الروخي بلانكوس امام تحدى صعب خلال الاسبابيع المقبلة ستحدد مسيرة الفريق بشكل كبير هذا الموسم.

اتلتيكو مدريد يواجه اختبارا حاسما للتأكيد على مكانته بين الكبار 1421073-30418244-640


سيخوض اتلتيكو مدريد أربع مباريات خلال الأسابيع المقبلة من المحتمل أن تحدد ما إذا كان الفريق سينضم فعليا لصفوة الفرق الاسبانية أم انه سيتراجع لمرتبة اقل خلف القطبين ريال مدريد وبرشلونة.
وسيلعب حامل لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني الذي يدربه دييغو سيميوني أمام اشبيلية الأحد المقبل وسيستضيف فالنسيا في الأسبوع التالي ضمن منافسات البطولة المحلية ويسعى الفريقان لإظهار ان بوسعهما أيضا مواجهة ريال مدريد وبرشلونة الأكثر ثراء بشكل أكثر اتساقا.
وسيعقب التوجه لملاقاة اسبانيول في 14 مارس آذار بثلاثة ايام مباراة إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا على أرضه أمام باير ليفركوزن حيث سيسعى اتليتيكو لقلب تأخره بنتيجة 1-صفر أمام الفريق الالماني.
وتأثرت فرص الفريق بطرد تياجو في مباراة أمس في ذهاب دور الستة عشر وسيتم إيقاف لاعب وسط منتخب البرتغال في مباراة الإياب إلى جانب قلب الدفاع دييغو جودين.
وتعرض الظهير جويرمي سيكويرا ولاعب الوسط سول نيجيز للإصابة امام ليفركوزن وهو ما يبدو انه سيبعدهما لعدة أسابيع لينضما لصانع اللعب كوكي - الذي لعب دورا حاسما في نجاحات اتلتيكو خلال المواسم السابقة - ضمن قائمة المصابين.
وأكد سيميوني عقب الهزيمة أمس في البطولة الاوروبية ان تشكيلته تملك العمق الكافي للتأقلم مع الإصابات والإيقافات.
ومع ذلك وبدون كوكي فان الفريق سيفتقر للروح الإبداعية في وسط الملعب وتعرضت مسيرة اردا توران الذي يوفر نفس المستوى من التألق في مركز أكثر تقدما في الملعب للتعثر في الأسابيع الأخيرة بسبب الإصابات.
وتتمثل احد أسباب القلق بالنسبة لسيميوني في الطريقة التي تفوق فيها ليفركوزن على اتليتيكو الذي نال الإشادة تحت قيادة المدرب الأرجنتيني بسبب قوة والتزام الفريق.
وبدا اتلتيكو ظلا للفريق الرائع الذي فاز على ريال أربع مرات وتعادل معه مرتين خلال ست مباريات في كافة المسابقات هذا الموسم بما في ذلك الفوز التاريخي 4-صفر على جاره في استاد كالديرون في دوري الدرجة الاولى الاسباني خلال الشهر الحالي.
وقال جابي قائد اتلتيكو في مقابلة مع التلفزيون الاسباني عقب مباراة ليفركوزن "كانت مباراة صعبة للغاية."
واضاف "لعب باير بأسلوب ضاغط ومكثف للغاية وبالكثير من السرعة عند الهجوم."
وتابع "استمتعوا بالضغط علينا واستطاعوا التفوق في هذا المجال إلا أن أمامنا مباراة الإياب وسنحاول قلب الطاولة خلالها."
ويحتل اتلتيكو - الذي بات على بعد ثواني من الفوز على ريال في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الاسباني قبل 14 جولة على نهاية الموسم. ويتراجع الفريق بفارق ثلاث نقاط خلف برشلونة صاحب المركز الثاني وسبع نقاط خلف ريال مدريد المتصدر.