يخفي كريم بن زيمة شخصيته الرائعة خلف طابعه الهادئ، فلاعب ريال مدريد يعرف عنه قوته الذهنية الكبيرة وهو الذي مر ببعض الفترات الصعبة مع "الميرنغي" من خلال تعرضه لانتقادات لاذعة من قبل جماهير الفريق، لكنه عاد بعدها ليرد بطريقته الخاصة




بن زيمة: "لا نفضل دوري أبطال أوروبا على الليغا ولست متكاسلا " 232938.jpg كريم بن زيمة
نشرت : صحيفة abcالاسبانية
الهداف الثلاثاء 03 مارس 2015 23:54





ويساهم في انتصارات مدريد منذ بداية السنة الجديدة، نجم الريال والمنتخب الفرنسي كشف في حوار له مع صحيفة "ABC" عن عديد الأمور المتعلقة بالفريق، كما علق على الوضعية الحالية التي يعشها مع الريال وتحدياته المستقبلية، كما عاد مهاجم ليون السابق إلى فتراته الصعبة مع الفريق، ودور زميله كريستيانو رونالدو ومدربه كارلو أنشيلوتي في مساعدته للخروج منها.
بداية، ما رأيك في مستواك الحالي وأنت تقدم أفضل مواسمك مع الفريق، حيث سجلت 19 هدفا في 37 مباراة هذا الموسم؟
أنا سعيد جدا بما أقدمه مع ريال مدريد هذا الموسم، أعمل دائما على تحسين مستواي وتطويره في التدريبات، أشعر أنني نضجت بما فيه الكفاية منذ قدومي إلى الفريق كلاعب، وكشخص في حياتي اليومية حين أبتعد عن كرة القدم.
لا يزال يربطك مع ريال مدريد عقد إلى غاية 2019، ما هي تطلعاتك مع الفريق؟
هناك المزيد من التحديات التي تنتظرني مع الفريق أهمها التتويج برابطة الأبطال والدوري الإسباني، أما على المستوى الفردي فأنا أطمح إلى تحسين مستواي من أجل الظهور بشكل أفضل في قادم المباريات.
كيف ترى مسيرة الريال المستقبلية وحظوظه هذا الموسم في المنافسة على الألقاب؟
لدينا فريق بدأ في صناعة التاريخ، ونحن لم نترك تقريبا شيئا إلا وحققناه الموسم الماضي، وخاصة عندما توجنا بلقبي دوري أبطال أوروبا وبعدها الفوز بكأس العالم للأندية، نريد التتويج بكل الألقاب الممكنة المتبقية لنا هذا الموسم، ونتطلع إلى اللقب 11 في دوري الأبطال هذا الموسم.
هل الأجواء داخل النادي ملائمة لكم من أجل المنافسة؟
الوضع داخل بيت الفريق يجعلك تدرك لماذا نعتبر أفضل فريق في العالم، كل الظروف ملائمة لنا لتقديم موسم رائع، فالعلاقات رائعة داخل بيت النادي بين الموظفين واللاعبين، أما على المستوى البعيد فالفريق يزخر بالعديد من المواهب الشابة التي تعتبر مستقبل الريال، فهدف كل لاعب في الفريق هو صناعة التاريخ مع النادي.
ما هي حظوظ الريال هذا الموسم في "الليغا" في ظل المنافسة الشرسة من برشلونة والأتلتيكو؟
الأمر مختلف هذا الموسم، هنالك عدة فرق صعبة هذا الموسم، وبرشلونة وأتلتيكو مدريد هما أيضا من زعماء "الليغا" والمنافسة معهم ستكون صعبة للغاية، ونحن بدورنا لدينا كامل الحظوظ باعتبار أننا متصدرون للدوري، وفارق النقاط لا يزال في صالحنا، لكن ذلك لا يطمئن، فمازالت تنتظرنا مباريات صعبة في الدوري كـ الكلاسيكو أمام برشلونة، سنفعل كل ما بوسعنا للدفاع عن حظوظنا في الفوز باللقب.
هل بدأ حلم اللقب 11 في تاريخ النادي بدوري الأبطال يراودكم، خصوصا أن الفوز به سيدخلكم التاريخ؟
سباق دوري الأبطال مثير بالنسبة لنا والفوز باللقب أمر رائع، وسيكون التتويج به للمرة الثانية على التوالي بمثابة الحلم، لكننا لا نفضل لقبا على حساب الآخر، سنلعب من أجل التتويج بكل الألقاب.
لنعد إلى بداياتك مع الريال سنة 2009 والعقد الذي وقعته مع الفريق، كنت وقتها في 21 من عمرك، ألم تتأثر بالتغطية الإعلامية والضغط الجماهيري منذ قدومك؟
عند انتقالك إلى فريق مثل ريال مدريد فالأمور تختلف تماما والضغط يشتد، لقد وجدت الترحيب كما كان زيدان بمثابة عون لي عند قدومي، عشت في بعض الأوقات لحظات صعبة مع الفريق، خصوصا عندما كنت أتعرض لصافرات الاستهجان من جماهير الفريق، في وقت المدرب جوزي مورينيو وحتى في زمن المدرب كارلو أنشيلوتي، لكنني تجاوزت الأزمة الآن وأنا مركز على مساعدة الفريق رفقة زملائي.
