التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


رواية احبك يشهد الله علي

رواية احبك يشهد الله علي


+ الرد على الموضوع
صفحة 5 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 9 الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 100 من 174

الموضوع: رواية احبك يشهد الله علي

  1. [81]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    أما في بلد آخر والجو نهار أستراليا ........

    غيداء : لا
    رنا : لا ليه
    غيداء(تطالع لأظافرها ) : أبدا الدراسه مو من أهتماماتي انا أسأليني عن الموضه الميك أب العروض
    رشا : بس مستقبل
    غيداء : ووووووع ياماما انا بنت سلطان الـ.. وش حاجتي للمستقبل دامه مؤمن علي
    زياد : اسمحولي
    غيداء(بلقافه) : وين
    زياد(لف لها) : نعم
    غيداء : سوري
    رشا(شافت تعكر مزاج زياد ووقفت وركضت وراه) : زيود أنتظر
    زياد(طلع للحديقه ) : نعم
    رشا : علامك معصب علي أنا رش رش
    زياد : سوري بس أنقرفت من قربها
    رشا : حبيبي ليه معصب قل لي غيداء عارفه انها سطحيه ودوم نجلس مع بعض ليه هذي المره
    زياد(يقعد) : لأنك مو عارفه شئ
    رشا : قل لي
    زياد : أبوي يبيني آخذ هالسطحيه
    رشا (بصدمه) : شنوووو أنت تاخذ غيداء
    زياد : ايه
    رشا(تقعد جنبه) : وليه ماقلت له انك ما تحبها
    زياد : آآآآآآآآآآه قلت له قلت أنا أحب نجود بنت خالي بس أبوي رافض خايف على فلوس العائله وش أسوي أنا أذا ماخذت نجود بموووووووووت
    رشا : بسم الله عليك
    زياد : مخنوق مخنوق شوفي طول الجلسه واهي تسولف عن نفسها أنا وأنا
    رشا : ربك كريم خلاص لا تفكر وكلم بابا مره ثانيه يمكن يقتنع
    زياد : ما أظن أبوي مخطط ومجهز كل شئ مع عمي شوفي هذي أهي جت أففففففففففف
    رشا : زيود أهدى
    غيداء(تمشي بدلع) : زياد فيك شئ
    زياد(رفع نظره لها) : خير
    غيداء : لا بس خفت عليك
    رشا(في نفسها) : صدق وقحه الله يعينك يا زياد على مابلاك
    زياد(يوقف وباستهزاء) : لا لا تخافين بسم الله عليك رشا انا طالع باي
    رشا : باي
    غيداء : شفيه زيزو
    رشا : خير زيزو
    غيداء : شفيك أنتي الثانيه زياد بحسبة زوجي
    رشا(منصدمه) : زوجك
    غيداء(بأبتسامة خبث) : يس زوجي قريب
    رشا(توقف قدامها) : يعني عارفه كل شئ والتخطيط
    غيداء : كل شئ كل شئ
    رشا(تكتفت وبعصبيه) : بس زياد ما يحبك
    غيداء : كفايه أني أحبه مو لازم يحبني
    رشا : غيدوه بلاش هبال وخلي زياد لحاله حرام عليكم تسيرون حياته كذا
    غيداء : زياد لي برضاه ولا غصب لي وغيداء سلطان لما تبي شئ يصير لها باي
    رشا : الله ياخذك وياخذ أخوك معك
    : من فيهم
    رشا(بعصبيه بدون لا تنتبه) : ساميوه
    : أفاااااااا
    رشا(تنبهت ولفت وبصدمه) : سامي
    سامي(بأبتسامه) : ساميوه (بسرعه مسك يدها قبل تنحاش) وين وين
    رشا : م م م مكان
    سامي(حس بخوفها ) : م م م مكان أي
    رشا : ولا شئ هدني
    سامي : متى راح تعقلين هاه
    رشا(عصبت) : شنو تقصد مجنونه
    سامي(قرب وهمس بأذنها) : وأحلى مجنونه باي
    تركها سامي وأهي ترجف بمكانها قربه أربكها لأول مره يتجرأ معناه شئ واحد سامي حاط يديه ورجليه بماي بارد من ناحية أنها له
    رشا (حطت يدها على أذنها مكان ماهمس أنفاسه وقربه أبتسمت ) : ........................
    رنا (بعصبيه) : رشووووووووووووووووووه
    رشا(نقزت من الروعه) : بسم الله علامك
    رنا (بعصبيه ) : من سليمانووووووووووووه الخايس
    سليمان : خايس بعينك
    رشا : علامكم
    رنا : شوفيه
    سليمان : شوفيها
    رشا(بعصبيه) : قالو لكم عميه خيرررررررررر
    رنا : تصدقين يقول أنه هذا(تأشر على سليمان) بيكون رجلي
    سليمان(يأشر عليها) : لأن هذي لها الشرف
    رنا : ييييييييييع مستغنيه عن هذا الشرف
    رشا(تفكرفي نفسها) : ياعيني سامي بياخذني وغيداء بتاخذ زياد وكملت سليمان ياخذ رنا يا حبيبي عيال سلطان لعبوها صح وأنا أقول هالسفره ليه هههههههههههه
    رنا (تضرب رجلها بعصبيه بالأرض) : سليمانوه بذبحك
    رشا(تمسك يدها) : تعالي معي
    رنا(بعصبيه ورشا تجرها) : خليني بذبحه شنو على كيفه يقرر
    سليمان(بأبتسامه) : باي باي رنونتي
    رنا(بعصبيه) : لا ويدلع مالت عليك
    رشا : خليه يولي تعالي غرفتنا بقول لك عن مخطط جديد
    رنا : مخطط تقصدين أنتي
    رشا : لا زياد أمشي ما أبي احد يسمعنا
    رنا : يله



    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



    نعووووووود للمملكه ........


    في المطبخ................


    أم ياسر : أيه كيف أمكن تفرأ بيناتكن
    نجد : من شعرنا انا أسود ونجود بني
    سلوى : تصدقين لما يلبسن اللفات مانفرق بينهن
    أم ياسر : متعملو مآلب فيهون
    نجود : كثير بس لما خلصنا المدرسه عقلنا
    سلوى : يالكذب تونا مخلصين
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
    مشعل وراشد : السلام عليكم
    البنات : وعليكم السلام
    راشد : ماشاء الله متكيات للأكل
    نجود : وأنت تطالع لنا بأكلنا كل لا نغص
    نجد نظرت لمشعل نظره وأكتمت ضحكتها ونزلت راسها لصحنها ومشعل أنتبه لها ذبحه الفضول ليه تطالع له أنتبه لأبتسامتها اللي تحاول تخفيها بتذبحني بتذبحني
    راشد : أم ياسر أبي مثلهن انا ومشعل
    أم ياسر : تكرم عينك
    نجد (توقف وتاخذ أكلها وعصيرها) : بنات مشينا
    نجود وسلوى : مشينا
    سلوى(بعد ما طلعن) : نجد ليه طالعتي لمشعل كذا
    نجد : هههههههههه هذا موقف صار لي مع مشعل (تلف لنجود) ما تذكرينه
    نجود : مع مشعل لا ما أذكر شنو
    نجد : خلنا نجلس بعيد عن الكل بسولف لكن تعالن
    نجود(بعد ماجلسن بعيد) : يله سولفي
    نجد : هذا طال عمركن قبل نعرف عن وجوكم ب3شهور رحنا لمدينة الملاهي ذاك اليوم

    نجد : ههههههههه خوافه
    نجود(بدموع) : أنا الغبيه اللي صدقتك تخوف اللعبه زين نزلنا
    نجد : لا ماتخوف بس أنتي جبانه
    نجود : أحس أني برجع(بطرش – بتقيأ) لفت راسي وكبدي تقلب علي


    نجد : هيييييييييه لا تفضحينا رجعي بالحمام وبعدين من قال لك تاكلين قبل نصعد
    نجود : تتطنزين أوكيه أنتظري
    نجد(تسرع بالخطاوي عشان نجود) : هههههههه ألحقينـ.......(طراخ صدمت) ..... وجع ماتشوف
    سلوى(تقاطعها) : صفقتي في مشعل
    نجد : لا خليني أكمل السالفه
    نجد(بعصبيه) : وجع ماتشوف
    الشاب : أنتي عميه
    نجد(ترفع راسها إلا بواحد جثه ومعه صاحبينه) : أعمى أنت تسد الدرب
    الشاب : أنتي المتجهه لي مو انا شنو هذي طريقه جديده للمغازله تصدم البنت بالولد واذا تبين الرقم قولي لخاطر هالعيون أتنازل وأعطيك
    نجد(عصب بزياده) : مغازله بعينك يا وجه العنز
    الشاب2: لا والله قويه
    نجود(توقف جنب نجد) : علامك تبين تتهاوشين أمشي
    الشاب1: وااااااااااااااو نفس رسم العيون أظن توأم
    الشاب3(بكل جرأه مد يده) : بفسخ النقاب ونقارن
    نجد(بعصبيه) : أحذرك والله لألعن شكلك لو قربت
    الشاب1: لا قويه أنا حسن وهذا بندر وهذا صاحبي خليفه من عمان
    نجود(بخوف) : وش علينا أحد سألك عن أسمائكم
    نجد : مدري الظاهر طالبين الأثباتات لوجود القرده بالحديقه
    الشباب : هههههههههههههههههههههه
    خليفه : تنكت فضيعه
    حسن : أعجبتني
    نجد(بأستهزاء) : رح بشر أمك
    حسن : طيب خذي الرقم ×××××××××
    نجد(تأشر على ظهرها) : مكتوب بنت للمغازله مع وسع وجهك خذي الرقم أخذوك لجهنم
    نجود(بهمس) : الناس ألتمت علينا والله لو عبدالله يعرف ليذبحنا وواقفه تراددين خلينا نروح
    نجد : طيب
    نجد ونجود يحاولن يعدن بس الشباب رافضين يجون يمين يروحون يمين يجن يسار يروحون يسار
    نجود : خير ممكن تبعدون
    حسن : لا والله من اليوم تسبين وألحين بتمشين بسهوله
    نجد : نعم نعم أنتو لو احترمتو أنفسكم من الأول كان محد سبكم
    بندر : لازم تعتذرين ولا تعطينا الرقم
    نجد(بعصبيه) : تخسي أنت وأهلك
    بندر(عصب ورفع يده بيعطيها كف) ...............
    : حدك يالأخو
    سلوي(ترجع تقاطعها) : أكيد مشعل
    نجد(أبتسمت) : أيه صح مشعل بهذا القوت وصل ماكان يعرف أني بنت عمع ولا أعرفه انا بعد ساعدنا بدون سابق أنذار
    سلوى : كملي وبعدين
    نجد : ألتفينا للصوت اللي ورا العيال كان ضخم طول بعرض لا بس بنطلون جينز وبلوزه بحري وكاب
    سلوى : ههههههههههههه قازه الولد عدل هههههههههههه
    نجد ونجود : ههههههههههههههههههههههه
    سلوى : وبعدين
    نجد : اللي أسمه بندر قال
    بندر : خير أيش دخلك
    مشعل : شنو أيش دخلني خواتي
    نجد(في نفسها) : شنو خواتي ناقصه مغازله ثانيه يعني طالع فيها شهم يفكنا ويطلب الأرقام
    نجد(بعصبيه) : شنو أخـ....
    نجود(تسد فمها) : سكتي ياهبله
    حسن : خواتك مدري مو مصدق
    مشعل : مو مهم تصدق (ألتفت لنجد ونجود) وينكن أمي لها 10 دقايق متصله عليكن يله قدامي
    نجد(بعصبيه) : طيب ليه تصارخ
    مشعل(بعصبيه يحط أصبعه على فمه) : جـــــــــــــــب
    بندر : أسمح لي أختك قليلة أدب ولازم تعتذر
    مشعل(يطالع له من فوق لتحت) : وليه اللي تسوونه مو قلت أدب تعترضون طريق بنات الناس ضف وجهك منك له قبل يجيكم اللي ما يسركم
    بندر : أنا مصر تعتذر مني أهانتني وأهانت أهلي
    مشعل ونجد(بحركه وحده كتفو أيديهم وبكلمه وحده) : لااااااااااا
    خليفه : أقول شباب خلونا نمشي
    مشعل ونجد تبادلوا النظرات وأنتبهوا لبعض نفس الحركه والكلمه : ههههههههههههههههههههههههه
    نجود : مشكور الأخو
    مشعل : العفو ماسويت شئ
    نجد(تصر على ضروسها) : على شنو شكرا على صراخه ولا تهزيئته لي
    مشعل(أبتسم) : يمكن تستحقين التهزيئه لأن لسانك طويل
    نجد(بعصبيه) : لا والله أحلف أشوف الميانه طيحتها بينا
    نجود : نجد أستحي على الأقل أشكريه لولا الله ثم اهو كان حنا في مشاكل
    مشعل(في نفسه) : ياحلو نجد
    نجد(تلف عنه وبدون نفس) : شكرا
    مشعل(يلف ويمشي عنها) : العفو نجد
    نجد(تلف له بس أبتعد ولفت لنجود بعصبيه) : غبيه تقولين أسمي كان عطيتيه الرقم بالمره
    نجود : كأنه يعرفنا خلينا نروح تأخرنا
    نجد : طيب بس نجود لا تتكلمين عن اللي صار
    نجود : عارفه راح نتهزأ ويمكن مانشوف عتبت الباب مره ثانيه من عيوني
    نجد(تلف لسلوى) : وهذا اللي صار
    سلوى : ومشعل عرفكن ألحين
    نجد(تشرب العصير) : مره سألني لما كانت نجود بالمستشفى الله لا يعيدها من أيام قالي نجد ما شبهتي علي أقصد ماتقابلنا مره ماكد شفتيني في مكان أنا حبيت أتغابا قلت مدري كأني شايفتك لا لا مشبه عليك أيه تشبه الممثل الهندي شاروخان لا لااااااااا شبه سلمان خان أهو عصب قال تشبهيني بهنود قلت بغباء ماعرف غيرهم تضايق وراح
    نجود وسلوى : هههههههههههههههههههههههه
    نجود : وأنتي عرفتيه
    نجد : أيه من أول يوم شفته بس أنكر أني أعرفه أو شفته
    نجود : عاد ليه
    نجد(بعصبيه) : ماني ناسيه شلون هزأني وكله كوم وجــــــــــــب كوم
    سلوى ونجود : هههههههههههههههههههههه
    سلوى : ماراح تقولين له
    نجد : لا ألحين ولا بعدين ليه أقوله وافتح على نفسي أبواب
    سلوى : وش قصدك
    نجد(تهز كتوفها ) : ولا شئ أنسي

    كملو السهره وناموا مبكر لأن أسيل متحمسه للروحه لخالتها وبعدها عن المكان اللي يجمعها مع حمد


    يوم الأحد صباح الساعه9............

    صحت أسيل وتجهزت للروحه
    وجدان : صباح الخير
    أسيل : صباح النور هاه ننزل نفطر
    وجدان(تحط المنشفه وأخذت لفتها) : يله ميته جوع
    نزلن تحت كان فراس وحمد وشهد ومناير وراشد ومحمد وملاك وعبدالوهاب الصغير يتفطرون
    وجدان وأسيل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    وجدان حست رجولها مو قادره تشيلها شافت نظرت محمد غير لها أول مره تشوفها ما قدرت تجلس في مكان واحد فيه محمد
    وجدان : أسمحولي
    أسيل : وجدان وين
    وجدان : نسيت شئ فوق
    أسيل : وين اللي ميته جوع وجدان وجدان
    وجدان طلعت وشهد ومناير لحقنها ومحمد اللي حس أنها فيها شئ وأهو السبب له دخل بالسالفه أستأذن وطلع وراهن وأهن ما يعرفن
    فراس : تعالي فطري عشان أوديكن
    أسيل(تبوس خده) : فديتك تبي تودينا
    فراس(يبتسم) : كل هذا عشان الروحه
    أسيل : كفايه بتطلعني من هنا
    حمد : شنو ساجنينك حنا
    اسيل(تحشي توسته بالجبن) : وحنا وش دخلكم فينا
    فراس : أسيل عيب
    أسيل : ماتشوفه أيش دخله احد كلمه لقافه
    ملاك : عــــــــــــــيـــــــــ ــــــب
    أسيل(تلف لها ورفعت حاجبها) : أنا ما أخلص من أبوك تجين أنتي
    عبدالوهاب(بعصبيه) : أذا تكلموا الكبار البزران يسكتون
    ملاك : من كلمك أنت
    أسيل(تصفر وتصفق) : عاشووووووووووو وهوبي أيه
    راشد : أحنا مانخلص من الكبار يجون البزران
    فراس : خلاص أسيل وحمد
    راشد : نترك البزران نمسك بالكبار
    عبدالوهاب : أنا رجال مو بزر وماأرضى أحد يتكلم على عميمه أسيل
    أسيل : فديت الرجال عبدالوهاب
    فراس : مستانسه
    ملاك : بابا وهوبي وأسول وووووع
    أسيل(بأستهزاء) : حلوه
    ملاك(تأشر على نفسها) : انا
    أسيل : من قال ماخذه مقلب في نفسك
    ملاك : بابا يقول ملوك حلوه
    أسيل : عاد أبوك خبره بالحريم الحلوات مقعدهن على قلبه 3
    فراس وراشد : ههههههههههههههههههههههههه هه
    ملاك : بابا شنو 3
    حمد : أعوذ بالله من الحسد موشئ بابا
    فراس : خذ عاد كل شوي سؤال
    عبدالوهاب : والله حاله ثرثاره ماتسكت
    أسيل(تطالع لحمد على صوب) : مدري تصدق طالعه على ناس والعرق دساس
    حمد : والناس تقولك بيجيك شئ على راسك
    أسيل(توقف بعصبيه) : تخسي
    ملاك(توقف على الطاوله وبعصبيه) : لا تقولين بابا يخسي
    عبدالوهاب(وقف على الكرسي بعصبيه) : هييييييييييييييه كيفها عميمه أجلسي لا سطار
    حمد(عصب من عبدالوهاب وأسيل) : هيييييييييييييييييه أنت وعمتك أنطمو لا يجيكم شئ ما يعجبكم أنطم وأجلس
    عبدالوهاب : لا
    أسيل : سكت عقلة الأصبع هذي ولا حلال عليكم وحرام علينا
    ملاك : بابا تقول عقلة الأصبع
    فراس : سكتوووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووو وووووووووو
    الجده(تدخل بعصبيه متسنده على عصاها) : علامكم صوتكم طالع
    فراس(يرفع يده) : مو أنا
    الجده : من
    راشد(يأشر) : جده أسيل وحمد وعبدالوهاب وملاك
    الجده : أسيل
    أسيل : جده والله والله أهو وبنته
    الجده : مو عيب حرمه وش كبرك تراددين الرجال
    أسيل(تتكتف) : والله الرجال يحترم نفسه ولا يجيب الكلام لعمره أهو وعقلة الأصبع هذي
    الجده(ترفع عصاها) : ماقلت لك عيب
    فراس : خذي عباتك وطلعي انتظريني بالسياره بسرعه قبل عصاها تجي على راسك
    أسيل(تاخذ عباتها وتنحاش) : باي
    الجده : فراسوه وجع تقوي أختك على ولد عمها كان خليتني أأدبها
    حمد(يقرب من جدته ويهمس لها) : بأدبها قريب ياجده لا تحاتين بس أبي مساعدتك
    الجده : هاه
    فراس : علامكم
    الجده : ولا شئ ولا شئ رح ود خالتك وبناتها تعال حمد لغرفتي
    حمد : يله معاك
    أسيل تنتظر فراس وأمها وخواتها عند السياره أبتسمت يوم شافت بشاير
    بشاير(تحبها) : صباح الخير
    أسيل : صباح النور
    بشاير : بتروحين قبل أصبح عليك
    أسيل : كنتي نايمه
    فراس(من وراهن) : وانا مالي رب ناس تصبحون عليهم وناس ماتعطونهم بال
    بشاير(بحيا) : صباح الخير
    فراس(أبتسم) : صباح الشهد والعسل والفل
    أسيل : أطلع أحسن منها
    بشاير(تمسك يدها) : خليك معي
    فراس : باكلك أذا بقينا بروحنا
    أسيل : لا بس وقفتكم غلط
    فراس(يطلع المفتاح ) : أسيل شغلي السياره تحتر
    أسيل(فهمت عليه) : تامر
    فراس : بشاير حبيت آخذ رايك قبل أقول لأبوي
    بشاير : خير
    فراس : الخير بوجهك بس حبيت نحدد موعد الملكه أبي أكلمك على راحتك ومحد يعترض
    بشاير : اللي تشوفه
    فراس(مسك يدها بحنيه) : ثقي ياعمري أن اللي يمسك يمسني وانتي بحمايتي فاهمتني
    بشاير : فاهمه الله يخليك لي
    فراس(أبتسم) : ولا يحرمني منك
    أسيل دقت هرن(بوري) وفراس وبشاير نقزو من الخرعه طلعت راسها من الشباك
    أسيل : يلللللللللللللللللللللللل لللله
    فراس : ووووووووجع ززززززززززززين
    بشاير : يله روح
    فراس : حرصي على عمرك
    بشاير : وسوق على مهلك
    دخلت بشاير فرحانه وتبتسم
    هيام : ياعيني على الحب
    بشاير : الفال لك
    هيام : أمين يله قلت لأم ياسر تحظر لنا فطور
    بشاير : روابي صحت
    هيام : أيه سبقتنا للمطبخ
    بشاير : أيش حصل على اللي أتفقنا البارح عليه
    هيام : يوم البنات الخاص
    بشاير وهيام : السلام عليكم
    أم ياسر وروابي : وعليكم السلام
    بشاير : شلونك أم ياسر
    أم ياسر : من الله منيحه
    روابي : وين رحتي
    هيام : تتطمن على الحبيب
    بشاير : لا والله كنت أكلم أسيل وأهو جانا
    هيام : ماشفت غيره
    بشاير : خلاااااااااااااااص
    هيام وروابي وأم ياسر : ههههههههههههههههههههههههه هههه
    أم ياسر : الله يهنيكم لا يئين ببعز
    بشاير : مشكوره
    هيام : سمهن بعد الفطور خلنا نجمع البنات ونعلمهن باللي أتفقنا عليه ويكتمن الموضوع
    روابي : متى طيب
    هيام : الخميس الشاطئ محجوز لنا بس ممنوع على الشباب ناخذ راحتنا
    بشاير : شنو مكشوفات عليهم كيف نكون على راحتنا
    هيام(تصب لها حليب) : لا أبوي قال بيحط لنا عازل بين البيت والشاطئ ما يكشفونا لا ومشاوي وبوفيه عصاير ورقص ووناسه للصبح
    روابي : واااااااااااااااااااااو والله بيكون يوم
    بشاير : حابه نطقم أيش رايكن
    هيام : أي لبس تظنين يصلح
    روابي : شورتات وبلايز لون واحد
    هيام : لا عاد جدتي تذبحنا
    روابي : نلبسهن تحت ملابسنا بعد ما جدتي تنام ناخذ حريتنا جدتي حدها 9 ولا 9 ونص
    هيام : خلاص خلينا نروح للسوق ونجيب لنا
    بشاير : واسيل والبنات
    هيام : محد يعرف أحنا وأسيل ونسويها مفاجئه يوم الباربكيون للبنات لهن يلبسنه تحت ملابسهن
    بشاير : من يودينا
    هيام(تغمز لها) : فراس طبعا
    بشاير : ما اظن يوافق
    هيام : نقول له أنت السبب
    بشاير : لا والله أجل ما أروح أستحي
    روابي : تضحك عليك فراس ما يخلينا على راحتنا
    هيام : لا صادقه مو اضحك ينشغل مع بشاير عنا هههههههههههههههههه
    بشاير(تطقها على كتفها) : وووووووجع زين
    هيام : لا لا خلاص والله أضحك

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


    ببيت الخاله ريم...........

    ريم(تحط القهوه والشاي) : حيالله من جانا تو مانورت جده
    زهره : الله يحييك منوره فيكم
    أسيل : عيالك وين خاله
    ريم : نايمين لما اتصلتي وقلتي بتجن سهرتهم للصبح عشان ينامون وقت طويل وأجلس على راحتي معكن
    زهره : وشلون أبوفواز عساه بخير
    ريم(تمد لها فنجان قهوه) : بخير إلا شلون بوفهد والعايله
    زهره : بخير الحمد لله
    أسيل : خاله بنروح نصحيهم مشتاقين لهم خصوصا زهره
    ريم : روحن على راحتكن عاد تدلن
    نجد : نكتشف بيتك
    ريم : ههههههههههههههههههههههههه ه ماعليكن رتبته البارحه
    أسيل : ليتنا ماقلنا لك وجينا فجأه نشوف عفيستك
    الكل :هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه


    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


    انــــــــــــتــــــــــ ــــهـــــــــى الـــــــــــفـــــــــــ 21 ــــــــصل



    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%





    التعديل الأخير تم بواسطة خالدالطيب ; 2011-02-23 الساعة 12:57 AM

  2. [82]
    سيد
    سيد غير متواجد حالياً
    عـضو مـحترفـ Array


    تاريخ التسجيل: Jul 2010
    المشاركات: 531
    التقييم: 70

    افتراضي Re: رواية احبك يشهد الله علي

    يسلمووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووو
    على القصههههههههههههههههههههه ههههه

    الروووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووو ووووووعه

  3. [83]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    ....................ابداع ......................... .....................ابداع............
    .................ابداع....... ......ابداع.............. .........ابداع...............ابداع.....
    ...............ابداع..... ..........ابداع.......... .....ابداع..................... ابداع.....
    ...............ابداع..... ........................ابداع .............................ابداع.....
    .................ابداع... ......................... ......................... .....ابداع.......
    ...................ابداع. ..............♥ذوووووق ياأحلى ذووووق♥......... ...ابداع.....
    ......................ابداع.................. .... . ......................... ابداع.......
    ......................... ابداع.................... ....................ابداع......


    ......................... ...ابداع................. ................ابداع........
    ......................... ......ابداع.............. ............ابداع........
    ......................... .........ابداع........... .......ابداع...........
    ......................... ............ابداع....... ابداع................
    ......................... ...♥تسلم إيدك القصة جنان♥.......................

    القصه حلووووووووووووووووه ممكن التكمله

  4. [84]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

    الــــــــــــفــــــــــ ــ 22 ـــــــــصل

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



    الكل جالس بالمجلس الخارجي يسولفون ويضحكون

    جراح : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    سعد : وشلون جدتك وخالتك
    جراح : بخير يبه
    الجده : ياوليدي خذني معك أذا رحت لها بسلم عليها
    جراح : من عيوني جده
    محسن : دام كلنا مجتمعين انا حاب أقترح شئ
    الجده : خير ياولدي
    محسن : كل خير أيش رايكم نروح لمكه يومين ثلاثه
    عبدالوهاب : والله فكره زينه ويكون الجمعه عشان نصلي بالحرم صلاة الجمعه
    الجده : أيه يامكه ياحلوك ويا حلو ناسك
    حمد : خلاص أنا بتصل على واحد من الربع يحجز لنا شقتين
    محسن : لا وانا عمك 3 شقق أحسن بلا حششره وزحمه
    حمد : طيب كم يوم ياعم 4 أيام
    سعد : والله أنا عندي راي ثاني نطلع من هنا الجمعه ونقعد 5 أيام بمكه ومن مكه للرياض ما نرجع هنا
    الجده : والله رايك زين
    حمد : خلاص بكره كل شئ جاهز
    هيام : أحم أحم يبه
    عبدالوهاب : هلا
    هيام : أن سمحت نبي نروح العصر للسوق
    فراس(توه واصل) : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    فراس(ياخذ فنجان ويصب له قهوه) : من يقول السوق
    هيام : أنا (وتأشر على بشاير اللي ما أنتبهت لها)
    فراس(يبتسم) : أنا بوديك الساعه 5 تكونين جاهزه
    روابي : فراس حنا بعد نبي نروح هذي نستنا
    هيام : أنا مالي دخل كلن يتكلم عن نفسه
    حمد : أفااااااااااا وأنا أخو روابي أنا أوديك
    روابي : فديت أخوي
    حمد(أبتسم وتذكر أسيل يوم تقولها لفراس) : تسلمين لي
    فراس : خلاص نتخاوى في سياره وحده نوصلهن ونتمشى لين يخلصن
    حمد : من يروح هيام وروابي بس
    هيام : لا وبشاير بعد
    حمد : أووووه بشاير حيالله بنت عمي
    بشاير : الله يحييك
    روابي : وأسيل بعد
    فراس : أووووه أسيل حيالله أختي خلاص الساعه 5 ناخذكن ونمر عليها أوكيه
    البنات : أوكيه
    شهد : وحنا بعد
    وجدان : أنا أختك خذني
    مناير : حمد طقيت الصدر لروابي شنو مو اختك أنا مثلها
    راشد : عاد الثلاثي المرح تكلم
    روابي : مافيه لكن محل معنا
    وجدان : عادي نركب المقعد الثالث
    أوراد : أستريحي المقعد الثالث محجوز لي
    حمد : تبين تروحين معهن
    هيام : مو جدتي رافضه نروح إلا مع مره
    أوراد : منتن حريم ولا شايفات غير كذا
    هيام : جدتي تقول المتزوجه حرمه والبنت اللي بعدها ماتزوجت
    فراس : يووووووه بدن محاضرات النسوان أخلصن الساعه 5 بالضبط
    مشعل : عشان روحت سوق مناقشات وأخذ وعطا
    شهد : أيه عاد أنتو يالرجاجيل تتطنزون بس أذا تزوجتو مشنكم حريمكن تسكتون
    فراس (يطالع لبشاير على صوب) : عاد أنا أنطم أذا حرمتي قالت لي شئ
    بشاير حست الكل يطالع لها قامت وطلعت من المجلس
    محسن : فراسوه ووجع بسك أحراج لبنتي والله أهون ما تاخذها
    فراس : أخطفها ياعم
    الكل : هههههههههههههههههههه
    محسن : هههههههههههههه كل هذا حب
    محمد : من عيونه تفضحه يبه
    فهد : لا والله أخوي ذايب أقول زوجوه قبل يرتكب جريمه ويخطفها
    محسن : رضينا
    فراس(ينط جنب عمه) : متى
    عبدالوهاب : الولد مستعجل
    سعد : باين عليه هههههههههههه
    الجده : زوجوه وزوجو العيال الثانين
    سعد : والله يالغاليه محد طلب غير فراس
    الجده(تطالع للبنات) : خلنا بروحنا
    طلعن البنات
    شهد : ياخوفي نرد والجده مزوجتنا على كيفها
    مناير : هههههههههههههههه تخيلي
    وجدان : نرجع وتقول فلانه أخترت لك فلان وفلانه لك فلان
    روابي : لا ونسوي عرس جماعي
    هيام : تراتتااااااااااا ندعوكم لحضور زفاف بنات وشباب عايلة محسن الـ....
    سلوى : ويسكنونا بأحد العمارات وكل يوم نسير على وحده حنا وعيالنا
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه

    نرجع للجده ..............

    محسن : خير الوالده
    الجده : والله مثلكم عارفين أخوكم فهد عطاكم عمره من 5 سنوات
    الكل : الله يرحمه
    الجده : وحمد طلبني أني أفاتحك يا عبدالوهاب بموضوع
    عبدالوهاب : خير
    الجده : حاب يخطب منك
    الكل تفاجئ حمد يخطب كيف ومن صدمه سكتت الكل بعد صمت
    عبدالوهاب : من
    حمد : أسيل
    الكل : شنووووووووووووووووووووو
    الجده : هاه أيش قلت
    عبدالوهاب : وانا ماعندي مانع بس لازم رأي أسيل
    الجده : هذا ولد عمها ماراح تلقى أحسن منه
    فراس : ياجده الزواج رضى وقبول
    حمد : وانا مهم رايها عندي بس انا ماخذها ماخذها
    فهد : غصب يعني
    حمد : لا مو غصب بس انا ولد عمها
    الجده : وأنت أحق فيها
    راشد : جده أنتو قررتو وخلصتو اسمحولي أهي ماتحبك وموغصب أن أختي
    عبدالوهاب(يقاطعه بعصبيه) : راشد
    مشعل(حس أن الوضع بيتأزم وقف) : راشد خلنا نطله ونخليهم على راحتهم
    محمد : خذوني معكم
    عبدالوهاب : ياحمد أنت ولد عمها بس أنا عمري ما غصبت وحده من بناتي على شئ حتى أحلام لما خطبتها الله يرحمها كان بموافقتها
    فهد : وأسمح لي ياولد عمي بس أذا أسيل ماقبلت محد يجبرها وأنت أعرف بأسيل
    حمد : أسيل كل من يتمناها وأنا أبيها بقبولها ياعم
    عبدالوهاب : لك مني أسألها وأحاول مره ومرتين
    الجده : وتغصبها حمد ما ينعاب
    فراس : حمد رجال ما ينعاب بس الغصب لا ياجده ولا تزعل ياحمد
    حمد : أفااااا عليك يابوحمد
    سعد : الله يكتب اللي فيه خيره
    محسن : أنا أفضل محد يسولف لها أو للحريم لين عبدالوهاب يفاتحهابالموضوع
    عبدالوهاب : عطوني وقت
    الكل : طيب


    على الساعه 5 كانو عند بيت خالة أسيل ...........

    أسيل ركبت وما انتبهت للسايق وجلست وراه
    أسيل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    أسيل(رفعت النظر) : أشتقتو لـ... (أنتبهت لحمد وأنصدمت ماكانت عارفه أنه بيوديهم)
    فراس : أفا عليك أشتقنا لك
    حمد(يطالع لها من المرايه) : صادق فراس
    أسيل(في نفسها) : علامه رايق
    حمد(حط أغنية أحلام ناويلك على نيه وعلى الصوت) : شرايك بوحمد
    فراس(يطالع له) : الله يعين اللي ناويله على نيه
    أسيل(تهمس لروابي اللي جنبها) : رورو علامه أخوك اليوم
    روابي (تهمس لها) : مدري جمعتهم جدتي بعد الغدا وطلعتنا برا
    أسيل : ماعرفتي شنو صار
    روابي : مدري بس السالفه زواج أظن
    أسيل : من فراس وبشاير
    روابي : لا معاريس جدد
    حمد غير الأغنيه وحط الجسمي بلغ حبيبك ويناظر لأسيل ويبتسم وأسيل كل وقت تخاف وتتضايق من نظراته
    نزلو للمجمع......
    فراس : عندكن ساعه أخلصن فيها
    أسيل : فراس ممكن شوي
    فراس(بعد ما أبتعدوا عنهم) : خير محتاجه فلوس
    أسيل : لا بس بسألك وجاوبني حمد أيش عنده فيه شئ غريب صاير شئ من وراي
    فراس : ولا شئ
    أسيل : فراس : أنا أعرفك شنو مخبي علي
    فراس : ما خبيت شئ بس حددنا الملكه بعد رجوعنا بأسبوعين
    أسيل : ومن المعاريس الجدد
    فراس(أرتبك) : هاه من قال لك
    أسيل : البنات وشكلك فيه شئ
    فراس(يحط يده على كتفها) : لا تحاتين وروحي البنات ينتظرنك
    أسيل (تطالع لأيده وترجع تطالع له) : ياخوفي ياخوي ذاك الوقت ما بسامحكم
    البنات أخذن ساعتين وبعدها قعدن عند كافيه البنات بروح وحمد وفراس بروح
    أرواد : أسيل علامك
    أسيل(حاطه يدها على خدها) : مدري مو مرتاحه في شئ في شئ
    هيام : قصري حسك علامك
    أسيل : مدري حاسه أني مخنوقه
    بشاير : وين رايحه تعالي
    اسيل : بطلع من المجمع أفهموني والله قلبي مو متطمن
    لاحظ فراس وحمد ان اسيل طلعت من المجمع بسرعه
    فراس : علامها هذي
    حمد : رح لها بسال البنات
    فراس طلع وكانت واقفه برا وعندها بشاير تهديها
    فراس : علامكن
    أسيل(تلف له) : فراس شنو اللي قاعد يصير من وراي
    فراس : ولا شئ قلت لك من قبل ولاشئ
    أسيل : في شئ حمد قاعد يعاملني بأدب وأحترام
    فراس : هههههههه عادي أسيل
    بشاير : فراس قل لها أذا في شئ وريحها
    فراس : مافيه شئ
    أسيل : برد بيت خالتي راسي يعورني
    فراس : يله نمشي(أتصل بحمد) حمد يله مشينا.... لا مافيها شئ بس راسها يعورها.... طيب حنا عند السياره ... باي
    رجعت أسيل لبيت خالتها البال مشغول بتغير حال ومعاملة حمد في شئ غامض سولفت لخالتها وامها وخواتها وقالن يمكن لأنك مو متعوده على حمد هادي وطيب ويمكن المده اللي جلستوها بجو العائله تغيرت النفوس حاولت تصدق الكلام قضوا الليله سهر ببيت الخاله للفجر وذكريات الطفوله كان يومين بالنسبه لأسيل تجددت فيها خلايا جسمها وصفاء لقلبها من الهموم



    يوم الباربكيون.................

