك صايحه لا أسيل أهدي خليني أخليني أسوي لك المكياج وبعدين لنا جلسه تقولين لي كل شيء طيب يله مسحي دموعك بسوي لك المكياج
    أسيل(تمسح دموعها) : طيب

    نزلت بعد ماخلصت المكياج هي وعايشه ولما سمعت صوت الشباب لبست جلالها

    أسيل(بعد ماسلمت على الكل) : عيدكم مبارك
    الكل : أيامك سعيده
    ماحبت تجلس عند حمد بس مجبوره كل وحده جالسه جنب زوجها فرحت يوم شافت ملاك جلست جنبه ما أنتظرت جلست جنب جدتها

    الجده : ياهلا وغلا بالغاليه
    أسيل : هلا فيك ياجده
    بشاير : جده ترى أغار
    وجدان : أيه حتى أنا غرت شلون هليتي(رحبتي) فيها
    أسيل : يمه يالغيره عاد أختي و أعز الناس على قلبي يغارون مني أخص يا زمن
    الجده(تمسك يد أسيل وتبتسم بحنيه) : غرتن ولا ما غرتن هي الغاليه وبنت الغالي وزوجة الغالي والله
    فهد : يوووووووووه حمد غالي وزوجته غاليه وأحنا على جنب يعني صفر على الشمال
    حمد : ياشين الغيره والله
    أسيل تتألم لأن جدتها ماسكه يدها اليمين المتورمه بس مو قادره تقول شيء لخاطرها
    شهد : السلام عليكم هلا وغلا أسوله عيدك مبارك
    أسيل (حصلت فرصه الجده تهد يدها وقفت) : هلا شهوده أيامك سعيده وين كنتي
    شهد : أبدا حبيت أجيب القهوه والحلى لكم
    شهد تمر عليهم بالقهوة وسلوى ونجود يمرون بالحلى على الكل
    شهد(تمد القهوة لأسيل) : تفضلي
    أسيل أخذت فنجان القهوه بس يدها خانتها وطاح وأنكسر الفنجان
    أسيل : السموحه
    الجده : أنكسر الشر يمه
    شهد(تمد فنجان ثاني ) : فدوه تفضلي ياقلبي
    أسيل : تسلمين ما أبي
    الجده : خذي أسيل لا تردين أختك عادي وأن أنكسر
    أسيل تمد يدها بتمسك الفنجان بس مو قادره تمسكه الأيد مورمه كثير
    أسيل(توقف) : بروح أغسل يدي أسمحولي
    عايشه(توقف وراح وراها للمطبخ) : أسيل
    أسيل(تمسك يدها بخوف) : عيوش مو قادره أمسك فيها شيء
    عايشه : بسم الله عليك تعالي بحط يدك بثلج يمكن يخف التورم
    أسيل (تحط يدها في ثلج ) : عيوش تكفين لا تخليني والله أبي أشكي لأحد
    عايشه : أنا معك أهدي




