علماء الفيزياء الفلكية يكتشفون طريقة لإلقاء نظرة إلى باطن الشمس 90982.jpg

اقترح علماء في الولايات المتحدة وكندا طريقة لتحديد مكونات الشمس داخل الكرة الضوئية اعتمادا على معطيات مجالها المغناطيسي الواردة من مرصد تطور الشمس.

وتم نشر دراسة بهذا الشأن في مجلة " أستروفيزيكال جورنال ليترز " و لفت علماء الفيزياء الفلكية الانتباه إلى وجود تناسب بين تركيبة المجال المغناطيسي على سطح الشمس وأبعاد وكمية الحبيبات فيه , بحسب تقرير لقناة روسيا اليوم.

وانطلاقاً من ذلك قام العلماء بفرز 4 أنواع من العمليات الجارية في الشمس , وتتعلق أولى العمليتين منها بتشكل الحبيبات في الكرة الضوئية للشمس , وأورد العلماء المقارنة التالية: يمكن تقييم أبعاد عمارات وأحياء دون رؤيتها اعتمادا على عدد الأزواج من الرجال والنساء الساكنين فيها , أما الحبيْبات فإنها عبارة عن تركيبات ناشئة نتيجة الحمل الحراري للبلازما الذي يحدث في الكرة الضوئية للشمس , ولا يزيد عمر تلك الحبيبات عن 20 دقيقة , أما قطرها فيبلغ أحياناً آلاف الكيلومترات.