لياشفت في عين الحسود ابتسامه

ازبن على اللي يفرج الهم و الضيق

يحميك من عينه ودرب الملامه

علام ماتضمر قلوب المخاليق

تراه في دربك يصوب اسهامه

ويرميك في هرجٍ من الخبث مايليق

ويعد نفسه من رجال الشهامه

اللي لهم حضوه وجاه ومطاليق

احذر تحقق للمعادي مرامه

خلك عن امثاله بروس الشواهيق



والا اضربه ضربه تكسر اعظامه

والايغط بنوم الى البعث مايفيق

ولاتجامله تظن منه السلامه

وقلبه يشيل من الحسد فوق مايطيق