احجار صامتة

تدفق الحنين
كتب القلم وسمع الرنين
فوق احجار الصمت
سال دمع العين
يا احجار الصمت
لما تصمتين
والدمع على نتوءاتك يسيل
هل ما تحملينه ثقيل؟
ام دموعي عليك سقطت
وتودين الرحيل


يا احجار الصمت لا ترحلي
فقد بكى فوق صخرك جيل وراء جيل
وانتي تصمتين
حدثيني خبريني
كيف هي دموع العاشقين
هذا مهموم
هذا مغروم
هذا حزين هذا بالحب يهيم
رايت فوق صخرك دموعا
تضيء بلا فتيل
هل هي شموع
ام مصابيح اهل الهوى
ام هي هيام دفين
يا احجار الصمت تكلمي
هذه دموعي فوق صخرك
فحدثيني عن دموع الآخرين
واذا شفيت من العشق حذثيهم عن آلامي ولا تصمتين
فالعشق والهوى سكن فؤادي
والحبيب ينوي الرحيل
حذثيه عن الآمي والآم العاشقين
انتي تفضلين الصمت وانا افضل عدم الرحيل
دموعي عليك تنسكب
ومعشوقي في غياهب الزمن
يضمحل ولا اجد لاضمحلاله سبيل
يا احجار الصمت تكلمي
وخبري معشوقي انكي انتي
انتي اوصالي ومن الهجر تتالمين ولا تتكلمين