وأما زهر الخشخاش فهو مال هنيء، وربما نال الرائي هناء ومسرة.