عَرَجَ الخيالُ وأنت فيه تفكِّرُ —
والليل يطوي الأمنيات وينشُرُ ***
لمّا تمَطَّى صهوةَ الحلم الذي —
ما زال يُشعرني بأَنّيَ أَشْعَرُ ***
عاصرتُ كلّ الذكريات بمتْنِهِ —
لم يبق لي من ذكرياتٍ تُذْكرُ ***
بُعِثتْ أقاصيصُ الهوى محشورةً —
من عمق قلبٍ في ذُراهُ المحشرُ ***
راودتُ كلّ قصيدةٍ عن نفسها —
فأتتْ قصائدُ حُسْنِها تتبخترُ ! ***
( نبيل جباري)