التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


رواية احبك يشهد الله علي

رواية احبك يشهد الله علي


+ الرد على الموضوع
صفحة 4 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 174

الموضوع: رواية احبك يشهد الله علي

  1. [61]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    مرت الأيام على البعض بسلام وعلى البعض بتوتر ولا البعض بألم

    يــــــــــــــوم الـــــــــــمــــــــــل ـــــــــــــكـــــــــــ ــه.......

    الكل في بيت خلف وخصوصا في غرفة عروستنا

    ترفه(تهز رجلها متوتره) : ياربي
    أسيل : هههههههههههههههههه علامك هدي خلي المره تخلص شغلها وبعدين هذا زواج مو ماخذينك على المقصب
    ترفه(بعصبيه) : أسيلوووووووه سكتي وربي خايفه
    بشاير : ههههههههههههههههه أخوي ماياكل ولا يعض
    أسيل(ترد على جوالها) : ألو .... هلا عبود .......العروس بخير لله الحمد ....... أوكيه جايه باي
    بشاير : وين
    أسيل : عبود يبيني ثواني وراجعه


    في المطبخ............

    عايشه(تشرف على البنات) : أيه كذا زينه القهوه
    روابي : أفففففففف عيوش شنو هذا واقفه فوق راسي القهوه والقهوه ليه ماجبتو عاملات وخدمه
    عايشه : وليه نجيب الحفله عائليه وعلى قدنا وبعدين ماتبيني أعلمك القهوه
    روابي : لا ياماما انا دكتوره روابي علميني عن المشرط الجروح أيه
    أمل : وووووووع أنتي كيف تتحملين الدم والقرف
    روابي : أموووووووت على كذا أذا جاني المريض وأسعفته
    نجود : ما أظن أنك بتتزوجين ترجعين البيت وكلك دم ووووووع
    روابي : والله ياعمري اللي بياخذني يبوس أيده وش وظهر اني قبلت فيه
    عايشه : يؤ يؤ يؤ يؤ يالثقه أنتي لازم ياخذك دكتور احسن يعني متعود على الدم
    روابي : ووووووووووووع أساسا مكره عندي غير الدكاتره
    أمل : غريبه منتي دكتوره
    روابي : شوفي حبيبتي أنا أحب الطب بس أنا عندي مبدأ أهو ينتظرني بس أنا لا
    أسيل(توها داخله) : أيش ينتظرك وأنا لا شلون يعني
    روابي : أقصد أبي لما أرجع ألقاه ينتظرني أنا مو أرجع يدقون عليه المستشفى وأجلس بروحي تعرفون الدكاتره الرجال أي وقت يتصلون عليهم يحصلونهم عكس الدكتوره عندنا أي مهنه غير الدكتور
    نجد : اهاااااا حلال عليك حرام على غيرك
    روابي : أنا أبي الأنسان اللي يقدرني ويحترمني ينتظرني وأنتظره المهم يحطني بعيونه لو شنو كان ومن كان والأهم أمي أبيه يعتبرها أمه هذا قمة هرم شروطي أنا دوم العذر عندي زاهب على الخطاطيب لأني ما أحصل من يرفق بأمي دوم همهم أنا ويبان بعيونهم كذبهم عشان كذا أرفضهم
    أسيل : ياقلبي أنتي الله يرك ونعم التربيه(دق جوالها وصفقت جبينها) يووه نسيته...... ألو طالعه طالعه لا تعصب باي

    طلعت أسيل لعبدالله اللي خبرها بعد ربع ساعه تنزل ترفه لأنهم بيملك الشيخ ولازم يسمع موافقه ترفه وتوقع على الدفتر وبعدها بيدخلون خالد أسيل وصلت الخبر للعروس

    أما في الصاله.......

    شهد : حشى ولا كأنه عرس اليوم
    نجود : وربي مو حاسه انه عرس وبعد بكره أول يوم أمتحانات
    مناير : حالنا من حالكن انا خايفه من النتيجه واني ما أنجح بكل المواد
    رنا : ياويلي توني أحس اني غلطت يوم دخلت علمي
    رشا(مو معهم في نفسها) : ياربي صار له يومين ما يدز ولا يسأل علامه تعودت عليه اسبوعين من أحلى الأيام غيرني وأذا أتصلت مايرد بس لو يطمني عنه
    هيام(تهمس) : علامك بس عيونك على الجوال
    رشا(بحزن) : له يومين مادز ولا سأل خايفه عليه
    هيام(تبتسم) : حبيتيه وانتي ماعرفتيه كيف
    رشا : مدري دخل قلبي وحتى غيرني وتغيري عشانه بس صدقيني حبي له غيرني للأحسن
    هيام(في نفسها سرحت بفارسها) : آآآآآآه يازينك مو قادره أنسى الصدفه او ههههههههههه الخطف اللي جمعنا أتمنى أشوفك وووووووويه معذبني ولا أنت حاس بس كيف أوصل لك يله عسى الأيام تجمعنا فديتك وفديت شهامتك يوم تدافع عني (لفت لرشا) رش رش خلينا نرقص هذي ملكت ولد عمنا يله أنسيه يارب يكون بخير
    رشا(تبتسم وتوقف) : يارب يله برقص معك يمكن انسى مع اني ما أظن



    رنيت لك رنة ما سويت لي رنة
    وتقول إنك تحبني لا لا والله ما تحبني
    جالس على ناري وأنت ما أنته بداري
    وما تعرف أخباري يا خي ليش متعبني
    صوتك يكفيني وينك يا بعد عيني
    تكفى لا تخليني وأفرح لو تكلمني

    ************

    تعال وأحيني بعدك ظلمه سنيني
    قرِّب يا نظر عيني ومرة بس طمني
    صوتك يكفيني وينك يا بعد عيني
    تكفى لا تخليني وأفرح لو تكلمني

    ************



    تشتاق لك روحي وأنت يا دوا جروحي
    بعدك جالس بروحي ودّي بس تفهمني
    صوتك يكفيني وينك يا بعد عيني
    تكفى لا تخليني وأفرح لو تكلمني

    ******يتبع******


  2. [62]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الأغنيه : رنه ...سلمان حميد ....




    دخلو المعرس والعروس كانت قاعده على الكوشه وتحس كل خطوه تقربه تزيد ضربات قلبها خالد مو احسن منها حال يحس قلبه بيطلع من مكانه قرب منها وحبها على جبينها دخل أبوها وأخوانها ودخل محسن معهم باركو لها وطلعو وجلس خالد وباركو له ولا خلت الجلسه من طنازت أسيل وبشاير اللي كل وحده أستلمت واحد منهم خالد وصى بشاير أن بعد 10 دقايق من دخوله تطلع الكل حب يكون لوحده مع عرسه فعلا تركوهم وترفه ما حست من شدت توترها من قرب خالد بأن المكان فضي
    خالد : مبروك يالغاليه
    ترفه(رفعت النظر وما حصلت أحد وبحيا) : الله يبارك فيك
    خالد(مبهور من حلاتها) : ماشاء الله ماكنت عارف أن النقاب مخبي كل هذا
    ترفه : .................
    خالد : ترفه
    ترفه : ............
    خالد : ردي علي يا بعد قلبي
    ترفه(بصوت أقرب للهمس) : هلا
    خالد : ابيك تسامحيني على كل ما سببته لك من جرح وانا كنــ...
    ترفه(بحركه عفويه منها حطت يدها على فمه) : أنسى الماضي ياخالد
    أستوعبت اللي سوته سحبت أيدها بس أهو أسرع مسك يدها قبل تردها لحضنها أبتسم وباسها
    خالد(بأبتسامه) : أموت باللي يستحون
    بشاير(دخلت فجأه عليهم وشهقت) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ئئئئئئئئئئ
    خالد(تخرع وهد يد ترفه بعصبيه لف لبشاير) : وووووووووووجع علااااااامك
    بشاير : عييييييييييييييييب شنو تمسك يدها
    خالد(يتلف حوله كانه يبي شئ ) : أفقع راسك ألحين زوجتي يابهيمه زوجتي
    ترفه ذابت من سمعت كلمة زوجتي حست بنبض قلبها يزيد حلوه بلسان خالد
    بشاير(تطالع السقف وترد تطالعه) : ياربي عارفين أنها زوجتك أيش رايك تنشرها بالجريدة
    خالد(عصب) : أحذفك بالنعله أييييييييييييييييييييش تبين شنو موقفك هنا يله طلعي
    بشاير(بخبث) : ليه وش تبي تسوي هاه هاه وبعدين قلت عبدالله مو موجود أكون بداله وأحرص على الجو (وبدت تصفر بطريق أستفزازيه)
    خالد(رص على ضروسه) : حاطك محامي لنـ.. (دق جواله) ألو..
    فراس : علامك معصب يالمعرس طقتك ههههههههههه
    خالد : هاهاها هااااااا سخيف لا هذي بشاير الله مو راضيه تخليني
    فراس(فديتهااااا) : خلودي أعلمك كيف تصرفها
    خالد(أبتسم) : كيف
    فراس : سو نفسك تكلم عبدالله وقل لها تطلع لأنه بيدخل (ياحلالاه لو تطلع للحديقه)
    خالد : طيب طيب عبدالله باي
    فراس : هههههههه باي
    بشاير : عبدالله بيجي
    خالد(بعصبيه زايده) : أيه ذلفي خربتي علي لا يجي ويشوفك هنا
    بشاير(تمد لسانها له) : تستاهل باي
    خالد (لف لترفه ورجع مسك يدها وأبتسم) : هاه وين كنا
    ترفه(بحيا) : خالد مو حلوه يدخل عبدالله ويشوفنا
    خالد(رفع حاجبه) : نعم أنتي زوجتي أولا وبعدين صدقتي عبدالله اللي كنت أكلمه لا هذا فراس واهو قالي عشان ناخذ راحتنا(غمز لها)
    ترفه : هههههههههههه حرام عليك بشاير صدقت
    خالد(رفع يدها وباسها) : أموت عليـ...
    بشاير(تدخل فجأه وتشهق) : أهئئئئئئئئئئئئ أنا أيش قلت لك عن الأدب هاه هاه
    خالد(تخرع لدرجه نقز من مكانه) : أنتي كيف أقصد ليه حسبي الله عليك من اخت
    بشاير(تغمز له) : ياقوي أنت وولد عمك فراسووووووه
    خالد(أنصدم) : كيف عرفتي أنه فراس
    بشاير(تكتف أيديها) : قل له لما يبي يوزك لا يتلصق بالحوش يناظر لبنات الناس فاهم
    خالد : الحديقه بنات الناس ماخبرت احد غريب
    بشاير : ههههههههههههه الحبيب يعطيك نصائح واهو يتمشى بالحوش والاحلى معلي الصوت أنا فراس قله ما يغازل كذا مالت عليه ما حوله أحد
    خالد : والبنات
    بشاير : ليه خداماتنا مو بنات ناس هههههههههههههههههههههههه
    خالد(عصب تتطنز) : يلعن شكلك ومن قال لك بذبحه
    بشاير : بسم الله عليها لا والله الدنيا سايبه ولا سايبه بعد عمري أسيل
    خالد(رفع يدينه للسماء ) : جعلي أشوف فيك يوم أنتي وأسيل يارب
    ترفه(ما قدرت تمسك نفسها) : ههههههههههههههه
    خالد(لف لها ورفع حاجبه) : لا يكون متفقات أخاف بعد
    ترفه( كتمت ضحكتها وهزت براسها لا) :...............
    بشاير : يوووه كسرت خاطري خلاص بروح خذ راحتك ماتهون علي ياخوي
    خالد(أبتسم بفرح) : والله أيه هذي أختي السنعه
    بشاير(بخبث تبتسم) : لأني أسمع صوت عبدالله جاي بااااااااااااااااااي
    خالد(بوز مثل الجهال) : هالدبه ضيعت علي الكلمتين اللي بقولهن لك
    ترفه(كسر خاطرها) : الأيام الجايه أن شاء الله
    خالد(لف يمها وأبتسم وبغى يمسك يدها بس تراجع) : لا ماني ماسكهن كل ما لمستهن دخلت بشاير
    خالد وترفه طالعو بعض : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
    عبدالله(طق الباب بس شكلهم ما سمعوه ودخل) : ياعيني حلووووووو عصافير الحب
    ترفه انحرجت ونزلت راسها....
    خالد : أفففففففف لا حول ولا قوة إلا بالله يا انت يابشاير شهذي الحاله اليوم يارب انا من متصبح بوجهه
    عبدالله(مسند ظهره على الباب) : مدري بس قم يالله قم أستحليت القعده قدامي الرجاجيل يبونك
    خالد(يبتسم له) : تكفه يا أبو أسيل قل لهم مالقيته
    عبدالله(رفع حاجبه) : لا والله أحلف بس أخلص قدامي
    خالد : طيب (يلف لترفه) أشوفك بكره


    يتبع

  3. [63]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    عبدالله : هاهاهااااااااي ألعب غيرها ياحلو أخذت لها أجازه مالك أمل إلا يوم العرس
    خالد(تنرفز) : أهب يا وجهك وووووووووووخر يله باي
    طلع خالد وعبدالله وترفه ماتت ضحك عليه ودخلن البنات وأستلمنها أسأله وتعليقات ^_^(عقبالكم يارب)
    عبدالله : علامك مبوز كذا
    فراس(توه طالع من المجلس) : أووه المعرس
    خالد(بوز ) : أي معرس معرس وطل بوجهي وأهو اللي أخته بشاير يعرف العرس
    فراس(فز قلبه لطاريها) : خير بعد مو طلعت من عندكم
    خالد : سمعوا وأحكمو اللي صار أنه.......................... وهذا كل شئ
    فراس وعبدالله : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههه
    خالد : تضحكون هاه
    فراس : شوف أولا أنا ماطلعت للحديقه كنت بالمجلس
    خالد(منصدم) : أحلللللللللللللللللف طيب كيف
    عبدالله : ههههههههههه ألحين فهمت
    خالد وفراس : شنووووووو
    عبدالله : قبل أجي بشوي لخالد سألتك من تكلم يافراس صح
    فراس : صح قلت لك خالد
    عبدالله : بعدها بدقايق دقت علي أسيل وسألتني أذا أنا بجي عشان الحريم يتغطن قلت لها لا من قال قالت خالد يقول لبشاير أنك كلمته قلت لا هذا فراس والله ما كنت عارف اللي يخططن له
    خالد : أخص مهن هينات الأيام بينا
    فراس(أبتسم وفي نفسه) : انا أغازل يا بشاير هييييييييييييه خليني بس أشوفك
    عبدالله : يله شباب خلونا ندخل المجلس



    ************************************************** ******


    أول يوم أمتحانات.............

    نجد(شوي وتصيح) : الأمتحان ماكان سهل
    فضيله : ياربي يانجد اذا الدكتوره نجد تقول مو سهل أجل حنا أيش نقول
    مها : ذكري الله عليها
    آمنه : من يدافع الكتوره مها
    مها(خزت آمنه وفضيله) : .....................
    أمنه وفضيله(خافن) : ماشاء الله
    نجود : ..................
    أشواق : علامك نجود
    نجود : أنا أكيد راسبه معناها الطب طاااااااااااااار
    مها : يابنات أذكرن الله نشد حيلنا بالمواد الباقيه
    نجد : نجود نجوووووود يله السواق وصل
    نجود(تفتح أيديها لأختها الواقفه) : هلكانه وربي نجد شيليني
    نجد : لا والله يالدبه قومي أخلص بوصل البيت وأحط راسي ساعتين وانام وارجع أقوم واراجع
    نجود : بس بس جدولك عارفته يله
    نجد ونجود : باااااااااااااااااااااي
    البنات : بااااااااياااااااااااات



    **************************************************



    في بيت الجده............


    رنا داخله مع زياد اللي جايبها

    الجده : حيالله اللي جو
    رنا (شوي وتصيح) : آآآه الأمتحان صعب
    زياد : الله يحييك يمه رنوووو لا تخافين ربك كريم بعدين انتي مو تقولين مذاكره عدل
    رنا : أيه والله
    زياد : خلا....
    رشا(نازله معصبه من فوق وصراخها) : رنوووووووووووو يالزفته
    رنا (بخوف) : شنو شنو
    رشا(ماسكه جوال رنا بعصبيه) : تلعبون علي أنتي وسامي الزفت
    رنا(طالعت زياد وبلعت ريقها) : أنا أنا أأأأأ
    رشا (بعصبيه) : أنا أنا شنو يعني انتي تعطين أخباري له
    رنا : كيف عرفتي
    رشا(تفتح الرساله بجوال رنا) : صباح الخير أختي الصغيره وين انتي ما خبرتيني اليوم رشا أيش تسوي أنا مثل ما قلت لك ماراح ارسل لها ليومين بس مشتاق لسوالفها باي سامي
    رنا : رشا فهمي
    رشا(تقاطعها بعصبيه) : يعني لو دخلت غرفتك وفضولي للرساله اللي وصلت لك كان لحد ألحين على سذاجتي وغبائي لييييييييييييييييه انا اختك
    زياد : هدي رشا معليش اللي سويناه عشــ....
    رشا(تطالع لاخوها ومصدومه ) : يعني حتى انت كنت تعرف طابخينها مع بعض
    الجده : يابنتي سامي ولد ما ينعاب وما سوى كذا إلى انه يحبك ويبيك
    رشا(تأشر على جدتها) حتى انتي أول رنا أصدمتني وبعدين زياد وكملت جدتي
    زياد : قعدي رشا قعدي
    رشا(تجمعت الدموع ) : أنا ما أصدق كلكم ليه وانا اسولف لكم وكأني خبله إلا خبله وانتم وسامي ما خذيني على قد عقلي
    رنا(تقرب من أختها) : أنا أسفه رشـ..
    رشا ركضت لغرفتها وسمعوا الباب ينصفق بقوه رمت نفسها على سريرها ومسكت جوالها وأرسلت لسامي
    أكررررررررررررهك اكرررررررررهك
    أما في الصاله رنا تصيح
    زياد : رنا قلبي خلاص رشا تزعل شوي وترضى
    رنا(تصيح) : زعلت مني ليه ياليتني ما وافقت
    الجده : رنا ياقلب جدتك لما تتزوج اهي وسامي راح تشكرك على اللي سويتيه
    رنا : انا ما أبيها تشكرني أبيها ترضى عني
    تركتهم وركضت لغرفتها رنا عمر أمها ما اهتمت فيها رشا حسبت الأم لها
    الجده(تطالع لحفيدتها وبحزن) : والله مدري اللي سويناه غلط ولا صح
    زياد(بثقه) : صح يمه صح سامي ما ينعاب واهو يقدر يغصبها بحكم ولد عمها بس حب يخليها باللين(رن جواله وابتسم) الطيب عند ذكره
    الجده : سامي
    زياد(يهز براسه بنعم) : ألو ... هلا بوسلطان... رشا أيه أيه.......هههههههههههههههههه ههههههههه..... أيه عرفت من رسالتك اللي ارسلت لرنا اليوم فضولها..... والله قويه ههههههههه... عندنا وعنك خير حتى حنى هههههههههههه .... لا ما أرسلت لنا قالتها بوجيهنا ههههههههه ......لا ما اظن تقبل تشوفك ياعم خلها ترضى علينا بالأول بعدين نطلب ترضى عنك .......... هههههههههههههههههههههه لا والله ما أتطنز حاشاك ...... هلا...... لا ما عندي دوام....... على حسابك ..... أوكيه مرني ونطلع مع بعض أنتظرك باي



    **********************يتبع********************



  4. [64]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    أما في غرفة أسيل ...............


    طق الباب...............

