التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


رواية احبك يشهد الله علي

رواية احبك يشهد الله علي


+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 174

الموضوع: رواية احبك يشهد الله علي

  1. [41]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الــــــــــــــــف 15 ــــــــــصل

    ************************************************** ************





    في هذا الوقت كان عبدالله واسيل قدام بيت حمود أسيل وأمل جالسات بالكرسي الخلفي وعبدالله قدام
    عبدالله(بعصبيه) : ياحيوانه تعرفين شباب وطلعات
    أسيل : أهدى وبعدين بعد ما هددك بالصور أيش حصل
    أمل(تصيح) : هددني أذا ما ساعدته راح يوري عبدالله الصور رضيت أساعده
    عبدالله(لف عليها وعطاها كف طلعت كل حرته على خدها) : حقيره بعتي شرف بنت عمتك ليييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييه كان جيتي لي
    أمل (من قوة الكف طاح راسها بحظن اسيل ) : وأنت من متى كنت معنا أو مهتم فيني لا تلومني لو نفسك بالأول أنت ماتعرف غير عمتي وبنات عمتي وأبوي ما يعرف غير الفلوس وعابد الورشه كلن لها بنفسه وكرهه
    عبدالله(حس بتأنيب الضمير ) : كملي
    أمل (تتعدل) : بعدين رحنا لنجود ودخلته وبعد 10 دقايق طلع يركض قال أنها ماتت طاحت من الدرج وماتت
    أسيل : طيب
    أمل(تلف لها وبعيونها زاد الدمع ) : لااااااااااا مو طيب مو طيب الله عاقبني باللي بغيت أسويه فيكم وبنجود حمود أعتدى علي اناااااااااااااااا عشان يضمن سكوته انا ضعت ضعت
    أسيل(تضمها وتحاول تهديها) : سامحينا ياأمل
    عبدالله(نزل وصعد جنب أمل) : أمل
    أمل (من الخوف لت بأسيل) : أنا تبت والله تغيرت أنا أنا
    عبدالله(أبتسم وفتح أيديه لأخته) : أنا أسف
    أمل(بكت وأرتمت بحضن أخوها اللي فقدته من دهر) : سامحني ياخوي سامحني أهو وربي السبب ما قدرت ماقدرت
    عبدالله(يمسح دموعها بحنيه) : والله اللي خلقني لأخذ حقك وحق نجود وحقنا من عيونه
    أسيل : عبدالله ألحين الوضع أختلف حمود معتدي على امل لازم نصلح هذا الشئ أول بعدين يجي وقت الأنتقام
    عبدالله : قصدك نزوجهم
    أمل(بدت ترجف) : لا لالا عبدالله راح يذبحني
    أسيل : ماراح يلمسك بس لازم تتزوجينه أنتي عارفه أنك ألحين ماعدت بنت بعد اللي صار لو تزوجتي راح يعرفون وتصير مصايب نزوجكم ونطلقكم ثاني يوم
    أمل : توعدوني
    أسيل وعبدالله : نوعدك
    عبدالله : ماراح يصيبك شئ وعد بس خلونا نمسك هالحيوان
    أسيل : الأمور تعقدت كيف نسوي التحاليل لهم وبعدين وين نروح كل اللي خططنا له تغير
    عبدالله : عند جدي مانقدر نروح بعدين لوحدنا ما نقدر نتصرف هذي الحقيقه تغير كل المخطط
    أسيل : خالي ما نقدر نقول له من من من أييييييييييييه أبوي
    أمل : ماراح يبلغ عني
    أسيل : راح أشرح له(فتحت جوالها) أووووووووه كل هذي رسائل
    عبدالله : من
    أسيل : الكل يطلبون تتصل عليهم ضروري ونرد أمل ونفهمهم السالفه وأن الشرطه أخذت خبر باللي صار ولازم نسلم الفاعل له ومن ذا الكلام
    أمل(بحزن) : حمود خطير محد يقدريثبت عليه شئ راح ينكر
    أسيل : كل ظالم وربه يبعث له اللي أظلم منه لا تحاتين
    عبدالله : أششششششششششش هذا حمود توه واصل
    أسيل(تفتح الباب ) : خلنا ندخل يله
    عبدالله(يسحب من تحت الكرسي عصا كبيره) : يله
    فعلا أنزلو وقبل يدخل البيت ضربه عبدالله بالعصا على راسه وأفقده التركيز وأغمى عليه جابت أسيل حبل وربطوه وكممو فمه وفتحوا صندوق السياره وحطوه فيه
    عبدالله : تفووووو عليك يالحقير حتى صلة الرحم ماحسبت لها حساب
    أسيل : خلنا نروح قبل أحد يشوفنا
    عبدالله(بعد ما حركو السياره) : كيف نتصرف أذا أتصلنا على أبوك راح يعرفون
    أسيل(تطالع ساعتها ) : خلنا نروح لمدرسة نجد عندي خطه أتمنى تضبط
    عبدالله : أوكيه







    *******************يتبع***********************

  2. [42]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في بيت خلف

    وسميه (تصيح) : ياويلي على بنتي
    عابد : يايمه لا تحاتين
    وسميه(بعصبيه) : أيش ما أحاتي أنت ما شفتهم الشر يتطاير من عيونهم
    خلف : السلام عليكم
    عابد ووسميه : وعليكم السلام
    وسميه : هاه لقيتها
    خلف : لا ترفه ردت عليك
    وسميه(ترجع تصيح) : لا حتى جهازها مغــ. ترفه
    ترفه اللي توها داخله وعيونها متورمه من الصياح
    وسميه(ركضت لها وأرتعشت خافت من شافتها) : أذبحوها أذبحو بنتي
    ترفه(بحزن) : ياليت يذبحونها
    وسميه (سمعت الكلام وعصبت عطتها كف) : طراااااااااااااخ يالحماره ذي أختك
    ترفه(تصيح بعصبيه) : أختي أختي الحقيره اللي خططت لكل شئ أهي اللي دخلت المعتدي على نجود فااااااااااااااااااااااهم ه
    خلف(مسكها بعصبيه) : أيش تقولين
    ترفه : أييييييييييه أهي اللي فتحت الباب له قدمت بنت عمها للحيوان ينهش فيها يهتك عرضها
    وسميه : لا ما أصدق بنتي تسوي كذا أنتي كذابه كذابه
    ترفه : لااااااااااااااا صدقي أنا كيف أقدر أقابل عمتي ليه سوت كذا فينا فضحتنا لييييييه
    الكل دخل بحالة حزن وبكاء مرير الصدمه شلت الكل كيف أمل بنت 20 سنه تخطط لشئ مقرف ومحرم كيف تفكر أن شرف بنت عمتها أهو شرفها ليه تستغل صلة الرحم أبشع أستغلال الأب حط وجهه بين ايديه حس أنه أنوصم بالعار
    خلف(صرخ بألم) : ليييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ييه






    *****************************************





    أسيل : هاه نجد فهمتي
    نجد(تطالع لأمل وأهي تحس ودها تذبحها تضربها لين تبرد حرتها) : .....................
    أسيل(تهز نجد) : نجد نجد خليك معي
    نجد(تصر على ضروسها وتكتم غيضها لأنها وعدت أسيل ما تسوي لها شئ) : أيه فهمت
    عبدالله : يله نزلي
    نجد : طيب
    دخلت المستشفى وأتجهت لغرفة نجود الكل موجود برى كانوا الأطباء داخل يسوون فحوصات لنجود
    نجد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    عايشه(بفرح) : نجد نجود صحت صحت
    نجد(عارفه بس أدعت بالصدمه) : والله حلفي متى
    عايشه : من ساعتين
    نجد : بشوفها
    فراس : الدكاتره داخل أستني لين يطلعون
    عايشه : من جابك نجد
    نجد : هاه مها وصلتني محد جاني وجيت معها
    أحمد : عبدالله ما جاك
    نجد(تهز راسها بلا) : إلا وين أمي وأبوي
    فهد : خالتي داخل مع نجود وأبوي عند عمي سعد
    نجد(تحط شنطتها على الكراسي) : بروح أسلم على عمي وأرجع
    فراس : أوصلك
    نجد : لا أنا أدل لا تتعب نفسك
    فراس : براحتك
    نجد أتجهت لغرفة عمها اللي نقلوه لها بعد ما أستقرت حالته
    نجد : السلام عليكم
    سعد وعبدالوهاب : وعليكم السلام
    نجد (تسلم على عمها وأبوها) : الحمد لله على سلامتك عمي
    سعد : الله يسلمك
    عبدالوهاب : شفتي نجود صحت
    نجد(تبتسم) : أيه قالو لي بس ما شفتها عندها الدكاتره
    جراح (يدخل) : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    جراح : كيفك نجد
    نجد : بخير وانت
    جراح : بخير الحمد لله على سلامة نجود
    نجد : الله يسلمك يبه
    عبدالوهاب : هلا
    نجد : بغيتك بموضوع برا
    عبدالوهاب(يوقف) : طيب أسمحولي بنوتي تبيني
    بعد ما طلعوا جلسوا على الكراسي الخارجيه وبدت نجد تحكي لأبوها كل اللي صار مع نجود وأن عبدالله وأسيل قدروا عليه وأهو معهم
    عبدالوهاب : خلاص نسلمه للشرطه
    نجد : لا يبه بدري
    عبدالوهاب : أيش المشكله
    نجد (بعصبيه) : لأن الحيوان أعتدى على بنت خالي أمل
    عبدالوهاب : لا حول ولا قوة إلا بالله
    نجد : أسيل وعبدالله معهم أمل وحمود بالسياره ولازم يزوجونهم لبعض يوم واحد ويطلقونهم بكره وأذا بلغو الشرطه الفضيحه راح تلحق الكل وأولهم خالي
    عبدالوهاب : طيب أيش راح يصير مخططين لشئ
    نجد : أظن يبونك تساعدهم
    عبدالوهاب : كيف
    نجد : مو عارفه هم برى ينتظرونك يبه
    عبدالوهاب : أنا رايح لهم
    نجد : يبه ما يبون أحد يعرف أبدا
    عبدالوهاب : طيب تعالي أوصلك لأمك وأطلع لهم
    نجد :حاضر

    عبدالوهاب خبر محسن باللي صار وأخذو من حمود وأمل التحاليل المطلوبه وأمر ان يترك كل شئ ويهتمون في خروج النتيجه بلا مانع عبدالوهاب اخذ عبدالله واللي معه لمزرعة حمد بدون علمه حمد مبلغ العمال والحراس ان عمامه ينفذ أوامرهم بدون أعتراض مافيه فرق بينه وبين عمامه

    أما نجد اللي ما قدرت تستحمل شوفة نجود طاحت فيها بوس وحضن والكل يضحك ويمسح دموعه
    نجد(تمسح دموعها) : ياقلبي أشتقت لك
    نجود : وأنا بعد
    عايشه : نجد أبوي فين راح
    نجد : مدري
    فهد : بعد ماكلمك طلع بسرعه
    نجد : مدري
    راشد ومشعل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    راشد(يسلم على نجود) : ألف الحمد لله على سلامتك
    نجود : الله يسلمك
    مشعل : الحمد لله على السلامه يا بنت عمي
    نجود : الله يسلمك مشعل
    فراس : من خبركم
    راشد : ابوي أتصل علي وأول ما خلصنا محاضرات جينا
    زهره : ماتعرف أبوك وين فيه ألحين
    راشد : لا خير صاير شئ
    فهد : أجلسو اخبركم
    نجد(استغلت أندماج الكل وهمست لنجود ) : نجود
    نجود(بصوت واطي) : هلا
    نجد : تطمني صادوهم حمود وأمل
    نجود : الحمد لله
    زهره : فيكن شئ
    نجد ونجود : لا
    زهره : نجد ايش صاير
    نجد : ولا شئ
    زهره : ألحــ
    عايشه(تقاطع أمها) : يمه تفضلي أم سعود تبي تكلمك
    نجد (تبلع ريقها وفي نفسها) : ياويلي هذي ام مها يارب ماتسألها يااااااااارب
    زهره : ألو هلا كيفك ...... الله يسلمك ........ الحمد لله ........ لا قالت لي نجد أنها وصلتها .....(لفت لنجد) ...... لا أجل انا غلطانه من وصلها أيه زين زين ......... لا بخير لله الحمد ..... حياكن بأي وقت ......يوصل مع السلامه
    نجد : والله والله مالي دخل
    زهره : تعالي
    نجد (تجلس جنب فهد): لا
    ( مشعل الي قلبه يرف حب لنجد و ميت فيها وبدلعها و برائتها وعيونه بالنهايه تبي تفضحه إذا ما تدارك عمره بس في من لاحظه و أبتسم وسكت )
    زهره : تعالي أقول لك
    نجد : لا و الله عارفه أيش راح تسوين
    زهره : أجل ليه تكذبين
    نجد : بإيش
    زهره : تقولين مها اللي وصلتك
    نجد : وربي ما كذبت أقصد يوم الحادث شفتي
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
    محسن (يدخل): السلام عليكم
    الكل : و عليكم السلام
    محسن : علامكم أصواتكم طالعه
    زهره : من هالكذابه نجد
    نجد (تدعي البراءه): أناااااا
    محسن : علامها
    فراس : تقول وصلتها رفيقتها واللي موصلها عبدالله
    محسن (يقرص خدودها): للكذب أسباب صح
    نجد (تحب عمها): صحين هذا اللي فاهمني
    محسن : أنا جاي أقول لكم أن أسيل و عبدالله بخير يا أم عبدالله راح يباتون ليلتين برا البيت
    زهره (بخوف): وين
    محسن : معهم عبدالوهاب لا تخافين عليهم
    عايشه (تطالع نجد): يعني قلتي لأبوي عنهم
    نجد : أيه
    فهد : واللي سوا في نجود كذا أيش صار فيه
    زياد و حمد (توهم دخلو): السلام عليكم
    الكل : و عليكم السلام
    حمد : من الي صار فيه
    فهد (يلف له): توني أسأل عمي من سوا في نجود كذا
    محسن : إيه معاهم
    حمد : أخص مهم هينين
    مشعل : طيب ليه ما سلموه لشرطه
    محسن : في سبب صعب أني أقوله
    زهره : ومن أهو
    محسن : ...............................
    نجود : حمود يمه
    زهره (بصدمه): شنوووووووووو
    نجد (تجلس قدام أمها): سامحيني كان لازم أول نقدر عليه
    نجود : وأنا بعد سامحيني حلفت ما أسلمه إلا إذا أخذت حقي منه
    نجد (تلتفت لها): صعب يا نجود الأمور أختلفت
    نجود : كيف يعني
    محسن : ولا شئ
    نجود : أيش صار
    نجد : حنانه خلاص سكتي
    فهد : عمي و نجد أيش وراكم قولولنا
    محسن : ولا شئ نجود لازم ترتاحين ياجماعه خلوها بروحها
    نجود : انا مو تعبانه خلوكم نجد لازم تفهميني بليييييييييز
    زياد : أذا ما أرتحتي نجيب لك مخدر
    نجود(بعصبيه) : أنت لا تتكلم
    نجد : هههههههههههه حاقده عليك
    نجود : لا والله فرحانه مع هالوجه
    نجد(تهز براسها بنعم ) : هههههههههههههه
    زهره : حشى ماتسكتن أستحن نسيتن ان معكن ناس
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههه
    نجد مع ألحاح نجود قررت تقول لها وهمست بأذنها بكلام كل الأعين لهن أرتسمت على وجه نجود ملامح صدمه وألم بدت دموعها تاخذ مجراها على خدودها غطت وجها بايدها اليمين لان اليسار مكسوره
    نجود(تصيح) : بليز خلوني بروحي
    زهره (بخوف) : نجود شفيك
    نجود : .................
    زهره (تلف لنجد) : أيش قلتي لأختك
    نجد تطالع لمحسن تستنجد فيه
    محسن(فهم نظرات نجد ) : تعالي ياأم عبدالله أنا بقول لك كل شئ
    نجد : نجود انا أسفه أنتـ....
    نجود : طلعي برا ماأبي أشوف أحد
    محسن : فهد وصل خالتك والبنات لبيت عمتك
    حمد : لا انا أوصلهن لا تتعب نفسك ياأبو عبدالوهاب أنا رايح لأمي أمينه أذا سمحت خالتي
    زهره : طيب بس خلوني أعرف أبو احمد أيش عنده
    محسن طلع مع الأم يفهمها ايش حصل والباقي فضل ينتظر
    نجد : نجود
    نجود : ...............
    نجد : والله ماكنت أعرف إلا اليوم وما كنت بقول لك بس انتي اصريتي
    نجود(تصد عنها للجهه الثانيه) :..................
    نجد(تاخذ جوال عايشه) : طيب يانجود اوريك ........... ألو هلا فضيله
    نجود(لفت لها بصدمه) : ............
    نجد(لاحظت صدمة نجود) : هلا حياتي انتي كيفك
    نجود(بققت عيونها وبهمس) : حياتك
    نجد(تلف لها ) : وعمري وقلبي وحبيبتي
    نجود(عصبت) : مو صاحيه مو صاحيه
    نجد : هههههههههههههههههههههه ألو هلا فوفو أيه صوتها الحمد لله صحت ...... حابه تكلمينها ههههههههههههه أوكيه نجود كلميها
    نجود(بعصبيه) : تخسين
    الكل مو فاهم شئ
    فهد : عيوش علامهن
    عايشه : هذي بنت مسترجله معهن بالمدرسه
    فهد : وكيف نجد تكلمها
    عايشه : مدري شئ غريب خلنا نشوف أخرتها
    نجد : نجود كلميها
    نجود : عطيني (بعصبيه) ألووووو ..... نعم ....نعم ... ألحفي متى .... لا ماأصدق لازم اشوفك ......(لفت لنجد) .......لا الهبله ماقالت لي
    نجد(عصبت) : هبله بعينك انتي وأهي
    نجود : ههههههههههههه طيب باي(لفت لنجد) لا مو قادره أموت فيك
    نجد : هاه سامحتيني
    نجود : على اللي سويتي مع فضيله سامحتك وتستاهلين بعد
    نجد(تضمها) : الحمد لله وجه فضيله خير علي
    نجد ونجود : ههههههههههههههههههههههههه
    فراس : منت صاحيات فهمنا وش السالفه
    نجد : هذي بنت مسترجله بس ربي هداها
    فراس(يغمز) : حلوه

    يتبع


  3. [43]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في بيت خلف

    وسميه (تصيح) : ياويلي على بنتي
    عابد : يايمه لا تحاتين
    وسميه(بعصبيه) : أيش ما أحاتي أنت ما شفتهم الشر يتطاير من عيونهم
    خلف : السلام عليكم
    عابد ووسميه : وعليكم السلام
    وسميه : هاه لقيتها
    خلف : لا ترفه ردت عليك
    وسميه(ترجع تصيح) : لا حتى جهازها مغــ. ترفه
    ترفه اللي توها داخله وعيونها متورمه من الصياح
    وسميه(ركضت لها وأرتعشت خافت من شافتها) : أذبحوها أذبحو بنتي
    ترفه(بحزن) : ياليت يذبحونها
    وسميه (سمعت الكلام وعصبت عطتها كف) : طراااااااااااااخ يالحماره ذي أختك
    ترفه(تصيح بعصبيه) : أختي أختي الحقيره اللي خططت لكل شئ أهي اللي دخلت المعتدي على نجود فااااااااااااااااااااااهم ه
    خلف(مسكها بعصبيه) : أيش تقولين
    ترفه : أييييييييييه أهي اللي فتحت الباب له قدمت بنت عمها للحيوان ينهش فيها يهتك عرضها
    وسميه : لا ما أصدق بنتي تسوي كذا أنتي كذابه كذابه
    ترفه : لااااااااااااااا صدقي أنا كيف أقدر أقابل عمتي ليه سوت كذا فينا فضحتنا لييييييه
    الكل دخل بحالة حزن وبكاء مرير الصدمه شلت الكل كيف أمل بنت 20 سنه تخطط لشئ مقرف ومحرم كيف تفكر أن شرف بنت عمتها أهو شرفها ليه تستغل صلة الرحم أبشع أستغلال الأب حط وجهه بين ايديه حس أنه أنوصم بالعار
    خلف(صرخ بألم) : ليييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ييه






    *****************************************





    أسيل : هاه نجد فهمتي
    نجد(تطالع لأمل وأهي تحس ودها تذبحها تضربها لين تبرد حرتها) : .....................
    أسيل(تهز نجد) : نجد نجد خليك معي
    نجد(تصر على ضروسها وتكتم غيضها لأنها وعدت أسيل ما تسوي لها شئ) : أيه فهمت
    عبدالله : يله نزلي
    نجد : طيب
    دخلت المستشفى وأتجهت لغرفة نجود الكل موجود برى كانوا الأطباء داخل يسوون فحوصات لنجود
    نجد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    عايشه(بفرح) : نجد نجود صحت صحت
    نجد(عارفه بس أدعت بالصدمه) : والله حلفي متى
    عايشه : من ساعتين
    نجد : بشوفها
    فراس : الدكاتره داخل أستني لين يطلعون
    عايشه : من جابك نجد
    نجد : هاه مها وصلتني محد جاني وجيت معها
    أحمد : عبدالله ما جاك
    نجد(تهز راسها بلا) : إلا وين أمي وأبوي
    فهد : خالتي داخل مع نجود وأبوي عند عمي سعد
    نجد(تحط شنطتها على الكراسي) : بروح أسلم على عمي وأرجع
    فراس : أوصلك
    نجد : لا أنا أدل لا تتعب نفسك
    فراس : براحتك
    نجد أتجهت لغرفة عمها اللي نقلوه لها بعد ما أستقرت حالته
    نجد : السلام عليكم
    سعد وعبدالوهاب : وعليكم السلام
    نجد (تسلم على عمها وأبوها) : الحمد لله على سلامتك عمي
    سعد : الله يسلمك
    عبدالوهاب : شفتي نجود صحت
    نجد(تبتسم) : أيه قالو لي بس ما شفتها عندها الدكاتره
    جراح (يدخل) : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    جراح : كيفك نجد
    نجد : بخير وانت
    جراح : بخير الحمد لله على سلامة نجود
    نجد : الله يسلمك يبه
    عبدالوهاب : هلا
    نجد : بغيتك بموضوع برا
    عبدالوهاب(يوقف) : طيب أسمحولي بنوتي تبيني
    بعد ما طلعوا جلسوا على الكراسي الخارجيه وبدت نجد تحكي لأبوها كل اللي صار مع نجود وأن عبدالله وأسيل قدروا عليه وأهو معهم
    عبدالوهاب : خلاص نسلمه للشرطه
    نجد : لا يبه بدري
    عبدالوهاب : أيش المشكله
    نجد (بعصبيه) : لأن الحيوان أعتدى على بنت خالي أمل
    عبدالوهاب : لا حول ولا قوة إلا بالله
    نجد : أسيل وعبدالله معهم أمل وحمود بالسياره ولازم يزوجونهم لبعض يوم واحد ويطلقونهم بكره وأذا بلغو الشرطه الفضيحه راح تلحق الكل وأولهم خالي
    عبدالوهاب : طيب أيش راح يصير مخططين لشئ
    نجد : أظن يبونك تساعدهم
    عبدالوهاب : كيف
    نجد : مو عارفه هم برى ينتظرونك يبه
    عبدالوهاب : أنا رايح لهم
    نجد : يبه ما يبون أحد يعرف أبدا
    عبدالوهاب : طيب تعالي أوصلك لأمك وأطلع لهم
    نجد :حاضر

    عبدالوهاب خبر محسن باللي صار وأخذو من حمود وأمل التحاليل المطلوبه وأمر ان يترك كل شئ ويهتمون في خروج النتيجه بلا مانع عبدالوهاب اخذ عبدالله واللي معه لمزرعة حمد بدون علمه حمد مبلغ العمال والحراس ان عمامه ينفذ أوامرهم بدون أعتراض مافيه فرق بينه وبين عمامه

