بدأ كوينز بارك رينجرز المتعثر في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم تحقيقا عقب إلقاء بعض الأجسام من المدرجات باتجاه لاعبي تشيلسي خلال مباراة الفريقين أمس الأحد





كوينز بارك يحقق في إلقاء مقذوفات على لاعبي تشيلي خلال لقاء الفريقين 255986.jpg



وأصيب برانيسلاف إيفانوفيتش بجروح بعد إصطدام قداحة برأسه في ظل احتفال لاعبي الفريق بهدف اللقاء الوحيد الذي سجله سيسك فابريجاس في (د88) وهو ما منح تشيلسي الفوز 1-0 ليستعيد الفارق في الصدارة إلى سبع نقاط مع تبقي سبع مباريات له هذا الموسم، وقال النادي في بيان اليوم الاثنين "يتعامل النادي مع سلامة كافة المشجعين واللاعبين بمنتهى الجدية وهو يراجع الآن مقاطع فيديو التقطتها كاميرات المراقبة للوقائع التي حدثت عقب الهدف في محاولة لتحديد هوية المسؤول عن هذا السلوك"، وأضاف النادي "بينما نتفهم أن مستوى الحماس يرتفع بشكل كبير خلال مباريات القمة فان هذا ليس هو السلوك الذي يتسامح معه النادي بأي حال أو شكل أو صيغة"، وتابع "نتبنى نهجا لا يعرف التسامح مع هذه النوعية من السلوكيات وإذا ما تم التعرف على الجناة فانه سيتم إيقافهم لأجل غير مسمى عن دخول الإستاد وسنتواصل مع الشرطة المحلية"، واستطرد "ينتظر النادي اتصالا من الإتحاد الإنجليزي عقب تقرير الحكم وسيعمل عن قرب مع الإتحاد لضمان عدم حدوث مثل هذا الأمر ثانية"، وتركت هذه الخسارة فريق كوينز بارك في المركز 18 وتتبقى له خمس مباريات في الدوري الممتاز هذا الموسم.