التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات


+ الرد على الموضوع
صفحة 8 من 11 الأولىالأولى ... 4 5 6 7 8 9 10 11 الأخيرةالأخيرة
النتائج 141 إلى 160 من 205

الموضوع: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

  1. [141]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة الخامسة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (4)

    الذهاب للمسجد


    1- التبكير في الذهاب إلى المسجد قال رسول الله ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا عليه ، ولو يعلمون ما في التهجير لأستبقوا إليه ، ولو يعلموا ما في العتمة والصبح لأتوهمـا ولو حبواً ) متفق عليه .
    * قال النووي : التهجير : التبكير إلى الصلاة .


    2- دعاء الذهاب إلى المسجد اللهم اجعل في قلبي نوراً ، وفي لساني نوراً ، واجعل لي في سمعي نوراً ، واجعل في بصري نوراً ، واجعل من خلفي نوراً ومن أمامي نوراً ، واجعل من فوقي نوراً ومن تحتي نوراً ، اللهم اعطني نوراً ) رواه مسلم .


    3- المشي بسكينة ووقار : قال ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( إذا سمعتم الإقامة فامشوا إلى الصلاة وعليكم بالسكينة والوقار … ) رواه البخاري ومسلم.
    • السكينة : هي التأني في الحركات واجتناب العبث .
    • الوقار : غض البصر و خفض الصوت وعدم الالتفات .


    4- الذهاب إلى المسجد ماشياً : وقد نص الفقهاء على أنه يسن مقاربة الخطا وعدم العجلة في الذهاب إلى المسجد لتكثر حسنات الماشي إليه استناداً إلى النصوص الشرعية الدالة على فضل كثرة الخطا إلى المسجد . قال ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( ألا أدلكم على ما يمحوا الله به الخطايا ويرفع به الدرجات ، قالوا : بلى يا رسول الله وذكر منها " كثرة الخطا إلى المساجد .. ) رواه مسلم


    5- الدعاء عند الدخول إلى المسجد : ( اللهم افتح لي أبواب رحمتك ) إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ وليقل : ( اللهم افتح لي أبواب رحمتك) رواه النسائي وابن ماجه وابن خزيمه وابن حبان.


    6- تقديم اليمنى عند الدخول إلى المسجد : لقول أنس بن مالك رضي الله عنه ( من السنة إذا دخلت المسجد أن تبدأ برجلك اليمنى وإذا خرجت أن تبدأ برجلك اليسرى ) أخرجه الحاكم وقال صحيح على شرط مسلم ووافقه الذهبي .


    7- التقدم للصف الأول : ( لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا …) رواه البخاري ومسلم .


    8- الدعاء عند الخروج من المسجد : ( وإذا خرج فليقل : اللهم إني أسألك من فضلك ) رواه مسلم ، وزيادة عند النسائي يصلي على الرسول عند الخروج كذلك .


    9- تقديم اليسرى عند الخروج من المسجد : لقول أنس السابق .. ( في تقديم اليمنى …. )




    10- تحية المسجد : ( إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين ) متفق عليه
    • قال الشافعي : تحية المسجد مشروعة حتى في أوقات النهي .
    • قال الحافظ : أجمع أهل الفتوى على أن تحية المسجد سنة .
    • ومجموع هذه السنن التي يحرص المسلم على تطبيقها عند ذهابه إلى المسجد للصلوات الخمس وتكرارها في كل مرة هي [50] سنّة .



  2. [142]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الأذان


    وهي ( خمس سنن ) كما ذكر ذلك ابن القيم في زاد المعاد :


    1- أن يقول السامع كما يقول المؤذن ، إلا في لفظ ( حي على الصلاة ) ( حي على الفلاح ) فإنه يقول ( لا حول ولا قوة إلا بالله ) رواه البخاري ومسلم .
    • وثمرة هذه السنة : أنها توجب لك الجنة كما ثبت ذلك في صحيح مسلم .


    2- أن يقول السامع : ( وأنا أشهد ألا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله ، رضيت بالله رباً ، وبالإسلام ديناً ، وبمحمد رسولاً ) رواه مسلم .
    • وثمرة هذه السنة : غفر له ذنبه ، كما في الحديث نفسه.


    3- أن يصلي على النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ بعد فراغه من إجابة المؤذن ، وأكمل ما يُصلى به عليه هي ( الصلاة الإبراهيمية ) فلا صلاة أكمل منها .
    • الدليل : قوله ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ، ثم صلوا عليَ ، فإنه من صلى عليَ صلاةً صلى الله عليه بها عشراً ) رواه مسلم .
    • وثمرة هذه السنة : أن الله يصلي على العبد عشر مرات .
    • ومعنى صلاة الله على العبد : أي ثناؤه عليه في الملأ الأعلى ، والصلاة الإبراهيمية هي : ( اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد ميجد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعـلى آل إبراهيـم إنك حميد مجيد ) رواه البخاري.


    4- أن يقول بعد صلاته عليه ( اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة ، وإبعثه مقاماً محموداً الذي وعدته ) رواه البخاري .
    • ثمرة هذا الدعاء : أن من قاله حلَت له شفاعة النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ .


    5- أن يدعو لنفسه بعد ذلك ، ويسأل الله من فضله فإنه يستجاب له لقوله ~صلى الله عليه و سلم ~ ( قل كما يقولون يعني المؤذنين ، فإذا انتهيت فسل تعطه ) رواه أبو داود وحسنه الحافظ ابن حجر وصححه ابن حبان .
    • مجموع هذه السنن التي يحرص علي تطبيقها عند سماع الأذان [25] سنّة .





    الإقامة


    ويفعل هذه السنن الأربعة الأولى عند الإقامة كذلك كما هي فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء فيكون مجموع هذه السنن التي يفعلها عند الإقامة لكل صلاة [20] سنّة .

    يستحب مراعاة الامور التالية في الاذان والاقامة ليكتمل الامتثال والثواب إن شاء الله

    أ- التوجه الى القبلة حين الاذان والاقامة.
    ب- ان يكون في حالة القيام.
    ج- الطهارة في الاذان، اما في الاقامة فالطهارة معتبرة في صحتها الاَّ اذا اتى بها بقصد الرجاء.
    د- عدم التحدث في اثنائهما، وخاصة بين الاقامة والصلاة.
    هـ- الاستقرار اثناء الاقامة.
    و- الافصاح بالالف والهاء من لفظ الجلالة (الله) في كل فصل يحتوي عليها في الاذان، اما الاقامة فهي حدر أي ياتي بها بسرعة وتتابع.
    ز- وضع الاصبعين في الاذنين حال الاذان.
    ح- مد الصوت ورفعه في الاذان، وبدرجة اقل في الاقامة.
    ط- الفصل بين الاذان والاقامة، وذكرت الروايات ان الفصل يمكن ان يقع بصلاة ركعتيــن او السجود، او التسبيح او القعود او الكلام، وفي صلاة المغرب يكفي التنفس، ويكره الكــلام بينهمـا - حسب الروايات- في صلاة الغداة (الفجر)، وقال بعض الفقهاء يكفي الفصل بالخطوة ولا بأس به تسامحاً.
    ي - يستحب لمن يسمع الاذان - سواء اذان الإعلام او اذان الصلاة - وكذلك الاقامة ان يحاكي الفصول التي يسمعها، ولكن عندما يسمع ( قد قامت الصلاة) في الاقامة يقول: ( لا حول ولا قوة الا بالله).

    الصلاة إلى سترة

    قال ~صلى الله عليه و سلم ~ إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها ولا يدع أحد يمر بينه وبينها ) رواه أبو داود وابن ماجه وابن خزيمه .


    • وهذا نص عام على سنية اتخاذ السترة عند الصلاة سواء كان ذلك في المسجد أو البيت ، والرجال والنساء في ذلك سواء ، وبعض المصلين قد حرم نفسه من هذه السنة فنجده يصلي إلى غير سترة .


    * وتكرر هذه السنة مع المسلم في يومه وليلته عدة مرات فهي تتكرر معه في السنن الرواتب وصلاة الضحى وتحية المسجد ، وصلاة الوتر ، وتتكرر مع المرأة في الفريضة عندما تصلي وحدها في البيت ، أما في صلاة الجماعة فالإمام يكون سترة للمأمومين .





    مسائل حول السترة



    1- تحصل السترة بكل ما ينصبه المصلي تجاه القبلة كالجدار أو العصا أو عمود ولا تحديد لعرْض السترة .


    2- أما الارتفاع للسترة فمثل مؤخرة الرحل أي ما يقارب شبر تقريبا .


    3- المسافة بين القدمين إلى السترة ثلاثة أذرع تقريباً بحيث يكون بينه وبينها قدر إمكان السجود .


    4- السترة إنما تشرع بالنسبة للإمام والمنفرد ( سواء الفريضة أو النافلة ) .


    5- سترة الإمام سترة المأموم فيجوز المرور بين يدي المأموم لحاجة .


    ثمرة تطبيق هذه السنة :

    أ‌) إنها تقي الصلاة من القطع إن كان المار مما يقطعها أو ينقصها .
    ب‌) أنها تحجب النظر عن الشخوص والروغان لأن صاحب السترة يضع نظره دون سترته غالباً ، فينحصر تفكيره في معاني الصلاة .
    ت‌) يعطي المصلي المجال للمارين فلا يحوجهم إلى المرور أمامه .



  3. [143]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة السادسة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (5)

    النوافل في اليوم والليلة

    1- السنن الرواتب قال ~صلى الله عليه و سلم ~: ( ما من عبد مسلم يصلي لله تعالى كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير فريضة ، إلا بنى الله له بيتاً في الجنة أو بُني له بيت في الجنة ) رواه مسلم .
    • وهي كالتالي : أربعاً قبل ظهر وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء وركعتين قبل الفجر .
    • أخي الحبيب : ألا تشتاق إلى بيت في الجنة ؟!! حافظ على هذه النصيحة النبوية وصل ثنتي عشرة ركعة غير الفريضة .


    صلاة الضحى : تعدل [360] صدقة ، وذلك أن في جسم الإنسان [360] عظم ، فيحتاج كل عظم منها إلى صدقة يتصدق بها عنه يومياً ليكون ذلك شكراً لهذه النعمة ويجزء عن ذلك كله ركعتان من الضحى
    ثمرتاها : كما جاء في صحيح مسلم عن أبي ذر عن النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ أنه قال : ( يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة ، فكل تسبيحة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزئ عـن ذلـك ركعتـان يركعهـما من الضحى ) .... سلامى : المفصل .


