سيدة تترك ابنها المشلول في غابة بفيلادلفيا 12.jpg

قالت الشرطة يوم الأحد إن سيدة متهمة بترك ابنها المصاب بشلل رباعي في منطقة غابات قرب فيلادلفيا تخضع حاليا للعلاج في مستشفى بماريلاند وأنها ستلقي القبض عليها بمجرد خروجها.

وأوضحت الشرطة أنها حددت مكان نايا بارلر (41 عاما) المطلوبة في بنسلفانيا بتهم الاعتداء الجسيم وتهم أخرى في وقت متأخر السبت في شقة بمنطقة سيلفر سبرنج وأنها نقلت إلى مستشفى للعلاج من ظرف صحي لم يكشف عنه، وقال بول ستاركس المسؤول بشرطة مونتجومري "بمجرد استكمال العلاج سنضبطها للعرض على محكمة."

وكانت شرطة فيلادلفيا قالت يوم السبت إن أحد المارة عثر على الشاب -21 عاما- ليل الجمعة راقدا على أوراق الشجر ومغطى ببطاطين وبجواره كرسيه المتحرك ونسخة من الكتاب المقدس.

وشعر مسؤولون في مدرسته بقلق حياله لعدم حضوره الأسبوع الماضي، وقالت الشرطة إن الشاب لا يستطيع الكلام ومصاب بشلل دماغي.



ويعتقد أن أمه تركته وحيدا لأكثر من خمسة أيام لتتمكن من زيارة صديقها في ماريلاند.

وتم نقل الشاب إلى مستشفى في فيلادلفيا ليعالج من الإسهال وسوء التغذية، وقال ستاركس إن الشرطة عثرت أخيرا يوم السبت على بارلر في شقة كانت تقيم بها في سيلفر سبرنج قرب واشنطن بعدما اتصل شخص بالشرطة وعرف نفسه بأنه صديقها وأبلغ عن مكانها، موضحا أنه عندما انتقلت الشرطة لضبطها وجدتها في حالة تحتاج نقلها لمستشفى