التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


حصاد الأيام المؤلمة

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي خير خلق الله سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تلك الحروف وقبل أن أسطرها علي صفحات تلك الورقات البيضاء ،

حصاد الأيام المؤلمة


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حصاد الأيام المؤلمة

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي خير خلق الله سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تلك الحروف وقبل أن أسطرها علي صفحات تلك الورقات البيضاء ،

  1. #1
    الصورة الرمزية نغم السماء
    نغم السماء
    نغم السماء غير متواجد حالياً

    من الاعضاء المؤسسين Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 14,567
    التقييم: 50

    افتراضي حصاد الأيام المؤلمة


    بسم الله الرحمن الرحيم

    والحمد لله رب العالمين

    والصلاة والسلام علي خير خلق الله سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم

    تلك الحروف وقبل أن أسطرها علي صفحات تلك الورقات البيضاء ، قبلها قد نقشت نفسها بعنف وقوة علي صفحات قلبي ، لتترك ما يتركه الزمن من أثر غائر علي ظهور الجبال ، لتترك ما يتركه سيل المطر علي الهضاب ، لتترك في النهاية لست أعلم إن كان درس عميق وكبير في نفسي أم جرحا غائرا مؤلما في أعماق قلبي لن يلتئم

    عندما نلقي بالذهب في النار سريعا ما تلفظ عنه تلك الشوائب التي تتعلق به ونُخدع بها ونظنها ذهبا ، ولكنها شوائب ، فقط شوائب لا رغبة فيها ولا نرج منها أي نفع ولا تجلب أي فائدة ، وقد كنا نظنها يوما ذهبا ولكنها في النار سريعا ما تكشف لنا عن معدنها وقيمتها ، ونتيقن علي أنها بلا قيمة وبلا فائدة
    هكذا هي الأزمات التي نمر بها ، تكشف لنا بقوة عن معادن من حولنا
    عند الأزمات نري أناس ملئوا الدنيا صراخا وضجيجا عن كونهم أقرب الناس إلينا ، تري حقيقة أناس ظننتهم في بادئ الأمر ذهبا خالص ، أناس ظننتهم بقلوب من ألماس ، أناس يضحون بحياتهم من أجلنا ، أناس تتخيلهم ملائكة تمشي علي قدمين ، أناس فرغت قلوبهم من الكراهية أو هكذا تخيلت ، أناس تتخيل أنهم تجاوزوا المعني المادي للعلاقات البشرية ، فصاروا يعاملونك بأرواحهم وقلوبهم ، ولكن من أين لك أن تعرف أنهم صادقين ؟! فكل ما يفعلونه هو فقط الكلام
    وفي الجانب الأخر ، أناس أخرون لا يتكلمون ، وفي صمت بجانبنا يعيشون ، ولا يعنيهم شيء أن تعرف ما يفعلونه لأجلك أو لا تعرف ، لا يتباهون به أمامك ، ولا أمام غيرك ، تعودت منهم دائما علي العطاء دون رد عطائهم ، يفعلون ذلك ودون ذرة من التردد ، بحق هم علي أتم الاستعداد أن يهبونك حياتهم وعن طيب خاطر ، ويا لخيبتنا عندما نكون علي يقين أننا لسنا في حاجة أن نتساءل أهم صادقين في ما يفعلون أم لا ، فهم وبكل يقين ودون لحظة تفكير صادقين إلي أبعد ما نتخيل وإن كنا حتى لا تتسع قلوبنا كي ندرك إلي أي مدي هم صادقين ولكنهم صادقين وإلي أخر يوما في حياتهم سيظلون صادقين فيما يفعلونه لأجلنا