    على المغرب طلعن البنات للشاطئ والأمهات وفعلا عبدالوهاب حط عازل وأشعلو المشاعل للضوء على أمتداد الشاطئ وجهزوا المشاوي والبوفيه ومنع منعا باتا طلعت الشباب للبحر مما سبب لهم قهر وضيق وغصب وحسد ^_^

    فهد : والله قهر
    فراس : أنا اللي قاهرني كيف كتمن على الموضوع
    سعد : عنكم بس حنا عندنا خبر
    جراح : يبه عندكم خبر من متى
    سعد : من يوم الأحد
    محسن(بطالع ساعته) : سعد عبدالوهاب مشينا
    محمد : وين يالشباب
    عبدالوهاب : موجهه لنا دعوه شخصيه لحضور الحفله
    فراس : وحنا مالنا رب
    حمد : والله لو كنا عارفين باللي يصير كان خربنا عليهن
    راشد(يتشمم) : ياحلو الشوي وريحته أحس سعابيلي مو قادر أمسكها
    مشعل : أبو أحمد طلبتك أطعمونا
    محسن : بقول لهن أن رفضن كالي دخل زين
    فهد : عم دز لي مع عيالي قطعة لحم
    جراح : أما أنا يبه راضي خشها في جيبك
    سعد : الله يلوع كبد عدوينك كلها صلصله
    عبدالوهاب : والله لو تعرفون شلون مخططات لتموتون قهر بزياده
    حمد : كفايه كفايه شمينا ريحة الشوي لا تسولف نتهور ونخرب عليهن
    محسن(يوقف) : أخلصوا يله
    فراس(يهمس لفهد) : بسألك أسيل سألتك عن شئ
    فهد : أيه تقول أنها حاسه بشئ خفي
    فراس : يا أخي حمد هذا غريب
    حمد(ألتفت لهم) : أسمع أسمي
    فهد : يا اخي أنت مكشوف أسيل مو مرتاحه لك
    فراس : لازم تغير أطباعك معها
    حمد : قلت أصير عاقل وهادي بس الظاهر ما ينفع خلاص ولايهمك ماتنام الليله إلا وانا معطيها كف على وجها ومخليها تبكي
    فراس : طمنتنا يعني
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههه
    فهد : أنت بس جرب ولا تشوف ظفرها
    حمد : هونت نبتعد عنها أحسن
    فراس : عشان ترضى يعني
    فهد : والله ياحمد ما يجي من وراك غير البلاوي أسيل ماراح تسامحنا
    فراس : قالت لي قل أذا في شئ عشان أتدارك الأمر
    حمد : قلبها حاسس فيني
    فهد : خخخخخخ سخيف ولا درت عنك حاسه أن وراك مصيبه
    حمد(بأصراروثقه) : شوفو كلمه وقلتها ولا اثنيها رضت ولا لا أسيل لي
    فراس : بدل ماتحلها تعقدها خذها باللين
    حمد : ننتظر ونشوف


    أما عند البنات الجو ضحك وموسيقى ووناسه......

    الجده : ياراسي راساه وش هذا الدق
    نجد : ياجده موسيقى رقص تعالي رقصي معي
    الجده : أنقلعي بعد ماشاب ودوه الكتاب
    سعد : أفا يمه شنو عجزتي توه من يومين بوعمر جارنا جانا يخطبك له
    الجده : ووووووع راعي النياق(الجمل) لا ما ابغاه
    أم خالد : ياعمه بعد ماشربتي من حليب نياقه كرهتيه وانتي بالأول تمدحينه
    الجده : مو تسممت من حليبه الفاسد
    روابي : جده حاطه عينك على راعي البقاله بو سليم
    الجده(ترفع العصى) : بالعصى وجع
    أسيل : لا الظاهر مالحب إلا للحبيب الأول بعد جدي محسن مافيه رجال يسواه
    الجده(تبتسم) : والله صدقتي ياحلوك وياحلو كلامك ياهنيه
    عبدالوهاب(يقاطعها) : يمه
    أسيل(أنتبهت لأرتباك أبوها معناه تأكدت شكوكها بس تبي أثبات) : جده منو اللي هنيه
    الجده : اللي يبي ياخذك
    أسيل عرفت أنها ماراح تجاوبها لو سألت طوال الليل ماحبت تخرب الحفله على البنات وسكتت
    محسن : يا أم أحمد حطي للشباب
    شهد : لا والله خلوهم
    الجده : أهب يالأكوله ذولا اخوانك
    شهد : والله مو مسؤوله عنهم
    تهاني : الله يعين اللي بياخذك
    شهد : داعيه له أمه اللي يبي ياخذني خصوصا أحفظ رزقه
    مناير : بذي صدقتي لأنك بخيله
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههه
    شهد : ها ها ها ماني بخيله وراح اثبت لكم بحط للشباب ألحين
    محسن : عفيه بنتي
    شهد(تبتسم) : بس قطعه وحده يتقاسمونها
    بشاير : وانا أقول كيف غيرت رايها بالسرعه هذي
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههه
    شهد : يعني ما اطلع وجهي بشينه
    الجده : إلا هذا الشين بعينه وعلمه أسيل بشاير قومن حطن للعيال
    روابي : أنا بحط لهم ياجده
    الجده : ياعل عيني ماتبكيك
    شهد : ياعيني أنا ياأنا ناس يندعالهم وناس يندعا عليهم
    أم أحمد : ومن دعا عليك ألحين
    شهد : مدري أحساس قلبي جدتي
    الجده : روحي ياشهد يابنت محسن عساه يجيك اللي ياخذك
    شهد(تشهق) : أهئئئئئئئئئ تدعين علي أنه ياخذني
    الجده : لبيت المعرس
    شهد(بحيا) : أحسب عشان هذي الدعوه بحط لهم انا
    الجده : لوعارفه كان دعيت لك من الاول بالعرس
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه

    على الساعه 10 بقن البنات بروحهن أخذن راحتهن باللبس شورتات وبلايز وعلن على الموسيقى
    أسيل : نجد عطيني عصير كوكتيل عفيه
    هيام(تاخذ جوالها وتبتعد عن البنات شوي وقررت تتصل ) : ألو..
    محمد : هلا
    هيام(بتردد) : محمد
    محمد : نعم من معي
    هيام(تحسفت وقررت ما تتمادى) : هاه خلاص آسفه أسفه باي
    محمد : لحظه ألـ..... طوووووووووووط
    هيام دق جوالها طالعت الرقم محمد خافت ترد حطته صامت ورجعت للبنات
    روابي(تمسك طرف عصاه طويله) : بشوره مسكي الطرف من عندك بنات طوفن من تحت وانت واقفات من اللي تقدر بدون ماتطيح
    هيام : انا أول يله
    البنات(يصفقن) : عاشوووو عاشت يله هيومه واااااااااااااااااااااو
    هيام(بعد ما طافت) : واااااااااااااااااااااو
    نجود : أنا دوري
    البنات : نجووووووووووود نجود هووووووه يله يله ههههههههههههههههههه
    نجود(طاحت على الرمل) : والله مقدر هيام عصله(ضعيفه)
    هيام : ياماما هذي رشاقه
    سلوى : دوري دوري
    هيام : لا تحاولين أنا وبس
    سلوى : يالمغروره يله مسكنها
    البنات : عاشت عاشت سوسو ياااااااااااااااااي سلوووووووووووووووى
    سلوى(بعد ماطافت تناقز) : ياااااااااااااي شفتي أقدر بعد
    هيام : مو خيزرانه مو سلوى
    روابي : يمه منك ذكري الله عليها
    هيام : تخافين أحسدها عيني بارده مااااااا شااااااااء الللللللللللله زيييييييييييين
    شهد(تشرب عصير الفراوله) : أما أنا ما أحاول إلا أذا تبي أعدي من فوق ميخالف
    أسيل : تنكسر العصا لا جلسي في محلك
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
    شهد(تمد لسانها) : مالت محتره لأني ممتلئة الجسد
    بشاير : حاد حدكن عن أختي
    نجد : طالعي الطبقات
    وجدان : لا هو طابق واحد بس والثاني قيد الترميم
    شهد(عصبت) : وجدانووووه وجع
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    هيام(طالعت لجوالها اللي يدق للحين) : ثواني بنات
    هيام(كتبت مسج لمحمد) : أنا أسفه أني أزعجتك بأتصالي بس أسمح لي جاني فضول أسمع صوتك تصبح على خير
    هيام ثواني ووصل لها مسج وقرته
    (معذوره ماله داعي الاعتذار ويمكن لحظي أنك أتصلتي بس منو أنتي اللي لاحظته أنك ذكرتي أسمي من أنتي)
    هيام ردت عليه
    (أنا تقدر تسميني رهينة محمد ولا تسأل يزياده لو سمحت)
    محمد قراه ورد عليها بمسج ثاني
    (طيب أيش رايك تكلميني وناخذ ونعطي مع بعض)
    هيام حزنت ظنت محمد غير عن الشباب أرسلت له
    (أفا ظنيتك غير أثاريك مثلهم خلاص أنساني باي
    قفلت جوالها ولا ردت عليه
    محمد(توه ماخذ دش وطالع من الحمام وأنتو بكرامه شاف أخوه يسولف على نفسه) :.........
    عايض : علامها هذي مهي صاحيه
    محمد : هاه بومتعب شعندك تسولف على نفسك
    عايض : هاه ابدا ترى دق جوالك
    محمد(ينشف شعره) : واللي يرحم والديك لا تقول رديت أعرفك
    عايض(يبتسم) : أيه رديت طلعت وحده ياحلو صوتها يهبل
    محمد(ياخذ الجوال ويطالع الرقم) : ما أعرف الرقم قالت شئ
    عايض : دزت رسايل بعد ما دقيت عليها وماردت
    محمد(فاتح عيونه) : وبعد ياجرأتك كم مره قلت لك لا تلمس جوالي أأأأأأأأأخ لو تعرف نوير عن سوالفك
    عايض : واللي داقه عليك
    محمد : أنت عارف أنا مالي بسوالف البنات وهذي وحده فاضيه
    عايض : الفاضيه تعرف أسمك وأنك موراعي حركات طيب أيش راح تسوي بآخر مسج زعلت وسكرت الجوال
    محمد(يفتح المسجات وأنصدم من اللي يقراه) : الله ياخذك كذا أخذت فكره شينه عني قم أطلع برا قم أطلع أنت مصايب من هذي أرسل أعتذر ولالالا لا لا خلها أنا وش دخلني تاخذ فكره أم ما تاخذ خلني أنام أحسن


  5. [85]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


    على الساعه 10 صحن البنات وزهبو أغراضهن وحطوهن بالسياره وودعو أم ياسر والشاليه وأتجهو لمكه قبل صلاة الجمعه بنص ساعه وصلوا وأهم ينزلون
    فراس : هلاااااااااا والله أيش هالمفاجئه
    زياد(يبتسم) : شفت كيف
    نجود(قلبها يدق من شافته وفي نفسها) : زياااااااد ياقلبي
    زياد(سلم على الكل وتعمد يخلي نجود بالأخير مد يده وأبتسم وغمز لها) : كيفك نجود
    نجود(مدت يدها وبسرعه رجعتها وبلعت ريقها بهمس) : بخير وانت
    زياد : من وصلت للمملكه صرت زين
    نجد : زياد أحم أحم نسيتنا ترى أنا نجود هذي نجد
    زياد(يطالع لهن من ورا النقاب نفس العيون) : صدق
    نجد(بدلع) : ايه
    زياد(أبتسم وأشر على قلبه) : القلب يانجد يميز
    نجد : هههههههه أخس يالرومنسي نجود خلينا نصعد
    جراح(من وراه) : ياروميو زين ما أنتبهو لك يالجرئ
    زياد : وربي أحبها ياجراح تدخل القلب بدون أستأذان
    جراح : أمش خلنا نصعد ونتسبح وننزل لصلاة الجمعه
    نزلو للحرم وصلوا وبعد الصلاه جلسوا يقرون القرآن ويسبحون ويستغفرون لله ورجعوا للشقه يتغدون ويرتاحون لصلاة العصر الشياب ناموا والشباب يسولفون

    فهد : من صدقك زياد أبوك يخطب لك بنت عمك غصب عنك
    زياد : أيه أنا أستغربت من أبوي اللي لزم روحتي معهم على أساس يقرب بينا
    جراح : عشان كذا رجعت بدري
    زياد : ما أستحملت أنا رجال ولي قرار وقلب يفرض علي ليه
    محمد : هد ياخوك كل شئ بينحل
    زياد : ياولد أقولك مزهب كل شئ بس يبي الفحوصات للمطابقه
    فهد : يمكن ما يطابق
    زياد : وليه أجرب وأخاطر لا يا عم
    حمد : طيب تكلم مع عمامي أذا حاب يتدخلون
    فراس : راي زين
    زياد : ما بيسمع يا شباب أبوي وأعرفه
    حمد : أجل من شاف بلاوي غيره هانت عليه بلاويه
    زياد : شنو بعد بيغصبونك تتزوج
    حمد(بأبتسامة خبث) : لا بيغصبون العروس
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
    زياد : ههههههههههه حلوه ذي ومن التعيسه أقصد السعيده اللي بتاخذك
    حمد : أسيل
    زياد(بقق عيونه وأنفجر ضحك) : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
    مشعل : علامك
    زياد : ههههههههههههههههه لا يمزح
    راشد : لا صدق بس ماخبروها للحين ينتظرون الفرصه المناسبه
    زياد : تبي تاكلك أهي ما تحبك ولا تواطنك
    حمد(يبتسم) : كفايه أنا وتراني أنحب وأقدس الحياة الزوجية
    زياد : ياحليلكم يا عيال خوالي والله لو جالس معكم أحسن لي من سفرتي
    فهد : حياك كل يوم تعال
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه


    أما عند البنات فالجلسه وااااااو

    نجد(تنغزنجود) : وين وصلتي
    نجود(تبتسم) : معكم
    نجد(تهمس لها) : لا والله مع اللي بالغرفه الثانيه
    نجود : نجد ما كأنه ضعفان
    نجد : لا صدق لحقتي تخزين ترى كلها كلمتين قزيتي الرجال قز
    نجود : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
    مناير : ضحكينا معك وش قالت لك نجد خلاك تضحكين كذ
    نجد : الله يسلمك ويطول عمرك أنا أقول لها نكته
    شهد : أموت بالنكت قولي
    نجد : خلنا نسوي دائره وكل وحده تقول نكته أحنا 6 بنات يله
    سلوى : عشان تطلع أحلى لازم جائزه لأحلى نكته
    شهد(تدور بجيبها) : يله لقيت 30ريال كل وحده تحط 30 ريال واللي تكسب تاخذ 170 ريال


    البنات : أوكيه


    اما بغرفة البنات الكبار......

    روابي : ألحين من صدق بشاير ملكتكم بعد أسبوعين
    بشاير : والله هذا اللي قاله لي أبوي اليوم
    هيام : يمديك تفصلين
    بشاير : لاء بشتري جاهز طلبت محمد أروح للسوق بجده في مشاغل روعه
    هيام(تلف لاسيل) : علامك ساكته
    أسيل : هاه تعبانه شوي
    البنات : سلامتك
    أسيل : الله يسلمكن (في نفسها) ياربي أحس قلبي مقبوض وش هالألم الله يستر
    روابي : أسول أسولتي
    أسيل : هلا
    روابي : وش سارحه فيه حالك هاليومين مو عاجبنا لا تاكلين وكلامك قليل وتسرحين كثير
    أسيل : أبدا حاسه أنتي متنانه شوي فمسويه رجيم للملكه(ترد على جوالها) ألو..... هلا بلحونه....... أنا بخير وبشاير بعد........... أحنا بمكه اليوم جينا............والله أحلفي ياخاينه............ههههههههههه لا عبود مو معنا في الشرقيه.............. أوكيه باي
    أسيل(تلف لبشاير بفرح) : ماتصدقين ألحان هنا
    بشاير : والله من متى
    أسيل : لهم يومين هي وأهلها وأهل عمامها أتفقنا العصر نلتقي
    هيام : من ألحان
    بشاير : صاحبتنا بالمستشفى عسسسسسسسسسسسسسسسل
    أسيل : ماراح أقول لنجد ونجود عن مها بخليها مفاجئه لهن
    روابي : مها اللي تبي تدخل طب مع نجد أهي أختها
    أسيل : أيه خوات هم جيران خالي خلف واحنا متربين مع بعض ونقلو لبيت جديد من فتره بس ما قطعونا أستمرت العلاقه
    بشاير(تبتسم) : وجايز تقوى
    أسيل طالعت لها وقامت تتوضأ عشان صلاة العصر
    نزلوا للحرم وبعد ما طلعو راحن للبوابه المتفق عليها ألتقن بألحان ومها اللي تفاجئن نجد ونجود فيها
    ألحان : شخباركم
    أسيل : بخير وأنتي والنونو
    ألحان : بخير لله الحمد
    أسيل : بعرفك على خواتي وبنات عمامي
    وعرفتها على البنات....
    أسيل : وين ساكنين
    ألحان : في .....
    أسيل : والله أي طابق
    ألحان : 8
    أسيل : حنا جيرانكم اللي فوق 9
    ألحان : زين قريبين من بعض إلا وين خاله زهره
    أسيل : جالسه بالحرم تعالي عندها جدتي وحريم عمامي وعماتي
    ألحان : لا أجل بعدين نجيكم
    بشاير : أحلى مفاجئه والله
    روابي : تعالي أنتي ومها عندنا الليله شقه البنات بروح
    ألحان : معنا بنت عمي خلود عادي
    أسيل : كل اللي من صوبك حياهم
    ألحان : مها يله أشوفكن الليله
    أسيل : أوكيه باي بايوه مهاوي
    مها : باي

    رجعن البنات للمجمع على أساس يتقابلن الليله شهد ومناير ووجدان قررن يروحن للسوبر ماركت يشترن أغراض بيسون كيكه وحلى لليله دخلن .....

    شهد : نفترق ولا نبقى مع بعض
    مناير : نفترق وبعد ربع ساعه نجتمع عند الكاشير
    شهد :أوكيه
    مناير(تلف لوجدان) : ياهوووه معنا
    وجدان : أيه أيه بروح أجيب لوازم كيكة الأيس كريم
    بعد ما أفترقن وقفت عند ثلاجة الايس كريم وحطت يدها تبي تفتحها تذكرت موقف اللي صار مع محمد اليوم عند المصعد

    محمد(راجع من صلاة الظهر ووجدان توها واصله وواقفه عند المصعد) : السلام عليكم
    وجدان : وعليكم السلام
    محمد(بعد صمت) : وجدان بسألك شئ ممكن تجاوبيني
    وجدان : آمر
    محمد(بكل جرأه) : تحبيني
    وجدان (أنصدمت من معرفته وأنصدمت أكثر من جرأته وثقته) : لا
    محمد : هههههههههههههههههههه تضحكين على نفسك أنا عرفت أنك تموتين علي لا ومن زمان بعد
    وجدان(بعصبيه تصد عنه) : كذب من قال لك
    محمد : أنا سمعتك بفمك لما قلتي لشهد ومناير (يقلدها) أحبه مو قادره أنساه محمد دايم قدامي كيف اقدر أنساه
    وجدان(لفت عليه بعيون دامعه) : تتجسس علينا وتتطنز على حب المراهقه
    محمد : انا اقصـ..
    وجدان(تقاطعه) : لا تبرر أنت منت كفو لحبي ما تستاهله ولوكان في قلبي ذرة حب لك طارت ألحين مع الهواء
    محمد : أيش تقصدين
    وجدان : بالنسبه لي أنت ولد عم وحسبة أخو ماتعني لي شئ خلااااااااص
    صعدت للشقه وتركت محمد بدوامه قطع سرحانها صوت شاب وراها......
    شاب : شنو ماسكتها خايفه تهرب منك
    وجدان لفت له وعيونها كلها دمع وحزن وناعسات وأبتعدت عن الثلاجه بهدوء
    الشاب : آسف والله ماقصدت شئ السموحه
    وجدان(لفت له ظهرها) : تفضل اخوي
    شاب : أنا آسف اذا أنا السبب بدموعك مو قصدي أستهزأ
    وجدان(بصوت مبحوح من البكي) : خذ اللي تبي وأمش بحال سبيلك ودموعي سببها يخصني مالك دخل
    شاب فتح الثلاجه وأخذ آيس كريم وأبتعد لين وقف آخر الممر يطالع فيها جذبته بحزنها ودمعها وعيونها الناعسه شافها لين طلعت مع صاحباتها
    : بووووووووه
    شاب (لف وبعصبيه) : ووووووجع خرعتيني مها
    مها : ههههههههه اللي ماخذ عقلك علامك طايح مغازله هاه سعودي على من طحت
    سعود : جب شنو مغازله أمشي قدامي هاه بشري خلصتي
    مها(تمشي جنب أخوها) : أيه بس مدري وين ألحان وبنتها
    سعود : أمشي أكيد عند الكتكات
    مها : هههههههههههههههه هذا العامل المشترك بينها وبين بنتها يارب يكون الجاي ولد
    سعود : لا والله يطلع مثل أبوه سيد سنيكر عايله مجننه أمشي
    سعود(في نفسه) : ياربي يحزن شكلها عيونها ذبلانه صدق ناعسه بس حزينه والدمع ليه انا السبب لا ما اظن الله يفرج همها يارب
    مها(تاشر له بيدها) ك يا هووووووه رحت وين
    سعود: معاك ياحشريه خلينا ناخذ اختك وبنتها ونطلع زهقت



    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



    على الساعه 7 كانت ألحان ومها وبنت عمتهم خلود موجودات ضحك ووناسه عند البنات


    سمر : ماما مافيه بنت
    روابي : كلنا بنات هنا
    سمر : لا قدي يعني(تأشر بأصابعها) 6 سنوات
    أسيل : إلا فيه أم نص ونصيص
    هيام : حرام عليك ملاك مو كذا
    سمر(تتلفت حولها) : ما أشوفها
    أسيل : نادي ثلاث مرات تطلع قدامك مثل الجني
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههه
    ألحان : ههههههههههه حسبي الله على أبليسك علامك عليها
    أسيل : مو قصدي والله أني أموت فيها يا ألحان شوفيها لما تعاندني عسل على قلبي بس أذا تدخل حمد علقم على كبدي
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
    خلود : من حمد
    هيام : ولد عمي
    خلود : متزوج
    أسيل(حبت تستعبط أهي تعرف ان خلود أخت غاده وتتغيبا ) : عاد أنتي مايصلح تاخذينه محرم بس بأذن الله قريب بيصير محلل تاخذينه
    خلود : من قال أبي أتزوجه
    ألحان : خلود ترى اسيل فاهمتك وعارفه من ووش تقصدين اوكيه
    خلود : طيب بروح للبنات
    روابي : علامكن على البنت
    بشاير : لا تهتمين هذي أخت غاده مرت حمد تستهبل لا تشغلين البال شهد وين الحلا يا أختي العزيزه
    سمر(بدت تصيح) : أبي بابا أهئ أهئ
    روابي(تطلع الجوال) : ألو حمد.......ملاك عندك....... لا مافيه شئ بس عندنا بنت أموره حابه تلعب معها .......... أسمها سمر ........طيب
    أسيل(بنفس الوقت رن جوالها) : ألو ..... هلا بعيوني ونورهن أنت
    ألحان : البنت فصلت تغازل
    أسيل(توقف) : هذا عبود ياهبله ياأم تفكير وسخ هيومه عطيني الجلال بطلع أتكلم برا على راحتي
    ألحان : سلمي عليه وقولي زيد وسعود هنا يسألون عنه
    أسيل : طيب
    أسيل طلعت للممر شافت حمد جايب بنته صدت عنه
    أسيل : ألو هلا وغلا ملااااااااايين
    عبدالله : أنا والله زعلان منك لا تقصين علي
    أسيل : أفاااااااااا الغالي زعلان ليه
    عبدالله : أتصل 4 أيام ولا تردين علي
    أسيل : أنت زعلان أنا زعلانه عبووووووووود مشتاقه لك اسبوع مر ما شفتك عبدالله أنا تعبانه(بدت تصيح) تعبانه ياخوي
    عبدالله(خاف عليها) : أسوله علامك
    أسيل : عبود في شئ غريب يحصل هنا قلبي ناقزني
    عبدالله : شئ مثل شنو أسيل سمعي أنا جاي بكره
    أسيل : لا لا حنا خلال يومين راجعين أذا حصل شئ أقولك
    عبدالله : متأكده
    أسيل : أيه يمكن ضنون
    عبدالله : أذن لا تصيحين لخاطري
    أسيل(تمسح دموعها) : عبود عارف من هنا زيد وسعود ويسألون عنك
    عبدالله : الخونه ماقالو لي أنهم بيروحون مكه
    أسيل(تطالع لحمد اللي متجه صوبها) : أوكيه أكلمك الليله عندنا ضيوف باي
    عبدالله : باي
    أسيل مشت من جنبه ولا سلمت عليه بس شئ سواه حمد خلاها تخاف من نظراته لأول مره يغمز لها ولا كأنه مهتم ان شافه أحد أو لا وأبتسم ودخل شقتهم أسيل بررت حركته بسبب جرأته اللي متعوده عليها من حمد وعينه الزايغه اللي ماتعرف قريب ولا بعيد

    على الساعه9....
    ألحان : يله عاد نبي نمشي
    هيام : تو الناس
    ألحان : لا تكفين بنيم سموره مها مها
    مها : هلا
    ألحان : سمر عندكم
    مها : لا
    روابي : حتى ملاك أكيد طلعن
    مها : بطلع أشوفهن
    نجد : خذيني معك
    وجدان : انا بشوفهن عند شقه الشباب يمكن ملاك خذتها تعرفها بأبوها
    أسيل : ألحان ألف مبروك بنتك بكره مخطوبه لحمد
    ألحان : فال الله ولا فالك بنتي لحمد عساه من نصيبك
    أسيل : عمى تدعين علي كذا
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههه
    أسيل : عمى تدعين علي كذا
    طلعن يدورن عليهن و سألت وجدان الشباب و ما شافوهن
    وجدان (تكلم نجد ومها): يقولون ماشافوها
    نجد : يمكن عند المصاعد
    مها : أو سمر خذتها لشقتنا
    نجد : يخطبها على أختك تبادل يعني
    البنات :هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    فتح باب المصعد
    نجد (شافت ملاك): ملاك
    وجدان (أنتبهت للي ماسك ملاك و سمر في نفسها): أهو والله أهو
    سعود (أنتبه لوجدان ولاحظ عيونها الناعسه في نفسه): أهي يا سبحانه الله
    وجدان (صدت بنظراتها لملاك): ملاك وين رحتي يا خاله بابا حمد زعل عليك
    ملاك : بابا أنا قلت له بروح مع سمر
    نجد : الحمد لله ولا يقول لنا (ألتفت لسعود) شخبارك سعود طيب سلم و لاهانت عليك العشره
    سعود : أكيد أنتي نجد عارفك ام لسانين شخبارك
    نجد : بخير
    وجدان : اسمحولي بودي ملاك لأمي
    نجد : خذيني معك مع السلامه سعود باي مهاوي
    أما بغرفة البنات...
    أنطق الباب.......

    هيام : تفضل
    زهره : السلام عليكم
    البنات : وعليكم السلام
    زهره : أسيل تعالي أبيك بموضوع انا وابوك
    أسيل : وين يمه
    زهره : في شقه الشباب
    روابي : ليه طلعوا
    زهره : ايه يله أسيل
    أسيل : باخذ جلالي أحتياط جايه وراك يمه
    سبقتها أمها وراحت وراها طقت الباب ودخلت لقت عمامها وجدتها وفهد جالسين
    أسيل : مساء الخير
    الكل : مساء النور
    الجده(تأشر لها) : أبوك وامك هناك روحي محد فيه
    أسيل(دخلت وجلست قدامهم) : خير يبه



    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


    أنــــــــــتـــــــــهــ ــــى الـــــــفـــــــ 22 ــــصل

    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


  6. [86]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    الـــــــــــــــفــــــ 23 ــــــــــــــصل


    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷÷




    أسيل(دخلت وجلست قدامهم) : خير ريبه
    الأب(يفرك أيديه ببعض) : والله يا اسيل انا حاب أفاتحك بموضوع
    أسيل : خير
    الأب : في شخص متقدم لخطبتك
    أسيل : متقدم لخطبتي بس انا ما أبي أتزوج وأنتو عارفين
    الأم : المتقدم رجال زين ومقتدر والنعم فيه ونعرفه مو غريب
    أسيل تذكرت ألحان لما قالت لها تبي تخطبها لأخوها سعود
    الأب(لاحظ سرحان أسيل ) : يابوك أنا عارف انك رافضه الزواج بس هذا ولد عمك وانـ..
    أسيل(تقاطعه) : لحظه لحظه من ولد عمي
    الأم والأب يتبادلون النظرات وكأن كل واحد يقول للثاني تكلم

    الجده : أكيد توافق
    سعد : ما أظن
    الجده : مايصير ترفضه هذا حمد
    فهد : وأذا حمد هذي أسيل بنت عبدالوهاب
    محسن : يعني ممكن تغصبونها عليه
    الجده : وليه ترفضه إلا اذا في بالها شئ
    فهد : جده ترى هذي أسيل حفيدتك مايصير تقولين كذا عنها
    الجده : أعوذ بالله من الشيطان
    الشباب (توهم يدخلون) : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السـ....
    أسيل(بصوت عالي) : لا لا لا لا
    فراس : ما خلصو
    فهد : لا أنتو جيتو بدري سكتو بنسمع
    الأب(بعصبيه) : ليه مافيها شئ
    أسيل(بعصبيه) : لو تنطبق السماء على الأرض حمد ما آخذه
    الأم : ولد عمك مايعيبه شئ
    أسيل : والله ولد عمي ولا غيره أنا قلت لا لا سمعتوها لاااااااااااا يخسي
    الأب(يرفع يده ويعطيها كف طراااااااااااخ) : أحشميني ولا تغلطين على ولد عمك قدامي
    فهد وفراس دخلو لما سمعوا الكف
    أسيل(تحط يدها على خدها) : تضربني يبه
    الأم : أسيل يمه
    أسيل (تبتعد وبدت دموعها على خدها تاخذ مجراها ) : لا تلمسوني أبعدوا
    فراس : أسيل أنـ...
    فراس(تقاطعه ترفع يدها بوجهه) : لا تتكلم معي سالتك قلت لك ياخوي في شئ قلت عادي ذي أوهام (لفت لفهد) قلت لك تكفه قول أنا حاسه في شئ قلت مثله جايين تقولون بعد مالعبها صح يا أسيل كلكم صفيتو معه أكرررررررررررررهكم وأكرررررررررره حمد
    فهد : أسيل
    أسيل (بصياح ودموع) : يارب أموت وأفتك منكم أنا مالي أهل لو أنكم أهلي كان داريتو خاطري ما أحبببببببببببببكم أنا بالنسبه لكم ولا شئ ولا شئ
    طلعت أسيل من الغرفه وكان حمد مع جراح توهم واصلين ألتقت عيونه بعيون أسيل وعرف من دموعها باللي حصل دخلت شقة البنات ولا كلمت احد ودخلت الغرفة وقفلتها ورمت نفسها تبكي تسمع أصواتهم يترجونها تفتح وتكلمهم بس أهي ماعاد لها رغبه تتكلم تحس مخنوقه سحب الجوال وأتصلت على أخوها وسندها لو مهو من أبوها وأمها بس متربع بقلبها


    على الساعه 5 الفجر.....

    ينطق الباب بقوه .....

