مغامر إماراتي يبهر العالم 9.jpg

أدى المغامر الإماراتي عبدالله عمر آل علي (21) عاماً حركات بهلوانية خطيرة فوق سيارة متحركة على طريق دبي، مقدماً استعراضاً بديعاً ومذهلاً لقدراته البدنية.

تلقى آل علي خلال العام الماضي دروساً مكثفة في لعبة المغامرة "باركور" التي ينتقل فيها المغامر من نقطة إلى أخرى بأكبر قدر ممكن من السلاسة والسرعة، ليصبح ماهراً في تأديتها وإنجازها بموثوقية وخفة ورشاقة، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

ولمن لا يعرف رياضة باركور، هي مجموعة حركات يكون الغرض منها الانتقال من النقطة أ إلى النقطة ب بأكبر قدر ممكن من السرعة والسلاسة، وذلك باستخدام القدرات البدنية".

عبدالله عمر (21 عاما) وضع مفهوما جديدا لتلك الرياضة مؤخرا، وهو ما جعل الصحف العالمية تتحدث عنه وتزين صفحاتها بصوره وهو يمارس تلك الرياضة بطريقته الخاصة.



لم يكتف الشاب الإماراتي الحاصل على الحزام الأسود في التايكوندو والذي يدرس الهندسة الميكانيكية في كليات التقنية بأبوظبي، بممارسة الباركور من فوق السيارة خلال سيرها فقط، بل جعل السائق يقود على عجلتين، وهو الأمر الذي أثار ذهول الصحافة الغربية.