    أسيل : أدخل يبه
    الأب(يدخل مبتسم) : وش عرفك انه أنا
    أسيل(تبتسم) : حفظت طقتك يالغلا حياك
    الأب(يطالع لها وبعد صمت) : أسيل
    أسيل : عيونها
    الأب : تسلم عيونك والله مدري شقول بس انا حاب تسمعيني للنهايه
    أسيل(بخوف من نبرة صوت ابوها) : خير حصل شئ
    الأب : يوم ملكت خالد حضر أبو مازن يبارك لنا
    أسيل(حست بحيا بذكر أسم مازن وفي نفسها) : ياقلبي أكيد كلم ابوه عن الملكه
    الأب(بحزن) : وطلب نفسخ الخطبه اللي بينك وبين مازن
    أسيل(بسرعه من الصدمه رفعت راسها ) : هاه
    الأب : بسم الله عليك يقول أن ولده بياخذ بنت عمه وان أذا جاك نصيب غيره لا تقطعون برها
    أسيل(كانت جالسه على السرير ومقابله أبوها على الكرسي تجمعت دموع بعيونها نزلت لعند رجل أبوها ) مو فاهمه
    الأب(يطالع لها بحزن وسكت) : ..........
    أسيل(تهز رجل أبوها بدموع على خدها) يعني مازن مازن ما يبيني يبه أنتهى كل اللي بينا فيه غلط أكيد أبوه يكذب انا أنا شفت أمه وأخته ماكانو راضين عني مازن يحبني أكيد أمه وأبوه أهو لا لا يبه يحبني
    الأب(يهز راسه لا) : أنا كلمته وسألته أيش رايه باللي أبوه قاله
    أسيل : أكيد كذب الكلام صح يبه
    الأب : ............
    أسيل : يبه صح كلامي مازن كذب الكلام صح صح أهوووووو يحبني
    الأب(زاد حزنه على بنته) : مدري مازن قال كلام أبوه صح وأنه غلط يوم خطبك كان لازم
    أسيل(تقاطعه وتاشر على نفسها وتصيح) : غلط أنا ألحين غلط بعد سنه عرف أني غلط ليييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ه خطبني وكلام الحب وشوقه وحبه لي وأنا أقول ليه له يومين مغلق جواله ولا يرد ليييييييييه ماواجهني فهمني ليه سوى كذا شنوووووووووووو الغلط شنووووووووووو
    الأب(يمسك أيديها بحنيه) : يا أسيل أهو الخسران وانتي ألف من يتمناك
    أسيل(تهز راسها) : لا لا لا لا انا فيني غلط أكيد يمكن لا لا أكيد بس اهو والله يحبني يبه (رفعت راسها لأبوها دموعها تجرى على خدودها بقهر وألم ) يبه أنا والله احبه ليه يتركني بعد ما علقني فيه ليييييييييييييييييييييييي ه يبه قل الصدق أهو قال لك سامع عني شئ زعله
    الأب : لا يبه يقول دامنا على البر ولا ملكنا كل واحد يروح بطريق(حطت راسها على رجل أبوها تسمع كلامه ودموعها مو راضيه توقف أبوها يمسح على شعرها بحنان ويكمل) يقول بعد أنكم ما تناسبون بعض أنا حبيت أتأكد قبل أقول لك يا أسيل أهو الخسر أنتي
    حس الأب بأن راسها ثقل وسكنت وعم الهدوء الغرفه من شهقاتها رفع راسها بحنيه لقاها مسكره عيونها وأيديها جنبها
    الأب(بخوف) : أسيل أسيل بابا أسيل أصحي أسييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييل
    الكل سمع صرخة الأب طلعت عايشه من المطبخ وركضت هي وامها لغرفة أسيل عبدالله طلع من غرفته يركض نجد ونجود اللي كانن يذاكرن طلعن على صرخه ابوهن والكل يتسابق على غرفة أسيل
    عبدالله(أنصدم) : عمي
    الأم(تصيح) : أسييييييييييييل بنتي
    الأب(جالس وحاط راس بنته بحضنه) : عبدالله أسيل
    عبدالله(جلس جنبها وطبطب على خدها بشويش) : أسيل أسيل نجد جيبي شئ يصحيها
    الأب (يطلع جواله) : ألو محسن ألحقني ياخوي أسيل ......... أيه قلت لها أغمى عليها........... تكفه ياخوي بسرعه
    عبدالله (يشيلها على سريرها) : أسيل أصحي أسيل يانور عيون أخوك طلبتك أصحي (بعصبيه) الله يلعنك يامازن
    نجد : خذ عبدالله العطر
    الأم(تصيح وعايشه ساندتها) : ليه يا عبدالوهاب انا قلت لك لا تقول لها آآآآآآآآآآآآآآآآه على بنتي
    عايشه(بدمع) : يايمه أهدي لا يرتفع السكري أسيل راح تصحى
    نجود(تصيح خوفها على أختها) : الله لا يوفقه الله لا يوفقه
    عبدالله(بعصبيه) : سكتووووووووووو(لف لأسيل ويحاول يحبس دموعه يقرب أيده اللي فيها عطر) أسيل أسيل

    دق الباب بعد 10 دقايق تقريبا نزلت نجود تفتح الباب بأمر من ابوها.....

    نجود(تمسح دموعها وتفتح الباب) : هلا عمي حياك
    محسن : دخلي معي خالد وزياد
    نجود(صعدت وخبرت نجد وعايشه عشان يتغطن) : خالد وزياد جو تغطن
    محسن : دخلو روابي خلينا نصعد انا وأنتي
    جلس خالد وزياد بالصاله الداخليه وصعدت روابي ومحسن للغرفه
    محسن وروابي : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    روابي(تقرب من اسيل) : عبدالله وخر خلني افحصها
    عبدالله(بعصبيه) : أحد ماسك انا ما أبعد عنها أسيل روووووووحي
    روابي(خاف من عصبيته) : طيب أنت مو ماسكني ماسكها وخر شوي بس
    محسن : يا عبدالله أبعد عط روابي مجال
    عبدالله وخر بس ما أبعد عنها ضل يراقبها
    روابي : كم صار لها
    الأب(بحزن) : 10 دقايق ورافضه تصحى
    محسن : خلونا نطلع الغرفه صايره ضيقه روابي انا تحت
    عبدالله : أنا باقي مع أسيل
    الأب : تعال عبدالله
    عبدالله (بأصرار بس بنظره كلها حزن وخوف) لا ما بخليها
    محسن : خله يله بنات ننزل
    نزلو للطابق السفلي وجلسوا الكل ما غير عبدالله عند أسيل ونجد ونجود عند باب غرفة أسيل
    محسن : يعني ما طعتني وقل لها
    عبدالوهاب : يامحسن أهو صار له يومين مايرد عليها وكان لازم تعرف
    خالد : طيب ماصحت
    زياد : أتوقع تعرضت لصدمه مو هين اللي صار
    محسن : الله يستر ما تدخل بغيبوبه الوحده ما تستحمل انها ترفض
    الأم (تبكي) : الناس ماراح يخلونها بحالها كلن يبي يسولف ويشكك لو أهي رافضته مايضر ما يعيبها بس أهو اللي رفض لا وبعد سنه الكل عارف أنها خطيبته صدمه لها يا قلبي على بنتي
    عايشه : يمه كلام الناس كثير المهم أسيل
    زياد : ياخاله مازن الخسران أسيل ألف من يتمناها
    عبدالوهاب : أن صار لها شئ والله والله لأوقف ضد سويلم وعائلته بكل شئ
    محسن : أهدى ياخوي ألحين تكون بخير بأذن الله
    الكل على اعصابه بعد نص ساعه نزلت روابي لوحدها
    الأم : هاه طمنيني
    روابي : تطمني ياخاله صحت بس عطيتها مهدي ونامت
    محسن : خير أيش حصل
    روابي : بعد ماصحت بدت تبكي بهستيريه ورفضت تهدى ففضلت أعطيها مهدي أنصدمت بقرار مازن ومو قادره تصدق ألحين عبدالله معها
    عبدالوهاب(يقعد ويحط راسه بين أيديه) : حسبي الله عليك يامازن
    محسن(يقعد جنب أخوه) : يابوفهد الحمد لله على اللي صار لو كنا ملكنا وبعدها تركها أيش راح يحصل كله قسمه ونصيب احمد وربكم
    الكل : الحمد لله



    ********************يتبع********************** *


  5. [65]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    أما في مكان آخر بيت محسن.........


    شهد وبشاير جالسات بالصاله ينتظرن هيام ووجدان اللي اتفقن يروحن للسوق ولا عارفات باللي صار لأسيل أبدا

    بشاير : شهوده صارت الساعه 5 ونص أهي قالت الساعه5 بالضبط عندكن
    شهد : مدري عنها
    بشاير : لو كنا رايحات مع السواق وهن يلحقنا مو أحسن
    شهد(ترد على جوالها) : هلا هيوم... طيب طالعات... باي
    شهد(تحط جوالها بالشنطه وتلبس عباتها) : يله هم برى
    بشاير(تلبس عباتها) : وأخيرا يله
    شهد(بعد ماطلعن شهقت) : أهئئئئئئ بشوره
    بشاير(تخرعت) : خير
    شهد : هذا فراس اللي جايبهن بالسياره اللي قدامنا
    بشاير(لفت وعصبت) : لا والله هذا اللي ناقص أروح مع فويرس انا ماني رايحه
    شهد : لا بشوره وانا
    بشاير(تدخل البيت) : مالي شغل انا وأنتي نروح بكره
    شهد(وقفت مكانها مو عارفه تدخل ولا تروح) : ياربي شسوي
    هيام(في السياره) : قلت لك ماراح ترضى
    وجدان : كان لازم تودينا ليه عندي كذا انت
    فراس : نزلي هيام وشوفيها
    هيام ووجدان ينزلن وسلمن على شهد........
    هيام : هاه شهوده
    شهد : صراحه يوم عرفت انه فراس ماتبي تروح
    وجدان(تمسك يدها) : تعالي هيام تناديها يلاااااااا
    شهد : ماراح ترضى هيام خلاص روحو عطلناكم
    هيام(تغمز لها) : أنا راح أقدر عطيني 5 دقايق
    وجدان : يله
    هيام(دخلت ولقت بشاير جالسه) : بشوره
    بشاير(تسلم عليها وبعصبيه ممزوجه بعتاب) : ليه ماقلتي لي ان فراس اللي بيودينا
    هيام : والله ماكنت عارفه وصل وانا طالعه قلت بروح للسوق قال طيب روحي ورجع سألني مع من قلت شهد وبشاير قال أنا بوديكم حاولت ورفض
    بشاير(تحط يدها على خصرها) : عناد يعني فيني
    هيام : هههههه بزران (طلعت جوالها) ألو هلافراس
    فراس : أخلصن أطلعن
    هيام : رافضه
    فراس : لا والله على كيفها أجي لهنا وتقول ماتبي تروح
    هيام : شسوي خذ كلمها(تمد الجوال لها) كلميه
    بشاير : لا
    هيام : عشاني خذي وخلصونا
    بشاير(أخذت الجوال وبدون نفس) : خير
    فراس : يله طلعي ورانا سوق
    بشاير(بعصبيه) : قلت ما أبي أروح كيييييفيييييي
    فراس(عصب) : غصب عنك طلعي
    بشاير (بعصبيه) : ماني رايحه وماني جاريه عندك ولا عليك أمر علي فاهم
    هيام(فضلت تتدخل) : بشاير بربك وغلات امك الله يرحمها تروحين معنا يله
    بشاير(سكتت امها أغلى ماعندها مدت التلفون لهيام وأخذت عباتها): يله مشينا
    هيام(بفرح) : الو طالعين باي باي
    طلعن بشاير وهيام ومو حابه الروحه وعارفه فراس وسوالفه شافت ان مكانها ورى فراس لأن وجدان وشهد متعمدات بس اهي ما عرفت ولا حست قامت تلعن وتسب بنفسها ما تقدر تتراجع وتدخل البيت صعدت هي وهيام
    بشاير وهيام : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    فراس(حرك السياره وبصوت عالي) : الحمد لله والشكر كل هذا غرور مانبي ناكلكم
    بشاير(من غير نفس) : محد قال لكم تنتظرون
    فراس(يعدل المرايه ويركزهن على عيونها) : من غصبك تروحين
    بشاير عصبت ولفت لها بس أنتبهت انه معدل المرايه وطاحت عينها بعينه وغمز لها وأبتسم بانتصار
    بشاير(في نفسها) : عمى بعينك ضحكت من سرك بلا صدق عينك قويه
    هيام(ابتسمت وتطقه بشويش على يده) فراس الطريق أمام مو خلف
    فراس(يبتسم) : أدري أشوف ورانا سيارات ولا لا
    هيام : ههههههه طيب طيب
    مد يده وشغل أغنية تامر حسني يابنت الأيه ^_^ وعلى على الصوت وظل بين فترات وفترات يسرق نظره لها وأهي انتبهت له وسوت نفسها تدور بشنطتها


    على قد ما شفت وعشت وايه .. ايه ايه
    جربت أكتر من اللي نفسي فيه .. ايه ايه
    جيتي إنتي بسرعة يا بنت الإيه .. ايه ايه
    ببساطة كده قلبي قدرتي عليه .. ايه ايه

    على قد ما شفت وعشت وايه .. ايه ايه
    جربت أكتر من اللي نفسي فيه .. ايه ايه
    جيتي إنتي بسرعة يا بنت الإيه .. ايه ايه
    ببساطة كده قلبي قدرتي عليه .. اه اه اه

    بحبك آه بحبك ودايب فيكي وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي
    بحبك آه بحبك ودايب فيكي وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي

    بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
    وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي .. اه اه

    بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
    وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي

    لو عشت احلف طول حياتي كلها مش ح اقدر اوصف بحبك قد ايه
    محتاج حياة اتنين ثلاثة على حياتي عشان اوصف يا حياتي بحبك قد ايه

    لو عشت احلف طول حياتي كلها مش ح اقدر اوصف بحبك قد ايه
    محتاج حياة اتنين ثلاثة على حياتي عشان اوصف يا حياتي بحبك قد ايه

    بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
    وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي .. اه اه

    بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
    وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي .. اه اه



    بشاير(في نفسها) : يوووووه وش هالمصيبه نسيت الفلوس والله ورطه
    شهد(تهمس لها) : فيك شئ
    بشاير : لا
    بعد فتره وصلو للمجمع والأسواق أغلبها فاضيه بسبب امتحانات المدارس فتح فراس البيبان إلا صوب بشاير اللي ما انتبهت لأنها تسكر شنطتها
    بشاير(ألتفت حولها) : عمى خلني
    توها تبي تزل إلا الي مسك يدها لفت قدامها إلا فراس اللي باين على وجهه العصبيه
    بشاير(تحاول تفك يدها) : فراس أنجنيت أتركني
    فراس(مسك يدها بقوه وبعصبيه) : مره ثانيه ردي علي عدل
    بشاير : أأأي وجع بشكلك هدني فريسوووووووو يالخايس
    فراس(بصوت عالي) : فاهمه انا ما أحذر إلا مره وإلا تشوفين شئ
    بشاير(ما نتظرته يكمل عضت يده بأقوى ما عندها ومن الألم تركها): وأنا ما أثني كلمتي وماني وحده من حريمك
    فراس(مسك يده اللي تالمه) : حشى قطوه أوريك
    نزلت بشاير بسرعه ونزل وراها وما قدر يمسكها ولا ناوي عليها اليوم
    فراس : ههههههههههههه هين وين بتروحين مني
    بشاير(تلف له) : هين والله لأقول لأبوي واللي في بالك ماراح توصل له
    فراس(يبتسم ويغمز لها) : يافاهمني
    بشاير(لفت عنه وراحت للبنات وأهي معصبه) : عمى ليه ما تنتظرن هاااااااااااااااه
    هيام(تهمس لها) : سوى شئ لك خلاك معصبه صح
    فراس(من وراهابصوت عالي) : مــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــن
    بشاير(أنتفضت من الروعه ماكانت تعرفه أنه وراها) : وووووووووجع عساك لللوز ببلاعيمك على هالصوت
    هيام(تمسك يدها) : أمشي صايرين توم وجيري أخلصي
    بدأن عملية البحث عن ما يناسب فساتين العرس اللي عند المشغل
    هيام : واااااااااااااو تهبل هذي الأسواره
    شهد : بشاير ماكأن هذا الخاتم يصلح لفستانك يله ندخل نشتريه
    بشاير : أيه بس لا مو عاجبني
    هيام : لا بشاير روعه خذيه مو غالي
    بشاير : لابدور غيره أذا ما حصلت أحلى باخذه
    وجدان : طيب بدخل تدخلين شهد
    شهد : طبعا بختار أكسسوار للشعر
    هيام : بشاير علامك من دخلنا ما شريتي شئ معاك فلوس تكفي
    بشاير : والله صراحه ما معاي فلوس كلش نسيت البوك
    هيام : أعطيك وتردينهن لي أعرفك ما تحبين العطيه
    بشاير : لا ياقلبي بكره برجع مع اخواني وأشتريهن
    هيام : عمري أبوي وفراس عطوني بزياده
    بشاير : هيام عارفه أن من فراس ما أبي
    شهد(قطعت كلامهن) : بشوره تعالي نقي لي أحترت
    بشاير : يله ندخل
    فراس(ينادي هيام) : تعالي
    هيام : هلا
    فراس : على أيش تتهامسن خير
    هيام : بشاير ناسيه فلوسها
    فراس(يطلع لها فلوس) : خليها تشتري اللي تبيه
    هيام : آسفه أهي رافضه تاخذ مني شلون منك
    فراس(رافع حاجبه) : يعني شنو مني انا ولد عمها
    هيام : ماترضى وماتحب تاخذ من احد
    فراس : خذي وعطيها تشتري خذي بلا عناد
    هيام : طيب
    هيام(خذت الفلوس وراحت لبشاير) : خذي
    بشاير : هيومه قلت لك ما أبي ياقلبي
    هيام : هذي من فراس
    بشاير(تلف عن هيام) : قلت ما أبي وخصوصا منه
    هيام : بشـ..
    فراس(دخل المحل وقطع كلامهن بعصبيه) : خذي لا تعاندين وبعدين رجعيهن أذا حبيتي حسبيها سلف
    بشاير : مشكور ما أحب الدين الدين عمات العين ومنك ما أبي
    فراس : خذيهن وخلصينا
    بشاير : أوووووف قلت ماني محتاجه
    فراس(بعصبيه وصوت عالي) : خذيها
    البنات خافن وراعي المحل قعد يطالع لهم وكل واحد أعند من الثاني
    بشاير(تصر على ضروسها) : فراس خلاص ما أحتاج لهم شكرا
    هيام : خلاص فراس خلها على راحتها
    فراس : لا مو على كيفها راح تاخذهن
    بشاير(اللي طول الوقت معطيته ظهرها لفت له وتحط أيديها على خصرها) : غصب يعني لا غلطان أحنا من جينا وأنت تعطي الأوامر تراني بشاير مو مثل بعض الناس تامرهم
    فراس(فهم بأبتسامه) : قريب راح تكونين منهم يابنت محسن
    بشاير : بعيد عن شواربك ياولد عبدالوهاب
    فراس(يدخل الفلوس بجيبه وزاد من ابتسامته) : والله أنتي اللي بديتي ويجي الوقت يا بشاير أنا بنتظركن بره أذا خلصتن طلعن
    على الساعه 9 رجعن للبيت وعرفن باللي صار لأسيل وأنتشر بين العائله خبر فك خطبة مازن لأسيل والكل حزن لما أصابها لأنهم يعرفون بمشاعرها نحوه قررت بشاير تكلمها ماتقدر
    بشاير : يوووووه هذي علامها
    شهد : وش تسوين
    بشاير : أتصل على أسيل بس جوالها مغلق أبي أتطمن عليها
    شهد : أتصلي على البيت
    بشاير : طيب..... ألو هلا عيوش
    عايشه(بحزن) : هلا بشاير
    بشاير : عايشه صدق اللي سمعته
    عايشه : أيه شفتي الحيوان وش سوى فيها
    بشاير : الحقير عيوش طمنيني عليها شلونها
    عايشه : مدري حابسه نفسها بغرفتها وموراضيه تشوف أحد حتى عبدالله حاول ورفضت
    بشاير : ياقلبي من متى
    عايشه : من خبرها أبوي صار لها تقريبا 5 ساعات
    بشاير : طيب معناها ماراح تكلمني
    عايشه : أبدا
    بشاير : خلاص أنا بسكر وبكره بأجيكم تامرين على شئ
    عايشه : أبدا سلامتك
    بشاير(حبت تغير جوها ) : ولا سلام مني ولا مني
    عايشه : سلام
    بشاير : أحمد هاه
    عايشه(أستحت) : ووووجع يله قلبي وجهك
    بشاير : هههههه يله تصبحين على خير
    عايشه : وأنتي من أهله



    *********************************************



    نعود لغرفة رشا.........