    وجاء عن أبو هريرة رضي الله عنه أنه قال : ) أوصاني خليلي ~صلى الله عليه و سلم ~ بصيام ثلاثة أيام من كل شهر ، وركعتي الضحى ، وأن أوتــر قـبـل أن أرقـد ) متفق عليه .


    وقتها : تبدء من بعد طلوع الشمس بربع ساعة إلى قبل صلاة الظهر بربع ساعة .
    أفضل أوقات أدائها : عند اشتداد حرارة الشمس .
    عددها : أقلها ركعتان ،
    أكثرها : ثماني ركعات وقيل : لاحَد لأكثرها .


    2- سنة العصر : قال ~صلى الله عليه و سلم ~ رحم الله امرأً صلى قبل العصر أربعاً ) رواه أبو داود والترمذي .


    3- سنة المغرب : قال ~صلى الله عليه و سلم ~ صلوا قبل المغرب ،قال في الثالثة لمن شاء ) رواه البخاري .


    4- سنة العشاء : قال ~صلى الله عليه و سلم ~ بين كل أذانين صلاة ، بين كل أذانين صلاة ، بين كل أذانين صلاة " قال في الثالثة لمن شاء ) متفق عليه .
    * قال النووي : المراد بالأذانين : الأذان والإقامة .




  4. [144]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    قيام الليل

    قال رسول الله ~صلى الله عليه و سلم ~: ( أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله الحرام ، وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل ) رواه مسلم .


    1- أفضل عدد لصلاة الليل إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة مع طول القيام لحديث : ( كان ~صلى الله عليه و سلم ~ يصلي إحدى عشرة ركعة كانت تلك صلاته ) رواه البخاري

    وفي رواية أخرى ( يصلي بالليل ثلاث عشرة ركعة .. ) رواه البخاري .


    2- ويسن له إذا قام لصلاة الليل أن يستاك وأن يقرأ الآيات الأخيرة من سورة آل عمران من قوله : ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآياتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ) (آل عمران:190) حتى يختم السورة .


    3- ويسن له أن يدعو بما ثبت عن النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( اللهم لك الحمد أنت قيم السموات والأرض ومن فيهن ، ولك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن ، ولك الحمد أنت ملك السموات والأرض ، ولك الحمد أنت الحق ، ووعدك الحق ، ولقاؤك حق ، وقولك حق ، والجنة حق ، والنار حق ، والنبيون حق ) .


    4- ومن السنن أيضاً ابتداء صلاة الليل بركعتين خفيفتين ، وذلك حتى ينشط بهما لما بعدهما ، قال رسول الله ~صلى الله عليه و سلم ~ إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح الصلاة بركعتين خفيفتين ) رواه مسلم .


    5- ويسن كذلك أن يفتتح صلاة الليل بالدعاء الثابت عن النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل ، فاطر السموات والأرض ، عالم الغيب والشهادة ، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون إهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ) رواه مسلم .


    6- ويسن تطويل صلاة الليل ، سئل رسول الله ~صلى الله عليه و سلم ~: أي الصلاة أفضل ؟ قال ( طول القنوت ) رواه مسلم ، والمراد بالقنوت هنا : القيام .


    7- ويسن التعوذ عند آية العذاب بأن يقول [ أعوذ بالله من عذاب الله ] ، وسؤال الرحمة عند آية الرحمة بأن يقول [ اللهم إني أسألك من فضلك ] ، وتسبيح الله عند آية تنزيه الله .



    الوتر





    1- السنة : لمن أوتر بثلاث ركعات أن يقرأ في الأولى بعد الفاتحة ( سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى) وفي الثانية ( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) وفي الثالثة ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) كما روى ذلك أبو داود والترمذي وابن ماجه .

    2- أن يقول إذا سلم من الوتر ( سبحان الملك القدوس ) ثلاث مرات ، والثالثة : وفيها زيادة عند الدار قطني يجهر بها ويمُدُ بها صوته ، ويقول ( رب الملائكة والروح ) صححها الأرنؤط كما روى ذلك أبو داود والنسائي .



    الفجر





    ولها سنن خاصة :

    1- تخفيفها : عن عائشة رضي الله عنها قالت : ( كان ~صلى الله عليه و سلم ~ يصلي ركعتين خفيفتين بين الأذان والإقامة من صلاة الصبح ) متفق عليه .

    2- ما يقرأ فيهما : ( كان يقرأ في ركعتي الفجر في الأولى منها ( قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا)(البقرة136) وفي رواية وفي الآخرة التي في آل عمران ( آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) [آل عمران:52]، وفي الآخرة منها ( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُم) [آل عمران:64] رواه مسلم .

    · وفي رواية أخرى قرأ في ركعتي الفجر ( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) ، ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) رواه مسلم .

    3- الاضطجاع : ( كان النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ إذا صلى ركعتي الفجر اضطجع على شقه الأيمن ) رواه البخاري .

    فعندما تصلي ركعتي الفجر في بيتك حاول أن تضطجع بعدها ولو لمدة دقائق حتى تصيب السنة .



    الجلوس بعد الصلاة




    أن النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ ( كان إذا صلى الفجر جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسناء ) رواه مسلم

  5. [145]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة السابعة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (6)

    الصلاة القولية


    1- دعاء الاستفتاح : وهو قوله بعد تكبيرة الإحرام : ( سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إلـه غـيرك ) رواه الأربعة .
    • وهناك دعاء آخر ( الله باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، باللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد ) رواه البخاري ومسلم ، ويختار أحد الأدعية التي وردت في الاستفتاح ويقوله .


    2- التعوذ قبل القراءة ، أن يقول [ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ] .


    3- البسملة أي ( بسم الله الرحمن الرحيم )


    4- آمين ، بعد الفاتحة .


    5- قراءة سورة بعد الفاتحة في الأوليين من الفجر والجمعة والمغرب والرباعية ، والتطوع كله للمنفرد ( أما المأموم فيقرأ في الصلاة السرية ، أما الجهرية فلا )


    6- قوله ( ملء السموات وملء الأرض وما بينهما ، وملء ما شئت من شيء بعد أهل الثناء والمجد ، أحق ما قال العبد ،وكلنا لك عبد ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) رواه مسلم . بعد الرفع من الركوع وقول : ربنا ولك الحمد .


    7- ما زاد على المرة في تسبيح الركوع والسجود .


    8- ما زاد على مرة في قوله ( رب اغفر لي ) بين السجدتين .


    9- الدعاء بعد التشهد الأخير : ( اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال ) رواه البخاري ومسلم .
    • والمستحب أن لا يقتصر المصلى على التسبيح في السجود ، بل يزيد عليه ما شاء من الدعاء ، لحديث ( أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجـد فأكثروا فيـه مـن الدعـاء ) رواه مسلم .
    • وهناك أدعية أخرى من أرادها فليرجع إلى ( كتاب حصن المسلم للقحطاني ) .
    • وكل سنن الأقوال تفعل في كل ركعة إلا دعاء الاستفتاح ، والدعاء الذي بعد التشهد .
    • فيكون المجموع في تطبيق السنن القولية في صلاة الفريضة وهي سبعة عشر ركعة [136] سنّة ، إذا قلنا أن هناك ثماني سنن تتكرر في كل ركعة .
    • والمجموع في الصلاة النافلة وهي [25] ركعة على حسب ما بيناه في النوافل التي تؤدى في اليوم والليلة [175] سنّة تطبقها في ركعات النافلة ، وقد تزيد هذه الركعات في قيام الليل وصلاة الضحى فتزداد تطبيقاً لهذه السنن .




  6. [146]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    • أما السنن القولية والتي لا تتكرر في الصلاة إلا مرة واحدة وهي :

    1- دعاء الاستفتاح .
    2- والدعاء بعد التشهد .
    فإنه يكون المجموع في الفريضة [10] سنن .
    • أما في النوافل التي تؤدى في اليوم والليلة ويكرر فيها هاتين السنتين ، فيكون المجموع [24] سنّة وقد يزيد في الصلاة النافلة من قيام الليل وصلاة الضحى أو تحية المسجد فيزداد تطبيقاً لهذه السنن التي لا تتكرر في الصلاة إلا مرة واحدة فيزداد أجراً وتمسكاً بالسنة .



    الصلاة الفعلية



    1- رفع اليدين مع تكبيرة الإحرام .


    2- رفع اليدين عند الركوع .


    3- رفع اليدين عند الرفع من الركوع


    4- وعند القيام للركعة الثالثة في الصلاة التي فيها تشهدان .


    5- كون الأصابع أثناء الرفع المذكور والحط منه مضمومة إلى بعضها .


    6- كون هذه الأصابع ممدودة مستقبلة القبلة بباطن الكف .


    7- كون هذه الأصابع ترفع إلى حذو المنكبين أو فروع الأذنين .


    8- وضع اليد اليمنى على الشمال أو قبض اليمنى على كوع رسغ الشمال .


    9- النظر إلى موضع السجود .


    10- التفريق بين قدميه قائماً تفريقاً يسيراً .


    11- ترتيل القرآن وتدبر القراءة .



    السنن التي تفعل في الركوع



    1- قبض ركبتيه بيديه مفرجتي الأصابع في الركوع .


    2- مدّ ظهره في ركوعه مستوياً .


    3- جعل المصلى رأسه حيال ظهره ، ولا يخفضه ولا يرفعه .


    4- ومجافاة عضديه عن جنبيه .



    السنن التي تفعل في السجود



    1- مجافاة عضدية عن جنبيه .


    2- وبطنه عن فخذيه .


    3- وفخذيه عن ساقيه .


    4- التفريق بين ركبتيه في السجود .


    5- إقامة قدميه .


    6- وجعل بطون أصابعهما على الأرض .


    7- القدمان تكونان مرصوصتان أثناء السجود .


    8- ووضع يديه حذو منكبيه أو الأذنين .


    9- مبسوطة اليدين .


    10- مضمومة الأصابع .


    11- مستقبلاً بها القبلة .


    12- الجلوس بين السجدتين وله هيئتان :


    أ‌- تسمى الاقعاء : وهو أن ينصب القدمين ويجلس على العقبين .
    ب‌- الافتراش : وهو أن ينصب اليمنى ويفترش اليسرى ، وفي التشهد الأول ( بأن يثني رجله اليسرى ويقعد عليها وينصب اليمنى) التشهد الثاني : وله ثلاث هيئات :
    أ‌- ينصب القدم اليمنى ، ويجعل اليسرى تحت ساقه اليمنى ويجلس بمقعدته على الأرض .
    ب‌- كالأولى : إلا أنه لا ينصب اليمنى بل يجعلها في نفس إتجاه اليسرى
    ت‌- ينصب اليمنى ، ويدخل اليسرى بين ساق اليمنى وفخذها .