    إخواني وأخواتي الكرام حقيقة لقد افتقدتكم جميعا بشدة في تلك الفترة الماضية ، وكذلك افتقدت بشدة ذلك المنتدى الرائع ولكنهاالأيام ، يعلم البعض أنني كنت أمر في تلك الأيام الماضية بظروف أستطيع أن أقول عنها وبملأ فمي أنها أصعب ما مر علي في حياتي حتى الآن من ظروف حرجة
    والآن بفضل الله تعالي انجلي عني الهم الأكبر من تلك الظروف ، وصفي عقلي بفضل الله ، وانجلت عن عيني تلك الغشاوة القاتمة ، لأري بعدها ما لم أكن أراه ولأعرف بعدها ما لم أكن أعرفه
    حقيقة انجلي عني همي ، ولكنه ترك بي جرحا عميقا غائر
    أشعر بعد هذا الظرف الصعب الذي قد أصابني أن قلبي قد تصدع ، أشعر بداخلي بشيء مثل ذلك الشق الذي يصيب فنجان الزجاج ، والله إني أشعر به، أشعر به بقوة ، وأشعر وكأنني أستطيع أن ألمسه بيدي وأشعر بملمسه الحاد
    وما يحزنني أني أعلم يقينا أن ذلك الشق الذي يصيب فنجان الزجاج ليس يلتئم يوما ، وليس له دواء
    فهل تلك المرارة التي مازلت أشعر بها في حلقي ستظل ملازمة لي علي الدوام ؟!
    وهل سيظل قلبي ينزف من ذلك الجرح العميق الغائر ؟!

    المشكلة اخواني الكرام ليست في تلك الظروف الحرجة التي أصابتني ، فكم من مرة مرت علي ظروف أشد وقعا علي النفس من تلك الأيام
    ولكن الطامة الكبري التي جعلتني أظنها أصعب ظرف مر علي في حياتي هو موقف من حولي مني ورد فعلهم الغير متوقع والصادم بعنف
    ولا أقصد بمن حولي أصدقائي وزملائي ومن أعرفهم ولكن من أقصدهم هم أقرب الأصدقاء وأقرب الأقرباء
    والله لقد مرت علي في حياتي أيام بل ، شهور متتالية كانت شديدة الصعوبة وأستمرت ما يقرب من العام كنت أخاف من أن يأتي علي الليل وأنفرد بنفسي ، كنت أتمزق من داخلي كنت علي وشك أن أنهار تمام إنخفض وزني فجأة أكثر من 18 كيلو ، لم يعلم مخلوق علي وجة الأرض ما أصابني ، كنت أمارس عملي ، أضحك في وجوة الناس أمارس حياتي بطبيعية أو هكذا كنت أحاول فلم تكن ظروف من ظروف الحياة التي ما أهونها ولكنها كانت مصيبة منعوية كادت أن تدمرني ، ولكن بفضل الله تجاوزتها تجاوزتها دون ان تترك بداخلي أي أثر عدت بعدها بقوة كبيرة وكأن شيئ لم يحدث وكنت بعدها أظن أن لن تأثر بي أي ظروف حرجة أخري مادمت قد عبرت تلك الظروف الحرجة بسلام وكنت أعتقد أنه ليس هناك أيام حرجة قد تأتي علي أصعب من تلك الأيام السالفة
    كلن مسلمين ، نؤمن بقدر الله ، ونعلم أن حال الأيام لا يثبت علي منوال واحد ومن ظن ذلك فهو واهم ولقد ذكر الله في كتابه الكريم العديد من الآيات التي تذكر تقلب الأيام وعدم ثبوتها علي حال :
    وذكرهم بأيام الله ، وتلك الأيام نداولها بين الناس ,وايات أخري قد لا أتذكرها الآن
    كنت أعلم أخواني أن الأيام العسيرة ننتظر بعدها أيام يسيرة
    كنت أعلم أننا لا بد لنا وأن نمر بظروف حرجة تثقلنا وتزيدنا خبرة ورثانة وتعطينا دروس نتعلم منها الكثير
    ولكن مصابي هذه المرة كان كبير ، كبير لا يحتمل
    كان مصابي فيمن حول من أناس مقربين ، لقد ذبحني أقرب الناس حولي بموقفم معي عندم أصابتني أيام حرجة
    ظهر كل من حولي علي حقيقتة ، صرت اري وبكل وضوح ما في قلوبهم ، أو هم من أراني ما في قلوبهم
    ماصدمني أخواني في تلك الأيام الحرجة ما رأيته من الناس
    رأيت كيف يتعامل الناس في هذه الدنيا
    صدمني تعلق الناس بكل ما أوتو من قوة بالدنيا
    صدمني كيف يتعامل الناس مع المولي عز وجل بقوانين الدنيا بقوانين عاجزة قوانين البشر الجامدة
    صدمني كيف صار الناس كل شخص لا يهتم سوي لنفسه ولا غير
    صدمني ذلك البعد الكبير ليس عن الدين ولكن عن روح الدين أو معني الدين أو أن يحيو بالدين
    صدمني حقا أن أري كثير من الناس تظنهم متلتزمين ، يصلون علي الدوام يصومون يزكون يحجون يتصدقون ولكنهم عند التعامل في أمور الدنيا تجدهم يضعوا الدين علي جانب ويتعاملون مع الغير بلا دين
    صدمني ذلك التفرق والتشتت الذي صار منتشر بين الناس كالنار في الهشيم
    أخواني الأفاضل مصابي كبير وعظيم ، والجرح غائر ولا أظنه يوما يلتئم
    فهل يوما قد يعود هؤلاء الناس إلي الوضع الحق
    إن كنت أظن أن الأجابة بـــ لا
    فلا أعتقد أن قلبي ققد يكف عن التوجع والتألم يوما
    أنا لم أتحدث عن تلك المشكلة التي صادفتني ولا ماهي فليس هذا بشيئ يذكر فهي مجرد أزمة الحمد الله ليست في الدين ولا في الخلق ولكنها مشكلة مثل أي مشكلة من مشاكل الدنيا
    هي شيء حقيقة لا يذكر ولكن كان مصابى وحصادي منها مرير
    أي عبث قد أصابنا
    أي جهل قد ملأ عقولنا وقلوبنا
    أين ديننا
    أين حسن ظننا بالله
    أين نحن ، وإلي أين ذاهبون

    وفي النهاية أحمد الله حمد كثيرا طيبا مباركا فيه علي أنه أعانني علي تجاوز تلك الأيام الحرجة أحمد الله علي أنه دبر لي أمر خير تدبير فلك الحمد ياربي حمد يليق بذاتك وعظمتك
    ومن هنا إلي أمي وابي أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجازيكما عني خير ا ، وأن يكافأكما علي حسن صنيعكما معي فهو وحده القادر علي ذلك فهو نعم المولي ونعم النصير ، ولا حرمني الله منكما أبدا ما حييت

    وأسأل الله العظيم أن يصلح حالنا ويصلح فساد قلبنا
    وجزاكم الله خيرا



    لا تتخيّـل كل النــاس ملائكة فتنهار أحلامك .. ولا تجعل ثقتك بهم عميـــاء .. لأنك ستبكي يومـــا على سذاجتك
    كثيرة هي الأوهــــــــــــــام التي تدمرنا ولا سيما حين ندرك حقيقة من يحبنـــا ومن يتسلى بنــــا


  2. = '
    ';
  3. [2]
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي رد: حصاد الأيام المؤلمة

    يعطيك العافية نغوومة
    موضوع حلوو
    الحياة تجارب
    والصديق او القريب وقت الضيق
    تقبلي مروري
    تحياتي لك

  4. [3]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: حصاد الأيام المؤلمة

    موضوع رائع

    تحياتى دوماً وابداً بالنجاح الدائم



  5. [4]
    نغم السماء
    نغم السماء غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 14,567
    التقييم: 50

    افتراضي Re: حصاد الأيام المؤلمة

    سارة

    بندق

    الف شكر ليكم على المرور الطيب
    تحياتي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الذكريات المؤلمة .. نعمة من الله !!!
    بواسطة المنسي في المنتدى مسائل فقهية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-01-04, 09:07 PM
  2. الصيف وقت فراغ أم موسم حصاد تحقيق صحفي
    بواسطة املي بالله في المنتدى فعاليات المنتدى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2011-10-12, 10:20 AM
  3. غصة البكاء المؤلمة !
    بواسطة رولا في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2011-04-19, 01:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )