"الراقي" ينتزع الصدارة الآسيوية من "ناساف" برأسيّتَيْن

الراقي" ينتزع الصدارة الآسيوية من "ناساف" برأسيّتَيْن 4_cur.gif الراقي" ينتزع الصدارة الآسيوية من "ناساف" برأسيّتَيْن 4_cul.gif
الراقي" ينتزع الصدارة الآسيوية من "ناساف" برأسيّتَيْن 391028.jpg?684833

حقق فريق "الأهلي" الأول لكرة القدم فوزاً ثميناً على فريق "ناساف" الأوزبكي بهدفين مقابل هدف واحد؛ تربّع به على صدارة المجموعة الرابعة من دور المجموعات في "دوري أبطال آسيا"، وذلك في المباراة التي أقيمت على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية.

وفي المباراة الثانية ضمن هذه المجموعة خسر "الأهلي" الإماراتي من مضيفه "تراكتوار" الإيراني بهدف مقابل لا شيء.

وبهذه النتيجة احتلّ "الأهلي" صدارة المجموعة بأربع نقاط، يليه فريقا "ناساف الأوزبكي"، و"تراكتوار الإيراني" بثلاث نقاط لكل منهما، فيما تجمد رصيد "الأهلي" الإماراتي عند نقطة وحيدة.

الحصة الأولى:
دخل الفريقان اللقاء بقوة من أجل خطف هدف مبكر في الدقائق الأولى، لكن سرعان ما عاد اللعب لمنتصف الملعب مع بعض الهجمات الخجولة بين الفريقين.

تأخرت الفرص حتى الدقيقة "14"، عندما سنحت أولى الفرص للأهلي عبر "أوزفالدو" الذي تابع تمريرة جميلة من "وليد باخشوين"، ليسددها بالمرمى كان لها الحارس بالمرصاد.

ونجح "الأهلي" في فك شفرة الشباك الأوزبكية عند الدقيقة "22"؛ بتسجيل نجم الفريق "عمر السومة" أول أهداف المباراة برأسية جميلة إثر متابعته كرة عرضية من "محمد عبد الشافي".

وفي الدقيقة "27" حاول "زكريا سامي" تهديد مرمى الفريق الأوزبكي عن طريق تسديدة قوية من مسافة بعيدة اعتلت العارضة، وكذلك حاول "أوزفالدو" تعزيز النتيجة بهدفٍ ثانٍ للأهلي عند الدقيقة "40"، لكن رأسيته وجدت حارس "ناساف" بانتظارها.



الحصة الثانية:
بدأ "الأهلي" ضاغطاً من أجل تعزيز النتيجة بهدف الاطمئنان، وهذا ما جسدته تسديدة "أوزفالدو" القوية، لكن كرته علت العارضة عند الدقيقة "46"، وبعدها مباشرة أرسل "عقيل بلغيث" عرضية جميلة، لم تجد من يدخلها الشباك عند الدقيقة "47".

وفي الدقيقة "54" تحصل "سلمان المؤشر" على أخطر الفرص، بعدما خطف كرة من مدافع الفريق الأوزبكي، ليجد نفسه بمواجهة المرمى فيسدد كرة تصدى لها حارس الفريق الأوزبكي "إلدور بيك سيونوف" ببراعة.

وحاول "عمر السومة" مباغتة حارس مرمى الفريق الأوزبكي بإرساله كرة ماكرة بعيدة من قبل خط منتصف الملعب، كان حارس المرمى مستيقظاً وأنقذ مرماه من هدف كاد أن يكون أجمل الأهداف.

وجاءت ردة الفعل من الفريق الأوزبكي في الدقيقة "65" بإحرازه هدف تعديل النتيجة من كرةٍ ثابتة جميلة نفذها كابتن الفريق "جيفوركيان".

وعند الدقيقة "78" من أول كرة يلمسها أضاف البديل "صالح العمري" الهدف الثاني للأهلي برأسية جميلة؛ إثر متابعته لعرضية "أمير كردي".

وشهدت الدقيقة "89" أخطر فرص التعديل لفريق الأوزبكي؛ عندما جاورت كرة "حمزة كريموف" القائم الأيمن لفريق "الأهلي"، لتمر بسلام وتبقى النتيجة على ما هي عليه بفوز "الأهلي" بنقاط اللقاء.