    يتبع


  17. [137]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    نعود للجلسه

    حمد(يلعب بجواله وأمه تهمس له) : هلا يمه
    الأم : ماتشوف مرتك شفيك قم وووووجع
    حمد : ماعليها شر دلع بس
    الأم(تخزه) : حمد
    حمد : طيب طيب قايم
    فراس : وين فقدت الغاليه
    حمد(يبتسم) : أيه شنو عليك المدام جنبك وأنا مدامي راحت الغاليه فديتها(يتنحنح ويدخل المطبخ) أحم احم يا بنات
    أسيل (بهمس) : عيوش لا تخليني
    عايشه(تعدل نقابها) : سكتي شنو بياكلك أدخل يابو ملاك حياك
    حمد(يبتسم) : السلام عليكم
    أسيل وعايشه : وعليكم السلام
    حمد : أسيل فيك شيء
    أسيل هزت راسها بصمت بمعنى لا
    عايشه : سلامتك يا أبو ملاك مافيها إلا كل خير
    حمد : ليه حاطه يدك بثلج
    عايشه وقفت يوم شافت حمد يقرب ووقفت أسيل وأهي ماسكه دراعة عايشه من الخلف وطاح الجلال عنها وحمد صنم مايدري يطالع يدها ولا يطالع جمالها وزين زوجته وما صحاه من سرحانه إلا صوت عايشه
    حمد (لف لها) : هلا
    عايشه : سلامتك بس كنت أقول لك لأن يدها مورمه شوي يمكن نايمه عليها
    حمد : خلاص تسلمين يم محسن إلا على فكره أحمد يبيكي أنا بجلس مع أسيل
    أسيل(تهمس لعايشه) : عيووووووش لا تخليني معه
    عايشه(أستحت من حمد) : بشوف أحمد وأرجع لك
    حمد : شنو باكلك (بعد ماطلعت عايشه مسك يدها المتورمه) هذا شنو
    أسيل(تتألم) : آآآآآه حمد عفيه تالمني كثير هد يدي
    حمد (لف للخدم) : أتركونا لوحدنا كات سكري الباب (لف لأسيل) أنا أسألك هذا شنو وكيف حصل
    أسيل(تسحب يدها وتحطها ورى ظهرها) : مافيه شيء بس سكرت باب الكبت(الدولاب) عليها وأنا مو منتبهه
    حمد مسك يدها وحطها بالثلج وجلسها وصار ورا الكرسي الجالسه عليه
    حمد(قرب فمه من أذنها وصر على ضروسه) : أسيل هذا ما يسبب كل هذا التورم شوفيها متوره كثير شنو السبب
    أسيل(خايفه من قربه ومنه ومنحرجه وماسك يدها بهمس) : أنت
    حمد(ماسمعها) : شنو
    روابي(تدخل وتغمض عيونها) : يوووووووووووووه أستحوا فيه عزابيه ما عندكم غرفه
    أسيل حست تذوب ودها الأرض تنشق وتبلعها من الأحراج لا وقدام روابي ما تسكر فمها
    حمد(حط أيديه على كتف أسيل ورفع النظر لروابي) : كلي تبن وبعدين ليه تدخلين بدون أستأذان
    روابي : أحلف متى ما دخلت غرفتك بدون أستأذان عصب داخله المطبخ
    حمد : طيب وش تبين
    روابي : أبدا أسيل البنات يسألن عنك وجدتي سلمى وصلت مع عمر أيه حمد خالي محسن يبيك بالمجلس بتروحون الرياض بتعايدون الأهل
    حمد : حاضر لي رده يا أسيل وبعرف بالطيب ولا غصب
    أسيل (وقفت ) : أسمحولي بروح لجده سلمى بسلم عليها
    روابي : علامها تعبانه
    حمد : مدري أنتبهي لها روابي لين أرجع طيب
    روابي : بعيوني توكل على الله

    طلعن البنات كلهن برى عن الحريم وحطن بساط (فرشه – بطانيه – زوليه)

    رنا (تطالع الساعه) : ماشاء الله الساعه 9 خلصوا الذبايح
    هيام : أي والله كل 2 في ذبيحه لين خلصوا
    أوراد : مع أن وجودهم ضروري إلا أذا طلعوا ناخذ راحتنا ونقط الجلال والنقاب
    شهد : الحمد لله ان الغدا مو عندنا يازين بومتعب عزمهم
    عايشه : صادقه أحسن يكون عشا منه غدا
    مناير: عيوش بسألك الأسواره هذي منين تهبل على خبري الصبح ماعليك أسواره
    عايشه : لو مو هديه من أحمد كان عطيتك أياها والله
    مناير : ملبوس العافيه
    بشاير : فديته أحمد طالع على ولد عمه فراس ذوق
    عايشه(تحط يدها على خصرها) : نعم نعم لا والله ليه ماتقولين أن فراس طالع على ولد عمه احمد ذوق
    وجدان : طالع الخبلات مو ذيلا أخوانكن الحمد لله والشكر
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    نجد : ما الحب أعمى حتى يعمي عن الاخوه وينزل مكانته ويرفع مكانة الزوج او الحبيب لأرقى قمه
    سعاد : الآن الزوج يحتل مكانه كبيره في قلب الزوجه
    نجد(تلف لها) : مو الكل يا عمه يمكن حب الزوج يتسبب لك بالضياع تسلم كل عواطفها أحاسيسها نفسها للزوج بس مايكون قد المسؤولية حمل وأحتواء هذا الحب وتفقدينه وتتلخبط مشاعرك الحب عذاب يمكن عند البعض الحب رغم أنهن كلمه من حرفين إلا أنها قيود في يديها تتحكم بمصيرها وأحاسيسها وتكون مجبوره تسلم أحساسها لهذا الشخص بس الأخ يبقى العزوه والمكانه العاليه وطير جارح للزوج ينقض عليه أذا حس أنه مس أحساس أو مشاعر أخته بكلمه او حركه

