مالي ياربيع
لم أشعر بقدومك ؟!..
ولم تُفتح نوافذي لحبورك ؟!..
هل أنت فعلاً زرت أراضينا ؟!..
وهل كسيت بالأخضر روابينا ؟!..
وألوانك التي تبهج الأبصار
هل سكبتها لوحة فنية بوادينا ..
خبرني ياربيع ..
هل زرت أهالينا ؟!..
وهل حملت لهم عبق الرياحينا ؟!..
هل نثرت فرحاً ..
فوق جروح أدمت مآقينا ..
خبرني ياربيع ..
فأنا لم أدر بقدومك ..
ولم أعد برنامجي لحضورك ..
خبرني ياربيع ..
خبرني ياربيع .