تفسير حلم رؤيا عورة الرجل لابن سيرين : فظهورها هتك الستر وشماتة الأعداء وهي ما بين السرة والركبة فمن رأى أنه أبداها أو كشفت عنها ثيابه أو بعضها فإنه يظهر منه بقدر ما بدا منها وإذا كان عليه من الثياب شيء قليل قدر ما يسترها خاصة فإنه قد تجرد في أمر أمعن فيه فإن كان ذلك الأمر يدل على دين فهو يبلغ في الدين والصلاح مبلغاً يتجرد فيه وإن كان ذلك في معصية فإنه يبلغ في معصيته مبلغاً يمعن فيها فمن لم يعرف في منامه تجرده في دين ولا معصية وكان الموضع الذي تجرد فيه مثل السوق أو وسط الملأ والعورة بارزة يراها بعينه كأنه مستحي منها وعليه بعض ثيابه ولم ير مع ذلك شيئاً يدل على أعمال البر فإنه يهتك ستره ولا خير فيه وإن كان تجرده على ما وصفت ولم ير العورة بارزة ولم يصر على الإستحياء منها ولم يكن عليه من ثيابه شيء فإنه يسلم من أمر هو به مكروب إن كان مريضاً شفاه الله وإن كان مديوناً قضى دينه وإن كان خائفاً أمن وإن لم يكن عليه من الثياب شيء فهو يسقط من رجاء من كان يرجوه أو يعزل من سلطان هو فيه أو ينتقض عليه أمر هو مستمسك به وكل ذلك إذا كانت عورته بارزة ظاهرة وهو كالمستحي منها فإن لم تكن العورة ظاهرة ولا هو مستحي منها فإن تحويل حالته التي وصفت يدل على حال السلامة ولا يشمت به عدو إن شاء الله.



تفسير حلم رؤيا عورة الرجل لابن شاهين : من رأى أنه عريان وليس عليه شيء ولا أحد ينظر عورته وهو لا يظن بنفسه في كشف العورة فإنه إن كان مريضاً شفي وإن كان مهموماً ذهب همه وإن كان مديوناً قضي دينه وإن كان غنياً ذهب ماله أو بيعت داره أو يفارق زوجته وربما دل على التوبة وربما يتعرى من الدنيا ويتغطى بالآخرة وربما يصاب في ماله ويقال عنه ما يكره وتجرد الرجل الصالح خير ومنفعة وخروج هم وللعاصي هم وغم وهتك ستره وافتضاحه.