    الكل صفق لها وصفروا على طريقة تحليلها

    واااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااو ياهووووووووووووووه القوووووووووووووووويه

    نجد(بحيا) : تسلمون
    طيف(بعد صمت) : معناه أنك ضد الحب والزواج تفضلين العنوسه على الزواج والحب
    نجد(تاخذ نفس قبل تفقد أعصابها بوجها) : لا كلامي مو ضد الحب والزواج لأنه نصيب أنا ضد تملك الرجل للمرأة وسيطرته بدافع التستر بستار الحب و أنا ما أفضل الحب قبل الزواج وهذا رأي
    طيف(تلف لأسيل وبخبث) : والأخت السرحانة مع أم ضد الحب قبل الزواج أممممممم انتي جربتي الأثنين قبل وبعد أي أحلى
    أسيل (أبتسمت تخفي غضبها من هالأنسانه التافهه) : لا معك مو سرحانه
    طيف : ردي ولا تفكرين بما أن أحمد وفراس جابوا لزوجاتهم هدايا بمناسبة العيد ولا شفنا هديتك من حمد عاد بحكم انك عروس وهذا أول عيد لكم مع بعض لازم يهديك ولا نسى طيب خاتم دبله أي شيء
    أسيل : انا بجاوبك على الأثنين أولا الحب أحساس حلو يأخذك لعالم ثاني خيال و حب و أحتواء أممممم جايز هذا العالم ينهار أذا ما غذيناه بالحب وكبرتيه ونميتيه بالأحترام بالشعور المتبادل بين الزوجين يمكن أختلف مع نجد بنقطه واحده أن الحب مو قيود تقيدك وتتحكم بمصيرك لا ياقلبي الحب النبيل المبني على ساس قوي من المشاعر المتبادله بينك وبين زوجك لا يمكن أنه يستغل حبك له والأخ أتفق معك بالكلام (لفت لطيف وأبتسمت) هذا جواب سؤالك الأول الحب بعد الزواج أحلى وأطهر أما الثاني فحمد أكبر هديه بحياتي وأغلاها لقلبي كيف تبيني أستبدل حمد بكماليات تافه بالحياه من ذهب وألماس (رفعت حاجبها و بأبتسامة خبث) يكفي أن غيري ماقدر يحصل على هذي الهديه وبعثها الله لي خصني بالحصول عليها

