طالبت السلطة الوطنية الفلسطينية المجتمع الدولي بإدانة جريمة تحريض جندي إسرائيلي لكلب تابع للجيش الإسرائيلي على عض طفل فلسطيني صغير.

وكان حزب عوتمسا يهوديت اليميني المتطرف الذي يقوده عضو الكنيست ميخائيل بن آري نشر على صفحته على موقع "فيس بوك" مقطع فيديو يظهر جندييين إسرائيليين من وحدة "عوكتس" يحرضان كلبين تابعان للجيش الإسرائيلي على عض طفل فلسطيني: "قال له يا جبان".

ويظهر في الفيديو، كلبان يعض أحدهما الطفل الذي لم يتجاوز عمرها العاشرة من كتفه، فيما يعض الكلب الآخر الطفل من بطنه، بينما يصرخ الجندي مخاطبًا الطفل، "هيا قلي من الجبان أنا أم أنت؟"، أما الطفل فقد كان يصرخ طالباً النجدة.



وكتب بن آري تعليقا على مقطع الفيديو قال فيه: لكي لا يصبح هذا المقطع موجودا، يجب أن يتعلم المخربون أنه لا ينبغي الاعتداء على جنودنا، وأنا أفضل ألا يحبونا لكن أفضل وجود الردع.

ودعا بن آري إلى نشر هذا المقطع حتى يتعلم من أسماهم المخربين أن هناك ثمنا للاعتداء على الجنود الإسرائيليين، على حد قوله.

من جانبها، قالت منظمة "بيتسيلم" الحقوقية إن الفيديو تم توثيقه قبل شهرين، دون أن توضح المنطقة التي ارتكب فيها جنود الاحتلال جريمتهم المصورة.