المدرب الفرنسي يستذكر الهدف الرائع للاعب الشياطين الحمر غيغز.



فينغر يستعيد ذكريات العام 1999 مع ارسنال 1427824-30553328-640


استعاد أرسين فينغر مدرب أرسنال ذكرياته المريرة قبل مواجهة مانشستر يونايتد في دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم غدا الاثنين بقوله إنه يبقى يتذكر الهدف المذهل لرايان غيغز الذي سجله في مرمى فريقه في عام 1999.
وأحرز غيغز أحد أفضل أهداف المسابقة على مدار تاريخها الطويل، عندما شق طريقه في دفاع أرسنال في الوقت الإضافي وهز الشباك في مباراة الإعادة بالدور قبل النهائي.
وأهدر حينها دينيس بيركامب مهاجم أرسنال ركلة جزاء في الوقت الأصلي من المباراة عندما كان التعادل 1-1 يسيطر على اللقاء.
وواصل يونايتد طريقه نحو ثلاثية من الألقاب، ويعتقد فينغر أنه لو لم يكن بيركامب أهدر هذه الركلة لتغيرت النهاية السعيدة لغريمه.
وقال فينغر في مقابلة مع صحيفة "ذا صن": "لقد شاهدت الهدف مجددا بعد اعتزال غيغز. لقد ساعد الهدف يونايتد على الفوز بالثلاثية لأنه لو سجل بيركامب الركلة لانتهت المباراة".
وأضاف المدرب الفرنسي "تسببت هذه اللقطة في انتكاسة لنا ودفعة للمنافس ووضعته على طريق المجد. أبقى أتذكر صيحات اللاعبين الفائزين. لم يكن المنافس يصدق ما حدث لأنه كان يلعب بعشرة لاعبين".
وكان يونايتد وأرسنال يسيطران على الألقاب في الكرة الإنجليزية وتوج يونايتد بلقب الدوري في عام 1999 متقدما بنقطة واحدة على غريمه، كما فاز بلقب دوري الأبطال بعد انتفاضة شهيرة أمام بايرن ميونيخ في ملعب كامب نو .
وقال فينغر الذي تفوق على يونايتد في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 2005: "كان عام 1999 أشبه بالمعجزة للمنافس".
وفي ظل ابتعاد يونايتد وأرسنال عن المنافسة على لقب الدوري هذا الموسم فإن مباراة الفريقين قد تعوض الفائز عن تراجعه.
ويحتل أرسنال المركز الثالث في الدوري متقدما بنقطة واحدة على يونايتد بينما تبدو المنافسة على اللقب دائرة بين تشيلسي المتصدر ومانشستر سيتي حامل اللقب.