ناسا: تسرب المياه لخوذة رائد الفضاء ليس خطيرا
ناسا: تسرب المياه لخوذة رائد الفضاء ليس خطيرا 231322.jpg
قالت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا)، إن المياه التي تسربت إلى خوذة رائد فضاء بعد جولة سير في الفضاء لا تشكل أي خطر، مما يمهد الطريق لجولة سير أخرى لتجهيز محطة الفضاء الدولية لاستقبال مركبات فضائية جديدة.
وعاد مهندس رحلة محطة الفضاء تيري فيرتس إلى غرفة معادلة الضغط بالمحطة الأربعاء بعد جولة سير ناجحة، ليلاحظ كمية صغيرة من الماء في خوذته.
وكاد رائد فضاء آخر أن يغرق خلال جولة سير بالفضاء في يوليو عام 2013 بسبب تسريب في خوذته، وألغيت جولة السير تلك على وجه السرعة، وعلقت "ناسا" جولات السير في الفضاء بينما كان المهندسون يحاولون تحديد السبب.
وقالت "ناسا" إن فيرتس الذي كان يقوم بثاني جولة سير له خلال أسبوع لم يكن معرضا لأي خطر، فيما يعتقد مهندسون أن نحو 15 ملليلترا من المياه المكثفة تسربت إلى خوذته أثناء إعادة الضغط بغرفة معادلة الضغط.
وقال المسؤول عن جولات السير في الفضاء أليكس كانيلواكوس، في مقابلة مع تليفزيون "ناسا" أمس الجمعة: "لا يحدث الأمر دوما. إنه يتوقف دائما على مدى برودة سترة فرد الطاقم".
ومن المقرر أن يقوم فيرتس وزميله باري ويلمور قائد المحطة، بجولة سير ثالثة غدا، لتجهيز مواقع لتوقف مركبات الفضاء التجارية التي تطورها شركتا "بوينج" و"سبيس إكس" المملوكة للقطاع الخاص.