    الكل أعجب برد أسيل وكيف سكتت طيف بثقتها بنفسها وثباتها بالنطق بالرد



    يتبع


  18. [138]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    طيف (تصفق بأستهزاء) : براااااااااااااافووووووو يا أختي بدل كل هالمحاضره قولي لي ماجابلك شيء هديه وخلصنا خاتم على الأقل ههههههههههههههههههههههههه ههههههه
    أسيل أبتسمت وسكتت لو تتكلم لبكره ماراح تسكت طيف ومناير اللي طول الوقت تحس بالغيض من طيف وكيف تستهزائها بأسيل قامت وأبتعدت عنهن
    مناير (تتصل) : ألو .... هلا حمد
    حمد : هلا منوره فيكم شيء
    مناير : لا بس بصراحه حبيت أقول لك عن شيء حصل اليوم
    حمد : خير شنو حصل
    قالت مناير لحمد كل شيء وحمد عصب لأنه عارف طيف وأسلوبها وقال لمناير هو بيتصرف ( حلال عليه حرام على غيره ^_*)
    أسيل (تطالع ساعتها): أنا بصعد بصلي الظهر و بنام
    أم أسيل : ما تبين غدا يمه
    أسيل : لا يمه يله باي
    روابي (توقف): لحظه أسوله بروح معك ترى مناير أتصلت على حمد و قالت له (اكتفت بالابتسامه فقط)


    دخلن جناحها و أستأذنت أسيل تبي تبدل و لبست بجامتها
    روابي (بعد ما طلعت أسيل كان معها مرهم): مدي يدك
    أسيل : ليش
    روابي : عايشه قالت لي عن الورم و هذا المرهم يخففه بعد ثلاث أيام بيختفي
    أسيل (تمد يدها و تمسحه روابي): أاأاأي شوي شوي عفيه تعور كثير
    روابي : أسيل كيف ورمت يدك
    أسيل : من دولاب سكرت على يدي
    روابي (ما حبت تضغط عليها مع أنها واضحه أصابعها): طيب نامي و ارتاحي و لاتنسين العزيمه الليله

    طلعت روابي و سكرت الستاير و طفت اللمبه و ماصدقت تحط راسها على المخده و تنام
    روابي (ترجع عند البنات): السلام عليكم
    الكل : و عليكم السلام
    أمينه : هاه يمه نامت
    روابي : أيه يمه
    عايشه : بنات تتمشن زهقت من الجلسه
    سعاد : الغدا بيستوي خلاص
    بشاير : ما نتأخر يعني لفه و راجعين
    نجود (يدق جوالها): أسمحولي (أبتعدت عنهن) هلا وغلا
    زياد : هلا فيك عيدك مبارك
    نجود : أيامك سعيده كيفك
    زياد : بخير يا قلبي و أنتي عساك بخير
    نجود (بدلع): بسماع صوتك
    زياد : قولي أمين
    نجود : أمين
    زياد : جعل السنه الجايه تجي و أحنا نعيد مع بعضنا في بيتنا
    نجود (بحيا): بإذن الله
    زياد : كيف العيد بدوني
    نجود (بدلع): ماصخ ( موحلو)
    زياد : حطي عليه سكر هههههههههههههههه
    نجود (بحيا): كيف ألقى السكر و أهو رايح عنى شاح (مخلص) من السوق يلقونه بأسواق مكه
    زياد (خق): يا هوووووووووووووه خفي عليه
    نجود : ههههههههههههههههه طيب
    زياد : نجود بطلبك طلب لا ترديني
    نجود : امر
    زياد : ما يامر عليك ظالم أبي نتزوج بعد شهر مع عرس أختك هيام بيوم واحد
    نجود : شهر ما يمدي زياد و ما قلت لأبوي و أمي
    زياد : أسمحي لي بس قلت لخالي عبدالوهاب و قال لي اذا وافقت يوافق أهو
    نجود (بحيا): اللي تشوفه ما عندي قول بعد قول أبوي و قولك
    زياد (بفرح): والله آآآآآآآآآه شكثر أرتحت أحــبــك
    نجود : زياد خلك بمناسك الحج أحسن
    زياد : ههههههههههههه طيب سلمي على الكل
    نجود : يوصل و سلم على اللي معك
    زياد : يوصل يله باي
    نجود : باي

