للمرة الاولى على الاطلاق ، خلية جذعية ماخوذة من الحبل السري يمكن تحويلها الى انواع مختلفة من الخلايا الجذعيه مما قد يؤدي في النهاية الى خيارات جديدة في معالجة اصابات الحبل الشوكي والتصلب المتعدد.



وحسب عدد 18 يناير من مجلة "الرابطة الكيميائة العصبية" ACS Chemical Neuroscience ، فان هذه هي المرة الاولى التي يتم فيها القيام بذلك مع الخلايا الجذعية غير الجنينية حسب كلام المهندس البيولوجي وقائد فريق البحث في جامعة سنترال فلوريدا جيمس هيكمان James Hickman ...



ويقول ايضا : نحن متحمسون جدا حول اين يمكن ان يؤدي هذا لانه يتغلب على العديد من العقبات الحالية مع الخلايا الجذعية ...



اول خلية بالغة مُصنعة لتعمل داخل الدماغ rose-bleu.gif







والخلايا الجذعية الماخودة من الحبل السري لاتشكل اي معضلة اخلاقية لان الخلايا الجذعية تاتي من مصدر يمكن بالاحرى ان يتم التخلص منها ، بالاضافة الى فائدة اخرى هي ان الخلايا المشتقه من الحبل السري (الخلايا السرية) لم يسجل انها تحدث ردود فعل مناعية لدى المرضى الامر الذي من شانه تسهيل استخدامها في العلاجات الطبية...



اول خلية بالغة مُصنعة لتعمل داخل الدماغ rose-bleu.gif





وقد حصلت شركة غيرون Geron على موافقة هيئة الغذاء والدواء الامريكية بعد 18 شهرا من المباحثات بسبب الامور الاخلاقية والقانونية المترتبة على استخدام تلك الخلايا في علاج البشر ، على اساس استخدام الخلايا الجذعية لاصلاح الحبل الشوكي.