كان هناك رجل يحب ابنته كثيرا فليس عنده غيرها ،

وفي احد الأيام اصابها مرض أدى إلى وفاتها

وحين دفن ابنته نزل معها إلى القبر ولم يكن يريد

تركها فأخرجه بعض الرجال من القبر ،

وبعدها عاد إلى المنزل ولم يتركه فترة طويله،

فقام جيرانه بمراسم العزاء ودفعوا كل التكاليف ،

واراد ان يعطيهم ما دفعوه

وبحث عن محفظته ولم يجدها في اي مكان وأخذ

يتذكر لعلها سقطت منه في مكان ما ،

ففكر بأنها ربما سقطت منه عندما دخل القبر

مع ابنته ،

ثم ذهب إلى احد الشيوخ ليسأله إن كان يستطيع

نزول القبر ليحضر المحفظه ، فقال له الشيخ بأنه لا

بأس في ذلك ، وعندما توجه إلى قبر ابنته واخذ

يحفرويحفرفوجد المحفظه




ولكن ماذا رأى في القبر؟؟...............

تفاجأ بأن ابنته ليست موجوده في القبر ، ثم بعد

لحظات رأها تظهر مره اخرى في القبر

وكان وجهها وركبتيها وقدميها ويديها محترقه ،

وبعدها خرج من القبر



وتوجه إلى المنزل وهو في حالة اندهاش وتعب

وعندما وصل المنزل نام من شدة تعبه فرأى ابنته

في المنام وسألها: اين كنت عندما دخلت القبر؟



ولماذا هذه الحروق..... ، فأجابته : في الوقت الذي

نزلت فيه القبر كانت الملائكه قد أخذتني إلى

جهنم لأصلي على سجاده من نار

وهكذا في كل وقت صلاه ، فقال : ولماذا يا ابنتي

تأخذك إلى النار ؟



فأجابته: لأنني كنت أأخر صلاتي فلا اصلي الصلاه في وقتها.......


هذا كله لأنها كانت تأخر الصلاه فما بالكم بمن لايصلي ماذا سيكون عذابه؟؟