    أما نجد اللي ما قدرت تستحمل شوفة نجود طاحت فيها بوس وحضن والكل يضحك ويمسح دموعه
    نجد(تمسح دموعها) : ياقلبي أشتقت لك
    نجود : وأنا بعد
    عايشه : نجد أبوي فين راح
    نجد : مدري
    فهد : بعد ماكلمك طلع بسرعه
    نجد : مدري
    راشد ومشعل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    راشد(يسلم على نجود) : ألف الحمد لله على سلامتك
    نجود : الله يسلمك
    مشعل : الحمد لله على السلامه يا بنت عمي
    نجود : الله يسلمك مشعل
    فراس : من خبركم
    راشد : ابوي أتصل علي وأول ما خلصنا محاضرات جينا
    زهره : ماتعرف أبوك وين فيه ألحين
    راشد : لا خير صاير شئ
    فهد : أجلسو اخبركم
    نجد(استغلت أندماج الكل وهمست لنجود ) : نجود
    نجود(بصوت واطي) : هلا
    نجد : تطمني صادوهم حمود وأمل
    نجود : الحمد لله
    زهره : فيكن شئ
    نجد ونجود : لا
    زهره : نجد ايش صاير
    نجد : ولا شئ
    زهره : ألحــ
    عايشه(تقاطع أمها) : يمه تفضلي أم سعود تبي تكلمك
    نجد (تبلع ريقها وفي نفسها) : ياويلي هذي ام مها يارب ماتسألها يااااااااارب
    زهره : ألو هلا كيفك ...... الله يسلمك ........ الحمد لله ........ لا قالت لي نجد أنها وصلتها .....(لفت لنجد) ...... لا أجل انا غلطانه من وصلها أيه زين زين ......... لا بخير لله الحمد ..... حياكن بأي وقت ......يوصل مع السلامه
    نجد : والله والله مالي دخل
    زهره : تعالي
    نجد (تجلس جنب فهد): لا
    ( مشعل الي قلبه يرف حب لنجد و ميت فيها وبدلعها و برائتها وعيونه بالنهايه تبي تفضحه إذا ما تدارك عمره بس في من لاحظه و أبتسم وسكت )
    زهره : تعالي أقول لك
    نجد : لا و الله عارفه أيش راح تسوين
    زهره : أجل ليه تكذبين
    نجد : بإيش
    زهره : تقولين مها اللي وصلتك
    نجد : وربي ما كذبت أقصد يوم الحادث شفتي
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
    محسن (يدخل): السلام عليكم
    الكل : و عليكم السلام
    محسن : علامكم أصواتكم طالعه
    زهره : من هالكذابه نجد
    نجد (تدعي البراءه): أناااااا
    محسن : علامها
    فراس : تقول وصلتها رفيقتها واللي موصلها عبدالله
    محسن (يقرص خدودها): للكذب أسباب صح
    نجد (تحب عمها): صحين هذا اللي فاهمني
    محسن : أنا جاي أقول لكم أن أسيل و عبدالله بخير يا أم عبدالله راح يباتون ليلتين برا البيت
    زهره (بخوف): وين
    محسن : معهم عبدالوهاب لا تخافين عليهم
    عايشه (تطالع نجد): يعني قلتي لأبوي عنهم
    نجد : أيه
    فهد : واللي سوا في نجود كذا أيش صار فيه
    زياد و حمد (توهم دخلو): السلام عليكم
    الكل : و عليكم السلام
    حمد : من الي صار فيه
    فهد (يلف له): توني أسأل عمي من سوا في نجود كذا
    محسن : إيه معاهم
    حمد : أخص مهم هينين
    مشعل : طيب ليه ما سلموه لشرطه
    محسن : في سبب صعب أني أقوله
    زهره : ومن أهو
    محسن : ...............................
    نجود : حمود يمه
    زهره (بصدمه): شنوووووووووو
    نجد (تجلس قدام أمها): سامحيني كان لازم أول نقدر عليه
    نجود : وأنا بعد سامحيني حلفت ما أسلمه إلا إذا أخذت حقي منه
    نجد (تلتفت لها): صعب يا نجود الأمور أختلفت
    نجود : كيف يعني
    محسن : ولا شئ
    نجود : أيش صار
    نجد : حنانه خلاص سكتي
    فهد : عمي و نجد أيش وراكم قولولنا
    محسن : ولا شئ نجود لازم ترتاحين ياجماعه خلوها بروحها
    نجود : انا مو تعبانه خلوكم نجد لازم تفهميني بليييييييييز
    زياد : أذا ما أرتحتي نجيب لك مخدر
    نجود(بعصبيه) : أنت لا تتكلم
    نجد : هههههههههههه حاقده عليك
    نجود : لا والله فرحانه مع هالوجه
    نجد(تهز براسها بنعم ) : هههههههههههههه
    زهره : حشى ماتسكتن أستحن نسيتن ان معكن ناس
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههه
    نجد مع ألحاح نجود قررت تقول لها وهمست بأذنها بكلام كل الأعين لهن أرتسمت على وجه نجود ملامح صدمه وألم بدت دموعها تاخذ مجراها على خدودها غطت وجها بايدها اليمين لان اليسار مكسوره
    نجود(تصيح) : بليز خلوني بروحي
    زهره (بخوف) : نجود شفيك
    نجود : .................
    زهره (تلف لنجد) : أيش قلتي لأختك
    نجد تطالع لمحسن تستنجد فيه
    محسن(فهم نظرات نجد ) : تعالي ياأم عبدالله أنا بقول لك كل شئ
    نجد : نجود انا أسفه أنتـ....
    نجود : طلعي برا ماأبي أشوف أحد
    محسن : فهد وصل خالتك والبنات لبيت عمتك
    حمد : لا انا أوصلهن لا تتعب نفسك ياأبو عبدالوهاب أنا رايح لأمي أمينه أذا سمحت خالتي
    زهره : طيب بس خلوني أعرف أبو احمد أيش عنده
    محسن طلع مع الأم يفهمها ايش حصل والباقي فضل ينتظر
    نجد : نجود
    نجود : ...............
    نجد : والله ماكنت أعرف إلا اليوم وما كنت بقول لك بس انتي اصريتي
    نجود(تصد عنها للجهه الثانيه) :..................
    نجد(تاخذ جوال عايشه) : طيب يانجود اوريك ........... ألو هلا فضيله
    نجود(لفت لها بصدمه) : ............
    نجد(لاحظت صدمة نجود) : هلا حياتي انتي كيفك
    نجود(بققت عيونها وبهمس) : حياتك
    نجد(تلف لها ) : وعمري وقلبي وحبيبتي
    نجود(عصبت) : مو صاحيه مو صاحيه
    نجد : هههههههههههههههههههههه ألو هلا فوفو أيه صوتها الحمد لله صحت ...... حابه تكلمينها ههههههههههههه أوكيه نجود كلميها
    نجود(بعصبيه) : تخسين
    الكل مو فاهم شئ
    فهد : عيوش علامهن
    عايشه : هذي بنت مسترجله معهن بالمدرسه
    فهد : وكيف نجد تكلمها
    عايشه : مدري شئ غريب خلنا نشوف أخرتها
    نجد : نجود كلميها
    نجود : عطيني (بعصبيه) ألووووو ..... نعم ....نعم ... ألحفي متى .... لا ماأصدق لازم اشوفك ......(لفت لنجد) .......لا الهبله ماقالت لي
    نجد(عصبت) : هبله بعينك انتي وأهي
    نجود : ههههههههههههه طيب باي(لفت لنجد) لا مو قادره أموت فيك
    نجد : هاه سامحتيني
    نجود : على اللي سويتي مع فضيله سامحتك وتستاهلين بعد
    نجد(تضمها) : الحمد لله وجه فضيله خير علي
    نجد ونجود : ههههههههههههههههههههههههه
    فراس : منت صاحيات فهمنا وش السالفه
    نجد : هذي بنت مسترجله بس ربي هداها
    فراس(يغمز) : حلوه

    يتبع



  4. [44]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في بيت خلف .......

    عبدالله(يحمي أمل من أبوها لا يذبحها) : يايبه خلاص
    خلف(بعصبيه) : أتركني والله لأذبحها الحيوانه
    وسميه(تصيح) : تكفه خلها
    خلف : جــــــــــــــــــــــــ ب أنتي السبب ماعرفتي تربين
    عبدالله : لا يايبه كلنا السبب تكفه خلاص يبه
    أمل(تصيح) : يبه سامحني طلبتك
    خلف(يرفسها برجله) : أذلفي
    عبدالله (يضم امل) : خلاص يبه خلاص
    وسميه(تحب يده) : أحب يدك بنتي
    خلف(بعصبيه) : ذلفي لغرفتك لا تطلعين ابدا أبداااااااااااااااااا
    عبدالله : يمه خذيها لغرفتها
    وسميه(تمسك يدها) : تعالي أمل تعالي
    خلف(بصوت عالي) : لا أشوفها فاهمه تقعد بغرفتها ماأبي أشوفهاااااااااااااا
    عبدالله : هد يبه أجلس نتكلم
    خلف(ياخذ نفس) : أعوذ بالله أيش أسوي ألحين
    عبدالله : يبه أمل الله ستر عليها وزوجناها وطلقناها وحمود أخذ جزاته يايبه أحنا الرجاجيل الغلط منى أنا أعترف أني تركتها ولا أهتميت فيها عشان كذا أول ماواجهت مشكله حاولت تحلها بنفسها وطاحت بالغلط خلنا نفتح صفحه جديده نحب بعض ونهتم لبعض
    خلف : مافيه أمل لشئ
    عبدالله : ليه ماهذي أسيل ساعدتنا أول ماعرفت باللي صار والعم عبدالوهاب والعم محسن خلصوا كل الأمور اللي متعلقه بستر أمل
    خلف(وعيونه تغارقت بالدمع) : رغم اللي سويته فيهم وقفوا معنا
    عبدالله : يبه أنا أسف ماكنت خير ولد لك سامحني
    خلف(يضمه) : لا يا عبدالله مهما سويت لك كنت دوم بار فيني صديت عنك ضربتك سبيتك ماعمرك غلطت علي او رفعت صوتك بوجهي سامحني ياولدي
    عبدالله(يحب راس ابوه) : الله يخليك لي
    خلف : ويخليك لي
    عبدالله(يمسح دموعه ويبتسم) : إلا وين ترفه
    خلف : ترفه آآآآآآآآه ياترفه لها 3أيام ماطلعت من غرفتها ماتبي تشوف أحد
    عبدالله : أنا بصعد لها أرجوك سامح امل وتقرب منها من جديد حسسها بأبوتك
    خلف : معليه مو اليوم أعصابي ماتساعدني وأنا عارف أني غلطت بحقها
    عبدالله : على راحتك انا رايح لترفه
    دق الباب ولا جواب ورجع دق الباب ولا جواب دخل
    عبدالله(أنصدم) : تررررررررررررررررفه
    ركض الأب والأم وأمل لغرفة ترفه كان راسها بحضن أخوها طايحه بغرفتها بدون حركه
    وسميه : لا بنتي ترفه
    خلف : عبدالله خلنا نوديها للمستشفى بسرعه
    وسميه(تصيح) : خذوني معكم
    خلف : جيبي عباتك والحقيني
    أمل : وأنا
    خلف(لف عليها بعصبيه) : أن تحركتي من البيت ياويلك
    عبدالله(يشيل ترفه) : أمل أنا بطمنك يله يبه
    خلف : يله وسميه لحقينا أذا ما جيتي بنروح عنك
    عبدالله : بسرعه يمه


    **********************************





    عند باب المستشفى ..........

    بشاير : ياربي من هالخايس جمال
    ألحان : عادته يتاخر صح
    بشاير: أيه كم مره يزفه احمد وخالد ولا فايده
    ألحان : طيب سواقي وصل اوصلك معي
    بشاير : لا ياقلبي روحي
    ألحان : أوكيه باي
    بشاير : باي
    بشاير(تطالع ساعتها) : عساك للضربه ياجمال وينك
    : اوصلك
    بشاير(لفت بعصبيه) : يا حقيــ..... فراس
    فراس(يبتسم) : هلا بشاير
    بشاير(تصد عنه) : أسفه ما شفتك
    فراس : عادي تمونين بشوره
    بشاير(لفت له ورفعت حاجبها) : هيييييييييييييه أشوف الأخ مطيح الميانه معي خير
    فراس : بنت عمي
    بشاير : الزم حدك ياولد عمي في حدود لا تتعداها فاهم
    فراس : طيب اوصلك
    بشاير : باي حق لا اخوي ولا أبوي ولا خالي ولا عمي ولا زوجي
    فراس(يبتسم) : أن شاء الله قريب
    بشاير(بعصبيه) : خيررررررررررررر ايش قلت
    فراس(بخوف) : لا ولا شئ
    بشاير : أحسب
    فراس : بشاير ترى ماعليه أوصلك أنا مو بروحي معي هيام ووجدان
    بشاير : الظاهر من عاداتك تقدم خدمات التوصيل
    فراس : أنا أعرض خدماتي على بنت عمي ترى انا ولد عمك وبالأخير ماني غريب
    بشاير : وأنا للأخير أقولك لا لا لا السايق بالطريق
    فراس : طيب ليه توقفين كذا بالحر
    بشاير(تصر على ضروسها) : فراس روح بطريقك دام النفس طيبه عليك
    فراس : أوف أأأأأوف كله هذا عشان توصيله ترى توصيله
    بشاير : الظاهر مو متعود على الرفض ولا الصد من البنات
    فراس : هههههههههههههههه بصراحه لا
    بشاير : طبعا بدليل زواجك 3 مرات والأخيره آلاء
    فراس(متفاجئ) : كيف عرفتي
    بشاير(لفت عنه) : يقولون وش أختفى يارسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللي بعد ماصار والله أن ما أبتعدت وتركتني لأقول لعمي وأبوي فاهم وألحين عن اذنك السايق وصل(قبل تمشي لفت له) أيه لاتوقف بالحر كثير تضرب فيوزات مخك باي
    فراس : يلعن شكلك منتي هينه أيش آلاء عندك تخسي آلاء وربي لأترك آلاء لخاطر عيونك يالغلا
    وجدان(من وراه) : بووووووووووووووه
    فراس(أنتفض من الخوف) : ووووووووووجع روعتيني
    هيام(تطالع لبشاير) : اللي ماخذ عقلك يتهنى يارب
    فراس : يارب قريب راح يتهنى
    وجدان : نويت يعني
    فراس : ايه يله نروح
    البنات : يله


    يتبع



  5. [45]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    أمــــــا داخــــل المــســـتــشــفــى .......

    بدت تصحى وتفتح عيونها كل شئ أبيض حولها
    أنا وين مت وأنتهت حياتي ولا حيه أنا وين آآآآه صداع فظيع(رفعت يدها تلمس راسها لا حظت المغذي بأيدها) انا بالمستشفى أيش حصل يمه يمه
    الأم : ترفه
    ترفه(تلف راسها بتعب) : يمه
    الأم(بدمع) : الحمد لله على سلامتك
    ترفه : ليه البكي ياعيون ترفه
    الأم : خفت عليك
    ترفه (بدمع ) : ليت ربي خذاني
    الأم ك لا يمه لا تقولين كذا
    ترفه(تشيل المغذي من أيدها) : ما أبيه
    الأم :لا ترفه لا تقومين
    ترفه : وخري يمه خلاص بروح للبيت وين لفتي وعباتي
    الأم : بنادي ابوك وعبدالله
    ثواني ويدخل عبدالله وابوه
    الأب : ترفه على وين
    ترفه(بدمع) : على جهنم وين بعد البيت
    عبدالله (يجلس أخته على السرير) : أنتي تعبانه قعدي
    ترفه(تدزه) : وووووووووووووووخر عبود وخر
    عبدالله(بعصبيه) : لا علامك ترفه أيش حصل
    ترفه(بصوت عالي وعصبيه) : مالكم دخل خلني برجع البيت
    أسيل(تدخل) : ترفه علامك ليه شلتي المغذي
    ترفه : ماأبي شئ بروح البيت
    ترفه تدز عبدالله وتوقف بس من التعب أختل توازنها وطاحت على السرير مسكت راسها من الألم
    أسيل(تحط يدها على كتف ترفه) : نامي ترفه خليني أركب لك المغذي
    ترفه(بعصبيه توخر يد اسيل) : ما أبي خذني للبيت عبدالله
    عبدالله : ترفه أرجوك
    الأب : ياعمري أنتي محتاجه للعلاج
    ترفه : ما أبي ما ابي
    الأم (تصيح حالة بنتها) : ليه يمه تبين تذبحين نفسك
    ترفه(بصوت عالي) : ايييييييييييييه كيفي خلوووووووووووني
    محسن(يدخل) : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    محسن : خير ترفه صوتك عالي
    ترفه(تمسح دموعها) : دكتور أكتبلي خروج ارجوك
    محسن (يطالع يدها اللي تنزف دم مكان المغذي) : ليه سويتي كذا تبين تموتين نفسك هانت عليك انتي كان ممكن تدخلين بغيبوبه ليه
    ترفه(تسد أذونها) : لا تنصحوني لا تنصحوني خلوني اطلع بمووووووووووووووووت هنا
    أسيل : ترفه من مضايقك ليه تبين تنتحرين أنا اسيل قولي لي وش مضايقك أهون عليك
    ترفه(تحط راسها على المخده وتبكي) : انا أنا
    محسن(يهمس لأسيل) : انا بركبه جيبي أبره مهدئه أعصابها تعبانه وماراح تهدى بسهوله
    أسيل : أن شاء الله
    ترفه هدت بعد الابره ونامت ورجعوا الأم والأب وعبدالله للبيت وأسيل رجعت لنجود تبات عندها





    ********************************





    بـــــــــــــــعــــــــ ـــــــد أســـــــــبـــــــــــوع ـــــــيــــــــن........ ....


    أنتقلو للبيت الجديد وخروج نجود من المستشفى

    نجد : ياربي الأستقرار حلو
    الأم : الله يعطينا من خيره ويكفينا شره
    أسيل(تغمز لها) : أيه وأول خيره رجوعك لأبوي يالعروس
    الأم(تحذفها بالكوشيه) : وووووووووووجع
    أسيل : هههههههههههههههههه وانا صادقه من قدك يالعروس وأم العروس
    (( الأم بعد اللي صار لبناتها وافقت ترجع لأبوهن ورمت كلام الناس ورى ظهرها تزوجو وبنفس اليوم تقدم أحمد لعايشه ووافقت عليه وملكو مع عمه واسيل اللي مازن بلغها أنه قريب بيرجع ))
    عبدالله : عاد أحمد من يوم ملكنا واهو يطلبني أعزمه على الغدا وانا طارده
    الكل : ههههههههههههههه
    عايشه تحس بالحيا لما يذكرون اسمه قدامها
    نجود : وووووووووويه فديت اللي يستحون
    أسيل : عبود
    عبدالله : هلا
    اسيل : خلنا نفرح فيك
    عبدالله : فال الله ولا فالك زواج لاء ما ابي
    الأم : ليه يمه
    عبدالله : ياعمري أجيب لعمري وحده تفرق بينا وتقرفني بحياتي بطلباتها واوامر انا حر الحين ملك نفسي
    عايشه : وأذا طق الحب قلبك ماتصير ملك نفسك
    عبدالله(يغمز لها) : الحب طق بابك
    اسيل : من أسبوع شفتها
    عايشه(شوي وتصيح من تعليقاتهم) : يــــــــــــمـــــــــــ ـه
    أسيل : شنو يمه أمك عروس مثلك ماصار لها اسبوع مملك عليها إلا يمه صدق المعرس ماقال لك متى يجي يعني اقصد دام مافيه عرس عايشه وعرفنا بعد شهر أنتي لمتى ناخر العرس عيب الناس كذا بتهرج عنا
    الأم : جب أسيلوووووووووووه والله الحيا أنعدم عطيتك وجه
    عبدالله (يسوي نفسه جدي ويكلم امه وعايشه) : أسمعن ماعندي حريم تقعد مع الرجاجيل إلا بعد العرس فاهمات مو يتصلون علي يطلبون شوفتكن لا ماعندي هالسوالف
    أسيل(تصفر وتصفق) : عااااااااااااااااش أبو أسيل يا قوي
    الأم(عصبت) : أنتو ما تعقلون مو وراكم أشغال
    عبدالله(يطالع ساعته) : إلا أسيل عايشه ماتبي اوديكن السوق تخلصن أغراض عروستنا عيوش
    أسيل : إلا ثواني نلبس
    نجد ونجود : خذونا معكم
    الأم : على وين
    نجود : يمه زهقنا من جلسة البيت
    الأم : الأمتحانات بعد اسبوعين ليه الطلعه ذاكرن أحسن
    نجد : ضاقت صدورنا
    عبدالله : عندكن الحوش طلعن ووسعن صدوركن
    نجد : لا عبود السوق أحلى
    الأم : قومن بلا هرج ذاكرن
    نجد ونجود : حاااااااااااااااااضر
    عبدالله : يمه أنا بالسياره قولي لعيوش وأسيل
    الأم : طيب بحفظ الرحمن
    عبدالله (يحب راسها) : الله يخليك لي






    ***************يتبع*****************


    *******

  6. [46]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    في بيت سعد ........

    بعد ماطلع من المستشفى طلق حنان واخذ بسام وابتسام منها واهم في صياح وطلبات ما تنتهي
    وجراح وابوه مو عارفين ايش يسوون
    سعد(بتعب) : تعبت منهم
    جراح : يبه والله مو عارف كيف اسكتهم يبون امهم
    سعد(بعصبيه) : تخسي اوديهم لها خلها تولي
    جراح : بس بسومه بسام خلاص
    سعد : ياربي طيب لمتى بيصايحون صدعو روسنا
    جراح : وين اوديهم
    سعد : رح لعمتك سعاد أهم يفرحون مع عيالها
    جراح : طيب بسام ابتسام نروح رياض وروان
    أبتسام(تمسح دموعها) : ونلوح بلاقه
    جراح : ههههههههههه بقاله أوكيه نروح بلاقه
    سعد : ههههههههههههه قلب الأحرف ودهم أبي أنام شويه
    جراح : تامر يبه مع السلامه
    سعد : مع السلامه






    *****************************






    في بيت الجده ............

    زياد : رنا رشا يله تأخرناااااااااااااااااااا
    الجده : يووووه زيود شوي شوي الصوت
    زياد : يا يمه تأخرن ابوي كم مره يتصل
    الجده : تو الناس حنى المغرب
    زياد : معليه مثلك عارفه أبوي مسوي العشاء بمناسبة رجوع سامي من الخارج
    رشا(نازله ومن غير نفس) : ياربي يالسامي ما ابلعه ينحشر بالبلعوم
    رنا : شربي وراه ماي ينزل
    رشا (تضربها بكتفها) : جـــــــــــــــب
    رنا : رشوه أنا لا بسه نص كم وضربتك قويه مالي خلق تحمر
    زياد : يا بنات أخلصن
    رشا : زين يله
    زياد : مع السلامه يمه
    الجده : بحفظ الله رشا
    رشا : هلا
    الجده : يمه لا تشدين مع أبوك وأهله فاهمه
    رشا : أيه أن شاء الله
    الجده : يله روحو وسلمولي عليه






    ******************************






    في بيت سعاد...........