    نجود (شافت نجد مع البنات و راحت لهن): سوري بس باخذ أختي أبيها بموضوع
    البنات : اوكيه
    نجود (بعدما ابتعدت عن البنات حبت راس نجد): أسفه نجد سامحيني (ودمعة عيونها)
    نجد (صدق زعلانه بس لما شافت نجود و دمعتها رق قلبها): سامحيني أنا أنا عارفه تنفذين كلام زياد اللي ينفذ كلام مشعل كله من مشعل
    نجود : لا يا نجد مشعل يحبك
    نجد : و أنا أكرهه
    نجود : يعني سامحتيني
    نجد (تبتسم): أيه
    نجود : زين سامحتيني لأني بعد شهر بروح عنكم
    نجد (بخوف): بتروحين وين
    نجود(بحيا): عرسي بعد شهر مع عرس هيام
    نجد : ومن قال و أبوي و أمي
    نجود : زياد قال أنه طلب أبوي و قال له خذ راي نجود إذا موافقه ماعنده مانع وأنا موافقه و أمي بقول لها ألحين
    نجد : و دراستك
    نجود : راح أتزوج و أدرس عادي
    نجد (تضمها): مبروووووووووووووووووووووو ووووووووووك
    : أيش مبروك
    نجد (بفرح تلف): سلوى رنا نجود بتتزوج بعد شهر
    البنات خلن نجود بالوسط و بدن يصفقن و يلولشن و يغنن و أهي منحرجه منهن

    ( أغنية خجلانه ..... أسيل عمران )


    خجلانه كيف احط رآسي براسكـ .. هالأرض تدفني ولاشي يساويكـ
    انت الهوى عشقهـ .. والأشواق اساسك .. كل المعاني الصادقه فيني تناديكـ

    خجلانهـ .. خجلانهـ .. خجلانهـ

    خجلانهـ أحبك .. وانت معروف بسكـ .. نشرب هواك ونغترف من معانيكـ
    احب خدك ياهوى حب راسك .. ياحبي ياعشقي عسى الله يهنيكـ

    ( أنظمت لهم عايشه و باقي البنات كلهن يصفقن و يغنن معهن بصوت واحد )

    خجلانهـ .. خجلانهـ .. خجلانهـ

    ياعاشق الاشواق في كل ناسكـ .. خلي الفرح يفرح وبالحب يعطي
    واثرك خليل القلب والحب كاسكـ .. اروي غليل الحب الله يخليكـ ..

    خجلانهـ .. خجلانهـ .. خجلانهـ

    رغم الألم والهم .. قلبي تماسكـ .. باقي يحبك حب باقي يناجيكـ..
    قلبي انا اهلك وربعك وناسكـ .. قلبي ترى بالحب لازال ساقيه

    خجلانهـ .. خجلانهـ .. خجلانهـ


    نجود ( تحط يديها على وجها ) : خجلانه خجلانه والله خلااااااااااص
    باركن البنات لنجود و ما مانعت أمها بقرار نجود و زياد وهنوها الكل إلا أسيل النايمه




    يتبع


  19. [139]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    رجعوا الشباب و سعد و محسن على صلاة العصر على الساعه 3
    دخل حمد جناحه و كانت أسيل نايمه ملامحها تجذب النظر لها حركها بحنيه
    حمد : أسيل ....... أسيل
    أسيل : أممممممم خلني حمد
    حمد : معليش اذن العصر قومي
    أسيل (تعتدل و تجلس): متى جيتو
    حمد : توني واصل بأخذ دش خذي هذي لك
    أسيل (بعدما دخل حمد يأخذ دش فتحت العلبه و تفاجئت): وااااااااااااو (أخذت الكرت تقراه)



    بعطيك قلبي ودور داخل أشواقي
    يمكن تشووف الغلا وشلون ذابحني
    امــوت في ضحكتك وأسلوبك الراقي
    جمالك اللي مجننك ومجننـي
    ماكل انسان يقدر يسكن أعماقي
    الا انته من يوم شفتك وانته تسكني
    أعطيتك الحب ولاحسااس والبااقي
    واللهفة اللي على لقياك تسبقني
    بذووقك من حلاي وطعم تريااقي
    وبعلمك كيف تكرهني وتعشقني
    يا جامع الليل في وجهك والاشراقي
    تناقضاتك اللي فيك تعجبني
    ذوقك في عيني يساوي كل الاذواقي
    وغلاك عن وصل غيرك صار يمنعني
    والحب في عيون عشاقك وعشاقي
    شعور أشوفه يراودك و يراودني

    ((من زوجك المحب حمد))

    ملاحظه :: كل عام و أنتي بخير سمحي لي العقد ما وصل إلا اليوم من فرنسا
    لأني ما أرضى زوجتي تلبس شئ مكرر طلبيه خاصه لك لبسي العقد يحلى على رقبتك

    أسيل كانت تناقز من الفرح بس كتمت صرختها من الوناسه واااااااااااااااااااااااا ااو واااااااااااااااااااااااا ااااااااو
    معقوله يا حمد تحبني و أنا ما خذه فكره عنك ثانيه معقوله محضرلي هالمفاجئه و كل هذي الكلمات الحلوه والحب و أنا حاطه
    درع مثل ما تقول روابي لا لا لا لازم أتغير لخاطرك يا حمد

    حمد ( طلع وابتسم و اهو يمسح شعره المبلل ) : هاه أعجبتك
    أسيل (تبتسم): أيه مشكور ............. حمد
    حمد(يمشط شعره) : عيونه
    أسيل(بحيا ) : تسلم عيونك بروح أوريه البنات ممكن
    حمد : روحي بس لا تتأخرين
    أسيل ثواني ورت البنات طقم الألماس هدية حمد وقرأن البطاقه وكل وحده تتحسر على عمرها من رومنسية حمد كانت أحلى الهدايا وأغلاهن ثمنا طيف ماتت قهر لأن حمد ثبت عكس اللي قالته أسيل رجعت لغرفتها وأهي فرحانه ومقرره تغير طبيعتها وتصرفاتها للأحسن مع حمد

    حمد(يسكر أزرار ثوبه) : شافوها
    أسيل : أيه يقولون كلك ذوق وحلوه مره
    حمد(يرفع راسه ويبتسم) : وطيف شافتها
    أسيل(رفعت حاجبها) : أيه بس ليه تسأل عنها بالذات يهمك رأيها لهذي الدرجه يعني
    حمد : أبدا لا قامت ولا قعدت بس حبيت أثبت لها أن حمد بن فهد يقدر يجيب طقم ألماس لمرته مو خاتم بس
    أسيل (الصدمه شلت لسانها ) : ........................
    حمد : حمدي ربك أن مناير أتصلت وقالت لي كيف طيف هزأتك فاستغليت وجودي بالرياض اتصلت على صاحب مجوهرات دايم اتعامل معه أذا بهدي زوجاتي وقلت له يدز لي أي طقم المهم غالي وثمين عشان يعرفون أني أذا أهدي أهدي شيء غالي مو خاتم
    أسيل حست بأن قلبها تهشم مثل الزجاج من الصدمه وطاحت علبة الهديه من يدها لا أراديا
    أسيل (بصدمه) : تقصد أن الطقم والشعر وكل هذا
    حمد : ولا كان على بالي لين أتصلت مناير ولا هو طلبيه من فرنسا ولا من بلجيكا
    أسيل(نزلت دموعها) : أكرررررررررهك نذل كل ما طالعتك زاد كرهي واشمئزازي منك أكرررررررررررهك
    حمد(عصب ومسك كتوفها وضغط عليهن) : من النذل هذا وأنا فكيتك من الأحراج واستهزائهم منك
    أسيل(تضربه على صدره بعصبيه وبصراخ) : أكررررررررررررررررررررررر رررهك أطلع برااااااااااااااااااااااا
    دخلت عايشه وروابي وأم حمد وأمينه عليهم وأهو معصب وماسكها وهي تصارخ بقهر
    الأم : حمد حمد أتركها
    حمد : مجنونه مجنونه
    أسيل(ضمت عايشه وتصيح) : المجنون أنت آآآآآآآه طلقني أكررررررررررررهك طلقني ما أبيك
    الأم (بعصبيه) : شنو اللي حصل حمد شنو سويت فيها تكلم
    حمد(بعصبيه) : مدري مدري جبت لها هديه وأهي مهي كفو وقعدت تصارخ وتقول أكرهك ونذل
    أسيل(تصارخ وهي ترتجف من الصدمه والقهر) : آآآآآآآآآآآه يمه جاب الهديه يغيض طيف يقولي بكل وقاحه مافكرت أجيب لك لين أتصلت علي مناير على شان طيف تعرف أن حمد بن فهد يجيب طقم مو خاتم يقولي حمدي ربك فكيتك من الأحراااااااااااااااج
    الأم(تمسك يده بعصبيه) : مو صاحي ليتك ماجبتها ولا جرحت مشاعرها لييييييييه تسوي كذا
    عايشه(ضامه أختها وتصيح قهر عليها) : حرام عليك كانت فرحانه فيها ليه قلت لها ليه كان سكت ولا تجرحها وتحطمها
    أمينه : يمه روابي تصرفي البنت بتروح منا شوفي حالتها
    روابي : بجيب لها أبره تخدرها وتهديها
    الأم : أمينه خليك معها وأنت تعال معي يا مسبب المصايب والمشاكل لا حول ولا قوة إلا بالله




    يتبع


  20. [140]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    دخل حمد غرفته بعد مارجع كانت نايمه ببراءة وباين مو مرتاحه وقف حمد يتأملها فتره
    حمد : والله أني نذل كيف أسوي فيها كذا أفاااااااااا ياحمد هانت عليك مهما كان هذي أسيل(جلس جنبها وباس جبينها) أسيل أسيل أصحي
    أسيل (فتحت عيونها بكسل وبس تذكرت اللي صار دزته(دفته) بقوه بعيد عنها) : أبعد أبعد أكررررررررررررررررررررررر رهك لا تقرب أكرههههههههههك
    حمد(منصدم) : شنو أكرهك علامك أسيل أنا حمد
    أسيل : لييييييييييييه تسوي كذا فيني حراااااام (بدت تصيح) طلقني ما أبيك طلقني والله لأقول لأبوي طلقني
    حمد : أطلقك أسيل شنو تقولين أصحي
    أسيل(بعصبيه) : انا صاحيه قلت لك طلقني ما أبيك أكرررررررررررررررررهك
    حمد(أنصدم) : أطلقك كل هذا عشان أيدك
    أسيل(زادت عصبيتها) : تتطنز نسيت العقد لما جيت بعد صلاة العصر جبته عشان تغيض طيف حراااااااااااام أنا شنو سويت فيك أول عيد لنا مع بعض وتكسر نفسي
    حمد(مسكها بكتوفها وهزها) : هيييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييه يالخبله أي عقد وأي طيف وأي بطيخ مؤذن العصر بعده ما أذن توه باقي عليه 10 دقايق وأنا توني واصل أكيد حــــــــــــــــــــــلـ ـــــــــــــــــــــم أصحي يالخبله
    أسيل(بصدمه) : حـــــــــــــــــــلــــ ـــــــــــــــــــم




    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

    أنــــــــــــتــــــــــ ـــــهـــــــــــــــــــ ـى الـــــــــــــــفـــــــ ــــ 31 ــــــــــــــصل

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%






+ الرد على الموضوع
صفحة 7 من 9 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 7 8 9 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. احبك احبك احبك حبا عجز لسان الشاعر
    بواسطة المنسي في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-04-09, 05:49 PM
  2. يشهد الله اني احبك
    بواسطة المنسي في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-12-01, 12:24 PM
  3. لماذا احبك يا رسول الله؟؟؟
    بواسطة املي بالله في المنتدى منتدى الاحاديث النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2010-06-04, 04:49 PM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2010-05-28, 02:47 PM
  5. سجاد يشهد بالذوق والفخامة
    بواسطة الحــــر في المنتدى الديكور والاثاث
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2010-03-18, 01:05 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )