مات قلبي!!

في ذالك اليــوم أعلــن أن قلبـي أصبح مثل مقبــرة للأموات
موحشـة مليــئة بالأســى والألم
حينها أصبحت مثــل تمــثالا يسيــر على الأرض بلا روح
فمـنذ أن غابت عيناك عن مــرأى عيناي فقــدت نعمــة البصــر
ومنــذ أن غـاب صوتك عن مسمع أذنـــي تــلاشت نعمــة السمع
وعندمــــا غــابت رســائلك عن مدارك عقلــي ولى العقــل في غابــات الجنون
وعندمــــــا ذهــب إحســاسك بعيــدا عن خطـوط استشعار مجســات إحســــاسي ذهب الإحســاس
وعندمـــا ترامت قطرات حنيــن قلبك بعيــدا عن شواطئ قلبــي وتبخــرت مـاتت الرحمــة والحنين في قلبــي
ومن
شــدة وكثــرة الصــواعق والعـواصف التــــي أصــابت جــزيرتي اشتعل
وهـــاج بــركــان الشــوق في قلــبي حــتى جــاء يــوما لــم يستطع على
الصمــــود في وجـه وقــوة الشــوق فمــات قلــبي
وأصبح القــلب يتيــما مجــردا من إحســاسه وحنــانه ورحمتــه وشــوقـه وحبـــــــه
لمــا لا يفقد كل ذلك فهــو فقــد النبــع الذي عــاش عليه طـــول حيــاته
يرتــوي من خيراتـــه لكــي يعيــش

لقــد عرفت اليــوم كم من الصعــب فراق شخص قريب عليك
لقـد فهـمت الآن معنــى عذاب الفــراق ومدى شدة جــراحه
لقــد أدركت الآن لمــاذا يكــون الحـب مولودا بالقلب
وعــرفت أيــضا كيف يموت القــلب