استحبابُ الصلاةِ في المسجدِ الأبعدِ ، والكثيرِ الجمعِ :★
يستحب الصلاة في المسجد الأبعد، الذي يجتمع فيه العدد الكثير؛ لما رواه مسلم، عن أبي موسى، قال: قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: "إن أعظم الناس في الصلاة أجراً أبعدهم إليها ممشى"(1). ولما رواه عن جابر، قال: خلت البقاع حول المسجد، فأراد بنو سلمة أن ينتقلوا إلى قرب المسجد، فبلغ ذلك رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، فقال: "إنه بلغني أنكم تريدون أن تنتقلوا قرب المسجد". قالوا: نعم، يا رسول اللّه، قد أردنا ذلك. فقال: "يا بني سلمة، ديارَكم تكتب آثاركم"(2). ولما رواه الشيخان، وغيرهما من حديث أبي هريرة المتقدم. وعن أُبَيِّ بن كعب، قال: قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: "صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده(3)، وصلاته مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل، وما كان أكثر فهو أحب إلى اللّه -تعالى-"(4). رواه أحمد، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه، وابن حبان، وصححه ابن السكن، والعقيلي، والحاكم.★★