يا حزن القلب في غيابك


الاياصاحبي طالت بك الغيبة عساك بخيـر
ترى قلبي من غيابك حزين وفاقد شعوره
،،

توســدت الألم لمـا بكـــاك الــحب والـتـقـديـر
ووجهي من شقى بعدك تـجهم وانطفى نوره
،،

ألا ليت اللقى يشرى وابيع العمر بالي يصير
واشوفك بس لو لحظة ترد الروح مسروره
،،

أنا لي صاحب ما ارضى أبدل خوته بالغير
وفي وقفته مثل الصبا والارض ممــطورة
،،

تخاوينا على وضح النقى ياصاحبي والخير
على شرع الوفا نمشي ونوقف عند دستورة
،
،
خذاه الوقت بــظـــروفه وبدل فرحته تعكير
عساه من السفر يرجع وهجره ينتهي جورة
،،

ألا ياصاحبي رد الخبر لا تشغل الـتــفـكــيــر
بدونك عشت في غربة مع ساعات مهدورة
،،

يموت القلب فغيابك من صروف الزمن تعزير
أذوق الموت وآمالي من الآهات مـبــتــــورة

،،
خذاني شوقي الجامح على الأوهام والتغرير
ما الوم العين لاهلت دموع الشوق معذورة
،،

اشوف العذر فغيابك خـجول ولا لقى تبرير
يردد للقى (لحظة !) ويتلعثم من قصوره !
،،

تواعدني على اللقيا ومن الفرحه بغيت آطير
ولكن للأسف خــــابت ظنون فيك مغرورة
،،

تـمـنيني وتـتـركني رهين الــصـــبر و التأخير
يا ليت تشوف فالخاطر مشاعر حيل مكسورة
،،

ألا يا صاحبي يكفي! ترى هذا الزمان اقصير
يموت الوقت فغيابك ويفنى الدهر وشهوره
،،

أناديلك ولا تــسمع ! وقرآنك شكى التقصير
بكتك ايامنا وحــنت عليك آيـــات مهجورة
،،



ترى لو تقصد الــزلــة معي أوخانك الـتـعـبـيـر
تــمـوت الروح ! ما أنسى زمان الود وزهوره
،،

الا يا صاحبي طــــالت بك الغيبة عساك بخير
يموت الــود فغيابك وتبقى للألم صـــــــورة