الذبيحُ...هو بلد.
المذبوحُ... ولد.
الذّابحُ: كلُّ مَنْ في يده سلاح وجد.
حملةُ الموت لم يُعرف لهم عدد.
أشلاء تتطاير... شظايا تسابق البَرد.
نبض البراءة أرواح وأرواح فَقَد.
عجائز القوم تبتهل، وتسأل الله المدد.
صغيراتٌ فقدْن السّند. و حنث بكلامه كلّ من لهنّ وعد.
ومترفون على أعناقهم حبل مسد .
يمدون بساط الولائم ويتباهون بما لم يدرْ في خلد.
الهارب في قعر الضياع شرد.
الصّريعُ... العاري... المذعور... لم يأبه لهم أحد.
تلألأ الورق على العرائش ،علت قامة السنابل، وتألّق بينها ورْدٌ.
وغداً ستنجب المرأة البنت والولد.
وبالأيدي المتكاتفة سنبني بهم... لهم... معهم ... البلد.