    صحت وكانت نايمه بنص السرير طالعت ساعتها الله كل هذا الوقت نمت يوووووووووه نسيت رنا ياني غبيه زعلت منها وأنا عارفه أنها مسيره مو مخيره لا ووقت الأمتحانات خلني أروح أشوفها

    رشا(تطق باب) : رنا رنا
    رنا( اللي كانت تدرس وتبكي بنفس الوقت أول ما سمعت صوتها نقزت لعند الباب وفتحته) : رشا
    رشا(شافت عيونها حمر وفي نفسها) : ياربي ليه سويت كذا طول الوقت تصيح أكيد ما درست
    رنا(تضمها وتصيح) : رشا آسفه والله ما قصدت تزعلين علي
    رشا : تعالي يا حبيبتي وقولي لي أيش حصل وليه سويتي كذا
    رنا(تمسح دموعها) : زياد وسامي طلبو مني أسوي كذا لما رحنا لبيت عمي سلطان قالو أن سامي يبيك بس انتي رافضه وكل المطلوب مني أذا كنتي بروحك أخبره باللي تسوينه قالو أنك ماراح تزعلين علي لو عرفتي رشا والله سامي يموت على تراب رجليك (رجعت تصيح) آسفه والله آسفه
    رشا : خلاص ماني زعلانه منك بس سامي وزياد حسابهم عسير على اللي سووه والله لألعب فيهم لعب وأهم مو عارفين رنا شنو اختبارك بكره
    رنا : فيزياء
    رشا : ما درستي صح
    رنا : أيه
    رشا : طيب أنا آسفه سببت لك كل هذا سمعي لا تخبرين زياد أو سامي أني رضيت عليك وأنا ألحين نازله أسويلك نسكافيه عشان تصحصحين وتدرسين
    رنا : أوكيه باخذ لي دش سريع على ما تسوين لي
    رشا(توقف وتطلع من الغرفه) : هييييييييييين يازياد انت وسامي أنا رشا تسوون فيني كذا الأيام بينا





    ************************************************** ************************


    * فهد وأوراد وحياتهم المقبله هل سيخضع فهد ويطلق أم ستتراجع أوراد عن قرارها؟؟؟؟؟؟؟؟
    ** وجدان ستتخطى حبها لمحمد وتناساه او سيعود هذا الحب ويتجدد!!!!!
    *** هيام وفارسها الغامض من!!!!محمد او عمر؟؟!!
    **** أسيل وصدمتها بقرار مازن نهايه لها أم بدايه قويه وأقوى لحياه قادمه!!!!!
    ***** ماهو السر وراء قرار مازن لفسخ الخطبه رغم حبه الشديد لها؟؟؟؟!!!
    ****** ماهو سبب رفض بشاير للأرتباط بفراس رغم بوح عيونه بما بقلبه من حب لها؟؟؟؟!!؟؟
    ******* رشا بعد أكتشافها لشخصية الجني هل سيتحول حبها له لكره!!! وكيف راح تتصرف؟؟؟


    ************************************************** ************


    أنــــــــــــتــــــــــ ـــهـــــ الـــــــــــفـ 18 ــــــــــصل

    **************************************************



  6. [66]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الــــــــــــــفـــــ 19 ـــــــــــــصل
    ××××××××××××××××××××××××× ×××××××××××

    مر على أسيل يومين كأنهم دهر جالسه بغرفتها ورافضه تقابل أحد رغم محاولتهم فيها تنزل وتغير جو
    حتى الدوام ماتروح له زهدت بالدنيا كلها ولا تبي شئ غير الوحده تكون ونيسها
    طق الباب.......
    أسيل(بصوت مبحوح من البكي) : ماما أرجوك خليني
    (أنفتح الباب وتسلل لغرفتها نور) : أنا بابا
    أسيل(مسحت دموعها بكف أيدها) : تفضل بابا
    الأب شغل النور وجلس جنبها على السرير وأهي منزله راسها رفع وجها بأيده حزن لمنظر عيونها الحمرا والهالات السود تحت عيونها من قلة النوم
    الأب(بحزن) : ليه كل هذا الحزن
    أسيل(ما استحملت وأرتمت بحضن أبوها وبكل قهر طلعت منها) : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآه
    الأب(مسح على شعرها وأهي بحضنه) : يابابا أشتقنا لك ما يستدعي كل هذا الحزن والله ما يسوى دمعه
    أسيل(تصيح) : بابا أيش الغلط انا والله ما غلطت ليه يسوي كذا حراااااااااااااام عليه
    الأب : خلا ص لا تفكرين بأذن الله بيرك بأحسن منه
    أسيل : قلتها خلاص لي بس قلتها لقلبي اللي ما عرف غيره ليه أنا وش سويت له يجرحني
    الأب : أسمـعــ....
    طق الباب
    الأب : أدخل
    نجد : بابا عمتي أمينه جت أهي والبنات وحابين يشوفون أسيل ويسلمون عليها
    أسيل(وقفت وركضت للحمام) : أنا باخذ دش أعتذري لي منهم
    الأب : لا حول ولا قوة إلا بالله
    نجد(بدمع) : هذي حالتها كل مره تتحجج بالدش اول نايمه ورافضه تقابل أحد الله لا يوفقك يا مازن كسرتها رغم قوتها
    الأب(يوقف ويحط يده على كتوف نجد) : أزمه بتعدي أسيل أقوى أقوى خلينا ننزل تحت
    الكل تحت جالسين ويترقبون نزول أسيل كلهم أمل أنها تنزل تلاشى الأمل بشوفة عبدالوهاب ونجد بس
    عبدالوهاب : هلا بأم أوراد
    أمينه(تسلم على أخوها) : هلا فيك ياخوي
    عبدالوهاب(يسلم على البنات وعيال أوراد) : كيفكن يابنات
    البنات : بخير لله الحمد
    عبدالوهاب (تعمد يجلس جنب أوراد) : أوراد كيفك يا بنتي
    أرواد : بخير ياخالي أنت كيفك
    عبدالوهاب : الحمد لله هاه ما أشتقتي لنا وترجعين تنورين بيتك من جديد
    أوراد(رفعت النظر لأمها تستنجد فيها بس أمها صدت عنها) : أنا .........
    عبدالوهاب : أنتي شنو يابنتي البشر مو معصومين من الخطأ فهد تعبان
    أوراد(لا أراديا رفعت عيونها له بس حست ونزلتهن ولاكأنه همها) ............................
    عبدالوهاب(أبتسم لأنه عرف نقطه مهمه للحين تبي فهد بس تكابر) : طيب أسمحولي
    امينه : وين ياخوي
    عبدالوهاب : بروح للمجلس شوي وأجي
    روابي : خالي لا تتأخر ترى مشتاقين للجلسه معك
    عبدالوهاب (أبتسم ) : وأنا بعد


    نعدو لأسيل.........

    أسيل(دخلت الحمام وأنتو بكرامه) : آآآآآآآآآآآآآه كيف أقابلكم وانا بهذي الحاله (قربت من المنظره تشوف نفسها ونزلت راسها) أنا أنا تعبت أبيه يطلع من تفكيري أبي انساه خلاص ما صار عندي أمل أو ثقه الحب ممنوع ممنوع لا يمكن أني أحب (رفعت راسها للمنظره) ومازن مازن اللي حبيته هذا مو حب أأأأأأأأأأأأأأأأأه ليه سلمت لك قلبي ليتني قاومت هذا الحب ليتني ما أنهارت صروح قلبي ليه فتحت قلبي لك وطعنته ليييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييه
    أبي أعرف السبب ليه سوى كذا وكلام الحب والغزل والشوق والوله وأنــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــا
    (بقهر وألم وعيون تأكد الكره) أكرهك أكرهك (طلعت ورمت نفسها على سريرها ضمت وسادتها ودفنت وجها فيها تكتم صوتها وتبكي ) أأأأأأأأأه

    اما بالصاله الكل يسولف وأوراد سارحه بفهد

    فهد تعبان يابعد قلبي لا لا لا هذي خطه من خالي أكيد لا لا معقوله قسى قلبك على حبيبك وأبو عيالك
    أأأأأأأأأأأخ يا فهد وآآآآآآآآآه من عمري اللي ضيعته وأنا أشفع لك
    نجود(تحرك يدها قدام عيون أوراد) : وروده
    أوراد(أنتبهت) : هلا أسفه
    سلوى(تغمز لها) : اللي واخذ عقلك يتهنى يا رب
    أوراد(أستحت من نظرات الكل وكأنهم كاشفينها) : ولا أحد
    نجود : طيب بابا يبيك بالمجلس
    أوراد(أرتاعت في نفسها) : أكيد بيقولي عن فهد لالا لا ما أبي
    أمينه(تقطع تفكيرها) : يمه أوراد روحي لخالك
    أوراد : هاه حاضر
    عايشه : أوراد خذي لا هنتي معك القهوه والشاي له
    أوراد(تاخذ الصينيه) : حاضر
    دخلت المجلس وكل تفكيرها ليه وش يبي دخلت وجلست قدامه كان يقرى الجريده حطت القهوه وصبت له فنجان ومدته له
    أوراد : تفضل
    : زاد فضلك
    أوراد(رفعت راسها مصدومه) : فهد
    فهد (أبتسم) : عيونه
    أوراد(وقفت تبي تطلع بس تفاجئة الباب مسكر لفت لفهد) : شنو قاعد يصير
    فهد(قرب بمسك يدها) : تعالي جلسي
    أوراد(سحبت يدها) : لا من قفل الباب
    فهد : أنا قلت لأبوي أنتي كل ما جيت بكلمك تهربين
    أوراد(تحط يدها على خصرها وبعصبيه) : مخططين لكل هذا وخالي لا ما أصدق كيف يسوي كذا
    فهد : لا تلومينه أنا طلبته وترجيته أوراد سمعيني صار لنا أسبوع من طلعتي
    أوراد(ببرود) : وصار لي أسبوع قايله طلقني
    فهد (صر على ضروسه) : طلاق ماراح أطلق
    أوراد : بتطلق غصب بصراحه أنا وحده بشوف حياتي مع شخص ثاني وانت خذ عيالــ....
    ماحست إلا بكف
    طرااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااخ
    أوراد(دمعت عيونها وحطت يدها على خدها) : هذي ثاني مره تضربني
    فهد(يقرب منها) : أنا أسف أور
    أوراد(بعصبيه) : بس بس كفايه أفتح الباب بطلع
    فهد(بحزن) : مفتوح مو مقفل
    أوراد : فهد
    فهد(فرح من سمع أسمه) : لبيه
    أوراد : أكرررررررررررررررررررهك
    طلعت من المجلس ودخلت للبيت الكل كان عنده أمل تدخل وأهي أيدها بأيد فهد بس أنصدمو خدها أحمر وتبكي طالعت للكل وعرفت أن الكل مخطط لهذي اللحظه أخذت عباتها وعيالها وطلعت للسواق ولا أنتظرت احد
    فهد(حط راسه بين أيديه) : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه غبي غبي
    الأب : صدق غبي
    فهد : يبه
    الأب(بعصبيه) : وحطبه هذا اللي أتفقنا
    فهد : أستفزتني تقول تبي الطلاق وتبي تشوف حياتها مع شخص ثاني ما أتحمل فكرت أنها بتكون لغيري إلا هذا
    الأب(جلس جنبه وكله حزن ولده من صوب وبنته من صوب) : يابوك تثيرك أوراد تحبك ولازالت تحبك وراح تضل تحبك
    فهد : وانا والله أحبها يبه كل الكلام اللي قالته عني صح بس والله والله غراميات اللي تقول عنها لا يبه انا إلا الحرام انا لا يمكن أخونها لا يمكن أهي حبيبتي جايز تجاهلتها جايز قصرت بحقها بس أعرف غيرها لا أمي وطيف كذبوا عليها صدقني يبه أنا لا يمكن أجرحها
    الأب : وليه ماقلت لها ليه قابلتها بكف لمتى ما تتحكم باعصابك
    فهد : يبه مو مستحمل بعدها أشتقت لها ولعيالي أبي أرجع ألاقيها منوره بيتها يبه تعباااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ان
    أوراد هي دنيتي دنيتي وأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ ه منها
    الأب : طيب وان صارت لك فرصه ثانيه وش تبي تسوي وش تبي تبرر وتقول
    فهد : بقول بس أحببببببببببببببببببببببب ببببببببببببببببببببببببب ببببببببببببببببببببببببب ببببببببك وما احب غيرك
    : وأنا أحببببببببببببببببببببببب ببببببببببببببببببببببببب ببببببببببببببببببببببببب بببببببببببببببببك وما بكون لغيرك
    فهد (منصدم رفع راسه للباب) يبه هذي أوووووووراد ولاااا خيالها
    الأب(يبتسم) : هذي أوراد حقيقه يابوك
    فهد(ولا أهتم لوجود أبوه ركض لها وحضنها بحب) : أحبك أحبك
    الأب(أبتسم) : أحم أحم أنا هنا ولا نسيت
    فهد وأوراد(أنحرجو وبعدو بس ضل ماسك يدها) : السموحه بس أعذرني
    الأب(يوقف) : يعني أشيل بعضي وأروح
    فهد(أبتسم ) : كلك نظر الغالي
    الأب : طيب طيب الله يهنيكم
    فهد : أوراد
    أوراد : عيونها
    فهد : أنتي سمعتي كل شئ
    أوراد : أيه سمعت ما يحتاج تعيد
    فهد : بس أنا شفتك تطلعين
    أوراد : سبحان اللي خلاني أرجع عشان أسمع كلامك
    فهد : ليه رجعتي نسيتي شئ
    أوراد : أيه كنت جايه أقولك شئ بس خلاص ما يحتاج
    فهد : قولي وش
    أوراد : كنت بقول
    فهد : أيش
    أوراد : أني أبي الطلاق بسرعه ولا برفع عليك قضيه(خبت وجها بين أيديه خافت يضربها كف)
    فهد(شالها وقعد يدور فيها) : مجنوووووووووووووون لو طاوعتك
    أوراد(بعدت يديها عن وجها) : يعني ما زعلت
    فهد(نزلها ووقفها قدام وباس خدها) : أوعدك لا أزعل ولا أزعلك بعد هاليوم
    أوراد : الله يخليك لي
    فهد(أبتسم) : يله خلينا نرد البيت
    أوراد : لا
    فهد(لف لها بصدمه) : شنو
    أوراد : لا
    فهد(قرب وقابلها) : ليه وش يمنع
    أوراد(في نفسها) : والله يافهد رغم أني أحبك إلا أني لأخليك تندم على الكفين اللي عمرك ما تجرأت ورفعت أيدك علي توووووووووووووووووووك لأخليك تنضج على نار هاديه
    فهد(مسح بأيده بحنيه على خدها) : هاه حبيبي علامك
    أوراد : هاه خلني في بيت أهلي شوي
    فهد : ليه بيتك ينتظرك تنورينه
    أوراد : معليه فتره أستحملت كل هذا الوقت ما تقدر تستحمل أيام
    فهد : أيام
    أوراد : يووووه فهد أفهمني
    فهد : أففففففففف
    أوراد : فهودي زعلت
    فهد(ذاب من زمان ما دلعته) : عيونه وقلبه وأنا أقدر أزعل منك بس بطلبك شئ
    أوراد : تامر
    فهد : تقبلين عزومتي على العشا طلبتك
    أوراد : مقبوله
    فهد(غمز لها) : لوحدنا خلي لولو وعبدالوهاب عند عمتي
    أوراد : تامر
    فهد : أمر عليك الساعه 7 أوكيه
    أوراد : أوكيه
    فهد(باسها على جبينها وضمها له) : أشتقت لك
    أوراد(في نفسها) : وأنا أكثر يالغالي بس سامحني لازم تتعلم اللي جاني منك مو قليل(رفعت راسها له ) فهد
    فهد : هممممم
    أوراد : بروح
    فهد : شنو ووين
    أوراد : للبيت
    فهد(بفرح) : بيتنا
    أوراد : لا بيت أمي وهوبي ولولو بالسياره لوحدهم مع السايق والخدامه بهذا الحر
    فهد(مسك يدها) : أنا بوديك للبيت والسايق مع عمتي يبقى
    أوراد (بأبتسامه) : حياك
    طلعت مع فهد أيدها بأيده الكل كان يراقب وفرحو لهم وكان ودهم يلولشون لولا حالة أسيل الكل ظن ان أوراد بتروح البيت وتاخذ أغراضها وترجع مع زوجها بس مو عارفين أوراد شنو خططت له عادت المياه لمجاريها بين فهد وأوراد ولا تخلو من بعض المناوشات المرحه ورجعت للبيت بعد عشاء رومنسي مع فهد تمنت ترجع لبيتها معه بس داست على قلبها وقررت ما ترجع لين يعرف قيمتها ويرجع كرامتها تبيه يتعلم درس قاسي ولا يرجع يكرر الغلط تفاجئن أمها وخواتها يوم رجعت وقالت لهن وش سوت وبشنو تحججت وضحكن عليها لولا الأمر لا يخلو من معاتبة أمها لها بس عذرتها يوم سمعت أسبابها


    ××××××××××××××××××××××××× ×××××××××××××××××××



    صباح يوم جديد.............


    رشا : صباح الخير
    رنا والجده : صباح النور
    رشا : مارحتي لأمتحانك
    رنا(معها كتابها وتطالع للساعه) : لا بدري بروح بآخر لحظه أفضل
    رشا(بخبث) : رنو وين تلفونك
    رنا : خير
    رشا : عطينياه
    رنا(تمده لها ) : تفضلي
    رشا(تكتب رساله وترسلها لسامي ) : ههههههههههههههههههههههههه هه
    رنا والجده تعجبن منها تضحك
    الجده : خير يمه وش بلاك
    رشا : هاه ولا شئ خذي جوالك رنا وعلى فكره مسحت المسج لا تدورين
    صعدت لغرفتها وناظرت نفسها بالمرايه وعلى شفتيها أبتسامة خبث
    رشا : هذا أول صاع يا سامي والله لأجننك ياترى كيف بيكون شكلك أممممممممممم ليتني أشوفك
    ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه

    أما في فيلا سلطان الـ......

    بعرفكم بعائلة عم زياد....

    الأب(سلطان)
    الأبن البكر(سامي 26سنه)
    الأبن الأوسط(سليمان23سنه)
    البنت الوحيده(غيداء20سنه)


    سامي توه طالع من الحمام(وأنتو بكرامه )ما خذ شور سمع نغمة الرسائل فتحها وانصدم
    سامي : لا مو معقوله رشا بتكون لغيري لا مستحيل كذب بس رنا ماعمرها كذبت انا لازم أتاكد(أتصل على رنا ) يووووووووووه مغلق أكيد أنها دخلت لجنة الأمتحان زياد أيه زياد(دق على زياد) مغلق بعد أتصل على البيت أفضل والله أن ماردو لأروح لها في بيتهم واللي يصير يصير..... ألو
    ملاك : ألو
    سامي : أنا سامي مستر زياد موجود
    ملاك : يس سليب نايم
    سامي : طيب رشا
    ملاك : يس شي كم مستر سامي
    رشا(سمعت أسمه علت صوتها) : ملاك تاركه شغلك وتسولفين بالتلفون خلصي اليوم خطيبي بيجي
    سامي(سمع وصر على ضروسه واهو يحس عرق برقبته ينبض) : عطيني رشا
    ملاك : أوكيه مستر سامي بيكلم أنتي
    رشا : من سامي لا ما لي خلق أكلمه قولي له مشغوله بتجهز لجية حبيبي ونور عيوني ونااااااسه من قدي بيجي يتغدى عندنا أمممممممم لا زياد موجود نايم ولا رنا موجوده عندها أمتحان باخذ راحتي أقول ملاك بلا هذره أنا بغرفتي اذا جاء قولي لي أوكيه
    ملاك : أوكيه .. ألو ألو سكر
    سامي(بعصبيه) : لا مستانسه بعد والله لأحرمك الوناسه لو تكونين لغيري ومجهزه له غدى بعد عساه سم ببطنه وتتزينين (ماحس بنفسه إلا وأهو يرمي زجاجة العطر على المرايه اللي تحطمت لأشلاء قدامه كان يتخيل منظرها وأهي جالسه مع خطيبها ويضحكون) آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آه
    دخلو الخدم على صوت التحطم
    سامي(بعصبيه) : برااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااااااااااا
    الكل خاف وطلع سامي يخوف لو فقد أعصابه رغم أنه نادرا ما يفقد اعصابه معروف من النوع المتحكم بس رشا هي اللي تحكمت فيه


  7. [67]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في المستشفى..........

    في الكفتريا.........

