1- الإطلاع أكثر على هذا موضوع: من الضروري أن يطّلع الزوج أكثر ويثقّف نفسه حول موضوع إنقطاع الطمث لدى المرأة. فمن المهمّ أن يفهم الزوج الأسباب الأساسية وراء التقلّبات، اليأس والهبّات الساخنة التي تشعر بها زوجته.


2- عدم أخد الأمور على منحى شخصي: على الزوج أن يتفهّم التقلّبات المزاجية التي قد تمرّ بها المرأة خلال هذه الفترة من دون أن يأخذ الأمور على منحى شخصي. فمن الطبيعي أن تشعر الزوجة بالغضب، اليأس، الضعف وعدم الثقة بالنفس من فترة إلى أخرى، ولكن هذا لا يعني أن الزوج هو وراء هذه التقلّبات المزاجية، إنّما هي عوارض طبيعية لمرحلة إنقطاع الطمث.


3- الصبر: من المهم جدا أن يتحلّى الرجل بالصبر خلال هذه الفترة الدقيقة والحساسة.





4- التقدير: من الضروري أن يعبّر الزوج عن تقديره وإعجابه بالمرأة التي يحبّها، فهي بحاجه إلى هذا الدعم أكثر من أي وقت مضى.


5- تشجيع الزوجة على ممارسة النشاطات التي تحبّها: تحتاج المرأة خلال هذه الفترة إلى مساحة من الحرية من خلال ممارسة هواياتها والنشاطات التي تستهويها. كما ننصح الزوج بمشاركتها هذه النشاطات لقضاء أوقات مسلية وجميلة إلى جانبها.


6- إعتماد لغة الحوار والتفاهم: ننصح الرجل بإعتماد لغة الحوار والتفاهم مع الزوجة من دون أن يفرض قراراته عليها. فمن المهمّ أن يأخذ الرجل بالاعتبار الإحساس المرهف لدى المرأة خصوصاً خلال فترة سن اليأس.