    محسن(توه طالع من الحمام وانتو بكرامه متوضأ لصلاة الفجر) : يارب أستر
    فهد(يركض ويفتح الباب) : هيام علامك
    هيام : أسيل
    الأب(ركض لها ) : أسيل وش فيها
    هيام : أسيل أختفت يبه مو موجوده
    الأب : دورتو عليها عدل
    هيام : أيه يبه عبايتها مو موجوده بس جوالها فيه
    سعد : يمكن بالحرم هذي وقت الصلاه
    فهد : بلبس أدورها
    هيام : يبه لازم تلقونها حالة أسيل منهاره من امس ماكلت وصار لها مده رافضه الأكل يبه أنا خايفه عليها(بدت تبكي)
    الأب(يضمها) : اهدي بابا بنلقاها أكيد نزلت تصلي
    فهد : انا رايح
    راشد : خذني معك
    ظلوا يدورون هنا وهناك الشباب والبنات ولا اثر لها وعلى الساعه 10 رجعوا للفندق وتجمعوا بشقة الحريم الكبار الكل......
    زهره(تصيح) : بنتي ياويل حالي
    الجده(تمسح دموعها) : تعوذي من الشيطان يا بنتي
    عبدالوهاب : ليتني ما مديت يدي عليها اول مره أضربها
    فهد : أهدى يبه مردها ترجع بس أهي متضايقه
    عبدالوهاب(يدق جواله) : عبدالله
    زهره : ياقلبي أكيد حس بشئ
    نجود : يبه رد يمكن اسيل كلمته
    عبدالوهاب : ألو عبدالله
    عبدالله : هلا عم عبدالوهاب كيفكم
    عبدالوهاب (بحزن) : والله منا بخير أسيل أختفت يا عبدالله لها 5 ساعات
    عبدالله : عشان كذا أتصلت أطمنكم عليها أسيل بخير
    عبدالوهاب(بفرح) : بخير أسيل بخير
    الكل : بخير وين وين
    عبدالوهاب : أصصصصصصصص وينها عبدالله
    عبدالله : معي
    عبدالوهاب : بالشرقيه متى راحت
    عبدالله : لا انا معها بمكه
    عبدالوهاب : أنت بمكه كيف
    عبدالله : وصلت اليوم الفجر أسيل أتصلت علي وقالت لي وجيت وخذتها
    عبدالوهاب : عطني أكلمها
    عبدالله : نايمه ألحين ياعم وأهي بخير بس تعبانه شوي حبيت أطمنكم عليها
    عبدالوهاب : وين انتو
    عبدالله : بفندق ......... حاجزين بأسمي رجاء ياعم لحد يجي غيرك وغير أمي نفسية أسيل ما تتحمل تشوف أحد
    عبدالوهاب : مسافة الطريق
    عبدالله : عمي ممكن تعطيني أبو ملاك
    عبدالوهاب : خير
    عبدالله : كل خير حاب ألتقي فيه أن سمحت
    عبدالوهاب(يمد الجوال) : خذ حمد
    حمد : ألو هلا ببو أسيل مكه منوره
    عبدالله : هلا فيك منوره بوجودكم انا حاب ألتقي فيك لوحدنا
    حمد : وين
    عبدالله : انا ساكن بفندق...... بعد صلاة الظهر بالحرم نرجع للفندق ونتغد ونتكلم
    حمد : أوكيه
    عبدالله : تسلم وسلم على الكل مع السلامه
    حمد : مع السلامه
    محسن : خير
    حمد : مدري حاب نتقابل على الغدا
    فراس : أروح معك
    حمد : لا ما يحتاج تسلم
    عبدالوهاب : على كلام عبدالله أسيل تعبانه
    زهره : ياقلبي على بنتي عرفت اهم وين
    عبدالوهاب(يوقف) : جيبي عباتك وخلينا نروح لها
    نجود : يبه خذنا معك
    عبدالوهاب : عبدالله رافض خلونا نروح بالاول نتطمن وبعيدين يصير خير
    روابي : ياربي أمس بالشرقيه واليوم بمكه عادي
    راشد : تقصدين عبدالله
    روابي : أيه
    فراس : خذيها مني يابنت عمتي عبدالله لو بالمريخ ودقت اسيل يجيها
    سعد(يطالع حمد ويبتسم) : ياحمد الله يعينك على نسيبك لا تزعلها يمسحك من الارض
    حمد(يحك خشمه) : الظاهر باخذ معي فزعه اذا قابلته هذا بس خطبتها وزعلت جاها من اتصلت أجل لو زعلتها وش بيسوي
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه



    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷


    بدت تصحى وتنقلت عينها بالمكان وأبتسمت يوم شافت أمها وابوها

    اسيل : يمه يبه
    الأم : عيونها
    الأب : سامحيني يا بنتي
    أسيل : لا تتأسف انا غلطت وأنت ما أخطيت يبه سامحوني لأني طلعت من غير ما أخبركم آسفه(بدت تدمع عيونها) بس كنت مخنوقه ونزلت للحرم وقبل صلاة الفجر برجع لقيت عبدالله توه واصل طلبته ياخذني ما أبي ارجع
    الأم : الحمد لله أنك بخير
    أسيل(تمسح دموعها وتتلفت) : وين عبود
    الأب : تحت مع حمد
    أسيل (بخوف ) : ليه
    الأب : مو عارفين
    أسيل(توقف بصعوبه) : وين عباتي
    الأم : أسيل وين رايحه أنتي يالله توقفين جلسي يمه
    أسيل : بروح لهم
    الأب : مايصير يبه أنتي تعبانه أنا أروح لهم
    أسيل(تلبس عباتها وتحط لفتها) : يبه خلنا ننزل عبدالله حار وحمد حار الله يستر
    الأب (يسندها وأمها ما جهه) : يله

    حمد(بعصبيه) : لا راح أتزوجها
    عبدالله(عصب بزود) : ليه عناد بس
    حمد(يحط أصبعه على راسه) : أيه عناد كيفي بنت عمي وعاجبتني أيش دخلك
    عبدالله : أيش دخلني أختي بالرضاعه (رفع أصبعه بوجه حمد يهدد) أنا أحذرك كل الناس بكفه وأسيل بكفه أذا قربت صوبها أو غصبتوها وأستغليت أنك ولد عمها وتجبرها على الزواج ذابحك فاهم لو أنشنق لخاطرها
    حمد(وقف وبعصبيه) : أنا حر وأسيل ماخذها غصب عنكم وعنها أنا حمد بن فهد ماعاشت من ترفضني
    عبدالله(وقف وومسكه من بلوزته بعصبيه) : يعني ماتفهم
    أسيل(بصوت عالي) : لااااااااااااااااا لا لا عبود هد
    عبدالله(هده ولف لأسيل) : أسيل
    حمد(لف صوبها أبوها وامها ساندينها ) : أسيل
    عبدالله (وقف قدامها وبحنيته المعهوده) : ليه نزلتي يالغلا
    أسيل(بدت تبكي) : ليه عبدالله قلت كذا له
    عبدالله : جيت أتفاهم معه ياعيون عبدالله
    أسيل(تحس أنها مخنوقه ) : حمد ماراح يفهم أنا أكثر وحده تعرفه وتفهمه أنا تعبت محتاجه لك ياخو(وقبل تكمل أغمى عليها)
    عبدالله(يشيلها) : أسيل أسيل
    الأب : خلنا ناخذها للجناح
    الأم(تصيح) : عبدالله أختك
    الأب(يطالع لحمد) : حمد تعال معنا
    حمد(يطلع جواله) : حاضر .... ألو دكتوره سوزان.... معاك حمد بن فهد الـ... .......... هلا فيك أنا بجده لو سمحتي فندق(.....) تعرفينه ....... لا لا أنا مافيني شئ بنت عمي تعبانه ممكن تجين...... أوكيه غرفه(......) بسم عبدالله خلف......... أوكيه مع السلامه


    صعد وللغرفه نيم أسيل على السرير بعد ما فصخ عباتها وبعد فتره وصلت الدكتوره سوزان ودخلت مع الأم لعند أسيل وبقى الأب مع حمد وعبدالله اللي قاعدين مقابل بعض وكل واحد يحد سنونه على الثاني كأنهم يتحدون قطع الصمت عبدالوهاب

    الأب : خلصتو خز ببعض وتهديد ووعيد
    نزلوا عيونهم بالأرض مو خوف من بعض ولكن احترام للعم
    الأب (لف لحمد) : أسمع ياحمد
    حمد : لبيه ياعم
    الأب : أسيل بنت عمك وأنت أحق فيها هذي حقيقه
    عبدالله(بدهشه) : يا عم أسـ....
    الأب(يقاطعه) : أنتظر يا عبدالله خلني أكمل لا تقاطعني
    عبدالله : السموحه
    الأب : مسموح أنا عارف أنك خايف عليها بس تأكد أن الأب مايدور غير مصلحة أعياله ياحمد تأكد أن أسيل لك على سنة الله ورسوله(أبتسم حمد) بس في حاله وحده أذا تقدم لها أحد وقبلت تقدر انت تعترض (أختفت ابتسامته) بس أسيل رافضه الزواج والتجربه اللي مرت فيها مع مازن صعب تتقبل فكرت زواج مومنك خاصه من كل الرجال عامه فهمت
    حمد(أبتسم) : فهمت
    الأب : عبدالله عندك أعتراض
    عبدالله (يحب راسه) : أفاا ياعم ما عندي كلام بعد كلامك (وقرب من حمد وحب خشمه) السموحه يابو ملاك بس أنت عارف اسيل عندي بالدنيا وأسمح لي أذا على صوتي عليك لك الحشيمه
    حمد(يضمه) : والله مو قصدي بس الله يلعن الشيطان اسمح لي
    الاب(يبتسم) : ايه خلونا كذا
    الأم : تفضلي يا دكتوره
    الأب : هاه بشري شلون بنتي
    الدكتوره : الأموره بخير بس تعرضت لشوي ستريت يعني ضغط نفسي هي ألحين صاحيه وبخير بس لازم تاكل باين لها فتره ماتاكل هامله نفسها
    الأم : أيه رافضه العيشه
    الدكتوره : هي لازم تتغذا عدل شوربه شئ خفيف بالأول واتمنى تبعدونها عن الضغوط النفسيه لفتره هي حساسه كثير
    حمد : مشكوره يا أم كريم وآسف لأني تعبتك
    الدكتوره : صراحه تعب بس لخاطر الجمال اللي داخل أجي من الصين بسم الله ماشاء الله
    الأب : مشكوره
    الأم(تبتسم) : الله يجبر بخاطرك عيونك الحلوه
    الدكتوره : أستأذن وعقبال ماتفرحون فيها
    الكل : أمين
    حمد وصل الدكتوره وشكرها لتلبية اتصاله بسرعه هذا طبعا لأن حمد شخصيه معروفه وبارزه بالمجتمع
    الأب : هاه عبدالله أيش رايك تسدد الحساب وتجي معنا مثلك عارف اسيل تحتاج مراعاه والكل ينتظرها هناك والله ماتردني
    عبدالله : معليه ياعم انا راح أجيها وأتطمن عليها
    حمد(توه داخل) : أفااااااا والله لتروح معنا حنا حاجزين شقق ووحده شبابيه
    عبدالله(يبتسم) : والله أسمـ...
    الأب(تقاطعه) : أنا حلفت يله خلنا ناخذها ونطلع
    حمد : أنا أنتظركم بالسياره تحت
    حمد(صعد سيارته ويفكر وأهو يبتسم بخبث) : ياحليلك يا أم عيون لهذي الدرجه الزواج مني يجيب الضغط هههههههههههههههههههههه لا توك ياااااااااااااي والله لأتزوجك وأعلمك كيف تتطنزين على حمد وتتحديني لو تعرفين أيش مخطط لك هيييييييين أبوك قال أن خطبك أحد أعترض وأنا أخلي الأحد والأثنين والثلاثاء يخطبونك وبالنهايه راجعه لحمد بن فهد ههههههههههههههههه(بس شافهم سكت)
    الأب والأم : السلام عليكم
    حمد : وعليكم السلام
    الأب : تأخرنا عليك
    حمد(يبتسم) : لا ياعم
    عبدالله (يصعد) : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    عبدالله : ماقصرت يابوملاك ماكان له داعي تدفع الحساب للفندق
    حمد(يحرك السياره) : الفندق يتعامل معي من زمن يعني عندي حساب مفتوح وانت تستاهل
    الأم : ماتقصر ياولدي
    حمد : يستاهل ياخاله


  7. [87]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷÷

    بعد صلاة العشاء ...............

    ألحان ألي أول ماعرفت عن أسيل أنها تعبانه راحت لها


    ألحان : ألف سلامه عليك يا عمري
    أسيل : الله يسلمك
    مها : سلامات يالغاليه أيش كل هذا الدلع ما أقدر عليه
    اسيل : أشوف غاليه ولا لا
    الأم : غاليه والله
    أسيل : الله يخليك لي
    ألحان : عاد سعود وصلنا لهنا وأهو راجع شاف عبدالله وفراس اللي عزموه على القهوه
    الام : متى راجعين للرياض
    ألحان : بعد بكره يا خاله المغرب
    أسيل : مثلنا
    مها : وين البنات ماشوفهن
    الأم : نزلن للسوق يشترن فساتين لملكة بشاير وفراس
    مها : من هنا من مكه
    أسيل : لا راحن لجده مع الشباب
    ألحان : عاد أنا جايبه كيكه
    أسيل : راح تفوتهن يم يم يم
    الأم : أنا بجيب صحون وشوك
    مها : أنا بجيب خاله بس أي صوب
    الأم : الباب اللي مقابل باب الشقه
    مها(تحط عباتها) : ثواني بس

    دخلت المطبخ وبدت تدور بالدواليب(الدروج)

    مها : ياربي ذولا وين حطو الشوك الأحسن يحطون لافتات هنا الجدور وهنا الملاعق وهنا
    : الصحون الملاعق الكبت الثاني
    مها(تفتح الكبت) : شكرا
    : عفوا كل يوم تعالي
    مها جمدت بعد ما استوعبت ان الصوت رجالي ما قدرت تلف لأنها بدون غطا وشوي وتصيح بس سمعت تسكيرت الباب ألتفتت
    مها(تتنفس بصعوبه من الخوف) : هذا من ووين شنو أحلم لا لا سمعته
    الأم(تدخل) : يمه مها بطيتي
    مها : هاه لا كاني خاله
    مها رجعت لهن وكانت تاكل والعقل مع الصوت
    مها(في نفسها) : من هذا ياربي جريئ طيب شاف بنت مو متغطيه يطلع شافني لا لا ما أظن
    ألحان : مها مها
    مها : هلا
    ألحان : قلبي شوفي سمر فين
    مها : وين أدورها بنتك تموت على جلست الرجاجيل
    الأم : يمه شوفيها عند المصاعد
    مها(تلبس عباتها وتتلثم) : أن شاء الله بجيبها بكشتها
    ألحان : لا حرام عليك احلى ما فيها شعرها
    أسيل : بسم الله عليها
    الأم : أنا بروح معك بمر على جدة اسيل
    ألحان(بعد ما طلعوا لفت لأسيل) : هذا حنا صرنا بروحنا انا سمعت باللي صار أمس طلبت من مها تدور سمر عشان نكون لوحدنا
    أسيل(بعصبيه) : قهرني ألحان قهرني
    ألحان : أنا ما ضنيت أنه قوي لهذي الدرجه
    أسيل : مغرووووووور مو قادره أتخيل أن سقف واحد يجمعنا شئ يخوف ويرعبني
    ألحان : السبب المعلومات
    أسيل(تاخذ نفس وتهز راسها بنعم) ...................
    ألحان : حابه أتدخل او سعود
    أسيل : لا لا أرجوك أبوي حل الموضوع وقال له أن خطبني أحد ووافقت من حقه ذاك الوقت مثل ما يقول يطاااااااااالب فيني
    ألحان : هههههههههههه شنو تركه
    أسيل : حل لي أذا تزوجت وأنا مهبوله أقبل أتزوج عساني أعنس
    ألحان : آمين مع أني تمنيت تكونين من نصيب سعود
    أسيل : النصيب وسعود ربي يرزقه باللي أحسن مني
    مها (المسكينه تدور على سمر) : ياربي فينها هالبزر (تطلع جوالها) ألو يمه........ بسألك عن سمر جتكــ...(عصبت نست انها ماجت معهم وعرفت أن ألحان تبي تصرفها بس) لا لا نسيت باي

    وقفت وأهي تنتظر المصعد ماتبي ترد ووقف واحد جنبها ونزلت عيونها فتح المصعد

    : تفضلي
    مها(تدخل ) : شكرا أخوي
    : العفو كل يوم تعالي
    مها رفعت عيونها نفس الجمله تبي تشوفه بس سكر باب المصعد قبل تشوف ملامحه
    مها(بخيبة امل) : لا خساره ماشفت ملامحه بس جسمه واااااااااو ولا ابتسامته صف لؤلؤ سنونه


    أما في جده ..............

    فهد : ياربي من هالحريم ما يعجبهن شئ
    محمد : بشاير بشاير
    بشاير(تلف له ) :هلا
    فهد : وش تبي فيها لا تشغلها خلها تخلص
    محمد(يمسك يدها) : أنا باخذ العروس وأخليها تختار على راحتها باي
    مشعل : غدار يامحمد
    فهد : مو حنا غلطانين 3 مع 9 حريم مشعل تكفه باخذ مرتي 10 دقايق وارجع لكم
    مشعل : خذ راحتك يابو عبدالوهاب بس تكفه لا تتاخر
    فهد(يمسك يد أرواد ) : من عيوني 10 دقايق

    بدن البنات يدخلن المحلات من محل لمحل

    نجد : ثواني بشوف المحل اللي جنبنا شفت فستان حلو
    طلعت نجد للمحل رغم تحذير مشعل أنهن ما يتحركن إلا بأمره وما أنتبه لها لأنه يكلم بالجوال وأهي ما أنتبهت للأثنين اللي يلاحقونها

    نجد : لو سمحت أبي الفستان الفيروزي
    البايع : الشك الذهبي ولا الفضي
    نجد : الفضي
    الشاب : لا الذهبي باين أحلى عليك
    نجد : أخلص عطني الفضي
    البايع : تفضلي بس أي مقاس
    الشاب2 : m
    شاب 1 : لا لا ماتشوف الجسم والخصرS
    شاب2 : أوافقك الرأي
    مشعل (أنتبه لأنها مفقوده) : شهد فين نجد
    شهد(تتأمل فستان بأيدها) : بالمحل الثاني تلقاها
    مشعل(طلع معصب) : غبيه فين تروح
    نجد(تلف بعصبيه) : ما تستحون أذلف أنت وياه لا ابلغ الأمن حتى الحيا ماتعرفونه ما عندكم خوات
    الشاب2 : لا مثل هذي الحلواه لا
    مشعل(بعصبيه) : لا والله عطها الرقم بعد
    نجد(شهقت من شافت وجهه) : مشعل
    شاب (يلتفت له) : من هذا الجو بتاعك ياعيني
    مشعل(زادت عصبيته) : جو بعينك ياحيوان
    وتضاربو مع بعض بس مشعل قوه وضخامه وطلعو يركضون
    مشعل : حيوانات (لف لنجد وبعصبيه مسك يدها) أنا ماقلت ولا وحده تروح بدون علمي هاااااااااااااااه
    نجد(تألمت من مسكته وشكله يخوف) : أيه أأأأأأأي هدني
    مشعل(بعصبيه) : وأنت ما يعجبك لين احد يتغزل فيك تموتين اذا ما غازلوك
    نجد(بلا شعور عصبت من كلامه ورفعت يدها وعطته كف) : طرااااااااااااااااااااااا ااااااااااخ
    مشعل(عصب وعيونه كلها شرار كف وقدام البياع) : أنا مشعل تعطيني حرمه كف
    نجد(خافت بزياده بس تذكرت خير دفاع هو الهجوم وبعصبيه) : وأنا نجد ما انتظر أحد يتغزل فيني
    مشعل(صرعلى ضروسه وبعصبيه) : صدقتي لو منتي نجد كان علمتك كيف أرد الكف وألحين قدامي قبل أغير رأي وبدون كلام
    نجد(خذت الثوب بسرعه وطلعت وفي نفسها) : أنا كبف تجرأت ومديت يدي عاد مشعل كبريت طيب وش يقصد لو منتي نجد كان علمتك لا لا مشعل نسواني أيه
    نجود(تقطع سرحانها) : نجد نجد
    نجد : هلا
    نجود : شريتي الثوب صح
    نجد: أيه
    نجود : طيب يله بنمشي الأكسسوارات نشتريها من الرياض فهد برى
    نجد : طيب


    اليوم الأخير بمكه الكل صحى من الصبح ما يبي يضيع عليه اليوم الأخير بأطهر بقاع الارض

    نجد(اول وحده تصحى وكل تفكيرها باللي حصل أمس) : ...............
    أسيل(تحرك يدها قدام عيون نجد السرحانه) : نجد نجيده
    نجد(ترفع بصرها) : هلا صباح الخير
    أسيل : صباح النور علامك سرحانه
    نجد : ولاشئ
    أسيل : عفيه نجد خذي أبرة أمي السكري تعبانه مو قادره أروح
    نجد : من عيوني بس آخذ جلالي
    أسيل : تسلم عيونك
    نجد(طلعت وشافت مشعل يكلم بالممر وصد أول ماشافها) : الحمد لله والشكر زعلان يعني مو لازم تشوف أحسن
    مرت من جنبه ولا عبرته ولا كأنه موجود
    مشعل(ولا كأن شافها ) : هههههههههههه هلا حبي ... لا بمكه ياقلب مشعل ..... أفا أسومه زعلانه أراضيها أمري ... بس بوسه .... أموااااااااااااااح
    نجد(أنصدمت وفي نفسها) : وووووووووجع بوسه بعد يالحقير الوصخ مغازلجي أستح بنت عمك قدامك وطايح غراميات حتى الكلام ما تستحي هييييييييين يا مشيعيل
    بعد ما عطت أمها الأبره طلعت وأهي تتمنى تلقاه وفرحت يوم شافته للحين واقف يكلم ووقفت قدامه وشالت الجلال عن وجها بس مغطيه شعرها وأبتسمت
    مشعل(حس أنه أنشل قدام بسمتها وعيونها بس سوى نفسه مو مهتم ولف عنها) : خير
    نجد(بدلع) : مشعل جيت أشكرك من زمااااااااااااااااان من قبل 3 شهور عن وقفتك معي ضد شباب الملاهي تذكر
    مشعل(لف لها ) : يعني تذكريني
    نجد(أبتسمت) : أيه أذكر اللي حصل مو انت
    مشعل(أبتسم) : وليه ساكته عبالي نسيتيني
    نجد(رفعت عيونها له وأبتسامة خبث) : ومو ناسيه حتى كلامك البارح واللي صار(رفعت رجلها ووطت على رجله بقوه ودزته للطوفه) ومره ثانيه لا تقول أنتظر أحد يغازلني مثل يا بتاع أسومه مالت عليك وعليها مغازله من الصبح عيييييييييييييييييييييييي ب
    مشعل(يمسك رجله) : آآآآآآآآي وووووووووووجع مو رجل طابوقه يالخايسه هين
    نجد(تمد لسانها له قبل تدخل وتاركته وراها يتألم من رجله) : ...........................
    مشعل(يجلس ويمسك رجله ويرد يكمل) : ألو هلا بدر هههههههههههههههههه ......... لا سالفة أسومه خدعه قدام الحب............... أيه أهي............... الخايسه تصدق تتذكرني وتتذكر اللي صار من 3 شهور ومسويه مو عارفتني ................ههههههههههههههه .............. لا زعلانه علي سمعتني أقول أسوله وبوسه ما شفتها بغت تكسر رجلي وطت عليها من الزعل ................ههههههههههههههههه .............. والله تحبني تحبني أجل ليه غارت وعصبت ............. أروح أفحص رجلي يامعود خلني أروح أفحص قلبي اللي مدري بمكانه ولا راح معها ههههههههههههههههههههههه ........... فدييييييييييييييييتهااااا اااااااااا أنا أوكيه يله باي بفطر سلم على الشباب بكره راجع بأذن الله باي


  8. [88]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    عند البنات.............

    بشاير(توها صاحيه) : شنو هذا فول وتكه وعدس وعسل وقشطه
    هيام : الفطور
    بشاير : الحمد لله على النعمه ما أبي
    وجدان : فراس اللي جايبه
    بشاير(تبتسم وتجلس) : وخرووووووووو بجلس دامه حبيب القلب وزوج المستقبل جايبه باكل
    : حبيب القلب وزوج المستقبل أذا ماكنت موجود ينقال الكلام الحلو ليه
    بشاير(رفعت عيونها وبصدمه) : فراااااااااااس
    هيام ووجدان نحاشن داخل وفراس مسك بشاير قبل تلحقهن
    فراس : وين وين
    بشاير(تطالع نفسها بالبجامه وبدون غطى) : بروح
    فراس : والفطور
    بشاير : فراس لا يشوفونك ما يجوز مو محرم لي حرام
    فراس (أبتسم) : يعني أطلع
    بشاير(بصوت مخنوق) : لو سمحت أيه
    فراس(رفع يدها وباسها) : فديت حبيب قلبي باي
    بشاير(سندت ظهرها للحائط ورجولها ترتعش وضمت يدها لقلبها) : هيييييييين يالخونه تسون فيني كذا
    البنات(من ورا الباب) : ههههههههههههههههههههههههه هههههه
    بشاير : كلكن تعرفن يعني مهزأه أنا
    أسيل(من ورا الباب) : والله مانعرف حتى وجدان وهيام كنا نظن أنه طلع والله والله
    بشاير : طيب صدقتك تعالن نفطر من فطور ........ لا لا ماني قايله شئ بس تعالن
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    جلسن يفطرن ويظحكن ويخطط وش يبن يسون
    أسيل(ترد على جوالها) : ألو .... هلا والله ثواني ياقلبي باي(دخلت الغرفه خذت شنطتها وعبايتها وطلعت) باي بنات
    نجد : وين
    أسيل : حبيبي ينتظرني تحت
    روابي : حمد
    أسيل(عصبت ورمتها بكرتونة الكلينكس) : والله زعلت يالخايسه
    هيام : لحقيها زعلت عليك
    أسيل (تفتح الباب وماحست غير روابي تضمها وتبوسها) : أيش تبغين
    روابي : أسفه
    أسيل(لفت عنها) : روحي عني
    روابي(لفت وصارت قدامها) : آسفه آسفه (باستها بس ما أنتبهت للطرف الثالث اللي مصدوم) رضيتي
    أسيل(تبتسم) : أيه رضيت عارفه ليه
    روابي : ليه
    أسيل : لأنك مرت أخوي عبدالله والله ضبطت الرؤيا الشرعيه
    روابي : ههههههههههههههههههههه والله منتي صاحيه رؤيه شرعـ..(لفت شافته يبتسم) وااااااااااااااااي
    أسيل : ههههههههههههههههههههههههه هه
    روابي(تذكر الباب سكرته وتسندت عليه) : وووووووووجع اسيلووووووووه
    أسيل : ههههههههههههههه مو تقولين أخوك حمد أحسن هذا أخوي عبدالله (تغمز لها) خليني أشوف عجبتيه ولا لا
    روابي(تحط يدها على خصرها) : حلفي ورأي أنا
    أسيل(بخبث) : يعني موافقه من حيث المبدأ
    روابي : جـــــــــــــــب
    عبدالله(اللي سمعهن لأنه قريب من الباب) : أسيل أعجبتني والله كلك ذوق دوم
    روابي حطت يدها على فمها قبل تشهق وركضت للبنات وأسيل طلعت وأهي ميته ضحك عليها
    عبدالله : ليه سويتي كذا فيها
    أسيل : يا حنوووووون لا أمش فطرني هذي حركه أرد لها الصاع
    عبدالله : من عيوني يله
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
    روابي(معصبيه) : علامكن ضحكتن من سركن بلا
    نجود :حلو أخوي صح
    روابي(تلف لها) : كلي تبن
    وجدان : أقول جلسي خلنا نشوف وش نسوي اليوم نبي السوق ونتغدا برا بس البنات
    البنات : أوكيه

    طلعن للسوق وأتصلن بألحان ومها وكل وحده تشتري لها شئ خاص لصاحباتها وسلوى فكرت شئ تشتريه مختلف

    سلوى(وقفت عند واحد ينقش على الأحجار) : لو سمحت
    البايع : يس ماما
    سلوى : مالت عليك قد حفيدتك انا يقول ماما
    البايع : سوري يس
    سلوى : أبيك تنقش لي على أحجار بأسماء المكتوبه بهذي الورقه والناحيه الثانيه تكتب تاريخ اليوم
    البائع (ياخذ الورقه) : هذا 13 بنت وواحد اسنين حرف زح
    سلوى : أيه وهذا أسم ولد يكتب ورى حمد قدام h-a فاهم الساعه8 يجي ياخذ شوف أنا كله يبي ميداليه مفتاح بس هذا حرف يبي سلسال أوكيه
    البايع : أوكيه أيت

    كملن تسوق بمكه وأسيل وعبدالله اللي راحو لجده يتسوقون لما عرف انها ماشرت شئ للملكه

    أسيل : واااااااااااااااااو المطعم شكله تحفه
    عبدالله : فعلا حلو اسيل
    أسيل : هلا
    عبدالله : أنا أبعدتك عشان حاب أتكلم معك عن اللي صار أمس
    أسيل(تشرب عصير فراوله وتهز راسها بأيه) : ..............
    عبدالله : اللحين عارفه أنك من نصيب حمد هذا ما يختلف عليه أثنين
    أسيل(لفت للشباك العاكس تطالع الناس اللي رايحين جايين) : أيه
    عبدالله : كل شئ قسمه ونصيب وحمد نصيبك وصدقيني أهو يكابر قلبه شوي قاسي بس طيب
    أسيل : أسمح لي لا تمدحه حمد انا عارفه ليه سوى كل هذا بس أهو يتأمل ويحلم أحد يتقدم لي واوافق عشان يضرب ضربته القاضيه يبطي عظم
    عبدالله : أنا ما أمدحه بس أطلب منك لو تجي ذيك اللحظه تكونين أقوى وشامخه ولا كأنه هزك شئ قدام الكل وخاصه قدامه فاهمه
    أسيل : فاهمه (تبي تغير الموضوع) ما كأن الأكل تأخر
    عبدالله(ابتسم) : بيجيبونه جوعانه
    أسيل : أييييييييييييييييييه
    طق الباب
    عبدالله : تغطي جابو الاكل أدخل
    الجرسون(يحط الأكل) : أي حاقه يا باشا
    عبدالله : شكرا
    اسيل(تكشف غطاها) : واااااااااو ريحه تهبل من دلك على المطعم من راعي الذوق
    عبدالله : حمد
    أسيل(تبعد الصحن) : الحمد لله ما أبي
    عبدالله (كتم الضحكه) : علامك موتقولين جوعانه والريحه تهبل
    أسيل : شبعت
    عبدالله : ههههههههههههههههههههههههه هههه كلي أضحك وربي كأنك بزر يعني المكان اللي يوجد فيه حمد ممنوع عندك
    اسيل : أيه ما أحبه ولا أطيق سيرته ابدا أبدا
    عبدالله : طيب كلي
    أسيل : طيب باكل بس لا تجيب سيرته تسد نفسي
    عبدالله : ههههههههههههههههههههههههه ه تامرين





    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷÷


    في شقة الحريم......

    أم أسيل : حيالله أم سعود يا أختي ما بغيتي تجين
    ام سعود : تسلمين والله مشاغل
    الجده: هو أنتي كم ولد عندك
    أم سعود : عندي 6 عيال 4 شباب وبنتين
    أم أسيل : ماجا غير سعود معك ماشفت عبداللطيف ومسعود وعبدالرحمن ماجو
    أم سعود : لا والله عارفه ولدي مسعود مرته بالشهر الأخير وعبدالرحمن مارجع باقي له شهرين ويخلص دراسته برا وعبداللطيف من يوم ملك على بنت خاله واهو كل يوم مطيح عندهم
    الحريم : ههههههههههههههههههههههههه هه
    أم احمد : ذكرتيني بأحمد يوم ملك على عايشه يتمنى يروح لهم بس عبدالله يرفض
    أم أسيل : أيه والله قص وجهي هالولد ويقول لا تتوسطين
    أم سعود : عبدالله مافيه مثله عساه رضى يتزوج
    أم أسيل : أيه يحلها الله أن رضى سعود يرضى عبدالله
    أم سعود : والله عجزني أخو اللي أصغر منه متزوج وينتظر المولود واللي أصغر ملك ويبي يعرس ماهمه غير شغله وبس
    الجده : أهو بعمر عبدالله ولا أكبر وش يشتغل
    أم سعود : عمره 28 سنه محامي مثل أبوه الله يخليهم لي
    الحريم : آمين
    تهاني : أكبر من ولدي فراس
    ام سعود : أيه إلا على البركه الخطبه قالت لي ألحان
    تهاني : الله يبارك لك والفال لسعود وأخوانه
    الجده : أقول قومن خلنا ننزل للحرم المغرب بيأذن

    في الحرم ألتقن البنات بالحريم وصلو واهم راجعين

    ملاك : تلاوه(سلاوه) أبي تتات(كتكات)
    سلوى : طيب بقول لبابا يجيب لك
    ملاك(تأشر لها) : ذا التوبر(السوبر) بس توي(شوي)
    سلوى : يمه باخذ ملاك للسوبر ونلحقكم
    سمر : وأنا بعد أنا
    أمينه : طيب لا تتأخرين
    ألحان : معليه بتعبك خذيها
    سلوى(تمسك أيديهن) : لا تعب ولا شئ يلا ولا تبعدن عني
    دخلن السوبر وكل وحده تبي صوب وثواني أختفن سلوى من صوب لصوب تروح يمين ويسار وشوي تبكي الثنتين ضاعن
    سلوى(شافتهن أخيرا واقفات مع واحد) : ملاك سمر وين رحتن
    الشاب : كانن معي
    سلوى (مسكت أيديهن) : أمشن
    ملاك : ما شرينا شئ
    سمر : وانا بعد
    سلوى(جلست قدامهن) : أبي أسأل من الغلطان لأنه ما أنتظر الثاني لين يشتري مو أنتن
    ملاك وسمر : أيه
    سلوى(توقف) : عقابكن مافيه شرا
    سمر : ليه لا
    سلوى : كيفي ما فيه يله قدامي
    الشاب : خليهن يشترن
    سلوى : أقول أمش بحال سبيلك
    سمر : خالي أبي بليد
    سلوى : هيييييييييييييه أنتي خالي
    ملاك : حتى خالي انا صح
    الشاب(يبتسم) : صح
    سلوى : أنا ما طلبت منك تمشي بحال سبيلك
    الشاب : شارع ابوك أهو
    سلوى(عصبت) : لا تجيب سيرة أبوي والطيب ما ينفع مع أشكالك أقول أقلب وجهك لا أخلي اللي برجلي يقلب على وجهك(لفت لملاك وسمر بعصبيه) وأنتن والله أن ما مسكتن أيدين بعض ومشيتن قدامي لا بكششكن أمشن
    ملاك(بعصبيه) : ما أحبك تلوى
    سمر(تبرطم) : وأنا بعد
    سلوى : وانا بعد يله قدامي
    الشاب : يا قاسيه خفي عليهن
    سلوى : كل تبن
    وأهي تمشي ما أنتبهت أنه يمشي وراها بس شوي بعيد لما وصلت للبوابه وقفت ونزلت قدامهن
    سلوى : سمعن اللي سويتنه غلط صح
    ملاك وسمر هزن روسهن بنعم
    سلوى : عشان قلتن الحق(طلعت من شنطتها) خذي هذا أيس كريم وكات كات لكل وحده ولا تعودنها
    الشاب(اللي وقف يراقبها قرب منها) : أنا حاب أتأسف منك
    سلوى(لفت بخوف) : أنت أيش جابك لهنا لاحقني يعني
    الشاب : لا أبدا أنا وأهلي ساكنين هنا
    سلوي : اقول روح في حال سبيلك وبلاش حركات المراهقين الله يعافيك
    الشاب : آسف أذا أخذتي عني هذي الفكره أنا أقصـ....
    سلوى(تقاطعه وبعصبيه) : خلاااااااص شنو مطيح الميانه بينا سوالف يا أخي أنت ما ترضى أحد يوقف مع خواتك بالشارع وآسف مو آسف الله يخيلك طوف بروح
    الشاب : طيب طيب بروح كلتيني
    سلوى بعد ماتاكدت انه راح مسكت يد ملاك وسمر وصعدت توصل سمر بالأول وطقت الباب

    سمر(بفرح) : خالوووووو حمني
    عبدالرحمن : سمورتي
    سلوى(رفعت نظرها له وبصدمه) : أنت
    عبدالرحمن(يبتسم) : حصل خير مشكوره لأنك وصلتيها
    سلوى(رفعت حاجبها وبعصبيه) : يعني تتغيبا علي وشايف بنت أختك مطنزه عندك
    عبدالرحمن : والله مو قصدي انتي ما تركتي لي مجال
    سلوى ماحبت اللي سواه ناظرته نظره عتاب وأخذت ملاك ونزلت لشقة البنات
    عبدالرحمن(يجلس) : شلونك سموره
    سمر : بخير
    ألحان : إلا ليه ماقلت لنا أنك راجع اليوم
    عبدالرحمن : والله حبيت أسويها مفاجئه لكم
    سمر(تجلس بحضن جدتها) : جده ترى تلوى خانقت حمني اليوم
    الأم : تلوى شنو
    ألحان : سلوى يمه بنت خالد
    الأم : عبدالرحمن أكيد زعلتها عارفتك وعارفه سوالفك
    عبدالرحمن : والله يمه حبيت أمزح معها بس لما شفت سمر معها
    مها(طلعت من الغرفه معصبه) : عبدالرحمن أيش سويت بسلوى
    ألحان : علامك
    مها : نجد تقول أنها جايه تبكي
    الأم : منت صاحي
    سعود (توه داخل مع زيد رجل ألحان) : من اللي مو صـ..... أوووووه عبدالرحمن هلا والله
    عبدالرحمن(يسلم عليهم) : هلا بالأخو والنسيب
    زيد : سلامة الأسفار
    عبدالرحمن : الله يسلمك يارب
    سعود(يحب راس أمه) : علامك معصبه
    الأم : من فعايل أخوك تصدق فضحني عند أم أوراد
    سعود : علامه لحق توه واصل
    عبدالرحمن : يمه والله والله أمزح ماكان قصدي
    زيد : ماتخلي طبعك من معارفك تمزح معها
    عبدالرحمن : بنتك السبب وجه العنز
    سمر : عنز
    زيد : تعالي سموره يا وجهه القمر شوفي بابا يعملون المشاكل ويحطونها عليك
    خلود(توها صاحيه وتفاجئت من شوفت عبدالرحمن حب حياتها وأبتسمت) : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    خلود : شلونك عبدالرحمن
    مها (في نفسها) : الحمد لله سخيييييييييييييييييفه
    عبدالرحمن: بخير أنتي شلونك
    خلود : زينه
    مها(توقف) : يمه بروح للبنات ميخالف
    الام : زين وأستسمحي لي من سلوى على(طقت راسه) سوات هالخبل
    عبدالرحمن : يمه رجال أيش كبري 22سنه خاطه شواربي بوجهي خبل
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هههههه
    ألحان : أعلان زواج صار
    مها : انا رايحه باي

    نزلت عند البنات توسع صدرها من القعده بروحها ونزلوا للصلاه بالحرم لأنهم قرروا الفجر يسافرون وأهن يتعشن تذكرت سلوى الأحجار ولأن المحل مو بعيد أستأذنت من أمها ونزلت وأهي راجعه شافت عبدالرحمن واقف يعمر سيجاره بس شافها طفاها

    عبدالرحمن(قبل تدخل) : أسمحيلي آسف ماكان قصدي
    سلوى : ......................
    عبدالرحمن : سلوى
    سلوى(تلف بعصبيه) : حدك مو لأني أعرف خواتك تطيح الميانه بينا كذا وتقول أسمي بسهوله ورجاء مو كل ما شفتني توقفني وتسولف معي

    وأهي تبي تلف طاح الكيس منها وطاحت الأحجار ونزلت تلمها ونزل يساعدها حطتهن بالكيس وصعدت

    عبدالرحمن(يبتسم وحط يده بجيبه وطلع الميداليه عليها أسمها أنتبه لها يوم كان يجمع معها وبدون لا تنتبه حطها في جيبه حب يخليها ذكرى عن اللحظات اللي جمعتهم

    بعد ما وزعت الميداليات فتشت عن ميداليتها ما حصلتها
    نجد(تبوسها) : شكرا تهبل
    سلوى(أبتسمت) : العفو
    نجد : علامك
    سلوى : ميداليتي مو محصلتها
    نجود : متأكده أنها موجوده
    سلوى : أيه أنا عادتهن عدل كلنا ومها والحان
    نجد : تحبين ننزل ندورها
    سلوى(تطالع الساعه) : لا خلاص الوقت تأخر بغير وننام عندنا سفره الصبح

    أما عند عبدالرحمن.......

    عبدالرحمن(يرفع الميداليه ويتأملها واهو على سريره) : يا قوتك يا سلوى
    سعود(دخل ولمح عبدالرحمن يخبي شئ) شنو خبيت
    عبدالرحمن : ولا شئ
    سعود(ينسدح على سريره) : أنا شفت مثلها مع ألحان ومها بروح أسألهن
    عبدالرحمن : لا لا تعال تبي تفضحني
    سعود : يله ورني
    عبدالرحمن(يطلعها) : هذي ميداليه
    سعود(أخذها) : هذي مكتوب عليها سلوى اهي عطتك أياها
    عبدالرحمن(ياخذها منه ) : لا والله أخذتها من غيرما تعرف طاحت منها بس لا تقول تكفه
    سعود : طيب ماتبي تنام
    عبدالرحمن : بلا تصبح على خير
    سعود : وأنت من أهله
    عبدالرحمن(يحط الميداليه تحت مخدته بهمس) : تصبحين على خير يا قويه
    سعود : أنطم ونام
    عبدالرحمن : عفيه سمه حاط الراس وغاط الأذن عندي
    سعود : كلك واحد لهذي الدرجه تتخيلها معك
    عبدالرحمن (يبتسم) : تصبح على خير



    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

    أما بالرياض.......

    دخلت غرفتها ورمت نفسها على سريرها وحضنت وسادتها ودخلت رنا عليها

    رنا : فرحانه لرجوعك
    رشا : ياااااااااي مشتاقه لغرفتي
    رنا : بناااااااااام مشتاقه نوم تعرفين أحلى شئ أبتعدت عن سليمانوه العفن
    رشا : عارفه رنا سامي كثير حبوب
    رنا : واااااااااااااااو أخيرا حسيتي فيه
    رشا(بحيا ) : والله حاسه بس ابي أرد له حركة الجني بالأول
    رنا : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
    رشا : جب إلا ماما وين أنا عرفت أنها راده من فتره
    رنا : يمكن بغرفتها او طالعه مع زوجها تعالي

    دخلن الغرفه وأنصدمن من المنظر تمنن أنهن ماشافن أمهن بهذي الحاله والهيئه أبدا
    رشا : يمه ي ي يمه
    رنا(بصرخه) : يــــــــــــــــــــــــ مـــــــــــــــــــه
    أغمى عليها ونقلتها رشا للمستشفى وأتصلت بأبوها
    الأب(بحزن) : رشا
    رشا(ركضت له وحضنه وبكت) : يبه أمي ماتت ماااااااتت أمي راحت يبه آآآآآآآآآه
    الأب : الله يرحمها أهدي يبه
    رشا(يزيد صياحها) : بابا رنا بتروح مني رنا
    الأب : رنا بخير بس أنصدمت راح تكون بخير لا تحاتين
    سامي والعم : السلام عليكم
    الاب : وعليكم السلام
    سامي والعم : عظم الله أجركم
    العم : الله يصبرك وأنا عمك
    سامي(حزن لها وفي نفسه) : ياعمري كفي الدمع دموعك خناجر بقلبي ياودي لو اقدر اواسيك بضمك وبحضني تبكين لك محال آآآآآآآآآخ لو موافقه كان واسيتك الله يصبرك
    العم : بلغتو زياد والعائله
    الأب : لا خلوهم لين يوصلون ونقول لهم أنا بتكفل بالأجرائات خايف عليهم من الصدمه والسواقه بحاله نفسيه سيئه هذي بنتهم وامهم واختهم
    سامي : الموته طبيعيه ولا جريمه
    الأب : طبيعيه صار لها 5 أيام متوفيه ولا حد عرف بسبب القلب
    العم : طيب شلون رنا
    الأب : أعطوها مهدئات ونايمه بابا رشا تعالي نروح للبيت ترتاحين
    رشا : لا لا رنا محتاجه لي
    سامي : رنا بتكون بخير أنتي لازم ترتاحين
    العم : سامي وصل رشا لبيت عمك
    الأب : رشا انا عندها وعمك بعد روحي أرتاحي
    رشا : بـ..
    الأب : أششششش يله أنتي من وصلنا ماأرتحتي روحي
    سامي يسوق ويدعي ربه ما يسوي حادث قلبه مع رشا يتمنى يقدر يواسيها
    سامي : رشا
    رشا(تمسح دموعها) : هلا
    سامي : تعوذي من أبليس ما يجوز الدموع أدعي لها
    رشا : هذي أمي تصدق سامي
    سامي(فرح بتسولف معه تمنى ما يوصل) : شنو
    رشا : مع أنها ما تجلس معنا ودوم مفتقدتها بس أمي غلاي(رجعت تصيح) أبي أرتمي بحضنها أبي أشكيلها لو ماتسمع لو تعترض أبيهاااااااااا آآآآآآآآآآآآآآه يايمه
    سامي(ماأستحمل وقف جنب على الطريق وحضنها) : بس يا رشا أهدي
    رشا : أبي أمي ليه تتركنا أنا بعدي محتاجه لها
    سامي : أهدي ياقلب سامي أنا معك ماراح تحتاجين أحد أهدي
    ضلت تبكي وأهو يهديها لين غفت من الهم والتعب رجع راسها على الكرسي وأتجه لبيت عمه مع أنه تمنى ما يتركها بروحها لما وصل
    سامي : هلا زيد
    زيد : هلا
    سامي : نامت لا تصحيها
    زيد(يبتسم) : ما بصحيها عارف الود ودك ما تخليني آخذها بس أصبر أختي راسها قوي بس حنونه عن أذنك بشيلها لغرفتها
    سامي : أهتم فيها وطمني عليها
    زيد : تامر



  9. [89]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    اليوم الثاني ......

    صدمه للعائله يوم وصلوا لقوا أبو زياد موجود وعرفوا خبر وفاة سهام ورنا طلعت من المستشفى ورفضت تروح بيت أبوها وأتجهت لغرفت أمها وفتحت الباب

    رنا : ماما ماما
    رشا وأسيل وأمينه وسعاد والكل الكل دون الجده صعدوا
    رنا : ماما وين
    رشا(حطت اديهاعلى وجها تصيح) : ................
    أمينه(تمسح دموعها) : رنا أهدي تعالي نروح لغرفتك ترتاحين
    رنا : لا لا ماما كانت هنا(تاشر على مكان امها الأخير) أنا شفتها وين راحت
    روابي : ليتنا ما طلعناها انا قلت تحتاج علاج
    أسيل : رفضت وش نسوي
    رنا : أششششششششش أسكتوا أبي أسمع صوتها ماما ما تتكلم بس دوم تهمس
    رشا طلعت تركض لغرفتها ما قدرت تتحمل حال أختها وطلعت عايشه وبشاير وهيام معها
    روابي : طيب وش رايك نوح لغرفتك لين تجي مو ماما دايم ماتحب أحد يدخل غرفتها بدون علمها
    رنا(تحط يدها على فمها مثل الأطفال) : أوووووبس صح صح يله يله كلنا بره ماما ماتحب أحد يدخل بدون علمها
    سعاد(تمسح دموعها) : صح يله نروح
    رنا : أوكيه بس لا تقولون لها أنا دخلنا بتزعل وأنا مابيها تزعل لا تقولون
    أسيل : ما بنقول (لفت لروابي) أنا خايفه عليها من طلعت ما بكت وأمس بس صرخت وطاحت
    روابي : بنحاول تفرق لين تبكي تعالي
    رنا(واهي تمشي شافت رشا تبكي بغرفتها دخلت) : رش رش ليه تبكين
    رشا(طالعت لها) : ..............
    رنا(تجلس قدامها على السرير) : لا تبكين ماما بتجي أنا أشوفها دايم ترجع متأخر بس أنا ما زعلت منها مع أنه غلط بس مسامحتها رشا بقولك سر لا تقولين لأحد
    رشا (مو قادره تتكلم هزت راسها بنعم) : .................
    رنا(لفت للكل ) : لا تسمعون سكروا أذانيكم يله يله
    الكل حط أيده على أذنيه والدموع على خدودهم لحالها.....
    رنا : ماما صدق تتأخر بس ما تنام لين تتأكد أنا نايمين تعرفين كانت(تأشر على خدها وجبينها) تبوسني هنا مره ثنيتن وثلاث كل يوم وأنتي مثلي تسوي ولا بس انا لا تقولين لها أني شفتها ماأبي أفقد بوساتها رشا بنام عندك تعبانه
    رشا(تفتح لها أيديها) : تعالي
    رنا(تضم أختها ) : بس أخاف ماما ماتعرف أني هنا وما تبوسني
    رشا : أنا بقول لها نامي
    رنا : طيب

    الكل طلع وتركهن لوحدهن ..........

    أنتشر خبر وفاة سهام وأقاموا لها عزا ببيت أخوها محسن ماحبوا رشا ورنا يعيشن اجواء الحزن خصوصا رنا اللي رافضه حقيقة موت أمها ودايم مع رشا مو قادره تتركها تقوم بالليل وتصرخ وتركض لغرفة أمها وتقول أنا شفتها كانت نايمه وتمثل شكل أمها كبف ماتت ويعطونها مهدئات وترجع تنام زياد ورشا حالتهم تقطع القلب وفاة أمهم وحالة أختهم وعدت 3 أيام العزا
    زياد(صعد وشاف بالمجلس البنات جالسات) : السلام عليكم
    البنات : وعليكم السلام
    روابي : الله يصبرك ويجعله خاتمة الأحزان
    زياد : تسلمين
    رنا : زياد
    زياد(لف كانت وراه واقفه) : يا عيونه
    رنا(ماسكه جلال أمها) وين ماما أبيها (تأشر على جبينها) تبوسني مثل كل ليله أنا أصحى بس ما أشوفها ليه
    زياد : أمي ماتت ماراح ترجع
    رنا : لا
    زياد : إلا ماتت خلاص
    رشا(توقف ) : زياد
    بشاير(توقفها) : خليه لازم تصحى
    رنا : أنت كذاب لأنك ماتحبها تقول ماتت
    زياد : ماما ماتت ماتت ماتت ماتت
    رنا(رفعت يدها وعطته كف طراااااااااخ) : ..............
    الكل وقف مصدوم كيف .............
    رنا(بدت دموعها تنزل من 3 ايام ما بكت) : زياد
    زياد(ما زعل منها مقدر حالتها فتح لها ذراعيه) : تعالي
    رنا (وضمت أخوها وتصيح) : ماااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااامااااااااا اااااااااااااااااااا
    الكل بكى صوتها يقطع القلب حتى زياد بكى ما أهتم أذا أحد شافه ........

    القلب يحزن والمدامـع غزيـره

    في جوفي ناراً من لهبها تبكيـت

    والدار ظلما كانـت أمـي تنيـره


    يايمه وينك من دونك خلا البيت


    والدار ظلما كانـت أمـي تنيـره


    يايمه وينك من دونك خلا البيت


    قلبي تفطرعلـى الفرقاء المريـره


    أمنت بالله وباأقـداره ترضيـت


    الموت حقٍ وكلـن لـه مصيـره


    وموت النبي قبلك يايمه تعزيـت


    هذاجلالك وريحك فـي عبيـره


    كل يوم أشمه ولاشفتـه تهنيـت


    صوتك يايمـه يامحـلا أثيـره


    حنانـك يمـه يخلينـي تدفيـت


    يايمـه منهو أجيلـه وأستشيـره


    يعدلني لاشفت الصواب وتنحيـت


    يايمـه كلـن يناظرلـي بحيـره


    من يوم رحتي وأنا اللي ماتواسيت


    ياكم تعلم مـن معانـي غزيـره


    يامنهل التعليم منـك تربيـت


    ياكم تعلم مـن معانـي غزيـره


    يامنهل التعليم منـك تربيـت


    كم قصةٍقلتي وللماضـي نسيـره


    ولاجيت عندك سواليفك تسليـت


    اااه يايمـه لنظراتـي الإخيـره


    مليـت كفـي تـراًب ثـم حثيـت


    أبشـري يمـه بدعـوات كثيـره


    كل ماذكرتك ولرحمـن صليـت


    القلب يحزن والمدامـع غزيـره


    في جوفي ناراً من لهبها تباكيـت


    القلب يحزن والمدامـع غزيـره


    في جوفي ناراً من لهبها تباكيـت





    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷


    في بيت عبدالوهاب .......

    طق باب غرفة وجدان...........

    وجدان : أدخل
    الأب(يبتسم) : وجداني مشغوله
    وجدان(تبتسم) : لا يبه بس أذاكر بكره عندي أمتحان
    الأب : حاب أتكلم معك شوي
    وجدان : تفضل
    الأب : متقدم لك واحد من أصل وفصل
    وجدان : أنا
    الأب : أيه سعود ولد مرزوق
    وجدان : سعود سعود أخو ألحان جيران خاله زهره
    الأب : أيه شاب زين وسألت عنه والكل يمدحه
    وجدان : بس أنت ناسي عمتي سهام الله يرحمها
    الأب : عمتك صار لها 3 شهور متوفيه ويايبه الحزن مايرجعها خلينا نفرح ونفرح الكل بعد شهور الحزن
    وجدان : وانت أيش رايك
    الأب : والولد ماعليه كلام ماشاء الله سمعته توزن ذهب
    وجدان(بحيا) : اللي تشوفه
    الأب : على بركت الله
    طلع الأب وتركها بحيره كيف وافقت على سعود نست محمد بهذي السهوله ماحست إلا اللي يحضنها
    وجدان : هلا
    هيام : هلا أبارك لك تقولين هلا
    وجدان : الله يبارك فيك الفال لك
    هيام(تغمز لها) : من ألحين أخذ تفكيرك
    وجدان : لا لا لا
    هيام : علينا هههههههه
    وجدان(تحرك القلم بأيدها) : هيومه تظنين تسرعت بالقبول
    هيام(تجلس مقابل لها) : تسرعتي لا يكون للحين تحبينه
    وجدان : آآآآآآآه يا هيام حاولت مو قادره
    هيام : وجدان سعود ما ينعوض وأذا كنتي بتكونين معه بالجسد بس والروح مع محمد أقولك تسرعت واذا كنتي واثقه أنك ما بتخونينه بمشاعرك أقول لا
    وجدان : لا مدري مدري
    هيام : سمعي صلي صلاة الأستخاره وشوفي وش يصير
    وجدان : حاضر





    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷

    شهد وبشاير قررن يزورن جدة بشاير دق تلفون شهد وجدان تتصل طلعت لمطبخ.......

    شهد : حلفي ألف مبروك خلاص بكره انا ومناير نجيك تكونين قررتي باي
    : ياولد
    شهد : ياويلي وين اروح هذا عمر
    تخبت ورا الثلاجه في فتحه دخلت وراها
    عمر (دخل وأتجه للثلاجه وأبتسم) : ياربي تكون هالبطه ماكلت أكلنا اللي بالثلاجه
    شهد(عصبت وفي نفسها) : بط الله جنبك يالمعصقل
    عمر (أخذ صمونه جبن وعصير برتقال ) : والله ملي خلق أطلع بجلس هنا
    هد(كتمت شهقتها) : شنو يجلس كيف أطلع وأنا بهذا اللبس لا غطا وقصير وعاري هذا وقتك
    عمر : يم يم لا الحمد لله خلت لنا جبن وعصير
    شهد : ....................
    عمر : أممممممممممممم شهد
    شهد : ..........................
    عمر : يالبطه طلعي من ورا الثلاجه لا تسندين وتطيح
    شهد(عصبت يعني عارف بوجودها) : بط الله جنب يعني عارف أني هنا
    عمر : يس
    شهد : طيب أستح على وجهك وأطلع خلني أطلع
    عمر : بيتنا وين أطلع طلعي أنتي
    شهد : تخسي
    عمر : أجل بجلس طول اليوم عادي
    شهد : عمروه أذلف لا أنادي بشاير والله لأعلم أبوي
    عمر : أحسن علميه وعشان يسكت لسان الناس يزوجنياك
    شهد : تهبا أنا آخذك
    عمر : تف تف على وش زيني أهبل
    شهد : صادق تهبل جاك هبل
    عمر : أقول طلعي طلعي أنتي أساسا حلال أشوفك مو زوجتي
    شهد(تخبط على الأرض بعصبيه) : كل تبن مجنونه آخذك لو مابقى رجاجيل على الأرض
    عمر : دام ما تبين تجين أجي
    شهد(تشهق) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ ياويلك لا تقرب
    عمر : طيب ما بقرب
    بشاير(تدخل) : خالي أنت هنا
    عمر : لا هناك
    بشاير : خخخخخخ سخيف
    عمر : طالع على بنت أختي
    بشاير : طيب ما شفت شهد
    عمر : وووووووع البطه هنا وأنا أشوف البيت يهتز قلت الله يستر لا يكون زلزال صاب المملكه
    بشاير : بط الله جنب العدو شهوده مافيه أحلى منها أنت لو تشوفها جسمها بسم الله عليها يهبل ضعفانه وحليانه
    عمر(أبتسم وبخبث) : والله شوقتيني أشوفها
    شهد(بقت تشهق وبسرعه حطت يدها على فمها وفي نفسها) : يسويها ياربي لا لا
    بشاير : ومن يبي يسمح لك
    عمر(بغرور) : مو ناطر أن أحد يسمح لي لو بغيت أشوفها بشوفها ألحين
    بشاير : أقول بروح أشوفها وين راحت باي
    عمر : باي شهد
    شهد(قلبها يرقع طبول من الخوف) : ........................
    عمر(أبتسم) : شهوده
    شهد : ...................
    عمر : أن مارديتي بجيك
    شهد : لا لا لا نعم
    عمر : أنعم الله عليك بشاير تقول أنك حليانه
    شهد : وش دخلك
    عمر : زوجتي
    شهد : أذلف أنا آخذك الله لا يقوله
    عمر : طيب بدق على أبوك
    شهد(بخوف) : لييييييييييييييييييه
    عمر : بخطبك أذا وافق بشوفك النظره الشرعيه من حقي
    شهد : مو صاحي أنت كيف مدخلينك للعسكريه أنت خطر
    عمر : خطر ولا مانع ولا دواس
    شهد : خخخخخخخخخ سخيف عمر أطلع بطلع
    عمر : أشوفك بالأول
    شهد : حرام ما يجوز عمر(تغيرت نبرة صوتها كأنها بتصيح) أطلع
    عمر(حن عليها) : طيب بطلع باي
    عمر طلع بس وقف عند الشباك ولمحها يوم طلعت
    عمر(يبتسم) : صدق حليانه ياويل قلبي على هالشهد أمووووووووووووت فيك بس ما بخليك أنتي لي
    ههههههههههههههههههههه أحبك يالمجنونه أحبك ليتك تحسين




    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷


    أما في بيت الجده .............

    رشا : هلا سموي
    سامي : ياعيني قمنا نتدلع وندلع
    رشا(بحيا) : وأن ما دلعتك من أدلع
    سامي : ياووووووويلي حرام عليك خفي
    رشا : ههههههههههههههههههههه طيب طيب
    سامي : أموت بالضحكه الله يخليها لي صاحبتها
    رشا : ويخليك لي
    سامي : رشا
    رشا : هلا
    سامي : اليوم أذا ماعندك اعتراض بكلم عمي بخطبك رسمي
    رشا : ماعندي أعتراض
    رنا(دخلت بسرعه) : رشا رشا
    رشا : أوكيه سامي رنا عندي باي
    سامي : أكلمك الليله باي
    رنا(تغمز) : حركات وين كنا ووين صرنا
    رشا(تبتسم) : صدقتي سامي بفترة وفاة أمي كان السند والونيس لي
    رنا(تأشر على مخ رشا) : هذا كان يابس بس سامي لينه
    رشا : أساسا سامي خذاه اليوم بيكلم أبوي بيخطبني رسمي
    رنا : والله وناسه صارن بنات العائله وحده ورا الثانيه تنخطب
    رشا : من بعد
    رنا : عشان جذيه جيت لك أبشرك وجدان أنخطبت اليوم
    رشا : والله لمن محمد
    رنا : محمد لا لسعود أخو ألحان المحامي
    رشا : ماشاء الله الله يهنيها يارب
    رنا : آمين ويهنيك
    رشا : والفال لك يارب
    رنا : بحياتك


    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷÷

    عم خبر خطبت وجدان بالعائله وخبر خطبت رشا وتمت النظره الشرعيه لسعود حدد الملكه بعد أسبوع
    كانن البنات طوال الأسبوع مشغولات تجهيز للملكه

    الكل متجمع ببيت عبدالوهاب في يوم الملكه..........

    أم أسيل : ألف مبروك ياأم فهد
    أم فهد : الله يبارك فيك الفال لعيالك
    لى فكره نسيت أقول لكم تهاني تغيرت 180 درجه مع الكل وأولهم زهره بعد وفاة سهام لاحظت الكل يترحم عليها بس ما يذكرونها لأنها الله يرحمها مبتعده عن الكل وتطالع الناس من فوق لتحت تهاني بعد شهر راحت لزهره وجلست معها تصفي النفوس وتتسامح منها على اللي سوته وما نست بشاير اللي فتحت لها قلبها ورحبت فيها زوجه لولدها وبنت رابعه مع هيام ووجدان واوراد بس الكل تغير إلا وحده(عرفتوها ^_^) طــــــــــــــيـــــــــ ــــــف

    أم أسيل : بحضورك
    أم فهد : تفضلي نتقهوى محد فيه
    أم أسيل : يزيد فضلك

    جلسن يسولفن وعلى الساعه 5 العائله كلها موجوده والبنات عند وجدان فوق يتكشخن

    وجدان : الفال لكن
    رشا : أنا عازمتكن بعد شهر
    البنات : على شنو الملكه
    رشا : زواجي من ولد عمي
    هبام : زواج سيده
    روابي : عرس بدون ملكه
    رشا : لا قبل العرس بيوم بنملك بدون حفله الفال للعزاب
    الكل : آمين
    أسيل : إلا بشاير ما تلاحظين أنك أول وحده أنخطبت والظاهر آخر وحده تتزوج
    بشاير(تكش على نفسها) : مالت حظي المنحوس
    وجدان : كان سويناها ملكه بيوم واحد مع بعض
    بشاير : مدري الكل سبقنا
    أسيل(يدق جوالها) : ألو.. هلا ولغلا ... لا أحلف ما أصدق ههههههههههههه وبعدين ............ أوكيه باي
    تصدقن شئ
    البنات : شنوووووو
    أسيل : فراس حلف ما يملك الشيخ لسعود على وجدان لين يملك له على بشاير ويحاولن ورافض أخذ كتاب الشيخ
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
    وجدان : الظاهر سمعنا
    بشاير : مو صاحي ههههههههههههه زوجي أنهبل
    هيام(ترد على جوالها) : ألو هلا بابا ........ أيه عندي لحظه........ بشاير بابا يبي يكلمك
    بشاير(تاخذ الجوال) : ألو هلا عم ...... بخير جعلك بخير ........ هااااااه ...... وأبوي وش قال ....... لا مالي كلمه بعد أبوي ......... (بحيا) الله يبارك فيك مع السلامه

    أسيل : كلووووووش ألف مبروك
    رشا : سمعن اللولشه(زغروطه- يباب) تحت بلغوهن
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههه


    أما بمجلس الرجاجيل .............

    بعد واوقعت بشاير ووجدان باركوا لسعود وفراس
    من اواسط المجلس تكلم رجل عمة سعود (أبو غاده زوجة حمد)

    أبو صالح : يابو فهد طلبتك وأتمنى ماتردني
    أبوفهد : ماعاش من يرد آمر يابو صالح
    أبو صالح : والله هذا العشم فيك وأنا حاب أني أغتنم الفرصه في اليوم وأخطب منك درتكم المصونه أسيل لولدي البكر صالح وش قلت
    عم السكوت المجلس وبعد فتره قطع الصمت حمد
    حمد(وقف) : ياجماعة الخير لا هنت ياعم ولا هان عمي صالح ولا هنتو يا وجيه الخير بس بنت عمي أسيل محيره لي وأن شاء الله الملكه قريب والحضور معزومين
    أبو فهد(يبتسم) : والله يابوصالح بنتي مثل ماقال حمد معطيه له
    أبو صالح : والله والنعم بحمد ألف مبروك ياولدي
    حمد : الله يبارك فيك
    عبدالله (طلع من المجلس وطلع جواله) : ألو أسيل ........ طلعي لي بالحديقه الخلفيه ...... باي
    فراس(يطلع وراه) : علامك
    عبدالله : مافيه بس تعرف ألحين تبدا الأتصالات وخفت تعرف خصوصا أنه عزم على الملكه
    فراس : خذني معك
    أسيل(طلعت من المطبخ) هلا بالمعرس ألف مبروك والفال لك عبود
    فراس(يسلم عليها) : الله يبارك فيك والفال لك
    أسيل : هههههههههههه بعيد
    عبدالله وفراس يتبادلون النظرات
    أسيل : علامكم في شئ صار(تلف لفراس) ما أحب هذي النظره شفتها لما حمد ...(بخوف) لا تقول ملك حمد علي
    عبدالله وفراس : هههههههههههههههههههههههه
    أسيل(شوي تصيح) : لا عن جد تكفون
    عبدالله : لا ماملك
    أسيل(تاخذ نفس) : الحمد لله
    عبدالله(يمسك يدها ويجلسها على الكراسي) : سمعي اليوم في واحد طلبك من أبوك
    أسيل(ترجف) : لا تقول وافق
    فراس : لا لأن حمد وقف وقال أنك محيره له وعزم الكل على الملكه قريب
    أسيل(بصدمه) : شنوووووووو قرر وحدد كيفه
    فراس : الكل عرف مافيه مفر
    أسيل(بحزن) : قال متى يوم موتي
    عبدالله(يرفع وجهها بأيده) : بعيد الشر عنك لا ماقال أظن قريب
    فراس : أسيل حمد مو شرير لهذي الدرجه
    عبدالله : تذكرين كلامي لك في جده تكفين لا تشمتين الناس فينا
    أسيل(تبتسم غصب) : باركو لي شايلين الهم ليه أنا صار لي 3 شهور تأقلمت على الفكره ماني زعلانه
    فراس وعبدالله : ألف مبروك

    رجعوا للمجلس وأسيل رجعت للمعازيم دخلت وطاحت عينها بعين غاده وطيف اللي يطالعنها ويتهامسن أبتسمت وأجلست جنب جدتها وقالت لها أن حمد خطبها اليوم حبت تغيض طيف وغاده ماتدري ليه

    الجده(بفرح) : لللوووووووووش ألف مبروك يمه
    أسيل : الله يبارك فيك
    أمينه : علامك يمه
    الجده : باركوا لأسيل حمد خطبها من أبوها وأهو وافق وأهي موافقه بعد
    الكل بارك لأسيل اللي تبتسم وتراقب غاده وطيف اللي لاحظت تغير ملامحهن يوم سمعن الخبر تضحك وأهي بداخلها نار وبراكين رهبه وخوف كانت ممتازه بدور الخجوله والحيا كاسيها أستأذنت وطلعت للحديقه وعايشه طلعت وراها

    عايشه : أسيل
    أسيل : آآآآآآآآه مخنوقه يا عايشه قدر علي وأنا اللي ظنيت أني بأمان
    عايشه : أهدي هذا اللي قاسمه ربي
    أسيل : الحمد لله عيوش تكفين رجعي معنا اليوم محتاجه لك
    عايشه : أوكيه بقول لأحمد عاد أنتي عارفه من يوم حملت وأهم ما يحب يبتعد عني
    أسيل : عنك ولا عن النونو محسن الصغيرون
    عايشه : ينتظر 5 شهور تمر بفارغ الصبر
    أسيل : يعني لازم تحملين بسرعه كان أنتظرتوا
    عايشه : وأهو بكيفنا من الله
    أسيل(تضمها) : الله يخليك لي
    عايشه : ويخليك بروح أتصل عليه ثواني بس
    أسيل جلست تفكر باللي صار خير ولا شئ قررت تصلي صلاة الاستخاره اذا لها خير أكيد بيتم واذا لها شر ببيعده الله

    أما في مكان ثاني واقف معه...

    أبو صالح (بخبث) : هاه وش رايك أعجبتك
    حمد : أتقنت الدور يابو صالح خذ هذي 10 آلاف اللي وعدتك فيها
    أبوصالح : مشكور يالنسيب
    حمد : وألحين أذلف وأن قلت لأحد عارف حمد بن فهد أخفيك من الوجود
    أبو صالح : أنا مسافر أصلا لو تعرف غاده وأمها بيذبحني
    حمد : يكون أحسن
    ألتفت يدخل البيت ولمح وحده يعرف زولها غاده بس وين رايحه قرر يلحقها

    غاده(بدون نفس) : أنتي أسيل
    أسيل(تعدل جلستها وتحط رجل على رجل) : نعم أنا خير
    غاده(تطالع لها من فوق لتحت) : عاد مافيك زود عن الحريم
    أسيل(بأبتسامة سخريه) : أجل أنتي عميه أنا الزود كله عندي
    غاده : على شنو
    أسيل : كفايه أن زوجك المصون حفا وراي لين خطبني يا شاطره مو مثلك
    غاده(بعصبيه) : أيش فيني
    أسيل(توقف وبغرور) : ركضتي وراه لين خذاك (تركتها وراحت)
    غاده(زادت عصبيتها ومسكت يد أسيل ولفتها لها) : ماعاشت ولا كانت من تاخذ حمد مني
    أسيل(تأشر على نفسها بغرور) : أنا خذيته وورقة زواجي بنفس اليوم تكون ورقة طلاقك
    غاده(رفعت يدها بتعطيها كف) : يالحقيـ...
    حمد(مسك يدها وبعصبيه) : حدك
    أسيل وغاده : حمد

    أسيل حبت تختفي وتبتعد لأنها مو متغطيه ومكان يجمعها بحمد وغاده يرعب وتوها تبي تتحرك حمد أسرع منها ومسك يدها
    أسيل (بخوف) : ح ح ح ح حمد
    حمد(بعصبيه) :....................