    13- وضع اليدين على الفخذين " اليمنى على اليمنى واليسرى على اليسرى مبسوطتي الأصابع مضمومتين " .


    14- الإشارة بالسبابة عند التشهد من أوله إلى آخره .


    15- الالتفات عن اليمين والشمال في التسليمتين.


    16- جلسة الاستراحة ( هي جلسة يسيرة لا ذكر فيها ، ومكانها بعد السجدة الثانية من الركعة الأولى والركعة الثالثة ) .


    • وهناك [25] سنة فعلية تتكرر في كل ركعة فيكون المجموع في صلاة الفريضة [425] سنّة
    • والمجموع في صلاة النافلة وهي [25] ركعة على حسب ما بيناه في النوافل التي تؤدى في اليوم والليلة [625] سنّة يطبقها إذا حافظ على هذه السنن الفعلية في كل ركعة .
    • وقد يزيد المسلم في عدد الركعات في صلاة الضحى وقيام الليل فيزداد تطبيقاً لهذه السنن .


    • وهناك من السنن الفعلية ما لا يتكرر في الصلاة إلا مرة واحدة أو مرتين :

    1- رفع اليدين مع تكبيرة الإحرام .
    2- ورفع اليدين للركعة الثالثة في الصلاة التي فيها تشهدان .
    3- الإشارة بالسبابة عند التشهد من أوله إلى آخره ، سواءً كان التشهد الأول أو الثاني .
    4- الالتفات إلى اليمين والشمال في التسليمتين
    5- جلسة الاستراحة : وتتكرر مرتين في الصلاة الرباعية ، وباقي الصلوات مرة واحدة سواءً الفريضة أو النافلة .
    6- التورك : ( وهو أن ينصب القدم اليمنى ويجعل اليسرى تحت ساقه اليمنى ويجلس بمقعدته على الأرض ) وهذه تفعل في التشهد الثاني في الصلاة التي فيها تشهدان


    • فهذه السنن تكررها في الصلاة مرة واحدة إلا الإشارة بالسبابة عند التشهد فإنها تتكرر مرتين في كل الفروض ما عدا الفجر ، وجلسة الاستراحة في الصلاة الرباعية كذلك تكرر مرتين ، فيكون المجموع [34] سنّة.
    • وتتكرر هذه السنن الفعلية إلا اثنتين منها وهي الثانية والأخيرى في كل صلاة من صلاة النافلة فيكون المجموع [48] سنّة .






    • فاحرص يا أخي المبارك : أن تزين صلاتك بهذه السنن القولية والفعلية حتى يعظم أجرك وتعلوا منزلتك عند الله .



    بعد الصلاة




    1- الاستغفار ثلاثاً ( وقول اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكـرام ) رواه مسلم .


    2- ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) رواه البخاري ومسلم .


    3- ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن ، ولا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ) رواه مسلم .


    4- ( سبحان الله ، والحمد لله ، والله أكبر [ ثلاثاً وثلاثين مرة) ، ( ولا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ) رواه مسلم .


    5- ( اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ) رواه أبو داود والنسائي .


    6- ( اللهم إني أعوذ بك من الجبن ، وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر ، وأعوذ بك من فتنة الدنيا ، أعوذ بك من عذاب القبر ) رواه البخاري .


    7- رب قني عذابك يوم تبعث عبادك ، وذلك لما رويَ عن البراء أنه قال : كنا إذا صلينا خلف رسول الله ~صلى الله عليه و سلم ~، أحببنا أن نكون عن يمينه ، يقبل علينا بوجهه ، فسمعته يقول : ( رب قني عذابك يوم تبعث - تجمع- عبادك ) رواه مسلم


    8- قراءة ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ) ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ) رواه أبو داود والترمذي والنسائي.
    • وبعد صلاة الفجر وصلاة المغرب يكررها ثلاثاً .


    9- قراءة آية الكرسي ( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ) رواه النسائي .


    10- ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات بعد صلاة المغرب وصلاة الصبح ) رواه الترمذي .


    11- أن يكون هذا التسبيح باليد ، ورواية بيمينه مختلف فيها ، ويشهد لها عمومات أخرى .


    12- أن يقول هذه الأذكار وهو في مصلاه الذي صلى فيه ، ولا يغير مكانه .
    • مجموع هذه السنن إن حرص عليها المسلم دبر كل صلاة مفروضة فسوف يطبق من السنن ما يقارب [55] سنّة وقد يزيد في صلاة الفجر وصلاة المغرب .




    ثمرة تطبيق هذه السنن بعد كل فريضة والمحافظة عليها :


    أ‌) يكتب للمسلم إذا حافظ على هذه التسبيحات دبر كل صلاة في يومه وليله [500] صدقة ، لقوله ~صلى الله عليه و سلم ~ ( كل تسبيحة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة .. ) رواه مسلم .
    * قال النووي : له حكم ثوابها .
    ب‌) يغرس للمسلم إذا حافظ على هذه التسبيحات دبر كل صلاة في يومه وليله [500] شجرة في الجنة ، وذلك أن رسول الله ~صلى الله عليه و سلم ~ مر على أبي هريرة وهو يغرس غرساً ، فقال : ( يا أبا هريرة ألا أدلك على غرس خير لك من هذا ؟ قال : بلى يا رسول الله ! قال : قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ، يغرس لك بكل واحدة شجرة في الجنة ) رواه ابن ماجه وصححه الألباني .
    ت‌) ليس بينه وبين الجنة إلا أن يموت فيدخل الجنة ، لمن قرأ آية الكرسي وحافظ عليها دبر كل صلاة .
    ث‌) من حافظ على هذه التسبيحات حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ( كما في صحيح مسلم ) .
    ج‌) عدم الخيبة والخزي في الدنيا والآخرة لمن داوم على هذه التسبيحات دبر كل صلاة لحديث ( معقبات لا يخيب قائلهن .. وذكر هذه التسبيحات .. ) رواه مسلم .
    ح‌) جبر الخلل والنقص الحاصل في الفريضة .

  7. [147]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة الثامنة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (7)

    الصباح

    1- آية الكرسي ( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ).
    من ثمرتها ( من قالها حين يصبح أًجير من الجن حتى يمسي ومن قالها حين يمسي أًجير منهم حتى يصبح ) رواه النسائي ، وصححه الألباني .


    2- المعوذات ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ) ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ) رواه داود والترمذي ( من ثمرتها : من قالها ثلاث مرات حين يصبح وحين يمسي كفته من كل شيء ) كما في نفس الحديث.


    3- ( أصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير رب أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده ، وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده ، رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر ، رب أعوذ بك من عذاب النار وعذاب القبر ) رواه مسلم ، وفي المساء يقول أمسينا بدل أصبحنا ويقول : رب أسألك خير ما في هذه الليلة بدل اليوم .


    4- ( اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا ، وبك نحيا وبك نموت وإليك النشور ) رواه الترمذي ، وإذا أمسى قال : ( اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير ) .


    5- ( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك ، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك على وأبوء بذنبي فاغفر لي فأنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ) رواه البخاري .
    من ثمرتها : ( من قالها موقناً بها حين يمسي ومات من ليلته دخل الجنة وكذلك إذا أصبح ) ، ( كما في نفس الحديث ).


    6- ( اللهم إني أصبحت أًشهدك وأشهد حملة عرشك ، وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمداً عبدك ورسولك " أربع مرات ) ، رواه أبو داود والنسائي في عمل اليوم والليلة ، ومن ثمرتها : من قالها حين يصبح أو يمسي أربع مرات أعتقه الله من النار .
    * وإذا أمسى قال : ( اللهم إني أمسيت ) .


    7- ( اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر ) رواه أبو داود والنسائي في عمل اليوم والليلة .
    من ثمرتها : من قالها حين يصبح أدى شكر يومه ، ومن قالها حين يمسي أدى شكر ليلته ( كما في الحديث نفسه) .


    8- ( اللهم عافني في بدني ، اللهم عافني في سمعي ، اللهم عافني في بصري ، لا إله إلا أنت ، اللهم إني أعوذ بك من الكفر ، والفقر وأعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت [ثلاث مرات ) رواه أبو داود وأحمد .


    9- ( حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ) سبع مرات أخرجه ابن السنّي مرفوعاً وأبو داود موقوفاً . من ثمرتها : ( من قالها حين يصبح ويمسي سبع مرات كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة ) كما في الحديث نفسه .


    10- ( اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة ، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي ، اللهم استر عوراتي ،وآمن روعاتي ، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي ، وأعوذ بعظمتك أن أًغتال من تحتي ( رواه أبو داود وابن ماجه.


    11- ) اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السماوات والأرض ، ربَّ كل شيء ومليكه ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه ، وأن أقترف على نفسي سوءاً أو أجره إلى مسلم ( رواه الترمذي وأبو داود .


    12- ) بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السمـيع العليم ( ثلاث مرات رواه أبو داود و الترمذي وابن ماجه وأحمد . ( من ثمرتها: من قالها ثلاثاً إذا أصبح وثلاثاً إذا أمسى لم يضره شيء ) ، كما في الحديث نفسه.


    13- ( رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد ~صلى الله عليه و سلم ~ نبياً ) ثلاث مرات ، رواه أبو داود والترمذي والنسائي وأحمد ، ( من ثمرتها : من قالها ثلاثاً حين يصبح وحين يمسي كان حقاً على الله أن يرضيه يوم القيامة ) كما في الحديث نفسه.


    14- ( يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ) رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي .


    15- ( أصبحنا على فطرة الإسلام وكلمة الإخلاص ودين نبينا محمد وملة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين ) رواه أحمد .


    16- ( سبحان الله وبحمد ) مائة مرة ، رواه مسلم . ( من ثمرتها : من قالها مائة مرة حين يصبح وحين يمسي لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه ، وثمرة أخرى لمن قالها حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ) .


    17- ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ) مائة مرة إذا أصبح ، رواه البخاري ومسلم .
    من ثمرتها : من قالها مائة مرة في اليوم كانت له :
    1- عدل عشر رقاب . 2- وكتب له مائة حسنه . 3- ومحيت عنه مائة سيئه . 4- وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ) كما في الحديث نفسه.


    18- ( أستغفر الله وأتوب إليه ) مائة مرة في اليوم ، رواه البخاري ومسلم .


    19- ( اللهم إني أسألك علماً نافعاً ورزقاً طيباً وعملاً متقبلاً ) إذا أصبح ، رواه ابن ماجه .