    جراح(يجلس) : معليه يا عمه بس ما سكتوا إلا لما عرفوا انا جايينك
    سعاد : مسموح يالغالي إلا شلون ابوك ألحين
    جراح : بخير بس تلاحظين أنه مو مثل قبل
    سعاد : الله يعينه ماهو متزوج
    جراح : هههههههههههههه شنو زواج الرجال ماصار له اسبوع قايم من طيحه والسبب حرمه تبينه يتزوج ما اظن
    سعاد : وأبتسام وبسام محتاجين أم
    جراح : حنى معهم
    سعاد : وأنت ليه ماتتزوج
    جراح : ما عندي نيه اتزوج أبدااااااااااااااااااا
    سعاد : ليه متشائم كذا
    جراح : عفت الحريم بعد سوالف حنان
    سعاد :ياعمري اصابع يدك مو مثل بعض وبعدين ليه تروح بعيد خذ من بنات عمامك او عماتك
    جراح(تذكر مناير وعفويتها بس رفض المشاعر بسرعه) : معليه خليني على راحتي
    سعاد(توقف) : طيب راح تتعشى عندي
    جراح : لا ياعمه
    سعاد : مالي شغل تتعشى عندي وراح أحفظ لأبوك عشاء تاخذه معك
    جراح(يبتسم) : على راحتك






    *******************************





    تهاني(معصبه) : ليه لازم تبات عندها
    عبدالوهاب(يعدل شماغه قدام المرايه) : خلاص أهي زوجتي ولازم أعدل بينكم يوم هنا ويوم هناك
    تهاني : تكفه يالحاج متولي
    عبدالوهاب : عن طولة اللسان فاهمه وأمر وأنتهينا منه
    تهاني(بترجي) : طيب مولازم اليوم تروح
    عبدالوهاب : أنا قلت اليوم بروح
    تهاني : كذا تشمت فيني الناس ليه تسوي كذا
    عبدالوهاب : وليه سويتي اللي سويتيه من 18 سنه ماكان هذا حالنا الحين
    تهاني : تعاقبني على غلطه من 18 سنه
    عبدالوهاب : ربك عاقبك انا رايح مع السلامه
    تهاني(في نفسها) : الله لا يسلمكم






    ****************يتبع*****************



  7. [47]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي





    في غرفة احمد السارح مع اغنية


    عمـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــري ماتمــــــــــــنيت شيئ
    قدماتمنيـــــــــــتاشوفـ ــــــــــــــــــــك
    واروى عيـــــــــني من حـــــــــــلاك
    وتلمــــــــــــــــس كفوفي كفوفك
    حتى اناعندي ظــــــــــــــــروف
    يمكـــــن اصعب من ظــــــــــروفك
    المســـــــــــافةبيننايا حبيبي موبعيدة والظروف اللي تقول للاسف ماهي جــــــــديد
    لا تعذبني معاك وانا ذايب في هواك

    عمرى مــــــــــــاتمنيت شى

    طق الباب فسكر الكاسيت
    أحمد : ادخل
    بشاير : حمودي
    احمد(يتعدل) : هلا بشاير حياك
    بشاير : مانمت
    أحمد : لا بعدي حياك جلسي
    بشاير : إلا شخبار العروس
    أحمد : أأأأأأاه من عبدالله ما يرضى أجيهم او اكلمها
    بشاير : كلم عمي مثلك عارف عمي رد خاله زهره
    احمد : كيف اقوله
    بشاير : امممممممم تحجج بشئ
    أحمد : مو فاهم
    بشاير : حمودي فكر أقصد قل باخذ رايها بغرفة النوم مثلا صدقني عمي ما يقول شئ
    أحمد(يبتسم) : ياقلبي بشوره
    بشاير : احم أحم عشان تعرفون قيمتي
    أحمد : عارفين والله
    بشاير : أحمد بسالك عن شئ
    أحمد : خير
    بشاير : خالد له علاقه مع السستر حسناء المغربيه
    أحمد(أرتبك) : هاه من قال لك
    بشاير : الكل بالمستشفى ملاحظ حركات وغمزات والكل جايب سيرة خالد وانا مو قادره اقول شئ لأن هذي حقيقه وانا خايفه على خالد من الحرام
    أحمد : بشاير بقول لك شئ خليه سر بينا لين احصل الوقت المناسب
    بشاير : خير ياخوي
    أحمد : خالد متزوج حسناء
    بشاير(شهقت) : إهئئئئئئئئئئئئئئئئ أنت شتقوووووووووووول
    أحمد : لهم 7 شهور وموعارفين كيف نقول لأبوي
    بشاير : هذي مصيبه أبوي لو عرف بيذبحه
    أحمد : وانا خايف على أبوي
    بشاير : كيف نقول له
    أحمد : يسهلها ربك
    بشاير : أوكيه انا رايحه أنام تصبح على خير
    أحمد : وانتي من أهله







    ***********************************




    صباح يوم السبت اول أيام الأسبوع في مكتب حمد

    فراس(يدخل مكتب حمد) : السلام عليكم
    حمد : وعليكم السلام
    فراس(يجلس) : علامك تقولها من طرف خشمك
    حمد(ياخذ نفس من السيجاره) : ياعمي من طفرتي أمي صار لها اسبوع ما تكلمني إلا السلام ومع السلامه
    فراس : لحد ألحين زعلانه من سالفة زواجك المسيار
    حمد(بعصبيه) : كله من اختك وفمها اللي ماتعرف تسكره
    فراس : هد يا أبو ملاك عادي أذا عرفو اليوم بكره بعدين أحمد ربك امك ماتعرف إلا عن واحد كيف لوتعرف عن الثانيات
    حمد(يطفي سيجارته ويطلع وحده ثانيه) : مدري ايش ممكن يحصل
    فراس : كفايه دخان راح تذبح نفسك
    حمد : خلني أطفي حرتي فيها لا اسوي شئ ما تحمد عقباه
    فراس : كل هذا عشان عرفو بزواجك
    حمد : تنكت أنت عارف طفارتي والتدخل بشؤوني الشخصيه بس بس لو تقول من اللي يوصل لها المعلومات أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أاخ
    فراس(يلعب بكوره زجاجيه على المكتب) : على فكره حتى بشاير تعرف عن زواجي من آلاء
    حمد(بتعجب) : كيف بعد هذي عرفت
    فراس : مو عارف بس احس لأسيل دخل
    حمد(بعصبيه) : لااااااااا فراس عقل اختك خلها تقول لي من يبلغها لا والله أنفذ اللي في بالي
    فراس : في بالك مثل شنو تغصبها تتزوجك أو تحيرها وخصوصا مازن توه مو مملك عليها
    حمد : تخسي انا أتزوج أم عيون لا ياعم مو كذا أنا لما أطعن أطعن بالصميم
    فراس(خاف على اخته لأنه عارف حمد) : حمد لا تتعرض لأختي
    حمد : خلاص تقول لي وانا ماأتعرض لها
    فراس : حمد أحذرك راع العلاقه اللي بينا
    حمد(يولع سيجاره) : لا تخلط بين الأمور الشخصيه (حب يغير الموضوع) إلا شخبار مناقصة ترميم الشوارع القديمه
    فراس : بكره نقدم العرض ويبي له اسبوعين تطلع النتائج
    حمد : طيب طيب







    ***************يتبع****************

  8. [48]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في المستشفى............


    أسيل وبشاير باحد غرف المرضى يغيرن الشراشف والملائات
    بشاير : أسيل بسالك عن شئ
    أسيل : آمري
    بشاير : من متى تعرفين عن زواج خالد
    أسيل(تعدل الشرشف) : من يوم وصلت حسناء على المستشفى
    بشاير : ومن غيرك
    اسيل : ترفه أهي اول من شافتها
    بشاير : ذاك اليوم اللي فقدت فيه ترفه اعصابها وجابها عبدالله وتمنت الموت كله بسبب زواج خالد
    خالد كان توه واصل للغرفه سمع اسمه ففضل ما يدخل حس بفضول وسند ظهره للحائط يسمع كلامهن للآخر
    أسيل : لاء خالد أحد الأسباب السبب الرئيسي حسناء
    بشاير : حسناء كيف لأنها أخذت حب ترفه منها
    خالد(منصدم) : حب ترفه انا معقول ترفه تحبني
    أسيل : لاء حسناء داهيه أكتشفت سر ترفه اللي خبته في قلبها من 5 سنوات فظرف يومين خالد اللي ماحس غيرة زوجته حست نظرات وحزن ترفه لشوفتهم كانت تطعنها تقهرها تشعل نار في قلبها كانت على مهل تضعف وتنهار بس
    بشاير : شنو بعد قولي
    اسيل : حسناء هددت ترفه ان ماتركت المستشفى وأبتعدت عن خالد تتسبب لها بمصيبه
    بشاير(بعصبيه) : على كيفها
    أسيل : في شئ حصل أنتي ولا الدكتور محسن أخذتو خبر فيه قبل يومين من دخول ترفه للمستشفى
    بشاير : كملي
    أسيل : ذاك اليوم كنت مع ترفه وحسناء والحان مناوبات بالليل سوالف وضحك دخلت حسناء علينا معها ملف الوصفات وعدد الأدويه بالمخزن قالت لترفه الأدويه ناقصه قالت أي أدويه
    قالت المخدر المسكنات القويه ناقص 15 علبه ترفه قالت ماأعرف وينهم وأيش تقصدين بسؤالك لي انا بالذات قالت أن توقيعك على أستيلام 15 علبه من المخزن بأمر الدكتور محسن أنكرت ترفه وقدمت حسناء لها الملف فعلا كان توقيع ترفه
    بشاير(متفاجئه) : يعني صادقه
    أسيل : لاء قلت راح أتأكد من الأدويه وألحان راحت معي بقت حسناء وترفه قالت ترفه انتي تكذبين صح حسناء كانت تضحك وقالت لها بكل برود أيه أنا زورت التوقيع وأذا مانفذتي اللي طلبته وطلعتي من حياتنا راح أقدم الأوراق واسحب الأدويه وتدخلين السجن ويصير لك فضيحتين فضيحة سرقة أدويه مخدره وفضيحة اختك المصون
    بشاير : لااااااااا مو معقوله كيف عرفت
    أسيل : خالد حكى لها وهذا كان خاتمت أستحمالها أنهارت ودخلت المستشفى طلبت من عمي يقبل استقالتها بس رفض ووقع لها على اجازه مفتوحه ومن ثاني يوم راحت لجده عند خالتي ريم
    بشاير(بعصبيه) : الحقيره كل هذا تسويه في ارق الناس اللي شفتهم


    خالد اللي وصل لقمة العصبيه من بعد اللي سمعه كيف ممكن حسناء تخطط لكل هذا معقوله اهو متزوج مجرمه لهذي الدرجه هي حقيره قرر يرد الشقه لأن حسناء ما عندها دوام اليوم حب يحط النقاط على الحروف ويفهم ليه صار كذا استأذن ساعتين ويرجع






    *************يتبع**************

  9. [49]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في بيت الجده ..........

    رشا توها صاحيه ونزلت بالبجامه مالها خلق تغير بعد سهرت البارح في بيت أبوها

    رشا : السلام عليكم
    الجده ورنا : وعليكم السلام
    رشا(بصوت عالي) : ملك جيبي لي كوفي
    الجده : أيش بلاك شوي شوي الصوت
    رنا : هههههههههههههه بلا ماتعرفين من ردينا امس وأهي معصبه
    الجده : خير ابوك قال لك شئ
    رشا : لا من هالزفت سامي ياكثر ما يتميلح ووووووووووووووع
    ملك : تفضلي
    رشا(تاخذ الكوب) : شكرا ملك جيبي لي تلفوني من الغرفه كوكلي بليز
    ملك : حاضر
    رنا : عاد سامي بسم الله عليه مؤدب وراقي
    رشا : خذيه
    رنا : خخخخخ تنكتين اهو ما يبيني عارفه من يبي
    الجده : ليه أبوك رد وفتح الموضوع مره ثانيه
    رشا(تاخذ الجوال من ملك) : شكرا وأهو يسكره هذا ولد عمك سامي معاه دكتوراه في أدارة الأعمال ياعمي ايش يدخلني
    الجده : يارشا هذا ولـــ......
    رشا(فجأه) : إهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
    رنا : علامك الرساله اللي وصلت لك فيها شئ
    رشا(تاشر على الجوال وتتلفت حولها) : هذا مرسل لي رساله
    الجده : أيش فيها وعلامك تتلفتين
    رشا : يمه يقول لي صباح الخير توك صحيتي شربي الكوفي على مهل حاره وووووويه فديت اللي لابس الأصفر
    رنا(بخوف) : يمه شنو جني أيش عرفه بكل هذا
    الجده(بعصبيه) : دقي عليه أهزأه من ذا اللي تجسس
    رشا(تتصل) : مغلق الجهاز شنو مخاوي هذا كيف عرف
    ثواني وتوصل رساله ثانيه.....
    الجده : نفس الرقم
    رشا(تهز راسها بنعم وتبلع ريقها) : يقول ماني مخاوي أذا مخاوي قلبك بس وعرفت احساسي ولأنك توأم روحي أعرف عنك كل شئ من توام روحك
    رنا(تضم جدتها) : لا لازم نجيب شيخ يقرى بالبيت
    الجده : صادقه
    رشا : شنو شيخ السديس ما يطلعه
    وصلت رساله.........
    رنا : فتحيها وقولي لنا
    رشا(تطالع الجوال وتوقف وترجف) : ياربي
    الجده : أيش رشا
    رشا : يقول السديس ينفع عشان يملك لنا مره وحده بس أنا مو جني بشر
    رنا : حسبي الله على ابليسك انتي وجنيك هذا
    رشا : أنا رايحه غرفتي والله مالي شغل
    صعدت رشا غرفتها واهي ترجف ورنا والجده ضحكن عليها لدرجة رنا طاحت من الكرسي من شدت الضحك
    ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
    الجده(تمسح دموعها من الضحك) : ياربي يعني مافيه طريقه غير هذي الطريقه
    رنا(تطلع جوالها من جيبها) : ههههههههههههههه الو خلاص حرام عليك ماتت خوف هههههههههههههههههههه طيب بينا ألو ...... يوصل باي
    الجده : الله يصلحها قومي شوفيها لا تكون سوت شئ بنفسها
    رنا : هههههههههههههههه طيب





    *******************************




    عند محطة البانزين.............

    وقف يعبي السياره بترول ورفيقه دخل يشتري بيره وشبس يتسلون فيه لفت نظره جيب اسود مغيم وقف بعد ما وقفت سيارة بي ام ددبليو فيها بنت نزل السايق يعبي السياره بترول ورفعت الغشوه ذكر الله على جمالها لا إله إلا الله أنتبهت لنظراته عقدت حواجبها بغضب ونزلت الغشوه

    : أكيد بنت ذوات أو شيوخ وراها حراسها ول يازينك
    عمر(خويه يضربه على كتفه) : هيييييييييه ابو الشباب محمد وين أختفيت
    محمد : هاه معاك
    عمر(يغمز له) : معاي أو مع المزيونه
    [[أنتظرووووووووو لحظه لحظه محمد ترى مو محمد محسن لا محمد ثاني راح تتعرفون عليه (^_^) ]]
    محمد : ياعم ذي بنت ناس شوف الجيب كان وراها
    عمر : والله مدري بس كأن في خطأ
    محمد : نفس أحساسي أركب أركب حركو خلنا نشوف لفين يوصلنا هذا الأحساس
    قرر محمد وعمر يلحقون سيارة البنت وثواني ضاعت السياره بين الزحمه
    محمد(يضرب الدركسون بعصبيه) : ووووووووووووين راحو
    عمر : لا توقف أدخل هذا الطريق بسرعه ولف باللي جاي
    محمد(سوى مثل ما قاله عمر وأنصدم من اللي شافه) : أوووووووب أوب شف يسحبونها غصب عنها والسايق طايح أنزل خلنا نعرف وش السالفه
    عمر(سحب زجاجة بيره) : بسرعه
    (البنت تصارخ) : خلوني وش تبون ألحقوني
    مسكها احد الحراس يوم شاف محمد وعمر جايين وخويه تقدم لهم
    الحارس : رجاء ركبوا سيارتكم وتوكلوا بطريقكم
    : لا تكفون بربكم لا تخلوني
    عمر(بعصبيه) : علامها تصارخ
    الحارس : معليه حنى نوصلها للبيت
    محمد : تعرفينهم
    : لا وربي بيخطفوني بشرفكم لا ياخذوني
    عمر(عصب ورفع البيره وطراخ على راس الحارس اللي قدامهم) : يا الحقيررررررررررر
    محمد ركض للثاني اللي هد البنت وبدوا ضرب بضرب أنجرح محمد وعمر من سكاكين الحراس بس بسيطه أنحاشوا الحراس والبنت قعدت تبكي وتصيح رجولها مو شايلتها من الخوف
    عمر : أختي فيك شئ تأذيتي
    (البنت تهز راسها بلا) : ..............
    عمر : طيب أتصلي بأهلك يجون السايق فاقد الوعي
    (تصيح) : بتتركوني لا تكفون
    محمد(يبتسم) : ما نخليك لين نسلمك لأهلك بأمان
    (طلعت جوالها) : ألو بابا (بدت تصيح) بابا ألحق علي كانوا بيخطفوني ........لا أنا بخير أنا (دلته على الشارع) .......طيب أنتظر

    بعد 10 دقايق وصلت سياره نزل منها شابين يركضون للبنت




    ************************************************** *********


    أنـــــــــــتـــــــــــ ـــهـــــــ الـــــــــــــف 15ـــــــصل

    ************************************************** **********

  10. [50]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الــــــــــــــــفـــ 16ــــــــــــــصـــــــــ ل

    ************************************************** ***************************



    بعد10 دقايق وصلت سياره نزل منها شابين يركضون

    عمر(متفاجئ) : فراس
    فراس(جلس جنب اخته) : هيام هيام
    هيام (تصيح وتضم أخوها) : فراس
    حمد(يسلم على عمر) : عمر خير ايش حصل
    عمر : هلا ابو ملاك والله شفت انا وخوي محمد ...............(وبد يقص اللي صار)....... والحمد لله هذا كل اللي صار
    فراس(يسلم على عمر ومحمد) : الله يجزاكم خير
    عمر : ما سوينا غير الواجب
    وصل الأب معه فهد بعد دقايق ونزل مسرع لهم
    الأب(يضم بنته) : حصل لك شئ
    هيام(تبكي وتضم ابوها واهي ترتعش) :لا الحمد لله
    الأب : فهد شف السايق فيه شئ
    فراس : يبه هذا عمر بن خالد خال بشاير أهو ورفيقه بعثهم الله بآخر لحظه وفكو هيام
    الأب(يسلم عليهم) : محمد أنا مو قبل هذي المره شايفك
    محمد(يبتسم ويحب راسه) : أنا محمد بن متعب ولد خال اسيل
    الأب(يبتسم) : هلا والله يالنشمي مشكوره ياولدي ماقصرت أنت وعمر

    بعطيكم نبذه عن محمد وعمر بعد ماعرفتو من هم .............

    عمر خال بشاير عمره 25 سنه مزيون أبيض وشعره مايل للبني طالع على خواله السوريين ^_^ بس ضعيف رغم انه له عضلات شوي لبشاير خالها عمر وخالها عامر 20 سنه وخالتها أماني اللي عندها بنتين روان 18 ورهف12 سنه عمر يشتغل بالعسكريه بالرياض
    محمد ولد خال اسيل عمره 25 سنه معطيه الله طول بعرض مايل بشرته للحنطي اللي يشوفه يقول من أصحاب كمال الأجسام حنون يشتغل بالعسكريه بالشرقيه
    صداقة عمر ومحمد من الصغر عمر كان يسكن بالشرقيه مع أمه وأخوه أماني تسكن بالرياض مع زوجها بس بعد وفاة أم بشاير اللي صار له سنه ونص الجده طلبت ينتقلون للرياض عشان ماتترك حفيدتها الوحيده من بنتها عمر يحب بشاير مووووووووووت ولخاطرها نقل للرياض وترك صديق طفولته بالشرقيه اللي كل فتره فتره يسافر ويلتقي بعمر واهله محمد متعود يبات عند عمر لأن البيت شبابي وأم عمر تحبه مثل عيالها

    نعود لقصتنا ^_^

    محمد : أفااااااا ياعم اللي مانرضاه على خواتنا مانرضاه على بنات الناس
    فهد : عمر محمد أنتو تنزفون آذوكم
    محمد(يطالع كف يده المجروح) : خفيف عمر وأنت
    عمر " أنا بس شفتي ضربني بقس عليها المهم أني للحين مزيون
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هههههه
    الأب : فراس رح انت وحمد معهم للمستشفى وخذ السايق عسى ماجاه أرتجاج
    فراس : هيام فيك شئ
    هيام(إلي للحين ترجف) : لا بابا بروح للبيت
    الأب(يضمها) : أنا برجعها للبيت فهد بلغ الشرطه واطلب من العقيد حسن يتابع الموضوع قله أبوي يسلم عليك واذا فيه أسأله ماراح ندخل مخافر اهو بيفهم
    فهد : حاضر يبه
    وصلوا محمد وعمر وفراس وحمد للمستشفى بشاير وأسيل لما شافن عمر ومحمد
    بشاير وأسيل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه
    عمر(مسوي نفسه معصب) : على أيش تضحكن
    بشاير(تغمز له) : يا بطل
    أسيل(تدفها بشويش) : وووووووولي ولد خالي البطل
    محمد : تتطنزن علينا وبعدين من قال لكم
    بشاير : فهد اتصل وبلغنا وبعدين أنتو أبدا ما تجوزون
    حمد وفراس اللي قاعدين يطالعون اللي يصير ولا فاهمين شئ
    أسيل : يعني يامحمد كل ما تنزل الرياض تتهاوشون مع احد لا (تغمز له) ومزيونات حظكم المزيونات
    محمد : ههههههههههههههههه حرام عليم مو كل مره
    بشاير : أكشخ يالنصب صاروا حافضين وجيهكم بالمجمعات أن شافوكم داخلين ولا احد يغازل والمستشفيات أن دخلتوا مع الباب معناه غرفة الضمادات
    عمر : أحنا للفزعات حاضرين
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ه
    فراس : أحم أحم
    أسيل(أبتسمت وسلمت على أخوها ) : محمد هذا فراس أخوي
    محمد : أسمحلي لو أيدي مافيها جرح كان سلمت أسيل لما أجيهم للرياض دايم تجيب بسيرتك
    فراس(أبتسم) : بالخير أن شاء الله
    محمد : بخير
    أسيل(بدون نفس) : وهذا حمد بن فهد ولد عمي
    حمد عصب من طريقتها بس عض على لسانه وفضل يسكت لا يتهور
    محمد(رفع حاجبه وأبتسم) : حمد اللي أخذ الوضحه
    أسيل(تهز راسها بنعم) :...................
    محمد : هلا وغلا كيفك بو ملاك
    حمد : هلا فيك
    محمد : لا تتعجب سمعتك سابقتك للشرقيه

    حمد : عساه سمعه زينه
    أسيل(تضيع السالفه قبل محمد يورطها) : محمد تعال بنظف لك الجرح وأخيطه قبل يلتهب لا ياكلني خالي متعب
    حمد زاد غيضه منها ومن تصرفاتها اللي مو عاطيته أي اهتمام ولا له اهميه
    بشاير : خالي خلني أشوف شفتك تعال معي الله يخليك لي يالبطل
    عمر(يحب جبينها) : ويخليك لي اسمحولي
    فراس(طايح تبسم لبشاير من شافها) : مسموح
    حمد(يلف له بعصبيه) : فراسوه خلاص بموت غيض منها
    فراس(اللي ما نزل نظره من بشاير كيف تبتسم وتسولف مع خالها) : من
    حمد(يطقه على كتفه بعصبيه) : من بعد أختك أم عيوووووووووون
    فراس(يمسك كتفه) : أأأأأأأأأأأأي حمد أقولك شيين
    حمد(بدون نفس) : خير
    فراس : أولا أيدك ثقيله ثانيا أيش رايك أخذ بشاير وأنت تاخذ أسيل ونروض هاللبؤتين
    حمد(طالع فراس نظره خلت فراس يتمنى ما فتح فمه وبكل برود) : جـــــــــــب
    فراس(نزل راسه) : أن شاء الله
    حمد : فراس أذا ما أختك قالت لي من اللي وصل لها المعلومات لتندم هذي أهي قدامك أسألها بعد ماتخلص فاهم
    فراس : حمد خلاص بقول لها بس لا تتعرض لها أتركها بحالها
    حمد(يأشر على راسه) : عنااااااااااااااااااااااا ااااد
    فراس : طيب طيب
    فراس(يرد على جواله) : ألو .... هلا الوالد....... لا السايق راح يبقى الليله هنا أحتياط.......... عمر ومحمد بخير....... أوكيه ان شاء الله .......مع السلامه
    حمد : خير
    فراس : أبوي يقول أعزم محمد وعمر على القهوه عنده أن التحقيق بيكملونه عندنا لأن العقيد حسن فيه
    حمد : أكيد عمامي أخذوا خبر والكل تجمع صح
    فراس : أيه
    محمد : هاه تأخرنا
    فراس : أبدا
    عمر : أوووووووه خلصت قبلي وأنا بس شفتي
    محمد : مو طايح سوالف مع بنت أختك وأنا بنت عمتي فله لا إله إلا الله
    فراس : شباب أبوي عازمكم بالبيت وممنوع الرفض
    محمد(يطالع ثوبه) : موافقين بس نبي نغير
    عمر : نرجع البيت نغير ما يصير ندخل وكل هدومنا دم والعزيمه مقبوله
    محمد : نستأذن
    فراس وحمد : مسموحين
    حمد : يله رح قل لها
    فراس : زيييييييييييييييييين
    طق الباب الغرفه مالت الضماد.......
    أسيل : حياك يالغالي
    فراس : اسيل حاب أتكلم معك
    أسيل : تعال آمر
    فراس : أسيل أرجوك قولي لحمد من يوصل لك المعلومات
    أسيل(تنظف طاولة الضماد من الشاش) : مانسى
    فراس : صار له أسبوع يتحلف فيك
    أسيل(رفعت راسها له) : حشى عدوته مو بنت عمه
    فراس : حمد ما يحب شغلتيين كلمة لا وتدخل باموره الشخصيه
    أسيل : أنا ما تدخلت في أموره الشخصيه شنو يبي يدور علي الزله يفتعل المشاكل
    فراس : زين قولي من
    أسيل(بعناد) : ما خصه
    حمد(بعصبيه) : شنو ماخصه
    أسيل(بعصبيه) : أيه ما خصك فاهم
    حمد(وصل حده منها) : هذي أمور تخصني كيف عرفتي اسراري
    أسيل(تكتف أيديها) : أنت غبي ولا تتغيبا أكيد خلقه
    حمد(فقد اعصابه ورفع يده) : طرااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااخ
    فراس(مسكه بعصبيه) : حدك حمد
    حمد(بعصبيه) : ماتسمعها تهيني وانا رجال قدامها
    أسيل(تحط يدها على خدها كانت تحسه يحترق من قوه كفه ورفضت تنزل دمعتها) : والرجوله بالتقوي على بنت
    حمد(يصر على ضروسه ) : خلاااااااااص فراس قل لها تسكت
    فراس(يسحبه معه) : خلنا نطلع أمش أمش
    بشاير(دخلت وتفاجئة أسيل تبكي) : أسيل علامك
    أسيل(بعصبيه) : الحيوان ضربني أأأأأأأأأأه
    بشاير : جته الضربه ليه مد يده عليك
    أسيل(تمسح دموعها) : جاني فراس وقال.....................(وسردت كل اللي صار لها)


    وفي نفس الوقت ولكن بمكان آخر...........

    خالد(بقمة العصبيه) : ليييييييييييييييييييييييي ييييييييه
    حسناء(بعصبيه) : تريد أشوف وحده تميل لزوجي وأقف وأتفرج تاخدوووووووو
    خالد(يأشر على نفسه) : مازوجك ماشاف غيرك
    حسناء : مده بس بعدين يشوف غيري
    خالد : ياهوووووووووووووووه ماكانت قدامي 5 سنين 5سنيييييييييييييييين ليه ما شفتها
    حسناء(بكل برود تجلس وتحط رجل على رجل) : اللي حصل حصل عاد
    خالد(مسكها من أيديها ووقفها) : أيش اللي عاد حصل تلفقين لها تهمه
    حسناء(تفك يدها منه) : خلاص خالد صار لك ساعه ترفه ترفه ترفه خلاص طلعت من حياتنا خلنا نبدى حياه جديده
    خالد(بستهزاء) : حياه جديده بعد اللي سويتيه ما امن على نفسي معك
    حسناء(بخوف ) : أيش اللي تقصد
    خالد(بكل برود) : أنتي طالق طالق طالق
    حسناء(بدت تبكي) : لا خالد انا بحبك حرام عليك
    خالد(يدزها عنه) : خلااااااااااااااص انا مات حبك بالنسبه لي
    حسناء : بلييييييييييييز خالد سوري والله اعتذر منها أيش بتريد بسويه بس لا تتركني أنا بحبك
    خالد : خلاص جرحتيها وانا السبب وزدت جروحها معك بدون قصد مني البنت راحت بسبيلها بكره راح تكون طيارتك على المغرب برسل لك السايق بالتذاكر وياخذك للمطار
    حسناء(تصيح) : لا لا تتركني خالد أنا بحبك أرجع خاااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااالد
    طلع خالد وخلى حسناء اللي أنهارت تبكي تصيح حياتها اللي انتهت مع خالد ولا حست بنفسها إلا من التعب نامت

    يتبع



  11. [51]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    صباح اليوم الثاني................

    فراس(يدخل على حمد بمكتبه) : تفضل هذي الأوراق اللي طلبت
    حمد : فراس أستنى لا تطلع
    فراس(معطيه ظهره) : خير
    حمد(يوقف قدامه) : علامك ياخوي أنا عارف اللي صار أمس غلط بس شسوي طلعتني من طوري ماكان قصدي
    فراس(يلف عنه) : مهما كان هذي بنت عمك كان لازم تتحكم باعصابك انا ما ارضى عليها هذي أسيل الغاليه
    حمد(يلفه له ويحب خشمه) : السموحه يابو حمد تووووووووووووبه سامحني عاد من الصبح مبوز علي
    فراس(يبتسم) : لوبس منت غالي يله أعزمني على قهوه عشان نثبت الرضاوه
    حمد : أفااااااااااا ثواني وأحلى فنجان قهوه عندك
    فراس : خلاص رضيت


    ******************************


    صحت على طق الباب تأملت حولها كانت على الأرض نايمه أيش حصل تذكرت اللي صار مع خالد البارحه طلقها ايه طلقها قامت بتثاقل وفتحت الباب
    السواق : صباح الخير مستر خالد بعث لك التذكره
    حسناء : متى
    السواق : بعد 4ساعات راح يجي وأخذك للمطار
    حسناء : أوووووووه طيب روح
    رمت التذكره على الطاوله ودخلت تاخذ لها دش بعد ماطلعت جهزت لها كوفي تصحصح
    حسناء هيييييييييييين ياخالد انا كذا تفعل بي تطلقني بعد ماحبيتك اوكيه أذا لم افضحك قبل أغيب عن حياتك مثل ماتريد راح اترك حياتك بعد بصمه لتتذكر حسناء دايما
    جهزت شنطتها وغيرت اللبس بعد ما وضبت كل أغراضها أخلت الشقه وأتجهت للمستشفى


    ******************************


    في بيت أسيل ................

    أسيل في غرفتها طقت أمها الباب

    أسيل(مسحت دموعها) : تفضلي يمه
    الأم : يمه علامك ماغيرتي ماعندك دوام
    أسيل :بلا بس أخذت أجازه اليوم تعبانه شوي
    الأم(تقعد جنبها على السرير) : خير أسيل أيش اللي تاعبك
    أسيل(لا شعوريا نزل دمعها) : يمه حمد من طلع بحياتي وأنا حياتي منقلبه
    الأم : خير صار شئ بينكم
    أسيل : يمه أمس ضربني هذي ثاني مره يضربني
    الأم(متفاجئه) : ضربك وين وليه
    أسيل تمسح دموعها وتقص لأمها كل اللي صار معهم أمس
    الأم : لا تبكين ياعمري أنتي هنتيه بس هذا ما يعطيه الحق أنه يضربك ولو أنت بنت عمه
    أسيل : يمه يكرهني كره العمى ويسبب الأسباب بس عشان يخانق معاي
    الأم : أنا أتصرف بس اللي أطلبه منك أذا واجهتيه مره ثانيه بس سلام ومع السلامه لا تاخذين وتعطين معه كثير أذا جاء من شرق روحي غرب طيب
    أسيل : حاضر يمه
    الأم : أخليك ترتاحين باين مانمتي صح
    أسيل : لا ما غمضت جفوني أبدا
    الأم : نامي خلاص انا أتصرف
    أسيل : تامرين
    الأم : نوم العوافي
    أسيل : الله يعافيك
    ما صدقت تحط راسها وغمضت عيونها إلا وهي نايمه



    ****************يتبع*****************


  12. [52]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في المستشفى................

    خالد يكتب وصفه لمريض عنده ودق تلفون المكتب رفعه

    خالد : ألو ....... هلا الوالد ........ لا آخر مريض آمر ........ ثواني وعندك........مع السلامه
    خالد(سكر التلفون ومد الوصفه) : تفضل ياعم هذا دواء غير الأول وموعدك بعد شهر ونشوف وش تغير
    الرجل : مشكور ياولدي عن أذنك
    خالد حط السماعه بالدرج وطلع مكتب أبوه طق الباب ودخل
    خالد : أمــ........ (بصدمه) حسناء
    الأب : أجلس خالد
    خالد(بعصبيه) : أيش جابك هنا مو تطلقنا
    الأب(بعصبيه) : يعني كلامها صحيح أنت زوجها
    خالد : طليقها
    حسناء(بعصبيه) : طلقني مشان ترفه
    خالد(حط أصبعه على فمه) : جب فاهمه ولا تجيبين سيرتها على لسانك
    الأب : أيش دخل ترفه
    حسناء(عصبت) : مو جوزي أكتشف أن ترفه تحبه من 5 سنين وأهو مو عارف وفجاه عرف وطلقني مشانها
    الأب(مصدوم) : ترفه تحبك ومن زمان وأنت ولا حسيت
    خالد(بحزن) : ماكنت عارف والأخت حسناء عرفت وكانت تبي تلبسها قضيه عشان تبعدها عن دربي وتدخلها السجن وتهين كرامتها
    الأب(متفاجئ) : شنوووووووووووووو لهذي الدرجه..............(بعد صمت لف لحسناء) طلعي من مكتبي
    حسناء : بس انا
    الأب(بعصبيه) : ولدي طلقك طلعي وردي بلادك طلعي
    حسناء أخذت حقيبتها وطلعت تجر أذيال الخيبه ظنت أن أبو خالد لوعرف راح يذبحه يضربه على الأقل ترد جزء من كرامتها لما تشوفه مهان طلعت نهائي
    من المستشفى وللمطار توجهت وطلعت من حياة خالد اللي متأكده أن خلاص ما يكن لها أي حب وموده
    خالد(بعد صمت اطبق على المكتب رفع راسه لأبوه) : يبه أنـــــ.....
    طرااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااخ
    خالد(متفاجئ) : ..............
    الأب : أنا ماعطيتك الكف عشان تزوجت من دون علمي لا مو هذا السبب
    خالد : أجل أنت منت زعلان مني
    الأب : لا زعلان منك لأنك خبيت عني زواجك وصعب أسامحك عليه بس الكف بسبب أنك أعمى ترفه توزن بنات المملكه أدب وأخلاق كنت أعمى ما شفتها ياخالد ياما تمنيت أنها تكون من نصيبك ودوم كنت بقولك عن الموضوع بس انت ترفض الزواج
    خالد : كنت تبي تزوجني ترفه
    الأب(يجلس) : كنت بس أبيها ترجع من الأجازه وأخطبها لك بس للأسف تغير كل شئ
    خالد : ليه يبه كل شئ بيتصلح
    الأب : أنت غبي كيف يتصلح ترفه بنت عندها كرامتها فوق كل شئ ألحين عرفت ليه كانت تبي تقدم أستقالتها الحمد لله رفضتها وانت ما تستحقها ياخالد
    خالد(يبوس يد أبوه) : يبه سامحني طيش والله طيش وأنا راح اصلح كل شئ
    الأب : ترفه كانت تعرف بزواجك
    خالد(هز راسها بنعم) : ............................
    الأب : وسبب لها صدمه معناه ذاك اليوم كنت انت وحسناء السبب صح
    خالد : أيه بس والله ماكنت عارف إلا أمس لما أسيل وبشاير كانن يسولفن ليتني عرفت من زمان
    الأب : يعني أيش كنت بتسوي
    خالد : أتزوجها ولا أخذ غيرها
    الأب(يبتسم) : حنا فيها بس أتمنى مايكون الوقت فاتنا بس خلها ترجع من الأجازه
    خالد : مع أني مو فاهم شنو تقصد بس أتمنى ما فاتنا
    الأب : أنا أفهمك بعدين يله خلص الدوام
    خالد : أجيب شنطتي وأجي



    ********************************


    في بيت عبدالوهاب...............

    الأب : فهد شنو صار على التحقيق
    فهد(يحط ملعقته) : يبه الجيب ماكان عليه لوحه وأوصاف اللي قالو عنهم محمد وعمر وهيام مالقو له تشابه بالمطلوبين
    الأم : الحمد لله اللي سلم بنتي
    الأب :لا تطلع بروحها لا أهي ولا وجدان فاهمه
    الأم : حاضر
    فهد : اللي محيرني ليه تعرضوا لها
    الأب : الشيطان أعوذ بالله منه
    فهد : يمه أبوي صادق ياتكونين أنتي معهن يا أحد من أخواني أو أنا
    الأم : خلاص يمه أتعضنا من الأولى دايم بخليهن تحت نظري
    الأب : أيه والله ياتهاني البنت بغت تروح منا
    أوراد(اللي ساكته قررت تتكلم) : والله ياخالي للحين تنتفض من الخوف لولا الله ثم محمد وعمر اللي أرسلهم الله بآخر لحظه كانت هيام بخبر كان
    الأم(بعصبيه) : فالك ما قبلناه
    فهد(بعصبيه) : شنو خبر كان ما تعرفين تتكلمين عدل تسكرين فمك فاهمه
    الأب : علامكم عليها ماقالت شئ
    أرواد(حست انها مخنوقه) : أسمحولي بروح داري
    الأب(بعصبيه) : تهاني فهد علامكم عليها كلتوها
    فهد : ماسمعت أيش قالت
    الأب : الحقيقه اللي صارت
    الأم(بدون نفس) : أيه تستهزأ وتتشمت يهيام
    الأب : حرام عليكم أوراد ما تتشمت أعوذ بالله منكم
    فهد : وين يبه كمل غداك
    الأب(يطالع له ولأمه) : ما انتم تسدون النفس
    الأم : كان رحت لزهره تفتح نفسك
    الأب : ما طلبتي شئ أنا رايح لها
    الأم(بخوف) : هاه من صدقك
    الأب(ياخذ شماغه) : أيه والله صادق انتي اللي قلتي
    الأم : عبدالوهاب عبدالوهاب
    فهد(يوقف) : عن أذنك يمه
    الأم : على وين انت الثاني رايح تراضي المدام
    فهد : أففففففففف مالي خلق لها ترضى بروحها بروح انام تعبان من الشغل
    الأم : وأبوك
    فهد(يرفع حاجبه) : أبوي منتي اللي قلتي له يروح لها
    الأم : ماأنا هبله وأبوك ما صدق
    فهد : وانا مالي دخل بينكم باي
    تهاني معصبه وتاكل بنفسها من الغيض هبله كيف اقول له أهو يبيها من الله مااعرف أحط لساني داخل فمي وأسكت كله من هالأوراد لا بارك الله فيها
    فهد صعد لجناحه لقى اوراد تبكي...
    فهد(في نفسه) : مالي خلق لك كله عياره أبكي لين تشبعين
    أوراد(تشوف فهد يتلحف ولا أهتم لها في نفسها) : لهذي الدرجه مو هامتك يافهد لا وتغلط ولا تطيب خاطري أيه لنا الله بس والله لأردها لك لأخليك تسولف وتهاجس بأوراد أنا لك كثير سكت عشان أحبك بس لا خلاص كله ولا كرامتي
    طلعت أوراد لغرفة عيالها وتركته .........



    *************يتبع****************


  13. [53]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي


    في غرفة نجد ونجود يذاكرن بأهتمام

    نجد(ترمي الكتاب وتنسدح على السرير) : أفففففففففففففففففف زهقت
    نجود(تفتح الصفحه الثانيه من كتاب الرياضيات) : معليه ماباقي شئ وبعدها نرتاح
    نجد (تغمض عيونها) : لين نخلص كد طلعت لي قرون من الدراسه بنام شوي
    نجود(تلف لها) : شنو تنامين ناسيه أنا بأجازه وماقمنا إلا الساعه 11 ماصار لنا 4 ساعات
    نجد : ربع ساعه على ما يأذن الوؤذن لصلاة العصر
    أنطق الباب بسرعه تعدلت نجد وأخذت الكتاب اللي رمته
    نجود : تفضل
    الأب(يبتسم) : السلام عليكم
    نجد ونجود : وعليكم السلام
    الأب : أيش تسوون
    نجد(تاخذ نفس) : بعد نذاكر يالغالي
    الأب(يطالع الكتاب بيدها ) : المذاكره بالمقلوب نجد
    نجد(أرتبكت وعدلت الكتاب) : ههههه لا يبه يوم شفتك اعتفست
    نجود +الأب : ههههههههههههههههههههههههه هههههههه
    نجد(تحب خشم ابوها) : فديت الغالي خل الغاليه تفك الحصار عنا
    الأب : حصار شنو
    نجد : رافضه نطلع يبه تعبت بعد12يوم الأمتحانات بطلع
    الأب : واللي يطلعك
    نجد : أعطيه عمري
    الأب : يارب يحفظ عمرك خلاص عطيني يومين بطلعك طلعه تهبل
    نجد(ترفع يدها وتبتسم) : يعيش أبوي
    نجود(متحمسه) : يعيش
    نجد : يعيش أبوي
    نجد +نجود : ي ي ي ي يعييييييييييييييييييييييي يييييييييش
    الأم (تدخل) : علامكن
    نجود(تطالع كتابها) : أبوي يشغلنا يمه
    الأب(يضحك) : ههههههههههه أخص خليتنها علي
    الأم : عبدالوهاب خلهن مسويه لك شاي
    نجد(تهمس لأبوها) : لا تنسى يومين
    الاب : زين زين ذاكرن
    نجود(تغمز له) : أوكيه
    الأب : عييييب ترى أمك تغار
    الأم : أعوذ بالله فسد البنات علي أخلص قدامي
    نجد ونجود : هههههههههههههههههههههههه
    نجد : وين تظنين يطلعنا
    نجود : مدري يمكن مطعم
    نجد : لاااااااااااااااا ماابي أطلع من محكر وأدخل محكر ودي أروح البر
    نجود : شنوووووووووووو وووووووووع بهذا الحر تراك بشهر 5 مايو مو اكتوبر
    نجد : راضيه بالحر والخيسه بس فضااااااااااااااااااااااا اا حريه
    نجود : طيب درسي عشان أبوي لما يقول لأمي ماترفض
    نجد : عاد الدراسه أهم شئ عند امي
    نجود : يله بلا هذره
    نجد : أوكيه



    ********************************


    بعد صلاة العصر..............


    بشاير(تمد لأبوها الشاي) : تفضل الغالي
    الأب : تسلمين
    شهد(نازله ركض لين أبوها فرحانه) : يبه يبه يبه
    الأب(يمسك الشاي عدل شوي وينكب عليه) : أوووووب شوي شوي
    أم أحمد : شهد وووجع بغيتي تحرقين أبوك
    مشعل : عاد العائله صار لها فتره كل شوي مطيحين بالمستشفى تقولين يصيفون
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
    الأب : علامك تركضين أحد لاحقك
    شهد : أبوي فديتك الغالي صدق اللي سمعته من وجدان
    الأب : .................................
    شهد(عبس وجها) : يبه يعني تكذب علي اهي
    أم أحمد : طيب أيش قالت لك
    شهد : تقول ان يوم الأربعاء راح نطلع للمزرعه كلنا
    مشعل(فرح لأنه متاكد بيشوف نجد ) : والله يبه
    بشاير(تغمز له) : شعندك فرحان
    مشعل(أرتبك) : لا أبدا بس عارفه ان كنا راح نطلع مع الشباب بس الأحداث اللي صارت خربت علينا
    خالد و احمد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    شهد(تترجى) : يبه مارديت علي
    أحمد(يلف لبشاير) : علامها
    بشاير(تهمس له) : شهد تقول في طلعه للمزرعه آخر الأسبوع
    خالد : ومن مين عرفت
    بشاير : وجدان بنت عمي
    الأب(يبتسم) : أيه صدق
    شهد(تنافز فرحانه) : واااااااااااااااااااااو واااااااااااااااااوي
    أم خالد : أهجدي يابنت والله سويتو زين صار لنا مده ما طلعنا
    أحمد : من فكرته هذي
    الأب(يشرب الشاي) : والله عمك عبدالوهاب يقول البنات تضايقن من قرب الأمتحانات والحبسه لعبت بالنفسيه
    أقترح نطلع لنا يومين
    أحمد(يبتسم) : الكل
    الأب(يبتسم له) : لا تخاف مرتك اولهم
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
    شهد : بس يارب محد يمرض أو يدخل المستشفى
    خالد : تعقدتي صح
    شهد : أيييييييييييييييييييييه وأنا على وشك دخول أمتحانات أهئ أهئ
    الكل : هههههههههههههههههههههههه


    ***************يتبع*****************


  14. [54]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في غرفة اسيل ............



    أسيل : مااااااااااااااااا ابي
    الأم : الكل بيروح ابوك قال
    أسيل : ماأبي يمه مالي خلق
    الأم : ليه وأساسا وين راح تجلسين هذي اليومين
    أسيل : أروح عند خالي خلف مثلك عارفه العلاقه تحسنت بينا ولا اروح عند جدي عناد بس مزرعة حمد لاااااااااااااااااء
    الام(بعصبيه) : قلت لك الكل يروح وحمد خلاص أنا تصرفت وماراح يتعرض لك
    أسيل : يايمه يايمه حمد كل ماشافني يا كف يازف لا ما ابي
    الأم : أسيل لا تتعبين قلبي معك أبوك ماراح يرضى وما يقدر يسوي شئ
    أسيل(بعصبيه) : والله ثم والله أذا داس لي على طرف لأوقفه عند حده واذا مد يده لأمد يدي مثله
    الأم(متفاجئه) : مجنونه تسوينها
    أسيل(تكتف أيديها) : أذا ماتبين وجع الراس خلوني عند جدي عناد
    الأم(توقف) : لا لا لا يوم الأربعاء نروح للمزرعه فاهمه
    أسيل : أوووووووووووووف متى تجي يامازن وتخلصني من هالهم
    رن الجوال شافت الرقم وفرحت كثير.........
    أسيل : هلا وغلا باللي دق
    ترفه : ههههههههه هلا فيك كيفك
    أسيل : زززززززززززززفت
    ترفه : ليه يادافع البلا يارب
    أسيل(تاخذ نفس) : آآآآه ياترفه يوم الأربعاء راح نروح لمزرعة حمد ونقعد يوووووووووومين
    ترفه : أيش فيها وناسه لمه مو مثلي متقابله مع زهره وفواز وفايز اللي صدعو راسي
    أسيل : مو انتي اللي هربتي ليه ليه ليه
    ترفه : مو قادره أشوفه معها
    أسيل : واللي يقول لك انهم تطلقو وسافرت
    ترفه(بصدمه) : شنووووووووووووووووو
    أسيل : والله بشاير أتصلت وقالت اليوم سافرت
    ترفه(ببرود) : طيب
    أسيل (عصبت) : طيب شنو عليك برود أقول لك طلقها تقولين طيب
    ترفه(بحزن) : أيش أسوي يعني أروح له واقول خلاص نسيت كل اللي صار نرجع مثل قبل ترفه الهبله
    اللي تحب والحبيب ولا داري عنها
    أسيل : ومن قال ما يدري
    ترفه(بعصبيه) : لا يكون قلتو له
    أسيل : وووووووووووجع أذني ترى ابيها
    ترفه(بعصبيه زايده) : من قال له
    أسيل : ترفه هدي والله سمعنا وحنا نسولف أنا وبشاير ماكنا نعرف انه يسمعنا وبعدين سأل بشاير وقالت له كل شئ
    ترفه : وأذا عرف عرف بعد فوات الأوان
    أسيل : أيش تقصدين
    ترفه : خلاص بتزوج
    أسيل(بصدمه) : شنوووووووووووووووو
    ترفه : اللي سمعتيه ب ت ز و ج بتزوج خلاص
    أسيل : من
    ترفه : عمتي ريم قالت لي أخو مصلح رجلها بيتقدم لي
    أسيل : وانتي
    ترفه : كنت رافضه بعد اللي سمعته منك موااااااااااااااااااااااا افقه
    أسيل(بعصبيه) : بس أنتي تحبين خالد ما تحبين غيره
    ترفه : خالد ماضي حب مراهقه
    أسيل : ترفه لا تقبلين خالد حس بغلطته سامحيه وأبدي حياه جديده معه
    ترفه(بدت تصيح) : خلاص اسيل تعبت بسكر سلمي على الكل باي
    أسيل : ترفـ....... طوووووووووووووووط طوط
    ماعطت أسيل فرصه تتكلم وسكرت بوجها الخط



    **********************************

    يوم الاربعاء ............

    وصلو على الساعه 4 العصر للمزرعه سلمو على الكل ودخلو الشناط كان بيت حمد مصمم الطابق السفلي 3غرف نوم
    صالتين وحده كبيره ووحده صغيره جلسه عربيه وحمامين (أنتو بكرامه) مطبخ كبير للخادمات والطابق الثاني 4 غرف وحمامين
    (وانتو بكرامه) مخصص للبنات فقط


    الجده : هلا والله حيالله أم عبدالله
    زهره : الله يحييك ياخاله
    روابي : بنات تعالن نروح فوق أوريكن الغرف وترتبن أغراضكن
    طلعن البنات فوق.......
    عايشه : ماشاء الله يهبل البيت
    روابي : ذوق حمد أخوي
    أسيل : ألحين كل هذا الطابق للبنات
    بشاير : ايه قبل كنا غرفتين للبنات وغرفتين للشباب بس لما كبرنا عمي فهد الله يرحمه قرر يبني غرفتين وحمامين (وأنتو بكرامه)
    جنب المجلس الكبير للشباب برا يعني عشان ناخذ راحتنا وأهم ياخذون راحتهم بعد
    عايشه : عاد خمس غرف وااااااااااااو كثيره
    هيام : لا الباب الخامس هذا جناح حمد الغامض
    نجود : غامض غرفه غامضه
    روابي : ههههههههه لا هيام تبالغ بس هذا جناح حمد الخاص غرفه وصاله وحمام (وانتو بكرامه) بس لما نكون جمعه ما يدخل
    دوم يبات عند الشباب إلا أذا ضروري
    عايشه : كيف تتقاسمون الغرف
    رشا : حسب الأعمار والمستويات المتزوجات وغير المتزوجات وكل غرفه فيها 6 سراير
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هه
    رشا : هههههههههههههههههههه لا أمزح أي غرفه تحبين تنامين فيها رفسي الباب ودخلي بس
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
    أسيل(تهمس لبشاير) : بشاير تكفين الغرفه اللي فيها طيفوه ما ابيها
    بشاير : ههههههههههههههه انا أتصرف يابنات انا وأسيل مع بنات 18 شنه بغرفتهن اوكيه
    روابي : على راحتكن
    أسيل وبشاير ونجد ونجود وسلوى ورنا بغرفه وهيام ووجدان وشهد ومناير ورشا وطيف بغرفه وروابي وعايشه وأوراد والعمه سعاد بغرفه
    بعد مارتبن كل شئ ........
    سعاد(من تحت عند الدرج) : يا بنااااااااااااااااااااااا اااات
    عايشه (تطالع لها من فوق) : هلا عمه
    سعاد : عيوشه الله يهداك شنو عمه لا تكبريني عمري وعمرك واحد قولي سعاد لا يسمعك فارس ويتزوج علي
    عايشه : ههههههههههههههههه طيب سعوده
    سعاد : أيه كذا نزلن نبي نجلس بره كلنا يله
    عايشه : ثواني
    خارج البيت حطو لهم زوليه(فرشه- بساط) كبير جن البنات وجلسن مع الحريم بس على صوب مجتمعات ومن بعيد كانت خيمة الرجاجيل
    مقابلينهم بس بعيدهالمسافه بينهم
    أوراد : عيوش كشفي النقاب
    عايشه : والشباب مقابلينا
    أوراد : ما يشوفونا بعيدين
    عايشه(تفصخ النقاب) : حاضر
    بشاير : شخبار ترفه بعد ذاك اليوم
    أسيل : ماترد علي ولما أتصل ببيت خالتي ما ترضى تكلمني
    بشاير : ولا أنا
    أسيل : أذا خلال يومين ما ردت علي ولا أتصلت بطلب عبود نسافر جده
    بشاير : خذوني معكم
    أسيل(بمزح) : أزوجك عبود وأخذك معنا
    بشاير : هههههههههههههههه موافقه بس أشوف ترفه
    طيف (بلقافتها المعهوده) : توافقين على عبدالله وتتركين فراس عبدالوهاب
    أسيل(عصبت من طريقة طيف بالأستهزاء بأخوها) : هيييييييييييييييييييييه انتي شفيه عبدالله مو تارس عينك تراه تاج راسك
    طيف : تخسين أصلا أيش جاب لجاب
    أسيل(توقف وقربت منها وطيف جالسه) : خير أيش قلتي
    عند الشباب..........
    فراس : عبود شف شف أسيل باين واصله حدها من طيف
    عبدالله : وووووووووووول أسيل ما تعصب بسهوله
    فهد : الصراحه طيف أستفزازيه أكيد قالت شئ وأسيل شراره
    عبدالوهاب(يلبس نظارته) : من ذي اللي واقفه
    فراس : يبه أسيل اللي واقفه وطيف اللي تحتها
    عبدالوهاب : يتخانقن ولا يلعبن
    عبدالله(يعرف اسيل وعصبيتها دق على جوالها) .........
    أسيل(شافت الرقم ولفت لورى كان عبدالله يأشر له بأيده ) : خير
    عبدالله : أسيل فيك شئ
    أسيل(بعصبيه) : قاعده أشوف ذي اللي ماتثمن كلامها
    طيف(بعناد) : ما قلت شئ قلت الحقيقه مافيه مقارنه بين ولد العز وولد......
    أسيل(بعصبيه تقط التلفون لبشاير قبل طيف تكمل جملتها مسكتها من رقبه القميص ) : أيش قلتي عن أخوي
    الجده : ياأسيل هدي البنت
    تهاني(معصبه) : أسيلوه وووجع تركي اختي
    زهره : يايمه أتركيها عنك
    أسيل : لا والله تتكلم عن أخوي مو مره مرتين وثلاث وأخليها جليلة الحيا
    طيف : أسيلوه تركيني
    أسيل : لا والله خوفتيني أسـ...
    قطع كلامها صوت أبوها ينادي لها
    عبدالوهاب : أسيل أسيل
    أسيل(تدزها) : يا حظك فكك ابوي راجعه لك
    الجده : روحي الله يهديكن شوف أبوك
    أسيل(عند أبوها ) هلا الغالي
    الأب : علامك يابوك خانقه البنت
    أسيل(بعصبيه) : الحيوانه تسب عبدالله أخوي وماهان علي وعيت تسكت
    الأب : طيف عوبه وعياره أفتكي منها ومن شرها
    أسيل : تخسي عيارتها وعباوتها لنفسها والله لأقص لسانها أن جابت سيرة عبدالله
    الأب : عشان خاطري
    أسيل : خاطرك غالي طيب
    الأب(يحبها على خدها) : يبه الله يرك بالخير
    أسيل(تبتسم) : ويخليك لي
    الجده(بعد ماردت اسيل) : أسيل
    أسيل : هلا بعيون أسيل
    الجده : تسلم لي عيونك مو ذيك الوضحه
    أسيل(تلف صوب المكان اللي تأشر عليه الجده) : فديتهاااااااااااااااااااا اااااااا
    روابي : أشتقتي لها
    أسيل(تحط يدها على قلبها) : مووووووووووووووووت
    أمينه : روحي لها شوفيها
    أسيل(تطالع لأمها اللي تأشر بلا) : لا تكفيني شوفتها من بعيد
    طيف(بأبتسامة خبث) : ولا تخافين
    أسيل : أخاف من شنو
    طيف : من حمد ولد خالتي
    أسيل : فضيعه لما تقولين حمد ولد خالتي حطيه أعلان بالجرايد مفتخره يعني
    أم حمد : حمد ماراح يقول شئ لأسيل هذي بنت عمه
    سهام(بأستهزاء) : ههههه لا عاد حمد خلقه مايحب أسيل وسمعنا كم مره يعطيها كف
    تهاني : عاد بصراحه بنتي احلام الله يرحمها وأهي زوجته ماعمره رفع يده عليها
    طيف : أممممممم شنو السر يا أسيل الغلط من منه
    سهام وطيف وتهاني (من غير الكل) : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
    أسيل حست أنهن حاصرنها بكلامهن وأن فعلا الحقيقه معناه الكل عارف حمد أيش يسوي كل ما شافها فضلت تسكت
    زهره(تطالع لبنتها اهي ما حبت تتصادم مع حمد لأن الوضحه له بس ماهانت عليها) : أسيل
    أسيل : لبيه
    زهره : لبيتي في منى يارب يمه صفري صفري بقوه
    الجده : تصفر
    أسيل أبتسمت ووقفت بدت تصفر بقووووووووووووه تصفيرتها المتعوده عليها لما تكون على الوضحه او تبي تناديها
    الكل يراقب والشباب يسمعونها.......
    عبدالله(يوقف) : حلووووو
    سعد : علامك
    عبدالله : شوفو شوفو أسيل
    محمد : والله مو فاهم شئ ليه تصفر
    حمد : أنا سمعتها تصفر(وفجأه وقف) لا تكون تقصد الوضحه
    عبدالله : هههههههههه أيه كذا تناديها ما قدرت تصبر عنها
    محسن : بس صار لها عنها شهر وأزود راح تتذكر
    حمد : الخيل الأصيل ما ينسى بس الوضحه بالحظيره بتتعب تصفر ههههههههههههههههههه
    أحمد : لا بالأسطبل الخارجي
    حمد(مصدوم) : شنوووووو
    عبدالله : خلونا نشوف
    زياد(بصدمه) : شف شف الوضحه نطت من فوق الحاجز واااااااااااااااااااو
    عبدالوهاب (بخوف) : كأنها هايجه وقفها حمد وقفوها لا توطي أحد من البزران
    حمد : ياعونة الله أسيل هذي هبله
    طلعو الشباب وماكان موجود احد من الجهال برى بس فجاه وقفت أسيل عن التصفير
    الجده : أسيل علامك شوفيها نطت السور من سمعت تصفيرك
    زهره : أسيل وقفت صفري لها تجيك
    أسيل تطالع لحمد وتتذكر مواقفه معها كل ما شافها حست برعشه تسري في جسدها كانت نظراتها جامده بس صوبه قطع سرحانها
    بشاير : علامك الخيل تحس بصاحبها أسوله ناديها قبل يمسكونها شوفيها كيف تركض بنفس المكان
    أسيل(طالعت لحمد وبهمس) : مو من حقي مو من حقي
    أم حمد (لاحظت نظرات اسيل حبت تطمنها) : أسيل صفري لها حمد ما يقول شئ
    أسيل : .......................................
    تهاني : بلاك هبله شوفي كيف هاجت لو واطيه أحد
    طيف(بأستهزاء) : معليه باين أنها ملقوفه ومتسرعه مرض والعياذ بالله
    أسيل(عصبت ولفت عليها وعطتها نظره خوفت طيف وصرخت عليها):جــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــب
    الكل ألتفت لها ركضت للبيت قبل تسمع كلمه زياده من سم تهاني وطيف وسهام كانت تتمنى تلمس وتركب الوضحه وتركض فيها
    تمنت تمسح على ظهرها وتقول أشتقت لك فقدتك الكل لاحظها واهي تدخل لمحت حزن في عيونها واضحه من رفعت يدها تمسح دموعها
    وأهي تدخل البيت
    حمد( أبتعد عن الشباب وأتصل بروابي) : ألو
    روابي: هلا
    حمد : بعدي عن الحريم بسألك شئ
    روابي(بعدت) : هلا امر
    حمد : علامها أسيل وقفت عن التصفير وراحت داخل
    روابي(بعصبيه) : بسبب تهاني وطيف وخاله سهام بعد
    حمد : ليه أيش حصل
    قالت له روابي اللي صار وأستهزاء في طريقته مع اسيل ومقارنتها بالمرحومه أحلام
    حمد(عصب) : نذلات ليه كذا حقاره لهذي الدرجه
    روابي: محد قدر عليهن
    حمد : طيب قولي لها أذا حابه تشوف الوضحه انا سامح لها حتى تركبها بعد
    روابي(بفرح) : والله
    حمد : والله أسيل بنت عمي والمزرعه مزرعتها
    روابي: مشكور يالغالي
    حمد : يله باي
    روابي : باي
    حمد يفكر ليه أهتميت لها انا وش دخلني حقيقه أني متضايق منها بس لما تجي عند اهانة وحده من بنات عمي لا حقيقه بينا هواش وأنا
    خاطري أذبحها وقريب بسويها لو ماقالت لي بس انا أولى من الغريب أنا اذبحها احسن (وقام يضحك على كلامه) ههههههههههههههه ههههه
    الحمد لله والشكر ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه

    أسيل اللي أنسدحت على السرير تبكي وقفت بكي لما حست ان أحد دخل......

    بشاير : أسيل.........أسيل
    أسيل : ......................
    بشاير : علامك ردي علي
    أسيل(بصوت واطي) : معليه بشوره راسي يعورني بنام
    بشاير(تطالع ساعتها) : تو الناس الساعه 7 المغرب
    روابي(تدخل فرحانه) : أسوله قومي نشوف الوضحه
    أسيل : .......................
    روابي تأشر علامها ماترد بشاير أكتفت أنها تهز كتوفها
    روابي : أسيل أنا توني مكلمه حمد تدرين أيش قال
    أسيل تسمعها وودها تسالها بس سوت نفسها مو مهتمه
    روابي(تكمل) : قال أنك تقدرين تركبين الوضحه وان المزرعه حسبت مزرعتك وعصب لما عرف عن اللي قالنه طيف وتهاني وسهام
    بشاير : والله فيه الخير هذا العشم بولد عمي

    فجاه رن جوال أسيل نطت بسرعه من السرير للجوال..........

    روابي (تخرعت) : يمااااااااااااااااااااااه علامها ذي
    بشاير (تهمس لها) : هذي نغمة مازن أعرفها خلينا ننزل ونرد لما تخلص
    روابي(تبتسم) : أوكيه
    أسيل : هلا وغلا
    مازن : كيفك ياحبي
    أسيل : بخير لما أسمع صوتك
    مازن : يوووووووووه ياناس تقدمنا وتغيرنا
    أسيل(بدلع) :من عرفتك أكيد يتغير
    مازن : لا ما اقدر سمعي لما ارجع ما ابي ملكه زواج على طوووووووووووووووووووووول
    أسيل أنحرجت من كلامه أسيل ما تنكر بدت تتعود عليه وبدا قلبها يتعلق فيه مو عارفه حب ولا ايش تسميه
    مازن : فديت اللي يستحون أسيل
    أسيل : هلا
    مازن : متى عرس عايشه
    أسيل : أممممممممم بعد 3 أسابيع ليه
    مازن : لأن بعد شهر راجع لأرض الوطن مو شهرين قللت المده
    أسيل(بفرح) : أحلف والله
    مازن : والله فرحانه أسيل
    أسيل : كثثثثثثثثثثثثثثثير
    مازن : لأني برد مبكر كل هذا شوق لي
    أسيل : .................................
    مازن : هههههههههههه بس تكونين عندي لأعلمك الشوق اللي لك بقلبي من سنه
    أسيل(تتهرب حست انه بدى يخورها) : أمي تناديني مازن لازم أسكر
    مازن : يالخاينه فاهمك بس معليه اخليك ألحين يله باي
    أسيل : باي
    أسيل بعد الموقف اللي صار قررت تصلي وما تنزل حطت راسها ونامت

    أما عتد البنات........


    سعاد : إلا أسيل وينها
    نجود : نامت
    سعاد : ياويلي عليها بدون عشاء
    نجد : حاولت رفضت
    بشاير : ياقلبي أنجرحت وأنحرجت
    طيف(بحده) : ويه على شنو الحقيقه ما تجرح وإهي تجيب الأحراج لنفسها
    سعاد : طيف خلاص
    بشاير : ما تسكتين أنتي
    طيف : أنا أعرف أسكت بنفسي بس أنتي عارفه من يسكتك صح
    بشاير(بعصبيه) : طيفوه أسيل صح نامت وسكتت عنك بس أنا بنت محسن أفرك خشتك بالأرض
    سعاد : بشوره خلاص
    بشاير(بعصبيه) : ياعمــ...
    : أحم أحم
    بشاير(تنرفزت في نفسها) : ياهوووووووووو أيش جابه ذا
    سعاد : هلا بالشباب حياكم
    أحمد(حس ببشاير بتقوم مسك يدها همس لها) : وين الغلا قعدي
    بشاير : أن شاء الله
    سعاد : وين الشياب عنكم
    فهد : نامو وخليناهم وقلنا نجي نسهر معكن
    عايشه كانت ميته حيا وخصوصا أحمد اللي جالس قدامها وتحس بنظراته لها
    نجد(تطالع الكل وانتبهت لمشعل وصدت عنه) : فهد
    فهد : هلا
    نجد : امممم عبود صاحي
    فهد : أيه
    نجود : بالمجلس ولا بالخيمه
    فهد : بالمجلس
    نجد ونجود وقفن وكأنهن يقرن أفكار بعض طالعن بعض وتسابقن للمجلس
    هيام : علامهن
    عايشه(تحس بغصه يطلع الكلام بالغصب قدام احمد) : راحن لعبدالله
    فراس : ويتسابقن ليه عاد
    عايشه : متعودات وعبدالله غالي ومو حابات يتركنه بروحه
    أحمد(يطالع لها ويبتسم وفي نفسه) : فديت صوتها ياناس طيب رفعي النظر صوبي يابنت
    فراس(يطالع حوله) : أسيل وين
    سعاد : نايمه
    زياد : الساعه10 بدري
    روابي : راسها يعورها
    عايشه(توقف) : أسمحولي
    بشاير(حست بضغطت أحمد على أيدها وفهمته) : وين عيوش
    عايشه : بشوف عبدالله اذا محتاج شئ
    أحمد(شافها تبعد وحس الفرصه جته أبتسم ووقف) : يله باي
    حمد : وين يالحبيب
    خالد : أيه والله جتك الفرصه الأم نايمه والأبو نايم والأخو بالمجلس
    أحمد(يبتسم) : وأحد يرفس النعمه خلني ألحق عليها قبل تدخل المجلس
    سعاد : أحمد عايشه ماتحب تستحي منك
    بشاير : لا لا لا روح ياخوي دربك خضر
    أحمد(زاد من الأبتسامه ) : تسلم لي أختي باي
    مشعل : ودي أكون معهم بشوف شلون ترد عليه
    زياد : يا أخي زوجته عادي
    بشاير : عايشه تستحي من خيالها فكيف بأحمد اللي ماصار لهم وقت
    حمد(يهمس لروابي) : علامها أسيل
    روابي(بخبث ) : ليه تحاتيها
    حمد : جب عادي أسأل
    روابي : يمه علامك عصبي نايمه عادي
    حمد : قلتي لها اللي قلت
    روابي : أيه ولا أهتمت ولا ردت علي لين دق مازن وفزت مثل المجنونه ترد عليه
    حمد : مازن ...... إلا مو عارفه متى يرد
    روابي : لا لما رديت لها لقيتها نامت
    فهد(يتلفت حوله) : إلا وين أوراد
    روابي : نامت كانت تعبانه من عيالكم
    فهد(في نفسه ) : أفففففففف وش هالحاله متزوج ولا كأني متزوج حتى كلام ما تكلمني يا سلام يا مع السلامه أشتقت لها (وقف) تصبحون على خير
    الكل : وأنت من اهله

    فهد واهو راجع شاف أحمد مع عايشه واقفين بنص الطريق

    فهد(حب يقهر أحمد) : حمووووود بقول لعبدالله على اللي اشوفه هنا
    أحمد(عصب) : ياهووووووه واقف مع زوجتي
    عايشه(في نفسها طايره من الفرح) : ياحلو كلمة زوجتي من فمك
    فهد(بخبث) : أيه ما قدرت توقف معها في بيتهم ولا أذا غاب القطو ألعب يافار
    أحمد : فار بعينك ضف خشتك خلني اعرف أقول كلمتين على بعض
    فهد : ههههههههههههههه طيب الله يهنيكم
    أحمد(يلف لعايشه) : مايصير لنا10 دقايق عيوش ردي علي
    عايشه(ذابت من كلمت عيوش وبحيا) : نعم
    أحمد(أبتسم) : الله ينعم عليك أخيرا تكلمتي خلينا نتمشى
    عايشه : معليه عبدالله
    أحمد(مسك يدها قبل تكمل) : عبدالله وعبدالله يابابا انتي زوجتي وأبي اتمشى معك غصبن عن الكل يله
    عايشه : أحمد
    أحمد : ولا كلمه تعالي بنجلس هناك ونسولف
    مشت عايشه معه بدون أعتراض والكل يراقب ويضحك
    حمد : هههههههههههه قدر عليها منت هين يا أحمد
    فراس : ياحليله الفال لنا
    طيف(تطالع بشاير) : ان شاء الله ياولد أختي
    بشاير(تبي تغيضهم) : أيه ياولد عمي جعلي أرقص على عرسك وأنت وأهي زافينكم يارب
    فراس(عصب وفي نفسه) : ترقصين على عرسي لا والله تبيني آخذ غيرك معصي
    هيام : ما يصلح بشوره ترقصين في عرسه
    سعاد(اللي مو فاهمه شئ) : وليه عاد هذا ولد عمها وترقص بعرسه من فرحتها فيه
    بشاير(فرحانه في نفسها) : تسلم لي عمتي
    فراس(زادت عصبيته من غباء عمته في نفسه) : ياربي ياسعاد أفهمي أستوعبي أففففففففف
    رشا(تتثاوب) : تصبحون على خير
    زياد يغمز لرنا اللي ثواني طلعت جوالها وردته وقفت رشا وأسمعو رنه جوالها بأستلام رساله ماحبت تفتحها لأنها عارفه منين واصله
    رشا(ترفع يدها) : باي
    زياد(يهمس لرنا) : تظنين دز لها شنو
    رنا : زيود صار لنا أسبوع أكيد تصبحين على خير وكم كلمت غزل من توأم روحها
    زياد : ههههههههههه جننها صح
    رنا : ياأخي أيه صارت عصبيه مو لازم نوقف خلاص عاد
    زياد : مو متغيره صارت ماتطلع كثير وتنتظر رسايله دوم تصحى بدري وتنام بدري تركت رفقت السوء مزون وغيرها
    رنا : بذي صادق بس لمتى عاد تسوون كذا فيها لو عرفت بتزعل وأول لكم انا
    زياد : الأسبوع الجاي راح نشوفه ونسأله أوكيه
    رنا : أوكيه
    مناير(توقف) : سلوى رنا بنام تروحن معي
    حمد : غريبه وين شهد ووجدان عنك اليوم
    مناير(بزعل) :نايمات يقولن من فرحتهن بجية المزرعه قامن بدري
    حمد : طيب نوم العوافي
    رنا وسلوى : خذينا معك
    دخلو البنات ورجعو الشباب للمجلس ولفت انتباهم صوت ضحك عبدالله وفهد العالي
    نجد(بعصبيه) : ليييييييييه
    عبدالله : أحسن ليه تسون فينا مقلب
    فهد : حقيقي ضنيت أنكن تتهاوشن وقمت أفكك بينكن
    نجد(تناظر نفسها) : وتغرقنا ماي
    عبدالله : ههههههههههه قلنا نطفي النار المشتبه فيكن
    نجود (تغمز لنجد) : عاد عبود ما يحب الدغدغه وفهودي أيش عنك
    فهد(يحط أيديه حول بطنه) : لا عاد لا تقربين
    نجد ونجود نطت كل وحده تدغدغ الثاني ويضحكون ودموع نازله من العين من شدة الضحك فكهم من نجد ونجود صوت تنحنح خالد قبل يدخلون نجد ونجود عدلن لفاتهن
    فراس(متعجب) : علامكن قاعدات بالمجلس ولا بمسبح
    نجود : هذا عبدالله وفهد غرقونا ماي فغرقناهم دغدغه
    نجد : يله تصبحون على خير
    عبدالله : نجود كتبي ورقه عند سرير أسيل أذا صحت الصبح بنروح لجدي أوكيه
    نجود : أوكيه



    يتبع

  15. [55]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    طلعن نجد و نجود
    نجد : أممممممم نجود لاحظتي شئ
    نجود (بخبث): مشعل صح
    نجد : يا أختي هذا الولد يعصبني كيف يطالع لي
    نجود : توك تحسين يعني
    نجد : لا من زمان بس كذبت عمري ليه عاد كذا يطالع لي
    نجود (تغمز لها): يا جميل
    نجد : نجود بلا ملاقه و سماجه
    نجود : ليه ما تستلطفينه
    نجد (بعصبيه): شنو أنتي عارفه ما أحب هذي السوالف ولا عبالك نجود وزياد
    نجود(تحط يدها على قلبها) : وووووويه فديت زياد
    نجد : أووووص انت شنو تبين تفضحين عمرك
    نجود : نجد مدري اللي احسه حب ولا أعجاب
    نجد(تمسك يدها) : أمشي خلينا ننام ياجولييت



    أما عند الحبايب ^_^


    عايشه (توقف) : تصبح على خير
    أحمد(يمسك يدها ويجلسها) : جلسي عيوش تراك جالسه مع زوجك مو مع احد غريب عيوش علامك ماترتاحين معي تراك زوجتي من فتره وأنا أطلب عبدالله أشوفك بس أهو يرفض حاب آخذ وأعطي معك(يلف الصوب الثاني) ياربي خلاص روحي من جلسنا وأنتي كلمتين على بعض ماقلتي روحي نامي مو غاصبك على القعده تصبحين على خير
    عايشه (بهمس) : أحمد
    أحمد : ..............
    عايشه(في نفسها) : لا يكون زعل يوه طيب أيش لأسوي مو متعوده عليه
    عايشه : أحم أحم أنا مرتاحه معك مو حابه أروح عندك مانع
    أحمد(يلف لها ويبتسم) : ياقلبي أنتي
    عايشه : بس ربع ساعه ما أبي اجلس كثير ولا تزعل مني
    أحمد : بس ربع ساعه وسولفي اوكيه
    عايشه : أوكيه
    بقت معه ساعه الوقت مضى بدون ما يحسون حست براحه معه وأختلاف بينه وبين عابد اللي دوم مجافيها حمدت ربها انه عوضها بأحمد زينة شباب العائله وأكتشفت جوانب من شخصيته ولو قليله وأهو بعد حس براحه لها وحب خجلها وكلامها اللي تهمس فيه بين فتره وفتره


    ********************************


    اليوم الثاني بالمزرعه..............


    صحت من النوم واخذت دش وصلت بعدها لبست بنطلون أسود وبلوزه طويله لنص الساق وردي لفت لفه سوده ولبست نظارتها ونزلت للمطبخ تاكل لها سندوشه جبن وعصير برتقال طالعة ساعتها الساعه6
    أسيل : أمممممم محد صاحي اروح للوضحه أشتقت لها ولمستها وركوبها
    أسيل تتأمل المزرعه : وااااااااااااو تهبل ماشاء الله ذوق ولد عمي وووويه المسافه طويله اذا الوحده حابه تسوي رجيم تجي هنا تتمشى ليه ما قول لصاحباتي الدخله على 5ريالات للشخص ههههههههههههههههههههههههه هههه والله لأحصل ثروه من وراك ياولد عمي
    أسيل قربت من الأسطبل توها تبي تفتح الباب إلا حست بحركه تخبت ورى أكوام (تبن-قش) تسمع واحد يتكلم بالجوال عرفت صاحب الصوت حمد قررت ما تتحرك ولا تصدر أي صوت مالها خلق مشاكل معه فضلت في مكانها تسمع له
    حمد : هههههههههههه أموت على الدلع....... لا هنادي مو كذا طيب ليش الزعل ياقلبي.............. عارف بس صارت مشاكل ماقدرت أجي لجده................ لا مابينكن أختلاف................ ياربي والله مارحت لمنى بالشرقيه...........غاده ساكنه معي بالرياض سهل أجيها............. وان قلت السبت بكون بجده ترضين................ هههههههههه لا ما أقدر على دلعك ياهنو
    أسيل(كاتمه الضحكه) : أخص ياولد عمي انا عبالي وحده صارن ثلاث لا وغير العاشقات شنو كل شهر تغيرهن حلووووووووووووو ودي انط من الفرح واااااااااااااو
    حمد : أجلس 3 أيام لعيونك........ لا لا لا فراس ماراح اتدخل بحياته............. علامها آلاء خليها تشوف حياتها مو طلقها
    أسيل(حطت يدها على فمها قبل تطلع شهقتها) : طلقهااااااااااااااااااااا ااا
    حمد : شرح لها الأسباب ...... كيفه بنت عمه لاء ........(بحزم) هنادي لا تتدخلين بينهم........ عفيه حبيبتي أوكيه بروح أنا عشان عمامي باي يا قلبي

    لما تأكدت انه دخل المجلس مشت بسرعه للبيت خوفا من انه يطلع ويشوفها أحد
    (بس تجري الرياح بما لا تشتهي السفن)

    :أسيييييييييييييييييييييي يييييييل

    أسيل(لفت وجسمها يرتعش) : أنااااا.......




    ************************************************** ****************



    * خالد وترفه شنو بيحصل بينهم !!!!!!
    * ترفه بتقبل الزواج من اخو مصلح؟؟؟؟؟؟ حقيقة حبها لخالد حب مراهقه!!!!!!!
    * رشا شنو بيكون موقفها لما تعرف من الجني وشنو بيكون ردها لماتعرف ان اخوانها يعرفون من اهو؟؟؟؟؟
    * أسيل وحمد والصراع بينهم شنو آخرته!!!!!!!
    * من هو اللي كشف وناداها صديق أم عدو لأسيل ^_^ ؟؟؟؟!!!!
    * الصراع بين أسيل وطيف هل يتجدد !!!!!!!!

