وطني شايف غـيـمـك
تقاطيع
لا اللحن صافي و لا النغم
شادي
يا خـوفـنـا ما نـضـيــعـــك
و نضيع
مطرح ما ضيعنّا بالأمـس
شادي
مـن قـبـل مــرة ضُــعــت
و لقيناك
منـتـف مشضى كـنــت
آخــر روح
و الـيـوم مــثـل الأمـس
لــو بعناك
مـا رح بـتـرجـع من بـعـد
متروح
ويا شعـبـنـا لِ ليـوم صرت
شعوب
الوطن واحـد بـــس
فــي عِنا
ان بقيـت عاحبو موحـدي
القلوب
بـنجمع بشمـلو شـمـالنا
و جنوب
و مـنـضـيـع لـو مـنـضــيــعــــو. .......... مِنا