سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ [فصلت : 53]




لو نتأمل في هذه الدقائق البسيطة آية من كتاب الله عز وجل تصف لنا إعجاز خلق الله الآية في سورة النور




قال الله تعالى معجزة في عمق البحار frown.pngأَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ )سورة النور : 40

معنى قوله تعالى[
فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ ] هو البحر العميق ...

(
ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ
....) أي أعماق ليس فيها نور يضرب الله عز وجل لنا في هذه الأعماق مثلاً ليس فيه نور ولا بصيص من نور ... يضرب الله لنا مثل من أعجب الأمثال يقول إن أعمال الكافر كظلمات في بحر لجي عميق ...... _ سبحان الله _

.... ما أدرى محمد صلى الله عليه وسلم بأن داخل البحر ظلام هو بتأكيد لم يغص في البحر والذين غاصوا في زمنه ما استطعوا أن يغصوا إلى عمق 20متر او30 متر بالكثير وهذا العمق فيه نور ...

الظلمة الكاملة لا تكون في عمق1000متر{ الف متر } وهذه الأعماق ما استطعوا البشر أن يصلوا إليها إلا بعد اختراع الغواصات الحديدية التي تحمي الغواص لان لو غاص فا لإنسان يحتاج إلى غواصة حديدية ثقيلة وقوية لكي تحميه من الضغط العالي داخل تلك الأعماق

الآية تتكلم عن ظلمات لو سكرنا الأنوار وأغلقنا الأبواب ماذا سنرى.........؟ ظلمة واحدة


لو الليل حدث فيه خسوف كلي وأنت في صحراء ماذا سترى..........؟ ظلمة واحدة
سبحان الله الآية تقول ظلمات ممكن تقول أنها من باب المبالغة .... هذه ليست من باب المبالغة وإنما من باب الحقيقة لأن الله عز وجل كررها ويقصدها (
ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ
)

لو فرضنا أنها مبالغة .......كيف نفسر ظلمات بعضها فوق بعض؟؟؟؟؟؟
ما المقصود إذا أخرج يده لم يكد يراها؟؟؟؟؟؟؟[لم يعرف الإنسان المعنى الحقيقي لهذه الآية الى بعد أن اكتشف العلم شيء !!!

لا يحدث هذا الأمر إلى في البحار العميقة لا يحدث في بحيرة صغيرة وإنما في البحار العميقة لأنه مرتبط بالظلمات




النور عندما يخترق البحر فإنه يتحلل إلى ألوان عديدة هي [الأحمر,البرتقالي,الأصفر,الأخضر,الأزرق]




*إذا وصلنا الى10أمتار فإن اللون الأحمر يختفي ويتحول إلى أسود....فلوا خرج الدم في هذا العمق يخرج بلون الأسود




*فإذا وصل الضوء إلى مسافة 30متر يبدأ ظلام جديد فيتحول اللون البرتقالي إلى الأسود ترى كل الألوان إلا اللون الأحمر والبرتقالي فيصير ظلام الأحمر فوق ظلام البرتقالي




*إذا وصل إلى مسافة 50متر تبدأ ظلمة اللون الأصفر ظلمة جديدة من الظلام




*على مسافة 100متر يختفي اللون الأخضر




*على مسافة 200متر يختفي اللون الأزرق

سبحان الله ... ظلمات بعضها فوق بعض ... ولا حظ ما ذكرها إلا في بحر لجي في بحر عميق لا تحدث في السماء ولا في الأرض وإنما تحدث في بحر عميق؟؟؟؟؟؟

السبب الآن الماء يمتص هذا النور
*الى500متر تختفي كل الألوان تبقى حركة اللون الأسود شوف الوصف الدقيق إذا أخرج يده لم يكد يراها لأن ما يوجد إلى حركة اللون الأسود يرى مثل ظل واحد يتحرك
.... ينعدم الشعاع على مسافة 1000متر [ ألف متر ]
سبحان الله......في السماء ممكن إن نرى نجمة يأتي منها نور لكن هنا ظلام كامل حتى اليد لم يكد يراها.......ظلام كامل..............................سبحان الله










ومن يريد أن يرى ظلمة العمق بكلتا عينيه ليتأكد بنفسه فلينظر الى هذا المقطع



وانظروا في القاع العميق إلى هذه المخلوقات في المقطع أنها هي اللي تنير هذا القاع المظلم وكأنها مصابيح هي هذا الظلام


سبحان الله .. لاحظوا نهاية الاية ( وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ)
واللبيب بالإشارة يفهم !











..................



هذه حقيقة تم الوصول إليها بعد إقامة مئات من المحطات البحرية .. والتقاط الصور بالأقمار الصناعة ..



والذي قال هذا الكلام هو البروفيسور شرايدر .. وهو من أكبر علماء البحار بألمانيا الغربية ..






كان يقول :
إذا تقدم العلم فلا بد أن يتراجع الدين .. لكنه عندما سمع معاني آيات القرآن بهت
وقال :
إن هذا لا يمكن أن يكون كلام بشر .. ويأتي البروفيسور دورجاروا أستاذ علم جيولوجيا البحار ليعطينا ما وصل إليه العلم في قوله تعالى : ( أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ )سورة النور : 40 ..
فيقول :
لقد كان الإنسان في الماضي لا يستطيع أن يغوص بدون استخدام الآلات أكثر من عشرين مترا .. ولكننا نغوص الآن في أعماق البحار بواسطة المعدات الحديثة فنجد ظلاما شديدا على عمق مائتي متر ..
الآية الكريمة تقول معجزة في عمق البحار frown.png بَحْرٍ لُّجِّيٍّ ) كما .. أعطتنا اكتشافات أعماق البحار صورة لمعنى قوله تعالى : ( ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ )

فالمعروف أن ألوان الطيف سبعة ...منها الأحمر والأصفر والأزرق والأخضر والبرتقالي إلى آخرة ..

فإذا غصنا في أعماق البحر تختفي هذه الألوان واحدا بعد الآخر ..
واختفاء كل لون يعطي ظلمة .. فالأحمر يختفي أولا ثم البرتقالي ثم الأصفر .. وآخر الألوان اختفاء هو اللون الأزرق على عمق مائتي متر ..
كل لون يختفي يعطي جزءا من الظلمة حتى تصل إلى الظلمة الكاملة .. أما قوله تعالى : ( مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ )

فقد ثبت علميا أن هناك فاصلا بين الجزء العميق من البحر والجزء العلوي .. وأن هذا الفاصل ملئ بالأمواج فكأن هناك أمواجا على حافة الجزء العميق المظلم من البحر وهذه لا نراها وهناك أمواج على سطح البحر وهذه نراها .. فكأنها موج من فوقه موج ..






وهذه حقيقة علمية مؤكدة ولذلك قال البروفيسور دورجاروا عن هذه الآيات القرآنية
إن هذا لا يمكن أن يكون علما بشريا




فسبحآن آلخآلق