حرب المال تندلع في الثلث الأخير للبطولة


الوداد والرجاء يرفعان منحهما للاعبين والثاني يفكر في تحفيز منافسي الأول

اندلعت حرب المال في الثلث الأخير من البطولة الوطنية، بين الغريمين الوداد والرجاء الرياضيين ، في صراعهما للتتويج بلقب البطولة الوطنية للموسم الجاري.



ورفعت إدارتا الفريقين منح الفوز لفائدة لاعبي الفريقين، إذ وصلت عند الرجاء الرياضي إلى 12 ألف درهم، لتحفيزهم على تحقيق نتائج جيدة، للاستمرار في مطاردة المتصدر الوداد، فيما تلقى لاعبو الفريق الأحمر أكثر من ذلك بقليل، وذلك من أجل مواصلة الصدارة، والفوز باللقب.

ولم تتوقف إدارتا الفريقين عند هذا الحد، بل رفع سعيد الناصري، رئيس الوداد الرياضي من منحة الفوز باللقب للاعبيه والطاقم التقني، لتصل إلى أرقام قياسية، فيما كان على محمد بودريقة، رئيس الفريق الأخضر، تحضير منح مغرية في حال الفوز في الديربي البيضاوي المقبل، واعتلاء الصدارة.

وتحاول كلتا الإدارتين صرف كل مستحقات لاعبيها في الوقت المناسب، لتحفيز اللاعبين، إذ تصرف إدارة الوداد منح لاعبيها بعدة 48 ساعة من كل مباراة، فيما يحاول الرجاء صرف مستحقات لاعبيه في الوقت ذاته.

ولأنه يحتاج إلى انتصارات أكثر من الوداد، ليقترب من الرتبة الأولى، أكد مصدر مطلع أن مسؤولين بالفريق الأخضر يساندون فكرة تشجيع منافسي الوداد في المباريات المقبلة، وذلك من أجل الرفع من مستوى التنافسية، طامعين في تعثر يعيد الرجاء إلى المنافسة على اللقب.

وتنتظر الوداد مباريات قوية أمام الجيش الملكي والرجاء الرياضي والمغرب التطواني وأولمبيك خريبكة وغيرها، فيما لا تقل مباريات الرجاء المتبقية قوة إذ يواجه فرقا مثل شباب أطلس خنيفرة وشباب الحسيمة والكوكب المراكشي والفتح الرياضي.