هل ندمت وقتها على قرار التوقيع لـ ريال مدريد؟
آنا الآن أقدم آداء أفضل، سأقدم 110% من إمكانياتي لإسعاد جماهير الفريق، أما عن قرار الانضمام إلى الفريق، فأعتقد أنني اتخذت بأفضل قرار في حياتي ومسيرتي المهنية، فلا يمكن أن أندم إطلاقا على الانضمام لـ ريال مدريد، فهو أفضل فريق في العالم.
نلاحظ الآن أنك تستمتع كثيرا في النادي بعد الفترة السيئة التي عشتها، ألا يزيد هذا من طموحك؟
عندما تحظى باعتراف جماهير النادي فالأمر يختلف تماما، وهذا يجعلك تشعر بالثقة وتستمتع كل يوم في النادي، وأنا بدوري دائما ما أبحث عن المزيد وأريد الفوز ثم الفوز، ففريق مثل ريال مدريد يستحق الفوز دائما.
كريستيانو رونالدو يعتبرك أفضل رأس حربة في الدوريات الأوروبية الكبرى، ما تعليقك؟
ما الذي يمكنني أن أقول بهذا الشأن، إنه شرف كبير لي أن يقول رونالدو ذلك عني، خصوصا أن الكلام صدر عن أفضل لاعب في العالم حاليا، لكني أظن أنني لم أصل بعد إلى المستوى الذي أطمح إليه.
لنعد إلى الفترة الصعبة التي عشتها، هناك من برر تصرفات الجماهير باتهامك بالكسل في بعض المباريات، ما تعليقك؟
هذا أمر لا أساس له من الصحة، الجميع يدرك أنني اعتدت تقديم كل ما لدي في الملعب لمساعدة فريقي، صحيح أن هناك بعض الأمور التي لا تسير كما ينبغي في بعض الأحيان، لكني لم أفكر يوما في الاستسلام أو التخاذل على أرضية الميدان.
المدرب منحك ثقته المطلقة، ما رأيك في تعليقه الأخير حين قال: "أهم شيء بالنسبة لي هو مساهمة بن زيمة في الفريق، فهو ذو قيمته عالية"؟
أنا أقدر الثقة التي منحني إياها المدرب، الأمر معه رائع في غرفة تغيير الملابس، نحن نتعلم من أنشيلوتي الكثير، إنه يعلمنا التضحية وروح المجموعة، مع المدرب يمكنك فهم كرة القدم جيدا.
هل وجدت الدعم اللازم من قبل زملائك؟
نعم، فـ كريستيانو هو الآخر وقف إلى جانبي أثناء تعرضي لصافرات الاستهجان، كريستيانو وأنشيلوتي لعبا دورا رئيسيا في تجاوزي لتلك لفترة الصعبة، لقد شعرت وقتها بأنني محمي من قبل زملائي في الفريق.
ما يميزك أنت ورونالدو كثنائي أنكما متجانسان كثيرا، فالإحصائيات تشير إلى أنك قدمت 6 تمريرات حاسمة له وحده..
اللعب مع رونالدو يجعل الأمر رائعا بشكل مضاعف، فهو لاعب لن يتكرر في مجال كرة القدم، أما عن تجانسنا فوق أرضية الميدان فنحن نطبق أوامر المدرب، ونحاول دائما اللعب كفريق واحد.
هناك من يقول إنك تلعب من أجل مصلحة الآخرين؟
أنا أحاول مساعدة الفريق قدر المستطاع.
ماذا عن اللحظات السعيدة التي عشتها مع الفريق والمستويات الكبيرة التي قدمتها، حيث قامت جماهير "بيرنابيو" بالتغني باسمك طويلا؟
أتذكر يوم قام زيدان بمعانقتي على حافة الملعب، حين قام الجمهور بترديد "بن زيمة.. بن زيمة"، تذكرت ذلك الموسم عدة مرات هذا الموسم بفضل تحسن مستواي ومساعدتي للفريق، هذا يجعلك تشعر بالفخر، إن التسجيل في "سانتياغو بيرنابيو" أمر رائعا جدا.
إحصائياتك مع الفريق مقبولة نوعا ما، لقد سجلت 130 هدفا وقدمت 70 تمريرة حاسمة منذ انضمامك إلى الريال، كيف تقم حصيلتك مع الفريق؟
نعم، فتسجيل 130 هدفا مع ريال مدريد أمر رائع وليس سهلا أيضا، أطمح لدخول قائمة أفضل 10 هدافين في تاريخ ريال مدريد.
هل تعتقد أنه بإمكانك الوصول إلى مستوى أعلى مما أنت عليه الآن؟
أنا مقتنع بقدرتي على النجاح، أشاهد كرة القدم في التلفاز لأنني أحاول دائما التعلم أكثر ولن أتوقف عن ذلك، لا أعتقد أن هناك لاعب كرة قدم لا يبحث عن الوصول إلى ذروة مستواه، كذلك أنا أفكر في الطريقة التي أنمو بها كلاعب كرة قدم.
حدثنا عن شعورك كلاعب كرة قدم وعن انتمائك لـ ريال مدريد؟
الانتماء إلى تاريخ النادي الملكي يجعلك تشعر بالفخر، نعم أشعر بأنني محظوظ هنا، ولأن قدري اختار أن أكون في الريال سأحاول إعطاء كل ما بوسعي لجماهير الفريق لرد الدين لها، أما عن كوني لاعب كرة فقيمة كرة القدم تكمن في أنها تعمل على التخلص من النزاعات والخلافات، ويأتي الدور علينا في نشر الروح الرياضية والتسامح بين الأشخاص.