    ألحان : فقدتها الله لا يوقفه
    بشاير : لو قدامي كان خنقته الحقير
    ألحان : تصدقين رفضت تكلمني وأنا لولا حملي ومتعبني كان رحت لها
    بشاير : لا تتعبين نفسك رافضه تقابلنا
    ألحان : ياقلبي عليها
    بشاير : تصدقين زين ما داومت
    ألحان : ليه عاد على الأقل تنسى وتشغل نفسها
    بشاير : مو أنتي ما سمعتي هرج البنات هنا
    ألحان : خير وش فيهن
    بشاير : يوووووه طايحات حش بأسيل واللي صار لها
    ألحان(عصبت) : من الحقير اللي تجرأت وتكلمت عن أسيل
    بشاير(بحقد) : العنود و نوره
    ألحان : قولي لي
    بشاير : سمعتهن يقولن أن مازن ترك أسيل بسبب أن لها ...
    ألحان : تكلمي
    بشاير : أن لها غراميات عشان كذا تركها
    ألحان : وكيف سمحتي لهن
    بشاير : لا والله ما سكت لعن شكلهن وبغيت أوصل الأمر لفصلهن بس تذكرت البيوت اللي مفتوحه من معاشهن وحذرتهن آخر مره
    حصه : السلام عليكم
    بشاير و ألحان : وعليكم السلام
    ألحان : علامك معصبه كذ
    حصه(تاخذ ماء وتشرب) : رفعن ضغطي الحيوانات
    ألحان : من
    حصه : عنودوه ونوره
    بشاير : خير بعد وش سون هذلن ما يتركن أحد بحاله
    حصه(تجلس) : يدورن بين السسترات ويقولن أن خطيب أسيل بعد سنه حب لها تركها لانها تعرف واحد من وراه تقضي معه أوقات فراغها العاطفي لين يرجع مازن من السفر بس أهو كشفها عشان كذا فسخ الخطبه وهون عنها وقال بنات عمي أضمن
    ألحان وبشاير : شنوووووووووووووو
    حصه : والله
    ألحان(بعصبيه) : صدق ذيل ال الأعوج ما ينعدل
    بشاير : والله اليوم ليكون نهاية شغلهن هنا هن قطعن رهن بنفسهن
    طلعت ألحان وبشاير وحصه شافت أنه من الأفضل تصف معهن لأن أسيل غاليه عليهن وصلن واهن بقمة العصبيه
    بشاير : أنا مو حذرتكن
    الكل سكت على دخول بشاير وألحان وحصه لغرفة الممرضات
    العنود : خير بشاير
    بشاير(تأشر عليها وعلى نوره) : أنتي وهي كم مره قلت لكن لا تتكلمن عن أسيل
    نوره : ما قلنا غير الصدق
    ألحان : الصدق الصدق اللي ماتعرفه ولا الصدق اللي قالت لكن عنه غاده وطيف
    العنود(أرتبكت) : هاه من ذلن مانعرفهن
    ألحان : لا والله على من تضحكين اذا تسولف عن أسيل الطاهره العفيفه نسيتي أنتي وأهي غرامياتكن سمعن قبل تحذفن بيوت الناس بطوب شوفن بيتكن
    نوره(بعصبيه) : تكذبين ولا عشان صاحبتك الغاليه قمتي تألفين عنا قصص
    بشاير : ياماما الكل يعرف عن سوالفكن بس ساكتين لأن عندنا خوات وبنات ونخاف على سمعتهن
    العنود : لهنا ووقفي حدكن
    ألحان : لهنا وأنتن وقفن وقولن للي وازاتكن تشوهن صورة أسيل بعيون الناس ألحان تقول أبعدن عن أسيل لا والله لتطلع كل القديم والجديد ويبي يهد بيوتهن فوق روسهن
    العنود(بعصبيه) : أنــــ.....
    : بس
    الكل لف للباب وانصدمو.....
    محسن(معصب) : سستر العنود وسستر نوره تروحن لشؤون الموظفين وتستلمن مستحقاتكن
    نوره : دكتـ..
    محسن(حط أصبعه على فمه وبعصبيه) : أصصصصصص ولا كلمه محمد
    محمد(الأمن) : أمر طال عمرك
    محسن : تأكد(أشر على نوره والعنود) من هذلن الثنتين يكونن خلال 10 دقايق برا المستشفى وممنوع دخولهن لهنا
    العنود(بدمع ) : أسمعنا
    محسن : برااااااااااااااا
    محمد : سستر العنود ونوره لو سمحتن بلا شوشره وكلام قدامي
    كان هذا جزاء نوره والعنود اللي تجرأن على سمعت صديقه لهن أو توقع الكل انهن صديقا لهن




    ××××××××××××××××××××××××× ××××××××××××××



    في استراحة الشباب مساء.........


    ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههه
    ههههههههههههههههههههههه
    سامي(معصب) : تضحك
    زياد : ههههههههههههههههههههههههه ه شكلك حلو وانت معصب
    سامي : يحق لي أعصب الخايسه مسويه فيني هالحركه
    زياد : والله ما ضنيت رشا بهذا الخبث تصدق لما صحيت لقيت مكالماتك 33 مكالمه قلبي بقى يوقف قلت أكيد صاير شئ ويوم قلت لي عن رشا قلت انك مو صاحي رحت لرنا وسألتها قالت انها ما ارسلت وقالت انها رشا وسالفة الخطيب وهميه هههههههههههههههههههههههه
    سامي(يصر على ضروسه) : والله صار لي ازود من 8 ساعات وأنا على أعصابي حتى الشركه ما رحت لها وأخلاقي مقفله على الكل وانا صدقت أنها تنتظر خطيبها تصدق كنت ناوي أطب عليها بالبيت معه وأذبحه
    زياد : تسويها مجنون ههههههههههههههههههههههههه هههههه
    سامي : وأختك خلت فيني عقل بعد المسج أأأأأأأخ لو أصيدها
    زياد : تذبحها
    سامي : بسم الله عليها
    زياد : ياااااااااااااااااااااااا اولد ياعيني على الحب
    سامي : أيه أحبها وأحبها وأحبها
    زياد : ليتها تقدر حبك هذا
    سامي : طيب سألتها ليه سوت كذا
    زياد(يحك راسه) : والله يا ولد عمي تقول بترد لك الصاع صاعين
    سامي : على قلبي مثل العسل بس طلبتك قل لها مثل هذا الصاع لا لا لا
    زياد : ههههههههههههههههههههه لا توك الجاي أعظم
    سامي : شنوووووو بعد
    زياد : بصراحه مدري وش في مخها بس ما أظن بتسلم بسهوله
    سامي(أبتسم) : زيود
    زياد : خير
    سامي : متى بتروحون بيت عمي
    زياد : لاااااالا لالا تفكر تشوفها لو معها رشاش فرغته بقلبك
    سامي : وووووووووووول كل هذا حقد
    زياد : وأكثر وأكثر ياولد عمي ممنوع نطق أسمك بالبيت أساسا ماسحه رقمك من تلفوناتنا
    سامي(فتح عيونه من الصدمه) : ...........................
    زياد(ماقدر يمسك نفسه) : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه
    سامي(عصب وضربه بكتفه) : يا حيواااااااااااااااااااااا ن خرعتني
    زياد : أأأأأأأأاح يا أخ تحبك والله تحبك وتمووووووووووووووت فيك
    سامي(أبتسم والبسمه من الأذن للأذن لو فيه زود ما قصر) : أحلف وكيف عرفت
    زياد : يبان فعيونه شوقه وعذابه
    سامي : تحبني رشا أخيرا تحبني
    زياد(غمز له ) : هاه أنت وشطارتك كيف بتخليها ترضى عنك
    سامي : لعيونها أصعد للصعب لرضاها تجيك الأخبار اللي تفرحك
    زياد : كفو ياولد عمي يله أطلب لي على حسابك
    سامي : كفوك الطيب تامر امر حسن
    حسن : أمر
    سامي : شف طلبات زياد على حسابي
    زياد : أحم أحم




    ××××××××××××××××××××××××× ××××××××××





    بـــــعــــــد أســـبـــــوعــــيـــــــ ن


    أنتهت الأمتحانات والفرحه مو سايعه نجد ونجود ورنا وسلوى لأنتهاء فترة السجن بالنسبه لهن والسهر والمذاكره نجحت شهد ومناير ووجدان ومشعل وراشد اللي فرحوا لهم أكثر من البنات
    لولا أن تعكر جو الفرحه حالة أسيل اللي أنطوت وأتخذت غرفتها ملجئ لها ومهرب من أزمتها وحزنها حاولو يطلعونها من حالتها









    بيت أسيل .........................


    أنطق باب غرفتها ........ كانت مظلمه و خاليه من أي نور سوا الأبجورة نورها خافت

    أسيل : أدخل
    عايشه (تدخل): مراحب
    أسيل(تبتسم بحزن): هلا عيوش
    عايشه : ليه الظلمه بفتح الستاير ممكن
    أسيل : معليش خلـ......
    عايشه ( ما استنت جواب أسيل و فتحت الستاير): واااااو كذا خلي نور ربك يدخل
    أسيل (تغمض عيونها تحس الضوء قوي): عيوش عفيه سكريهن
    عايشه : لا لمتى دافنه نفسك بالظلام أسيل أرمي مازن ورا ظهرك أهو الخسران خليه يولي أنسي مازن خلاص من باعك بيعيه أسيل صار لك أسبوعين لا طلعتي و لا رحتي بنات عمامي و خوالي يجون ورافضه تشوفين أحد حتى أخواني حاولو فيك رفضتي يا أسيل خلااااااااااااااااص
    أسيل(نزلت دمعه على خده تحرق فؤادها) : خلاص شنو كرامتي جرحي عايشه أهو حتى ماكلف نفسه يتصل ويشرح لي ليه سوى كذا لهذي الدرجه انا رخيصه عنده والله والله أهو يحبني
    عايشه : وأنتي
    أسيل(بحزن) : أنا يمكن لو سألتيني قبل أسبوعين أقول أموووووووت فيه بس ألحين أكرررررررررررررهه
    عايشه(فرحت لأجابة أسيل عن سؤالها) : أثبتي للكل وين أسيل القويه(قامت تدور بجيوب بجامة أسيل )
    أسيل(تستغرب) : تدورين على أيش
    عايشه(تبتسم) : أسيل القويه أختي وين خبيتيها
    أسيل(بدموع تبتسم) : أنا أسيل القويه وبثبت لك هههههههههههههههههه
    عايشه(تضمها وتبكي) : أسيل أشتقت لضحكتك أحبك
    أسيل(تضمها) : وأنا أموت فيك وأكثر من أحمد
    عايشه(تبعد عنها وتبتسم) : متأكده
    أسيل(تمسح دموعها) : عيوش متأكده يله سولفي لي خلصتي تجهيزات عرسك فستانك كل شئ باقي أسبوع صح
    عايشه(تاخذ منديل وتمسح دموعها) : أيه باقي أسبوع أما التجهيزات لا ما خصلت الوضع اللي كنا فيه ما خلى لي نفس أتقضى من دونك فستاني ما جبته ولا تنسين فستانك وفستان التوأم محد كان له نفس لشئ
    أسيل(توقف وتطالع الساعه) : الساعه 5 عيوش قومي لبسي أنا وأنتي ونجد ونجود بنروح للسوق وبعدها بنتعشى برى
    مشتهيه آآآآآآآآآآكل خروف يله بسرعه لبسوا

  8. [68]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    عايشه(تضم أسيل ) : أشتقت لك ولخبالك ربع ساعه أوكيه
    أسيل : أوكيه
    أسيل(تقرب من المرايه وتطالع لنفسها نحفت كثير وهالات سوداء تحت عيونها من قلت النوم وحزنت على منتظرها وشكلها ولوين وصلت بحالتها والسبب مازن دمعت عينها غمضت عينها قبل تنزل دمعتها وهزت راسها لا
    أسيل : لا لا لا خلاص زمن الحزن ماراح أبكي على الماضي ولا على علاقه حلوه كانت كانت علاقه أنتهت نهاية خضوعي لقلبي نهايه قلب نبض مره لحب شخص أعتقدته كفو لهذا الحب أنا أسيل أسيل الجديده القويه

    أنقتح الباب فجأه...........

    أسيل(تلف وتبتسم) : عبودي أنا
    عبدالله(يركض لها وبفرح يضمها) : أشتقت لك يالدبه
    أسيل : ههههههههه دبه حرام عليك شف كأني عصى
    عبدالله : أسيل لا يهزك شئ يا روح عبدالله كنت بموت
    أسيل(تبوسه بخده) : بسم الله عليك فدييييييييييييييييييييتك بعيد الشر عنك لك وعد برد أسيل وأحسن من قبل
    عبدالله : طلبتك لا تكررين اللي صار الأسبوعين اللي مرو علينا كأنها دهر
    أسيل : تامر زمن الحزن أنتهى
    عبدالله : عيوش تقول بتروحن السوق صدق ولا بعد تتعشون برا
    أسيل : أيه
    عبدالله : أنا بوديكم وبعشيكم اليوم على حسابي بمناسبة رجوعك لنا والله والله والله أشتقت لك
    أسيل : خلاص موافقه طيب بلبس وأنزل أوكيه
    عبدالله : أنتظرك تحت لا تتأخرين



    ××××××××××××××××××××××××× ×



    مر الأسبوع على أبطالي بخير وتخلله بعض المواقف البيسطه

    رشا اللي سامي من يوم عرف بحبها وكل يوم يرسل لها باقة ورد وأعتذار رفضت تقبل الورود بالأول ولكن حن قلبها من قرائة كلماته الشاعريه رغم أنها رفضت أن تعترف بذلك كاد الأمل ينطفئ بقلب سامي من أن ترضى عنه ولكن عاد ليضئ من جديد بعد معرفته لتقبلها لهديته المتواضعه

    اسيل بدت ترد لطبيعتها الأولى رغم بعض اللحظات السارحه لها للماضي لكن أخذت على عاتقها وعد بأن لا تعود للحظات الحزن القديمه الكل وقف لجانبها في أزمتها وقررو بأن يمدو لها يد العون لتخطي هذه المحنه أسيل تكابر رغم تحطم فؤادها من تجربة حب انتهت بألم

    أوراد وفهد تجدد الحب من جديد في حياتهم فهد عاهدها وعاهد نفسه بان يقف في وجه كل من تسول له نفسه بأن يتجرأ على زوجته قرر بأن يستقل في منزل لوحده عارضت والدته وعاهدته بأن تعزز وتكرم زوجته بشرط أن لا يبتعدو عن ناظريها تهاني تغيرت معاملتها لأوراد بسبب فكرة بأنها ستفقد أبنها البكر ويبتعد عن ناظريها

    هيام تلك الفتاه الطائشه تغيرت 180 درجه للهادئه الحالمه بعد ظهور فارسها المغوار تجدد الأمل بحياتها بان تحب وتنحب لازال لديها الأمل بلقاء الحبيب المنتظر رغم كتمانها لسر دخوله وسيطرته على حصون قلبها

    وجدان المطعونه بحب نبض من الصغر لم تستطع السيطره على مشاعرها في بعض اللقائات الجامعه لها مع محمد ذالك الحبيب اللذي لم يعلم بأن هناك قلب قد ولازال ينبض بحبه ولا يعلم ولا نعلم نحن كذالك قد ينطفئ ويتجدد حب آخر مكانه

    بشاير وفراس كما يقال عنهم توم وجيري(أموت في توم وجيري ^_^) لم تخلو لقائاتهما في منزل الجده من بعض المناوشات التي تزيد من توهج قلب فراس حبا لبشاير وألم وحسرة بشاير من لقائه << السر ماهو

    هذي أهم الأحداث والبقيه آتيه لا محاله




    يوم الزفاف الكل مشغول بنفسه وبعرائسنا بعد العرس بيسافرون معاريسنا لإيطاليا هديه زواجهم من محسن لمدة شهر محسن خصص لكل واحد جناح مستقل له رفض أن يسكنو خارج المنزل
    كان يوم الخميس فرحه للعائله كلها لأن الأفراح لم تدخل لمنزلهم من 5 سنوات عرس فهد وحمد البنات كل وحده تقول عندي وعيون الحريم شوي وتاكل البنات اللي أمهاتهن كل شوي يسمن ويقرن عليهن من عيون الناس زفوا أحمد أول الساعه 11 وبعد نص ساعه طلعوهم ودخلو خالد على الساعه 1 طلعوا المعاريس متجهين لبيت محسن يغيرون وياخذون الشنط و يتجهون للمطار
    على الساعه2بالليل أتجهو المعاريس للمطار في سيارتين فهد وفراس معهم أحمد وعايشه وعبدالله وعابد معهم خالد وترفه ولم يخلو الجو من تهديد ومزح وتوصيه على خواتهم لين صدع راس أحمد وخالد اللي ما صدقو وصلو لقاعة المسافرين عشان يفتكون من الحنه والرنه

    أحمد : أجلسن هنا بنوصل الشناط
    خالد(يطالع لترفه) : أقول لا ياخوي رح أنت أخاف أتركها بروحها
    ترفه أبتسمت وسكتت
    أحمد(يرفع حاجبه) : لا والله مو أنا تارك قلبي هنا قم بس (سحب خالد اللي ما يبي يتحرك ولا فيها)
    عايشه : تروفه الله يعينا عليهم
    ترفه : صدقتي كأنهم يتحدون بالغزل والأحراج
    عايشه : صراحه أحس بالخوف
    ترفه : حالي مو أحسن من حالك
    خالد(بعد فتره جاهن) : يله خلنا نمشي
    عايشه : وأحمد
    خالد(أبتسم) : لا تخافين عليه هذاك أهو قدام البوابه محد خطفه
    عايشه(في نفسها) : الله يلعني غبيه ليه ما مسكت لساني خلني أقوم أحسن بلا أحراجات
    أحمد(أبتسم يوم شاف عايشه) : هلا وغلا
    خالد(يغمز له) : أقول ياخوي أنت وش مسوي بمرتك
    أحمد(تعجب) : خير
    خالد : أنت غبت 10 دقايق بس واهي تسأل عنك قلي وش السر
    أحمد(أبتسم وطالع لها وأهي أنحرجت ونزلت راسها) : الحب أنت وش عرفك بهذي السوالف
    خالد : أهااااا طيب بتوقفونا طول الليل هنا تطالع لها أخلص قدامي أخاف على قلبي يتعب من الوقفه
    أحمد : بسم الله عليك قلبك وش فيه
    خالد(يطالع لترفه ويبتسم) : وآآآآآآآآه من قلبي
    أحمد(فهم عليه) : لا والله شكلك انت اللي بتوقفنا طول الليل هنا
    الشرطي : الأخوان لو سمحتو تحركو عطلتو المسافرين
    خالد وأحمد : حاضر طال عمرك


    على الساعه 4 الفجر خلص العرس وبدأ الناس يطلعون أسيل وخواتها ينتظرن عبدالله

    نجد : واااااااي تعبت من الرقص
    أسيل : ما تركدن كل ما طقت الطقاقه طبيتن
    نجود : فرحانين ما عمرنا صادفنا عرس لأهلنا وشلون لو يكون لأختنا وبنت خالنا بس صدق بفقد عيوش
    أسيل : والله صادقه مو عارفه كيف برد البيت وما أحصلها فيه
    نجد : ما تخيلت أن الوداع صعب إلا يوم جربته مع عيوش
    أسيل : طيب مسكي شنطتي بدخل الحمام(وانتو بكرامه)
    نجد : أستني لما نروح البيت عبدالله قريب
    أسيل : يوووووووه ما أقدر ثواني بس
    نجود(بعد ماراحت أسيل) : بكره النتايج صح
    نجد : أيه بنجتمع في بيت جدتي عازمتنا كلنا
    نجود : وناااااااااسه