    * هل ستكون هناك أحداث جديده لأبطال جدد وماذا سيحدث من عجائب بالبارت القادم ^_*


  16. [56]
    نورحياتى
    نورحياتى غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 1,433
    التقييم: 50
    النوع: Fuchsia

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    الـــــــــــــــــــــــ فـــــــــ 17 ـــــــــــــــــــصل
    ************************************************** ************************



    : أسييييييييييييييل
    أسيل(لفت وجسمها يرتعش) : أنا……… عبوووووووووووود
    عبدالله : هههههههههههه علامك ترجفين
    أسيل : خرعتني مع هالصوت
    عبدالله(يبتسم) : صباحو سكر لأحلى وجه
    أسيل : صباحو قشطه لأحلى عيون
    عبدالله(يقرب عندها ويمسك يدها) : متى صحيتي
    أسيل : من نص ساعه ……. عبود تبي فطور
    عبدالله : جوعان يالغاليه
    أسيل : يخسى الجوع خلاص أسويلك فطور ثواني بس
    عبدالله : لا روحي جيبي عباتك نطلع لجدي تراه ينتظرنا أوكيه
    أسيل : ثواني أخبر أمي وأطلع
    راحت أسيل وأخذت عبايتها وبلغت أمها وطلعت تجري من الدرج وفجأه صدمت طرااااااااااااااااااااااخ
    أختل توازنها كانت تبي تطيح بس مسكها طاحت نظارتها وتكسرت على عتبات الدرج رفعت نظرها له بغت تشهق بس مسكت عمرها حــــــــــــــــــــــــ ــــــمــــــــــــــــــ ـــد كان أطول وأضخم منها مثل أصحاب كمالي الأجسام
    حمد(في نفسه) : ياربي عيونك عذاب
    أسيل بعصبيه دفته عنها أنحرجت وأهي بين أيديه بدون لا تتكلم أخذت النظاره وطلعت تركض قبل توصل لعبدالله حطتها في الشنطه
    حمد يتأمل قطع الزجاج المتكسر من النظاره ويرجع يطالع الباب اللي طلعت منه أسيل لأول مره تلتقي عيونه بعيونها بدون حاجز بدون نظارتها
    حمد(أبتسم وأهو يطالع الزجاج المتكسرفي نفسه) :ياااااااااااااي أيش كنتي تخبين وراك كل هذا الجمال والهدب لاأله إلا الله (فجأه بدا يهز
    راسه بعصبيه) ياهووووووووه أصحى هذي أسيل ألد أعدائك بلا عيون بلا خرابيط خلني أخذ لي دش وأغير ملابسي بجناحي
    أسيل(دخلت السياره وأخذت نفس طويل) : السلام عليكم
    عبدالله : وعليكم السلام علامك أحد لا حقك
    أسيل : لا خفت أتأخر عليك خلنا نروح(حركو وعيونها صوب البيت وفي نفسها) ياويلي مزيووووووووووون النظاره كانت تكبر حجم وجهه أول مره أشوفه بذا القرب والأحلى لحيته توها باديه تطلع حلوووووووووو (ومثل حركة حمد هزت راسها) لا لا لا يا أسيل حمد مغرووووووور أناااااااااااني وأكررررررره شخص عندك بالوجود ولا بعد 3حريم متزوج ووووووووووووع يخسي أهتم لذي الأشكال
    عبدالله : علامك أسيل تهزين راسك يعورك شئ
    أسيل : لا يالغالي





    ************************************************** **************





    عايشه صحت على الساعه 9 ونزلت وأهي تتثاوب ما شبعت نوم بعد السهره مع احمد

    عايشه : صباح الخير
    الكل : صباح النور
    زهره : علامك صاحيه متأخر مو عوايدك تونسين شئ
    عايشه(تحب راسها) :راحت علي نومه
    سعاد(تغمز لها) : وأحلى نومه
    بشاير : عيوش عفيه جيبي لي حليب من المطبخ قبل تجلسين
    أم خالد : وليه ما تجيبين لنفسك ولها مو أهي الكبيره
    بشاير : خاله معليه عايشه واقفه وبعدين مو طالبه من غريب مرت أخوي الغالي
    عايشه : طيب تامرين بس لا تعيدينها
    دخلت المطبخ....
    عايشه : صباح الخير
    الخادمات : صباح الخير
    عايشه(تغسل كوبين للحليب وتبتسم) : طيب يا بشوره كذا تحرجيني مرت اخوي الغالي
    : وأحلى مرت أخو
    عايشه(تلتفت ) : أحمد
    أحمد(يبتسم) : عيونه
    عايشه(ذابت من أبتسامته ونزلت نظرها للأرض وفي نفسها) : وأنا أقول صوت الخادمات سكن ياويلي أيش راح يقولون علي ألحين ان شافوه هنا متواعدين يعني
    أحمد : صباح الخير
    عايشه(مارفعت راسها) : صباح النور
    أحمد : عيوش
    عايشه : هلا
    أحمد : تراني هنا مو بالأرض حشا تدورين صرصور ضايع
    عايشه(مسكت نفسها لا تضحك وأبتسمت ورفعت عيونها له) ......................
    أحمد : توك صاحيه ما أفطرتي بعدك
    عايشه : أيه
    أحمد : حتى أنا ما أفطرت
    عايشه : غريبه أبوي يصحى بدري ما أفطرت معهم
    أحمد : لا ما حبيت افطر معهم أستنيتك لين تصحين
    عايشه(تطالعه ما فهمت شئ) : ................
    أحمد : هههههههههههه قلت لبشاير أذا صحت عايشه دقي علي وأرسليها للمطبخ بفطر معها
    عايشه(رفعت حاجبها) : طابخينها سوى
    أحمد : أيه بتفطريني ولا لا
    عايشه(تبتسم) : من عيوني ثواني
    أحمد : تسلم عيونك لي أنا بس
    قعد أحمد يراقب عايشه وأهي بين الثلاجه والطاوله تاخذ صحن وتحرر خبز وتحط لبنه ومربى وتسوي بيض وهكذا لين خلصت وحطت كل شئ قدام أحمد
    أحمد : جلسي ليه واقفه كلي معي
    عايشه : ان شاء الله
    جلست تاكل معه ويسولفون ويضحكون وقطع وناستهم دخلت العذال
    بشاير(تبتسم) : ما خلصتو يا عصافير الحب
    أحمد : أيش بغيتي
    بشاير : لازم تفضي المطبخ البنات يبن يفطرن
    أحمد : طيب طيب 10 دقايق
    بشاير : لا أنادي جدتي
    أحمد(يوقف) : لا إلا جدتك (يلف لعايشه) تامرين على شئ
    عايشه : أبدا سلامتك
    أحمد(يغمزلها) : باي
    عايشه : باي
    طلع أحمد وسمع صوت عايشه معصبه وبشاير تضحك
    عايشه(معصبه) : يالخايسه كذا تسوين فيني أنزل له معفسه ليييييييييييييه
    بشاير : ههههههههههههههههههههه
    عايشه : طيب تضحكين علي والله والله مردوده لك أنتظري
    الجده(تطالع لعايشه تلحق بشاير اللي ميته ضحك) : علامكن فريتن روسنا
    عايشه : من بشايروه
    بشاير(بخبث) : علامها بشايروه قولي أيش سويت
    الجده : أيش سوت وأنا أمسكها من أذانيها لك
    عايشه (أستحت تقول لهن بيعلقن عليها) : هاه لا خلاص جده (تلف لأمها) يمه وين أسيل
    زهره : راحت لجدك مثل ماوعدته أمس
    عايشه : وليه ماخذوني ألحين جدي يزعل
    زهره : لا بنلحقهم شوي قلت لأبوك بنروح نتغدى عند ابوي ورضى
    عايشه(تبتسم) : طيب بروح أشوف التوأم


    عند الجد أسيل في المطبخ تحضر فطور لعبدالله وتذكرت مكالمة حمد وكيف صدمت فيه تبسمت أبتسامة خبث
    أها ياحميد ألحين لك 3 بدال الوحده عساك ماتشبع أنا لازم أقول لألحان تجيب لي معلومات عنهن ههههههههههههههههههههههههه هه خطير ياحمد خلني أودي الفطور
    عبدالله(يطالع لأخته اللي جايبه الفطور) : والله لو قوزي كان أستوى من زمان
    أسيل : الله يهداك زين سويت لك فطور بعد وتتطنز
    عبدالله(يطالع الفطور) : ألحين فكيتي جبن وحطيتي زيتون ولبنه وشويه حمص وبس كل هذا الوقت عشان أربع أصناف
    الجد : نعمه ياولدي
    عبدالله(يلف لجده) :الحمد لله بس أرد على كلامها لما قالت سويت
    أسيل(تمسك الصينيه وتقوم) : أرده احسن
    عبدالله (بسرعه يمسك الصينيه) : جيبي زين ما صدقت يجيني فطور مقبول مقبول
    أسيل : توك تذم ألحين تمدح
    عبدالله(يرفع حاجبه) : لقيت غيره وقلت لا
    الجد وأسيل : ههههههههههههههههههههههههه
    أسيل(ترد على جوالها شافت الرقم فرحت) : ألو......... هلا ترفه قلبي
    ترفه : هلا أسيل ياعمري
    أسيل : لا عمرك وينك يومين ماتردين علي
    ترفه : كنت مشغوله
    أسيل(بتعجب تطالع جوالها وترد تكلمها) : ياربي صوتك قريب ماكأنك في جده
    ترفه(تضربها على كتفها) : لأني وراك
    أسيل(تلف وتجمعت الدموع في عينها) : أشتقت لك يادبه
    ترفه(تضمها) : وأنا أكثر
    عبدالله : أيش رايك بالمفاجئه
    أسيل(تلف له) : كنت عارف ولا قلت لي
    ترفه : أنا قلت له بسوي لك مفاجئه
    عبدالله : وخري خليني أسلم أنا بعد
    ترفه(تسلم على أخوها وبعدين على جدها) : شخباركم
    الكل : بخير
    الخال(توه داخل) : طيب سلمو علينا ولا ترفه كلت الجو كله
    عبدالله : أفاااااااا يبه أنت الخير والبركه
    سلمو على الخال ووسميه وعابد وأمل اللي كانت متوتره كيف تسلم على اسيل
    أسيل(حست فيها وقربت تسلم عليها وهمست لها) : أنسى حنا عيال اليوم
    أمل : مشكوره ريحتيني
    الخال : أمك وين عبود
    عبدالله : في مزرعة حمد أنا واسيل جينا بدري وماقلت لهم ترفه هنا
    الجد(يبتسم) : ياني كنت مشتهي جمعتكم من زمان الحمد لله ربي حققها لي
    الخال : أيه والله يبه الله يلعن الشيطان
    وسميه : أسيل أمك زينه
    أسيل : أيه خاله ألحين بتصل عليها وأقول لها
    عبدالله : قولي لها أذا تبيني أجي وأخذها
    أسيل(تطلع جوالها) : ألو هلا عيوش
    عايشه : هلا
    أسيل : علام صوتك
    عايشه : من نجد ونجود عين يصحن عجزت معهن
    أسيل : عيوش ياقلبي عندي لك مفاجئه
    عايشه : خير شنو
    أسيل تمد الجوال لترفه
    ترفه : عيوش
    عايشه(بصوت عالي) : تررررررررررررررررفه أنتي بالرياض
    ترفه : صميتي أذني أيه جيت البارحه بالليل
    ترفه تسمع اصوات وهواش
    نجد : ترفه
    ترفه : من نجد قلبي كيفك
    نجد : بخير وأنتي
    ترفه : تما.....
    نجود(تقطع كلامها) : ترفه عمري
    ترفه : نجود قلبي كيفكن أشتقت لكن
    نجود : وأحنـ......
    عايشه(تاخذ الجوال منهن) : هلا ترفه أنتي عند جدي صح
    ترفه : أنا وكل العائله هنا ماتبن تجن مشتاقه لكن
    عايشه : أوكيه أقول لأمي ونجي باي
    ترفه : باي
    عايشه(تلف للتوأم بعصبيه) : لا والله لي ساعه أصحيكن يوم سمعتن ترفه صحيتن
    نجود : ياحلوها أشتقت لها
    نجد(تلف لعايشه) : حقيقه راح نروح لجدي
    عايشه : أيه يله بسرعه لبسن أنا ببلغ أمي
    نجد , نجود : أوكيه


    أما تحت عند الحريم ............


    بشاير(تشرب شاي عند الحريم ورن جوالها طالعت الرقم وشرقت) : كح ك ك كح كح
    الجده : بسم الله عليك فيك شئ
    بشاير : لا كح ........... ألو هلا وغـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــلا شفتي غلا كيف قلتها كبرها أشتقت لك
    ترفه : هلا وغلاااااااااااااااااااااا ااااااااااااا كثر الأحروف أشتقت لك
    بشاير : فقدتك ليه تسوين فيني كذا أكثر من 10 أيام ماكلمتك ولا تردين علي
    ترفه : أعذريني
    بشايرتوقف وتطلع من البيت متجهه للمجلس شافت خالد أشرت له يجي جاها لما شاف الجوال بأيدها خاف انه في شئ خطير أشرت له يسكت
    ترفه : ألو بشاير رحتي وين
    بشاير(تعمدت تذكر أسمها قدام خالد أبتسمت ) : معاك ترفه
    خالد أبتسم ودق قلبه بزود وقرب أذنه من الجوال اللي حاطته على اذنها
    بشاير : كيف هنت عليك
    ترفه : ما قدرت كنت كاتمه كل شئ وأنفجرت وكانت أسيل المسكينه اللي كانت بدربي غلطت عليها ما أستحملت أشوفها وسافرت والباقي انتي عارفته
    بشاير : لا مو عارفه
    ترفه(يطلع من الخيمه وتبتعد عشان تاخذ راحتها) : شنو اللي مو عارفه
    خالد أخذ الجوال من بشاير حب يسمع اللي تقوله لوحده
    ترفه (تكمل) : مو عارفه أني عشت قصة حب من طرف واحد كل شئ أنتي عشتيه معنا 5 سنوات ما يوم فضحته كتمته ما كنت عارفه أنه بيوم ممكن أتعرض لخدش أو أنزف ألم من ورا هذا الحب ظهور
    حسناء في حياته زلزلني هزني كتمت أهاتي وآلامي لملمت قلبي اللي تحطم بس والله ماكنت مستحمله نظراتهم لبعض أنا أشوفه يبتسم لها أو يغمز خالد ماحس بحبي طوال 5سنوات حسناء كشفته بيومين
    خالد يأشر لبشاير تقول لها أنه طلقها ويبيك
    بشاير : بس أهو طلقها ويبيك ترفه
    رجع خالد وأخذ الجوال من بشاير
    ترفه (بحزن) : بشاير تعتقدين أني رجعت لهذا السبب لا انا عرفت من 3 أيام أنه طلقها أهو حر بعد أنا حره أنا بقول لك أني يتزوج قريب
    خالد (أنصدم) : لاااااااااااااااااااااا
    ترفه بدا قلبها يدق وتنفسها تحسه صعب وفي نفسها) : هذا صوته هذا خالد كان يسمعني سمع كل اللي قلت
    خالد : ترفه ردي علي أرجوك أنا أسف سامحيني
    ترفه بدت تبكي وفضلت تسكت مو عارفه ليه ماسكرت الجوال يمكن لأنها اشتاقت لصوته أو تبي تسمع كلامه
    خالد(بترجي) : لا ياترفه لا تتزوجين أنا أحبك أرجوك لا تهدين كل شئ لحظه وربي أسف لأني أعمى لا تقبلين وتدفنين حبك لي اللي مو وليد هذي اللحظه من 5 سنوات ترفه ردي علي انا أبيك زوجه وحليله لي ترفه
    (كان يسمع شهقاتها من صياحها) لا تبكين أرجوك كل دمعه أحسها نار على قلبي ترفه ردي ياعيون خالد
    ترفه سكرت الخط ماقدرت تسمعه أكثر بدون ولا كلمه تريحه وتطمن باله
    خالد(يطالع الجوال ويطالع لترفه) : سكرت ترفه قبلت تاخذ غيري ليه ليه خذي تلفونك
    بشاير(بخوف) : خالد فين رايح
    خالد(طلع مفاتيحه بعصبيه) : بروح لها مقدر أشوفها لغيري ترفه لي لي
    لشاير : تعال يامجنون كذا بتفضحها خالد خالد


    عند الشباب والشياب .............


    فهد : هذا مو خالد يركب سيارته
    محسن : وين رايح كذا مستعجل
    أحمد : يمكن طالبينه بالمستشفى
    سعد : محسن بالعاده يتصلون عليك وبعدين حرك مسرع
    محسن : أحمد دق عليه
    أحمد طلع جواله ودخلت بشاير
    بشاير : أحمد أحمد ألحق خالد تكفه قبل يسبب مصيبه
    أحمد (بخوف) : علامه
    محسن : أعوذ بالله مصيبه بشاير أخوك وين رايح
    بشاير : لمزرعة الجد عناد
    فهد : خير عبدالله أو أسيل فيهم شئ أو الجد علامهم
    بشاير(تهز براسها لا) : ترفه هناك
    محسن(مندهش) : ترفه رجعت
    بشاير : أحمد خالد راح لترفه أرجوك أن راح لها ممكن يسبب بالموت لها لا تخليه يروح لهم يفضحها
    محسن : فهمينا أيش حصل وكيف عرف بوجودها
    بشاير : يبه على ما أقول لك يكون وصل رجعوه وانا أقول لكم
    أحمد(يوقف) : أنا برجعه
    فهد : خذني معك
    محسن : رجعوه غصب عنه فاهمين لا تخلونه يدخل لمزرعة الجد
    فهد : ان شاء الله
    محسن : فهمينا أيش حصل

    بشاير حكت لأبوها كل شئ صار مع خالد

    في سيارة خالد ................

    خالد : مالومك يا ترفه اللي سببت لك كبير وما أظن تغفرين لي آآآآآآه وشكثر كنت غبي ركضت خلف سراب والحقيقه قدامي والله اسف والله احبك لو تسمعين لي بس
    خالد(رن جواله وبعصبيه ) : ألو
    أحمد : خالد وقف وين رايح
    خالد : ما لك دخل
    أحمد : خالد اللي تسويه غلط
    خالد (بعصبيه زايده ) : غلط لااااااا اللي أسويه صح وربي يا أحمد احبها ليييييييييييييييييه وافقت على الزواج تعاقبني أنا معترف بالغلط راضي بأي عقاب بس أنها تتركني لااااا ما اتحمل أحمد انا أحبهااااااااااااااااااااا اااااا
    أحمد(حزن على اخوه وبترجي) : تكفه ياخالد لا تتهور أذا أهلها عرفوا راح يذبحونها وعبدالله بتخسره أجوك فكر أيش راح يكون موقف عبدالله وقف خالد واصفط سيارتك خلنا نتفاهم
    خالد سكر التلفون بوجه احمد......
    أحمد (يلف لفهد) : سكر الجوال أيش نسوي ألحين
    فهد : لا لا شفه بدى يخفف سرعته الحمد لله هذا اهو وقف خلنا ننزل له
    نزل خالد وتسند على سيارته ونزل له احمد وفهد ووجه كله انكسار وحزن
    أحمد : الله يهديك ياخوي
    فهد : خالد أرضى بالواقع البنت قالت بتتزوج
    خالد(بعصبيه) : أرضى بالواقع الواقع انها تحبني تحبني كيف تاخذ غيري
    فهد(يطلع جواله) : طيب ألحين بجيب لك الخبر
    خالد : الخبر كيف
    فهد : بدق على أسيل أتأكد منها
    في نفس اللحظات.........

    أسيل(منصدمه) : شنوووووووووووو
    ترفه(بحزن) : اللي سمعتيه انا قلت لخالد تزوجت
    أسيل : ليه تكذبين عليه
    ترفه : عشان ينساني ويشوف حياته
    أسيل : بس أنتي حياته ياترفه
    ترفه : خلاص أذا سألوك قولي صح أنخطبت
    أسيل(تكتف أيديها) : أنا ما اعرف اكذب
    ترفه : أحلفك بالله ما أبي غير هذي الخدمه
    أسيل : كيف يصدق
    ترفه(تطالع لدبله بأيدها) : أنا أشتريت هذي الدبله من 3ايام قبل اجي هنا عشان كل من يشوفها يصدق اني مملكه
    أسيل : والزواج
    ترفه : بشهر9 بعد 4شهور بهذا الوقت اهو يتزوج وينساني وأكون تزوجت بعد
    أسيل(تصفق بأستهزاء ) : برافووووووووووووووووو فكرتي بكل شئ لا شاطره
    ترفه(بدت تصيح) : أفهميني ما أقدر أسيـ......
    قطع كلامها رنة جوال أسيل
    أسيل : ألو .........هلا بو عبدالوهاب
    فهد : هلا أسيل ......... اسيل أبي أسألك شئ
    أسيل : أمر
    فهد : ترفه صدق تزوجت
    أسيل(تطالع ترفه مو عارفه اللي تسويه صح او غلط) : أيه تزوجت
    فهد : أكيد
    أسيل : أيه حتى الدبله بإيدها وعرسها بشهر 9 الجاي ليه تسأل
    فهد : خالد مو مصدق ويالله يالله أقنعناه انه ما يروح لها
    أسيل(بخوف) : خالد كان جاي لهنا
    ترفه(خافت في نفسها) : مجنون يجي والله كانو نحروني ودفنوني هنا
    فهد : من يوم سمع أنها تزوجت واهو مو قادر يصدق
    أسيل(بترجي) : لا فهد قله خلاص ينساها ولا يسأل عنها مانبي مشاكل خالي عصبي
    فهد : خلاص لا تحاتين والله يهنيها يله مع السلامه
    اسيل : مع السلامه
    فهد(يلف لخالد بحزن ) : خلاص خالد البنت جاها نصيبها
    خالد حس نفسه تحطم كان عنده امل ان أسيل راح تكذب الخبر بس لا أكدت
    خالد : الله يهنيها
    أحمد : فهد انا بسوق عن خالد يله خلونا نرجع
    رجعوا للمزرعه وأستأذن خالد يبي يختلي بنفسه دخل غرفتهم وغطى نفسه ونزلت دمعه غصب عنه دموع الرجل غاليه ودموع خالد حزن وقهر وأنكسار بكى على حبه اللي ضيعه من ايديه بغبائه وكبريائه وغروره الكل تركه لوحده يعطونه مجال ينفرد بنفسه لين يهدا
    قبل الغدا بساعه أخذ أبوفهد زهره وبناتها لمزرعة الجد يسلمن على الجد والخال وعايلته
    الجد : حيالله أبو فهد كيفك ياولدي
    عبدالوهاب : بخير ياعم كيفك انت
    الجد : بخير
    عبدالوهاب(يلف لخلف) : كيفك يابو عابد
    خلف : بخير دامك بخير
    عابد : كيفك ياعم
    عبدالوهاب : بخير إلا كيفك ومبروك الخطبه الله يهنيك
    عابد : الله يبارك فيك أنا ياعم بستغل وجودك هنا وحاب اعتذر منك على اللي سويته او قلته بحقك
    عبدالوهاب(يبتسم) : مقبول ياولدي اعتذارك وانا والله مازعلت منك لأنك حسبت عيالي
    خلف : والله يا ابو فهد أسمحلنا على كل اللي بدر مني ووقفتك معنا ما ننساها
    عبدالوهاب : أفاااااااا ياولد العم اللي سويناه واجب
    عبدالله (جايب الغدا) : يا حيالله العم بوفهد هذي الساعه المباركه اللي تتغدا معنا
    الكل تغدا إلا ترفه اللي جلست بالغرفه تصيح حزن انها انهت اللي بينها وبين خالد وهي عارفه انها تحبه وتموت فيه
    عايشه قامت تغسل أيديها وأهي ماره سمعت أنين وبكاء ترفه إلا على مرت أسيل
    عايشه : أسيل ليه ترفه تصيح احد قايل لها شئ
    أسيل : تعالي بخبرك كل شئ والله يسامحني
    جلست أسيل وخبرت عايشه بكل اللي صار
    عايشه : ليه كذا كذبتي يا اسيل وطعتي هالخبله انا عارفه انها مجروحه منه بس حرام تهدم هذا الحب انا كنت احسدها على حبها لخالد بس لما عرفت احمد مالمتها فيه
    اسيل : والله موكيفي عيوش كسرت خاطري وانا وعدتها ما اقول له بس انتي
    عايشه : تقصدين أني أقول لخالد
    أسيل(تهز راسها بلا) : لا مو خالد بشاير احمد
    عايشه : أحمد أستحي منه بشاير ممكن
    أسيل : المهم تصرفي أهي تحبه بس تكابر كرامتها فوق كل شئ
    عايشه(تطلع الجوال) : ألحين بقول لبشاير
    أسيل (تطالع ساعتها) : الناس مقيله الساعه2 الظهر
    عايشه(تدق) : مومهم ......ألو بشوره
    بشاير(منسدحه وتفكر بحال اخوها) : هلا بالغلا
    عايشه : سمعي اللي بقوله لك عدل وبلغيه احمد
    بشاير(بخبث) : ما أوصل رسايل غراميه إلا بثمن
    عايشه : ووووووووووووجع هذي رساله خاصه لخالد أما أحمد أعرف كيف أوصل له الرسائل بدون مرسول
    بشاير(تتعدل) : أكشخ يالخطيره أسمعك تكلمي علامه خالد
    شهد ووجدان ومناير وسلوى ورنا كانن جالسات عندها سمعن اسم خالد لن فيها
    فــــــــــــــجـــــــــ ــــأه.......
    كلووووووووووووولووووووووو ووووووش
    بشاير : مشكوره ياوجه السعد ياأم الأخبار الحلوه باي باي
    مناير : خير بشاير
    شهد : أيش كل هذي اللولشه
    بشاير(تاخذ لفتها وتعدلها) : ترفه لخالد وخالد لترفه يله باااااااااااااااااااااي
    طلعت بشاير والبنات يتبادلن النظرات ولا فاهمات شئ طلعت والفرحه مو سايعتها دخلت بعد ماطقت الباب الشباب كلهم مجتمعين
    بشاير(أستحت ونزلت راسها) : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    بشاير : أسفه دخلت كذا
    أحمد : خير بشوره
    بشاير(منزله راسها ومشت لسرير خالد ووقفت عند راسه) : بكلم خالد بموضوع خالد خالد
    فراس(يبتسم وفي نفسه) : أمووووووووووووووووووت بالحياااااااااااااويه
    مشعل : لا تتعبين نفسك مايرد على أحد
    بشاير(نزلت له وتهمس بأذنه) : خالد أهي تكذب ماتزوجت والله لعبه ترفه للحين تحبك ترفه لك ياخالد
    خالد(وقف على السريرمن الفرح) : حلفي حلفي
    بشاير(اللي مسكها خالد من كتوفها) : والله ياخالد
    زياد(كان نايم وصحى على صوت خالد) : علامه انجن
    أحمد : أيش حصل بشاير
    فهد : وش قلتي لهذا الخبل خلاه يناقز كذا
    بشاير : أعذروني خالد يقول لكم
    حمد(كان نايم وأهو ما يحب احد يصحيه كذا عصب) : ياثووووووووووووور أهجد علامك
    خالد(ينط السراير لحد ماوصل لحمد ومسك كتوف حمد ) : حمد ياأبو ملاك أنا بتزوج
    حمد (يطالع له من فوق لتحت) : الحمد لله والشكر الظاهر سالفة ترفه جننته
    خالد(يحبه من خده وينسدح جنبه) : آآآآآآه أنا مجنون ترفه انا
    حمد(مسكه من رقبته وبعصبيه) : قل ولا بذبحك أيش صار لك انجنيت
    خالد : زين فكني كح كح
    حمد : هديتك أخلص قل
    خالد(يحط يده ورا راسه ويحط رجل على رجل) : أبدا ترفه لا هي متزوجه ولا شئ كانت تكذب علي لأنها زعلانه ومافي قلبها غير خاااااااااااااااااااااااا ااالد
    أحمد(فرح لأخوه) : ألف مبروك ياخوي
    خالد(يوقف ويضم أخوه) : الله يبارك فيك

    يتبع


  17. [57]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    فراس : الحمد لله والشكر ألحين اللي يشوفكم يقول وافقت يمكن ما توافق
    خالد(أخذ مخدة حمد ورماها بوجه فراس) : لا تتفاول قول بأذن الله توافق
    فراس(عصب وأخذ المخده اللي جت بوجهه ورماها له بس جت بوجه حمد اللي بان عليه العصبيه) : أ أ أ أسف
    حمد(أخذ المخده ومشى له بعصبيه صوب فراس وقعد يضربه فيها) : يااااااااااااا أ أ أ أحول
    وبدوا الشباب هوشات بالمخاد نسوا أنهم رجاجيل ورجعوا بزران وعفسوا الغرفه على بعضها كلن يطق الثاني بوجه ياتجي ببطنه شوي بظهره يا تصيب يا تخيب
    وفــــــــــــــــجــــــ ــــــــــــــأه
    أتجهت وحده من الوسايد صوب الباب وجت بوجه اللي فتحه
    طرااااااااااااااااااااااا اااااخ
    محسن(عصب) : يا حمااااااااااااااااااااااا ااار منك له
    عم الصمت المكان والكل نزل راسه للأرض محسن يخوف أذا عصب <<<<< مالومه كافخينه بالمخده^_^
    محسن(بعصبيه) : بزران شوفوا كيف عفستم الغرفه البزران نعمه عندكم (بصوت عالي هز المكان) بسرعه توضو عشان الصلاه وبعدها ياووووووووووووويلكم أذا ما رتبتو الغرفه فاهمين
    الشباب : فاهمين
    محسن(يوقف عند الباب) : قداااااااااااااااااااااام ي وش تنتظرون
    بعد الصلاه خالد خبر ابوه باللي صار ووعده أبوه بأذن الله البنت له وخالد حن إلا يخطبونها اليوم وعلى ألحاح خالد أستغل أبو أحمد وجود أخوه عبدالوهاب عندهم ويفاتحهم بالموضوع أذا قبلو يتقدم خالد رسمي يوم السبت(مستعجل^_^)
    فاتح عبدالوهاب خلف بالموضوع ورحب بنسبهم اللي يشرف بس لازم ياخذ رأي البنت وأصر عبدالوهاب ياخذه ألحين أستأذن خلف وراح للبنات
    الخال(يطق الباب) : يا بنات
    عايشه : حياك خالي
    الخال : السلام عليكم
    البنات : وعليكم السلام
    الخال(يجلس جنب ترفه) : ترفه كيفك أمك قالت لي كنتي تعبانه
    ترفه(تبتسم) : أنا بخير لله الحمد
    الخال : أنا أبيك بموضوع
    عايشه : يله بنات خلنا نطلع
    الخال(يلف لهن) : لا جلسن أنتن خواتها ورايكن يهمني
    ترفه : خير يبه
    الخال : والله يابنتي في ناس متقدمين لك
    ترفه(بخوف) : هااااااااه
    الخال : وألحين ينتظرون ردك عليهم
    أسيل : أسفه لتدخلي بس ماكأنهم مستعجلين
    الخال : مستعجلين أيه بس لأن أبوه حاب يزوجه مع اخوه الكبير في ليله وحده
    أمل : وأذا ينتظرون لين تفكر هذا زواج
    الخال : عرس اخوه بعد 3 اسابيع يبه
    نجد : مع عرس ولد عمي احمد
    الخال(يطالع لعايشه ويبتسم) : زواج عايشه وأحمد
    ترفه (بصدمه) : تقصد خالد
    الخال(تعجب) : أيش عرفك أنه أهو
    أسيل(تدخلت لما شافت ارتباك ترفه) : مو أنا ياخالي قلت لها ولد عمي حاب يخطبها أخته بشاير وصتني أقول لها عشان ماترتبك لما تسألها
    الخال : طيب ترفه أيش قلتي يابنتي الناس ما ينعابون وبوفهد قالي انه من فتره كان متزوج وطلق وهذا ما يعيبه
    ترفه تلتفت للبنات اللي يهزن راسهن لها توافق واللي تأشر لا تضيع الفرصه
    ترفه(الفرحه مو سايعتها بأبتسامه) : اللي تشوفه يبه
    الخال(حب جبينها) : على بركت الله ألف مبروك يابنتي
    طلع الخال والبنات استلمن ترفه تطنز وتريقه على اللي سوته وتقليدها بالبكي وأنها ماتبيه وبس سمعت انه خطبها وافقت ما صدقت والأبتسامه شاقه الوجه



    بعد صلاة المغرب.............

    رجعت زهره وبناتها مع أبوهن وعبدالله حب يبات عند اهله وخواته , أسيل وخواتها صعدن وغيرن بعد ماخذن دش وصلن نزلن تحت الكل جلس خارج البيت كالعاده
    أسيل تسولف مع بشاير ولاهيه عن الكل قطع كلامهن صوت اللي جو الشباب حمد فراس محمد وجراح


    الشباب : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    الجده : حيالله أحفادي
    الشباب : الله يحييك ياجده
    ملاك شافت أبوها ركضت له وضمته بقوه
    ملاك : باااااااااااااااااابا حمد
    حمد : عيون بابا حمد
    ملاك(تبوس ابوها) : أحبك
    فراس : وانا ما تحبيني
    ملاك(تبوز) : لا
    فراس(يطالع بشاير على صوب) : أيه لنا اللي يحبونا الله كريم ويجمعنا
    أسيل(مسكت يدها وهمست) : قعدي يا غبيه كذا يستفزونك كل مره
    أمينه : أسيل
    أسيل(تلف لعمتها) : هلا عمه
    أمينه : أنا أول مره أشوفك من غير نظارتك
    أسيل : أممممممم انكسرت ياعمه الصبح
    حمد(تذكر موقف الصبح أبتسم وسكت) : ..................
    زهره : كيف يمه طاحت منك
    طيف(بخبث) : لا يمكن اصدمت بالطوفه وأهي نازله من الدرج الصبح
    أسيل وحمد بنفس اللحظه لفو لطيف معناه شئ واحد طيف شافت اللي صار اليوم كله
    سهام(بستهزاء) : على كبر النظاره ألي تقولين دربيل وعميه بعد هههههههههههههههه
    أسيل : .................
    طيف : عسى ما تعورتي
    أسيل(تلف لها) : أيش قصدين بتعورت
    طيف : بالطيحه
    أسيل(بستهزاء) : لا تطمني طحت على راد للصدمات خخخخخخخخ
    حمد(في نفسه) : انا راد للصدمات يا أم عيون
    طيف : أيه مو كل يوم الوحده تطيح على راد للصدمات(رفعت حاجبها لاسيل):

    ""صدفه ولمتنا الدروب الطويله""
    ""في خطوتين أعيوننا صارت أحباب""
    ""صنعت عمري بين يوم وليله""
    ""في لفته ساقت لنا سم الأهداب""

    أسيل (فهمت أيش قصد طيف وحبت تغيضها :: ضافت أسم مازن و قالته بدلع: :

    ""قلبي معك (مازن) لو كان جسمي مع الناس""
    ""ما غاب طيفك عن خيالي دقيقه""
    ""أجلس بوسط الناس سارح بهوجاس""
    ""لا في يدي حيله و لا فيه طريقه""
    ""حبك (يا مازن) بوسط القلب مبني على ساس""
    ""وإن قلت أمووووووووت بشوفتك هي الحقيقه""

    طيف (تضحك بإستهزاء): هاااااااااااااااااااااي ضحكتيني
    الجده : علامكن أنهبلتن
    أسيل (بعصبيه): مهي مو صاحيه اليوم هاه يا بنت حسين أيش عندك
    بشاير : أسيل خلاص أسفهيها ناقصه عقل
    طيف : ما ناقص عقل إلا أنتي و أهي
    هيام : طيوف خلاص قصري الشر
    طيف (تلف لأسيل و تبتسم):

    ""أبيه و ما أبيه! و لا يغيب بكل حزاتي""
    ""احبه و أكرهه مدري! أحبه و ألعن أوقاته""
    ""ليا من غاب عن عيني افكر فيه و أحاتي""
    ""و إذا عندي يضايقني كلامه و اكره سكاته

    يتبع

  18. [58]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    طيف (بخبث لفت على حمد): أيش رايك يا ولد خالتي
    حمد (في نفسه محتار): أيش تقصد يعني أنا معقوله
    بشاير (تهمس لأسيل): علامها
    أسيل : بعدين
    سعاد : ليه حمد ليه ما سألتي فراس
    طيف : حمد يحب............(أسيل و حمد تخوفو منها)................الشعر
    أسيل (ابتسمت):
    "" مسـكـيـن يا قلبي أنا.... باع الهنا و شـرا العـنـا ""
    "" يمشي و يطرق كل باب.... ولا لقا غير العذاب ""
    "" فهمتها متأخر كثير.... أنه ركض خلف السراب ""

    أمينه : والله لو كنتن بشاعر المليون كان فزتن
    زهره : أسيل خلاص يمه
    أسيل (بعصبيه) : يمه أهي اللي مو قادره تسد فمها الضفدعه
    الكل(غير سهام تهاني) : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
    طيف(بعصبيه) : اذا انا ضفدع فأنتي أم عيون على قولة حمد
    أسيل(عصبت وألتفتت لحمد وبهمس) : مغروووووووووووور
    طيف (تقطع عليها) :
    الحب يفضح لا أنكشف داخل العين
    وأنتي بنفسك ماهقيتك بصيره
    طيعي كلامي وأحذري لا تمادين
    تراجعي لا عل في الأمر خيره
    الجده(عصبت منهن) : حشى طباين أسكتي أنتي وأهي
    أسيل وطيف فضلن السكوت وكل وحده تغلي من الداخل ودها تقطع الثانيه بسنونها والكل يتسائل شنو السالفه الحيره مسكته الكل بس حمد الوحيد اللي فاهم
    طيف(تهمس لهيام) : هيام وين جوالك
    هيام : معي خير
    طيف : فيه رقم أسيل
    هيام : أيه ليه تسألين
    طيف : هاتيه
    فتحت طيف كتابة الرسائل وكتبت لأسيل ودزته لها على جوالها أسيل فتحت الرساله وقرتها بانت على ملامحها أنزعاجها من الرساله اللي وصلت لها
    أسيل(بعصبيه لفت لطيف) : لا زودتيها سمعي فصلت لي ثوب من العزه ساترني........ وكلن يفصل خلاقينه على ذوقه (رفعت جوالها بعد ما كتبت شئ وهزته بابتسامه) تلقي ياطيف اللي يسر عينك
    طيف(فتحت الرساله وشهقت ووقفت على حيلها) إهئئئئئئئئئئئئئئ أنتي كيف
    أسيل(توقف وكتفت ايديها وبأستهزاء) : هااااااااااي وحده بوحده ومن طق الباب سمع الجواب
    طيف وأسيل بعصبيه قربن من بعض ناويات على بعض بس فراس وقف بينهن وهيام وتهاني يهدن طيف وعايشه وبشاير يهدن أسيل
    فراس(يوقف بين طيف وأسيل) : هووووووووب على هونكن منتن صاحيات
    الجده(بأستهزاء) : لا كلن تاخذ نعله ولا عصى وتضرب الثانيه قدامي وقدامنا(بعصبيه) أنثبرن لا بالعصا أجلسن وياويلكن أن دزيت شئ لبعض
    جلست أسيل وطيف وكل وحده تطالع الثانيه بحده وعصبيه
    حمد(يوقف ويبتسم ) : يله بابا ملاك نروح للرجال صدق الحريم ناقصات عقل ودين وتونا تأكدنا انها حقيقه
    طيف وأسيل بوقت واحد لفن لحمد يبن يردن عليه بس الجده بالمرصاد
    الجده (بعصبيه) : جــــــــــــــــــــــــ ب ولا وحده تفتح فمها
    حمد : ههههههههههههههههههههههههه هههههه
    أسيل(في نفسها) : ضحكت من سرك وأهو ينفقع
    طيف(في نفسها) : هين ياحمد تضحك كل هذا أسويه لك وتضحك علي ان ما جاني وقت أضحك عليك فيه
    فراس : خلونا نروح ياشباب للخيمه


    عقب زفت الجده لأسيل وطيف ما تكلمن مع بعض وتم الكل طوال الليل سواء عند الشباب او البنات يحلل اللي صار اليوم أيش يقصدن بكلامهن وليه عصبن وش محتوى الرسايل الكل نام بعد تفكير إلا أسيل وطيف كل وحده تفكر بالرساله
    طيف(على سريرها وبنفسها) : هذي كيف عرفت عن أبراهيم وروحاتي له شربي للسجاير والشرب والشقه كيييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييف أذا هيام اللي معي دوم ماتعرف كل أموري كيف هذي اللي ماصار لنا شهر نعرفها تعرف كل هذي المعلومات أنا لازم أعرف أنام وبكره اتصرف ياويلك يا اسيل مني هين
    أسيل(نفس حالتها الحيره متملكتها) : الحقيره كيف ترسل لي هذا الكلام لا وتقول كيف بيكون شعور مازن ان عرف أنك كنتي بأحضان ولد عمك الوصخه الحقيييييييييييييييره ياربي شسوي هذا الكلام ممكن يقضي على حياتي مع مازن وهذا حمد كل ما شفته صارت لي مصيبه كله منه ياليتني طحت على الأرض ولا مسكني ومازن قلبه رهيف يمكن يصدق هذا الكلام لا لا لو يحبني ما يصدق الله يلعنك وسياره تدهسك وانتي ماشيه ياطيف يابنت حسين حتى النوم طيرتيه مني يارب افرجها علي
    تقلبت يسار ويمين لين نامت قرب طلعت الشمس.........

    بـــــــــــــــــــــزوغ شــــــــــــمـــــــــــ ــس جـــــــــــــــديـــــــ ـــــــــده


    صحن البنات وقامن يسولفن شوي بعدين نزلن يفطرن وأسيل صحت وماقدرت تنام إلا 3ساعات اذا كثرت 4 ساعات جلست على السري وحطت راسها بين أيديها مصدعه
    بشاير(جلست جنبها) : صباح الخير ...... فيك شئ
    أسيل : صباح النور راسي يعورني
    بشاير: أسيل علامك محد فيه مانمتي عدل البارحه بس تتقلبين قولي لي
    أسيل : من الحيوانه طيف ورسالتها
    بشاير : قولي اذا حابه وش مضمون الرساله
    أسيل(بدمع) : يا بشاير تقول انها بتوصل لمازن وتقول له انها شافتني باحضان ولد عمي
    بشاير(بصدمه) : شنووووووووو الحقيره وليه تقول هذا الكلام
    أسيل بدت تحكي لبشاير كل شئ واهي تبكي ومقهوره من طيف.......
    بشاير : أمسحي دموعك أنا أشوفها ما فيها شئ ولد عمك أسندك لا تطيحين
    أسيل : انا عارفه بس أهي حيوانه أفكارها الوصخه يابشاير بمووووووووووت إلا مازن إلا مازن انا بديت احبه وما شوف غيره بحياتي
    بشاير : لازم يتدخل أحد بس منو
    اسيل : ماأدري بس أذا أحد عرف راح يفهم السالفه غلط ما أبي مشاكل
    بشاير(تبتسم) : أنا عرفت شلون ثواني بس غسلي وجهك وراجعه لك بجيب لك كوفي يصحصحك
    قامت اسيل تغسل وجها ومالها خلق تغير البجامه وتنزل فرجعت جلست على السرير
    بشاير(تدخل وأهي شايله كوفي وجوال بايدها) : خذي الكوفي وخذي الجوال بعد
    أسيل(أخذت الكوفي وحطتها على الطاوله وتطالع للجوال) : من له الجوال
    بشاير : خاله ساره
    أسيل : أيش أسوي فيه
    بشاير : كلمي حمد أنا عارفه ماراح تتصلين عليم من جوالك عشان الرقم وهذا جوال أمه قلت لها بتصل على صاحبتي وبطارية جوالي فضت يله اتصلي
    أسيل : أتصل على حمد ليه أقولك طيف تقولين حمد
    بشاير: ياخبله قولي له يبعد بنت خالته عنك
    أسيل(تكتف أيديها بستهزاء) : لا والله خدام اهلي ما شفتيه البارحه فرحان باللي تقوله طيف الحمار عارف أنها تقصده
    بشاير : هدديه تفضحين زواجه بغاده اذا ما فككي من بنت خالته خصوصا انها تحسب له ألف حساب وحساب
    أسيل(تنزل راسها) : مو انتي عارفه ان خاله ساره عرفت وماهمه احد غيرهــ.......(رفعت راسها) أيه صح
    بشاير : صح شنو
    أسيل (تاخذ الجوال وتدور اسمه ) : لقيته سمعي ولا تتكلمين
    بشاير : حاضر
    أسيل(تتصل) : ألو
    حمد : هلا (شاف شاشة الجوال هذا رقم أمي بس مو صوتها) من معي
    أسيل : حمد
    حمد : أيه من
    أسيل(بتردد) : انا ...... اسيل
    حمد : ههههههههههههههه ليه ماخذه جوال أمي سارقته أشتقتي تسمعين صوتي
    أسيل(بعصبيه) : مالت عليك
    فراس : من اللي ميته على صوتك
    أسيل(تبلع ريقها وبنفسها ) : ياووووووويلي أمس بحضنه واليوم أكلمه رحت وطي يارب ما يقول اعرفه حقير
    حمد(يوقف) : هذي مناير عن أذنكم (بعد ما أبتعد) خير
    أسيل(تنفست بعد ماكانت كاتمه نفسها من الخوف) : الخير بوجهك(مع اني أشك) أسمع ياحمد قل لبنت خالتك طيفوه تبعد عني وعن مازن أحسن
    حمد(بخبث) : كل هذا عشان ضميتك متصله
    أسيل(عصبت) : يا مغروووووووووووور بسببك وحده مثل هالحقيره تهددني بشئ مالي ذنب فيه
    حمد : فجرتي أذني شنو ترضين بزوج أصم
    أسيل(زادت عصبيتها) : ياعلك لصمم أمين حميدوه يالمغرور أسمعني عدل أيش بقول (بشاير أشرت لأسيل عند الشباك قربت من الشباك شافت حمد واقف) ولا تكثر كلام خلها تبعد عني هذي بنت خالتك وتسمع كلامك
    حمد : والله أنا ما أشتغل عندك وبعدين طيف مالي دخل فيها شنو قالولك حارسك الشخصي
    أسيل : ومن له دخل انت السبب بكل اللي صار
    حمد : محد قالك طيحي بحضني وانا مالي امر عليها
    أسيل : خخخخخخخ بايخ انا لاني غاده ولا هنادي ولا منى بغمزه تطيحني
    حمد(أنصدم) : أييييييييييييش
    أسيل : اللي سمعت والله أذا ما أبعدت بنت خالتك عنــ..
    حمد(قاطعها بعصبيه) : أنتي من وين تعرفين كل هذا
    أسيل(خافت من عصبيته بس ما حبت تبين له) : عرفت من اللي عرفت مالك دخل
    حمد(زادت عصبيته) : لا لي دخل
    أسيل(تطالع له وبستهزاء) : لا يطق لك عرق يترملن حريمك أجلس بالظل الشمس ترفع الضغط
    حمد يرفع نظره لغرفة البنات شاف الستاره تتعدل بس مالاحظ من
    حمد : تراقبيني يا اسيلووووووووه
    أسيل(بعصبيه) : أسيلوه بعينك انا مو بزر عندك تقول اسيلوه
    حمد(عصب منها وخاطره يدخل ويذبحها) : سمعي الظاهر شفتيني عادي اتعامل معك قلتي طيب ونسى لا الظاهر ذيل ال الأعوج ما ينعدل
    أسيل : أنت فاهم
    حمد(بعصبيه خلاص وصل حده منها) : انا يالحيوانه تقولين لي والله لولا حاط لعمي حشيمه لأدخل وأجرك من شعرك بس والله ياأم عيون لأردها لك هين
    أسيل(بأستهزاء تخفي خوفها منه) : أعلى ما في خيلك أركبه
    حمد : طيييييييييييييب مازن راح يعرف باللي صار
    أسيل(بخوف) : أييييييييش اللي صار أساسا ما صار شئ عشان يعرف فيه
    حمد : اللي دزته لك طيف البارحه
    أسيل(بصدمه) : كنت عارف يعني
    حمد : هااااااااااي طبعا أنا حمد ما يخفى علي شئ والله يا ام عيون أن ما قلتي لي من قال لك لتكون ايامك معدوده مع مازن فاهمه فقولي لي بالطيب احسن وتفادي شري احسن لك
    أسيل(بعصبيه) : ماني خايفه منك ولا من بنت خالتك يالمغرور أنا أسيل ونشوف من يصمد لنهايه
    سكرت الخط قبل تسمع رده وأهي بقمة العصبيه والنرفزه قامت تبرطم وتهدد والحال عند حمد مو أحسن من أسيل اللي توعد فيها وصار يكرها أكثر من اول ورغبته بالأنتقام منها كبرت وقرر ينفذ التهديد بس لازم يكون حذر يصير كل شئ واهو بعيد ما يبي احد يعرف انه السبب ما يبي يخسر عمامه

    في نفس اللحظات ................

    هيام بالمطبخ تسوي لها نسكافيه ودخل محمد ولما شافها فز قلبه حبيبة قلبه قدامه حب يستغل فرصة وجودها بروحها ويصرح لها بمكنونات قلبه
    محمد : السلام عليكم
    هيام(تعدل لفتها) : وعليكم السلام
    محمد : هيام شلونك
    هيام : بخير(تشيل كوبها) اعذرني محمد
    محمد : لحظه هيام حاب أتكلم معك بموضوع
    هيام(تلف له) : خير
    محمد : صراحه أنا ........ أحبك وبكلم ابوي اخطبك
    هيام(الصدمه سكتتها) : ...............

    هيام ومحمد يتكلمون بس مولوحدهم هناك طرف ثالث يسمع الكلام
    وجدان لما سمعت أعتراف محمد لهيام بحبه حطت يدها على فمها تكتم شهقاتها من الصدمه صرخت بصمت
    لا لا لا لا لا لااااااااااااااااااا
    وقبل تسمع رد أختها ركضت لغرفة البنات وكانت مناير وشهد موجودات دخلت وكانت تبكي
    شهد ومناير(ركضن لها) : وجدااااااااااااااااااان
    وجدان(ماقدرت رجولها تشيلها وقعدت بالأرض منهاره) : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآه
    شهد : علامك وجدان
    وجدان(تصيح) : راح يا شهد راح
    مناير(خافت) : من اللي راح وجدان تكلمي
    شهد : علامك يالغلا كنتي رايحه تجيبين لك عصير في شئ حصل صح(وجدان هزت راسها بنعم) وجدان قومي على سريرك مناير ساعديني
    مناير(بعد ما جلسوها على سريرها) : بجيب لك ماي ثواني
    شهد (تمسح دموع وجدان) : خير قلبي أيش حصل شفتي شئ تحت
    وجدان(تصيح وساكته) : ........................
    مناير(داخله) : خذي شربي وأهدي
    وجدان(تهز راسها لا) : .......................
    مناير : وجدان أنتي شفتي محمد تحت مع هيام صح
    وجدان(تهز راسها لا) : .......................
    مناير : وجدان أنتي شفتي محمد تحت مع هيام صح
    وجدان (سمعت مناير وزاد بكيها ما قدرت توقف دموعها) : ..............................
    شهد : مناير أيش عرفك
    مناير : شفت محمد توه طالع من المطبخ وهيام كانت فيه
    شهد(تهز كتوف وجدان) : بسك صياح قولي أيش حصل أيييييييييش
    وجدان : مـ .....حمد محمد قال لـ. (تشاهق من الصياح) ... لهيام أنه يحبها ويبي يخطبهاااااااااااااااااااا اااااااا
    شهد ومناير شلتهن الصدمه هن يعرفن ان كل نبض بقلب وجدان يقول محمد
    شهد : وجدان أيش قالت هيام
    وجدان : ما أعرف ما أنتظرت لين ترد عليه
    شهد : مو يمكن رفضته
    مناير : يمكن صح انها ما تحبه ولا تفكر فيه
    وجدان(وسط صياحها) : وكيف افكر فيه أنا ألحين وأهو يحب أختي حتى لو رفضته خلاص محرم علي آآآآآآآآآه يامحمد ذبحتني ذبحتني
    مناير(قلبها تقطع على وجدان ارق انسانه وأنجرحت من الصغر تحبه وانصدمت أهو يحب اختها وبدت تصيح معها) ....
    شهد(بعصبيه تخفي دموعها اللي رافضه تنزل عشان ما تضعف) : هييييييييييييييييييه منور بسكتها تزيدين معها سكتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت تتيييييييي (لفت لوجدان) وجدان خلاص الدنيا قسمه ونصيب
    وجدان(تلف لها بعصبيه) : أحــــــــــــــبــــــــ ــــــه أأأأأأأحبه والله
    شهد(تضمها لها) : أهدي ياقلبي اسفه مو قصدي ما يصير يشوفونك كذا
    شهد ومناير هدن وجدان وبقن معها لين نامت من تعب البكاء والتفكيره
    وجدان كانت تدعي النوم ومعطيه لشهد ومناير ظهرها ودموعها على خدها وفي نفسها مكسوره
    (أأأأأأأأأه ........ياحبي اللي ضاع .......... هديتني يامحمد......... صرت فرااااااااااغ ............... وجدان اللي ياما قالت أحبك تحطمت................. كنت شاكه انك ما تحبني بس ما ضنيت أن الحب لهيام............... ليتني أنصميت ولا سمعتك تصارح أختي بحبك ........... في كل ساعه ودقيقه فكرت أن ممكن أنك تحبني أذا حسيت بحبي ألحين مافيه مجال انك تحبني............ حتى هيام لو رفضتك وانت حسيت فيني ............ كيف راح أستحمل وجودكم مع بعض وفي بالي أنحفر حبك لها ........... أأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأه )


    تغيرت أمور كثير في ذاك اليوم للكثير..........
    أسيل اللي بدت تحاتي حياتها مع مازن وتفكر بتهديد حمد وطيف وتدور حلول للمشكله , حمد اللي زاد كره وغل لأسيل وتفكيره بالتهديد وكيف ينفذه دون أنه يضر بعلاقته بعمامه ويكسر خشم اسيل , طيف اللي من شافت أسيل ما بلعتها زاد كرها لها وخوف منها باين مو هينه هالأسيل , وجدان اللي تلقت صدمه عمرها بحبها اللي اعترف بحبه لأختها وبسمعها شهدت الخيانه لها , هيام اللي صدمها كلام محمد معقوله يحبها

    بعد الغدا الكل رجع لبيته وحياته اليوميه المعتاده

    أول يوم بالأسبوع..............

    في المستشفى .........في غرفة الممرضات

    أسيل (بصدمه ) :الملكه الخميس هذا
    ترفه (بحيا) : أيه خالد توه قايل لي والعرس مع عرس اخوه أحمد
    أسيل(بخبث) : لا والله تتلاقون من ورانا بعلم عبدالله عفيه لقائات قبل العرس عيب
    ترفه : جـــــــــب
    أسيل : ياربي منكم ما يمديني أفصل للملكه
    بشاير(من وراها) : اشتري جاهز يمديك
    أسيل(تلف لها) : ما أحب الجواهز يعني الفتحات وغيرها لا لا لا
    ترفه : أجل أيش تبين ساتر لحفلة الملكه
    بشاير : هيييييييييه أنتي ترا عمرج 23 سنه بس وكأنك على هالنظاره 50سنه
    ترفه(بعصبيه) : ياويلك أذا لبستي هالنظاره في يوم ملكتي فاهمه والعرس لبسي عدسات
    أسيل(نزعت النظاره وحبت تقهرهن) : علامها حلوه وبعدين الملكه عائليه عادي
    : أسيل
    أسيل(تلف وبصدمه) : حـــــــــــــــــمــــــ ـــــــد



    ******************************************

    كثير شفنا احداث بهذا البارت بس أكثرها بين حمد واسيل
    .............
    * وجدان صدمتها بحب حياتها كيف بتتعايش مع هذي الصدمه؟؟؟؟؟!!!

    * هيام واعتراف محمد لها بحبه المكنون هل يتتقبله ام ترفضه!!!!!!!!!!!

    * طيف كيف راح تتصرف مع أسيل خصوصا كشف اسيل لأسرارها ومعرفتها لجدول حياتها اليومي؟؟؟؟؟؟!!!!

    * حمد وش ناوي لأسيل وشنو الأنتقام المحضره لها والحريص على انه محد يعرفه ويخسر عمامه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    * أسيل شنو الحلول اللي بتتبعها عشان ماتتاثر علاقتها بمازن!!!!!!

    * وأخيرا السؤال الأهم . .. حمد ليه راح للمستشفى!!!! وش يخطط له ؟؟؟؟؟؟... وكيف بتتصرف أسيل معه؟؟؟؟؟!!



    ********************************* **************
    انـــــــــــتـــــــــــ ــــــهـــ الـــــــــــــــــــف17 ــــــــــــصل


  19. [59]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    ××××××××××××××××××××××××× ×××××××
    الــــــــــــــــــــف 18 ـــــــــــصل
    ××××××××××××××××××××××××× ××××××××

    بشاير : هيييييييييييه أنتي ترا عمرك 23 بس وكأنك على هذي النظاره 50 سنه
    ترفه(بعصبيه) : ياويلك أذا لبسي هالنظاره في يوم ملكتي فاهمه والعرس لبسي عدسات
    أسيل(تنزع النظاره حبت تغيضهن) : علامها حلوه وبعدين الملكه عائليه
    : أسيل
    أسيل(تلفتت وأنصدمت ) : حـــــــــــــمــــــــــ ــــــــــد
    حمد(فتح عيونه بنفسه) : ياويييييييييييلي من هالعيون هذي ثاني مره لا ماأقدر راح تذبحيني بعيونك
    أسيل(انتبهت له ولبست نظارتها) : هلا حمد
    حمد(أنتبه لنفسه) : أحم أحم هلا شلونك بشاير ترفه شخبارك
    أسيل(عصبت من تجاهله وبعصبيه) : خير تبي شئ مني ولا بروح
    حمد(بعصبيه) : لا بس حبيت أذكرك
    أسيل(ببلاهه مصطنعه) : بأيش آآآآآآه ألحين تارك الشركه وجاي لهنا عشان تذكرني
    ترفه غمزت لبشاير وأنسحبن على شويش وأسيل ولا حست عليهن
    حمد(يصر على ضروسه) : أنا حذرتك فاهمه علميني من يخبرك بالأسرار
    حمد تلفت حوله لما حس المكان هادي ماشاف أحد وأستغل الفرصه ومسكها من معصمها بعصبيه
    حمد(بعصبيه) : منووووو ال
    أسيل(بخوف تتلفت حولها بنفسها) : الله يلعنكن خليتني مع هالوحش هيييييييييييييين والله لأردها لكن ياويلي أي أحد يارب يجي يارب أنا ميته ميته اليوم أكيد
    حمد(زادت عصبيته) : منوووووو يا أم عيون ال هااااااااه
    أسيل(تبلع ريقها) : هااااااه مو أحد حمد عورتني هدني
    حمد(يطالع لأسيل اللي صارت قريبه منه وبلمعة خبث بعيونه أبتسم) : أسيل
    أسيل(ما فاتت عليها نظرته وخافت منه) : حمد ممكن تبعد شكلنا غلط
    حمد(بخبث ولا أختفت أبتسامته) : تعرفين أنك حلوه يااااااااا بنت عمي(وشد على كلمة بنت عمي) وتعرفين مره قريت بيت شعر يقول
    ...أنا أحب ثنتين والثالثه بالبال ... والرابعه ممكن مب عيب وشرعا ولي حلال...
    يا بنت عمي(ورد وشدد على كلمة بنت عمي)
    أسيل(فهمته وفهمت تلميحه عصبت ودفته عنها وطاح على الكرسي) : تخسي أنا أخذ واحد مثلك مغرور ومزواج وعينه زايغه على الحريم قم أطلع بره لا أستدعي الأمن يطلعونك فاهم
    حمد حب يقهرها بزياده مثل مهي قاهرته وقبل يطلع دز لها بوسه بالهوا وأهو يضحك
    ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
    أسيل(بعصبيه) : تتتتتتتتتتف عليك يالمغرور
    دخلت ترفه وبشاير وشافتهن أسيل
    أسيل(بصراخ) : ياحمارااااااااات ليه تخلني مع هالمغرور لوحدنا
    بشاير : ليه شنو صار
    ترفه : ماكان قصدنا بس حبينا نتركم على راحتكم تتكلمون بس
    أسيل(تصر على ضروسها من العصبيه) : أأأأأأأأيه ما الأخ أستغل الوضع أخذ راحته هددني ياأقول له ولا أكون الزوجه الرابعه ( وإهي تقلد حمد) أنا قريت بيت شعلا يقول أنا أحب ثنتين والثالثه بالبال والرابعه ممكن مب عيب شرعا ولي حلال يااااااااابنت عمي
    بشاير وترفه : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه
    أسيل(بعصبيه) : جــــــــــــــــب لاتضحكن والله ماراح أكلمكن والله لأرد لكن اللي سويتنه فيني
    ترفه(تكتم الضحكه) : سوري أسيل بس شكلك وأنتي تقلدينه يفطس من الضحك
    أسيل من كثر ماهي مقهوره من تصرفه وجرأته وكلامه اللي ماعمر أحد عاملها كذا وبدت تصيح
    بشاير : أسيل ليه تصيحين
    أسيل(تصيح) : أكررررررره حمد بن فهد أكره المغرووووووووووووور
    بشاير : تحبين أقول لأبوي يقوله يبعد عنك أو قولي لعمي
    أسيل(تهز براسها لا) :......
    ترفه : أسيل ماعليك منه خلاص لا تصيحين بسك
    أسيل(تمسح دموعها وتوقف) : أنا باخذ أجازه شهر لين يرد مازن ونتزوج ولا أخلي لحمد مجال يخوفني أو يهددني
    بشاير(بدهشه) : شهر يالظالمه ليه كل هذا خوف
    أسيل : حرص مو خوف أنا ما اخاف إلا من الله بس حذر أن ماكنت بوجهه بينسى السالفه وأن شافني يذكر لا بروح لعمي محسن وبقوله يعطيني شهر
    ترفه : طيب شنو السبب للأجازه وش تبين تقولين له
    أسيل : أقوله مشغوله مع عايشه العروس وما يقول شئ
    فعلا أتجهت أسيل لمكتب عمها اللي ماعارض الأجازه لأنها تحججت بتجهيز لزواج عايشه وترفه بنت خالتها وكذا بيصير عليها ضغط عروستين



    ****************يتبع*****************




  20. [60]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: رواية احبك يشهد الله علي

    في بيت عبدالوهاب.......

    فهد(بعصبيه) : هذي مو عيشه
    أوراد(ببرود) : طيب
    فهد(لف عليها) : أوراد أنتي ما كنت كذا أيش غيرك
    أوراد (توقف ومشت من قدامه) : عادي
    فهد(قبل تروح مسك يدها ولفها له لين صارت قدامه ومرر يده على خدها) : وروده
    أوراد(تحاول تتماسك قدامه لا تضعف) : ممكن تتركني بروح لولو بأكلها
    فهد : لولو عندها خدامتها بس أنا من عندي
    أوراد : عندك الماما رح لها
    فهد(يبتسم) : بس أنا ما أبي الماما أبي وروده حبيبتي
    أوراد(عطته ظهرها) : أنسى وروده
    فهد(رجع ولفها تقابله وأبتسم) : طيب أيش مزعلك من حبيبك لهذي الدرجه ماتلاحظين صار لنا أكثر من أسبوع ماجلسنا ولا سولفنا مع بعض
    أوراد(بسخريه) : توك تلاحظ توك صحيت
    فهد : طيب بأيش غلطت عشان كل هذا الجفا منك
    أوراد(في نفسها) : لا تضعفين لا تضعفين عارفتك يافهد تقص علي مثل كل مره
    فهد(يقرب منها ويبتسم) : هاه ماتبين تقولين لي لفهودي حبيبك
    أوراد : ...............
    : باااااااااااااااااااابااا اااااااااااااا
    أوراد(أبتسمت بنصر) : سوري نأجل كلامنا لولو صحت لولو ماما تعالي
    لولو(بأبتسامه وأهي تخطي بشويش) : ماما
    فهد(عصب وخبط برجله بالأرض مثل البزران) : أفففففففففففففففففففففففف ف هذا وقتك
    أوراد(كتمت ضحكتها شكله يهبل وأهو طفران) : يله ماما ننزل ما تبين يم يم
    فهد(كتف أيديه ومد بوزه) : وروده طلبتك لا تروحين أبي اتكلم معك حرام عليك يهون عليك حبيبك
    أوراد(تشيل بنتها) : مثل ماهنت عليك يا(بسخريه) حبيبي تعالي لولو
    فهد أنصدم معقوله هذي أوراد اللي تموت بتراب رجليه معقوله هذي حبيبته اللي ماتنام لين يرد وتتطمن عليه وألحين يرد ويلقاها نايمه لا وعند عياله مو بغرفتهم معقوله هذي أوراد اللي ماتاكل لين يكون جالس جنبها وتتأكد انه أكل ألحين ولا معبرته معقوله ومعقوله ومعقوله لاااااااااااااااااااا مو قادر أذا ماطلعت بيصير شئ ما يرضي الكل
    أما بغرفة هيام جالسه هي ووجدان
    وجدان(بتردد) : هيام
    هيام(ترفع نظرها عن المجله لوجدان) : عيونها
    وجدان : حابه أسألك عن شئ ممكن
    هيام : شئ وشيات كم جودي عندي
    وجدان : السؤال يخص محمد ولد عمي
    هيام : خير
    وجدان : انا (تجمعت الدموع بعيونها) أنا سمعت محمد يعترف لك بحبه يوم كنا بالمزرعه
    هيام : آآآه وبعد
    وجدان : أبي أسألك يوم كنتي اقصد كان أقصد أنتو
    هيام : تحبينه
    وجدان(ما حست بتسرع قالت) : ايه أقصد لا
    هيام : ياقلبي كنت حاسه نظراتك له فضحتك
    وجدان(بدت دموعها تنزل لا أراديا) : ..............
    هيام(قربت لها وضمتها) : محمد حسبت اخو بس أنا قلت له ما يعني لي شئ والله ما أكن له غير مشاعر الأخوه
    وجدان : هيام حطمني حطمني
    هيام : ماعاش ولا كان من يحطم بنت عبدالوهاب يا عمري محمد ما يستاهلك صدقيني أهو يعرف أنك تحبينه بس الرجال والعياذ بالله يبون اللي ترفض وتصد عنهم وأهو والكل لاحظ أهتمامك لكن قلبه حجر محمد طول عمره أناني
    وجدان : أنصحيني قلبي يتألم محتاجه لك والله محتاجه
    هيام (تمسح دموعها بحنان) : أنسيه وهالدموع ما يستاهلها الله بيعوضك عن محمد ويجيب لك اللي يسوى محمد
    وجدان وهيام(سمعن صوت باب شقة اخوهن يصفق بقوه) .........
    هيام : تعالي خلينا نشوف وش صاير اليوم
    وجدان : الله يستر
    نزل معصب ولقى أمه في وجهه.......
    الام : علامك معصب
    فهد : ولا شئ ولاشئ
    الأم(بنرفزه) : أكيد هذي بنت أمينوه مثل العاده
    أوراد(كانت بالمطبخ سمعت صوتها خلاص مو متحمله لا وعلى أمها طلعت لهم) : رجاء ياخاله لا تغلطين على أمي
    الأم(بعصبيه) : لا والله تبين تعلميني الأدب يابنت أمينه
    أوراد : لا موقصدي بس أذكرك
    الأم (تلف لولدها بعصبيه) : ما تتكلم ولا عاجبك أسلوبها أيه مااشره عليك تربيت حرمه مو غريبه العرق دساس
    فهد(بعصبيه) : أورادووووووووووه
    أوراد : فهد أظن مثل ما أنت ما ترضى على أمك الكلام انا بعد ولا عبالكم بسكت عنكم لا خلاااااااااص تعبت تعبت
    فهد(رفع يده وعطاها كف طلع حرة جفاها طول الفتره بخدها) : طرااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااااااااخ
    وجدان وهيام(اللي كانن نازلات على صوت الصراخ شهقن) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ئئئ
    فهد(أنصدم كيف فقد أعصابه) : أو أو أو رااااد أنا
    أوراد(حطت يدها على خدها ورفضت نزلة دمعتها وحطت يدها حاجز بينه وبينها تمنعه يقرب) : بس كفايه لهنا وخلاص هذي النهايه أنت قطعت آخر خيط يربطنا
    فهد(بترجي) : أوراد طلبتك خلينا نتفاهم
    أوراد(ركضت لدارها وقفلت باب غرفتها عليها وأهويطق الباب يترجها تفتح أخذت الجوال ) : ألو حمد
    حمد : هلا بحبيبة أخوها
    أوراد(ماقدرت تتماسك أكثر وبكت) : حمد
    حمد(خاف عليها) : أوراد وش فيك لولو عبدالوهاب صار لهم شئ
    أوراد(تبكي) : لا حبيبة أخوها اللي أنهانت حمد فهد ضربني قدام امه وخواته حمد أنا تعبانه تعال خذني من هنا ما ببقى معه حمد تكفه تعال
    حمد (عصب) : لااااااااااااا كيف يتجرأ أوراد أنا جايك ثواني مسافة الطريق
    أوراد : حمد ما بجلس هنا بروح لبيت أمي تكفه
    حمد : اللي تبينه يصير ماعاش من يهين أخت حمد ما عاش زهبي نفسك وعيالك أنا جاي أخذك انا قريب 5دقايق وأكون عندك طيب
    أوراد : طيب ياخوي
    فراس (كان توه واصل للبيت لما شاف حمد يوقف سيارته ابتسم) : هلا بأبو ملاك
    حمد : هلا
    فراس : علامك ياخوي تكلمني من طرف خشمك
    حمد(متنرفز) : أسمحلي معصب شوي(طلع جواله) ألو أنا تحت تعالي (بعصبيه) يخسي يعترض تعالي وماعليك منه
    فراس : وش السالفه ليه معصب ومن تكلم
    حمد(بعصبيه) : أكلم أوراد أخوك المحترم مد يده على أختي
    فراس(متفاجئ) : وليه
    حمد(بعصبيه) : ما يهمني ليه المهم أنه مد يده لولا انه ولد عمي لأدفنه بارضه
    فراس : وأنت
    حمد(لف له) : أنا وش تقصد
    فراس : أظن فاهم أنا بعد لولا أنك ولد عمي
    حمد(زادت نرفزته مع أنه عارف أن فراس يقصد أسيل وأنه غلطان) : فراس أنا عارف أني غلطان خلاص لك وعد ما أتعرض لأختك وأنت عارف أني ضربتها لما أهانتني راضي
    فراس (يقرب منه ويحط يده على كتفه) : والله مو قصدي تعال ندخل ونتفاهم
    حمد : لا أسمحلــ...(ألتفت وشاف فهد وبسرعه قرب منه ومسكه بثوبه وله بالطوفه وبعصبيه) : كيف تتجرأ
    فهد(يحاول يفك نفسه بس حمد أقوى) : حمد
    فراس(عارف حمد أذا عصب مايعرف أمه من أبوه) : حمد صل على النبي حمد أهدى
    حمد(يبعد فراس ويصر على ضروسه ويطالع لفهد) : أسمعني عدل أوراد تنساها فاهم مهي بنت خالد اللي تنهان وراس أخوها يشم الهواء والله لتندم على رفعت ايدك عليها ولولا الحشيمه لعمي كان عرفت شغلي معك
    فهد : حمد انا مو قصدي صدقني والله اوراد عزيـ...
    أوراد(اللي توها طالعه) : لو عزيزه يافهد ما شفتني أنهان وأنت تتفرج علي لو عزيزه يافهد وقفت بوجه الكل لتحفظ كرامتي لو عزيزه يافهد قلت لأمك وطيف عيب هذي مرتي لو عزيزه يافهد كنت مسحت دمعتي بتالي الليل وانا أبكي قهر لو عزيزه يافهد صنت ووفيت بوعودك لو عزيزه كان مارضيت أمك تهين امي لو عزيزه يافهد كان ماعرفت غيري ولا تعتقد اني مابعرف غرامياتك
    لو عزيزه يافهد ولو لو لو لو فهد
    فهد(خجلان منها موقادر يطالع لها) : لبيه
    أوراد(بهدوء مصطنع) : بكره ورقة طلاقي توصل لي
    الكل سكت من الصدمه حتى تهاني وبناتها اللي طلعن يشوفن هوشه فهد وحمد الكل عارف بحب أوراد من الصغر لفهد
    فهد الصدمه شلته لا قدر يتكلم ولا قدر يمنع خروجها مع حمد بشناطها وعيالها قدام عينه تمشي وده يضمها ويقول أسف وده يقول سمعيني وده يقول لا تروحين
    الكل لاحظ فهد وعيونه تلاحق أوراد وعياله خافو عليه
    الأم : فهد يمـ..
    فهد طلع من البيت ركب سيارته ولا التفت لأحد
    الأم(بخوف) : فراس تكفه ألحقه
    فراس(بحزن لحال اخوه) : يمه خليه بيهدى ويرجع يله خلونا ندخل
    حمد(يسوق وأحترم هدوء أرواد اللي تبكي من تحت غطاها ) :............
    أرواد(بصوت مبحوح من البكي) : حمد
    حمد : عيونه
    أوراد : انا ما أبي فهد تكفه خله يطلقني أنا تعبت
    حمد : خلاص اوراد لك اللي تبين بس هذا حنى وصلنا ترى أنا قلت لأمي أمينه
    أوراد : آآآآآه قهرني
    حمد(يوقف السياره نزل صوبها وفتح الباب) : تعالي وروده
    أوراد تنزل مع اخوها وأهو ساندها غمز لأمه وروابي وسلوى لحد يكلمها صعدها لغرفتها وساعدتها روابي بنزع عباتها ونامت على سريرها وسلوى أخذت عيالها ولغرفتها عشان ترتاح أما حمد نزل مع امه أمينه للمجلس الداخلي
    أمينه : حمد علامها أوراد
    حمد(يفرك أيديه بعصبيه) : طقها ولد تهاني
    أمينه(شهقت) أهئئئئئئ طقها
    حمد : أيه يمه
    أمينه : ليه
    حمد(خاف يقول انها أنهانت وانهم تجرؤ على أمها ولما دافعت ضربها) : مدري لما تصحى أسأليها تامرين على شئ يمه
    أمينه : لا يمه سلم على أمك
    حمد : يوصل يمه تصبحون على خير

    يتبع

+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. احبك احبك احبك حبا عجز لسان الشاعر
    بواسطة المنسي في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-04-09, 05:49 PM
  2. يشهد الله اني احبك
    بواسطة المنسي في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-12-01, 12:24 PM
  3. لماذا احبك يا رسول الله؟؟؟
    بواسطة املي بالله في المنتدى منتدى الاحاديث النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2010-06-04, 04:49 PM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2010-05-28, 02:47 PM
  5. سجاد يشهد بالذوق والفخامة
    بواسطة الحــــر في المنتدى الديكور والاثاث
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2010-03-18, 01:05 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )