وفسر ابن سيرين حلم رؤيا الدخان : هول وعذاب من الله تعالى وعقوبة من السلطان ، فمن رأى دخاناً يخرج من حانوته ، فإنه يقع فيه خير وخصب بعد هول وفضيحة ويكون ذلك من قبل السلطان ، فإن كان دخان تحت قدر فيها لحم ناضج ، فإنه خير وخصب وفرج بعد هول يناله ومن رأى الدخان قد أضله فهو حمى تأخذه ، ومن أصابه حر الدخان فهو غم وهم.
وأماالنابلسي فسر حلم رؤيا الدخان : هو في المنام هول وعذاب من الله تعالى وعقوبة من السلطان ، فمن رأى دخاناً يخرج من حانوته أو بيته فإنه يقع في خير وخصب بعد هول وفضيحة وحمى ، ويكون ذلك من قبل السلطان ، فإن كان الدخان تحت قدر فيها لحم يطبخ فإنه خير وخصب وفرح بعد هول يناله ، وإن كان دخان شيء ليس له سوء رائحة فإنه هول يتبعه قبح وفضيحة ومن رأى أن الدخان قد أظله فيصاب بالحمى ، ومن أصابه حر الدخان في الشتاء والصيف فإنه هم وغم ، ورؤية الدخان هول عظيم وقتال شديد ، فإن كان يلتهب فهو قتل ذريع يصيب الناس ، وإن لم يكن يلتهب فجمع بلا حرب وفتنة بلا قتال ، والدخان في المنام إذا أذى الناس وغشى أبصارهم كان دليلاً على الهموم والأنكاد والظلم ، أو العذاب من الله تعالى بفناء أو قحط . وربما دل الدخان على الأخبار من الجهة التي ظهر منها .
كما فسر ابن شاهين حلم رؤيا الدخان : هول عظيم وقتال شديد وحرب ، وإن كان مع ذلك الدخان لهب فإنه قتل ذريع يصيب الناس ، وإن كان دون لهب فجمع بلا حرب وفتنة بلا قتل .