    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

    أنـــــــتـــــــــــهـــ ــــــــى الــــــــــــفــــــ 23 ــــــــــــــصل


    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷ ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

  10. [90]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الفــــ24ــصل


    أسيل حبت تختفي وتبتعد لأنها مو متغطيه ومكان يجمعها بحمد وغاده يرعب وتوها تبي تتحرك حمد أسرع منها ومسك يدها
    أسيل (بخوف) : ح ح ح ح حمد
    حمد(بعصبيه) : غاده
    غاده(بدلع) : ياعيون غاده
    حمد : شنو جابك هنا
    غاده : ملكة ولد خالي ليه ما احضر
    أسيل : طيب وش دخلني انا حلو مشاكلكم بروحكم هذي زوجتك
    حمد(بسخريه) : وأنتي زوجتي
    أسيل(تصر على ضروسها تخفي عصبيتها) : توني ما صرت هد أيدي وتفاهم مع زوجتك
    حمد(لف لغاده) : تقصدين هذي
    أسيل(بأستهزاء) : أعتقد هنادي بجده ومنى بالشرقيه ما فيه إلا غاده بالرياض
    حمد(يطالع غاده) : أنتي طالق
    غاده وأسيل أنصدمن بكل سهوله يطلق
    غاده (بصدمه ودموع) : حمد
    حمد(بعصبيه) : جب ولا كلمه ولو رفعتي يدك مره ثانيه على زوجتي لأذبحك فاهمه وألحين تقلعي والشقه من بكره فاضيه
    غاده طلعت تركض ومقهوره ومطعونه بكبريائها كأنثى وتحس بأهانه
    أسيل(اللي مو مستوعبه اللي صار تحاول تفك يدها) : أنا أنا
    حمد(يبتسم) : شفيك ترتعشين كذ
    أسيل : أتركني لو سمحت شكلنا غلط وأنا مو متعجبه أقصد مو متحجبه
    حمد : أنتي بحكم زوجتي كلها أيام وبس
    أسيل : حمد خلني
    حمد(يبتسم ويهمس بأذنها) : بس ألحين بعدها أنتي ملكي فاهمه
    أسيل ماصدقت تركها ركضت للبيت وأهي ترتعش من الخوف لأول مره تخاف منه لهذي الدرجه يمكن لأنه صار واقع أرتباطها فيه بعد ليله سعيده رجعوا للبيت وعايشه معهم صلت أسيل صلاة الأستخاره وأهي تدعي ما ترتبط بحمد وناموا يخططون للتجهيز للملكه



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    اليوم الثاني

    بيت أسيل على طاولة الأكل

    أسيل سرحانه وتحرك الشوكه بصحنها وسرحانه

    الأب : أسيل
    أسيل(ترفع راسها) : هلا الغالي
    الأب : عبدالله خبرني أنه قال لك عن حمد
    أسيل : أيه يبه وسو اللي تشوفه صح
    الأب : أنا خفت تزعلين
    أسيل : حمد ولد عمي يبه
    الأم(بفرح) : الله يكملك بعقلك ألف مبروك
    أسيل : الله يبارك فيك يمه
    الكل هنوها وبارك لها
    أسيل : يبه لو سمحت أنا عندي شرطين أذا نفذهن بوافق
    عبدالله : أسيل عيب تتشرطين هذا ولد عمك
    أسيل : من حقي أضمن مستقبلي مع حمد
    الأب : قولي
    أسيل : أول شرط ينكتب بعقد الزواج ممنوع يتزوج علي واذا تزوج يحق لي الطلاق والثاني يطلق حريمه اللي على ذمته ما أحب الضراير
    الأب(يبتسم) : هذا بس شروطك يبه هذا من حقك أنا نفسي ما أرضى ياخذ على بنتي حتى لو ولد أخوي
    أسيل : شئ ثاني
    الأم : شنو بعد
    أسيل : ما فيه حفلة ملكه نملك وبس وأعتقد أهو شايفني وعارفني ماله داعي نظره الشرعيه
    نجد : لا أسيل شنو مافيه حفله
    الأم : ليه تحرمينا من الفرحه
    أسيل(توقف) : ما أبي أشوفه أنا بغرفتي أسمحولي
    عايشه : يبه أسيل من حقها تتشرط عليه بس الحفله لا توافقها لازم الحفله
    عبدالله : وأنا بعد مثل عايشه لازم تجلس معه وإهي ماخذه فكره عنه لازم تغير نظرتها له
    الأم : بنتي لهي بايره ولا ناقصه ما نسوي لها حفله لا تطيعها
    الأب(يوقف) : أنا رايح لها بس أذا ما رضت الكل يحترم رغبتها
    الكل : مواااااااافقيييييين
    أسيل كانت تصيح ويوم حست بأبوها يدخل مسحت دموعها
    الأب : أسيل علامك تصيحين
    أسيل : ............
    الأب : ياقلبي أذا ماتبينه خلاص ولا همني أحد سواك
    أسيل(تبتسم) : لا يالغالي أنا خايفه بس من هالخطوه المقبله عليها بس
    الاب : طيب تحت زعلانين يبون حفله مسوين أضراب
    أسيل : هههههههههههههههه خلهم يفكون الأضراب و لخاطر جيتك لي موافقه على الحفله
    الكل (كان يتسمع) : هيييييييييييييييييييييييي يييييييييييه
    الأب وأسيل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
    الأب(يحب راسها) : الله يهنيك يا بنتي


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    في مجلس محسن

    مشعل : يا قوها شف
    راشد : هههههههههههه تهددك قل لها أنك هكر وبترسل فيروس على جهازها
    مشعل : يهب تقول ما همها
    راشد : لاااااااا كملت دخلت أم العيون الحلوه
    جراح : لا أنا بطلع هذي تحشرنا لا
    راشد : والله ما أطلع تخسي خلنا نذب عليها لين تعرف حجمها
    مشعل : لحظه جتني خاص هههههههههههههههههههه
    جراح : علامك
    محمد : لا مشعل هذي عرفتك
    مشعل :اذا خلها تولي لحظه برد عليها
    مشعل(القناص الألماسي) : خير
    أم العيون الحلوه : مشعل صح
    القناص : صح واذا
    أم العيون الحلوه : أنت ما تعرف تسكت لازم نكسر راسك كل مره
    القناص : تخسين ما عاشت ولا كانت اللي تكسر راسي
    أم العيون الحلوه : أقول أطلع بكرامتك لا أطلعك غصب
    القناص : أقلبي وجهك لحظه أنتي شنب مو بنت
    أم العيون الحلوه : ههههههههههههههههه ضحكتني
    القناص : لا بشري أمج
    أم العيون الحلوه : ..............................
    جراح : سكتت
    راشد : مشعل ليه قلت لها بشري أمج
    مشعل : وأذا
    راشد : أهي يتيمه الكل يعرف
    مشعل : يوووووووه لحظه
    القناص : أم العيون العذر مو قصدي الله يرحمها
    أم العيون الحلوه : .................
    محمد : طلعت
    مشعل : راشد طلبتك الفزعه
    راشد : جاك ماطلبت آمر
    مشعل : قل لريومه أبي رقمها
    راشد(عصب) : أذلف
    مشعل : ياغبي مو ريومه أم العيون الحلوه هذيك الخبله لك
    راشد : وش عرفك أنه عندها
    مشعل : مو صاحبتها
    راشد : زييييييييييين لحظه
    ريومه : هلا كايدهم آمر
    كايدهم(راشد) : قلبووو أم العيون طلعت زعلانه من القناص وكسر خاطري يبي يعتذر لها
    ريومه : والمطلوب
    كايدهم : رقمها
    ريومه : يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ قويه
    كايدهم : حبيبتي عمري طلبتك
    ريومه : خاطرك غالي بس أيميلها ممكن الرقم نو ويه لا تحاول
    مشعل : موافق خلها تعطيك أياه
    كايدهم : أوكيه يله
    مشعل(بعد ماأخذ الأيميل سجله ) : برسل لها بطاقة أعتذار
    جراح : أيه شفت اللي سويتها ذاك اليوم حلوه أرسلها
    محمد : والله ما أظن ترد البنت عندها كبرياء وعزة نفس
    مشعل : طيييييييييييييييير هذي حركات تسويها تمووووووووت وتكلم مشعل محسن الـ....
    جراح : راشد ما تسمع خويك وش يقول
    محمد : الحبيب مو معك مع ريومه بالله وين أتفقتو تلتقون
    راشد(يلف لمشعل ) : مشعل لو خليتك تشوف أم العيون الحلوه وش تعطيني
    مشعل(ينط جنبه) : لك اللي تبي
    راشد : أعزم ريومه على العشاء وتدفع انت هاه وش قلت
    مشعل : موافق يله حدد وعلي كل شئ
    كايدهم : ريومه ما اشتقتي لي
    ريومه : موووووووووت من أسبوع
    كايدهم : خلاص بكره بقابلك جايب لك هديه روعه
    ريومه : والله خلاص وين
    كايدهم : مطعم (.....) الساعه 7 بس لازم تجيبين أم العيون الحلوه
    ريومه : لييييييييييه
    كايدهم : ليه العصبيه أنا أقصد أن القناص ناشب لي بشبكهم مع بعض وناخذ حريتنا
    ريومه : هاه
    كايدهم : قلبووو تراه يهددني ماراح أشوفك أذا ما شاف أم العيون الحلوه
    ريومه : خلاص بجيبها
    مشعل(بفرح) : هيااااااااااااااااااااااا اااااااه
    جراح : حلوه أنت ريومه وأهو أم العيون وأنا
    محمد : معي بكره بعشيك على حسابي
    جراح(يطالع لمحمد ومشعل وراشد) : مع أن وجيهن أحلى بس على حسابك موافق
    محمد : أكوووووووووووووووول
    الشباب : ههههههههههههههههههههههههه ههه



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    يتبع

  11. [91]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    اليوم الثاني ........


    نجد : ههههههههههههه طيب بغسل أيدي وأجي
    سلوى : لا تتأخرين بنطلب يجيبون حلى على ما تجين
    نجد : أوكيه
    طلعت نجد متجهه للحمامات(وأنتو بكرامه) تغسل أيديها وصدمت بواحد
    نجد : أأأأأأأأأأأأأخ أعمى
    راشد(بصدمه) : نجد
    نجد(رفعت النظر راشد ومعه بنت) : راشد
    راشد(أرتبك) : هلا وش جابك للمطعم ومع من
    نجد(تكتف أيديها وتحاول تضبط أعصابها) : مع البنات ماعرفتني بالأخت
    ريم : هاي أنا ريم رشودي من هذي
    نجد(تطالع لها من فوق لتحت) : هايات أنا غيرفريند السابقه
    راشد : نجد
    ريم(تضربه مع كتفه بعصبيه) : وتقول ما تعرف بنات
    نجد : لا لا تونا لنا يومين زعلت عليه شفته مع وحده بس أهو وعدني يراضيني رشوووووووودي أهون عليك
    راشد : نجيد سكتي ريم تضحك عليك هذي أختي
    نجد : لا لا كل مره يكذب أول مره تعرفت عليه شفت معه وحده تصدقين قال أمي يهب يا كذبه
    ريم(بدت تصيح) : أكرهك صدقتك وجبت معي منى عشان ولد عمك الأثنين مثل بعض لا تتصل بذبحك
    ريم طلعت تبكي وراشد لف بعصبيه
    راشد : الغير فريند هااااااااه
    نجد : ..............
    مشعل(جاه مانتبه لنجد المتغطيه بعصبيه) : رشيدوه يالغبي ليه تزعل ريم
    راشد (بعصبيه) : مالي دخل
    مشعل(يقاطعه) : أحلف دافع لك ثمن العشاء عشان أخذ راحتي مع منى تخرب علي يوم مليت بطنك
    نجد(من وراه كاتمه غيضها ربتت على كتفه بخفه) : أحم أحم
    مشعل(لف بعصبيه) : خير
    نجد(رفعت نظرها له وتصر على ضروسها) : أنا زعلتها عندك شئ
    مشعل(بعصبيه) : ومن أنتــ.......(بصدمه) ن ن ن ن ن نجد
    نجد : أيه تبي اراضي منى لك وريم له وش رايكم تعطوني الأرقام
    مشعل : نجد أنـ...(تلعثم)
    نجد(تاخذ نفس تخفي عصبيتها وتلف عنهم) : بالطقاق
    مشعل : راشد
    راشد : خلاص طحنا من عينها
    مشعل : بس أنا ضيعتها ياليتني ماجيت
    راشد : مشـ..
    مشعل طلع ماقدر يبقى تمنى كل الناس تشوفه وتعرف عن علاقاته ولا نجد البنت اللي تمناها من شافها البنت اللي يوم عرف أنها بنت عمه كان بيطير من الوناسه تمناها حلم كل اللي صار حلم بس صحاه صوت هرن السياره
    راشد(يمسكه ) : مشعل علامك
    مشعل(أنتبه أنه كان بيقطع الشارع) : أنا شنو صار
    راشد : أهدى ياخوي تعال نروح البيت
    مشعل(بصدمه) : أيه البيت صح

    نجود : نجوده فيك شئ
    نجد(حزن) : لا شوي راسي مصدع
    رنا : تحبين نقوم
    نجد : ياليت معليه بنات
    سلوى : أفاااااااا وكم نجد عندنا خليني أتصل بالسايق يجينا
    رنا : اوكيه يله ننزل على ما يجي
    نزلن البنات ونجد كل تفكيرها باللي حصل
    نجود : هذا راشد ومشعل
    نجد(رفعت النظر) : هاه
    نجود : سلوى لا تتصلين بنخليهم يوصلونا
    نجد : لا لا
    رنا : بسم الله عليك ليه
    سلوى : معليه بنات كاهو السايق مانبي نعطلهم
    نجد(في نفسها) : الحمد لله ماراح أقدر امسك أعصابي قدامهم خساره يامشعل هديت باللي سويته كل حصون الحب محيت حلم وشتته قبل يطلع للنور خلاص ما فيه صدق ضنيتك غير كل الرجال نسيت انك مثلهم الخيانه بدمكم أساسكم الغدر والخديعه مكارين مالك أمل ولا مكان أنتهينا قبل نبدي

    ما صدقت وصلت للبيت حطت راسها ونامت من التعب ومشعل جفاه النوم من الموقف اللي حصل قدام نجد


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    يتبع


  12. [92]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    بعد أسبوع .............

    عايشه(تدخل) : بسم الله ماشاء الله وش كل هذا
    أسيل(تتنهد) : آآآآآآه خلاص صرت واقع لحمد حرم حمد بن فهد
    عايشه : طيب يله الكل ينتظر تحت
    أسيل(تلبس نظارتها) : يله
    عايشه(متفاجئه) : ليه النظاره
    أسيل : لحد يعترض ماشوف
    عايشه : كان لبستي عدسات
    أسيل : نسيت وألحين مقدر ألبسهن أخرب المكياج
    عايشه : مافيه حل
    أسيل : إلا أجلس وما انزل
    عايشه : لا لا لا راضين لبسيهن يله ننزل

    نزلت واللولشه
    لللووووووووووووووووش كلووووش لللووووووووووش
    على أغنية

    (( .. ماكنك))

    ماكنك الا واذكر الله واكبر
    مخلوق بكيفك وذوقك وخاطرك
    كني بسحر في عيونك يدبر
    من شافها قام يتعوذ من الشرك

    انا اشهد إنك اطعم الخلق سكر
    هذا وانا ماذقت في يوم سكرك
    نوب تطول بعيني ونوب تكبر
    نوب تحط بخاطري شي واشكرك

    إنت البعيد اللي له الدرب يقصر
    بلقاك والا لاخر العمر بنطرك
    تغيب قاصد أو تجلي وتظهر
    أولك في بالي وفي قلبي آخرك







    الورد ينثر عليها كانت المفاجئه لها أن عبدالله وفراس طبعا بمساعدة مدام فراس أحم أحم متفقين تنزل أسيل من الدرج ويدخل حمد من الباب ويتلاقون بآخر الدرج حمد مد يده لها وماحبت تسوي مشاكل مدت يدها له وباسها بحنيه أسيل أتفاجئت وأنحرجت والكل أعجب بالرومنسيه جلسوا على الكوشه وصوروا وبعدها تحجبت أسيل ودخلوا عمامها وعيال عمامها وباركوا لهم وبعد ما طلعوا بقى عبدالله وفراس و راشد و فهد اللي ناذرين أذا تزوج حمد وأسيل يرقصون تلطموا وشغلوا
    أغنية (( هلي ))



    هلي لاتحرموني منه
    هلي لاتبعدوني عنه
    مثل ماهو قطعه مني
    انا تراني قطعه منه

    تحبه؟
    اموت انا اذوب انا ادوخ انا والله وميت فيه
    تحبه؟
    وعقلي وقلبي وروحي ياعلني مابكيه

    هلي الله يسامحكم
    إذا ماكان عاجبكم
    هلي تكفون طالبكم
    احس بشوفه الجنه

    هلي تكفون خلوني
    معاه ولا تلوموني
    هلي ماريد انا غيرهـ
    ولا يغني احد عنه

    حشا ماكنت له جاحد
    ولا حب من طرف واحد
    شكيت لراشد الماجد
    بسبايبكم هلي غناء



    بعد ما أنتهت الأغنيه طلعوا الشباب

    حمد(مسك يدها وسحبت أيدها تنرفز وبهمس) : هين يا أسيلوه
    أسيل(بهمس) : أسيلوه بعينك
    حمد : لا طلع صوتك ألحين
    أسيل : لا تفهم من سكوتي خوف أحترام للموجودين وبعدين شيل قناع المحب والفرحان بعرسه ترى مو أول مره تعرس
    حمد(يحاول يمسك أعصابه هي الوحيده اللي كاشفته) : طيب ليه لابسه هالنظاره شيليها
    أسيل : عاجبتني وبعدين ماشيه مع الفستان
    حمد(يطالع لها وبخبث) : عاد الفستان روووووعه
    أسيل(بعصبيه) : شيل عينك لا تطيح من محلها
    حمد(يبتسم) : حلالي
    أسيل(أنحرجت) : ....................
    أم أسيل : ألف مبروك ياعيالي
    أسيل وحمد : الله يبارك فيك
    أم أسيل(تهمس لأسيل) : راح تدخلون المجلس ما أبي مشاكل
    أسيل(بهمس) : لوحدنا
    أم أسيل : أجل أجيب أبوك أيه بروحكم
    أسيل(بهمس وعصبيه) : لا لا ما أتفقنا أنت قلتي بس للكوشه
    حمد(سمعها وحب يعصبيها) : خير خاله
    أسيل(لفت له) : مالك شغل
    أم أسيل(تصر على ضروسها) : أستحي هذا زوجك
    أسيل(شوي وتصيح) : يمه
    أم أسيل(بصوت عالي) : يمه حمد دخلوا لغرفة المجلس لولشن يا حريم عساه فال لعيالكن
    لوووووولوووووووووووش لوووووشلوووووووووش
    أسيل اللي ماقدرت تقول شئ أمها حطتها قدام الأمر الواقع وقفت ودخلت الغرفه وجلست بعيد نه

    حمد : ليه جالسه بعيد ماتبين تجلسين جنبي
    أسيل(تكتف وتحط رجل على رجل) : فهمتها بروحك
    حمد(يبتسم) : أجرب أنا
    أسيل : يمكن
    حمد(يوقف) : تحبين تتأكدين
    أسيل(بخوف توقف) : خلك محلك مولازم أتأكد
    حمد(يقرب) : لا ماتهونين علي أخاف غشوك بالمعرس
    أسيل(حاولت تطلع بس أهو أسرع مسك يدها) : حمد هدني
    حمد(رفع يده وأخذ النظاره وحطها بجيبه وابتسم) : كذا أحلى
    أسيل : رجعها ماشوف
    حمد : أحسن
    أسيل : طيب خلني لا أصارخ
    حمد(يقرب منها لين لت بالباب واهو تقريبا لا فيها) وتهددين أنا حمد زوجك
    أسيل(بخوف وأرتباك من قربه) : أيه زوج مجبوره عليه أكررهك
    حمد(بخبث) : أهم أجبروك علي لا تخليني أجبرك على شئ ما تبينه
    أسيل : وخر شنو ماصدقت
    حمد(يمسك يدها ويجلسها بجنبه ويحط يده من وراها) : قعدي هنا
    أسيل(تحاول توخر يده) : طيب وخر شنو ماصدقت جريء أستح
    حمد : جريء على زوجتي(يبتسم ويغمز بخبث) الجريء مخليها لوقت ثاني ماطلعتها
    أسيل(توقف وبعصبيه) : زودتها أنا بروح
    حمد(يمسك يدها ويجلسها) : قعدي لا أعطيك كف يعدل حنوكك(فكها)
    أسيل(بعصبيه) : تخسي تعطيني كف
    حمد(عصب ومسك فكها بأيده) : أنا تتعدلين بالكلام معي فاهمه أنا زوجك ألحين
    أسيل : فاهمه أتركني
    حمد : أيه تعدلي متى تحبين يكون العرس
    أسيل(تطالع له بنص عين) : بعد 20 سنه يكون أحسن
    حمد(بعصبيه) : الحق علي أسألك يا أم عيون
    أسيل(عصبت) : مغرووووووووور
    حمد وقف والشر يتطاير من عيونه بس أسيل أسرع منه وطلعت من الغرفه وأهو ميت ضحك عليها
    ههههههههههههههههههههههههه هههه

    أسيل(دخلت ورمت نفسها على سريرها تصيح) : غبيه غبيه لييييييييييييييييييييييه وافقت أنا اللي بطيح فيها آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه لو يرجع الزمن والله ما آخذك نامت من التعب والتفكير والبكي

    أما بغرفة التوأم
    نجد(تدخل) : ياااااااااااااااي كانت ليلــ... نجود علامك ليه تصيحين
    نجود(تصيح) : زياد راح يتزوج يا نجد
    نجد(جلست بصدمه) : يتزوج وأنتي وحبك من قال لك هذا الكلام
    نجود : بنت عمع غيداء العروس
    نجد : أهدي أهدي زياد يحبك وأنتي عارفه
    نجود(تقاطعها ويزيد صياحها) : زياد مغصوب عليها رافضها بسببي وأبوه غضبان عليه وحالف ليتبرأ منه
    آآآآآآآآآآآآآآآآه يانجد زياد بيروح مني
    نجد(بعصبيه) : أيش هالأب اللي ما يدو مصلحة عياله
    نجود(تحط وجها بين أيديها ) : نجد أهو بين نارين بيني وبين أبوه وش أسوي
    نجد(تضمها وتمسك بحنيه على ظهرها) : أهو يحبك ماراح يتخلى عنك
    نجود : ما أبيه يتعذب بينا أنا لازم أبعد
    نجد(تحط يدها على فم نجود) : لا لا تقولينها زياد يحبك
    نجود(توخر يد نجد وتشهق من الصياح) : مجبوره مجبوره
    نامت نجود بعد صياح وأهي أتخذت قرار ما ترجع فيه بتضحي عشان زياد ما يتعب



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    يوم الجمعه كالعاده

    بيت الجده.........

    تتمشى بالحديقه رايحه وجايه وتحرك الجوال بأيدها لمحته جاي سوت نفسها تسولف وعطته ظهرها

    نجود : ههههههههههههههههههههههههه هههه
    زياد (أبتسم) : فديتها هذي نجود
    نجود(بدلع) : لا سلوم أحبك ياعمري
    زياد(منصدم) : سلوم أحبك
    نجود(حسته وقف معناها نجحت) : هههههههههه والله محد بقلبي غيرك(تقولها وتقصد فيها زياد وقلبها ينعصر ألم من اللي تسويه)
    أحبك أحبك
    زياد(بدا يعصب) : أحبك
    نجود : أمممممممم تخطبني موافقه
    زياد(أنصدم) : موافقه وأنا وحبي لها
    نجود : لا لا لا تحاتي محد بقلبي غيرك أنا حبيبي وما آخذ غيرك
    زياد : وأنا اللي بغيت أخسر أبوي عشانها
    نجود : أموااااااااااااااااااح باي قلبو
    زياد(بعصبيه) : نجوووووووووووود
    نجود(سوت نفها تخرعت ولفت له) : زياد من متى أنت هنا
    زياد : من بداية المكالمه طايحه حب وغزل وأمواااااااااااح من تكلمين
    نجود(بغرور) : وش دخلك
    زياد (يمسك يدها بعصبيه) : وش دخلني أنا زياد حبيبك
    نجود : حبيبي من متى أنا أحبك أنت فاهم غلط
    زياد : وتصرفاتك معي
    نجود : أنا أتصرف مع الكل عادي
    زياد(بعصبيه) : ومن سلوم اللي تكلمينه
    نجود : وليه تسأل وش دخلك مه هذا بريحك زوج المستقبل قريب بعزمك على عرسنا وبعدين عادي أكلمه أيش خصك
    زياد(رفع يده وطراااااااااخ) : عاااااااااادي يا خساره يا نجود وأنا بعد عازمك على عرسي من بنت عمي
    نجود حطت يدها على خدها وأهي تشوفه يرجع للمجلس وبكت مو من ألم الكف من ألم كلامه
    نجد(من وراها) : خلاص أرتحتي نفذتي اللي تبين ليه سويتي كذا
    نجود(تضم نجد وتصيح) : كذا يرتاح أهو خلاص كرهني
    نجد : ليه خليتيه ياخذ فكره سيئه عنك
    نجود : يفتكر أخونه وما أفكر فيه ينساني ويطيع أبوه ويكرهني ولا يفكر فيني بس بغيداء
    نجد : خساره كل هذا الحب ينتهي وأهو أعمى الغيره أعمته أن مستحيل نجود بنت عمه تكلم غرب
    نجود : المهم يكون مرتاح وبخير
    نجد : مسحي دموعك وخلينا ندخل
    دخلت نجد ونجود وما جسن برنا اللي سمعت كل شئ دار بينهن
    حقيقه زياد أتصل على أبوه وبلغه أنه موافق على بنت عمه بس طلب الملكه بعد رمضان بشهرين
    حمد حاول يكلم أسيل اللي رافضه مكالماته وهذا عصبه ونرفزه علاقة فراس وبشاير بزدياد وحب
    زياد اللي يتحاشا النظر لنجود كل ماشافها
    رشا اللي باقي أسبوع على عرسها والكل يستعد له
    رنا اللي محتاره تقول لأخوها ولا تسكت أستسلمت للواقع وسكتت


    &&&&&&&&&&&&&&&&&


    يتبع



  13. [93]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في بيت محسن...........

    ترفه(تقعد جنب خالد على السرير) : حبيبي
    خالد : عيونه
    ترفه : تسلم عيونك حنا لنا 6شهور متزوجين صح
    خالد : أيه
    ترفه : وما حملت وأنا حابه أكون أم
    خالد : والمطلوب
    ترفه : بسوي فحوصات أذا ماكان عندك مانع
    خالد(بعد صمت وبحزن) : لا تتعبين نفسك
    ترفه : خالد
    خالد(يلف عنها ويعطيها ظهره) : أنا فحصت والسبب مني
    ترفه(بصدمه) : منك ليه ما قلت لي ساكت كل هذا الوقت
    خالد : خفت تتركيني أذا عرفتي
    ترفه(تهمس بأذنه) : أحبك كيف أتركك
    خالد(يلف لها) : يعني
    ترفه : يعني الأنجاب من الله أنا راضيه بحكمه بس عتبانه عليك ما صارحتني ليه
    خالد(يضمها ) : أنا عارف أن المرأه تتمنى طفل في حياتها ويفرحها
    ترفه(تبتسم) : من قال ماعندي طفل لا وطفل كبير بعد
    خالد : هههههههههههههه(يأشر على نفسه) أنا تقصدين
    ترفه : يا قلب ترفه
    خالد وترفه : ههههههههههههههههه



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    تم فرح رشا وسامي الكل شهد لها بالجمال رغم بساطتها الكل كان حولها لين سافرت مع زوجها لباريس
    أسيل اللي كانت تتأمل فرحت سامي ورشا هل ممكن تكون أهي تحس بهذي الفرحه مع حمد
    فراس حدد زفافه ثاني أيام العيد وحب يسويه بالمزرعه كتغيير وأختلاف بعدها يطلعون للفندق يومين ويسافرون لبريطانيا لأسبوعين



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    أول أيام رمضان..........

    الجده دعت العائله للأفطار مثل كل سنه أول يوم في بيتها بعد الأفطار طلعوا للخيمه بالحديقه لأن الجو بارد وحلو والكل جلس حول النار

    حمد(دخل وسلم وجلس جنب أسيل وبهمس) : شلونك أم العيون
    أسيل(حست بأحراج والعيون صوبها وعصبت من طنازته) : مافيه أماكن قلن يعني تجلس جنبي
    حمد : ألحين أنا وين جالس جنب زوجتي صبيلي قهوه
    أسيل : مالك يدين كاهي قدامك
    حمد(يبتسم ويصر على ضروسه) : صبي قهوه ومدي حلى لا أخليها تسلم على راسك فاهمه
    أسيل : زييييييييييييييييين
    أسيل(تصب له وبدون نفس تبتسم) : تفضل
    حمد : شكرا شكلي بقدم العرس يعجبني الدلال
    أسيل(لفت له بخوف) : العرس حددته
    حمد : فرحانه صح أكيد تبين تكونين بقربي
    أسيل(تصد عنه) : لا يالواثق
    فراس : ياماشاء الله على الحب ياعيني على اللي تصب قهوه وتقدم له حلى والوجه الحسن مو أنا مو دارين عني
    محمد(يصب له قهوه ويمد له الحلى) : تفضل يالغالي
    فراس : الله يقطع هالوجه أنا أقول الوجه الحسن مو القبيح
    محمد(يغمز له) : ياراجل تراها تشبهني
    فراس(يطالع لبشاير ويبتسم) : تخسي أهي الجمال كله ما مثلها مثيل
    بشاير(أستحت ووقفت) : أسمحولي
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
    الجده : أنت ما تجوز عن سوالفك ليه تحرجها يله قم خلها ترجع
    فراس : حاضر ياجده(بنفسه) هذا اللي أبيه
    أسيل(ترد على جوالها) : ألو .. هلا بالغالي
    حمد(حس بالغيره وهمس لها) : محد غالي غيري فاهمه
    أسيل(حبت تغيظه ) : هلا بعمري وحياتي ونور عيون أسيل
    حمد(عصب وبهمس) : أسيلووووووووه ووجع أيش قلت لك
    أسيل(تسكر الجوال بأيدها وتهمس له) : أخوووووووووي
    حمد(يخزها) : ولو أبوك فاهمه
    أسيل(تهز راسها لا وطلعت من الخيمه) : قول يالغالي أسمعك
    حمد(بقمة العصبيه وفي نفسه) : هين مايلين راسك حتى وأنا زوجك بس ليه أغير لا لا لا يكون لا أهدى ياحمد أنت مقرر مافيه حب فتره وتفترقون
    أسيل(رجعت وحبت راس جدتها) : جده عبدالله يسلم عليك وأسمحي لي بطلع مع عبدالله
    الجده : سلمي عليه
    أسيل : يوصل الله يسلمك يارب
    طلعت أسيل وطلع حمد وراها........
    أسيل(أخذت عبايتها وشنطتها وعند الباب شافت حمد واقف
    حمد : وين رايحه
    أسيل : أيش دخلك
    حمد(بعصبيه حط يده على كتفها وضغط) : أنا زوجك وردي عدل
    أسيل : أأأأأي طيب رايحه مع عبدالله نتمشى
    حمد(هدها وأبتسم) : أنا أمشيك
    أسيل(أرتبكت) : هاه لا لا تمشيتنا غير
    حمد(كتف أيديه) : تمشيه غير تمشية شباب صح
    أسيل : شباب مو فاهمه
    حمد(بتحذير وخز) : طيب روحي وياويلك أذا طلع اللي في بالي صح ما تلومين غير نفسك
    أسيل(دق جوالها) : ألو طالعه باي ...... باي حمد
    توها تبي تطلع إلا بدخلت طيف وأمها
    طيف : وووووووويه أم عيون
    أسيل(خصرتها وسلمت على أم طيف) : كيفك ياخاله مبارك عليك الشهر
    أم طيف : علينا وعليك أنا بخير وأنتي شلونك
    طيف : أزرق
    أسيل : خخخخخخخ سخيفه بخير ياخاله
    أم طيف : إلا جدتك داخل
    أسيل : أيه حياك أوصلك
    أم طيف : لا روحي أنتي


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    دخلت أم طيف وصادفت حمد سلمت عليه وقالت ألحق طيف وأسيل باين بين يتخانقن حمد كان يبي يطلع بس تراجع لما سمع طيف تقول


    طيف : إلا شخبارك مع حمد
    أسيل : وووووويه فديت قلبه حمودي أخبارنا الساعه 9 بنشرة العربيه
    طيف : هاهاها
    أسيل : يا حظي كسبت حسنات من ورا ضحكتك
    طيف(بخبث) : إلا شخباره مع حريمه
    أسيل : أممممم قصدك مطلقاته بخير
    طيف : ههههههه يامسكينه حمد طلقهن ورجعهن وأنتي ياغافلين لكم الله
    أسيل(شكت بكلامها بس ماحبت تبين) : كيفه الشرع حلل له 4 وحمودي رجال ما ينقصه شئ
    طيف(تبي تقهرها بس أهي قهرتها) : من متى حمودي الله على زمان أول المغرور والله تغيرنا
    أسيل(بدلع) : لا عاد لا تحرجيني من عرفت حمودي فديته تغير
    حمد من ورا الباب متشقق من الفرح بكلام أسيل
    طيف : هذا حمد من يوم عرفناه ماتغير
    أسيل : لا لا لا حمد تغير أنتي أساسا ما حضرتي ملكتي كنتي مسافره على ما أظن ومن يوم خطبني حمد تغير لأنه أخذ أسيل
    طيف : مافيه أختلاف بينك وبين حريمه
    أسيل : السابقات حريمه السابقات أما الفرق واضح وضوح القمر أنهن حفن وأهن يركضن وراه ويرضى فيهن أما أسيل حفى حمد لين وافقت عليه فااااهمه يا أموره باي
    حمد(طلع معصب بس مالحق عليها وشاف طيف) : هلا طيف
    طيف(بدلع) : هلا حمد كيفك
    حمد(بدون نفس) : زفت
    حمد عطاها ظهره ورجع للبيت ودق على جوال أسيل ماترد عليه
    أسيل(تغلق الجوال) : أفففففف
    عبدالله : علامك
    أسيل : حمد
    عبدالله : ردي عليه هذا زوجك
    أسيل : يرحم والديك أهو من طلعت يهددني
    عبدالله : من أيش خير حاصل شئ بينكم
    أسيل : ههههههههه لا يقول ياويلك أذا طلعتي طلعه شبابيه
    عبدالله : والله يا أسيل هذا رجلك ولازم تطيعينه
    أسيل : عبووووووود لا تبدا لي رجلك ورجلك خلنا نغير ونروح نشوف التفحيطات مشتاقه لهن
    عبدالله : وحمد
    أسيل : خله عند جدتي ينتظر
    عبدالله : طيب نروح نغير بس لا تنسين عمرك
    أسيل(بصوت رجالي ثقيل) : لا ما أنسى أنا بو عبدالله
    [[هيهات يبقى حمد ساكت وينتظر ^_^]]
    حمد(بعصبيه) : أول تمدحيني وتدلعيني (يقلد صوتها) حمودي
    وبعد ما رفعتيني ذليتيني أنا حفيت وراك لين خذتك والله ما أخليك
    فراس(من وراه) : علامك تكلم روحك طلبتك لا تقول أسيل
    حمد : من غيرها بعد أختك بتدخلني مستشفى المجانين
    فراس : هههههههههههه أيش سوت بعد
    حمد : تصدق قالت لطيف.........(وقاله كل السالفه)
    فراس : ههههههههههههههههههههههههه هههههههه
    حمد : تضحك فرحان وأنا أغلي
    فراس : العذر منك وأهي وينها ألحين
    حمد : طلعت مع الغالي عبود
    فراس(يغمز له) : تغار كان طلعت معها
    حمد : عيت قالت تبي تطلع مع أخوها
    فراس : أهاااا طلعه شبابيه
    حمد : أنا حذرتها ياويلها
    فراس : أيش فيها محد عرف أنها بنت كثير يسوون كذا ما تشوف لما المباريات ماتعرف البنت من الولد
    حمد(بعصبيه) : يابابا هذي مرتي حرم حمد بن فهد كيف تطلع شبابي
    فراس : لا والله أنك غيران لأنها رفضت تطلع معك
    حمد : تكفه فراس بعرف هي وين
    فراس : أخاف عليها منك
    حمد : طلبتك ودي أطلع مها لو ساعه
    فراس : والله تردها سليمه
    حمد : والله ما سوي لها شئ
    فراس(يطلع جواله) : ثواني بس



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    يتبع






  14. [94]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    عند البنات .......

