ثمرة الكاكايا هي الحل لمسألة الغذاء؟

لا تحظى كل فاكهة بندوة دولية خاصة بها : ولكن ثمرة الجاك فروت حازت على هذه الأهمية.
جاك فروت أو الكاكايا أو الجاكا هي أكبر شجرة تحمل فاكهة في العالم يمكن أن يصل وزنها إلى 45 كيلو غرام. كما يمكن أن يصل طول الشجرة إلى 50 قدما. وهي ثمرة ضخمة,شوكية وبيضاوية يعتقد أنها كانت أول شجرة نامية في الغابات الهندية المطيرة. تنمو في المناخ الاستوائي أو القريب من الاستوائي. لون الثمرة من الخارج أخضر أو أصفر عندما تنضج, والداخل يتألف من بصيلة صفراء صالحة للأكل .
هذه الثمرة اللزجة ذات الرائحة القوية وغير الجذابة بالنسبة للبعض يمكن أن تقي ملايين البشر من الجوع، لأنها يمكن أن تكون بديلا عن القمح والذرة والمحاصيل الأساسية الأخرى المعرضة لتهديد التغير المناخي.
تحتوي هذه الفاكهة على نسبة عالية من البروتين والبوتاسيوم وفيتامين B. نصف كوب يحتوي على 95 سعرة حرارية ، فهي ليست عالية بالنشويات أو السعرات الحرارية كما المواد الغذائية مثل الأرز أو الذرة.
لقد حذرت الأمم المتحدة والبنك الدولي مؤخرا من أن ارتفاع درجات الحرارة وهطول الأمطار غير المتوقعة قد خفضت بالفعل من غلة القمح والذرة، ويمكن أن تؤدي إلى حروب من أجل الطعام في غضون عقد من الزمن.
الآن يقول الباحثون الكاكايا يمكن أن تساعد على توفير الحل.
جامعة العلوم الزراعية في بنغالور في الهند تستضيف مؤتمرا دوليا حول الكاكايا في الشهر الحالي .
يتزامن هذا الجهد مع الجهود العالمية لتوسيع الإنتاج الغذائي، وخاصة في البلدان النامية التي من المتوقع أن تواجه تحديات متزايدة لإطعام شعوبها في العقود المقبلة.
هل فعلا يمكن لهذه الفاكهة أن تساهم بحل معضلة الطعام التي ينكب العلماء والمسؤولون في العالم على البعث عن حلول لها؟



ثمرة الكاكايا هي الحل لمسألة الغذاء؟ images?q=tbn:ANd9GcQ

ثمرة الكاكايا هي الحل لمسألة الغذاء؟ 105069.jpg