يوم امس القى السيد حسن نصر الله الامين العام لحزب لله لبناني

خطاب لمح فيه لأكثر من نقطة

النقطة الاولى كانت داخلية ... اعتبر فيها عصر الخلافات الداخلية قد ذهب بعيدا وتهكم على اصحاب مشروع
الاستقلال او ما يسمى بجماعة 14 اذار وسالهم هل بقي لديكم استقلال

النقطة الثانية كانت اقليمة.. ولمح فيها لو اسرائيل قصفت مبنى في الضاحية الجنوبية
سيقوم الحزب بقصف ابنية في تل ابيب واذا قصفت مطار الحريري سيقصف مطار بن غوريون

هي نقط مهمة وتلميح فيها قد يكون من اهداف الحرب النفسية

لكن سؤال جال في خاطري

ما هو المقابل لهذا الخطاب

هل هو تسوية على حساب المقاومة الفلسطنية او هو نعي واضح للقدرة العربية على الرد
على اسرائيل في حالة الحرب .........

دمتم بخير

احتراماتي