    طيف(تهمس لهيام) : الجماعه يسألون نك
    هيام : الجماعه أي جماعه
    طيف : جماعة محمود
    هيام(بدون نفس) : مالت عليهم أنتي للحين تروحين لهم
    طيف : طبعا الأسبوع اللي طاف سافرنا على حساب محمود
    هيام : أنتي كل شوي تقولين محمود ومحمود أنا شفته مره ولا حبيت نظراته كيف مستحمله هالقرف
    طيف(تغمز لها) : عاجبته وحاب يكلمك
    هيام(أنصدمه وبعصبيه) : أنا ما أكلم وأنتي عارفه سوالف المراهقين خليتهن والمشي الزفت والزفر خليته
    طيف : ومحمد يا رهينة محمد
    هيام(بققت عيونها من الصدمه) : كيف عرفتي أنتي فتحتي جهازي من وراي
    طيف : بنت أختي عادي
    هيام(تصر على ضروسها) : أنتي خالتي على عيني وراسي أما جوالي حاجه تخصني وبعدين محمد ما أكلمه من 6 شهور دزيت له مسج وبعدها تراجعت
    طيف : طيب أيش المشكله محمود يبي بس يسولف معك ماقال أطلعي
    هيام(بعصبيه ) : لا لا لا
    طيف (خافت تفضحها) : طيب على راجتك إلا متى عرس وجدان
    هيام(توقف) : أسأليها بنفسك
    هيام طلعت للحديقه متنرفزه طيف خالتها بدل لا توجها للطريق الصح تخليها تسلك دروب الخطيئه مسكت الجوال وارسلت لمحمد
    هيامأنا آسفه بس حبيت أهنيك بشهر رمضان وأعذر جرأتي ... رهينة محمد
    محمد وأنت بخير أنا كنت حاب أدز عليك مسج أعتذار عن اللي صار من 6 شهور والله كان أخوي آسف على جرأته عليك
    هيام : (فرحت كثير ضنها ماخاب بمحمد)( أنا ضنيت أنه أنت رغم أني اعرف عنك أنك مو بتاع نسوان مثل ما يقولون أخوانا المصاريه)
    محمد : (الظاهر تعرفين عني أشياء كثيره بس أنا ما أعرفك
    هيام : (المهم أني أعرفك يله باي )
    محمد : (باي وخذي راحتج)
    يهام فرحت لأنها تواصلت مع محمد ومن طرف ثاني محمد زات حيرته من هذي البنت

    أما عند التفحيطات<< بلاش تفحيط بالقصه ^_^

    أسيل وعبدالله جالسين على السياره من قدام وإهي متلطمه ولابسه نظاره
    أسيل(بفرح) : واااااااااااااو خطير شفته كيف لف
    عبدالله : خاطري أفحط تركبين معي
    أسيل : طبعا يله
    ركبوا السياره وأنواع الأستعراض المعروف فيها عبدالله الملقب بأبوأسيل
    أسيل(بصوت رجالي بعد مانزلو) : واااااااااو يا أبوأسيل تحفه
    حمد(من وراها) : صدقت روعه يابو عبدالله
    أسيل(لفت والصده بغت تشلها) : حمد
    حمد يسلم على عبدالله ويتجه له بنظرات خبث وابتسامه ثعلبيه<<منين جبت هالكلمه ^_^
    حمد : هلا بو عبدالله
    أسيل(بصوت رجالي) : هلا بأبو ملاك
    حمد بدل ما يصافحها حضنها وبوسها بخدودها أستغل الفرصه ما تقدر تتكلم وتعترض
    حمد : هلا وغلا وينك يارجال من زمان ما شفناك
    عبدالله : على هونك على الرجال يابو ملاك
    فراس : خله يسلم ليه هذا غالي على بو ملاك
    عبدالله(بهمس) : هذي أسيل
    فراس(يبتسم) : عارف بس يتغيبا خله
    أسيل(بعصبيه تهمس) : شنو ماصدقت وخر أقرفتني
    حمد(بخبث) : أنا حذرتك صح الكل يضنك ولد وعبدالله الغالي مايقدر يفكك ألحين
    أسيل(تدفه) : وخرررررر
    حمد طالع لعبدالله المشغول مع الشباب وغمز لفراس ومسك يد أسيل وجرها للسياره وأهي تحاول تفك نفسها بس ما تقدر تصارخ لأن الكل يعرف أنها ولد بتنفضح
    أسيل(بخوف) : حمد خلني وين ماخذني
    حمد : مالك دخل دخلي
    أسيل : والله ماني مجنونه أدخل أنت مجنون(تلف لعبدالله المشغول) عبود
    حمد(بخبث) : مشغول
    دخلها غصب عنها السياره وحاولت تفك الباب لف يده حول رقبتها ونزلها لين صار راسها علة فخذه وحرك السياره
    أسيل : حمد أتركني والله لأقول لعبدالله
    حمد : لا تهدديني أنا زوجك وانا حذرتك صح
    أسيل(بخوف) : والله خلاص توبه رجعني لأخوي تكفه(بدت تصيح)
    حمد : لا بنروح لفيلتي بلا عرس بلا هم
    عبدالله(أنتبه لغياب أسيل) : أسيل وينها
    فراس : مع حمد
    عبدالله(لف عليه بعصبيه) : شنوووو لعبه يافراس قدامكم مسوينها علي عشان ياخذ أسيل
    فراس(خاف أول مره يشوفه معصب) : لا لاوالله أهدى أهي مع زوجها
    عبدالله(بعصبيه) : أتصل عليه خله يرجعها لا والله لتشوفون شئ ما يعجبكم
    فراس(يطلع الجوال) : مغلق والله مالي دخل
    عبدالله : أركب خلنا نلحقهم الله لا يبارك فيكم والله لو صار لأسيل شئ لأذبحكم
    أسيل أللي تحاول تفك نفسها طول الطريق
    أسيل : حمد رجعني البيت ما أبي اروح معاك تكفه
    حمد : ................
    أسيل (تعض رجله ومن الألم هدها ولت بالباب) : أحسن
    حمد(بعصبيه لف لها) : وووووووجع قطوه
    أسيل : ودي البيت توبه ما أسويها ثاني
    حمد(يمسك يدها ويبتسم) : وصلنا يالحلوه
    أسيل(تتلفت بخوف وبصدمه) : هذا بيتنا
    حمد(مسك وجها وقرب لين صار وجها بوجهه) : هذي المره بعديها لك عشان عبدالله غالي علي وما ابي ازعله ولأني حالف لفراس أوصلك للبيت(يطالع لها من فوق لتحت) سليمه بس أذا كررتيها مابتركك فاااااااااااااااااااااااه مه
    أسيل(غمضت عيونها من صراخه اللي يخوف) : فاهمه فاهمه
    حمد(يبوس خدها) : فديت اللي يسمعون الكلام يله دخلي واتصلي على عبود طمنيه عنك
    أسيل(تمسح خدها ونزلت وبعصبيه) : مقرررررررررررررررف
    حمد نزل وراها بس هي أسرع منه دخلت وقفلت الباب وأهي تسمع
    ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
    أسيل تسند على الباب ترجف من الخوف
    أسيل(تدق على عبدالله) ألو .. هلا عبود.. لا لافي بيتنا.. لا بخير .. أنتظرك باي
    عبدالله(لف لفراس ووقف سيارته وبعصبيه) : أنزل
    فراس : هنا
    عبدالله(كتم ضحكته) : أيه أنزل هنا
    فراس : حرام عليك السكه مقطوعه
    عبدالله : دق على نسيبك يجيك تلعبون علي وتستهدفون أختي علي يافراس أنا عبدالله
    فراس(يحب خشمه) : طلبتك والله أهو قال لي
    عبدالله : ما يخصني أنزل وتحمل فعايلك
    فراس : وأهون عليك تتركني هنا عرسي بعد شهر
    عبدالله : هههههههههههههههههه
    فراس(بعصبيه) : ياشين الذله يالزفت
    عبدالله(يلعب بحواجبه) : أنتو بديتي الحرب في ذمتي لو كررتوها ياويلكم هالمره سماح لأني عارف أسيل راح تزعل أن خليتك هنا
    فراس(بعصبيه) : هيييييييييييين والله لأقول لها يالزفت
    عبدالله(حرك سيارته) : ههههههههههههههههههههههههه ههههه



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    نعود لبيت الجده......


    نجد بالحديقه تتمشى وتكلم مها صاحبتها....

    نجد(تتكلم مع مها) : لا اليوم شايفتك لحقتي توحشيني لا لا ثم لا
    مها : طيب جاملي
    نجد : ووووووع من أجامل
    مها : أحم أحم دكتوره مها بنت المحامي مرزوق
    نجد : والنعم والله
    مها : ماعليك زود
    راشد : نجد نجد
    نجد : لحظه مهاوي(تلف لراشد) هلا
    راشد : من تكلمين
    نجد : مها صاحبتي
    راشد : أخت عبدالرحمن مرزوق
    نجد : أيه
    راشد(حب يستغل الوضع) : عفيه قولي لها عبدالرحمن ليه مسكر جواله
    نجد : ألو مهوي عبدالرحمن ليه مسكر جواله
    مها : من يسأل
    نجد : راشد أخوي
    مها : حمني مغير جواله يقول الله هداه عن البنات من رجعنا من العمره ههههههههههههههه
    نجد : هههههههههههههههههه يا حماره لازم تفرحين أن الله هداه عن البنات(تطالع لراشد) اللي هداه يهدي غيره يارب
    راشد : نجد
    نجد : تقول غير جواله تبيه
    راشد(عندي الرقم بس أبي اللي عندك) : لا خلاص نجد خلصي بوصلكم عبود مشغول
    نجد : طيب شكرا رشود
    راشد(يبتسم يارب تفهم) : عفوا كل يوم تعالي
    مها(بصراخ) : أهووووووووووووووووووووووو و والله أهوووو
    نجد (بعصبيه) : وجع ترى أبي أذني وش اللي أهو أنخبلتي
    مها : اللي قلت لك عنه هذي الجمله كل يوم تعالي
    نجد (تلف لراشد اللي يمشي ) : راشد أخوي أهو
    مها : آآآآآآآآآه ياقلبي لا لا ما أقدر ياحظك بخوك
    نجد : أذكري الله يا صخله
    مها : صخله بعينك ماشاء الله أحسده أخسي
    نجد : الظاهر طحنا ولا حد سما علينا
    مها : لا لا مو قصدي إلا شخبار الحبيب
    نجد(عصبت) : حبيب بعينك
    مها : مو قصدي سوري
    نجد : قلبي وجهك بروح للبيت أكلمك اذا وصلت باي
    مها : باي



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    يتبع




  15. [95]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    دائم يمنعونها من الغرفه بس أهي تتخبى وتدخلها ومحد يحس فيها أنسدحت لى سرير أمها وضمت الوساده لصدرها تشم ريحة أمها رنا رفضت يغيرون شئ بالغرفه حتى الملائات(الشراشف) بقت مثل ماهي
    بدت الدموعلا شعوريا تنهمل على خديها

    ماتوقعت أني بفقدك يالغاليه بغمضت عين يمه لو ترجعين يوم ببكي على صدرك بضمك أشتقت لك لصراخك وتهزيئك لكل شئ فيك
    يمه يمه آآآآآآآآآآآآآه لو تسمعين نداي
    دق جوالها وقطع سرحانها سحبت الجوال بدون لاتشوف الرقم
    رنا : ألو
    (حس أنها تبكي) : ليه الدموع
    رنا : من زياد
    : ايه زياد علامك تبكين من زعلك
    رنا(تصيح بزود) : زياد فقدتها وفقدة وجودها مشتاقه لأمي
    : ليه وينها امك
    رنا(تتعدل وبصدمه) : من أنت أنت مو زياد
    : زياد من
    رنا(بعصبيه) : أنت منو وليه متصل على جوالي
    : الصدفه ماقلتي لي من زياد
    رنا(أنقهرت منه) : أييييييييييييييييييش دخلك ياويلك لو أتصلت مره ثانيه فاهم
    : طيب أدز رسائل مسموح
    رنا(عصبت) : أنا مو ناقصه سخافه اللي فيني مكفيني (بدت تصيح وسكرت الجوال ورمت نفسها على سرير أمها )
    (يطالع جواله حن عليها وعلى حالتها) : هذي علامها
    أمجد : يوسف يوسف
    يوسف(يلف له) : هلا
    أمجد : علامك من هذي
    يوسف : والله ياخوك بتصل على أختي شيخه غلطت بالرقم الأخير طلعت لي وحده
    أمجد : وليه ماسكرت الجوال ولا(غمز له ) الصوت حلو
    يوسف(يبتسم) : أما الصوت بلبل بس يالغالي كانت تبكي حنيت عليها باين من زمان تبكي
    أمجد : كي عرفت
    يوسف : تشهق واهي تتكلم
    أمجد : عارفك فضولي ليه ما سألتها
    يوسف : سألتها كانت بالأول تظن أني واحد تقول فقدتها مشتاقه لأمي
    أمجد : الظاهر ميته
    يوسف : مدري كسرت خاطري
    أمجد : هههههههه عاد أنت ضعيف عند البنات أنساها وخلنا نرجع للبيت الكل مجتمع هناك
    يوسف : على رايك يله أمجد
    أمجد : هلا
    يوسف : كيف أعرف من أهي
    أمجد : ياعمي خلها
    يوسف : يوووووه مجيد أخلص
    أمجد : طيب لا تعصب وأنا وش عرفني
    يوسف(يطلع جواله) : أنا بتصل فيها
    أمجد : يوسف أنجنيت
    يوسف : أصصصصصصصص يدق يوووه ماترد برسل مسج لها
    رنا أستلمت المسج
    ( أنا يابنت الناس مو قصدي خرابيط ودقتي غلط والله مو قاصد بس حاب أتطمن عليك ... يوسف)
    رنا : ههههههههههههههههه رايق ياللي أسمك يوسف مو قصدك وحاط أسمك رح زين ناقصه مراهقين
    قفلت جوالها ونامت بعد ماصلت ركعتين لله

    بعرفكم ببطل جديد بقصتي^_^

    يوسف طلال الـ... من عائلة غنيه وذات صيت وحيد بين 3 خوات
    يوسف(27سنه) مزيون كلمه قليله بحقه مستلم أدارة شركات الوالد لعاب بس وقت الجد جد ووقت التسليه تسليه
    شيخه (25س) متزوجه ولد عمها عادل وعندها ولد أسمه يوسف
    منيره(23س) مدرسه مخطوبه لأمجد ولد خالتها وعرسهم بعد 4 شهور
    دانه(18س) آخر العنقود تشابه يوسف ب بس أهو أزين

    صحى يوسف ومزاجه متعكر لأنه سهر ينتظر رنا تتصل أو تدز مسج
    بعد ما أخذ دش نزل على الساعه 9 بيروح للشركه

    منيره : صباح الخير
    يوسف : صباح النور
    منيره(بأستهبال) : ماتبي فطور
    يوسف(يطالع لها) : مو صاحيه حنا ثاني يوم رمضان
    منيره(تمد لسانها) : أدري بش أشوفك متضايق قلت أضحكك
    يوسف(يقرص خدودها) : أموت فيك هههههههههههه يله باي
    منيره(تحك مكان القرصه) : الله يعين زوجتك باي



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    الخال خلف قرر وشاور أخته زهره يروحون لمزرعة أبوه يتفطرون عنده ويباركون له برمضان عايشه وترفه طلبن من أزواجهن يروحن ومااعترضوا لأن اليوم الأربعاء طلبت أسيل تبات بالمزرعه عند جدها وشاورت البنات نجد ونجود وامل (تتذكرونها^_^) اللي ما أعترضن
    أزواج عايشه وترفه رفضوا يباتون يومين سمحوا بيوم واحد وثاني يوم العصر ياخذونهن

    بعد الفطور قعدوا بالخيمه البنات بصوب عشان ياخذن راحتهن
    أسيل(تاكل كيكه) : يم يم تسلم أيدك أموله
    أمل : بالعافيه
    نجود : فاجأتيني أنا خابرتك ماتعرفين تطبخين بيض كيف كيكه مخبيه هالمواهب عنا
    ترفه : طلعت بطلعت تركي
    البنات : ترررررررررررركي
    أمل(بحيا) : أصصصصصصصصصصص فضحتني
    البنات : هههههههههههههههههه
    ترفه : زوجها المستقبل لي أن شاء الله
    عايشه : وووجع ليه ماقلتي لنا(لفت لترفه) وأنتي في بيت واحد معي ولا تخبريني
    ترفه : يمه يمه كلتيني ماصار له يومين خاطب واليوم عطيناه الموافقه
    نجد : نبي نعرف التفاصيل عن تركي
    ترفه : أقول ولا تقولين
    أمل(بحيا) : قولي
    ترفه(تبتسم) : جيران عمتي ريم بجده شافها لما زرنا عمتي
    البنات : أهئئئئئئئئئئئئ شافها
    أمل(بخوف) : لا لا لا أمه والله أمه
    البنات : ههههههههههههههه نمزح والله
    أمل : ووووووجع خرعتني تريفوه كملي عدل بلا خبال
    ترفه : هههههههههههههههههههه أمه أخطبتها وقلنا لها أنها مطلقه وما أعترضت وشافها عند عمتي الرؤية الشرعية وبملكون هنا وبعد رمضان بس عشاء عادي ببيت أبوي ويسرون للفندق والصبح لجده
    نجود : بلا عرس
    أمل : لا طلب نسوي عرس بس أبوي قا لعشاء يكفي
    أسيل : يعني ماراح تلبسين ثوب عرس وانتي وافقتي
    أمل : عادي
    البنات حسن بنبرة حزن بصوتها
    أسيل(غمزت للبنات) : عهدن علي يا أمل لتكونين أحلى عروس وثوب العرس هديه مني
    عايشه : وأنا مع أسيل شراكه ثوب العرس ولوازمه من خواتك هديه
    أمل(دمعة عيونها) مشكورات
    ترفه : ومني هديه الدي جي لأحلى عروس
    البنات دمعهن عيونهن وطالعن بعض : ههههههههههههههههههههههههه ههه


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    أما في بيت أبو رنا اللي عازم عائلته وعائلة أخوه على الفطور رنا صعدت مع رشا يصلن وبعد الصلاه جلست رنا على السرير لين خلصت رشا صلاتها

    رنا : رشا حابه أقولك عن حاجه
    رشا : خير
    رنا : أنا سمعت أقصد أنتي عارفه أن زياد مايحب غيداء ويحب نجود بنت خالي
    رشا : بصراحه تعجبت يوم قال لأبوي أنه موافق على غيداء
    غيداء كانت ماره وسمعت اسمها ووقفت تتسمع وش السالفه
    رنا : أنا عارفه ليه وافق على غيداء
    رشا : عارفه من متى
    رنا : أيه من قبل مايقول لأبوي بيوم والله صدفه كنت ماره وسمعت نجد ونجود يسولفن........ (وقالت كل شئ سمعته)
    رشا : أغبياء يهدون سعادتهم بتهورهم
    رنا : إلا هدوها زياد ما يقدر يتراجع ويترك بنت عمه الناس بتسولف
    رشا : ليه تسرع وأقدم على هالخطوه كان فكر
    رنا : بتقولين له
    رشا : لا لا حتى أنتي زياد بدا يتعود على الفكره أن غيداء بتكون زوجته الأمر لله
    رنا(توقف) : رشا والله يكابر مو قادر ينساها تعالي شوفيهم لما يلتقون ببيت جدتي
    رشا(تعدل لفتها يبون ينزلون وتوقف) : أنا ملاحظه حتى أهي تتحاشى النظر له بس الفؤاد فضاح يله خلينا ننزل
    نزلن وأهي تراقبهن وتشد عل خشب الدرج بقوه تغلي من الداخل
    غيداء : نجوووووووود كنت شاكه فيك يازياد دوم سرحان وتفكر والفؤاد(بغيض) هالفؤاد أنا أملكه لا نجود ولا غيرها خسرانه من وقفت قدام غيداء سلطان بمحيك عن الوجود (تطلع جوالها) ألو وينك يالزفته .... أنا معصبه كيفي ...... سمعي يا غديروه بكره تجين لي فاهمه .........لا لا لالا مافيه أعذار بكره(بصوت عالي) فاااااهمه
    سكرت الجوال وأهي تبتسم بخبث
    باي باي نجود ههههههههههههههههه


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    أما في بيت محسن........ في غرفة بشاير وشهد

    بشاير : شهد بكره معزومين عند جدتي
    شهد : جدتي عايشه
    بشاير : لا جدتي سلمى كل بيتنا
    شهد : لا ما أحب أروح
    بشاير : ليه عاد
    شهد : بسبت خالك عمر كل مره يزفني
    بشاير : ههههههههههه إهي مره بس
    شهد (تبوز): لا و بعدين أهو يقولي البطه هالمعصقل
    بشاير : هههههههههههههه خلاص كبرتوا
    شهد : لا والله حلفي أنا يمكن المصقل لالاااا حسبي الله على أبليسه ناسيه أول ما رجعنا من العمره رحنا نسلم عليهم أمانه دخلتي توزعين الحلا و قام الأخ و دخل المطبخ يأخذ حلا للمجلس سألك لمن قلتي لي و لشهد و خاله أمانب و بناتها قال حطي لكل واحد 6 قطع إلا البطه قطعتين و أنتي رفضتي و حطيتي لي من قطعك
    بشلير (متفاجئه): يعني سمعتينا
    شهد : و تمنيت أوطي ببطنه بس تذكرت أنه جلد على عظم
    بشاير و شهد :هههههههههههههههههههههههه هههه
    شهد : لا والمره الثانيه حشرني بالمطبخ تذكرين
    بشاير : خلاص شهوده أنسي روحي معنا
    شهد : لا بروح بيت عمي فهد عند مناير لا تحاولين خليني أنام
    تصبحين على خير
    بشاير : و أنتي من أهله



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    اليوم الثاني .............. في بيت حمد


    مناير (تدخل المطبخ): دادا حليمه كل شئ جاهز
    حليمه : أيوه بس شهد تجي
    شهد (تدخل): شهد جت
    حليمه : هلا شهوده
    شهد (تسلم على مناير و حليمه): كيفكم
    مناير : بخير
    شهد (تشم ريحة الأكل): يا حلو الريحه
    مناير : تعالي جلسي دادا جهزي لنا الأكل هنا نبي نفطر
    شهد : ليه وين الكل ما فيه أحد
    مناير : معزومين أمي و ملاك عند خالتي طيبه و حمد مثل العاده فراس
    حليمه :جلسن قرب يأذن الأذان
    مناير : يعني ما رحتي مع أهلك
    شهد : لا مالي خلق المعصقل عموووووووووه ما أحب وجوده
    مناير : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
    حليمه (تسكب الشوربه بالصحون): شهد أسمحيلي لتدخلي من عمر ذا
    شهد : مسموحه عمر خال بشاير
    حليمه : ليه تكرهينه
    مناير : لأنه دوم يقول لها البطه ههههههههههههههههه
    شهد (عصبت): وجع مناير جب
    حليمه : شهد بطه بسم الله عليها جسمها حلو
    شهد : يارب يخليك وينه المعصقل يسمع أيه منقهر جلد على عظم

    الـــــــــلـــــــــه أكـــــــــــــــــــبـــ ــــــــــــــر

    حليمه : يله سمن و أفطرن
    مناير : جلسي دادا أفطري معنا
    حليمه (تجلس): بسم الله
    مناير و شهد : بسم الله


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



    في مزرعة الجد .............
    دخلت نجد على أسيل بالغرفه

    نجد : راحو
    أسيل (تلف شماغها): يله مشينا
    نزلن تحت لقن الجد <<< يقدمك يا عناد
    الجد : أسيل ليه لابسه كذا
    أسيل : جدي بنطلع شوي أنا والبنات بسيارتك بس ساعه
    الجد : أخاف عليكن
    أسيل (تأخذ المفتاح): لا تخاف و بعدين تونا المغرب يالله مع السلامه
    الجد : مع السلامه

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    نجد ومشعل واللي حصل نهايه لقصة حب كانت تخرج للنور؟؟؟!!!

    نجود وزياد بيعرف زياد الحقيقه ولا تبقى الغشاوه على عيونه!!!؟؟؟؟؟

    غيداء كيف راح تنتقم من نجود وش تخطط لتمحي نجود من الوجود؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    راشد ومها مجرد أعجاب أو.........؟؟؟؟!!

    هيام بعد معرفت حقيقة موقفها مع محمد ألى أين سيؤدي هذي الحقيقه!!!!!!

    يوسف شخصيه جديده وظهوره بحياة دلوعتي رنا هل يسمع كلام أمجد أم يثبت وجوده بحياة رنا!!!!!

    أسيل وش تخطط له ماتابت وتجاهلت كلام وتهديد حمد هل الطلعه شبابيه أو أدهى من ذلك !!!! الله يستر يا أسيل ؟؟؟!!!!!


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    أنــــــــتـــــــــــهــ ـــــــــى الــــــــــــــــفــــــ ــــ 24 ــــــــــــصل

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&




  16. [96]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    الــــــــــــــــــفــــ ــــ 25 ـــــــــــــصل


    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


    في بيت الجده

    رنا(تنشف شعرها بعد ماخذت دش دق جوالها) : ألو
    يوسف : أخيرا رديتي
    رنا : رديت أخوي غلطان (في خاطرها) يالليل كل مره يطلع لي واحد
    يوسف : لا مو مغلط أنتي اللي كلمتك اول يوم رمضان كنتي تبكين
    رنا(تذكرته وعصبت) : هذا أنت بس رقم غير
    يوسف فرح لعصبيتها وهذا المطلوب الأنسان لما يعصب يقول اشياء مو مسؤول عنها خارجه عن أرادته
    يوسف : غيرته تعبت وأنا أتصل وأرسل ولا تردين
    رنا(تجلس على السرير وتاخذ نفس) : خير شنو أرد من أهلي
    يوسف : حبيت أتطمن عليك من بعد ذيك الليله
    رنا : ..............
    يوسف : ليه ساكته
    رنا(في خاطرها) : شنو هالورطه يتطمن علي ويحاتيني لا أكيد حركات الشباب
    يوسف : ألو أنتي مو حابه تتكلمين معي طيب ثواني
    رنا : .............
    : ألو
    رنا(أرتبكت) : أنتي بنت
    : أنا دانه أخت يوسف الصغيره
    رنا : هلا دانه
    دانه : يوسف قالي عنك هذا رقم جوالي وحب يتطمن
    رنا : على شنو
    دانه : على حسب مافهمت من يوسف كنتي تبكين وتقولين مفتقده أمك
    رنا(بحزن) : أمي
    دانه : أسفه اذا تدخلت بشئ ما يعنيني
    رنا : لا أنا ذكرت أمي المتوفيه وكان اول رمضان يمر علي من دونها
    دانه : الله يرحمها طيب أنا قلت لك أسمي أنتي أيش أسمك
    رنا(في نفسها) : أسمي لا والله هذا الناقص
    دانه : وين رحتي
    رنا : لازم أسمي صعب أقوله اسفه
    دانه : ثواني بس
    يوسف : خير
    دانه : ماتبي تقول اسمها
    يوسف : يووووه حاولي
    دانه : زين ..... ألو
    رنا : هلا ........ دانه يوسف عندك صح
    دانه : أيه
    رنا : اسمحيلي بكلمه وتشرفت بمعرفتك
    يوسف(ياخذ الجوال) : ألو
    رنا(بعصبيه وصراخ) : منت صاحي لأني ماأبي أكلمك تعطيني أختك مجنووووووووون فاهم لا تتصل يا وووووووووويلك
    يوسف(عصب) : المجنونه أنتي الحق علي اللي أحاتي وحده مثلك فاهمه ماتسوي حثاله
    رنا(زادت عصبيتها) : حثاااااااااااااااااااااله وأنا ما أسوى يا شاطر أنا رنا على سن (شهقت عرفت انها خارتها) أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
    يوسف : ههههههههههههههههههههههههه هلا هلا برنا أسمك حلو ههههههههههههههههههههههه
    رنا (سكرت الجوال ورمته وخبطت على خدودها) : ياويلي ياويلي غبيه
    دانه : أسمها رنا كيف قالت لك
    يوسف(طلع الشريحه من تلفون اخته) : ههههههههههه فقدت أعصابها خليتها تعصب
    دانه : هييييييييييييييييه يوسف شريحتي
    يوسف : بكره عندك شريحه جديده هذي أنسيها
    دانه(تحط يدها على خصرها) : والأرقام
    يوسف : بسجلها لك والصبح خذيها أنا طالع بجيب لك شريحه وأنا راجع
    دانه : شنو سوت فيك هالرنا
    يوسف : مدررررري باي
    دانه : باي
    دانه (بخبث تطلع ورقه وقلم) : مسكين يا يوسف تظن أذا اخذت الشريحه بنسى الرقم تبي تصيدها من جوالي عشان تظنك دانه وتسولف معك مدري بس ما أظنها مثل خوياتك اللي ما يصدقن يوسف طلال الـ... يكلمهن الرقم أنحفر هييييييييييين




    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


    في بيت غيداء

    غدير : نجود عبدالوهاب
    غيداء : أيه مع بنت عمي رنا بالجامعه أول سنه
    غدير بنت خالة غيداء بعمر رنا ومعها بنفس الجامعه
    غدير : آآآه أيه أشوفها معها دايم
    غيداء : أبيها تطيح في مصيبه تموتها
    غدير :هههه يا شريره تموتها مره وحده ليه حاقده عليها لهذي الدرجه
    غيداء : بسبب زياد يحبها بنت خاله
    غدير : أعتبريها أنتهت
    غيداء : كيف
    غدير : خليها علي بس أبي الفرصه أنتي عارفه رنا ماتحبني وكاشفتني
    غيداء : ههههههههههههههه رنا ماتحب سوالفك إلا شخبار الكيف ماخليتيه
    غدير(بنشوه ) آآآآآآآآآه من الكيف وسحره لا ألحين أجرب شئ ثاني يسبب الأنتعاش تجربين
    غيداء (بقرف) : أعوذ بالله أنا أصير عبده للأدمان الله يقرفك
    غدير : تضيعين على نفسك وناسه
    غيداء : والله أضيع الوناسه ولا أضيع نفسي وأنتهي
    غدير (بخبث) : هذا أنتي قلتيها تنتهي
    غيداء (خافت) : قصدك نجود
    غدير : وعلامك خفتي لا يكون هونتي
    غيداء : لا أنا أقصد ببعدها بس بهذي الطريقه
    غدير : خلاص تصرفي أنتي بالطريقه اللي تعجبك
    غيداء : لا لا لا خلاص على كيفك
    : شنو على كيفك
    غدير وغيداء ألتفتن للدرج
    غيداء : هلا سلمان
    سليمان : هلا غيداء غدير شلونك
    غدير(ذابت من ابتسامته) : هاه بخير
    سليمان: وأنا بخير
    غيداء : من سألك
    سليمان: شفتها ما سألت قلت أجاوب
    غدير(في نفسها) : يالهووووووووووووي
    سليمان:ماقلتن لي شنو على كيفك
    غيداء : هاه أبدا قلنا بنروح للسوق قالت مع السواق قلت يمكن سلمان اخوي الحبيب يودينا قلت على كيفك اختاري كم غدير عندنا
    سليمان : يله بوديكن لبسن
    غيداء(أبتسمت بخبث وتطالع للأثنين وفي نفسها) : لا يقين لبعض خلك يمكن تنسى رنوووووووو الزفته كافي رشا الخايسه اللي هيمان فيها سامي
    سليمان: يله ولا ترى بهون
    غيداء (توقف) : ثواني بجيب عباتي
    سليمان يتأمل غدير بصمت
    غيداء : يله
    سليمان : يله



    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    في بيت عبدالوهاب


    زياد : شخبار تجهيزات عرسك يافراس
    فراس : الحمد لله زينه
    حمد : يا أخي خلونا نطلع للمزرعه قبل العرس بأسبوع
    فراس(بفرح) : أييييييييييييه راضي
    محمد : لا حنا كلنا نجي إلا العروس بنحطها ببيت خالها ليوم العرس
    فهد : أيه كذا أحسن
    فراس(بوز) : نحيسين
    حمد : ههههههههههه والله مكشوف
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههه
    محمد : أيه العم فراس يظن أنه يقدر ياخذ راحته بشوف الحبايب
    جراح : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    جراح : شخباركم
    الشباب : كويسسسسسسسسسسسسين
    جراح(يصب له قهوه) : إلا صدق سالفة العمره بالعشر أواخر
    فهد : والله أبوي سمعته يقول نفكر بس مو الكل عشان العرس
    زياد : جدتي تقول تبي تروح عمره
    جراح : وأبوي بعد لا والمصيبه أبتسام وبسام عندي
    حمد : الله يعينك أنا ملاك ويالله يالله
    فهد : خاله سارا بتروح وأنت بعد
    حمد : أنا لا ما أقدر مو فراس مشغول بتجهيزات عرسه مقدر أخلي الشركه (رن جواله رقم المزرعه) ألو هلا مدحت ........ أيه وبعدين(وقف وبصدمه ) شنوووووووو ..........(بصراخ ارعب الكل ) جايك ألحين .......... لا ياغبي لا تتصرف أنا أتصرف (وسكر الجوال معصب)
    فهد : خير حمد
    حمد(بعصبيه) : مدحت يقول أنه رجع لقى الحارس مكتف والوضحه مختفيه
    فراس : الوضحه
    حمد : أنا رايح لهم
    فراس(خاف من عصبيه حمد) : خذني معك
    جراح : طمنونا
    حمد كان يسوق بسرعه جنونيه وفراس يحاول يهديه
    فراس : حمد هد ياخوي أنا بصير معرس خلني أتهنا
    حمد(بعصبيه) : فراس ماني رايق لك هذي الوضحه
    فراس : عارف أنها الوضحه راح نلقاها قريب
    حمد : أتمنى ياويله ياللي سرقها
    فراس : يمكن مقلب مسوينه فيك
    حمد : غبي أنت ومن يتجرأ أنه يمد أيده على أملاك حمد بن فهد مــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــن
    فراس : خلنا ننزل ونعرف وش صار هذا مدحت
    حمد(نزل بدون لا يطفي السياره) : هاه مدحت
    مدحت (خاف من عصبية حمد ) : والله يابيه مش عارف غيت من الصلاة لأيت راغو مكمم ويئول أن واحد لا لا اربعه دخلو وواحد ركب الوزحه وخرغ بيها
    فراس : أربعه
    مدحت : آه
    حمد(يطلع جواله) : ببلغ الشرطه
    مدحت : سيد حمد بيئول اللي خطف الوزحه بكره بيرغعها
    فراس : هههههههههههه حرامي مؤدب
    حمد : ألو هلا ببو عبدالكريم ....... بخير جعلك بخير ...... بو عبدالكريم أنا طالبك بخدمه...... تسلم هذا العشم ..... اليوم 4 هاجموا الحارس بالمزرعه وسرقوا مني فرس أصيله ....... أيه بعد صلاة المغرب قالو بيرجعونها بكره ...... لا ملثمين خلاص أنتظرك ......... واللي يعافيك الفرس عزيزه علي أبيها بأسرع وقت ............(بحده) السجن مصيره من يتجرأعلى حمد بن فهد يخسر....... مشكور مع السلامه
    فراس : شنو حصل
    حمد : بيرسل عناصر لهنا
    فراس(يطالع الساعه) : أقولك خلنا دامنا هنا نروح للجد عناد نسلم عليه ونهنئه برمضان
    حمد : الوقت مو متأخر الساعه 9
    فراس (يغمز له) : لا مو متأخر خصوصا الحبايب عنده اليوم
    حمد : الحبايب
    فراس : أسيل عند جدها بايته
    حمد : آهاا طيب يله

    أمـــــــــــــــــــــــ ا
    حطوا تحت أمــــــــــا 10 خطوط بمزرعة الجد عناد ^_^

    أسيل(راكبه الوضحه وفرحانه) واااااااااااااااااااو يالوضحه شهور ما شفتك
    نجد : والله حمد بيذبحنا لو عرف
    نجود : مو لو إلا أكيد ألحين عرف
    أمل (تعدل شماغها على شعرها) : بس ونااااااااسه مغامره حلوه لبس شباب وشماغ وسرقه ماكنت أتصور بيوم اسويها بتكون ذكرى حلوه
    نجود : الله يستر ماتكون مره لو عرف حمد
    نجد : هيييييييييييييه انتي بلاش تذكرين اسمه وربي يرعبني
    نجود(تطالع لأسيل الفرحانه) : كل شئ يهون عشانها فرحتها بالدنيا كلها أنط النار لخاطرها
    أمل : صادقه أسيل تستاهل نخاطر من زمان والبسمه مفارقتها خلها تفرح بالوضحه
    أسيل(على ظهر الوضحه) : أسررررررررررررع (تركض بكل قوتها الوضحه حاسه براعيتها اللي لا أراديا نزلت دمعتها الفرحه مو سايعتها) آآآآآآآآآآآآآه يالغاليه حرمني منك وحرمني من السعاده والراحه(نزلت راسها على رقبة الوضحه وتمسح على رقبتها) ياحلوك عشانك تحديت حمد مو عارفه شنو ممكن يسوي يمكن يذبحني او يطلقني ياااااااااااااي ياليت يطلقني وافتك وأن عرف بالطقاااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااااق
    نجود : شوفوها فرحانه كيف
    نجد : من فرحتها ماغيرت الثوب والشماغ يا حليلها
    : ليه
    نجود : بسبب الوضـ........
    (لفن البنات بصدمه وشهقن ) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئ حــــــــــــمـــــــــــ د
    فراس : ههههههههههههههههه فله هالأسيل ههههههههههههههههههههههه
    حمد (بقمة العصبيه) : يعني أنتن ساعدتنها وسرقتن الوضحه
    أمل (في نفسها) : ياويلي هذا حمد ما لومكن يخوف يمه
    نجد : هاه
    نجود(بخوف وترتعش بمواجهت حمد) : مالنا دخل
    نجد(شوي وتبكي) : ف ف ف فراس
    فراس : مالهن دخل هن مسيرات مو مخيرات (غمز للبنات) صح
    البنات : صــــــــــــــــــح <<< خونه ^_^



    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    يتبع


  17. [97]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    فراس : حيلك بزوجتك
    حمد(يصر على ضروسه وبعصبيه) : خذهن من قدامي قبل أفقد أعصابي وأنا بتفاهم مع هالزوجه العنيده يلااااااااااااااااااا
    فراس : لا تنسى تخبر أبو عبدالكريم أنك لقيتها هههههههههههههههههه
    حمد : كل تبن وأذلف يالسخيييييييييييييييييييي ييف
    أسيل اللي كانت بعالم ثاني بتستغل كل دقيقه كل ثانيه مع الوضحه رفيقه عمرها قبل ترجعها لمزرعة حمد وأأأأه من هالحمد<< صدق آآآآه منه
    أسيل نزلت عن الوضحه وأهي تركض والوضحه تلحقها وتضحك من كل قلبها
    فجأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأاه
    طرااااااااااااااااااااااا ااااااااخ
    صدمت بحاجز أسمنتي أووووه العذر بصدر حمد
    أسيل(رفعت النظر وشهقت) : أهئئئئئئئئئ حمد
    حمد(مسكها قبل تهرب وكاتم غضبه) : على وين يالحراميه
    أسيل(لاحظت عصبيته وعرق ينبض يقوه برقبته ) : أنا أنا
    حمد(يصر على ضروسه وعيونه كلها نار) : أنا أنا ما حذرتك من سوالفك (يطالع للبسها ) وثوب و شماغ لا وداخله المزرعه وسارقه الوضحه
    أسيل(بخوف تأشر عليها) : كـ كـ كـ كـ كاهي مافيها شئ
    حمد : وهو دخول الحمام زي خروجه على كيفك تاخذين
    أسيل خافت منه زياده يوم ألتفتت وماشافت أحد حولها وتبي تفك نفسها تهرب من وجه الأعصار اللي قدامها بس حمد ضغط على كتوفها وكأن اصابعه بتتخلل جلدها من عصبيته
    أسيل(تتألم) : آآآآآآآي حمد
    حمد(بصراخ) : ماتعرفين تتوبين ليه ماتفهمين
    أسيل : أأأأأأأأأأي حمد والله افهم كنت بشوفها بس
    حمد : خليتيني أجي مسرع وأتصل على الشرطه وأعصابي فقدتها وتقولين بكل بساطه بشوفها
    أسيل(بخوف) : طيب ليه معصب الوضحه مافيها شئ
    حمد(بصوت عالي) : عاااااااااااااارف وعارف أن انتي اللي فيك شئ منتي صاحيه هذي سواه تسويها وحده عاقله
    أسيل(تغمض عيونها خافت من صراخه) : طيب خلاص والله
    حمد : لاااااااااااااااا والله لأعلمك يا اسيل درس عشان ما تعودينها انا قلت لك آخر مره بعديها لك خلاص صبري عليك نفذ
    أسيل : هاه شنو تقصد
    حمد(حب يجننها مثل ما جننته هالليله وطلع جواله) : ألحين بتصل بعمي وبقوله باخذ أسيل معي للبيت
    أسيل(تحاول تاخذ الجوال من أيده) : لا والله ما أروح معك
    حمد(يحاول يمسك أيدها) : مو على كيفك غصب عنك أنتي متهوره وعمي حضاري بلا عرس
    أسيل : لا لا حمد خلاص توبه والله
    حمد(طاح منه جواله ومسك أيديها وهزها بعصبيه) : شنوووووووووو خلاص كل مره تقولين خلاص أنتي زوجتي وايام زمان مايسوون عروس شكليات بس أقولك شئ بلاش البيت
    أسيل(أبتسمت) : والله أيه كذا حمد قرار زين تعوذ من أبليس
    حمد(أبتسم) : صادقه أعوذ بالله من أبليس (وببتسامة خبث شالها )أحنا ببيت الجد عناد ناخذ لنا أي غرفه (وغمز) يالعروس
    أسيل(ترفس برجولها وتصارخ) : لا لا لا حمد نزلني مابيك يمه لااااااااااا لا لا(بدت تصيح من الخوف)
    حمد(فرح قدر يفقدها أعصابها) : ههههههههههههه وأنا أبي أخذ شورك كيفي زوجتي وكيفي
    أسيل : حــــــــــــــــــــــــ ـــــمـــــــــــــــــــ ـد لاااااااااااا
    فراس(سمع الصراخ وجاهم ) : علامكم
    أسيل(تصيح) : فراس قله يخليني ما ابي اروح معه
    فراس(رفع حاجبه) : تروحين معه وين
    حمد(يغمز له) : بنروح بيتي
    فراس(فهم عليه وابتسم) : أهااااا على بركة الله
    أسيل(بصراخ ) : فرااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااس
    فراس : ههههههههه حمد تكفه خلاص
    أسيل(ترفع وجها له وبترجي) : أيه تكفه والله توبه
    حمد(حن عليها ونزلها وهمس لها) : تذكري هذي ثاني مره أخليك عشان الغالي فراس الثالثه ثابته
    أسيل(تهز راسها) : زين مافيه ثالثه والله
    حمد(مسك يدها قبل تروح) : وين وين
    أسيل(بخوف) : بروح لجدي
    حمد(رفع نظره لفراس) : فراس أتركنا
    أسيل(تهز راسها بلا لفراس) : لا لا
    حمد : باكلك خوافه وين اسيل القويه
    فراس : حمد يله ورانا درب أنتظرك بالسياره
    أسيل : ممكن أفهم أيش تبي
    حمد : ليه خايفه
    أسيل (بمكابره) : أنا ما أخاف إلا من اللي خلقني
    حمد : لا ياشيخه أحلفي ومن اللي تو (يقلد صوتها) لا لا حمد نزلني مابيك يمه لا لا
    أسيل(تلف عنه وتكتف أيديها) : سخيف
    حمد : هههههههههههههههههههههه
    أسيل(تلف له بعصبيه) : أيش اللي يضحك
    حمد (يمسك أيديها ويضمها له ) : أنتي وهبالك
    أسيل(أنصدمت وأنحرجت اول مره تصير وحاولت تفك نفسها) : حمد خلني
    حمد(يبوس خدها وهمس بأذنها) : بس ألحين بتاريخ 1\1 بداية السنه الجديده فرحنا والله هذاك الوقت ماخليك
    أسيل(زادت صدمتها وبعد فتره استوعبت دفته ومسحت خدها ) ييييييييييع شنوووو على كيفك أنا ما بيك أفهم
    حمد(ياشر بأيده) : 3 أشهر يا أسيل وتكونين لي
    أسيل(بعصبيه تبتعد وبصوت عالي) : الله ياخذك أو ياخذني نذل ما أحبك يالمغرووووووووووووووووور مااااااااااا أحبك يارب تفكني من هالعله آآآآآآآآآآآآآآآآه
    حمد : ههههههههههههههههههههههههه ههههه
    دخلت البيت معصبيه وصعدت للغرفه وصفقت الباب
    نجد : طقك
    نجود : هاوشك
    أمل : طلقك
    أسيل(تتكتف) : ياريت طلقني كان أرحم
    البنات : شنووووووووووووو
    أسيل(بعيون دامعه) : حدد العرس بعد 3 أشهر
    البنات : كلوووووووووووش
    نجد : ليه زعلانه وتصيحين
    نجود : فرحانه
    أسيل(بصراخ) : لا لااااااااااااااااا
    أمل : طيب صميتينا ترى أذونا نبيها
    أسيل(تطلع جوالها تتصل على آخر أمل لها) : ألو عبود
    عبدالله(بغرفته كان منسدح عدل نفسه) : أسيل فيك شئ
    أسيل(تصيح) : عبود تعال خذني برجع للبيت
    عبدالله : أيش حصل مو تقولين تبين تباتين هناك
    أسيل : أنا أنا
    عبدالله : أسيل شنو صار
    أسيل : أنا أخذت الوضحه من مزرعة حمد لمزرعتنا
    عبدالله(بصدمه ) : شنووووووووووووو
    أسيل(بخوف) : عبدالله لا تعصب
    عبدالله(بعصبيه) : ما أعصب واللي سويتيه ما يعصب أكيد ألحين بلغ الشرطه لازم أتصل عليه مجنوووووووونه
    أسيل : حمد عرف أنها هنا وجانا
    عبدالله : جاكم وبعدين أكيد زعل وعصب
    أسيل : ...........
    عبدالله : أسيل تكلمي ضربك
    أسيل : لا حدد العرس بعد 3 شهور اول السنه الجديده (ورجعت تصيح)
    عبدالله : هههههههههههههههههههههههه تستاهلين
    أسيل(تصيح) : عبوووووووووود ما ابيه أخاف منه فيه شئ يخوف
    عبدالله : وحش أهو << على قولة نجوى خخخخخ
    عبدالله(يكمل) لا تصيحين خلاص انا بحاول فيه يأجل بس ما أضمن يرضى
    أسيل : مايرضى
    عبدالله : طيب نامي وبكره بجي آخذك
    أسيل : طيب تصبح على خير
    عبدالله : أنتي بخير



    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


    ويمر رمضان على خير وغمض عين وتفتح عين تلاقينا بنص الشهر

    كما العاده يوم الجمعه ببيت الجده مجتمعين ويجهزن الفطور

    سعاد : ياربي أحس بولد
    بشاير : لا عمه أحضري عرسي بالأول
    سعاد : مو ولد عمتك مستعجل أقوله هانت كلها 15 يوم
    روابي(تصب الشوربه بالصحون) : تصدقون باقي 15 يوم بس سبحان الله نص رمضان مر ولا حسينا
    شهد(داخل بفرح) : بنات بنات بشاره بعد أسبوع بنروح للمزرعه ليوم العرس
    : لااااااااااااااااااااا
    الكل لف لأسيل
    سعاد : بسم الله علامك تصرخين
    أسيل : ما ابي اروح للمزرعه
    سعاد(تغمز لها) : عشان حمد
    أسيل(بعصبيه) : سعاد آخر مره شفته حدد العرس أخاف أشوفه ياخذني للبيت
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
    روابي : يحبك
    أسيل(تصب العصير وبسخريه) : كثري منها أخوك يمين والحب يسار
    بنفس اللحظه دخل فراس وحمد وجراح ومحمد بياخذون الفطور للمجلس
    الشباب : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    أسيل(تعض على شفايفها وبخاطرها) : أنا ليه فتحت فمي ليه ما اعرف امسك هاللسان لا بالله سمعني(لفت تكمل صب العصير) باين من نظراته الله يستر
    فراس : هاه عمه نشيل الصواني للمجلس
    سعاد : أيه خلصنا
    حمد(يقرب ياخذ العصير من أسيل وبهمس) : أسيل شنو رايك بالحب وانا
    أسيل : .................
    روابي(تهمس لبشاير) : شوفي شوفي لا يفوتك أسيل وحمد
    بشاير : والله سمعها أخوك يخوف طالعي نظراته
    روابي : حتى ولد خالي فراس طالعي
    بشاير(لفت له وأهو غمز ولفت عنه وبخاطرها) : ياربي ياحلوك
    حمد : هاه ردي
    سعاد لاحظت ارتباك أسيل ونظرتها لعمتها رحمت حالها
    سعاد : حمد أقول خذ العصير المؤذن بيأذن
    أسيل أبتسمت لعمتها وكانها تشكرها
    حمد(أبتسم) : حاضر يا عمه (وبهمس ) بعد شهرين ونص باي
    أسيل : شفتن يييييييييييمه منه بذبحه
    سعاد : يله خذن الصواني لطاولة الاكل
    رشا(توها واصله سلمت عليهن) : شخباركن
    البنات : بخير
    سعاد : والله فقدت الأمل تجين تأخرتي
    رشا : كنت مع سامي بالمستشفى
    سعاد(بخوف) : فيك شئ
    رشا(بحيا) : أنا حامل ياخاله
    الكل فرح لها بهذا الخبر وبارك لها
    بشاير : بأي شهر
    رشا : الأول يووووه لو تشوفون سامي كيف فرحان ماكان يبي يجيبني
    روابي : ليه عاد
    رشا : خاف أتعب
    أسيل : الله يهنيك يارب
    رشا : وأنتي بعد الله يهنيك قالت لي رنا حددتو عرسكم أول السنه
    أسيل : أيه تراك معزومه
    رشا(تحط يدها على قلبها) : ياربي كنت أحاتي ماتعزميني
    الكل : ههههههههههههههههه
    سعاد : يله بيأذن المؤذن


    بعد الأفطار............


    اللي صعد لغرفة رنا و اللي طلع للحديقه واللي بقى بالمجلس

    نجد : طلعتن فساتينكن
    رنا : أنا بعد بكره بروح اشوفه أذا مضبوط باخذه
    سلوى : وأنا مع رنا أخر مره كان موسعه وأنتن
    نجد : أيه
    رنا : نفس الشئ
    نجود : أيه أنا بني وأهي ذهبي نفس التصميم
    سلوى : كان جبتن هن نشوفهن
    نجد : تعالن و شوفنهن والله فكره تعالن بكره وأفطرن عندنا
    رنا : مها بتكون موجوده
    نجد : ياهذي المها اللي أكلت الجو علي
    سلوى : يالغيره لا بس تنحب
    نجد : خلاص أكلمها ونلتقي
    رنا(يدق جوالها وتطالع الرقم) : أفففففففففففف
    سلوى : يوسف
    نجود : ما يأس
    رنا : هههههههه لا كذا مره أزفه ولا فايده
    نجد : قولي له أنتي بنت تخافين من أهلك وأنتم ناس على قد حالكم يتركك ويروح
    رنا : والله فكره يمكن يتركني بحالي أذا عرف أني مو من مستواه
    نجود : مستواه وش عرفك بمستواه
    رنا : أبدا مره قالي أنا يوسف طلال الـ...
    نجد : وااااااااااااو والله طلع له مستوى يا أختي صدق له مستوى ومركز لا وبعد له مستوى عند البنات يا أنه مغازل نص أذا مو تارك نص لمشعل وراشد من بنات الرياض
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه
    سلوى(تمسح دموعها) : هههههههههه نجد يامجنونه وش جاب سيرة مشعل وراشد يالخبله
    نجد(تبوز) : الخبله أنتي وأنا صادقه مغازله تجري بدمهم مالت أقول رنوه ردي ليه صدع روسنا
    رنا : طيب طيب ...... ألو نعم
    يوسف : الله ينعم عليك
    رنا : ياسيد يوسف أرجوك
    يوسف : سيد
    رنا(تتصنع الحزن والأنكسار) : أرجوك أنا مو من مستواك ولا قدك خلني بروحي أهلي راح يذبحوني أذا عرفوا ويحرموني من الجوال والدنيا
    يوسف : أف أف كل هذا ترى ماقلت لك أطلعي معي بس بتطمن عليك
    رنا(بعصبيه) : منت صاحي
    يوسف(عصب) : كل ماكلمتك تقولين منت صاحي أجيبلك تقرير أني بكامل عقلي
    رنا(سدت التلفون بوجهه) : مالت عليك
    نجود : علامك بعد
    رنا : يا أختي مدري مو صاحي هذا الولد عقله مقفل ما يبي يفهم عنيد
    نجد : أبي أسألك شلون جاب رقمك ومن متى يتصل
    رنا : بقول لك كل شئ من يوم حصل لهذا اليوم




    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    نترك رنا تسرد قصة يوسف للبنات ونروح للحديقه للجو الحلو والهواء البارد ^_^


    أسيل : ثوبي عادي ليموني
    روابي : أسيل أمانه لا تقولين معه نظاره إطارها ليموني
    أسيل : لا
    روابي : الحمد لله
    أسيل(بخبث) : أزرق أطار أزرق لأن الثوب فيه كرستال أ
    روابي (بققت عيونها) : شنووووووووووووو
    أسيل : أمزح أمزح ههههههههههههههههه
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه
    بشاير : بنات خلنا نطلع للسوق
    سعاد : أنا مالي قدره على المشي
    عايشه : وأنا أسمحي لي قبل أمس معك كنت بالسوق
    ترفه : بكلم خالد لخاطر عروسنا وأقوله يودينا للسوق ثواني بس
    بشاير(بصوت عالي) : عاشت بنت خلف ما غلطت يوم خطبتك لأخوي (تلف لأسيل) هاه تروحين
    أسيل : أخص يالنصابه ماعندي مانع بجيب لي نظاره تصلح لثوب العرس(قالت آخر جمله وتطالع بروابي وتبتسم)
    روابي (بعصبيه) : بذبحك
    أسيل(ببرائه) : أمزح
    روابي : بروح معكن وما بخليها هالمجنونه بروحها لين تشتري عدسات
    بشاير : هاه الثلاثي المرح تروحون هيومه تخاوينا
    هيام : سوري أنا ووجدان مانقدر أسمحي لنا بنروح بيت جدتي طيبه تعبانه شوي
    الكل : سلامتها
    شهد : أنا ما عندي مانع لأروح منور تروحين
    مناير : أنا بعد سوري حالي من حال هيام ووجدان بروح بيت خالتي
    ترفه(بحزن تقعد) : مارضى
    بشاير : خساره
    ترفه(تبتسم) : مارضى إلا الساعه 8 يودينا تجهزن
    بشاير(تبوس خدها) : فديتك قد كلمتك

    نعوووووووووووووووود

    للدفء لا تلوموني ذبحني البرد بالحديقة ^_^

    نجد : والله هالشخصيه غريبه
    نجود : يمكن حن عليك لما شافك تبكين
    رنا دق جوالها وتطالع الرقم
    سلوى : أهو
    رنا : لا رقم غريب صرت أخاف أرد يكون أهو خليه يولي بحطه سايلنت
    نجود : ماتبين تقولين لزيـ... (سكتت حست بغصه قبل تقول اسمه)
    البنات تبادلن النظرات يتأملن ملامحها طلعت من الغره قبل تخونها دمعتها وقفت بالممر المكان الوحيد الفاضي بكت تذكرت لقائهم الأخير قبل رمضان عند الجده وكيف قابلها كان جاف ونظرته كلها قرف لها ما صافحها مثل البقيه حست أنه مشمئز من لمسها يومها عرفت أنه أنتهى كل شئ عرفت انه خطب رسمي غيداء
    شدها الفضول تدخل غرفته تبي تحس بوجوده لو من خلال أشياءه تبي تشوف طيفه بغرفته لو محرم عليها
    فتحت الباب بشويش ولعت الأبجوره نورها خافت وجلست على سريره مررت يدها الصغيره على وسادته خذتها وحضنتها لصدرها أستنشقت رائحة عطره الأخاذ بصمت مررت يدها على صورته بالبرواز تتامل تلك الأبتسامه اللي ياما سحرتها كلها عذوبه ورقه ضمت الوساده أكثر وأكثر حست ودها تدخلها لقلبها شئ من زياد تبيه يسري بدمها يعلن أستمراريه حبها له بيصرخ ما خنته ما أحب غيره ماأبي غيره
    نجود(بهمس) : أشتقت لك
    : وأنا بعد
    نجود وقفت من الصدمه وطاحت الوساده منها حست الدنيا وقفت عند هذي اللحظه
    نجود : زياد
    زياد(أبتسم حس روحه رجعت له يوم شافها) : ياعيون زياد
    نجود(بخاطرها) وش صار ومن متى هو هنا وجودي غلط لازم أطلع قبل أضعف لا لا تخونيني يا رجولي طلبتك جسمي تخدر أحس مو قادره أوقف على طولي لا لا لا
    زياد : كيفك أشتقت لك
    نجود (بدون نفس ) : بخير (كانت مرغمه تكلمه بهذا الأسلوب ومشت للباب) ممكن تبعد
    زياد(ساد الباب بأيده ما يبيها تطلع وتختفي عن ناظريه من جديد وبحزن) : ليه تكابرين نجود أنـ...
    نجود(تقاطعه) : زياد وجودي غلط معك ممكن تبعد
    زياد : وليه دخلتي غرفتي أذن تحبيني صح أفتقدتيني
    نجود(بأرتباك) : غلطت بس وأحبك هاااااي لا تتوهم
    زياد(أبتسم رغم مرارة كلامها) : ودموعك هذي غلط بعد
    نجود(تمسح دموعها) : هذا هذا شئ طاح بعيني
    زياد(زاد حزنه) : أرجوك لا تعذبيني كلمه منك بس أترك الكون لخاطرك
    نجود(دق جوالها كانت نجد بس حبت تستغله لصالحها) : أسمح لي سلوم يتصل علي
    زياد(عصب ومسك يدها اللي فيها الجوال) سلوم تنسينه أنتي لي لي لي
    نجود(تتألم) : آآآآآه زياد أنت تألمني أنا مو لك اللي لك غيداء
    زياد : ما أحبها افهميني أنتي أجبرتيني نجود لا تعذبيني وتعذبين نفسك أرجوووووووووووووووووووووو ووووووووووك
    نجود(تفك يدها وتكابر) : أنا مولك أفهم ما أحببببببببببببببببببببببب ببببببببببك (دفته وطلعت)
    زياد جلس على السرير ودفن وجهه بين ايديه يحاول يضبط أعصابه قبل تفلت ويسوي شيء يندم عليه ماقدر يقعد بنفس المكان طلع من الغرفه ومر جنب البنات اللي سلمن ولا سمعهن كان بعالم ثاني طلع قبل ينفجر ويخل هذا الأنفجار
    دمااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااااااار

    على الساعه 8

    طلت تهاني وبناتها وسارا وبنتها مناير وحفيدتها لبيت أختها سلمن وجلسن يسولفن وسمعن رجال يتنحنح ومناير عدلت لفتها
    أم طيف : يمه تعال محد غريب
    سلمان(يدخل) : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    سلمان : حيالله من جانا كيفكم
    تهاني : بخير ياخوي كيفك أنت
    سلمان : بخير هاه وجدان هيام شخباركم
    وجدان وهيام : بخير
    سلمان : هلا بخاله سارا
    أم حمد : هلا بسلمان كيفك يمه
    سلمان : بخير (لف لذلك الملاك الجميل الصامت وبهمس) : أحم كيفك مناير
    مناير(بهمس) : بخير
    سلمان : كيف الجامعه معك
    مناير : زينه
    وجدان : زينه ولا نحول خخخخخ أحم أحم ترى أنا معها بنفس الجامعه ولا ناس وناس
    سلمان (أبتسم) : كل يوم أشوفك مليت
    وجدان(بأبتسامه تطالع مناير) : خلاص بغيب مثل بعض الناس
    مناير حست بخجل من وجود سلمان اللي يطالع لها بنظرات أعجاب خلها ماتقدر تاخذ راحتها مع الناس
    سلمان (يسولف وكل شوي يسرق نظره لمناير وبخاطره ) : أحلويتي يامناير أيش أيش ماشاء الله مزيونه كانك اخوك حمد وينك من زمان وأنا اللي من فلانه لفلانه و بعائلتي أحس لو أقعد أكثر بنفضح (وقف) يله أسمحولي
    أم حمد : وين ياولدي
    سلمان : والله ياخاله مواعد الربع
    أم حمد : بحفظ الله
    تهاني : يمه وين طيف
    الأم : والله طالعه مع صاحبتها
    تهاني : من بنته
    الأم : والله مدري
    وجدان : يمه طيبه ما تبين حليب من أيدين حبيبتك وجدان
    الأم : أيه والله وحطي زنجبيل شوي زين
    وجدان : من عيوني يله منوره
    مناير : أسمحولي
    وجدان (تمسك يدها ) : يامؤدبه يله يله
    مناير(تدخل المطبخ) : بهيمه وراك
    وجدان(تحط الأبريق على النار) : هههههههههه لا لك الحشيمه بس حسيتك بتولعين قلت أخذك قبل تشبين نار
    مناير : خخخخخخ سخيف
    وجدان (تغمز لها) : وش رايك بخالي مزيون صح
    مناير(ترفع حاجبها) : وش المعنى من هالسؤال
    وجدان(تزهب الصينيه) : أبدا حسيته بياكلك بنظراته
    مناير : جودي بلا خبال هاه تعرفين منوره وقلبها ملك من
    وجدان : بس من ماتحرك لمتى والله خايفه يصير مثل ولد عمه محمد
    مناير : مدري مدري
    وجدان : والله مو قصدي أحزنك ولا اجمل خالي بعينك سلمان تعرفينه بس خايفه تنصدمين مثلي
    مناير(شهقت ) : أهئئئئئئئئئئئ
    وجدان(بخوف ) : علامك
    مناير : الماي ينكت على الغاز
    وجدان(عصبت وضربتها بكتفها) : يالخايسه قلت البنت انجلطت من كلامي
    مناير : ههههههههههههههههههههههههه هههههه
    وجدان : ذلفي عساني أشوف فيك يوم
    مناير : هههههههههههههههههههه


    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    يتبع

  18. [98]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


    أما بالسوق ..........

    خالد : هاه خلصتن
    البنات : لاااااااااااا
    خالد : بسم الله كلتني
    بشاير(تهمس لترفه اللي أبتسمت ) : فهمتي
    ترفه : خلا أن شاء الله خلودي
    خالد(أبتسم) : ياعيونه
    ترفه(تبتسم من ورى النقاب) : تسلم عيونك
    شهد : هيييييييييييه أنت وياها راعوا أن فيه عزابيه أولا وثانيا أنا بمكان عام عيونه وعيونها الحمد لله والشكر
    خالد(ضربها بشويش على راسها) : جب أنتي
    ترفه : من الحره خلودي حابه نتمشى لوحدنا بشتري بعض الأشياء الخاصه لي
    خالد : والبنات
    شهد : والبنات أقول عنتر خذ الخبله عبله وما عليك من الرعيه ندبر حالنا
    خالد : هذي اللي ببطها اليوم
    شهد : بط الله عدويني
    ترفه(تمسك يده) : خلودي أفهمها البنات ما يبنك عنده أشياء خاصه
    خالد : خلاص تعالي ياقلب وروح وعمر خلودي (لف لشهد بخبث) قلت عمر خلودي مو عمر خال بشاير
    شهد (عصبت ): سخييييييييييييييييييييف
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
    بشاير : يمه كنت منحرجه منه يله خلنا ندخل هذا المحل
    روابي : سبقينا بروح لراعي العدسات مع أم عيون
    أسيل(رفعت حاجبها) : هيييييييييه كنك أخوك كل ماشافني قال أم عيون
    البنات : هههههههههههههههههههههه
    أسيل : علامكن ضحكتن من سركن بلا
    روابي(تأشر وراها) : ناظري
    أسيل(تلف وتشهق) : أهئئئئئئئئئئئئئئئ هذا شنو جابه
    شهد : يلحق الحبايب هههههههههههههه
    أسيل(عصبت) : يلحق الحبايب جب يالبطه
    شهد (عصبت ) : لا تقولين البطه بذبحك أن عدتيها
    أسيل(تعد على أصابعها) : بطه وبطه وبـــــــــــــــــــــطـ ـــــــــــــــه

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    شهد : يـــــــــــــــا أم عــــــــــيـــــــــــــ ـون
    روابي : بس بس فضحتنا خلاص بزران
    أسيل : بنات عفيه شنو جابه هنا
    روابي : كاهو سأليه
    حمد : السلام عليكم
    البنات : وعليكم السلام
    حمد(يطالع لأسيل اللي نصها ورا بشاير ونصها باين وأبتسم) : أسيل كيفك
    أسيل : بخير وأنت
    حمد : بخير
    بشاير : حمد أسمح لنا ورانا دواره بالمجمع
    حمد : مسموحات (وقبل يروحن ) أسيل
    أسيل(وقفت بس مالفت له) : هلا
    حمد : تعالي
    أسيل (حست برعشه بكل جسدها وتطالع للبنات) : ضروري
    حمد : ههههههههههههههههههه طيب روابي تعالي معها يمكن خايفه
    أسيل (بنفسها) : خايفه مصدق نفسك ماعرفت اسيل ههههههه تونا ياحمد خلني كذا الخوافه لين أشوف أخرتها معك ولوين بتوصل بلعبتك هذي
    بشاير : خلاص أحنا بندخل هذا المحل أذا خلصتن تعالن

    جلسوا في ستار بوكس وطلبوا لهم عصير

    حمد : أممممممم حاب أتكلم معك بموضوعنا
    روابي(تاخذ العصير وتوقف) : أنا بالطاوله الثانيه خذوا راحتكم
    حمد(يبتسم) : تسلمين يأحلى اخت (لف لأسيل) لمتى راح تضلين ساكته
    أسيل(تحرك القشه(العود) بالعصير) : لين تخلص هالمسرحيه وتنكشف الأقنعه
    حمد (رفع حاجبه) : مسرحيه وأقنعه
    أسيل : .........................
    حمد : أسيل أنا حاب أتفاهم معك عن حياتنا مع بعض
    أسيل : ...........................
    حمد : أسيل

    أسيل : حمد تضحك على نفسك شنو حياتنا مع بعض

    حمد : أضحك ليه كلامك ألغاز قولي وش عندك

    أسيل(ترفع له النظر وبنظرت تحدي وتشتت لا حضها حمد) : لا الغاز ولا شئ أنت اللي معيشني بألغاز من عرفتك مافيه حياة لنا مع بعض حياتنا بدت غلط وحمد أنا من فتره أتمنى التقي معك ونحط النقاط على الحروف أنا عارفه أنك أخذتني عناد مو حب غروووووووووورك ما سمح تخليني لحالي دمرت حياتي مع مازن (لا حظت تغير ملامح وجهه من ذكرت مازن كأنه عصب حبت تزيد جرعة الاستفزاز) أستغليت صفه منه ضدي بينت لأهلي البطل اللي أنقذ بنت عمه من زوج مخدوعه فيه ممكن تتحول حياتها لجحيم معه كل الرجال طماعين بالمال بالجسد بالسلطه بالقوه محد خالي من العيوب وكانت مكافئتك أسيل قدموها لك على طبق من ذهب أسيل مرفوض تقولين لا تدري ليه لأن الفضل لك بعد الله لأنك أنقذتني من طمع مازن بس

    حمد : بس

    أسيل : أيه بس طمعك فيني وضعفك صوب المرأه وغرورك وكبريائك أن الوحده ترفضك خلاك ترفض تصلح الامور بيني وبين مازن مثل ماطلبت أمك قلت لا وضعتني في خانت ملك حمد بن فهد أستأثرت فيني لنفسك على حساب قبولي أو رفضي لك قلت أهي لي لو رفضت

    حمد اللي يسمع والصدمه شالته حتى عن الكلام عجز يتكلم كل اللي تقوله حقيقه كأنها بجسده تسير كل أسراره مكشوف قدامها كأنه يصرخ بداخل
    كيييييييييييييييييييييييي ييييييييييف تعرررررررررررررررف

    أسيل(لاحظت صدمته وكملت) :صدمتك صح أولا معرفتي بموضوع اصلاح الأمور بيني وبين مازن من أمك قالت لي أنا طلبت حمد يكلم مازن ورضى وثانيا لأني مو غبيه لا مو مثل غاده اللي أنصدمت من طلاقها بكل برود تقول لها أنتي طالق والصدمه الثانيه يوم عرفت أن أبوها أشترك معك بمؤامره ما يحتاج أذكرك كيف قلت أسيل محيره لي صدمات ياحمد تجيني من كل صوب أنت السبب فيها بس لازم تعرف لا أنا ولا غاده ولا وحده من زواجاتك السابقات اللي أعدهن ولا أحصيهن
    دخلن قلبك لا المرأه عندك لرغبه في نفسك حتى أنا مثلهن لأني رفضتك في البدايه تحديتك رغبتك تكسرني تذلني خلتك تعرف كيف توصل لي بس غلطان أنا أسيل ولا تحلم أكون لك أموت ولا أسلم نفسي لواحد مثلك (حسته بدا يعصب قالت هي خاربه خاربه خليني أعميها) حتى لو زوجي مهمش ماتسوى شئ عندي

    حمد(عصب) : مهمش مو أنتي اللي تقررين انتي غصب عنك لي

    أسيل (بسخريه تخفي خوفها منه) : لو أنك رجال كان مارضيت تاخذ وحده ماتبيك تنفر من وجوده وشوفتك

    حمد (زادت عصبيته مسك يدها وضغط عليها) : حمدي ربك أنا بين ناس ولا لأعلمك كيف تتكلمين معي

    أسيل(تتألم بس تكابر) : أنا مو خايفه منك وهذي مو رجوله خلني طلقني أكرهك طلقني
    حمد(شد من قبضته على يدها وصر على ضروسه ) : طلاق لا تحلمين عشان ترجعين لمازن هاااه وانا رجال غصبن عليك لا تظنين أذا قلتي منت رجال بطلقك بعيد عنك يابنت عبدالوهاب
    أسيل(بنظرت تحدي ) : لأنك ماتملك مشاعر وأحاسيس ولا تتأثر صخر قلت ما ابيك طلقني
    حمد : لو تنطبق السماء على الأرض ماعتقتك وزين كشفتي الاقنعه مثل ماتقولين وفرتي علي طريق طويل من المجاملات لين توصلين لعندي هيييييييييييييييييييييييي يييييييييين الأيام بينا
    وقف حمد بعصبيه لردجه الكرسي طاح بالأرض وخلف صدى في المكان كان واضح لروابي ملامحه العصبيه يوم طلع ركضت لأسيل اللي كانت تبكي
    روابي : أسيل
    أسيل(أرتمت بحضن روابي تدور الملجأ الراحه الأمان بعد كلام حمد كل ضنونها صح كشفت حمد وأسقطت الأقنعه المزيفه )
    أسيل (تصيح) : روابي أخوك ما يحبني خليه يطلقني ليه يعذبني روابي أبوس أيدك خليه يطلقني حرام عليه
    روابي : تعوذي من الشيطان تبينا نرجع للبيت
    أسيل (تعدل نفسها وتمسح دموعها) : لا خليهم يخلصون ما أبي احرمهم فرحتهم
    روابي : سولفي لي لك فتره متغيره
    أسيل : أبي أشكي لأحد همي بس محد بيصدقني
    روابي : جربيني
    أسيل(بحزن ) : أيش أقول لك حقيقة اخوك المره وانه السبب بتركي لمازن
    روابي(بصدمه) : شنوووووووووووووو
    أسيل : أيه بقولك كل شئ من اول ماشفته لليوم شنو صار
    بدت أسيل تقول لها كل شيء حتى كيف كانت تجيب المعلومات عنه من ألحان وكيف طلق غاده بكل برود
    روابي (حاولت تكتم صدماتها وحده ورا الثانيه وبهدوء) : بس أنتي بنت عمه غير عن زوجـ...
    أسيل : هههههههههه لا تضحكيني وتضحكين على نفسك أنا غير حمد يحب التحدي حلف لي يمين يندمني وفعلا والله والله ندمت على ظهوري للحياه من عرفت حمد وأنا حياتي بالنازل أحاول ما أضعف قدامه بس حمد حطمني حطمني آآآآآه
    روابي (خافت عليها ) : أسوله أهدي أهدي كاهم جونا
    شهد وبشاير : السلام عليكم
    روابي وأسيل : وعليكم السلام
    روابي : خلصتن
    بشاير(بفرح) : وأخيرا أيه
    أسيل(منزله راسها) : بشاير دقي على خالد نبي نمشي تعبانه
    بشاير(تنزل قدامها وبخوف عليها) : فيك شيء يالغلا
    أسيل : لا بس تعبت من الفراره

    رجعن للبيت رمت نفسها على سريرها تبكي بمراره وألم ضنت أذا قابلت حمد بتكون خاتمة أحزانها بس هيهات أزدادت الحزن والقلق والخوف أنعدم الامان والاستقرار تشتت طريق التواصل خلاص لوكان لها أمل بالبعد عن حمد بعد هذا الكلام صار الامل مفقود أصرارها على ترك حمد قابله أصرار حمد على تملكها وازياد قبضته على رقبتها بدل يرخيها وتقدر تتنفس نامت بعد صراعات ودموع

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    اليوم الثاني........

    في كفتريا الجامعه............

    حلا : دانه علامك سرحانه
    دانه : أممممممممممممممممم
    سلمى : صار لك فتره مو على بعضك لا يكون زوجوك غصب عنك
    دانه : أهئ بسم الله علي (بغرور مصطنع) أنا دانه طلال غصب عني اتزوج هزلت
    حلا : أجل شنو السالفه
    دانه : أبدا بنت محيرتني
    حلا : قايله لكـ...
    سلمى(تقاطعهن) : بنات بنات شوفن من دخل
    دانه(تلف) : من هذلن
    حلا : هذي أم شعر بني نجود عبدالوهاب
    دانه : ماشاء الله جمال ومال أظن أبوي يعرفهم
    سلمى : أهلها معروفين لا وولد عمها حمد بن فهد
    دانه(بصدمه) : المزيون وانا أقول منين جايبه ه
    سلمى : لا وأزيد من الشعر بيت ماخذ أختها
    دانه : مزيونه مثله على ما سمعت محد مثله إلا أخته أظن تضاهييه حلا
    حلا(تلف لها ) : هلا
    دانه(تطقها على كتفها) : ماناديتك قلت عن حلا حمد مو حلا ناصر
    سلى : يقول لها القمر أقوم وتقعدين مكاني
    حلا : عن من تتكلمين
    سلمى : مرت حمد بن فهد
    حلا : أنا شفتها بعرس لجيرانا تهبببببببببببببببببببببل
    دانه : أذا أهو مزيون وأهي مزيونه أجل عيالهم شنو يطلعون جمااااااااااااال
    دانه (تلف لسلمى) : كملي من الثانيات
    سلمى(تأشر) : أم شعر قصير هذي أخت حمد بالرضاعه أمها عمته
    دانه(تطالع لها بنص عين) : أنتي وين تسكنين بالسجلات المدنيه حشى كل شئ تعرفينه
    سلمى : كش عليك بسم الله علي من عيونك أنا ياماما أجتماعيه مو مثل بعض الناس مغروره
    دانه(تشهق) : مغروووووووووره لو مغروره ما نزلت وتنازلت وتعرفت بسلمى
    سلمى : لك الشرف يا بقره
    دانه : يالدلفين
    سلمى : يالصرصور
    دانه : يالسحليه
    حلا : وأنتن بزران منتن صاحيات
    دانه وسلمى كل وحده لفت صوب عن الثانيه
    دانه (تراقب البنات) : حلا من الثالثه قمر لا إله إلا الله
    حلا : ما أعرفها أسألي سلمى
    سلمى : ما كلمها
    دانه : سألتك عشان تتكلمين
    دانه (ترد على جوالها) : ألو ....... هلا يوسف ...... ما أقدر أكلمك ....... مايصير ممنوع......... طيب زين زين باي
    سلمى : علامك
    دانه : شنو دخلك مو تقولين ما أكلمها
    سلمى(تضايقت وسكتت) : ............
    دانه(حست أنها زودتها وقامت وباست سلمى على خدها) : سوري والله أمزح هذا يوسف أخوي يبيني أكلم وحده أتطمن عليها
    حلا : تكلمين وحده عادي تكلمن صاحباته
    دانه : لا مو كذا الحكايه غريبه شوي هذا أول رمضان يوسف بيتصل بأختي شيخه وغلط بالرقم الأخير لجوال أختي وقبل يقول ألو سمع وحده تبكي وباين لها فتره تبكي حس بالفضول سالها ليه تبكين قالت من زياد
    حلا : من زياد
    دانه : أخوها قال يوسف أيه ليه تبكين قالت فقدت أمي
    سلمى(بحزن) : ياقلبي أمها ميته
    دانه : أيه
    سلمى : اهي قالت له
    دانه : لا هذي سالفه انا البطله فيها خليني اكمل لما قال وين أمك هنيه صحت من بكاها وقالت من انت قال أنا يوسف يااااااااي هزئته شر تهزأ وسدت التلفون بوجهه
    حلا : يمه منك فرحانه بتهزأته
    دانه : عشان يعرف مو كل البنات صنف واحد
    حلا : طيب طيب كملي أكيد يأس



    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    يتبع

  19. [99]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    اليوم الثاني........

    في كفتريا الجامعه............

    حلا : دانه علامك سرحانه
    دانه : أممممممممممممممممم
    سلمى : صار لك فتره مو على بعضك لا يكون زوجوك غصب عنك
    دانه : أهئ بسم الله علي (بغرور مصطنع) أنا دانه طلال غصب عني اتزوج هزلت
    حلا : أجل شنو السالفه
    دانه : أبدا بنت محيرتني
    حلا : قايله لكـ...
    سلمى(تقاطعهن) : بنات بنات شوفن من دخل
    دانه(تلف) : من هذلن
    حلا : هذي أم شعر بني نجود عبدالوهاب
    دانه : ماشاء الله جمال ومال أظن أبوي يعرفهم
    سلمى : أهلها معروفين لا وولد عمها حمد بن فهد
    دانه(بصدمه) : المزيون وانا أقول منين جايبه ه
    سلمى : لا وأزيد من الشعر بيت ماخذ أختها
    دانه : مزيونه مثله على ما سمعت محد مثله إلا أخته أظن تضاهييه حلا
    حلا(تلف لها ) : هلا
    دانه(تطقها على كتفها) : ماناديتك قلت عن حلا حمد مو حلا ناصر
    سلى : يقول لها القمر أقوم وتقعدين مكاني
    حلا : عن من تتكلمين
    سلمى : مرت حمد بن فهد
    حلا : أنا شفتها بعرس لجيرانا تهبببببببببببببببببببببل
    دانه : أذا أهو مزيون وأهي مزيونه أجل عيالهم شنو يطلعون جمااااااااااااال
    دانه (تلف لسلمى) : كملي من الثانيات
    سلمى(تأشر) : أم شعر قصير هذي أخت حمد بالرضاعه أمها عمته
    دانه(تطالع لها بنص عين) : أنتي وين تسكنين بالسجلات المدنيه حشى كل شئ تعرفينه
    سلمى : كش عليك بسم الله علي من عيونك أنا ياماما أجتماعيه مو مثل بعض الناس مغروره
    دانه(تشهق) : مغروووووووووره لو مغروره ما نزلت وتنازلت وتعرفت بسلمى
    سلمى : لك الشرف يا بقره
    دانه : يالدلفين
    سلمى : يالصرصور
    دانه : يالسحليه
    حلا : وأنتن بزران منتن صاحيات
    دانه وسلمى كل وحده لفت صوب عن الثانيه
    دانه (تراقب البنات) : حلا من الثالثه قمر لا إله إلا الله
    حلا : ما أعرفها أسألي سلمى
    سلمى : ما كلمها
    دانه : سألتك عشان تتكلمين
    دانه (ترد على جوالها) : ألو ....... هلا يوسف ...... ما أقدر أكلمك ....... مايصير ممنوع......... طيب زين زين باي
    سلمى : علامك
    دانه : شنو دخلك مو تقولين ما أكلمها
    سلمى(تضايقت وسكتت) : ............
    دانه(حست أنها زودتها وقامت وباست سلمى على خدها) : سوري والله أمزح هذا يوسف أخوي يبيني أكلم وحده أتطمن عليها
    حلا : تكلمين وحده عادي تكلمن صاحباته
    دانه : لا مو كذا الحكايه غريبه شوي هذا أول رمضان يوسف بيتصل بأختي شيخه وغلط بالرقم الأخير لجوال أختي وقبل يقول ألو سمع وحده تبكي وباين لها فتره تبكي حس بالفضول سالها ليه تبكين قالت من زياد
    حلا : من زياد
    دانه : أخوها قال يوسف أيه ليه تبكين قالت فقدت أمي
    سلمى(بحزن) : ياقلبي أمها ميته
    دانه : أيه
    سلمى : اهي قالت له
    دانه : لا هذي سالفه انا البطله فيها خليني اكمل لما قال وين أمك هنيه صحت من بكاها وقالت من انت قال أنا يوسف يااااااااي هزئته شر تهزأ وسدت التلفون بوجهه
    حلا : يمه منك فرحانه بتهزأته
    دانه : عشان يعرف مو كل البنات صنف واحد
    حلا : طيب طيب كملي أكيد يأس
    دانه : لا لجأ لحبيبته دندونه اللي هي انا طلب أتصل عليها من رقمي قلت لها اسمي ورفضت تقول أسمها أهلها محافظين طلبت تتكلم مع يوسف
    سلمى : أكيد بتشكره على موقفه
    دانه : ههههههههههه تشكره أيه شكرته بس بطريقتها زفته وربي وجهه يعطي ألوان وقال أنتي ماتستاهلين اللي يسال عنك وهنيه ما استحملت قالت انا رنا وطاحت بمطب يوسف وسكرت بوجهه الخط
    حلا : وكلمها مره ثانيه
    دانه : حاول وحاول بس ماترد هالبنت لحست مخه
    حلا : ايش حصل
    دانه : حاول اتصل من رقمي الجديد ردت علي وطلبت ابعد عنها انا وأخوي البنت مع انها فقيره إلا انها رفضت أغرائات اسم طلال الـ...
    سلمى : ويوسف
    دانه : يقول دقي عليها وده يساعدها أعتقد مشفق عليها يبي يتطمن
    حلا : وانا بعد شوقتيني لها
    سلمى : الفضول ذابحني يله أتصل لي
    دانه تتصل ولفت أنتبها صوت الجوال بالكفتريا سكرته ورجعت اتصلت نفس الشيء
    دانه : ياربي
    سلمى :علامك ماترد
    دانه : أذا اتصلت على رقم البنت يدق الجوال هنا بالكفتريا واذا سكرت يسكت الصوت
    حلا : تتوهمين اتصل لي
    دانه (تتصل) : شوفي نفس الحاله سمعن
    حلا : تضنينها معنا
    دانه : هذا رقمها
    سلمى : أنا عندي الحل دقي وانا أكتشفها لك
    دانه تتصل مره ثنتين ثلاث
    سلمى(وقفت) : بنات معليه اللي جوالها يدق ترد الله يعافيها حنا صيام
    رنا(تبتسم) : سوري حبيبتي أحطه سايلنت سوري بنات

    صدمه لدانه وحلا وسلمى بلمن وجلسن يناظرن لبعض وساد الصمت



    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


    في مكان ثاني


    كانت توها صاحيه وراسها مصدع بعد ليله كئيبه لها صلت الظهر ونزلت رمت نفسها على الكنبه جنب أمها وحطت راسها بحضن أمها
    الأم : يمه فيك شيء
    أسيل : لا يمه بس مشتاقه لك
    الأم(تبتسم وتمسح على شعرها) : ياقلبي
    بعد فترة صمت...
    الأم : يمه أسيل البارحه حمد عطا أبوك المهر كامل وحطاه بحسابك
    أسيل : ليه
    الأم : ناسيه عرسك بعد شهرين ونص ما تبين تتجهزين
    أسيل(ببرود) : طيب
    الأم : منين حابه تجيبين فستانك من هنا ولا تطلبينه
    أسيل : لازم الفستان
    الأم(عصبت من برود أسيل) : أسيلوه شنو لازم فستان كيف تدخلين القاعه ببجامه
    أسيل : يمه لا تروحين للعمره خليك معي هنا
    الأم : فيك شيء
    أسيل(بدت دموعها لا أراديا تنزل) : تعبانه كل ما قرب حقيقة وجودي مع حمد تحت سقف واحد تعبت
    الأم : ميخالف يمه هذا خوف قبل الزواج كل بنت تمر فيه
    أسيل(تقعد قدام أمها ) : يمه هذا خوف من حمد نفسه
    الأم (بعصبيه) : مانخلص من هذا الخوف حمد رجال زين كفايه انه ولد عمك وأنه لولاه
    أسيل(تقطع كلام أمها وتوقف وبعصبيه) : عارفه عارفه لولاه كان ألحين متزوجه مازن الطماع كل مره تكررونها تعبت أنا يمه أنا(بدت تصيح)
    الأم(توقف وضمتها) : أنتي شنو وايش فيك يمه قولي لي أنا أمك صرتي ماتاكلين ومهمله لصحتك أسيل تكلمي ياقلب أمك
    أسيل (بخاطرها) : وش أقول يمه اقولك عن اللي حصل امس أنا عارفه هذا الأمر لا يقدم ولا يأخر(رفعت راسها عن صدر امها مسحت دموعها وابتسمت) يمه متى تسافرون لمكه
    الأم : بعد 4 أيام
    أسيل : أبوي وين
    الأم : أكيد بالمكتب ترى راح نروح الساعه 4 خليك جاهزه
    أسيل : وين
    الأم : علامك نسيتي بيت عمك فهد اليوم الفطور عندهم
    أسيل(في نفسها) : يعني حمد لا لا(ماحست وارتفع صوتها) لا لا
    الأم(مستغربه) : شنو لا
    أسيل : يمه ما أقدر أروح تعبانه
    الأم : أخاف تزعل خالتك سارا
    أسيل : لا ماتزعل يمه لا تضغطين علي أنا بغرفتي باي


    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    نعود للجامعه

    حلا(تهز دانه) : دااااااانه أخوك أقصد أهي
    دانه : سلمى هذي كشخه مو فقيره من هذي
    سلمى : هذي رنا محمد سلطان صاحب شركات ...........
    دانه(بصدمه) : شنوووووووو ما اصدق يوسف يقول فقيره
    حلا : يوسف شافها
    سلمى : أجل تلعب
    حلا : لا يمكن ماتلعب بس أهي مو راعية حركات معروفه بأدبها وأخلاقها
    دانه : ألحين شقول ليوسف
    سلمى : بصراحه من رأي لا تقولين له شيء
    حلا : بس قولي له كلمتها وبخير
    دانه : أقوله من طلعت
    سلمى : لا لا مو لازم دانه طلبتك لا تضيعين البنت اخوك متهور أرجوك
    دانه : تعرفينها سلمى
    سلمى : أيه بنت عسل وضحوكه
    دانه : عرفيني عليها
    حلا : وانا بعد
    دانه : بس مانقول لها شيء فاهمات

    عرفت سلمى حلا ودانه على رنا اللي عرفتهن ببنات خوالها واندمجن معهن وحسن أنهن مافيهن ذرة الغرور والكبرياء رغم مراكزهن دانه طول الفتره متردده تقول ليوسف ولا لا قررت ماتقول له عارفه اخوها وتهوره والبنت اخلاق حرام مثل ماتقول سلمى نضيعها


    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


    الكل ببيت حمد مجتمعين إلا أسيل أعتذرت أنها تعبانه

    بعد الأفطار جلسوا الرجال بالمجلس

    فهد(يشرب شاي ) : إلا ما قلتو لي من يبي يروح لمكه
    محسن : جدتك وعمك سعد
    حمد : الوالده
    فراس : وامي وخالتي زهره وأبوي بس
    عبدالوهاب (بهدوء) : وأسيل بعد(الكل سكت) علامكم
    محسن : أسيل متى قررت
    عبدالوهاب(ياكل تمره ويشرب قهوته) : اليوم أتصلت علي وقالت لي
    عبدالله : غريبه ماقالت لي
    حمد أستأذن وطلع للمطبخ وتنحنح ودخل
    روابي(تبتسم) : هلا بالغالي
    حمد : هلا روابي روابي أسيل هنا
    روابي : لا ماجت
    حمد : ليه فيها شيء
    روابي(تكتف أيديها) : مدري أسأل نفسك
    حمد : نفسي
    روابي : حمد أسيل أمس كانت تبي تنهار أرجوك أسيل حساسه لا تضغط زياده
    حمد(يبي يتهرب) : بعدين نتكلم بروح للمجلس
    روابي(تبتسم) : أيه أنحاش ألحين مردك لي
    حمد(طلع جواله يتصل عليها) : ياربي ماترد عارفها عنيده أرسل مسج

    (أسيل ردي علي بكلمك)
    أسيل
    (خيييييييييييييير باقي قناع ما طاح)
    حمد
    (ردي أحسن فاهمه)
    أسيل
    (مابرد كيفي)
    حمد
    (طيب خليها مسجات شنو سالفة روحت مكه)
    أسيل
    (وش دخلك كيفي)
    حمد
    (أسيل خلينا حلوين وردي عدل)
    أسيل
    (تصبح على خير)
    حمد(أتصل لقى الجهاز مغلق وعصب) : أأأأأأأأأأأأأأأأأأأخ لو أقدر أوصل لك لأكسر راسك بس هانت

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    أسيل سافرت بعد أيام مع ابوها لمكه كانت تعتبره مهرب من مكان يجمعها مع حمد
    كانت بحاجه للأبتعاد وتصفية نفسها من الحزن والآلام وماكن ممكن تشعر بالراحه إلا في أطهر مكان بيت الله تغيرت نفستها من وصلوا لمكه

    أما العائله تجمعت بالمزرعه ومنع فراس من دخول المزرعه الكل ضحك عليه الكل يعرف فراس معناه الأحرااااااااااااااااااج الدااااااااااااائم لبشاير اللي حبوها تاخذ حريتها العم رأف بحاله وسمح يبات في المزرعه مع أن الشباب حاولوا يخربون عليه ويقنعون محسن اللي يوم أكتشف خطتهم أنهم بس حبوا يضايقونه ويسوون فيه مقلب قال خذوا راحتكم بس لا تزودونها عليه

    الكل مجتمع بالمجلس إلا اهو جالس لى السور يراقب الخيل تركض من كل ناحيه ونظره لفرس وحده الوضحه
    فراس(من وراه ) : حنيت لها
    حمد(يبتسم) : حنيت لعصبيتها الأمور هاديه هنا
    أحمد : يعني أهي اللي تحركها
    خالد : أنا أشهد لما تكون مع البنات يفرفشن مقالب وسوالف وهبال وخبال
    فهد : فديتها 5 أيام مرت على روحتها
    حمد : إلا أنتو جايين ليه
    خالد(يغمز له) : جينا لك يالعاشق
    فهد : بيرجعون بعد يومين أو ثلاث أن شاء الله لا تحاتي
    فراس(يغمز له) : حمد مو قلت تبي ترتاح وتروح عمره برمضان
    حمد(فهم عليه وابتسم) : والشركه
    خالد : لا تخاف بعد بكره أجازه للعيد وفراس ما يضره اذا داوم بكره
    فهد : صادق فراس بيداوم بدالك يوم عادي
    فراس : رح وسلم على الجماعه كثييييييييييييييير
    حمد(أبتسم وطلع جواله) : ألو خلدون أبي خلال ساعه تذكرت سفر لجده وتكلم أم ياسر ترسل لي السياره على المطار باي (لف لهم) لا تقولن لهم
    الشباب(بصوت واحد) : مفاجئه
    طلع حمد للمطار ومو عارف ليه افتقدها.........




    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    أنـــــــــــــــتـــــــ ـــــــــهــــــــــــــى الــــــــــــفــــــــــ 25 ــــــــــــصل

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

  20. [100]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    الـــــــفـ26ـــــــــــــ ــــــــــــصل


    الأم : ما تشتهي دوم هذي كلمتها
    عايشه : يمكن لأن عرسها قرب
    الأم : والله يمه أسيل تغيرت من يوم اللي حصل مع مازن وزواجها من حمد والله مدري اللي سويناه صح أنا ضغطنا عليها تاخذ حمد ولا غلط
    عايشه : أنا بروح لها أنتي طلعي للحريم عايديهن
    الأم : يمه أنتبهي لأختك تراها بالفتره هذي محتاجه لنا
    طلعت من الحمام (وأنتو بكرامه) وشاف عايشه جالسه أبتسمت لها
    عايشه : حمام الهنا عقبال حمام صباحتك
    أسيل(تنشف شعرها) : ...........
    عايشه(في نفسها) : الظاهر كلامك صح يا يمه
    أسيل (تمشط شعرها) : عيوش
    عايشه : هلا
    أسيل : بأي شهر أنتي ألحين
    عايشه(تحط يدها على بطنها وتبتسم) : السادس توني داخلته
    أسيل (تدعي الفرح) : يعني تحضرين عرسي
    عايشه(تعرفها ولا خفى عليها حركتها أبتسمت) : أيه وأنا بذيك الحزه اللي أزف فيها أسيل
    أسيل : الله يخليك لي
    عايشه : أسيل أمي تقول أنك ماتاكلين وباين عليك الضعف كثير
    أسيل : ياقلبي أمي تكبرها الفتره اللي فاتت كنت مشغوله مع بشاير تتجهز لعرسها وناسيه أني تعبت لين لقيت لأمل ثوب عرسها والعمره اللي رحت لها وشغلي اللي يبي روحه وجيه وعرسـ.....
    عايشه : قوليها عرسي علامك
    أسيل : يوووووووووه نسيته تصدقين ماجهزت له شيء حتى ثوب العرس تظنين ألحق أخلص
    عايشه : بأذن الله خلاص بعد عرس أمل نروح نجهز لك
    أسيل(تضمها) : الله يخليك لي
    عايشه : ولا يحرمني منك
    أسيل : يله عاد أنتي وكرشتك طلعوا بغير ملابسي
    عايشه : مقبوله الطرده يله باي
    أسيل : باي



    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




    جلسن البنات بالصاله الداخليه ياخذن راحتهن بالسوالف بعد ماكثروا بجيه أهل سناء(أم خالد) وأهل لطيفه (أم أحمد) وخوال بشاير وجدة جراح وخالته اللي
    جابهن وبيت عم روابي

    وفــــــــــــــجــــــــ ــــــــأه
    : السلام عليكم
    البنات (لفن صوب الباب) : وعليكم السلام
    أسيل(تهمس لبشاير ) : أففففففففف هذي شنو جابها
    بشاير : ناسيه أنها بنت خالة حمد وخالة العريس قومي خلينا نسلم
    سلمت طيف ولاحظ الكل سلامها لأسيل من غير نفس
    روابي(بعصبيه تقعد جنب بنت عمها غزل) : الحمد لله والشكر
    غزل : علامك روبي
    روابي(تلف لها بعصبيه) : ناقصتك بعد كم مره قلت لك ما أحب أسم روبي
    غزل : ههههههههههههههه طيب أمزح قولي لي علامك ومن هذي
    روابي : هذي طيف بنت خالة حمد وخالة فراس المعرس
    غزل : طيب أنا بس اللي لاحظت ولا الكل طريقة سلامها على أسيل
    روابي : مو أسيل زوجة حمد
    غزل : ما شاء الله تهبل عيني عليها بارده بس ليه النفس خايسه عليها
    روابي : هذا اللي غاثني طيف تحب حمد من زمان بس من طرف واحد وأنقهرت لما حمد أخذ أسيل
    غزل : أقول الحمد لله أخذ أسيل طيف ما توصل لمستوى جماله ماشاء الله
    روابي(توقف) : تعالي تعالي أعرفك على البنات بتستانسين معهن
    غزل : يله
    غزل بنت عم روابي عمرها 20 سنه تدرس أدب أنجليزي وعندها أخو واحد عيسي 25 سنه يشتغل بطيران

    قضوا البنات اليوم في فرح وسرور لولا أن وجود طيف وكلماتها اللي تقطهن بين فتره وفتره تغث بس ما عطنها مجال تغرب عليهن
    بعد الغداء تجمعن البنات خلف البيت الكل راح بس خوال بشاير بقوا عشان عرسها وغزل اللي بقت بعد اقناع روابي وسلوى عمهن تبقى لبكره

    صلن العصر رجعن خلف البيت مع شاي أنواع زعفران ونعناع وشاي أعشاب(يهضمن بعد الغداء الدسم ^_^) وجابن مكسرات بأنواعها
    دق جوال أسيل بنفس الوقت دق جوال بشاير اللي أخذته وأبتعدت عن البنات

    أسيل : ألو ... هلا لحونه ........... وانتي بصحه وسلامه............ لحقوا يعممون عني ههههههههههه ......... لا بسيطه ............ أيه أيه ........ بخير....... مجتمعه مع البنات مكسرات وشاي ............. يوصل سلمي على خاله ام سعود وعلى مها ......أيه أوكيه باي

    أسيل : بنات تراها تسلم عليكم
    هيام : يا حليلها أم سمر درت عنك ودقت تتطمن
    أسيل : أيه إلا وين بشاير
    روابي(تبتسم) : مع حبيب القلب طايحه سوالف
    رشا : حرام عليكن خلنها تتهنا
    الكل : أمين

    بشاير : فراس لا تحاول
    فراس : طيب شوي
    بشاير : لا والله واذا شافوني معك
    فراس : عادي أنتي زوجتي وبكره عرسنا
    بشاير (بحيا) : قلتها بكرا عرسنا يعني بكره أشوفك
    فراس : بشايررررررررررررررر بشوووووووووفك ألحيييييييييييييين
    بشاير : فروسي لا تحرجني
    فراس : عشان خاطري
    : لا
    فراس : نعم شنو لا
    : أيه لا شنو الدنيا سايبه تشوفها ماتعرف تنتظر لبكره
    فراس(عصب) : وأنتي وش دخلك
    : أحم أحم وش دخلني معك أخت المعرس أسيل
    فراس : هههههههههههههههههههههه أسيلوه ووجع كيفك يالدبه
    أسيل : بخير أقول أنت شنو تبي
    فراس : بشوف عروستي
    أسيل : آسفه
    فراس : أسيل عشان أخوك حبيبك
    أسيل (بخبث) : والله يا فراس ما تشوفها عشان تعرف كيف أسيل تنتقم لنفسها
    فراس : تنتقمين مني ليه
    أسيل : على اللي سويتوه فيني
    فراس : طيب كان معي حمد وعبدالله لييييييييييه أنا بالذات حرااااااااااااااام
    أسيل : شوف أنا أعرف نقطت ضعفك(تطالع لبشاير اللي ميته ضحك) وعبود ما كلمته زعلانه عليه أما ذاك
    فراس : ذاك قولي زوجي
    أسيل : طيب زوووووووووجي رضيت الصراحه مدري كيف أعاقبه المغرووووووووووووور
    فراس : أسيل أذا ما كلمت بشاير بقول لحمد أنك تقولين عنه مغروووووووووووووووووووور
    أسيل(بأستهزاء) : هين أذا حصلني يله يله أشغلتنا باي أيه وعلى فكره لا تتصل الجهاز مغلق ومعي باي
    فراس (عصب) : أسيلوووووووه
    سكرت الخط وأخذت الجوال بعد موافقة بشاير
    عبدالله : ههههههههههههه
    فراس : تضحك مع وجهك
    عبدالله : ليه معصب
    فراس : من أختك
    عبدالله : ما كأنها أختك علامها أسيل شنو سوت فيك بعد
    فراس : بعد ليه مسويه لك شيء بعد
    عبدالله(يقعد جنبه على كراسي المجلس الخارجيه) : ما تكلمني زعلانه علي
    فراس : أما أنا كنت أكلم بشاير وأحاول أقنعها أني أشوفها دخلت أسيل بالخط عرض ورفضت وقفلت الجوال وأخذته
    عبدالله : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
    جراح وحمد وفهد : السلام عليكم
    فراس وعبدالله : وعليكم السلام
    فهد : ضحكونا معكم
    عبدالله : أبدا أسيل معاقبه فراس على اللي سواه أمس فيها
    فراس : حتى أنت
    عبدالله(يكتف أيديه) : على الأقل أنا ما أحرمتني من شوفت العروس
    حمد : أنت كنت تبي تشوف بشاير
    فراس : أيه
    فهد : ياويلي منك مجنون لهذي الدرجه مستعجل بكره عرسك شفها لين تمل
    فراس : شنو فيها بعايدها
    جراح(يغمز له) : تعايدها
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه
    فهد : والله طحتو فيها وما سلم غير حمد منها
    فراس : هااااااااااااااااااااي ضحكتني أسيل تقول الصراحه مدري كيف أعاقبه هالمغرور
    حمد : مغرور ما نستها هههههههههههه
    عبدالله : حاقده علينا
    فراس : حاقده معليه رادها لها أنتظري يا أسيل
    فهد : وناسه دامها زعلانه عليكم بستغل الفرصه واروح أجلس معها ومع خواتي بروحنا
    فراس : هذا اللي يبيني أذبحه أنثبر
    عبدالله (يوقف) : أسمحولي
    حمد : وين قاعدين
    عبدالله : باخذ امي زهره وبنمر على جدي ونعايده وبروح للوالد عنده عشاء الليله تراه موصي تجون
    فراس : بيروح غير خاله زهره أحد
    عبدالله : لا
    حمد : بس والبنات
    فهد : وليه السؤال هذا الغير بريء هاه هاه
    حمد : هوااااااااه بس سؤال
    عبدالله : الخوف منك لا أسيل وزعلانه والتوأم مشغولات وعيوش زوجناها أحمد
    أحمد : كأني سمعت أسمي خير
    فهد : أيه عبدالله يقول خلاص عايشه زوجناها أحمد لأنه بيودي خالتي للجد عناد ومحد رايح معه
    أحمد : أيه قالت لي بتعايده
    عبدالله : أذا حاب آخذها معي وأرجعها
    أحمد (يغمز له) : لا ما تقصر أنا بوديها لأن عندنا كم مشوار بعدها
    فراس : هههههههههههههههههه قل تبون تطلعون مع بعض
    أحمد : تجرب بكره البعد وتعرف
    فراس : مجرب والله مجرب
    الشباب : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
    عبدالله(يطلع جواله) : ألو هلا يمه ...... طيب طلعي مع السلامه (لف للشباب) تامرون على شيء
    الكل : سلم بس
    عبدالله : ما أوصيكم حياكم الليله أودعناكم
    عبدالله يمشي لسيارته ويطلع مفتاح ويوم رفع النظر إلا البنت اللي لابسه جلالها وواقفه عند سيارته وقف خاف وحده من بناتهم ومضيعه
    قالت :
    يانسيم الورد لاهب الهبوب
    ياشعاع الشمس من بعد المطر
    يادواء همي وغمي والكروب
    يا نديم الليل ياضوء القمر
    يا حبيب الناس ياتاج البشر
    يا جعل عيدك سعيد ياأغلى قمر

    أبتسم عبدالله ورفع النظر لها وقال...

    بسألك عن شيء بين الضلوع
    ماتشوفه بس تحسه
    لا يكل ولا يمل ولا يجوع
    بس يوم تصد عنه توجعه
    دوم يبكي واذا بكي ماله دموع
    واذا بكى من حبكم أبكي معه
    وش من الأشياء يكون أذا عرفته
    تراك عرفت حبك وين موقعه

    أحمد : شباب من هذي الواقفه عند سيارة عبدالله
    جراح : يمكن وحده من البنات
    فهد : طيب ليه ما تبعد عن دربه
    جراح : يمكن وحده من خواته
    فراس : كان راحت له ماتشوفها واقفه بعيد
    كانت لحظات صمت بينهم بس
    عبدالله(فتح أيديه لها وأبتسم) : تعالي يالغلا ما عايدتيني
    أسيل(تمشي له وتضمه) : عيدك مبارك
    عبدالله : أيامك سعيده (لفها بحيث تعطي الشباب ظهرها) رفعي جلالك بسلم عليك
    أسيل (ترفع الجلال وتحبه ) : كيفك عبود
    عبدالله(يقرص خدوها) : ألحين بخير جاك قلب تزعلين مني
    أسيل : شلون جاك قلب تزعلني منك قلت لك ما ابي ابات
    عبدالله (يضمها) : كنت خايف عليك

    فهد : أقص أيدي أذا أسيل
    فراس(يحط شماغه على الكرسي) : جاك الموت يا أسيل
    أحمد : وين وين
    فراس : بذبحها
    حمد : فراسوه حدك عن زوجتي
    فراس : أقول أقعد مكانك لا اذبحك معها
    أسيل (لاحظت عبدالله يضحك ) : علامك
    عبدالله : فراس جاينا ركض هههههههههههه
    أسيل(بخوف تتخبى ورا عبدالله ) : بيذبحني
    فراس(معصب) : أقول طلعي طلعي
    أسيل : ما أطلع خلنا نتفاهم أول
    فراس(يهز راسه) : لا لا لا أجل انا تسوين فيني كذا
    أسيل : عشان تعرف الأنتقام طعمه مرررررررررررر
    فراس : ياهوووووووووه عشان كنا خايفين عليك
    أسيل : والله عارفه بس كل واحد يعرف نفسه
    فراس : والله زعلت
    أسيل (تقرب وتبوس خده ) : فديتك لاتزعل ما أقدر على زعل معرسنا
    فراس(يبي ينتقم منها ويحرجها شالها وقعد يلف فيها) : فدييييييييييييييييييييييت لسانك اللي ينقط عسل
    أسيل(تفشلت الكل يطالع لها بنات وشباب) : نزلني فرااااااااااااااااااااااا ااااااس تكفه تكفه
    حمد أبتسم وأهو ميت غيره من قرب فراس وعبدالله لها واهو بعيد تمنى يكون مكان فراس أستأذن يبدل ويروح لعشاء أبو عبدالله


    يتبع






+ الرد على الموضوع
صفحة 5 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 9 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. احبك احبك احبك حبا عجز لسان الشاعر
    بواسطة المنسي في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-04-09, 05:49 PM
  2. يشهد الله اني احبك
    بواسطة المنسي في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-12-01, 12:24 PM
  3. لماذا احبك يا رسول الله؟؟؟
    بواسطة املي بالله في المنتدى منتدى الاحاديث النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2010-06-04, 04:49 PM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2010-05-28, 02:47 PM
  5. سجاد يشهد بالذوق والفخامة
    بواسطة الحــــر في المنتدى الديكور والاثاث
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2010-03-18, 01:05 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )