حكاية عـن وفــاء الحمــام

قــال ذات يـــومٍ
ان حمــامــاً قــد تـــزوج
بعـد قصـ
ـة عشــقٍ وغــرام
... كــان كـما لــو كـان نـجـمـاً
عانــق بالـعشــق كـل الجـمــال
فغــز القــدرُ عشــقــه ذات يــومٍ
فـســرقــت حـمامـتــهُ
بـأنـيــاب الغــربـــان
كــان لــم يــدك الأمــر بعــده
ورجـع الــى العــشِ ينظـرُ وصـولـها عـاجــلاً
فلــم يـسـبــق ان تـأخــرت حــمامـتــه
قبـــل هـــذا الآن
مــر يـــومٌ وتــلاه الأخـــر
والحمامـــة لــم تـأتـي لـتـنـام
فــراحَ الحمــامُ يبـحــثُ عـنــها
فــي كــل مكــان
تعــب كـثـيـراً ثــم تـوقــف
ليــرى جـنـاحـهــا معلــقٌ علــى الأغـصـان
حينــها بـكـت عـيـونــه
وطــار يعــودُ إلــى عشـــه
يشغلــهُ الحــزنُ و البـكــاء
ومضــى يـومٌ ولحقــهُ أخـــر
والحمــامُ لــم يــذق النـوم ولا الطــعـام
حتــى اهــلك بالحــزن نـفســه
فمــــات

**************************

يقال بان الحمام هو الطائر العاشق وانه أوفى الطيور فهو لا يتزوج الا من حمامة واحدة يبقى معها طوال الحياة وإذا ما ماتت قد يموت معها ، هذا وان الحمام يشارك زوجه في كل شيء فالحمامة تطعم صغارها الأسبوع الأول فقط ليتولى هو مسؤولية ذلك ولا ينام أبدا الا بجانب زوجه ولا يطير الا معه أيضا

فما أجمل وفـــاء الحمــــام