ولهان انا

ربما تكون بعض كلماتي
او جلها
لكنها الحقيقة
سنين مضت...نعتري الاشياء والاشياء تعترينا
لكننا ننففجر
وان انفجرنا فالانفجار مختلف
تلك الاحسان ملكت الكيان والكينونة ملكت
وما لدينا لتفسير الاحسان بديل
كرم ....حب واحتضان انساني
دلك المبتغى ....مبتغاي

سرقت قصائدي
بالدم كتبتها
لكن هاته لن تنمحي
لانها بكل ببساطة .............منبعثة من داتي ...كياني
امحوها ان اردتتم
لكنها سترسخ في داكرتي
كما رسختم انتم
قولوا عني مجنونا ...قيسا او روميو
لكنني احدثهم.........
وسيبقى للاحسان طابعا في كياني............
تقبلوا كلماتي...............فهي نابعة من القلب.