  9. [69]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي



    ××××××××
    أسيل تغسل أيديها إلا بدخلت طيف اللي أبتسمت بخبث
    طيف : أووووه أم عيون هنا إلا شخبارك يالمرفوضه وووويه تصدقين توقعت مازن يفسخ الخطوبه من شاف وجهك الحمد لله والشكر
    أسيل(بعصبيه) : أيش تبين يالضفدع
    طيف(تعدل مكياجها ولا كأن العرس خلص) : أبدا حبيت أعزيك بموت حبك حسافه تمنيت أنا اللي بتكون السبب بفراقكم بس خساره سبقني
    أسيل(تمسح أيديها وبأستهزاء) : من مازن
    طيف : لا حمد والله أنه جيد قد كلمته ولد خالتي
    أسيل(أنصدمت) : حمد حمد حمد ولد عمي فهد كيف
    طيف : شوفي كيف ماني عارفه بس عرفت أنه السبب بقولك قبل تسألين من غاده عرفت
    أسيل : تعرفين غاده يعني
    طيف(تعدل شعرها) : أعرف غاده وهنادي ومنى بعد ياماما كل زوجات حمد صاحباتي
    أسيل(تكتف أيديها) : سمساره ياطيف للبنات ليه لأنك ماقدرتي توصلين له أستغليتي حبه للحريم
    طيف(تلف لها) : كيف تعرفين كل هذا وكيف عرفتي عني
    أسيل : بجوابك غاده صاحبتك هي بنت عمة ألحان صاحبتي وقبل تاخذ حمد اللي صار لهم سنه كانت مصاحبتك بالسهر والشقق والخايسه أنتي وأهي تحب تسولف بغرامياتها لبنات عمتها اللي حاولت تجرهن بس ربك كريم ما قدرت عليهن صح وعارفه بتنكرين لكن يمكن ربك طيحها بحظ ولا تحلم فيه حمد اللي ماقدرتي توصلين له وأتمنى أعرف شعور حمد لما يعرف زوجته وش كانت وبنت خالته وش تكون
    طيف (برعب من حمد) : بــ..
    أسيل(تقاطعها) : أنا مو مثلكن حقيره وأشوه سمعت الناس مثل ما وزيتي العنود ونوره اللي ربك جازاهن باللي قالن عني كذب (طالعت للمرايه) أنا كنت حاسه حاسه ياأنتي ياحمد اللي ورا تركي لمازن
    طيف(تقاطعها) : قصدك ترك مازن لك
    أسيل(بسخريه) : هههههه طيب ترك مازن لي أشكرك بس أنا أعرف كيف أرد لكم الصاع يابنت حسين لا تظنين ان أسيل تنسى حق الناس عليها لا واللي خلقك لأردها لك ولحمد زود بزود
    طيف(بسخريه) : ما تقدرين
    أسيل : أذا أنا يالضعيفه ما أقدر فربك يقدر والأيام بينا
    أطلعت طيف وأسيل تسندت على المغسله وأهي تحس قلبها ينعصر من الألم
    أسيل : معقوله ولد عمي يسوي كذا لا ما أصدق
    أسيل رفعت نظرها للمرايه وأنصدمت من اللي شافتها
    أسيل(تلف بصدمه) : خاله سارا
    أم حمد(ودمعتها على خدها وباين عليها الصدمه) : اللي سمعته صدق ولدي
    أسيل(ركضت لها وسندتها قبل تطيح) : لا ياخاله تكذب تكذب تعالي نطلع من هنا
    طلعتها أسيل وأنتبهن لها العمه أمينه والجده وجنهن مسرعات
    الجده : علامها أم حمد أم حمد
    أسيل(تجلس أم حمد على كرسي) : مدري ياجده
    روابي(شافتهن وجتهن) : يمه سارا علامك
    أم حمد : حمد حمد وينه
    أمينه : حمد فيه شئ أسيل
    أسيل : هاه لا بس يمكن داخت بجيب لها ماي
    روابي : لا لازم ننقلها للمستشفى شكله الضغط بدق على حمد
    أسيل : عبدالله برا ما نقدر ننتظر
    الجده : يله بروح معكم
    أسيل وروابي سندن أم حمد وطلعو للمستشفى واتصلو على حمد يلحقهم للمستشفى بثواني وصل حمد من أتصالهم
    حمد(بخوف) : جده أمي علامها
    عبدالله : هد يابو ملاك أمك أن شاء الله بخير
    الجده : أسيل وروابي معها داخل يايمه أهدى
    حمد : متى حصل هذا الشئ وأيش صار
    الجده : أظن الضغط بس شنو صار ما ندري أسيل كانت معها
    حمد : سألتوها
    عبدالله : رفضت تقول
    طلعت أسيل وروابي وأسيل أول ما شافته كان ودها تخنقه تطعنه بس تذكرت أمه وتعوذت من الشيطان
    حمد : خير طمنوني
    روابي : ضغطها أرتفع بس الحمد لله قدرنا نتحكم فيه
    حمد : أقدر أشوفها
    أسيل : عطيناها مخدر بتنام الليله هنا
    حمد : طيب أيش حصل ورفع ضغطها
    الجده وعبدالله وروابي ألتفتو لأسيل ....
    حمد(بعيون حزينه وخوف على امه) : أسيل طلبتك شنو حصل
    أسيل(ماكانت بتقول له وتبي تعذبه بس نظرت الحزن خلتها تتراجع) : حمد تعال أعذروني
    الجده : شنو موضوع خاص
    أسيل : ماعليه ياجده أهو خاص بحمد ومومن حقي أقوله أذا حاب يقوله لكم بعدين بكيفه
    مشت أسيل وحمد وأهي متغطيه بسبب المكياج لآخر الممر
    حمد : خير خوفتيني
    أسيل(بعصبيه) : كنت متوقعه أن السبب ورا ترك مازن لي
    حمد(أنصدم وعجز لسانه ينطق) : .........
    أسيل : صدق ياولد عمي أنا من لحمك ودمك أهون عليك كل هذا عشان ماقلت لك من يووصل لي أخبارك أفاااااااااااااا هدمت حياتي وخليت الناس تنهش فيني وتتكلم علي كله بسبب غرورك
    حمد : أنا
    أسيل(تقاطعه) : شف ياولد عمي أنا كنت بنتقم منك ومن طيف بس الله لما أراد أن ياخذ بحقي منك خلى أمك تسمع بأذنها محد قال لها وربي كريم ما أراد أوصخ أيدي بناس نكره مثلكم وأخذ حقي منك ومن طيف وأهي تعترف
    حمد(بصدمه) : طيف
    أسيل(تهز راسها وغلبتها دموعها ونزلت) : أيه طيف قالت كل شئ كل شئ ياولد عمي اللي سويته وحريمك وغاده وهنادي ومنى أمك سمعت سبحان الله مع أني ماكنت عارفه بوجودها إلا أن الله أشاء تكون موجوده لحظت أعتراف طيف أمك ما تحملت أنصدمت وطاحت علينا وعلى فكره أنا ماقلت لأحد مهما تكون أنت ولد عمي وعارفه لو أهلي عرفوا انا متأكده بتصير قطع للأرحام الله يسامحك هذا كل اللي أقدر اقوله الله يسامحك(عطته ظهرها بتمشي)
    حمد : أسيل
    أسيل(بدون لا تلتفت له) : لا تجيب أسمي على لسانك لأن مايشرفني أنك تنطقه أسمعني اللي ينشر سوالفك وكل أمورك الشخصيه هي زوجتك غاده عند الغرب والقرب الكل يعرف بس يمكن اهلك اللي ما يعرفون خوفا منك قبل تدور على أسباب لمشاكل مع الناس وتهد بيوت صلح بيتك صدق ماخاني التعبير يوم قلت لك مغرووووووووووور أكررررررررررررررررررررررر رهك أكررررررررررررررهك ياحمد
    أسيل تركت حمد بصدمته ما قدر تشيله رجوله وجلس وحط أيديه على وجهه
    أسيل : يله عبدالله
    عبدالله(يطالع لحمد المنهار ويطالع لها) : أسيل شفيه حمد شنو حصل
    أسيل : ولا شئ خلنا نروح البيت تعبانه وحمد متضايق عشان حالة أمه روابي
    روابي : هلا
    أسيل(تلف لحمد) : أنتبهي له حمد يمر بموقف صعب كوني قريبه منه ومهما حصل لا يطلع بهذي الحال أرجوك
    روابي : من عيوني
    أسيل : جده نوصلك معنا
    الجده : لا بنتظر شوي روحي يمه
    عبدالله : يله
    رجعو للبيت ورفضت تقول أيش حصل خافت من قطع الأرحام اللي سواه حمد بتهوره وغروره كبير وأبوها ماراح يسامحه على اللي سواه رجعت لذكرياتها واليوم المشؤوم يوم بلغها أبوها عن قرار مازن بكت وبكت بحرقه وألم و بقهر
    ما تقدر تسوي شئ وتاخذ حقها من اللي سببوا لها الألم بكت لين نامت والوساد تشهد على ليلتها الكئيبه ودموعها



    ××××××××××××××××××××××××× ×××××××


  10. [70]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    يوم الجمعه......

    طلعت ام حمد ورفضت تشوف حمد ولو للحظات وراحت لبيت امينه لأنها ماتبي البيت اللي يجمعها بحمد صدمتها قويه مهما كان حمد وأسيل عيال عم ماتوصل لهذا الشئ أنه يكون السبب بكلام الناس عن عرضه ونهشهم فيها مناير ماقدرت تخلي أمها لوحدها وراحت معها لبيت عمتها واخذت ملاك لأن ماعندها اللي يراعيها الكل مو فاهم شنو قاعد يصير لا أسيل راضيه تقول ولا حمد راضي يقول ولاأم حمد راضيه تنطق وكيف تقول وأهي عارفه أن تكلمت بتكون نهاية علاقته تجمعه بعمامه لا لا لا فضلت السكوت والصمت
    أما في بيت الجده طلعت النتايج
    نجد 98 - نجود 90 - سلوى 92 - رنا 90 الكل فرح خصوصا لنجد لأن نسبتها تدخلها الطب وهذي أمنيتها التهاني والتبريكات تجي من كل صوب ونجد أتصلت علىصاحباتها وعرفت أن
    مها 99 أعلى وحده لأنها حابه طب مثل نجد رفيقة عمرها - آمنه 88 - أشواق 91 - فضيله 89

    الأباء فرحوا للبنات والشباب ترسوا البيت غاتوهات وكيك وحلى وورود للبنات الأربع وأشتغلت الأغاني والرقص وعم بيت الجده الفرح ما كان غايب عن هاليوم المهم غير سهام اللي مع زوجها مسافره وحمد اللي حابس نفسه من يوم اللي صار حتى ام حمد حضرت ساعه ورجعت لبيت أمينه بس أسيل حضرت تحس اللي صار قواها مع انها خافت يهدها
    تكلمت مع أم حمد وأتفقت معها أنهم يقولن أنها أكتشفت أن حمد متزوج مسياره وصدمها فضلت يبقى الأمر سر بينهم رضت ام حمد اللي ضمت أسيل وبكت فرح على كبر عقل وقلب هذي البنت

    الحريم جالسات في الصاله التحت والبنات فوق بياخذن راحتهن
    بشاير(تهمس لأسيل) : وين رحتي أنتي وخاله سارا
    أسيل : جدتي طلبتنا تستفسر عن اللي حصل أمس
    بشاير : طيب أيش حصل أنا ماني فاهمه
    أسيل : هذي خاله سارا عرفت أن حمد متزوج غير غاده وأنصدمت وأرتفع ضغطها
    بشاير(مو مقتنعه) : بــــــــــــــــس
    أسيل : أيه يله قومي ودي أكل حلى خلينا ننزل للمطبخ
    بشاير : طيب
    وأهن بالمطبخ طا يحات سوالف وأكل
    : أحم أحم ياولد
    أسيل : من
    فراس : أنا فراس
    ركضت بشاير ودخلت للمخزن التابع للمطبخ ودخل فراس
    فراس(سلم على أسيل) : كيفك الغلا
    أسيل : بخير ياخوي
    فراس(يتلفت يمين ويسار) : وينها
    أسيل : من
    فراس(يبتسم) : بشاير
    أسيل : وليه بشاير بالذات اللي سألت عنها(تمد فنجان له)
    فراس : لأن دوم أشوفكن مع بعض (وسكت ثواني وأبتسم) ولأني سمعت صوتها قبل أدخل بي أختفت
    أسيل : ههههههههههههههه راحت لما سمعت صوتك
    فراس : خساره صار لي أسبوع ما شفتها
    أسيل : تحبها يا خوي
    بعد فتره صمت
    فراس(يحط الفنجان) : أموووووووووووووووت فيهااااااااااااااااا
    بشاير(تسمع لهم وأنصدمت في نفسها) : بعد كل اللي سوي فيك ولازلت تحبني أيش هالحب يا فراس
    أسيل حبت تستغل الفرصه ووجودهم بنفس المكان وتقرب بين فراس وبشاير على أساس موفقه بين راسين بالحلال^_^
    أسيل : لهذي الدرجه ياخوي عاد أسمحلي أنت عرفت وتزوجت بنات أحلى منها
    بشاير عصبت وكان ودها تطلع وتكفخها : أنا يا أسيلوه يعني شينه هييييين خليه يروح وطالعه لك
    فراس : أهي ملكة عرش قلبي و كله أهي أسيل أنا عارف أني شفت بنات بس مثل بشاير لا أنا مو عارف ليه ماترضى فيني مع أني أقدر أجبرها على الزواج مني بس لا أبيها ترضى فيني
    أسيل : أنت من جد تبي تعرف السبب
    فراس : ياليت
    أسيل(بلا تردد) : أمك السبب




    ××××××××××××××××××××××××× ××××××××××××××××××

    ترقبوا القادم وماذا سيحدث لأبطالي
    بشاير
    فراس
    حمد
    أسيل
    رشا
    سامي
    البقيه
    أنتظرو

    ××××××××××××××××××××××××× ××××××××××××××××××××



    أنــــــــــــــتــــــــ ــــــهــــــ الــــــــــفـــــ 19 ـــــــــصل
    ××××××××××××××××××××××××× ××××××××××××××××××××××

  11. [71]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الـــــــــــــــــفـــ 20 ـــــــــــــــــــصل

    ××××××××××××××××××××××××× ××××××××××××××


    أسيل : أمك السبب
    بشاير(حطت يدها على فمها تكتم شهقه وبنفسها) : لا يا أسيل لا تقولين
    فراس : أمي كيف
    أسيل(ترفع صوتها) : أتمنى تسامحيني بشاير بس خلاص
    فراس : علامك ترى محد موجود غيرنا كملي طلبتك
    أسيل : أسمع أنت أول مره خطبتها متى
    فراس : قبل وفاة أمها بأسبوع تقريبا
    أسيل : قبل 3 سنوات في اليوم الثاني أمك راحت لهم البيت كانت أم بشاير وبشاير ولطيفه كانوا يفتكرون أمك جايه تتفق على لوازم الملكه لأن الكل يعرف أن بشاير لك من الصغربس أمك أستغلت أنشغال لطيفه بجيبة القهوه وقالت لها ولا عبرت مرض القلب اللي فيها
    أم فراس : سمعيني يا فطيم وحطيني على بالك عدل
    أم بشاير : علامك يا أم فراس وشنو فطيم عيب
    أم فراس : أجل يالعرجا أنا ولدي فراس خريج جامعات الأجنبيه ياخذ بنتك السوريه
    أم بشاير : بنتي ما يعيبها شئ السوريين أجدادها وأنا بنت سعودي وأهي بعد
    أم فراس : ليه ناسيه يا خطافة الرجاجيل
    أم بشاير : شنو بعد
    أم فراس : أجدادها فراشين عند أبو أحمد
    أم بشاير : ما يعيبهم وألحين أيش تبغين أخلصي وكفايه تجريح
    أم فراس : بنتك ترفض ولدي لا يمكن أقبل ولدي ياخذ غير سعوديه أصل وفصل ولا ياخذ وحده دمها مخلوط والعياذ بالله
    أم بشاير(بعصبيه) : كفايه كفايه أهلي أشرف منك وأنا ما طقيتكم على يدكم وخلي ولدك يرفض دامه هامك الموضوع لهذي الدرجه
    أم فراس : لا ما طقيتينا على يدنا بس العرق دساس والبنت طالعه على أمها تعرف كيف تسلب العقول وبعدين أنتي عرجا وأيش راح يكون موقفنا لما عيال ولدي وأول فرحته عرجان مثلك
    : بــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــس
    أم فراس وأم بشاير ألتفتن للدرج وأم خالد طلعت على الصرخه من المطبخ
    بشاير(بدموع على خدها) : حراااااااااااااااااام عليك ليييييييييييييييه
    أم فراس(أرتبكت) : شنو علامك يا بنتي علي
    بشاير(تنزل وتوقف قدامها وتبكي) : لا تقولين بنتي مثل ما يشرفك نسبنا ما يشرفني تقولين بنتي كيف تقولين كذا ليه الشماته في أمي عشان أرفض ولدك
    أم بشاير (بدت تصيح على حالة بنتها) : يمه بشاير أهدي
    أم خالد (مو فاهمه شئ) : علامكن تهاني شنو الكلام اللي قلتيه لفاطمه وش قلتي
    أم فراس(بعصبيه) : ماقلت شئ
    بشاير(بعصبيه ) : لاااااااااااا قلتي وقلتي ليه حرام كل هذا التجريح ما يشرفك تاخذيني لولدك عشان دمي مو سعودي صافي مثل ما تبغين لأن أجدادي كانو يشتغلون عند أبوي ما يعيبهم ومن وصلتي جرحتي وأهنتي ليييييييييييييييييييييييي ه
    أم خالد(بعصبيه) : مجنونه أنتي والله قلبي قارصني من دخلت البيت
    أم فراس : كذابه ما قلت شئ من اللي قالت عنه
    بشاير(بعصبيه وصوت عالي) : طلعي من بيتنا وولدك ما أبيه فاهمه لو كان آخر رجل بالعالم ما يشرفني أخذه ماااااااااااااااااااااااا أبييييييييييييييييييييه
    طلعت أم فراس وأم بشاير حزنت على بنتها اللي فرحت بخطبتها لفراس زاد ألم قلبها وطاحت عليهم وأنقلوها للمستشفى بحاله حرجه ودخلت العنايه يومين وبعد ماصحت وطلبت بشاير وأم خالد
    أم بشاير(بتعب) : يالطيفه بطلبك شئ
    ام خالد(بدموع) : أمريني
    أم بشاير : لا تقولين عن اللي صار ماابي القطيعه بين الأخوان بسبب حرمه هذي وصيتي لك قبل أموت
    أم خالد(تبكي) : طلبتك لا تقولين كذا أن شاء الله بتكونين بخير
    أم بشاير(تبتسم بتعب) : أوعديني ووصيتي بنتي بشاير
    أم خالد : أوعدك وبشاير بعيونا
    أم بشاير(تلف لبنتها اللي واقفه جنب الباب ورجولها مو شايلتها) : يمه بشاير أقربي
    بشاير(ودموعها غرقت خدها تقرب) : يعونك يالغلا
    أم خالد فضلت تطلع وتخليهن بروحهن…..
    أم بشاير : فراس ولد عمك ويحبك لا تسمعين لتهاني
    بشاير(بعصبيه وأهي تبكي) : أكرهااااااااا وأكرهه يمه اللي قالته لك مرضك سامحيني انا السبب
    أم بشاير : لا يا بنتي أهو مو السبب هذا ولد عمك حب حياتك وأهو اللي راح يبقى لك من بعد عيني
    بشاير(تصيح وتحب يد أمها) : لا يمه لا تقولين كذا من بيبقى لي لا تروحين
    أم بشاير(تمسح على شعر بنتها وتبكي) : يا يمه الموت حق طلبتك فراس لا تردينه وتهاني لها الله هو اللي بيكون سندك بالدنيا فراس غير عن امه بيحميك من غدر الناس والأيام
    بشاير(بصوت عالي تبكي) : لا يمه لا أنا ما أبيه لا تجبريني على شئ يمه انا محتاجه لك
    أم بشاير(تحس روحها تبي تسلم لبارئها رفعت أصبعها) : أشهد أن …. لا إله… إلا الله ..وأن محمد رسول ..الله
    بشاير تحس الزمن وقف وأهي تشوف يد أمها تطيح على السرير بجنبها بدون حركه وبدت تهز امها) : يـ ـ ـ ـ ـ ـ يـــــــــ يم يـ ـ ـ ـ مه يمه يمه أصحي الله يخليك ردي علي لا تخليني يمه طلبتك
    بشاير بعدت عن السرير بصدمه خلاص أيقنت امها ماتت لو كان عندها أمل ترجع خلاص انطفى الأمل وبصرخه رجت أركان المستشفى
    يــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــمــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــه
    لاااااااااااااااااااااااا ااااااااااااا لا لا لا ااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااااااااااا
    حرااااااااااااااااااااااا اااااااااااام يمااااااااااااااااااااااا اااااااااااه لاااااااااااااااااااااا لا لا لا

    دخل الأب مع كل العائله وركض محسن لها ولمها لحضنه وأرتفعت أصوات البكاء والصياح لتملئ أركان المستشفى معلنه عن رحيل الأم الحنون والزوجه العفيفه والأبنه الباره
    فــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــاطــــــــ ـــــــــــمـــــــــــــ ـــــه
    أسيل(تلف لفراس وتمسح دموعها) : وهذا انت عرفت السر ليه ترفضك
    فراس(بحزن) : أنا ماكنت عارف ليه ماقالت لي وأعترفت
    أسيل : وان قالت لك هذي امك بتوقف ضدها وضد رغبتها
    فراس : أمي على عيني وراسي بس أهي ماتعرف حجم حبي لبشاير كنت خطفت بشاير ورحت بها عن عيون البشر أهي غلطانه كيف تعاقبني طول 3 سنوات بغلطة أمي أنا حبيتها طول حياتي تزوجت عشان ما أضعف وأجبرها على الزواج فيني أنا بصوت عالي ولا يهموني العالم أحبهاااااااااااااااااااا وما أبي غيرها
    بشاير(من خلف الباب وبصوت مبحوح من البكي لذكرى والدتها) : وانا أحبك يا فراس
    فراس(مصدوم ويوقف) : أسيل سمعتي اللي سمعت
    أسيل(تستهبل) : شنو سمعت انا ما سمعت شئ
    فراس : لا سمعت صوت بشاير
    أسيل(تشرب القهوه برواقه) : يمكن عقلك الباطن يخيل لك
    فراس : يمكن يله بروح للمجلس
    بشاير(طلعت وتناقز من الفرح) : فديييييييييييييييته أموت فيه انا بعد كل اللي سويته يحبني وانا أحبه أحبه وما قدرت أكرهه
    : طمنتيني كنت حاس بس تمنيت أسمعها منك وسمعتها الحمد لله
    بشايرلفت بصدمه لباب المطبخ ويبتسم حاولت تبتعد بس أهو أسرع ومسكها قبل تطلع من الطبخ
    بشاير : فراس هدني
    فراس : ما أقدر انا ما صدقت أمسكِ
    بشاير : أسوله قولي له
    أسيل (ترفع يديها مثل اللي يستسلم وطلعت من المطبخ) : فروس خذ راحتك أنا هنا
    بشاير : هييييييييييييه يالمجنونه تعالي فراس خلني لو يشوفوني
    فراس : بشاير ماعلي من الناس أصدقيني القول أنتي صدق تحبيني ولا أنا سمعت غلط ولا أحلم بهذي اللحظه
    بشاير(تقرصه بأيده) : وألحين صدقت
    فراس : أأأأأأي ليه تقرصين مره تقرصين ومره تعظين
    بشاير(تبتسم) : عشان تعرف انه مو حلم حقيقه
    فراس(يغمز لها) : بروح بس خلاص أنتي لي لي باي
    بشاير : باي

