كيف اخفف اعراض الاكزيما عند الأطفال؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كيف اخفف اعراض الاكزيما عند الأطفال؟ 217226.jpg
قد يكون من الصعب على طفلٍ التعايش مع الإكزيما ، لكن و باتباع بعض التعليمات البسيطة, يمكننا تخفيف العناء عليهم. و إن كنتِ تظنين أن طفلكِ مصابٌ بالإكزيما راجعي طبيبك العام أو الجلدية لتلقي التشخيص الصحيح والعلاج اللازم له، ولا تحاولي علاج الإكزيما بنفسك؛ فكل حالةٍ لها علاج مختلف ، ويشمل هذا العلاج خلطات معينة من مرطبات البشرة (emollients) وكريمات الستيرويد والمراهم. وإذا أصبح الجلد أحمر اللون ، وبدأت ترشح منه السوائل ، عندها يكون هناك خطر الإصابة بالعدوى مرتفعاً، و عليك حينها أن تراجعي الطبيب العام فوراً لكي يصف المضادات الحيوية أو ما يراه مناسباً للطفل.

النصيحة الأولى: ما يجب فعله عند موعد نوم الطفل
يجد الأطفال المصابون بالإكزيما صعوبة في نوم عادةً ، ففي الليل تزداد حرارة الجلد ، وتزداد الحكة أيضاً ، و لهذا حاولي إبقاء حرارة الغرفة مناسبة وباردة ، واستعملي لحافات القطن أو أو المصنوعة من الألياف الطبيعية. وقومي بدهن مرطبات الجلد له قبل عشرين دقيقة على الأقل من موعد النوم حتى يُتاح للجلد تشرّبها جيداً ، وأبقِ الحيوانات الأليفة خارج غرفة نومهم؛ فالكلاب والقطط تزيد من سوء أعراض الإكزيما.

النصيحة الثانية: تجنبي أنواع منظفات الجسم القوية أو اللاذعة

فالصابون ومغاطس الجسم والإستحمام المتكرر ، كل هذه الأمور تزيد بشكل كبير من سوء الإكزيما. و تُفيد آخر النصائح الطبية أنه عليكِ تحميمُ الطفل مرة أو مرتين أسبوعياً فقط (لكن عليك غسل وجه الطفل ويديه ومؤخرته يومياً). حممي طفلك في ماء دافئ –وليس حاراً- واستعملي الصابون والشامبو وزيوت الإستحمام الخالية من العطر, و استشيري الطبيب العام أو الصيدلي في انواع المنتجات المناسبة.

لنصيحة الثالثة: استعملي مرطبات البشرة بكثرة لطفلك

فالجلد الجاف يكون أكثر عرضة للتهيج أو الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية. قومي باستعمال الكريمات لطفلك كما يشير الطبيب لضمان بقاء الجلد المصاب بالإكزيما طرياً ورطباً قدر الإمكان ، وتجنبي أنواع الصابون القوية التي تتسبب بجفاف البشرة.

لنصيحة الرابعة: ساعدي طفلك على التوقف عن الحكة

من أكبر المشاكل التي تواجه الطفل المصاب بالإكزيما هي الرغبة في حك الجلد المصاب ، مما يؤدي إلى نزيفه او إصابته بالعدوى . راقبي طفلك فإن كان يحك في أوقات معينة من اليوم ، مثلاً عند مشاهدة التلفاز قومي بتعليمه فعل شيء آخر يقلل رغبته بالحكة أو يلهيه عنها ، وقومي بالثناء عليه وتشجيعه عندما لا يحك ، يمكنك حتى استعمال جدول للمكافئات (وتسجيل الأوقات التي لايحك فيها ومكافئته لاحقا عليها). وأبقِ أظافره قصيرة وألبسيه ملابساً قطنية بدلاً من الصوف فهذا يؤدي للتخفيف من الحكة.

النصيحة الخامسة: راقبي نظام طفلك الغذائي

تبدأ الإكزيما عادة في الأطفال عند عمر ستة أشهر ، و 10% من الحالات تتحفز بواسطة الأغذية، بما فيها الحليب والبيض والحمضيات والشوكولاته والفول السوداني والصبغات الغذائية. فلو كنتِ تشكين أن نوعاً معينا من الأطعمة تسبب الإكزيما لطفلك فعندها راجعي طبيبك العام قبل ايقاف أي طعام عنه للتأكد بأنه يأكل غذاءاً متوازناً وصحياً و ايجاد بدائل للاطعمة التي سيمتنع عنها.



النصيحة السادسة: حاولي إبقاء حرارة طفلك معتدلة
فالحرارة تزيد من حكة الجلد ، فلو كان طفلك يركض أو يلعب رياضة معينة حاولي إبقاءه بارداً قدر المستطاع وألبسيه لباساً فضفاضاً. ولا تجعلي طفلك يسبح بمياه فيها مادة الكلور ، فهذا قد يهيج الجلد.