كم أشتاق إليك ..؟

وكم يضنيني الفراق ؟؟

وكم أود رؤية عينيك ؟؟؟

جيوش من الوله تكتبني

تحرك قلبي .. وقلمي ..

وتحركني

أي حب هذا ؟!

وأي شوق هذا ؟!

فكفاك أيها القلب اشتياقا

كفاك ألما ..

وتعذيبا ..

واحتراقا

كفاك فأنا لم أعد أنا !!

وأرض الحب لم تعد لنا !!

رحلنا عنها مجبرين ..

إلى الموت سائرين ..

والدموع بين يدينا

أنهار من الحنين .. .

هل ياترى أرض الحب تفتقدنا ؟

تبكي عندما تحن لنا وتذكرنا ؟؟

فنحن منذ لحظة فراقها

لانفتقد شيئا" سواها ..

لانفتقد سوى أحبابنا

من كانوا يوما" كأرواحنا .. .!!