  12. [72]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    دخلت أسيل وحضنت بشاير وباركت لها ماقدرت تمسك دمعتها وبكت بحضن اسيل
    أسيل : بشاير علامك سوى لك شئ
    بشاير(هزت راسها بلا) : ...................
    أسيل : اذا انا السبب أسفه
    بشاير(تحاول توقف دموعها) : لا تذكرت أمي كم وكم تمنتني آخذ فراس تمنيتها تكون معي
    أسيل : الله يرحمها ويوفقك
    بشايرأعتذرت من أسيل وأخذت لفتها وراحت للحمامات تغسل وجها كان عذر عشان تختلي بنفسها ذكرى امها حزنتها جلست بركن بعيد شوي وبدت تدندن بصوتها
    بشاير


    يايمه إنتي غلاكِ يسير في دمّي
    أنا مقصر بحقك يانظر عيني
    منك التمس وارتجي شمّ العذر شمّي
    في مبتدا العمر ولاّ بآخر سنيني
    عسى الشمل معك بأسرع وقت يلتمي
    وأشوف من شوفها شوف يسلّيني
    على فراقك مليت بدمعتي كمّي
    والهم مابين يوم ويوم يكويني
    الضيق خالي وأبوي وجدّي وعمّي
    من حيث مارحت يجري في شراييني
    شوفك عن القلب يبعد داعي الهمِّ
    ثوبٍ عن الهمِ والأحزانِ يكسيني
    أبعث رسالة عذرْ ينطق بها فمّي
    حبر الرساله يايمه دمعة العينِ
    تدللي آمري يالغاليه سمّي
    عساك عن ماضي الهجران تعفيني
    ودي بشوفك وأضمك بالصدر ضمّي
    وأكفّر اللي مضى من ماضي سنيني

    للمنشد : أبو علي



    وفراس ما أنتظر استغل وجود الكل من غير حمد وقال لأبوه يخطب له بشاير فرح الأب بعد ماطمنه فراس ان بشاير قابله وماراح ترفض فاتح ابو أحمد وقال له أنه من جهته موافق بس لازم يسأل البنت وراح يرد لهم الجواب بأقرب فرصه
    أحمد(بهمس لأبوه) : يبه فيك شئ
    الأب : لا بس مدري اسمحولي
    طلع محسن من المجلس وكأن قلبه قرصه على بشاير الكل تعجب وطلع وراه
    بشاير كانت تبكي بس في صوت تحبه أجبرها ترفع راسها
    بشاير(بدمع) : يبه
    محسن(رق قلبه لبنته اليتيمه فتح يديه) : .............
    بشاير(ركضت له كانت محتاجه لهذا الصدر الحنون بكت ) : يبه
    محسن : علامك يا عيون أبوك
    بشاير : تذكرت أمي يبه محتاجه لها
    الكل سمع وبدت الدموع تهل فاطمه امرأه دوم تذكر بالخير
    محسن(يبي ينسيها همها وحب يمزح معها) : أهااااا أمك الله يرحمها ولا زواجك بفراس
    بشاير(أستحت وخبت وجها بصدر أبوها بعد ما لاحضت الكل موجود) : ...................
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    عبدالوهاب : إذا زواجها من فراس بيبكيها خلاص
    فراس(بسرعه ورعب) : وش خلاص
    عبدالوهاب(غمز له) : نسرع بالزواج
    فراس(نط بخفه لأبوه من الفرح وباس خشمه) : فديتك خرعتني حسبتك بتهون
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    عبدالوهاب : وأحد بياخذ لولده بشاير ويهون أفاااااااااااااااااا هاه بشاير وش قلتي تبينه
    بشاير(بهمس) : يبه
    محسن : ههههههههههههههههههههههههه ههههههه
    فراس(بخبث) : وش قالت أكيد وافقت يا جماعه الملكه اليوم والعرس الليله الله يحييكم
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
    محسن : أقول ما ودكم تتقلعون أحرجتو قلبي يله للمجلس
    فراس : أفاااااااااا هذا وحنا خطبنا تطردنا أجل لو نملك وش تسوي فينا ترى هاه أقولك من ألحين ياعم أنسى قلبك لأنه بيصير قلبي
    بشاير(ما قدرت تتحمل وركضت لداخل) : ...........
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هه

  13. [73]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في الأستراحه.......


    جراح(يطالع لفراس اللي ساند راسه بديه وكأنه نايم) : فراس فراس
    فراس(يفتح عيونه بصعوبه) : هلا
    جراح : نمت يا خوي
    عبدالله : علامك فراس مريض فيك شئ
    فراس(يتعدل بالجلسه) : والله توني طالع من الشركه وتعبان نوم
    زياد : كان رحت البيت تنام
    فهد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    فهد : هلا بفروس أفتقدناك على الغدا
    فراس : ما تفقد عزيز
    فهد : علامك ياخوي شكلك تعبان بعدين أول مره تفوت وجبة الغدا
    فراس : والله كنت بالشركه وتوني جاي
    زياد : لهذي الساعه خبري فيك وفي حمد تخلصون 3 الدوام
    فراس(بصوت عالي) : عبدالمنعم جيب لي قهوه خلني أصحصح(لف لزياد) والله خلني ألقى حمد بالأول بعدين قل خابر ومو خابر
    عبدالله : خير حاصل شئ
    فراس : والله مدري أنا نفسي مو فاهم شئ
    فهد : فراس حمد وين
    فراس : والله يابو عبدالوهاب جيت الشركه اليوم وقالي حمدي أنه طلب منه يوصل لي رساله يقول أنه مسافر وما يعرف متى يرد والشركه تحت تصرفي
    جراح : مسافر يمكن شغل مهم
    فراس : لا شيكت على مكاتب السفريات ما حجز أبدا خارج المملكه
    زياد : يمكن غير مكتب السفربات اللي متعودين عليه
    فهد : طيب كان سألتو بالمطار
    فراس(يشرب القهوه) : سألنا ماسافر خارج المملكه أهو هنا بس وين مدري
    جراح : طيب أنا عرفت أنه متزوج مسيار وما أظن أنه عيب ولا حرام
    زياد : قصدك زعل خاله سارا صراحه أنا متعجب سمعت أنها زعلانه منه وقاعده في بيت خاله أمينه
    فراس : والله مو داخله مخي هذي السالفه أحس في شئ ثاني
    فهد : قصدك بين حمد وخاله سارا وأسيل
    فراس : أظن لأن خاله سارا عرفت عن زواجه المسيار أول مره ولا زعلت كذا ليه هذي المره بالذات
    عبدالله : وأنا مثل فراس في سالفه بينهم
    جراح : ما حاولت تعرف السالفه منها عبدالله
    عبدالله : حاولت قالت ما فيه شئ غير أنها عرفت بزواجاته وبس
    فهد (يطلع جواله) : أنا بتصل عليه
    فراس : لا تحاول أنا حاولت التلفون مغلق
    جراح : طيب نسأل عن نقاط التفتيش عن سياره برقم سيارة حمد
    فراس : بعد هذي لا تحاول ما سافر بسيارته اللي مو فاهمه كيف سافر
    زياد : طيب ما نقول لخوالي
    فراس : لا نبي ننتظر يومين أذا ما بين أبلغ أبوي يتصرف




    #################################################




  14. [74]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    في سيارة راشد............


    راشد(معصب) : ألحين ماقلت لك الساعه 5ونص شوفي كم الساعه
    وجدان : رشودي ما تأخرت غير 10 دقايق علامك
    راشد : الشباب كلهم مجتمعين بالأستراحه
    وجدان : طيب لا تصارخ يمه كليتني ماتسوى علي هالتوصيله
    راشد : زين يله نزلي
    وجدان : رشود
    راشد : بعد خير
    وجدان : ما أقدر أنزل
    راشد(لف لها) : نعم
    وجدان : ياماما ما قصدي أقصد ما أقدر أنزل وأنت زعلان مني لا تزعل حبيبي
    راشد : ههههههههههههه فديتك لا حبيبتي كنت أضحك وربي
    وجدان(عصبت وطقته بالشنطه) : مالت عليك يله باي
    راشد : ههههههههههههه باي
    نزلت وجدان ودخلت بالصاله نزعت عبايتها ولفتها وقامت تعدل شعرها اللي يوصل لنص ظهرها
    مشعل(طالع من المطبخ ومعاه كيك تنح يوم شاف البنت في نفسه) : يالهووووووووووووووي
    وجدان (تدندن) :

    سواها قلبي ياحبيبي وحبك

    ما طاعني وانا عن الحب ناهيه

    الظاهر انه مايبي غير قربك

    عاف الجميع واول الناس راعيه

    عليه لا وصيك لا صار جمبك

    صبح عليه بحب وبحب مسيه

    نبضه وفاه وبتضحياته يعجبك

    صافي ولاكن مالقى من يصافيه


    مشعل(في نفسه) : وش ذي المزيونه لا إله إلا الله والصوت كروان يا نااااااااااااااااس بموت من هذي
    ويوم حس انها بتلف رجع المطبخ قبل تشوفه
    وجدان(بصوت عالي) : ياهووووووه محد هنا
    شهد(نازله) : لا هنا هلااااااا وغلاااا بوجدان مزيونة بيت عبدالوهاب
    وجدان : ههههههههه الله يقطع شرك
    مشعل(تنح) : يازين الضحكه سبحان الله حلى مع صوت مع ضحكه بموووووووووووووت أنا عندي بنت عم بهذا الجمال قمر يمشي على الأرض بسم الله ماشاء الله عليها أجل هذي وجدان صدق حمااااااااااااااااااااااا ااار يا محمد أحد يفوت منه هالكيكه غبي غبي
    وجدان : هاه الكل وصل ولا بعد
    شهد : لا بس أنتي تعالي فوق لغرفتي بشاير فيها
    وجدان : طيب يله في أحد من العيال هنا
    شهد : لا كلهم طالعين
    كانن متجهات لغرفة شهد وضحك وسوالف ما أنتبهن للي طلع من غرفته يدندن
    محمد : هلي لا تحرموني منه هلي لا تبعـ...
    رفع بصره شاف شهد ووجدان اللي مو منتبهات له لفت بصرها وشافته أنصدمت ما قدرت تروح يمين ولا يسار تخبت ورى شهد اللي أعرض منها بشوي
    شهد(بعصبيه) : محمد علامك وقفت
    محمد(اللي مصدوم من اللي شافها) : .............
    شهد : محمد أدخل خل وجدان تطوف عيب عليك
    وجدان ميته ضحك شكله يضحك بس حزينه لأنها شافته معناه صعب تنساه بس سكتت
    محمد يلف ويدخل غرفته وتسند على الباب رجوله مو قادره تشيله جلس على الأرض
    محمد : ياووووووويل حالي غزال يمشي على الأرض هذي وجدان يازيييييييييييييييييينك معقوله كل هذا الجمال لا إله إلا الله (حط يده على قلبه اللي يضرب بقوه وبسرعه) أركد ياقلب وش جاك أعوذ بالله وش صابني أنا أول مره أشوفها كذا رغم أنها ما تتغطى عنى بس (ضرب جبهته بعصبيه) غبي غبي كيف ما أنتبهت لها أويييييييييييييييييل حالي من هالريميه(دق جواله) ألو ... هاه جايكم مسافة الطريق باي
    أما شهد ووجدان اللي ماتن ضحك على شكل محمد
    بشاير : علامكن منتن صاحيات
    شهد : ههههههههههه فاتك محمد نكته
    وجدان : شهد جب
    بشاير : علامه محمد
    وجدان : أبدا بغى يطيح من الدرج
    شهد(طالعت لوجدان اللي غمزت لها) : أيه الله ستر عليه (في نفسها) أويلاه لو تعرفين ياجودي أني خططت لكل هذا شوفه لك وأنتي بكامل هيأتك وتبرجك عشان يعرف الفرق بين اللي يحب واللي يحبونه رغم اني أحب هيام بس أنتي غير الوحيده اللي يستاهلها محمد وأنتي تستاهلين كل خير خليه يعرف أنه غلط يمكن يصحى
    (بس اللي مو عارفه شهد ان فيه شخص ثاني أعجبه هذا الجمال وأهي مو مخططه له بس الصدفه )
    بشاير : طيب كيف حالك
    وجدان : بخير وأنتي يامرت أخوي
    بشاير(تبتسم) : مشكوره ياحماتي بس خلينا نملك بالأول
    شهد (تغمز لها) : مستعجله
    وجدان : لا تبي توثيق رسمي
    وجدان وشهد : ههههههههههههههههههههههههه
    بشاير : جب أنتي وأهي إلا هيام ليه ما جت معك
    وجدان : مواعده صاحباتها
    شهد : خساره تمنيت نجتمع كلنا
    بشاير : على فكره رشا ورنا ماراح يجن بعد
    وجدان : ليه عاد
    بشاير : أبدا في بيت أبوهن جاء الصبح وأخذهن ولا لو تعرفن محضر لهن مفاجئه
    وجدان وشهد : شنوووو
    بشاير : بيروحون لأستراليا أسبوعين
    وجدان : ماشاء الله
    شهد : أحنا نموت حر بالمملكه وغيرنا يصيف بأستراليا
    وجدان : راضيه بحر المملكه هنا بس نسافر لو حول ربوع بلادي
    بشاير(تناظر شكلها بالمرايه) : أمممم ما أظن بيوافقون خاطري أروح لمكه
    شهد : ما مثل بيت الله بس ذي أسترالياااااااااااااااااا ااااااااااا
    بشاير : الله يكفيهم شر عينك تعالن نقعد بالمجلس ونكمل سوالف هذي حزت أسيل والبنات
    شهد : طيب بس ترى عيني مو حاره وما أقصد أحسد
    وجدان(تدفها) : اخلص أمشي
    على الساعه 6 وصلن البنات كلهن.....
    روابي : سمعتن عن روحت رشا ورنا
    شهد : قديمه
    سلوى : يا أختي ليه حنى ما نسافر بعد
    وجدان : من اللي رافض
    نجد : والله حنى كل عطله نسافر للشرقيه عند خالي متعب
    بشاير : ما أظن تسافرون هذي السنه لأن عمي رجع لأمكن
    نجود : لا قصدك يرفض لا ما أظن وربي خاطري بالبحر
    أسيل : عاد أنا ما أحب البحر وما أعرف أعوم
    روابي : من جدك
    نجد : لا من عمها
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
    نجود : تكذب عليكن عاد أهي سباحه ماهره
    نجد : لما نروح الشرقيه أسيل وعبدالله يتناوبون على السواقه
    بشاير(مصدومه) : تسوقين
    أسيل : أيه عبود علمني لا وبعد نجد ونجود إلا عيوش ما حبت
    روابي : علمينا
    أسيل : أفااااااااااااا عليك حاضرين للطيبين
    سلوى : كيف وأنتي بنت محد شافك
    أسيل : لا ألبس ثوب وشماغ والزمن هذا ما ينعرف الولد من البنت
    روابي(لفت لمناير اللي ساكته) : منوره فيك شئ
    مناير : هاه لا سلامتك
    شهد : ليه ساكته خالتي فيها شئ
    مناير : لا أبدا أهي بخير بأذن الله
    أسيل(همست لها) : راح يرجع لا تحاتين وطمني خاله سارا
    مناير(بحزن) : مو عارفين وينه ومسكر جواله وأمي حالتها حاله
    أسيل : أكيد حاب يختلي بنفسه حمد قوي وأسمحيلي أناااااااااني ومغروووووووور
    مناير : ههههههههه حسبي الله على أبليسك
    أسيل : أيه أضحكي بشوره صبي لي قهوه ولا بقول لفراس
    بشاير : لا والله تهدديني يعني
    أسيل : بشايروووووه لا أهددك بس أحذرك أخوي يحب الحرمه المضيافة
    بشاير : بصب لك مو خوف من فراس بس لأني حرمه مضيافه
    أسيل : أيه ناس تخاف متختشيش
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
    روابي : نجد خلاص قررتي طب
    نجد : أن شاء الله
    روابي : أي تخصص
    نجد : جراحه مثل عمي محسن
    كملن البنات السهره للساعه11 وبعدها استأذنن على أمل اللقاء....
    دخل محمد ومشعل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    الأب : هلا والله بالشباب
    محمد : هلا بالغالي
    مشعل : تو البنات راحن
    شهد : وش عرفك
    مشعل : باين من شكلكن ما غيرتن
    بشاير: يااااااااااي كانت وناسه اليوم
    الأب : الكل جاء
    بشاير : لا رنا ورشا ببيت أبوهن وهيام تقول وجدان معزومه
    مشعل ومحمد سمعوا أسمها وسرحوا بالجمال اللي شافوه وكل واحد يبتسم
    شهد : يبه تعرف أن رنا ورشا بيسافرن لأستراليا مع أبوهن
    الأب : والمعنى
    شهد : باباتي نسافر حنى بعد
    الأب(يوقف) : ما عندي وقت يله قوموا ناموا
    شهد(بوجه عابس) : يبه
    الأب : قومووووووو ناموووووووو



    ####################################



    في بيت امينه...........

    أمينه(تدخل ومعها ماء زمزم) : لا حول ولا قوة إلا بالله خذي شربي ليه الدموع يا سارا الولد مافيه شئ
    أم حمد : يا أمينه صار له 4 أيام مانعرف وين أراضيه
    أمينه : طيب شربي وتعوذي من الشيطان ماعليه أن شاء الله فراس مو قال أنه راح يطمنا
    أم حمد(تصيح) : وهذي 4 أيام عدن لا حس ولا خبر ياويلي على ضناي أكيد صار فيه شئ
    الجده دخلت اهي وسعاد بنتها : السلام عليكم
    سارا+أمينه : وعليكم السلام
    الجده : يابنتي علام عيونك حمر
    أمينه : والله يايمه من اليوم تبكي على حمد
    الجده : الله يهداك حمد بخير أن شاء الله هذا العيال يسألون عنه
    سارا : أهو حتى سيارته مو مسافر فيها على كلام العيال كيف يلقونه الله يهداه هالولد بيذبحني ناقصه عمر
    سعاد : تعوذي من الشيطان
    الجده : والله يوم قلتي لي عن زواجاته المسيار صدمتيني ألحين حنا لنا 3 سنين نقوله تزوج وأهو يتعفف
    أمينه : يا يمه حمد مو رافض الزواج بس رافض أنهن يدخلن بيت أحلام ويباتن بغرفتها
    سعاد : لا حمد يتحجج لازم يترك حريمه وان بغاهن يتزوجهن شرعي أن شاء الله ياخذ لهن فله بروحهن
    سارا : أنا اللي رافضه يستقر بعيد عني ما أقدر أصحى ولا أشوفه قدامي
    الجده : كله صعب المهم يرجع وبعدين يصير خير
    الكل : يارب

  15. [75]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في المستشفى...............


    بشاير : والله حالة خاله سارا حاله
    أسيل(ترتب الملفات) : مو طول عمره أناني معقوله 4 أيام ولا يسأل شنو تصرفات هالبزر
    بشاير : علامك عليه وليه لهذي الدرجه معصبه
    أسيل(في نفسها) : بلاك ماتعرفين سوى عملته وأنحاش المغرووووووووووووووور الغبببببببببببببببببييييي ييييييييييييي أكرررررررررررررررررررررهه
    بشاير : علامك
    أسيل : ولا شئ أنتظري بتصل بفراس عنده الأخبار
    بشاير(دق قلبها لطاريه وسوت نفسها ترتب الملفات) :...............................
    أسيل : ألو هلا فراس
    فراس : هلا أسولتي
    أسيل : هاه بشر في أخبار
    فراس(بحزن) : والله يا أسيل مافيه جديد
    أسيل : حشى مو صاحي
    ألحان دخلت وشافت أسيل تتكلم فما حبت تزعجها رفعت يدها سلام
    أسيل(تأشر لها بأيدها) : هلا هاه فراس أوكيه أذا حصلت شئ أتصل طمنا
    فراس : أوكيه إلا أسيل كيف الحبايب
    أسيل(تطالع لبشاير وتبتسم) : بخير
    فراس : سلمي عليهم
    أسيل : أيش رايك أعطيها التلفون وتسلم عليها بنفسك
    فراس : ياااااااااااااااااالييييي ييييييييييييييييت
    أسيل : أقول تبي عمي محسن يذبحني لا ياعم قطع اعناق ولا قطع أرزاق عقب الملكه كلمها بكيفك
    فراس : يالنحيسه يله باي
    أسيل : هههههههههههه باي
    أسيل : بشوره الحبايب يسلمون عليك
    بشاير(بحيا) : الله يسلمهم
    ألحان : أمووووووووت باللي يستحون أنا
    بشاير(تحط أيديها على وجها) : خلاص أستحن
    أسيل وألحان : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
    بشاير : يا خايسات أسيل ماعنده اخبار جديده
    أسيل : لا يقول ما يعرفون شئ عنه
    ألحان : من
    أسيل : حمد ولد عمي له 4 أيام مو عارفين أهو وين
    ألحان : حمد حمد بجده
    أسيل وبشاير : شنوووووووو
    ألحان : أيه اللي أعرفه أنه بجده
    أسيل : كيف عرفتي أذا أحنا ماعرفنا يا أهله
    ألحان : ناسيه غاده بنت عمتي
    بشاير(تضرب جبهتها) : يوووووووه نسيناك والله كان لازم نسألك أول أنتي ام الأخبار
    أسيل : كيف عرفتي وأنتي قلتي لي انك ما تكلمين غاده
    ألحان : أبدا يوم الخميس رحنا لبيت أبوي وعمتي فيه زايره وماتبي تجلس تتعشى تعجبنا وسالناها ليه قالت غاده لوحدها بالبيت عاد انا أم الفضول خابره الخميس تكون عند حمد وصلت عمتي للباب وانا اجرها بالسوالف
    بشاير وأسيل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
    أسيل : الله يا خذك طيب وين أهو ألحين بالضبط
    ألحان : والله أظن بأحد الشاليهات الكبار على كلام عمتي
    بشاير : أيش عرفها
    ألحان : من بنتها غاده اللي عرفت من هنادي زوجته الثانيه
    بشاير : يعني أهو عند هنادي ألحين
    أسيل : والله فاضي ورايق
    ألحان : لا مو عندها هذي غاده يوم ما اتصل كعادته اتصلت ولقت جهازه مغلق أتصلت على الشركه وقال لها السكرتير مسافر فشتغلت الغيره أتصلت على ضراريها
    أسيل وبشاير : ههههههههههههههههههههههههه ههههههه
    ألحان : جب خلني أكمل وبعدين منى قالت ما جاهم وهنادي قالت لها ماجاها بس أهو بجده له يومين لأنه شرا له شاليه على البحر ولا شافته ولا شافها أساسا أهو ماقال لها أنه بيجي عرفت صدفه بوجوده
    أسيل : عفيه حريم مالت عليكن طيب تعرفين عنوانه
    ألحان : لا والله بالضبط لا بس أعرف أنه شاليه كبير وحديث التصميم
    أسيل وبشاير ( يبوسنها على خدها) : مشكوره ياوجه الخير يا أم الأخبار الحلوه
    أسيل (تطلع جوالها ) : ألو فراس
    فراس : هلا
    أسيل : أبشرك حمد بجده
    فراس : شنووووووو متأكده
    أسيل : أيه متأكده
    فراس : طيب عطيني العنوان
    أسيل : عرفت أنه شرا شاليه كبير على البحر بس بالضبط وين مدري
    فراس : بس هذا يكفي أسيل
    أسيل : عيونها
    فراس : كيف عرفتي
    أسيل(تطالع لألحان) : عرفت لا تسأل المهم عرفنا فين يله وطمنونا عليه
    فراس : أوكيه باي
    بشاير : أسيل لا تطرين أني أعرف عنه ترى ما أمسك نفسي أسولف له
    ألحان : أيه ماتمسك نفسها عند الحب
    أسيل : أن شاء الله




    ###################################




  16. [76]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    فراس بس عرف وين بدت الأتصالات من هنا وهناك حمد شخصيه معروفه للمجتمع الراقي في المملكه ما أستدعى الأمر من فراس ساعه عرف مكانه بالضبط قرر يسافر له ويوم أتصل وطمن الخاله سارا طلبته تسافر معه رأف بحالها ودموعها مع انه كان مقرر ما ياخذ أحد ورضا حجز له ولأم حمد على طائرة المساء لجده على الساعه 7 المغرب حطو في مطار جده وأتجهو للشاليه وعند البوابه

    الحارس : آسف ما عندنا أوامر بوصول أحد
    فراس(عصب) : يا أخي انا ولد عمه وهذي أمه
    الحارس : أسمح لي طال عمرك السيد حمد ما خبرنا بوصول أحد
    فراس : طيب أتصل عليه
    الحارس : صراحه أهو مايحب أحد يزعجه
    أم حمد : ياولدي طلبتك قله أمك موجوده
    الحارس : يا خاله
    أم حمد : طلبتك قله بس
    الحارس : عشانك والله(رفع التلفون) ألو أم ياسر لو سمحتي السيد حمد صاحي
    أم ياسر(مدبرة المنزل) : أيه صاحي خير بدك شي
    الحارس : خبريه أن السيد فراس ووالدته موجودين
    أم ياسر : أيه تكرم عينك سواني
    الحارس : العذر منكم بس السيد حمد عصبي وهاليومين أعصابه مشدوده
    أم حمد : معذور ياولدي أهو ولدي أعرفه
    حمد ما صدق لما قالت له أم ياسر وبثواني كان عند البوابه ويوم جت عينه بعين أمه ضمها ونزلت دمعته فراس راقبه كيف يضم أمه وأنصدم يوم شاف دمعته حمد الجبروت القوه الهيبه تنزل دمعته فراس بدون ما يحس نزلت دمعته على المشهد اللي قدامه ومسحها قبل أحد ينتبه له
    حمد(يحب راس وأيد أمه) : سامحيني يالغاليه سامحيني
    الأم(تبكي كان حمد ضامها ووده يدخلها بقلبه كان حجمها صغير أمام ضخامة ولدها) : ليه الغيبه
    حمد : أسف يالغلا أشغلتك
    الأم : الله يخليك لي
    فراس : أحم أحم نسيتوني
    حمد(يضمه) : هلا بوحمد نورت جده
    فراس : منور بوجودك فقدتك يا خوي حرام عليك
    حمد : وانا أكثر حياكم داخل
    دخلو الشاليه كان كبير وفخم فيه مسبح ومكان ألعاب والبيت طابقين
    فراس(يجلس بالمجلس) : ما شاء الله الشاليه روعه
    الأم : والله يا ولدي زين ما أخترت
    حمد : عيونكم الحلوه بشروني عن الكل شخبارهم
    فراس : الكل بخير ويسلمون عليك والكل مسوي أستنفار من يوم رحت لين لقيناك
    حمد : تشربون شئ
    فراس : محنا أهل الدار يا بوملاك
    حمد : الدار تتشرف بك
    الأم(طول الوقت نظرها لحمد وأيدها بأيده) : يمه حمد فيك شئ
    حمد(رفع يدها وباسها) : أنا بخير
    فراس : أنا باخذ لي لفه على الشاليه وراجع
    حمد : خذ راحتك
    الأم : ليه سافرت أشغلتني عليك
    حمد : كنت متضايق يمه
    الأم : أذا تحاتي سالفة أسيل يمه محد يعرف ولا بيعرف عنها أسيل بنت ولا كل البنات هي طلبت مني أنسى السالفه وأقول أني زعلت لأنك متزوج 3 مسيار
    حمد(تفاجئ) : ماقالت لعمي
    الأم : لا ولا حتي عبدالله اللي نصها الثاني ماحبت أنها تكون سبب في قطع الأرحام أنسى يمه أنت غلطت بس أتمنى تصلح الغلط
    حمد : أصلحه كيف
    الأم : رجع المياه لمجاريها بين أسيل ومازن بمعرفتك مثل ما قطعت الوصل رجعه
    حمد : أن شاء الله يمه إلا بسألك كيف عرفتو أني هنا
    فراس(نازل من الدرج) : أسيل
    حمد(لف له متعجب) : أسيل بعد
    فراس(فهم عليه) : ههههههههههههههه أيه أسيل بعد بس والله مو عارف كيف دقت علي الصبح وسألتني أذا فيه اخبار وقلت لها لا وبعد ربع ساعه أتصل وقالت أنك بجده وشاري شاليه جديد بس كيف عرفت قالت لي لا تسأل المهم عرفتو وين وباي وتوته توته خلصت الحتوته
    حمد(في نفسه) : والله هي الحتوته كلها على بعضها غموض يا رب هالبنت عقدتني تقهرني تعصبني كل شئ تعرفه كييييييييييييييييييف بموت ناقص عمر منها أفففففففففففففففففف
    الأم : حمد حمد شنو شاغلك
    حمد : هاه لا أفكر ليه ما اتصل على عمامي وأشورهم يجون هنا أسبوع أو أسبوعين
    فراس : والله فكره عاد محتاجين فترة نقاهه وتجدد خصوصا 4 أيام كانت اعصابنا مشدوده عليك
    أم ياسر : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    حمد : هذي أم ياسر مدبرة المنزل هذا فراس ولد عمي وهذي الوالده الله يخليها لي
    أم ياسر : أمين هلا بمدام
    أم حمد : قولي لي أم حمد
    أم ياسر : تأمري شرفت سيد فراس
    فراس : هلا أم ياسر
    حمد : هاه شنو بتأكلينا اليوم
    أم ياسر : من خير الله ثم خيرك كل شئ جاهز على طاولة الأكل تفضلو
    حمد : مشكوره أم ياسر
    أم ياسر : أمر
    حمد : أعملي حسابك يمكن خلال يومين يجون العائله
    أم ياسر : يوصلو بالسلامه أوكيه أستأزن
    حمد : تفضلي

    فعلا حمد كلم عمامه اللي رحبو بفكرة الأجازه بجده لمده لا تقل عن أسبوع ولا تزيد عن اسبوعين الكل وافق وفرح ولا حد أعترض إلا(أنتو عارفين من أقصد ^_^) صح أســـــــــــــــيـــــــ ـــــــــل لسببين أولا مو حابه تشوف حمد أبدا أبدا ولا يجمعهم مكان واحد ثانيا لأن عبدالله رفض يروح رغم طلب وألحاح الكل عليه بسبب أنه موحاب يضايق بنات عمامها ويحكرهن بالنقاب والغطا ويضيق حركتهن لأنهن ما يتغطن عن عيال عمامهن وخوالهن بس أذا احد غريب أو خارج فقرر يسافر مع أهله كعادتهم للشرقيه وبياخذون الجد معهم(تصدقون نسيته كلش^_^) أسيل مو متعوده بعد عبدالله أكثر من يوم فما بالكم بأسبوع او يمكن تمدد لأسبوعين رفضوا قرارها ولزمت امها وأبوها تروح معهم ووعدها عبدالله ما يقطع أتصالاته لين تمل منه أتفقوا بعد يومين يسافرون يصادف الجمعه قضن البنات الوقت يجهزن أغراضهن ويشترن اللي ناقصهن للروحه والأتصالات دايره

    ويوم الجمعه الصبح الساعه 5 بعد ما صلوا كلن ركب سيارته عبدالوهاب قرر يجمع عائلته بسياره أخذ جمس يكفيهم بناته وحريمه ومحسن وعائلته جيب وسعد وأمه وعياله جيب وفهد معه أهله بس وجراح وراشد ومشعل بسيارة حمد اللي طلب يجيبونها معهم

    وقفوا عند محطه بانزين يعبون عشان ما يضطرون يوقفون بالطريق كانت الشمس بدت تطلع وتنور الرياض بأشعتها ملئوا الخزانات
    في سيارة عبدالوهاب .....
    أسيل : يبه قبل تحركون بطلبك شئ
    الأب : أمري
    أسيل : أممممم يبه نبي نتوزع ممكن
    الأب : تتوزعن ما فهمت
    أسيل : يعني أحنا 3 سيارات وكل وحده تبي صاحبتها معها
    الأم : أسيل أعقلي وبلا خبالك ألحين
    أسيل : يمه تكفين بنات قولن شئ
    وجدان : يبه أنا أبي مناير وشهد ما أبي هذلن
    نجد : هيييييييييه شنو هذلن ترى هذلن ما يبن هذي
    وجدان : عشتوووووو من قال أني ميته عليك
    أسيل : هيييييييييييييييييييييييي يه أنطمن لا يجي كل وحده كف
    الأب : لا دامها هوش أنثبرن
    وجدان ونجد : والله نمزح
    الأب : طمنتوني التوأم من تبن
    نجد ونجود : سلاوه
    الأب : وأنتي يا هيام
    هيام(أحتارت) : أنا
    أسيل : بابا ناسي هيام معنا صحبه
    هيام(تبتسم) : صح
    الأب : طيب توزعن قبل نحرك
    فعلا هيام واسيل وروابي وبشاير بجمس عبدالوهاب و شهد ووجدان ومناير مع محسن ونجد ونجود وسلوى مع العم سعد والجده وأمينه أول الرحله سوالف وضحك ومقالب وشوي شوي هدا الجو ونامن البنات وأسيل حبت تسوق أشتاقت لذيك الأيام
    أسيل : يبه
    الأب : عيونه
    أسيل : بسوق تكفه
    الأب : شنووووو
    أسيل : يبه والله والله أنا خبره حتى أسأل أمي
    الأم : مالي دخل
    تهاني : تبين تذبحينا
    أسيل(حبت راس تهاني لأنها بالكرسي الأمامي جنب الأب) : أفااااااا ياخاله أنتم امانه
    تهاني أستغربت حركة اسيل وفضلت تسكت فعلا حركه ما توقعتها تهاني فرحت فيها
    الأب : تعرفين
    أسيل : أيه والله والله
    الأب : طيب مصدقك بس أذا شافوك كذا بيعاقبونا
    أسيل : أفااااااا حاسبه حسابي
    الأم : لا تقولين جايبه ثوب وشماغ

  17. [77]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    أسيل : أيه
    الأب : يعني واثقه بوافق
    أسيل : واثقه من معزتي عندك
    الأب : هههههههههه والله فكره طيب لبسي ونوقف جنب وتسوقين وانا جنبك
    البنات ولا عندهن خبر عن أسيل لأنهن نايمات وقف عبدالوهاب ونزلت تهاني للكرسي الخلفي وأسيل مكان السايق وتلثمت ولبست نظارت أبوها الشمسيه
    عبدالوهاب(يرد على جواله) : ألو هلا بوأحمد...... لا مافيه شئ حركو.... مع السلامه
    أسيل : واااااااو حابه أشوف أشكالهم
    الأب : يله حركي ومري جنبهم ودقي هرنات(بوري ^_^) لهم
    مرت أول من سعد ودقت له هرن..
    سعد(يطالع وموقادر يتعرف من) : من هذا راشد
    نجد ونجود : هههههههههههههههههههههههه
    سلوى : علامكن
    نجد : هذي أسيل الهبله سوتها
    سعد(متفاجئ) : أسيل اللي تسوق
    أمينه(مو أقل من صدمت أخوها) : أسيل مهو صاحي أخاف يصير عليهم شئ لا سمح الله
    نجود : لا ماشاء الله عليها تعرف ياعمه
    سعد : ههههههههههههه وغامر أبو فهد وأنتن تعرفن
    نجد : أيه بس مثل الجمس لا ما نعرف
    سعد : من علمكن
    نجد : عبدالله تصدق ياعم مرات تطلع أسيل وعبدالله طلعات شبابيه يسمونها لابسه ثوب وشماغ
    سعد : لهذي الدرجه
    نجود : مغامرة بنت أخوك صح
    سعد : أيه والله صح
    الكل : هههههههههههههه
    أما في سيارة محسن لا تقل صدمتهم عن سعد والشباب أكثر صدمه وتعجبوا من جرأتها وان عمهم فهد رضى وبعد كم ساعه وصلوا للشاليه أسيل كانت على أعصابها تخاف تفقدهن أذا شافته لأنها مو قادره تنتقم منه صلة الرحم تجبرها تنسى بس كل يوم حقدها وغلها يكبر له
    نزلوا وسلموا على حمد وفراس وام حمد
    حمد(يتلفت حوله ) : وينها
    مناير : ملاك
    حمد : ما شفتها
    مناير(تأشر له) : هذي أهي شفها زعلانه منك
    حمد(نزل للأرض على ركبه ونص وفتح أيديه) : ملااااااااكي تعالي بابا
    ملاك(تهز راسها لا ودموعها بعيونها) : ما احبك ما أحبك
    حمد : ليه انا بابا بابا حمد
    ملاك(تعطيه ظهرها) : تتركني ليه بابا حمد ما أحبك
    حمد : انا أحبك ملوكه توبه ما أخليك انا جيت أشتري لنا بيت شوفي حلو وعند البحر
    ملاك(تلف له) : ماتخليني توبه
    حمد(يبتسم) : توبه
    ملاك(ركضت لأابوها وضمته بقوه) : أحـــــــــــــــبـــــــ ــــــــك
    حمد : وأنا أمووووووت فيك يله ياجماعه حياكم داخل الغدا جاهز لكم (حمد لفت نظره تلك العيون اللي تطالعه كلها تدل على الكره والحقد له)
    أسيل(كانت مو قادره تسكت نست الدنيا والناس حولها وتم تطالع له) : .............................
    حمد : مناير خذي ملاك فرجيها على الشاليه
    مناير : حاضر تعالي ملاك
    حمد(تلفت وشاف الكل دخل وباين أسيل ما أنتبهت معناها تقصده بنظراتها) : أسيل
    أسيل لازالت ثابته وأهي تشوفه يقرب ما هزها ولا حركها وعيونها تعلقت بعيونه كأنها ترسل له رساله كلها حقد وكره مليئه بالغضب والألم ما أهتمت أذا فهمها ولا لا
    حمد (وقف بعيد عنها بمسافه قليله مد يده يسلم عليها) : أسيل
    أسيل(طالعت يده وترجع تطالع له وبستهزاء) : حمد ما يشرفني أحط يدي بيدك عارف أنااااااااااااااااااااااا ااااااا أكررررررررررررررررررررررر ررررهك
    حمد أبتسم يوم شافها دخلت وأهي تمشي كأنها تضرب الأرض من تحتها تتمنى لو تكسرها من حقدها وغلها عليه



    #########################################

    * فراس وخطبته القادمه لبشاير بتم بخير ولا ستتعقد الأمور

    * عرفتوبظهورشخصية جديدة سعود ذالك الشاب أين موقعه بالقصه هل سيكون له شأن بحياة أسيل

    * رشا رنا زياد والرحله لأستراليا ماذا محضر لهم بها

    * مشعل ورأيته لوجدان بدايه لتدفق مشاعر جديده

    * محمد كيف بتكون ردت فعله بالأيام القادمه من تأثير رأيته لوجدان على قلبه ومشاعره الجديده

    * حمد وطلب امه رجوع المياه لمجاريها بين مازن وأسيل كيف راح يتصرف

    * الصراع بين حمد وأسيل والأحداث القادمه اللي راح تجمعهم ولأول مره في مكان واحد

    * أحداث جديده لأبطالي بالبارت القادمه قد تكون خير وقد تكون شر



    ##########################################




    نــــــــــــــــهـــــــ ــــــــأيـــــــــــــــ ـة الــــــــــــفـــــ 20 ـــــــــــــــصل




  18. [78]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الــــــــــــــــــفــ 21 ـــــــــصل



    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



    دخلت أسيل الفيلا وكل جسمها يرتعش غضب منتشر بجسدها تتمنى لو ترجع وتهزأه تشتمه تضربه أي شئ أي شئ بس ما تسكت تبي تفرق شحنات الغضب قطع تفكيرها صوت جدتها

    الجده : أسيل علامك تونسين شئ
    أسيل : هاه (لمحت حمد يمرمن جنبها ) ولا شئ
    الجده(تشوفها تصدع للطابق الثاني بسرعه) : علامها
    حمد : دلع ياجده
    الجده(تطالع له وتبتسم) : الدلع من أسيل يهبل
    حمد(طالع لجدته وحس أنها تبي تفهمه شئ) : تعالي ياجده حطو الغدا
    الجده : تعال
    بعد الغدا أنتشروا يشوفون الشاليه كان مؤلف من طابقين الأول مجلسين وغرفة طعام كبيره وطبخ والطابق العلوي 6 غرف وصاله كبيره وتوزيع البنات غرفتين والشباب غرفتين والحريم غرفه وخيمه خارجيه عربيه

    في غرفة البنات.....

    روابي : يله خلنا ننزل أبي اتمشى
    هيام : الساعه 3 علامك شمس
    بشاير : عادي يله بنات
    أسيل : سبقني بتصل بعبود وانزل
    بشاير : لا تتأخرين اوكيه
    أسيل : اوكيه
    نزلن البنات ورمت أسيل كل ثقلها على السرير وأهي حطت عذر تتصل بعبدالله بس تكذب موحابه تجتمع مه حمد ومن التعب وهم التفكير نامت




    اما بالمطبخ البنات مجتمعات يتقهون
    وجدان : أما أنا راسي أذا ماشربت قهوه يذبحني
    مناير : ويه طالعه علي
    شهد : انتن طالعات على بعض بأشياء كثيره
    مناير : وش تقصدين
    شهد(بهمس) : جراح ومحمد والحب
    وجدان(حزنت) : عني ماضي
    شهد : من ورا قلبك وانتي منوره
    مناير : سخيفه
    شهد : عرفه ههههههههههه أعترفي
    مناير : أنطمي لا أحد يسمعك
    شهد : أعترفي
    مناير : بالماي بوجهك شكلك مو صاحيه سكتي
    شهد : قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون
    مناير(تكب الماي اللي بالقلاص على شهد وشهقت ) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ
    شهد اللي تفادت الماي ووجدان لفن وراهن : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
    محمد ومشعل وراشد : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههه
    مناير(غرقت عيونها بالدموع فشيله حطت يدها على وجها وطلعت تركض ) : ....................................
    جراح(عصب ويشوف الكل يضحك ) : كلو تبن منك لها
    راشد : هههههههههههههههههههه لنا ساعه نقول تعال أسبح وجاك دش بالمجان
    شهد : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه يا حليلك يا جراح ههههههههههههههههههههههههه
    جراح : جــــــــــــــــــــب
    وجدان : سوري جراح والله ماكنت المقصود
    شهد : كنت أنا المقصوده جت فيك هههههههههههههههههههههه
    مشعل : ما كأنا نسينا اللي طلعت تركض اظن تبكي
    شهد : أوووووووه صدق أهي بروحها تستحي من خيالها شلون لو كان جراح
    وجدان(لما شافت العيال تنحو تداركت الأمر) : عاد مناير تنحرج لأنها مو متعوده عليه لو راشد عادي تبطها ضحك
    جراح(يطالع راشد وكاتم غيضه) : لهذي الدرجه
    راشد (شاف نظرت جراح ابتسم وهمس له) : يكذبن أهدى لا تنفجر من الغيظ ياروميو
    شهد ووجدان : نستأذن
    جراح : أنا طالع بغير ثواني وراجع
    محمد : ننتظرك بالمجلس
    جراح : أوكيه
    صعد جراح ويفكر معقوله مناير متعوده على راشد وش يقصدون طيب راشد يكذب يعني لا لا راشد أعرفه بعيد عن الحب وسوالفه طيب أنا وش دخلني وليه مهتم راشد ولا مشعل هاه ياجراح علامك انا انهيت هذيك المشاعر لا لمناير ولا غيرها ماعندي ثقه بالحريم الله يلعنك يا حنان أفففففففففففففففففففف خلاص تعبت بسـ (مر من غرفة البنات)
    شهد : ههههههههههههههههههههههههه هه
    مناير(تبكي ومعصبه) : جــــــــــــــــب
    وجدان : ميمي علامك عادي
    مناير : عادي هاه عادي لا مع من جراح والله فشله
    شهد : من قال لك تكتين الماي
    مناير : عشان أسكر فمك الكبير يالبطه
    شهد(عصبت) : بطه بعينك يالعصله
    مناير : من الحره جسمي يهبل مو أنتي طبقات
    شهد(زاد تعصيبها) : مناااااااااااااااااااااير ووووووووووووووه
    مناير : عصبتي ههههههههههههههه
    شهد(تضربها بالمخده) : ياحماره
    جراح أبتسم على خبالهن ودخل لغرفتهم يغير ونزل لشباب



  19. [79]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    أسيل حست باللي يحركها....
    عبدالوهاب : عمه عميمه
    أسيل(فتحت عيونها) : هلا هوبي
    عبدالوهاب : عميمه جدي يسأل عنك تحت
    أسيل : طيب جايه ببدل وأجي
    عبدالوهاب : أنتظرك ولا أروح
    أسيل : لا روح أنت
    غيرت لبسها و طالعت للساعه 6 المغرب
    أسيل : يوووووووه تمت 3 ساعات بيذبحوني البنات خلني انزل أحسن
    الكل مجتمع عند البحر جلستين للرجاجيل والحريم والجده وجلسه شوي بعيده للبنات مقابلين للبحر
    أسيل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    زهره : صح النور
    أسيل(تجلس جنب أمها) : صح بدنك
    عبدالوهاب : أسيل تونسين شئ
    أسيل : لا يبه بس راحت علي نومه
    عبدالوهاب : أيه من تعب الطريق الكل نام إلا أنتي تسوقين
    أسيل : لا يبه السواقه ما تتعبني
    فراس(متعجب) : سقتي
    أسيل(تبتسم) : أيه جمس أبوي وناااااااااااسه
    حمد وفهد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    حمد أنتبه لأسيل وتذكر حركتها اليوم لما مد يده وتجاهلته حب يغيضها
    حمد(أبتسم) : شلونك أسيل
    أسيل(كشرت) : بخير عن أذنكم
    فراس : وين تعالي سولفي لي عن السواقه
    أسيل : أسولف لك الليله بروح للبنات
    فراس : طيب وعد
    أسيل(تبتسم) : وعد
    حمد(يهمس له) : سواقه شنو
    فراس : يقولون أنها ساقت جمس أبوي وماني فاهمه السالفه لما أفهمها بقول لك
    حمد : طيب
    أسيل : هاي بنات
    البنات : هاي
    بشاير : صح النوم
    أسيل : صح بدنك بشوره ترى مالي خلق طنازتك توها أمي تقول لي
    نجد : أسيل أصب لك قهوه
    أسيل : أيه عفيه أبصحصح هاه وش سويتن خلال فتره نومي
    روابي : ولاشئ لفينا الشاليه وتعرفنا على الخدم وخصوصا أم ياسر عسل
    أسيل : من هذي
    روابي : مدبرة المنزل لبنانيه تهبل سوت لنا حلى تذوقين
    أسيل : أذوق هاتي(أخذت لها قطعه) بنات ترى العشى أذن ما صليتن
    البنات : لا
    أسيل : قومن صلن وأنا بستناكن
    هيام : أخاف نرجع وأختي نايمه
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    أسيل : خخخخخخخخخ سخيفه لا ما أنام شبعت نوم
    راحن البنات وأنتبه لهن فراس وحب يجلس مع أسيل شوي
    فراس : مرحبا بالزين
    أسيل : مراحب
    فراس(يجلس) : أسيل ليه عبود ماجاء معكم
    أسيل : يقول بجيته ماراح يعطي بنات عمامي حريه لأنهن يتنقبن اذا أحد غريب وعندكم لا
    فراس : غبي شنو يضايقهن وأنتي متضايقه
    أسيل : بصراحه شوي
    فراس : انا معك إلا سولفي لي عن سالفه السواقه كيف تعرفين وأيش سويتي
    أسيل فرحت بجلست فراس معها وقامت تسولف له عن السواقه ولبسها لثوب والشماغ وكيف كانت إهي وعبدالله يروحون ويجون بطلعات يسمونها طلعات شبابيه رجعن البنات وقام فراس والعيون لبشاير اللي أنحرجت والكل حاس وكاتم الضحكه لين ابتعد فراس وتولنها تعليقات وتمت السهره على خير للساعه 1 بالليل والكل أتجه للنوم

  20. [80]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    يوم آخر

    صحت روابي الساعه 8 وشافت أسيل صاحيه وفاتحه الشباك تطالع للبحر

    روابي : صباح الخير
    أسيل : صباح النور
    روابي : متى صحيتي
    أسيل : لي ساعه تقريبا
    روابي : مانزلتي ليه
    أسيل : ماكنت حابه أترك هالمنظر حلو البحر صح
    روابي : صح أسيل
    أسيل : هلا
    روابي : شنو بينك وبين حمد
    أسيل : أيش راح يكون بينا ولا شئ
    روابي : أسيل الكل ملاحظ أنك بوجود حمد تسكتين ودقايق وتتركين الجلسه وكأنك مو طايقته
    أسيل(مو عارفه وش تقول وتبرر) : ههههههههههههههههههههههه كل هذا لاحظتوه في يوم هههههههههههههههه
    روابي : الكل مو بيــ
    أسيل(حمدت ربها أنقذها دقة تلفونها) : ألو ......هلا وغلا
    روابي أبتسمت وراحت تغسل وتصلي وتترك أسيل على راحتها
    أسيل : هلا عيوش شخبارج
    عايشه : بخير وأنتم
    أسيل : بخير حنا بجده نتفسح
    عايشه : قالي أحمد عساك فرحانه
    أسيل(بحزن) : لا
    عايشه : أفا ليه
    أسيل : لأن عبود مو معنا وحمد فيه وما طيقه ماطيقه عيوش حاسه بموت أو أموته
    عايشه : ماتبين تنسين
    أسيل(بغضب) : لا عسى الموت ما ينساني أذا نسيت اللي سواه
    عايشه : بسم الله عليك من الموت
    أسيل : خليه يولي إلا متى ترجعين
    عايشه : ماصار لي أسبوع رايحه خليني أتهنى بشهر العسل أقول ماعندك سالفه خليني أكلم أمي
    أسيل : مالت عليك طيب طيب سكري و5 دقايق وأتصلي
    أسيل نازله وأهي على الدرج شافت حمد يصعد
    أسيل(في نفسها) : يووووووووه هذا وقتك اكيد اليوم نحس من اوله مابكلمه ولا بعطيه بال
    حمد (أبتسم وفي نفسه) : عارف ماراح تردين علي بس حاب أنرفزك ...السلام عليكم
    أسيل : .................
    حمد : السلام لله
    أسيل(بدون نفس) : والله لولا السلام لله كان مارديت على اشكالك وعليكم السلام
    حمد(أبي أغيضها غاضتني) : أيش قصدك بمارديت على أشكالك
    أسيل(تكمل نزولها) : ردينا السلام وخلصنا
    حمد(يصر على ضروسه) : هيييييين أن ما علمتك كيف تتكلمين مع حمد
    أسيل(لفت له وايديها على خصرها) : لا والله مع شينه قوات عينه
    روابي(طلعت وشافتهم كل واحد يتحدى الثاني بعصبيه) : علامكم توم وجيري على الصبح
    أسيل(بعصبيه) : من أخوك
    حمد(يخزها وبعصبيه) : أنتـ..
    روابي(تمسك يده قبل ينزل لها) : حمد أهدى أسيل خلاص طلبتك
    أسيل(لفت وكملت نزول) : مالت زين
    حمد(بعصبيه) : ألعن شكلها قويه
    روابي : هد ياخوي خلنا ننزل نفطر
    حمد : طيب
    على طاولة الأكل كانت أسيل وفراس ومشعل وهيام يفطرون
    روابي وحمد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    أسيل(في نفسها) : وجع سديت نفسي عن الاكل
    بعد فتره دخلت نجد ونجود و مناير وبشاير اللي أستحت من نظرات فراس وبدو يفطرون
    أسيل : بنات ترى عيوش وترفه يسلمون عليكم
    بشاير : أتصلن متى
    أسيل : وانتن نايمات
    بشاير : خساره طيب ليه ما يتصلن علي ليه أنتي بس
    أسيل : أحم أحم قل أعوذ برب الفلق ليه تحسدين
    مشعل : ماعليك منها قالو بيتصلون الساعه 11
    أسيل : مشعل يمه منك كان خليتني ألعب بأعصابها
    بشاير(ترفع الملعقه ) : أضربك فيها
    أسيل(تطالع لفراس وبكل خبث) : عادي تجي في عريس الغفله وتاخذين لك أعور
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههه
    بشاير(أنحرجت) : الحمد لله عن اذنكم
    فراس : وين
    الكل لف لفراس صدق خطب بشاير بس تناسى وجود الكل وأطلق العنان لنفسه
    أسيل(تنغرزه بكوعها بشويش) : الأخ نسى نفسه
    فراس(أبتسم ووقف) : الحمد لله
    أسيل : فروسي خذني معك
    نجود : أنتي أذا غاب عبدالله مسكتي بفراس
    أسيل(تشبك أصابعها بأصابعه وتلف له) : شف الحسد يارب أستر منهم
    فراس : ماعليك الغيره تعالي بس اساسا عبدالله موصيني عليك
    حمد(حب يعكر جوها) : فراس أنا بطلع حاب تجي معي
    أسيل(تطالع له في نفسها) : ياحبك تضايقني أكررررررررررررررهك(حست أن دمعتها بتخونها بوجوده وتنزل فكت يد فراس وابتسمت له) فروس أسمح لي نسيت شغله فوق باي
    فراس : أسيل أسيل
    حمد : يله نمشي
    فراس : هاه أيه يله
    ما صدقت وصلت للغرفه رمت نفسها على السرير وأدموعها على خدها ليه يحب يضايقني أنا وش سويت له أكررررررررررررررررررررهك آآآه يا عبود محتاجه لك ياخوي ما اقدر أتحمله حماااااااااااااار خااااااااااااايس
    طلعت جوالها واتصلت على عبدالله بس ما يرد لمن تشتكي همها لمن حست بصوت البنات قريب ما تبي يشوفن قمة أنكسارها ركضت للحمام(وانتو بكرامه) وفتحت الدش توهمن أنها تسبح أسيل تعذرت عن الغدا بحجة أنها توها فاطره وجلست بالغرفه لحزت المغرب
    طق الباب
    أسيل : أدخل
    الأم : أسيل
    أسيل(تبتسم) : هلا الغاليه
    الأم : علامك يمه صعدتي الصبح ومانزلتي يوجعك شئ
    أسيل : مافيه شئ متضايقه شوي يمه
    الأم : أيش رايك نزور خالتك ريم
    أسيل(بفرح) : راضيه راضيه ياااااااااااي شكثر مشتاقه لها خصوصا لزهره الصغيره
    الأم : خلاص بكلم أبوك والصبح نروح لها للمساء
    أسيل(بترجي) : يمه تكفين بنبات عندها ليله وحده تكفين
    الأم : والله مدري بقول لأبوك أذا رضى
    أسيل(تلف لفتها) : أنا بقول له طيب
    الأم : تلاقينه على البحر الكل موجود
    أسيل : بسبقك
    نزلت ومشت للبحر والكل موجود مثل الجلسه أمس
    أسيل : السلام عليكم
    الكل وعليكم السلام
    محسن : هلا أسيل كيفك
    أسيل(تحب روس عمامها وجدتها وأبوها) : بخير عمي
    الجده : جالسه لفوق لوحدك من أمس هذي حالتك علامك فيك شئ
    أسيل(تطالع لحمد وبعدها لجدتها) : كنت تعبانه جده
    الجده : وعسى صرتي أحسن
    أسيل : أفاااااااااااا ومن شاف هالوجه ما يصير زين
    روابي : أخص يالمنافقه
    أسيل : حشى منتن صاحيات تحسد واللي تغار وألحين منافقه كملت
    حمد(يطالع لها وفي نفسه) : أمي تبيني أصلح بينها وبين مازن ههههههههههههه يخسي مازن كفو اهو لأسيل عبدالوهاب وأحد يترك هلا حلا كله أنا حلفت لأندمها أنا ماعمر وحده قالت لي لا ومن أول ما شفتها وإهي تصدني رغم الأغرائات والتهديد والتخويف قبل أعرف انها بنت عمي ولما عرفت وحبيت أكسر خشمها بسالفة مازن ولا أثر فيها أمووووووووت
    باللبؤه وأترك الحريم لخاطر بسمه منها أويلاااااااااااه يا أسيل قريب بجيب راسك
    فراس(نغزه في جنبه وبهمس) : الأخو تراها راحت مع أبوي من زمن
    حمد(أدعى البلاهه) : من
    فراس(فهم عليه وأشر للقمر) : القمر
    فراس وحمد : ههههههههههههههههههههههههه هههههههه
    حمد(يوقف) : بروح أجيب جوالي من الغرفه
    فراس : أخلص يالصرف
    حمد : جـــــــــــب
    الأب(يتمشى مع اسيل) : هلا أيش بغيتي
    أسيل : يبه طلبتك بنزور خالتي ريم
    الأب : ماعندي مانع متى
    أسيل : بكره وبطلبك نبات بكره عندها
    الأب : ما يصح يبه تضايقونها إهي وزوجها
    أسيل(تحط يدها على لحية أبوها) : أنا فدا هاللحيه تقول تم
    الأب : هههههههههههه طيب موافق
    أسيل(تبتسم) : الله يخليك لي يارب
    الأب : أسيل حاب أتكلم معك بموضوع
    أسيل : آمر
    الأب : حمد
    أسيل : حمد
    الأب : أيه أنا أو بالمعنى الصحيح الكل ملاحظ أنك ما تجلسين في مكان حمد موجود فيه
    أسيل(تجلس أهي وأبوها وتطالع البحر) : أبدا عادي
    الأب : على فكره ترى قالي عن اللي سواه وخلى مازن يترك
    أسيل(ألتفت لأبوها بصدمه) : قالك
    الأب : أيه انا وعمامك وجدتك يوم السبت قال لنا والمغرب سافر وأعتذر عن اللي سواه
    أسيل(دمعة عيونها) : بكل سهوله عقب ما هدم حياتي يعتذر أسف بكل بساطه
    الأب : حبيبتي حمد ماهدم حياتك صدقيني أهو حافظ على حياتك
    أسيل : هاها هااااا حافظ بالله كيف
    الأب : اللي صار دق على أبو مازن وقاله أذا مازن ترك أسيل بيتنازل عن صفقه والصقفه بملايين أتصل أبو مازن على مازن وطلب يتركك رفض ورفض ولما قال له أبوه أنه مستعد يبني له المستشفى اللي يحلم فيه رضى وباعك برخيص تعرفين لو أنك متزوجته وأي أحد طلبه وزاد بالكيله له طلقك بلا تردد مازن أثبت أنه طماع وخسيس حمد سوا كذا حب يشوف مازن سويلم يستاهل أسيل بنت عمه أو لا ولولا الله ثم ولد عمك كان ألحين مطلقه
    أسيل(بدموع قهر وحزن وفتح لجروح) : يمكن يكذب
    الأب : أنا تأكدت والله صدق
    أسيل(لمت رجولها وحوطتها بأيديها وبدت تبكي) : أكرهه وأكره حمد اللي من ظهر بحياتي وأنا من مصيبه لمصيبه
    الأب : لا يبه لا تقولين كذا مهما جرى هذا ولد عمك يمكن غلط بس رب ضاره نافعه
    أسيل : أن شاء الله
    الأب : هاه تحبين تجين معي لعندهم
    أسيل : لا بجلس هني شوي
    أسيل تطالع البحر أنصدمت ان حمد أعترف باللي سواه عند شينه قوات عينه هااااااااا يقول بشوف أذا مازن سويلم يستاهل بنت عمي أولا
    صدق مغروووووووووور وأناااااااااااااااني وكذاااااااااااااااااااااا ااااب آآآآآآه يابوي لو تعرف ان الصدق هذا دين ونذر من حمد لي أستغل رفض مازن لي نقطه لصالحه ايش تخطط له ياحمد أيييييييييييييش
    : بووووووووووووووووه
    أسيل(تلف وراها) : وجع خرعتيني
    بشاير : هذا وانا جايه وجايبه لك قهوه معي خلاص برد
    أسيل : تعالي جلسي وهاتي القهوه
    بشاير : خذي أممممم أسوله ليه الدموع
    أسيل(تمسح دموعها) : ...........
    بشاير : أسفه يمكن مو من حقي
    أسيل(تقاطعها) : أفااااااااا لا من حقك أنتي أختي اللي ما جابتها أمي بقول لك كل شئ
    وبدت أسيل تسرد لبشاير كل شئ من أول حفلت العرس لين اللي صار مع أبوها


    أما في نفس الوقت .....

    هيام : ياربي أتصل أو لا أخاف يعرفني لا لا كيف يعرفني رقمي مو عنده صوتي لا ما أظن ياربي صار لي اسبوع أتمنى أتصل وأسمع صوته من يوم خذيت رقمه من جوال أخته الله لحد ألحين أتذكر ذاك اليوم بغيت أموت من الخوف وماني عارفه كيف تجرأت وخذيته
    يوم العرس...
    هيام دخلت الحمام وأنتو بكرامه تضبط مكياجها دخلت أخت محمد ولد متعب نوره
    نوره : مو أنتي هيام أخت أسيل
    هيام : أيه
    نوره : أنا نوره بنت خال اسيل متعب
    هيام(أول ماسمعت خالها متعب دق قلبها تذكرت محمد) : هلا
    نوره : معليه أسفه بس ممكن تخلين جوالي معك ثواني بدخل الحمام (وأنتو بكرامه)
    هيام ك لا مافيها شئ
    تجرأت وفتحت مفكرت الهاتف أدور أسمه أسم من ملك قلبي وعقلي ومشاعري فرصه رفضت أفوتها علي نقلت الرقم بسرعه لجوالي قبل تطلع أخته من ذاك اليوم أتمنى اكلمه بس مو عارفه كيف
    روابي(تقطع تفكيرها) : هيومه منتظره مكالمه
    هيام : هاه لا إلا
    روابي : لا ولا إلا
    هيام : أقصد رشا أنتظر تتصل علي
    روابي : ياحليلها قطعتنا مالومها ذي أستراليا
    هيام : روابي موحابه نلعب مثل أيام زمان
    روابي : إلابس الشباب حادينا
    هيام : واللي يحلها لكن وناخذ حريتنا بعد
    روابي : كيف
    هيام(توقف) : تعالي نروح لأسيل وبشاير
    روابي : طيب يله


+ الرد على الموضوع
صفحة 4 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. احبك احبك احبك حبا عجز لسان الشاعر
    بواسطة المنسي في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-04-09, 05:49 PM
  2. يشهد الله اني احبك
    بواسطة المنسي في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-12-01, 12:24 PM
  3. لماذا احبك يا رسول الله؟؟؟
    بواسطة املي بالله في المنتدى منتدى الاحاديث النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2010-06-04, 04:49 PM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2010-05-28, 02:47 PM
  5. سجاد يشهد بالذوق والفخامة
    بواسطة الحــــر في المنتدى الديكور والاثاث
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2010-03-18, 01:05 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )