مصير اينزاغي على المحك والمصري صلاح يسعى لملحمة جديدة 234717.jpg

روما - يبدو مصير مدرب ميلان فيليبو اينزاغي معلقا على نتيجة مباراة فريقه مع ضيفه فيرونا اليوم السبت في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم، فيما يريد يوفنتوس حامل اللقب تعميق الهوة مع مطارده روما الذي يحل على كييفو فيرونا.


ويعيش الفريق اللومباردي حالة ازمة، فبرغم تفاديه الخسارة في اخر مباراتين حيث فاز على تشيزينا وصيف القاع وتعادل سلبا مع كييفو السادس عشر، الا ان وتيرة الانتقادات ارتفعت بسبب اداء اينزاغي وفريقه.
ويعاني ميلان ايضا من لائحة غيابات تضم لاعبي الوسط القائد ريكاردو مونتوليفو والهولندي نايجل دي يونغ.
ويبتعد ميلان بفارق 24 نقطة عن يوفنتوس المتصدر و11 نقطة عن نابولي الثالث والذي يحتل المركز الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا، ما استدعى زيارة طوارىء الى مركز ميلانيلو للتدريب منتصف الاسبوع للرئيس التنفيذي ادريانو غالياني.
وقال غالياني انه لم يقتنع بتفسيرات اينزاغي حول اداء الفريق السيء، واشارت بعض التقارير ان المهاجم السابق للفريق قد يقال من منصبه بحال فشله بالتغلب على فيرونا الخامس عشر.
وتكبد فيرونا الخسارة في اخر زيارتين له الى ملعب "سان سيرو" لكن مهاجمه المخضرم لوكا طوني يمر في فترة جيدة اذ سجل هدف الفوز على ارض كالياري 2-1 الاسبوع الماضي.
وحذر لاعب وسط ميلان لوكا انطونيلي "ستكون مباراة فيرونا قاسية.. طوني يحسم المباريات راهنا".
ورأى انطونيلي ان مهمة ميلان بالعودة الى البطولات الاوروبية ستكون شاقة "سنخوض 13 مباراة نهائية حتى نهاية الموسم، سنقوم بكل ما في وسعنا للعودة الى اوروبا".

ويستضيف يوفنتوس ساسوولو بعد غد الاثنين في ختام المرحلة كونه خاض ذهاب نصف نهائي الكأس الخميس وتكبد خسارة موجعة على ارضه امام فيورنتينا 2-1 بهدفين للمصري محمد صلاح ليوقف سلسلة من 47 مباراة من دون خسارة على ارضه لفريق السيدة العجوز.
وكان يوفنتوس قد قطع شوطا كبيرا منطقيا للاحتفاظ بلقبه للموسم الرابع على التوالي بعد تعادله مع مطارده المباشر روما 1-1، اذ حافظ على فارق النقاط التسع مع فريق العاصمة.
وعلى غرار ميلان، دفع روما ثمن الاصابات في صفوفه، بالاضافة الى ايقاف المدافع اليوناني فاسيليس توروسيديس والفرنسي مابو يانغا مبيوا.وتعادل روما 7 مرات في مبارياته الثماني الاخيرة مهدرا 14 نقطة كانت ستضعه في الصدارة بفارق كبير عن يوفنتوس.
وقال مدرب روما الفرنسي رودي غارسيا الذي قاد فريقه للتأهل الى الدور الـ16 من الدوري الاوروبي على حساب فينورد الهولندي "لا يمكننا فقدان التركيز لان نهاية الموسم لا تزال بعيدة.. لا يمكننا الاستسلام الان لان الدوري لا يزال ممكنا وننافس في الدوري الاوروبي".
وتتجه الانظار الى مواجهة نابولي مع انتر ميلان التاسع على ملعب سان باولو" في جنوب البلاد.
وكانت امال نابولي بتقليص الفارق مع روما تعرضت لضربة كبيرة الاسبوع الماضي بخسارة رجال المدرب الاسباني رافايل بينيتيز امام تورينو 1-صفر.
وعاد نابولي بعدها بتعادل ثمين 1-1 من ارض لاتسيو في ذهاب نصف نهائي الكأس.
من جهته، توقفت سلسلة انتر ميلان بعد 3 انتصارات متتالية على يد فيورنتينا، لكن لاعب وسط نيراتزوري الصربي ماتيا كوفاسيتش رأى ان فريقه لم يعلن الاستسلام بعد "كان موسما صعبا لكن لا يزال امامنا ثلاثة اشهر حتى النهاية.. لدينا فرصة بعد لتحقيق النجاح".
وسيكون الفرعون المصري محمد صلاح مرشحا قويا للعب ادوار البطولة مجددا مع فيورنتينا الخامس عندما يحل على لاتسيو الرابع في مباراة قوية.
وسجل صلاح هدفي الفوز على يوفنتوس الخميس في ذهاب نصف نهائي الكأس (2-1)، وهي الثنائية الاولى له مع "فيولا" منذ انتقاله على سبيل الاعارة من تشلسي الانجليزي ضمن صفقة الكولومبي خوان كوادرادو، رافعا رصيده الى 6 اهداف من 7 مباريات كما سجل 5 من اهداف فريقه الستة في محتلف المسابقات.
وافتتح لاعب المقاولون العرب وبازل السويسري السابق رصيده التسجيلي في الدوري الايطالي ضد ساسوولو (3-1) في المرحلة الثالثة والعشرين ثم اضاف هدفا اخر في المرحلة الرابعة والعشرين امام تورينو (1-1)، وذلك الى جانب الهدف الذي سجله الخميس الماضي في مرمى توتنهام الانجليزي (2-صفر) في اياب الدور الثاني من مسابقة "يوروبا ليغ"، ثم سجل الرابع في مرمى انتر ميلان (1-صفر) الاحد الماضي ضمن المرحلة الخامسة والعشرين.
وفي باقي المباريات، يلعب اليوم السبت سمبدوريا مع كالياري، وغدا الاحد تشيزينا مع باليرمو، وامبولي مع جنوى، وبارما مع اتالانتا. (أ ف ب)