حل درس عاقبة الخائنين لمادة التربية الاسلامية للصف السادس


بسم الله الرحمن الرحييم . .





صفحة 25
أنـآقش . .

1- نقض العهد مع الرسول صلى الله عليه وسلم وآرادوا قــتله بـإلقـــآء الصخـرة على رآســه . .
2- الغدر والخــيآنه . .

صفحة 27
2.. استنبط عزه الله وقهره . .
* يهود بني نضيير
* ان حصونهم مانعتهم . .

صفحة 28 . .
آحــدد . .
الجدول . .
المسلمون = عدم خروج اليهود من المدينه ( يهود بني نضير )
اليهود = آن حــصونهم تمــنعهم من بــآس الله تعـآلى . .

آحــلل . .

الاسباب التي دعت اليهود إلى ذلك الظن . .
1- غرورهم
2- مناعة حصونهم
3- إعـجآبهم بقوتهم
4- توفير الـــؤن لهــم . .

الاسباب التي دعت المسلمون الي هذا الظن . .

1- عدم حاجتهم للخروج ولتوفير المــؤن لديهم . .
2- قوة اليهود
3- خوفهم اطالة مدة الحصــآر . .
4- مناعة حصــونهم . ,.
صفحة 29 ..
آستنبط . .

أ . القتل
ب .
* ولهم في الآخرة عذآب النــــآر . .
* ذلك بـآنهم شـآقوا الله ورسوله ومن يشآق الله فـآن الله شــديد العقــآب . .

آكمــل مما تعلمته مســبقــآ . .
آقـوآم شـآقوآ الله ورســوله ..
* نوح * لوط * عاد * ثمود * فرعون
العـآقبة المشــتركة بينهم
* الهــلآك والدمـــآر . .
نستنبط من ذللك ..
* إن الله يمهل ولا يهــمل . .

صفحة 30
استنبـــط . .
* إن الله قادر على كل شيء
* ينصر الله مظلوم على الظالم
* إن الله عليم بذآت الصــدور . .


انشطة الطالب::


ص 31

- النشاط الأول :
1- ( هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ )
2- ( وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ )
3- ( سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )
4- ( فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا ).


النشاط الثاني :
1- أول إخراج لليهود من المدينة المنورة .
2- اليهود من بني النضير .


ص 32 النشاط الثالث :
1- ( هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ )
2- ( يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ ).

3- (أ) في أثناء الحصار قطع المسلمون بعض أشجار اليهود وتركوا بعضها قائما ، تخويفا لهم ، فخاف المسلمين من أن يكون فعلهم لا يرضي الله عزوجل فأنزل الله تعالى هذه الآية يطمئمنها بأن فعلهم لا يرضي الله عزوجل ،
أنزل الله تعالى هذه الآية يطمئنهم ب\غن فعلهم لم يكن معصية ، و إن في هذا العمل زعزعه ليهود بني نظير ... و بعد هذه الغزوة وضع الرسول - صلى الله عليه وسلم - آدابا للحرب .....

(ب) لتخويف اليهود وزعزعتهم .


ص 33 النشاط الرابع :
الموقف الأول
أنزل السكينة في قلوب جنوده : ( ثبت الله قلوب المسلمين عند جلاء بني نضير ، في قوله تعالى :" مَا قَطَعْتُمْ مِنْ لِينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيُخْزِيَ الْفَاسِقِينَ (5)"

قذف الرعب في قلوب أعدائه : ( قذف الله تعالى الرعب في قلوب يهود بني نضير في قوله تعالى : " فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ .."

الموقف الثاني أنزل السكينة في قلوب جنوده : ( في غزوة بدر أيَّدَ الله سبحانه المؤمنين بملائكة من السماء مردفين يقاتلون معهم ، وأنزل المطر تطهيرا للمؤمنين، ويثبت به الأقدام، وألقى النعاس تأمينا لعباده وتنشيطا لهم، )

قذف الرعب في قلوب أعداءه : ( وألقى الرعب في قلوب المشركين، )

الموقف الثالث أنزل السكينة في قلوب جنوده : (في صلح الحديبية كان جند الله تعالى مع المؤمنين، قال الله تعالى {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ المُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلله جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللهُ عَلِيمًا حَكِيمًا} [الفتح:4].


الموقف الثالث قذف الرعب في قلوب أعداءه : ( أشقى غيرهم من المشركين والمنافقين فلم يوفقهم بذلك ليجازي كلا بمقتضى عمله ، قول الله تعالى : {وَيُعَذِّبَ ٱلْمُنَـٰفِقِينَ وَٱلْمُنَـٰفِقَـٰتِ وَٱلْمُشْرِكِينَ وَٱلْمُشْرِكَـٰتِ ٱلظَّآنِّينَ بِٱللَّهِ ظَنَّ ٱلسَّوْءِ}.



الموقف الرابع أنزل السكينة في قلوب جنوده : (في غزوة الأحزاب كان جند الله تعالى مع المؤمنين {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ الله عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا} [الأحزاب:9].


الموقف الرابع قذف الرعب في قلوب أعداءه : ( فَهُزمت جموع الشرك في الأحزاب بالريح وهي من جند الله تعالى، وبالملائكة عليهم السلام وهم أيضا من جنده عز وجل، وهم المراد بقوله سبحانه {وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا}.




منقووول