أتلتيكو مدريد يفرط بالدفاع عن لقبه مقابل المركز الثالث

الروخي بلانكوس يتعثر من جديد أمام فالنسيا وحلم الحفاظ باللقب يتبخر.

أتلتيكو مدريد يفرط بالدفاع عن لقبه مقابل المركز الثالث 1430252-30601904-640


أدرك دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو مدريد أن فرصة فريقه باتت ضعيفة في الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي منذ موافقة النادي على بيع الهداف دييجو كوستا والسماح للاعبين بارزين آخرين بالرحيل.
وتألق أتليتيكو في الموسم الماضي وتوج بلقب الدوري على حساب العملاقين ريال مدريد وبرشلونة كما بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا لكن بدا أن مستوى الفريق قد تراجع بعض الشيء خلال الموسم الجاري.
وتعادل أتليتيكو 1-1 مع بلنسية صاحب المركز الرابع الأحد ليكتفي بانتصار وحيد في آخر أربع مباريات ويصبح على بعد سبع نقاط من برشلونة المتصدر وست نقاط عن ريال قبل 12 جولة على النهاية.
ويبدو فالنسيا المتألق قريبا من أتليتيكو إذ يتأخر عنه بنقطة واحدة فقط وقال سيميوني إن فريقه لديه رغبة كبيرة في الاحتفاظ بالمركز الثالث والتأهل لدوري أبطال أوروبا.
ويبقى أشبيلية - الذي تعادل مع أتليتيكو بدون أهداف مطلع الشهر الجاري - داخل دائرة المنافسة على التأهل لدوري الأبطال إذ يحتل المركز الخامس متأخرا بخمس نقاط عن بلنسية.
وقال سيميوني في مؤتمر صحفي "الدوري طويل ولقد قلنا مرارا إننا سنتنافس على المراكز مع فالنسيا وأشبيلية."
وأضاف قائد منتخب الأرجنتين السابق "لم يتمكن أي منافس (فالنسيا وأشبيلية) من الفوز علينا في آخر مباراتين ونبقى نتقدم بفارق نقطة واحدة وهذا ما نحتاجه."
وتابع "المنافسة بهذه الطريقة تعد إنجازا كبيرا وأتمنى أن ينتهي الموسم باحتلالنا المركز الثالث."
ولم يكن أتليتيكو محظوظا في الفوز بالمباراة يوم الأحد بعدما استفاد فالنسيا من هدف قرب النهاية ليدرك التعادل مع فريق سيميوني الذي تقدم بهدف سجله كوكي في الشوط الأول.
وسيلعب أتليتيكو في ضيافة إسبانيول بالدوري السبت المقبل قبل أن يستضيف باير ليفركوزن الألماني في إياب دور الستة عشر بدوري الأبطال في 17 مارس آذار الجاري. وخسر أتليتيكو ذهابا 1-صفر.