    20- ( سبحان الله وبحمده ، عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ) ثلاث مرات رواه مسلم.


    21- ( أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ) ثلاث مرات إذا أمسى ، رواه الترمذي وابن ماجه وأحمد .


    * وكلما قال ذكراً من هذه الأذكار طبق سنة من السنن ، فينبغي على المسلم المحافظة على هذه الأذكار في صباحه ومسائه حتى يحصل على أكبر قدر من تطبيق السنن .


    * وينبغي على المسلم أن يقول هذه الأذكار بإخلاص وصدق ويقين وأن يستشعر هذه المعاني التي فيها حتى تُؤَثِرَ في واقع حياته وأخلاقه وسلوكه .



  8. [148]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    لقاء الناس




    1- السلام : سئل الرسول ~صلى الله عليه و سلم ~ أي الإسلام خير ؟ قال : ( تطعم الطعام ، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ) رواه البخاري ومسلم .


    • ( دخل رجل على الرسول ~صلى الله عليه و سلم ~ فقال : السلام عليكم ، فرد عليه ثم جلس فقال ~صلى الله عليه و سلم ~ : عشر ، ثم جاء آخر فقال : السلام عليكم ورحمة الله ، فرد عليه ثم جلس ، فقال~صلى الله عليه و سلم ~ : عشرون ، ثم جاء آخر ، فقال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، فرد عليه فجلس ، فقال~صلى الله عليه و سلم ~ : ثلاثون ) رواه أبو داود وحسنه الترمذي.


    • فأنظر يا رعاك الله : كم أضاع على نفسه من الأجر من يكتفي ببعض السلام ، من غير أن يكمله كله حتى يأخذ ثلاثين حسنه والحسنة على أقل تقدير لها : بعشر حسنات فيكون المجموع [300] حسنه ، وقد تزيد الحسنة إلى أضعاف مضاعفة .


    • فعود لسانك يا أخي الحبيب على إكمال لفظة السلام إلى بركاته حتى تحصل على هذا الأجر العظيم .


    • ويلقي المسلم السلام في يومه وليلته مرات ومرات فهو يلقيه عند دخوله إلى المسجد وعند الخروج منه ، وعند دخوله البيت وعند الخروج منه .


    • ولا تنسى يا أخي : أن من السنة لمن أراد أن يفارق أحداً من الناس أن يأتي بالسلام كاملاً لحديث ( إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم فإذا أراد أن يفارق فليسلم فليست الأولى بأحق من الآخرة ) رواه أبوداود والترمذي .


    • ومجموع ذلك عندما يحافظ على السلام في دخوله وخروجه من المسجد والبيت لا يقل عن [20]مرة وقد يزيد على ذلك عندما يخرج إلى العمل ومن يراه من الناس في الطريق ومن يكلمه في الهاتف .


    2- الابتسامة : فقد قال ~صلى الله عليه و سلم ~ ( لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلق أخاك بوجه طلق ) رواه مسلم .


    3- المصافحة : فقد قال ~صلى الله عليه و سلم ~ ( ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبـل أن يتفـرقـا ) رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه .


    قال النووي : أعلم أن هذه المصافحة مستحبة عند كل لقاء .
    • فأحرص يأخي الكريم : على أن تصافح من تلقي السلام عليه وأنت مبتسم في وجهه ، وبذلك تكون قد طبقت [3] سنن في وقت واحد .


    4- قال تعالى ( وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوّاً مُبِيناً ) [الإسراء:53] .


    • ، وقال ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( والكلمة الطيبة صدقة ) رواه البخاري ومسلم .
    • الكلمة الطيبة : تشمل الذكر والدعاء والسلام والثناء بحق ، ومكارم الأخلاق ومحاسن آداب وأفعال .
    • الكلمة الطيبة : تعمل في الإنسان عمل السحر ، تريح نفسه وتدخل الطمأنينة على قلبه .
    • الكلمة الطيبة : دليل على مافي قلب المؤمن من نور وهداية ورشد .
    • فهل فكرت يا أخي الكريم أن تعمر حياتك كلها من أن تصبح إلى أن تمسي بالكلمة الطيبة ، فزوجك ، وأولادك ، وجيرانك ، وأصدقائك ، وخادمك ، وممن تتعامل معهم بحاجة إلى الكلمة الطيبة .



    الطعام


    • سنن قبل الطعام وأثناء الطعام :


    1- التسمية .


    2- الأكل باليمين .


    3- الأكل مما يلي الآكل .
    هذه السنن يجمعها حديث ( يا غلام سم الله ، وكل بيمينك ، وكل مما يليك ) رواه مسلم .


    4- مسح اللقمة إذا سقطت وأكلها : الحديث ( إذا سقطت من أحدكم لقمة ، فليمط ما كان بها من أذى ثم يأكلها … ) رواه مسلم .


    5- الأكل بثلاث أصابع : ( كان ~صلى الله عليه و سلم ~ يأكل بثلاث أصابع ) رواه مسلم ، وهذا هو الغالب من فعله عليه السلام ، وهو الأفضل إلا لحاجة .


    6- صفة الجلوس عند الآكل : أن يكون جاثياً على ركبتيه وظهور قدميه ،أو ينصب الرجل اليمنى ويجلس على اليسرى ، هذا هو المستحب كما ذكره الحافظ في الفتح .



    وهناك سنن بعد الطعام :


    1- لعق القصعة والأصابع : وقد أمر النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ بلعق الأصابع والقصعة وقال : ( أنكم لا تدرون في أيها بركة ) .


    2- حمد الله بعد الأكل : ( إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها ) رواه مسلم ، وكان من دعاء النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ بعد الطعام : [ الحمد لله الذي أطعمني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة ] .
    ثمرة هذا الدعاء : [ غفر له ما تقدم من ذنبه ] رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه وحسنه الحافظ والألباني .




    • ومجموع هذه السنن التي يحرص المسلم عليها عند الطعام لا تقل عن [15] سنّة هذا إذا قلنا أنه يأكل ثلاث وجبات في اليوم والليلة وهو الذي عليه غالب الناس ، وقد يزيد في تطبيق هذه السنن إذا كانت هناك وجبات خفيفة بين هذه الوجبات الثلاثة .



    الشراب



    1- التسمية .


    2- الشرب باليد اليمنى ، للحديث ( يا غلام سم الله ، وكل بيمينك )


    3- التنفس أثناء الشرب خارج الإناء : ( أي على ثلاث مرات ولا يشربه مرة واحدة ) ، ( كان ~صلى الله عليه و سلم ~ يتنفس في الشراب ثلاثاً ) رواه مسلم .


    4- الشرب جالساً : ( لا يشربن أحدُ منكم قائماًً ) رواه مسلم .


    5- قول الحمد لله بعد الشرب : ( إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها .. ويشرب الشربة فيحمده عليها ) رواه مسلم .


    • ومجموع هذه السنن التي يحرص عليها المسلم عند الشرب لا يقل عن [20] سنّة وقد يزيد على ذلك وهذا يشمل جميع المشروبات الحارة والباردة لأن بعض النالقاء الناس




    1- السلام : سئل الرسول ~صلى الله عليه و سلم ~ أي الإسلام خير ؟ قال : ( تطعم الطعام ، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ) رواه البخاري ومسلم .


    • ( دخل رجل على الرسول ~صلى الله عليه و سلم ~ فقال : السلام عليكم ، فرد عليه ثم جلس فقال ~صلى الله عليه و سلم ~ : عشر ، ثم جاء آخر فقال : السلام عليكم ورحمة الله ، فرد عليه ثم جلس ، فقال~صلى الله عليه و سلم ~ : عشرون ، ثم جاء آخر ، فقال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، فرد عليه فجلس ، فقال~صلى الله عليه و سلم ~ : ثلاثون ) رواه أبو داود وحسنه الترمذي.


    • فأنظر يا رعاك الله : كم أضاع على نفسه من الأجر من يكتفي ببعض السلام ، من غير أن يكمله كله حتى يأخذ ثلاثين حسنه والحسنة على أقل تقدير لها : بعشر حسنات فيكون المجموع [300] حسنه ، وقد تزيد الحسنة إلى أضعاف مضاعفة .


    • فعود لسانك يا أخي الحبيب على إكمال لفظة السلام إلى بركاته حتى تحصل على هذا الأجر العظيم .


    • ويلقي المسلم السلام في يومه وليلته مرات ومرات فهو يلقيه عند دخوله إلى المسجد وعند الخروج منه ، وعند دخوله البيت وعند الخروج منه .


    • ولا تنسى يا أخي : أن من السنة لمن أراد أن يفارق أحداً من الناس أن يأتي بالسلام كاملاً لحديث ( إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم فإذا أراد أن يفارق فليسلم فليست الأولى بأحق من الآخرة ) رواه أبوداود والترمذي .


    • ومجموع ذلك عندما يحافظ على السلام في دخوله وخروجه من المسجد والبيت لا يقل عن [20]مرة وقد يزيد على ذلك عندما يخرج إلى العمل ومن يراه من الناس في الطريق ومن يكلمه في الهاتف .


    2- الابتسامة : فقد قال ~صلى الله عليه و سلم ~ ( لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلق أخاك بوجه طلق ) رواه مسلم .


    3- المصافحة : فقد قال ~صلى الله عليه و سلم ~ ( ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبـل أن يتفـرقـا ) رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه .


    قال النووي : أعلم أن هذه المصافحة مستحبة عند كل لقاء .
    • فأحرص يأخي الكريم : على أن تصافح من تلقي السلام عليه وأنت مبتسم في وجهه ، وبذلك تكون قد طبقت [3] سنن في وقت واحد .


    4- قال تعالى ( وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوّاً مُبِيناً ) [الإسراء:53] .


    • ، وقال ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( والكلمة الطيبة صدقة ) رواه البخاري ومسلم .
    • الكلمة الطيبة : تشمل الذكر والدعاء والسلام والثناء بحق ، ومكارم الأخلاق ومحاسن آداب وأفعال .
    • الكلمة الطيبة : تعمل في الإنسان عمل السحر ، تريح نفسه وتدخل الطمأنينة على قلبه .
    • الكلمة الطيبة : دليل على مافي قلب المؤمن من نور وهداية ورشد .
    • فهل فكرت يا أخي الكريم أن تعمر حياتك كلها من أن تصبح إلى أن تمسي بالكلمة الطيبة ، فزوجك ، وأولادك ، وجيرانك ، وأصدقائك ، وخادمك ، وممن تتعامل معهم بحاجة إلى الكلمة الطيبة .



    الطعام


    • سنن قبل الطعام وأثناء الطعام :


    1- التسمية .


    2- الأكل باليمين .


    3- الأكل مما يلي الآكل .
    هذه السنن يجمعها حديث ( يا غلام سم الله ، وكل بيمينك ، وكل مما يليك ) رواه مسلم .


    4- مسح اللقمة إذا سقطت وأكلها : الحديث ( إذا سقطت من أحدكم لقمة ، فليمط ما كان بها من أذى ثم يأكلها … ) رواه مسلم .


    5- الأكل بثلاث أصابع : ( كان ~صلى الله عليه و سلم ~ يأكل بثلاث أصابع ) رواه مسلم ، وهذا هو الغالب من فعله عليه السلام ، وهو الأفضل إلا لحاجة .


    6- صفة الجلوس عند الآكل : أن يكون جاثياً على ركبتيه وظهور قدميه ،أو ينصب الرجل اليمنى ويجلس على اليسرى ، هذا هو المستحب كما ذكره الحافظ في الفتح .



    وهناك سنن بعد الطعام :


    1- لعق القصعة والأصابع : وقد أمر النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ بلعق الأصابع والقصعة وقال : ( أنكم لا تدرون في أيها بركة ) .


    2- حمد الله بعد الأكل : ( إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها ) رواه مسلم ، وكان من دعاء النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ بعد الطعام : [ الحمد لله الذي أطعمني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة ] .
    ثمرة هذا الدعاء : [ غفر له ما تقدم من ذنبه ] رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه وحسنه الحافظ والألباني .




    • ومجموع هذه السنن التي يحرص المسلم عليها عند الطعام لا تقل عن [15] سنّة هذا إذا قلنا أنه يأكل ثلاث وجبات في اليوم والليلة وهو الذي عليه غالب الناس ، وقد يزيد في تطبيق هذه السنن إذا كانت هناك وجبات خفيفة بين هذه الوجبات الثلاثة .



    الشراب



    1- التسمية .


    2- الشرب باليد اليمنى ، للحديث ( يا غلام سم الله ، وكل بيمينك )


    3- التنفس أثناء الشرب خارج الإناء : ( أي على ثلاث مرات ولا يشربه مرة واحدة ) ، ( كان ~صلى الله عليه و سلم ~ يتنفس في الشراب ثلاثاً ) رواه مسلم .


    4- الشرب جالساً : ( لا يشربن أحدُ منكم قائماًً ) رواه مسلم .


    5- قول الحمد لله بعد الشرب : ( إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها .. ويشرب الشربة فيحمده عليها ) رواه مسلم .


    • ومجموع هذه السنن التي يحرص عليها المسلم عند الشرب لا يقل عن [20] سنّة وقد يزيد على ذلك وهذا يشمل جميع المشروبات الحارة والباردة لأن بعض الناس يغفل عن تطبيق بعض هذه السنن عند هذه المشروبات فينبغي التنبيه لهذا .

    س يغفل عن تطبيق بعض هذه السنن عند هذه المشروبات فينبغي التنبيه لهذا .



  9. [149]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة التاسعة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (8)

    النوافل في البيت


    1- قال ~صلى الله عليه و سلم ~ ( إن خير صلاة المرء في بيته إلا الصلاة المكتوبة ) متفق عليه .


    2- قال ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( صلاة الرجل تطوعاً حيث لا يراه الناس تعدل صلاته على أعين الناس خمساً وعشرين ) رواه أبو يعلي وصححه الألباني .


    3- قال ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( فضل صلاة الرجل في بيته على صلاته حيث يراه الناس كفضل المكتوبة على النافلة ) رواه الطبراني وحسنه الألباني .


    • فعلى هذا يكون تكرار هذه السنة في يومه وليله عدة مرات من السنن الرواتب وصلاة الضحى والوتر ، وفي كل واحدة منها يحرص أن يصليها في بيته حتى يعظم أجره ويصيب السنة .




    ثمرة تطبيق هذه النوافل في البيت :


    أ‌) أنها سبب لتمام الخشوع والإخلاص والبعد عن الرياء .
    ب‌) أنها سبب لنزول الرحمة في البيت وسبب لخروج الشيطان منه .
    ت‌) أنها سبب لمضاعفة أجرها كما يضاعف أجر الفريضة في المسجد .





    القيام من المجلس


    أن تقول كفارة المجلس وهو ( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت ، استغفرك وأتوب إليك ) رواه أصحاب السنن.
    • وكم من المجالس التي يجلسها المسلم في يومه وليلته إنها مجالس كثيرة وإليك بيان ذلك بالتفصيل :

    1- عندما تتناول الوجبات الثلاثة … فلا شك أنك سوف تتحدث في الغالب مع من يجالسك …


    2- عندما ترى شخصاً من أصحابك أو جيرانك وتتحدث معه ولو كنت واقفاً ...


    3- في جلوسك لمن معك من الزملاء والأصحاب وأنت في دائرة العمل أو على مقاعد الدراسة ..


    4- في جلوسك مع زوجتك وأولادك وأنت تتحدث إليهم وهم يتحدثون إليك ...


    5- في طريقك وأنت في السيارة لمن كان معك في الطريق من زوجة أو صديق …


    6- في حضورك لمحاضرة أو درس …


    • فانظر يا رعاك الله كم مرة قلت هذا الذكر في يومك وليلتك فتكون دائم الصلة بالله ، فكم مرة أثنيت على ربك ونزهته عما لا يليق به وعظمته عندما تقول (سبحانك اللهم وبحمدك ) .
    • وكم مرة جدَدت التوبة والاستغفار مع ربك في يومك وليلتك ، مما حصل منك في تلك المجالس عندما تقول ( أستغفرك وأتوب إليك ) .
    • وكم مرة أقررت لله تعالى بالوحدانية ، الوحدانية في الربوبية ، والوحدانية في الألوهية ، والوحدانية في أسمائه وصفاته عندما تقول ( أشهد أن لا إله إلا أنت ) .
    • فتكون طيلة يومك وليلتك بين توحيد الله وتنزيهه وبين الإستغفار والتوبة إليه مما حصل منك .




    ثمرة تطبيق هذه السنة :



    تكفير الذنوب والخطايا التي حدثت في تلك المجالس .





  10. [150]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    قبل النوم


    1- ( باسمك اللهم أموت وأحيا ) رواه البخاري .


    2- يجمع كفيه ثم ينفث فيهما فيقرأ ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ) ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ) ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده يفعل ذلك ثلاث مرات )، رواه البخاري .


    3- قراءة آية الكرسي ( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) رواه البخاري .
    • ثمرة قراءة هذه الآية : من قرأها لم يزل عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان . كما صح في الحديث السابق .


    4- ( باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه ، إن أمسكت نفسي فارحمها وإن أرسلتها فاحفظهـا بما تحفظ بـه عبـادك الصـالحين ) رواه البخاري ومسلم .


    5- ( اللهم إنك خلقت نفسي وأنت توفاها ، لك مماتها ومحياها إن أحييتها فاحفظها ، وإن أمتها فاغفر لها ، اللهم إني أسألك العافية ) رواه مسلم .


    6- ( اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك ) ثلاث مرات رواه أبو داود والترمذي ، ويقوله إذا وضع يده اليمنى تحت خده .


    7- ( سبحان الله ) ثلاثاً وثلاثين ( والحمد لله ) ثلاثاً وثلاثين ( والله أكبر ) أربعاً وثلاثين ، رواه البخاري ومسلم .


    8- ( الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا ، فكم ممن لا كافي ولا مأوي ) رواه مسلم .


    9- ( اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السموات والأرض ، رب كل شيء ومليكه ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه ، وأن أقترف على نفسي سوءاً أو أجره إلى مسلم ) رواه أبو داود والترمذي .


    10- ( اللهم أسلمت نفسي إليك ، وفوضت أمري إليك ، ووجهت وجهي إليك ، وألجأت ظهري إليك ، رغبة ورهبة إليك لا ملجأ ولا منجا إلا إليك ، آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت ) رواه البخاري ومسلم .


    11- ( اللهم رب السماوات السبع ورب العرش العظيم ، ربنا ورب كل شيء فالق الحب والنوى ، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان ، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته ، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء ، وأنت الآخر فليس بعدك شيء ، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء ، وأنت الباطن فليس دونك شيء ، إقض عنا الدين وأغننا من الفقر ) رواه مسلم .


    12- قراءة آخر آيتين من سورة البقرة ، من قوله تعالى ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ) الحديث ( من قرآ بهما في ليلة كفتاه ) رواه البخاري ومسلم .
    • اختلف العلماء في معنى كفتاه : فقيل : كفتاه عن قيام ليلته ، وقيل كفتاه من كل سوء ومكروه وشر ، قلت : ويجوز أن يراد الأمران ، انتهى كلام النووي ( الأذكار ) .


    13- أن يكون على طهارة ، الحديث ( إذا أتيت مضجعك فتوضأ ) .


    14- النوم على الشق الأيمن …( ثم اضطجع على شقك الأيمن … ) رواه البخاري ومسلم .


    15- وأن يضع يده اليمنى تحت خده الأيمن ( كـان إذا رقـد وضع يده اليمنى تحت خـده ) رواه أبو داود .


    16- أن ينفض الفراش ( إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه … فإنه لا يعلم ما خلفه بعده … ) رواه البخاري ومسلم .


    17- قراءة سورة ( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) ، ومن ثمرتها : ( أنها براءة من الشرك ) رواه أبو داود والترمذي وأحمد وصححه ابن حبان والحاكم ووافقه الذهبي وحسنه الحافظ وصححه الألباني .
    • قال النووي : الأولى أن يأتي الإنسان بجميع المذكور في هذا الباب ، فإن لم يتمكن اقتصر على ما يقدر عليه من أهمه .
    • وبالتتبع نجد أن غالب الناس ينام في يومه وليلته مرتين فيكون حينئذ قد طبق هذه السنن أو بعضها مرتين لأن هذه السنن ليست خاصة بنوم الليل بل تشمل حتى نوم النهار لأن الأحاديث عامة .




    ثمرة تطبيق هذه السنن عند النوم :


    1- يكتب للمسلم إذا حافظ على هذه التسبيحات قبل النوم [100] صدقة ، لحديث ( كل تسبيحة صدقة وكل تكبيرة صدقة وكل تحميدة صدقة وكل تهليلة صدقة .. ) رواه مسلم .
    * قال النووي : أن له حكم ثوابها .
    2- يغرس للمسلم إذا حافظ على هذه التسبيحات قبل النوم [100] شجرة في الجنة للحديث الذي سبق عند ابن ماجه في ثمرة الاذكار بعد الصلاة .
    3- حفظ الله للعبد وبعد الشيطان عنه في تلك الليلة وسلامته من الشرور والآفات .
    4- أن العبد يختم يومه بذكر الله وطاعته والتوكل عليه والاستعانة به وتوحيده .



  11. [151]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة السبعون:الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (9)

    استحضار النية الصالحة في كل عمل تقوم



    اعلم يا رعاك الله أن جميع الأعمال المباحة التي تقوم بها من النوم والأكل وطلب الرزق وغيرها ، يمكن تحويلها إلى طاعات وقربات يحصل المرء بسببها على آلاف الحسنات بشرط أن ينوي المسلم عند القيام بها التقرب إلى الله ، قال ~صلى الله عليه و سلم ~: [ إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى ... ] رواه البخاري ومسلم .
    * مثال : ينام المسلم مبكراً ليستيقظ لصلاة الليل أو الفجر ، فيصبح نومه عبادة ، وهكذا بقية المباحات



    اغتنام الوقت الواحد في أكثر من عبادة_





    فن استغلال الوقت الواحد في أكثر من عبادة لا يعرفه إلا الحافظون لأوقاتهم .
    وهذا له عدة تطبيقات في واقع حياتنا :-



    1- إذا ذهب المسلم إلى المسجد ماشياً على قدميه أو بالسيارة فإن هذا الذهاب عبادة في حد ذاتها يؤجر عليها المسلم ، لكن يمكنه استغلال هذا الوقت أيضاً في الإكثار من ذكر الله أو في قراءة القرآن ، فيكون قد اغتنم الوقت الواحد في أكثر من عبادة


    2- إذا حضر السلم وليمة عرس خالية من المنكرات فحضوره لهذه الوليمة هو عبادة ، ولكن يمكنه استغلال وقت تواجده في الوليمة في الدعوة إلى الله أو الإكثار من ذكر الله .


    ذكر الله في كل أحيانه


    1- ذكر الله هو أساس العبودية لله ، لأنه عنوان صلة العبد بخالقه في جميع أوقاته وأحواله ، فعن عائشة رضي الله عنها قالت : [ كان رسول الله ~صلى الله عليه و سلم ~ يذكر الله في كل أحيانه ] رواه مسلم .
    * فالارتباط بالله حياة ، واللجوء إليه نجاة ، والقرب منه فوز ورضوان ، والبعد عنه ضلال وخسران .


    2- ذكر الله هو الفرقان بين المؤمنين والمنافقين ، فصفة المنافقين أنهم لا يذكرون الله إلا قليلاً .


    3- الشيطان لا يغلب الإنسان إلا إذا غفل عن ذكر الله ، فذكر الله هو الحصن الحصين الذي يحمي الإنسان من مكائد الشيطان .
    * والشيطان يحب للإنسان أن ينسى ذكر الله .


    4- الذكر هو طريق السعادة قال تعالى ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) [الرعد:28] .


    5- لا بد من ذكر الله على الدوام ، إذ لا يتحسر أهل الجنة على شيء إلا على ساعة مرت عليهم في الدنيا لم يذكروا الله عز وجل فيها .
    ( إن دوام الذكر يعني دوام الصلة بالله ) .
    قال النووي : أجمع العلماء على جواز الذكر بالقلب واللسان للمحدث والجنب والحائض والنفساء وذلك في التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل والصلاة على رسول الله ~صلى الله عليه و سلم ~ والدعاء ، بخلاف قراءة القرآن .


    6- من يذكر ربه عز وجل يذكره ربه قال الله تعالى ( فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلا تَكْفُرُونِ) [البقرة:152] ، وإذا كان الإنسان يسر كثيراً حين يبلغه أن ملكاً من الملوك ذكره في مجلسه فأثنى عليه ، فكيف يكون حاله إذا ذكره الله تعالى ملك الملوك ، في ملأ خير من الملأ الذين يذكره فيهم ؟


    7- ليس المقصود : بذكر الله هو التمتمة بكلمة أو كلمات والقلب غافل وَلاهٍ عن تعظيم الله وطاعته ، فالذكر باللسان لابد أن يصحبه التفكر والتأثر بمعاني كلماته ، قال تعالى ( وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ ) [الأعراف:205] .
    • فلا بد أن يَعيَ الإنسان الذاكر ما يقول ، فيجتمع ذكر القلب مع ذكر اللسان ليرتبط الإنسان بربه ظاهراً وباطناً .




  12. [152]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    التفكر في نعم الله




    قال ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( تفكروا في آلاء الله ، ولا تفكروا في الله ) رواه الطبراني في الأوسط والبيهقي في الشعب وحسنه الألباني .
    ومن الأمور التي تتكرر مع المسلم في يومه وليله عدة مرات [ استشعار نعمة الله عليه ] فكم هي المواقف ، وكم هي المشاهد التي يراها ويسمع بها في يومه وليله ، تستوجب عليه أن يتفكر ويتأمل هذه النعم التي هو فيها ويحمد الله عليها .


    1- هل استشعرت نعمة الله عليك عند ذهابك إلى المسجد وكيف أن من حولك من الناس قد حرم هذه النعمة وبالذات عند صلاة الفجر وأنت تنظر إلى بيوت المسلمين وهم في سبات عميق كأنهم أموات .


    2- هل استشعرت نعمة الله عليك وأنت تسير في الطريق وترى المناظر المتنوعة ، هذا قد حدث له حادث سيارة ، وهذا قد ارتفع صوت الشيطان [ أي الغناء ] من سيارته ،وهكذا .

    3- هل استشعرت نعمة الله عليك وأنت تسمع أو تقرأ الأخبار عن العالم من مجاعات وفيضانات وانتشار أمراض وحوادث وزلازل وحروب وتشريد.


    * أقول إن العبد الموفق : هو الذي لا يغيب عن قلبه وشعوره وإحساسه نعمة الله عليه في كل موقف وكل مشهد فيظل دائماً في حمد الله وشكره والثناء عليه مما هو فيه من نعمه ، الدين والصحة ، والرخاء ، والسلامة من الشرور .. .
    وفي الحديث قال ~صلى الله عليه و سلم ~ : ( من رأى مبتلى فقال : الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني على كثيرٍ ممن خلق تفضيلاً ، لم يصبه ذلك البلاء ) قال الترمذي حيث حسن .



    ختم القرآن في كل شهر_



    قال ~صلى الله عليه و سلم ~ ( اقرأ القرآن في كل شهر ) رواه أبو داود .


    طريقة ( ختم القرآن في كل شهر )

    أن تحضر قبل الصلاة المفروضة بعشر دقائق تقريباًً ليمكنك قراءة صفحتين أي مقدار أربعة أوجه قبل كل صلاة أو بعدها فيكون المجموع في اليوم عشر صفحات أي عشرين وجها وهذا يكون جزءاً كاملاًً ، وبهذه الطريقة تختم القرآن في كل شهر بكل سهولة .


    خاتمة_


    هذا ما تيسر جمعه من السنن اليومية ، ونسأل الله أن يحيينا على سنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، وأن يميتـنا عليها .

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين




  13. [153]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة الحادية والسبعون : الرسول صلى الله عليه وسلم في القرآن


    مكانة الرسول في القرآن الكريم

    د. طلعت عفيفي**

    ذكر لنا ربنا في كتابه هذه المنة التي تطوق عنق كل مسلم في كل زمان ومكان، فقال: {لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ} [آل عمران:164].

    ومن ثم يؤكد القرآن الكريم على موقع النبي صلى الله عليه وسلم لدى كل مسلم؛ فيقول: {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ} [الأحزاب:6]. فهو أقرب إلينا من قلوبنا، وأحب إلى نفوسنا من نفوسنا، وهو عند كل مسلم منا أعز لديه، وأغلى من جميع الخلق دونما استثناء، وعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين" [متفق عليه].

    نداء متميز

    وقد اشتمل القرآن الكريم على الكثير من الإشارات التي تتحدث عن مكانة الرسول صلى الله عليه وسلم عند ربه، ولا يتسع المجال هنا للتفصيل في كل ما يتعلق بهذا الجانب، ونكتفي بذكر بعض ما ورد بهذا الشأن.

    فمثلا من علامات بر الله به وتعظيمه لشأنه أنه جل شأنه نادى جميع الأنبياء بأسمائهم، فقال: يا آدم، يا نوح، يا إبراهيم، يا موسى، يا عيسى، يا زكريا، يا يحيى... إلخ، بينما نادى النبي صلى الله عليه وسلم بقوله له: يا أيها النبي – يا أيها الرسول – يا أيها المزمل- يا أيها المدثر.

    وحين أثنى الله على أنبيائه السابقين بما فيهم من أخلاق كريمة؛ كان يذكر لكل نبي صفات محددة. فقال عن خليله إبراهيم: {إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ} وقال عن إسماعيل: {إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولا نَبِيًّا} وقال عن موسى: {إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا وَكَانَ رَسُولا نَبِيًّا} وقال عن أيوب {إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ} وحين تحدث عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بين أنه حاز الكمالات كلها فقال: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ}.

    رحمة للعالمين


    ومن الخصائص التي خص الله بها نبيه صلى الله عليه وسلم أن كل نبي مبعوثا إلى قومه خاصة؛ وفي القرآن ما يشير إلى هذا. فيقول الله عن عيسى: {وَرَسُولا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ}، وعن هود قال: {وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا}... إلخ، في حين أن رسولنا صلى الله عليه وسلم بعث إلى الناس كافة في زمانه وفيما بعد زمانه، فهو خاتم النبيين، قال تعال: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا}. وقال جل ذكره: {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا}.



    وفي الحديث الذي رواه الشيخان: "عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بنى بنيانا فأحسنه وكمله إلا موضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس يطوفون به ويعجبون ويقولون هلا وضعت هذه اللبنة قال فأنا تلك اللبنة وأنا خاتم النبيين" {صححه الألباني}.

    ومن مظاهر تكريم الله لنبيه صلى الله عليه وسلم ما أخذه من العهد على جميع الأنبياء من الإيمان به ونصرة دينه، فقال تعالى: {وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آَتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ}.

    ومن مظاهر تكريم الله لنبيه صلى الله عليه وسلم ما جاء في قوله تعالى: {وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ} قال قتادة: "رفع الله ذكره في الدنيا والآخرة، فليس هناك خطيب ولا مستشهد ولا صاحب صلاة إلا يقول: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله".

    وقال حسان بن ثابت رضي الله عنه:


    ضم الإله اسم النبي إلى اسمه ** إذ قال في الخمس المؤذن أشهد



    وشق له من اسمه ليجله ** فذو العرش محمود وهذا محمد



    ثناء متتالي


    ومن مظاهر تكريم الله تعالى لنبيه وثنائه عليه ما جاء في مطلع سورة النجم مع غيرها من السور حيث أثنى الله على عقله فقال: {مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى} وأثنى على لسانه. فقال: {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى} وأثنى على جليسه ومعلمه جبريل فقال: {عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى} وأثنى على بصره فقال: {مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى} وأثنى على صدره فقال: {أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ} وأثنى على أخلاقه كلها فقال: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ}.

    ونكتفي بهذا القدر من الإشارات القرآنية على علو مكانة الرسول صلى الله عليه وسلم وعظيم منزلته عند ربه، فالكلام فيها يطول ويطول.

    وقد أشار العلماء رحمهم الله إلى أن خصال الكمال والجلال إذا وقعت منها واحدة أو اثنتان لشخص ما عظم قدره، وضربت باسمه الأمثال، فيقال: أحلم من الأحنف، وأكرم من حاتم، وأذكى من إياس... إلخ.. فكيف بمن عظم قدره حتى اجتمعت فيه كل هذه الخصال؟.

    يقول القاضي عياض اليحصبي في كتابه "الشفا بتعريف حقوق المصطفى": "ما ظنك بعظيم قدر من اجتمعت فيه خصال الخير كلها مما لا يحصيه عد، ولا يعبر عنه مقال، ولا ينال بكسب ولا حيلة إلا بتخصيص الكبير المتعال، من فضيلة النبوة والرسالة والخلة والمحبة والاصطفاء والإسراء والرؤية والقرب والدنو والوحي والشفاعة والوسيلة والفضيلة والدرجة الرفيعة والمقام المحمود والبراق والمعراج، والبعث إلى الأحمر والأسود، والصلاة بالأنبياء والشهادة بين الأنبياء، وسيادة ولد آدم، والرحمة للعالمين، وشرح الصدور، ورفع الذكر، والتأييد بالملائكة، وإيتاء الكتاب والحكمة، وصلاة الله تعالى والملائكة عليه، ووضع الإصر، والأغلال عن الخلق ببعثه، ونبع الماء من بين أصابعه، وتكثير القليل وانشقاق القمر، والنصر بالرعب، والإطلاع على الغيب، وظل الغمام وتسبيح الحصى، والعصمة من الناس، إلى ما لا يحصيه عد ولا يحيط بعلمه إلا الله تعالى إضافة إلى ما أعد الله له في الدار الآخرة من منازل الكرامة، ودرجات القدس، ومراتب السعادة والحسنى والزيادة التي تقف دونها العقول، وتحار دون إدراكها الأفهام" ا. هـ بتصرف.

    وصدق من قال:

    فإن فضل رسول الله ليس له ** حد فيعرب عنه ناطق بفم




  14. [154]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    واجب المحب للنبي

    ولا يملك المسلم أمام هذا البنيان الشامخ إلا التوقير والإجلال لمقام هذا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وأن يقتفي أثر الصحب الكرام الذين تفانوا في حب رسولهم صلى الله عليه وسلم حتى شهد بذلك الأعداء والأصدقاء على السواء. يقول أبو سفيان بن حرب قبل أن يعلن إسلامه: "ما رأيت أحدًا يحب أحدًا كحب أصحاب محمد محمدًا".

    ومن حق هذا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم علينا أن نقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه النيل من مقامه الشريف بأي لون من الألوان. قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا}. وقال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ كُبِتُوا كَمَا كُبِتَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَقَدْ أَنْزَلْنَا آَيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُهِينٌ}.

    وقد أدبنا ربنا تبارك وتعالى بأدب المقاطعة، والبغض لأولئك المتطاولين على مقامه الكريم صلى الله عليه وسلم. فقال: {لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آَبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}.

    فليعتذر كل مسلم إلى الله عز وجل عما يقال، أو ينشر في حق نبيه صلى الله عليه وسلم مما لا يليق بمقامه الشريف، وليكن ذلك بصورة عملية تتناسب مع موقع كل منهم ومدى تأثيره، بدءا من إظهار الاحتجاج واستدعاء السفراء ومخاطبة المسئولين في الدول التي تنطلق منها هذه المواقف، ومرورا بالمقاطعة الاقتصادية لسلع ومنتجات تلك الدول، وكل ما في وسع المسلم أن يفعله لنصرة الحبيب المصطفى. والله يقول الحق وهو يهدي السبيل.

  15. [155]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة الثانية والسبعون : كيف ننصر الرسول صلى الله عليه وسلم

    مـقـدمـة


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

    إن أول ركن من أركان الإسلام العظيمة: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله. وتحقيق الشطر من الشهادتين وهو شهادة محمداً رسول الله تتم من خلال الأمور التالية:

    أولاً: تصديق النبي صلى الله عليه وسلم في كل ما أخبر به، وأوله: أنه رسول الله ومبعوثه إلى الجن والأنس كافة لتبليغ وحيه تعالى بالقرآن والسنة المتضمنين لدين الإسلام الذي لا يقبل الله تعالى ديناً سواه.

    ثانياً: طاعته والرضى بحكمه، والتسليم له التسليم الكامل، والانقياد لسنته والاقتداء بها، ونبذ ما سواها.

    ثالثاً: محبته صلى الله عليه وسلم فوق محبة الوالد والولد والنفس،مما يترتب عليه تعظيمه، وإجلاله، وتوقيره، ونصرته، والدفاع عنه، والتقيد بما جاء عنه.

    فعلى كل مسلم ؛ أن يسعى لتحقيق هذا المعنى، ليصح إيمانه، وليحقق الشطر الثاني من كلمة التوحيد، ولتقبل شهادته بأن محمداً رسول الله، فإن المنافقين قالوا: {نشهد إنك لرسولُ الله والله يعلمُ إنك لرسولُهُ واللهُ يشهدُ إنَّ المنافقين لكاذبون} {المنافقون: 1}، فلن تنفعهم شهادتهم، لأنهم لم يحققوا معناها.

    ونقدم لك في هذه النافذة بعض الأمور التي يمكننا من خلالها العمل بمقتضى تلك المحبة، وواجب القيام بذلك الحق للنبي صلى الله عليه وسلم تجاه هذه الهجمة الشرسة عليه أن نفديه بأولادنا ووالدينا وأنفسنا وأموالنا، كل على قدر إمكانياته، فالكل يتحمل مسئوليته ومن خلال موقعه

  16. [156]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة الثالثة والسبعون : على مستوى الفرد


    على مستوى الفرد



    1. التفكير في دلائل نبوته صلى الله عليه وسلم القاطعة بأنه رسول رب العالمين ، وأصلها القرآن الكريم ، وما تضمنه من دلائل على صدق نبوته صلى الله عليه وسلم.

    2. تعلم الأدلة من القرآن والسنة والإجماع الدالة على وجوب طاعة النبي صلى الله عليه وسلم ، والأمر باتباعه ، والاقتداء به صلى الله عليه وسلم .

    3. العلم والمعرفة بحفظ الله لسنة نبيه صلى الله عليه وسلم , وذلك من خلال الجهود العظيمة التي قام بها أهل العلم على مر العصور المختلفة , فبينوا صحيحها من سقيمها ، وجمعوها على أدق الأصول التي انفردت بها هذه الأمة عن غيرها من الأمم السالفة .

    4. استشعار محبته صلى الله عليه وسلم في القلوب بتذكر كريم صفته الخَلقية والخُلقية ، وقراءة شمائله وسجاياه الشريفة ، وأنه قد اجتمع فيه الكمال البشري في صورته وفي أخلاقه صلى الله عليه وسلم .

    5. استحضار عظيم فضله وإحسانه صلى الله عليه وسلم على كل واحد منا ، إذ أنه هو الذي بلغنا دين الله تعالى أحسن بلاغ وأتمه وأكمله ، فقد بلغ صلى الله عليه وسلم الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة، ورسولاً عن قومه.

    6. عزو كل خير دنيوي وأخروي نوفق إليه ونتنعم به إليه صلى الله عليه وسلم بعد فضل الله تعالى ومنته ، إذ كان هو صلى الله عليه وسلم سبيلنا وهادينا إليه ، فجزاه الله عنا خير ما جزى نبياً عن أمته.

    7. استحضار أنه صلى الله عليه وسلم أرأف وأرحم وأحرص على أمته .قال تعالى : {النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم} {الأحزاب : 6}.

    8. التعرف على الآيات والأحاديث الدالة على عظيم منزلته صلى الله عليه وسلم عند ربه ، ورفع قدره عند خالقه ، ومحبة الله عز وجل له ، وتكريم الخالق سبحانه له غاية التكريم.

    9. الالتزام بأمر الله تعالى لنا بحبه صلى الله عليه وسلم ، بل تقديم محبته صلى الله عليه وسلم على النفس ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (لن يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وولده ووالده والناس أجمعين).

    10. الالتزام بأمر الله تعالى لنا بالتأدب معه صلى الله عليه وسلم ومع سنته لقوله تعالى : {يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون} {الحجرات : 2} وقوله تعالى {إن الذين يغضون أصواتهم عند رسول الله أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم} {الحجرات: 3} وقال تعالى : {لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضاً} {النور: 63}.

    11. الانقياد لأمر الله تعالى بالدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم ومناصرته وحمايته من كل أذى يراد به ، أو نقص ينسب إليه ، كما قال تعالى : {لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه}.

    12. استحضار النية الصادقة واستدامتها لنصرته ، والذب عنه صلى الله عليه و سلم .

    13. استحضار الثواب الجزيل في الآخرة لمن حقق محبة النبي صلى الله عليه وسلم على الوجه الصحيح ، بأن يكون رفيق المصطفى صلى الله عليه وسلم في الجنة ، لقوله صلى الله عليه وسلم لمن قال إني أحب الله ورسوله: (أنت مع من أحببت).

    14. الحرص على الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كلما ذكر ، وبعد الآذان ، وفي يوم الجمعة ، وفي كل وقت ، لعظيم الأجر المترتب على ذلك ، ولعظيم حقه صلى الله عليه وسلم علينا .

    15. قراءة سيرة النبي صلى الله عليه وسلم الصحيحة ، مع الوقوف على حوادثها موقف المستفيد من حكمها وعبرها ، والاستفادة من الفوائد المستخلصة من كل حادث منها ، ومحاولة ربطها بحياتنا وواقعنا .

    16. تعلم سنته صلى الله عليه وسلم ، بقراءة ما صححه أهل العلم من الأحاديث المروية عنه صلى الله عليه وسلم ، مع محاولة فهم تلك الأحاديث ، واستحضار ما تضمنته تلك التعاليم النبوية من الحكم الجليلة والأخلاق الرفيعة والتعبد الكامل لله تعالى ، والخضوع التام للخالق وحده .

    17. اتباع سنته صلى الله عليه وسلم كلها ، مع تقديم الأوجب على غيره .

    18. الحرص على الاقتداء به صلى الله عليه وسلم في المستحبات ، ولو أن نفعل ذلك المستحب مرة واحدة في عمرنا ، حرصاً على الاقتداء به في كل شيء .

    19. الحذر والبعد عن الاستهزاء بشيء من سنته صلى الله عليه وسلم .

    20. الفرح بظهور سنته صلى الله عليه وسلم بين الناس.

    21. الحزن لاختفاء بعض سنته صلى الله عليه وسلم بين البعض من الناس .

    22. بغض أي منتقد للنبي صلى الله عليه وسلم أو سنته .

    23. محبة آل بيته صلى الله عليه وسلم من أزواجه وذريته ، والتقرب إلى الله تعالى بمحبتهم لقرابتهم من النبي صلى الله عليه وسلم ولإسلامهم ، ومن كان عاصياً منهم أن نحرص على هدايته لأن هدايته أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من هداية غيره ، كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه للعباس عم رسول الله صلى الله عليه وسلم : (مهلاً يا عباس لإسلامك يوم أسلمت كان أحب لي من إسلام الخطاب ، ومالي إلا أني قد عرفت أن إسلامك كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من إسلام الخطاب) .

    24. العمل بوصية النبي صلى الله عليه وسلم في آل بيته ، عندما قال : (أذكركم الله في أهل بيتي) ثلاثاً .

    25. محبة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وتوقيرهم واعتقاد فضلهم على من جاء بعدهم في العلم والعمل والمكانة عند الله تعالى .

    26. محبة العلماء وتقديرهم ، لمكانتهم وصلتهم بميراث النبوة فالعلماء هم ورثة الأنبياء ، فلهم حق المحبة والإجلال ، وهو من حق النبي صلى الله عليه وسلم على أمته .

  17. [157]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة الرابعة والسبعون : على مستوى الأسرة والمجتمع


    على مستوى الأسرة والمجتمع



    1. تربية الأبناء على محبة الرسول صلى الله عليه وسلم.

    2. تربية الأبناء على الاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم في جميع أحواله.

    3. اقتناء الكتب عن سيرته صلى الله عليه وسلم.

    4. اقتناء الأشرطة عن سيرته صلى الله عليه وسلم.

    5. انتقاء الأفلام الكرتونية ذات المنهج الواضح في التربية.

    6. تخصيص درس أو أكثر في الأسبوع عن السيرة تجتمع عليه الأسرة.

    7. اقتداء الزوج في معاملة أهل بيته بالرسول صلى الله عليه وسلم.

    8. تشجيع الأبناء على حفظ الأذكار النبوية وتطبيق ذلك.

    9. تشجيع الأبناء على اقتطاع جزء من مصروفهم اليومي من أجل التطبيق العملي لبعض الأحاديث ، مثل: كفالة اليتيم , إطعام الطعام , مساعدة المحتاج.

    10. تعويد الأبناء عل استخدام الأمثال النبوية في الحديث مثل المؤمن كيس فطن , لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين , يسروا ولا تعسروا.

    11. وضع مسابقات أسرية عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم.

    12. تعريف الأسرة المسلمة بحياة الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال تطبيق مشروع (يوم في بيت الرسول).

  18. [158]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة الخامسة والسبعون : على مستوى قطاع التعليم


    على مستوى قطاع التعليم والعاملين فيه



    1. زرع محبة الرسول صلى الله عليه وسلم في نفوس الطلبة والطالبات من خلال إبراز حقه صلى الله عليه وسلم على أمته.

    2. الإكثار من عقد المحاضرات التي تغطي جوانب من حياة الرسول شخصيته صلى الله عليه وسلم.

    3. حث مسئولي قطاعات التعليم إلى إضافة مادة السيرة النبوية إلى مناهج التعليم والدراسات الإسلامية في التخصصات الإنسانية.

    4. العمل على تمويل وضع كراسي لدراسات السيرة النبوية في الجامعات الغربية المشهورة.

    5. تشجيع البحث العلمي في السيرة النبوية وحث الباحثين على تصنيف كتب السنة بتصانيف عدة مثل المغازي والشمائل.

    6. العمل على إقامة المعارض المدرسية والجامعية التي تعرف بالرسول صلى الله عليه وسلم مع مراعاة التمثيل الجغرافي لنشأة الإسلام.

    7. تخصيص أركان خاصة في المكتبات تحوي كل ماله علاقة بالرسول صلى الله عليه وسلم وسيرته والاهتمام به وجعلها في مكان بارز.

    8. العمل على إعداد أعمال موسوعية أكاديمية غنية في السيرة النبوية تصلح كأعمال مرجعية وترجمتها إلى اللغات العالمية.

    9. إقامة مسابقة سنوية للطلبة والطالبات لأفضل بحث في السيرة النبوية وتخصيص جوائز قيمة لها.

    10. إقامة مخيمات شبابية تتضمن أنشطة تزرع محبة الرسول صلى الله عليه وسلم والتعلق بسنته.

    11. إقامة دورات تدريبية متخصصة لإعداد القادة بالإقتداء بالمصطفي صلى الله عليه وسلم

  19. [159]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة السادسة والسبعون : على مستوى المؤسسات الخيرية والدعوية


    1. إنشاء لجان أو أقسام تحمل لواء نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم.

    2. تخصيص أماكن في المعارض والمؤتمرات المحلية والدولية التي تشارك بها المؤسسات لعرض الكتب والأشرطة المرئية والمسموعة التي تبرز خصائص الرسالة المحمدية.

    3. تخصيص أماكن دائمة لتوزيع الأشرطة والكتب والمطويات التي تتحدث عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

    4. تخصيص جائزة قيمة بمعايير متفق عليها سلفاً لأفضل من خدم السنة والسيرة النبوية وإقامة حفل تكريم سنوي يدعى له كبار الشخصيات.

    5. تبني طباعة كتب السيرة النبوية باللغات الأجنبية وتوزيعها على مراكز الاستشراق والمكتبات العامة والجامعية حول العالم .

    6. إصدار مجلة أو نشرة دورية تهتم بالسيرة النبوية المطهرة وتعاليم الدين الإسلامي وتبرز صفات هذه الأمة ومحاسن هذا الدين الذي جاء به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

    7. تخصيص صناديق تبرع لتمويل حملات نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، والتأليف في السيرة والترجمة وإنشاء المواقع على الشبكة العالمية.

  20. [160]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حلقات

    الحلقة السابعة والسبعون : على مستوى الأئمة والدعاة وطلبة العلم


    1. بيان خصائص دعوته ورسالته صلى الله عليه وسلم وأنه بعث بالحنيفية السمحة وأن لأصل في دعوته هو حرصه على هداية الناس كافة إلى إفراد العبادة لرب الناس.

    2. العمل على دعوة الناس وهدايتهم إلى هذا الدين ؛ بجميع أجناسهم وقبائلهم.

    3. بيان صفاته صلى الله عليه وسلم الخلقية والخُلقية قبل وبعد الرسالة .

    4. بيان فضائل الرسول صلى الله عليه وسلم وخصائص أمته بأسلوب ممتع .

    5. بيان مواقفه صلى الله عليه وسلم مع أهله وجيرانه وأصحابه رضوان الله عليهم.

    6. بيان كيفية تعامله صلى الله عليه وسلم مع أعدائه من أهل الكتاب والمشركين والمنافقين.

    7. بيان منهجه صلى الله عليه وسلم في حياته اليومية .

    8. تخصيص الخطبة الثانية لبعض الجمع للتذكير بمشاهد من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم فضلاً عن تخصيص خطب كاملة عنه من وقت إلى آخر.

    9. التعليق على الآيات التي تتكلم عن الرسول صلى الله عليه وسلم عند قراءتها في الصلاة ولمدة ثلاث إلى خمس دقائق .

    10. إضافة حلقات لتحفيظ السنة النبوية إلى جوار حلقات تحفيظ القرآن الكريم في المساجد.

    11. تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى عامة الناس حول سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم والدعوة إلى التمسك بما صح عنه صلى الله عليه وسلم بأسلوب بسيط واضح.

    12. ذكر فتاوى علماء الأمة التي تبين حكم من تعرض لرسول الأمة صلى الله عليه وسلم بشيء من الانتقاص ووجوب بغض من فعل ذلك والبراءة منه .

    13. العمل على رد الناس إلى دينهم من خلال عرض مبسط لمواقف الرسول صلى الله عليه وسلم الدعوية .

    14. التحذير في الوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة من الغلو فيه صلى الله عليه وسلم ، وبيان الآيات التي تنهي عن الغلو كقوله (لا تغلو في دينكم). والأحاديث الخاصة في ذلك كما في قوله صلى الله عليه وسلم (لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم)، وبيان أن المحبة الصادقة هي في اتباعه صلى الله عليه وسلم .

    15. حث الناس على قراءة سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مصادرها الأصلية وتبيين ذلك لهم.

    16. دحض وتفنيد الشبهات والأباطيل التي تثار حول الرسول صلى الله عليه وسلم وسيرته.

+ الرد على الموضوع
صفحة 8 من 11 الأولىالأولى ... 4 5 6 7 8 9 10 11 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم للاطفال
    بواسطة املي بالله في المنتدى منهج رياض الاطفال
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2016-05-26, 11:17 AM
  2. سيرة النبي صلي الله عليه وسلم
    بواسطة محبة الاسلام في المنتدى منتدى الاحاديث النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2015-08-30, 09:23 PM
  3. فوائد سيرة رسولنا صلى الله عليه وسلم
    بواسطة المنسي في المنتدى مسائل فقهية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-02-10, 02:18 AM
  4. روائع الإعجاز الغيبي في كلام نبيّ الرحمة صلى الله عليه وسلم‎
    بواسطة ايفےـلےـين في المنتدى القسم الاسلامي .احاديث.فقه.صوتيات اسلامية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 2012-07-17, 02:38 PM
  5. جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أصحابه رضي الله عنهم وسألهم
    بواسطة الحــــر في المنتدى منتدى الاحاديث النبوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2010-05-02, 01:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )